Loading...

Tuesday, 13 November 2012

Invitation Note to Assad Funeral..Syria 13.11.12.

The meetings in Doha were Fruitful. The International efforts with the Prime Minister of Doha, had brought the Factors of the Oppositions to a Coalition that would Satisfy the Majority of the Revolutionaries. No Deal would be Perfect, whatever efforts had injected in it. We do not expect all the Factors, Political and Military to be happy with it. But the URGENCY, to overcome the Hesitation and Staleness of the International Community, and to bring them into Action, had FORCED to form this Opposition Coalition.

It is a Step into the LAST MILE in the Thousand Miles of the Revolution Path. There were REAL Concerns for the Revolution's Shaking Fate. The Regime had lots of Advantages and gained from the Revolution's Political Hesitations. The Regime HIT Hard to keep Revolution Leadership Scattered and make the people who were the SOURCE of this Revolution, to Despair and lose Trust and Confidence in their Leaders. But it is obvious, if the Leaders had committed such mistakes, the Power of the People would force them to come back on the Right Track.

That what happened in Doha, Hesitation, Malfunction, and Selfishness are not allowed anymore. It was to the Politicians and Military to be int it or GOODBYE to the Revolution. The Coalition that was created was the INVITATION NOTE to ASSAD'S FUNERAL. The Regime had miscalculated and was surprised by the OUTCOME in Doha. The Regime's Criminal Leadership is SHIVERING by NOW. The Lion of Damascus had realized that the END of Massacres and Demolishion on the START. Assad would CULTIVATE what His Deadly Machines and BLOODY HANDS had done to the Syrian People. He would have the NIGHTMARE after the other, until the Freedom Fighters KNOCK on HIS DOOR in Muhajreen CAVE, if he was still there.

Two Serious and Important Steps had been done so far, the United Military Command of the Free Syrian Army and other Fighter Factions, and the Opposition Coalition. The Third Step which would be more IMPORTANT, is the Political Body that represents an INTERIM GOVERNMENT, that holds the Military and the Coalition in ONE BODY. The Interim Government was Successful in Libya, brought Respect and Legitimacy, and had been trusted by the International Community, wide opened the doors to International help.
Coalition prepared the Funeral. The Interim Government will bury HIM.
khaled... 
Aljazeera was at the Center of the City.
* الجيش الحر: وجود مقرات السفارات والبعثات في المربعات الأمنية يضعه. Click Link...
* البنك المركزي يوقف بيع العملات الأجنبية للأفراد.. ومزيد من أرتال. Click Link...
Hresta aftermath the Air Raids.
Destruction in Hresta by Air Raids, Regime Claims Terrorist Bunker.
Blowing Up a Regime's Tank.
Demonstrations despite Shabbiha Security in Damascus.
Air Raids on Tadamon Precinct
35 قتيلاً في مدينة الحسكة في سوريا
الاثنين 12 تشرين الثاني 2012
أفادت "لجان التنسيق" المحلية عن سقوط 35 قتيلاً في مدينة الحسكة اليوم، حيث قُتل 15 شخصاً في غارة شنتها طائرات "الميغ" على شارع المحطة غرب المدينة. كما سقط 20 آخرون في منطقة صوامع الحبوب جراء إلقاء الطيران براميل TNT على المدنيين.
مقاتلون أكراد يسيطرون على المالكيّة
الاثنين 12 تشرين الثاني 2012
سيطر مقاتلون أكراد اليوم الاثنين على بلدة المالكيّة في أقصى شمال شرق سوريا بعد انسحاب القوات النظاميّة منها، بحسب ما ذكر "المرصد السوري لحقوق الانسان" في بيان قائلاً: "سيطر مقاتلون من وحدات "حماية الشعب الكردي" التابعة لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي" (فرع حزب العمال الكردستاني التركي) على بلدة المالكية، وذلك بعد ان اجبر ما تبقى من عناصر الأمن وعناصر المراكز الحكوميّة على الانسحاب خارج البلدة".

وكان مقاتلون اكراد سيطروا السبت على مدينة عامودا وقبلها على تل تمر والدرباسية التي يوجد فيها معبر حدودي مع تركيا، بعد مفاوضات وضغوط وتظاهرات شارك فيها الأهالي وطالبت القوات النظاميّة بالانسحاب لتجنيب مناطقهم معارك دامية شبيهة بتلك التي حصلت في مدينة راس العين الحدودية مع تركيا بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين وانتهت بسيطرة المعارضين عليها الجمعة.

وتعرضت رأس العين التي يوجد فيها معبر صغير ايضا مع تركيا مخصص للمشاة ويفتح في المناسبات الدينية فقط، اليوم الاثنين لقصف من طائرات حربيّة ومدفعيّة تابعة للقوات النظاميّة أوقع قتلى وجرحى، فيما تدور معارك قربها بين المقاتلين المعارضين والقوات النظامية.
Civil Aircrafts for Military Logistics.
أبو فاعور كشف عن خطوات جديدة لإيواء النازحين السوريين
الاثنين 12 تشرين الثاني 2012
ترأس رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي اجتماعاً للبحث في أوضاع النازحين السوريين، في السرايا الحكوميّة، شارك فيه وزير الشؤون الاجتماعية وائل ابو فاعور وممثلة مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان نينت كيلي.
بعد اللقاء، أوضح أبو فاعور أنّ اللقاء كان "لإلقاء نظرة تدقيق أخيرة على اقتراح الدولة اللبنانيّة للتعامل مع مسألة النازحين، أي خطة الدولة اللبنانية، وتمت مناقشة مسألتين اساسيتين: الاولى مسألة تسجيل النازحين والثانية مسألة الإيواء".
وعن تسجيل النازحين السوريين، أشار أبو فاعور إلى أنّه "تم الاتفاق على أن تكون هناك مذكرة تفاهم بين الدولة اللبنانيّة والمفوضية العليا للاجئين، وأن نعيد التدقيق في التسجيل الذي حصل، ليس من باب التشكيك، انما من باب وضع بعض المعايير العلمية".
وإذ أشار إلى أنّ "عدد النازحين السوريين إلى تزايد"، كشف أبو فاعور عن سلسلة خطوات وهي: "أولاً استعمال أبنية ومجمعات ومدارس مهجورة، وهو ما يتم حالياً، وثانياً سيتم اللجوء الى خيار العائلات المضيفة، بمعنى دفع بدلات للعائلات التي تستضيف عائلات سورية. اما الخيار الثالث فهو اعطاء بدلات ايجار للعائلات النازحة، لكي تستأجر اماكن تقيم فيها، لأننا على ابواب فصل الشتاء، وهناك حاجات لا تحتمل التأجيل، اضافة الى خيارات اخرى، لكن من دون اللجوء الى المخيمات او اي خيارات ربما تكون غير مقبولة، لا على المستوى الانساني ولا على المستوى السياسي الداخلي في لبنان".
وأوضح أبو فاعور أنّ "هذا النقاش سيستكمل غدا مع الوزارات المعنية عبر اجتماعات لفرق العمل، على ان تتم الدعوة لاجتماع في 27 الجاري".
NATO 'ready' to help Turkey deal with Syria
Secretary-general says Ankara can rely on alliance, as Assad's troops try to regain control of rebel-held Ras al-Ain.
Last Modified: 12 Nov 2012 16:10
Ankara said last week that it was in talks with NATO about Patriot missiles but had not made a formal request [EPA]
NATO is ready to help member state Turkey as the 20-month conflict in Syria is increasingly spilling across the border, the alliance's chief Anders Fogh Rasmussen has said.
"Turkey can rely on NATO solidarity, we have more plans in place to defend and protect Turkey, our ally, if needed," Rasmussen told reporters in Prague on Monday.
The NATO secretary-general also said the transatlantic military alliance still has not received a request from Turkey for a possible deployment of US-made Patriot anti-aircraft missiles.

