Loading...

Monday, 25 July 2011

Syria2507. The Regime is the Sedition.


The Incident of Qatana,  is not a coincident, but sure it was planned by the Regime Secret Police, to open a wide and dangerous door to, deter the Revolts of the Free Syrians to different Directions, and brand these revolts as armed Gangs, and give, the Regime's Security Forces the CHANCE to Intervene and crush the Revolutionists. This act was exposed, by Junblat, and warned the Druzes of the Howran Mountains, to realise that, the Regime is playing a Dirty Trick, which would cause, lot of bloodshed, among the Syrian Citizens in the South of Syria. Junblat, warned that, The hesitation of putting into force the Reforms, that was declared by Assad, to calm down the Syrians, is the cause of the Revolts., and the people have the right to demand reforms, for better life, and Freedom, instead, the Regime is crushing down the Protesters, and cause more Mass Graves, by the Security Forces of the Regime.The Druzes were most of them, waiting to find out, if the Regime would end up these attacks on the Protesters, and see fulfils the Promises of Reforms. But by the Speech of Junblat, Yesterday, on the other side of the Lebanese Mountains, confirmed that, The Regime in Syria, had long decided, the Bloodshed Confrontations, and Reforms are in the PAST.
Sure the Druzes in Syria, will listen to Junblat, and it might be, the first step to join the Revolution.
Junblat, was most of his Political Life, at threat for his Life, but now he is in the Danger Zone. The Syrian Regime has gone deep in Crimes Against Humanity.


khalouda-democracytheway.

عبد الرحمن: أكثر من 300 محام إعتصموا في دمشق للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين
الاثنين 25 تموز 2011
المحامين إعتصموا للمطالبة بالإفراج عن المحامين المعتقلين ومعتقلي الرأي في السجون والمعتقلات السورية.


السلطات الأمنية السورية تواصل حملة الاعتقالات في ريف دمشق
الاثنين 25 تموز 2011
 أن "تظاهرة خرجت مساء أمس بحي الحجر الاسود في دمشق من جامع الرحمن باتجاة شارع الثورة تطالب بإسقاط النظام رداً على حملة الاعتقالات التي نفذتها الاجهزة الامنية". وأضاف أن "الاجهزة الامنية اعتقلت (اول من أمس) السبت نحو 26 شخصاً من حي جوبر في دمشق بينما كانوا عائدين من عزاء إلى بيوتهم".


This the way the Security Forces returns the Detainees.Supplement to the Dialogue.


Regime's Security Forces Raiding on Protester's Homes



جرحى في تظاهرتين سوريتين ليلاً
وثالثة نهاراً انتهت باحراق "شعار الجزيرة"in Beirut.

عد تظاهرة شارع الحمراء خلال النهار، انطلقت تظاهرتان سوريتان قرب السفارة الكويتية في منطقة بئر حسن ليلاً، واحدة مؤيدة للنظام وأخرى مناهضة له، وقد تصادم المشاركون فيهما وتبادلوا رمي الحجارة والعصي مما أدى الى وقوع بعض الجرحى، وتدخلت قوة من الجيش اللبناني لتفريقهم وأوقفت عدداً منهم وفتحت الطرق المحيطة.
يذكر أن تلفزيون "المنار" نفى وجود مشكلة بين المتظاهرين عبر شاشته فيما كانت محطات أخرى تنقل وقائع من الحدث.

Syrian flashpoint city mourns Friday deaths

Hums Dead Funerals, and train derailed

Published 23 July 2011 16:51 1211 Views
Thousands have taken to the streets of the flashpoint city of Homs to mourn several protesters reportedly killed by security forces on Friday, as opposition activists call for fresh strikes across the country. The funeral procession was held a day after a government crackdown on nationwide demonstrations resulted in at least 11 deaths, most of which were in Homs, Ammar Qurabi, the head of the National Organisation for Human Rights, an opposition group, said. More than one million demonstrators called for an end to the Baathist party's 40-year rule


Oppositions trying to Unite


Shabbiha in Hums.


Interviews from Syrian Citizens and Analysis's.

 "قبل أن يتقدم أحدهم في الدولة من جديد لمحاسبة أحد الأمنيين، نقول لكل الدولة اللبنانية، بأمنييها وسياسييها، نريد الحقيقة حول إختفاء المقاوم العربي شبلي العيسمي من عاليه"، رافضاً "السكوت عن إختفائه"، ومتوجهاً للأجهزة الأمنية اللبنانية بكل فئاتها لـ"معرفة الحقيقة".

وفي الشأن السوري، أشار جنبلاط إلى أنَّ "سهل حوران اليوم جريح وسوريا جريحة"، لافتاً في المقابل إلى أنَّ "شفاء سوريا بمحاسبة ومعاقبة المسؤولين عن الإرتكابات والجرائم بحق الشعب السوري والتي إنطلقت من درعا"، داعياً إلى إطلاق "سراح جميع المعتقلين السابقين والحاليين ووقف إطلاق النار على المتظاهرين، وإدانة كل عمل مسلح على المنشآت أو المؤسسات أو على
إنتشار عسكري كثيف وحملة إعتقالات واسعة في عدة مدن سورية
الاحد 24 تموز 2011
إنتشرت قوات عسكرية بكثافة في بعض أحياء مدينة حمص (وسط)، فيما تواصل الأجهزة الأمنية حملة إعتقالات واسعة في دمشق، حسبما أفاد ناشطون حقوقيون.
وفي هذا السياق، ذكر رئيس "الرابطة السورية لحقوق الإنسان" عبد الكريم ريحاوي لوكالة "فرانس برس" أنَّ "قوات ومدرعات الجيش السوري إنتشرت بكثافة في دوار الفاخورة ومحيط حي النازحين"، مرجحاً أن يكون ذلك "إستعداداً لشن عملية عسكرية وأمنية في المنطقة"، وأضاف أنَّ "حملة إعتقالات واسعة طالت المئات في حي ركن الدين والقابون في دمشق"، مشيراً إلى "تواجد أمني كثيف في الأزقة ومفارق الطرق ومداخل الأحياء في القابون، حيث يتم التدقيق في لوائح الداخلين والخارجين من الحي".
من جهته ذكر مدير "المرصد السوري لحقوق الإنسان" رامي عبد الرحمن أنَّ "عناصر الجيش في حي القابون انتشروا ونصبوا رشاشات 500 على مداخل الحارات الرئيسية وأمام المساجد"، وأضاف أنَّ "قوات الأمن داهمت المنازل وقامت بحملة اعتقالات" مشيراً إلى أنَّها "حطمت الأثاث ومزقت المفروشات أثناء دخولها للمنازل بحجة البحث عن أسلحة من دون أن تجد شيئاً"، كما ذكر عبد الرحمن أنَّ "ثلاث تظاهرات خرجت أمس السبت في حي الميدان بدمشق الأولى من قرب مسجد الماجد في الزاهرة والثانية بعد صلاة العشاء من مسجد الدقاق والثالثة خرجت في شارع الكورنيش قرب مسجد المنصور"، لافتاً إلى أنَّ "هذه التظاهرات قامت باإلاق طريق السيارات قبل أن تنفض من دون أن يسجل أي حالة إعتقال".

