Loading...

Friday, 23 November 2012

Syria. Opposition's Government...and Regime's..23.11.12

Hesitation should not be allowed anymore. The Opposition's Coalition, had been recognized as the Legitimate Representative of the Syrian people, should work without Rest to form a Legal Political Body, an Interim Government, that has the Duties to TACKLE the Syrian People different problems, who were devastated by the Destruction caused by the Air Raids of the Regime's Air Power. The APPALLED Conditions of those Civilians Displaced in and out Syria. The Health and Education for the Young, who are living in the open air accommodations (Tents in Severe weather Conditions). The Civil Communities and Human Agencies, that are taking care of the Civil life of the Liberated and still under Regime's controlled Districts, are not enough. There are lot of Chaos, in managing those areas. The Interim Government would be the most and latest request by International Community, who refrained to get involved with the Opposition's Affairs, because of the Divisions in Military and Political Representatives of the Vast Factors of the Syrian Society. The Hesitation of forming New Political Government, would give those waiting to SNATCH the Achievements of the Revolution in LOST TIME. The Fundamentalists, that behaving weirdly among the Freedom Fighters should have to stop and hold them accountable. Those taking Justice by their Hands, and committing the Executions of the War Prisoners under different accusations, is not acceptable. If the Revolution Fighters have to behave the way Shabbiha of the Regime had done, then what is the difference between a Shabbiha and Fighter. Why the Syrian people have to support those bringing Disgrace and criminal records to the Revolution.

The Coalition has chosen its Headquarters in Cairo. It is the Place where they have Immunity to sit and work restless to bring the Syrian people together before the Regime is Collapsed. The Interim Government should be formed today before tomorrow. It is the only Path, to ask for Assistance from the West, and other Arab Countries. As the West has recognized the Coalition, and has Representatives as Ambassadors to those Countries, the Coalition is able to put pressure on the West to deliver Weapons and Human Aids Legally. The Government of the Regime being assisted by Russia and Iran, to them is Legitimate  The Weapons would be by the Request of Legitimate Representative of the Syrian people, and NOT to just were called Rebels and Armed Gangs.

The Regime in Syria has its Government, Russia and Iran, dealing legally by supplying Weapons and Finance according to the Request of this Government. Also the Regime has its Government in Lebanon which covers up its smuggling Finance and Foreign Policy, to the World. All is Legal, because the Regime has not collapsed yet.

The interim Government should be formed Immediately, and take its Headquarters in the Liberated Districts, and if necessary should be UNDERGROUND. Working from abroad is not useful. The Military Command and the Civilian's Management should be supported by this Government within their Field of work

The LONGER the Revolution is NOT under Political Body Inland, the more it is EXPOSED to SETBACKS (Though the Freedom Fighters are gaining against the Regime's Troops almost everywhere). The Syrian Civilians need Immediate and Huge Aids as much as the Military Freedom Fighters.
khaled...
khaled-democracytheway
الشبكة السورية : 7 قتلى حتى اللحظة في سوريا في جمعة "اقتربت الساعة وآن النصر"

العثور على جثة الروائي محمد رشيد الرويلي بعد شهرين على اختطافه في دير الزور
بيروت - «الحياة»
الجمعة ٢٣ نوفمبر ٢٠١٢
عُثر مساء الخميس على جثة الكاتب والروائي محمد رشيد الرويلي متفسخة بعد شهرين من اختطافه قبل شهرين في مدينة ديرالزور، حسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وقال رئيس لجنة الحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين مسعود عكو في تصريح لـ"الحياة"عبر سكايب، ان قوات النظام اختطفت الرويلي - بعد اجتياح مدينة دير الزور - من منزله في شهر أيلول. ووجدت جثته اليوم الخميس متفسخة بعد أن تم إعدامه ميدانياً من قبل قوات النظام.
والكاتب من مواليد عام 1947 والرئيس السابق لفرع اتحاد الكتاب العرب في محافظة دير الزور ومن مؤلفاته
الرباط الواهي- هدباء-المعارة-ليل الظهيرة- الوصية-الدليل السياحي-دير الزور ماض عريق وحاضر مشرق - الحركة الثقافية - الخلوج - الحركة الثقافية - الطريق إلى الحلوى.

قطر تطلب من الإئتلاف السوري تعيين سفير له بالدوحة
الجمعة 23 تشرين الثاني 2012
أعلنت دولة قطر أنها طلبت من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية تعيين سفير له في الدوحة. وذكر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية القطرية في تصريح لوكالة الانباء القطرية "قنا" أن "الطلب القطري يستهدف تعزيز أهداف الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة على طريق تحقيق آمال الشعب السوري الشقيق في الحرية والكرامة".

الصليب الاحمر: المدنيون السوريون يواجهون صعوبات في الفرار من المعارك
ستوكهولم - ا ف ب
الخميس ٢٢ نوفمبر ٢٠١٢
اعرب رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر بيتر مورير الخميس عن اسفه لان المدنيين يواجهون المزيد من الصعوبات للفرار من المعارك في سورية بسبب توسع النزاع. ويخشى الكثيرون استشارة طبيب او الذهاب الى المستشفى.
واعلن مورير للصحافيين في ستوكهولم بعد لقاء مع الوزيرة السويدية للمساعدة على التنمية غونيلا كارلسون "مع توسع المعارك، خسر الناس الطرقات... التي كان يمكنهم بفضلها الفرار من المواجهات".
واوضح "خلال الصيف عندما كانت المعارك تدور في حلب وحمص، كان لا يزال من الممكن الوصول الى ادلب او بعض المدن الاخرى. واصبح الوصول الى هذه الاماكن اكثر ندرة لان المعارك اتسعت لتطال اجزاء اخرى" من الاراضي السورية.
وحذر مورير ايضا من ان الازمة الانسانية قد تتفاقم اذا تواصلت الهجمات على الطواقم الطبية وسيارات الاسعاف.
واضاف ان السكان في سورية في مجملهم يخشون من التوجه لاستشارة طبيب او الى المستشفى لان المؤسسات الطبية اصبحت اهدافا عسكرية.
وعلى الرغم من نجاح اللجنة الدولية للصليب الاحمر في مضاعفة مساعدتها الطبية في سورية خلال الاشهر الثلاثة الاخيرة، الا انها كانت تواجه احيانا صعوبات لنقل هذه المساعدة في هذا البلد المقسم بين قطاعات يسيطر عليها الجيش والمقاتلون، كما قال.
وقتل اكثر من 40 الف شخص في غضون عشرين شهرا من اعمال العنف في سورية، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

القوات النظامية تنسحب من 3 مواقع على طريق حلب- دمشق الدولي
بيروت - "الحياة"
الخميس ٢٢ نوفمبر ٢٠١٢
أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات النظامية السورية تراجعت على الطريق الدولي الذي يربط مدينتي حلب ودمشق، حيث أخلت 3 مواقع عسكرية متراجعة باتجاه العاصمة.

وأوضح المرصد الذي يتخذ من لندن مقرا له، في بيان تلقت "الحياة" نسخة منه، أن "القوات النظامية السورية انسحبت من 3 حواجز على طريق دمشق حلب الدولي جنوب مدينة معرة النعمان في محافظة ادلب".

وأشار إلى أن هذه القوات "تراجعت الى حاجز الحامدية الذي يبعد نحو كيلومترين جنوب مدينة معرة النعمان"، مضيفاً أن "ذلك يأتي بعد عدة محاولات فاشلة لاقتحام المدينة الخارجة عن سيطرة النظام منذ اشهر".


اشتباكات بين اسلاميين معارضين ومقاتلين أكراد في رأس العين
بيروت - ا ف ب
الخميس ٢٢ نوفمبر ٢٠١٢
تدور اشتباكات بين مئات من المقاتلين المعارضين والاكراد اليوم الخميس، في مدينة رأس العين في شمال شرق سوريا القريبة من الحدود التركية، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.
وافاد المرصد عن اشتباكات تدور بين "مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردي التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، ومقاتلين من جبهة النصرة وكتائب غرباء الشام في حيي المحطة والحوارنة" في شمال غرب مدينة رأس العين في محافظة الحسكة.
وكان المرصد افاد في وقت سابق عن حشد متبادل من وحدات حماية الشعب "التي تسيطر على القسم الشرقي والشمالي من المدينة"، ومقاتلين معارضين "من جبهة النصرة وكتائب غرباء الشام (الاسلاميتين) وكتائب اخرى" تسيطر على المعبر الحدودي غرب المدينة وعلى جنوبها.
واظهر شريط مصور بثه ناشطون على شبكة الانترنت ما يقارب 50 مقاتلا معارضا بعضهم يعتلي دبابة رفع عليها علم الثورة السورية، بينما يتلو احدهم بيانا باسم "تجمع كتائب غرباء الشام"، يدعو فيه الجيش الحر للتوجه الى المنطقة "لتحرير مدينة الحسكة".

وكانت اشتباكات بين المقاتلين المعارضين ومقاتلين اكراد اندلعت يوم الاثنين، ادت الى مقتل 34 شخصا بينهم 29 مقاتلا من النصرة وغرباء الشام، اضافة الى رئيس المجلس الشعبي الكردي لمدينة رأس العين، بحسب المرصد.
سورية: سفن حربية روسية قد تتوجه الى مرفأ طرطوس
موسكو - ا ف ب
الخميس ٢٢ نوفمبر ٢٠١٢
اعلنت وزارة الدفاع الروسية الخميس ان مجموعة سفن حربية روسية قد ترسو في مرفأ طرطوس السوري، القاعدة الروسية البحرية الوحيدة في المتوسط، قبل الانضمام الى مهمة مكافحة القراصنة قبالة سواحل الصومال.
وقالت الوزارة في بيان ان مجموعة السفن هذه التابعة لاسطول البحر الاسود الذي يضم خصوصا الطراد "موسكفا" والسفينة سميتليفيي وسفينتي الانزال نوفوتشيركاسك وساراتوف "تستعد لمهمة مكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال".
واوضحت ان السفن قد تتوجه في حال الضرورة للقيام بعمليات صيانة في مرفأ طرطوس في سورية حيث توجد قاعدة امداد ودعم تقني روسي.
وقاعدة طرطوس التي تقع على بعد 220 كلم شمال غرب دمشق، انشئت بموجب اتفاق ابرم في 1971 ابان الحقبة السوفياتية.
والقاعدة مجهزة بثكنات ومستودعات للتخزين وسفينة لاجراء التصليحات وتستخدم نحو خمسين بحارا روسيا بحسب وسائل الاعلام الروسية الرسمية.
وقد رست سفن البحرية الروسية مرارا في طرطوس منذ بدء النزاع السوري في اذار (مارس) 2011 ما اثار تساؤلات في صفوف المجتمع الدولي.
وروسيا شريكة النظام السوري منذ وقت طويل وتزوده بالاسلحة على رغم الانتقادات الغربية، جمدت ثلاث مرات مع الصين قرارات غربية في الامم المتحدة ترمي الى الضغط على دمشق عبر التهديد بفرض عقوبات.

