Loading...

Thursday, 20 December 2012

The Demolition Man,,,20.12.2012. Syria...

If the Demolition Man Film, was not featured  by Sylvester Stallone and Wesley Snipes, long time  before the Syrian Revolution Exploded in Syria, we would really think, that they took the Events and Incidents from Bashar. The Butcher had watched that Film so many times to LEARN how to demolish His Country. Demolition Man, is the ONE that caused a Massive Destruction to any place he could reach while Loudly Laughing. Demolished Waves of Sounds and Explosions, gave HIM the Pleasure and Joyce and Satisfaction to watch, the Flames of Fire, and the Heavy Dust spread in the Air, by the Destruction of the Buildings. Demolition Man, had Blown Up Official Building and had Blown it up by Explosives, but Bashar the Butcher, has advanced ways and Updated the Style, that Demolition Man used. Bashar had Demolished the Citizens Homes and Properties instead of Official Buildings (Annasrah Group will take care of the Official Buildings). Bashar Demolished the Homes on their Residents, Children and Families, by His War Planes, Rockets and Scud Missiles, and soon by Weapons of Mass Destruction.

We would understand the MOTIVES of a Criminal to commit the Crimes. But we could not understand that High Velocity of Hatred Bashar Al Wahsh has to His Own People and Country. All the Tyrants of the World's History were mentioned, had Hatred to other Nations but not THEIRS. We understand that a Single Leader Murderer, has the Unbelievable Hatred to His People, but we do not understand, there are so many of them helping Him to commit Massacres against Humanity, is it possible that those in the Leadership around the Butcher have the same Velocity of Hatred to their Own People and Families. Is it possible that could be more than One Thousand Official in Command of the Syrian Regime are the Criminals to that Extent of Sickness, and Split Personalities. Where those Sick Officials had come from, are they Aliens, they do not have Families, Children, women Mothers, Sisters, and Brothers. Those who had been in Power in Syria, never watched or read, about the Tyrants and Dictators of other Countries, and the  Deadly Ends to them. Sure they did. Though never STOP Butchering their Own People. Because those are Criminals in NATURE, they were BORN Criminals, and had been selected to the Regime, to play the Best Part of Crimes against Humanity.

Long ago, we wrote at this Page, that the Destination of the Young Modern President is TARTOUS. After almost a year, before the Battle of Damascus had started, the name of this City came to light. The Russians are pushing their Destroyers and Gunships to that Quiet Port on the Warm Mediterranean Sea. The Russian that would defend that Port to the Last Second, to keep their Feet in the Warm Water. Does not matter what Direction the Revolution in Syria would take. The Young President of Damascus (Syria is Shrinking), has only and only Option, is to Bunker in TARTOUS. He said, and we believed Him, that would Live and Die in Syria. But he did not say would Die in Damascus the Capital in Syria. Qaddafi said, he would Live and Die in Libya, we believed Him, but he DIED out of the Capital Tripoli. As Qaddafi chose Serte, The Young President certainly would CHOOSE TARTOUS not Kurdaha (Copy Cat).

The Plans  were suggested, to create a Mini State on the Alawite Strip on the Mediterranean Coast, had a Link to the Mini State of Hezbollah in the North of Lebanon. If this is True, then the Young President had already Turned it to be a Solid Stronghold Bunker to defend His Life later on, (They say already ran away to that Hide Out). While Hezbollah is providing, Long Range Back Up Fire to the Regime's Troops, to SLOW DOWN the Advancing Machines and Ground Gains of the Freedom Fighters on all Fronts. Hezbollah has the same Ambitions as the Assad's Family(They are very Close Alliance). Hezbollah when has the CHANCE would create its Mini State Linked to the Alawite, if Hezbollah could not take FULL Authority of Lebanon.

If the Young President's Wishes had Come True, would this Shrunk Syria LIVE as Mini State. Certainly NOT. May be they take the example of Gaza Strip, and its Independent Government. May be Israel is their IDOL, it lived in the furious Oceans of Arabs, and is the Strongest. But Gaza really would Survive without the west Bank.  Certainly NOT. The latest Fight gave them a GOOD Lesson to Unite, otherwise BOTH DEAD. That is exactly would happen to the Alawite State, without the Large Syria, under New Democratic System, and Freedom, they both would be DEAD.

Sure the Happy Ending, of the Syrians, would be CERTAIN, though Massacres, Demolitions, Displaced of Millions, and Misery Prevail now. But to DIE ONCE is Worthwhile, than DYING every DAY, for Forty Seven years.
khaled-democracytheway

لجنة التحقيق الدولية المستقلة: حزب الله وشيعة عراقيون يقاتلون في سوريا

الخميس 20 كانون الأول (ديسمبر) 2012
المركزية: سجل تقرير لجنة التحقيق الدولية المستقلة في انتهاكات حقوق الانسان والمجازر والجرائم ضد الانسانية في سوريا اشارة الى ان اعضاء في حزب الله يقاتلون الى جانب الحكومة السورية.
كما أكدت دخول مجموعات من العراقيين الشيعة الى سوريا للقتال محذراً من تحول الصراع الى درجة ترغم مجتمعات بأكملها على الخروج من البلد او التعرض للقتل داخله.


"الجيش الحرّ" يسيطر على أول موقع حدودي مع لبنان

الجيش الحرّ



نشر على موقع "يوتيوب" شريط فيديو يظهر فيه عناصر من "الجيش السوري الحرّ – لواء القداسية" في رنكوس وهم يعلنون السيطرة على أول نقطة حدودية مع لبنان في المنطقة المذكورة.



وأظهر الشريط مجموعة من مقاتلي المعارضة وهم يحتفلون بالسيطرة على الموقع التي تظهر فيه سيارة عسكرية نظامية محروقة إضافة إلى مركز أمني مدمّر.



وبحسب الشريط إنَّ الاستيلاء تم في 16 كانون الأول الجاري أي منذ 4 أيام.

يشار الى ان المعارضة السورية تمكنت من السيطرة على معابر حدودية مع كل من تركيا والاردن والعراق ويعد هذا الموقع النقطة الاولى على الحدود مع لبنان التي تسيطر عليها قوات المعارضة السورية.

باسيل وقانصو يقترحان اقفال الحدود مع سوريا

ذكرت صحيفة "النهار" ان ملف النزوح السوري والفلسطيني من سوريا الى لبنان ألقى بثقله على جلسة مجلس الوزراء أمس، وان الوزيرين علي قانصو وجبران باسيل قدما اقتراحاً لاقفال الحدود مع سوريا ومنع تدفق النازحين، لان هؤلاء ليسوا جميعاً مشردين وهاربين، بل ان بينهم عناصر غير منضبطة يمكن ان تؤثر لاحقاً على الاستقرار اللبناني.
لكن وزراء الحزب التقدمي الاشتراكي رفضوا الاقتراح، ووجد فيه الوزير غازي العريضي استحالة للتنفيذ لاكثر من سبب ابرزها عجز الدولة عن ضبط الحدود ومراقبتها، وثانيها التخوف من ازدياد المعابر غير الشرعية.

هجمات على حواجز القوات النظامية لقطع طرق إمدادها

أ.ف.ب.


أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان أن الثوار السوريين شنوا هجمات على حواجز للقوات النظامية في إحدى بلدات محافظة حماة (وسط) لقطع طرق إمداد هذه القوات المتوجهة إلى محافظة إدلب في شمال غرب البلاد.
وقال المرصد في بريد الكتروني "إن اشتباكات عنيفة تدور بين القوات النظامية ومقاتلين من كتائب عدة، ينفذون هجوماً على حواجز للقوات النظامية في بلدة مورك الواقعة على طريق حلب دمشق الدولي" إلى الجنوب من مدينة خان شيخون.

وأشار إلى وجود "ثمانية حواجز للقوات النظامية ومركزين أمنين وعسكريين" في البلدة التي سيتمكن مقاتلو المعارضة في حال السيطرة عليها "من قطع خطوط الإمدادات عن محافظة إدلب بشكل كامل من حماة ودمشق".

في ريف دمشق، أفاد المرصد عن تعرض بلدات عدة في الغوطة الشرقية للقصف من القوات النظامية، تزامناً مع "اشتباكات مع مقاتلي الكتائب المقاتلة على الطريق المتحلق بالقرب من بلدة زملكا"، مشيراً إلى أن القصف طاول كذلك مدينتي دوما وحرستا شمال شرق دمشق بعيد منتصف ليل الاربعاء ـ الخميس.

UN launches $1.5bn appeal for Syria crisis

Humanitarian agency says 500,000 people have fled the country and four million others still inside need assistance.
Last Modified: 19 Dec 2012 16:38
Syrian refugees need urgent aid as a harsh winter beckons [Reuters]
Syrian refugees could double in number to more than a million by June, the UN has warned.
Those fleeing the fighting need urgent aid, said the UN's humanitarian agency, as it on Wednesday launched an appeal for $1.5bn to help those both inside and outside Syria.
"The violence in Syria is raging across the country," Radhouane Nouicer, regional humanitarian co-ordinator for Syria, told reporters in Geneva.
"There are really no more safe areas where people can flee," he added. "The magnitude of this humanitarian crisis is undisputable."
Error processing SSI file
The appeal was to fund activities over the next six months, Nouicer said.
Numbers quadruple
"The number of people in need of assistance inside Syria has quadrupled from one million in March 2012 to four million in December," said a statement from the UN's Office for the Co-ordination of Humanitarian Affairs.
But while an estimated two million people have now fled their homes and are still inside Syria - in desperate need of food, shelter, water and emergency medical services - the numbers of those reaching neighbouring countries is growing rapidly.
By June, the number of refugees registered in Jordan, Iraq, Lebanon, Turkey and Egypt was expected to have reached around one million, nearly double the 523,631 registered as of December 17, said the UN High Commission for Refugees (UNHCR).
"Since July, Syrian refugees have fled the conflict for neighbouring countries at a rate of 2,000 to 3,000 a day," the agency said.
"We are constantly shocked by the horrific stories refugees tell us," UNHCR regional co-ordinator Panos Moumtzis said in a statement "Their lives are in turmoil. They have lost their homes and family members. By the time they reach the borders, they are exhausted, traumatised and with little or no resources to rely on."
Mohamed Vall reports from Lebanon's Bekaa Valley 
on the plight of Palestinians fleeing to Lebanon   
Many Palestinians in Syria - already refugees following dispossession and displacement from the 1948 and 1967 wars in their homeland - have fled to Lebanon in the recent week following fighting in Damascus.
Some of them have sought shelter in Al Jalil refugee camp in the Bekaa Valley.
"This is a small and crowded camp," Al Jazeera's Mohamed Vall reported from the camp. "Some 550 families have been received here - and this is only part of the 2,000 people Lebanese authorities say have crossed into Lebanon since clashes began in Yarmouk refugee camp in Damascus. There are tremendous problems here - no shelter, no food, and the cold."
The UN's appeal is to be split into two, with $519.6m requested for aid within Syria and $1bn to help those spread across the neighbouring five countries. The request comprises "the largest short-term humanitarian appeal ever", the UN said.
The agency actually requires far more than the $1.5bn requested, "but we are being realistic", Nouicer said.
For all of 2012, the UN had requested $835m to help Syrians inside and outside the country, although it received only $525m.

تدابير استثنائية في محيط مستشفى الجامعة الاميركية

الجمـهـوريـة



نقلت صحيفة"الجمهورية" عن مصادر طبية تأكيدها أن " وزير الداخلية السوري محمد الشعار، الذي أدخل أمس الى قسم الطوارئ في مستشفى الجامعة الاميركية ـ بيروت، مصاب إصابات خطيرة وبالغة استدعت إدخاله فورا إلى غرفة العمليات لإجراء عملية جراحية عاجلة غير مضمونة النتائج".



وفي معلومات خاصة لـ"الجمهورية" أنه قد تمّ اتخاذ تدابير استثنائية إن في محيط الجامعة مخافة ان يتطور الوضع لاحقا، أو داخلها عبر الآتي:  عزل القسم الذي يعالج فيه الشعار عن سائر الأقسام. تصنيف ملفه بالسري وحجبه بشكل تام عن الأطباء والممرضين. ومنع الإدلاء بأية معلومات.

من جهته، دعا النائب جمال الجرّاح الى "تقديم المساعدات الطبية لوزير الداخلية، لان ذلك يدخل في باب العمل الإنساني"، وأكد لـ"الجمهورية" أنه بعد معالجته يجب تسليمه الى القضاء الدولي لمحاكمته لانه مجرم حرب قتل الآلاف من الشعب السوري"، مشيراً الى ان "لبنان مرتبط بمعاهدات دولية تلزمه تسليم مجرمي الحرب الى المحاكمة وعلى القضاء اللبناني الإلتزام بهذا الأمر"، مشددا أن "14 آذار تتعامل مع هذه القضية بشقها الإنساني والقضائي وهي أول حالة من هذا النوع".

الشرع ونصرالله والجعفري يعلنون بدء تطبيق الخطة "باء"؟!

الجمـهـوريـة ـ جـاد يـوسـف



حتى الساعة لم ينضج أيّ من الخيارات السياسية التي يمكن اعتمادها خريطة طريق لتأمين حلّ فعليّ للأزمة السورية المندلعة منذ 21 شهرا. هذا ما تؤكده مصادر دولية وأخرى اميركية تعليقاً على التطورات السياسية والميدانية التي شهدتها هذه الأزمة في الساعات الماضية.ما قدّمه نائب الرئيس السوري فاروق الشرع من "عرض" تسوية باسم النظام، كان واضحاً انه ليس مناورة، بمقدار ما هو إعلان عن "كشف حساب" يُظهر تماماً أين هي مفاتيح المعركة المحتدمة على الارض ومَن يُمسك بها.

الردّ الدولي لم يتأخر في إنهاء هذه "المبادرة" عندما قال وزير الخارجية الفرنسية لوران فابيوس ما معناه "إنّ المجتمع الدولي لم يكن يحتاج الى تصريحات الشرع ليتأكد من أنّ الاسد انتهى". المشكلة الحقيقية أنّ ما طرحه الشرع يؤدي عملياً الى استنتاج وحيد لا ثاني له، هو أن "من يريد التفاوض عليه أن يجلس مع الرئيس الاسد نفسه، فهو القائد الاول والاخير للمؤسسة السياسية والعسكرية التي تقاتل دفاعاً عن النظام".

وتقول مصادر اميركية: "إن مبادرة الشرع تصبّ في خانة المواقف التي صدرت اخيراً عن كلّ من الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وقائد الحرس الثوري الايراني محمد علي الجعفري، وهي تشير جدياً الى أنّ الخطة "ب" قد بدأ تنفيذها على الارض. وهذه الخطة "ب"، مثلما بات معروفاً، تعني الانسحاب الى الدويلة العلوية". وتضيف هذه المصادر، مُتطابقة مع أخرى دولية "أنّ البحث الروسي ـ الاميركي الأخير ناقش عميقاً الخيارات التي يمكن اعتمادها لإنهاء العنف في سوريا. لكن ما توصّل اليه الاميركيون والروس كان متطابقاً من ناحية أن لا إمكانية حتى اللحظة لتوفير أرضية سياسية مناسبة لأيّ حلّ على الارض. فخسارة الاسد للأرض او سيطرة المعارضة على أراض جديدة، لا تعنيان أن النظام قد انتهى. فالروس والاميركيون مقتنعون بأنّ نظام الاسد لا يزال ممسكاً بكثير من اوراق قوّته العسكرية المدمّرة".



وفي حين تحدثت مصادر ديبلوماسية عن إمكانية حصول لقاء بين الرئيسين الاميركي باراك اوباما والروسي فلاديمير بوتين اواخر الشهر المقبل أو في النصف الاول من شهر شباط، تقول اوساط اميركية إن البحث قد يشمل ملفات عدة، على رأسها الملف السوري، لكن الملف النووي الايراني قد يكون هو الابرز والاهم.



وتنقل مصادر اطّلعت على جانب من المحادثات التي حصلت بين الاميركيين والروس في دبلن وجنيف، أن السؤال الرئيسي الذي طرحه الجانبان كان يدور حول اليوم التالي لسقوط الاسد. فالروس سألوا الأميركيين عمّا اذا كان في إمكانهم ضمان القوى المعارضة التي تخوض القتال على الارض ضدّ قوات الاسد. وبالتالي، هل هم قادرون على ضمان أيّ اتفاق او آلية سياسية تُلزم تلك القوى.



وكان الجواب الاميركي النفي، لأنّ ائتلاف قوى المعارضة الذي تمّ الاعتراف به، لا يسيطر على التشكيلات المسلحة ولا على قرارها السياسي".



وتوضح المصادر "أنّ ميزان القوى على الأرض يُظهر أن أيّاً من الطرفين ليس مقبلاً على تحقيق نصر نهائي وكاسح، على الأقل في هذه المرحلة، بل إنّ "توازن القوى" القائم قد يُفضي الى مرحلة جديدة في النزاع، مع تكاثر المعلومات التي تؤكد أن الأسد يحصّن المنطقة الساحلية الممتدة على طول اللاذقية وطرطوس والمُحاطة بجبال العلويين، ويترافق هذا التحصين مع تدفّق السلاح الى تلك المناطق مصحوباً بوحدات عسكرية نخبوية". ويقول مصدر في المعارضة السياسية السورية المقيمة في واشنطن "إن تلك التحذيرات ليست جديدة، لا بل تؤكد أنّ "حزب الله" وايران لم يَنفكّا عن محاولة تأمين كل السبل الممكنة لضمان صمود الاسد. وتؤكد أن "حزب الله" سَعى في البداية الى محاولة انهاء تطويق مدينة دمشق وربطها بعمق لبناني مفتوح على الخارج وعلى حرية الحركة والتنقل بالنسبة الى النظام، وحاول تحويل القرى الشيعية الممتدة والمتداخلة مع الداخل السوري الى رأس حربة لتأمين جسر التواصل مع دمشق عبر إسقاط مدينة الزبداني، لكنه فشل في تحقيق هذه الخطة العسكرية. ومن جهة أخرى إنّ تقدّم قوى المعارضة على الارض أنهى امكانية تمسّك النظام بدمشق كخيار استراتيجي في معركته. فمعركة دمشق ستطول بلا شك، لأنّ قوات النظام لا تزال ممسكة بها وقادرة على تأمين الحماية لها. لكن في الحسابات الاستراتيجية دمشق ساقطة عسكرياً ولم تعد الملجأ الحصين للأسد، والعين الآن هي على الساحل السوري".



لكن في المقابل، يضيف هذا المصدر "انّ حزب الله والحرس الثوري الايراني حاولا ايضا تأمين التواصل بين لبنان والساحل السوري، عبر محاولة تطهير القرى المحيطة بحمص واحتلالها وصولاً الى الحدود اللبنانية، الّا انهما فشلا أيضا في هذا المسعى". وفي اعتقاد المصدر "ان صعوبة الحفاظ على دمشق بيَد النظام، قد تجبره على البدء بالانسحاب منها تدريجياً وفي وقت مبكر عبر خطوط التواصل البرية التي لا يزال قادراً على حمايتها.