But obviously if such a request is to be forwarded, the NATO council will have to consider it," he added.
Ankara said last week that it was in talks with NATO about the Patriots but had not made any formal request.
President Abdullah Gul said last week that Turkey reserved the right to defend itself against any threat from Syria, its one-time ally, but that it was "out of the question" that Ankara would start a war.
Cross-border violence
Deadly fighting flared on Syria's borders with Turkey and Jordan on Monday while Israel fired across the ceasefire line on the Golan Heights for a second day stoking fears of a spillover of the 20-month conflict.
Syrian forces and rebels have been involved in furious and often deadly fighting in the past week around a Syrian border town, sending thousands more Syrians fleeing into Turkey which has boosted its defences along the volatile frontier.
Turkish forces have systematically retaliated to every cross-border shelling since Syrian fire killed five Turkish civilians on October 3.
Meanwhile, Israeli troops fired tank shells into Syria on Monday in retaliation for a mortar round that struck near an army post in the Golan Heights, scoring "direct hits" on the mobile artillery source of the fire, the army said.
"A short while ago, a mortar shell hit an open area in the vicinity of an IDF post in the central Golan Heights, as part of the internal conflict inside Syria, causing no damage or injuries," it said.
"In response, IDF soldiers fired tank shells towards the source of the fire, confirming direct hits."
"Fire emanating from Syria into Israel will not be tolerated and shall be responded to with severity," a statement said, indicating that Israel had filed a complaint with UN observers monitoring the ceasefire line.
Conflict spilling over
A Syrian fighter jet on Monday bombed a rebel-held area near the Turkish border, killing at least six people and wounding a dozen others, while a rocket propelled grenade also landed inside Turkey, officials and witnesses have said.
The jet bombed the town of Ras al-Ain, metres from the Turkish frontier, on Monday as forces loyal to President Bashar al-Assad tried to wrest control of the area back from rebels.
The bombing sent up huge plumes of black smoke and scores of Syrians ran from the area, scrambling to cross the border fence into Turkey.
Helicopters also strafed targets near the town, which fell to rebels on Thursday during an advance into Syria's mixed Arab and Kurdish northeast. There was no word on casualties.
The jet struck within metres of the border fence that divides Ras al-Ain from the Turkish settlement of Ceylanpinar, sending up plumes of black smoke.
A Reuters reporter in Ceylanpinar said the plane flew right along the border and appeared at one point to have entered Turkish airspace.
It was not clear what the bomb struck, but scores of civilians fled the area, scrambling over the fence into Turkey.
On the Jordanian frontier, shelling and clashes with rebels left two Syrian border guards dead, the Syrian Observatory for Human Rights said.
Growing refugee crisis
The escalating violence in northern Syria has caused a refugee crisis in Turkey - more than 120,000 refugees have already crossed over. To Ankara's alarm, some 9,000 Syrians arrived in one 24-hour period last week.
The International Federation of Red Cross and Red Crescent Societies launched an emergency appeal on Monday for $34m to help the refugee population in Turkey.
The extra cash was expected to last for six months, Simon Eccleshall, the IFRC's head of disaster and crisis management, told reporters in Geneva.

Eccleshall added: "We will be regularly revising contingency plans [and perhaps] the emergency appeal."
He acknowledged though that it was "not unimaginable that [the emergency aid] figure will need to increase".
Turkey currently has 14 camps, all but one of which are tent camps, and three others are under construction to accommodate the steady influx, according to the IFRC.
The extra aid would go to providing winter assistance to the approximately 100,000 camp-dwellers, as well as emergency food and non-food assistance to up to 20,000 people at the Turkish-Syrian border, Eccleshall said.
He pointed out that the Turkish Red Crescent would assist only people on the Turkish side, but that since the border was "quite open" many Syrians crossed over to pick up aid before heading back to their towns or villages in Syria.
Contingency stocks for an extra 50,000 people were also included in the appeal, he said.
The emergency appeal would especially focus on providing cooking stoves, heaters, blankets and other winter items for Syrian refugees in the country as the cold sets in, as well as food and blankets to the people at the border, IFRC said.
CNN and War Crimes against Humanity.
وكالة "دوغان" التركية: طائرات تركية نفّذت طلعات جوية استطلاعية قرب الحدود مع سوريا مع أوامر بمهاجمة أي طائرة سورية تنتهك الحدود
ناشطون: هبوط طائرة إيرانيّة من طراز "ايلوشن" محمّلة بالأسلحة في مطار حلب الدولي

"الجزيرة": 6 جرحى في قصف سوري جوي على جيلان بنار التركية الحدودية

* الجيش السوري الحر يتهم تل أبيب بمساعدة النظام. Click Link...
"العربيّة": الجيش الإسرائيلي يصيب إصابة مباشرة مصدر النيران من الجهة السوريّة

Israeli Tanks Hit Back at Syrian Troops.
أعلن الجيش الإسرائيلي أنّه وجّه "ضربة مباشرة" إلى مصدر قذيفة هاون أُطلقت من الجانب السوري من خط فك الاشتباك وسقطت في الجزء المحتل من هضبة الجولان، وذلك غداة اطلاقه "أعيرة تحذيرية" على قذيفة مماثلة في اول قصف من نوعه منذ 1974. وذكر الجيش، في بيان: "قبل قليل، سقطت قذيفة هاون في ارض خلاء بالقرب من قاعدة للجيش في وسط هضبة الجولان، وذلك في اطار النزاع الداخلي الدائر في سوريا، من دون ان تسفر عن اضرار أو إصابات"، مضيفًا أنّه "ردًا على ذلك، اطلق الجنود قذائف من الدبابات باتجاه مصدر النيران، مؤكدين تحقيق اصابات مباشرة".
ووفق مصادر عسكريّة إسرائيليّة فإنّ "مدفعيّة سوريّة متنقلة أصيبت بشكل مباشر" بالرد الإسرائيلي، من دون الادلاء بمزيد من التفاصيل. وحذّر الجيش الإسرائيلي في بيانه من أنّه سيرد "بشدة" في حال إطلاق المزيد من النيران على المنطقة التي تحلتها اسرائيل من الهضبة. وأضاف: "لن يتم التسامح مع النيران الآتية من سوريا وسيتم الرد عليها بشدة"، مشيرًا إلى أنّ الدولة العبرية قدمت شكوى لدى قوى الامم المتحدة العاملة في المنطقة.

"العربيّة": الجيش الاسرائيلي يفتح النار باتجاه سوريا رداً على سقوط قذيفة هاون بالجولان
الجولان
 220 حاجزا في دمشق.. ومصادر «الحر» تؤكد قرب «تحرير مقر المخابرات. Click Link...