الشبكة السورية: 115 قتيلا برصاص الجيش السوري.Click Link...
اغتيال صحافي في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون السورية
الخميس 22 تشرين الثاني 2012
أفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) مقتل الصحافي العامل في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون السورية باسل توفيق على أيدي مسلحين في جنوب دمشق اليوم (الخميس).
وقالت الوكالة إن "مجموعة إرهابية مسلحة اغتالت الزميل في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الصحافي والحقوقي باسل توفيق في حي التضامن في دمشق"، واضعة العملية "في إطار استهداف الاعلام الوطني".
من جهته، قال "المرصد السوري لحقوق الإنسان" في بريد الكتروني "اغتال مسلحون معارضون الصحافي باسل يوسف إثر اطلاق رصاص في حي التضامن في مدينة دمشق"، مشيراً إلى أن ناشطين "وصفوا الصحافي المقتول بـ"الشبيح"، في اشارة إلى أفراد ميليشيات موالية لنظام الرئيس بشار الاسد.
ويواجه الصحافيون صعوبة في تغطية الأحداث في سوريا، بحيث تشير أرقام منظمة "مراسلون بلا حدود" إلى أن 14 صحافيا لقوا حتفهم منذ بدء النزاع.
كذلك فُقد صحافيون من دون أن يكشف مصيرهم، منهم الصحافي الأردني من أصل فلسطيني بشار فهمي القدومي العامل مع قناة "الحرة" الأميركية الناطقة باللغة العربية، والصحافي الأميركي اوستين تايس.

الناتو_يبحث_طلب_تركيا_نشر_باتريوت_على_حدود_سورية
* جورج صبرا: أصواتنا بدأت تخدش الصمت العالمي. Click Link...
* معلومات متضاربة عن الخطط العسكرية التي يعدها الجيش الحر لـ«معركة. Click Link...
"العربيّة" عن المجلس العسكري لدمشق: "الجيش الحر" يُسقط طائرة "ميغ" في الغوطة الشرقيّة
* قرى مسيحية في محافظة إدلب تحت سيطرة «الجيش الحر» بعدما باتت المنطقة. Click Link...
حشد متبادل بين المقاتلين السوريين المعارضين والأكراد في رأس العين
الخميس 22 تشرين الثاني 2012
يحتشد مئات من المقاتلين المعارضين والأكراد في مدينة رأس العين في شمال شرق سوريا القريبة من الحدود التركيّة، بحسب ما أفاد "المرصد السوري لحقوق الانسان" وسكان في المدينة، مشيراً إلى أنّ "ذه المدينة الواقعة في محافظة الحسكة شهدت "حشداً للقوات من قبل وحدات حماية الشعب الكردي التابعة لـ"حزب الاتحاد الديموقراطي" التي تسيطر على القسم الشرقي والشمالي من المدينة".

ولفت إلى أنّ مقاتلين معارضين "من "جبهة النصرة" و"كتائب غرباء الشام" (الاسلاميتين) وكتائب أخرى تسيطر على المعبر الحدودي غرب المدينة والقسم الجنوبي منها"، تحشد صفوفها أيضاً.

ونقل المرصد عن ناشطين في المنطقة قولهم إنّ "جبهة النصرة" استقدمت نحو مئتي مقاتل من مدينة تل أبيض الحدودية الواقعة إلى الغرب من رأس العين والتي يسيطر عليها المقاتلون المعارضون، مردفاً أنّ "غرباء الشام" استقدمت أكثر من مئة مقاتل وثلاث دبابات كانت استولت عليها خلال اشتباكات في محافظة الرقة، ونشرت إحداها عند المعبر الحدودي والآخريين في جنوب المدينة.

في المقابل، أفاد المرصد عن وصول نحو 400 مقاتل كردي "من المناطق الكردية في سوريا" إلى المدينة التي باتت شبه مهجورة.

وقال مزارع في المدينة عرف عن نفسه باسم "أبو حمد"، في حديث إلى وكالة "فراس برس"، إنّ "غالبية السكان هربوا، والعدد القليل المتبقي يعيش في غياب الآمان وظروف انسانيّة سيئة لأن الاشتباكات أدت إلى قطع الماء والكهرباء في شكل دائم".
لجان التنسيق: وصول رتل عسكري لقوات النظام مؤلف من 300 عسكري إلى الطبقة بالرقة