جنبلاط: وحدها الشعوب الحرة تحرر.. ونظرية الأنظمة الممانعة لا قيمة لها
الاحد 24 تموز 2011
الجيش العربي السوري، وإدانة كل كلام أو عمل طائفي تحريضي من هنا أو من هناك"، وإذ شدد على "وضع دستور جديد يسمح بتعدد الأحزاب ويفتح الآفاق للطاقات الهائلة للشعب السوري أمام التنوع والتحديث من أجل زيادة الممانعة السورية"، رفض جنبلاط "أي تدخل أجنبي في سوريا"، وأضاف: "هذه أفكار كل الشعب السوري وأيضاً وردت في الوعود المتتالية للرئيس السوري، لكن يبدو أنَّ البعض في النظام لا يريد ترجمة هذه الوعود من أجل سوريا أفضل"، وقال: "يا أهل درعا، يا أهل الشام، يا أهل سوريا أحزانكم أحزاننا وأفراحكم أفراحنا".
وتابع: "وصلتني ربما معلومات مغايرة، فقد قام البعض من المهووسين في قرية من قرى بني معروف بالتعدي على أهل قطنة، وجرى تلاسن وإطلاق نار، ثم تدخلت السلطة، عندما جرى الإعتداء على بعض من وجهاء قرية عرنة، المهم أن السلطة تدخلت لوقف الفتنة، لكن أقول لكم يا أهل العرفان، يا بني معروف في لبنان وفي سوريا في اللحظة التي ندخل فيها في مشروع الفتنة مع أهلنا في لبنان بغض النظر عن انتمائهم أو مع أهلنا في سوريا، يكون هذا انتحار سياسي وفناء سياسي وخطر على الوجود السياسي والحسي لبني معروف".
وفي السياق عينه، أضاف جنبلاط: "نحن شعب واحد في سوريا، فانتبهوا من هنا أو هناك من أي مفتن أو مغرض أو أي رأي يريد تحميس بعضاً منا في مواجهة الآخر أبداً، نرفض هذا كما رفضنا الفتنة في 11 أيار في أوج التمحور الداخلي في لبنان آنذاك"، مطالباً "أهل العرفان بأن يستمروا في النجاحات في العلم في المعرفة وفي هذا المناخ من الحرية"، واعتبر أنَّ "الشعوب الحرة وحدها تحرر الشعوب المضطهدة أو المقهورة، ونظرية الأنظمة الممانعة لا قيمة لها، وحدها الشعوب الحرة هي التي تستطيع أن تمد اليد إلى الشعوب المقهورة والمحبوسة والمأسورة".

