Loading...

Friday, 22 July 2011

Hafez Assad 1968-2000. The Successor, SON is Worse.




In every country, there are people with the Governments, and others against, and that, is a LIVE Life for a Society. But it depends, how the People with, or against, behave towards each others. There should be something in common between the two side, which is RESPECT, to each others Opinions. That, we find it in Civilised Societies. Human Being should come first, and should behave like Human Being, and that differs us from ANIMALS. The supporters, of a Regime or Government, and certainly they are more powerful than, those against, because those supporters, have access, to the Facilities, and and Means of the Government, while those against do not. The Supporters, should show, more Civilised Behaviours, to show, that this Regime is really working in the People Interests. But if the Regime, reacted Brutally, against, its Opponents, or Oppositions, this will damage the Supporter's Reputations, and they should stand, against these behaviours of the Regime. That, in Civilised Societies. On the contrary, like in some Country's Regimes, we see the Supporters encouraged the Regime to do worse, against the Oppositions, instead, of facing it.In Syria, we understand, the Regime has Supporters, and that is not Bad. But the Supporters should realise, that the Regime, is using Excessive force and Brutal killing to the Peaceful Oppositions, and if they really, Civilised and accept and Respect the others Free Opinions, they should stand against the behaviours of the Regime, and Voice the concern about the killings of their brothers Citizens for No Reason, just because they want Better Life,and Freedom, for the Oppositions and the Supporters as well.

After five months, of Butchering the Free Syrian people on the streets of all Syrian Cities and Towns, the Supporters of that Murderous Regime should think again, and JOIN the Revolts against that Regime, and it is for their Country's Interests. They all Syrian Citizens, are not they.

We see the Foreign Countries's Governments, calling on the Dictator and His Killing Machine to have Mercy on His Own People, and stop the Massacres and Crimes against Human Beings  These Foreign Countries are more concerned about the Syrian people than, what is called the President of Syria, who had been Voted 99,99% in his favour, he is now wiping their Souls and Bodies, of Children, Women and Men, like Rats in the streets, without blinking. In Fact there is not a bad name we can call this Tyrant less than JAMAL BASHA, or DRACULA, the BLOOD SUCKER.
The GOOD News is that, the Determined Free Syrian, are Liberated so FAST more than Expected, and their Voices, made the Noises of Tanks and Machine Guns, FADE AWAY.
But there is NO doubt, that he defeated his FATHER in Murdering His People.
khalouda-democracytheway.


الحمصي: الشعب السوري الأعزل يواجه ايران وحزب الله وشبيحة النظام

باريس: يجب أن تدرك القوى الامنية السورية أنها ستُحاسب على أفعالها
الجمعة 22 تموز 2011
اعتبر النائب السوري السابق مأمون الحمصي في حديث لقناة "الجزيرة" من القاهرة أن "النظام السوري لا يمكن أن يقدم اصلاحاً يخدم مصالح الشعب، وهو أثبت عدم قدرته على اجراء الاصلاحات، وكل ما يهمّه الآن ينصبّ على اخماد الثورة السورية"، مشيراً الى أن "الشعب السوري الأعزل الذي يتظاهر يواجه ايران، وحزب الله، وشبيحة النظام".
ولفت الحمصي الى أنه "لا يوجد موضوع للحوار مع نظام يقوم بأعمال القتل والاعتقال"، مؤكداً أن "الشعب اول من قال بالاصلاح فردّ عليه النظام بالقتل، وبالتالي اليوم يتحدثون عن الحوار تحت الضغط وممارسة العنف"، وذكّر "بالمجازر التي يرتكبها النظام السوري". وشدد الحمصي على أن "الخارج يتحمل مسؤولية حياة ابناء الشعب السوري"، مشيراً إلى تصريح الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل عربي الذي دعم النظام السوري، وحمّل الحمصي المسؤولية للخارج والرأي العام الدولي "بحماية النساء والاطفال في سوريا الذين يقتلون على أيدي هذا النظام".
شدد المتحدث بإسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو على أن "الجيش والقوى الامنية السورية الأخرى يجب أن تدرك انها ستُحاسب على افعالها"، مضيفًا: "إن فرنسا تدين بحزم شديد مواصلة السلطات السورية القمع حيث تستمر في الهروب الى الامام بلا جدوى وتقتل شعبها يومياً"، ودعا "الجيش السوري الى الكف عن نشر الرعب بين المدنيين".

وقال فاليرو إن "فرنسا تعرب اليوم عن قلقها الشديد على مدينة حمص وسكانها حيث اسفر القمع عن عشرات القتلى المدنيين"، مشيرًا إلى أن "الرعب ما زال يسود في حمص التي يطوقها الجيش السوري، الذي عليه ان يدرك ان واجبه الاول هو حماية مواطنيه واستقرار البلاد لا نشر الرعب بين المدنيين".



رئيس منظمة حقوق الإنسان: النظام السوري سيعمد لمنع صلاة التراويح والفجر في رمضان
الجمعة 22 تموز 2011
أشار رئيس المنظمة العربية لحقوق الانسان محمود مرعي، في اتصال مع قناة "الجزيرة"، الى أن "تظاهرات خرجت في جميع المدن السورية اليوم، وقد قامت قوات الامن بتفريق بعضها بالعنف والشدة"، لافتاً الى أن "قوات الامن تحاصر مدينة إدلب، وتقطع الاتصالات عن دوما وهي قامت باعتقال 300 شخص فيها بالأمس، واعتقال 200 في حي ركن الدين، وإيضاً حصلت اعتقالات في قطنا، والزبداني، وحرستا، حيث وصل عدد المعتقلين خلال ثلاثة ايام الى 1000 معتقل".
ولفت مرعي إلى ان "الحصار على دمشق وريف دمشق شُدِّد هذه الجمعة وذلك قبل اسبوع على بدء رمضان، لأن النظام يتحسب لهذا الامر، وهو خائف من خروج تظاهرات في دمشق، لذلك استبق الأمر بالحصار واعتقالات"، وأضاف: "سمعنا ان النظام سيعمد الى منع صلاة التراويح والفجر خلال رمضان، ولكن لن يستطيع احد الغائها وهي ستأتي عليهم بأشكال اكبر ممّا يحصل الآن لأن رمضان شهر عبادة وهو أساسي بالنسبة للسوريين".

ناشط سياسي سوري: درعا لن تسكت حتى إسقاط النظام
الجمعة 22 تموز 2011
لفت الناشط السياسس السوري محمد الخطيب، من درعا، في حديث لقناة "الجزيرة"، إلى أن "الإعلام السوري التابع للنظام يسخّف ما يحدث في سوريا من تظاهرات مطالبة بإسقاط النظام ويقول عن المتظاهرين بأنهم مسلّحين"، وأكد أن "هذا الكلام عار من الصحة"، وأضاف: "لو سمحوا للاعلام بالدخول لوجدوا أن سوريا كلها تنطق كما ينطق اهل حماه بإسقاط النظام".
ولفت الخطيب إلى أن "درعا اليوم لبّت النداء وخرجت رغم الحصار في تظاهرات، وهي لن تسكت حتى اسقاط النظام".

"العربية" تبث صوراً لتظاهرة حاشدة من درعا مطالبة باسقاط النظام.
أكثر من 400 ألف متظاهر في حماه
الجمعة 22 تموز 2011
أكد عضو "اتحاد تنسيقيات الثورة السورية" صالح الحموي، في حديث لقناة "الجزيرة"، أن "مدينة حماه بأكملها موجودة في ساحة العاصي، وأن الناس يتقاطرون بالآلاف ولا يزالون يتوافدون لأن هناك متظاهرين من مناطق يحتاجون لنصف ساعة لكي يصلوا إلى ساحة العاصي"، مشيراً الى أن "أعداد الموجودين في ساحة العاصي تصل الى 400 ألف".
وأوضح الحموي أن "حماه تعيش حالة فراغ أمني، وأن المدينة كل يوم تخرج منها التظاهرات"، لافتاً الى أنه "مهما تعامل النظام مع المتظاهرين بالقوة والعنف فإن أهل حماه يصرون على التظاهر حتى إسقاط النظام".