قواته مرهقة وفي وضع دفاعي: الحرب السورية تتحول ضد النظام

الاربعاء 21 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012
بعد مرور عشرين شهراً تقريباً على الانتفاضة الشعبية في سوريا، يبدو أن الحرب الداخلية في البلاد تقترب من مرحلة حاسمة. فمنذ أوائل تشرين الأول/أكتوبر أصبحت قوات الثوار في موضع الهجوم في المناطق الرئيسية بينما أصيبت قوات النظام بالإجهاد والإرهاق وأصبحت في موضع الدفاع بشكل متزايد فضلاً عن فقدانها السيطرة على بعض المناطق. وقد أخذ الصراع يتطور من حرب استنزاف (سقط فيها ضحايا من الجانبين بصفة أساسية) إلى حرب مواقع استطاعت فيها قوات الثوار الاستيلاء على نقاط تفتيش وتقليص وجود النظام في المحافظات وإغلاق الطرق والضغط على المعاقل والمنشآت الرئيسية للنظام. فإذا لم يحدث تغيير كبير في نهج بشار الأسد أو في التدخل المكثف من قبل «حزب الله» وإيران، فمن المحتمل أن يستمر الوضع العسكري للنظام السوري في التدهور، وربما بشكل كبير، في الأسابيع المقبلة.
عمليات قوات الثوار
ربما لم يملك الثوار حتى الآن هيكل سياسي أو قيادة عسكرية أو إستراتيجية وطنية موحدة لحربهم ضد النظام، إلا أن الآثار المتراكمة على عملياتهم العسكرية هائلة ومتصاعدة. وعلاوة على ذلك، فهم يمتلكون المبادرة العسكرية في مناطق رئيسية من البلاد.
وتدعم العمليات العسكرية التي يشنها الثوار عدة أهداف رئيسية. أولاً، هم يلحقون خسائر متزايدة في الأفراد والمعدات التابعة للنظام بما في ذلك الدبابات والمركبات المقاتلة والطائرات. ووفقاً للخسائر اليومية الواردة من "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، بلغ معدل عدد الذين لقوا حتفهم في صفوف قوات النظام ما يقرب من 50 فرداً يومياً في تشرين الأول/أكتوبر في زيادة عن العدد 35 المسجل في أيلول/سبتمبر. وفي الأحد عشر يوماً الأولى من تشرين الثاني/نوفمبر، زادت النسبة إلى 53 فرداً. ويجب أن يضاف على هذه المحصلة الجرحى والأسرى بالإضافة إلى المنشقين. وفي سياق متصل، بلغ متوسط الاشتباكات التي أوردتها التقارير بين قوات الثوار والنظام إلى ما يقرب من 25 اشتباك في اليوم في الشهر الماضي بزيادة عن العدد 18 المسجل في أيلول/سبتمبر. وكانت الأرقام الإجمالية التي سجلت في تشرين الأول/أكتوبر والتي بلغت 764 هي أعلى معدل شهري منذ اندلاع الحرب.
ثانياً، تُقلِص قوات الثوار من وجود قوات النظام وتأثيرها (خاصةً في المناطق الريفية ولكن أيضاً في المناطق الحضرية الهامة) وذلك عن طريق الاستيلاء على المواقع العسكرية أو إجبار الحكومة على تركها تحت ضغط منهم. وحتى في المناطق التي تكون فيها قوات النظام قوية نسبياً، تقاتل قوات الثوار من أجل السيطرة عليها.
ثالثاً، تقطع قوات الثوار شبكات الطرق الرئيسية خاصة في محافظتي إدلب وحلب، وعلى نحو متزايد في محافظة الرقة. ويعيق هذا التصرف من قدرة النظام على نقل قواته إلى المناطق المهددة ويجبرها على حماية مواقعها. ويسهم هذا بدوره في عزل مواقع النظام في المناطق المتنازع عليها بما في ذلك قواعد إطلاق المدفعية والمطارات الجوية. وعلى الرغم من أن الثوار لا يزالون يواجهون صعوبة في اجتياح مواقع القوات النظامية الهامة، إلا أنهم قادرون على محاصرتها ومضايقتها مما يحد من قابليتها ويجبر النظام على الدفاع عنها.
رابعاً، تهاجم قوات الثوار مواقع قوات النظام ومنشآته للحصول على الأسلحة والذخائر. وكل موقع يستولون عليه يمدهم ببعض منها وأحياناً بكميات كبيرة. وتشكل نقاط التفتيش ومنشآت الدفاع الجوي الأهداف المفضلة عليهم.
وبشكل إجمالي، تواصل العمليات العسكرية التي تشنها قوات الثوار الضغط على النظام في العديد من الجبهات. وربما لا يكون هذا جزءاً من إستراتيجية كبيرة ولكن مجموع هذه العمليات له تأثير مشابه. وقد أدى القتال في العديد من الأماكن إلى إنهاك القوات النظامية مما حرمها من القدرة على تجميع أعداد غفيرة [من قوات الحكومة] لشن هجمات كبيرة.
إستراتيجية النظام السوري وعملياته
أصبح الموقف العسكري للنظام مضطرباً بشكل كبير خاصة في محافظات إدلب وحلب في الشمال كما امتد أيضاً ليشمل المحافظات التي تقع شرق سوريا. ويتزايد الضغط في منطقة دمشق أيضاً. وهناك العديد من العوامل والاتجاهات الهامة التي تعيق قوات الأسد وهي: تضاؤل قدراتها الهجومية فضلاً عن أن جهودها الحثيثة الرامية إلى الحد من مكاسب الثوار أو قلبها رأساً على عقب باستخدام القوات الجوية والمدفعية لم تغير مسار الصراع بشكل جوهري. وبالرغم من ذلك، لم يغير النظام من الأسلوب الذي ينتهجه في هذه الحرب. وهو لا يملك إستراتيجية سياسية أو إمكانية لتطوير استراتيجية كهذه، لذلك أصبح القتال هو الخيار الوحيد.
وفيما يتعلق بالإستراتيجية العسكرية، يستمر النظام في الدفاع عن كافة المناطق التي يواجه فيها تحد - ولدوافع سياسية، فهو غير مستعد أن يتخلى بشكل كامل عن أي جزء من البلاد. وقد حاول النظام السيطرة على جميع المدن الرئيسية والمراكز الإقليمية الحيوية والحفاظ على وجوده في المناطق الريفية. وغالباً ما ترتب على هذا النهج هو تعرّض وحدات النظام الصغيرة للهجوم وتعرّض الوحدات الكبيرة للعزلة والإجهاد. بالإضافة إلى ذلك، فإن هذا الأسلوب يدفع القوات النظامية إلى خوض معارك استنزاف داخلية مثل القتال للسيطرة على مدينة حلب والمعسكر الحربي في "وادي الضيف" في محافظة إدلب. وتستنفد هذه الاشتباكات موارد النظام دون تحقيق مكاسب عسكرية كبيرة.
كما سعى النظام إلى الحفاظ على خطوط سيطرته المؤدية إلى المحافظات الشمالية والشرقية لا سيما في إدلب وحلب. وإذا لم يفعل ذلك فسوف يعرض قواته هناك إلى العزلة مما قد يؤدي إلى انهيارها أو هزيمتها وخسارة المحافظات نفسها.
ومن خلال تنفيذ هذه الجهود، يُعوِّل النظام السوري على الاعتماد بصورة أكثر على القوات الجوية وسلاح المدفعية الميدانية الكبيرة لوقف تقدم الثوار ودعم الهجمات المضادة المحلية وإيقاع خسائر في صفوف قوات الثوار والانتقام من السكان المدنيين. بالإضافة إلى ذلك، يستخدم النظام السوري قواتاً غير نظامية بشكل أكبر (مثل الشبيحة ومليشيات "اللجان الشعبية") لتخفيف العبء الواقع على كاهل قواته النظامية المقاتلة. وتتورط هذه القوات غير النظامية بشكل كبير حالياً في الاشتباكات وتتعرض لخسائر كبيرة.
وأخيراً، يبدو من الواضح أن التدخل المباشر لـ «حزب الله» آخذ في التزايد. فقد وردت تقارير مفادها أن بعض قوات «حزب الله» في لبنان قصفت أهدافاً عبر الحدود، في حين انضمت عناصر أخرى إلى الاشتباكات الميدانية في سوريا نفسها مما جعلها تتكبد خسائر كبيرة في الأرواح في تلك العمليات.
الميادين الحاسمة للمعركة
في المرحلة القادمة، من المحتمل أن يتحدد مصير النظام في ثلاثة ميادين رئيسية للحرب. أولها القتال في إدلب وحلب الذي تتسارع وتيرته وتتحول دفته أكثر فأكثر ضد النظام السوري. وقد فقدت قوات الأسد أراضي ومواقع في إدلب وتم قطع خطوط السيطرة داخل المحافظة أو غلقها. كما حاصرت قوات الثوار أيضاً المطار العسكري الرئيسي للنظام في تفتناز. وتواجه مدينة حلب خطر العزل بشكل متزايد من الغرب والجنوب والشرق كما يحاصر الثوار المعاقل الرئيسية للنظام بالقرب من بلدتي الأتارب ومناخ في محافظة حلب أو يضعونها تحت ضغط.
كما ازدادت حدة الاشتباكات في ريف دمشق وحتى داخل العاصمة نفسها. فقد اندلعت اشتباكات عنيفة هناك حيث تحاول قوات النظام المحافظة على سيطرتها على الضواحي مع وضع حد لوجود قوات الثوار داخل المدينة — وبعبارة أخرى تقاتل قوات الأسد الآن للدفاع عن مركز النظام السوري. والقتال المكثف هناك يعني أيضاً أن النظام لا يزال أقل قدرة على تعزيز ميادين هامة أخرى للمعركة.
كما تتنامي الثورة في الشرق أيضاً. ففي محافظة الرقة، تتزايد عناصر المعارضة المسلحة بشكل مستمر حيث قامت بالاستيلاء على أراضي قرب الحدود التركية (مثل تل أبيض وسلوك) إلى جانب إغلاق الطرق السريعة الرئيسية المؤدية إلى محافظات الحسكة ودير الزور في العديد من النقاط. وقد أوردت بعض التقارير أن الثوار هناك قاموا بإيقاف العديد من القوافل من بينها شاحنات وقود وتعزيزات متجهة من الحسكة إلى الرقة. وقد شهدت الحسكة التي كانت تعتبر إحدى أكثر المحافظات هدوءاً في سوريا زيادة واسعة النطاق في المعارك هذا الشهر من بينها الاستيلاء على معبر رأس العين الحدودي مع تركيا إلى جانب اشتباكات اندلعت في عدة مواقع أخرى في الشمال. وقد هرع النظام إلى إرسال تعزيزات إلى رأس العين ونشر مروحيات مقاتلة في المنطقة إلا أنه لم يستطع وضع حد لهذه الاضطرابات.
وعلى الرغم من أن الموقف في هذه المناطق يعتبر أكثر أهمية بالنسبة للنظام السوري إلا أنه لا يستطيع تجاهل الصراع في مناطق أخرى. فلا تزال محافظات دير الزور ودرعا وحماه وحمص تشهد معارك كبيرة وبموازاة ذلك شهدت محافظتي اللاذقية والقنيطرة زيادة في النشاط العسكري.
نظرة استشرافية إلى المستقبل
ربما تقترب الحرب في سوريا من الوصول إلى مرحلة حاسمة تكون في صالح الثوار. وتعتبر قدرة النظام السوري محدودة من ناحية استعادة سيطرته على بعض المناطق الهامة، كما أنه يواجه ضغوطاً متزايدة للحفاظ على مواقعه في مناطق أخرى. وقد يكون أفضل ما يتمناه النظام السوري هو وضع حد لمكاسب الثوار أو إبطائها.
وما لم يُحدث النظام تغييراً جوهرياً في الأسلوب الذي ينتهجه في هذه الحرب فيبدو أنه ليس هناك رجعة عن الاتجاه الذي تسير فيه الحرب. ويمكن أن يشمل ذلك قيام النظام في النهاية باستخدام الأسلحة الكيماوية أو حدوث تدخل كبير من قبل «حزب الله» وإيران أو تقهقر النظام من المحافظات المهددة بغية تعزيز قواته.
كما أن المساعدات العسكرية الخارجية للثوار يمكن أن تُحدث تحولاً في الموقف بشكل أكثر سرعة وحسماً لصالحهم، ومن المحتمل أن تستبق أي تحرك يقوم به النظام نحو اتخاذ إجراءات متطرفة. فهذه المساعدات ستتيح للثوار الدفاع عن المدنيين بشكل أفضل وستعمل على تعزيز المناطق التي سيطروا عليها وتؤدي إلى تقليص معاقل النظام بشكل أسرع إلى جانب زيادة استنزاف قوات النظام والتقليل من استنزاف قواتهم (حيث يلقى حالياً نحو 40 فرداً حتفهم يومياً). وبعبارة أخرى، فإن ذلك سيخفّض مدة الحرب.
وأخيراً، فإن تقديم مساعدات عسكرية في أقرب وقت إلى المجموعات المناسبة - وبالتحديد تلك المقبولة سياسياً من قبل الغرب والفعالة عسكرياً - قد يساعد على تجسيد الوضع في سوريا ما بعد الأسد بشكل يخدم المصالح الأمريكية. كما أنه سيمكن هذه المجموعات من لعب دور أكثر حسماً في نتائج هذه الاشتباكات والمطالبة بدور أكثر محورية في الإطاحة بالنظام. وهذه المساعدات ستضعهم في وضعية أفضل في الصراع ما بعد سقوط الأسد [ذلك الصراع الذي سيحدث] مع مجموعات أخرى خاصة المتطرفين الإسلاميين.
جيفري وايت هو زميل للشؤون الدفاعية في معهد واشنطن وضابط كبير سابق لشؤون الاستخبارات الدفاعية.

بيان هيئة محامي السويداء حول توزيع السلاح العشوائي

الخميس 22 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012
إلى أهالي محافظة السويداء الكرام
تحية الحق والعروبة
نحن محامو السويداء من أجل الحرية وإيماناً منا بالحفاظ على السلم الأهلي واعتباره الهدف الإنساني والأخلاقي وفرض عين على جميع المواطنين، وإيماناً منا بأن المجتمع ينفرط عقده إن احتكم أفراده إلى لغة السلاح في حل خلافاتهم. وحيث أنه ثبت لدينا بالدليل القاطع بأن ثمة من يوزع السلاح وبكميات كبيرة على شرائح من المدنيين، لا صفة عسكرية أو أمنية لهم، فهم غير مخولين بحمله أو استخدامه، وأن من يوزع هذا السلاح هم أيضاً أفراد مدنيون من المجتمع الأهلي، مرتبطون بالأجهزة الأمنية أو الحزبية أو بروابط أخرى مشبوهة، ومما يؤسف له أن نجد بعض من هؤلاء مما يتصدرون الواجهة الدينية والذين كنا نأمل منهم ولمكانتهم الروحية أن يكونوا في موقع الحكمة والمسؤولية التي تعطيهم إياها هذه المكانة وبالتالي تعمل على نبذ العنف وتقف بوجه الظلم والفساد. إننا على يقين بأن حمل السلاح هو مشروع فتنة ,حيثما وجد ,سوف يستخدم في فض النزاعات أياً كان شكلها، وأن ذلك سوف يسفر عنه زعزعة السلم الأهلي وإراقة الدماء البريئة. إن السلاح الذي يوزع على فئات محددة من المجتمع ،الهدف منه ليس الحفاظ على السلم الأهلي بل تهديده، وليس تحقيق الأمن والأمان إنما الإخلال بهما، وليس الدفاع عن النفس بل الاعتداء على الآخرين .
إن توزيع السلاح بهذه الطريق غير القانونية وغير المشروعة هو جرم موصوف يعاقب عليه القانون بأشد العقوبات، لمن حمله ووزعه ومن حرض وشجع على استلامه ,وحتى إن كان ميزان العدالة مختلاً الآن لصالح سلطة القمع والفساد فإن ذلك لا ينفي صفة الجريمة عن هذا الفعل في كل زمان ومكان. وإن الغاية التي يرجوها المتورطون بهذا الجرم وأدواته هي قهر وإخضاع الرأي المخالف بقوة السلاح، و زعزعة السلم الأهلي .
إننا كمحامين من دعاة دولة القانون وسيادتها، ولسنا مع التعدي على الدولة وصلاحياتها ومسؤولياتها، وما يقوم به هؤلاء، هو تعدٍ على سلطة الدولة وواجباتها، التي تحتكر وحدها حق حيازة السلاح واستخدامه والسهر على أمن الوطن والمواطن. وعندما تُغيَّب الدولة تحل شريعة الغاب ويختل ميزان العدالة وتعم الفوضى وتسود الجريمة، وهذا ما يرمي إليه من أمر بتوزيع السلاح ومن نفذ، أليس هذا ما نشهده اليوم في عموم المحافظات السورية،عندما شهرت السلطة السلاح بوجه المدنيين العزل، وشرَّعت القتل والدمار حتى بات الوطن في خطر محدق، والمواطن غير آمن على حياته وماله وعرضه.
لذلك وانطلاقاً من مسؤولياتنا الأخلاقية والقانونية وواجباتنا الوطنية والإنسانية، نهيب بأبناء المحافظة عدم الانجرار إلى هذا العمل الشائن الذي يفتح باب الاقتتال والفتنة بين أبناء المحافظة الواحدة وأبناء الوطن الواحد.فحملك السلاح يعني أن تصبح هدفاً لمن يحمل السلاح . إن الحفاظ على السلم الأهلي وأمن الناس يكون برفض حمل السلاح وسحب السلاح الذي تم توزيعه ,ولو كانت سلطة الأمر الواقع هي من يقف وراءه، ولأن من أولى واجبات الدولة حماية الوطن والمواطن ,أما قبوله والسكوت عن توزيعه بهذه الطريقة فسوف يجر الجميع إلى ما لا تحمد عقباه.
هيئة محامي السويداء من أجل الحرية