لموقف الأميركي بين الاعتبارات الداخلية ومراعاة الحساسيات الخارجية
الأزمة السورية عند حدود رسم الانتقال إلى نظام مختلف
تثير المواقف الاميركية من التطورات في سوريا التباسا في اذهان كثيرين من المتابعين في ظل مد وجزر سياسيين. اذ تبدو التفسيرات او التوضيحات التي تعقب هذه المواقف كأن هناك تراجعا او اندفاعا في غير موقعه او ربما انفعالا واحيانا غياب تنسيق بين الادارات الاميركية ان لم يكن تضارباً في الرؤى بين اركان صناعة القرار. وهذه الانطباعات تتركها بقوة المواقف التي تطلقها وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون منذ بدء الانتفاضة الشعبية في سوريا بحيث تتمحور الاسئلة التي تطرح حول ما اذا كانت الولايات المتحدة هي مع بقاء النظام بعد دعوتها في اسطنبول اخيرا حيث كانت تشارك في اجتماع مجموعة الاتصال الدولية حول ليبيا المعارضة السورية الى ايجاد جوامع مشاركة في الحوار مع النظام. وهو امر لم تلبث ان حاولت توضيحه بعدما اثار ضجة في وسائل الاعلام الاميركي ايضا.
تقول مصادر اميركية رفيعة ان لا التباس حقيقيا يفترض ان يكون في المواقف الاميركية المعلنة لانه يجب قراءة ما يعلن بدقة وفي ما ينطوي عليه الكلام في ظل استمرار تطلع كثر الى وضوح في التعبير الاميركي من النظام في سوريا يماثل الوضوح الذي اعتمد حيال النظام في مصر وتونس. ويقول متابعون للمواقف الاميركية ان التفسيرات التي تعطى لهذه الاخيرة تبنى غالبا على اعتقاد ان هناك صفقة ما مع النظام السوري مبنية على المخاوف الاميركية على امن اسرائيل في المنطقة وضرورة ابتعاد سوريا عن ايران كشرط ضروري لبقاء النظام بدليل عدم ممارسة ضغوط كافية من اجل قرار في مجلس الامن يدين ما يجري في سوريا و "مقايضة" روسيا على ذلك  ان هناك محاولات او مساعي لابرام صفقة مع ايران حول ما يجري في المنطقة.  ويوضع ذلك تحت العنوان الاكثر رواجا في العالم العربي عن وجود مؤامرات في اي شيء يحصل. وهذه الاعتقادات لا تتسم بالصحة ولا بالصدقية وفقا لهؤلاء اذ ان هناك عاملين اساسيين يرسمان أفق التعامل الاميركي الراهن مع سوريا والذي تلاقيه المواقف الاقليمية والدولية في شكل او في آخر: احدهما ان هناك قلقا حقيقيا وخوفا من ان تنزلق المرحلة الانتقالية الضرورية في سوريا في ظروف معينة الى حرب داخلية طائفية لأسباب يحرض عليها بعض او يتسبب بها بعض آخر. وآخر ما تود الادارة الاميركية رؤيته هناك ازمة مفلتة لا يمكن ضبطها بسهولة وخصوصا في ظل ما يحصل في المنطقة على رغم ان الادارة تتعرض لضغوط داخلية سياسية واعلامية من اجل مواقف او لغة اكثر حزما ازاء النظام السوري. وهو ما يفسر الاندفاعات الكلامية احيانا التي تحفزها من جهة احداث دموية مستجدة في سوريا اوضغط سياسي واعلامي اميركي في اتجاه اعتماد مواقف اكثر تشددا. ويقول العارفون ان وزير الخارجية السابق هنري كيسنجر كان يوصي لدى مغادرته في اجازة بالتنبه الى عدم الذهاب الى ازمة جديدة في غيابه. والولايات المتحدة لا تتحمل راهنا ازمة غير مضبوطة في سوريا.
 والامر الاخر في راي هؤلاء هو ان هناك انقساما اميركيا ايضا حول الموقع القيادي للولايات المتحدة في هذا الموضوع وما اذا كان يجب ان تكون في المقدمة في ظل اقتناع لدى كثر بعدم وجوب ان تضطلع واشنطن بالدور القيادي في موضوع سوريا خشية ان تضر بقضية المعارضين السوريين وامكان استفادة النظام من اجل وصم المعارضين بالعمالة لاميركا وبناء قضية على هذا الاساس على غرار ما حصل لدى زيارة السفير الاميركي روبرت فورد لحماه. وهذا الامر يفسر بحسب هؤلاء عدم لقاء وزيرة الخارجية الاميركية وفدا من المعارضة السورية التي كانت تعقد مؤتمرها في اسطنبول قبل عشرة ايام بالتزامن مع انعقاد مجموعة الاتصال حول ليبيا. ويقول هؤلاء ان الجميع يعي هذا الموقف ما يقارب شهرين او اكثر ربما  بدليل ترك الامور لتركيا من الاساس للتعامل مع الوضع السوري بالتنسيق مع الدول الغربية ومع الولايات المتحدة علما ان هؤلاء يذكرون ان الادارة الاميركية السابقة للرئيس جورج بوش ووزيرة الخارجية كوندوليزا رايس كانت حساسة حيال الاضطلاع بدور مباشر. ولكن حين يحكى عن مرحلة انتقالية بقيادة الرئيس السوري بشار الاسد وهو ما يردده الجميع بمن فيهم من أعرب عن اعتقاده ان الاسد فقد شرعيته او هو على طريق فقدها، فانما يعني هذا بناء على افق يقوم الى جانب اتخاذ الاجراءات التي يجب اتخاذها لاتاحة المجال امام حوار بين النظام والمعارضين اي وقف أعمال العنف واطلاق المعتقلين السياسيين ومحاسبة الاجهزة الامنية المسؤولة عما يحصل من اعتداءات وما الى ذلك،  وفق عاملين: الاول ان النظام الحالي في سوريا لم يعد قابلا  ولا صالحا او قادرا على الاستمرار. وكلام الاسد نفسه او المسؤولين الى جانبه كنائبه فاروق الشرع او وزير خارجيته وليد المعلم على نظام ديموقراطي متعدد والتلويح بالغاء المادة الثامنة من الدستور التي تنص على قيادة حزب البعث لسوريا انما يشي باعتراف بان النظام يجب ان يتغير  ولو لم يقل الرئيس السوري ذلك علنا من دون ان يعني انتهاء  النظام. وهنا يدخل العامل الاخر من حيث ان النظرة الى سوريا غالبا ما احدثت تماهيا بين النظام وعائلة الاسد الى حد ان القول باسقاط النظام يفيد ضمنيا بسقوط الاسد في حين لا يرى الذين يطالبون الرئيس السوري برعاية المرحلة الانتقالية ذلك. اذ عليه ما دام ذلك متاحا امامه وفق ما يصر عليه الخارج رعاية تغييرات اصلاحية في سوريا مع بقائه حتى انتهاء ولايته الرئاسية. ولكن المخاوف ان يؤدي اسلوب المواجهة الذي يعتمده النظام الى اطاحة هذه الفكرة التي لا يزال يفضلها الغرب.
اما موضوع القرار في مجلس الامن لادانة سوريا، فانه كان ليكتسب اهميته الرمزية والمعنوية مما يعنيه للنظام السوري تحديدا وحرصه على ابعاد نفسه عن اي ادانة دولية تطاوله. لكن الواقع ان هذا الامر لم يعد يبدو مهما الى حد كبير في ضوء العقوبات والمواقف التي اتخذتها الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي ازاء النظام السوري فضلا عن ان الدينامية على الارض في سوريا تخطت وفق ما يعتقد هؤلاء المتابعون الحاجة الى اي ادانة دولية كانت ستقتصر على ذلك من دون اي ترجمة عملية في حال اتيح للقرار ان يصدر في ضوء الموقف الروسي والصيني، كما حصل بالنسبة الى ليبيا. وهذه الدينامية تكتسب اهمية مضاعفة كونها تحصل بفعل العوامل الداخلية فقط وردود الفعل الشعبية على اداء النظام  الى درجة تفاجىء الخارج الدولي والاقليمي.