عضو "تنسيقية الثورة" السورية: معركة بين الجيش ومنشقين في باب السباع بحمص
الجمعة 22 تموز 2011
أشار عضو "لجان تنسيقية الثورة" في سوريا أبو سلطان إلى "معركة دارت بين قوات الجيش ومنشقين عنه في منطقة باب السباع في حمص"، وأوضح أن "الانشقاق بين صفوف الجيش حصل بسبب عزم المنشقين للدفاع عن الحرائر"، وأكد أن "التظاهرات كلها سلمية، لكن الضباط وعناصر الجيش الذين ينضمون للمظاهرات يقاتلون بسلاحهم".,
وقال أبو سلطان: "إن من يصفهم النظام بالمقاتلين الإرهابيين هم ضباط وأفراد من الجيش انشقوا احتجاجاً على اعمال العنف"، مشيراً الى أن "حوالي مئة ضابط انشقوا عن الجيش في حمص"، وتحدث عن "وقوع عشرات القتلى في صفوف قوات الامن والشبيحة".

شاهد عيان: حمص انتفضت عن بكرة أبيها

أكد شاهد العيان أبو جعفر في حديث لقناة "الجزيرة"، أن مدينة حمص اليوم انتفضت عن بكرة أبيها، وهناك احياء تجّمع بها أكثر من ألف متظاهر وأحياء أخرى عشرة آلاف، مشيراً الى أن حي الخالدية الذي تعرض لحملة أمنية من قبل قوات النظام خرج اليوم في تظاهرة زادت عن العشرة ألاف.
ولفت أبو جعفر الى أن حمص كلها تنادي بإسقاط نظام (الرئيس السوري) بشار الأسد.

شاهد عيان: إصابات برصاص قنّاصة في كفرنبل
الجمعة 22 تموز 2011

أشار شاهد العيان أيمن من كفرنبل في إدلب في سوريا في اتصال مع قناة "الجزيرة" الى أن تظاهرة ضخمة انطلقت من كفرنبل وسط اطلاق نار كثيف وبشكل عشوائي من قبل قوات الأمن التي تنتشر في احياء المدينة، مع تواجد للقناصة على اسطح الابنية ما ادى الى وقوع اصابات في صفوف المتظاهرين. 

ولفت أيمن إلى أن أعداد المتظاهرين تصل الى عشرة آلاف وهم يهتفون بإسقاط النظام، طالباً من الامين العام للامم المتحدة بان كي مون التدخل "لفك الحصار المفروض على المدينة منذ خمسة عشر يوماً"، كما طالب الشاهد من لجنة حقوق الانسان ان تدخل الى سوريا "وإن لم تستطع فلتدخل لجنة حقوق الحيوان لأن النظام يعامل الناس كالحيوانات".



Updates from Hums

انتشار أمني كثيف للجيش والأمن السوري في ركن الدين والقابون ودوما
الجمعة 22 تموز 2011
أعلن رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن أن عناصر من الجيش السوري وقوات الأمن السورية انتشرت اليوم الجمعة في اثنين من أحياء دمشق، القابون وركن الدين. وتحدّث عبد الرحمن عن "انتشار أمني كثيف لعناصر الأمن والجيش ونصب حواجز تفتيش على المداخل وتقييد لحركة الدخول والخروج".

مشعل التمو: «كل جهودنا نحو إسقاط النظام»