مملوك قال ان لا علم له بإنتهاكات جنسية

أشارت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الأطفال والنزاع المسلح ليلى زروقي، بعد زيارة لثلاثة أيام في سورية، الى انها لم تلتق أطرافاً في المعارضة "لأسباب ميدانية واكتفيت بالتحدث اليهم هاتفياً". غير أنها في الجانب الآخر قابلت رئيس الاستخبارات السورية اللواء علي مملوك ووزير العدل نجم الدين أحمد، "وطرحت معهما مسألة الانتهاكات التي ترتكب من الجانب الحكومي ولا سيما الانتهاكات الجنسية، وقلت إن جزءاً من الحماية هو مكافحة الإفلات من العقاب". وقالت إن مملوك أجاب أنه "إذا حصلت مثل هذه الأمور فأنا لست على علم بها وأريد معلومات موثقة".



زروقي، وفي حديث لصحيفة "الحياة"، أوضحت إن الذين اجتمعت معهم قابلتهم في دمشق "وكل من طلبت لقاءه التقيته باستثناء الرئيس الأسد". ورداً على سؤال، أجابت زروقي: "التقارير التي تصل إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تتضمن معلومات عن انتهاكات تمارس من جانب ثلاثة أطراف من الجانب الحكومي: القوات النظامية، المخابرات والميليشيا أو ما يعرف بالشبيحة، والتي بحسب المعلومات تمارس القتل واقتحام مدارس ومستشفيات". وأشارت إلى أن هدف الزيارة كان "إجراء تقييم شخصي مباشر على الأرض في ضوء المعلومات التي نتلقاها، والوصول إلى الحكومة والمعارضة وكل المجموعات للطلب اليهم وقف الانتهاكات ضد الأطفال والالتزام بالقيام بكل ما يلزم لوقفها وحتى منعها، والهدف الثالث الرصد والإبلاغ، وهي آلية اعتمدها مجلس الأمن وإذا ما ثبتت الانتهاكات فعندها يتم إدراج هذه الأطراف في عملية الرصد والإبلاغ إن من جانب الحكومة أو المعارضة".

وأكدت زروقي أنها تمكنت من الوصول إلى "كل الأمكنة التي طلبت زيارتها، والقيد الوحيد كان الأسباب الأمنية، في المناطق التي يحتدم فيها القتال". وتحدثت عن "مدارس دمرت وأخرى كانت تستخدم كقواعد وتعرضت للدمار»، ونقلت تأكيد الجانب الحكومي «عدم استخدام المدارس لغايات عسكرية". وأضافت إن "طواقم الأمم المتحدة على الأرض زودت بأسماء المدارس التي بحسب المعلومات تستخدم عسكرياً وستتابع الأمر في ضوء التزام السلطات بألا تفعل".

عناصر من الجيش الحرّ تتواجد في لبنان

أبلغت مراجع رسمية صحيفة "السفير" أن ملف النازحين السوريين والفلسطينيين الوافدين من سوريا الى لبنان يكاد يتحول الى قنبلة اجتماعية موقوتة، قابلة للانفجار في أي لحظة، إذا لم تتحمل الجهات المانحة مسؤوليتها سريعاً في مساعدة الدولة اللبنانية على تحمل الأعباء المتزايدة لهذا الملف.



وأشارت مصادر أمنية رفيعة المستوى لـ"السفير" إلى ان أعداداً كبيرة من السوريين والفلسطينيين تدفقت الى لبنان خلال الأيام الماضية، لاسيما من مخيم اليرموك.  وأوضحت المصادر أن نسبة اللاجئين الى لبنان تكاد تتجاوز قدرته على التحمل، ومع ذلك لا يمكن إقفال الأبواب امام هؤلاء، من منطلقات إنسانية، خصوصاً أن سوريا لطالما احتضنت اللبنانيين عندما كانوا يتعرّضون للتهجير.

وأضافت المصادر ان كثافة النازحين الى لبنان، وما تسببه من ضغط على المعابر الحدودية، جعلت الأجهزة الامنية المختصة تمارس "الرقابة اللاحقة" على هؤلاء، موضحة انه تم ضبط مئات بطاقات الهوية وجوازات السفر والمستندات المزورة بحوزة سوريين وغير سوريين، سواء في المطار او عبر المعابر الحدودية.  وأكدت المصادر ان "هناك عناصر من الجيش السوري الحر تتواجد في لبنان، مع ان البعض لا يعجبه هذا الكلام"، ملمّحة الى إمكانية ان تكون هناك قواعد عسكرية لهذه العناصر على الاراضي اللبنانية.



وأعلنت المصادر عن أنه تم وضع آلية محددة لاحتواء آثار النزوح الفلسطيني من مخيم اليرموك الى لبنان، ووضع الضوابط القانونية والأمنية الكفيلة بالحد من أي ارتدادات او تداعيات لهذا النزوح على الداخل اللبناني.  وتوقعت المصادر ان تسلم السلطات السورية الى لبنان خلال الاسبوع المقبل آخر ثلاثة جثامين عائدة الى افراد مجموعة تلكلخ، موضحة انه يوجد موقوف واحد من المجموعة لدى السوريين، وداعية "بعض الرؤوس الحامية" في طرابلس إلى أن تهدأ، وتترك الأجهزة اللبنانية تعمل لإنهاء هذا الملف. 

خاص لـ"النهار": نازحون يدخلون لبنان بوثائق مزورة



19 كانون الأول 2012 الساعة 10:19
ذكرت معلومات لـ"النهار" ان الأجهزة الأمنية المعنية بدخول النازحين السوريين والفلسطينيين عبر المرافق البرية ومطار رفيق الحريري، ضبطت في حوزة أعداد منهم جوازات سفر وبطاقات مزورة ووثائق جرى توليفها في المطابع والمؤسسات الأمنية في المناطق التي سيطرت عليها المعارضة السورية. واستفاد المزوّرون من التقنيات الموجودة لدى الأجهزة الأمنية السورية والتي خلفتها في مكاتبها واستولى عليها أفرقاء المعارضة، وخصوصا في حلب ومناطق أخرى. 
وتؤكد معلومات أن "أعدادا كبيرة من النازحين دخلوا لبنان بأسماء مزورة وارتفع عدد هؤلاء مع تدفقهم الى لبنان في الأيام الأخيرة واقدام السلطات في العراق والأردن وتركيا على قفل معابرها في وجه النازحين ما عدا استقبال المرضى والحالات الطارئة".
وتشدد اوساط لبنانية معنية بهذا الملف أن" لبنان سيواصل القيام بواجباته حيال النازحين واستقبالهم، لكنه سيعمل قدر الامكان على توقيف النازحين الذين يدخلون بوثائق غير شرعية".

ضد تمويل قطر لـ"الإخوان": صندوق أوروبي لدعم الثوّار العرب

الثلثاء 18 كانون الأول (ديسمبر) 2012
هل بدأ الغرب يدرك الدور "التخريبي" الذي يقوم بها النظام القطري في "الربيع العربي"؟ يبدو أن هنالك بدايات! فقد أفادت مصادر ديبلوماسية موثوقة أن الخارجية الأميركية "حذّرت" إمارة قطر من التدخّل في الإضطرابات الأردنية، وأبلغتها أن أي تدخّل في شؤون الأردن "ممنوع"!

ويبدو من المقابلة التالية، التي نشرتها "لوموند" أن المجموعة الأوروبية بدأت تعي خطورة دور "الصديق القطري"!

الشفاف
*
في مقابلة مع جريدة "لوموند"، طالب وزير خارجية بولندا، "رادوسلاف سيكورسكي"، روسيا بأن تلعب دورها في "تأمين" الترسانة الكيميائية السورية. وأضاف أن هذه "الترسانة" صُنِعت بفضل دعم خارجي، الأمر الذي يرتّب على روسيا "مسؤولية تاريخية".
وقال: "هنالك عسكريون روس في سوريا، وخطوط إتصالات مع نظام بشار الأسد. وقد أعلنت روسيا تكراراً لأنه لن يجوز إستخدام تلك الأسلحة ضد المدنيين. وبناءً عليه، ينبغي عليها أن تلعب دوراً في تأمينها".
صندوق بولندي لدعم "المجتمع المدني" في البلدان العربية
وقد وجّهت "لوموند سؤالاً للوزير جاء فيه:
أنت شخصياً كنتَ وراء فكرة إنشاء "مؤسسة أوروبية للديمقراطية" لمساعدة المجتمع المدني وخصوصاً في البلدان العربية. هل تريد بولندا أن تصدّر تجربتها الخاصة بـ"الإنتقال السياسي"؟
أجاب: إن بولندا نموذج أفضل، بالنسبة لبعض البلدان، من النموذج الأميركي أو الفرنسي. فنحن بلد متوسط الحجم، وليس لديه ماضي إستعماري. وحينما بدأ "الربيع العربي"، فإن العديد من قادة "الثوّار" لم يكن معروفين من الحكومات الأوروبية. والسبب هو أن أوروبا، بمجملها، كانت تمارس سياساتها عبر قنوات رسمية أو عبر قنوات مقبولة من السلطات الحاكمة في تلك البلدان. لقد استفادت بولندا في الماضي من مؤسسات غربية، مثل "الصندوق الوطني للديمقراطية" الأميركية، وهو أداة مرنة. وفي ظني أننا، في أوروبا، بحاجة إلى أداة مماثلة للتأثير في المناطق المجاورة لنا، في الجنوب وفي الشرق.
وقد حصل المعهد على ٦ مليون أورو من اللجنة الأوروبية، وقدمت بولندا ٥ مليون أورو، وسيكون هنالك مانحون آخرون. وسنبدأ بتقديم الدعم ابتداءً من العام ٢٠١٣.
وأضاف وزير خارجية بولندا:
"تحدث ثورة، أو تتم الإطاحة بديكتاتور، وفجأة يقوم أحدهم بتقديم عشرات الملايين من الدولارات لـ"الإخوان المسلمين"! والحال، فعلينا نحن أن نساند علناً أولئك الذين يشعرون أنهم قريبون من القِيَم الأوروبية، لأننا نريد أن يتقارب جيراننا معنا. إن ذلك هو جزء من "القوة الناعمة" الأوروبية.
ردّ على تمويل قطر لـ"الإخوان": صندوق أوروبي لدعم الثوّار العرب

khaled
16:33
18 كانون الأول (ديسمبر) 2012 - 

Always the West wakes up late to the Reality of the Events taking place in Third World Countries. The Fundamentalists, are living on an Ocean Bank of Finance, while the Liberals and Circularity on a Shallow Stream. It is the WILL and Awareness of the people who would make the changes, does not matter how much money is injected into the Society. Qatar has nothing to do with Lebanon, and we see almost Half the Population running with the Demolishing Forces of the Country. It would not be a Surprise the Islamist are Tackling the Power in Syria. The Arab Spring is Lacking for Awareness and Democratic Concept to what is best for the People to be FREE.
khaled-democracytheway

لجان التنسيق: "الحر" يسيطر على حي الحجر الأسود بدمشق بالكامل

67 صحافياً قتلوا في 2012 بينهم 28 في سوريا

أ.ف.ب.


أعلنت لجنة حماية الصحافيين، التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، اليوم (الثلاثاء) أن العام 2012 كان من أكثر السنوات دموية بالنسبة إلى الصحافيين، بحيث قتل منهم 67 خلال قيامهم بعملهم بينهم 28 في سوريا.

وقالت هذه المنظمة غير الحكومية في بيان "مع 67 صحافياً قتلوا مباشرة خلال قيامهم بعملهم حتى منتصف كانون الأول/ديسمبر 2012 فان العام 2012 سيكون واحداً من أكثر الأعوام دموية بالنسبة الى الصحافيين منذ بدات اللجنة اعمالها العام 1992". 

ويزيد هذا الرقم بنسبة 42 % عن رقم العام الماضي خصوصا بسبب تفاقم النزاع في سوريا. وتوزع القتلى بشكل اساسي في سوريا والصومال وباكستان والبرازيل.
واعتبر العام 2009 الأسوأ اذ شهد مقتل 74 صحافيا نصفهم في مجزرة وقعت في محافظة ماغيندناو في الفيليبين.

وأضاف البيان السنوي لهذه المنظمة أن "نسبة القتلى بين صحافيي الإنترنت كانت الأعلى هذه السنة، كما ارتفعت نسبة القتلى في صفوف الصحافيين المستقلين".

 كلام الشرع يؤكد أن النظام على أبواب الانهيار

الـراي الكـويتيـة


اعتبر نائب المراقب العام لحركة "الاخوان المسلمين" في سورية ونائب رئيس "المجلس الوطني السوري" محمد فاروق طيفور، أن تصريحات نائب الرئيس السوري فاروق الشرع متأخرة جداً بالنسبة للثورة، مؤكداً أن "حديث الشرع عن تسوية سياسية تاريخية تجاوزه الزمن، ولا يمكن أن نلتقي مع أناس من النظام قتلوا شعبنا لاجراء حوار معهم".



طيفور، وفي حديثٍ لصحيفة "الراي" الكويتية، أوضح أن "أي حوار يكون بعد رحيل الرئيس السوري بشار الأسد ومع أولئك الذين لم يتورطوا في حمام الدم"، لافتاً إلى أن "ما أدلى به الشرع يدلّ على مستوى الأزمة السياسية التي وصل اليها النظام، مشدداً على أن "ظهور الشرع بعد غياب طويل لا ينفي أنه وضع تحت الاقامة الجبرية خوفاً من انشقاقه عن النظام وهو حسب معلوماتنا ما زال محاطاً برقابة أمنية". وأشار طيفور الى أن "كلام الشرع خصوصاً حين أشار الى التسوية التاريخية يؤكد أن النظام على أبواب الانهيار ولم يعد محصناً من الداخل رغم استمرار الخيار العسكري"، مضيفاً: "المواقف الايرانية الأخيرة والموقف الذي أطلقه نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف تُنذر بالسقوط الحتمي للنظام السوري".كما اعتبر طيفور أن المبادرة الايرانية المؤلفة من ست نقاط "لا تعني شيئاً بالنسبة لنا لأن النظام الايراني متورط في الجرائم التي يرتكبها الأسد ضد أبناء شعبنا، وبالتالي طهران جزء من المعركة وهي مشاركة في عملية القتل، ولولا الدعم الذي تقدمه للنظام السوري لمَا صمد حتى الآن".



وأكد طيفور أن "القصف الذي تعرض له مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق من قوات الأسد يُبطل ادعاءات النظام بدفاعه عن المقاومة وخط الممانعة، فقد فعل بإخواننا الفلسطينيين ما لم تفعله اسرائيل"، كاشفاً أن "الأمين العام للجبهة الشعبية - القيادة العامة أحمد جبريل يشارك النظام في قتل السوريين وهو يقود فرقة شبيحة تشارك في عمليات القتل".



وعمّا اذا كانت لديه أي معطيات حول الناطق السابق باسم الخارجية السورية جهاد المقدسي وسط تضارب المعلومات عن صحة انشقاقه، لفت "الى أن الرجل في السابق لعب دور المُدافع عن النظام ثم اختفى عن المشهد السياسي في شكل مفاجئ"، موضحاً "أن العديد من القيادات السياسية ليست مع النظام وفي فترة معينة أُجبرت على الوقوف الى جانبه".



وكشف طيفور أن " الأسد موجود في اللاذقية منذ شهرين مع وصول الثوار الى أبواب دمشق"، وقال: " الرئيس السوري موجود في قصر داخل منطقة برج اسلام (في اللاذقية) منذ أكثر من شهرين ونحن نرجح أنه يقود عملياته من هناك". واستبعد سيناريو "اقامة حصن علوي في اللاذقية"، مشيراً إلى "أن هذا الخيار اذا اتخذه الأسد لن يصمد طويلاً وليس بامكانه الاحتماء هناك الى ما لا نهاية"، وأن اقامة دولة علوية مشروع قديم طُرح أيام الاستعمار الفرنسي وقد فشلت هذه الدولة بسبب وعي شعبنا بجميع مكوناته"، مشدداً على أن "الضامن الوحيد للأقليات الدينية والاثنية في سورية هو مشروع الثورة وليس النظام السوري الذي عمل طوال تاريخه على الوتر الطائفي والاثني".



وتعليقاً على كلام الأمين العام لـ "حزب الله" السيد حسن نصر الله قال طيفور: "حزب الله لا يريد الاقتناع بأن النظام السوري على طريق السقوط"، متسائلاً: "كيف يمكن لحزبٍ مقاوم يحمل مبادئ الامام الحسين الوقوف الى جانب الظالم ضد المظلوم؟" مشيراً الى أن "حزب الله انكشف أمام شعبنا"، ومشيراً في سياق آخر الى أن "الروس يقتربون من مرحلة التخلي عن بشار الأسد وهم يبحثون عن مخرج له وخصوصاً أنه اقترب من خط النهاية".
بيروت - الحياة
المرصد السوري: كتائب "أحرار الشام" تحرر 5 صحافيين أجانب
الثلاثاء ١٨ ديسمبر ٢٠١٢
أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان تلقت "الحياة" نسخة منه أن "كتائب أحرار الشام تمكنت من تحرير خمسة صحافيين هم أميركيان وبريطاني من أصل أردني وتركي وألماني من أصل سوري".
ونقل المرصد عن احد الذين شاركوا في عملية التحرير أن "معلومات وردتهم بوجود خمسة صحافيين اجانب مختطفين في معرتمصرين"، مشيراً إلى أنه "خلال  عملية البحث تبين أن المنطقة خالية".
وأوضح أنه "مساء امس وعلى احد حواجز الكتائب الثائرة غرب مدينة معرتمصرين، حدث تبادل اطلاق رصاص بين سيارة وعناصر الحاجز وفر المسلحون الذين كانوا في السيارة الى جهة مجهولة وتركوا السيارة التي عثر فيها على الصحافيين".
وأضاف المرصد أنه "بحسب الشخص الذي شارك في العملية فإن مسلحين موالين للنظام يقفون وراء الاختطاف الذي حصل قبل  نحو اسبوع"
مراسل القناة الثانية الاسرائيلية في مراكز الجيش السوري الحر!
امال شحادة - القدس المحتلة
الثلاثاء ١٨ ديسمبر ٢٠١٢
كشف مراسل القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي، ايتي انغل، ان عناصر من المتمردين والجيش الحر ساعدوه في التسلل الى سورية عبر الحدود المحاذية لتركيا والتجول بأمان داخل الاراضي السورية.
واظهر تقرير اعده المراسل الاسرائيلي من داخل سورية، كيف طمأن عناصر الجيش الحر المراسل ومرافق له بانهما سيكونان في امان وادخولهما الى مناطق تواجدهم وانتشارهم والتقطت الصور لبعض برامجهم، مع التاكيد ان جميعهم علموا انه مراسل لقناة اسرائيلية.
وتناول المراسل الاسرائيلي جانبا من الاوضاع في سورية من خلال المناطق التي وصل اليها والتابعة للمتمردين والجيش الحر وخصص المراسل في نصه معظم التقرير للتحريض على الأسد والجيش السوري.
واجرى المراسل مقابلة مع احد الجنود الذين تركوا الجيش السوري وانضم الى الجيش الحر، اسمه حسين وكان قائدا لوحدة البطاريات المضادة للطائرات في الجيش السوري، كما عرفه التلفزيون الاسرائيلي. في حديثه قال حسين ان ما ازعجه خلال خدمته في الجيش السوري انه كبر وتربى على عقيدة ان اسرائيل عدوة ويجب التدريب والاستعداد لمواجهتها وتحرير فلسطين.
وعلى رغم تركيز المراسل في نصه على ان الجيش السوري ارتكب مذابح ضد هؤلاء المتمردين والجيش الحر، الا ان الصورة الابرز في تقريره كانت لجثث جنود من الجيش السوري منتشرة في منطقة قريبة من المتمردين وقد تحدث عنها متفاخرا احد المتمردين قائلا:" ان هؤلاء هم كلاب الاسد.. انظر كيف قتلناهم.. تعال يا اسد وانظر الى كلابك كيف قتلوا". واستعرض المتمردون وعناصر في زي الجيش الحر، امام عدسة الكاميرا الاسرائيلية، استخدام الاسلحة والبنادق واطلاق النيران منها وكيف يلهون على مدرعة سيطروا عليها من الجيش السوري.
المراسل الاسرائيلي حاول ان يكشف جوانب من مواقف هؤلاء تجاه اسرائيل فاختار احدهم باسم ابو فادي واظهر من خلال حديثه انه يعلم بان الذي يلتقيه يهوديا من اسرائيل. واختار من حديث ذلك المتمرد السوري قوله:" لا مشكلة عندنا مع اليهود. نستقبل اليهود اذا هم ضد الأسد حتى اذا جاء الى هنا ارييل شارون وقال لي انه ضد الأسد ساقول له عيوني انت واستقبله بيننا".
فسأله المراسل الاسرائيلي مستغرباً: شارون... شارون الاسرائيلي فرد عليه "شارون الاسرائيلي استقبله هنا اذا قال انه ضد الأسد"، فعبر المراسل الاسرائيلي عن ارتياحه موضحاً انه قبل دخوله الى سورية كانت علاقته المباشرة مع عناصر انسحبوا من الجيش السوري، دون ان يكشف الوسيلة التي تم خلالها التواصل وبداية العلاقة معهم.