أسماء القتلى التسعة في جمعة "أحفاد خالد"
محافظة حمص
حسام راتب الشعار
محافظة حلب
باسل فاروق المرعنازي \ اعزاز احمد سامح كنو \ سيف الدولة
محافظة ادلب
محمد حسين الحميد \ كفر رومة
محافظة حماة
خالد علي حمورية - نتيجة اصابة
ريف دمشق
المليحة
حسام حرسالتي أحمد طافش
جوبر
كما استشهد الطفل البطل طلحة دلال بعد اصابته برصاص في راسه الأسبوع الماضي في جمعة اسرى الحرية واستشهد امس ويجري تشييعه في جوبر ريف دمشق.
الدكتور عمار قربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان 23\ 7 \ 2011
*
استمرار الاعتقالات التعسفية خلافا للقانون
مازالت السلطات السورية مستمرة بنهج مسار الاعتقال التعسفي خارج القانون وملاحقة النشطاء السياسيين والمثقفين وبعض المواطنين السوريين ، الذي يشكل انتهاكا صارخا للحريات الأساسية التي يكفلها الدستور السوري، بالرغم الإعلان عن إلغاء حالة الطوارئ, وعرف منهم:
دمشق وريف دمشق
جديدة عرطوز
تم اعتقال عدد من شباب ورجال جديدة عرطوز تردد أنهم في فرع المخابرات الجوية ويتخوف الأهالي من تكرار ما حدث مع معتقل من داريا وآخر من المعضمية القريبتين من عرطوز وهو عودتهم شهداء إلى أهاليهم بعد اعتقالهم...أما المعتقلين فهم:
1- محمد عبد الحي حمودة. 2-أحمد عبد الستار حمودة. 3-ناصر الدين عبد الستار حمودة. 4-محمد حمزة عبد القادر. 5-مازن حمزة عبد القادر. 6-محمد بسام حمودة. 7-محمد حسين الشيخ. 8-أحمد حسين الشيخ. 9-كمال الزهوري. وهناك اسماء اخرى...
الصنمين:
تم اعتقال الناشط محمد الهيمد أبو قاسم وهو أحد قادةالمظاهرات في الصنمين التي بدأت في 21/3/2011 وذلك بعد تواريه عن الأنظار لأكثر من شهر بعد اقتحام منزله من قبل عناصر المخابرات الجوية وتكسير محتويات المنزل وأخذوا الكمبيوتر الخاص به.
دمر البلد
تم اعتقال كل من:
1-مراد خضير 2-أنس عزيز وذلك بعد مظاهرة خرجت بعد صلاة الجمعة الماضية.
الهامة
1-عبد الله الكيلاني 2-محي الدين عامر 3- تاج عامر 4-عبد الرحمن كردي 5-محمود مروان برهان 6- محمد حمدان 7 - ياسر عمار 8- ياسر التيناوي 9- رامز نورس رمضان
الضمير
1-محمد نقرش فهده \ طالب معلوماتية سنة أولى بجامعة البعث
النبك
تم اعتقال الشاب عامر الشاقي في مدينة النبك.
قطنا
اعتقل أحمد محيي الدين عوض من بلدة قطنا وهو ابن عم أبو الشهيد بكر عوض أول شهداء قطنا
حلب وريفها
اعتقل حسين عثمان يوم الجمعة الماضية في حي الحمدانية بمدينة حلب
واعتقل من بلدة إعزاز في 1/7/2011 كلا من :
1-الطبيب حسن عشاوي 2- الطبيب حكم داديخي 3- محمود هادي صالو 4- أنس عمر حاج علي 5-عمر عادل 6- رامي شحود دربالة 7- لؤي إبراهيم حاج حمدان 8- محمد إبراهيم حاج حمدان 9- محمود محمد دياب 10- محمد كنو حج حمدان 11- حسني مرشد كنو مدينة حماة 1- جهاد خالد الأحمد 2- بهاء غسان زكية 3- عبد السلام رياض العيان 4 - سعيد مراد آغا 5- مصطفى غناج 6- خالد غناج 7- زيد محمود الحمصي 8- ابراهيم غناج 9- منذر عرعور 10- براء عرعور 11- عبد القادر عدنان عدي 12- عبد الكريم الشدة 13- ابراهيم الشدة 14 - أحمد الخاني 15–معاذ زيدان 16–مهران جمال النقار 17- سعد عرعور 18–نزيه العرعور 19–عبد المجيد المامي 20–عبد الرحمن ألفا 21- فراس النبهان 22- أحمد سفاف 23 -عز الدين فران 24–زياد زيدان 25–جدوع تركاوي 26 –ابراهيم حلفاوي 27- ماهر محمود السقا 28 –عمر جهاد خلوف 29–محمد تركاوي 30–ياسر عبد الله محمد 31 - أسامة عسكر
حمص:
1- معتز عيون السود 2- الدكتور إياد تحسين الرفاعي 3- الدكتور جلال حسون النجار 4-عبد الفتاح حمزة مستشفى البر 5- عبد الرحمن عبد الفتاح الزين. 6-الدكتور منتصر قباقيبو 7- الدكتور حازم الجندلي
درعا وريفها:
1-محمود محمد موسى العليان 2-ياسين محمد الحريري 3-ابراهيم مفلح الحريري 4-انس الحريري 5-نصر محمد صالح الحريري 6-انور محمد صالح الحريري 7-عامر محمد صالح الحريري 8-عصام قاسم الحريري 9-محمود ياسين محمود الصالح 10-احمد ياسين محمود الصالح 11-نادر احمد الصالح 12-حسين الملحم الحريري 13-طراد حسين الحريري 14-حسن حسين الحريري 15-عدنان قاسم غازي 16-صبح محمود غازي 17-محمد محمود غازي 18-طه حسين عديل 19-قاسم محمد خير عديل 20-يوسف محمد خير عديل 21-علي حسين كسور 22-عبد الله جيدان الحريري 23-عبد الله عبد الكريم الحريري 24-احمد عبد الكريم الحريري 25-قاسم محمد عجيل 26-انس مصطفى عبيد 27- عصام محمد الحريري 28-عصام قاسم الجرابعه 29- اسامة احمد الحريري 30- محمد عبد الكريم الحريري 31-الدكتور اديب قاسم الحريري 32- احمد عبد الكريم الحريري 33- عبدلله عبدالكريم الحريري 34- ابراهيم صالح 35- عامر محمد مصلح 36-علي حسين الحريري 37- عبد الله عوده الضبيان 38- محمد عوده الطرشان 39- محمود ياسين محمود 40-احمد محمود محمود 41- ياسين محمد القنوع 42-حسين علي ملحم
43-هناك طفل من أوائل أطفال درعا المعتقلين اسمه أحمد سامي أبازيد عمره 13 سنة مازال معتقلا ويخشى على مصيره
44- تلفت المنظمة الوطنية الى قضية الطبيب تيسير محمد الزعبي من قرية المسيفرة بمحافظة درعا، والذي قامت قوات الأمن السورية باعتقاله منذ ما يزيد عن شهر، ويتعرض الآن لأشد أنواع التعذيب في سجون جهاز المخابرات الجوية بدمشق.
حيث رفض الطبيب تيسير محمد الزعبي أن يظهر على شاشة التلفزيون السوري ويدلي باعترافات باطلة بأنه كان وراء تشويه جثة الطفل حمزة الخطيب والذي عرضت قصته على شاشات التلفزة العربية والعالمية والذي تعرض لأبشع أنواع التعذيب على أيدي عناصر الأمن في سوريا حين كان متوجها مع مجموعة من أهالي القرى لفك الحصار عن مدينة درعا بتاريخ 29-4-2011 وكان برفقته أيضا الطفل ثامر الشرعي والذي تم تعذيبه بكل قسوة أيضا حتى فارق الحياة. حيث تم قطع العضو الذكري للطفل حمزة الخطيب (13عاما( وظهرت آثار الصعق الكهربائي على جسده ، والصوت الذي كان يصف حالته في شريط الفيديو الذي تم عرضه على القنوات العالمية هو للطبيب تيسير الزعبي والذي جازف بعد كتابة التقرير الطبي حول حالة حمزة الخطيب بالذهاب للمشفى الوطني بدرعا عدة مرات رغم أن أجهزة الأمن كانت تتعقبه وتنوي اعتقاله كما توجه لمشفى بصرى الشام عدة مرات في منتصف الليل لإجراء عمليات جراحية لمصابين بطلقات نارية من عناصر الأمن السوري في المظاهرات التي خرجت تطالب بالحرية في مدينة بصرى الشام وقرى المسيفرة والجيزة ومعربة وغصم.
45-اختطاف الدكتور محمد قاسم عياش من عيادته الكائنة في درعا وهو طبيب أسنان
قرية صيدا : وما زالت حملة الاعتقالات في قرية صيدا مستمرة اضافة الى التواجد الأمني ومنهم
1. محمد البرم 2. مأمون البرم 3. أكرم البرم 4. يوسف زكي الغانم 5. محمد زكي الغانم 6. خالد زكي الغانم 7. محمد إبراهيم البرم- و ابنه 8.عبدالجليل السلامه - ابو عبدو المحاميد
كما عرف من معتقلي حوران
د .أحمد صالح الحلقي سامر البكري الشيخ عبدالله الحلقي الشيخ أسامة عايد اليتيم غالب القويدر هندي الزوكاني بسام أحمد المحاسنة عبدالرزاق أحمد المحاسنة محمدخير عبدالله عسكر أحمد الحلقي محمد الجلم علاء جمال الجلم
اللاذقية:
1- فاطمة ضناوي (32سنة) متزوجة ولديها طفلين 2-مصطفى نديم حسن 3-موسى نديم حسن 4-عيسى حسن 5-بكر محمد باكير ادلب: 1- محمد عصمت حاج محمود 2-محمد احمد الاداش
جسر الشغور
تم اعتقال من مدينة جسر الشغور المواطنين الى جهة غير معلومة هم 1-محمد عبدو عبد الحميد صوفان 2-يامن قاسم الدو
بزابور
أسماء المعتقلين الذين قامت قوى الأمن والشبيحة بإعتقالهم في قرية بزابور والتي لا يتعدى عدد سكانها الألفين نسمة: 1-محمد مصطفى حاج موسى 2-حازم موسى حاج موسى 3-عبدالعزيز احمد حاج موسى 4-عبدو محمد حاج موسى 5-رفعت عدنان حاج موسى 6-بدر إبراهيم حاج موسى 7-عبدالله وحيد حاج موسى 8-وسام محمد حاج موسى 9-وسيم محمد حاج موسى 10-محمد ديب مصطفى حاج موسى 11-نجم عبدالقادر العاصي 12-عبد الله سعيد العاصي 13-عمار زاكي العاصي 14-صالح أحمد دريعي الحسكة وريفها :
رأس العين
محمد خير ملا سليمان
القامشلي
لا يزال مصير كلا من الصحفيين:
1-عبد المجيد تمر 2-محمود عاصم المحمد مجهولاً.
وهناك قلق عليهما منذ أن تم اختطافهما في31-5-2011 بعد نصب كمين أمني لهما من قبل الأمن السياسي بالقامشلي، وقد صدر مرسوما عفوين متتالين دون أن يتم إطلاق سراحهما، كما أنهما لم يقدما حتى الآن للقضاء.
الرقة
اعتقل السبت الماضي قاض سابق اسمه اسماعيل الحبيب بتهمة التحريض على التظاهر وهو موقوف في السجن المدني بالرقة
إننا في المنظمة الوطنية لحقوق الانسان ندين ونستنكر بشدة اعتقال المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون واستخدام التعذيب الشديد على نطاق واسع مما أودى بحياة الكثير من المعتقلين ، مما يشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973 ولالتزامات سورية الدولية المتعلقة بحقوق الانسان.
الدكتور عمار قربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان 23\ 7 \ 2011