معاذ الخطيب لـ «الحياة»: سنحترم الأكثرية والأقلية ولا تهمني تسميات مدنية أم إسلامية
الدوحة - محمد المكي أحمد
الثلاثاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٢
أحمد معاذ الخطيب
دعا رئيس «الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية» أحمد معاذ الخطيب في حديث إلى «الحياة» الرئيس السوري بشار الأسد إلى «الرحيل بشجاعة ليحفظ بقية دماء شعبه». وتوقع أن تعلن دول مجلس التعاون الخليجي اعترافاً بـ «الائتلاف» الجديد. وقال إن «توحش» النظام والوضع الإنساني المتدهور من أبرز التحديات التي يواجهها «وأنه لا حوار ولا مفاوضات مع النظام» السوري.
واعتبر الخطيب أن الموقف الفرنسي «الإيجابي» حول تأسيس «الائتلاف» يمثل «خطوة جيدة نأمل أن تكون بداية لتتابع الدول الأخرى الخطوة نفسها».
وحول إمكانية اعتراف الدول الإقليمية ودول العالم بالائتلاف الجديد كممثل شرعي ووحيد للشعب السوري، قال الخطيب: «إنني متفائل جداً بحصول هذا الأمر في أسرع وقت»، موضحاً أنه في ما لم يتلق تعهدات في هذا الشأن «لكن المعطيات العامة تشير إلى ذلك».
وحول هدف زيارته القاهرة مرافقاً رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، قال المعارض السوري: «إنها زيارة للأمين العام للجامعة العربية من أجل الحصول على اعتراف الجامعة العربية أولاً بالائتلاف، ثم اعتراف الأمم المتحدة».
وحول هل توقع اختياره رئيساً لـ «الائتلاف» الجديد: أجاب «أبداً، في حياتي لم أفكر في ذلك، وقبلته لمصلحة الشعب السوري، أنا لا أرغب في هذا الأمر أبداً، لكن أخواننا (في المعارضة السورية) أصروا على الموضوع.
ووجدت أن من المعيب أن ينسحب الإنسان من المسؤولية أمام دماء الشعب التي تسفك في الليل والنهار».
وعن التحديات التي تواجه الائتلاف الجديد، رد قائلاً: «توحش النظام، ثم آلام الشعب التي نحاول تضميدها إن شاء الله ليتابع طريقه ويقف بقوة». وعن رسالته للرئيس السوري قال: «سأقول شيئاً لم أقله للآخرين: أنا في مرة من المرات بكيت عليه (الأسد). وقلت هذا ينطبق عيله قول الله تعالى: يا حسرة على العباد ما يأتيهم من رسول إلا كانوا به يستهزئون. أتمنى أن يستيقظ ضميره لحظة من أجل هؤلاء الأطفال الذين تسفك دماؤهم وأن يرحل بشجاعة ليحفظ بقية دماء شعبه».
وعن ما تردد حول وجود صفقة أميركية روسية وربما إقليمية أيضاً للحوار مع الأسد، شدد: «لا حوار ولا مفاوضات، هذا قرار الشعب السوري المدني والعسكري في الداخل، هذا النظام الفاسد يجب أن يرحل». وسألته «الحياة» في لقاء مع صحافيين حول مستقبل سورية الجديدة، وهل هي دولة مدنية ديموقراطية أم إسلامية قال: «لا تهمني التسميات. ابحث عن مجتمع آمن يعيش فيه الشعب. سنحترم الأكثرية والأقلية والتنوع في كل أطياف المجتمع السوري كما كنا طوال تاريخه، شعبنا كله مظلوم».
وحول رسالته إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما بعد إعادة انتخابه، رد الخطيب موضحاً: «استبشر خيراً... قالوا هو يبكي أحياناً عندما يشكر طاقمه الانتخابي. قلت إن شاء الله فيه خير كثير للناس، لا أتوقع منه شيئاً. مرت سنوات ولم تتحرك الولايات المتحدة، السياسة العالمية تحتاج لمسحة إنسانية. أتمنى ثورة إنسانية في العالم تعيد للسياسيين بعدهم الإنساني. لا نعول على أحد، شعبنا هو الضمانة».
وكان الخطيب قال للصحافيين في الساعات الأولى صباح أمس إن «دورنا هو إعانة شعبنا للخلاص من الأسد. وبعد ذلك سننسحب ونعود لبيوتنا. والشعب سيقوم بتأسيس هيئة تأسيسية يدعى لها كل الناس ليختاروا بحرية وكرامة ما يناسب المجتمع بكل أطيافه وألوانه التي أعطت سورية روعتها».
ولفت إلى أن «كثيراً من الأمور حلت في ائتلافنا الجديد بالحب وتنازل الإخوة. هذه بداية طيبة»، ورأى أن «المعارضة تقدمت خطوة إلى الأمام بتشكيل الائتلاف وعلى المجتمع الدولي الوفاء بتعهداته».
وقال إن «هناك وعوداً غير مشروطة (في شأن الدعم) من دول شقيقة وصديقة»، لكنه شدد على «رفض أية وصاية من أية جهة خارجية كانت... إذا شعرنا بأي وصاية سنعلن ذلك على الملأ ولن نبيع وطننا بأي ثمن».
وتابع: «توحد المعارضة السورية هو مطلب سوري أولاً وأخيراً...هذا النهج سيستمر لاستيعاب كافة الأطياف»، مشيراً إلى «أن هناك ترتيبات لهيئة إغاثية وقيادة موحدة للقوات العسكرية وغيرها من الأمور التي ستعلن في حينها» .
ورأى معاذ الخطيب أن «إيران وروسيا تتخذان مواقف غير حميدة تجاه الشعب الذي يقتل، وهما يدعمان النظام منذ بداية الثورة، وسنحاول ديبلوماسياً وعبر الأصدقاء أن نحجم هذا الدور بكل الطرق»، مشدداً: «لن نتحاور مع الروس، نحن شعب مذبوح إذا أرادوا تقديم خدمة للشعب عليهم عدم إمداد النظام بالسلاح والخبراء».
إلى ذلك، توقع نائب رئيس الائتلاف رياض سيف أن تعلن 130 دولة اعترافها بالكيان الجديد أثناء انعقاد مؤتمر أصدقاء سورية في مراكش في غضون أسابيع. ورأى أن «هذا الاعتراف سيترتب عليه استلام كافة الأموال والأصول السورية والسفارات وغيرها».
ولفت إلى «وعود بدعم وتمكين الجيش الحر من الدفاع عن السوريين ضد الطائرات والأسلحة الثقيلة والمدرعات... وهذا يعني أننا لا نحتاج لتدخل أو حظر جوي»، مشيراً إلى أهمية الحصول على «صواريخ خاصة نحمي بها أجواءنا ونحيد الدبابات بامتلاكنا أسلحة متطورة».
وتوقع في حال «امتلاكنا أسلحة متطورة أن يحرر الجيش الحر خلال أسابيع القسم الشمالي السوري والزحف نحو الجنوب إن شاء الله». وأضاف: «نحن موعودون أيضا بصندوق دعم الشعب السوري».
فيما شددت نائبة رئيس «الائتلاف» سهير الأتاسي وهي أبرز وجه نسائي في «الائتلاف» على أن «الثقل في الائتلاف هو الحراك الثوري». وشددت: «لا حوار ولا تفاوض مع النظام القاتل». كما أكدت «ضرورة محاسبة المتورطين بقتل الشعب»، وأن «الشرعية التي نحن بصددها هي شرعية مستمدة من الأرض».