* الإعلان عن كيان سياسي كردي جديد في سوريا. Click Link...

الأمم المتحدة بدأت مناقشة خطة إنتشار في سوريا

الجمـهـوريـة



ذكرت صحيفة "الجمهورية" نقلاً عن مصادر ديبلوماسية أن إدارة عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة بدأت مناقشة خطة انتشار قوة حفظ سلام في سوريا مع عدد من الدول بينها دول عربية.

ووفق خطة أولية، فإن القوة الدولية في سوريا يمكن أن تنتشر على مدى ثلاث مراحل، تبدأ بقوة مراقبين أولية مع قدرة حماية عسكرية، ويتم توسيعها تدريجياً لتصل الى نحو 3500 جندي على أن تتضمن مراقبين لحقوق الإنسان ومكون سياسي. الأمم المتحدة بدأت أيضاً إعداد سيناريوات لمرحلة ما بعد انهيار النظام السوري وأجرت مشاورات مع الدول المجاورة لسوريا آخذة في الاعتبار إمكانية تدخل عسكري تركي في شمال سوريا، وفق المصادر نفسها.

حنين مبكر

رزان زيتونـة 


من المبكر الحنين لثورة لم تنته فصولها بعد. لكن من لا تنتابه لحظات الحنين تلك بين حين وآخر؟!.



يبحث في الـ"يوتوب" عن أغنية "جنة جنة" بصوت عبد الباسط الساروت. عن هتافات القاشوش وصور الآلاف يهدرون في أحياء حماه المدينة. عن تظاهرات المزة وكفرسوسة وبرزة، واستعادة ذلك الشعور الغريب بالفرح الذي يقبض القلب. عبد الباسط الساروت.  تبدو تلك الأيام بعيدة كأنها حصلت منذ دهر.



كلما طال الزمن، تراكمت طبقة جديدة من الصدأ فوق الدهشة الفرحة التي اعتادت تلك الأيام خلقها. تشكل الدماء المهدورة بسخاء، طبقة عازلة بين الانسان والحياة. المزيد منها يزيد من سماكة تلك الطبقة بين الشخص وذاته. لكن أيضًا أشياء أخرى كثيرة، لا تقلّ قسوة في ما تفعل بنا. يأتي الزمن الممتد كأنه بلا نهاية في مقدمتها.

كنا جميعًا نستمع إلى "جنة جنة"، من غير أن يخطر لأحد أن يتوقف مثلاً عند عبارة "زغردولوا يا بنات.. شهيدنا لا ما مات.. خادمات وحوريات.. بإذن الله على الجنة"!
ربما لو أطلقت الأغنية في أيامنا هذه، لأثارت جدلاً غير منته حول صلة "الخادمات والحوريات" بالجهاد والارهاب. ربما لأثارت امتعاض المدافعين عن حقوق المرأة. ولقسمت شارع الثورة إلى تضادين عنيفين يكيلان التهم لبعضهما البعض، بين أسلمة الثورة وأبلستها. بين من يشتري ومن يبيع، من يخلص ومن يخون. ولاقتضى الأمر من الساروت أن يدلي ببيان صحفي يوضح فيه مقصده بلا لبس. فالثورة ليست للبيع! وحتى قبل وبعد أن يفعل ذلك، ستكون النزعة التدميرية المدهشة بعنفها، والتي انبثقت على مهل لكن بثبات خلال الأشهر الماضية، ستكون قد نالت منه على يد الطرف الآخر. لن يختفي الساروت إثر ذلك، سيبقى هناك في مكانه، لكنه كان ليفقد قدرته على الغناء. أو أنه سيغني، سيفعل ذلك دائماً، لكن بشكل لا يشبه ما كانه أبداً.
ليس أنّ تلك المواقف لن تكون في سوريا المستقبل. وليس أنّ تلك النزاعات لن تكون جزءاً لا يتجزّأ من حياة السوريّين خلال وقت قد يقصر أو يطول. المشكلة فقط أنّها استعجلت المحتوم واستبقت أوانه، أنّها اتكأت بفجاجة على القبور المنحوتة كل يوم، أنّها نالت من ذلك الاحساس الطفولي والساذج الذي أمدّنا ،

 بالقدرة على المقاومة طيلة شهور، أنّها اختزلت الرغبة في الحرية وحياة أفضل إلى- تقريبًا- إحساس بالتحدي وصراع من أجل البقاء.

منذ أسابيع، كتبت "أم دوشكا"-الصبيّة مايا محمد أجمل مدوّنات الثورة- بوستا على جدارها على "الفايسبوك" ختمته بالآتي: "شوي شوي عم حس حالي عم إخسر سوريا من جوا.. وعم اكرهها أكتر وأكتر.. أنا عالطريق إني أكفر بسوريا كمان".
لا أحد يعرف "أم دوشكا" يمكنه أن يصدّق أنّها تكره سوريا.. أو تكفر بها. أعرف كم اقتضاها من الألم والشجاعة لتكتب ما كتبته. أعرف أنها تكره طغيان الموت والدمار. العدائية المفرطة التي حلّت في الأشهر الأخيرة محل "المحبة المفرطة" خلال الأشهر الأولى. الواقع الفج بدل الأحلام الوردية. كان يفترض أن يُتاح لنا أن نعيش الحلم أطول قليلاً لا أن نعيش المرارة طوال الوقت، حتى بتنا نعجز عن التعامل معها. ما كان للجنة أن تطردنا من فردوسها وبالكاد شممنا رائحة
.التفاحة. ولا يعتقد أحد أنني أتذمّر.. أنا حتى لا أحب التفاح!
* محافظة السويداء ذات الغالبية الدرزية تنتفض ضد نظام الأسد. Click Link...

المجلس العسكري في السويداء يتبنّى عمليات ضد النظام

مكتـب الإعـلام


أصدر المجلس العسكري الثوري في محافظة السويداء بياناً كشف فيه عن عمليات نفّذها ضد الجيش النظامي السوري، وجاء في البيان:
"بسم الله الرحمن الرحيم
تم بعون الله تعالى من قبل أبطال تجمع السهل والجبل التابع للمجلس العسكري الثوري في محافظة السويداء التابع للجيش السوري الحر تنفيذ عدة عمليات ضد عصابة الإجرام الأسدية فقد تم:

- ضرب حاجز المجيمر التابع للعصابة الأسدية

- ضرب عدة مواقع للعصابة الأسدية الخائنة بالقرب من بلدة براق
و نتوعد بالمزيد من العمليات النوعية ضد العصابة الخائنة و شبيحتها
و الله ولي التوفيق
عاشت سوريا حرة أبية"

Syrian Alawites abandon homes

Shia community, long linked to al-Assad regime, flees as opposition fighters push into its territory.
Last Modified: 17 Dec 2012 10:15


In Syria, Al Jazeera has visited a village in Idlib province which was once home to the Alawite community.
They fled when opposition forces pushed into their territory.
Al Jazeera's Zeina Khodr reports from the Idlib Province inside Syria.

To the beach: Assad prepares for last stand in home town

 Syrian president Bashar al-Assad

Uzi Mahnaimi, Tel Aviv Published: 16 December 2012

AS POWER continues to drain from his regime, Syria’s President Bashar al-Assad is drawing up contingency plans to retreat from Damascus and make a last stand in a stronghold on the shores of the Mediterranean.

Assad, a member of the Alawi sect in a country where Sunni Muslims form a large majority, is preparing for a “worst case”, in which he may be forced to abandon the capital and “fight to his last bullet” in a breakaway Alawite homeland, according to a Russian source.


مصدر روسي يكشف خطة هروب الأسد من دمشق


تقارير عن احتمال تحصنه في قرية علوية ساحلية لخوض المعركة الأخيرة

الأحد 03 صفر 1434هـ - 16 ديسمبر 2012م

لندن - محمد عايش

بدأ الرئيس السوري، بشار الأسد، الاستعداد لمرحلة ما بعد سقوط دمشق، والخيارات المتاحة بعد ذلك، حيث يعتزم الهروب من العاصمة السورية إلى مدينة ساحلية سيدير منها معركته الأخيرة، بحسب آخر التسريبات الواردة من هناك.

ونقلت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية عن مصدر روسي قوله إن خطة هروب الأسد من دمشق بعد سقوطها في أيدي الثوار تتضمن "في أسوأ الأحوال" الانتقال إلى "بلدة علوية ساحلية" مطلة على البحر الأبيض المتوسط، حيث سيخوض من هناك آخر معاركه في سوريا.


صورة من التقرير
صورة من التقرير
ويعيد هذا السيناريو إلى الأذهان سيناريو هروب العقيد الليبي معمر القذافي من العاصمة طرابلس إلى بلدة "بني وليد"، وتنقله من مدينة إلى أخرى من تلك التي يسكنها مؤيدون له، ما يعني أن الأسد ربما يتبنى نفس أسلوب القذافي في مرحلة ما بعد سقوط العاصمة في أيدي الثوار.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن المصدر الذي كشف لها خطة هروب الأسد من دمشق، كان قد التقى الرئيس السوري شخصياً عدة مرات خلال الثورة التي بدأت في شهر مارس/آذار 2011.


الصحيفة نقلت عن مصدر روسي
الصحيفة نقلت عن مصدر روسي
وقال المصدر الروسي إن القوات التابعة للرئيس الأسد قد تواصل القتال لعدة شهور قادمة حتى في مرحلة ما بعد سقوط دمشق، وذلك عبر استغلال التضاريس الجبلية الصعبة، وكذلك بغطاء ومساعدة من بعض السكان المتعاطفين والمؤيدين للأسد.

وأضاف المصدر: "الأمريكيون يعلمون أن الموالين للأسد يتمتعون بتدريب جيد، ولديهم معدات جيدة، لكن ليس لديهم خيارات سوى مواصلة القتال من أجل نهاية أفضل"، مشيراً إلى أن روسيا لن ترسل أي قوات للقتال على الأرض من أجل دعم أي طرف في الصراع بسوريا.


الأسد يستعد للتحصن في منطقة علوية
الأسد يستعد للتحصن في منطقة علوية
ونقلت "صنداي تايمز" عن مصادر استخبارية في الشرق الأوسط ما يؤكد أن الأسد يستعد لخوض معركته الأخيرة في "قرية علوية على ساحل المتوسط"، حيث تقول المصادر الاستخبارية إن "سبعة كتائب على الأقل من المقاتلين الموالين للأسد، ومعهم صاروخ باليستي واحد على الأقل، انتقلوا إلى منطقة علوية، في وقت مبكر من الشهر الحالي"، وأشارت المصادر إلى أن "واحدة من هذه الكتائب على الأقل تم تسليحها بالأسلحة الكيماوية".

وتقول المصادر إن القوات التابعة للأسد زرعت الألغام على طول الطرق المؤدية إلى المناطق الحدودية، ونشرت قوات خاصة من النخبة لمراقبة هذه الطرق في محاولة لتأمين مناطق معينة.

وكانت قوات الأسد قد فرضت طوقاً حديدياً خلال الأيام القليلة الماضية على كل من دمشق وحلب في محاولة لمنع تقدم الثوار، وتأخير سقوط هاتين المدينتين.

وفد برئاسة رئيس الوزراء السوري زار مدينة حلب للمرة الأولى

زار وفد وزاري برئاسة رئيس الحكومة السوري وائل الحلقي مدينة حلب للإطلاع على الصعوبات التي تواجه المدينة جراء المعارك الجارية فيها منذ تموز/يوليو، في أول زيارة لوفد حكومي على هذا المستوى للمدينة.


وبحسب التلفزيون السوري، فإن الزيارة أسفرت عن "تخصيص الحكومة مئتي مليون ليرة (مليونا دولار بحسب السوق الموازية) لشراء مواد اغاثية و100 (مليون دولار) مليون لشراء مواد اساسية ومتطلبات الخدمات و140 مليون ليرة (1,4 مليون دولار) للمساهمة في الموازنة المستقلة لمحافظة حلب وتامين مساعدات اسبوعية بواسطة الطائرات".

وتشهد حلب منذ العشرين من تموز/يوليو معارك ضارية بين مجموعات مقاتلة معارضة للنظام السوري والقوات النظامية. وقد تمكنت المعارضة المسلحة من السيطرة على اجزاء كبيرة من المدينة التي دمرت احياء كثيرة فيها ونزحت اعداد هائلة من سكانها.

كما سيطر المقاتلون المعارضون على مناطق عدة في ريف حلب تعيق وصول امدادات الى قوات النظام في المدينة.

عودة خجولة للاّجئين الفلسطينيّين 
إلى مخيّم اليرموك بدمشق

أ.ف.ب.

بدأ مئات اللاجئين الفلسطنيّين صباح اليوم الخميس العودة إلى مخيم اليرموك جنوب دمشق، للإقامة في منازلهم أو لإخراج أغراضهم منها، على الرغم من استمرار اطلاق النار في شكل متقطع، وفق ما ذكر سكان في المخيّم لوكالة "فرانس برس".

وفي هذا الاطار، قال عضو في احدى المنظمات الانسانية التي تقدّم مساعدات للاجئين: "بدءًا من الساعة السادسة (4,00 بتوقيت غرينتش)، عبر مئات الفلسطينيّين سيرًا، نقاط التفتيش التابعة للقوات النظامية على مداخل المخيم".

وإذ أوضح أنّ العديد من هؤلاء يريدون العودة "بدلاً من النوم في العراء بسبب الأمطار المتساقطة بغزارة"، بينما يأخذ آخرون حاجياتهم "لاقتناعهم بأن النزاع سيطول"، أشار المصدر إلى أنّ الجنود السوريّين "لا يسمحون بعبور السيّارات، ويحذّرون الداخلين إلى المخيّم من أنّهم يقومون بذلك على مسؤوليتهم الشخصية".

وقال أحد السكان بُعيد خروجه إنّ "مقاتلي الجيش السوري الحر الذين كانوا متواجدين بالآلاف في المخيّم، غابوا إلى حد كبير، ثمة عدد منهم في بعض الأزقة يشربون الشاي ويدخنون النارجيلة". لكن مساعي تحييد المخيم عن النزاع لم تصل بعد الى نتيجة، مع تأكيد احد المقاتلين المعارضين ان هؤلاء لن يغادروا "قبل أن يقوم الجيش النظامي بالمثل".

يذكر أنّ أرقام "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين" التابعة للامم المتحدة (الاونروا) في جنيف تشير إلى مغادرة نحو 100 الف لاجئ من المخيم، ما يشكّل ثلثي عدد الفلسطينيّين المقيمين فيه. واضطر بعض هؤلاء الى الاقامة في الساحات العامة والحدائق في دمشق، في حين عبر اكثر من 2200 منهم الى لبنان. وقال المصدر الفلسطيني إنّ مخيم اليرموك "يعتبر مأوى للاجئين الفلسطينيين ولا يجب على احد من الاطراف (في النزاع السوري) الدخول اليه". وتحدث عن مساع لتسليم امن المخيم الى اطراف فلسطينيين "محايدين".

اتفاق لإخراج المسلحين من اليرموك وعودة الفلسطينيين

اللــواء



كشفت مصادر فلسطينية لصحيفة "اللواء" أن الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية في مخيم اليرموك قد نجحت بالتوصل إلى اتفاق يقضي بسحب جميع المسلحين، أي الثوار، من المخيم إلى خارجه، وان تتولى اللجان الشعبية متابعة الأوضاع داخل المخيم على ان يبدأ تنفيذ ذلك خلال الساعات القليلة المقبلة.

وأشارت المصادر إلى أن جهوداً حثيثة تبذل من أجل عودة جميع الفلسطينيين الذين نزحوا عن المخيم إلى خارجه سواء داخل سوريا أو إلى لبنان.



وينص الاتفاق على تحديد ساعة صفر لوقف إطلاق النار باشراف اللجان الشعبية، وانسحاب تدريجي للمسلحين من المخيم، ووقف الغارات والحشودات وقصف المخيم من قبل قوات النظام. وتمهد التهدئة الأمنية ووقف الاشتباك إلى وضع برنامج لعودة النازحين الفلسطينيين إلى المخيم.

خاص لـ"النهار": معركة مخيم اليرموك طويلة

19 كانون الأول 2012 الساعة 10:43
اكدت جهات سياسية لبنانية تتابع تطور الأحداث والمواجهات العسكرية في مخيم اليرموك في دمشق بين مسلحي "جبهة النصرة" من جهة والجيش السوري و "الجبهة الشعبية-القيادة العامة" من جهة أخرى.
وأفادت النهار أن "الجيش السوري ضرب طوقا محكما عند ثلاثة منافذ تؤدّي الى المخيم تحضيرا للهجوم وترك مسربا لخروج المسلحين من المخيم تحضيرا لمواجهات كبيرة. وإن العدد الأكبر من العائلات ولاسيما من النساء والأولاد غادروا المخيم، ووجه الجيش السوري في الساعات الأخيرة إنذارا نهائيا للمسلحين".
وأضافت أن "معركة اليرموك طويلة بسبب مساحة المخيم وتغلغل مسلحي المعارضة في المنازل والمباني واقامتهم التحصينات والمتاريس وإن ما حصل في مخيم نهر البارد في شمال لبنان، سيكون نسخة مصغرة عن المواجهات المفتوحة التي ينتظرها اليرموك". 