"الراي" عن مصادر بواشنطن: مندوبون أميركيون نجحوا بالاتصال بشخصيات رفيعة المستوى داخل نظام الأسد
السبت 23 تموز 2011
ذكرت صحيفة "الراي" الكويتية أنها علمت من مصادر في واشنطن أن "مندوبين أميركيين نجحوا أخيرًا في اقامة اتصالات بشخصيات رفيعة المستوى أمنية وسياسية داخل نظام الرئيس السوري بشار الأسد"، وتوقعت هذه المصادر "ازدياداً في عدد الانشقاقات" العسكرية والسياسية في الايام والاسابيع المقبلة وان هذه الشخصيات "ستلعب دوراً خلال المرحلة الانتقالية التي تلي سقوط النظام مثل الدور الذي لعبته المؤسسة العسكرية في مصر".
ولفتت المصادر الأميركية الى ان "مناطق الدروز في الجنوب السوري بدأت المشاركة في الحراك السوري، وكذلك بدأ عدد لا بأس به من المسيحيين"، وتوقعت "مفاجآت ستأتي من العلويين"، وقالت ان "هذه الاقليات ستنضم الى الاقلية الكردية والغالبية السنية المنتفضتين منذ 15 آذار والمطالبتين برحيل الأسد وسقوط نظامه".