"العربيّة": 15 قتيلاً إثر إلقاء برميل متفجر أمام مشفى الشفاء بحي الشعار بحلب

ناشطون: انفجارات تهز حي الحميدية في دمشق. Click Link...
 دعوة الائتلاف السوري للمشاركة باجتماع لوزراء الخارجية الأوروبيين
الثلاثاء 20 تشرين الثاني 2012
أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن دعوة ستوجَّه إلى كبار المسؤولين في الائتلاف السوري المعارض للمشاركة في الاجتماع المقبل للمجلس الأوروبي للشؤون الخارجية في منتصف كانون الأول المقبل في بروكسل والذي يضم وزراء خارجية دول الإتحاد الأوروبي الـ27.
فابيوس، وفي تصريح، قال: "قررنا بالأمس في المجلس الطلب من قيادة الائتلاف القدوم وإلقاء كلمة أمامنا خلال اجتماعنا المقبل".
وردا على سؤال حول مطالبة المعارضة بتسليمها أسلحة ذكر فابيوس بالحظر الأوروبي المفروض على تسليم السلاح الى سوريا وأعلن أنه لم يتم اتخاذ قرار بهذا الشأن رغم التطرق اليه في اجتماعات بروكسل. وقال فابيوس: "هناك الكثير من الاسلحة هناك، وبالمقابل لا بد من الاستماع الى اللاجئين القادمين من سوريا والذين هم في أوضاع صعبة للغاية في مخيمات تركية تستقبلهم، الا انهم يقولون "أعطونا سلاحًا"، وعلى الارض هناك مناطق محررة تقع تحت رحمة طائرات (الرئيس السوري) بشار الاسد".
واضاف فابيوس: "لدينا هنا وضع فيه تناقضات، وهو مطروح على مجمل الدول الاوروبية وعلى ما يسمونه أصدقاء الشعب السوري، ولم يتم البت بهذه القضية في الوقت الحاضر، إلا أننا لا نستطيع بالمقابل ان نتجاهلها ببساطة". 
* مواجهات دامية في دمشق وريفها.. و«الحر» يعلن إسقاط مروحية والاستيلاء. Click Link...
Regime's Jet Fighter attacks Civilians.
Attacking the Regime's Bunker in Sed Teshreen Aleppo.

"العربية": بريطانيا تعترف رسميًّا بالإئتلاف السوري المعارض الجديد

مصاصة بشار الأسد
ماهر شرف الدين
لا يمرّ أسبوع من دون أن تطالعنا "وكالة سانا" السورية الرسمية بحبل غسيلها المنشورة عليه الثياب الداخلية لرئيسها الشاب: قوانين تختصّ بالعلوم والتكنولوجيا الحديثة تكاد تظن أن من يصدرها رئيس لدولة من دول العالم الأول، وليس رئيساً لعصابة كل حظّها من العلم والتكنولوجيا أنها اخترعت نوعين من البراميل: برميل متفجّر يُلقى من الطائرة على البيوت فيقتل الناس، وبرميل بشري يشغل منصب وزير الخارجية يُلقى على الشاشات فيقتل المشاهدين.قبل أشهر أصدر الأسد قانوناً يتعلّق بـ"مكافحة الجريمة الالكترونية"! في وقت كانت الجرائم الواقعية لجيشه وشبيحته تملأ سوريا كلّها!
وقبل أيام أصدر قراراً بمنع صيد الطرائد في جميع المناطق السورية لمدّة ثلاثة سنوات ومن ضمنها الخنازير البرية (يبدو بأن هذا القانون صدر بغرض حماية وئام وهاب)
وقبلها أصدر الأسد قانون "الأمان الحيوي للكائنات الحية المعدّلة وراثياً"!! والسبب: "ضمان مستوى الأمن لصحة الإنسان والحيوان والنبات والبيئة"!

وحقيقةً لا نعرف إذا كان سيادته يندرج ضمن هذا القانون كونه كائناً معدّلاً وراثياً أيضاً. بل لا نعرف كيف ما زال هذا الوريث القاصر يمتلك الجرأة على استخدام كلمة "وراثة" حتى في ما يختص بالقوانين العلمية.ولعمْري إن إصدار قانون يُجيز للتماسيح إصلاح أسنانها عند أطباء الأسنان، لهوَ أكثر جدّية من إصدار هذه القوانين في الوقت الذي بلغت فيه حصيلة الشهداء عشرات الآلاف من السوريين.يريد بشار الأسد أن يقنع العالم بأن لا شيء يحدث في سوريا، والدليل إصدار هذه القوانين العلمية...
يريد أن يقول لهم إن سوريا اليوم هي دولة طبيعية مهتمة بالهندسة الوراثية والعلوم التكنولوجية وبصحة الحيوانات كأي دولة متقدّمة. وهو في هذا التصرُّف يشبه ذاك الذي يصرّ على غسل يديه بالماء والصابون قبل أكل الخراء!!
بالطبع، ليست البلاهة وحدَها هي التي تُملي على بشار الأسد إصدار مثل هذه القوانين، بل هي الرغبة في الاستفزاز الذي أثبت ابن أنيسة أنه لا يبرع في شيء مثلما يبرع فيه.اليوم يتعامل الأسد مع الشريحة الكبرى من السوريين المنتفضين على أنها تجمُّع أعداء لا يكفي قتلهم وقصفهم وبتر أطرافهم، بل لا بد من استفزاز من نجا منهم ... لا بد من تعذيبهم نفسياً من خلال إقناعهم بأنه يحيا حياة طبيعية وسعيدة، والدليل أنه يُصدر هذه القوانين المترفة والغرائبية، بينما هم جوعى ومشردون.وكم أصاب رياض الترك حين وصفه بـ"الصبي" يوم تنصيبه رئيساً للجمهورية. والحقيقة أن مشكلة هذا الصبي أنه لم يكبر، بل ظلَّ صبياً. وها هو اليوم – بعد أكثر من 11 عاماً من حكمه – يقف كأي صبي شرير لا يروق له لحس مصاصته والتلذذ بها إلا أمام أقرانه من الأطفال الفقراء.
لكن مصاصة هذا الصبي الشرير ستنتهي قريباً، ولن يبقى له منها سوى عودها الذي يعرف الأطفال الفقراء أين يضعونها له!

In Syria Worse...
غزّة وسوريا و"خطأ" الميادين
زياد ماجد، الثلاثاء 20 تشرين الثاني 2012
نشرت صفحة "قناة الميادين" على الفايسبوك بعد ظهر الأحد في 18 تشرين الثاني صورة مروّعة لثلاثة أطفال وامرأة مضرّجين بدمائهم، وقالت إن الصورة هي من مجزرة غزة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الاسرائيلي ظهر اليوم نفسه. وقد تبيّن بعد ساعات قليلة من النشر أن الصورة لم تكن من غزّة بل من سوريا، وأن شريط الفيديو المأخوذة منه موثّق ومرفوع على اليوتيوب قبل أكثر من شهر (أي في تشرين الأوّل الماضي)، وهو مصوّر في الحراك في محافظة درعا.

وعلى الرغم من أن 2550 شخصاً كانوا قد نقلوا الصورة عن صفحة القناة قبيل منتصف الليل (مع 992 لايكاً و667 تعليقاً)، فإن الصورة سُحبت من الموقع صبيحة الإثنين، ولا أعرف إن كانت القناة قد اعتذرت من مشاهديها ومن زوّار صفحتها ومن ناقلي الصورة عن الخطأ الذي وقعت وأوقعتهم فيه.
كان يمكن للمسألة أن تكون مجرّد خطأ "مهنيّ" جرى تصحيحه (ولو محواً). فالخطأ لا يُستبعَد وقوعه في ظلّ فائض الصور والأشلاء في منطقتنا، وقد سبق ووقع في سوريا نفسها وفي أمكنة عديدة أخرى. وكان يمكن للمسألة أن تكون نسباً بريئاً لضحايا "مجهولين" الى مكان مليء أصلاً بالضحايا ومحاصرٍ منذ سنوات من قِبل المحتلّين.

لكنّها أبعد من هذه وتلك. فهي أخلاقية أولاً وقبل كل شيء، لأن القناة المعنيّة تبدو بالنسبة لجمهورها كما لمنتقديها، متعاطفةً في السياسة مع قتَلة الضحايا الذين عرضت جثامينهم لاستدرار عطف، هو نفسه العطف الذي تُنكره عليهم في مكان قتلِهم الفعلي، سوريا، وللتشهير بهمجية هي نفسها التي لا "تراها" سمةً (قد تكون الوحيدة) للنظام الذي قتلهم...
هكذا تجسّد واقعة "صورة الميادين" المعروضة ثم المسحوبة مأزق مدرسة الممانعة العربية بمعظم فروعها، التي لا ترى منذ أشهر طويلة عشرات ألوف الضحايا السوريين، المذبوحين بنيران النظام المستولي على بلادهم منذ 42 عاماً. وإن اضطرّت لرؤيتهم صدفةً أو خطأً، أَرادَتهم ضحايا لعدوان إسرائيلي، أو حاولت حجبهم والبحث عن دماء من خارج حدود نزيفهم المتواصل لتغطّي بها وجوهَهم وأسماء مدنهم وقراهم.
وهكذا، يجري محو ضحايا عبر سحب صورتهم عوَض الاعتذار عن "الالتباس" والاكتفاء بتعديل الكلام المرافق للصورة تأكيداً على حرارة الدماء فيها وعلى التعاطف في كلّ الأحوال مع أصحابها الأطفال وأمّهم حيث صُرعوا، جنوبَ سوريا. وكأنّ المقصود في المحو هو البحث عن مداواة داء (أخلاقي وبصري-سمعي) بواسطة وضع ضحايا في مواجهة آخرين، أو إحلالهم محلّهم.
صورة الحراك يمكنها تجسيد مأساة غزة، تماماً كما يمكن لصور غزة أن تجسّد المآسي في الحراك أو دير الزور أو حلب أو حمص أو داريا أو إدلب أو درعا أو الرمل أو مخيم اليرموك. لكن ثمة من لا يريد إلاّ النظر الى موقع واحد، ليس من باب التضامن معه فحسب (فهذا واجب والتزام إنساني وإعلامي وسياسي)، بل أيضاً (وخاصة) لتقديمه على المواقع المذكورة الباقية وغسل دمائها بدمائه.
الرحمة للأطفال وأمّهم في صورة الحراك، والرّحمة لأترابهم في صوَر غزّة. فأحلامهم المسروقة وأعمارهم المهدورة في سوريا كما في فلسطين تساوي بينهم وتُوحّد، ولو كرِه "المُمانعون"...
الاتحاد الأوروبي يعترف بالائتلاف الوطني ممثلاً شرعياً للسوريين.(فايسبوك)