* النظام يحشد قواته لاقتحام اليرموك.. والمعلم يحذر الفلسطينيين من.  Click Link...

قوات المعارضة تسيطر على مخيم اليرموك في دمشق

رويـتـرز


أفادت مصادر في المعارضة السورية ومصادر فلسطينية أن قوات المعارضة سيطرت أمس بشكل كامل على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في جنوب دمشق بعد أيام من القتال بين مقاتلي المعارضة السورية الذين يدعمهم بعض الفلسطينيين ومقاتلي "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة" بزعامة أحمد جبريل، الموالية للرئيس بشار الاسد.
وقالت مصادر المعارضة أن عدداً كبيراً من مقاتلي الجبهة انشقوا وانضموا إلى قوات المعارضة وأن جبريل غادر المخيم.
وقال ناشط فلسطيني في اليرموك "المخيم كله تحت سيطرة الجيش السوري الحر"، مضيفا أن الاشتباكات توقفت وأن الباقين من عناصر الجبهة الشعبية انسحبوا وانضموا إلى القوات الحكومية المحتشدة على المشارف الجنوبية للمخيم.

اشتباكات بين "الحر" و"النظامي" ورجا: الجبهة الى جانب النظام

استمرت الاشتباكات بين مقاتلين معارضين لنظام الرئيس السوري بشار الاسد وفلسطينيين موالين للنظام اليوم (الاثنين) في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، في جنوب دمشق الذي شهد نزوحاً واسعاً خلال الساعات الماضية. بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

المرصد، وفي بيان، أشار الى أن "اشتباكات متقطعة تدور في حي التقدم بمخيم اليرموك بين مقاتلين من اللجان الشعبية التابعة للجبهة الشعبية-القيادة العامة، ومقاتلين من عدة كتائب مقاتلة".
وكانت الاشتباكات بدأت في الصباح الباكر وترافقت مع حالة نزوح واسعة من "المخيم المكتظ بالسكان في اتجاه احياء في دمشق، واحياء داخل المخيم بعيدة عن مناطق الاشتباكات".



وقال عصام، وهو احد سكان المخيم، لوكالة "فرانس برس": "ان اليرموك شهد صباح (الاثنين) حركة نزوح "بسبب شائعات غير معروفة المصدر مفادها أن امام سكان المخيم ساعتين (بين السادسة والثامنة صباحا بالتوقيت المحلي، الرابعة والسادسة ت غ) لمغادرته"، مشيراً الى أنّه أمضى الليلة الماضية في مكان عمله بعدما لم يتمكن من العودة الى منزله "بسبب الاشتباكات التي تدور في غالبية الشوارع ووجود القناصة على الاسطح"، وانه انتقل الاثنين مع زوجته واولاده للاقامة لدى اهله في دمشق.



وتعرض المخيم الذي يعد الاكبر في سوريا ويضم نحو 150 الف لاجئ، الاحد لغارة جوية هي الاولى من طيران حربي سوري، أدّت الى مقتل ثمانية اشخاص. بحسب المرصد.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، جدد المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة انور رجا (الاثنين) من دمشق تأكيد وقوف الجبهة الى جانب النظام السوري، وذلك بعد وقت قصير من مطالبة متحدث باسم الجبهة في رام الله، الاسد بـ"الاعتذار" عن قصف مخيم اليرموك.
وقال رجا: "إن الجبهة تؤكد ثبات موقفها تجاه ما تتعرض له سوريا من مؤامرة وحرب كونية"، معتبراً أن التصريح الصادر في رام الله "لا علاقة للجبهة فيه".

في المناطق المحيطة بالعاصمة حيث تقوم القوات النظامية بحملة عسكرية واسعة منذ اسابيع للسيطرة على معاقل للمقاتلين المعارضين، اشار المرصد الى أن "القوات النظامية ارسلت تعزيزات عسكرية "من مطار المزة العسكري الى مدينة داريا" جنوب غرب العاصمة التي تحاول هذه القوات اقتحامها منذ فترة.



وقال ناشط في المدينة قدم نفسه باسم ابو كنان لوكالة "فرانس برس" عبر سكايب أن التعزيزات تشمل آليات ثقيلة ودبابات "وصلت ست منها الى منطقة الشاميات الواقعة تقريباً في وسط المدينة"، لكنها غير قادرة على التقدم "تحت ضربات الجيش الحر".
وتخوف من استقدام النظام "تعزيزات اكبر لاقتحام المدينة والتنكيل بأهلها"، مشيراً الى أن الوضع الانساني والطبي "صعب جداً بسبب الحصار الخانق"، لا سيما في غرب المدينة حيث يمنع قناصة القوات النظامية "نحو ثمانية آلاف شخص محاصرين من المغادرة". على حد قوله.
وتابع ان "اشتباكات عنيفة (تدور) على كل محاور داريا"، مترافقة مع قصف "من مطار المزة العسكري لم يتوقف منذ الصباح" وطاول المساجد والمآذن.
وكانت طائرات حربية سورية نفذت غارات على مناطق في الغوطة الشرقية وبين حمورية وعربين في ريف دمشق.

كما اشار المرصد الى انفجار عبوة ناسفة في ضاحية قدسيا بالقرب من حاجز للقوات النظامية، من دون الافادة عن اصابات.

في محافظة حمص (وسط)، قتل ما لا يقل عن أربعة من عناصر القوات النظامية في تفجير عبوة ناسفة بسيارتهم على طريق شنشار، بحسب المرصد الذي اشار الى تعرض مدينة الرستن المحاصرة في حمص للقصف من القوات النظامية.

في محافظة حماة (وسط)، قتل ما لا يقل عن سبعة مقاتلين معارضين في اشتباكات في بلدة حلفايا ومحيطها.

* اشتباكات حلب تقترب من السجن المركزي في المسلمية.. و«الحر» يتقدم. Click Link...

"الحر" يعلن سيطرته على كتيبة حندرات للدفاع الجوي بريف ادلب


اختفاء ممثل الفضائية الاميركية "ان بي سي" ومراسلها بسوريا


الجيش الحر يسيطر على اللواء 34 في اللجاة بدرعا


شبكة شام: مجزرة في درعا المحطة


"الجيش السوري الحر" يهاجم مقر المخابرات في الزاهرة بدمشق


Battle of Palestinian Refugees Camp in Damascus.

Syria planes strike Damascus refugee district

Activists report government air attacks on area in capital inhabited by Palestinian refugees and displaced Syrians.
Last Modified: 16 Dec 2012 13:08
Rebels and government have been fighting in and around Damascus for months
Warplanes have bombarded a district housing Palestinian refugees in the Syrian capital for the first time since the anti-regime uprising began, activists have said.
Initial reports on Sunday suggested that a mosque sheltering people who had fled violence in nearby suburbs was hit and several people were killed.
Video posted online, purporting to show the aftermath, showed several bodies and destruction.
"Warplanes staged an airstrike on an area near al-Bassel hospital... in Yarmouk camp, hurting several people," the UK-based Syrian Observatory for Human Rights said.
The district has seen clashes between government troops and rebels and been bombarded earlier in the conflict but Sunday was the first time air power was used, according to activists.
Yarmouk is a residential area where Palestinians and Syrians from the Israeli-occupied Golan Heights have lived for decades. Since violence intensified in and around Damascus in summer, residents from nearby neighbourhoods which have seen intense fighting between rebels and government troops have taken shelter in the area.
As the Syrians, Palestinians have been divided over the uprising, with some taking up arms against the regime and others fighting to defend it.
Damascus violence
Yarmouk is part of an arc sweeping from the east to southwest of the Syrian capital where government troops have been trying for several weeks to push back rebels.
Activists also reported bombardment of the nearby districts of Hajar al-Aswad and Assali.
Meanwhile, Alaeddin al-Sabbagh, former head of public relations in the Syrian intelligence, announced his defection while speaking to Al Jazeera.
He said he had been in touch with rebels for some time and that they knew he was serving the revolution while he was in office.He called Assad's regime a "clinically dead" one.
The opposition says more than 40,000 people have been killed since the uprising started in March last year and gradually turned into a civil war. Hundreds of thousands have fled to neighbouring countries and many more have been displaced internally.
Source:
Al Jazeera and agencies

Bombardments on Dam Road in Deraa.
Phosphoric Bombardment by Regime's Jets.
 Regime's Jets Pounding Homs.

منشقون يستولون على مركز لتدريب عناصر أحمد جبريل في اليرموك بسوريا


أكثر من 20 قتيلاً بقصف الـ"ميغ" مخيّم اليرموك بدمشق


منشقون عن أحمد جبريل يصدرون قراراً بإسم الجبهة الشعبية باعتقاله

الجبهة الشعبية تطالب الاسد "بالاعتذار" عن قصف مخيم اليرموك
القدس المحتلة - ا ف ب
الإثنين ١٧ ديسمبر ٢٠١٢
طالبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة التي يتزعمها احمد جبريل والمؤيدة للنظام السوري اليوم الاثنين، الرئيس بشار الاسد بـ"الاعتذار" عن قصف مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سورية، واصفة هذا القصف ب"العمل الاجرامي".
وهي المرة الاولى الذي تنتقد فيه الجبهة الشعبية القيادة العامة، النظام السوري منذ اندلاع الازمة في سورية حيث تتخذ مقرا لها، ووقفت في صفه خلافا لمعظم الفصائل الفلسطينية.
واعلن المتحدث باسم الجبهة  حسام عرفات في بيان، ان "القصف الذي قامت به طائرات النظام السوري لجامع عبد القادر الحسيني لا يدع مجالا للشك بالجهة التي تقف خلف هذا القصف وهي سلاح الجو السوري".
واضاف ان "الجبهة الشعبية تطالب القيادة السياسية في سورية وفي مقدمتهم الرئيس السوري بشار الاسد بتقديم توضيح تفصيلي لهذه الجريمة ومحاسبة مرتكبيها والاعتذار العلني عنها".

عبد ربه: نحمل بشار الاسد ونظامه مسؤولية هذه الجريمة في مخيم اليرموك
رام الله - رويترز
الأحد ١٦ ديسمبر ٢٠١٢
حملت القيادة الفلسطينية اليوم الاحد، النظام السوري مسؤولية سقوط قتلى في مخيم اليرموك نتيجة قصفه بالطائرات الحربية.

وقال امين سر منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه "نحن نحمل بشار الاسد ونظامه مسؤولية هذه الجريمة في مخيم اليرموك والتي تكشف بشكل واضح ان هذا النظام لا يعرف حدودا لنهجه الاجرامي في القتل والتدمير".

وقال نشطاء في دمشق إن مقاتلات سورية أطلقت صاروخين على الأقل على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في العاصمة السورية يوم الأحد وذلك للمرة الأولى منذ اندلاع الانتفاضة على حكم الرئيس بشار الأسد العام الماضي.

طائرات "ميغ" تقصف لأوّل مرّة مخيّم اليرموك بدمشق

أ.ف.ب.


 شن الطيران الحربي السوري  اليوم (الأحد) للمرة الأولى غارة جوية على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في جنوب دمشق، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وقال المرصد : "نفذت طائرة حربية غارة جوية على محيط مشفى الباسل وحي الجاعونة في مخيم اليرموك"، مشيراَ إلى أن الغارة أدت إلى "سقوط جرحى وأنباء عن شهداء".

علي حيدر "الزوبعة": مربوط بعلي مملوك ومحمد ناصيف وصديق.. وئام وهاب!

الاحد 16 كانون الأول (ديسمبر) 2012
بقلم صديق سابق لعلي حيدر
علي حيدر هو رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي (الجناح غير الجبهوي) .معرفتي الشخصية به تعود إلى عشرة اعوام تقريباً .. هو طبيب عيون يتوزع عمله على عيادته في بيروت 3 أيام أسبوعياً) وعيادته في دمشق (3 أيام أسبوعياً) وعيادته في مدينته مصياف يوم الجمعة من كل أسبوع .
التقينا معاً لعشرات المرّات بين مصياف وبيروت وحمص حيث كان يحاول بناء قاعدة لحزبه في المدينة التي تضم العديد من الشباب ( السوري القومي المثقف ) والحائر بين جناحي الحزب .. وحضرت له لقاءات مع مجموعات من هؤلاء .. كان يحضر شخصياً أحياناً ويجتمع بهم وفشلت مساعيه لأنه لا يمتلك مشروعاً متكاملاً ..
ثم تعرّفت على د. بشير المر (عميد الاقتصاد في حزبه) ود. فاتن المر (عميد الثقافة في حزبه) وكان يحضر الاجتماعات أحياناً د. ميلاد السبعلي (رئيس الجامعة الافتراضية السورية سابقاً وصاحب شركة غلوبال انفستمنت ورئيس نادي الشانفيل اللبناني حالياً ) والذي دخل مع شركته بتوصية من مكتب الامن القومي ليصنّع خطة التسويق الإعلامي لمشروع (حلم حمص) الشهير حيث تم التعاقد مع المحافظ المشهور (اياد غزال) على تحويل المادة العلمية إلى مادة مقروءة مفهومة للشرائح المستهدفة لجميع تفاصيل مشاريعه (أي الحلم) .
المهم بطريقة ملعوبة بشكل لم يكتمل) أدخل مجموعة من شبابه عل خط الحلم وغزاله) وحاولوا السيطرة على التفاصيل ، وكانت قيمة العقد لخطة التسويق الإعلامي 140 مليون ليرة .. قبض منها ميلاد 50 مليون (مقدم العقد فقط) فقط بعدما اكتشف غزال أن (الشباب) بلفوه لعام كامل وكانوا رجال عناوين لا تفاصيل ولم ينفذوا أكثر من 30 % مما وعدوه به .. وكانت نتيجة عملهم السمعة السيئة التي حظي بها مشروع الحلم .
المهم بحسب معرفتي به: هو شخصية دمثة هادئة.. قليل الكلام.. يهمه الوصول إلى هدفه مهما كان بأي طريقة ولكنه لا يحب الظهور في الواجهة بل يستعمل رجاله (وفيهم السيئين جداً مثل كفاح السيد / نصّاب / .. وأصحاب المصالح مثل ميلاد .. والجيدين مثل د. بشير ود. فاتن.)
إحتياطي لبشّار
كانت أولياته قبل فترة (دخول جناحهم للجبهة الوطنية التقدمية) بدلاً عن الجناح الآخر للحزب وعندما اختارت القيادة السورية في منتصف العقد الماضي ضم الجناح الآخر واعتماده لتمثيل الحزب السوري القومي الاجتماعي بالجبهة الوطنية شعر بان البساط سحب من تحته وخشي ان يتم منع نشاطه, وهنا بدأت تبرز تغييرات كثيرة بتصرفاته ومواقفه إذ استغل معرفته ببشار الاسد منذ ايام الجامعة فطلب الاجتماع الشهير معه والذي يعرفه معظم قيادات الفصيل والذي تقرر فيه ان يتم السماح لفصيله باستمرار النشاط لاستخدامه بتدجين الفصيل الذي دخل الجبهة اضافة لاستخدامه في اي امر طارئ قد يحدث بالمستقبل وهو ما حصل بعد الثورة. وقد تم ابرام صفقات وعقود لمؤسسات مختلفة بالحكومة مع اعضاء من فصيله كي تكون مساعدة مالية غير مباشرة وغير مكشوفة له وتم ربطه بتفيذ خطة عمل يتابعها معه في حينها مكتب الامن القومي وبعد الثورة تحولت الى اللواء علي مملوك ومحمد ناصيف .
وتم الايعاز لاجهزة المخابرات السورية بتقديم مساعدات له لبناء قاعدة لا يمتلكونها لحزبهم في (الإقليم الشامي كما يسمونه).. أما في (الإقليم اللبناني) فقاعدتهم جيدة نسبياً ويمتلكون حتى ما يسمون بالفدائيين وتم دفعه باتجاه التعاون مع تيار التوحيد (وئام وهاب) .
كلنا شركاء



Aren't Children the Same Everywhere in this World..Mr Obama...
Massacre of Sandy Hook School.

Father of 6 years old Child Victim...
High Rank Defected Officer's Interview.