الجمعة 22 تموز (يوليو) 2011


مقابلة جريئة للمناضل الكردي، الناطق بلسان تيّار المستقبل الكردي، الأستاذ مشعل التمو (الذي يرحّب "الشفاف" بعودته إلى الحرية.. والكتابة!). يطرح مشعل التمو بوضوح موقفه المطالب بـ"إسقاط النظام"، ويحلّل مواقف بعض الأحزاب الكردية المخالفة، ويشرح كذلك أسباب امتناع الأمن السوري عن إطلاق النار عن المتظاهرين الأكراد حتى الآن!
وفي هذه المقابلة يعلن المعارض الكردي مواقف جريئة من قضية السلام مع إسرائيل ومن مسألة إستعادة الجولان، وأيضاً من قضية الدين في المستقبل السوري.
*
20 تموز (يوليو) 2011 - لقاء أجراه موقع «كردووتش» مع مشعل التمو (مواليد 1957) حول دور المعارضة الكردية في الثورة.
مشعل التمو هو الناطق باسم تيار المستقبل الكردي في سوريا، وقد حُكم عليه في أيار (مايو) 2009 بالسجن لمدة ثلاث سنوات ونصف السنة لنشاطه السياسي، وأُفرج عنه في حزيران (يونيو) 2011 قبل انتهاء مدة حكمه. ويدعم تيار «المستقبل» الذي يقوده تمو التظاهرات المناوئة للنظام، ويطالب بإسقاطه.
كردووتش: منذ منتصف آذار (مارس) لم تتوقف المظاهرات المناهضة للنظام في سوريا. هناك حتى الآن ما يزيد عن 1500 قتيل و10000 معتقل. إلى أين تتجه سوريا؟
مشعل التمو: قد يكون العدد الحقيقي للقتلى و المعتقلين أكبر من ذلك بكثير، فنحن نتعامل هنا مع دولة مخابراتية أمنية حيث لا يُعلن عدد ضحايا عنف الدولة. هناك أعداد كبيرة من المفقودين وأخشى أن الكثير منهم قد قُتل. ونحن نعرف أيضا أن هذا النظام مسؤول عن مقابر جماعية. ستتكشّف حقائق كثيرة ومفزعة حول طريقة عمله بعد سقوطه، ولكن مهما حدث فإن أكثرية الشعب قررت أن تستعيد حريتها وسوف تنجح في ذلك. فالنظام قد يقتل ويعتقل الآلاف، يسلب مدنا أو يسويها بالأرض، لكنه لن يستطيع أن يمنع الشعب عن قراره بتغيير النظام.
كردووتش: منذ زمن لم نسمع عن أي تحرك لأحزاب المعارضة. إلا أنها بدأت في الأسبوعين الأخيرين بتنظيم نفسها. ما سرّ ذلك؟
مشعل التمو: يجب ألّا ننسى أن النظام السوري حارب هذه المعارضة في الـ 45 سنة الماضية وحرمها حرية التحرك. لقد كان عمل المعارضة حتى الآن غير شرعي رسميا ودفع أعضاؤها ثمنا باهظا لذلك من ملاحقة واعتقال. ليس لدى المعارضة خبرة في العمل المرخص حيث أننا نعيش في بلد يملك القرارَ فيه حزب واحد ويُقمع فيه تعدد الآراء. هزائم كثيرة عاشتها الأحزاب المعارضة وانتهى المطاف بأعداد كبيرة من أعضائها إما في السجن أو خارج البلاد. لقد كان العمل المعارض صعبا في هذه الظروف. وعليه ضعُفت هذه المعارضة إلى حد بعيد. ولكن الأمور تغيرت الآن. فكوادر أحزاب المعارضة بدأت تتعلم كيف تتواصل فيما بينها، والشعب أيضا بدأ يتعلم التعبير عن رأيه واحترام الآراء المخالفة. تلك الظروف الصعبة أخرت كثيرا هذه اللحظة التي وجدت المعارضة فيها نفسها وشرعت في رصّ صفوفها. وفي نفس الوقت لا يرزح جيل الشباب السوري تحت مخاوف الجيل الأكبر. هذا الجيل هو من سيبني سوريا.
كردووتش: أحزاب المعارضة ليست ضعيفة فقط، بل منقسمة أيضا. لقد انعقدت في الأسابيع الماضية مؤتمرات عدة بعضها في الداخل وبعضها في الخارج. ومن بينها كان مؤتمر أنطاليا الذي قاطعه عدد من أحزاب المعارضة. في 27 حزيران (يونيو) أعلن عن تشكيل تحالف مؤلف من 8 أحزاب عربية و5 أحزاب كردية، بينما بقيت تجمعات أخرى، كتلك المشاركة في إعلان دمشق، بعيدة عن ذلك. وأنت أسست مع شخصيات أخرى لجنة جديدة. كيف يمكن تجميع قوى المعارضة المنقسمة؟
مشعل التمو: هذا صحيح. بيد أنني أعتبر كل هذه اللقاءات والتجمعات خطوة ضرورية وصائبة. يجب علينا أن نعرف مع من يمكننا العمل وعمّن يجب أن نبتعد. وعلينا أيضا أن نفكر بسوريا ما بعد النظام. فنحن نحتاج إلى دستور جديد وصياغة جديدة لعلاقاتنا بالخارج وأِشياء كثيرة أخرى. كل عمل المعارضة الآن يصب في هذا المجرى. قد يصح القول أن هناك مشاكل تشق صفوف المعارضة بيد أن هناك مطلب تجمعها: التحرر من النظام الحالي. أما هدف التجمع الذي أسستُه مع شخصيات أخرى فهو التحضير ل«مؤتمر الإنقاذ الوطني»* بهدف تقديم بديل عن النظام. ولا يضم هذا المؤتمر أحزابا بالدرجة الأولى، بل جيل الشباب الذي يقود الثورة، وعليه فإني أظن أننا سنقدر على جمع الكثير من التجمعات المعارضة.
طبعا لن نستطيع جمعهم كلهم، ولكن أهمهم سيكون موجودا، مثلا بعض الأحزاب الكردية وبعض المجموعات من إعلان دمشق ومجموعات أخرى. ما يوحدنا اليوم هو العزم على دعم الإنتفاضة و رفض التحاور مع النظام الحالي. سوف نتحاور يشفافية بشأن سوريا الجديدة التي نريدها مدنية ديمقراطية عبر منح كل الأعراق و القوميات حقوقها. مؤتمرنا مفتوح لكل من يشاركنا هذا الهدف. الجلسات لن تكون مغلقة بحيث يستطيع الجميع المشاركة.
كردووتش: بخلاف الناشطين الشباب لم تطالب أغلبية أحزاب المعارضة حتى الآن برحيل الحكم. هل تريدون الجلوس مع هؤلاء إذا ماكان سقوط النظام أحد مطالبكم الأساسية؟
مشعل التمو: يزداد عدد المطالبين بإسقاط النظام يوما بعد يوم. فكلما قتل هذا النظام واعتقل كلما ازداد عدد الأحزاب المعارضة والأشخاص غير المسيسين المطالبين بإسقاطه. حاليا يتصاعد عدد الناس الذين يظنون أن السلطة فقدت كل الشرعية، وبالكاد هناك من يريد التفاوض معها.
كردووتش: هل لديكم خطط لما بعد بشار الأسد؟ وهل قدمت المعارضة مشاريع لدستور جديد مثلا، أو قانون أحزاب؟
مشعل التمو: المعارضة كلها متفقة الآن على صياغة دستور جديد. ويفترض بهذا الدستور أن يعكس التنوع الثقافي للشعب السوري، ويجب أن تقَرَّ مشاريع لقوانين أحزاب وانتخابات وإعلام. هذه هي أسس الدولة المدنية الحديثة. أعتقد أن النجاح سيحالف أولئك الذين يريدون دولة حديثة مدنية، والخطوة الأولى في هذا الطريق هي الدستور الجديد.
كردووتش: كيف ترى المعارضة العلاقة بين الدولة والدين؟
مشعل التمو: إعجابنا بهذا أو عدمه لا يغير في الأمر شيئا: غالبية المجتمع السوري متدينة. إنهم متدينون، ولكنهم ليسوا متطرفين. ونجاحات أردوغان أثرت بهؤلاء الناس أكثر من أي شئ آخر. هؤلاء الأشخاص والمجموعات الذين نسعى معهم لتنظيم «مؤتمر الإنقاذ الوطني» يريدون إظهار إنفتاح دينهم تجاه الأفكار والتصورات الحديثة. نحن بحاجة إلى دستور جديد تقدمي أما الدين فيجب أن يبقى دوره ثانويا.
كردووتش: ما تزال أوروبا والولايات المتحدة متحفظتين في ما يخص العقوبات على سوريا. لماذا؟
مشعل التمو: هم يخافون أن تعم الفوضى بعد تغيير النظام، كما يخشون من حرب أهلية تغرق الشرق الأوسط في فوضى شاملة في حال رحيل نظام بشار الأسد. لكن بمرور الوقت سيزداد الغرب قناعة أن تغيير النظام لن يساهم في تثبيت استقرار سوريا فقط، بل استقرار المنطقة بأسرها، وبنفس المقدار ستتصاعد الإنتقادات الموجهة للنظام.
كردووتش: ماذا يتوجب على الأوروبيين والأمريكيين القيام به في هذا الظرف؟
مشعل التمو: يستطيعون أن يقوموا بالكثير. يمكن لهم أن يفرضوا حصارا اقتصاديا ويمارسوا ضغطا سياسيا أكبر، كما يمكنهم دعم المعارضة أيضا. إلا أننا لا نريد تدخلا عسكرياً من الخارج، فمشاكلنا نريد حلها بأنفسنا. إلا أن الأمريكيين والأوروبيين يستطيعون المساهمة في إيقاف النظام عن القتل التعسفي للشعب عن طريق خطاب بَيِّن وعقوبات واضحة.
السلام هو خيار المعارضة، حتى مسألة الجولان ينبغي حلها سلمياً في نظر المعارضة
كردووتش: كيف ستكون العلاقات مع اسرائيل في حال تغير النظام في سوريا؟ كيف سيتم التعامل مع مسألة الجولان؟ كثيرا ما نسمع من المعارضة أن سوريا خدمت المصالح الإسرائيلية ولم تطلق رصاصة واحدة في الـ 40 سنة الأخيرة في الجولان. هل يعني هذا أن المعارضة ستخوض حربا مع اسرائيل لاسترجاع الجولان؟
مشعل التمو: كلا. السلام هو خيار المعارضة الحالية. حتى مسألة الجولان يجب حلها سلميا في نظر المعارضة. يجب أن يكون هناك اتفاقية سلام مراقبة دولياً. لا نريد استغلال هذا النزاع اعلاميا لكي نحول الأنظار عن مشاكلنا الحقيقية. علينا التعامل جديا مع مشاكل سوريا الداخلية.
كردووتش: تمارس تركيا، وعلى رأسها رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان الضغط الأكبر على سوريا. وهناك من يقول أن تركيا قد تتجاوز الحدود مع سوريا و تفرض منطقة حماية للاجئين على الجانب السوري. ماذا تقول المعارضة في هذا الشأن؟
