Loading...

Wednesday, 20 July 2011

Syria200711, Dracula's Regime


بان كي مون يندّد بتصعيد العنف في سوريا

ندّد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مرّة جديدة بـالعنف في سوريا مطالبًا السلطات السوريّة بـوقفها قمع المعارضين فورًا.
وقال المتحدث باسمه مارتن نسيركي إنّ "الامين العام يتابع بقلق كبير تصعيد العنف ضد المتظاهرين المسالمين في سوريا، وقد دعا السلطات السوريّة إلى وقف القمع على الفور". وكرّر بان، بحسب المتحدث باسمه، دعوته إلى "إجراء حوار تشاركي وذي صدقية بدون تأخير".
يشار إلى أنّه قتل 50 شخصًا على الاقل خلال أربعة أيّام من المواجهات الدامية في مدينة حمص، أحد مراكز حركة الاحتجاج في سوريا، حيث اتّهم ناشطون الثلاثاء النظام السوري بالتحريض على العنف الطائفي.
جنبلاط إثر لقاء لافروف: لبنان ملتزم بالمحكمة.. وهناك ضرورة لفهم أنّ ما يحدث في سوريا ثورة

النائب وليد جنبلاط، أنّ "لبنان يلتزم بقرار المحكمة الدولية إلا أنه يرفض أي تدخل خارجي في شؤونه الداخليّة"، مشيراً إلى أنّ "التزام لبنان بقرار المحكمة الدولية بشأن قضية اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري لا يعني السماح بأي تدخل خارجي في شؤون لبنان الداخليّة".
جنبلاط، وبعد لقائه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو، لفت إلى أنّ "هناك قوى في لبنان تعتبر قرار المحكمة الدوليّة "مؤامرة" موجّهة ضدها ومن بين هذه القوى "حزب الله" الذي يتمتع بممثلين في البرلمان والحكومة"، مؤكداً "ضرورة أخذ هذه العوامل بالاعتبار". في حين تجنّب جنبلاط الرد على سؤال لوكالة "أنباء موسكو" حول الموقف الروسي من قرار المحكمة الدولية في لبنان.
وفي ما يتعلق بالشأن السوري واحتمال تدخلات خارجيّة، أكد جنبلاط أنّ الرئيس السوري (بشار الاسد)، لا بد أن يلجأ إلى إجراء إصلاحات في أسرع وقت والإفراج عن المعتقلين"، رافضاً تماماً "أيّ تدخل خارجي لحل المسألة"، مجدّدًا رفضه "أيّ تدخل خارجي في مجتمع مدني فيه أحزاب من شأنها أن تقرر مصير سوريا على قاعدة وقف العنف والإفراج عن الموقوفين"، ومشيراً إلى "ضرورة فهم أن ما يحدث في سوريا ثورة وتقبّل فكرة أن الشعوب العربية تريد الحرية".

Syrian forces 'surround Damascus suburb'
Residents of Harasta say entrances blocked by elite forces as foreign minister gives warning to US and French diplomats.
Last Modified: 20 Jul 2011 15:46

Muaalim Warning 
Troops commanded by Syrian President Bashar al-Assad's brother have surrounded the Damascus suburb of Harasta, residents say.
The move appears to be part of an ongoing crackdown on urban centres that have experienced protests on a daily basis.
"Hundreds of Fourth Division troops have sealed off all of Harasta's dozen entrances," a resident of the large suburb, who works as an engineer and managed to leave Harasta, told the Reuters news agency by telephone.
"They are wearing combat fatigues, helmets, ammunition belts and carrying assault rifles. Water, electricity and phones have been cut."
Syrian troops also swept through the central city of Homs, arresting "armed men" and confiscating "stockpiles of weapons", the pro-government Al-Watan newspaper said on Wednesday.
"An uneasy calm has reigned in Homs since Tuesday afternoon after top quality operations by the army, who arrested a number of armed men and seized large quantities of weapons."
Activists say pro-government assailants have killed at least 20 people Homs since Monday, including seven mourners at a funeral.
Syria's third largest city, Homs has spearheaded demonstrations against al-Assad and his government since protests erupted on March 15.
The army had already entered the city in May in a bid to stop rallies calling for the fall of the regime.
Diplomats warned
In another development, Walid Muallem, the Syrian foreign minister, cautioned the French and US ambassadors against travelling outside Damascus after they both visited Hama earlier this month.
"We will impose a ban on any [diplomatic] travel more than 25km  outside Damascus, if the ambassadors continue to ignore [our] guidance," Muallem said at a meeting broadcast by state television.
"We did not expel the two ambassadors because we had hoped to maintain better relations in future."
Robert Ford and Eric Chevalier, respectively the US and French ambassadors, visited Hama on July 7 amid repeated large demonstrations in the city against Assad.
The Assad government reacted furiously to the visit, accusing the US ambassador of  seeking to undermine the stability of Syria and calling in both envoys for consultations.
The Syrian authorities accused the pair of travelling to Hama without authorisation, but the US insisted they had been notified in advance.

The tensions have further intensified since mobs stormed the American and French embassies on July 11.