خبراء: سقوط نظام الأسد ليس وشيكاً
بيروت - ا ف ب
الأحد ١٦ ديسمبر ٢٠١٢ بشار الاسد في احد المؤتمرات الصحافية  I Cannot Hear You...
يرى خبراء ان "النظام السوري المتكتل حول الرئيس بشار الاسد ما زال على الارجح متماسكاً وقادراً في الوقت الراهن على تكذيب التكهنات الغربية بقرب سقوطه"، رغم نجاح المقاتلين المعارضين في تنفيذ هجمات في قلب دمشق وسيطرتهم على اجزاء واسعة من البلاد.
ويعتبر هؤلاء ان "التصريحات الغربية الاخيرة عن وصول النظام الى ايامه الاخيرة، والتصريح الروسي المفاجىء عن احتمال انتصار المعارضة على الارض، دلائل على ان هذه الاخيرة تعزز مواقعها، لكنهم يرون ان سقوط الاول يتطلب اكثر من هذه الضربات الصغيرة".
ويقول براء ميخائيل، الباحث في المعهد الجيوسياسي الاسباني، ان النظام السوري "لا يمكن ان يسقط سوى بانقلاب او تدخل خارجي او من خلال زيادة هائلة في الدعم اللوجستي الذي تقدمه الدول الاجنبية للمقاتلين المعارضين في سورية".
ويضيف هذا الخبير في شؤون الشرق الاوسط ان ثمة "تصريحات دبلوماسية قوية لكن لا يجدر تقديرها باكثر مما هي عليه لان النظام ما زال يحافظ على الهيكلية العسكرية والمؤسساتية رغم انه يفاجأ في بعض الاحيان" بهجمات من المقاتلين المعارضين، كالتفجير الاخير في غرب دمشق الذي ادى الى اصابة وزير الداخلية السوري محمد الشعار.
وكانت مواقف دولية عدة ألمحت الى قرب سقوط نظام الرئيس الاسد. فقد اعلن الامين العام لحلف شمال الاطلسي انديرس فوغ راسموسن الخميس ان النظام "قريب من الانهيار الذي هو ليس سوى مسألة وقت".
ودعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الى ان تحدد الاسرة الدولية هدفا لها هو "دفع الاسد الى الرحيل في اسرع وقت ممكن"، بينما اعتبرت واشنطن ان "يأس النظام" يزداد.
ويضع مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن سلسلة فرضيات لهذا السيل من التوقعات.
ويقول "اما انها بداية اجماع دولي لوضع حد للنظام او ان الدول الغربية على تواصل مع مجموعة مهمة ومؤثرة في الجيش النظامي يمكن ان تنقلب على الاسد، او انهم يزيدون من ضغطهم لدفع الاسد الى المغادرة لتفادي انهيار تام للدولة".
لكن مدير المرصد الذي يتخذ من لندن مقراً له ويعتمد على شبكة واسعة من الناشطين في كافة المناطق السورية، يؤكد ان "الجيش النظامي ما زال قويا وقادرا على حماية اجزاء واسعة من الاراضي الممتدة من دمشق الى المناطق الساحلية"، حيث تتركز الاقلية العلوية التي ينتمي اليها الرئيس الاسد.
ويشير خبير عسكري غربي في بيروت الى انه "من المؤكد ان المقاتلين المعارضين حققوا تقدماً ويبدون جريئين لكن في الوقت الراهن ما زال الجيش النظامي يحافظ بشكل عام على تماسكه ويدافع عن المدن الكبرى".
ويضيف "رغم الانشقاقات واعداد الجنود القتلى، يضم الجيش النظامي اكثر من مئتي الف عنصر من كل الطوائف، وهو لم يزج بكل وحداته في النزاع. ما زال يتصرف كجسم واحد لديه مهمة لتنفيذها".
ويشير الى ان "الجيش النظامي كان في وضع غير مريح مع بداية النزاع عندما طلب منه اطلاق الرصاص على مدنيين عزل، لكن الامر بات اسهل في مواجهة مقاتلين مسلحين".
وتحول الرئيس الاسد الذي كان قبل عامين يقدم على انه البديل العصري للبلاد، الى شخص منبوذ من المجتمع الدولي، بينما يحظى معارضوه في الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة بمزيد من الاعتراف، ولا سيما بعد مؤتمر "اصدقاء الشعب السوري" الذي عقد في مراكش قبل ايام.
لكن النظام ما زال يعتمد على دعم ثلاثة حلفاء هم ايران وروسيا والصين، علما ان الاخيرتين استخدمتا حق النقض (الفيتو) في مجلس الامن للحؤول دون صدور اي قرار يدينه.
وكانت موسكو اكدت بعد التصريحات المفاجئة لبوغدانوف، ان موقفها من الازمة السورية لم ولن يتغير.
ويعتبر خبير فضل عدم ذكر اسمه نظرا الى تردده الدائم على دمشق، ان "كل هذه التصريحات تشير الى ان المفاوضات بدأت فعلا بين الولايات المتحدة وروسيا للتوصل الى حل للازمة. يتعلق الامر بفرض ضغوط نفسية لارغام النظام على توقع مساومات مؤلمة".
يضيف "لكن الاعلان على الملأ ان النظام سيسقط قريبا قد يكون غير منتج، لانه في حال عدم حصول ذلك في الايام او الاسابيع المقبلة، يمكن النظام ان يقول انه اقوى من ان يكون مضطرا الى تقديم تنازلات".

ماذا قال الجنرال علي حيدر في بشّار الأسد؟

الاحد 16 كانون الأول (ديسمبر) 2012

يصعب التحقّق من دقة الخبر المنشور على الفايس بوك عن علي عباس حيدر، قائد القوات الخاصة في عهد بشّار الأسد، ولكن بذاءة الكلام المنسوب ترجّح صحّته! وكذلك، العدد اليومي المتزايد لـ"شهداء" القرداحة والقرى المجاورة لها (الصور المرفقة من الأسبوع الحالي):

من ذا الذي يضاهي كرما هذين الوالدين....في يوم واحد ...عاد ابنييهما شهيدين ...في عرس وطني مهيب . الشهيدان مهران و رعد محمد يوسف الميسة - القرداحة

في مجلس عزاء أقيم لأحد رجالات القوات الخاصة في "بيت ياشوط" تحدث أحد الضباط الصغار المرافقين للجثمان عما يجري في سوريا، فما كان من علي حيدر سوى أن تساءل" هل هذه هي القوات الخاصة التي بنيناها خلال أربعين عاما ؟ معقول تموتوا الشباب يلي ربيناهم وتعبنا عليهم كل هذا التعب بهي الطريقة؟ معقول يموتوا متل الدبان!؟ معقول هدول الشباب واجهوا الإسرائيليين بجبل الشيخ والأخوان المسلمين بالتمانينيات يموتوا بالجملة متل البرغش؟".

الشهيد البطل وســــــــام أنيــــــــس درويــــــــش ) استشهد في دمشق يوم الثلاثاء 11/12/2012 عن عمر ناهز 25 سنة

فما كان من الضابط الصغير إلا أن أجابه "والله يا عمي أبو ياسر، المعلم (قصده بشار الأسد) لا ينام لا ليل ولا نهار من همه على الجيش ، بعدين لا تنسى أنو المسلحين معهم أسلحة حديثة لأول مرة منشوفها"!


وعندها انفجر علي حيدر وصرخ بوجهه أمام العشرات من المعزين ومن وجهاء المنطقة ، قائلا "خراي عليك وعلى المعلم تبعك ، ما أجحش منك غيره ، هيك قله عن لساني. الولد بيبقى ولد . أبوه عمل مية مصيبة بالبلد، لكن كلها بكفة وتوريث ابنه بكفة لحالها. قله لها الجحش يضب شنتياته (حقيبته) ويحل عن طيزنا، هدول الشباب يلي عم بيموتوا مو مرابعين (أجراء) ورثهم عن يلي خلفه منشان يموتهم . قله كمان لها الكر (الحمار) ما ضل عنا محلات نقبر فيها حدا

الى مثواه الاخير في قرية بسوت منطقة القرداحة ...شيع امس جثمان الشهيد البطل مهران سميع خليفة ...
ماذا قال الجنرال علي حيدر في بشّار الأسد؟

khaled
16:06
17 كانون الأول (ديسمبر) 2012 - 

We called the Butcher of Damascus so many names. Our Store Memory had ran out of those names. But what this High Rank and belonged to the same Group has called Him, might be the right descriptions, because he knows of whom he is talking about. The Butcher is the Meanest Criminal and Murderer in modern History. Al Wahsh deserved the dirtiest and Ugliest wide Animals Descriptions, though we feel guilty about disgracing those Animals.
khaled-democracytheway

* المعارضة السورية ردا على الشرع: زمن التسويات انتهى. Click Link...

الشرع نعى "الفرد والنظام": لا المعارضات ولا الجيش قادران على الحسم

عبّاس و"حماس" يندّدان بقصف طيران الأسد لمخيّم "اليرموك" للاجئين الفلسطينيين
الاثنين 17 كانون الأول (ديسمبر) 2012
تقول جريدة "الأخبار"، التي أجرت الحديث مع فاروق الشرع، أنه ليس "منشقّاً" ولكنه "ليس في دائرة القرار" (التي نَفترض أنها لم تعد تُغري "الشرع" أو غيره!) هل "استأذن" فاروق الشرع قبل التصريح بما يصرّح به، ليصحّ اعتبار تصريحه "بالون اختبار" تطلقه السلطة، أي بشّار الأسد؟ أم أن الإهتراء في قلب النظام، والإنهيار الوشيك، يعطي "الشرع" حماية من جانب مسؤولين أمنيين وعسكريين يعرفون أن الحرب انتهت والهزيمة لا مفرّ منها؟ الأرجح أن الأسد لم يعد يملك بزمام الأمور، وأن "الشرع"، وقادة آخرين، بدأوا يبحثون عن "مخرج" بأيديهم مباشرةً وبدون التشاور مع الرئيس الذي يدفعه يأسه للإستمرار في قتالٍ لن يخرج منه إلا.. مقتولاً!

في أي حال، كلام "الشرع" يصبح ذا قيمة إذا تحرّكت قيادات أمنية وعسكرية للإطاحة بالأسد، أو لإجباره على مغادرة البلاد! وبدون ذلك، فلا يبدو أن شيئاً سيوقف القتال الدموي. وبدون ذلك، فسيسقط الآسد ونظامه بالطريقة القذّافية، سواء وافق السيد حسن نصرالله، والنظام الإيراني ، على سقوطه أم لا!

أكثر ما يثير الإستغراب في موقف حزب الله والنظام الإيراني هو أنهما لم يلاحظا أن نظام الأسد "تخطّى" حتى النقطة التي قرّر عندها "شاه إيران" (الأقل دموية بما لا يقاس بالمقارنة مع بشار الأسد) أنه ينبغي أن يغادر السلطة. الثوار الإيرانيون لم يكونوا قد حملوا السلاح حينما انسحب الشاه! الثوار السوريون يمكنهم، الآن، أن يجتاحوا قصر الأسد في أي يوم!

ونقطة أخيرة: لا مفرّ من "الشماتة"! "الشماتة" حينما يعترف أحد مساعدي حافظ الأسد وبشّار الأسد (بكلمات مواربة) بأن نظامه بات في حاجة إلى "قوة ردع عربية ودولية" حتى لا تتحلل البلاد بعد النظام! كان "فاروق الشرع" وأركان النظام السوري "يفاخرون" بأنهم دمّروا لبنان، وتلاعبوا بمصيره، حتى صار يستنجد طالباً "قوة ردع سورية" كان الجميع يعرف أنها قوة احتلال غاشمة! الآن صار "الشرع"، وبقية "الزمرة"، بحاجة إلى "ردع خارجي" يقيهم المستقبل الأسود الذي ينتظرهم!

الشفاف
*
وكالة الصحافة الفرنسية- في اول موقف من نوعه لمسؤول سوري، اقر نائب الرئيس السوري فاروق الشرع ان ايا من نظام الرئيس بشار الاسد او معارضيه غير قادر على حسم الامور عسكريا في النزاع المستمر منذ 21 شهرا، داعيا الى "تسوية تاريخية" لانهائه.

ميدانيا حصل تطور لافت في المعارك حيث شارك الطيران الحربي السوري للمرة الاولى في قصف مخيم اليرموك في دمشق للاجئين الفلسطينيين ما ادى الى مقتل ثمانية اشخاص على الاقل ما اثار ردود فعل مستهجنة من السلطة الفلسطينية وحركة حماس على حد سواء.

وقال الشرع في حديث الى صحيفة "الاخبار" اللبنانية المؤيدة للنظام السوري اجرته معه قبل يومين في دمشق، انه "ليس في امكان كل المعارضات حسم المعركة عسكريا، كما ان ما تقوم به قوات الامن ووحدات الجيش لن يحقق حسما"، وذلك بحسب مقتطفات وزعتها الصحيفة الاحد.
واعتبر الشرع ان "تراجع عدد المتظاهرين السلميين" الذين اطلقوا في منتصف آذار/مارس 2011 احتجاجات مطالبة باسقاط النظام، ادى "بشكل او بآخر الى ارتفاع اعداد المسلحين. صحيح ان توفير الامن للمواطنين واجب على الدولة، لكنه يختلف عن انتهاج الحل الامني للازمة. ولا يجوز الخلط بين الامرين".
واضاف "كل يوم يمر يبتعد الحل عسكريا وسياسيا. نحن يجب ان نكون في موقع الدفاع عن وجود سوريا، ولسنا في معركة وجود لفرد او نظام".
ويتعارض كلام الشرع مع كلام نقلته الاحد وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) عن رئيس الوزراء وائل الحلقي شدد فيه على مضي النظام "بعزيمة وتفاؤل في حسم معركة الارهاب والقضاء على فلول المجموعات الارهابية المسلحة بفضل تضحيات وانجازات قواتنا المسلحة"، والانفتاح "على جميع المبادرات التي من شأنها انهاء الازمة بالحوار والطرق السياسية والسلمية".
ودعا الشرع الذي اقترحته تركيا في تشرين الاول/اكتوبر الماضي لتولي مسؤولية المرحلة الانتقالية في سوريا، الى ان يكون الحل سوريا "ولكن من خلال تسوية تاريخية تشمل الدول الإقليمية الأساسية والدول أعضاء مجلس الأمن"، على ان تتضمن "اولا وقف كل اشكال العنف وتشكيل حكومة وحدة وطنية تكون ذات صلاحيات واسعة".

مقتل "أبو فرات" القائد الميداني الذي أبكى السوريين

وجه رسالة إلى الطائفة العلوية وأعلن حزنه على كل القتلى السوريين

الإثنين 04 صفر 1434هـ - 17 ديسمبر 2012م
دمشق - جفرا بهاء
أن يموت ضابط منشق عن الجيش النظامي وقائد عملية السيطرة على مدرسة المشاة في حلب، ربما يكون أمراً طبيعياً مقارنة بحجم السلاح والمعارك المحتدمة بين الجيشين الحر والأسدي.
ولكن أن تترك وفاته أثراً لدى السوريين بالحجم الذي تركه موت أبو فرات العقيد يوسف الجادر قائد لواء التوحيد، ومخطط عملية السيطرة على مدرسة المشاة في حلب، هو الأمر الذي يثير التساؤلات والدهشة، خصوصاً مع الآراء المتناقضة التي بات يتميز بها السوريون، ووجهات النظر المختلفة حول كل تفصيل من تفاصيل الجيش الحر.
توفي أبو فرات بعد إعلان السيطرة على مدرسة المشاة بيوم واحد فقط، وأثارت ردة فعله عند سؤاله عن النصر الذي حققوه في السيطرة على المدرسة تعليقات وحباً طغى على جميع التيارات، ذلك أنه قال: "والله مزعوج.. هي الدبابات دباباتنا، وهادا العتاد عتادنا، والله العظيم كل ما بشوف واحد من مقتول بزعل، لأنو لو قدم استقالتو ما كان صار فينا شي".

هي رسالة إنسانية وجهها هو في الوقت الذي بات الكره والانتقام يسود على أجواء الناس وجلساتها وأحاديثها.

الفيسبوك السوري كرس صورته

كرس الفيسبوك السوري صورة العقيد أبو فرات، ولعل تغيير صور البروفايلات بات واحداً من تقاليد الفيسبوك السوري، ولكن الغريب هنا أن الصورة التي احتلت الصفحات هي صورة العقيد.

كتب الناشط السياسي إسلام بوشكير في نعي أبو فرات: "بدا لي كمن يخاطب نفسه في ظهوره الأخير بعد تحرير مدرسة المشاة في حلب.. رجل مفعم بالإحساس.. غبار المعركة ما زال يغطيه.. وسيجارته بين إصبعيه.. أبكانا وهو يردد: "والله مزعوج كتير".. رسالة مدهشة في إنسانيتها ووطنيتها وحكمتها وتوازنها.. الخلود لروحك أيها البطل".

كما علق Hussam Shaaban: "سوريه بحاجه للكثير من أبو الفرات، ببرغماتيته ووطنيته وكلماته البسيطة التي تصل إلى القلب بدون توجيه أو تعليم..".

وكتب ورد اليافي: "كلمات الشهيد أبو فرات.. كلمات كلها وطنية".

وكتب الناشط Mustafa Alloush: "لا تغدروا فينا وتقتلونا".. نادت أم أيهم من عقرب .."لك أنتو اخوتنا".. أجاب أبو فرات قبل رحيله من حلب".

قائد إنساني

اعتبره البعض أكثر قائد في الجيش الحر إنسانية وتفهماً، عندما خاطب العلوين السوريين، في واحدة من كلماته التي وجهها للناس داعياً إياهم إلى المشاركة بالثورة، ومذكراً بأنه يعرفهم ويعرفونه، وأنهم "أي الثوار" أخوة للعلويين وليسوا أعداء، متهماً الرئيس السوري بأنه مجرم، ويتحمل مسؤولية هذا الشقاق السوري.

وهو عندما اعترف بأنه يحاول إطالة عمر مهمة تحرير مدرسة المشاة، رغم أنهم كانوا قادرين على ذلك، عزا السبب إلى خوفهم على الطلاب في الداخل، مرسلاً مناشدات لأهالي المجندين أن يخرجوا أولادهم من المدرسة، وهو ربما ما أدى إلى انشقاق عدد كبير منهم بعد السيطرة على المدرسة.

كلماته باتت شعاراً

من الزبداني
من الزبداني
رفعت الزبداني لافتة لكلماته، واعتبرته شعاراً ضد الطائفية والتخاذل، وسمى رفاقه في السلاح مدرسة المشاة باسمه تكريماً لذكراه، وسماه البعض قائد معركة ثوار الخنادق، بعد أن وجه رسالة إلى جميع العساكر السوريين وطالبهم بالمجيء إلى "الخنادق" بحسب تعبيره لأن هذه الخنادق تحمل الشرف.
مقتل "ابو فرات" احد قادة لواء التوحيد
بيروت - ا ف ب
السبت ١٥ ديسمبر ٢٠١٢
اعلن لواء التوحيد التابع للمعارضة المسلحة السورية مقتل احد قادته العقيد يوسف الجادر الملقب باسم ابو فرات اليوم السبت، خلال مشاركته في الهجوم على الكلية الحربية عند المدخل الشمالي لمدينة حلب.
وكان المرصد السوري لحقوق الانسان، افاد في وقت سابق ان المعارضين المسلحين سيطروا على قسم من هذه المدرسة المهمة التي كانت تحت سيطرة قوات النظام.
والعقيد ابو فرات، انشق عن الجيش النظامي حيث كان قائد لواء مدرعات، وانضم الى المعارضة المسلحة وشارك بفعالية في معارك حيي صلاح الدين وسيف الدولة بشكل خاص في مدينة حلب.

* إطلاق تجمع للعاملين في الدولة بقيادة حجاب تحت مظلة الائتلاف الوطني.
* معارك عنيفة جنوب دمشق.. وأحمد جبريل يغادر مخيم اليرموك بعد 12 يوما. Click Link...


"اليرموك" سقط بأيدي المعارضة: أحمد جبريل فرّ إلى "طرطوس"!

السبت 15 كانون الأول (ديسمبر) 2012
هل بدأت مرحلة الإنهيار الأخير للنظام السوري؟ فيخبر سابق نشره "الشفاف" اليوم أن "كبار داعمي نظام الرئيس السوري بشار الأسد بدأوا في الهروب من دمشق، والتوجه إلى المحافظات المطلة على ساحل البحر المتوسط ذات الغالبية العلوية للاقامة فيها". ويبدو أن هروب أحمد جبريل هو "أحد علامات الساعة"! النظام يعيش ساعاته الأخيرة!