مشعل التمو: تركيا دولة لها مصالحها وهي ترغب بالإضطلاع بدور جديد ومهم في الشرق الأوسط. هي تريد أن تكون عامل القوة في المنطقة ولذلك كان موقفها واضحا لا لبس فيه. ولأن تركيا لا ترغب في الوقوع مجددا في أخطاء الماضي وقفت إلى جانب الشعب السوري. بيد أننا لاحظنا مثلا أن تركيا كانت أكثر انخراطا في الأزمة السورية قبل الإنتخابات من ما بعدها. نحن نأمل أن يزداد الإهتمام التركي بقضايا الشعب السوري. الحدود التي تجمع تركيا بسوريا تبلغ تقريبا 800 كيلومتر وهو ما يفسر الإهتمام التركي بالأزمة السورية. فالأكراد يتواجدون على طرفي الحدود ولا تريد الحكومة التركية مشاكل إضافية في هذه المناطق. كما أنها تريد أن تلعب دورا في المرحلة الانتقالية. أما منطقة الحماية على الحدود، فيتطلب تحقيقها قرارا من الأمم المتحدة ولا يمكن لتركيا أن تقوم بهكذا خطوة لوحدها، بل تحتاج إلى دعم المجتمع الدولي. إلا أننا نأمل أن يسقط الشعب النظام قبل أن نصل إلى هذه المرحلة.
كردووتش: أكثر من ثلاثة أشهر تقتل القوات الأمنية المتظاهرين. ويخشى البعض من تكرار أحداث حماه عام 1982. إلى متى يمكن استمرار الوضع على ماهو عليه؟ هل ممكن إندلاع حرب أهلية؟
مشعل التمو: لن تتكرر أحداث حماه مرة ثانية، فنحن نعيش في عصر مختلف تماما. و الشعب اليوم كله يحتج ويتظاهر، وليس فقط في هذه المدينة. لكن السؤال المركزي هو: إلى متى يستطيع الجيش السوري المشاركة بقتل متظاهرين. والحال اليوم أن جنودا ينشقون عن الجيش لعدم قبولهم إطلاق النار على المتظاهرين. الجيش سينقسم إذا ما استمر الأمر على هذا الشكل. حاليا هناك احتجاجات في المحافظات ال 14 في سوريا. ويمكن للجيش أن يقتل 10 أو 20 متظاهر يوميا و يعتقل مئة آخرين. إلا أن ذلك لن يخمد هذه الثورة.
كردووتش: أي دور لعب الإضراب عن الطعام الذي قام به معتقلو سجن عدرا والذي شاركت به شخصيا بخصوص الثورة؟
مشعل التمو: من المؤكد أن هذا الإضراب كان أحد عوامل اندلاع الاحتجاجات التي عمت البلاد. لم يكن الوضع السياسي العام يحتاج إلى أكثر من شرارة لكي يعبر الشعب عن عدم رضاه. كنا واعين لذلك وأردنا أن نقوم بدورنا. وعندما بدأنا الإضراب كان هدفنا أن ندفع الشارع للإحتجاج ضد النظام.
كردووتش: تبدو أحزاب المعارضة بعيدة عمّا يحدث. جيل الشباب هم من يقوم بالتعبئة للتظاهر عبر الأنترنت. ما سبب انكفاء هذه الأحزاب برأيك؟
مشعل التمو: يجب ألا ننسى أن الكثير من هؤلاء الشباب هم ناشطون وأعضاء في تلك الأحزاب. إلا أنك على حق في أن هذه الأحزاب لا تلعب دورا أساسيا في هذا الحراك. أعتقد أن عليها أن تدعم الثورة بشكل أوضح وهو ما علينا العمل عليه. الشباب الذين يقودون هذه الثورة منظمون وعلى تواصل دائم فيما بينهم. إنهم شديدو الإندفاع ويعملون بشكل احترافي ويعرفون بدقة ما يريدون. لقد قرروا أن على هذا النظام الرحيل.
كردووتش: طالما اعتُقدَ أن الأحزاب الكردية هي الأحسن تنظيما وأنها ستلعب دورا حاسما في إسقاط النظام، لكن الواقع كان غير ذلك. حتى أنتم لم تدعوا للتظاهر حتى الآن. ماهو سبب ذلك؟
مشعل التمو: هذا صحيح للأسف. المعارضة الكردية كانت الأكثر تنظيما في سوريا، كما أنها كانت على الصعيد الحزبي فعالة جدا. في بداية الثورة كان يمكن الأحزاب الكردية أن تلعب دورا حاسما، بيد أنها ضيعت هذه الفرصة. فمن ناحية تعامل النظام بذكاء كبير مع الأكراد، ومن ناحية أخرى ساهم بعض المسؤلين الأكراد بإضعاف المعارضة الكردية. بعض الأحزاب الكردية لم تتخذ موقفا واضحا من النظام حتى الآن. والبعض الآخر يعتقد أنه من الأفضل التحاور معه. طبعا هذا أضعف المظاهرات في المناطق الكردية وأدى إلى قلة عدد من يخرج إلى الشارع نسبيا.
ولكن هذا لا يعني أن الأكراد لن يحصلوا على حقوقهم. الشباب الكردي يشارك بفعالية ويساهم بشكل حاسم في الثورة السورية. ونحن في تيار المستقبل الكردي في سوريا, حزب يكيتي الكردي في سوريا و حزب آزادي الكردي في سوريا شاركنا منذ البداية في التظاهرات وسوف لن نتوقف. والأعضاء الشباب في تيارنا يتظاهرون تماما كما هو حال أعضاء الأحزاب الأخرى من الشباب وأيضا المستقلين. نحن قررنا - كما في كل سوريا - أن يقود هذه التظاهرات الشباب. لقد تظاهرت حركة المستقبل ويكيتي وآزادي في وقت لم يكن يجرؤ أحد فيه على التظاهر العلني. يسعدنا أن شبابنا يتولى دورا هاما في الثورة.
كردووتش: ألا تختبئ المعارضة الكردية والعربية خلف هؤلاء الشباب؟ أنتم تريدون صناعة مستقبل البلد ولكنكم تبقون في هذه المرحلة الحرجة على مسافة من الحراك وتتركون المسؤولية كلها لجيل الشباب. أليس في ذلك تناقض؟
مشعل التمو: بالنسبة لنا في حركة المستقبل لا يشكل لنا ذلك تناقضا. نحن نشارك في التظاهرات، والأحزاب الثلاثة التي مررنا على ذكرها أصدرت بيانات دعت فيها إلى التظاهر. نحن نتصرف بهذا الشكل لأننا نريد لشبابنا أن يكونو فاعلين وأن يتخذوا قراراتهم باستقلالية عنا. إننا نكنُّ لهم كل الإحترام.
كردووتش: تيار المستقبل الكردي في سوريا خرج من تحالف الأحزاب الكردية الـ 12، لأنه رأى أن الأحزاب الأخرى مترددة جدا في دعم الثورة. ماهو سبب اختلاف موقفكم عن بقية الأحزاب؟
مشعل التمو: تركنا التحالف بسبب موقف بعض الأحزاب من النظام السوري. كانو يريدون أن يلتقوا مع السلطة وأن يتحاوروا معها، وهو ما رفضناه وقلنا أن لاحوار مع نظام يقتل شعبه. هناك بعض الأحزاب الكردية التي ما زالت مقتنعة بجدوى الحوار مع النظام. نحن لا نشارك هذه الأحزاب رؤيتها ولا يمكننا العمل إلا مع من يرفض الحوار مع النظام. يجب أن تصب كل جهودنا في مجرى إسقاط النظام، وهو ما نقوله علنا. لقد تبنينا في هذا الأمر الموقف الذي تبناه الشباب في الشارع. أغلب الأحزاب الكردية لا تتبنى هذا الموقف. في هذا الشأن هناك خلافات سياسية. علينا نحن الأكراد - أحزابا وتجمعات أهلية - أن نلعب دورا هاما في هذه المرحلة المفصلية من الثورة. وهذا مشروط بتوحيد مواقفنا والإنخراط أكثر في الثورة. نعمل على تحقيق هذا الهدف. نحن نشيطون على مستوى سوريا. ومن جانب آخر علينا أن نرعى مصالحنا كشعب مستقل ونقدم أنفسنا كأكراد. اليوم تُحدد معالم مستقبل سوريا.
كردووتش: هل سيضعف موقف الأحزاب الكردية بسبب ترددها في دعم المظاهرات والثورة؟
مشعل التمو: من الطبيعي أن يضعف موقفهم. ولايكمن سبب ذلك في عدم وضوح رؤيتهم وموقفهم من الثورة، بل أيضا لعدم وضوحهم حيال النظام. إنهم لا يمتنعون فقط عن دعم الثورة، بل يعملون ضدها.
كردووتش: كيف يمكن فهم إطلاق النار على المتظاهرين في جميع أنحاء سوريا باستثناء المناطق الكردية؟
مشعل التمو: لقد كان للنظام تجربة مع الأكراد. عندما أطلق النار على متظاهرين في المناطق الكردية في عام 2004، خرج مئات الآلاف من الأكراد إلى الشارع دون استثناء دمشق وحلب. قتل المحتجين يزيد من لحمة الناس، والسلطة تعرف تماما أنه في حال قتل متظاهر كردي في المناطق الكردية سيخرج مئات الآلاف إلى الشارع. سيتحد الأكراد في حالة كهذه مهما كانت الأحزاب والهيئات السياسية الكردية منقسمة. هذا هو سبب عدم تدخل قوات الأمن في المظاهرات في المناطق الكردية. هم يعرفون أن في حالة كهذه سيتظاهر أكراد دمشق وحلب، وهو ما لا يريدونه في كل الأحوال.
07 تموز (يوليو) 2011
 فيلتمان
* في واشنطن، سألت قناة "الحرة" التلفزيونية مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط جيفري فيلتمان عن التحذير السوري للسفيرين الفرنسي والأميركي من التجوّل خارج دمشق، فأجاب: "إذا طبق السوريون هذا الأمر، يكون بمثابة مثال آخر على محاولات الحكومة السورية إخفاء ما يحصل على الأرض. تعلم أن الشعب السوري يطالب حكومته بأجوبة، والحكومة ترد على شعبها بالجلد والرصاص. منعت الحكومة السورية دخول الصحافة الدولية، كما منعت دخول ناشطي حقوق الإنسان، وممثلي المنظمات الدولية، والمساعدات الإنسانية. وها هم اليوم يحاولون منع الديبلوماسيين. للديبلوماسيين صدقية للإخبار عما يحصل إذا لم يتمكن الصحافيون من ذلك. فلنر، قد يكون الأمر جزءاً من الخطاب السوري، لكننا نأخذ هذا الأمر على محمل الجد. إذا نفذ المنع، نبحث في ماهية الرد. لكن المهم في هذا الأمر أن تسمح الحكومة السورية للجميع بدخول اراضيها. كما قلت، على الصحافيين أن يعدوا تقارير عما يحدث، وعلى الديبلوماسيين أن يتمكنوا من القيام بعملهم من خلال القدرة على التجول. كذلك الأمر بالنسبة الى عمال الإغاثة وناشطي حقوق الإنسان والمنظمات الدولية. تحاول الحكومة السورية إسكات كل هذه الجهات لأنها ترفض أن يرى الناس حقيقة ما يحصل".
وعن الخوف من نشوب حرب أهلية طائفية، قال: "الخوف من الأزمات الطائفية افتعله نظام الأسد لبث الذعر وتخويف الناس. تراهم يحاولون بث ذعر شبح الحرب الأهلية. ولكن من الواضح ومن خلال أكثر التظاهرات أن الجميع يتظاهرون غير آبهين للمخاطر المحدقة بهم من أجل مستقبل أفضل لسوريا".
العربية" عن ناشطين: انشقاقات داخل الكلية الحربية في حمص وسماع إطلاق نار داخلها