"رويترز" عن شهود: قوات ماهر الاسد تحاصر ضاحية حرستا في دمشق بعد احتجاجات
الاربعاء 20 تموز 2011
قل الموقع الالكتروني لـ"رويترز" عن شهود أنّ "قوات من الفرقة الرابعة التي يقودها ماهر الاسد شقيق الرئيس السوري بشار الاسد، طوّقت ضاحية حرستا بدمشق في حملة تستهدف المراكز الرئيسيّة بالمدن التي تشهد احتجاجات يوميّة ضد حكمه".
وأوضح أحد سكان ضاحية حرستا، بعد تمكّنه من مغادرتها في مكالمة هاتفية مع "رويترز"، أنّ "المئات من الفرقة الرابعة، طوقت كل مداخل حرستا الاثني عشر"، لافتاً الى أنّهم "يرتدون زياً قتالياً من خوذات وأحزمة ذخيرة ويحملون بنادق"، مؤكّدًا أنّه تمّ "قطع شبكات المياه والكهرباء والهاتف."

عامر العظم يملك معلومات سرية عن عمليات اغتصاب لحرائر سوريا
النظام السوري الحقير يقوم باغتصاب النساء قبل وخلال الثورة السورية، وقام باغتصاب ناشطات وسيدات معروفات لكن لا يستطعن البوح بها ولا يستطيع عامر أيضا، يفعل ذلك لتدمير الشخصية هذا النظام الحقير.
يؤكد عامر العظم بأنه سيكشف عن هذه القضايا عند سقوط بشار الأسد ومحاكمته هو وكافة المجرمين السفلة.

هاااام ::: هـــاااام ::: عـــاااجل ::: عـــاجل ::: يا إخوان اقسم بالله العظيم كما وصلتني الرسالة نقلتها لكم ... عن عنصر بالمخابرات الجوية في حمص انه ... تم توقيف 35امرأة في حمص بفرع الأمن الجوي لخروجهم ...بالمظاهرات ، وقام أحد الظباط اولاد العاهرة بأمر عناصره بأغتصابهم وكان منهم من يرفض ومنهم اللذي وصل لي الرساله وهو من حلب رفض اوامر الظابط وقال له ياسيدي هدول عرضنا وشرفنا وقال لي اقسم بالله ياماجد اجبرونا او يقتلونا وكل يوم يغتصبن هؤلاء النساء ال 35 على يد شبيحة الاسد والمخابرات الجوية واللذي وصل لي هذه الرسالة هو بصدد هروب هو وأربعة عناصر لتركيا وسأكشف عن اسمه والڤيديو اول مايصل تركيا واقسم لي بالله العلي العظيم هذا ماحصل ... أنجدوا حرائرنا من بين ايدي هؤلاء الخنازير اهل حمص إخوتنا وعرضهم عرضنا وشرفهم شرفنا اين انتم بالله عليكم أنشروا الخبر بكل صفحة الثوار..............منقول
هاديتش

صربيا تعتقل غوران هادجيتش آخر المطلوبين لمحكمة 

جرائم الحرب في يوغوسلافيا

أعلنت صربيا أنها اعتقلت الكرواتي غوران هادجيتش، آخر المطلوبين للمثول أمام محكمة جرائم الحرب في لاهاي لاتهامة بارتكاب فظائع أثناء حرب البلقان بين عامي 1991، 1995.
وكان هادجيتش يقود قوات صرب كرواتيا الإنفصالية التي حاربت للاستقلال عن صربيا على غرار ما كان يطالب به إقليم البوسنة.
وتزعم هادجيتش الحركة القومية المسلحة فيما كان يعرف بجمهورية كرايينا الإنفصالية التي أعلنها صرب كرواتيا بين عامي 1992 ، 1993. وقد سعى بالدرجة الأولى إلى منع استقلال كرواتيا كجمهورية مستقلة عن يوغوسلافيا السابقة التي تشكل صربيا العمود الفقري لها.
وقد أدين هادجيتش من قبل محكمة جرائم الحرب في يوغوسلافيا السابقة عام 2004، ووجهت إليه تهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، ومن بينها القتل والاضطهاد والإبادة والتعذيب والترحيل والتطهير العرقي والممارسات غير الأخلاقية.
ويقول المسؤولون الصرب إنه اعتقل مساء الأربعاء بالقرب من منزله في منطقة فروسكا جورا الجبلية الواقعة في شمال بلغراد.
ويأتي اعتقال هادجيتش بعد أقل من شهرين من اعتقال قائد قوات صرب البوسنة راتكو ميلاديتش لتقديمه أيضا لمحكمة جرائم الحرب في يوغوسلافيا السابقة بتهمة إرتكاب فظائع ضد المسلمين اثناء تلك الحرب.
ويقول مراسل بي بي سي في بلغراد إن اعتقال هادجيتش يعد بمثابة إزالة للعقبة الأخيرة أمام حصول صربيا على وضع الدولة المرشحة للإنضمام لعضوية الإتحاد الأوروبي.