*
واوضحت الصحيفة في تقرير بثته على شبكة الإنترنت ان مصادر دبلوماسية رصدت قيام المئات من مسؤولي النظام السوري، بما في ذلك بعض مساعدي الأسد، بترحيل أسرهم من دمشق إلى المحافظات ذات الغالبية العلوية، بعدما شعروا أن المنطقة لم تعد محصنة".
بيروت (رويترز) - قال معارضون سوريون ومصادر فلسطينية إن أحمد جبريل زعيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة التي مقرها دمشق والمؤيدة للرئيس السوري بشار الاسد غادر منطقة اليرموك بالعاصمة السورية بعد 12 يوما من الاشتباكات.
واضافوا أن جبريل غادر اليرموك مع ابنه متوجها الي مدينة طرطوس على البحر المتوسط وهي معقل للاقلية العلوية التي ينتمي اليها الاسد.
وجاءت هذه الخطوة بعد قتال عنيف تمكنت فيه قوات من المعارضة السورية بالتعاون مع كتيبة من المقاتلين الفلسطينيين تعرف باسم لواء العاصفة من السيطرة على ارض في اليرموك التي يقيم فيها آلاف من اللاجئين الفلسطينيين.
من "خليج فارس" إلى بحر طرطوس!
ونقل التلفزيون السوري الحكومي عن مصدر بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة نفيه أنباء عن سيطرة المعارضة السورية على مخيم اليرموك لكنه لم يقدم اي تفاصيل.
وقالت مصادر معارضة وفلسطينية ان عددا من الانشقاقات "النوعية" وقع في صفوف الجبهة اثناء القتال.
واليرموك -التي تقع في جنوب دمشق- جزء من قوس يمتد من الشرق إلى الجنوب الشرقي للعاصمة السورية حيث تحاول قوات الاسد منذ اسابيع صد قوات المعارضة المسلحة عند ابواب دمشق.
واحتفظت الجبهة بروابط قوية مع الاسد اثناء الانتفاضة التي مضى عليها 21 شهرا على عكس حركة حماس الاسلامية التي انسحب قادتها الذين كانوا يتخذون من دمشق مقرا لهم -ومن بينهم خالد مشعل رئيس المكتب السياسي للحركة- في هدوء من سوريا مع تزايد قوة دفع الانتفاضة ضد الرئيس السوري.

"اليرموك" سقط بأيدي المعارضة: أحمد جبريل فرّ إلى "طرطوس"!

khaled
16:03
16 كانون الأول (ديسمبر) 2012 - 

Few months ago we heard the MUKAWEM, threatening the West and every Armed Forces running in their Planet, of Third World War, if, (notice the IF), those Forces DARED to attack The Regime in Damascus. We thought when we heard Him, that he might have Longer Range Ballistic Missiles as Hezbollah, to defend the Criminals of the Regime. It took FEW FREEDOM FIGHTERS only 12 Days to Route Him Off His Hole. The Criminal and Outlaw Hero is wanted by His Own Fighters, and they will chase Him to bring Him to Justice for the Murders He Committed in Lebanon and against the Syrian people. Where to go, certainly Palestine is not His Home.
khaled-democracytheway
* الناتو ينشر بطاريات مضادة للصواريخ في تركيا بعد سقوط «سكود» سورية. Click Link...

الجوع يتفشى في سوريا مع اشتداد الحرب
14 كانون الأول 2012 الساعة 19:50
رويترز
نقل تقرير لوكالة رويتز مشاهدات وروايات مأسوية عن أوضاع السكان الغذائية في مناطق سورية عدة اشتد فيها القتال في الاشهر الماضية حيث بات الاشتباك بالأيدي أو الركض في الخطوط الأمامية للحرب الأهلية جزءا من الكفاح اليومي لضمان الحصول على رغيف الخبز.
وبحسب التقرير فان مدينة حلب تشهد بشكل خاص اوضاعا مروعة حيث يقول المدنيون الذين يعانون من الاشتباكات والغارات الجوية في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضين إن الجوع بات يشكل خطرا جديدا على حياتهم. ويقول برنامج الأغذية العالمي إن ما يصل إلى مليون شخص قد يعانون من الجوع هذا الشتاء في الوقت الذي يزيد فيه تردي الأوضاع الأمنية من صعوبة الوصول إلى مناطق الصراع.
وتقول منظمة "بيبول إن نيد" التشيكية التي تعمل في شمال سوريا إن الأزمة قد تتفاقم إذا لم تستطع أي منظمة إغاثة دولية أخرى استمرار تقديم المساعدة في المنطقة.
وقال ميشال برزيدلاكي من المنظمة التشيكية إن تقديرات المنظمة تشير إلى أن مليونا أو مليونين فقط من سكان حلب الأصليين البالغ عددهم أربعة ملايين باقون على قيد الحياة.
وقال لرويترز عبر سكايب "كان الوضع سيئا عندما بدأت العمل في حلب قبل شهر ولكن لم يكن هناك مثيل للأسبوع المنصرم. رأيت الوضع يتدهور بوضوح - فهناك مزيد من الأشخاص الذين يبدو عليهم الهزال ويمكنك أن ترى الجزع باديا على وجوههم."
دور موسكو في سورية ما بعد الأسد
راغدة درغام 
الجمعة ١٤ ديسمبر ٢٠١٢
مطّاطية وتضارب المواقف الروسية من سورية تعمّق تضليل الرئيس السوري بشار الأسد، وتورط القيادة الإيرانية في حسابات خاطئة، وتضرب طوق العزلة على روسيا نفسها التي تبدو اليوم وكأنها تطلق النار على قدميها. الصين تبدو محرجة أكثر فأكثر وهي ترافق مضطرة ذلك الاضطراب في المواقف الروسية المتأرجحة يوماً عمداً ويوماً تخبّطاً. وهناك مَن يعتقد أن الصين باتت جاهزة لاستراتيجية خروج لها من التلازم بين مواقفها ومواقف روسيا والذي تمثل في الفيتو المزدوج الثالث في مجلس الأمن. موسكو تبدو اليوم على مفترق التناقضات ساعة تلمح بأنها مستعدة للتخلي عن بشار الأسد والمشاركة في صنع البديل لتكون ركناً في «اليوم التالي» لمغادرته السلطة. ساعة أخرى، تشتاط غضباً وتطلق الاتهامات وتوسّع تلك الحفرة بينها وبين «الائتلاف الوطني السوري» الذي حصل على اعتراف دولي كبير بصفته ممثل الشعب السوري بما في ذلك من الرئيس الأميركي باراك أوباما عشية اجتماع «أصدقاء سورية» في مراكش بحضور أكثر من مئة دولة عربية وغربية. مهما كان هناك من مبررات لمواقف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تنبثق من عنفوانه القومي أو الشخصي، فإن روسيا بدأت تدفع ثمناً باهظاً للسياسات البوتينية، ولقد بدأ يفوتها القطار في سورية والمنطقة الغربية. فرصة التوصل إلى «صفقة كبرى» ولّت وولّى معها دورٌ روسي رائد ومحترم في المنطقة. لكن اليوم، هناك فرصة أخيرة تتطلب من موسكو وكذلك واشنطن استثماراً جدياً وصادقاً في شراكة مبنية على تفهّم مصالح - وكذلك عقدة - الطرف الآخر. لهذا، من الضروري البناء على «دبلن» ما بعد «مراكش» بسرعة فائقة بلا تأخير أو مماطلة. فإذا كانت طرطوس «قاعدة» روسية لن تتخلى عنها موسكو مهما كان، حان لواشنطن أن توافق عليها سيما أن العلاقة الحقيقية ستكون بين حكومة ونظام جديد في دمشق وبين حكومة روسية اختارت أن تستثمر مع النظام القديم وأساءت حساباتها. وإذا شاءت حكومة بوتين أن تبعث برسالة الرغبة في إصلاح العلاقة مع سورية «اليوم التالي»، حان لها أن تعجّل في اعتماد سياسة واضحة ومتماسكة نحو كل من النظام في دمشق والائتلاف الوطني السوري. حان لها أن تبلع الخسارة التي حصدتها حتى الآن، إنقاذاً لما تبقى لها من فائدة.
التضارب في المواقف الروسية يبدو متعمداً ربما لحسابات يفهمها الكرملين مهما بدت اعتباطية. إذا كان ذلك صحيحاً، فإن المشكلة جذرية حقاً والأرجح أن تؤدي إلى أسوأ.
فليس منطقياً أن توفد موسكو مبعوثيها إلى مختلف العواصم ليتحدث بعضهم بلغة الازدراء ببشار الأسد والاستعداد للتخلي عنه وبعضهم الآخر بلغة الإصرار على دور له في العملية السياسية الانتقالية وبقائه في السلطة حتى عام 2014. حيناً يقول مسؤول روسي أن موسكو جاهزة للانخراط في الحديث عن «اليوم التالي» والمشاركة فيه، وحيناً يقول مسؤول آخر إن موسكو لم تستنتج بعد أن النظام في دمشق سيسقط بل إن بشار الأسد صامد وسينتصر.
تلك المطاطية وذلك التضارب أساءا إلى روسيا وزادا من عزلتها الدولية. جزء من هذه العزلة ضربته موسكو على نفسها إذ إنها رفضت دعوة الحكومة المغربية لحضور اجتماع مراكش بحجة أن ذلك الاجتماع لا يدعم الشعب السوري بأكمله، وكأن موقف روسيا الداعم للنظام يُعتبر دعماً للشعب السوري كله - كما تزعم موسكو. حصيلة الأمر، أن موسكو استبعدت نفسها بنفسها بعدما كانت حرقت ورقة مجلس الأمن الذي شلّته بنفسها بسبب الفيتو الثالث.
الآن، هناك مواقف علنية تطالب بأن يتم تحديد «إطار زمني» للخطوات التي هي متوقعة من مجلس الأمن ومن الممثل العربي - الأممي، الأخضر الإبراهيمي، كما قال وزير خارجية تركيا أحمد داوود أوغلو في مراكش لأن «الشعب السوري لا يمكن أن يقبع في ظل أفق زمني مفتوح لمجلس الأمن».
نائب وزير خارجية قطر، خالد العطية، أوضح في اجتماع «حوار المنامة»، في البحرين إن «روسيا مهمة جداً لنا ولقد حاولنا إقناعها» ولكن «في نهاية المطاف، تعلّمنا ما في وسعنا القيام به في الأمم المتحدة» من أجل «حماية الشعب السوري من الفيتو» الروسي. وتابع «إننا نفكر جدياً» بالتوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة تحت شعار «متحدون من أجل السلام» الذي يعطي صلاحيات للجمعية العامة مماثلة لصلاحيات مجلس الأمن المُلزمة مشيراً إلى أن ثلاثاً من الدول الخمس الدائمة العضوية تنتمي إلى مجموع «أصدقاء سورية» التي اعترفت بالائتلاف الوطني السوري ممثلاً شرعياً للشعب السوري.
رئيس الحكومة الأسترالية السابق كيفن رود قال في «حوار المنامة» علناً إن الصين جاهزة، وفق مفهومه، للانفصال عن تلازم الفيتو مع روسيا في مجلس الأمن واقترح صياغة مشروع قرار للتوجه به سريعاً لتحقيق الانفصام بين الموقفين الروسي والصيني.
وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف قال في أعقاب اجتماع مراكش إن أميركا تعوّل على انتصار المعارضة السورية بالسلاح، وقد يكون محقاً بذلك. واشنطن بدأت تعمل على مد السلاح إدراكاً منها أنها بتأخرها عن الانخراط في الملف السوري ساهمت في عسكرة الانتفاضة السورية وإن كان بدرجة أقل من المساهمة الروسية الكبرى في العسكرة ليس فقط من خلال تحييد مجلس الأمن بفضل الفيتو الروسي، وإنما أيضاً من خلال تعمد إطالة النزاع واستمرار تدفق السلاح الروسي إلى النظام تنفيذاً لعقود عسكرية.
كلام موسكو عن حل سياسي في سورية بات كلاماً عقيماً ما لم تهرول إلى التفاوض على شكل وأسماء الأشخاص في العملية السياسية الانتقالية من دون بشار الأسد. لم يعد أحد يتحدث عن نائب الرئيس السوري فاروق الشرع ليكون الشخص الذي يفوّضه بشار الأسد البحث في العملية الانتقالية إلى نظام جديد بديل. هناك كلام عن منشقين عن النظام مثل رئيس الحكومة السابق رياض حجاب رئيساً لحكومة انتقالية مناصفة بين النظام والمعارضة. لكن كلام الأمس عن تفويض من الأسد - مع بقائه - بات من الماضي.
تجدد الكلام عن احتمال توصل بشار الأسد إلى اقتناع بأن الوقت حان - إن لم يكن فات الأوان - على «رحيل برغبته بدلاً من ترحيله بالقوة أو بالقتل». روسيا، وفق مسؤول روسي، لن تستقبل الأسد «لن نستقبله، ولن نهدده». ثم إن الأسد «ليس المشكلة، ولا هي بقاءه أو رحيله أو مصيره». وهذا الموقف بالذات يساهم في اتساع الفجوة بين موسكو وبين كل من دول «أصدقاء سورية» والائتلاف الوطني. ويساهم أيضاً في ارتفاع أسهم الحسم العسكري بدلاً من مزيج من الحل السياسي والحل العسكري.
هناك تفاوت بين مواقف دول «أصدقاء سورية» حول نوعية الدعم العسكري للمعارضة السورية، وحول التصنيف الأميركي لـ «جبهة النصرة» في خانة الإرهاب نظراً لارتباطها بتنظيم «القاعدة». قطر تبدو أكثر تطرفاً في مواقفها المصرة على عدم استبعاد أي من المقاتلين في سورية أو تصنيفهم إرهابيين، لأن ذلك «يفتح باب التدخل الخارجي لملاحقتهم» كما قال نائب وزير الخارجية القطري مصراً على أن «مناداتهم الله أكبر لا تعني أنهم متطرفون».
قال أيضاً إن لا حاجة الآن إلى فرض «منطقة حظر الطيران» من الخارج لأن المقاتلين في سورية «لا يريدونها» من الخارج وهم «جاهزون للقيام بها بأنفسهم». في الوقت ذاته حذر العطية من أن الإطالة في الحسم ستنمّي التطرف وتجعل منه وحشاً Monster يصعب احتواؤه.
نائب وزير الخارجية السعودي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله اختلف في الرأي قائلاً إن من الخطأ السماح بوقوع «الأسلحة في الأيدي الخطأ» ويجب أن تكون هناك يقظة حول «أين ولمن» تذهب الأسلحة ذلك لأننا «قلقون من الإرهاب في سورية». قال أيضاً «إننا قلقون جداً من اندلاع» ما يحدث في سورية إلى الدول المجاورة، لبنان والأردن بالذات.
واشنطن، من جهتها، حسمت أمرها نحو أمثال «جبهة النصرة» بوضعها على قائمة الإرهاب وأوضحت أنها عقدت العزم على نقلة نوعية أتت باعترافها بالائتلاف الوطني السوري كالممثل الشرعي للشعب السوري. هذا الاعتراف السياسي والمعنوي يشكل خطوة جذرية ستترتب عليها خطوات لاحقة.
معنى هذه الخطوة أن إدارة أوباما استخلصت أن تطويق أمثال «جبهة النصرة» يستلزم استباق اضطرار المعارضة السورية للاتكاء والاتكال على مثل هذه المجموعات. وهذا استلزم الاعتراف بالائتلاف وحشد الدعم له لتقنين المعونات به وبمجلسه العسكري الأعلى. استخلصت أيضاً أن الولايات المتحدة غير قادرة إما على تنفيذ توعدها بإجراءات إذا استخدم النظام في دمشق الأسلحة الكيماوية بمفردها، أو على الاضطرار للعمل العسكري ضد تفشي أمثال «القاعدة» في سورية. لذلك استعجلت لاستباق الاضطرار إما إلى الإنفاق على سورية أو إلى التورط عسكرياً هناك.
الشراكة التي تريدها واشنطن لا تستبعد روسيا بقرار مسبق بل إن الولايات المتحدة ما زالت تريد شراكة روسيا ومساعدتها، شرط أن تحسم موسكو أمرها الآن، بلا المطاطية والمماطلة. تريدها أن تقتنع أن هذه هي بداية النهاية، وأن الوقت حان للجدية في المحادثات الروسية حول «اليوم التالي» من دون الإصرار على أن يكون بشار الأسد ركيزة في العملية الانتقالية.
إذا اتخذت موسكو هذا القرار، هناك مؤشرات إلى استعداد واشنطن للأخذ والعطاء، سيما حول ميناء طرطوس. فإدارة أوباما تريد إستراتيجية خروج من أزمة التورط وازدياد التطرف وتريد موسكو شريكاً في إستراتيجية خروج الأسد. إنها لا تريد أشهراً إضافية من الاختلاف على تفسير ما يعنيه تفاهم جنيف لجهة دور الأسد في العملية الانتقالية أو عدمه.
دور موسكو يبقى مهماً إذا شاءت أن تلعبه إيجاباً أو سلباً. فالقيادة الإيرانية تمتطي الفيتو الروسي وتعتبره مؤشراً إلى اصرر روسي على البقاء طرفاً فاعلاً في الحرب الدائرة في سورية. العبء على موسكو وبالذات فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف عبء أخلاقي نحو حلفاء موسكو، في المعركة على سورية ونحو روسيا وليس فقط نحو سورية. موازين المعركة اختلفت الآن وهي توشك على نهاية قد تكون سريعة أو قد تكون طويلة. أمد استمرار النزاع قرار روسي بامتياز. أما شكل النظام الإقليمي الجديد، فإن صياغته ما زالت مفتوحة أمام موسكو إذا استعجلت. أما إذا ماطلت، فسيفوتها القطار وسترسّخ عداءً مع أكثرية شعوب المنطقة ليس أبداً في مصلحتها.

محاكمة الأسد


مـهـنـد الـحـاج عـلـي 


فيما يدق "الجيش الحر" أبواب الشام، وبات سقوط النظام السوري وشيكاً، حتى باعتراف موسكو التي صارت تُطلق التصريحات ثم تسحبها، بدأ الحديث عن العملية الانتقالية المطلوبة بعد سنتين من ثورة وحرب داميتين. لكن النقاش الدائر حالياً حول هذه العملية تعتريه شوائب عديدة. أولها الضغوط الأميركية لتعيين رجالات النظام ممن انشقوا بعد سقوط عشرات آلاف القتلى، وليس في بداية الثورة، كما حصل مع بعض وزراء القذافي الذين قادوا العمليات العسكرية والسياسية. من بقي في صف النظام طوال هذه الفترة الدموية، مثل رئيس الوزراء المنشق رياض حجاب والعميد مناف طلاس، لا يستحق لعب دور لا مبرر له. فليس لطلاس ولحجاب أي حيثية على الأرض، بل يُشكلان عبئاً على الثورة والعملية الانتقالية، تماماً كعبد الحليم خدام نائب الرئيس السوري السابق أو قائد "سرايا الدفاع" رفعت الأسد.



المشكلة الثانية في النقاش الدائر حالياً، تكمن في اعتماد اقتراحات واجتماعات المبعوث الدولي والعربي الأخضر الابراهيمي، أساساً لعملية انتقالية. ولهذا المبعوث إرث هو أقرب الى الكارثة في كل من لبنان وأفغانستان. الوصفة السحرية الإبراهيمية التي تثير إعجاب بعض ساسة الغرب به، تتضمن توزيع كعكة الدولة، بما فيها من اقتصاد واحتكارات ومؤسسات مدنية وعسكرية وعملية إعادة إعمار، على أباطرة الحرب وميليشياتهم. هكذا، يصير السلم الأهلي غير توافقي فحسب، بل مزاجي وضحيته الأولى المواطَنة بما تمثل من علاقة بين أفراد الشعب والمؤسسات الضامنة لحقوقه الثابتة. عندها، يصير زعيم ميليشيا رئيساً أبدياً للبرلمان، ويُصبح من قاد أكبر عملية تطهير عرقي في التاريخ الحديث للمنطقة، شملت قتل وتهجير عشرات الآلاف، وزيراً للمهجرين، ويتسلم من "اشتُهر" بقتل آلاف المدنيين الفلسطينيين حقيبتين خدماتيتين في حكومات متعاقبة.



