Loading...

Saturday, 15 December 2012

The Damned DATA..In Lebanon...15.12.2012

Politics is the Main Course of the Lebanese. It Domains the Character, the Manners and Life Style of most of them. They fight, when their Leaders ask them to. They sit  Passionately together when their Leaders have a Cup of Coffee on Rouche Cafe, or Down Town, or Junieh Beach.  Some Lebanese do not care about Politics of those Leaders, because they have their own difficulties in Life, those Leaders would not spend a minute to think about, they only use them, when the General Elections is getting closer. The Politicians create a FIGHT among each others, about who is putting Obstacles to stop this Law or that Project, which the people have Benefit of it. When the General Election is over, those Politicians forget about the Fight and the Laws and the Projects and go Trading Places. So the people are Prisoners within the Political Leaders Circles, who claimed, they offer protection and Security to the Lebanese, and are safer under their Supervision.( Sectarian Means).

After almost Six Decades of Independence, we found out, that the Lebanese are not secured, on all Levels. If it is Social Services, Political  path, or Military Power, or National Security.

As for the Social Services, Health, and Education. Hundreds of Lebanese could die on the Hospital's Entrance Steps, if they do not Provide the cost of Treatment in Advance, or they do not have a Piece of Paper, a Powerful politician's name on it. The Lebanese Children could not attend schools if they do not pay the fees in advance. While, those in need should have free admission and Stationery. Many  Young Lebanese can not attend Universities, because of the High Fees. They prefer to Migrate or try to find work instead. Those who attend the universities, they are divided among the Stupid Politicians of the Country, and make the Life in those Colleges and Universities as Hell.

The Lebanese Armed Forces , were Dissolved withing the Syrian Deployed Forces in Lebanon, for thirty five years. But when the Troops were kicked out, the Resistance could not be Dissolved within the Lebanese Armed Forces, as it happened everywhere in the World, as when the Revolution is over then, all the Militia Fighters without exception (Taif Agreement) should be Dissolved with the State Armed Forces, to have the Stability of the Country. That is the MAIN Reason, why the Lebanese people and their Leaders, Politicians and Military, are not Secured or Safe. Because the Country, though the Foreign Occupation is Over, the Country is still under the Influence of the Gun power of the Militia Fighters, and the Armed Forces which suppose to Protect National Security and people Lives, are Neglected and is Second to One. The State, at all its official Departments are under the Supervision of the Militia of Hezbollah and other Trailers Parties. The Officials could not make a MOVE without the Consent of those Militias, even after seven years the Occupiers had left the Country. At the same time, the Agenda of Hezbollah is not connected to the Lebanese National Security, or the Protection of the Lebanese Lives, as they die every day and NO ONE would ask why or Care, specially on the Syrian Lebanese Borders.

In the Civilized Countries, which we suppose to mention Lebanon as one of them (Not Yet). The National Security of the Country is NOT Negotiable, even they go to war, if the National Security of the Country is Threatened. Only in Lebanon it is OK. Any other Foreign Power can STEP on the Lebanese National Security, and the people's Security, and the Officials of the Country are the Audience. They only protest when they are Allowed to talk, by Foreign Power, which represented by Local Militias.The Lebanese Borders were breached openly from the South and the North East, the Officials of the Country ROLE is to count how many killed or Times the national Security had been breached. No Action had been taken to STOP that.

As the Lebanese Security is in Danger, the Politicians and the Military Leaders of Country are in Danger as well. Two Dozens of the Politicians and Military were assassinated, One Hundred Dozens of the Lebanese Civilians were Murdered, only few of those Crimes were Exposed for Political Reasons, and the REST were Concealed for Political Reasons as well. Those Exposed for Internal Agenda, and those Concealed for External Agendas.

In Civilized Countries, the National Security, is not negotiable. If a Crime took place, the Police would be the FIRST to GO IN, and investigate the Crime, and there is NO Door is Closed in their Faces, and No Politicians or Military Power could Interfere to Joperdise the Process of the Investigations. The Police would collect every single information wherever it comes from, to Expose the Criminals and bring them to Justice ( Justice is in Tatter in Lebanon). The Police would Order the Internet and Telecommunications Managements to provide the DATA, about all the Persons wanted, and without delay, and by doing this, the Police would not be Accused of Intruding to the people's Privacy. Only in Lebanon, the Minister of telecommunication, insists that Data should not be given to the Police to investigate or prevent a Crime to take place, under the Concept of Privacy Security. We do not know since when this  Minister, cares about Privacy of the people, while the whole Country's Privacy is Exposed to the Militia of Hezbollah, the Minister is an Alliance. Hezbollah has its Own Telecommunication Network, and Intruding to every Single Person's Life in Lebanon (Even know who is going to have a Baby, or trying to make One). No one can say a WORD, or Phone Text or Call, or Email, or even what is said on an Official Network, without Hezbollah has the Details. The Government which this Minister is a Member, is the Audience to Hezbollah's Actions, and the Government is not allowed to Protest or Object. While, when it comes to the Security of Murder, This Minister has the Power to Stop the Police to REACH the Necessary Information, and NOT Privacy, but Criminal people.

Those Officials and Politicians, though brought by the people to Power, are Weaker than to protect the people's Rights to Live in Peace. They are Unnecessary Burden to the Lebanese.
khaled-democracytheway

يتغنّون بالديموقراطية... ويمارسون الديكتاتورية !


يتعرّض "حزب الله" بوصفه قائداً للطائفة الشيعية من زمان لانتقادات قاسية من اخصامه السياسيين في الطوائف والمذاهب اللبنانية الاخرى بسبب "الديكتاتورية" التي يمارسها على طائفته. وعندما يعترض على الانتقادات ويحاول إظهار عدم صحتها بالقول إن حركة "أمل" تشاركه زعامة الطائفة، فانه يلقى جواباً من شقين. يفيد الاول ان الثنائية في الزعامة الشيعية شكلية، ذلك ان "الحزب" يمتلك القوة والتنظيم والدعم الايراني غير المحدود والتأييد السوري، كما انه حقق انجازات باهرة جداً لطائفته وللبنان منها إجبار اسرائيل على إنهاء احتلالها لقسم من ارضه، ومنها ايضاً منع اسرائيل في حرب الـ2006 من تحقيق اهدافها في لبنان وفي مقدمها القضاء على "الحزب" او على ترسانته الصاروخية. فضلاً عن ان سوريا الاسد الحليف الاول لـ"الحركة" توصلت مع الاخيرة الى تفاهم على إقامة تحالف قسري في البداية تحوّل "طوعياً" لاحقاً بين "الحزب" و"الحركة". واستمر ذلك حتى اليوم بسبب استمرار تحالف دمشق وطهران. اما الشق الثاني من الجواب، فهو ان كلاً من طرفي الثنائية "الزعاماتية" الشيعية استشرس في القضاء على أخصامه منفرداً، وانهما تابعا السياسة نفسها بعد تحالفهما، والدليل مبادرتهما مجتمعيْن ومنفردَيْن الى الضغط عند الحاجة لمنع بروز تيار مختلف في السياسة الداخلية والاقليمية عنهما.
هل انتقادات اخصام "حزب الله" واستطراداً شريكه حركة "أمل" من تيارات واحزاب مسيحية واسلامية في محلها؟
هي طبعاً في محلها، ولا تستطيع الثنائية الشيعية انكارها، كما انها لا تجد حاجة الى مثل هذا الانكار. لكن السؤال الذي يطرحه اللبنانيون "الطالع دينهم"، كما يقال، من زعاماتهم كلها هو: ألا تسعى الاحزاب والتيارات في الطوائف الاخرى الى الاستئثار بتمثيل طوائفها او شعوبها، او الى قبول شريك لها في ذلك شرط ان يكون تحت جناحيها؟
والجواب عن هذا السؤال هو: نعم. فـ"تيار المستقبل" الزعيم والممثل الاقوى حتى الآن على الاقل للسنّة في لبنان يسعى بكل قوته لإضعاف فرص نجاح شخصيات سنّية في دخول العمل السياسي ومن مواقع رسمية. ولا ينطبق ذلك على اصحاب السياسات المعارضة لسياساته فقط، وذلك قد يكون مبرراً، بل ينطبق ايضاً على الذين لا يختلفون عنه في المواقف، ويعني ذلك انه مُصمِّم على حصرية التمثيل السياسي للسنّة، ويعني ايضاً انه سيحاول وتدريجاً احتواء الاسلاميين المتنوعين الذين يطرحون انفسهم بديلاً منه او شريكاً له، علماً ان مصير محاولة كهذه لا يزال مجهولاً. اما عند المسيحيين، فالوضع اكثر خطورة وبكثير. فهم يشعرون ان الارض تميد تحت اقدامهم في لبنان بسبب الديموغرافيا، وبسبب التوازن السنّي – الشيعي فيه الذي "سيركب" عاجلاً او آجلاً. وبدلاً من ان يتوحدوا ليمارسوا دور الجسر والموفّق بين السنّة والشيعة المختلفين، نرى احزابهم وتياراتهم متلهية بالتصارع في ما بينها على "أحادية" تمثيل الشارع المسيحي. وقد جاء اقتراب موعد الانتخابات النيابية، علماً انها قد لا تُجرى، لجعل كلٍ منها يستشرس في أمرين. الاول، حصر التمثيل المسيحي في مجلس النواب باعضاء حزبيين واقصاء غير الحزبيين عنه بصرف النظر عن شعبية بعضهم وعن الادوار الوطنية المهمة التي قام بها بعضهم الآخر. والثاني، الطلب من الحليف المسلم، الذي قد يكون إما "تيار المستقبل" أو "حزب الله"، واستطراداً حركة "امل"، ان يكون المسيحيون على لوائحه وفي الدوائر الانتخابية التي اكثريتها مسلمة حزبيين ايضاً. وهذا طلب غير معقول إذ ماذا يمنع الاحزاب المسيحية من تغيير "تحالفها المسلم" بواسطة نواب ساهم هو في ايصالهم الى الندوة البرلمانية؟
في اختصار ان همّ المسيحيين كبير. لكن يبدو ان هموم الاحزاب والتيارات المسيحية او بالاحرى هموم قادتها أكبر. فـ"الكتائب" لا تنسى انها كانت الأصل وتريد استعادة الزعامة الاولى. و"القوات اللبنانية" تعتبر انها تابعت دور "الكتائب"، وصارت الممثل الاقوى للمسيحيين وترفض التنازل لها. و"التيار الوطني الحر" يعتبر ان زعامته لن تتكرس إلا اذا أضعف او قضى على الاثنين. والخطير في هذا الامر ان الصراع بين "الديوك" الثلاثة قد يكون على حساب المسيحيين ودورهم وحتى... دمهم. ورغم ذلك فانه مُستمر.
ماذا يعني ذلك؟
في اختصار يعني ان اللبنانيين مسلمين ومسيحيين يتغنون بالديموقراطية ويمارسون الديكتاتورية، ولذلك تبقى بلادهم مقسّمة وساحة للصراعات الاقليمية، وما أكثرها، ومختبراً.
سركيس نعوم

قتل والديه و27 شخصاً بينهم تلامذة في مدرسة أميركية وأوباما يبكي

14 كانون الأول 2012 الساعة 23:05
ا ف ب، رويترز
عبر الرئيس الأميركي باراك أوباما التي ذرفت عيناه بالدموع عن "حزنه البالغ" لضحايا إطلاق النار بمدرسة ابتدائية بولاية كنتيكت، ودعا الأميركيين إلى تنحية السياسة جانبا و"القيام بعمل جاد" لمنع تكرار مثل هذه المآسي.
وقال أوباما الذي تهدج صوته أحيانا، خلال خطاب تلفزيوني في حجرة المؤتمرات الصحافية بالبيت الأبيض: "انفطرت قلوبنا اليوم."
ذكرت وسائل الإعلام الاميركية ان "منفذ عملية اطلاق النار التي اوقعت عددا من القتلى بينهم اطفال، في مدرسة في كنتيكت شمال شرق الولايات المتحدة، قتل والديه ايضا".
وأوضحت الصحافة الأميركية ان "الشاب الذي عرف بانه راين لانزا (24 عاما) اطلق النار على والده في منزله قبل ان يتوجه بسيارة الى المدرسة التي حصلت فيها عملية اطلاق النار حيث قتل والدته التي تعمل فيها". كما اشارت شبكة "سي.إن.إن" الاخبارية إلى أنه "تم العثور على شقيق للمسلح الذي يشتبه في أنه أطلق النار بمدرسة في كنتيكت ميتا بمنزل في هوبوكين بولاية نيوجيرزي".
وكان المتحدث باسم الشرطة المحلية بول فانس، أعلن ان "اطلاق النار الذي حصل في مدرسة في ولاية كنتيكت ادى الى وقوع "عدد من القتلى بين التلامذة والمدرسين"، في حين أعلنت محطة تلفزيونية عن مقتل 27 شخصا، لافتاً إلى ان "مطلق النار قتل في المدرسة"، من دون ان يكشف عن طريقة مقتله.

قذائف وأعيرة نارية من رشاشات ثقيلة تطال البقعية في وادي خالد مصدرها الجانب السوري

14 كانون الأول 2012 الساعة 21:49
الوكالة الوطنية للإعلام
 بلغت اعيرة نارية من الرشاشات الثقيلة والمتوسطة وبعض القذائف مصدرها الجانب السوري،  منطقة البقيعة في وادي خالد عند الضفة اللبنانية لمجرى النهر الكبير.
وذكر اهالي المنطقة أنهم  سمعوا "أصوات الاعيرة النارية والقذائف عند الضفة السورية لمجرى النهر الكبير من دون التمكن من معرفة مجريات الأمور"، ولفتوا إلى ان "عددا من المنازل عند الضفة اللبنانية لمجرى النهر اصيبت بالنيران السورية من دون تقدير حجم الاضرار، بعدما نزح السكان عن منازلهم ابتعادا عن مرمى النيران".
وكانت  سقطت قذائف سورية في خراج بلدات منجد والنورة وحكر جانين في منطقة عكار. وتسود بلدة منجد التي تستهدف لليوم الثلث على التوالي حالة من الخوف والهلع  بين الأهالي 

حرب استغرب سكوت الحكومة إزاء السفير السوري

إستغرب النائب بطرس حرب "سكوت الحكومة على التصريحات للسفير السوري علي عبد الكريم علي"، مشدّداً في حديثٍ إلى قناة "المستقبل" على ضرروة أن يكون موقف السلطة اللبنانيّة "واضحاً جدّاً" إزاء هذا الموضوع، مشيراً إلى أنّ المذكّرات القانونيّة التي صدرت بحقّ رئيس "تيّار المستقبل" الرئيس سعد الحريري والنائب عقاب صقر "ردّ فعل على قرار الإدّعاء على اللواء علي المملوك"، معتبراً أنّ "لا قيمة قانونيّة لها على الصعيد السياسي" إذ إنّ النظام "يغرق ويريد أن يأخذ الآخرين معه". 
وتابع "طلبنا أن يكون هذا السفير غير مرغوب فيه"، مشدّداً على أن "لا رغبة في قطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا، إلاّ أنّ القضيّة سياسية"، مشيراً إلى أنّ "في سوريا النظام ينهار وعند انهياره تنهار كل التصرفات السياسية التي قام بها السفير".

 يحاولـون تطويـع القضـاء لإرادة "حـزب اللـه

علّق عضو كتلة "القوات اللبنانيّة" النائب أنطوان زهرا على مقدمة تلفزيون "المنار" أمس، قائلاَ: "مرة جديدة يشنّ إعلام "حزب الله" هجوماً لا يمكن أن يندرج إلا في إطار التحريض على القضاء ومحاولة تطويعه لإرادة الحزب في سياق المساعي الهادفة إلى وضع اليد على مؤسسات الدولة تباعاً، إنّ بالانقلابات حيث يجب أو بالتهويل والتهديد وقلب الأبيض أسوداً حيث يستدعي مسعى الحزب ذلك ".

وذكّر زهرا "من يحب أن ينسى" أنّ "القضاء سلطة مستقلة وفق القانون، لا فوقه وفوق الاعتبارات الوطنيّة، كما قالت قناة "حزب الله" في هجومها الحاد على رئيس محكمة التمييز العسكريّة القاضي أليس شبطيني أمس". وأوضح أنّ "القاضي متخصصة في إطلاق الأبرياء، الذين أوقفهم الحزب (في إشارة إلى الذين أوقفهم بتهمة العمالة لاسرائيل) وأحالهم بعد إجراء المقتضى على القضاء مع ملفات فارغة، في اسلوب لا يتوقف عن الأكل من هيبة الدولة ومؤسساتها ومشاركتها في الأمن والقضاء والاتصالات وحقوق أخرى مقدسة للشعب اللبناني ولا يمكن ان تكون الا بيده وحده وعبر دولته ومؤسساتها كي تبقى سيدة حرة مستقلة بكل ما للكلمة من معنى".
ورأى زهرا أنّ "من العلامات المضيئة في هذا الزمن الرديء أنّ يكون هناك في القضاء، وفي مؤسسات اخرى، أمثال القاضية النزيهة الشريفة التي تؤشر قراراتها إلى إمكان أن يعود ما للدولة الى الدولة، من دون شريك أو وصيّ".

يقدم تبريرات يحتاجها النظام السوري

مكتـب الإعـلام



استغرب رئيس كتلة "المستقبل" الرئيس فؤاد السنيورة كلام رئيس الحكومة نجيب ميقاتي عن أنّه "لو لم ينتشر الجيش بقوة في طرابلس لكانت قامت الامارة"، وسأل: "عن أيّ إمارة يتحدث؟ وماذا يعني بهذا الكلام؟ ومن وقف ضد انتشار الجيش؟ وهل هي محاولة لتقديم تبريرات للموقف السوري الذي لطالما كان يقول إنّ مدينة طرابلس هي مركز للمتطرفين والمتشددين ما يعطي النظام السوري تبريرات لكي يصرف الانتباه عما يجري في سوريا ويركز الانتباه على ما يجري في طرابلس ويحاول أن يقول إنّ النظام السوري هو محور هجمة تتم من لبنان على سوريا من قبل جماعة متشددين؟".

السنيورة، وخلال ندوة صحافيّة عقدها في مكتبه في الهلالية في صيدا، اعتبر أنّ "ميقاتي يقدّم اليوم التبريرات التي يحتاجها النظام السوري للقول إنّ طرابلس هي مدينة التشدد ومدينة الذين يؤمنون بالعنف والإرهابيين"، وسأل: "إما أنّ ميقاتي يريد أن يعطي صورة لبعض الدول الأوروبيّة وغيرها بأنّه هو الذي يحارب المتشددين وهو الذي وقف حائلاً دون إمارة مزعومة في لبنان، وهل هذا على حساب أبناء مدينة طرابلس؟ أم على حساب اللبنانيين؟ أم على حساب أنّه يظهر أنّ هناك مجموعة من المتشددين والمتطرفين في طرابلس تشوّه سمعة المدينة من أجل ان نكسب كسباً سياسياً؟"، رافضاً أنّ "يتم اتهام طرابلس بأمر معين هي براء منه".

وشدد السنيورة على أنّ "تيار "المستقبل" كان ينادي بانتشار الجيش في مدينة طرابلس منذ أشهر طويلة وبجعلها مدينة خالية من السلاح وبأن يكون الجيش قادراً على أن يفرض الأمن بكل صرامة"، واعتبر أنّه "آن الآوان أن يتم فرض الأمن على الجميع في طرابلس وأن ينتشر الجيش بشكل كامل وأن يفرض الأمن على الجميع وأن يرفع الغطاء عن كل شخص يطلق النار".

وعن اقتراح ميقاتي بالتوافق على قانون انتخابي جديد وبعدها تستقيل الحكومة، اعتبر السنيورة أنّه "ليس بالأمر الجديد ولا يخطو خطوة إلى الأمام باتجاه الحلّ وإنما يضيف شروطاً جديدة"، وقال: "إنّ إصرار ميقاتي على الاستمرار يضيّع فرصاً على نفسه وعلى لبنان بهذا التردي في الأوضاع على مختلف المستويات، واصفاً ميقاتي بأنّه "كمن يبيع الثلج في هذه الآونة ولا يدرك بأن الثلج إذا ذاب" نصبح في وضع مختلف عمّا كان عليه وبالتالي يخسر الفرص التي يمكن ان تعود على لبنان في حال تمت الاستقالة".

وعن مذكرات التوقيف التي صدرت عن القضاء السوري بحق الرئيس سعد الحريري وعضو كتلة "المستقبل" النائب عقاب صقر والناطق باسم "الجيش السوري الحرّ" لؤي المقداد، أشار السنيورة إلى أنّ النظام السوري أراد منها افتعال قضية يشغل الناس بها وهي لا أساس لها من الصحة من حيث المبدأ وليس لها اي قيمة قانونيّة أو سياسيّة، ولا تؤدي الى اي نتيجة، فضلاً عن أنّ النظام السوري فقد شرعيته العربية والدولية".

وإذ تطرق إلى كلام ميقاتي عن أنّه "عندما وافقت الحكومة على مشروع سلسلة "الرتب والرواتب" كان ذلك في منتصف هذا العام وكانت الظروف الاقتصادية ملائمة وأنه بعد ذلك تردت الأوضاع الاقتصادية بحيث انه يعيد النظر في هذا الشأن، قال السنيورة: "فليسمح لي ميقاتي فإنّ هذا الكلام غير دقيق، لأنّ الحكومة أقدمت على عدة أمور أوصلتها الى حيث وصلت اليه"، ولفت إلى أنّ "الظروف الاقتصاديّة التي يعلمها ميقاتي والحكومة ليست وليدة الأشهر القليلة الماضية بل هي في تردٍّ مستمر منذ مطلع العام 2011"، مشيراً إلى أنّه "عندما أتت الحكومة وجرى تكليف ميقاتي في كانون الثاني 2011 اصبحت المؤشرات الاقتصادية والمالية كلها تنبئ بهذا التدهور الجاري".

وشدد السنيورة على أنّه "على الحكومة أن تتبصر أكثر فأكثر في الظروف والأوضاع بأن تقوم بما يستطيع الاقتصاد تحمله وبما يؤدي إلى انصاف عادل لمختلف الشرائح العاملة في القطاع العام وليس من خلال عمليات بهلوانيّة لا تتلاءم مع ابسط القواعد المالية والادارة الصحيحة للشأن العام".

أهالي حادثة تلكلخ ينددون بتبرّؤ المسؤولين من قضيتهم

حادثة تلكلخ
مع بروز معطيات جديدة وعرض صور 12 جثة للذين تعرضوا لكمين تلكلخ، على أهالي القتلى، ولم يتم التعرف سوى على 7 منهم، يتساءل الأهالي هل هناك إصرار من النظام السوري على تسليم الجثث على دفعات لقضّ مضاجع الأمهات والآباء بعد أن روّعتهم مشاهد التعذيب عبر وسائل الاتصال المختلفة؟ هذه المشاهد يؤكد الأهالي أنهم لم يروا شبيهاً لها حتى من قبل ألدّ الأعداء "إسرائيل" والتي لم تفاخر يوماً بنشر صور جثث منكَّل بها!
والمفارقة اللافتة أنه وعلى الرغم من عرض صور الجثث المنكَّل بها على الموقع الالكتروني لجبل محسن قبل عرضها في وسائل الاعلام السورية، أبدى المسؤول السياسي للحزب العربي الديمقراطي رفعت عيد استغرابه لتصرف أهالي التبانة الذين أَلصق بهم تهمة إشعال المعارك التي دارت أخيراً بين المنطقتين.
مشاهد استفزازية تطالعهم كلما طالبوا بجثث أولادهم الذين تخلى عنهم السياسيون والمشايخ لدرجة أن ذكر اسمهم بات بالنسبة إليهم "كالآفة الخطيرة" التي يجب الابتعاد عنها، مع أن الأهالي يحمّلون المسؤولية الكاملة للنظام السوري وأتباعه و"حزب الله" الذي يصرح علناً بمساندته النظام السوري.
تداعيات المشاهد الاستفزازية عبر الوسائل الالكترونية وصور التشويه الذي تعرضت له الجثث لا تزال تتفاعل فصولاً بين أهالي التبانة والمنكوبين الذين يؤكدون أن أبناءهم لم ينتموا يوماً الى أي مجموعة حزبية سياسية كانت أم دينية، وأن بعضهم لا يزال يتابع دراسته في الجامعات والمهنيات، ولا تعرف أكثريتهم استعمال السلاح. وجلّ خطيئتهم أنهم خضعوا لدورات في الإسعافات الأولية.