وئام وهاب وأسعد حردان "مطلوبان" للمحكمة الدولية في قضايا الإغتيالات؟

الاربعاء 20 تموز (يوليو) 2011

Hardan Wanted
المعلّم حذّر السفيرين الاميركي والفرنسي من التجوّل خارج دمشق دون إذن رسمي
الاربعاء 20 تموز 2011

حذّر وزير الخارجية السوري وليد المعلم سفيري الولايات المتحدة وفرنسا من التجوّل خارج دمشق من دون إذن رسمي. وأوضح: "إذا استمرّت هذه المخالفة سنفرض إجراء وهو منع التجوّل في محيط يزيد على 25 كلم"، مضيفًا: "أرجو ألا نضطر الى هذا الاجراء".
المعلم، وفي حديث للتلفزيون السوري الرسمي، قال: "نحن لم نطرد السفيرين لأنّ ذلك مؤشر على رغبتنا المستقبلية في علاقات افضل" مع واشنطن وباريس.
يشار إلى أنّ السفيرين الاميركي روبرت فورد والفرنسي اريك شوفالييه زارا في تموز مدينة حماة التي تبعد 210 كلم شمال دمشق وتشهد تظاهرات ضخمة ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد، وندّدت السلطة بالزيارتين، في حين أكّدت السفارة الأميركيّة أنّ زيارة فورد لحماة هدفت إلى إظهار "التزام (الولايات المتحدة) في دعم حق الشعب السوري في التجمع والتعبير بحرية عبر تظاهرات سلميّة". واتهمت وزارة الداخلية السورية فورد بلقاء "مخربين" وبتحريضهم "على العنف". 

"أ.ف.ب" عن مصدر: سوريا إعتذرت من قطر بعد مهاجمة سفارتها


Supporting Qatana proptesters



Syrians want new president



Latkia 1807


الأعور: الحكومة السابقة حكومة "زعبرة وتزوير"..والفريق الآخر مارس الكيدية ولديه 

وعمّا يحدث في سوريا قال: "أنا أناشد كل الشعب السوري ألا يقع في فخ المشكل المذهبي والطائفي لانه لا يخدم الا اسرائيل وأناشده ايضا ان يلتف حول الرئيس السوري بشار الاسد لانه خير من يمثل السلطة، ونحن مع سوريا بالكامل". وتابع: "أنا واثق من قدرة شعبنا في سوريا على فرز الامور بين الخطأ والصواب"، معتبرًا برنامج الاصلاح الذي طرحه الاسد "برنامجًا كبيرًا وكفيلاً باصلاح الادارات في سوريا وتنظيمها لتحقيق مطالب الشعب". وختم بالقول: "المعارضة السورية لا تريد الاصلاح لان الخارج يحركها والهدف مما يحصل إسقاط سوريا الممانعة لمصلحة اسرائيل".

نقلت قناة "العربية" على موقعها الالكتروني عن مصادر أن "نحو 50 مسلحاً اختطفوا فجر اليوم (الأربعاء) المعارض البارز جورج صبرة من منزله في بلدة قطنا". وأوضحت المصادر أن "المسلحين كانوا يرتدون ملابس مدنية واقتادوا صبرة الذي يشغل منصب عضو مكتب الأمانة العامة لحزب الشعب الديمقراطي إلى جهة مجهولة".

سورية: مزيد من القتلى في حمص ومزيد من الضغوط الدولية على الأسد



Hums

  إطلاق قناة سورية فضائية معارضة للنظام 

في واشنطن، صرح الناطق باسم البيت الابيض جاي كارني بأن"التعامل الوحشي للحكومة السورية مع مواطنيها يجب ان يتوقف. هذا واضح".وقال: "لا نزال ندعو هذا النظام الى وقف حملة العنف، الى سحب قوى الامن من حماه ومدن اخرى، والى السماح للسوريين بالتعبير بحرية عن آرائهم بهدف حصول عملية انتقالية فعلية نحو الديموقراطية".
وكرر موقف الادارة الاميركية القائل بأن الاسد "فقد شرعيته"، موضحا ان الولايات المتحدة "تواصل العمل مع الشركاء الدوليين لتصعيد الضغط على النظام السوري ليضع حداً لاعمال العنف ويلبي تطلعات السوريين".

ميدفيديف
* في مدينة هانوفر الالمانية، اكد الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف بعد محادثات مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل انه لا يؤيد اتخاذ قرار دولي ضد سوريا شبيه بالقرار الذي اتخذه مجلس الامن في حق ليبيا، وخصوصا ان يستخدم مثل هذا القرار لتبرير عملية عسكرية في سوريا.
 سجل امس في شمال لبنان نزوح نحو 200 عائلة سورية من قرى القصير والهيت والبويت السورية ووزعت على قرى في وادي خالد، كما أفادت مصادر أمنية. وباشر فريق من المفوضية العامة لشؤون النازحين التابع للأمم المتحدة بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية تفقد أحوال القرى التي انتشر فيها النازحون الجدد، تمهيدا لاعداد احصاء بهم وتوفير حاجاتهم20