من هو أحمد معاذ الخطيب؟
* الشيخ أحمد معاذ الخطيب الحسني مواليد دمشق عام 1960، هو معارض سوري وداعية ديني معتدل التوجه. عُرف عنه دعوته إلى العدالة الاجتماعية والتعددية الحزبية ونبذ الطائفية.
* درس الجيوفيزياء التطبيقية وعمل مهندساً بتروفيزيائياً قريباً من ستة أعوام في شركة الفرات للنفط.
* كان خطيبَ جامع بني أمية الكبير قبل 20 عاماً، وقام بالخطابة لسنوات في مساجد أخرى أشهرها جامع دك الباب الذي استقطب شباب الصحوة، تولى رئاسة جمعية التمدن الإسلامي، وما زال يشغل منصب الرئيس الفخري للجمعية حالياً.
* درَّسَ مواد شرعية عدة في معهد المحدّث الشيخ بدر الدين الحسني وهو أستاذ مادتي الدعوة الإسلامية والخطابة في معهد التهذيب والتعليم للعلوم الشرعية بدمشق حالياً.
* أقام الكثير من الدورات الدعوية والعلمية، وحاضر وخطب في نيجيريا والبوسنة وانكلترا والولايات المتحدة الأميركية وهولندا وتركيا وغيرها. وانتسبَ إلى الجمعية الجيولوجية السورية والجمعية السورية للعلوم النفسية.
* اعتقله الأمن السوري مرات عدة في عامي 2011 و2012 على خلفية دعمه للحراك الشعبي المطالب بإسقاط النظام.
* والده الشيخ محمد أبو الفرج خطيب دمشق وأحد وجوه العلم فيها.
* استفاد من والده خطيب الشام وعالمها محمد أبو الفرج الخطيب وعلماء آخرين كالشيخ حمدي الجويجاتي والشيخ عبدالغني الدقر والشيخ عبدالقادر الأرناؤوط.
* متزوج ولديه أربعة أولاد هم: أمان وعبدالرحمن وأسماء وهاشم.

18:27"Otv": "دول مجلس التعاون" تعترف بالإئتلاف الوطني السوري "الممثّل الشرعي للشعب السوري"
* رئيس الائتلاف السوري المعارض يؤكد وجود «ضمانات» من دول خليجية وأوروبية. Click Link...
واشنطن تؤكد تدعمها للمعارضة السورية الموحدة
الاثنين 12 تشرين الثاني 2012
‎أعلنت الولايات المتحدة أنها ستقدم دعمها للمعارضة السورية الموحدة بعد الاتفاق الذي توصلت اليه في الدوحة فصائل المعارضة السورية لنظام الرئيس بشار الاسد.
وقال مساعد المتحدثة باسم وزارة الخارجية مارك تونر في بيان "نحن على عجلة من أمرنا لدعم الائتلاف الوطني الذي يفتح الطريق أمام نهاية نظام الاسد الدموي وإلى مستقبل السلام والعادلة والديمقراطية الذي يستحقه الشعب السوري بأسره".
وهنأ تونر فصائل المعارضة على هذا الاتفاق وشكرت قطر على دعمها. وأضاف: "سوف نعمل مع الائتلاف الوطني كي تأتي مساعداتنا الإنسانية والسلمية متجاوبة مع حاجات الشعب السوري".
New Head Leader to Political Opposition's Body in Syria.
"العربية": رياض سيف وسهير الاتاسي نائبين له ومصطفى الصباغ امينا عاما
انتخاب الداعية المعتدل احمد معاذ الخطيب رئيساً لائتلاف المعارضة السورية
انتخب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، الذي انضوت تحت لوائه غالبية اطياف المعارضة السورية، الأحد الداعية المعتدل أحمد معاذ الخطيب رئيساً له، حسب ما أفاد معارضون لـ"وكالة فرانس برس".

ويكون الخطيب بذلك اول رئيس للائتلاف الذي بات الهيئة الموحدة للمعارضة السورية التي ستنبثق عنها حكومة مؤقتة، والتي يفترض أن تقود المرحلة المقبلة من المواجهة مع نظام الرئيس بشار الأسد.
قال وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو في كلمة خلال حفل التوقيع إن "زمن التبرير بأن المعارضة منقسمة قد ذهب وولى"، في إشارة الى المخاوف التي يعبّر عنها المجتمع الدولي إزاء عدم وحدة المعارضة.

من جانبه، قال رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني الذي رعت بلاده الاتفاق "سنسعى للإعتراف الكامل بهذا الجسم الجديد، وهذا حق لكم علينا"، وأضاف: "كلهم سيعلنون مباركتهم بأن يكون هذا الجسم هو الجسم الوحيد والشرعي"، ودعا رئيس الائتلاف الى مرافقته غدا الاثنين الى الدوحة لابلاغ الجامعة العربية رسميا بقيام الائتلاف.

وطالب الشيخ حمد المعارضين بالوحدة، وقال "انتم مطالبون من قبل الشهداء بأن تكون مواقفكم مترفعة عن اي خلافات ... اتفاقكم قوة لكم ولنا".
الإئتلاف الوطني السوري: شيخ الاموي معاذ الخطيب رئيسا وسيف واتاسي نواباً

khaled
22:11
11 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - 

It is the Invitation Note to Assad Al Wahsh Funeral. Those who realized the Importance of their Unity, would gain the Respect and Support for their Legal Representation of the Syrian people. The International Community Has No reason whatsoever not to compromise and provide the Necessary support to the Devastated Syrians. They have NO reason not to supply the Revolutionaries with Weapons and Finance. We heard what Cameron UK PM, talking about the Direct Communications with the Freedom Fighters Commands.
khaled....

لندن تشيد بقرار المعارضة السورية توحيد صفوفها
الاحد 11 تشرين الثاني 2012
أشادت بريطانيا الأحد بقرار فصائل المعارضة السورية تشكيل ائتلاف قوي معتبرة أن تشكيله خطوة حاسمة لإنشاء هيكلية قادرة على تأمين مرحلة انتقالية سياسية في سوريا.
وتحدث وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ في بيان عن "خطوة مهمة في تشكيل معارضة واسعة وتمثيلية تعكس كل تنوع الشعب السوري".

واضاف هيغ "نطلب من الائتلاف الوطني لقوة الثورة والمعارضة السورية الالتزام مع كل فصائل المجتمع السوري في الاعداد لمرحلة انتقالية سياسية سوريا بحاجة ماسة اليها"، داعياً "الائتلاف الوطني" الى تشكيل ادارة تكون قادرة على العمل مع الاسرة الدولية "بشكل نستطيع معه تقديم المزيد من المساعدات غير الحربية" لمعارضي نظام بشار الاسد.

وسيتوجه هيغ الثلاثاء الى القاهرة للمشاركة في اجتماع بين الاتحاد الاوروبي والجامعة العربية سيبحث خلاله خصوصا الدعم الذي سيقدم للمعارضة السورية. وستستضيف بريطانيا الجمعة لقاء للمانحين وممثلين عن "الائتلاف الوطني".