الشيخ ابراهيم
الشيخ محمد ابراهيم القريب من جميع عوائل المفقودين والقتلى، والذي يتابع باسمهم المفاوضات التي تجري مع النظام السوري لاستكمال تسليم الجثث، يعتبر أن عمليات الاستفزاز مستمرة عبر تسليم الجثث على دفعات، ما يثير الغضب وردّات الفعل التي قد تنعكس سلباً على الوضع في طرابلس. ويؤكد ابراهيم أن ليس لموضوع قتلى تلكلخ أي علاقة ببدء الجولة الرابعة عشرة للاشتباكات في طرابلس، وما حصل هو تنفيذ لأجندات خارجية يتلقى عبرها المسلحون في الجبل التعليمات إرضاء وخدمة للنظام السوري.
ويقول لموقع "NOW": بدايةً وعدونا باستلام الجثامين دفعة واحدة يوم السبت الماضي، ولكنهم أخلّوا بالوعد، ويوم الأحد استغربنا تقسيم التسليم على دفعات، إضافة الى اكتشافنا أن هذه الجثامين غير مطابقة للأسماء. وهذا برأيي مقصود من النظام السوري، خصوصاً وأنه تم عرض الجثث وهوياتهم على صدورهم، وعندما تسلمنا جثة مالك ديب كشفنا على الجثة المشوهة واكتشفنا انها لا تعود اليه وانما لآخر من آل المير، ما أحدث بلبلة أرادها النظام السوري لزيادة الاحتقان وقهر الأهالي في مدينة طرابلس التي دعمت علناً ثورة الحرية في سوريا. وتابع الشيخ ابراهيم: يوم أصدرنا بياناً وتحذيراً وتحركنا على الأرض وهددنا بالاعتصام، سلمونا الجثث الثلاث، ونحن نتابع التواصل مع اللواء عباس ابراهيم وأعطيناه الأوراق الثبوتية، لذا سنعطي الدولة فرصة يومين أو ثلاثة لتسليم جثث أولادنا وإلا سيكون لنا تحركات سنعلن عنها.
وعن اسماء القتلى الذين أبلغنا بهم يقول: الثلاثة الذين استلمناهم هم خضر علم الدين من المنية وعبد العزيز الآغا من الضنية -سكان القبة – ومحمد أحمد المير من طرابلس سكان القبة، أما الثمانية الباقون فهم: عبد الرحمن الأيوبي، محمد نبهان، بلال الغول، حسين وإحسان سرور، عبد الحكيم ابراهيم، مالك الحج ديب وسمير الحج. ولكن هناك شائعات بأن إحسان سرور لا يزال حياً. الأهالي ينتظرون على نار وقد استمع اللبنانيون الى تصريحاتهم لمجرد استلامهم جثامين أولادهم، لهذا نشدد على ضرورة تسليم الجثث كي لا نضطر الى التصعيد.
ويضيف: هناك بعض المعلومات تفيد بأن بعض الشباب قد يكونون أحياء وليسوا بيد النظام، وهناك بعض الأسماء الواردة خطأ في الاعلام، قد يكون هناك 13 اسماً لا يذكَرون، العدد ليس نهائياً، وأنا بصدد توسيع دائرة التواصل لإزالة الخوف من قلوب الأهالي، على الرغم من تأكيد بعض المصادر أن ما من أحد حيّ قد وصل إلى داخل الأراضي اللبنانية.
وختم: النظام السوري وأتباعه في لبنان هم وراء انفجار الاقتتال مجدداً في طرابلس. ونستنكر كيف يزج باسم الأهالي في إشعال الفتنة. وهنا أريد أن أؤكد أن التنكيل بالجثامين وإرسال الصور يدلان على زيادة الاحتقان في طرابلس. فهم يريدون إخضاع مدينة طرابلس إلى السلطة الحليفة للنظام السوري.

شقيق مالك الحج ديب
جهاد ديب شقيق مالك أكد أن الخطأ في تسليم الجثث كان متعمداً من قبل النظام السوري الذي عرض صور شقيقي مع اسمه على شاشاته، فإذا بهم يرسلون جثة آخر إلينا، هم يريدون من وراء ذلك التلاعب بعواطفنا وإشعال حرقتنا.
وتابع: شقيقي يتابع دراسته في الجامعة اللبنانية وهو طالب رياضيات في السنة الثالثة ولم يتخط العشرينات، ما يعني أنه متفوق في دراسته، وما من دلائل على اهتمامه بأي حزب أو تيار سياسي، جل همه الدراسة، الكل في المنطقة يعرفه بحسن سلوكه ولا علاقة له بالجماعات السلفية كما يروج البعض.
وأشار جهاد الى أنه لم يسمع من شقيقه أي رغبة بالذهاب الى سوريا لمناصرة الشعب. لذا نحن نشكك بأنه اتجه إلى سوريا بملء إرادته، بل هناك استدراج لكل الشباب، خصوصاً وأن صورهم قد نشرت على موقع "جبل محسن" حتى قبل وسائل الاعلام السورية. هناك حلقة ضائعة في هذه القضية. ونحن نطالب الدولة بضرورة كشفها ولا سيما أنها لم تحقق ولو مرة واحدة في الموضوع. وهنا أود أن أطرح السؤال التالي على الرأي العام: كيف يستدين شقيقي مالك مبلغ 500 ألف ليرة لبنانية من أجل التسجيل في الجامعة قبل خمسة أيام من غيابه عن المنزل، وهل كان ليستدين لو كان قراره موجوداً من قبل؟ وهنا أشير الى أنه إن كان هناك من استدراج لهؤلاء الشباب فإنما تم على أساس طلب المساعدة الإنسانية للنازحين السوريين.
والد عبد الحكيم ابراهيم
عبد الناصر محمد ابراهيم والد الشهيد عبد الحكيم ابراهيم أشار الى أن الأوراق الثبوتية وجواز سفر ابنه الذي حضّره له قبل أيام من فقدانه للسفر للالتحاق بشقيقه في السويد لمتابعة دراسته، لا تزال في المنزل. فكيف يمكن لعبد الحكيم الذهاب الى سوريا من دون أوراق ثبوتية؟
وختم: نحن نطالب الدولة اللبنانية بعدم ترك قضيتنا، وبوضع تقرير مفصل عن حادثة تلكلخ، وتوضيح ما إذا كان الكمين لم يحصل في لبنان.
...والوالدة المفجوعة
الوالدة هناء حسن العلي لم يصدق قلبها بعد موت ابنها، بل هي تشكك في ذهاب ابنها إلى سوريا خصوصاً وأنه لا يحمل في جيبه ألف ليرة، وأنها لم تلاحظ يوماً أي بوادر لذهابه، وتتطلّع بعين دامية كما الأخت الصغرى لعبد الحكيم الى صور ابنها الحي وجثته المشوهة ولا ترضى بالتشبيه وتقول : اننا نفتقدهم وبنفس الوقت هناك غموض يلف قضية أولادنا، نأمل من الدولة أن تكشفه لنا. وفي كل الأحوال أقول "القاتل في النار والمقتول في الجنة" وربنا لا يسمح لنا بالقتل فكيف بإمكاننا أن نربي أولادنا على هذا المبدأ.
وختمت: ان قلبي ينفطر على ابني ولا أزال أنتظر عودته.
شقيق حسين وحسان سرور
أحمد سرور شقيق حسين وحسان سرور وبعد عودته من معاينة الصور التي أرسلها النظام السوري للشباب المفقودين، أشار الى أنه تم التعرف الى سبعة من أصل 12 جثة لا يمكن وصف التشويه الذي تعرضت له، واعتبر أن الصور التي عرضت على المواقع الإلكترونية لجبل محسن أهون بكثير مما رأيناه اليوم .
وحمل بشدة على وحشية النظام السوري خصوصاً وان مشاهد التنكيل والتعذيب والإساءة الى الإنسانية تبدو جلية في الصور التي أرسلوها وكأنهم يريدون تعذيبنا نحن أيضاً بهذه المشاهد .
وتابع: لقد تمكنّا من التعرف إلى صورة أخي حسين ونبهان والغول والأيوبي والحج ديب والحاج (فلسطيني الجنسية) وأجزم بأن هناك صورتين لسوريين من بين الجثث، وأعتقد أن الهدف هو استتباع المخطط الهادف الى تجزئة عملية التسليم.
وعن مصير أخيه حسان أكد أحمد أن أخاه في يد النظام ولكن لا يدرون بأي سجن.
وطالب أحمد الأمن العام بتسليم الجثث الى إحدى دور العناية بالموتى لتحضيرهم وتسليمهم بطريقة تليق بالموتى وليس كما حصل سابقاً.
وعن معرفتهم المسبقة بذهاب المجموعة الى سوريا قال: لم يكن عندنا أي علم بالموضوع. أخي حسين ذهب أكثر من مرة لتقديم المساعدات الانسانية، خصوصاً وأنه خضع لدورة في الصليب الأحمر. وعن موعد استلام الجثث قال حينما ننتهي من عملية تأكيد الصور سيتم تسليم الجثث دفعة واحدة.
وختم أحمد: اسرائيل هي عدونا الأكبر وهي من ألدّ أعدائنا لم نشهد على يدها ما شهدناه من تنكيل أو إحضار قتيل لـ"حزب الله" بالمشهد الذي رأينا فيه جثامين أخواننا!
إشارة الى أنه خلال وجودنا داخل منطقة التبانة لإجراء المقابلات لوحظ غياب كلي للتيار الكهربائي على طول شارع سوريا اضافة الى الانقطاع المتواصل للهواتف الخليوية.

الصفعـة التـي تلقاهـا الأسـد مـن الانتربـول مدويـة

مكتـب الإعـلام


رأى عضو كتلة "المستقبل" النائب عقاب صقر أن "الصفعة التي تلقاها (الرئيس السوري بشار) الأسد ونظامه من قبل الانتربول الدولي (الذي لم يأخذ بعين الاعتبار الشكوى القضائية السورية ضد صقر والرئيس سعد الحريري) كانت مدوية وشكلت لهذا النظام المتهاوي وبعض أتباعه من اللبنانيين نكسة إضافية". وأضاف: "ها هو الانتربول الذي نسجوا الأكاذيب العريضة حول ملاحقته لمن ذكروهم في فضيحتهم المفبركة، يؤكد برسالة رسمية ان مذكرات الاعتقال التي أرسلها نظام "المهاجرين" ساقطة من مدونة الانتربول الدولي كحال السقوط الدولي والداخلي الذي يعيشه صاحب المذكرات ونظامه". 
صقر، وفي بيان، تابع: "رسالة الانتربول للأسد واضحة وفحواها أن مذكراتك "الدونكيشوتية" لم تعد تساوي ثمن الحبر الذي تصرفه لتدبيجها، واستنادك الى مزورات مطبخ التضليل اللبناني لم يعد ينفع في زمن السقوط المدوي لمنظومة المخادعة، وأيامك المعدودات في الحكم، بحسب اقرب داعميك،  تسابق عدد اوراق آخر المذكرات التي ستكتبها قبل ان تتحول سيرتك الى مجرد مذكرات مخزية ترمى على هامش كتاب التاريخ الحديث لسوريا الحرة".
وفي السياق ذاته، أكمل: "طبعًا لم يرضَ أتباع الأسد في لبنان بل لم يكتفِ بعضهم بانكشاف تزويرهم ولا بصفعة الانتربول، فلأمعنوا بالتزوير وها هي أدوات (رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب) ميشال عون للبروباغاندا وعلى رأسها قناته التلفزيونية ترتكب مزيدًا من أعمال التزوير وتمارس فن الإجتزاء، وآخر ثمارها ما نسبته بالأمس من كلام ملفق ومزور إلى وكالة رويترز حيث زعمت ان رويترز تؤكد نقلاً عن معارض سوري أن النائب عقاب صقر  يزود المعارضة بالأسلحة"، مضيفًا: "بالعودة إلى رويترز تبين ان الخبر  صادر من لبنان وليس من سوريا، ويفتتح الخبر بالنقل عن الوكالة العربية السورية للأنباء، وقد ورد فيه معلومة منقولة عن أحاديث خاصة تجريها، كما يتضح من السياق، المعارضة اللبنانية من دون ذكر اي مصدر او مرجع او اسم، ويتناول قيام صقر مع بعض السياسيين بتسهيل نقل اسلحة الى المعارضة السورية". 
وأشار إلى "النص الصادر عن رويترز حرفيًا"، وهو بحسب صقر: "وتقول المعارضة في أحاديث خاصة ان بعض الساسة اللبنانيين بينهم صقر العضو بكتلة المستقبل التي يتزعمها الحريري والمقيم في تركيا منذ اشهر يقومون بتسهيل امداد معارضي الاسد بالاسلحة من الخارج".
وقال صقر: "لا يقبل من امي جاهل بالمنطق قبل علم اللغة العربية ان يفهم من سياق النص انه منقول عن المعارضة السورية، اذ كيف يعقل ان ينسب الكلام الى المعارضة السورية وتختتم الفقرة بجملة تسهيل الامداد الى معارضي الاسد. الا اذا كانت المعارضة السورية مصابة، كجوقة التزوير بانفصام الشخصية وهذيان الفبركة اليومية". 
وختم بالقول: "بكل الأحوال لا يسعنا أمام هذه المهزلة المتجددة إلا أن نؤكد انه يمكن ان تخفي عن الناس اي شيء الا السذاجة فهي تشع من صاحبها إشعاعًا لتكشف إشعاعًا آخر وهو التزوير، واذا ما اتحفتنا هذه الجوقة بمزيد من هكذا إشعاعات، فمن يدري ربما سندرج في كتب العلوم ذات يوم ان الشمس تشرق من الرابية، التي بات الغروب السياسي لساكنها قريب لاقترانه بغروب جماعة "المهاجرين" من كل القيم الإنسانية". Now...
According to the Law, it is Indeed a SLAP on Al Wahsh FACE. According to our Law, it is a Bloody Hard Kick on His Mouth., and other one on His Butt.
khaled...

مسلحون يسلبون متجراً في جبيل

الـوطنيـة للإعـلام



سلب مسلح لمتجر بجبيل

ادّعى المواطن جوزف طانيوس الخويري لدى مخفر جبيل في قوى الأمن الداخلي أن "ثلاثة ملثمين مسلحين، أقدموا فجراً على دخول متجر "on the road" قرب كنيسة سيدة مارتين- جبيل، وسرقوا من داخل الصندوق مبلغ مليوني ليرة لبنانية، وعدداً من محتويات المتجر وفروا.

وقدّرت قيمة المسروقات بمبلغ ستة ملايين ليرة لبنانية، وباشرت الأجهزة المختصة التحقيقات.

.انتخابـات 2013: خارطـة القوانيـن. Click Link...

دول أوروبية تتوسَّط لميقاتي مع السعودية!

يواجه رئيس الحكومة متاعب داخلية عدة تثيرها له قضايا أو بالاحرى مشكلات صعبة ثلاث هي الآتية:
1 - سلسلة الرتب والرواتب. فالمستفيدون منها متمسكون بإحالة مشروع قانونها الى مجلس النواب بالصيغة التي تم الاتفاق عليها بين هيئة التنسيق النقابية وعدد من الوزراء ورئيسهم لأنها تؤمِّن لهم ما لم يكونوا يحلمون به، وخصوصاً في ظل دولة مهترئة عاجزة فعلاً عن الفرز بين المستحق منهم للمكاسب المرتقبة وهم أكثرية وبين غير المستحقين ولأسباب كثيرة. ونسبتهم ليست قليلة. والمتضررون منها متمسكون برفضهم لها اولاً، لأنها ترتّب عليهم اعباء يقولون انها تلحق بهم ضرراً لا يمكن تعويضه. وثانياً، لأنها تقصم ظهر الاقتصاد الوطني وتوقع البلاد في أزمة اقتصادية لا بل في انهيار اقتصادي لا قيامة منه. وخطأ الحكومة انها تسرّعت فأقرّت ما يمكن اعتباره مصروفات من دون ان تؤمِّن واردات، ربما لأن غالبية اعضائها لا يريدون إغضاب الناس قبل اشهر من انتخابات نيابية مفصلية. وخطأها ايضاً انها استهولت الاخطار على الاقتصاد التي شرحها رافضو السلسلة، لصحتها اولاً رغم المبالغة في التهويل الذي استُعمل في اثناء شرح اسباب رفضهم. وخطأها ثالثاً، انها بالغت في التردد في حسم هذا الموضوع سلباً او ايجاباً الامر الذي جرأ عليها المطالبون بالسلسلة والرافضون لها، مثبتين بذلك للبنانيين غياب فاعلية المؤسسات في لبنان بل وغياب القرار فيها.
2 - ازمة طرابلس المزمنة والمرشحة الى المزيد من التصعيد رغم الاجتماعات المتكررة للمجلس الاعلى للدفاع وقراراته "السرية" بموجب القانون. فالحكومة، وفي ظل الانقسام الداخلي المعروف حول ما يجري في سوريا من حرب بين الثوار ونظام آل الاسد، لا تستطيع اتخاذ اي قرار يوقف ما يجري في طرابلس بالقوة. فالرأي العام في غالبيتها مع الثوار، وبعض فاعلياتها الاسلامية تعمل معهم في كل المجالات، والرأي العام في بعضها (جبل محسن) مع النظام وقد يكون اصبح قلعة متقدمة له في وسط طرابلس بل وسط الشمال السنّي. والدولة لا تستطيع اتخاذ قرارات حاسمة تمنع الاحتراب بين الفريقين بنزع اسلحتهما وبـ"احتلال" مناطقهما نظراً الى الانعكاسات السلبية التي لا بد ان يرتبها ذلك على وحدة المؤسسات الرسمية المدنية وغير المدنية. علماً انها هشة. طبعاً طلب ميقاتي من "حزب الله" حليفه (سابقاً ربما) مساعدته في موضوع طرابلس، فتجاوب معه بالموافقة على نزع سلاح مؤيديه داخلها ولكن ليس داخل جبل محسن. فَنُزِعَ بعض السلاح وأُوقِف حاملوه. ثم أُطلِقوا. وقد يكون "أُطلِق" السلاح ايضاً. وأزمة طرابلس يمكن ان تقضي على الوضع السياسي لرئيس الحكومة في مدينته. لكن موقف "الحزب" تضمن ايجابية معينة هي رفضه الحرب الاهلية في لبنان إلا اذا اضطر الى الانجرار اليها. وقد ابلغ ذلك الى ميقاتي. ومما قاله له في احد الاجتماعات: انت لا تنفّذ كل ما نطلبه منك وفقاً لاتفاقات سابقة، لكنك تحترم الخطوط الحمر التي لا تستطيع اجتيازها. فلنبقِ علاقتنا على هذا النحو من اجل منع الحرب الاهلية.
3 - الأزمة السورية. وهي قسَّمت لبنان الشعبي. بل جعلت شعباً من شعوبه يقاتل مع نظام الاسد داخل سوريا، وشعباً آخر يقاتل مع الثائرين عليه داخلها. ولا احد يضمن ان لا ينتقل تقاتُلهما الى لبنان. وهذه مشكلة لا يستطيع ميقاتي ولا حكومته ولا رئاسة الجمهورية ولا مجلس النواب ايجاد حلٍ لها. وحلّها ينتظر نهاية الأزمة المذكورة. علماً ان اللبنانيين يختلفون حتى على موعد نهايتها. اذ يعتبره بعضهم قريباً في حين يعتبره بعضهم الآخر بعيداً.
هل كل مشكلات ميقاتي داخلية؟
طبعاً لا. لكن خارجياً يبدو انه حقق نجاحاً على الصعيد الدولي تمثّل في تفضيل الدول الكبرى استمراره رغم اعتبارها غالبية حكومته معادية لها، اولاً، تلافياً لفراغ وفوضى. وثانياً، لأنه بمواقفه ميّز نفسه عن هذه الغالبية وعلى نحو معقول. أما على الصعيد العربي ورغم استقبال دولة قطر له، فإن زعيمة معسكر "الرفض العربي" لايران وسوريا الاسد اي السعودية لا تزال غاضبة عليه وترفض التعاطي مع حكومته او حتى معه. وأخصامه يقولون ان موقفها هذا مستمر. لكن مصادر ديبلوماسية اجنبية تَلفِت الى ان دولاً اوروبية سعت ولا تزال تسعى مع السعودية للانفتاح على ميقاتي. وهي تعتقد انها قد تتجاوب. لكن هذه الدول لن تطلع ميقاتي على مساعيها إلا بعد نجاحها إذا نجحت.
سركيس نعوم

سلب سوريين في عاليه


الـوطنيـة للإعـلام



أفادت الوكالة "الوطنية للاعلام" عن قيام أربعة مسلحين منتصف الليل بسلب عمال سوريين يسكنون في غرفة في منزل في بلدة عين الجديدة - قضاء عاليه ، حيث سلبوهم بقوة السلاح مبلغ 1500 دولار و240 ألف ليرة لبنانية وهواتفهم الخليوية وسلاسل ذهبية وفروا إلى جهة مجهولة. وقد حضرت الأجهزة الأمنية وفتحت تحقيقاً في الحادث.



12 كانون الأول 2012 الساعة 15:53


في 12/12/2005 حاولوا اغتيالك، فتمكنوا من الجسد، لكنهم لن يتمكنوا من الروح المتأصلة في كل ما تركت، البشر والحجر. في مثل هذا اليوم قبل سبع سنوات، تحركت الة القتل والحقد والاجرام لتقطع جسدك اربا، لكنهم ما انتصروا في اسكات صوتك عبر "نهارك" وعبر كل المؤمنين بالقضايا التي حاربت من اجلها. وكما استمر فريق عمل "النهار" مناضلا للحق والحقيقة ولبنان ، كذلك ننضم اليوم اليه كفريق جديد في موقع "النهار" الجديد لنجعل من محطة 12/12/2012 وثبة جديدة في تقدم النهار وفي تأكيد صدقيتها ودورها الفاعل في الحياة اللبنانية والعربية، وامتدادا الى كل اللبنانيين المنتشرين في العالم.

سيكون هذا الموقع المنبر الحقيقي للتواصل عبر العالم وسيعرض الى الاخبار السياسية والاقتصادية والاجتماعية - الانسانية خصوصا، مشاكل الناس وهمومهم وقضاياهم في شكل جديد من اشكال النضال الوطني والانساني، لنبقى جميعا في تعاوننا اوفياء لانسانيتنا وللبنانيتنا.

ننتظر تعليقاتكم واراءكم لتحسين الموقع وللوقوف على تطلعاتكم، لتبقى "النهار" كما عودتكم دائما منكم، لكم، ومعكم.

"زكزكات" قضائية بين لبنان وسوريا والأنتربول يتدخّل

القضاء
على وقع الخطوات التي اتخذها القضاء اللبناني بدعوة المدّعى عليهما علي مملوك والعقيد عدنان الى جلسة تعقد في المحكمة العسكرية في 14 كانون الثاني للاستماع الى افادتمها في قضية الوزير السابق الموقوف ميشال سماحة باستدعاء ومع احتدام المواجهة بين لبنان وسوريا عبر الإستنابات السورية في حقّ الرئيس سعد الحريري والنائب عقاب صقر والناطق باسم "الجيش السوري الحر" لؤي مقداد، قال الإنتربول كلمته: "لن يتم الاحتفاظ بها (المذكرات السورية) في قاعدة بيانات الانتربول، ولن يكون التعاون في هذه القضية من خلال قنوات المنظمة متماشياً مع النظام التأسيسي وقوانين الانتربول". 

ففي تعميم من مكتب الشؤون القانونية، الأمانة العامة بتاريخ 12 كانون الأول 2012، قال الأنتربول: "نرجو أخذ العلم أنه بعد انتهاء مراجعة هذه القضية، ونظراً لطبيعة الاتهامات ووضعية الأشخاص المطلوبين والوضع الحالي في سوريا، تم التوصل إلى خلاصة مفادها أن تسجيل المعلومات الواردة في الرسالة لن يكون متماشياً مع النظام التأسيسي للانتربول، وخاصة استناداً للمادة الثالثة منه والتي تنص على أنه "يمنع منعاً باتاً على المنظمة أن تتدخل بأي نشاطات ذات طابع سياسي، عسكري، ديني أو عرقي".

وعلمت "المستقبل" أن الانتربول أرسل نسخة من هذا الكتاب إلى مدّعي عام التمييز القاضي حاتم ماضي.

وكان الرئيس سعد الحريري شدد على أن هذه الإستنابات القضائية السورية "مردودة لصاحبها بشّار الأسد الذي تنتظره أقفاص العدالة"، واصفاً إيّاه بأنّه "وحش كامل المواصفات فقد صلاحيته الأخلاقية والإنسانية والسياسة، وهو مطلوب إلى عدالة الشعب السوري التي سيمثل أمامها عاجلاً أم آجلاً". 

ومن جهته، رأى رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجج أن "ما حصل اليوم مع الرئيس الحريري والنائب صقر، لا يعدو كونه حلقة في مسلسل هدر دماء اللبنانيين وخصوصًا قيادات 14 آذار منذ العام 2005 وصولاً إلى اللواء وسام الحسن".  

أما الحكومة، فنأت بنفسها عن الموضوع وتجنّبت في جلسة مجلس الوزراء أمس البحث فيه. وكذلك فعل رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد الذي قال إنّ "هذا شأن سوريّ داخلي لا نتدخّل فيه". 