 سقوط قذيفتي هاون على مبنى وزارة الاعلام السورية
الثلاثاء 20 تشرين الثاني 2012
أفادت وكالة الانباء الرسمية "سانا" أن قذيفتي هاون سقطتا صباح اليوم على مبنى وزارة الاعلام السورية في غرب دمشق، اقتصرت أضرارهما على الماديات.
وقالت الوكالة إن "ارهابيين استهدفوا صباح اليوم بقذيفتي هاون مبنى دار البعث للصحافة والنشر على اوتوستراد المزة في دمشق، ما أدى إلى الحاق أضرار مادية في المكان من دون وقوع ضحايا أو إصابات بين المواطنين".
وأفاد شاهد عيان وكالة "فرانس برس" أن الحادث الذي وقع الساعة 7,30 صباح اليوم (5,30 تغ) أدى إلى أضرار طفيفة في حائط المبنى وزجاج سيارة مركونة في مرآب خارجي تابع للمبنى.
وأشارت الوكالة إلى أن احدى القذيفتين سقطت على واجهة المبنى الذي يضم أيضاً صحيفة "البعث" الناطقة باسم "حزب البعث العربي الاشتراكي"، في حين سقطت الثانية على مرآب الدار.

الثوار يغتالون مدير الشرطة في منطقة النبك بريف دمشق
بيروت - "الحياة"
الإثنين ١٩ نوفمبر ٢٠١٢
أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان تلقت "الحياة" نسخة منه أن الثوار اغتالوا مدير منطقة النبك في ريف دمشق وقائد الشرطة فيها العميد عبدالله الدرعاوي.

ولفت المرصد الذي يتخذ من لندن مقرا له إلى أن المسلحين المعارضين قتلوا مع الدرعاوي أربعة من عناصر الشرطة اثر اطلاق الرصاص عليهم في شارع المجمع الحكومي.
ارتفاع حصيلة القتلى في سوريا إلى 100 حتى اللحظة
الاثنين 19 تشرين الثاني 2012
أفادت لجان التنسيق المحلية عن ارتفاع عدد القتلى في سوريا اليوم إلى 100 بينهم خمسة اطفال واربع سيدات: 41 قتيلاً في دمشق وريفها،15 في حلب، 12 في ادلب بينهم عائلة كاملة، 11 قتيلاً في اللاذقية، 6 في درعا،5 في دير الزور، 3 في كل من حماة والجولان، وقتيلان في كل من الحسكة وحمص.

Syrian Women Demonstrating against the Regime in Damascus.
"العربيّة": "الجيش الحر" يُسقط مروحيّة للنظام السوري فوق معرّة النعمان
إنفجار حافلة تقّل ركّاباً في دمشق
الاثنين 19 تشرين الثاني 2012
ذكرت "لجان التنسيق المحليّة" أنّ حافلة كانت تقلّ ركّاباً إنفجرت في منطقة مشروع دمر في مدينة دمشق، قرب مساكن الحرس.
وترافق الإنفجار مع إطلاق نار كثيف وتوافد سيّارات الإسعاف.
مقتل قيادي كردي برصاص المعارضة المسلّحة
الاثنين 19 تشرين الثاني 2012
أعلن "المرصد السوري لحقوق الإنسان" عن مقتل رئيس مجلس الشعب المحلي الكردي في مدينة رأس العين، عابد خليل، إثر اصابته برصاص قناصة من مسلحي كتائب المعارضة المقاتلة في المدينة.

Amunitions gained by Free Army.

Syria opposition makes Cairo its headquarters

Announcement comes as new video emerged purporting to show opposition fighters announcing their rejection of coalition.
 Last Modified: 19 Nov 2012 14:05
The new coalition, brings together the Syrian National Council and other groups inside Syria [Reuters]
Syria's new opposition coalition has decided to make Egypt its headquarters, the president of the body was quoted as saying by Egypt's official news agency.
Ahmad Mouaz al-Khatib, head of the Syrian National Coalition for Opposition and Revolutionary Forces, was speaking on Monday after a meeting with Mohamed Amr, Egypt's foreign minister in Cairo .
"There is a decision by the coalition to make Egypt its main headquarters," the MENA news agency quoted him as saying.
The Egyptian foreign ministry said in a statement that Cairo was ready "to offer all means of assistance to the Syrian coalition in the coming period".

The latest development came as a new video emerged purporting to show opposition fighters from at least 14 battalions, announcing their rejection of the Syrian National Coalition.
A rebel reading out the statement said that the groups, which include the powerful Liwaa al-Tawhid and the Jubhat a-Nusra, supported an Islamic state in Syria.

"We, the groups in the city of Aleppo and its suburbs, completely reject the conspiratory project which was named the National Coalition," a fighter, in the video published online on Monday, said.

"We agreed on establishing an Islamic state in Syria and rejecting foreign projects, including coalitions and councils imposed on us inside [the country]."

The authenticity of the video cannot be independently verified.
Uniting rebel groups
A spokesperson for Liwaa al-Tawhid told Al Jazeera that the video, despite being published on the group's Facebook page, was not representative of the leadership's position.
"This video was done by members of the group without referring back to the leadership. The leadership will issue a statement soon," he said.

Its coordinator told Al Jazeera that the statement "seems to to be the work of commanders from different groups who may not necessary represent the groups' views".

The statement, if true, highlights the challenges facing Syrian National Coalition, formed in Doha on November 11.
The umbrella body has said it aims to strengthen it links with rebel fighters and unite them in their fight against President Bashar al-Assad.

Liwaa al-Tawhid, a brigade formed in July, featured among the signatories on the statement and is said to have at least 10,000 fighters. it is credited for the opposition’s control of vast areas in Aleppo province.

Meanwhile, Jabhat al-Nusra, a self-proclaimed Jihadist group operating in Syria, has claimed responsibility for several bombings in the capital Damascus.

The statement has so far been denounced by several activists.

"Whether this statement is true or not, the Syrian people are all supportive of the coalition. We took to the street in mass protests on Friday and rallied under the banner ‘supporting the Syrian National Commission," Mohammad Saeed, an activist in Aleppo with the Syrian Revolution General Commission activist network, said.

"These groups have no right to support or reject the coalition.”
Italy recognises bloc

Syria's opposition had come under pressure from Western powers to join forces and offer a single interlocutor during negotiations, in order to provide a single contact for international critics of the regime's efforts to stamp down the opposition since 2011.

The new coalition brings together the Syrian National Council and other groups inside Syria.
Italy on Monday said it was recognising the new Syrian opposition council, but stopped short of conferring diplomatic recognition on it.

France, which formally recognised the National Coalition as the representative of the Syrian people, announced on Saturday with Syria’s opposition plans to install a Syrian envoy in Paris.
The US said the coalition was "a legitimate representative" of the Syrian people, but stopped short of recognising it as the sole representative, while the UK said it needed more details from the coalition before making a decision.

The Arab League has recognised the coalition as "the legitimate representative of the Syrian people's aspirations." Secretary General Nabil al-Arabi described it as "a glimmer of hope".

Suhair al-Atassi, the coalition’s vice-president, has earlier told Al Jazeera that the new body wanted to unite all the brigades on the ground.
"The bloc will have an executive body inside made up of local committees and military councils. We will urge the international community to channel both humanitarian aid and military aid through this body. This will dry out or at least dwindle the informal funding," al-Atassi says.
She added that the international community should be serious about supporting this body with sufficient funds and by arming Syrian rebels.

غزة والجولان اختباران لـ"انتهاء" النظام السوري
وتوالي الاعترافات بالمعارضة يبدِّل في الواقع