Syrian Opposition's Political Body Agreement.
طلقات تحذيرية اسرائيلية باتجاه سوريا للمرة الأولى منذ 1973
الاحد 11 تشرين الثاني 2012
الجولان

أطلق الجيش الإسرائيلي الأحد طلقات تحذيرية باتجاه الأراضي السورية، وذلك إثر سقوط قذيفة هاون مصدرها سوريا على شمال اسرائيل، بحسب ما أفاد بيان للجيش الإسرائيلي.

وأوضحت الاذاعة الاسرائيلية أن الجنود أطلقوا النار باتجاه منطقة قريبة من موقع للجيش السوري، في أول حادث من نوعه منذ نهاية حرب تشرين الأول/اكتوبر 1973.

وأفادت مصادر عسكرية اسرائيلية "فرانس برس" أن مطلقي النار الإسرائيليين تعمدوا عدم إصابة الموقع السوري، وتابعت المصادر قولها أن الجيش استخدم صاروخاً مضادا للمدرعات ذا دقة عالية.

وقال الجيش في بيانه "قبل قليل أصابت قذيفة هاون موقعاً للجيش الإسرائيلي على هضبة الجولان قرب الحدود الإسرائيلية السورية على خلفية النزاع الداخلي السوري، ورداً على ذلك أطلق الجنود الإسرائيليون النار تحذيرا باتجاه المناطق السورية".

كما رفعت اسرائيل شكوى الى قوات الامم المتحدة المتمركزة في الجولان محذرة من انه "لن يتم التساهل مع اطلاق النار الوارد من سوريا الى اسرائيل وسيكون ردنا قاسيا ".
واسرائيل وسوريا في حال حرب رسميا، لكنهما لم يتواجها منذ نهاية حرب تشرين الأول/أكتوبر 1973.

وبالرغم من احتلال اسرائيل وضمها جزءاً من الجولان السوري الذي لم ينل اعتراف المجتمع الدولي، لم تسجل بين الدولتين مواجهات ذات شان منذ نهاية حرب تشرين الأول/اكتوبر 1973.

At last the Opposition had Signed the Invitation Note of Assad Funeral.
القوات النظامية السورية تتقدم على الطريق السريعة المؤدية الى معرة النعمان الاستراتيجية
بيروت - ا ف ب
السبت ١٠ نوفمبر ٢٠١٢
احرزت القوات النظامية السورية تقدما خلال الايام الماضية على الطريق السريعة المؤدية الى مدينة معرة النعمان الاستراتيجية في شمال غرب البلاد واستعادت عددا من القرى الواقعة الى شرق هذه الطريق، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان السبت.
وذكر مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان الاشتباكات مستمرة في محيط مدينة معرة النعمان بين المقاتلين المعارضين والقوات النظامية التي "تمكنت خلال الايام العشرة الماضية تدريجيا من استعادة عدد من القرى كان الثوار استولوا عليها في تشرين الاول (اكتوبر) الى شرق الطريق السريع الذي يربط بين حلب ودمشق".
واشار الى ان القوات النظامية استعادت ايضا جزءا من الطريق السريع كان استولى عليه المقاتلون المعارضون، الا انها لا تزال خارج مدينة معرة النعمان التي تعتبر ممراً اجبارياً لامدادات النظام الى مدينة حلب حيث تدور معارك دامية منذ نحو اربعة اشهر.
واستولى المقاتلون المعارضون على مدينة معرة النعمان في التاسع من تشرين الاول (اكتوبر) بعد معارك دامية، ثم تمكنوا من السيطرة على قرى مجاورة، وحاصروا لاسابيع معسكر وادي الضيف القريب من معرة النعمان. وقد اضطروا بسبب تقدم القوات النظامية الى فك الطوق عنه.
ومنذ سقوطها، تعرضت المدينة ومحيطها لحملات قصف مدفعي عنيف وبالطيران الحربي من القوات النظامية.
وقال عبد الرحمن ان معسكر وادي الضيف تلقى خلال الايام الماضية "ذخائر وامدادات غذائية" من منطقة تدمر عبر طريق صحراوية الى الشرق من منطقة معرة النعمان.


دوريات بريطانية في سماء سورية قريباً وكاميرون وأوباما يدرسان الخيار العسكري
لندن - يو بي اي
الأحد ١١ نوفمبر ٢٠١٢
المعارضة_تتجه_لتنظيم_الخلاف_عبر_ائتلاف
ذكرت صحيفة "ديلي ستار صندي" اليوم الأحد أن مقاتلات تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني يمكن أن تقوم بدوريات في سماء سورية قريباً، في إطار خطة جديدة بينَ رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والرئيس الأميركي باراك أوباما.
وقالت الصحيفة إن كاميرون "يعد لاستخدام سلاح الجو الملكي البريطاني من أجل فرض حظر على الطيران في جميع أنحاء سورية التي مزقتها المتاعب في محاولة لوقف القتل الجماعي".
وأضافت أن رئيس الوزراء البريطاني والرئيس الأميركي الذي أٌعيد انتخابه لولاية ثانية الأسبوع الماضي "يدرسان أيضاً القيام بعمل عسكري في سورية وتسليح المتمردين رسمياً، فيما سيكون الموضوع السوري على رأس جدول أعمال مجلس الأمن القومي التابع للحكومة البريطانية في اجتماعه المقرر هذا الأسبوع".
ونقلت الصحيفة أيضاً عن مصادر حكومية "أن وحدات من القوات الخاصة البريطانية تساعد في تدريب فرق اغتيال تابعة للمتمردين السوريين على استهداف الرئيس بشار الأسد ومساعديه، وفي تدريب قواتهم على استخدام أسلحة ومتفجرات جديدة".
وأشارت إلى أن المرحلة الأولى من الخطة "تنطوي على إقامة منطقة حظر الطيران ستتولى حمايتها قوات بريطانية وأميركية وفرنسية، وملاذات آمنة في سورية وتركيا والأردن".
ونسبت الصحيفة إلى مصدر في الحكومة البريطانية قوله "إن كاميرون و أوباما لا يمكن أن يسمحا للأسد بالاستمرار في قصف المدنيين، ونحن لا يمكننا القيام بذلك ولكننا نستطيع تكليف جهة بهذه المهمة".
وأضاف المصدر "الكثير من عناصر الجيش السوري الحر جنود سابقون ويعرفون كيفية إطلاق النار، لكنهم يحتاجون للمزيد من التدريب من قواتنا الخاصة ولا سيما ما يتعلق بالاشارات الرئيسية ومعدات الاتصال".
وكانت الصحيفة نفسها ذكرت من قبل أن بريطانيا وضعت خططاً سرية لإقامة ملاذات آمنة في سورية، ونشرت فيها وحدات من قواتها الخاصة وعملاء من جهاز أمنها الخارجي (آم آي 6) لمساعدة المتمردين.

* سلسلة انفجارات في دمشق.. أحدها وسط المربع الأمني لنظام الأسد. Click Link...
 أكراد سوريا يطرحون في الدوحة شروطا مقابل دعم مبادرة رياض سيف. Click Link...
* مقاتلون أكراد يسيطرون على مدينتي الدرباسية وتل تمر شمال شرقي سوريا. Click Link...
انفجار عبوة ناسفة في جنوب دمشق
السبت 10 تشرين الثاني 2012
أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان  عن انفجار عبوة ناسفة اليوم في جنوب دمشق حيث تدور اشتباكات بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين.