وفي سياق متصل قرّر قاضي التحقيق العسكري الاوّل رياض أبو غيدا دعوة المدّعى عليهما علي مملوك وعدنان الى جلسة تعقد في المحكمة العسكرية في 14 كانون الثاني للاستماع الى افادتمها في قضية الوزير السابق ميشال سماحة، على ان يتمّ إبلاغهما الموعد بواسطة حضرة قاضي التحقيق العسكري الاوّل في دمشق. وفي حال عدم حضورهما او في حال عدم رجوع جواب التبليغ قبل موعد الجلسة، سيتم اتّخاذ الإجراءات القانونية التي ترعى مثل هذه الحالة. كذلك قرّر ابو غيدا التريّث بعدم دعوة مستشارة الرئيس السوري بثينة شعبان كشاهدة في هذه المرحلة من التحقيق على ان ينظر بذلك لاحقاً في ضوء التحقيقات، وإذا كان هناك ضرورة قانونية.

ابو غيدا قرر دعوة مملوك وعدنان لجلسة


الـوطنيـة للإعـلام



قرر قاضي التحقيق العسكري الاول رياض أبو غيدا دعوة المدعى عليهما علي مملوك وعدنان الى جلسة في 14 كانون الثاني للاستماع الى افادتمها في قضية الوزير السابق ميشال سماحة، وقرر التريث بعدم دعوة مستشارة الرئيس السوري بثينة شعبان.

شربل يعترف بخطر الإغتيالات: ٤ شخصيات فقط أم ١٤؟



الاربعاء 12 كانون الأول (ديسمبر) 2012


كشف وزير الداخلية والبلديات اللبناني مروان شربل أن "هناك معطيات تفيد أن أربع شخصيات في قوى 14 آذار مهددة جدياً بالإغتيال"، مشيراً إلى أن "الخطر الأكبر في هذه المرحلة يطال النائب خالد الضاهر، وقد طلبنا منه اتخاذ أعلى درجات الحيطة والحذر".
وطالب شربل أن "تتولى شركة أمنية خاصة المساعدة في تأمين الحماية للشخصيات السياسية، بتكليف رسمي من الدولة اللبنانية، لأن إمكانيات قوى الأمن وخبراتها لا تكفي لتأدية هذه المهمة بالشكل المطلوب، ونحن اضطررنا إلى تفريغ عدد من المخافر، للإستعانة بعناصرها في مهمات الحماية".

كرة التهديدات التي تتعرض لها قيادات قوى 14 آذار تقاذفها في الايام الماضية كل من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي والوزير شربل، قبل ان يعود الوزير شربل اليوم ليعترف بعلمه بلائحة تهديدات، إلا أنه خفض الرقم من 14 الى 4 قياديين من قوى 14 آذار.
وكان النائب عمار حوري كشف بدوره، عن وجود لائحة بأسماء 14 قيادي مرشحين للأغتيال من قوى 14 آذار، من بينهم 11 نائبا و3 قياديين، مشيرا الى انه تبلغ باللائحة من الوزير مروان شربل، وان الاخير ابلغ رئيس الحكومة نجيب ميقاتي باللائحة، وان النائب عمار حوري طالب رئيس الحكومة بتأمين الحماية للقادة المهددين، فجاءه الجواب من ميقاتي بانه سوف يعمل على هذا الامر فور عودته من زيارة الفاتيكان.
وبعد إكتشاف العبوة في الطريق الجديدة، أعاد النائب حوري تحريك المياه الراكده في الحكومة، ومذكرا الرئيس ميقاتي بوعوده، خصوصا ان مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار إنضم الى اللائحة، فكان رد الرئيس ميقاتي نفي علمه بوجود لائحة إغتيالات، الامر الذي استدعى حملة من قوى 14 آذار، لتذكير ميقاتي بوعوده، مستشهدين بعلم وزير الداخلية مروان شربل باللائحة، فما كان من ميقاتي إلا أن اتصل بالوزير شربل طالبا منه "السترة".
الوزير شربل، وعلى جري عادته سعى الى تدوير الزوايا، فخرج بتصريح مثير للجدل، لم يؤكد ولم ينف علمه باللائحة، الى ان أعاد اليوم إقراره بعلمه بها، مع تخفض الرقم من 14 الى 4 مهدَّدين.
مصدر في قوى 14 آذار، اعتبر ان تعاطي الحكومة بهذه الخفة مع موضوع الاغتيالات من شأنه ان يضع البلاد على حافة الانفجار، خصوصا ان دماء اللواء وسام الحسن لم تجف بعد، مشيرا الى ان الوزير مروان شربل وهو مشهود له بمناقبيته لا يستطيع التحرك منفردا في هذا الملف من دون إمكانات ومن دون رفع الغطاء السياسي عن الجهة التي تهدد.
ولا تلقي قوى 14 آذار باللائمة على الوزير شربل في هذا الملف بل هي تضع رئيس الحكومة في واجهة الاستمرار في تغطية الارتكابات التي يقوم وزراء 8 آذار في الحكومة. من وزير الخارجية الى وزراء الفساد في التيارالعوني، خصوصا وزير الاتصالات الذي يصر على حجب داتا المعلومات عن قوى الامن، الامر الذي يشي بقرب تنفيذ محاولة إغتيال جديدة جريا على عادة ما كان يجري في السنوات السابقة، حيث ترافق حجب الداتا مع اغتيال جديد.


والدي ... والرحلة الأخيرة

  • ميشيل تويني
  • 2012-12-12
في كل سنة، منذ سبع سنوات، أكتب عنك في هذه الذكرى الأليمة. لكني هذه السنة في وضع مختلف، لأنني لا أكتب عن جبران الصحافي أو السياسي أو الوالد. اسمك وحده بات يختصر كل ما يمكن ان يقال او يكتب عنك. فعندما تقول جبران تويني تقول الحرية، تقول النضال، تقول الحلم، تقول الثورة... تقول كل هذا، فهل ثمّة موجب لمزيد من الشرح؟ 
سأروي اليوم تجربة عشتها، وكنت معي في كل دقائقها وتفاصيلها ومسارها.
كنت عائدة من باريس نهار الأحد الماضي، وتذكرت عودتك قبل 7 سنوات، في الفترة نفسها، وكانت رحلتك الأخيرة.
فكّرت في ما قد يكون راود ذهنك خلال الرحلة، ورحت أسأل نفسي عما عساك كنت تفكر وأنت تسلك طريق العودة. هل كنت تعلم او تشعر أنها رحلتك الأخيرة؟ 
قبل ان أتوجّه الى بيروت ذهبت أزور كنيسة السيدة العذراء (الأيقونة العجائبية) كما كنت أنت تفعل دائماً، وكما فعلت قبل عودتك لتواجه آلة القتل. هناك، تذكّرت كيف وضعتُ لك في سيارتك الأيقونة العجائبية للسيدة العذراء. وتذكّرت ان كل ما أعادوه الينا بعد الانفجار كان تلك الأيقونة التي كنت أحببت أكثر من كل شيء آخر، واحتفظت بها. 
صلّيت لك هناك قبل عودتي الى لبنانك الذي أحببته أكثر من نفسك. وقد دفعت حياتك ثمناً لحريته وكرامة أبنائه.
أربع ساعات على متن الطائرة، وأنا أفكر فيك وفي رحلتك الأخيرة، وعندما وصلنا تساءلت: من ذا الذي أكد مجيئك؟ من أكد نبأ وصولك، ولمن أخبر كي تمتد فوراً اليك يد الغدر والاجرام والهمجية، بسيارة مفخخة هديّة العودة؟
كنت أمضي في حرم المطار أتساءل من أمكنه ان يفعل هذا؟ وعقل من هذا الذي خطّط فراقب تحرّكاتك بعقل اجرامي بارد ليرتكب جريمته ضدّ من لم يكن يجرؤ على إيذاء نملة؟ وأحسست بمرارة أن يشعر المرء بغربة في مطار وطنه، وأن يكون متوجّساً فيه.
صعب يا أبي، أن يصبح الانسان فريسة الشكّ والأسئلة الكبيرة والتساؤلات التي لا أجوبة لها. هذه السنة مختلفة، لأنني عشت تجربة ساعاتك الأخيرة. وقد راودتني أسئلة وتساؤلات لم تكن لتغيب عنك، لكن رغم عمق هذه الجروح، أتمنى أن يأتي يوم ويشعّ نور حرّيتك عدلاً يكشف الحقيقة وتكون القيامة الحقيقية لأحلامك ولوطنك الحبيب ولمواطنيك مسيحيين ومسلمين...
لم تمنحني الحياة فرصة لأعيش في ظلّك وقتاً طويلاً إذ اختطفتك يد الغدر باكراً جداً، لكنك علّمتني وغرست فيَّ ما يكفي من القيم والكرامة والعنفوان، وقلّة هم الأساتذة الكبار القادرون على تلقين شعوبهم وأبنائهم دروساً في منظومة هذه القيّم. 
محفورة صورتك في قلوبنا وفي وجداننا... فاسهر علينا والدي أنت وجدي غسان.
شربل يعترف بخطر الإغتيالات: ٤ شخصيات فقط أم ١٤!


khaled
11:37
12 كانون الأول (ديسمبر) 2012 - 


Politicians and Officials in Lebanon, apply the Lebanese saying: Sons of Zlabyeh(Some kind of Fried sweets with Syrup). One of them committed to responsibilities, the other Ignored them. One announces serious News, others denies them. The Prime Ministers denied, what the Minister of Interior had provided about the Possible Assassinations, then the Interior Minister, denied what Honorable Houri announced days ago about possible Assassinations list, interior Minister had already, then the Interior Minister admitted of some of what he denied couple of day ago. Those Politicians remind us of the Monkeys on African Trees.
khaled

المشنوق لـ"النهار": الحكومة لا يمكن اعتماد سياسة النأي بالنفس ازاء قرار القضاء في
.ملف سماحة

11 كانون الأول 2012 الساعة 09:46
النهار
علّق النائب نهاد المشنوق على خطوة القاضي صقر صقر في ملق الوزير السابق ميشال سماحة، وقال لـ"النهار": "ما هي الاجراءات التي ستتخذها الحكومة ما دام القضاء أعلن وجود متهمين طليقين احدهما اللواء علي مملوك والآخر نائبه العقيد عدنان ومتهم موقوف هو الوزير السابق سماحة فضلاً عن ضرورة سماع شهادة مستشارة الرئيس السوري بثينة شعبان؟". وقال ان الحكومة "لا تستطيع أمام هذه الواقعة المثبتة اعتماد سياسة النأي بالنفس واعتبار أنها غير معنية، ومطلوب منها اتخاذ اجراء سياسي يوازي هذا العمل الامني 
.الخطير ولا يقل عن سحب السفير اللبناني من دمشق والسوري من بيروت".

الجيش السوري فجر منزلاً في مشاريع القاع

أفادت الوكالة "الوطنية للاعلام" أنَّ "الجيش السوري فجر منزلاً يعود للمواطن اللبناني محمود عز الدين يقع عند الساتر الترابي الحدودي المحاذي لمشاريع القاع داخل الأراضي السورية".

وعُلم أنَّ حرس الحدود كان يقيم نقطة مراقبة فوق المنزل المذكور وقام بتفجيره بعد اخلائه، ولم تسجل خسائر بشرية.

الـوطنيـة للإعـلام


Now...


قذائف من الجانب السوري على قرى حدودية في عكار


قذائف

أفادت الوكالة "الوطنية للاعلام" أنَّ "عدداً من القذائف مصدرها الجانب السوري، سقط ليلاً في خراج بلدات حدودية في عكار قريبة من النهر الكبير، ومنها بلدات الدبابية والنورة وحكر جنين، وسقطت أحداها في بلدة منجز على منزل ريمون سليمان واقتصرت الاضرار على سور المنزل". 

 12 كـانـون الأوّل 2012

الـوطنيـة للإعـلام

If those Shells came from the Free Army Source, why the Lebanese Armed Forces does not return Fire, as it did before. Are the Regime Troops allowed to kill Lebanese Citizens, which we are sure they are the Source of the Bombardments. Lebanese Dignity, Sovereignty and Security are in Tatter, it is regretful Lebanese Towns are open to the Butchers of Syria. While the Authorities are the Audience. Do we blame the Civilian Lebanese to defend themselves and have their Guns ready.
khaled...

نقاش قانون الإنتخابات بطخة بحص والحل بـ"قانون الستين معدّل

الاربعاء 12 كانون الأول (ديسمبر) 2012
خاص بـ"الشفّاف"
قال مصدر مطلع في قوى 14 آذار إن ما اعتبره "تسهيلات" قدمتها هذه القوى من أجل حصول إجتماع اللجان المشتركة لاقرار قانون جديد للانتخابات، ما هي إلا مبادرة حسن نية، لن تبلغ مراميها، لأن الاطراف المتصارعة لن تتراجع عن مواقفها المعلنة من جهة، كما أن إي طرف لا يملك القدرة على إقناع الطرف الآخر بصوابية طروحاته.
لذلك، يشير المصدر، الى انه، في ظل تمسك كل فريق بطرحه فإن الاجتماعات لن تكون اكثر من طبخة بحص، ليرفع كل طرف المسؤولية عنه ويلقيها على الطرف الآخر.
وفي الشأن المتعلق بقانون الانتخابات قال المصدر إنها ستحصل وفق ما يعرف بـ"قانون الستين معدلا"، مستطردا ان "معدلا" كلمة فضفاضة، وهي في النهاية تعني اتفاقا على إعادة تقسيم الدوائر غير المقسمة من اجل إرضاء المسيحيين و إعتماد نقل مقاعد نيابية من دوائر الى أخرى.
وأضاف المصدر: الوضع الحالي يتمثل بالتالي: هناك رفض للنسبية من قبل المستقبل والنائب جنبلاط، مقابل تمسك حزب الله والعماد عون بالنسبية، مع استعداد لبحث إعادة تقسيم الدوائر الانتخابية بين 13 الى 5 دائرة. وهناك رفض لما يعرف بقانون "ايلي الفرزلي"، او قانون "اللقاء الارثوذكسي"، من قبل الفرقاء الرئيسيين، كون هذا القانون يعمق الخلافات الطائفية والمذهبية. اما اكثر القوانين إثارة للجدل، وأقربها الى المنطق، هو مشروع القانون الذي أعدته القوات اللبنانية والقاضي يإعادة تقسيم الدوائر الانتخابية الى 50 دائرة، علما ان القانون المعتمد حاليا والمعروف بقانون "الستين" يقسم الدوائر الانتخابية الى 24 دائرة.
وبقول المصدر إن أقرب الحلول، وهو ما يتم العمل على الوصول اليه بعيدا عن الاضواء واللجان الانتخابية، هو إيجاد تسوية بين 24 و 50 دائرة، وهوالامر الاقرب الى المنطق، إنطلاقا من مراعاة خصوصية الجبل، والنائب وليد جنبلاط، ومطالبة المسيحيين بصحة الاقتراع والتمثيل على حد سواء، لان مكمن الازمة حسب المصدر، هو بين المسيحيين والنائب جنبلاط.
فالمسيحيون يصرون على ان يكون إنتخاب ممثليهم من قبل ناخبيهم وليس بأصوات طوائف أخرى وهذا موضع إجماع بين قوى 8 و 14 آذار. اما النائب جنبلاط فيعتبر ان النسبية وتصغير الدوائر بهذا الحجم يعني ضرب نفوذه التايخي في الجبل. لذلك يقول المصدر إن افضل ما يمكن التوصل اليه بات محصورا في إيجاد تسوية تعالج هذه المشكلة.
وإذ أقر المصدر المطلع في قوى 14 آذار أن لا حلول جاهزة اليوم، إنما يتم العمل على إنضاج حلول، أشار الى ان من بين الحلول تقسيم دائرة بعلبك الهرمل الى دائرتين، ونقل المقعد الماروني من طرابلس الى دائرة البترون إضافة الى تحسين وضع الاقتراع جنوبا بما يحرر الناخب المسيحي من الصوت الشيعي.
ويقرّ المصدر الآذاري بصعوبة التعاطي مع خصوصية النائب جنبلاط، الا انه أضاف ان سعاة الخير يعملون على تقريب وجهات النظر بين الجانبين بما يفضي الى إعتماد قانون جديد للانتخابات يكون الجميع فيه رابحا، ولا يعطي مسبقا أرجحية لفريق آذاري على آخر، وليأخذ التنافس الانتخابي حده الاقصى.
ولذلك لا بد من االعمل على تطوير قانون الانتخابات الحالي من دون نسبية ولا تقسيم مفرط للدوائر بما يؤمن حصول الانتخابات في موعدها الدستوري.
نقاش قانون الإنتخابات بطخة بحص والحل بـ"قانون الستين معدّل


khaled

13:38

12 كانون الأول (ديسمبر) 2012 - 

The Politicians in Lebanon, indeed are making the issue as Impossible. They are selfish, and lot of hatred deep in their Hearts. They pretend they want the Lebanese to live together disposing the Sectarian RUBBISH, and on the same time fabricating an Electoral System to keep them DIVIDED. First the Lebanese should not listen to those Traders business like Politicians. Second if they want to live together with Respect to each others VALUES. Then should separate Religious from Politics, either a Politician or Religious person. To Legalize the Civil Law, and allow Lebanese deeply MIX by MARRIAGES, and Civil Courts the Legal Authority for this Law. Lebanon is very Rich with Intellectuals and Journalist and Business people to be in any of the Official Posts, in the State, from all the Factors of the Country. Why we should bring a Bad Christian President if we have very good Muslim Qualified to serve the Lebanese people and respect their Rights and His or Her Duties towards them. Why we should have a bad Muslim Prime Minister while we have Hundreds of Christians and other Factors of the Lebanese Society Qualified to be Prime Ministers and Loyal to their Lebanon. Why should have a bad Muslim Speaker of the House while we have Hundreds of other Lebanese Factors are Qualified to be Speakers of the Damned House. A GOOD Christian is better than a Bad Muslim, and GOOD Muslim is better than BAD Christian. We want an Honest Lebanese to serve this Miserable Country which had been Governed by BAD MUSLIM and CHRISTIANS. In all the Civilized Countries, FIVE thousands Votes would bring a Representative to Parliament and Countries many times larger in Populations than Lebanon. Why there should be LISTS of Candidates by those Inflated Balloons Politicians in one Bloc, isn't to prevent Honest Candidates to come forward, otherwise, they have to pay Ransom to the Head of the List Bloc. Lists should not be allowed in General Elections, and Candidates should be very close to the people who are going to vote for them. It gives the Voter the opportunity to be introduced to the Candidate’s Working Programs and hold him or her Accountable to the written promises in the Election Campaign. This is the way to put the Lebanese people together, and respect their Values for True.
khaled-democracytheway

حوارٌ لم يقرع أبواب التحالف

الأخـبـار ـ نقولا ناصيف


تقول المعارضة إن النائب وليد جنبلاط أقرب إليها، وتقول الغالبية إنه لن يبتعد عنها. لكن ما لا يقوله، وهو عليه، إنه مع نفسه. حافظ على المسافة منذ مطلع 2011، لكنها ستكون في خطر مطلع 2013. لا يقطع الحوار بهما، إلا أن أحداً منهما ليس الضامن الكافي ولا يطمئنه.

لم يُضف اللقاء الذي جمع رئيس الحزب التقدّمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط بالرئيس فؤاد السنيورة على رأس وفد من تيّار المستقبل، في المختارة الخميس الماضي، الكثير إلى ما يعرفه كل من الطرفين سلفاً عن مواقف الآخر. لم يكن اللقاء الأول، إلا أنه لم يخض في حظوظ تحالفهما في انتخابات 2013. توخّى الاجتماع الاستماع مجدّداً إلى قراءة كل منهما عمّا يجري في لبنان وسوريا. انتهى اللقاء إلى حيث بدأ: يتفقان في مواضيع، ويختلفان في أخرى، لكنهما غير مؤهلين لاستعادة التحالف.

كان الشقّ المهم في لقاء المختارة استمرار التواصل الذي يقتصر، في الوقت الحاضر، على الاتصال بالسنيورة في ظلّ انقطاع الحوار بين جنبلاط والرئيس سعد الحريري منذ آخر مكالمة بينهما في أول تشرين الثاني المنصرم. ما خلا اجتماعات قليلة يجريها أفرقاء المعارضة برئيس المجلس نبيه برّي، يكاد الاتصال بأفرقاء الحكومة يكتفي بجنبلاط في ظلّ انقطاع كامل للحوار بين تيّار المستقبل وحزب الله. ويختلف جنبلاط مع التيّار على هذه المقاربة، إذ يشجّع التواصل مع الحزب بغية إرساء توازن الحدّ الأدنى في علاقات الأفرقاء اللبنانيين بعضهم ببعض.



على أن حصيلة اجتماع المختارة أفضت إلى بضع ملاحظات:



أولاها، أن تيّار المستقبل لمس تهيّب صاحب البيت حيال ما أضحت عليه الحال الأمنية في لبنان وسوريا، والتطورات الدراماتيكية التي تحيق بكل منهما، أحداث طرابلس واقتراب المعارضة المسلحة السورية من أبواب دمشق. عَكَسَ هذا التهيّب قلق الزعيم الدرزي وخوفه من المرحلة التالية، وتحديداً ما بعد الرئيس السوري بشّار الأسد. التقى وتيّار المستقبل على أن كل التقديرات والتكهّنات باتت تدور في حلقة مفرغة وقاطعة هي ماذا ينتظر سوريا ما بعد الأسد. لا أحد يبصر أمامه من الآن سوى مرحلة ما بعد الرئيس السوري، سواء سقط بالقوة أو اختار الرحيل في لحظة مباغتة. التقيا أيضاً على الغموض الذي يحوط مآل تدهور الوضع العسكري في سوريا وتداعياته على لبنان، وأخصّها اشتباكات طرابلس.

لم تكن، في رأي الطرفين، شأناً بسيطاً يسهل تجاوزه. وقد تكون مؤشراً خطراً للغاية.



ثانيتها، لم يهدف اجتماع المختارة إلى تفاوض جنبلاط وتيّار المستقبل على التحالف في انتخابات 2013، أو الخوض فيها من الآن. لم يتضح نهائياً القانون الذي ستجرى على أساسه الانتخابات، ولا يسع أحد في ظلّ الالتباس الذي يرافقه الاستعداد لانتخابات بلا قانون حتى اللحظة. إلا أن الطرفين يختلفان على الموقف من قانون 2008 الذي يتمسّك به جنبلاط في الظاهر، ويرفضه تيّار المستقبل في الظاهر أيضاً ويجتمع مع سائر حلفائه في قوى 14 آذار على وصفه بالمسخ. يرفض تيّار المستقبل مشروع النسبية واقتراح اللقاء الأرثوذكسي ويؤيد الدوائر الـ50، ويرفض جنبلاط المشاريع والاقتراحات الثلاثة دفعة واحدة ويدعم القانون الحالي النافذ. بيد أنهما منفتحان على البحث في تعديل قانون 2008.

ورغم أنه لم يُفصح تماماً عن التعديلات التي يوافق على إدخالها على قانون 2008، يبدي تيّار المستقبل مرونة حيال مناقشة تعديلات محتملة، يريدها منطقية ومن شأنها تجاوز الإشكالات المتداولة، ولا سيما منها تمكين المسيحيين من انتخاب نوابهم بأصواتهم. يدخل في هذه المرونة استعداد التيّار البحث في واقع بعض المقاعد المسيحية العديمة الجدوى في بعض الدوائر، وأخصّها التي يفوز نوابها بأصوات طائفة سوى طائفتهم في دوائر لا يرجّح فيها الناخبون المسيحيون الكفّة. بيد أن أحداً لم يُفاتح تيّار المستقبل حتى الآن على الأقل في التعديلات، خلافاً لجنبلاط الذي فوتح بها، وخصوصاً في مسألة نقل مقاعد من دوائر إلى أخرى.

وما لا يخفيه التيّار هنا ـــ ويتناقض جزئياً مع جنبلاط ـــ أن التعديلات التي يوافق عليها يقتضي اقتصارها على قانون 2008 أو اقتراح الدوائر الـ50 الذي تقدّم به حزبا الكتائب والقوات اللبنانية، ولا تشمل حكماً مشروع النسبية أو اقتراح اللقاء الأرثوذكسي اللذين يخرجان كلياً عن روح اتفاق الطائف، ويتعارضان مع كل القواعد التي حدّدها لقانون الانتخاب.



ثالثتها، أن أوان البحث في تحالف انتخابي بين جنبلاط وتيّار المستقبل لم يحن بعد بالنسبة إلى الفريقين على السواء. كلاهما ينتظر الأسابيع القليلة المقبلة، إلى مطلع السنة الجديدة، للتأكد من القانون الذي ستجرى على أساسه انتخابات 2013. إذ ذاك يتضح كذلك إمكان تعديل القانون النافذ في ضوء جهود لجنة التواصل النيابية المنبثقة من اللجان النيابية المشتركة، المعنية بمناقشة القانون الجديد.