إطلاق نار وموجة إعتقالات شملت النساء في حمص
السبت 23 تموز 2011



أكثر من نصف مليون متظاهر يرسمون علم سوريا في مسيرة ضد النظام في حماه أمس (موقع أوغاريت)
خرج أكثر من مليون ومائتي ألف متظاهر سوري أمس في مدينتي حماه ودير الزور وحدهما، واللتين لم تدخلهما القوى الأمنية، بينما خرجت مظاهرات واسعة في أنحاء البلاد تضامنا مع حمص التي شهدت أعمال عنف طائفية نهاية الأسبوع الماضي
اضراب عام في مدينة حماة السورية
آخر تحديث: السبت، 23 يوليو/ تموز، 2011، 08:59 GMT

قال سكان في مدينة حماة وسط سورية لبي بي سي ان اضرابا عاما يشل المدينة تضامنا مع مدينة حمص التي تتعرض لحملة مداهمات عسكرية وامنية.
وقال احد السكان ان المحلات والاسواق اغلقت بشكل كامل، كما اغلقت البنوك والمؤسسات المصرفية ابوابها.
روابط ذات صلة
تقارير عن مقتل 11 في مظاهرات بأنحاء سورية
سورية : قتلى في "جمعة أحفاد خالد"
سورية: انباء عن عملية عسكرية واسعة في حمص
اقرأ أيضا
موضوعات ذات صلة
سورية
وكانت حماة قد شهدت الجمعة تظاهرات حاشدة في ساحة العاصي وسط المدينة، حيث اقام المتظاهرون صلاة الجمعة في ظل غيات امني تام.
من جانب آخر قال التلفزيون السوري الحكومي ان اجزاء من سكة قطار بالقرب من مدينة حمص "تعرضت للتخريب" من مهاجمين مجهولين، مما ادى الى مقتل سائق القطار واصابة عدد من الركاب بجروح.
وقال التلفزيون ان "مجموعات تخريبية استهدفت قطارا متجها من حلب الى دمشق، كان يقل 480 راكبا، الا ان العناية الالهية انقذتهم، واقتصرت الخسائر البشرية على مقتل سائق القطار واصابة عدد من الركاب".
ولم يذكر التلفزيون شيئا عن هوية المهاجمين، الذين عمدوا، حسب البيان الحكومي، الى تفكيك اجزاء من السكة الحديدية لحرف القطار عن سكته، ما اسفر عن خروج عربة محرك القطار وعدد من العربات الاخرى عن السكة.
الكلية الحربية
ويأتي هذا التطور بعد سماع دوي انفجارين داخل مبنى الكلية الحربية في حمص، حسب شهود عيان من سكان المدينة لوكالة رويترز.
وتفيد تقارير المعارضين والمنظمات الحقوقية السورية بأن حمص تشهد منذ أيام عملية موسعة للقوات السورية لمواجهة الاحتجاجات ضد نظام الرئيس بشار الأسد.
وأمكن سماع صوت إطلاق النار وسيارات الإسعاف تهرع إلى المبنى الواقع في حي الوعد بالبلدة القديمة بحسب ما أفادت رويترز.
وقال أحد السكان الذي امتنع عن ذكر اسمه إن "أعمدة الدخان ارتفعت من داخل المبنى، وتم نقل الجرحى إلى المستشفى العسكري. وبدا الأمر وكأنه عملية من نوع ما".
ولم يصدر من السلطات السورية حتى الآن أي تعليق على الحادث.
يذكر أن المدينة قد شهدت الجمعة خروج مظاهرات في احياء بابا عمر ،الغوطة، عشيرة، القصور، ودير بعلبة، حسبما أفاد بعض سكانها لبي بي سي، وذلك على الرغم من العملية الامنية الضخمة المتواصلة في المدينة.
واوضح هؤلاء ان اكبر هذه المظاهرات كانت قرب جامع سيدي خالد حيث سمع اطلاق نار.
ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان ان خمسة مدنيين قتلوا خلال الليل في المدينة على بعد 165 كيلومترا شمال العاصمة دمشق عندما انتشرت الدبابات في اطار حملة ضد الاحتجاجات في المدينة المحاصرة.
كما قدرت عدد الذين قتلوا في المدينة منذ يوم السبت بخمسة وخمسين شخصا.
وقالت مصادر حقوقية سورية إن 11 شخصا على الأقل قتلوا خلال المظاهرات التي خرجت يوم الجمعة في أنحاء مختلفة من البلاد، وإن عدد المتظاهرين في حماة ودير الزور فقط بلغ 1.2 مليون شخص.
وقال المرصد السوري لحقوق الانسان والمنظمة الوطنية لحقوق الانسان ان ستة اخرين قتلوا في وقت بالرصاص في احتجاجات في ضاحية مليحة في دمشق وادلب شمال البلاد.
وأفادت مصادر سورية لـ(بي بي سي) بأن من بين المناطق التي جرت فيها المظاهرات أيضا ريف دمشق، ومدن حلب وحمص ودير الزور والبوكمال والرقة والسويداء.
وقالت المصادر تلك إن اعتقالات جرت في دمشق وحلب.
"استعدادا لرمضان"
وقال رامي عبد الرحمن من "المرصد السوري لحقوق الإنسان" إن هناك وجودا عسكريا مكثفا في منطقتي القابون وركن الدين وإن نقاط التفتيش والحواجز مقامة على المداخل والمخارج".
وقال أحد الناشطين لبي بي سي إنه تم قطع الاتصالات والكهرباء عن منطقتي حرستا والدوما.
واضاف أنه يبدو أن رجال الأمن قد غيروا من أساليبهم "فهم يقومون باختطاف الناس من الشوارع والمقاهي بدل اعتقال الناشطين من منازلهم".
ويتوقع الناشط أن تشتد الحملة الأمنية قبيل رمضان قائلا "رمضان أوشك وفي رمضان كل يوم سيكون كيوم الجمعة".
وأضاف "ونحن نعتقد أن الحكومة تحاول أن توقف عمل الناشطين قبل رمضان".