ولـ"معجزتَي" الابراهيمي في لبنان وأفغانستان سمات مشتركة، رغم الفوارق، وقد تنسحب أيضاً على سوريا في حال نجاح مساعيه المدعومة دولياً، لا سمح الله. أولاً، كلمة "عدالة انتقالية" غير موجودة في قاموس الإبراهيمي. هذا المبعوث سيعمل جاهداً كي لا يُحاكَم أحد، بل سيُكافئ مرتكبي الجرائم، كما فعل في أفغانستان ولبنان، ومثلما حصل مع الوساطة الدولية-الاقليمية في تسوية اليمن. ثانياً، تبعات غياب العدالة الانتقالية ومكافأة قادة الحرب، ستشمل مأسسة التجاوزات والانقسامات السياسية والمجتمعية وتعميمها، إن كانت طائفية أو عرقية أو أي عصبية أخرى، بما يسمح بإنشاء ديموقراطية توافقية شكلية يحتفل بها العالم كنهاية سعيدة للأزمة. لكن الواقع سيكون مختلفاً، ويحاكي الوضع السياسي اللبناني، أي تشكيل ديكتاتوريات صغرى تُسيطر على مجموعات سكانية عبر التحريض والامساك بإعلام فئوي واحتكار الوظائف العامة للأتباع والموالين وإنفاق الريع النفطي الاقليمي. وهكذا تنتقل الوراثة الجينية من شخص واحد، من حافظ إلى بشار في هذه الحالة، الى أشخاص عدة تحت مسمى التوافق بين مكونات الشعب. هنا تكمن "موهبة" الإبراهيمي: حل المشكلة عبر تفكيكها إلى مشكلات مزمنة.



الأفضل للشعب السوري الحسم على الأرض، وتشكيل محاكم لرموز النظام والمسؤولين عن انتهاكات دامت عقوداً في سجونه، لتأسيس مرحلة جديدة ودائمة عمادها المحاسبة، لا إدامة الصراع عبر المحاصصة.

لجان التنسيق: 81 قتيلاً في سوريا اليوم

للمرة الثالثة: "هجوم إلكتروني" على "الشفاف" مصدره سوريا

الجمعة 14 كانون الأول (ديسمبر) 2012
يتقدّم "الشفّاف" بأحرّ التهاني لجيش الأسد الإلكتروني الذي نجح (إنطلاقاً من "أي بي" سوري) في إقفال الموقع لبضع ساعات في ليلة الخميس - الجمعة، ويعتذر من قرّائه بسبب "الظروف الحربية الطارئة". وفي جميع الأحوال، يظلّ "القصف" الإلكتروني أخفّ وطأة من القصف بصواريخ "سكود" على المدن السورية وأهلها.
ولسان حالنا للأـسد و"جيشه الإلكتروني" هو أن الأيام المقبلة بيننا! "الشفاف" سيبقى، والأسد وجيشه باتا، منذ الآن، من فلول الماضي، ومجرّد "لحظة عابرة" في التاريخ السوري الطويل!
وكل "ديكتاتور ساقط" وأنتم بخير!
"الشفّاف"
للمرة الثالثة: "هجوم إلكتروني" على "الشفاف" مصدره سوريا

khaled
16:25
14 كانون الأول (ديسمبر) 2012 - 

Well the Shifaf should not Broadcast from Kfersoussa. For Forty Seven years , this Regime and its Super Machine could not win any Battle against their Enemy, and we are very Proud to be their Enemies forever. May be Al Wahsh is working on line on the Internet a Lot, and thought he could win one last Battle, by Bombarding the Shifaf. You are right this Regime with all its Bloody Dirt is in the Waste Bin of History already.
khaled-democracytheway

جبهة النصرة تتوعد نتنياهو بـ"المفخخات" وتعلن انها ستفتح "الشام"
عمان - يو بي أي
السبت ١٥ ديسمبر ٢٠١٢
توعّد التيار السلفي الجهادي في الأردن اليوم السبت، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بـ"المفخّخات"، وقال إن جبهة النصرة "ستفتح الشام"، ساخراً من القرار الأميركي بإدراجها على "لائحة الإرهاب".
وقال القيادي ومنظّر التيار عبد شحادة الملقب بـ"أبي محمد الطحاوي"، خلال حفل تأبيني لأحد أعضاء التيار الذي فجّر نفسه في عملية اقتحام وزارة الداخلية السورية قبل أيام، "نقول لـ(رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو، صبرك جيش محمد قادم إليك".
وأضاف في التأبين الذي أقيم بمخيم البقعة، مخاطباً نتنياهو، أن "أصحاب المفخّخات في سورية والعراق وأفغانستان وباكستان قادمون إليك بإذن الله تعالى، وستكون المعركة بيننا وبينك"، قائلاً "لن تهنأ أنفسنا وعيوننا، لن تنام إلا بعد تحرير فلسطين".
وقال الطحاوي "أقول لأبطال جبهة النصرة لأهل الشام: سيروا والله معكم وتحية لكم"، وأضاف "جبهة النصرة لأهل الشام ستفتح الشام ومنها تنطلق إلى قلب تل أبيب".
إصابة الشعار ومقتل أمير "النصرة" في تفجيرات "الداخلية" السورية
بيروت - جاد يتيم
السبت ١٥ ديسمبر ٢٠١٢
أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن في اتصال مع "الحياة" عبر سكايب أن عملية التفجير التي استهدفت وزارة الداخلية السورية الأربعاء الماضي "أدت إلى إصابة وزير الداخلية السوري محمد الشعار"، مشيراً إلى أن الشعار "ما يزال يخضع للعلاج ومن المرجح أن يكون بمستشفى الشامي في دمشق".

وأضاف عبد الرحمن أن العملية ذاتها "أدت إلى مقتل قائد جبهة النصرة في بلاد الشام أبو محمد الجولاني"، موضحاً أن الأخير "كان من المجموعة التي اهتمت بمراقبة تنفيد العملية وقد قتل في الاشتباكات التي اندلعت بعد التفجير".

وكانت "جبهة النصرة" تبنت في بيان على صفحتها على "فايسبوك" عملية التفجيرات التي "استهدفت مبنى وزارة الداخلية في دمشق"، موضحة أن "اثنين من استشهاديي الجبهة قاما بركن احدى سيارتيهما ... وقاما بتفجير السيارتين المفخختين عن بعد وقاما بعدها بالاشتباك مع قطعان الأمن و الشبيحة و قتل الكثير منهم ومن ثم تفجير نفسيهما في من بقي منهم".

ولم تشر الجبهة في بيانها إلى مقتل أميرها أو إصابة الشعار، لكن التيار السلفي في الاردن عين بعد يوم واحد من تفجيرات الداخلية ابو أنس الزرقاوي اميراً جديدا لـ "جبهة النصرة" في سورية.

أميركـا "الإرهابيـة" لا "النصـرة"

فــرح السـيـد



leader img

تعليقاً على إدراج واشنطن "جبهة النصرة" على قائمة الجماعات الارهابية، أعلن "مركز التوحيد الاعلامي" في تصريح خاص لموقع "NOW" أن الخطوة الأميركية "لا تعني لنا شيئاً. فإرهاب أميركا في أفغانستان والعراق والمعتقلات الأميركية في العراق وغوانتانامو لا يخفى على أحد، ودعم أميركا للإرهاب الإسرائيلي على أرض الشعب الفلسطيني أيضاً لا يخفى على أحد. فقد سبق لأميركا أن أدرجت حركة حماس المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي على قائمة المنظمات الإرهابية". وأوضح المركز، وهو الناطق باسم "لواء التوحيد"، الفصيل المسلح الأكبر في شمال سوريا، أن "جبهة النصرة هم أخوة لنا في السلاح، وقفوا معنا صفاً واحداً في النضال لإسقاط النظام المجرم، ورفع الظلم والاستبداد عن الشعب السوري"، لافتاً الى أن "الذي يحدد ماهية جبهة النصرة سواء أكانت إرهابية أو غير ذلك، إنما هو الشعب السوري".

ورأى المركز أن "العمليات التي نفذتها جبهة النصرة ضد النظام كانت رداً على إجرام النظام في قصف الأماكن الآمنة وتشريد المدنيين واستهداف المشافي ببراميلTNT  (تي أن تي) واستخدام القنابل العنقودية المحرمة دولياً وغيرها الكثير من أدوات الإجرام، ما تسبب في مجازر أزهقت أرواح عشرات آلاف السوريين، في حين اكتفى العالم بمشاهدة هذه المجازر، ولم يحرك ساكناً ولم يدرج فاعلها على لائحة الإرهاب، الأمر الذي يُعتبر وصمة عار في تاريخ العالم الحديث ودرجات قصوى من التخاذل وانعدام الإنسانية".


وشدد المركز على أن "التعاون بين لواء التوحيد وجبهة النصرة موجود على الأرض طالما يناضل كلا الطرفين في سبيل إسقاط النظام، وإرجاع حقوق سُلبت من الشعب السوري من العصابات الأسدية المجرمة ومن يقفون في صفها".


وبالنسبة للمرحلة المقبلة ووجود "جبهة النصرة" في التمثيل السياسي للشعب السوري، اعتبر أن "هذا خيار يحدده الشعب السوري أيضاً. فلن يُفرض أي طرف على الشعب السوري من أي فصيل سواء كان عسكرياً أو مدنياً. وفي المقابل لن يستثنى أي طرف ممن يختارهم الشعب السوري".

The Young Heroes..

الأسد وفرنجية: توأم روح


عمـاد مـوسـى 





يكبُر الرئيس السوري بشار الأسد زعيم تيار المردة سليمان فرنجية بـ37 يوماً.


الأول وُلِد في 11 أيلول. الثاني في 18 تشرين الأول. أتم الإثنان السابعة والأربعين. سمّى سليمان أحد أنجاله باسلاً تيمناً بشقيق بشار الذي توفي في حادث سير. وإن أنجبت السيدة أسماء ولداً ذكراً مطلع الربيع فمن باب اللياقات أن يسميه سيادة الرئيس سليمان. لينضم إلى الأسرة الجميلة حافظ وزين وكريم وماما أسماء.

بين سليمان وبشار رفقة عمر وممانعة.


الأول يمانع في بنشعي ويمارس هواية الصيد في لبنان والخارج: هنا يصطاد الضباع والذئاب والخنازير وخارج لبنان يصطاد الطيور والأرانب. وبلاد الصيد المفضلة لدى البيك تركيا وهنغاريا وتشيكيا ورومانيا، ويحب سليمي أيضاً قيادة الطائرات الصغيرة واليخوت. متقشّف إبن ضيعة. أما  السياسة فيتركها سليمي لأوقات فراغه. وسياسته ممانعة صافية.


والثاني يمانع منذ نحو سنتين في حمص وحلب ودرعا وريف دمشق فيقتل ويقصف ويؤدب ويهوّل بالسلاح الكيمياوي ويعد بالحسم القريب والإصلاح. الأسد دكتور في الممانعة والطب والإجرام ويُرجح أن ينال في نهاية حربه رتبة مجرم حرب بدرجة ممتاز. وسيبقى سليمي إلى جانبه.


بشار توأم روح سليمي. ورث الإثنان الصداقة بين العائلتين أباً عن جدّ. عن جد الصداقة أهم من الحب. هذا عنوان لجلسة نقاش في برنامج "من دون زعل".


"الأسد صديقي وأخي ولن أخرج منه مهما حصل وهو لن يكون رئيساً لدويلة" قال للزميل وليد عبود في برنامجه الأسبوعي "بموضوعية".


الأمر ليس بجديد. قبل نحو عشرة أعوام سأله إعلامي معروف في جلسة خاصة:
ماذ ستفعل إذا ضعُفَ بشار الأسد؟
"سأبقى معه ولن أغير موقفي " قال.


وماذا ستفعل إن انسحبت القوات السورية  من لبنان؟
أجاب: "سأبقى مع سورية ـ الأسد".


العلاقة بين فرنجية و"بيت" الأسد من الثوابت. ولطالما فاخر الزعيم الزغرتاوي بعلاقته هذه التي لم تمر يوماً لا بخدام ولا بالشرع ولا بكنعان ولا بغزالة ولا بناصيف. إنها علاقة بين أخ وأخيه.


وإن اضطر سليمان بك للوقوف إلى جانب أحد الرئيسين: ميشال سليمان أو بشار حافظ الأسد، فهو، وعلى عماها، يحسم وقوفه إلى جانب الأسد بمعزل عن أسلوب الرجلين في مقاربة العلاقات الثنائية بين البلدين.


وعلى هذا الأساس الصلب ساء فرنجية جداً أن يتصرف رئيس الجمهورية اللبنانية كرجل دولة مستقلة في قضية سماحة ـ مملوك. وبكل صفاقة المراهقين قال سليمي لمحاوره "ولو كان بشار الأسد قوياً هل كان الرئيس سليمان تصرف بالطريقة عينها؟ وهل كان ليستفيق إلى كرامته وصلاحياته؟ كان على الرئيس سليمان استدعاء السفير السوري في لبنان وليس انتظار مكالمة من الأسد".


ولو استدعى سليمان السفير السوري البروفسور علي عبد الكريم علي، لرأى سليمي أن الرئيس سليمان يتجاوز الخطوط الحمر وكان عليه أن يبادر للاتصال بالرئيس الأسد!


صادق جداً. عفوي جداً. صريحٌ جداً بيك زغرتا الأول. صادق وصريح وعفوي إلى درجة السذاجة والعناد.

كبار حلفاء بشار الأسد يفرون من دمشق

14 كانون الأول 2012 الساعة 11:21
ذكرت صحيفة "وورلد تريبيون" الأميركية أن كبار داعمي نظام الرئيس السوري بشار الأسد بدأوا في الهروب من دمشق، والتوجه إلى المحافظات المطلة على ساحل البحر المتوسط ذات الغالبية العلوية للاقامة بها .
وقالت الصحيفة  في تقرير بثته على شبكة الإنترنت ان "مصادر ديبلوماسية رصدت قيام المئات من مسؤولي النظام السوري، بما في ذلك بعض مساعدي الأسد، بترحيل أسرهم من دمشق إلى المحافظات ذات الغالبية العلوية، بعدما شعروا أن المنطقة لم تعد محصنة ضد استحواذ الثوار السنيين اليها".
مقاتلون من جبهة النصرة يمنعون الدخول الى ثكنة كبيرة استولوا عليها في ريف حلب
حلب (سوريا) - ا ف ب
الجمعة ١٤ ديسمبر ٢٠١٢
جبهة النصرة
افاد مراسل وكالة فرانس برس ان مقاتلي جبهة النصرة الاسلامية الذين سيطروا مطلع الاسبوع على قاعدة الشيخ سليمان في ريف حلب الغربي منعوا امس ايا كان من الدخول الى هذه الثكنة الشاسعة والتي تحوي مركز بحوث عسكري.
وكان مقاتلو جبهة النصرة استولوا مطلع الاسبوع على ثكنة الجيش هذه الواقعة على بعد حوالى 20 كلم شمال غربي حلب، وذلك بعد يومين من معارك طاحنة.
وتمتد الثكنة على مساحة كيلومترين مربعين تقريبا، وكانت آخر مقر مهم للقوات النظامية في منطقة على تماس مع محافظتي حلب وادلب وتقع بشكل شبه كامل تحت سيطرة قوات المعارضة.
وافاد صحافي من وكالة فرانس برس كان في موقع الهجوم الاحد ان عددا كبيرا من المقاتلين الذين دخلوا القاعدة هم اسلاميون عرب او من القوقاز وأحد قادتهم رجل اوزبكي يطلق على نفسه اسم ابو طلحة.
وأفاد صحافي من وكالة فرانس برس امس ان مقاتلي النصرة كانوا ما يزالون يتمركزون عند مداخل القاعدة العسكرية ويمنعون ايا كان من الاقتراب منها وقد هددوا بخاصة الصحافي الذي كان على مقربة من المكان.
ومركز البحوث العلمية التابع للقاعدة العسكرية هو مركز عسكري سري للغاية كان مقاتلو المعارضة يخشون ان يكون في داخله سلاح كيميائي او مواد كيميائية تستخدم في انتاج هذا السلاح.
غير ان قياديا في الجيش السوري الحر اكد لفرانس برس ان مقاتلي النصرة لم يجدوا بعد سيطرتهم على القاعدة العسكرية اي اسلحة كيميائية او حتى صواريخ مضادة للطائرات بل عثروا فقط على اسحلة وذخيرة ومتفجرات.
وقال القيادي طالبا عدم ذكر اسمه ان "رجال جبهة النصرة يعملون على تفتيش القاعدة تفتيشا دقيقا لكي يأخذوا منها كل ما يمكنهم اخذه".
ولكن مصدرا آخر في المعارضة المسلحة رأى ان الطوق الامني الذي يفرضه هؤلاء المقاتلون الاسلاميون و"الاجراءات الامنية المشددة للغاية التي يفرضونها حول القاعدة العسكرية تثير الشبهات".
وشاركت في الهجوم على القاعدة العسكرية هذه كتيبة واحد من الجيش السوري الحر هي كتيبة احرار دارة عزة، البلدة المجاورة للشيخ سليمان.
وحدهم مقاتلو هذه الكتيبة سمح لهم امس بالاقتراب من هذه القاعدة بينما سمح لبعض هؤلاء بدخولها وقد خرجوا منها حاملين معهم اثاثا كان في داخلها، بحسب مراسل فرانس برس.

* السعودية تؤكد فقدان النظام السوري لشرعيته. Click Link...
* دمشق تعيش على إيقاع «السيارات المفخخة».. واشتباكات متواصلة في حلب. Click Link...