واشارت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) من جهتها الى "انفجار سيارة مفخخة عند مدخل حي دف الشوك في دمشق، ما اسفر عن وقوع ثلاث اصابات".

وقال المرصد في بيان ان "انفجارا ناتجا عن عبوة ناسفة هز حي الزاهرة الجديدة في جنوب مدينة دمشق".

وذكر ان الانفجار ترافق مع اشتباكات مستمرة في حي التضامن المجاور لمكان الانفجار حيث هاجم مقاتلون معارضون "حاجزا عسكريا".

وكانت ثلاثة انفجارات بينها عمليتان انتحاريتان، وقعت صباحا في مدينة درعا في جنوب سوريا واستهدفت بحسب المرصد السوري مراكز عسكرية وتسببت بمقتل عشرين عنصرا من قوات النظام على الاقل.
* اشتباكات عنيفة في دمشق.. و«الحر» يحذر الأسد من أخذ سكان العاصمة. Click Link...
* متظاهرون يردون على الأسد: ستسقط حتما وستموت في سوريا. Click Link...
* مطار المزة العسكري تحولت أقسامه إلى معتقلات.. وصالاته إلى مستودعات. Click Link...
عن "المبادرة الوطنية"!
رزان زيتونة، السبت 10 تشرين الثاني 2012
بدءاً من اليوم سيستضيف "NOW" رزان زيتونة كاتبة في زاوية رأي. زيتونة المعارضة السورية الأبرز، والناشطة في مجال حقوق الإنسان، وفي الحراك السلمي، تفتتح مساهماتها بعرض وجهة نظر الداخل السوري بما جرى ويجري في أروقة المعارضة في الدوحة.

من المبكر جدا التفاؤل بما سينتج من مبادرة الهيئة الوطنية التي يجري حالياً التباحث حولها بين قوى المعارضة والحراك الثوري في الدوحة. منذ الآن يبدو أن طريق المبادرة لا يزال حافلاً بالعقبات، خاصة مع موقف المجلس الوطني الرافض والمشكك والذي يعتبر المبادرة بمثابة مؤامرة ضد وجوده!

ومازاد الأمور تعقيداً هو التصريح الفج للسيدة كلينتون حول الموقف من المجلس والمبادرة. لا تعي الولايات المتحدة أن رصيدها أصبح صفرا في الشارع الثوري. وأن معظم هذا الشارع لا يجد في ما تظهره من عجز في التعامل مع الملف السوري، وممانعة لتسليح الثوار، إلا دعماً غير مباشر للنظام في قتل شعبه.

على الرغم من أن المجلس أو عدداً من أعضائه وكتله انجروا إلى استخدام أدوات النظام من تخوين وتشهير في رد فعلهم على المبادرة، وعلى الرغم من أن الخلافات والنزاعات الشخصية لبعض قادته هي مايحكم جانب من موقفهم هذا، فإنه لا يمكن التشكيك بالمواقف الوطنية للمجلس من حيث المبدأ. المشكلة أن تلك المواقف محاطة بكم هائل من فوضى الأداء وفشله على جميع الأصعدة. 

فات المجلس أن أداءه ذاك كان سبباً في ترك البلاد ساحة مفتوحة للدول "الصديقة والشقيقة" وتدخلاتها من كل حدب وصوب. وأن ما خلقه من فراغ حاولت مختلف الأطراف استغلاله كل لمصلحته، وبذلك انتفى الهدف الوحيد الذي يرفع المجلس لواء الدفاع عنه. 

لا شيء يضمن عدم تكرار الأخطاء نفسها مع المبادرة الجديدة. المعارضون ــــ كأشخاص ــــ هم أنفسهم من فشلوا خلال الأشهر الماضية في التوافق على خطة عمل جدية تساعد الثورة على الاستمرار وتقربها من النصر. والحراك الثوري من المستبعد أن يكون له دور حقيقي في إدارة الأمور في أية مبادرة جديدة. عملياً يستحيل على الثوار في الداخل المشاركة فعليا في ظل أجواء الحرب التي يعيشونها. وممثلوهم في الخارج هم في الغالب جزء من تركيبة المعارضة السياسية نفسها. 

مع ذلك، فواقع الحال يستحق المحاولة، خاصة إن أُخذت أخطاء الأشهر الماضية في الاعتبار. نحتاج في المبادرة الجديدة إلى وضوح في الأسس التي تقوم عليها وفي خطابها السياسي. أن تتوجه إلى السوريين بما تستطيع فعلا أن تقدمه وليس ماتتمنى أن تقدمه. نحتاج إلى أمور بسيطة جداً لكنها تؤمن تواصل الثورة مع الهيئة الجديدة وأعضائها بشكل سليم وبعيدا من الولاءات الشخصية. شبكات عنقودية للتواصل مع الثوار والتنسيقيات. خارطة واضحة للمناطق المنكوبة وخطة عملية للتعامل مع واقعها الكارثي. مكتب ارتباط للتواصل مع الكتائب المسلحة على الأرض. "الفصل بين السلطات" داخل الهيئة الجديدة، بما يضمن عدم خلط الأوراق وبقاء المال السياسي وقذارته بعيدا من أجواء الثورة. 

قد لا تتمكن الهيئة الجديدة من إحداث تغيير يذكر على صعيد المواقف الدولية المتخاذلة، لكنها تستطيع أن تفعل الكثير على الصعيد الداخلي، من دعم الثورة والمساهمة في إدارة شؤونها وتصحيح أخطائها واستمرارها، في مد الناس بالطاقة والقدرة على المقاومة في الوقت الذي لا نعلم فيه كم من الوقت قد يستمر الوضع على هذه الحال. 

أخيرا، على المبادرة الجديدة وأهلها ــــ إن كتب لها النجاح ــــــ الأخذ بالاعتبار، أن كسب ثقة الثوار لن يكون سهلاً بعد تجربة المجلس الوطني، وكذلك خسارة الثقة التي قد تكتسب قد يكون سريعاً جداً، إن لم يتم إنجاز عمل حقيقي يخدم الثورة. فضلاً عن ضرورة أن تكون المبادرة واضحة منذ البداية في سقفها السياسي، بما ينفي بشكل قاطع، كل الأقاويل التي تقال حاليا حول المبادرة. السقف السياسي لأي مبادرة جديدة إن لم يتطابق مع سقف الثوار، فهي محكومة ليس فقط بالفشل، بل بالسقوط وطنياً وأخلاقياً.
Deraa Car Bombs Killed 20 Syrian Troops.

Syria opposition considers unity amid reports of government airstrikes, rebel car bombs.