'Bodies on the streets' in Syrian crackdown
Published 21 July 2011 13:55 303 Views
Human rights activists and residents of Homs, Syria's third largest city, are reporting intense gunfire as security forces conduct raids and arrests. Security forces were said to be "shooting randomly" and there are reports of more deaths and arrests as Syrian forces move in. Activists say the army has used tanks to shell densely populated parts of the city of Homs. They say at least 40 people have been killed in the city in the last week. That number is expected to rise. Al Jazeera is not allowed to report in Syria, and must rely on pictures posted, ofte


Crack down on Hums, and bodies on the streets.

طاغية دمشق يحضّر لمجزرة في حمص؟

الخميس 21 تموز (يوليو) 2011



المعلومات الواردة من حمص قليلة، ولكنها تدفع للخشية من أن نظام الطاغية بشّار الأسد يستعد لارتكاب مجزرة في المدينة الثائرة لأنه يعتقد أن يعتقد أن قَتل مئات، أو ربما آلاف السوريين، كما فعل أبوه وعمّه في العام 1982، سوف "يُقنع" الشعب الثائر في سوريا بالعودة إلى حالة الخنوع التي فرضها البعث على البلاد خلال أكثر من 40 عاماً.

طاغية دمشق اختار "الحسم الأمني" لاعتقاده أن الموقف الدولي، والموقف العربي، يسمح له بارتكاب مجازر! وقد يكون ذلك السبب في إلغاء مقابلاته مع قناة "إل بي سي" ومع التلفزيون السوري. الساعة الآن "للقتل"، وليس للكلام.
شعب سوريا أمام امتحان دموي جديد، ومريع، قبل أن يشرق فجر الحرية والديمقراطية على البلاد. معركة الشعب السوري الآن هي معركة الدفاع عن "الربيع العربي" كله. إذا هُزِم السوريون، فسيُهزم المصريون والتونسيون والليبيون كذلك!

قلوبنا مع السوريين المحاصرين، في حمص، ودير الزور، والبوكمال، وفي كل مدن وقرى سوريا العظيمة.
*
الجيش السوري يصعد حملته في حمص
بيروت (رويترز) - قال نشطاء وسكان ان الجيش السوري صعد حملته العسكرية في مدينة حمص التي أصبحت نقطة ساخنة للاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية في سوريا.
وقال مقيمون ان اطلاق نار ودوي انفجارات سمعا في حي باب السباع القديم في حمص بوسط سوريا.
وقال مقيم في حمص طلب الاشارة اليه باسم أحمد "هناك ضحايا واعتقل كثيرون. اننا نشعر بخوف شديد."
وذكر مقيم في حي اخر بالمدينة ان مستشفيات محلية تدعو الى التبرع بالدم بعدما استقبلت حالات اصابة من باب السباع.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان بأن "مدينة حمص بوسط سوريا تتعرض منذ صباح الخميس لعملية أمنية شرسة جدا. الحواجز العسكرية منصوبة في كل شوارع المدينة. " وأضاف البيان أن باب السباع تعرض "لاطلاق نار كثيف جدا ما أدى لاحتراق أحد المنازل والاوضاع الانسانية باتت مزرية وانقطعت الاتصالات في عدد كبير من أحياء المدينة".
وذكر نشط في حمص أن الجيش اقتحم منازل في حي باب السباع. وقال ساكن لرويترز عبر الهاتف ان الجيش أطلق النار على مصلين في حي الخالدية بشرق حمص أثناء خروجهم من مسجد خالد بن الوليد في الساعات الاولى من صباح يوم الخميس.
ومن الصعب التحقق من أقوال الشهود لان السلطات السورية طردت معظم وسائل الاعلام الدولية.
وكانت حمص مركزا للاحتجاجات على حكم الرئيس السوري بشار الاسد الممتد منذ 11 عاما ودعم اطلاق الحريات السياسية في البلاد.
وتصاعد التوتر بين الاغلبية السنية في البلاد وأفراد الاقلية العلوية التي ينتمي اليها الاسد مما أثار مخاوف من أن تأخذ حركة سلمية تنادي بالديمقراطية منحى خطرا صوب الصراع الطائفي.
وقال المرصد يوم الاثنين ان اعادة جثث مشوهة لثلاثة من العلويين الى أقاربهم أسفرت عن نشوب قتال بين سكان مسلحين في حمص هذا الاسبوع.
وذكر نشطاء وسكان أن عدد القتلى في حمص منذ مطلع الاسبوع ارتفع الى 33 على الاقل. ومن الصعب معرفة ما اذا كان القتلى سقطوا برصاص القوات الحكومية أو في قتال بين السكان.
وتقول منظمات معنية بحقوق الانسان ان 1400 مدني على الاقل قتلوا منذ بدء الاحتجاجات في مارس اذار.
وتتهم السلطات السورية مجموعات مسلحة لها صلات باسلاميين بالمسؤولية عن العنف في البلاد وتقول ان 500 رجل شرطة وجندي على الاقل قتلوا منذ مارس.
ورد الاسد على الاحتجاجات بمزيج من القوة والوعود بتنفيذ اصلاحات. وأرسل قواته ودباباته الى مدن وبلدات عدة لقمع الاحتجاجات واعتقل الالاف.
لكن الاسد منح الجنسية أيضا لعشرات الالاف من الاكراد ورفع حالة الطوارئ وقرر الافراج عن مئات السجناء ودعا الى حوار وطني.
ودخلت القوات والدبابات السورية حمص الواقعة على بعد 165 كيلومترا شمالي دمشق أول مرة قبل شهرين واحتلت الميدان الرئيسي بالمدينة بعد احتجاجات كبيرة تطالب بالحريات السياسية.
*