انفجاران يهزان الكلية الحربية في مدينة حمص اليوم السبت

السبت 23 تموز (يوليو) 2011
 قال سكان يوم السبت انه سمع دوي انفجارين خلال الليل قادمين من داخل الكلية الحربية السورية في مدينة حمص التي شهدت هجمات عسكرية لسحق الاحتجاجات ضد حكم الرئيس بشار الاسد.
وقال اثنين من السكان لرويترز بالتليفون انه سمع صوت اطلاق نار كثيف وشوهدت سيارات اسعاف تتجه نحو المجمع في منطقة الوعر القديمة.
وقال ساكن طلب عدم نشر اسمه ان "الدخان تصاعد من داخل المبنى. الجرحى نقلوا الى المستشفى العسكري. يبدو وكأنها عملية من نوع ما."
ولم يرد تعليق فوري من السلطات السورية.

طرق بشار الأسد المسدودة
مهما حاول النظام في سوريا المكابرة بتمترسه في حالة انكار سياسية تامة، فإن الحقائق على الارض راسخة، وتؤكد ان الثورة تتمدد في كل مكان، وانها تأخذ مظاهر العصيان الشامل في العديد من المدن. ففي حماة "المحررة" صار مشهد التظاهرات الهادرة مألوفا، وصار الناس هناك يعتبرون ان النظام سقط اقله في حماة. وفي دير الزور التي انضمت الى المشهد المليوني الاسبوعي علامات على تجاوز المد الجماهيري لآلة القمع الدموية. وفي حمص حيث القصف بالاسلحة الرشاشة الثقيلة، ومدفعية الدبابات للاحياء الثائرة اشارات عصيان واضح المعالم اضطر النظام الى محاولة افتعال "فتنة" ناقصة بين السنة والعلويين عله ينقل الصراع الى مكان آخر يعينه على مواصلة اخافة الاقليات في سوريا. وفي دمشق بزنارها الشعبي النابض، ثورة حقيقية لا تتوقف ولا تتراجع بل تصل في احيان كثيرة الى قلب العاصمة. وفي درعا وقرى محافظة حوران تحد دائم لحالة احتلال يمارسها النظام بواسطة المخابرات وقطعات الجيش المضمونة الولاء، واغلاق المسجد العمري لا يحول دون نزول الناس الى الشارع صبح مساء لتحدي.
وفي جبل العرب حيث الثقل الدرزي يعجز النظام عن اقناع ابناء سلطان باشا الاطرش بأن حماية اقلية عددية كالدروز يتولاها النظام في وجه غالبية ثائرة. وفي النتيجة يتحرك محامون من السويداء ومواطنون في قرى محيطة ليقولوا ان احفاد سلطان باشا لا يحميهم سوى الوطن، وان من حارب الفرنسيين سنين ردا على اقتحام مضافته، لا يقفون في صف قتلة الاطفال والنساء والشيوخ والشباب، ولا يحالفون من يوقع في شعب سوريا ظلما عظيما. ولعل في مواقف السيدة منتهى باشا الاطرش وهاني حسن باشا الاطرش ومئات الشبان الشجعان ما يلقن الكثيرين في سوريا ولبنان دروسا في كيفية الوقوف بجانب الحق ولو على حساب الحياة. ألم يكن اول شهداء النظام كمال جنبلاط لأنه قال قبل ثلاثة عقود انه لن يدخل "السجن العربي الكبير"؟.
في حلب المتثائبة، والمحكومة بجملة عوامل اقتصادية ديموغرافية حراك قمة في الشجاعة انطلق في الجامعة.
هذا غيض من فيض الثورة السورية العظيمة التي تروي كل يوم شجرة الحرية والكرامة. وعلى الضفة الاخرى من "النهر"، الرئيس بشار الاسد الذي نجح في مرحلة معينة في اقناع الكثيرين في الداخل والخارج انه من طينة مختلفة عن والده، وانه شاب ساع الى اصلاح جدي وحقيقي، ها هو يتقوقع خلف تكتيكات قصيرة النظر، بين اعلانات عن اصلاحات لا تتم، وحوار مع نفسه في الفنادق، ومزاعم عن مؤامرات خارجية. وينكر على السوريين ثورتهم. والحق انه سيبقى ينكرها عليهم حتى يرحل، لأن جوهر الثورة ليس ضد حكم الاسد الابن بل ضد الاسد الاب الذي كان حتى الخامس عشر من آذار يحكم سوريا من قبره.
واليوم كل طرق بشار الاسد مسدودة،اما طريق الثورة فمعبدة بتضحيات اهلها... وستنتصر.