image for روزانا بومنصف
على رغم سرقة غزة والاعتداء الاسرائيلي عليها الاضواء من الحرب المستمرة بضراوة في ما اعتبره كثر خدمة للرئيس بشار الاسد، وعلى رغم التطورات السياسية التي حصلت منذ توافق المعارضة السورية الاسبوع الماضي على الانضواء الى ائتلاف واحد، شكلت الحرب على غزة امتحانا صعبا للنظام السوري وحلفائه.
 وثمة من يقول إن النظام السوري بات يفتقر الى أي حجة في الانتصار لغزة مع سقوط قتلى من أبناء شعبه يومياً على يد قواته، في حين ان اسرائيل كعدو ليس معروفاً عنها إلا استهدافها الشعب الفلسطيني وسواه من الشعوب بكل فئاتها من دون تمييز.
والامتحان القاسي الآخر الذي برز في الايام الاخيرة هو تصعيد اسرائيل قصفها الاراضي السورية عبر الجولان المحتل في ردود تقول انها تقوم بها على ما يطاولها من ملاحقة قوات النظام السوري للثوار، وذلك وسط اعلان اسرائيلي واضح عن فقدان النظام السوري سيطرته على اراضيه وعلى حدوده بحيث تسمح اسرائيل لنفسها بالرد العسكري والتهديد بالمزيد في ظل الواقع الجديد الذي بات يفرض نفسه على سوريا. وتفيد كل المعطيات بأن النظام لن يبقى ولا يستطيع ان يفعّل سيطرته او يستعيدها وفقا لمؤشرات باتت تثبت اكثر فاكثر صعوبة، لا بل استحالة، العودة الى الوراء، خصوصا ان النظام السوري بدا غائبا كليا عن التطورين في ترجمة قاسية لما بات عليه من الوهن السياسي. وهذا العنصر عززته مشاركته في اجتماع نظمته طهران للحوار بين النظام والمعارضة كما تقول، انما المعارضة التي يقبل بها وليس المعارضة التي انضوت من ضمن ائتلاف واسع، بما يؤشر الى افتقاد النظام الصدقية أيضاً في تنظيم أي حوار، وافتقاره الى القدرة على المبادرة، حتى لو كان كثيرون يعتبرون خطوة طهران ردا على رعاية الدول العربية والغربية لمؤتمر المعارضة السورية وتوحيدها في الدوحة الاسبوع الماضي. 
هذه التطورات اضافت الكثير الى الاعتراف الذي محضته دول عدة للائتلاف السوري المعارض. اذ ان اعتراف فرنسا ومعها ايطاليا وتركيا بالائتلاف ممثلا شرعيا وحيدا للشعب السوري وقبول باريس بتعيين سفير له لديها يعد خطوة كبرى على طريق المزيد من الضغوط الديبلوماسية والسياسية على النظام السوري، علماً ان هذا التعيين يحرج الدول العربية التي لم تصل الى هذا الحد في الاعتراف بالائتلاف المعارض، كما يحرج الدول الغربية والاوروبية تحديدا ويحضها على السير على الطريق نفسه. وفي الوقت نفسه تتحدث معلومات عن آلية مرسومة للتطورات ستؤدي الى امرين: احدهما هو الضغط على الائتلاف المعارض للسير قدما في الخطوات المطلوبة من اجل توسيع شبكة دعمه والاعتراف به دوليا، وذلك من خلال اقناع المعارضات الليبرالية في الداخل بالانضمام اليه، والآخر توفير التزام الداخل العسكري بالخارج السياسي المعارض. علماً أن تأمين هذين الشرطين سيوفر للائتلاف اعتراف واشنطن ويتيح لها تالياً امتلاك الاوراق من اجل التفاوض مع موسكو على تغيير موقفها والتعاون من اجل تحديد المرحلة الانتقالية على رغم ان روسيا اظهرت تشبثها بموقفها في اللقاء الاخير الذي عقده وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليحي. الا ان كثرا يعتقدون ان روسيا لن تبيع موقفها في اي حال للدول العربية متى اقتنعت بوقف دعمها للنظام، بل ستبيعه لواشنطن نظرا الى جدول الاعمال الكبير بين الدولتين.
روزانا بومنصف
سورية: مقاتلون اسلاميون يرفضون الائتلاف الوطني والجيش الحرّ يردّ
بيروت - «الحياة»
الإثنين ١٩ نوفمبر ٢٠١٢
اعلنت مجموعة كتائب والوية اسلامية في منطقة حلب في شمال سورية بينها جبهة النصرة ولواء التوحيد رفضها الائتلاف الوطني السوري المعارض، مؤكدة توافقهم على تأسيس دولة اسلامية، بحسب ما جاء في شريط فيديو منشور على شبكة الانترنت اليوم الاثنين.
وورد في البيان الذي تلاه احدد ممثلي المجموعات ونشر على صفحة "فيسبوك" الخاصة بلواء التوحيد "نعلن نحن التشكيلات المقاتلة على ارض حلب وريفها...رفضنا المشروع التآمري لما سمي الائتلاف الوطني، وتم الاجماع والتوافق على تأسيس دولة اسلامية".
وأعلن الناطق باسم المجلس العسكري الأعلى للجيش السوري الحر لؤي المقداد في حسابه الشخصي على "فايسبوك" تبرؤ الجيش السوري الحر والمجالس الثورية والعسكرية بما فيها لواء التوحيد من البيان الذي أصدرته بعض المجموعات المقاتلة في حلب "التي لا تمثل غالبية الكتائب المقاتلة".

ولفت المقداد إلى أن "المواقع الإلكترونية تتناقل تسجيل منسوب إلى كتائب تدعي أنها تمثل فيه كل الكتائب المقاتلة في حلب وتحاول فرض أجندة معينة وفكر معين على الثورة والوطن"، مؤكداً "إننا في المجلس العسكري الأعلى للجيش السوري الحر وفي المجالس العسكرية والثورية نعلن وبكل وضوح عدم موافقتنا على ما ورد في هذا التسجيل". وشدد على أن "الفيصل الوحيد في شكل الدولة في سورية الحرة هو صندوق الإقتراع".
وأشار إلى أنه "لا يوجد من يحتكر تمثيل هذه الثورة ولا يستطيع أي كان ما دون الشعب السوري أن يقرر عوضاً عن شعب انتفض بوجه نظام الجبروت والقتل والإجرام لما يقارب العامين ليختار شكل دولته ومستقبله دون خوف أو ترهيب أو فرض من أحد كائناً من كان وتحت أي خطاب أو شعار".
وأضاف أن "ثوار حلب وريفها وبعد زج اسمهم زوراً وبهتاناً في البيان الذي بث أمس على المواقع الالكترونية تداعوا إلى الاجتماع الفوري وقرروا إصدار بيانات مصورة غداً (الثلاثاء) صباحاً لتوضيح حقيقة هذا البيان الكاذب والذي لا يمثل الا من ظهر به".
وأكد المقداد أن "البيانات ستكون من جميع تشكيلات الجيش الحر بما فيها لــواء التوحــيد الذي أعلن براءته من البيان المذكور".

الإئتلاف الوطني السوري وتحديات المرحلة
د. حسان الحموي
أخيرا رفع علم الثورة السورية (علم الاستقلال) إلى جانب أعلام قطر وتركيا والجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي.
أخيرا جاءت الولادة العسيرة لتأتي بخير مولود أنجبته الثورة السورية منذ عشرين شهرا من عمر الحمل الثوري.
أخيرا وقعت المعارضة السورية مجتمعة في الدوحة لتنجب لنا الائتلاف الوطني السوري بقيادة المجاهد الشيخ أحمد معاذ الخطيب رئيسا - رياض سيف نائبا - سهير الأتاسي نائبا؛ -  والاحتفاظ بمقعد النائب الثالث للأخوة الأكراد – و مصطفى الصباغ أميناً عاماً.
يأتي هذا بعد فرز نتائج الانتخابات التي جرت في الدوحة لقوى المعارضة أمس.
هذه الشخصيات المشهود لها بالوطنية والثورية من الذين نزلوا الشارع وتظاهروا مع الأحرار ليتربعوا على قمة هرم الثورة ويستلموا القيادة من معارضة الفنادق ...
ولمن لا يعرف الداعية أحمد معاذ الخطيب الحسني:
-هو من (مواليد دمشق، سنة 1380هـ/1960م) ؛ خطيب وفقيه سوري.
-اعتقلته عصابات الأسد عدة مرات في سنتي 2011 و2012 على خليفة دعمه للحراك الشعبي المطالب بإسقاط نظام الطاغية.
كانت كلمته في حفل التوقيع ، مليئة بالمعاني الوطنية الصادقة والوفية لدماء الشعب الثائر، أكد فيها على بعض الثوابت منها أنه:
-  سينتهي عمل هذا الائتلاف فور سقوط النظام.
-  سيتم محاسبة كل من توغلت يداه في الدم السوري
-  أن الائتلاف لم ولن يتعهد أمام أي جهة بأية أمور تخون دماء الشعب الثائر.
-  إن سورية القادمة ستكون لأبناء وبنات جميع السوريين
-  تعهد بأن يكون خادماً لجميع السوريين.
-  دعا المجتمع الدولي للوفاء بالتزاماته في دعم شعبنا لتحقيق أهدافه.
-  قال بأن الشعب السوري هو من أكبر الشعوب الصانعة للحضارة ولا يقبل بهذا التعامل والتجاهل من المجتمع الدولي.
-  طالب بكافة أنواع الدعم الإغاثي والاقتصادي والسياسي.
- أخيرا توجه إلى شعبنا العظيم بكامل الإجلال:
وقبَّل يد كل أم وأب .. توجه إلى أطفال سورية بالحب الخالص ..و إلى الشباب المناضل ..
- وكرر وصية الخليفة الراشد عمر بن الخطاب: إذا وجدتم خيراً فيّ فساعدوني.. و إذا رأيتم فيّ اعوجاجاً فقوموني.
هذا الانجاز العظيم سواء كان مطلبا أم إملاء خارجيا، وسواء كان حاجة داخلية أم إقليمية ودولية، وسواء كان ردا على الحجج الواهية من قبل البعض للتلكؤ في تنفيذ الوعود:
فإنه من الأهمية بمكان أن نقول اليوم إن توحيد المعارضة أمر على غاية من الأهمية في تحسين أداء الثورة، واختصار مسيرة الكفاح العسكري والسياسي والالتفات الى العمل الاغاثي وبناء عصب الدولة السورية الحديثة.
نعم إن رغبات الجميع مع اختلاف دوافعهم تصطدم بعوامل كابحة كثيرة، منها ما يعود الى الولاءات ومنها ما يعود الى التنازع الكتلي داخل الكيانات المعارضة، ومنها ما يعود إلى وجود عناصر مدسوسة هدفها التخريب فقط وتعطيل أي وحدة بين أجنحة المعارضة، إلا أن الاخراج النهائي لهذا الاتفاق يعبر عن صدق الأغلبية وحسن نية لدى القائمين على توحيد الجهود.
فمطلبنا ليس توحيد المعارضة في كيان سياسي واحد، والذي مؤداه إعادة إنتاج حزب شمولي بمسمى آخر، وإعادة الأمر في سوريا إلى ما كان عليه.
وانما مطلبنا هو توحيد رؤى المعارضة وتوحيد الجهود وتنسيق وتكامل العمل الثوري والسياسي والاغاثي، وهذا متوفر عند الجميع، ولكن توحيد المعارضة غير مطلوب على الاطلاق وأن يكون شرط لتلقي الدعم الخارجي السياسي والعسكري بالمستوى المطلوب لحسم المعركة!.
لكن لنسأل أنفسنا بعد ذلك:
هل تفككنا هو السبب أو الحجة التي تتلطى وراءها أميركا والغرب عموماً لكي تمدنا بالسلاح الفاعل والمال الوافر؟
أم أن هذا التفكك كان مرغوباً به لأن إدارة أوباما لم تكن راغبة في دفع عملية الحسم في مرحلة ما قبل الانتخابات الأميركية؟ .
اليوم توحدت الرؤى وتعهد الجميع بالاعتراف بالائتلاف الجديد وهذا أتى على لسان جميع المتكلمين بدء من الشيخ جاسم والذي دعا رئيس الائتلاف الى السفر معه غدا الى الجامعة العربية لتسليم نسخة من هذا الاتفاق.
وستقوم الجامعة العربية بـتسـليم مقعد سوريا إلى وفد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة في جلسة ستقعد بعد يومين في القاهرة، وانتهاء بوزير خارجية الامارات وتركيا و تونس...
إن ما حدث في الدوحة في غاية الأهمية لأنه أحل التوازن بين جميع مكونات المجتمع السوري الثائر، ووحد قيادته من أجل ضبط الوضع المفكك للمعارضة على الأرض مما يفتح المجال واسعا لدعم الثورة مالياً وعسكرياً بالمستوى المطلوب لحسم المعركة وبطريقة جدية.
وهذا ما أكده الرئيس الجديد للمجلس الوطني جورج صبرة في اول مؤتمر صحافي له بعد انتخابه، إن "المجلس الوطني أقدم من المبادرة السورية أو أي مبادرة أخرى والمطلوب منا جميعا الذهاب الى مشروع وطني وليس مطلوبا من أي جهة الانضواء تحت لواء جهة اخرى".
في الحقيقة إن بطولات الجيش الحر كانت هي الأساس والمرجع الذي بنيت عليه الانجازات السياسية هذه؛ وما تسطره كتائبه من ملاحم وبطولات هو ما سيصنع تاريخ سوريا الجديد؛ وهو ما دعا العالم للاعتراف به كقوة على الأرض وبشرعيته للدفاع عن الحق، وهو ما سيجعل هذا العالم يعترف بالائتلاف الوطني السوري.
وبغض النظر عن المبادرات والوفود الأممية والكلام السياسي للدول، فإنه من الضروري بعد توحد المعارضة الذهاب الى تحقيق أسباب الحل في سوريا والذي لن يكون إلا عسكرياً وذلك نظراً للطبيعة المجرمة للنظام الأسدي؛ لأن الثورة لا بد ان يكون فيها منتصر.
إن ما يحدث الآن في قطر, واجتماع الإعلان النهائي وهذا الاحتفال الذي سيكرس انتصارات الثورة بدءً من هذا اليوم بإذن الله تعالى.
و سيفتح الباب واسعا للاعتراف بالمعارضة والجيش الحر وسيأتي بالدعم الواضح من هذه الدول، لأنه لم يعد هناك حجة كما أكد وزير خارجية تركيا في كلمته أمس.
لكن بالنتيجة نقول:
"إن توحيد المعارضة سوف يضيف قوة للثورة، وسوف يضعف النظام ويقصف عمره عاجلا غير آجل بإذن الله لأن الله تعالى قال تعالى: { وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ...} (آل عمران :103 ).