لجان الثورة السورية
عن خطة الحسم الأمني

منذ تصريح رامي مخلوف افتضحت حقيقة معايير الموازين الدولية للحالة السورية بسبب الموقع الجيوسياسي الهام لهذا البلد وأصبح منطلقاً لفهم المواقف الدولية التي تنبثق عنها المواقف الإقليمية والذي ينسحب على الدول العربية المتوجسة من تسونامي التغيير العربي.
ولذلك ومن كل ما تقدم أعطي النظام السوري فرصاً للحل مع التعامي عن مصالح الشعب، إلا أن هذا النظام كان يفهم دائماً أن كل تراخٍ من المنظومة الدولية يعني إطلاق يده في الشارع السوري قتلاً وسحقاً وترويعاً.
تم تسريب معلومات هامة من مصدر موثوق مفادها أن النظام أعطي خمسة عشر يوماً لإنهاء الأزمة.
فكانت خطته ما يلي:
الانتقال من مرحلة الحل الأمني إلى ما يسمى بمرحلة الحسم الأمني وذلك حسب الخطوات التالية:
1- الزج بكتل بشرية إجرامية من مختلف المناطق وخصوصاً الريفية؛ لإحداث ضغط على التظاهرات المعارضة وإحداث اشتباكات مسلحة؛ وتدخل الجيش لصالح هذه الكتل البشرية لحسم الوضع لصالحها.
2 - إعطاء أوامر لقوات الأمن والجيش لإيقاع أكبر عدد من الجرحى في صفوف المتظاهرين، وتجنب القتل ما أمكن لإحداث إرباك في التظاهرات وإخراج الجرحى ومسعفيهم من الحراك.
3 - إرسال أشخاص متنكرين وبزي مدني من خلف المظاهرات يكون عملهم مكمل لعناصر الأمن بإطلاق النار وإحداث أكبر عدد ممكن من الجرحى وتجنب القتل.
4- جر الأماكن ذات الطبيعة الديمغرافية المختلطة وذات الحساسية الطائفية إلى نزاعات واقتتالات؛ عن طريق بث أخبار ونسج قصص حوادث ترويع وانتهاكات لحرف مسار الثورة السلمية ذات البعد الوطني.
جرى تطبيق هذه الخطة في قطنا وحمص بشكل واضح، وفي كل المناطق زادت أعداد الجرحى بشكل مروع.
ولما كنّا وما زلنا نقول أن الطائفة العلوية الشريفة لا ترضى بهذا العمل فقد تمَّ تسريب هذه الخطة من قبل إخوة من هذه الطائفة شعروا أن الدولة تريد أن تزج بالطائفة في مستنقع قذر وتنتشل أزمتها بالعبور على جثث كل النسيج الوطني.
أسامة العائد

الناطق الرسمي لائتلاف لجان الثورة السورية

رسائل من حمص المحاصرة:

رغم انقطاع الأخبار عن حمص بسبب الحصار الذي يفرضه النظام الفاشي الحاكم، فقد وردت الرسائل التالية من أهالي المدينة المحاصرة:
مساء الخميس:
ضرب المدافع ما وقف من مبارح الفجر..هدموا جوامع، البلد متل مدينة الاشباح واي شي متحرك عم يقتلوه........ من 3ساعات وبما انو بيتي جنب قصر المحافظ، سمعنا صوت انفجار قوي وتحرك عناصر الأمن يمكن يكون مو هنن سبب الانفجار...... حمص عم تنزف عم تموت....... ونحنا قاعدين سليمين جسديا، لأ والاحلى عم يكتبوا انننا عم ندبح العلويين. هم يكذبون. الشبيحة هنن اللي بيقتلوا، وهناك تمركز للقناصة على بناء بجانب جامع الفردوس في الانشاءات ويطلقون النار بجميع الاتجاهات.
واطلاق نار كثيف في حي الخالدية من قبل الحواجز الامنية. وقد قام أحد القناصة بإصابة أحد الشباب حين حاول قطع الطريق و لم يستطيع احد الوصول اليه بسرعة وبقي ينزف مدة عشرة دقائق لان الشبيحة تسيطر على معظم المشافي وحتى سيارات الاسعاف.
والان يتم قصف المنازل بالرشاشات وعدد الشهداء يس محدد الان بالضبط والمداهمات اكبر من جميع المرات السابقة
تعاظم اطلاق النار في المنطقة الشرقية في تلبيسة باسلحة بي تي ار ورشاشات ثقيلة واصوات انفجارات و السامع لأصوات الرصاص و القصف يظن نفسه على جبهة حرب
* حمص : الخالدية : عاجل :: استشهاد الشابة هبة العرواني من حي الخالدية حمص برصاص الغدر من ميليشيات بشار و فرق موته .. رحمها الله و اسكنها فسيح جناته ...
شام :: حمص: الحميدية : الآن خروج مظاهرة حاشده بعد صلاة المغرب من جامع المأمون نصرة لباب السباع
اف تي ان/ حمص / بعد الكثير من الصد والرد في خبر الانشقاق في الكلية الحربية في حمص.. تأكد خبر الانشقاق بدون اي تفاصيل اخرى لاسباب امنية
انهيار بناء كامل لآل الكحيل في باب السباع نتيجة قصفه بالدبابات
ست سيارات جيب مفيمة دخلت حمص من على طريق الشام حتى وصلت دوار الجحش ثم التفت باتجاه الجسر وشارع البرازيل وبابا عمرو
عاجل حمص أخر التطورات الميدانية
أسواق ومحلات المواد الغذائية الكبيرة مقفلة تماماً في حمص حتى سوق الهال وهو أكبر سوق خضار وفواكه في حمص مقفل، والناس لا يجدون رغيف خبز يشترونه، والمحلات الصغيرة في بعض الحارات لا تستطيع توفير سوى كمية قليلة جدا من الخبز وبعض الخضروات اليومية الضرورية. ولزحمة الناس على هذه المحلات لا يحصل الواحد إلا على شيء يسير أو حتى قد لا يحصل على شيء أبدا.
وأما في الوعر فلا تزال أربع دبابات متمركزة منذ ليلة امس في الساحة المقابلة لجامع الروضة في الوعر القديمة ، كما شوهد اليوم أعداد من قوات الأمن السوري في المنطقة بلباس من اللونين الأحمر والأخضر .
و أما باب السباع فتتعرض إلى قصف مستمر منذ ساعات الصباح الأولى اليوم أكد شهود عيان إنهيار ٤ أبنية على الأقل جراء القصف الوحشي من قبل قوات الأمن السورية .
هذا وفي سياق متصل تأكد لنا نبأ استشهاد الشهيدة دلال الكحيل ، وهي امرأة بسيطة وحالة بيتها متواضع وقد استشهدت هي وابناها الاثنان والثالث مصاب خلال هجوم قوات الأمن السورية على حي الخالدية أول امس الثلاثاء.
وفي جورة الشياح تم تهريب بعض الجرحى والمصابين من باب السباع إلى جورة الشياح كي يصل إليهم الأطباء لتلقي العلاج وإجراء بعض العمليات في المنازل ،،، الوضع صعب
وأفاد شهود عيان أن جثث الشهداء الذبن سفطوا برصاص قوات الأمن السوري والشبيحة لا تزال ملقاة في نزلة الوادي ، شارع القلعة في باب السباع ولا يستطيع أحد أن الوصول إليها
Comments:

طاغية دمشق يحضّر لمجزرة في حمص؟


khaled
11:36
22 تموز (يوليو) 2011 - 


There was an old saying, and we mean years ago, IT IS LION IN LIBNAN, BUT *** IN GOLAN. Well on recent days, that saying is Improved, and because the DOG is very close to Human Being, being very friendly and Loyal, and people treat the Dog as Polite as possible, and that when we understand , Wahab treats his five dogs with respect and Kindness. The saying now , is improved after ten years, WILD LION and NASTY BUTCHER IN HUMS, DERAA and JSR ASHAGHUR, and LESS THAN RABBIT IN GOLAN and ISKANDARONE. The Free people of Syria should keep on the Pressure on this Criminal Regime, until they see them detained at the CRIMINAL COURTS of the HAGUE, charged with Genocide against Humanity. This Tyrant called the Arab Leaders HALF MEN, are they now watching the REAL MAN butchering his own people.
stormable-democracyblows