مقتل المعارض السوري زهير البوش بالقاهرة

أفاد ناشطون في القاهرة موقع "NOW" أنّه تمّ العثور على جثّة المعارض السوري وعضو "إعلان دمشق" زهير البوش داخل منزله في منطقة حدائق الأهرام بالقاهرة. وذكرت مصادر أنّ البوش وُجد مطعونًا بسكين

ضابط سوري منشق يؤكد إطلاق النظام صواريخ من طراز "سكود"

أكّد ضابط سوري منشق خدم في كتيبة صواريخ "أرض أرض" في محافظة ريف دمشق، في حديث الى وكالة "فرانس برس" أن قوات النظام السوري أطلقت صواريخ من طراز "سكود" قبل ثلاثة أيام في اتجاه مناطق يسيطر عليها المعارضون".
وقال الملازم أول عرابة ادريس: "إن ضباطاً وعناصر في الكتيبة 578 التابع للواء 155 لا يزال على اتصال معهم رغم انشقاقه عن الجيش السوري قبل عشرة اشهر تقريباً، أبلغوه بإطلاق خمسة صواريخ من طراز "سكود" للمرة الاولى (الاثنين) الماضي من موقعهم في الناصرية (على طريق حمص دمشق)".
واوضح الضابط الذي يتولى حالياً قيادة كتائب الحسن التابعة لقوات المغاوير في "الجيش السوري الحر"، أن "الصواريخ أطلقت في اتجاه شمال غرب، في الساعات التالية: 10,45 (8,45 تغ)، 12,30 (10,30 تغ)، 13,50 (11,50 تغ)، 15,15 (13,15 تغ)، 17,10 (15,10 تغ)".
واوضح الضابط، وهو خبير في صواريخ "أرض أرض"، أن "الصواريخ التي أطلقت من صنع روسي أو روسية معدلة، ويطلق عليها إسم "جولان-1"، ويصل مداها الى حوالى 300 كلم"، مشيرا الى أن "الاتجاه الذي أطلقت فيه يشير الى أنها سقطت إما في منطقة حلب وإما في إدلب".
وأكد عنصر رفض الكشف عن اسمه، وقد انشق من هذه الكتيبة غداة اطلاق الصواريخ، الخبر.

16 قتيلا في انفجار سيارة مفخخة في قطنا
دمشق - ا ف ب
الخميس ١٣ ديسمبر ٢٠١٢
اعلنت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) مقتل 16 شخصا اليوم الخميس، في انفجار سيارة مفخخة في منطقة قطنا بريف دمشق.
وقالت الوكالة ان "ارهابيون استهدفوا بسيارة مفخخة بكمية كبيرة من المتفجرات منطقة رأس النبع السكنية امام مدرسة ميخائيل سمعان فى منطقة قطنا بريف دمشق"، موضحة ان الانفجار ادى الى سقوط "16 شهيدا بينهم سبعة اطفال وعدد من النساء".

Several killed in Syria bomb attack

At least 16 killed in bomb attack southwest of Damascus, as Russia says rebel victory over Assad is a possibility.
Last Modified: 13 Dec 2012 11:04

At least sixteen people have been killed and more than 25 wounded, including women and children, after a car bomb exploded in Qatana, a town 25 km southwest of Damascus, Syrian state media reports.

The SANA news agency reported that seven children were among the dead after Thursday's explosion.

The UK-based Syrian Observatory for Human Rights, an anti-government rights group, earlier reported that a large explosion had occurred outside an army housing complex in the town. It confirmed that the dead were civilians, and said that at least seven children and two women were among those killed.
Fighting was also taking place in various suburbs of Damascus between government troops and rebels seeking the overthrow of President Bashar AL-Assad, anti-government activists said.


"The battles are raging in the suburban areas of Daraya, Arbeen, Harasta," said Haytham al-Abdullah, a Syrian activist based in Damascus.

"Jets are using TNT barrel bombs to strike the opposition rebel bases in these areas," he told the DPA news agency.

US officials said on Wednesday that al-Assad's government had begun using Scud missiles and barrel bombs against rebels.

An upsurge in attacks by rebels on state institutions in Damascus has prompted authorities to tighten security around vital facilities, say activists.

The measure comes a day after three blasts targeted the interior ministry, killing at least nine people, activists said.

Russia says opposition may win

Russia's deputy foreign minister, meanwhile, said on Thursday that the Syrian president's hold on power was loosening, and that the opposition may succeed in its aim of toppling his government.

The remarks by Mikhail Bogdanov to the ITAR-TASS news agency are the first acknowledgement by a Russian official that the Syrian president could lose what has turned into a civil war.

"As for preparing for victory by the opposition, this, of course, cannot be excluded," Bogdanov said. "You need to look the facts in the eyes - the government regime is losing more and more control over a large part of the country's territory."

Russia has strongly opposed any foreign intervention in the Syrian crisis, saying that the conflict is an internal issue.

Bogdanov repeated Russia's call for a compromise, saying it would take the opposition a long time to defeat the regime and the country would suffer heavy casualties.

"The fighting will become even more intense, and you will lose tens of thousands and, perhaps, hundreds of thousands of people," he said. "If such a price for the ouster of the president seems acceptable to you, what can we do? We, of course, consider it absolutely unacceptable."

السوريون يحبون "جبهة النصرة"

رويـتـرز طيفور

انتقد نائب المراقب العام لجماعة "الاخوان المسلمين" فاروق طيفور قرار واشنطن بإدراج "جبهة النصرة" على قائمة الجماعات الارهابية، وقال: "إن الولايات المتحدة اتخذت قراراً خاطئا للغاية بإدراج "جبهة النصرة" على قائمتها الخاصة بالمنظمات الارهابية".

طيفور وفي تصريح لوكالة "رويترز" أعتبر أن "القرار خاطئ تماماً ومتسرع"، مشيراً إلى أنه "من السابق لأوانه تصنيف الناس داخل سوريا بهذه الطريقة نظراً لحالة الفوضى والمناخ الضبابي السائد في البلاد".  

وأعرب طيفور عن اعتقاده بان "القرار سيفقد الولايات المتحدة شعبيتها في سوريا، لأن السوريين يحبون "جبهة النصرة"، بعدما تحملوا عبء حملة (الرئيس بشار) الاسد ضد الانتفاضة". وأضاف أنه "يُنظر إلى جبهة النصرة على أنها جماعة يمكن الاعتماد عليها في الدفاع عن البلاد وعن المدنيين ضد الجيش النظامي وعصابات الأسد".

وختم بالقول: "إن الأمر ربما يتعلق بشخص من "جبهة النصرة" في قرية ما حمل السلاح وحشد أشخاصاً للدفاع عنها ضد ميليشيا الاسد، وهؤلاء الناس يُعرفون الآن على أنهم من النصرة، لكن بعد أن يسقط النظام، فإنهم قد يتخلون عن هذا الفكر برمته".
التيار السلفي يعين "أمير جديد" لـ جبهة النصرة في سورية
عمان - يو بي أي
الخميس ١٣ ديسمبر ٢٠١٢
أعلن التيار السلفي في الأردن اليوم الخميس، عن تعيين "أمير" جديد لـ"جبهة النصرة" في سورية خلفاً لـ"الأمير" الحالي أبو جيلبيد الطوباسي.
وقال مصدر في التيار، إن "مجلس شورى المجاهدين واللجنة الشرعية في جبهة النصرة في بلاد الشام قرر تعيين الشيخ أبو أنس الصحابة، وهو من مدينة الزرقاء شمال شرق العاصمة عمان، أميرا للجبهة في سورية خلفا للشيخ أبو جيلبيد الطوباسي"، وهو أيضا من مدينة الزرقاء".
وأضاف أن "أبي جيلبيد هو زوج أخت أبو مصعب الزرقاوي زعيم تنظيم القاعدة في العراق الذي قتل إثر غارة أميركية على مخبئه في بغداد في حزيران/يونيو عام 2006".
ولم يشر المصدر إلى مصير "الأمير السابق" للجبهة في سورية.

Troops of Checking point on Lebanon, Syria Borders defected.
"النصرة": استشهاديان نفذا عملية استهداف وزارة الداخلية بدمشق
بيروت – "الحياة"
الخميس ١٣ ديسمبر ٢٠١٢
جبهة النصرة
تبنت "جبهة النصرة" في بيان على صفحتها على "فايسبوك" عملية التفجيرات التي "استهدفت مبنى وزارة الداخلية في دمشق" أمس، موضحة أن "اثنين من استشهاديي الجبهة قاما بركن احدى سيارتيهما أمام مبنى استراحة وزير الداخلية المجرم محمد الشعار وكان ذلك أثناء استراحته".
وأشارت الجبهة إلى أن عنصريها "قاما بتفجير السيارتين المفخختين عن بعد وقاما بعدها بالاشتباك مع قطعان الأمن و الشبيحة و قتل الكثير منهم ومن ثم تفجير نفسيهما في من بقي منهم".
ولم تعلن الجبهة إصابة وزير الداخلية السوري على الرغم مما تردد في بعض وسائل الاعلام عن اصابته في العملية.
وكان المرصد السوري لحقوق الانسان أشار أمس في بيان إلى "مقتل ما لا يقل عن ثمانية من القوات النظامية واصابة اكثر من 40 بجراح بعضهم بحالة حرجة اثر الانفجارات التي استهدفت وزارة الداخلية بحي كفرسوسة عصر الاربعاء".
من جهته، أعلن التلفزيون الرسمي السوري أن "ثلاثة انفجارات احدها ناتج عن سيارة مفخخة، استهدفت وزارة الداخلية السورية في منطقة كفرسوسة في غرب دمشق".
كلام الصورة: صورة وزعتها "جبهة النصرة لمبنى وزارة الداخلية بعد العملية

تفجير كفرسوسة: مقتل عضو بمجلس الشعب وقائد عمليات دمشق في الجيش السوري

13 كانون الأول 2012 الساعة 01:34
وكالات
أعلنت وزارة الداخلية السورية في بيان أن "التفجيرات الثلاثة التي استهدفت الباب الخارجي لمبنى الوزارة في كفرسوسة في دمشق، أدت إلى مقتل 5 أشخاص وجرح 23 آخرين بين مدنيين وعناصر من الوزارة". 
إلى ذلك، نعى رئيس المكتب السياسي للحزب "السوري القومي الاجتماعي" في سوريا نذير العظمة عضو المكتب السياسي للحزب وعضو مجلس الشعب السوري عبد الله قيروز بعد مقتله في التفجير الذي استهدف الوزارة،فيما أعلن المجلس العسكري لدمشق وريفها المعارض عن مقتل قائد عمليات دمشق في الجيش السوري عبد المعطي صالح في التفجير.

* ما بعد الأسد.. أهم ما بحثه الوزراء العرب في اجتماع مراكش. Click Link...

* المعارضة تدعو العلويين للعصيان المدني وتعتبر أن «مجزرة عقرب» نقطة. Click Link...

"مجاهدي خلق": ١٠٠٠ قتيل ومفقود من عناصر "حزب الله" و"الحرس" الإيراني في سوريا

اصابة مكتب خامنئي في الزينبية بالقصف بالهاون ومخاوف من تقدم الثوريين
الاربعاء 12 كانون الأول (ديسمبر) 2012
وردت إلى "الشفاف" المعلومات التالية من جماعة "مجاهدي خلق" الإيرانية المعارضة، والتي تقول الجماعة أن مصادره هي "تقارير واردة من داخل قوات الحرس الإيراني":
1- سقطت عدة قنابر هاون مساء الجمعة 7 كانون الأول بالقرب من مكتب خامنئي في منطقة الزينبية حيث أثار مخاوف شديدة بين قادة قوات القدس الارهابية. ويفيد تقرير رفعه سيد مجتبى حسيني ممثل خامنئي في سوريا المستقر حاليا في منطقة الزينبية الى طهران بأنه قد اصيب بذعر بالغ من تقدم المعارضين وفرض الحصار على المعابر والمناطق القريبة من الزينبية كما أن عملاء النظام الايراني أعربوا عن مخاوفهم من شدة الاشتباكات في دمشق وبالقرب من الحدود اللبنانية.
سيد مجتبى حسيني وكيل الإمام خامنئي في المستعمرة السورية
2- خلال الأشهر الماضية يبلغ عدد القتلى بين عناصر حزب الله اللبناني وعملاء آخرين للنظام الايراني في سوريا 700 شخصاً كما يبلغ عدد المفقودين منهم 300 شخصاً. وتم تسجيل أسماء هؤلاء المرتزقة في المؤسسة المسماة بالشهيد.
3- قوة القدس الارهابية، وبنقل 20 ألفا من أبناء الشيعة المقربين للنظام الايراني من محافظات سورية مختلفة الى منطقة الزينبية وتغيير ديموغرافية المنطقة، تنوي الاحتفاظ بالسيطرة على المنطقة وحمايتها بواسطة قواتها وعملائها. النظام الايراني يعمل جاهداً على توفير كل ما يحتاجه العوائل المنقولة في سعي منه لكسب دعمهم واجتذاب مرتزقة من بينهم.
4- يساور المرتزقة القلق من هروب عناصر النظام الايراني من سوريا مع تصعيد الأوضاع هناك وقطع طرق الزينبية وعدم وصول المواد الغذائية واللوجستية والأدوية اليهم وبالنتيجة يجعلونهم كبش فداء لهذا الوضع.
5- في الوقت الحاضر هناك 30 نقطة تفتيش في الزينبية حيث تتولى حماية المنطقة وبشكل مستقل عدة مجموعات بينهم عملاء النظام الايراني من السوريين وأفراد من حزب الله. انعدام التنسيق بين هذه المناطق فضلا عن اصرار كل مجموعة وفئة على تنفيذ سياسته الخاصة أدى الى انخفاض في مستوى الحماية. ويسعى النظام الايراني لتغطية ثغرات الحماية في المنطقة من خلال التنسيق بين هذه القوات.
6- المعارضون السوريون يفرضون في الوقت الحاضر طوقاً على مدينتي الزهراء ونبل في محافظة حلب ومدينتي الفوعة وكفريا في محافظة ادلب حيث ينتشر أعداد من عناصر النظام الايراني والنظام الأسدي ويبلغ عدد سكانها قرابة 85 ألف نسمة. قادة قوة القدس في اتصال مع قادة قواتهم في هذه المناطق ويزودونهم بالسلاح والمواد التموينية بواسطة السمتيات.
7- بسبب غلق الطرق كان عملاء النظام الايراني يواجهون خلال الاسبوعين الماضيين مشاكل في التنقل بين دمشق والزينبية كما أعربوا عن مخاوفهم من عدم الأمن في طريق مطار السريع الى دمشق.
8- بسبب فقدان الأمن في الطرق والطرقات السريعة يتم نقل مسؤولي النظام الايراني تحت حماية عناصر الجيش الشعبي المرتزقة وحزب الله. ويتم تنسيق تأمين حماية الطرق بواسطة أمن المعلومات في سفارة النظام الايراني مع المجموعات المنتشرة في منطقة الزينبية.
9- تنقل قادة قوة القدس وغيرهم من مسؤولي النظام الايراني يتم على شكل قوافل عسكرية مستعدة في كل لحظة لمواجهات عسكرية من قبل المعارضين السوريين. الأجهزة الأمنية والجيش والحكومة السورية ليس لها أي سيطرة على غالبية تنقلات عناصر النظام الايراني وعناصر حزب الله المرتزقة والمجموعات المسلحة.
10- مكتب خامنئي يدفع شهرياً مبلغ 5000 لير تحت عنوان «الشهرية» للطلبة المرتزقة في «الحوزة العلمية» في الزينبية والتي أصبحت مركزا للجريمة والقمع.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
"مجاهدي خلق": ١٠٠٠ قتيل ومفقود من عناصر "حزب الله" و"الحرس" الإيراني في سوريا

khaled
10:42
13 كانون الأول (ديسمبر) 2012 - 

Those Forces on the Syrian Grounds, should change their names. What the Kuds(Jerusalem) Forces are doing in Damascus, sure it should be called Damas Forces, Jerusalem has nothing to do with them anymore. Whatever is the Velocity of their Armed Forces, would not be Victorious, if it is not defending their own Lands, and Own people. The Iranian and Lebanese Hezbollah are Mercenaries in Syria, and they do not have a REAL CAUSE to fight the Syrian people, who are trying to get RID of similar Criminal Hitting Squad. Those Forces would be killed on the Syrian Grounds, and to Hell from that Point. We are sure, that those Survived Criminals would go and kill their Own people in Tehran, later on where the Revolution of the Free people Blows Up the Iranian Regime.

khaled-democracytheway





أكبر مجزرة للعلويين في عقرب



صحافي بريطالني تقصّى الوقائع الميدانية

بعد توارد أنباء عن حصول مجزرة ضد سكان قرية عقرب التابعة لريف حماة في 11 ديسمبر/كانون الأول الحالي، ذكر الصحافي البريطاني أليكس طومبسون تفاصيل رحلته إلى القرية وشهادات حيّة من الذين تمكنوا من الفرار، تُناقض ما تناقلته وسائل الإعلام عن أن الجيش السوري النظامي هو من قتل 250 علوياً في ذلك اليوم. 

"كان لديهم لحى طويلة ومن الصعب فهم كلامهم، لم تكن ملابسهم كما يلبس السوريون العاديون"، تقول إحدى ساكنات القرية، وأشار شاهد آخر إلى أن المسلحين دخلوا القرية "على متن 4 أو 5 سيارات من جهة مدينة الحولا"، وقالوا: "نحن إخوانكم من الحولة والرستن، لن نؤذيكم، نحن إخوانكم الإسلاميون". 

ولفت طومبسون إلى أن جميع الشهود، الذين التقاهم كل على حدة، أجمعوا على أن "الجيش السوري الحر" احتجزوا، حتى نهار الثلاثاء 11 ديسمبر/كانون الأول، حوالي 500 رجل وامرأة وطفل من الطائفة العلوية في مبنى تابع  لرجل أعمالٍ يُدعى أبو اسماعيل، من دون طعامٍ أو مياه. وبحسب الشهود، فإن هؤلاء المسلحين كانوا يريدون قتل الرجال المحتجزين واقتياد النساء والأطفال إلى حولا لاستخدامهم كدروع بشرية في معاركهم مع القوات النظامية.

وقال طومبسون إن وفداً من رجال القرية ذهب يوم الإثنين عند الرابعة بعد الظهر للتفاوض مع المسلحين وإنهاء احتجازهم، وتابع: "لكنّ قصفاً بدأ عند مساء الإثنين وأطلق المتمردون النار عبر النوافذ محذرين من أنهم قد فخخوا المبنى". وتوقفت الاشتباكات عند منتصف الليل، حين أخذت سيارة بعضاً من المحتجزين إلى قرية الحولة، بحسب ما قال الشهود. 

وتابع الصحافي البريطاني: "تقول مواقع وصفحات المتمردين على الإنترنت إن المبنى قد دمر بالكامل"، وأضاف: "لكننا رأينا وصوّرنا المبنى.. يبدو سليماً"، ويضيف: "كل ما وقعت مجزرة يتهافت المسلحون لتصويرها ورفعها على يوتيوب"، في إشارة إلى أن لا فيديو متوفراً حتى اللحظة عما يقول المسلحون إنها مجزرة ارتكبتها قوات النظام السوري. هذا وأشار طومبسون إلى أن المسؤولين السوريين في حماة لا يزالون يفاوضون حتى الساعة "على الأحياء الجرحى والقتلى" من الذين سقطوا في العركة. 

ويختم طومبسون بالقول إن الطرفين (المقاتلين والحكومة) يعترفان بحصول "أكبر مجزرة بحق العلويين". وتابع: "يقول المعارضون إن قوات النظام قتلت 200 إلى 250 شخصاً في القصف على المبنى"، مؤكداً أن الهلال "الأحمر السوري" هو الوحيد الذي يمكن أن يؤكد أياً من الروايتين، "حتى الساعة لم يعلّق الهلال الأحمر على الحادثة". 


No comments:

Post a Comment