* العاصمة السورية مدينة كئيبة في محيط يحترق. Click Link...
* مقتل 3 جنود سوريين بقصف إسرائيلي في الجولان. Click Link...
إسرائيل تطلق النار في اتجاه سوريا ردًا على استهداف آليّة عسكريّة في الجولان
الاحد 18 تشرين الثاني 2012
أطلقت المدفعيّة الإسرائيليّة النار في اتجاه الأراضي السورية في الساعات الأولى من يوم الأحد ردًا على اطلاق نار استهدف آليّة عسكرية إسرائيليّة ولم يسفر عن أيّ إصابات في الجزء الذي تحتله اسرائيل في هضبة الجولان، على ما افادت متحدثة باسم الجيش.
المتحدثة الاسرائيلية، وفي حديث لوكالة "فرانس برس"، قالت: "حصل اطلاق نار على جنودنا في المنطقة الوسطى من الجولان"، موضحة ان اطلاق النار هذا استهدف "آليّة". وأضافت: "الجنود ردوا بالمدفعية في اتجاه مصدر النيران، والهدف تمت اصابته"، من دون اعطاء تفاصيل اضافية.
"لجان التنسيق": 111 قتيل في سوريا حتى اللحظة

Raiding Military airport in Albu Kamal by Free Army.
"شبكة شام": انفجار ضخم يهز مدينة دير الزور بالكامل

"العربية": عناصر المخابرات السورية تغلق كافة مداخل العاصمة وتمنع طلاب الجامعات من العبور
برلين مستعدة لإرسال صواريخ "باتريوت" إلى الحدود السورية
السبت 17 تشرين الثاني 2012
أكدت صحيفة "سودوتشي تسايتونغ" أن المانيا مستعدة لإرسال صواريخ "باتريوت" إلى تركيا، في إطار مساعدة للحلف الأطلسي للحدود التركية السورية، وتوقعت الصحيفة أن تتقدم أنقرة بطلب رسمي الإثنين.

وأوضحت الصحيفة الصادرة في جنوب ألمانيا أن الجيش الألماني مستعد لإرسال حوالى 170 جندياً وصواريخ "باتريوت" في إطار مهمة للحلف الاطلسي.

وفي برلين أكدت وزارة الدفاع الألمانية السبت أن تفويضاً من حلف شمال الأطلسي ضروري قبل ان تنظر برلين في التزام كهذا، وصرح متحدث باسم وزارة الدفاع أنه لا يوجد أي طلب رسمي من تركيا حتى الساعة.
رئيس الائتلاف السوري المعارض الجديد في الإليزيه للقاء هولاند
السبت 17 تشرين الثاني 2012
وصل رئيس الائتلاف السوري المعارض الجديد احمد معاذ الخطيب اليوم السبت الى قصر الاليزيه، حيث سيلتقي الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند لبحث مسالة "حماية المناطق المحررة" في سوريا.
وكانت الرئاسة الفرنسية  قد ذكرت ان الرجلين سيبحثان في "وسائل وطرق ضمان حماية المناطق المحررة، وتقديم المساعدات الانسانية الى اللاجئين وتشكيل حكومة موقتة".
هذا وقد اعترف هولاند الثلاثاء بالائتلاف السوري المعارض الجديد، الذي انشئء الاحد الماضي في الدوحة".

Protesters killed and wounded on the streets by Regime's Bombing in Aleppo.
20:35"لجان التنسيق": انشقاق 15 جندياً من مطار الحمدان العسكري قرب البوكمال بدير الزور

"لجان التنسيق": انفجار ضخم بحي الماركات وسط اشتباكات بين "الحر" وقوات النظام بحلب

"الجزيرة" عن "الشبكة السوريّة": 88 قتيلاً بنيران قوات النظام السوري اليوم

حسن عبّاس، الجمعة 16 تشرين الثاني 2012
المقاتلون المعارضون يسيطرون على مبنى مديرية شمال سوريا
الجمعة 16 تشرين الثاني 2012
أفاد "المرصد السوري لحقوق الانسان" أن مقاتلين معارضين سيطروا الجمعة على مبنى مديرية الناحية في إحدى بلدات محافظات شمال سوريا بعد اشتباكات استمرت أياماً.

وقال المرصد في بريد الكتروني "سيطر مقاتلون من عدة كتائب مقاتلة على مبنى مديرية الناحية في بلدة دبسي عفنان (في محافظة الرقة) بعد حصار استمر لعدة أيام".

من جهتها، افادت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا) أن "الجهات المختصة تستهدف تجمعاً للإرهابيين فى منطقة دبسي عفنان بريف الرقة وتقضي على العشرات وتصيب آخرين".

وكانت الوكالة أوردت في وقت سابق أن "الجهات المختصة تحبط محاولة تفجير سيارة مفخخة بحاجز في منطقة دبسي عفنان بريف الرقة".

وشهدت البلدة منذ امس اشتباكات بين القوات النظامية ومقاتلين من كتائب عدة حاصروا مبنى مديرية الناحية في محاولة للسيطرة عليه.

* الجيش الحر يسيطر على مربع أمني في البوكمال و«فوج النقل» في الغوطة. Click Link...
* الأمم المتحدة تنفي ادعاءات نظام الأسد بموافقة قوة «فض الاشتباك». Click Link...
Calls to Reforms in Revolution Path.
Freedom Fighter in Damascus.
باريس ستطلب رفع الحظر على إرسال "أسلحة دفاعية" إلى سوريا
الخميس 15 تشرين الثاني 2012
Holland
أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اليوم أن بلاده ستطلب من الاتحاد الاوروبي رفع الحظر على إرسال "أسلحة دفاعية" إلى سوريا، وذلك بهدف التمكن من إرسال أسلحة من هذا النوع إلى مقاتلي المعارضة.
وقال فابيوس لإذاعة "ار تي ال" إنه "في الوقت الحاضر هناك حظر، وبالتالي ليس هناك أي سلاح يتم تسليمه من الجانب الاوروبي. المسألة قد تطرح، ستطرح على الأرجح في ما يتعلق بالاسلحة الدفاعية".
وأضاف أن "هذا الأمر لا يمكننا القيام به إلا بالتنسيق مع الاوروبيين. المسألة ستطرح لأن الائتلاف (السوري المعارض) طلب هذا منا". وتابع أن "موقف فرنسا يقوم على عدم تسليح النزاع، لكنه من غير المقبول طبعاً أن تكون هناك مناطق محررة أن تتعرض لغارات جوية من مقاتلات بشار (الاسد)".
وشدد على أن "مسألة التسليح ستطرح"، من دون تحديد موعد، لكنه قال إن الأمر سيكون قريباً. وتابع: "علينا التوصل إلى توازن، والأمر ليس سهلاً: إذ علينا أن نتفادى الانتقال إلى التسليح من جهة، ومن جهة أخرى الحؤول من دون تدمير المناطق المحررة".
ويعقد فابيوس اليوم الخميس اجتماعاً في وزارة الخارجية مع نظرائه الالماني والبولندي والاسباني والايطالي، بالإضافة إلى وزراء الدفاع في هذه الدول. كما من المقرر أن يعقد اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي مطلع الاسبوع المقبل.
وقال فابيوس أخيراً: "نقوم بمحادثات مع (مبعوث الامم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى سوريا الاخضر) الإبراهيمي، ومع روسيا لأننا نريد التوصل إلى حل"، مشيراً إلى أن الرئيس فرنسوا هولاند سيستقبل بعد غد السبت في باريس مسؤولي الائتلاف السوري المعارض الجديد بينهم رئيسه الشيخ أحمد معاذ الخطيب والرئيس الجديد للمجلس الوطني السوري جورج صبرا "أحد أصدقاء فرنسا".
دبلوماسيون: مصادرة صواريخ كورية متجهة الى سورية
الامم المتحدة - رويترز
الأربعاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٢
أكد دبلوماسيون انه عثر على شحنة من اسطوانات الجرافيت التي يمكن استخدامها في برنامج للصواريخ ويشتبه بأنها جاءت من كوريا الشمالية في  آيار/مايو، على متن سفينة صينية في طريقها إلى سورية في انتهاك لعقوبات الأمم المتحدة فيما يبدو.
وقال دبلوماسيون في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الثلاثاء، طالبين ألا تنشر أسماؤهم، إن "مسؤولين كوريين جنوبيين صادروا الشحنة المكونة من 445 اسطوانة جرافيت، والتي اشار بيان الشحنة إلى أنها أنابيب رصاص- من سفينة صينية تسمى شين يان تاي".
وأوقفت السلطات الكورية الجنوبية السفينة في ميناء بوسان الكوري الجنوبي.
وقال المبعوثون ان الإسطوانات كانت متجهة إلى شركة سورية تسمى قطع الغيار الكهربائية. وأبلغ مسؤولون كوريون جنوبيون لجنة عقوبات كوريا الشمالية المنبثقة عن مجلس الأمن عن مصادرة الشحنة في 24 من أكتوبر تشرين الأول. وأضاف المبعوثون قولهم ان الصين عرضت المساعدة في التحقيق في ظروف الحادث وملابساته.
وقال دبلوماسي "يبدو ان الاسطوانات كانت مطلوبة لبرنامج صاروخي في سورية. وأكدت لنا الصين انها ستجري تحقيقا بشأن ما يبدو أنه انتهاك لعقوبات الأمم المتحدة".