رابعتها، استمرار التباين بين جنبلاط وتيّار المستقبل من مصير حكومة الرئيس نجيب ميقاتي. ومع أن الزعيم الدرزي أقل تمسّكاً بالحكومة من حزب الله وأبدى مرونة ظاهرة بقبوله بتأليف حكومة جديدة يُقرنه بتفاهم مسبق، يتناقض موقفه هذا مع ما يقول به تيّار المستقبل، وهو استقالتها فوراً كي تخلفها حكومة حيادية. إلى الآن لا يزال هذا التناقض غير قابل للتذويب بسبب إصرار جنبلاط على البقاء فيها إلى أن يتفق على سواها. يتفهّم تيّار المستقبل موقف جنبلاط، ويربطه بقلقه ومخاوفه وفي الغالب خوفه، إلا أنه لا يتقبّله. لم يعنِ هذا الاختلاف للتيّار سوى أن جنبلاط يتحدّث معه بشفافية عائمة تُطابق المضمر بالمعلن. لا ازدواجية في ما يقوله، ولا غموض يحتمل تفسيراً متبايناً. في المقابل لم يطلب التيّار منه موقفاً متقدّماً لن يحصل عليه.



خامستها، لا تمسّك جنبلاط بقانون 2008 مطلقاً، ولا رفض تيّار المستقبل وحلفائه له مطلقاً أيضاً.

يختلفان على الموقف منه، إلا أنهما ـــ تبعاً لما تناولته أحاديث الطرفين ـــ متمسكان بإجراء الانتخابات النيابية في موعدها أياً يكن القانون النافذ، وبرفض تمديد ولاية البرلمان الحالي. عندئذ تسقط الحكومة من تلقائها.

لكن الملاحظة الأبرز المستقاة من اجتماع المختارة أن صاحب البيت ينتظر، من الآن وإلى موعد الانتخابات، أن يتغيّر الكثير من حوله.

لحظة سقوط الأسد

في ظل حدة الانقسام الحاصل في لبنان بين تيار "المستقبل" و"حزب الله" (منذ انقلاب القمصان السود حتى يوم اغتيال اللواء وسام الحسن)، وفي ظل تسارع الأحداث في سورية التي تنبئ بقرب انهيار النظام الأسدي، فوجئ اللبنانيون بسلسلة تسجيلات بثتها قناة الجنرال عون ونشرتها جريدة الأخبار الناطقة باسم "حزب الله"، والتي يملك رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي حصة كبيرة فيها، تهدف إلى تظهير الرئيس سعد الحريري كـ"مجرم حرب" يقوم بمد "الإرهابيين" الثوار بالسلاح. حتى إن بعض إعلام 8 آذار حاول الإيحاء بأن شباب الشمال الذين تعرضوا لكمين في تل كلخ، جُندوا وأُرسلوا من قبل تيار "المستقبل".



الشيء الأكيد، هو أن التضليل الإعلامي في لبنان، لم يسبق أن وصل إلى هذا الدرك والمستوى المعيب، الذي يجعل غوبلز النازي أو بيريا الستاليني فخورين جداً بهكذا "إنجاز". ومع هذا كله، إذا أعملنا المنطق البسيط في قضية التسجيلات التي تتهم الرئيس الحريري بتسليح المعارضة السورية وقارناها بما كان يكتب بحقه ولا يزال يكتب، في وسائل إعلام 8 آذار، لا سيما جريدة الأخبار وقناة البرتقاليين، قد نجد أن ثمة تعارضاً وتناقضاً كبيرين في مضمونهما وفي منطقهما، ونكتشف من دون عناء مدى التزوير المقصود بحق الرئيس الحريري وتيار "المستقبل".



فلشهور مضت، ظلت الوسيليتان الإعلاميتان تتحدثان عن الانهيار المالي للرئيس الحريري بالبراهين والمعلومات التي كانت تنشرها. فتارة يصوّر الرئيس الحريري على أنه شخص غير مرغوب فيه في المملكة العربية السعودية، وتارة أخرى نراه محاصراً بالفضائح المالية التي تلاحق شركاته، ناهيك عن إعلان إفلاسه، لنكتشف بعدها من خلال الوسائل الاعلامية نفسها، أنه يمد الثوار بالسلاح وعلى مدى سنتين. والجميع يعلم أن مد الثوار بالسلاح يحتاج إلى ميزانيات دول. فأية صورة هي الأصح يا ...؟ الحريري المفلس أوالحريري المموِّل؟



أما في التسجيلات المسروقة من حاسوب النائب صقر التي ظنوا أنها برهان على تسليحه ثوار سوريا، فثمة أمر مريب. لأننا نجد أن المطلوب مع قرب سقوط جبهة إعزاز وتل رفعت وريف حلب، من "الحديد" هزيل. لا يجدر بالمرء أن يكون خبيراً عسكرياً لكي يكتشف أن 300 "حبة" "آر بي جي" وعشرين قاذفاً من المستحيل أن تدافع عن عرض الجبهة التي يتحدث عنها "ابو النعمان" والآيلة إلى السقوط نتيجة قصف الطيران والمدفعية؟ من يستطيع أن يصدق أن هذا السلاح يستطيع رد هجوم الجيش السوري النظامي براً وجواً؟ من يصدق أن تلك الجبهة وبالتالي الثورة السورية التي دخلت لعبة الأمم تتكل على النائب صقر في استمراريتها؟ ثم كيف لتلك الكمية من السلاح أن تصل قبل سقوط الجبهة السريع؟



طبعاً الأسئلة كثيرة في ما خص الإصرار على فبركة اتهامات بحق الرئيس الحريري بتسليح الثوار. هل هوتمهيد لـ 7 أيار جديد؟ أم هي رسالة تهديد إضافية إلى سعد الحريري من أجل ثنيه عن العودة إلى لبنان قبيل الانتخابات؟ أم هي مجرد سلسلة إضافية في حلقة التهجم على الخصم الأول لجبهة الممانعة والصمود؟ هل هي مقدمة لإشعال الحرب في لبنان تنفيذا لتهديدات رامي مخلوف التي أعلنها في تصريح لجريدة "النيويورك تايمز" قبل أشهر؟ أم هي محاولة يائسة للرد على العملية النوعية (سماحة ـ مملوك ـ شعبان) التي نفذها اللواء الراحل وسام الحسن؟ من دون أدنى شك، أن في جزء منها، تلك الحملة الشعواء على موقف الرئيس الحريري الأخلاقي من الثورة، ونتيجة علاقاته الوطيدة بأركانها. وهي أيضا خوف من حجم الرئيس الحريري بعد سقوط الأسد الذي يُفترض أن يصبح أكبر وأقوى وأفعل.

في كل الأحوال، جميع الاحتمالات واردة، وهي في سباق محموم بين لحظة التفيذ ولحظة سقوط الأسد


إيلـي فــواز


"Otv" إشكال صيدا فردي مع نجل الأسير

ذكرت قناة "Otv" أنّ "الإشكال الذي وقع في صيدا مساء اليوم فردي سببه حادث صدم بين سيّارة ونجل إمام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد الأسير، والذي كان يقود درّاجة مع أحد الفلسطينيّين". Now.11 Dec 2012

400 مذكرة توقيف إحداها بحق بشار الأسد

مجلس القضاء السوري الحرّ

أعلن رئيس "مجلس القضاء السوري الحرّ" القاضي طلال حوشان أن "الفترة المقبلة ستشهد انشقاقات قضائية على أكثر من مستوى وفي أكثر من محافظة سورية".



حوشان، وفي حديث لصحيفة "الشرق الأوسط"، كشف أن "قرابة 40 قاضياً في دمشق وريفها لم يعلنوا انشقاقهم لكنهم يتعاونون مع المجلس بانتظار إعلان انشقاقهم". وأضاف إن "المجلس على تواصل مع جميع القضاة السوريين الذين يزاولون عملهم، وهم بمعظمهم مع الثورة السورية، لكن خوفهم من النظام المجرم يمنعهم من الانشقاق، وهم لا يجرؤون على القيام بذلك إلا عندما يتأكد لهم أنه لن يمسهم سوء"، لافتاً إلى أن من مهام المجلس الرئيسية العمل على "توثيق كل الجرائم على الأراضي السورية، المرتكبة من النظام أو سواه، لئلا يفلت أحد من العقاب".



وأشار حوشان إلى أن "تشكيل المجلس لجان توثيق في معظم المحافظات السورية، تضم حقوقيين ومحامين، تعمل على توثيق الجرائم وترسل ملفات عنها إلى المجلس، حيث تحال كل الجرائم إلى النائب العام الذي يقوم بتحريك الدعوى العامة ويحيلها إلى قاضي التحقيق الذي يصدر مذكرات توقيف حسب ترجيح الأدلة"، مؤكداً أن "أكثر من 400 مذكرة توقيف صدرت حتى اليوم، أولها بحق بشار حافظ الأسد بتهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية، إضافة إلى 140 شخصية من رموز نظامه، بينهم طيارون وثقنا أسماءهم يقومون بقصف المدن والبلدات السورية بالطيران الحربي".
الحريري يرد على مذكرات التوقيف السورية
بيروت - الحياة
الأربعاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٢
شن رئيس الحكومة اللبنانية السابق سعد الحريري هجوماً على الرئيس السوري بشار الأسد، قائلاً ان "أقفاص العدالة تنتظره لتورطه بسفك الدماء وإبادة الشعب السوري".
وجاء هجوم الحريري، رداً على مذكرات التوقيف الغيابية، التي أصدرها القضاء السوري أمس، بحقه وبحق النا\ئب عن "تيار المستقبل" عقاب صقر، والناطق الرسمي بلسان "الجيش السوري الحر" لؤي المقداد بتهمة "مد الإرهابيين بالمال والسلاح".
وقال الحريري في بيان ان " ما سُمي بمذكرات التوقيف السورية، مردودة لصاحبها بشار الأسد الذي تنتظره أقفاص العدالة لمحاكمته بتهم سفك الدماء في لبنان وفلسطين والعراق وقتل الأطفال وإبادة الشعب السوري".
وقال:"من سخرية القدر أن يتحول الوحش إلى إنسان، ينطق بالعدل ويصدر الأحكام"، وأضاف "بشار الأسد وحش كامل المواصفات، فقد صلاحيته الأخلاقية والإنسانية والسياسية، وهو مطلوب إلى عدالة الشعب السوري التي سيمثل أمامها عاجلاً أم آجلاً".
وتابع قائلاً "كما سيمثل بالتأكيد أمام العدالة اللبنانية وهو الذي شارك عن سابق إصرار وتصميم في عمليات الاغتيال والإرهاب وإرسال المتفجرات لإثارة الفتن بين اللبنانيين".

الشـرق الأوسـط


بري وفرنجية ووهاب يفاوضون بموضوع المذكرات السورية

نبيه بري ووئم وهاب
ذكرت صحيفة "السياسة" الكويتية نقلاً عن أوساط قيادية في قوى "14 آذار"، أن ثلاثة من كبار حلفاء النظام السوري في لبنان هم الرئيس نبيه بري والنائب سليمان فرنجية والوزير السابق وئام وهاب بدأوا فور صدور مذكرات استجواب من القضاء العسكري بحق رئيس جهاز الامن القومي السوري اللواء علي مملوك ومساعده العقيد عدنان ومستشارة الرئيس السوري بثينة شعبان، المتهمين بالضلوع في مؤامرة ميشال سماحة، التفاوض مع بعض الجهات الحكومية السياسية والاستخباراتية لحل قضية هذه الاستدعاءات الثلاثة التي قد تتحول بعد اسابيع، في حال رفض المتهمين تلبيتها، إلى مذكرات جلب من الشرطة الدولية (الانتربول) لتعقبهم واعتقالهم وتسليمهم الى القضاء اللبناني في حال مغادرة اي منهم اراضي بلده، وذلك عن طريق مقايضة هذه الاستدعاءات بمذكرات الاستجواب التي كان القضاء السوري سطرها بحق ما بين 25 و33 شخصية سياسية وامنية وعسكرية وحزبية واعلامية لبنانية وعربية، استناداً إلى دعوى قضائية اقامها المدير العام السابق للأمن العام اللواء جميل السيد بحجة مايعرف بـ"شهود الزور" في ملف المحكمة الدولية.



وأشار احد قادة "14 آذار" في لندن لـ"السياسة" ان حد معاوني بري فاتح رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، غير البعيد عن مثل هذه المناورات السورية لقربه من الاسد شخصياً، بالبحث جدياً بطلب من القيادة في دمشق، لطرح سيناريو إلغاء مذكرات الاستجواب السورية بحق الشخصيات اللبنانية التي تنتمي إلى قوى "14 آذار"، مقابل إلغاء مذكرات استجواب مملوك وشعبان وعدنان.

وكشف المصدر أن فرنجية ووهاب اللذين أبلغا قيادات في "حزب الله" بالطلب السوري، جمدا عرضهما بعدما اعلنت لهما تلك القيادات ان نجاح عملية التبادل والمقايضة المقترحة يكسر حدة رفض الحزب تسليم المطلوبين الاربعة بتهمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري ومطلوب خامس الى القضاء اللبناني بمحاولة اغتيال النائب بطرس حرب، فضلاً عن عشرات المطلوبين الآخرين لدورهم في جرائم الاغتيال الأخرى، التي كان آخرها اغتيال رئيس فرع المعلومات اللواء وسام الحسن، إضافة الى لوائح تسلمتها قيادات الاستخبارات العسكرية اللبنانية وبعض احزاب "14 آذار" و"حزب الله" نفسه، باسماء عناصر ورؤساء كوادر من الحزب شاركوا في قتل مواطنين سوريين مدنيين ولبنانيين وعدد من عناصر "الجيش السوري الحر".

المذكرات السورية ستذهب إلى مزبلة التاريخ

أشار النائب مروان حمادة الى انه "لم تفاجئنا مذكرات التوقيف الوهمية الصادرة عمّا يسمى بالقضاء السوري، وهي تزيد وساما حسناً على صدر الرئيس سعد الحريري والزميل عقاب صقر والسيد لؤي المقداد"، مضيفاً: "وهذه المذكرات ستذهب إلى مزبلة التاريخ وتنضم إلى المذكرات التي سبق للقضاء السوري ان شرّف بها وليد جنبلاط وفارس خشان وأنا، لتطاول لاحقا وزراء ونوابا ومدعي عام التمييز وقادة الامن الداخلي وروادا في الصحافة وفي الحياة السياسية اللبنانية".



حماده، وفي حديث لصحيفة "الجمهورية"، قال: "ان المذكرة الوحيدة التي سينفذها الشعب السوري في وقت قريب هي مذكرة الإطاحة ببشار الاسد وزمرته واحالتهم جميعا الى محكمة الشعب في سوريا وربما الى محكمة الجزاء الدولية في لاهاي. فعلى بشار ان يختار باكرا بين مصير حسني مبارك او معمر القذافي او سافو ميلوسوفيتش، ومن يعتقد ان لهذه المذكرات اي وقع قضائي في لبنان او في العالم العربي او في العالم فلينظر الى سابقاتها والى بُطلانها المطلق عند الانتربول وكل اجهزة الأمن العالمية".



وأضاف حماده: "وبالعودة الى السياسة بعد الشأن القضائي لا بد من ان نلفت كل مَن لا يزال يراهن على بشار الاسد، وقد سمعنا احدهم يتطاول بالامس على رئيس الجمهورية وعلى قادة البلاد، ان يبحث منذ الآن عن مهنة غير السياسة وعن هوية غير لبنان وعن انتماء غير العروبة".

الجمـهـوريـة


الأصول غير متوافرة في المذكرات السورية بحق الحريري وصقر

علق مرجع قانوني مطلع على مذكرات التوقيف السورية في حق الرئيس سعد الحريري والنائب عقاب صقر والناطق باسم "الجيش السوري الحر" لؤي المقداد بجرم تسليح هذا الجيش، وقال لـ"النهار" إن "هذا النوع من مذكرات التوقيف يخضع، بموجب الاتفاق القضائي الموقع بين لبنان وسوريا عام 1951، لأصول ليست متوافرة لأن هذه المذكرات تتعلق بنائبين يجب رفع الحصانة عنهما لتبليغهما".
وذكّر بمذكرات التوقيف السورية في حق عدد من المسؤولين اللبنانيين وغيرهم في شكوى المدير العام السابق للامن العام اللواء الركن جميل السيد. وابلغ لبنان السلطات السورية حينذاك نتيجة دراسة وضعت خلال ولاية الوزير السابق للعدل ابرهيم نجار "ان مذكرات التوقيف غير قانونية ولا ينطبق عليها الاتفاق القضائي الموقع بين البلدين باعتبار ان التبليغات والاتهامات تخضع لاصول واجراءات ينص عليها القانون اللبناني وهي غير متوافرة"
واضاف المرجع ان "مذكرات التوقيف الصادرة عن سوريا لا تفي بالشروط التي تنص عليها القوانين النافذة بين البلدين. وهي خطوات سياسية للرد على مطالعة مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر".
وأشارت مصادر مواكبة لـ"النهار" إلى ان مكتب الانتربول غير ملزم تنفيذ المذكرات لانه يميز بين السياسة والقانون.

الـنـهــار

وكيل الأسد و"فنيش الدواء المزوّر": الكتائبي رشاد سلامة "بيري ميسون"



الخميس 13 كانون الأول (ديسمبر) 2012


نائب رئيس حزب الكتائب اللبنانية سابقاً، "العوني" حديثاً وحتى إشعارٍ آخر، قال لموقع "العهد" الالكتروني إنه تلقّى من سوريا طلبا رسميا عبر قنواتها الدبلوماسية في لبنان (السفير "علي عبد الكريم" هو.. "القنوات"!) بأن يكون وكيلا ممثلا لها للادعاء على الحريري وصقر، مشيرا الى مجموعة اتصالات تجريها دمشق مع محامين آخرين في القضية نفسها."


والأهم أن سلامة "لفت الى أنه مصرّ على خياراته السياسية والقومية والعروبية التي جعلته ربّما وكيلا لهذا الطلب"!

خُيِّلَ لنا أن روح غير المغفور له "ميشال عفلق" قد تقمّصت في الأستاذ رشاد سلامة الذي نرشّحه لدور "بيري ميسون" الشهير! لكن، هل "الخيارات السياسية" ضرورية لممارسة "المهنة"؟



JPEG - 6.1 كيلوبايت
"بيري ميسون" لم يكن "قومياً عروبياً" ولا حتى "إلهياً"!
المركزية – دخلت قضية المذكرات السورية في حق الرئيس سعد الحريري والنائب عقاب صقر والناطق باسم الجيش السوري الحر لؤي مقداد التي لم تتبلغها اي جهة قضائية لبنانية، مفصلا جديدا، في ضوء معلومات استقتها "المركزية" من مصادر واسعة الاطلاع اكدت ان المحامي رشاد سلامة قبل مهمة توكيله باسم الدولة السورية للتقدم بالشكوى ضد كل من شارك في تمويل الثورة السورية بالاسلحة.
وقالت المصادر ان سلامة بدأ تحضير اوراق الدعاوى ليتقدم بها امام القضاء المختص في القريب العاجل متجاهلا او متحاشيا أياً من الاسماء المتداولة كالرئيس الحريري والنائب صقر والناطق باسم الجيش السوري الحر الذين اتهمتهم سوريا بتهريب الاسلحة الى الثورة السورية للعمل ضد النظام السوري.
وللغاية، اوضحت المصادر ان سلامة سيعتمد في شكواه العبارة القانونية التي تشير الى ان الدعوى ستقام ضد "كل من يظهره التحقيق عاملا او شريكا او متدخلا او محرضا" في تمويل وتسليح الجيش السوري الحر وسعيا وراء تكوين ملف شامل يعزز الشكوى بما يحتاجه من وثائق ومعلومات امام القضاء المختص.
وفي المعلومات، ان سلامة لن يدلي بأي تصريح في هذه المرحلة، وهو رفض ذلك امس، ومنذ ان انتشر خبر توكيله على رغم حجم الطلبات التي تقدمت بها مؤسسات محلية تلفزيونية واذاعية ومكتوبة، قبل الحصول على اذن بذلك من نقابة المحامين التي تحدد اصول التعاطي مع هذه الحالات.
وقالت مصادر قانونية لـ "المركزية" ان الدعوى التي سيرفعها سلامة لا تعني انها الاجراء الوحيد الذي يقود الملف الى ما يمكن ان تتخذه القضية من ابعاد قانونية وقضائية. فالنيابة العامة التمييزية كلفت من يجمع كل الوثائق المتصلة بهذه القضية من اشرطة التسجيلات الهاتفية بين النائب صقر ومحدثيه وما قيل بأنها مخابرة هاتفية بينه وبين لؤي المقداد من الجيش السوري الحر او تلك التي قيل انها ما بينه وبين الرئيس الحريري وصولا الى المؤتمر الصحافي الذي عقده في تركيا الى المقابلات التلفزيونية المتعددة التي ظهر من خلالها صقر على الشاشات المحلية والعربية.
واضافت ان كل الاجراءات القضائية، سواء تلك الناجمة عن دعوى سلامة او التحرك الذي تقوده النيابة العامة التمييزية اذا ما قررت رفع الدعوى سيصب في النتيجة في مجلس النواب طلبا لرفع الحصانة اذا ما طلب ذلك عن نواب شملتهم او ستشملهم هذه الدعاوى حيث سيقرر المجلس النيابي بتصويته على رفع الحصانة او عدمـه.
اما في شأن المذكرات فأكدت مصادر في مكتب الانتربول في بيروت لـ "المركزية" المعلومات الواردة عن رفض الانتربول الاحتفاظ بالمذكرات السورية في قاعدة بياناته وعدم التعاون في هذه القضية من خلال قنوات المنظمة لعدم تماشيه مع النظام التأسيسي وقوانين الانتربول، استنادا الى المادة الثالثة من هذا النظام التي تنص على "انه يمنع منعا باتا على المنظمة التدخل في اي نشاطات ذات طابع سياسي، عسكري، ديني او عرقي".
وشددت على ان مكتب الشؤون القانونية في الامانة العامة ارتأى ان من غير الجائز الاخذ بالمذكرات لان طابعها سياسي.
مذكرات من دون قيمة: من جهتها اوضحت مصادر قانونية عليمة لـ "المركزية" ان المذكرات غير قائمة بالنسبة الى لبنان ما دامت لم ترسل وفق الاطر القانونية المتوافق عليها بين البلدين اضافة الى ان عضوية سوريا في الجامعة العربية معلقة منذ اكثر من سنة ولا يمكن لها، والحال هذه، مخاطبة الانتربول العربي وخلاصة القول ان المذكرات سياسية ولا قيمة قانونية لها، وتاليا فإن لبنان لم يتبلغ اي مستند رسمي في هذا الشأن ولن يتحرك، الا اذا تقدمت سوريا بدعوى في هذا المجال.
*
سلامة يطلب تحديد جلسة لتسليم موكله محمود فنيش الى القضاء
المركزية- تقدم المحامي رشاد سلامة بوكالته عن عائلة وتاجر الأدوية عبد اللطيف فنيش المعروف بمحمود فنيش شقيق وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية عن حزب الله محمد فنيش المتهم بتزوير معاملات وأذونات وزير الصحة لاستيراد أدوية غير معتمدة في لبنان بكتاب امام قاضي التحقيق الأول في بعبدا جان فرنيني. يطلب فيه تحديد موعد جلسة قريبة لمثول موكله امام القضاء بعدما أصرت عائلته على تسليمه الى القضاء قور تحديد الجلسة. ومن المتوقع ان يحدد القاضي فرنيني جلسة قريبة بعدما قرر النظر شخصيا في هذا الملف.
وكيل الأسد و"فنيش الدواء المزوّر": الكتائبي رشاد سلامة "بيري ميسون"


khaled
17:49
13 كانون الأول (ديسمبر) 2012 - 


the Devil’s Advocate. While we are on Country’s Democratic Path, it is Normal to reserve the defence to the Rights of everyone. Also Mr (Salamat) has the right to defend His Master’s Rights. Sure the New Syria (Government) would follow this case, and they would find the Fabrications and the Criminal Crimes committed by His Masters, and we think Salamah has to answer to their Questions, according to the Lebanese Democracy being the Devil’s Attorney.
khaled-democracytheway

رشاد سلامة لموقع "النهار": غداً او الاثنين ساقدم الدعوى ضد
عقاب صقر


برافو!: رشاد سلامة "وكيل الأسد" ضد 

الحريري وصقر أمام المحاكم اللبنانية!