Woman and a child crossing to Lebanon 
في الوقت الذي انهمك ابناء القرى والبلدات الحدودية اللبنانية وخصوصاً في منطقتي وادي خالد  وجبل اكروم في جمع محاصيل القمح والشعير ودرسها استمرت حركة نزوح عائلات سورية الى داخل الاراضي اللبنانية عبر عدد من المعابر غير الشرعية على الحدود الشمالية والشمالية الشرقية للبنان مع سوريا، وقد بلغ عدد العائلات الوافدة من قرى القصير والهيت والبويت السورية نحو 200 عائلة ، توزعت على قرى الكلخة ورجم بيت خلف والعوادة والرامة وحنيدر في وادي خالد والمونسة في جبل اكروم  وهي معظمها من النسوة والاطفال استضافتهم  عائلات هذه القرى  وخصوصاً ان علاقات قربى ونسب تجمع بين  القسم الاكبر من العائلات اللبنانية والسورية في هذه المنطقة.
 وذكر ان إمرأة سورية ولدت طفلها بينما كانت تعبر سيرا مع افراد من عائلتها في احد الاحراج في الوادي الذي يربط قرية الهيت السورية بقرية حنيدر اللبنانية في وادي خالد وقدمت نساء هذه القرية الاسعافات الضرورية للمرأة ووليدها في صحة جيدة.
"أ.ف.ب.": 7 قتلى و40 جريحًا في حمص خلال مراسم تشييع
الثلاثاء 19 تموز 2011
قتل سبعة أشخاص اليوم في مدينة حمص برصاص ميليشيات موالية للنظام السوري التي أطلقت النار على أشخاص كانوا يشاركون في مراسم تشييع، ما يرفع إلى عشرين حصيلة القتلى في هذه المدينة منذ يوم أمس، وفق ما أفاد ناشطون.
من جهتها، أكدت "لجان تنسيق الثورة" السوريّة على موقعها الإلكتروني أن "سبعة شهداء سقطوا وأصيب أكثر من أربعين شخصًا في حي الخالدية في حمص خلال مراسم تشييع أمام مسجد خالد بن الوليد"، موضحة أن "الميليشيات الموالية للنظام نزلت من سيارتي إسعاف أمام المسجد وبدأت باطلاق النار على الجمع".

Death squads' on streets of Homs
Residents describe armed groups firing indiscriminately and 13 killed overnight in Syrian city, activists say.
Last Modified: 19 Jul 2011 11:52

Syrian troops and armed groups described by one resident as "death squads" have laid siege to the city of Homs since Monday night, sources said.
Syrian rights activist Rami Abdulrahman, director of the London-based Syrian Observatory for Human Rights, said that the city had been the scene of intense battles since security forces stepped up a crackdown on Monday night.
Homs has been a focal point of the uprising against President Bashar al-Assad since the military stormed its districts two months ago to crush anti-government protests.
"Thirteen civilians were killed yesterday and today in several parts of Homs when the army opened fire as it carried out an operation in the city," he said.
Abdulrahman said the fighting in Homs erupted after three regime supporters kidnapped last week were killed and their dismembered bodies were returned to their relatives.
"These clashes are a dangerous development that undermines the revolution and serves the interests of its enemies who want it to turn into a civil war," he said.
Al Jazeera cannot independently verify events in Syria because of restrictions on reporting.
Updating the Reuters news agency by phone on Tuesday, a Homs resident said, "There are troops and armoured vehicles in every neighbourhood. The irregular forces with them are death squads.
"They have been firing indiscriminately since dawn with rifles and machine guns. No one can leave their homes."
The Syrian Observatory for Human Rights said 30 people were killed in Homs in factional fighting over the weekend, with bodies of members of the minority Alawite sect, the same as Assad, found mutilate

الحص: اعتراف سوريا بدولة فلسطين على حدود 67 تنازل عن التزام قومي مبدئي!

الثلثاء 19 تموز (يوليو) 2011
وطنية - 19/7/2011 أدلى الرئيس الدكتور سليم الحص بتصريح رأى فيه: "في أخبار اليوم أن الشقيقة سوريا اعترفت بدولة فلسطين على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. كان هذا الموقف مفاجئا وغير متوقع. فالموقف السوري كان دوما يدعو إلى تحرير فلسطين من الاحتلال والأطماع الإسرائيلية. أما الموقف المستجد فينطوي على تنازل عن التزام قومي عرفت به سوريا كل هذه السنوات الطوال وهو التمسك بمطلب تحرير فلسطين من الأطماع الصهيونية. هذا تطور مؤلم، باعتبار أنه يشكل تخليا عن موقف مبدئي أخذ به كل العرب في وقت من الأوقات".
اضاف الحص: "يتساءل المرء: لماذا يا ترى هذا التخلي عن موقف قومي مبدئي، وما هو الداعي إليه؟ ونحن نعتقد أن لا داعي له سوى إرضاء قوى دولية تهادن إسرائيل لا بل وتحابيها. من المفترض أن يبقى العرب جميعا على موقفهم الثابت من فلسطين مهما طال الزمن. ففي يوم من الأيام لا بد أن تتبدل المعطيات ويغدو بإمكان العرب أن يتطلعوا بواقعية إلى تحرير فلسطين".
الحص: اعتراف سوريا بدولة فلسطين على حدود 67 تنازل عن التزام قومي مبدئي!

khaled
11:22
19 تموز (يوليو) 2011 - 

We wish his Excellency a Long Life. His views are for the FAR Past, may be things changed so fast, he could not catch up with them. But sure he knows very well, that such Regime, works only and only, for its Interests, and does not care a damn Dog Bone, about the VIEWS of its Alliances or Supporters. We expected, those in Lebanon, should have understood that. This Regime will take every one with it when, time has come to collapse, and if those do not realise it, is a Disaster. But, if they do, they should have started to run for their LIVES.
stormable-democracyblows
الحص: اعتراف سوريا بدولة فلسطين على حدود 67 تنازل عن التزام قومي مبدئي!