سالة إلى الرئيس بشّار الأسد
يحتاج الوضع المتأزم في سوريا، بعد مرور خمسة أشهر على بداية الحركة الشعبية المطالبة بالاصلاح والحرية، الى "انقلاب تصحيحي". قد لا تكون كلمة "التصحيح" جذابة أو مقبولة لأسباب تتصل بما آلت إليه "الحركة التصحيحية" الاولى.
ربما لهذا يحتاج الامر سيدي الرئيس الى انقلاب منك "عليك". هذا الامر قد لا يكون ضمناً خافياً عليك. ليس خافياً عليك أيضاً أن الحل الأمني باتت أضراره أكثر من فوائده، وخصوصاً بعدما اجتازت الامور كل هذه المسافة من الآلام والجروح والكراهيات وحتى الأحقاد التي يعاد نبشها من جديد.
ليس خافياً عليك أيضاً، أنه في ظل هذا الواقع المفعم بالعنف، باتت سوريا كمن يستقل سلّماً كهربائياً يقود دائماً الى فوق، بمعنى أن الدم يستسقي الدم والعنف يجلب العنف، والآلام تؤسس لمزيد من الآلام. تعرف سيدي الرئيس أن الدبابات المتنقلة في المدن السورية لا تستطيع في النهاية أن تفتح للنظام صفحة جديدة خالية من الكراهية والضغائن، وتعرف أن الاصلاح الذي أردت أن تبدأ عهدك به وواجه سدود "الحرس القديم" لا يزال يرسم لك صورة شعبية عند السوريين، وتعرف أيضاً أن كل ما قلته عن الاصلاح في خطبك الأخيرة لا يمكن أن يجد طريقه الى التنفيذ المنقذ والمرجو قبل أن يتوقف البارود وتبرد الجروح وتهدأ الأحزان، ولكي يحصل هذا، يجب أن تتوقف المجنزرات عن التقدم ويخرج المعتقلون من السجون.
تعرف أيضاً أن المستوى الأمني في سوريا لم يكن يعرف ما في نفوس الناس وإن عرف جيداً ما في أحيائهم وبيوتهم، وأن ما حصل ويحصل حركة شعبية تطالب بإصلاح مشروع أقررت به أنت، وأن المنادين من حولك بالحل الأمني خسروا الرهان ولم يعد سباقهم الآن مع الوقت بل مع المأساة المتنامية، وهذا ما لا تريده لا وطنياً ولا أخلاقياً.
وحتى لو أعاد الأمنيون الناس الى بيوتهم وصمتهم وصبرهم، فإن ذلك لن يعني أنك كرئيس شاب وعصري، كما ينظر إليك، ستحكم وطناً بل ستحكم سجناً كبيراً لن يلبث أن يثور وأنت لا تريد أن تكون سجّاناً. 
كل ما قيل عن الإصلاح والمؤتمرات الإصلاحية والوعود المتكررة بالإصلاح لا يوقف العاصفة المتصاعدة. وليس هناك من يشك لحظة في أن تصاعد الأمور قد يدفع سوريا نحو محنة كبيرة تستمر سنوات وقد تجرّ البلاد والمنطقة الى كوارث مخيفة.
سيدي الرئيس، وحدك أنت تملك المخرج والحل، لا الحزب ولا العائلة. أنت شخصياً، بما لك من رصيد شعبي، يدفعك الى الوقوف صارخاً في أهل النظام وفي الشعب أن:
كفى... الأمر لي. فليذهب الأمنيون الى البيت وربما الى المحاسبة، وليأت المطالبون بالإصلاح لنرسم سوياً طريق الحرية والمستقبل.



انطلقت تظاهرة دعم "لنضال الشعب السوري" في القبة من مسجد حمزة، بعد اداء الصلاة التي امّها إمام المسجد الشيخ زكريا عبد الرزاق المصري، وتطرق فيها الى مسعى "الفرس لاقامة دولتهم الفارسية العنصرية الكبرى التي تمتد من ايران الى العراق فسوريا ولبنان، لتواكب دولة اسرائيل الكبرى التي تمتد من الفرات الى النيل بدعم عسكري استعماري مادي ومعنوي، مستغلين حال الضعف التي تمر بها الامة، فتكون هذه الدولة وتلك على ارض الامة الاسلامية وجهين لعملة استعمارية واحدة وايران هي محور هذه الدولة الفارسية”.
وبعد الصلاة اندفع المصلون في مسيرة جالت شوارع القبة، وتوقفت عند ساحة ابن سينا حيث اقيم احتفال خطابي "داعم للشعب السوري وانتفاضته"، وتخلله احراق العلمين الاسرائيلي والايراني.
من جهة اخرى، اعلن جهاز الطوارئ والاغاثة التابع لـ"الجمعية الطبية الاسلامية" كشفاً امس بالخدمات التي قدمت الى النازحين السوريين الى منطقة عكار. واعلن حملة ثانية لجمع التبرعات لاغاثة الذين لجأوا الى لبنان عبر الحدود الشمالية. وتتضمن "تبرعات عقب صلاة الجمعة من المنازل والمحال والمؤسسات، وجمع المواد الغذائية والألبسة وألعاب الأطفال".

No comments:

Post a Comment