الاربعاء 12 كانون الأول (ديسمبر) 2012
وطنية - اوضح المحامي رشاد سلامة حول تكليفه من الدولة السورية تقديم شكوى امام القضاء اللبناني في حق كل من الرئيس سعد الحريري والنائب عقاب صقر والمعارض السوري لؤي المقداد، مشيرا الى ان الموضوع لا يزال قيد الدرس وانه لم يقدم اي شكوى.
برافو!: رشاد سلامة "وكيل الأسد" ضد الحريري وصقر أمام المحاكم اللبنانية!


khaled
11:48
12 كانون الأول (ديسمبر) 2012 - 


Will this Expose another FACE we do not know. The whole world except some Collaborators, declared the Regime in Syria as Illegitimate, and is about to go to HELL. A Lebanese Lawyer represents the Killer of thousands of the Lebanese people within thirty five years, would be represented by a Lebanese Lawyer?. Either this Lawyer one of the Criminal Collaborators, or selling the Lebanese Blood to gain thirty SILVERS. We said before, though the Regime is behind those Crimes in Lebanon, but the TRUE Criminals are Lebanese.
khaled-democracytheway

برافو!: رشاد سلامة "وكيل الأسد" ضد الحريري وصقر أمام المحاكم اللبنانية!


lubnan Awalan

12:36

13 كانون الأول (ديسمبر) 2012 - 

Rachad Salameh, Karim Pakradoni,Michel Smaha,multiplefaces for one coin,, Traitors

سوريا تكلّف سلامة الادعاء على الحريري وصقر

ذكرت صحيفة "الأخبار" أن الدولة السورية كلّفت المحامي رشاد سلامة الادعاء على الرئيس سعد الحريري والناب عقاب صقر ومسؤول النشاطات السياسية والإعلامية في "الجيش السوري الحرّ" لؤي المقداد أمام القضاء اللبناني، بجرائم تسليح المعارضة السورية والاشتراك بقتل سوريين مدنيين وعسكريين. 

الأخـبـار.12 كـانـون الأوّل 2012 

The Collaborators to the Criminal Syrian Regime in Lebanon, were added ONE more to represent the Killers of Children and Women and Families. Representatives that had been stripped off Dignity, Honor and Manners, and have the Characters of Butchers.
khaled...

قد لا يكون للنظام السوري الوقت لتنفيذ المذكرات

أعلن عضو كتلة "القوات اللبنانيّة" النائب شانت جنجنيان أنّ مصير المذكرات السورية التي صدرت بحق الرئيس سعد الحريري والنائب عقاب صقر والناطق باسم "المجلس الاعلى للجيش الحر" لؤي المقداد "سيكون كما مصير الاستنابات السابقة بحق نواب ومسؤولين لبنانيين من قوى 14 آذار"، مذكراً أنّ هناك "اعترافاً دولياً واسعاً بالمعارضة السوريّة، ويمكن ألا يكون للنظام السوري الوقت الكافي لمشاهدة تنفيذ هذه المذكرات".
جنجنيان، وفي حديث إلى إذاعة "لبنان الحرّ"، رأى أنّ "الاستنابات هي استغلال لعقول اللبنانيين وعقول الرأي العام العربي والدولي"، لافتاً إلى أنّ "الأيدي اختلطت في الأزمة السورية بدءاً من روسيا وصولاً إلى أميركا".Now

12 Dec 2012.

مذكرات التوقيف السورية مهزلة

مجدلاني
وصف عضو كتلة "المستقبل" النائب عاطف مجدلاني مذكرات التوقيف السورية بحق الرئيس سعد الحريري والنائب عقاب صقر بأنها "مهزلة وصراخ باطل صادر عن نظام ديكتاتوري قمعي ومجرم، فهذه هلوسة تظهر على المريض في نهاية ساعاته ما يعني أنها علامة من علامات سقوط هذا النظام".



مجدلاني، في حديث إلى إذاعة "الشرق"، انتقد "طريقة تعاطي الحكومة مع الوضع الأمني ولاسيما الاغتيالات السياسية"، وسأل: "كيف ترفض الحكومة تسليم "داتا" الاتصالات إلى القوى الأمنية لتساعدها في كشف من قتل (رئيس فرع المعلومات) اللواء وسام الحسن وتحسباً لاغتيالات مقبلة، بينما هذه "الداتا" متواجدة في شركات الاتصالات الخلوية الخاصة وهي مكشوفة ومتاحة أمام موظفي هذه الشركات".



وفي ملف الأدوية المزورة، أعلن مجدلاني أن "هناك أكثر من 480 دواء مزوراً في لبنان دخلت بناء لتوقيع وزير الصحة، وتجدر الإشارة إلى أن مدعي عام التمييز القاضي حاتم ماضي أكمل التحقيقات الأولية وسلمها إلى النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي كلود كرم لإصدار مذكرات توقيف بحق المتورطين". Now 12 Dec 2012.

لؤي المقداد للأسد: أنت ونظامك وقضاؤك ساقطون


ردّ الناطق باسم "الجيش السوري الحرّ" لؤي المقداد على إصدار النظام السوري مذكرات توقيف بحقه وبحق الرئيس سعد الحريري وعضو كتلة "المستقبل" النائب عقاب صقر متوجهاً إلى الرئيس السوري بشار الأسد بالقول: "أنت ونظامك وقضاؤك ومذكراتك ساقطون يا مجرم، والانتربول العربي الذي أرسلت إليه مذكراتك غداً سيردّها لك ﻷنّه لا يعترف بنظامك أساساً كعضو في الجامعة العربيّة".
المقداد، وعلى موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، تابع حديثه إلى الأسد قائلاً: "لا تنسَ أنّه يوجد بحقك مذكرة اعتقال من 24 مليون سوري وسينفذها الشعب السوري بيده"، مشيراً إلى أنّها المرة الأولى التي يسمع فيها عن "مجرم وقاتل للأطفال يصدر مذكرة توقيف".

صفحة المقداد على فايسبوك

مذكرات التوقيف تؤكّد أن التسجيلات مفبركة

بـيـان إعـلامـي.11 كـانـون الأوّل 2012

أعلن النائب عقاب صقر في بيان له أن "صدور مذكرات التوقيف اليوم من قبل سلطة الاسد استنادا الى التسجيلات المزوّرة والمثبت تزويرها بالدليل القاطع لا يترك اي مجال للشك بأن العملية كانت مفبركة ومُعدَّة من ألفها الى يائها على أيدي اجهزة المخابرات نفسها التي اعتادت ان ترسم مخططات الاغتيال" .


وأضاف البيان "من توهم أننا بالغنا في توصيف هذا المخطط تأكد له اليوم صحة ما قيل في هذه العملية الارهابية الرخيصة التي استخدم فيها عون وأدواته الاعلامية اضافة الى صحيفة معروفة بتبعيتها الى الاسد وزبانيته". واعتبر صقر "هذه المذكرة من هبل هذا العصر وسفّاحه، وساماً على صدري ومدعاة شرف وفخار، فقد تمت اضافتي الى لائحة الشرف التي تضم عددا من المطلوبين الى نظام الاجرام، والتي تم تنفيذ الحكم الاول منها بحق الشهيد اللواء وسام الحسن بسبعين كلغ من المواد الشديدة الانفجار."


وتابع: "بالنسبة لتبليغ الانتربول العربي فهذا البلاغ شكل حافزا لي للقيام بجولة عربية بلا اي تأشيرة  لان بلاغ الاسد اعطاني جواز مرور عربي فوق العادة، بينما يقبع هو مع جلاديه تحت الارض فارين من عدالة الشعب السوري وسواعد الثوار، وأن مسعى الاسد وزمرته الى محاولة تصوير التسجيلات التي زوّرها مع شبيحته في لبنان على انها قضية موازية لقضية مملوك وسماحة، هي مجرد محاولة بائسة تدل على يأسه ودنو يوم حسابه. كما تثبت في الوقت عينه انه يوم يقترن الاجرام الفالت من عقاله بالغباء المطلق يولد هذا النوع من الانظمة وتلك النماذج من الأذيال المشوّهة."


وختم بالتوجّه الى "القضاء اللبناني الذي أحترمه لأؤكد له مجددا ان اي محاولة للضغط من اجل تمييع هذه القضية او المماطلة فيها سيكون لها عواقب وخيمة لكونها لا ترتبط بأعلام مزوَّر ومزوِّر بل بعملية اغتيالات ارهابية رأسها متوارٍ تحت الارض في سوريا وذيلها يتفاخر بتحريك رأسه فوق ارض لبنان."

لا احترام لدى النظام السوري للقانون

علّق عضو كتلة "المستقبل" النائب هادي حبيش على مذكرات التوقيف التي أصدرتها سوريا بحق الرئيس سعد الحريري والناب عقاب صقر والناطق باسم "الجيش السوري الحرّ" لؤي المقداد، قائلاً إنّ هذا الأمر يدل على "ألا احترام لدى النظام السوري لأيّ قانون".
حبيش، وفي حديث إلى قناة "المستقبل"، أشار إلى أنّ "هدف النظام هو قتل كل من يعارضه"، مضيفاً أنّ  "شرفاً لكل شخص أن يكون بالمقلب الآخر له". وقال: "عقلية النظام السوري هي نفسها لم تتغير ومن يسأل عن هكذا نظام قاتل ان يصدر مذكرات توقيف".

NOW...

دمشق تصدر مذكرات توقيف بحق الحريري وصقر ولؤي المقداد

فتح قناة اتصال أمنية بين "حزب الله" و"المستقبل"

اللــواء.11 كـانـون الأوّل 2012

نقلت صحيفة "اللواء" عن مصادر واسعة الاطلاع عن استئناف حركة الاتصال بين بعض القيادات الامنية ومسؤولين حزبيين من فريق 8 آذار لإعادة فتح قنوات التواصل والتنسيق. وقالت هذه المصادر ان اجتماعا عقد اخيرا بين مسؤول الامن والارتباط في "حزب الله" الحاج وفيق صفا ومسؤول امني، هو الاول من نوعه بعد اغتيال اللواء وسام الحسن، ابدى خلاله صفا رغبة الحزب في استئناف الاتصالات مع القوى السياسية في 14 آذار ولا سيما تيار المستقبل لفتح حوار عبر القنوات الامنية، كما كان يحصل سابقا بعدما تبين ان الخيارات المتاحة في ظل الوضع الاقليمي، تنحصر في مسلك واحد، اكد الحزب الاستعداد للسير به وهو الخيار الحواري مع الطرف الآخر.

واوضحت المصادر ان القرار ابلغ الى قيادة تيار "المستقبل" التي رحبت به، الا انها طالبت الحزب بالاقدام على خطوة حسن نية بعدما اثبتت التجارب السابقة ولا سيما اتفاق الدوحة ان "حزب الله" لم يلتزم تعهداته وضرب عرض الحائط البند المتصل بعدم الاستقالة من الحكومة، فدفع وزراءه الى الاستقالة وأطاح بحكومة الرئيس سعد الحريري.

ولفتت المصادر الى ان قيادة "المستقبل" طلبت من الحزب ترجمة حسن النية بسلسلة خطوات ابرزها، حث الحكومة على تقديم استقالتها قبل سقوط النظام في سوريا، وتسليم حزب الله المتهمين الاربعة في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري بالإضافة الى تسليم المطلوب للقضاء اللبناني في محاولة اغتيال النائب بطرس حرب.

وشددت المصادر على ان موفدا من حركة "أمل" زار المسؤول نفسه ناقلاً رسالة لـ"المستقبل" بضرورة مدّ جسور التواصل بين قوى 8 و14 آذار وردّت قيادة المستقبل التي ابلغت الرسالة بالترحيب وتأكيد الاستعداد للتواصل الدائم مع الرئيس نبيه بري الذي لم تقطع معه خطوط الاتصال يوماً وان رئيس كتلة المستقبل فؤاد السنيورة قد يزوره في وقت لاحق بعدما كان زار في نهاية الاسبوع النائب وليد جنبلاط.

"أبو هريرة" الطرابلسي: قاتلت في سوريا ضد "حزب الشيطان"



أبو هريرة
منذ بداية الثورة في سوريا، وطرابلس في قلب الحدث. "حروب" صغيرة وكبيرة 
وقعت ولا تزال بين باب التبانة وجبل محسن. آخر هذه المعارك كانت إثر سقوط شبان لبنانيين في كمين للجيش النظامي السوري في تلكلخ وهم في طريقهم لمساندة الثوار السوريين.
معلومات موقع "NOW" تؤكد أن هؤلاء الشبان ليسوا أول من ذهب من لبنان إلى سوريا. فطرابلس، وغيرها من المناطق اللبنانية، لم تقف على الحياد أمام ما يجري هناك رغم "النأي بالنفس" المعلن رسمياً في لبنان. ولم تبخل طرابلس بإرسال الرجال والسلاح نُصرةً "للنساء المغتصبات" في أرض الشام، كما يؤكِّد "أبو هريرة"، شاب لبناني شارك في القتال إلى جانب ثوار "القصير" في حمص، وهو واحد من الذين تحدث اليهم موقع "NOW" قبل وقوع حادثة تلكلخ، في إطار البحث عن مشاركة اللبنانيين في الثورة السورية.
"أبو هريرة"، الطرابلسيّ ذو الأربعة والعشرين عاماً، ذهب إلى سوريا في آب الماضي حيث أمضى نحو ثلاثة أشهر يقاتل. "عندما رأينا "حزب الله" يدخل إلى سوريا ويغتصب النساء ويذبح الأطفال، ورأينا حزب "الدعوة العراقي" يدخل إلى سوريا ويمدّ الظالم ويقف إلى جانب (الرئيس) بشار الأسد، تشاورنا بين بعضنا كشباب وقررنا الذهاب، ليس لننصر أحداً، بل من أجل المستضعفين، من أجل النساء اللواتي تنتهك أعراضهن"، يقول "أبو هريرة".
ويتابع: "عندما رأينا الايرانيين يدخلون إلى سوريا ويرتكبون المجازر و(الأمين العام لـ"حزب الله" السيد) حسن نصرالله يقول في تصريح إن (القيادي في "حزب الله" علي حسن ناصيف) أبو العباس يؤدي واجباً جهادياً، فنحن في المقابل نقول له إننا نؤدي واجباً جهادياً".
ويشدد "أبو هريرة"، الذي رفض الكشف عن اسمه الحقيقي "خوفاً من مخابرات الجيش اللبناني"، على أنَّ "كل أبناء طرابلس الذين ذهبوا إلى سوريا قاموا بذلك بشكل فردي"، كاشفاً أنَّ عددهم كان 26 شخصاً "إستشهد منهم أربعة ومن بينهم ابن أخي"، رافضاً ذكر أسمائهم.
وإذ يلفت إلى أنَّ "التمويل كان ذاتياً"، يقول "أبو هريرة": "لم يعطنا أحد مالاً ولا سلاحاً"، موضحاً أنَّ هذه المجموعة كانت "في صفوف جيش "أحرار العاصي" كتيبة "أبو الوليد" التي تحارب في القصير في حمص والمسؤول عنها "أبو الوليد" وهو سوري الجنسية".
ويشير "أبو هريرة" إلى "وجود لبنانيين من "حزب الله" كانوا يساندون النظام السوري في تلك المنطقة"، ويؤكد أنهم ألقوا القبض على نحو "8 أشخاص من "حزب الله" وأخذنا نحو 16 جثة لعناصر منهم"، ويتابع: "كان هؤلاء في فرع المخابرات الجوية، فهاجمنا المركز وأخذنا غنائم وأخذنا سلاحهم واستسلموا، وكان من بينهم لبنانيون من "حزب الله" وكلهم يملكون فتاوى من مقتدى الصدر ومن حزب الشيطان". (في اشارة إلى "حزب الله" اللبناني). 
ولم ينفِ "أبو هريرة" وجود مقاتلين من جنسيات مختلفة تحارب ضد النظام، ويضيف: "كل شخص يغار على عرض المسلمين واجب عليه أن يأتي إلى سوريا. نحن لم نذهب للقتال ضد النصيريين (أي العلويين) بالذات، بل ذهبنا لنقتل الظالم. كان معنا مقاتلون من الطائفة العلوية يقاتلون إلى جانبنا، كذلك كان إلى جانبنا مقاتلون مسيحيون، كان معنا من جميع الطوائف والجنسيات يقاتلون ضد النظام".
ويوضح أنهم أخذوا السلاح معهم من لبنان، "هناك أناس يتولون عملية التهريب. نحن ذهبنا إلى هناك، ودمّرنا حواجز وقتلنا شبّيحة، فارتاحت نفسياتنا"، كاشفاً عن وجود "شباب من خارج طرابلس وتحديداً من طريق الجديدة والبقاع ومن الجنوب ومن عرسال" كانوا يشاركون في القتال ضد النظام.
ويعتبر أبو هريرة أنَّ "كل شخص عنده مشاعر إنسانية لا يمكن أن يسكت عمّا يرتكب بحق الأطفال الرُضّع، فهم يُذبحون بينما يقتل العُجّز وتعرّى نساء وفتيات ويُجبرن على المشي عاريات كمتاريس لقوات النظام". ويتابع: "تركت عائلتي، وطلّقت زوجتي بسبب ذهابي إلى سوريا وتوفي ابني. إستشهد ابن أخي وابن عمي وعمي كذلك، وأنا أُصبت، لكنني مستعد لأخذ والدتي وأخواتي الفتيات ليقاتلن هناك".
عاد "أبو هريرة" إلى طرابلس "لأسباب أمنية، فالوضع في المدينة لم يكن جيداً وطُلب مني أن أعود. نحن لدينا اتصالات ببعض الشيوخ وقالوا لنا إن الوضع في طرابلس ليس جيداً وأن علينا العودة". ويؤكد "أبو هريرة" أن لا مشكلة لديه بالعودة إلى سوريا مجدداً، ويقول: "في حال سألني الله عزّ وجلّ لماذا متَّ يكفيني أن أقول له: أنا يا الله أدافع عن دينك وأدافع عن أعراض المسلمين. لا يهمني (الشيخ السوري عدنان) العرعور ولا يهمني (رئيس المجلس الوطني السوري السابق برهان) غليون ولا المجلس الوطني (السوري) ولا ضباط الجيش الحرّ ولا ضباط جيش الفاروق، أنا يهمني دين الله عزَّ وجل".
من جانبه، يقول عضو هيئة العلماء المسلمين الشيخ نبيل رحيم في حديث إلى "NOW": "بدأت الثورة السورية سلمية وبالتالي لم يكن هناك أي مشاركة من أبناء طرابلس أو عكَّار أو الضنية، ولكن بعدما استخدم النظام السوري العنف والسلاح الفتاك ضد الشعب السوري وشهدت الناس المجازر المرتكبة بحق النساء والأطفال، ذهب عدد من شباب طرابلس وعكَّار ربما بلغ عددهم حوالي 100 شاب إلى حمص وقلعة الحصن تحديداً ليساعدوا الجيش السوري الحرّ وأهالي المنطقة على صدّ أو تخفيف العدوان من قبل النظام السوري".
ويؤكد رحيم أن "سبب المشاركة في القتال لم يكن سياسياً، إنما كان دينياً بحتاً لاقتناعهم وإيمانهم بضرورة نصرة المظلوم والدفاع عن المظلومين ومحاربة الظلم المتمثل بالنظام السوري"، مضيفاً: "دخلوا إلى سوريا من خلال معابر التهريب 
الموجودة بين لبنان وسوريا، وهي موجودة منذ عشرات السنين".

تدمير منزلين في قصف على بلدة الطفيل الحدودية ولا معلومات عن اصابات


Mosaic of Lebanese Politicians...
اباطرة هذا الزمان
د. مصطفى محمود (رحمه الله)

لا تصدقني إذا قلت لك إنك تعيش حياة أكثر بذخا من حياة كسرى أنو شروان.. و إنك أكثر ترفا من امبراطور فارس و قيصر الرومان.و فرعون مصر.. ولكنها الحقيقة!!!

إن أقصى ما استطاع فرعون مصر أن يقتنيه من وسائل النقل كان عربة كارو يجرها حصان..
وأنت عندك عربة خاصة، وتستطيع أن تركب قطارا، وتحجز مقعدا في طائرة!

وإمبراطور فارس كان يضيء قصره بالشموع وقناديل الزيت.. وأنت تضيء بيتك بالكهرباء!
وقيصر الرومان كان يشرب من السقا.. ويحمل إليه الماء في القرب
وأنت تشرب مياها مرشحة من حنفيات ويجري إليك الماء في أنابيب!

وهارون الرشيد كانت عنده فرقة موسيقية تعزف له في أوقات لهوه وفراغه
وأنت عندك مفاتيح الراديو توصلك إلى آلاف الفرق الموسيقية، وتحمل إلى أذنك المبهج والمطرب والممتع من كل صوت وكل فن!

والإمبراطور غليوم كان عنده أراجوز..
وأنت عندك تليفزيون يسليك بمليون أراجوز.
وعندك السينما سكوب والسيزاما!

ولويس الرابع عشر كان عنده طباخ يقدم أفخر أصناف المطبخ الفرنسي..
وأنت تحت بيتك مطعم فرنسي، ومطعم صيني، ومطعم ألماني، ومطعم ياباني، ومحل محشي، ومحل كشري، ومسمط، ومصنع مخللات ومعلبات، ومربات وحلويات!

وجواري الخليفة تجدهن الآن معروضات في بيجال بباريس بعشرة فرنكات للواحدة.. شقر وسمر وسود وبيض من كل لون أوكازيون

ومراوح ريش النعام التي كان يروح بها العبيد على وجه الخليفة في قيظ الصيف ولهيب آب، عندك الآن مكانها مكيفات هواء تحول بيتك إلى جنة بلمسة سحرية لزر كهربائي!

أنت إمبراطور, وكل هؤلاء الأباطرة جرابيع وهلافيت بالنسبة لك..

ولكن يبدو أننا أباطرة أغبياء جدا.. ولهذا فنحن تعساء جدا برغم النعم التي نمرح فيها

فمن عنده عربة لا يستمتع بها، و إنما ينظر في حسد لمن عنده عربتان.. ومن عنده عربتان يبكي على حاله، لأن جاره يمتلك طائرة.. ومن عنده طائرة يكاد يموت من الحقد والغيرة لأن أوناسيس عنده مطار.. ومن عنده زوجة جميلة يتركها وينظر إلى زوجة جاره..

وفي النهاية يسرق بعضنا بعضا، ويقتل بعضنا بعضا حقدا وحسدا

ثم نلقي بقنبلة ذرية على كل هذا الرخاء.. و نشعل النابالم في بيوتنا.. ثم نصرخ بأنه لا توجد عدالة اجتماعية.. و يحطم الطلبة الجامعات.. و يحطم العمال المصانع..و الحقد – و ليس العدالة – هو الدافع الحقيقي وراء كل الحروب

و مهما تحقق الرخاء للأفراد فسوف يقتل بعضهم بعضا، لأن كل واحد لن ينظر إلى ما في يده، و إنما إلى ما في يد غيره، و لن يتساوى الناس أبدا.

فإذا ارتفع راتبك ضعفين فسوف تنظر إلى من ارتفع أجره ثلاثة أضعاف، و سوف تثور و تحتج، و تنفق راتبك في شراء مسدسات

لقد أصبحنا أباطرة.. هذا صحيح.. و لكننا مازلنا نفكر بغرائز حيوانات

تقدمنا كمدينة و تأخرنا كحضارة.. ارتقى الإنسان في معيشته.. و تخلف في محبته..
أنت إمبراطور.. هذا صحيح.. و لكنك أتعس إمبراطور.