صياح حسين
00:59
20 تموز (يوليو) 2011 - 
صح النوم دولة الرئيس , عن أي موقق مبدأي تتحدثون هذا النظام جاء على قبوله بقرار 242 ومن ثم 338 والأتكى من ذلك تصريح رامي مخلوف من أن أمن إسرائيل من أمن النظام السوري . لقد باعوا إسكندرون وإنطاكية ولن يترددوا ببيع فلسطين ولبنان والعراق والجولان وغيرهم طالما أن ذلك يخدم سلطتهم من يمنع شعبه من مقاومة عدوه فهو خائن ..,إلي بيقتل شعب خاين .بحت حناجر السوريين من ترداده فهل من يسمع

ماذا لو قامت تركيا بغزو سوريا؟

د. هشام النشواتي
11:48
19 تموز (يوليو) 2011 - 
النظام السوري الدموي انتهى بمجرد سيلان الدماء الطاهرة من الاطفال والنساء والشباب المسالم المنادي للحرية والديمقراطية. نعم ان من يقتل شعبه خائن ومجرم ويجب محاسبته. النظام في الحقيقة تامر على الشعب السوري العظيم منذ 48 سنة فوضع المندسين بين ابناء الشعب السوري من المافيات المخابراتية ووضع المسلحين من الشبيحة والمخابرات الاجرامية لكي تقتل وتهجر وتعتقل بدون محاسبة واذل ونهب ونشر الفساد في البلاد. ومن يرى الشبيحة الاعلامية يعلم الى الى مدى القرف الاعلامي الهزيل حتى ان بعض الذين تستضيفهم القنوات الحكومية تجاوز في عبادة الفرد او الطاغوت فيقول ان المعلم وزير الخارجية -بدون علم- محى اوروبا من الخريطة من اجل بشار ونحن سنمحي العالم من الخريطة. انها لا تعمى الابصار ولكن تعمى القلوب.

"lbc": تعزيزات عسكرية سورية على الحدود مع لبنان ونزوح عشرات العائلات إلى وادي خالد
الثلاثاء 19 تموز 2011
ذكرت محطة "lbc" أن عشرات العائلات السورية فرت من المناطق السورية المحاذية للحدود اللبنانية الشمالية نحو أعالي قرى منطقة وادي خالد في الشمال. وقالت مراسلة المحطة إلى المنطقة إن اشتباكات بالأسلحة المختلفة وقعت بين مسلحين والقوى الأمنية السورية، دفعت هذه العائلات إلى النزوح باتجاه لبنان. وأضافت أن الجيش السوري عزز مواقعه على الحدود اللبنانية السورية وخصوصاً على المعابر غير الشرعية.

منع "السفير" و"الأخبار" من دخول سوريا
ابرزت "وكالة الصحافة الفرنسية" امس منع السلطات السورية دخول صحيفتي "الاخبار" و"السفير" القريبتين من دمشق و"حزب الله" الى اراضيها بسبب الاستياء من تغطيتهما للاحداث الجارية في سوريا، على ما ذكرت الصحيفتان.
وقال مسؤول في ادارة التحرير في صحيفة "السفير" طلب عدم ذكر اسمه للوكالة: "قد ابلغنا هذا القرار قبل يومين". واضاف "تنشر صحيفتنا مقالات مع النظام السوري وضده، لكن يبدو ان هذا الامر لم يعد يروق لهم بتاتاً".
وأوضح ان الصحيفة باتت ممنوعة تماماً من دخول الاراضي السورية، سواء الاعداد التي تباع في الاسواق او تلك التي ترسل مباشرة الى المشتركين، فيما كانت السلطات تكتفي في الماضي بمنع توزيع الاعداد التي تحظرها الرقابة بسبب عدم رضاها عن مضمون معين. وأكد المصدر انه "لم يعد ممكناً دخول اي عدد من الصحيفة" الى الاراضي السورية.
كما ذكر المصدر ان مراسلة للصحيفة كانت دخلت الاراضي السورية اخيرا لتغطية الاحتجاجات، طردت منها "لاسباب امنية" كما ابلغتها السلطات، علما ان مقالاتها كانت تصنَّف مؤيدة للسلطة الى حد كبير.
وأعلنت صحيفة "الاخبار" التي تنتهج خطا معاديا للسياسة الاميركية وقريباً من "حزب الله" وفق الوكالة الفرنسية، انها منعت هي الاخرى من التوزيع في الاراضي السورية.
وكتب رئيس تحرير الاخبار ابرهيم الامين في افتتاحيته الاثنين "قبل نحو شهر من الآن تلقت ادارة "الاخبار" اتصالاً يتضمن قراراً شفهياً بمنع دخولها نهائياً الى الاراضي السورية(...)".
عشرات العائلات السورية من الهيت والبويت
نزحت ليلاً عبر الأحراج إلى وادي خالد
عائلات سورية نازحة عند معبر الكنيسة – وادي خالد. (الأرشيف)
عكار – ميشال حلاق:
وصل الى منطقة وادي خالد عشرات من افراد العائلات النازحة من قريتي الهيت والبويت السوريتين وسار عدد منها عبر الوديان والاحراج الى منطقة وادي خالد في حين نقل البعض الآخر عبر معبر الكنيسة الحدودي غير الشرعي بواسطة جرارات زراعية وحافلات ركاب احضرت الى المعبر بعد تواتر معلومات عن دهم الجيش السوري للقريتين المذكورتين فجر امس ووقوع مواجهات مع الاهالي.
وكانت سيارات الاسعاف التابعة للصليب الاحمر اللبناني قد حضرت الى منطقة وادي خالد بعد معلومات عن وصول عدد من الجرحى الا ان هذا الامر لم يتأكد.
وتوزعت هذه العائلات على عدد من قرى وادي خالد وخصوصاً في الكنيسة والكلخة ورجم بيت خلف وفق ما اوضح مختار الاخيرة احمد المكحل الذي قال ان عشرات العائلات وفدت الى قريته واستضاف هو في منزله ما يزيد على 35 شخصاً.
وناشد المكحل الجهات المعنية "ارسال مساعدات عينية وغذائية والاغطية للنازحين، واضاف ان "وفداً من مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين العامل بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية في منطقة وادي خالد زار القرى التي وفد اليها النازحون". واعد جدولاً بالاسماء والحاجات.
وافادت مصادر الفريق ان "عدد النازحين قارب الـ 500 شخص وان هذه الزيارات ستستكمل لاعداد ملف شامل عن اماكن وجود هذه العائلات واوضاعها لتأمين الحاجات اللازمة لها.