From Hamdi Alkhshali, CNN
November 10, 2012 -- Updated 1002 GMT (1802 HKT)


(CNN) -- Syria's leading opposition group will decide Saturday whether to go along with a proposal that it form a new, inclusive rebel body that could transition into a new government, a move widely seen as necessary in the effort to oust President Bashar al-Assad.
The decision by the exiled Syrian National Council comes as it is under pressure by the United States and Arab nations, primarily Qatar, to unite with various rebel factions.
The move comes as fighting between government and rebel forces escalate amid reports that al-Assad is losing his grip on the country that his family has ruled for more than four decades.
Under the proposal put forward, the council would become part of a new opposition group that would set up a de-facto government inside rebel-held areas of Syria.
The opposition meeting in Doha, Qatar, came amid reports that two suicide car bombs targeted Syrian security forces in the flashpoint city of Daraa, the birthplace of the uprising that began in March 2011.
Dozens of soldiers were killed and wounded in the attack that saw two cars drive into a garden of an officer's club before detonating, according to the Syrian Observatory for Human Rights, an opposition-linked group that tallies reported deaths and abuses on both sides of the conflict.
The attack followed opposition claims that government forces killed at least 10 people in fighting across Syria on Saturday.
Of the casualties, four were killed in the battle for control of the capital city of Damascus and its surrounds, according to the opposition Local Coordination Committees of Syria.
Battles, meanwhile, raged for a second day between government forces and rebels in Ras Al Ain, near the Turkish border, according to the LCC.
The fighting in the border town has forced thousands of Syrians to flee across the border into Turkey.
Rebels gained control of key villages outside Ras Al Ain on Saturday, the LCC said.
In the Damascus suburb of Douma, where government forces and rebels have been engaged in a see-saw battle for control, the opposition accused al-Assad's forces of conducting airstrikes that leveled two buildings.
The Syrian Human Rights Network, al-Assad's answer to the LCC and the Syrian Observatory, accused the countries supporting the opposition conference in Qatar of sponsoring terrorism.
Al-Assad has refused to acknowledge the civil war, saying repeatedly his government is fighting foreign-backed "terrorists" bent on destabilizing the country.
The conflict in Syria has its roots it the success of popular uprisings in Egypt, Tunisia and Libya, with Syrian demonstrators taking to the streets echoing the calls of Arab Spring protesters for political reform and political freedoms.
Al-Assad ordered a brutal crackdown against demonstrators, a move that spawned an armed uprising that has since devolved into a civil war.
More than 35,000 people are believed to have been killed in the fighting, and more than 400,000 people have been displaced, according to opposition and United Nations estimates.
CNN's Hamdi Alkhshali and Joe Sterling contributed to this report.
Russian Migs Air Raids, Russian TV, and Syrian Civilians Wounded and Fleeing their Country in Ras Al Ain.
سوريون يقفزون فوق شريط شائك لدى فرارهم من قرية رأ العين السورية في اتجاه الاراضي التركية امس.

المدعي العام السابق للمحكمة الجنائية الدولية يقترح إصدار مذكرة توقيف ضد الأسد
السبت 10 تشرين الثاني 2012
اقترح المدعي العام السابق للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو إصدار مذكرة توقيف دولية ضد الرئيس السوري بشار الأسد لوقف الحرب الأهلية، مشيرًا الى وجود "ملف صلب" ضده.
مورينو اوكامبو، وفي مقابلة مع شبكة "سي بي اس" التلفزيونية الرسمية الكندية، أوضح أن تنفيذ هذه المذكرة يمكن أن يعهد به الى "قوات دولية ومحلية"، معتبرًا أن صدور هذه المذكرة "من شأنه أن يغير كل شيء في سوريا لأن الأشخاص الموالين للأسد سينظرون إليه بطريقة مختلفة" وسيضطر الرئيس السوري الى التنحي.
وأعرب مورينو اوكامبو عن الأسف بالقول: "لكن لم نخطط لوضع ذلك موضع التنفيذ"، مشددًا على أن إرسال قوات اجنبية ومتمردة لاعتقال الأسد لن يشكل "اجتياحًا" لكنه "يحقق العدالة". 
الأسد.. علماني «يعيش ويموت» في سوريا
طارق الحميد (الشرق الأوسط)، السبت 10 تشرين الثاني 2012
كساعة الرمل يتداعى بشار الأسد ونظامه، وهذه ليست أماني، بل واقع تؤكده تصرفات النظام، بل وتصريحات الأسد نفسه، وآخرها مقابلته مع قناة «روسيا اليوم»، التي قال فيها الأسد إنه «سيعيش ويموت» بسوريا، وإنه آخر معقل للعلمانية في المنطقة حيث تحمى الأقليات وتتعايش! وبكل تأكيد، فإن هذا بمثابة خطاب الوداع! قد يقول البعض: كيف؟
الإجابة بسيطة جدا؛ فبنظرة لتاريخ جل الطغاة في منطقتنا، حديثا، وحتى من أعميت أعينهم عن الحقائق، مثل الرئيس المصري السابق مبارك، قال جميعهم إنهم سيعيشون ويموتون ببلادهم. قالها صدام حسين، وبعده معمر القذافي.. جميعهم قالوها بغرور متناهٍ، كما قالها مبارك بسوء تقدير وعناد، والنهاية معروفة؛ فمنهم من قُتل، ومنهم من انتهى بسجن، ولو كان مشفى. واليوم يعاود الأسد ارتكاب نفس الأخطاء، وبغرور متناهٍ يوحي بأن الرجل منفصل عن الواقع، حيث يقول: «لست دمية، ولم يصنعني الغرب كي أذهب إلى الغرب، أو إلى أي بلد آخر. أنا سوري، أنا من صنع سوريا، وسأعيش وسأموت في سوريا». ومن الواضح أن الأسد تناسى أن من سيخرجه من الحكم هم السوريون أيضا، وإلا فكيف سيحكم، ويعيش، بدولة يقصف حتى أحياء عاصمتها بالطائرات الحربية؟ بالتأكيد هذا حديث رجل منفصل عن الواقع، مما يوحي بأن نهايته باتت قريبة، وبالتأكيد أن أكثر من بات مقتنعا بذلك هم من حوله، وخصوصا عندما يسمعون تصريحاته هذه، فالمقربون منه يدركون حقيقة الأوضاع، وتصريحاته هذه ستزيدهم قناعة بأن الأسد يقوم بعملية انتحارية ستقضي عليهم جميعا.
وبالنسبة لحديث الأسد عن أنه علماني، وقوله: «إننا المعقل الأخير للعلمانية والتعايش في المنطقة»، مؤكدا أن «ذلك سيكون له أثر الدومينو الذي سيؤثر في العالم من المحيط الأطلسي إلى المحيط الهادي»، فهذا دليل آخر على أن هذا النظام قد انتهى وأفلس، فالملاحظة الأولى هي أن الأسد لم يعد يبني مشروعيته، ومشروعية نظامه، على الممانعة والمقاومة، بل إنه يلجأ الآن لشعار حماية الأقليات، والعلمانية، وهذا استخفاف آخر، حيث يتناسى الأسد، ومن لف لفيفه، أن هتلر لم يكن علمانيا وحسب، بل وجاء بانتخابات ديمقراطية. ونظام الأسد نفسه يعد أسوأ مثال في منطقتنا للأنظمة التي تدعي العلمانية، أو حتى التشدق بحماية الأقليات، فصدام حسين كان علمانيا، والقذافي كذلك، لكنهما كانا مثل الأسد دمويين. والإسلاميون الذين يريد أن يقول الأسد إنه عدوهم بالمنطقة هم حلفاؤه الأساسيون، بعضهم لليوم، والبعض الآخر كان حليفه إلى قبل ساعات! فإيران، الإسلامية، حليفته اللصيقة، وحزب الله حليفه، وكذلك حماس، وغيرها من الأحزاب الفلسطينية «الجهادية»، كانت حليفته إلى قبل فترة بسيطة، مثلهم مثل الإخوان المسلمين، وكذلك الأحزاب الشيعية الإسلامية في العراق حليفته أيضا، أما «القاعدة»، فإن الأسد من أكثر من استثمروا فيها، خصوصا بالعراق.
لذا فإن تصريحات الأسد الأخيرة تقول لنا إن هذا النظام قد أفلس حتى من الحجج، ونهايته باتت قاب قوسين أو أدنى.
يموت في سوريا: الأسد لا يتوقع تدخلا عسكريا اجنبيا