* أطراف معنية بالأزمة السورية تكشف عن ازدياد العمليات العسكرية الإيرانية. Click Link...
إيران_تعرض_3_منظومات_صاروخية_محلية_الصنع
* انتزاع الشرعية وتشكيل قيادة عسكرية ومجموعات عمل متخصصة عناوين خطة. Click Link...

قائد معسكر للجيش السوري النظامي في ادلب يهدد قيادته "بتسليم" مواقعه للثوار نهاية اليوم
بيروت - "الحياة"
الجمعة ١٢ أكتوبر ٢٠١٢
هدد قائد معسكر وادي الضيف بالقرب من مدينة معرة النعمان في ادلب (شمال شرق) قيادته بتسليم الموقع إلى الثوار السوريين بحلول مساء اليوم الجمعة في حال لم تقم الطائرات بـ "تنظيف محيط المعسكر من الإرهابيين".
وأكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن في اتصال مع "الحياة"، أن الثوار "تمكنوا عبر جهاز تنصت لاسلكي من سماع العميد قائد معسكر الضيف للجيش النظامي وهو يوجه نداء استغاثة إلى قيادته" لفك الحصار الذي يفرضه المقاتلون المعارضون على المعسكر وسط اشتباكات عنيفة منذ ثلاثة أيام.
وأوضح مدير المرصد الذي يتخذ من لندن مقراً له أن العميد الذي لم يُعرف اسمه "هدد قيادته بأنه إذا لم تقم الطائرات بتنظيف محيط  المعسكر من الإرهابيين، فسوف يستسلم وجنوده مع نهاية  النهار".
ولفت عبد الرحمن إلى أن وادي الضيف هو "أكبر معسكر لقوات الأسد في منطقة معرة النعمان ومحيطها"، مضيفاً أنه "يضم عدداً كبيراً من الدبابات ومرابض المدفعية التي اعتادت قوات الاسد استخدامها لقصف المناطق المحيطة".
وافاد الناشط الاعلامي بشار النعماني "الحياة" في اتصال عبر سكايب من معرة النعمان، بأن المعسكر يتعرض للحصار من قبل "كتيبة شهداء معرة النعمان" وعدد من الكتائب الأخرى.
ويقع المعسكر بالقرب من مدينة معرة النعمان التي سيطر عليها الجيش الحر قبل يومين في تحول استراتيجي يمنع الامدادات القادمة من دمشق والمناطق الجنوبية الى القوات النظامية في حلب وادلب على وجه التحديد.
وفي تطور متصل، أعلن المرصد تحرير حاجز معمل الزيت في سراقب، وأظهر مقطع فيديو بثه المرصد، عبر يوتيوب، مقاتلاً معارضاً يعلن في وسط عدد من رفاقه استيلاء "جبهة ثوار سراقب والريف" على حاجز معمل الزيت واصفاً اياه بـ "عصب المنطقة"، ومتوعداً بالزحف نحو دمشق.
وأظهر المقطع عددا من المباني تحترق وبعض الشاحنات ودبابة غنمها الثوار.
وعلمت "الحياة" من ناشطين اعلاميين في المنطقة أن مدينة سراقب تضم 6 مراكز عسكرية كبيرة لجيش الاسد، مشيرين إلى ان السيطرة على المدينة من قبل الثوار تعني قطع خط الامدادات عن القوات النظامية المتواجدة شمال سوريا، من جهة الساحل في الغرب.

فرنسا تفتتح الاعترافات الدولية بـ«الائتلاف» السوري . Click Link...


وزراء الخارجية العرب والاوروبيون خلال اجتماعهم المشترك في مقر الجامعة العربية بالقاهرة أمس (إ.ب.أ)
افتتحت فرنسا أمس باب الاعترافات الدولية بائتلاف المعارضة السورية الجديد، حيث قال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في مؤتمر صحافي في باريس إنه يعلن اعتراف فرنسا بالائتلاف الوطني السوري بوصفه «الممثل الشرعي الوحيد»
"الجزيرة" عن الشبكة السوريّة: 150 قتيلاً بسوريا اليوم معظمهم بدمشق وريفها
نهايات ديكتاتورية
عبده وازن
الإثنين ١٢ نوفمبر ٢٠١٢
لعل إحدى الخلاصات التي يخرج بها قارئ كتاب «الديكتاتوريون في أيامهم الأخيرة» تفيد بأنّ هؤلاء الطغاة، على اختلاف مشاربهم، كانوا جبناء أمام الموت، ما خلا هتلر، الزعيم النازي الذي أقدم على الانتحار في ما يشبه المراسم الرسمية في منزله، رافضاً فكرة أن يُعدم أمام الآخرين، وأن يثير شفقة أعدائه المنتصرين و «الجمهور» الألماني الذي طالما خشي ظله وصوته الجهوري.
كان الديكتاتوريون الذين وسموا القرن العشرين، أجبن الجبناء، على خلاف ما بدوا خلال حكمهم القاسي والفائح بالدم، دم الأفراد والجماعات. هذا الجبن هو أول ما يلفت في هذا الكتاب التوثيقي الفرنسي الذي تعاون على إنجازه أربعة وعشرون كاتباً ومؤرخاً وصحافياً تناولوا أربعة وعشرين ديكتاتوراً عرفهم العالم، خلال القرن العشرين، قرن الأنظمة التوتاليتارية التي ارتكبت أعنف المجازر والمقتلات ونفت وشرّدت وأصدرت أحكاماً «عرفية» سوداء. ولم يكن اختيار معدّي هذا الكتاب الموسوعي الأيامَ الأخيرة في حياة هؤلاء الطغاة إلا سعياً منهم إلى كشف نهاياتهم التي كانت مأسوية في معظمها، والتي أبرزت بوضوح أحوال الجبن التي ساورتهم، فلم يعمدوا إلى قتل أنفسهم قبل أن يقعوا في أيدي الثوار، مؤثرين المذلّة على الانتحار... مَن كان يتصوّر أن الطاغية الإيطالي موسوليني سيعلّق على المشنقة في ساحة ميلانو وإلى جانبه عشيقته كلارا، أقدامهما في الهواء وجسداهما متدليان، معروضان طوال نهار بكامله أمام جمهور كان يمرّ ويبصق على وجهيهما. مَن كان يتصوّر أنّ صدام حسين، الديكتاتور الرهيب، سينتهي مثل خلد في وكر، وسيقبض عليه مثل لصّ صغير ويساق الى المحكمة ذليلاً أمام ملايين المشاهدين في العالم. والقذافي كذلك، ملك ملوك أفريقيا، الطاغي المجنون، سيقتل قتل الفريسة عندما ينقضّ عليها الصيادون. ونهاية هذا الطاغية كانت شرّ نهاية يمكن أن يشهدها ديكتاتور... حتى ستالين نفسه، المجرم التاريخي، ألم يكن في وسعه أن ينتحر على فراش الاحتضار في عزلته التي اختارها طوعاً، في غرفته التي لم يكن يجرؤ أحد على طرق بابها، بدلاً من أن تُحاك حوله «مهزلة» أخيرة تركه قادته فيها يموت ببطء؟
جبناء، لا يجرؤون على مواجهة الموت بعيون مفتوحة. هم الذين قتلوا وذبحوا وأحرقوا بلا رحمة ولا شفقة، غدوا جبناء أمام الموت عندما اقترب منهم. صدام الذي كان يقتل بمسدّسه لم يجرؤ على توجيه المسدس الى صدغه. القذافي الذي كان يتمتع بالدم لم يطعن صدره بخنجر... وهكذا دواليك. لا يتعلّم الديكتاتوريون بعضهم من بعض. لا يبصرون أسلافهم كيف سقطوا وماتوا أو طردوا من أوطانهم وأضحوا لاجئين... لا يستمعون إلى نصائح الآخرين يرشدونهم إلى التخلّي عن مناصبهم باكراً، قبل أن تحلّ الكارثة. هؤلاء أشبه بالمجانين، مرضى أنفسهم، مرضى أوهامهم، مرضى عظمتهم الهذيانية التي جعلتهم أشبه بقامات منتفخة. يظنون أنفسهم أنصاف آلهة لئلا أقول آلهة، شعوبهم تخشاهم و «تعبدهم» خوفاً ورهبة. هامات لا يرويها سوى الدم، ولا يشبعها سوى الخراب، لا يطربها سوى الصراخ والعويل يندلعان من قلب المجازر... أشباه بشر يظنون أنّ لا نهاية لهم ولحكمهم وسلالتهم.
أجيال من الديكتاتوريين، أنواع ونماذج، أمزجة وطبائع، أمراض وهواجس وفانتسمات. ليس من واحد يشبه الآخر. كل ديكتاتور هو نسيج وحده، نسيج جنونه وإجرامه. يقتلون مثلما يشربون كأس ماء. يدمّرون مثلما يرمون حجر نرد. يحكمون وكأنّ الشعوب رعايا في ممتلكاتهم: هتلر، موسوليني، ستالين، كيم جونغ إيل، ماو تسي تونغ، أمين دادا، تيتو، فرانكو، الفريدو ستروسنر، فردينان ماركوس، تشاوشيسكو، موبوتو... وثمة ديكتاتوريون يكادون يُمْسون مجهولين، كما يقول أحد الكتّاب المشاركين في هذه «الموسوعة» الصغيرة: تروجيلو (الدومنيكان)، ديام (فيتنام)، بابادوك (هايتي) وسواهم.
ديكتاتوريون جعلوا من القرن العشرين قرناً «بربرياً»، وَسَمُوه بوحشيتهم وعنفهم وجنونهم، وما زالت قلّة منهم تصرّ على الحكم، الحكم الذي يعني القتل والإبادة وهدم المدن والمنازل وتشريد الأهل... وفي ظن هؤلاء أنّ نهايتهم ستكون سعيدة مثل بضعة ديكتاتوريين هُجّروا من أوطانهم إلى بلدان أخرى وفّرت لهم ملجأ آمناً ومرفّهاً، مثل ماركوس وستروسنر، ديكتاتورالباراغوي...
ما أحوج المكتبة العربية الى مثل هذا الكتاب، الذي صدر بمبادرة من مجلة «الأكسبرس» الفرنسية ودار بيران، كتاب يجمع بين التوثيق والسرد والتحليل النفسي. وكم أصاب معدّوه عندما اختاروا في معالجتهم هؤلاء الديكتاتوريين، أن يبدأوا من أيامهم الأخيرة، فالأيام الأخيرة في حياة الديكتاتوريين، التي غالباً تكون مأسوية، هي خير مقدمات لولوج عالم هؤلاء المرضى، الذين لا يبصرون إلا ما يريدون أن يبصروه، ولا يسمعون إلا ما يريدون أن يسمعوه، الذين لا يتخلّون عن الحكم إلا بعد أن يُساقوا إلى نهاياتهم الوخيمة. Al Hayat...

No comments:

Post a Comment