67سوريا تعترف بفلسطين على حدود 
سفينة "الكرامة" الفرنسية تقترب من غزة
رام الله – محمد هواش والوكالات:
في خطوة لافتة لا تخلو من دلالات، أعلنت سوريا أمس اعترافها بدولة فلسطين على حدود 4 حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، فيما أفاد منظمو "اسطول الحرية 2" ان السفينة الفرنسية "الكرامة" التي أبحرت من مرفأ يوناني قبل يومين ستصل في الساعات الـ24 المقبلة الى سواحل قطاع غزة.
وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية للوكالة العربية السورية للانباء "سانا" ان "الاعتراف جاء على اساس الحفاظ على الحقوق الفلسطينية المشروعة، وان الخارجية السورية ستتعامل مع مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في دمشق كسفارة اعتبارا من تاريخ صدور هذا البيان".
وأبلغت مصادر فلسطينية رفيعة المستوى "النهار" ان "الخطوة السورية مهمة من حيث عدد الدول التي تعترف بدولة فلسطينية على رغم ان الموقف الرسمي السوري في المحافل الدولية كان مؤيداً لفلسطين وداعماً لها".

توتر طائفي في حمص وتسوية في حماه
مفاوضات في البوكمال وأوروبا تزيد عقوباتها
تصاعد الضغط الديبلوماسي على الرئيس السوري بشار الاسد أمس بعدما علقت قطر اعمال سفارتها في دمشق، واعلن الاتحاد الاوروبي انه يبحث في تشديد العقوبات على سوريا. وتنذر الاشتباكات الطائفية التي شهدتها حمص السبت والاحد بدفع البلاد نحو أزمة أعمق من تلك التي شكلتها الاحتجاجات التي إنطلقت قبل اربعة اشهر للمطالبة بالاصلاح والتغيير.
وقال الناشط المقيم في حمص محمد صالح، انه لم يسجل قتال جديد في المدينة أمس، لكن المقيمين يشعرون بتوتر. وأضاف ان مجموعة من العلويين بينهم أربعة من رجال الشرطة فقدوا الخميس. وعثر على جثث الاربعة السبت وقد فقئت عيونهم. وعثر على جثث ستة أشخاص الاحد.
وأفاد أحد سكان حمص وهو محام طلب عدم ذكر اسمه، ان افراد القبائل في منطقة الخالدية ردوا على هجمات ميليشيا علوية من منطقة النزهة على متاجرهم بقتل العديد من المسلحين. وقال: "المسيحيون بعيدون عن هذا". وأوضح أنه "بصفة أساسية هناك ضاحيتان مسلحتان في حمص والقبائل بدأت الآن تصفية حساباتها مع النظام". وأشار الى ان "السحر انقلب على الساحر. النظام اعتقد انه اذا أطعم القبائل وسمح لها بحمل بنادق اي كي - 47 فانه سيضمن ولاءها الى الابد… غير ان القمع حولهم متمردين".

البوكمال
وفي شرق سوريا، أجرى المقيمون في مدينة البوكمال على الحدود مع العراق محادثات أمس مع القوات التي تحاصر البلدة لتجنب هجوم بعد انشقاقات في صفوف قوى الامن التي حاولت قمع تظاهرات الشوارع هناك.
وقال مقيمون ان قوات أسلت من غرب البلاد بعدما نزل آلاف الاشخاص الى الشوارع بعد قتل ضباط من المخابرات العسكرية  خمسة محتجين السبت منهم فتى عمره 14 سنة.
وتغلبت الحشود على الجنود وأفراد الشرطة السرية. وقال سكان ان نحو 100 من رجال مخابرات القوات الجوية وطواقم أربع عربات مدرعة على الاقل انضموا الى المحتجين.
وقال ناشط طلب عدم ذكر اسمه خوفاً من الاعتقال: "ضابط علوي كبير من مدينة طرطوس يتحدث الان مع أشراف البوكمال كي يسلموا خلال عشرة أيام الاسلحة التي استولى عليها المحتجون بعد الانشقاقات".