طاغية دمشق يحضّر لمجزرة في حمص؟


أ. د. هشام النشواتي
10:39
22 تموز (يوليو) 2011 - 
من يقتل ويعتقل ويهجر ويستعبد شعبه خلال 48 سنة عجاف خائن وفاقد للشرعية ويجب محاكمته في المحاكم الجنائية العالمية. ان النظام السوري الدموي الى الان وبعد اربعة اشهر لم يفهم كما قال زين العابدين لشعبه انا فهمتكم ويترك السلطة ولم يستوعب ولم يدرك ان الشعب السوري العظيم بواسطة شبابه السلميين يريد الحرية وتطبيق الديمقراطية وانهاء الفساد لان الشعب السوري وجد ان سوريا مستعبدة ومستباحة ومدمرة ومذلولة من قبل نظام فاشستي مافياوي دكتاتوري قمعي يعشق القتل والدمار وينشر الفساد. لقد اعلن النظام الديكتاتوري الحرب ضد الشعب السوري فاحتل بواسطة شبيحته ومافياته المخابراتية والجيش المضلل المدن كلها وقتل وافتعل المجازر في معظمها بحيلة المؤامرة والمندسين او السلفيين او الجماعات المسلحة اوالامارة واخرها الوتر الطائفي في حمص بلد احفاد خالد(رض) لكي يستمر في غيه ونهبه واذلاله للشعب السوري العظيم.والسخرية بعد كل هذا يريد الحوار والسؤال الان هل يريد تدمير سوريا كلها عن بكرة ابيها؟ ان الثورة السلمية ستنتصر باذن الله. نعم جاء الحق وزهق الباطل


الأمن السوري يقتحم نقابة المحامين بالسويداء ويعتدي على المعتصمين فيها
الخميس 21 تموز 2011
أكد أحد شهود العيان في اتصال مع قناة "الجزيرة" أن المحامين في مدينة السويداء ينفذون اعتصاماً احتجاجاً على تعرّض قوات الامن و"الشبيحة" بالضرب لأحد زملائهم، وللتعبير عن رفضهم لوجود "الشبيحة" في أحياء السويداء.
وأضاف الشاهد العيان أن قوات الأمن عمدت اليوم الى اقتحام نقابة المحامين في المدينة وقامت بالاعتداء على المحامين الذين لا يزالون ينفذون اعتصامهم.


Activists in Session Secretly.


'Bodies on the street' in Homs crackdown
Gunmen on the streets 'shooting randomly' and reports of more deaths and arrests as Syrian security forces move in.
Last Modified: 21 Jul 2011 10:40
Violence reportedly targets activists in Homs where protests have been ongoing for months [Reuters]


Human rights activists and residents of Homs, Syria's third largest city, are reporting intense gunfire as security forces conduct raids and arrests.
Shooting was continuing in different parts of Homs, but especially in the Baab al-Sebaa area, on Thursday. Activists claim that more than 50 people have been killed in the city since the weekend.
"Many gunmen on the streets [are] shooting randomly," Al Jazeera's Rula Amin said from Beirut, according to sources in Homs.
"People are telling us some of the injured and people who have been killed are still on the streets. People have not been able to pick them up because there's so much [gunfire]."
A resident of the city says mosque loudspeakers are calling for people to aid Bab al-Sebaa.
The resident, who spoke on condition of anonymity for fear of government reprisals, said the neighbourhood had been subjected to heavy machine-gun fire since 4am on Thursday.
Activists said some of those being arrested had played leading roles in protests while others were Homs residents who had been randomly detained.
Some said family members of activists had been arrested in order to force their relatives to turn themselves in.
Our correspondent said that demonstrators and government sources had given very different stories of what was happening.
"If you talk to the activists in the opposition, they say these are security people shooting at people who are potentially protesters, getting revenge for taking the streets," she said.
"They accuse militias loyal to the government of actually carrying out all of the vandalism acts and the shooting.
"If you look at the government media and websites, they talk of sectarian violence inside the city and they speak of armed gangs that had been shooting, injuring and killing members of the security [forces]."
Last Friday, more than one million people turned out across Syria, mainly in the cities of Hama and Deir Ezzor, to protest against Syrian President Bashar al-Assad's regime and to demand the release of hundreds of detainees seized at earlier anti-government rallies.
Activists say pro-regime gunmen have killed at least 20 people in Homs since Monday, including seven mourners at a funeral.
Fierce fighting rocked the city over the weekend, with reports of more than 30 people killed in clashes.
Source:
Al Jazeera and Agencies

رامي مخلوف فقد جنسيّته القبرصية: "تجنّس" مع بدء الثورات!

الخميس 21 تموز (يوليو) 2011

الة الصحافة الفرنسية- أعلن وزير الداخلية القبرصي نيوكليس سيليكيوتيس، أمس، انه قرر تجريد رجل الأعمال السوري رامي مخلوف، ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد، الذي يواجه عقوبات فرضها الاتحاد الأوروبي، من الجنسية القبرصية.
وقال سيليكيوتيس، في نيقوسيا، إنه «أعطى توجيهاته للبدء فوراً بعملية نزع» الجنسية القبرصية عن مخلوف فور تبلغه من وزير الخارجية أن اسمه مدرج على اللائحة السوداء للاتحاد الأوروبي.
وكان رامي مخلوف حصل على الجنسية القبرصية في 4 كانون الثاني الماضي. وتمنح الجنسية القبرصية لأشخاص يقومون بنشاط اقتصادي في الجزيرة أو يملكون مسكناً أو 17 مليون يورو على الأقل في حساب مصرفي قبرصي، إضافة إلى ملف قضائي نظيف، كما أعلن سيليكيوتيس من دون توضيح أي من هذه المعايير يستوفي رامي مخلوف، الذي جمع ثروته خصوصاً بفضل مشاركته في نسبة 40 في المئة من رأسمال شركة «سيرياتل» اكبر مشغل للخلوي في سوريا

المرصد السوري لحقوق الانسان: عمليات امنية واطلاق نار في مدينة حمص
مؤكداً أن "الجيش والقوات الامنية داهمت منازل وقامت باعتقالات في حمص، حيث يسمع إطلاق نار غزير منذ الفجر"، في ثالث مدن سوريا حيث سقط عشرات القتلى في الايام الاخيرة. وأضاف أن "معظم الاحياء اقفرت بسبب العمليات العسكرية، وشوهدت دبابات في محيط قلعة حمص واغلقت مداخل بعض الاحياء".

جنبلاط و"الثورة السورية"!
طارق الحميد (الشرق الأوسط)، الخميس 21 تموز 2011
قلت وكالة أنباء موسكو عن رئيس «جبهة النضال الوطني» وليد جنبلاط، عقب لقائه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بروسيا قوله بأنه من الضرورة فهم أن ما يحدث بسوريا هو ثورة، وتقبل فكرة أن الشعوب العربية تريد الحرية!

وأضاف جنبلاط بموسكو أن على الرئيس السوري أن يلجأ إلى إجراء إصلاحات بأسرع وقت، والإفراج عن المعتقلين، وضرورة وقف العنف.. إلا أن السؤال الملح هنا هو: لماذا قال جنبلاط ما قاله في موسكو، فهل تحرك ضميره لدعم السوريين المقموعين، أم لأهداف أخرى؟ والحق أن جنبلاط كان من أوائل من طالبوا الأسد بضرورة الإسراع بالإصلاح، ومنذ اندلاع الانتفاضة السورية، لكن الجديد اليوم، واللافت، أن وليد بيك يدعو إلى فهم ما يحدث بسوريا على أنه ثورة، وهو أمر لم يسبقه إليه ولا مسؤول عربي، كما يطالب جنبلاط النظام السوري، والمجتمع الدولي، والعربي طبعا، بضرورة تقبل فكرة أن الشعوب العربية تريد الحرية!