ولك آخ يا هالبلد

image for اوكتافيا نصر

نتحدّث عن الخطوط الحمر طوال الوقت، وكأنها خطوط محدّدة جيداً لا يمكن تجاوزها لأن لذلك عواقب غير مرغوب فيها. لكننا ننسى أن الخط الأحمر هو خط افتراضي غالباً ما يكون موجوداً في رأس الشخص، ويمكن أن يكون ملوّناً بأيِّ من ألوان قوس قزح أو بكل ألوانه مجتمعة. وقد اصطُلِح على تسميته الخط الأحمر للإشارة إلى ضرورة التوقّف عنده وعدم تخطّيه. لكن نادراً ما يحدث ذلك في الواقع، فالناس يتحدّثون عن الخط الأحمر لكنهم لا يلتزمون عدم تجاوزه.
ومع مرور الوقت، صار هذا الخط مرناً جداً، وربما وجب أن نسمّيه الخط المطاط لأنه يتحوّل ويتحرّك ويتوسّع أو يتقلّص بحسب الأوضاع والمستجدّات. ثمة سيناريوات كثيرة لإنهاء نزاع أو تصعيده، تماماً كما أن هناك ملايين الوسائل للتفاوض على تسوية أو بلوغ حائط مسدود. إنها مسألة خيار دائماً - خيارنا نحن - أياً كان الدور الذي نضطلع به في المعادلة. لذلك أرجوكم هذا الأسبوع أن تعفوني من كل هذا الكلام عن الخطوط الحمر في ما يتعلّق بالوضع في سوريا وشمال لبنان. لطالما كانت طرابلس وستبقى نقطة تفجّر لتنفيس الاحتقان في سوريا، وتهريب الأسلحة والمقاتلين، ولعب الأوراق السياسية المعهودة دعماً لنظام الأسد أو المعارضين له. هكذا هي الأمور دائماً، واستمرارها على هذا النحو أو توقّفها ليس رهناً بموافقة هذه الجهة أو اعتراض تلك.
تثير الخطوط الحمر الافتراضية القلق والخشية لدى البعض من دون سبب محدّد أو حقيقي. حتى إنني لم أعد واثقة من أن الناس يفهمون معنى "الخط الأحمر". فهذه العبارة تُستخدَم يمنةً ويسرةً للإشارة إلى تهديد محتمل ناجم عن حدث أو فعل معيّن.
لدى مشاهدة الأحداث الدموية الأخيرة في طرابلس، تذكّرت كل الخطوط الحمر هناك: القديمة والجديدة، كما المقبلة.
ما أعتبره خطاً أحمر حقيقياً ومخيفاً هو المدّة التي انقضت قبل أن تبدأ وسائل الإعلام المحلية بثّ تقارير عن الصدامات الدموية الأخيرة. حتى إن بعض النقّاد ذهب إلى حد القول إن الإعلام المحلي تجاهل ما يجري في طرابلس لوقت طويل. وقد يكون السبب السأم من تكرار رواية تنتهي دائماً كما بدأت، أي بصورة فجائية ومن دون أي سبب منطقي. عندما نضع نصب أعيننا أن كل وسيلة إعلامية في لبنان تخدم طرفاً سياسياً معيّناً، يصير واضحاً أن طرابلس ليست سوى ترجمة على الأرض للسياسة الضالعة في الانتفاضة السورية المشروعة التي تحوّلت حرباً أهلية قبل أن تغرق في فوضى شديدة من غير أن يكون لها هدف واضح أو قيادة مركزية، في مواجهة نظام بعثي منظّم وهمجي وقاسٍ. سوف يستمرّ المستنقع السوري والسياسات اللبنانية المتورّطة هناك في التمدّد نحو لبنان عموماً، ومدينة طرابلس الشمالية خصوصاً، مراراً وتكراراً بحسب حاجات النزاع والأفرقاء الضالعين فيه. سوف تستمرّ حصيلة القتلى في الارتفاع من جولة إلى أخرى، وسوف تواصل الحكومة تبجّحها في كل مرة، وسنستمع دائماً إلى مديح زائف يُغدَق على الجيش الذي يتلقّى على الدوام أوامر متأخِّرة للتحرّك، وسوف تُكرّر وسائل الإعلام على مسامعنا المعزوفة نفسها عن إعادة بسط الهدوء المصطنع، وعودة الحياة الطبيعية السوريالية إلى الشوارع. كل هذه الأمور غير حقيقية تماماً مثل الخط الأحمر الذي حذّر منه السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة. فقد تخوّف من عبور أسلحة كيميائية من سوريا إلى "حزب الله" من خلال النزاع الأخير في طرابلس. حقاً؟ قال تحديداً إن هذا الأمر هو... خط أحمر! هل تنتظر سوريا حتى الآن لمشاطرة حليفها الأقوى والمدلّل الذي يُقدِّم لها الخدمات مباشرة ترسانتها الكيميائية؟ حسناً، شكراً على التحذير أو التهديد، سواءً قصدت هذا أو ذاك بحديثك عن "الخط الأحمر"، لكنه يضاف إلى الخطوط الحمر الأخرى التي تتكرّر كثيراً على مسامعنا.
بالنسبة إلي، كما إلى كثر سواي، طرابلس هي القناة التي تُستخدَم لتبادل الرسائل بين الحكومات والتنظيمات والسياسيين. وفي نهاية المطاف، سكّانها هم الذين يعانون، الأشخاص أنفسهم الذين يُفترَض في السياسيين تمثيلهم وحمايتهم، إلخ.
كالعادة، تعقّبت انطباعات الناس عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وتوصّلت إلى الاستنتاج الآتي: عنوان مثل "طرابلس بدأت تشبه سوريا" يثير الهلع لدى الناس. تنقبض القلوب وتنقطع الأنفاس وتتشنّج الحناجر وتختنق الكلمات. تضج ساحات الذاكرة بأصوات وصور نتمنى لو لم تحصل و نصلي ألا تعاد.
اعتبروه خطاً أحمر رسمه المواطنون اللبنانيون المتوجِّسون!
اوكتافيا نصر
The Red Color indicates to Danger, and as you described those Politicians  Red Line Colors as Rainbow Colors. The real  meaning of their Red Line is, that the Lebanese should not cross their Red Line to the people's Rights and Freedom, that had been stolen by those Politicians who Confiscated and  SAVED them in their Bank Accounts in the Countries, they 
call the Biggest Satan(USA), and the West.
khaled

معلومات خطيرة بشأن إغتيال البطريرك الراعي

الديـار. 11 كـانـون الأوّل 2012

ذكرت صحيفة "الديار" ان سفير دولة كبرى نصح جهات معنية بإيصال رسالة إلى البطريرك الماروني الكاردينا مار بشارة بطرس الراعي بأن محاولة للإغتيال سيتعرض لها والأفضل أن لا يتنقل كثيراً في إحتفالات شعبية لأن معلومات دولته من مصادر موثوقة وتسمح له ولدولته بأن يبلغوا البطريرك الراعي بأن مخططاً لإغتياله يتحضر للتنفيذ.

شيعة بلاد جبيل "مربّع أمني": إستقصاء "سيمون أبي رميا" أثار ريبة "أبو زينب" الإلهي!

الاثنين 10 كانون الأول (ديسمبر) 2012

تسبب النائب العوني في "كتلة الاصلاح والتغيير"، سيمون ابي رميا، بأزمة ثقة بين التيار العوني عموماً وحزب الله. هذا بغض النظر عن الثقة المفقودة اصلا بين حزب الله والنائب ابي رميا، بسبب علاقة الاخير بالاستخبارات الفرنسية، فضلا عن الريبة التي تثيرها العلاقة المتينة للنائب ابي رميا بالعميد فايز كرم المدان بالتعامل مع العدو الاسرائيلي.
اما سبب أزمة الثقة المستجدة فمردها، حسب معلومات توافرت لـ"الشفاف"، تكليف النائب سيمون ابي رميا مكتبَ دراسات إحصائية بإجراء مسح ميداني للقرى الشيعية في بلاد جبيل.
المكتب ارسل فرق إستقصاء الى القرى المذكورة مسلّحا بـ"حصانة" النائب الاصلاحي سيمون ابي رميا، وبـ"ورقة التفاهم "بين حزب الله والتيار العوني، التي اعتقد مكتب الاحصاء انها كافية، وتشكل جواز مرور الى جميع المربعات الامنية منها غير الامنية الخاضعة لسيطرة حزب الله!
ولدى مباشرة الفريق الاحصاء عمله اوقفته عناصر امنية تابعة لحزب الله، بعد ان اطلعت على طبيعة "الاستمارة" التي بدا أنها تهدف الى إجراء مسح امني وسياسي وديموغرافي لهذه القرى، ما أثار ريبة حزب الله. خصوصاً بعدما اكتشف عناصر امن حزب الله ان النائب سيمون ابي رميا هو الذي كلّف المكتب الاحصائي بإجراء المسح.
على الاثر تدخل القيادي في حزب الله غالب ابو زينب ليطلع من ابي رميا على حقيقة الامر، فما كان من الاخير إلا أن أجاب بسرعة ان "الاحصاء يتم بناء على طلب الجنرال عون"!
غالب أبو زينب مع البطريرك الراعي
المعلومات تضيف ان "ابو زينب" بادر الى الاتصال بـ"الجنرال" مستوضحا الامر، فما كان من الاخير إلا أن نفى علمه الطلب من مكتبه الانتخابي القيام بأي إستقصاء. إلا أن "الجنرال"، حرصا منه على الدقة وصدقية العلاقة وورقة التفاهم مع حزب الله، طلب من "ابو زينب" الاستفسار من مكتبه الانتخابي لعل المكتب قرر إجراء هذا الاستقصاء لحاجات انتخابية محددة.
أبو زينب، سارع الى الاتصال بالمكتب الانتخابي للتيار العوني الذي نفى بدوره العلم بالاستقصاء الجاري، ما أثار ايضا ريبة "ابو زينب"، حول الاهداف والمعلومات التي يسعى "ابي رميا" الحصول عليها من المسح.
"منطقة عسكرية.. ممنوع التصوير"!
وبعد ان اسقط في يد القيادي في حزب الله غالب ابو زينب لمعرفة الجهة التي طلب إجراء المسح المثير للجدل، بادر الى الاتصال بالنائب ابي رميا ليبلغه بأن اي معلومات عن القرى الشيعية في بلاد جبيل، يجب ان تمر عبر حزب الله. وإذا كان "ابي رميا" يريد معرفة أي تفصيل على علاقة بهذه القرى، فبإمكانه مراجعة حزب الله ولا حاجة له الى إجراء اي مسح او استقصاء!

عيد: أحمّل الحريري مسؤوليّة شهداء الشمال

رفعت علي عيد.

تناول مسؤول العلاقات السياسيّة في الحزب العربي الديمقراطي رفعت علي عيد، في مؤتمر صحافي عقده اليوم، كمين تلكلخ الذي سقط إثره عدد من الشبّان اللبنانيين، حيثُ أشار إلى أنّه كان خارج البلاد عندما حدث ذلك، لافتاً إلى أنّه اضطرّ إلى العودة إلى لبنان لحلحلة المشكلة، إذ فور انتشار الخبر "بدأت الإشاعات حول عدد القتلى ومسألة الجثث".

وأردف: "عدت الثلاثاء الماضي واستقبلوني بالشهيد الأول محمد ابراهيم"، مضيفاً "الحزب كان أوّل من طلب المساعدة من الأخوة السوريين على المستوى الإنساني"، في قضيّة تلكلخ، معرباً عن مفاجأته أنّ طلب المساعدة من السوريين "كان له آثار سلبيّة على الأرض (...) وبدأ الضغط يتزايد وبدأ يسقط الشهيد تلو الآخر"، مضيفاً: "هذه المرّة استهدفوا أطفالاً". 
وأوضح أنّ الحزب بدأ "بالردّ الخفيف"، وذلك في إشارة إلى "معركة استمرّت ساعتين كي يعلم الجيش السوري الحرّ مع من يتعامل"، كاشفاً عن سياسيين أعلنوا أنّهم "يستطيعون أن يمونوا على 40 بالمئة من المحاربين في طرابلس"، سائلاً: "من هم الـ60 بالمئة؟ ولماذا لا يمونون عليهم؟".  
ولفت عيد إلى إنتشار "عناصر من ما يسمّى بالجيش السوري الحرّ"، موضحاً أنّ إمكانيّات ماديّة "لا توصف" تأتي من السعوديّة وقطر. وأردف: "هناك العديد من الجرحى في مستشفيات الشمال من الجيش السوري الحرّ". 
وإذ حمّل "(رئيس "تيّار المستقبل" الرئيس) سعد الحريري مسؤوليّة ضحايا تلكلخ وسقوط 17 شخصاً نتيجة الحرب الدائرة في طرابلس"، أعلن عن أنّ الحزب "يشتري أسلحته من بواخر التيّار"، معرباً عن استعداده لتسليم هذا السلاح "لكن أين الضمانات؟". 
وتابع: "لن ننجر إلى الفتنة، فأنا لن أتوّرط ولن أورّط جبل محسن إلاّ أنّ وضعنا صعب"، مطالباً الحكومة اللبنانيّة 
.بـ"معالجة موضوع الإغاثة والتعويض عن المتضررين في طرابلس".

زهرا ردّ على فرنجيّة: هجوماته سوريّة

مكتـب الإعـلام 11 كـانـون الأوّل 2012 أنطوان زهرا

ردّ عضو تكتّل "القوّات اللبنانيّة" النائب أنطوان زهرا على ما صدر من كلام عن رئيس "تيّار المردة" النائب سليمان فرنجيّة، وقال: "طالعنا النائب سليمان فرنجيّة بحديث تلفزيوني طويل بدا لنا فيه ان هجوماته التي شملت فخامة الرئيس ميشال سليمان والمملكة العربية السعودية و"تيّار المستقبل" و"القوات اللبنانيّة" هي هجومات سوريّة تعوّد معاليه أن يكون بطلها كلما طلب منه "أخيه وحبيبه" بشار الأسد تنفيذها".

زهرا، وفي بيان صادر عن مكتبه الاعلامي، قال: "لا بد لنا بداية من تسجيل بعض الملاحظات لإزالة الالتباسات العالقة حول اقتراحات قوانين الانتخابات تنويرًا للرأي العام ولوضع الأمور في نصابها الصحيح"، وأوضح أنّه "إذا كان فريق فرنجيّة قد حصل فعلاً على موافقة حلفائه على اقتراح القانون الأرثوذوكسي فقد كان الأجدى أن يوقّع نائب من كتلة "حزب الله" وآخر من "حركة أمل" ونائب من كتلة فرنجيّة على اقتراح القانون المشابه الذي قدّمه النائبان (في تكتّل "التغيير والاصلاح" نعمة الله) أبي نصر و(آلان) عون، وأن يوافقوا على الاقتراح الذي قدمته (بإسم القوات اللبنانيّة) للتصويت عليه أوّلاً كي تظهر "القرعة من أم قرون" وهو ما رفضه الزميل أبي نصر في اجتماعات اللجان المشتركة! 

وأضاف البيان: "بعد إقرار فرنجيه الموارب بأنّ (رئيس حزب القوّات اللبنانيّة) سمير جعجع هو من اقترح تبنّي اقتراح القانون الأورثوذكسي في بكركي فقد كان حريًا به أن يسأل ممثله الوزير يوسف سعادة عن ردود الرؤساء الثلاثة وباقي الافرقاء عليه ورفضهم هو ما دفع الى البحث عن بدائل له".

وإذ لفت إلى أنّ "أحسن مشروع للمسيحيّين، بعد فشل تسويق الاقتراح الأورثوذكسي، هو الدوائر الصغرى الذي أمّنا موافقة حلفائنا عليه"، شدّد زهرا على أنّ "كلام فرنجية عن تأثير المال السياسي فيه مردود لأنّ الدوائر الكبرى تستدعي تدخّل هذا المال فيما يمنع التواصل المباشر ومعرفة الناخبين للمرشّح والعلاقات الاجتماعية الحميمة هذا الامر ويبعد فساده إلى أقصى الحدود".

واعتبر زهرا أنّ "تهجّم فرنجيّة المستغرب على أمين عام "تيّار المستقبل" (أحمد الحريري) وكلامه عن حسبه ونسبه ينطبق عليه بالدرجة الاولى وهو شذوذ جديد يُدخله فرنجية على الحياة السياسية في لبنان التي لم تتعوّد عليه ولم تألفه ولن تتقبله على أي حال".

وختم زهرا بيانه بالقول إنّه "يبقى في كلام فرنجيّة روايته عن ادّعاء وجود "القاعدة" في لبنان واستعماله كلمة "قلنا" لوزير الدفاع (فايز غصن) وهو لم يلغ حقيقة أنّ سوريا الأسد هي من قال وأمر على نحو ما كان في زمن الوصاية عند حلفائها وما زال في زمن المأزق وربما يستمر إلى ما بعد سقوط النظام المذكور!
ه الاعلامية



.فرنجية: الاسد هو أخي وأنا لا يمكن أن أخرج منه




سليمان فرنجية

أكّد رئيس حزب "المردة" النائب سليمان فرنجية أنه "لا يزال موجوداً على الساحة السياسية ووتيرة اطلالاتما زالت مستمرة ولكن بوتيرة أقلّ.

فرنجية، وفي حديث إلى قناة الـ "mtv"، تمنّى ان تكون هذه المرة الاخيرة التي تحصل فيها اشتباكات بطرابلس"، مشيراً إلى أن "الغطاء السياسي للجيش تأمّن وهو (الجيش) قد انتشر للمرة الاولى في باب التبانة".

إلى ذلك، لفت فرنجية إلى أن "الفريق الآخر (المعارضة) يدعم الجهات المعارضة المسلّحة لإسقاط النظام لأسباب مذهبية طائفية ولإدخال الجيش السوري عندها الى لبنان لنزع سلاح المقاومة"، مضيفاً: "يركبّون الأفلام للشخصيات الداعمة لفريق "8 آذار" و"حزب الله" لتوقيف مصادر أموالها، الا ان حجم تمويل "14 آذار" يفوق حجم تمويل الموالاة بأشواط، وسلاح المال أقوى من أي سلاح آخر يريدون نزعه".

وتابع حديثه مشدّداً على أنّ "كل ظاهرة تسلّح طائفي تخيفه"، سائلاً في هذا السياق:"إذا كانت المشاريع الطائفية خطيرة فكيف بالأحرى إذا كانت مسلّحة؟"

وفي الموضوع السوري، قال فرنجية ان "الرئيس السوري بشار الاسد هو اخي وانا لا يمكن ان أخرج منه، وهو يرفض اي تقسيم ولن يكون رئيساً لدويلة"، لافتاً إلى أنّ "الديمقراطية لا تصلح مع الطائفية".

لافتاً إلى أنّه "يلتقي مع "حزب الله" على المقاومة والعداء لإسرائيل ونظرته المستقبلية الى لبنان التي .لا يريدها طائفية

أمّا في موضوع تسجيلات النائب عقاب صقر فأوضح فرنجية أن "معلمي صقر ومعلمي معلمينه أعلنوا انهم سيسلّحون السوريين قبله"، مضيفاَ "لسنا بحاجة الى تلك التسجيلات لنعرف ذلك، فهم متورطون بإدخال المال والسلاح والفتنة والتحريض، وقتلى تلكلخ أطفال "معترين" تم غشّهم ليموتوا هناك".

وسأل فرنجية من جهة ثانية: "هل نفَس تيار "المستقبل" عروبي علماني لبناني ام أنه نفَس طائفي؟ معتبراً أنّ "تيار المستقبل" زرع التيارات الأصولية ويخيف اللبنانيين بها ليقول انها ستكون بديلا عنه في حال إزاحته".

وفي موضوع اغتيال اللواء وسام الحسن، رأى فرنجية أن ": لسوريا ألف سبب لاغتيال الحسن ولكن من يستطيع أن يقتل الحسن لا يرسل سماحة، وقد يكون هذا الاخير (سماحة) قد وقع في فخّ نصب له من قبل الشاهد ميلاد كفوري وغيره".

وأكّد فرنجية أنّه "خائف على "سلامة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي لأنه عاكس أشخاصا كثرا في السياسة وهو يتّكل على الله في تنقلاته، عكس البطريرك صفير الّذي كان يتشدد كثيرا في التدابير الأمنية التي تواكب تنقلاته".

وتابع حديثه معتبراً أنّ "رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بعيد عن "14 آذار" وهو أيضاً ليس مع "8 آذار" "، مشيراً إلى أن طموحه هو "ان يأتي عمر كرامي او عبد الرحيم مراد رئيسا للحكومة الجديدة"، لافتاً إلى أنّه "لن يسير بحكومة حيادية لأن لا حياد في لبنان، ولن نقبل الا بحكومة اقطاب او حكومة وحدة وطنية".

وأشار إلى أن "الاطراف السياسية لا يجلسون الى طاولة الحوار لأن معلميهم لم يعطوهم الامر بذلك".

أمّا في ملف الانتخابات فقال انها "ليست عادية وهي ستحدّد هوية لبنان، ولذلك لا يمكن ان نأخذ الموضوع بطريقة عادية، ولا أعرف كم سيكون من السهل اجراء 
.الإنتخابات في ظلّ هذه الأوضاع التي تمر بها البلاد والمنطقة".

NOW. 11 كـانـون الأوّل 2012

"الميدل إيست" نفت تعرّض طائرتيها لصاروخ سوري

طيران الشرق الاوسط
ذكرت "الوكالة الوطنيّة للإعلام" أنّ شركة طيران الشرق الأوسط نفت، مساء اليوم (الإثنين)، المعلومات التي أوردها أحد المواقع الإلكترونيّة حول تعرض طائرتين تابعتين للشركة لإطلاق صواريخ أرض جو، فيما كانت تعبران الأجواء السورية، مشيرةً إلى أنّ الشركة أجرت الاتصالات اللازمة مع الجهات المختصة على أعلى المستويات.

مساجين القدر ولوائح الاغتيال

كان رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري أول من عانى من "اضطهاد" أمني يلاحقه. دفعه الأمر إلى توضيب حقائبه والانتقال للإقامة بين الرياض وباريس. صحيحٌ أنّ هناك من يعزو الانتقال الى مشاكل اقتصادية عجّلت الرحلة، لكن "الشيخ" قدّم الاعتبار الأمني على غيره من الاعتبارات، فتقدّم لائحة "المرشّحين" للاغتيالات.
من بعده كرّت السبحة... مع اندلاع الثورة السورية، تحرّكت رمال الساحة اللبنانية، وباتت هناك "قائمة سوداء" تتداولها وسائل الإعلام تضم "نجومًا" من قوى 14 آذار، بحقّهم قرارات إعدام من جهة ما، فهناك تهديدات صوتية ومكتوبة يتلقونها باستمرار، سواء من خلال مكالمات هاتفية أو رسائل قصيرة أو حتى تحذيرات من أجهزة أمنية.
اغتيال "الرأس الأمني" اللواء وسام الحسن، زاد منسوب الخوف والتوتر لدى فريق "14 آذار"، ورفع من "دوز" الإجراءات الوقائية والاحتياطات الواجب اتخاذها للسير في حقل الألغام.
بالمبدأ الكل في المعارضة، من أشرس صقورها، إلى أكثرهم اعتدالاً، تحت دائرة الخطر. فعلياً، لا يتخطى عدد "الأبطال" ومشاريع الشهداء، عدد أصابع اليد الواحدة. سعد الحريري يتزّعم القائمة، إذ قرر البقاء في منفاه الطوعي، إلى أنّ تقول المعارضة السورية كلمتها وتسقط "القلعة الدمشقية" على رأس ساكنها.
سمير جعجع، سبق أن تعرّض لمحاولة اغتيال، فزاد من إجراءات الحماية حوله: الخروج من معراب صار ممنوعاً لأنه محفوف بالخطر. باتت للرجل صفة "الذين يُزارون ولا يزورون". سواء في لقاء ثنائي أو اجتماع موسع، قلب معراب واسع ويتسع لألف صديق.
الرئيس فؤاد السنيورة ليس أفضل حالاً، لكنه غير مسكون بهاجس الإغتيال. يتّخذ كل تدابير الحيطة والحذر في تنقلاته، لكنه لم يلغها كلياً. صحيح أنّ الرجل لا يكثر أصلاً من حركته الخارجية، لكنه زاد من ساعات تقنينها.
وليد جنبلاط، على عكسه. استقر في المختارة بعدما تأكد له أنّ ما من خيمة فوق رأس أحد. وفي حال قرر "البيك" الدرزي مغادرة "صومعته" اتُّخذت إجراءات احتياطية استثنائية لحمايته، منها على سبيل المثال عدم الإعلان عن لقاء رسمي قد يعقده، إلّا بعد مرور ساعات على انعقاده. واللقاء الأخير مع رئيس الجمهورية ميشال سليمان خير دليل على هذه الاستراتيجية.
الرئيس أمين الجميل يحصر دائرة حراكه بين بكفيا والصيفي. أما نجله سامي الجميل فلا يغادر "امبراطوريته" في بكفيا. نقل إليها مكتبه وكل عدّة تواصله مع العالم الخارجي. أمتار قليلة تفصل بين منزل العائلة العتيق ومكتبه الحديث. من هناك يدير الحزب ويتواصل مع السياسيين والإعلاميين وحتى الفاعليات المناطقية. لكنه على الأكيد مقصّر بواجباته الاجتماعية، حتى تلك المتصلة بأصدقائه. يقول إنه بات عاجزاً حتى عن المشاركة في المناسبة السعيدة لهؤلاء. والسؤال: كيف سيخوض الشيخ انتخاباته النيابية المقبلة إذا استمر أسيراً في "قلعته الكتائبية"؟
على مستوى شخصيات الصف الثاني، فإنّ الأمر يتراوح بين سياسي وآخر. وهناك من يقول إنّ ثمة شخصيات غير نيابية كثّفت من إجراءات الحماية من حولها، بشكل فاق كثيراً تلك التي جندها نواب من قوى 14 آذار.
في البقاع على سبيل المثال، يتردّد أن النائب جمال الجراح، أكثرهم تحوّطاً. يقلّل كثيراً من طلّاته على المنطقة وزياراته الاجتماعية، وإذا ما حصلت فإنها تكون ضمن مواكبة أمنية ملحوظة. ولكن هناك من يهمس منتقداً أنّ الرجل لا يخشى على سبيل المثال عقد لقاءات سياسية، على مرأى من الناس، في أحد المجمعات التجارية الساحلية، كما لا يخشى القيام بزيارات خاصة إلى ضواحي قضاء زحلة ... لكنه يخاف أن يدوس أعتاب البرلمان.
أما قاعدة "الإستلشاق" الأمني، فتسري على بقية النواب البقاعيين، حتى الوزير وائل أبو فاعور لم يقطع رجله عن المنطقة، علماً أنّه يكثف من إجراءات الوقاية، غير المنظورة أحياناً.
أغلبية نواب المنطقة، يكتفون بسائق إلى جانبهم، من دون مواكب مموّهة، أو رتل من سيارات الدفع الرباعي، أو حتى الزجاج الداكن. النائب إيلي ماروني يمضي معظم وقته بين بيروت وزحلة، وفي مطاعم البردوني وبين بيوت محبيه. ولكن خلال الأيام الأخيرة، صارت العناصر الأمنية تحيط به كيفما تحرك، ويشاهد إلى جانبه أكثر من خمسة شباب يلاحقونه كخياله في كل تحركاته، حتى لو كان يمضي وقتاً للرفاهية في المجمّعات التجارية. بينما يُرصد "رفيقه" الكتائبي سامر سعادة جالساً مع أصدقائه، في المجمّع ذاته، من دون أي مرافقة تذكر.
رفيقهم البيروتي نديم الجميل، يستنفر إجراءات الوقاية، بشكل يفوق زملاءه الكتائبيين. يقنن من لقاءاته الخارجية، باستثناء ما هو ضروري، ويتجنب تحديد جغرافيته على الهاتف، وغيرها من الوسائل الوقائية، التي تبعد عنه شبح الاستهداف الجسدي.
قواتياً، النائبة ستريدا جعجع تحتمي خلف حصون القلعة الكسروانية. "رفيقها" انطوان زهرا يفضّل "الغربة" على الخطر المتنقل بين المناطق اللبنانية. زميلهما ايلي كيروز يتحصّن في منطقة بشري القواتية. أما جورج عدوان فيلازم منزله المتنيّ. لنواب الشمال، وتحديداً "الزرق" منهم، استراتيجية خاصة. هم أصلاً يتحركون في بيئة حاضنة لهم، موالية لأفكارهم وآرائهم. لذا لا ترعبهم لوائح الموت طالما هم على أرضهم. الخوف يبدأ مع الخروج من المربع الشمالي، حيث تبدأ الإحتياطات الأمنية تفعل فعلها. أصلاً، يفضّل هؤلاء التحرك على مسرحهم، ونادراً ما تضطرهم الظروف إلى الخروج من "مائهم". وهنا تنقلب المعادلة. يُقال إن قوى الثامن من آذار هي التي تحسب ألف حساب قبل أن تطأ قدما إحدى شخصياتها، المنطقة الشمالية، وقلة قليلة منهم تملك الجرأة على مواجهة "خطر الخصوم".
ثلاثة نواب انضموا مؤخراً إلى قائمة الخطر: نائب رئيس المجلس النيابي فريد مكاري، ميشال فرعون وبطرس حرب. ويُقال إنّ أكثر من جهاز أمني أبلغ الرجال الثلاثة عن احتمال تعرضهم لاستهداف جسدي. تساوى الثلاثي بالخطر المحدق بهم، لكنهم تفاوتوا في مواجهته. مكاري يستوطن في باريس. بطرس حرب يتجنب حتى تحديد موقع موعد لصحافي، ويترك للقوى الأمنية المولجة حمايته، تأمين حضور الصحافي في الموعد المحدد له. أما فرعون فيخرق الإجراءات المحيطة به، ويترك تحركه على سجيته في معظم الوقت.
بالنتيجة، جملة إجراءات صارت مشتركة بين الكثير من شخصيات 14 آذار: تجنب تأكيد حضور مناسبة اجتماعية قبل وقت، الإقلال من الكلام عبر الهاتف، الطلب من وزارة الداخلية تعزيز العناصر الأمنية... إلى أن تُفرج دمشقياً.