إطلاق معتقلي حماه
وأطلقت السلطات السورية 50 شخصاً ممن اعتقلوا في مدينة حماه خلال الأسابيع الأخيرة، إثر التظاهرات المناهضة للأسد.
وأكد سكان مدينة حماه خبر الإفراج عن المعتقلين. وقالوا لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" ان عدداً من سكان المدينة، الذين نزحوا خوفاً من العمليات الأمنية للسلطات، عادوا تدريجاً إليها.
وأضافوا "أن الدوائر الحكومية قد استعادت نشاطها منذ  الأحد بعد توقف استمر أكثر من 13 يوماً، كما بدأت المحال التجارية والبنوك في فتح أبوابها"، مشيرين إلى أن نسبة كبيرة من الحواجز التي أقامها المحتجون أزيلت من الشوارع الرئيسية في المدينة، إلا أن هناك حواجز لا تزال قائمة في بعض الشوارع الفرعية.
وجدير بالذكر أن اتفاقاً قد تم بين السلطات السورية والشيخ مصطفى عبد الرحمن إمام جامع السرجاوي في المدينة ومحافظ حماه أنس الناعم قضى بإزالة المتظاهرين الحواجز والسماح بفتح الدوائر الرسمية والمحال التجارية والأسواق في المدينة، في مقابل إطلاق السلطات المعتقلين ووقف عمليات الدهم والسماح بالتظاهر.
(رويترز، و ص ف، ي ب أ، أ ش أ)     

بيروت 2011... أو غزّة 2!

ينكفىء "الخطاب المقاوم والممانع" نحو دوائر عصبية ينهل من امراضها
الاثنين 18 تموز (يوليو) 2011

لعل اكثر ما تكشفه الثورة السورية اليوم هو الازمة الاخلاقية التي تعاني منها العديد من القوى السياسية ذات النزعة الايديولوجية في لبنان. ويمكن تلمس هذه الازمة بشكل فاضح ومريب في محاولاتها تفسير ما يقوم به الثوار السوريون على انه "مؤامرة اميركية لاستهداف المقاومة ضد اسرائيل". ويتورط المتسلحون بالتحرير والغاء الطائفية السياسية من هذه القوى، بوصف ما يجري من انتفاضة شعبية انه مؤامرة طائفية او مذهبية بدعم غربي هدفها القضاء على الشيعة والمسيحيين او تهجيرهم. هذا ما يمكن ان تسمعه في العديد من الدوائر الشيعية المحيطة بحزب الله وحركة امل ويمكن ان تتلمسه لدى فقهاء السياسة والفكر والتحليل في التيار الوطني الحر وحلفائه.
ولعل مقولة "سورية الاسد" التي استفحلت في الخطاب اللبناني الممالىء للنظام السوري لعقود، تجد تفسيرها اليوم لدى شرائح سياسية متنوعة في المجتمع اللبناني، بأن سورية الدولة والدور هي مرادف لآل الاسد. ولا معنى حقيقيا لسورية سوريا وقوميا لهذا البلد بمعزل عن الاسد سواء كان الاب الراحل او الابن الصامد والسلالة الاتية. هكذا لم يجد اصحاب المقولة ضيرا في الترويج لها وتبنيها، في وقت يرذلون بموضوعية خطابية، كل ما يتصل بالاقطاع السياسي وبالعائلية الذي حاول احتواء لبنان واختصاره سواء عبر "الحريرية"، او سواها ممن سعى ويسعى لاختصار البلد او الطوائف والمذاهب في تاريخه الحديث بعائلة ما.
ينكفىء الخطاب المقاوم والممانع والتحريري، نحو دوائر عصبية ينهل من امراضها، ويستقوي بها ويدجج جمهوره بمنطق انقسامي، ويطلق العنان لكل ادبيات الانقسام المذهبي المتخلف، فقط لمواجهة مقولة التحرر ومسارها. فحين يصعب الرد على مطالب الحرية والكرامة ومقاومة الظلم والتسلط والمصادرة للشعب السوري، تُستحضر المؤامرة كجواب وينتعش الخطاب المذهبي، وتُستجلب الروايات الدينية في محاولة اسقاط تعسفي محبوك بدجل على العقل والدين. لا لشيىء الا لتبرير سحق المظلوم ودعاة الكرامة الانسانية في المقلب الاخر، ليتحول مطلب الحرية للشعوب، الى رجس من عمل الشيطان. لا بل تستكمل هذه الثقافة السياسية مسيرتها المريبة والمأزومة، لتعلي من شأن القوة في مواجهة قوة الحق، فيصبح قتل المدنيين عملاً مشروعاً، لا بل بطولياً من قبل اجهزة النظام في سورية، ما دام هؤلاء لا يسلمون بحكمة هذا النظام ورموزه.
عند اول تحدٍّ تتهاوى "منظومة المقاومة" بوصفها تعبيرا عن ارادة الشعوب
في مؤدى هذه الثقافة ان احدا غير النظام السوري واتباعه يستحق ان يستمر، لابل تتحول مقولة ارادة الشعب والخيارات الحرة للمواطنين الى مقولات استعمارية، ويتخلى بعض دعاة المقاومة في لبنان بسرعة بهلوانية عن مقولة راسخة في خطابها ان الانظمة العربية والاسلامية المستبدة هي من يمنع هذه الشعوب من مقارعة اسرائيل ومشاريع السيطرة الاستعمارية على المنطقة ويحول دون عيشها بكرامة. هكذا، عند اول تحدٍّ، تتهاوى منظومة المقاومة كتعبير عن ارادة الشعوب وتطلعاته الى الحرية. وهكذا يتخلى حزب الله عن تعاطف الشعب السوري ودعمه، ليقف الى صف النظام الاستبدادي حين تعلق الامر بخيار الشعب السوري. وحينها بدأ التشكيك بثورة مصر وبثورة تونس الى حد التمني الذي يرشح من مواقف دعاة "الممانعة والمقاومة" بعودة مصر وتونس الى ما كانتا عليه قبل التغيير الاخير والمستمر. والاهم، لقد بات اصحاب دعوات اسقاط معمر القذافي في ليبيا ومحاسبته منذ عقود في لبنان، ينقلبون على الاف المواقف والتصريحات ضده، ويلوذون بالصمت.
مع امساك حزب الله واحزاب الممانعة بمفاصل السلطة في لبنان، تتكشف صورة السلطة بوضوح، لتبدو المقاومة او الناطقين باسمها اليوم، هم اقرب الى الانظمة، ليس بوصفها تحولت الى سلطة وتمسك بمفاصل الدولة تقريبا فحسب، بل في السير على خطى النظام العربي، في استخدامه العصبيات وصراعها وسلطة الدين وسطوة الامن كوسيلة للبقاء من جهة، وتشكيك هذه القوى بالثورات العربية وما تحققه من تغيير. في المحصلة ينجح حاملو لواء "المقاومة والممانعة" اليوم في تحويلها الى نظام وسلطة رسمية. ولكن، سلطة لا تترجم مصالح الشعوب وتطلعاتها، بل تسقط في حبال النظام العربي حين تعلن بجرأة سلوكها ان انهياره يعني سقوطها. غزة 2 لم تعد تحذيرا محمّلا بالخصومة والتخويف... باتت أقرب مما نتصوّر.