قناعتي أن جنبلاط يدرك تماما أن النظام السوري أبعد ما يكون عن الإصلاح، وكل التغييرات التي يقوم بها اليوم هي لمنع وقوع التغيير الحقيقي بسوريا، لكن لم يتنبه جنبلاط إلى أن المواقع الإخبارية المحسوبة على النظام السوري، ومنها «شام برس»، قد قامت بنقل تصريحاته من موسكو، وأبرزت منها حديثه عن الحوار والإصلاحات، لكنها حذفت حديثه عن أن ما يحدث بسوريا ثورة، فكيف يريد جنبلاط إقناع العالم بأن ما يحدث بسوريا ثورة، ويطالب الجميع بتقبل فكرة أن العرب يريدون الحرية طالما أن النظام السوري نفسه لا يريد استيعاب ذلك؟ وكيف يطالب جنبلاط النظام السوري بالإفراج عن المعتقلين، ووقف العنف، بينما حكومة بلاده العتيدة، حكومة حزب الله، تغض النظر عن الأمن السوري الذي يلاحق الفارين من سوريا داخل الأراضي اللبنانية، بل وتقوم بتنفيذ عمليات ضدهم، دون أن ينطق حلفاؤه بالحكومة اللبنانية كلمة واحدة، ويكفي أن نتذكر أن لبنان هو من ارتكب فضيحة إعادة جنود سوريين فارين إلى دمشق، بلا شفقة أو رحمة، عدا عن تضييق الخناق على الفارين السوريين ممن هم بسن الشباب؟ والمضحك، وهو ضحك كالبكاء، أن وكالة الأنباء السورية تنقل عن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري قوله إن لبنان لن يفرط في ذرة تراب واحدة من أراضيه، بينما الجيش السوري يكر ويفر داخل الأراضي اللبنانية!

ولذا، فإن تصريحات جنبلاط بموسكو ليست خوفا على السوريين المقموعين، بقدر ما أنها قلق حقيقي بات ينتاب جنبلاط بعد أن تحرك أبناء طائفته «الدروز» بسوريا، حيث باتوا يشاركون بالمظاهرات المناوئة لنظام الأسد، وكل ما يهم جنبلاط هو الحفاظ على زعامة الطائفة. وقد يقول قائل: وما الضير بذلك، فجنبلاط يتصرف بواقعية؟
بالطبع لا ضير بذلك إذا أردنا الحديث بمنطق الطوائف، لكن إذا أردنا تصديق جنبلاط في أن الشعوب العربية تريد الحرية، والإصلاح، فإن مواقفه السياسية، وتقلباته، وتصريحاته، سواء بلبنان أو سوريا، لا تستقيم مع ذلك إطلاقا، فالثورات تطالب بالإصلاح، وبناء الدولة، وليس تكريس الزعامة الطائفية!

Comments:
Junblat represents, a Minority, has NO GUNS and NO Militia, he does not have Fighters with Black Shirts, and he does not have 70,000 Ballistic Rockets, if we are talking TRIBES. What ever Junblat says, it would not be digestive by the other Tribe's Heads. He was the Spearhead of 14 March, but when he found there would be Massacres  in Lebanon, he shifted to the  Left, on his huge expenses,to keep some kind of Balance, in powers. You can be sure that, Junblat, the Only Prominent Lebanese Leader, that is not PROTECTED by any other Arab or Foreign Country, like the Most other Lebanese Leaders, and Militia.
If he is looking in a way for his Tribe's Interests, who does not. Until Yesterday, the Government of the Same COLOUR'S Members are snatching the Rights of who is going be the Head Security, of the Immigration Ministry, whether Shiite, or Christian. As Mr Humeid said, Junblat, is the First Arab Person, sided, with the Rights of the Free Syrian people, and called their Revolts as Revolution, and he is DAMN RIGHT. Even the Arab League Council, is a BUNCH of Stupid Cowards, should close down that Organisation.
stormable-democracyblows

Egyptian Revolution


دفن جمهورية حافظ الأسد
عاشت سوريا، وربما جزء من لبنان خلال مرحلة الاحتلال، طويلا في ظلال جمهورية الرئيس الراحل حافظ الاسد التي اطلق عليها اول الشهداء كمال جنبلاط اسم "السجن العربي الكبير"، وحتى وفاته ظل اسم حافظ الاسد مصدر رعب لملايين السوريين، بسبب نجاحه في اقامة احد اقوى الانظمة المخابراتية في المشرق العربي، حيث صار الاخ يتجسس على اخيه، والابن يوشي بأهله، والزوجة تسلم سر زوجها. فاكتظت السجون بآلاف المعتقلين لكل الاسباب، بينها التعبير عن الراي السياسي، وصراع مصالح كبير او صغير، وطني او محلي. وبينها ثالثا ما يسمى بلغة السوريين "التشبيح"، حيث كانت تلفق تهمة بسبب خلاف على خوّة، او لمجرد الشك في الولاء لآخر فرع من فروع حزب البعث او الامن في آخر قرية من قرى سوريا !
لم يكتف الاسد الاب بملء السجون بالناس، بل ملأ القبور بجثث المعارضين. البعض يقدر ان عدد القتلى لاسباب سياسية في سوريا منذ استيلاء حافظ الاسد على الحكم يتجاوز المئة الف سوري. ولا نتحدث هنا عن السوريين الذين قتلوا في حروب الاسد في لبنان، ولا عن الضحايا الفلسطينيين او اللبنانيين. وقد نجح حافظ الاسد في اقامة اكبر سجن في المشرق، اذا ما استثنينا السجن العراقي الكبير. ومن المعلوم ان سوريا في عهد الرئيس حافظ الاسد عانت في الاقتصاد والخدمات والتعليم، حتى انه بوفاته سنة 2000 كانت سوريا من اكثر الدول العربية تخلفا من الناحية العلمية والتعليمية. وجيشها كان كبيرا من الناحية العددية ومتخلفا من الناحية القتالية والتقنية وفي التجهيزات. ومما اورث الاسد الاب لابنه، سبعة عشر جهازا امنيا داخليا، جعلت من سوريا مملكة صمت ومكانا لا يدخله ضوء ولا هواء.
عندما اطلق الرئيس بشار الاسد حملته الدموية على الثورة السورية فوجئ ان الشعب ردَّ، في ما ردَّ، بإحراق صور والده الضخمة التي نشرت بالآلاف على مساحة البلاد، وحيثما تمكنوا قام الثائرون بتحطيم النصب التذكارية المرفوعة "تخليداً" لحافظ الاسد، كما حطموا تماثيله وانتزعوها من أمكنتها. وصار من مهمات الامن والجيش ان يحميا تماثيل حافظ الاسد في كل مكان. وقد عمد بعض المحافظين الى فكفكة بعضها وسحبها الى خارج المدن والقرى، الى معكسرات الجيش، لتجنيبها مصير سابقاتها. ومن خلال قراءة معظم الشعارات المرفوعة في وجه النظام، نرى انها تتحدى جمهورية حافظ الاسد، ولا ترى في بشار اكثر من وكيل انتهت فترة صلاحيته. اكثر من ذلك، فإن كل الاقتراحات الاصلاحية المقدمة من المعارضين تعكس رغبة جامحة في دفن جمهورية حافظ الاسد شرطاً اول لبناء سوريا المستقبل. ولعل استعادة الاسد الابن اسلوب والده في ممارسة القمع الدموي ضد شعبه، تذكرنا ايضا ان الثورة اليوم قائمة ضد "جمهورية حافظ الاسد" بالذات، وهي التي ينبغي تجاوزها كمرحلة سوداء في تاريخ سوريا. ولا يكون ذلك بغير دفنها نهائيا.



Speech


Egypt 1967 the Defeat.


Women Soldiers of Israel, Dancing Victory


Sadat Speech


Naser and the Defeat 1967


هذه صورة الشيك الصادر من بنك ابوظبي الوطني، بتاريخ 25/8/1990، لحساب الوضيع حسني مبارك، ثمناً لاشتراكه في جريمة بيع العراق واستباحة دماء أهله والعدوان عليه.
فقد نشرت صحيفة الفجر المصرية التي يرأس تحريرها الصحفي عادل حمودة، يوم أمس، الخبر


This is a Sample, how  our GODS, the Dictators, that we wish them, day and night a LONG LIFE, the way they SELL, our Dignity, Molarity, Honour, Freedom,and Independence, of their Countries, and we made them ride our backs for four decades.

No comments:

Post a Comment