كلير شكر

رئيس جبهة النضال الوطني وليد جنبلاط للأنباء: لإعادة النظر بالسياسة الضريبية

PSP Leader walid-jonblat1
ديسمبر 10, 2012
أدلى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط بموقفه الأسبوعي لجريدة “الأنباء” الالكترونية مؤقتاً على الموقع الالكتروني للحزب التقدمي الاشتراكي www.psp.org.lb” جاء فيه:
لماذا تتهرب الحكومة والجهات المختصة من تحمل مسؤولياتها في مسألة سلسلة الرتب والرواتب فبدل اتخاذ اجراءات وقرارات حاسمة وجريئة لوقف الهدر والفساد، تتجه الخطوات نحو قرارات اعتباطية ستؤدي، في حال إقرارها، الى نتائج كارثية على المستوى البيئي والعمراني وستقضي على ما تبقى من بقايا التراث المعماري والهندسي الذي شوهته هجمات الباطون وناطحات السحاب والعمارات التجارية وكلها ساهمت في جعل السوق العقارية تعاني من جنون اﻻسعار وما إقرار المقترح من بناء طوابق جديدة اﻻ ليزيد الفوضى العمرانية واﻻنشائية.
اليس حريا الذهاب نحو إجراءات أكثر جذرية وحزما كملف اﻻملاك العامة البحرية وهو ملف مزمن وقديم، او ملف ضبط التهريب اﻷمني والحزبي في مرفأ ومطار بيروت وهي مبالغ هائلة تقدر بملايين الدوﻻرات ومغطاة من قبل جهات نافذة وتحرم الخزينة من مداخيل مالية كبيرة؟
ولماذا ﻻ يعاد النظر بالسياسات الضرائبية بصورة جذرية لتحقيق العدالة اﻻجتماعية وتلافي استمرار التساوي بين اﻷثرياء والفقراء والتفكير الجدي بالضرائب على المبادﻻت العقارية والفوائد المصرفية وفق دراسة جدية لتلافي اي انعكاسات سلبية كتهريب الرساميل الى خارج القطاع المصرفي اللبناني.
ثم لماذا التأخير المتمادي في معالجة مشاكل الكهرباء المتفاقمة؟ وأين أصبحت البواخر والسفن الموعودة؟ وهل يجوز أن يعاني المواطن اللبناني بعد أكثر من عشرين سنة من إنتهاء الحرب من انقطاع الكهرباء؟
المطلوب ختاما أن تتحمل الدولة مسؤولياتها كاملة وتذهب نحو خطوات اصلاحية جذرية.
موافقون على استئناف جلسات البحث بقانون الإنتخاب في غياب الحكومة
الاثنين 10 كانون الأول 2012
أعلن النائب بطرس حرب موافقة نواب قوى "14 آذار" على إعادة استئناف جلسات اللجنة الفرعيّة لبحث قانون الانتخاب "في غياب الحكومة على أن يصار لاحقاً إلى إقرار الخطوات اللاحقة من أجل التوصل إلى إقرار قانون جديد" وذلك رداً على دعوة رئيس مجلس النواب نبيه بري، كما الموافقة على متابعة المشاورات مع بري "مما يسهل الوصول إلى حل في قانون الانتخاب"، معتبراً أنّ "البحث في حكومة بديلة قبل الاستقالة يشكل سابقة".
حرب، وفي مؤتمر صحافي بعد اجتماع لـ"14 آذار"، قال: "حريصون على دور مجلس النواب ونريده أن يبقى صورة لوحدة لبنان"، مشيراً إلى أنّ موقف هذه القوى "إيجابي"، ومضيفاً: "نريد متابعة البحث مع رئيس المجلس إلا أنّ الفرق هو أننا نريد إسقاط هذه الحكومة فيما الفريق الآخر يريدها أن تستمر حتى إلى ما بعد الإنتخابات".
هذا، ودعا حرب إلى "إستقالة الحكومة والعمل على تشكيل أخرى تنقذ البلاد من المخاطر التي تتخبط فيها"، مذكّراً أنّ "الدستور نصّ على آلية تشكيل الحكومة والبحث في هذا الأمر على طاولة الحوار تطيح بالدستور وصلاحيات الرئيس وتفسح المجال أمام غطاء حق "الفيتو" لأي من الأطراف في تشكيل الحكومة ما يضرب كل أسس النظام الديمقراطي في لبنان".
وأوضح أنّ "ما تهدف إليه "14 آذار" هو إنقاذ لبنان والحؤول من دون إفلاس الدولة وانهيارها، كما إلى تفعيل دور المؤسسات الدستوريّة وخصوصاً مجلس النواب الذي يجب أنّ يقرّ قانون جديد للإنتخابات التي بدورها يجب أن تجري في موعدها من دون أي تأخير".
وأكّد حرب أنّ  "14 آذار" تنظر بإيجابيّة إلى بعض الحلول والمخارج التي تم مناقشتها مع بري والتي لا تناقض مقاطعتها للحكومة من أجل التوصل إلى إقرار قانون جديد للإنتخابات".

وشدد حرب على "ألا تراجع في موقف "14 آذار"، مردفاً: "نفسح المجال أمام الفريق الآخر من أجل برهنة حسن نواياه في أنّه يريد إقرار قانون للإنتخابات وقيامها في موعدها، أما إن كان لا يريد ذلك فعلى الشعب أن يدرك من هو المطل الحقيقي لإقرار قانون جديد".

صقر يطلب استجواب مملوك وعدنان والاستماع لشعبان

أبدى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسركية القاضي صقر صقر مطالعته في ملف النائب والوزير السابق الموقوف ميشال سماحة في جرم نقل متفجرات بسيارته من سوريا الى لبنان.
وجاءت المطالعة فرعية، بحيث طلب القاضي صقر من قاضي التحقيق العسكري الاول ابلاغ المدعى عليهما علي مملوك والعقيد عدنان واستجوابهما والاستماع الى افادة مستشارة الرئيس السوري بثينة شعبان كشاهدة. واعاد الملف الى القاضي ابو غيدا. 

الـوطنيـة للإعـلام. 10. كـانـون الأوّل 2012

القاضي صقر يطلب استجواب مملوك وعدنان بقضية سماحة والإستماع لبثينة شعبان
خيارات "حزب الله" الخمسة بعد سقوط حليفه السوري
شارل جبّور (الجمهورية)، الاثنين 10 كانون الأول 2012
للمرة الأولى منذ اندلاع الثورة السورية هناك شبه إجماع، يستند إلى وقائع ميدانية ومعلومات ديبلوماسية، يفيد بأنّ انهيار النظام السوري بات وشيكاً، الأمر الذي سيعيد خلط الأوراق السياسية في لبنان ويضع «حزب الله» أمام خيارات خمسة، من ضمنها خيارين انتحاريين.السؤال المركزي الذي شغل اللبنانيين وما يزال يتصِل برَد فعل الحزب على سقوط النظام السوري الذي يفتح الطريق أمام مرحلة سياسية جديدة. وفي هذا السياق تبرز الاحتمالات الآتية:
أولاً، أن يفتعل حرباً مع إسرائيل في رسالة موجّهة للجميع بأنّ سقوط النظام السوري لا ينعكس على معنويات محور الممانعة ودوره، ولا يبدّل في طبيعة التوازنات القائمة في لبنان والمنطقة، الأمر الذي يُمَكّن "حزب الله" والمحور التابع له من تجاوز تداعيات سقوط المكوّن الاستراتيجي السوري. فالحرب بهذا المعنى هي حاجة لإعادة فرض نفسه وإعطاء إشارات قوة في لحظة ضعف تحول دون تفكّكه وانهيار منظومة القوى المرتبطة به.
ثانياً، أن يفتعِل 7 أيار جديداً، ولكن هذه المرة على مستوى لبنان كله، تثبيتاً لميزان القوى القائم وضماناً لسيطرته الكاملة بعيداً عن أيّ مفاجآت عبر إقفاله الطريق على أيّ محاولة لأخصامه لاسترداد السلطة، خصوصاً في ظلّ النشوة المرتقبة لقوى 14 آذار بعد سقوط الأسد.
ثالثاً، أن يسلّم سلاحه وينخرط في الدولة ومؤسساتها تحت سقف الدستور واتفاق الطائف. وهذا الخيار هو من سابع المستحيلات لجملة أسباب أهمها: السلاح علّة وجوده والتخلّي عنه يعني نهايته بالشكل المتعارف عليه. خسارة الورقة السورية تدفع طهران للتمسّك أكثر بالورقة اللبنانية. خروج سوريا من محور الممانعة معطى مهم جداً، إنما غير كاف لدفع "حزب الله" لتسليم سلاحه.
رابعاً، أن يتجاوب مع الدعوة إلى الحوار بناء على المعطيات المستجدة، وأن يُخيّر 14 آذار بين الاكتفاء بإزالة البؤر الأمنية والتزام عدم استخدام سلاحه في الداخل، وبين دفع البلاد نحو الحرب الأهلية في رهان متجدد أنّ القوى السيادية التي "تعتبر نفسها أمّ الصبي في البلد" ستوافق على الحد الأدنى الذي سيعرضه مقابل عدم المَس بالاستقرار، وأنّ الرئيس سعد الحريري الذي رفع بعد انتخابات 2009 شعار "كلّنا تحت سَما لبنان" سيُعيد فور عودته إلى بيروت تجديد شعاره.
ولكن ما لا يدركه الحزب أنّ تجربة العام 2005 عَلّمت قوى 14 آذار الكثير، خصوصاً لجهة أنه يميل مع العاصفة بانتظار الظروف التي تمكّنه من الانقلاب مجددا. فلا أحد في وارد تفويت "المومنتوم" السياسي المتمثّل بسقوط النظام السوري بُغية تثميره في مشروع بناء الدولة، وليس التجاوب مع وعود تهدف الى تقطيع الوقت بانتظار ظروف أفضل.
فالتنازل غير وارد، ويكفي في هذا المجال إحالة المشككين أو المراهنين على بيان كتلة "المستقبل" الأخير الذي لفتت فيه إلى مَن يتحدث عن محاسبة النائب عقاب صقر عليه محاسبة "حزب الله" ولا سيّما أمينه العام السيد حسن نصرالله، إذ كان بإمكان الكتلة الاكتفاء بمحاسبة الحزب وعدم وَضع صقر مقابل السيّد، وهذه الإشارة كافية بحدّ ذاتها للدلالة على التوجهات الصارمة لـ"المستقبل"، فضلاً عن الإشارة الأخرى المتمثلة برفض قوى 14 آذار مجتمعة الجلوس حول طاولة واحدة معه.
خامساً، أن يحافظ "حزب الله" على الستاتيكو القائم ويتعامل مع المعطيات التي تستجِد على "القطعة" في ظلّ تصوّر أنّ انهيار النظام السوري لا يعني نشوء آخر يكون قادراً على الإمساك بالوضع السوري وتأدية دور إقليمي، لأن ترجيحات تؤشر إلى مرحلة من الفوضى طويلة الأمد تستفيد منها إيران لتحصين أوراقها.
يبقى أنّ المهم ليس الخيارات التي يمكن أن يلجأ إليها "حزب الله"، إنما الأهم هو رفض 14 آذار عقد أيّ تسوية معه خارج الدستور واتفاق الطائف وتسليم سلاحه، ولو كان الثمن "خراب البصرة"...Now...

تحرير "محمد حبش": عملية نوعية لاستخبارات الجيش في مربّع أمني لـ"حزب الله

الاحد 9 كانون الأول (ديسمبر) 2012
البقاع – خاص بـ"الشفاف"
وضعت مصادر امنية لبنانية تحرير رجل الاعمال السوري محمد حبش من بين ايدي خاطفيه في بريتال البقاعية أمس في دائرة العمليات التي تنم عن حرفية عالية ميزت جهاز مخابرات الجيش اللبناني في تصديه لمثل هذا النوع من العمليات الخاصة.
واشارت الى سرعة الجهاز في العمل على خطوط عدة متوازية ارتكزت الى جمع المعلومات وتقصي كل شاردة وواردة تتعلق بنشاط "حبش" وعلاقاته التجارية في ولبنان، وبالتحديد البقاع حيث كان يفاوض رجال اعمال محليين وناشطين في مجال الاستثمارات وتجارة العقارات. وأكدت ان الجهاز لم يوفر جهدا امنيا في تعقب الجناة فور وقوع حادثة الاختطاف مساء الاثنين الماضي من بلدة تعلبايا – قضاء زحلة. خاصة وان كما هائلا من المعلومات تشكل لدى الجهاز حول هوية المنفذين بفضل بعض مرافقي "حبش"، ومنهم شخص من ال "جمعة" من بلدة "علي النهري" اختطف معه وافرج عنه بعيد نصف ساعة من الحادثة، حيث اخضع الى تحقيق مطول اضاء كثيرا على ملابسات العملية التي صنفت تحت عنوان "خطف لقاء فدية".
وتضيف المصادر انه وبعد اكتمال جمع المعلومات، والتأكد من هوية وعنوان الخاطفين، جرت محاولة استعادة حبش "بالعافية"، لكن هذه السكة لم تعطِ نتائج ايجابية، ما دفع مخابرات الجيش الى وضع خطة محكمة لتحريره من بين ايدي خاطفيه في عقر دار مربعهم الامني الممسوك من حزب الله: بريتال.
وهكذا جرت عملية دهم "هادئة" في البداية لمكان احتجاز حبش، حيث كان يقبع مع خاطفيه وعلى راسهم مطلوب للعدالة من ال "اسماعيل", ثم تحولت بعد افتضاح عملية الدهم الى مواجهة خاطفة بالاسلحة الرشاشة الخفيفة انتهت بتحرير حبش، واعتقال اسماعيل، وستة مطلوين آخرين تبين ان معظمهم شارك في عمليات مماثلة في الاشهر القلية الماضية.
وتعتقد المصادر نفسها بوجود عوائق كثيرة امام الجيش في اطار مكافحته لمجموعات الخطف مقابل فدية، خاصة في المناطق المسيطر عليها من حزب الله وحركة امل كـ"بريتال" و"حورتعلا" و"طليا" و"دورس" و"بوداي" وغيرها! فالغطاء السياسي لم يُرفع عن هذه المجموعات، باستثناء رفعه عن بعض المطلوبين الذين باتو يشكلون عبئا سياسيا على "مسيرة"حزب الله. وما عملية تحرير حبش، والقاء القبض على خاطفيه - وقبله بايام القي القبض على خاطفي الطفل "حسين وسام سماحة" الذي ينتمي الى عائلة بارزة في شمسطار- سوى استثناء لها حيثيات تستوجب التوقف عندها.
فهوية "حبش" تتجاوز كونه رجل اعمال سوري حاول تشغيل امواله في البقاع بعيد احتدام الاشتباكات في سوريا بين آل الاسد والجيش الحر. فهو، الى ذلك، ابن شقيق عضو مجلس الشعب السوري التابع لنظام الاسد محمد حبش (الصورة) – يحمل الاسم نفسه- وتربطه علاقات طيبة مع رجال اعمال ومتمولين مقربين من حزب الله. أما طفل شمسطار فينتمي الى عائلة ممنوع اللعب معها، وحزب الله يعرف ذلك تماما لما لها من تاثير سياسي وعائلي وعشائري. ما يعني ان دور "حُماة" عصابات الخطف في مثل هذه الحالات مأزوم، ان لم نقل مشلول تماما ومفضوح اذا ما قرر متابعة نهجه التقليدي على هذا الصعيد، الامر الذي ظهر وبالملموس قدرة مخابرات الجيش ومن خلفها المؤسسة العسكرية وامكانياتها في متابعة وتعقب وتوقيف الجناة في حالتي حبش وشمسطار.
فهل يرتدع حزب الله، ويفسح المجال امام بسط سلطة الشرعية على الاراضي اللبنانية، بما فيها مربعاته الامنية المليئة بالموبقات وتجارة الممنوعات وعصابات السطو والخطف المسلح؟ ام ان امرا الهيا لم يصدر حتى الان بهذا الخصوص؟
تحرير "محمد حبش": عملية نوعية لاستخبارات الجيش في مربّع أمني لـ"حزب الله

khaled
10:40
10 كانون الأول (ديسمبر) 2012 - 

The Achievements Hezbollah had reached, while in Power, would not be Negotiable at the time being. They talk a LOT about the Collapse of the Syrian Regime, and Hezbollah would collapse as well. This is NAIVE. Those Achievements would be Negotiable after the Collapse of the Syrian Regime, and Hezbollah would be in a stronger Position. Sure many Scenarios for that were SET, and one of them to use Force to apply its Agenda. Even if 14 March Forces won the General Elections, the Country would be in the same State as today’s, they would not have the Power to TAME Hezbollah’s Policy. They tried that Two years ago and they failed. Lebanese Crisis would be for longer period, than the Syrian Crisis.It is regretful to think this way, but it is the Logic in this Matter.
khaled

- يعتبر رئيس دولة عربية أن سقوط النظام السوري بات على قاب قوسين أو أدنى، وبالتالي لا لزوم لتغيير حكومي في لبنان قبل هذا التحوّل.

- عادت الاتصالات لتنشط بين النائب وليد جنبلاط والمدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، بعدما بادر جنبلاط إلى الاتصال بإبراهيم إثر قطيعة دامت شهوراً بينهما. وكانت القطيعة وقعت بين الرجلين بعدما هاجم جنبلاط إبراهيم من دون سبب، رغم العلاقة الوطيدة التي جمعتهما منذ أن كان إبراهيم مساعداً لمدير استخبارات الجيش
- هدم "بيت الضيعة" في بريح . نحجت مساعي النائب ميشال عون في التوصل إلى اتفاق مع النائب وليد جنبلاط لحلّ أزمة بلدة بريح. واتفق الطرفان على هدم "بيت الضيعة" الذي بني على أراضي المسيحيين المهجرين وإعادة الأراضي إلى أصحابها. ويزور مساء اليوم وفدٌ من أبناء البلدة الرابية للقاء عون ووضعهم في تفاصيل الاتفاق وآليات العمل.
- وعجّاج حداد مرشح القوات في جزين . تتردد معلومات عن طرح اسم عجاج حداد مرشحاً للقوات اللبنانية عن المقعد الكاثوليكي في دائرة جزين، علماً بأن المغترب العائد من الولايات المتحدة هو نجل رجل الأعمال الذي يعمل في مجال المقالع والكسارات، رئيس بلدية روم السابق جرجي حداد. الأب عرف بجمعه صداقات الأضداد خلال الحرب الأهلية من الأحزاب المحلية إلى أجهزة الدولة والضباط السوريين، ومع الاحتلال الإسرائيلي وعملائه. وسعى في أكثر من دورة نيابية الى ترويج أحد أبنائه مع أصحاب القرار، لا سيما الرئيس نبيه بري، من دون نتيجة.

- ثمة مساعٍ عربية وأوروبية لتشجيع مرجع برلماني على القيام بمبادرة تخرق الحائط المسدود الذي تراوح أمامه الأزمة الراهنة!
- تمّ لفلفة فضيحة دخول بضاعة إسرائيلية الصنع، بعدما تبين أنها دخلت بدون رقابة ووكيلها يتمتع بحماية جهات نافذة!
- سأل مرجع رسمي مسؤولاً أمنياً: هل تمكنتم من معرفة مصدر التهديدات التي استهدفت مفتي طرابلس والشمال؟ 

- يقال إن مرجعاً نيابياً وعد معنيين بأنه لن يسمح لمقرري اللجان بالدعوة الى اجتماعات بدلاً من رؤسائها.
- يقال إن سفراء غربيين يؤكدون خلال لقاءاتهم مع المسؤولين اللبنانيين ان سقوط النظام السوري صار "مسألة اسابيع".
- اتصالات جرت بعيداً عن الاضواء بين شقيق مرجع حكومي والرئيس السوري بشار الاسد حول الوضع في طرابلس.

عشية سقوط الأسد: هدنة طويلة في طرابلس تحول دون "تطهير عِرقي"!