"العربية": الأمن السوري يهاجم خيمة عزاء في برزة بريف دمشق ويعتقل عدداً من المشاركين

Dozens dead after 'sectarian clashes' in Homs
At least 30 reported dead over weekend in Syria's third-largest city after Sunnis and Alawis clash, rights group says.
Last Modified: 18 Jul 2011 16:20

At least 30 people were killed during sectarian weekend clashes between pro- and anti-government residents in Homs, Syria's third-largest city, a human rights group said on Monday.
Rami Abdelrahman, head of the London-based Syrian Observatory for Human Rights, said that clashes between pro- and anti-government residents had started when the mangled bodies of kidnapped government supporters were returned to their relatives.
Many anti-government activist groups have sought to play down the possibility of factional or sectarian clashes.
The Local Co-ordination Committees of Syria, a Syrian-based opposition activist group, have denied the fighting in Homs, while the Syrian Revolution Co-ordinators Union said it doubted the number of dead was as high as 30, though it said the clashes had occurred.
Homs has been a focal point of the uprising since the military stormed it two months ago to try to crush street protests calling for President Bashar al-Assad to quit after 11 years in power.
The city is a microcosm of Syria's religious diversity: a Sunni Muslim majority living alongside minority groups, including Christians and members of the Alawi sect, to which Assad's family and most of the ruling party belong.
"At least 30 civilians were killed ... they fell after civil fighting between pro- and anti-regime (residents) started on Saturday," the observatory said in statement.

"These clashes are a dangerous development that undermines the revolution and serves the interests of its enemies who want to turn it into a civil war."
Alawi and Sunni 'thugs' blamed
Mohamad Saleh, an activist and a resident of Homs, said there had been no more fighting on Monday but that residents were tense.
He said a group of Alawi men, including four policemen, went missing on Thursday. The bodies of four of them were found on Saturday with their eyes gouged out. Six more were found on Sunday, he said.
"Immediately some people from their neighbourhood [in the Alawi area] went to the street and torched, robbed and destroyed at least 12 shops belonging to Sunnis," he told the Reuters news agency by telephone.
"The security forces were watching and did not do anything. I saw that.
"Then shooting started and we did not know where it was coming from and people started dying from both sides."
Saleh said that residents of Homs blame Sunni and Alawi "thugs" for the violence.
"This is very dangerous, we are trying to calm things down. Nobody in Homs accepts this, the people do not want these divisions," he said.
The anti-Assad protests started in Syria's poorer Sunni rural areas, but quickly spread to cities which have more of a sectarian mix.
Border town stormed
At least 1,400 civilians have been killed since the uprising began, human rights organisations say.
Syrian authorities blame armed groups with Islamist links for the violence and say at least 500 policemen and soldiers have been killed since March.
On Sunday, Syrian troops backed by tanks stormed the border town of Zabadani and rounded up more than 500 people, including Ali Abdullah, a leading opposition figure, activists said.

A Syria-based human-rights activist, Mustafa Osso, said government forces had entered the town, near the border with Lebanon and about 40km northwest of Damascus.
The arrests followed demonstrations on Friday, when hundreds of thousands of Syrians turned out for the largest protests since the revolt began in mid-March.

The Local Co-ordinating Committees of Syria confirmed the Zabadani raid and said about 2,000 military and security forces swarmed in after cutting the town's telephone services, internet connections and electricity

No comments:

Post a Comment