الاثنين 10 كانون الأول (ديسمبر) 2012
عاد الهدوء الى طرابلس شمال لبنان وسط تفاؤل بهدنة طويلة الامد، تضع حدا لجولات العنف التي بلغت 14 جولة منذ العام 2008 حتى اليوم وحصدت عشرات القتلى ومئات الجرحى، فضلا عن تدمير الممتلكات وتخريب إقتصاد ثاني كبرى المدن اللبنانية بعد العاصمة بيروت.
معلومات من الشمال تحدثت ان التفاؤل الطرابلسي مرده التدابير الامنية والانتشار الكثيف للجيش اللبناني ومغاويره على ضفتي خطوط التماس، والدوريات الراجلة والمؤللة في التبانة وجبل محسن، إضافة الى إزالة المتاريس والدشم على جانبي الجبهة، وانتشار الجيش أيضا للمرة الاولى داخل جبل محسن، وهو مزود بأوامر واضحة وصارمة بضرورة التصدي لاي مسلح ومصادرة اي سلاح ظاهر، فضلا عن توقيف المسلحين ومثيري اعمال الشغب.
المعلومات أشارت الى ان الهدنة الاخيرة بادرت قيادات "جبل محسن" الى طلبها بعد ان تطورت الاوضاع ميدانيا، حيث ان الشيخ "حسن صباغة"، المعروف بانتمائه لتنظيم "القاعدة" الارهابي جمع قرابة 1500 مقاتل من مختلف المشارب والاتجاهات الاسلامية وغير الاسلامية في باب التبانة حيث قر رأي المجتمعين على ضرورة التخلص من "العصابة التي تختطف جبل محسن"، وتمارس القتل والقنص والخطف على التبانة وسائر أحياء مدينة طرابلس.
والى هؤلاء تشير المعلومات الى ان مسلحين من قرى الضنية والمنية ودير عمار وعكار كانوا بدأوا بالتجمع للهجوم على جبل محسن بالتزامن مع تجمع مسلحي باب التبانة.
وتضيف المعلومات الى ان اشتباكات اليومين الاخيرين شهدت دخول اسلحة نوعية على خط المعارك من مدافع هاون وصواريخ قابلة للاستخدام على راجمات، ما جعل الذعر ينتشر في صفوف ابناء "جبل محسن" خشية تعرضهم لوابل من الصواريخ وقذائف الهاون على منطقة محاصرة وساقطة عسكريا.
والى ما سبق قالت المعلومات إن هجومين حصلا على "جبل محسن" من أجل استكشاف القدرات العسكرية في الجهة المقابلة وإمكانية إختراق الدفاعات والاستحكامات العسكرية، وان الهجومين نجحا في إختراق الدشم، وان المواجهة حصلت مع عناصر الجيش اللبناني في جبل محسن بعد ان إنكفأ المسلحون الى الخطوط الخلفية.
وتضيف المعلومات ان اهالي "جبل محسن" الذين يستشعرون قرب سقوط نظام بشارالاسد، الداعم الرئيسي لهم، تخوفوا ايضا من امتداد المعارك الى سهل عكار حيث يتواجد أيضا مواطنون من الطائفة العلوية ما يعني في المحصلة تطهيرا عرقيا على خلفية دينية يبدأ في "جبل محسن" ولا يتوقف إلا في قرى وبلدات سهل عكار.
وتشير الى ان هذه الوقائع كانت كفيلة بأن تطلب قيادات "جبل محسن" الهدنة، وان توافق على رفع الدشم والمتاريس وإيكال امر الامن في المنطقة للجيش اللبناني للمرة الاولى منذ السابع من أيار من العام 2008.
مصادر طرابلسية اعتبرت ان الفرصة متاحة حاليا من اجل التوصل الى حل شامل لمدينة طرابلس يبدأ بنزع فتيل التفجير الرئيسي فيها والمتمثل بسحب السلاح من المدينة على ان يعقبه لقاء او مؤتمر للمصالحة ينهي صراعا بدأ منذ العام 1976.
عشية سقوط الأسد: هدنة طويلة في طرابلس تحول دون "تطهير عِرقي"!

khaled
01:15
11 كانون الأول (ديسمبر) 2012 - 

It is regretful, that the Nativity among the Lebanese is a matter of Fearful Citizen’s Relations. They want to live together because they FEAR each other. It is clear they do not RESPECT each other's Values, but whenever have the Opportunity, they try their best to force one of the sides a Loser. Lebanon had those demolishing Experiences so many times in less than 50 years, and the Lebanese do not want to learn. Any Party worked off the Track of Sovereignty are criminals, and do not deserve this Country. Claiming that, all the Sectarian Factions, should create the Mosaic of Lebanon, is a BIG Lie.
khaled
طعمة تخوّف من "استفادة بعض من في الحكومة من أوضاع طرابلس"
الاثنين 10 كانون الأول 2012
أعلن عضو كتلة "المستقبل" النائب نضال طعمة أنّ "أيّ خطة أمنيّة في طرابلس لن تنجح في حال بقي السلاح على حاله في الشارع ولم يسحب من جميع الناس". وتخوّف من "استفادة بعض من في الحكومة مما يحصل في طرابلس".
طعمة، وفي حديث إلى إذاعة "لبنان الحرّ"، رأى أنّ "على الحكومة تأمين الغطاء السياسي للجيش حتى يستطيع الدخول إلى كل المناطق"، واصفاً ما يحصل في طرابلس بأنّه "خطر".
وعن شباب طرابلس الذين سقطوا في تلكلخ، سأل طعمة: "ما معنى تسليم الجثث على دفعات؟"، معتبراً أنّ "النظام السوري يريد ان يبقي غضب الانتظار مؤججاً".
سنبقى موحدين قلبًا ويدًا واحدة مع "14 آذار"
الاثنين 10 كانون الأول 2012
شدد عضو كتلة "الكتائب" النائب إيلي ماروني على أن "زحلة قالت كلمتها في 2009 وقررت من يمثلها، إلا أنها ترفض اليوم من يدغدغ مشاعرها ويكذب عليها"، مؤكدًا أن "الكتائب تحتفل مع أهالي زحلة والبقاع بعيدها لتؤكد للجميع أن وجودها متجذر مع أبناء زحلة وعائلاتها التي دافعت عن زحلة عندما كان الاحتلال يدمر المدينة ويقتل اهلها، وصانت قرار زحلة في وقت حاول الكثيرون اخذ القرار الى دمشق وغيرها"، وداعيًا الى "الكف عن دغدغة مشاعر الناس والكذب والرياء عليهم".

ماروني، وخلال مؤتمر صحافي عقده في اقليم زحلة الكتائبي بعد حفل استقبال لمناسبة مرور 76 سنة على تأسيس حزب الكتائب اللبنانية، قال: "كفى متاجرة بكرامة زحلة والزحليين، نحن أولاد الأحزاب أولاد عائلات زحلة، نحن من صميم الأرض الطيبة عندما تقتضي الظروف نحمل البارودة، حملناها ونعود ونحملها دفاعًا عن زحلة، ويوم السلام نحن اوائل الهاجمين عليه لأنه مشروعنا، مشروع بناء دولة ومؤسسات وليس تدمير وموت". وتابع: "وبهذه المناسبة أقول شكرًا حزب الله لأنك جئت الى زحلة تجمع شمل 8 آذار، والتفرقة الحاصلة في ما بينهم هي التي فرقت أهل زحلة ومستمرون بمحاولاتهم الخبيثة لتفرقة اهل زحلة وزرع الخصام في ما بيننا".
وشدد ماروني على "استمرار العهد لأننا لسنا رواد كراسي، والقرار هو الصمود بالمدينة ببنائها وحماية هيكلها واهلها وتأمين مستقبل اولادها، لذلك كفى دغدغة لمشاعر اهل زحلة لأنهم ملّوا، وستقول في 2013 كلمتها للكتائب وقوى 14 آذار"، لافتًا الى أن "الكتائب مستمرة في النضال وهي رأس حربة في قوى 14 آذار، على الرغم من الإشاعات لذلك الكتائب هي التي صنعت 14 آذار وسنبقى موحدين وقلبًا واحدًا ويدًا واحدة مهما حاولوا إغراء الناس وشراءهم لأن دماء الشهداء هي التي ستثمر عنفوانًا وانتصارًا". 
هناك تزوير واضح ولن أسكت عن الكذب بعد اليوم
الاحد 9 كانون الأول 2012
أعلن النائب عقاب صقر انه مستعد ان يمثل امام المحكمة اذا أثبت خبراء الصوت أن هناك  تزويراً في الأشرطة التي قدّمها، لافتاً الى "أنه لن يسكت عن الكذب بعد اليوم".

وتحدّى صقر في حديث الى قناة "الجديد" جريدة الإخبار (الأخبار) بأن تنشر ما تبقّى لديها من تسجيلات أو ان تكشف عن مصدرها، وأضاف صقر "من يدّعي ان هناك فرقاً بين الأصوات فليذهب الى المحكمة ويثبت هذا الأمر، ومن يدّعي أيضاً أني سرّبت الأشرطة بهدف الايقاع بهم  أقول له إني لا أخشى الملاحقة القانونية ،واذا صحّ هذا الاتهام فالقانون لا يحمي المغفّلين".
وعن اتهام اللواء جميل السيّد له بأنه يسلّح المعارضة السورية بالصواريخ ويملك شريطاً يثبت فيه هذا الأمر قال صقر:" هل هناك عاقل في هذه الأرض يقتنع أنني في تركيا لتوزيع صواريخ أرض – جو في حين أن هناك مفاوضات تركية سعودية لتأمين صواريخ للمعارضة وهذا الأمر لم يحصل حتى الساعة؟".

واعتبر صقر أن "النية الجرمية التي سبقت ورافقت نشر التسجيلات تابعت بعد الكشف عنها ويمكن الحديث عن فريق متكامل خطّط ومستمر بالتخطيط ويمعن في الحفر"، مشددا على أن "هناك تزويراً واضحاً".
وتوجّه الى قناة الجديد بالقول: "انتم ايضاً عرضتم جزءاً من التسجيلات واذا اردتم التستر على فضيحة حلفائكم فستتم محاكمتكم ايضاً"، مضيفاً "فليوضحوا المزوّرين اين يرد في الأشرطة كلمة"معرّة النعمان"". 
من جهة أخرى لفت الى أن هناك ما يحاك ضد الرئيس سعد الحريري بهدف توريطه في تسليح المعارضة السورية منذ بدء اندلاعها، وقيل ان الثورة السورية هي ثورة سعد الحريري في وقت كانت الثورة السورية ما تزال سلمية"، مضيفاً "كنت في لبنان عندما أشيع أني أقاتل في بانياس وأني قد استشهدت، فلتبحثوا عمن بدأ بهذه الفبركة منذ البداية".
وأعلن صقر أنه والحريري "ماضون في محاكمة المزورين، وعلى المتهمين تحضير المحامين والكثير من الأموال لأن التعويضات ستكون كبيرة وستلاحق بالمال الشخصي وأن هذه الأموال سيتبرّعون بها لشراء الحليب لأطفال سوريا".
وعن ملف المخطوفين اللبنانيين في سوريا أوضح صقر أنه متواجد في تركيا من أجل هذه الغاية وأن "وزير الداخلية مروان شربل اتصل مراراً بالرئيس الحريري من أجل وساطة من شأنها أن تحلحل قضية المخطوفين "، وأوضح ان "شرط الخاطفين هو اطلاق سراح معتقلي رأي سوريين موجودين في رومية بالاضافة الى طلب من الحكومة اللبنانية أن تفاوض النظام السوري لاطلاق سراح معتقلين في السجون السورية أبرزهم طل الملوحي".
وعن علاقته بالسوريين قال صقر:" أنا أفتخر بعلاقتي مع كل سوري شريف ولي علاقات مع المصريين والتونسيين والعراقيين وكان لي عدة اجتماعات مع الليبيين، لماذا حينها كنت بطلاً قومياً واليوم أصبحت خائناً؟"، متسائلاً "هل هناك مادة في القانون تمنع التعامل مع سوريا؟"
وتابع صقر:" حزب الله يتواصل مع المعارضة في البحرين وليس مع الحكومة وهاجم النظام المصري بأبشع النعوت، وتهجّم لسنوات على معمّر القذافي فلماذا يُحرّمون علينا الهجوم على (الرئيس السوري) بشار الأسد؟"، "مضيفاً ان " هناك في النظام السوري مجرمي حرب يستحي هتلر بهم".
(رصد NOW)
طائرتان معاديتان حلّقتا فوق مختلف المناطق
الاحد 9 كانون الأول 2012
أعلنت قيادة الجيش - مديرية التوجيه في بيان، أنه "عند الساعة 9,22 من صباح اليوم، خرقت طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية من فوق بلدة كفركلا، ونفذتا طيرانًا دائريًا فوق مختلف المناطق اللبنانية، ثم غادرتا الأجواء عند الساعة 11,15 من فوق بلدة علما الشعب".
زحمة سير في شوارع طرابلس ومداخلها والجيش يواصل انتشاره
الاثنين 10 كانون الأول 2012
ذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام" أن الجيش اللبناني يواصل انتشاره في أحياء باب التبانة وجبل محسن، فيما تشهد شوارع طرابلس ومداخلها زحمة سير خصوصًا عند المدخل الشمالي لجهة البداوي.
* طرابلس على مفترق خطر.. وسلفيو «باب التبانة» يقسمونها جناحين. Click Link...
قتلى تلكلخ
"الخطة ـ الصاعقة" لإنقاذ طرابلس
الاثنين 10 كانون الأول 2012 _الجيش_يعد_خطة_عاجلة_يدعمها_بتعزيزات_لإعادة_الهدوء_إلى_طرابلس_ووقف_الفلتان
نقلت صحيفة "الجمهورية" عن مصادر أمنيّة أن المجلس الأعلى للدفاع ركّز على ضرورة معالجة الأسباب المباشرة وغير المباشرة التي تمنع طرابلس من اعادة الأمن الى أحيائها حيث جرى التأكيد على ضرورة أخذ الاجراءات الأمنيّة الحاسمة لانهاء وصلات القتال الجارية. وعلى هذا الأساس طلب رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي من العماد قائد الجيش جان قهوجي وضع بنود لخطة أمنيّة جذرية حاسمة لاعادة الهدوء الى المدينة والقضاء على حالة التسيّب الأمني الذي تعيشه طرابلس يومياً، حيث تم الاتفاق في هذا الاطار على تفويض المؤسسة العسكرية والأجهزة الأمنيّة تطبيق الخطة الأمنيّة الملائمة للسيطرة على الوضع ومنع تطوره.
وأشار مرجع عسكري لـ"الجمهورية" ان "الخطة-الصاعقة" التي اقترحها قائد الجيش على اعضاء المجلس الأعلى للدفاع وساهم في رسمها وزير الداخلية العميد مروان شربل الذي عاين اوضاع المدينة عن قرب والمخاوف من عمليات عسكرية كبيرة قد تخرج عن السيطرة إن لم توضع المدينة بكافة احيائها ولا سيما تلك الخلفية منها لخطوط التماس التقليدية في عهدته بعيدا عن منطق بقائه حاميا لخطوط التماس بين الطرفين ما اوقعه فريسة الطرفين مرة من جهة بعل محسن العلوية ومرة أخرى من جهة باب التبانة.
وأضاف المرجع ان الخطة قضت بان يلغي الجيش منطق خطوط التماس بين الطرفين وتغيير قواعد اللعبة التي تحكمت بالمدينة منذ اشهر عدة وتحديدا منذ اندلاع الثورة في سوريا قبل 21 شهرا واعتبار كل ما يجري فيعها انعكاسا لكل ما يجري في سوريا.
الجيش أكمل انتشاره بكثافة في جبل محسن
الاحد 9 كانون الأول 2012
أفادت الوكالة الوطنية للاعلام ان الجيش اكمل انتشاره بكثافة في جبل محسن ومحيطها ومداخلها وازال الظهور المسلح كمرحلة اولى من خطته، وسط فرحة عارمة من الاهالي.

واشارت المعلومات الى ان المرحلة الثانية ستكون انتشار الجيش في باب التبانة وكل محاور الاشتباكات.
 لقيام القوى العسكرية بتحمّل مسؤولياتها في طرابلس
الاحد 9 كانون الأول 2012
أجرى الرئيس سعد الحريري اتصالين هاتفيين بكل من قائد الجيش العماد جان قهوجي والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي، مشدداً على ضرورة قيام القوى العسكرية والأمنية بتحمل مسؤولياتها لوقف التدهور الأمني وفرض هيبة الدولة ووضع حد نهائي لمسلسل العنف الذي تريد بعض الجهات لعاصمة الشمال أن تنجر إليها. كما دعا لاتخاذ كافة الإجراءات الاستثنائية والحازمة لملاحقة جميع المخلّين بأمن المدينة والذين يتربصون شراً بسلامتها والعيش المشترك فيها.
وللمناسبة، دعا الحريري أبناء مدينة طرابلس للتكاتف والتضامن فيما بينهم في سبيل تعطيل ما يُحاك للمدينة من مخططات مشبوهة بات يدركها القاصي والداني، لا سيما الجهات المسؤولة في الدولة التي لا نعتقد أنه يغيب عنها ما يحاك في طرابلس وما يدبَّر لها من عمليات تسليح لأطراف مكلفة بتنظيم التدهور الأمني من حين لآخر.
وأهاب الحريري بأهل طرابلس وفاعلياتها، لا سيما أبناء الأحياء المتضررة من الأحداث الأمنية، التحلي بضبط النفس والتزام الصبر في مواجهة ما يدبَّر لمدينتهم من دسائس، والتعاون مع السلطات المختصة باعتبار أن الدولة هي الملاذ الذي يحفظ أمن طرابلس وسلامة أهلها.
ونوّه الحريري، بالمواقف التي صدرت عن نواب وفاعليات وهيئات طرابلس والتي عبّرت بأمانة عن مصلحة أبناء المدينة ومطالبتهم الدولة والمؤسسات العسكرية والأمنية المختصة بتحمّل مسؤولياتها.
القبض على علويَيْن في طرابلس وتسليمهم لمخابرات الجيش
الاحد 9 كانون الأول 2012
ضمن الأجواء المتوترة في طرابلس، أفادت معلومات موقع "NOW" أنه تم إلقاء القبض على مواطنين علويين اثنين وتم تسليمهم من قبل المسؤول الميداني في باب التبانة سعد المصري إلى مخابرات الجيش اللبناني في طرابلس.
 تحذير لأهالي طرابلس بعدم الخروج من منازلهم
الاحد 9 كانون الأول 2012
أفادت مصادر لموقع "NOW" أن أهالي طرابلس البداوي والمينا والتل والقبة تلقوا تحذيراً "بعدم خروج أحدٍ من منزله نظراً لسلامتهم"، وأنه ابتداءً من اليوم الساعة التاسعة مساءً سوف تحدث "حرب بكل معنى الكلمة بين أهالي طرابلس والجبل".

حقيقــة مـن قتــل وســام الحســن

أسعد ذبيان، مدوّنة "خربشات بيروتية. 20 تشـريـن الأوّل 2012

اعذروني أيّها الأصدقاء.. أيّها الزملاء المواطنين.. أيّها اللبنانيين.. اعذروني لأنني لا أملك شاشات ووسائل إعلام لأطلّ من خلالها عليكم. ولا مؤسسة إعلاميّة عندي ولا مكتب علاقات عامة ليضمن أن أخرج ما في نفسي على شاشة تصل كل بيوتكم، وتؤثر في نفوسكم وعقولكم. البارحة تمّ اغتيال رئيس جهاز المعلومات في مديريّة الأمن الداخلي اللواء وسام الحسن. والبارحة قتل أيضاً ثماني مواطنين مثلنا، بريئين لا ذنب لهم إلا أنّهم كانوا في المكان والوقت غير المناسبين. البارحة جرح أكثر من مئة مواطن ساقتهم أقدامهم وسياراتهم ورزقهم ولقمة عيشهم والقدر ليكونوا قريبين من ساحة ساسين في الأشرفيّة فيقعوا ضحايا مجرم عابث لا يهتم للحياة ولا يعيرها وزناً.

البارحة جرح لبنان، ونزف.. جرح الوطن الصغير بمساحته، الكبير بتضحيات أبنائه.. جرحت الأرض التي ولدنا فيها وحملنا جواز سفرها واحتمينا بأرزتها وبجيشها الذي شعاره “شرف، تضحية، ووفاء”. البارحة جرح كل واحد فينا، كل رجل وامرأة، وشاب وصبية، وطفل وطفلة، وكهل وعجوز.. الجرح لا هويّة له.. لا طائفة له! الجرح امتدّ لبيوتنا كلنا، لطرقاتنا التي قطعت، لأعمالنا التي توقفت، لأصدقائنا، لأهلنا، لأخبارنا، لأبنائنا المسافرين قسراً، والمغتربين غصباً (واختياراً).. الجرح أكبر من الجميع.. والموت (وإن كان حق) كان موتاً ظالماً داعبنا ومازحنا مزحة سمجة ولم يكشف وجهه البشع كاملاً بعد..

اعذروني أيّها المسمّرين لنصٍ عربيّ فجّ تحاولون اجتياز سطوره ومقدمته للوصول للمغزى.. اعذروني أيّها اللبنانيين إن كنت سأقول كلاماً سيغضبكم.. من قتل وسام الحسن ليس شخص واحد، ليس رجل بزي، ولا منصب.. القاتل مجموعة. القاتل أيّها البنانيين هو أنتم! أنتم الذين قتلتم وسام الحسن وأنتم الذين قتلتم من قبله جبران تويني، ووليد عيدو، وسمير قصير، وجورج حاوي، ووسام عيد، وفرنسوا الحاج، وبيار الجميل، وانطوان غانم، ورفيق الحريري.. وأنتم من قتلتم كمال جنبلاط، وحسن خالد، وعماد مغنية، ورينيه معوض، وبشير الجميل، وداني شمعون، وطوني فرنجية، واللائحة تطول.. الأهم أنكم قتلتم كل الضحايا الذين ماتوا فقط لأنّهم صودفوا في المكان والزمان الخاطئين: لبنان بعد العام 1943.. الأنكى أنكم قتلتم بعضكم البعض لخمسة عشر عاماً ولم تتعلموا..

أيّها اللبنانيين أنتم المتهمين.. أنتم القتلى في نزولكم إلى ساحات الثامن والرابع عشر من آذار “لتشكروا سوريا” أو “لتعرفوا الحقيقة”.. أنتم القتلى في ارتهانكم لزعماء (قتلتموهم على مذبحكم) مرتهنون بدورهم لمصالح دول ومشاريع وأوطان لا تمت لكم بصلة. أنتم القتلى في زيارتكم الزعماء كل أسبوع (حسب النهار الذي يرتضيه لاستقبال الوفود) لتنحنوا أمامه من أجل وظيفة لابنكم، أو لخصامكم مع جاركم، أو لتخليص مجرم من السجن، أو لدفع فاتورة مستشفى أو قسط جامعي.. أنتم القتلى في رفضكم الامتثال للقانون، في قبولكم الرشاوى والفساد، في رميكم النفايات في الشارع، وقطع الإشارات الضوئية الحمراء، وفي إعادة انتخابكم لنفس الطبقة السياسية التي تريدون لها الشهادة ليحكمكم من بعدها أبناءهم..

أيّها اللبنانيون.. قال لكم يوماً جبران: “لكم لبنانكم ولي لبناني”.. جبران تحدث عن لبنانكم الطائفي، لبنانكم المقطع الطرقات، لبنانكم السلاح الفردي، وسلاح المقاومة، وسلاح البنوك، وسلاح الإعلام، سلاح المحكمة الدولية.. لبنانكم المقيت البغيض الذي يعاني مرض الشيزوفرينيا، لبنانكم الذي تحاربون فيه خصمكم الذي يجلس معكم في نفس الخندق.. لبنانكم الذي تحاضرون فيه في الشرف كمحاضرة القحباء.. لبنانكم الذي زعيمه الإشتراكي بيك، وزعيمه الإصلاحي فاسد، وزعيم المحرومين فيه ديكتاتور، وزعيم المستقبل فيه يعيش على أحقاد الماضي والدم، وحكيم السلم فيه مجرم حرب..

أيّها الللبنانيون.. أنا بريء من دمكم! لكم الخيار أن تنزلوا لأي شارع، ولأي متراس، لكم الخيار في الصراخ ضد سوريا، وضد أميركا.. لكم الخيار في شتم إيران أو اسرائيل.. لكم الخيار في قبض المال ممن يقبض المال من السعودية أو قطر أو ليبيا والعراق (سابقا) أو أميركا واسرائيل.. لكم الخيار في ذم سلاح المقاومة وقبول سلاح السلفيّة، أو العكس بالعكس.. لكم الخيار في أن يعيش أولادكم مأساتكم، وحقدكم، وطائفيتكم، وارتهانكم.. لكم الخيار في أن يسمع صوتكم.. ولكن اتركوا لي ولأمثالي أن يكون لنا خيار في رفض خنادقكم وطائفيتكم وارتهانكم.. لكم الحق في تأييد من تريدون، ولكن بالله عليكم اتركوا لي الحق ألا أكون معكم من دون تخوين..

أيّها اللبنانيون.. أنا بريء من حقدكم.. من ساحاتكم المليونيّة، من زعاماتكم الوهميّة وعنترياتهم حسب المصالح، ومصالحاتهم حسب معاشات آخر الشهر.. أنا بريء من مشاريعكم: مشروع الحقيقة الذي ينكر حق المقاومة، ومشروع الممانعة الذي ينكر حق الديمقراطيّة.. أنا منكم ولكن عليكم!

أدعوكم ألا تلتزموا بيوتكم غداً.. بل أن تأخذوا ما هو حقكم: المجلس النيابي ومجلس الوزراء وقصري بعبدا وبيت الدين.. جرّبتم زعمائكم 70 سنة وما حصدتم سوى الموت والحرب.. فاتركوا لنا حق اختيار غيرهم ولا تكرسوهم أبداً بساحاتٍ لا تعرفوها، وشعاراتٍ ترردونها دون وعي، وعنترياتٍ لا نهاية لها سوى أنكم شركاء في الجريمة الأكبر: اغتيال لبنان.
Future Soldier Camouflage.

No comments:

Post a Comment