khaled
18:09
8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - 

We believe Him. He should not change the way the Dictators DIE. All of them were dead in their Countries, they had the Courage to face the INEVITABLE, and they were happy with that Ending. But for this one to add more joy to His Death, the Bereaved Families should bug His Coffin with a Dozen of cluster Bombs, and a TNT Barrel, so he could depart comfortably.
khaled
22:04لجان التنسيق: 126 قتيلاً بنيران قوات النظام السوري
انتخاب جورج صبرا رئيساً للمجلس الوطني السوري
الجمعة 9 تشرين الثاني 2012
انتخبت الأمانة العامة لـ"المجلس الوطني السوري" المعارض مساء الجمعة في العاصمة القطرية، جورج صبرا، المسيحي والشيوعي السابق، رئيساً للمجلس الذي يعتبر أهم مكونات المعارضة السورية لنظام الرئيس بشار الأسد.

واختار الأعضاء الـ41 للأمانة العامة للمجلس جورج صبرا (65 عاما) في ختام عملية تجديد لهياكل المجلس في الدوحة.
وقد تم في وقت سابق من اليوم انتخاب المكتب التنفيذي للمجلس من قبل الأمانة العامة وضم 11 إسماً وهم:
1. خالد الصالح  - دير الزور
2. عبد الأحد صطيفو – الحسكة
3. سالم المسلط – الحسكة
4. هشام مروة – دمشق
5. عبد الباسط سيدا – الحسكة
6. جورج صبرا - ريف دمشق
7. نذير حكيم – حلب
8. جمال الورد – اللاذقية
9. فاروق طيفور – حماه
10. احمد رمضان – حلب
11. حسين السيد - ادلب. 

Aaraour and Declaration No ONE.

يظهر فيديو بُث على موقع "يوتيوب" مجموعة من شباب "الحراك المدني" يوزعون منشورات بعنوان "نحن بديل أخلاقي" ضمن حملة سوريا أولاً في منطقة الجسر الأبيض في مركز العاصمة دمشق.
وبحسب ما صرح ناشطو  الحملة لـ"NOW"، فإن الحملة صممت بشكل أساسي للتذكير بمبادئ الثورة الأساسية وأيضاً لمحاربة الطائفية والتطرف إضافة للدعوة لإسقاط النظام، وقد انطلقت كبداية تحت شعار "ثرنا لأننا بديل أخلاقي قبل أن نكون بديلاً سياسياً".
تتضمن الحملة في انطلاقتها الأولى خمسة بنود أساسية تنص بشكل رئيسي على الثورة ضد الطائفية، وعلى وحدة الشعب السوري، وعلى الكرامة، والحرية، والمدنية والتعددية والديمقراطية، كما يوضح منشور الحملة الذي تم توزيعه في مناطق عديدة من دمشق.
واشنطن ترفع قيمة مساعداتها الإنسانية لسوريا إلى 165 مليون دولار
الجمعة 9 تشرين الثاني 2012
أعلنت الولايات المتحدة الجمعة أنها رفعت قيمة المساعدات الموجهة إلى سوريا والبلدان المحاذية لها إلى 165 مليون دولار، وذلك لمواجهة العدد المتزايد من النازحين السوريين داخل البلاد وخارجها خصوصا مع اقتراب الشتاء.

وأعلن مسؤول رفيع في الخارجية الأميركية خلال المنتدى الإنساني السادس حول سوريا في جنيف أن واشنطن أفرجت عن مساعدات إضافية قيمتها 34 مليون دولار تزاد على المساعدات المقرة سابقا والبالغة حوالى 130 مليون دولار، وفق بيان صادر عن الخارجية الأميركية.

وهذه الأموال موجهة للنازحين السوريين في الأردن، تركيا ولبنان ويفترض أن تساعد على "تدفئة العائلات خلال الشتاء بفضل أغطية ومواقد للتدفئة وأغطية مشمعة"، والهدف أيضا من هذه الزيادة في المساعدات تمويل برامج حماية الطفولة وحملات التلقيح ونقل الجرحى ذوي الحالات الحرجة إلى خارج سوريا.

ومنذ اندلاع النزاع السوري، تزيد الولايات المتحدة باستمرار قيمة مساعداتها الإنسانية وتحرص على حصر هذه المساهمة بالمساعدات "غير القاتلة" لمقاتلي المعارضة.

وفي هذا المنتدى أعلن مدير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الامم المتحدة جون غينغ أن عدد الاشخاص الذين سيحتاجون للمساعدة الإنسانية داخل سوريا يتوقع أن يرتفع إلى أكثر من أربعة ملايين في مطلع العام المقبل.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن العدد الإجمالي للاجئين في البلدان الأربعة المجاورة لسوريا، تركيا ولبنان والأردن والعراق، قد يرتفع إلى 700 الف عام 2013.

وبحسب حصيلة جديدة اعلنتها الجمعة المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة فإن عدد هؤلاء يبلغ حاليا 408 آلاف لاجئ.
"لجان التنسيق المحلية" تنسحب من المجلس الوطني احتجاجاً على سيطرة "الإخوان المسلمين"
الجمعة 9 تشرين الثاني 2012
أعلنت "لجان التنسيق المحلية" السورية المعارِضة انسحابها من المجلس الوطني "بعد نتائج إعادة الهيكلة المخيبة للآمال"، بحسب ما جاء في بيان صادر عنها مساء الجمعة.
وأوضحت الناطقة باسم اللجان ريما فليحان في اتصال هاتفي مع "وكالة فرانس برس" أن "هناك سيطرة شبه كاملة لجماعة الإخوان المسلمين على المجلس"، والانسحاب جاء بعد أن تبين أن "شيئا لم يتغير في أداء المجلس رغم مشروع الإصلاح، وأن التركيبة الجديدة كرست سيطرة فئة معينة وغلّبت طابعاً واحداً".
وجاء في بيان اللجان "بعد عدة محاولات من لجان التنسيق المحلية لدفع المجلس الوطني السوري إلى تبني خطة إصلاح شاملة وجذرية وجدية، ليكون قادراً على النهوض بدوره في تمثيل ثورة الشعب السوري (...)، تأكد لنا أن المجلس غير قادر على إنجاز هذه الخطوة، وخصوصاً بعد نتائج اعادة الهيكلة المخيبة لآمال معظم السوريين"، وأضاف "بناء عليه، تعلن لجان التنسيق المحلية في سوريا انسحابها من المجلس الوطني السوري".
وقالت فليحان إن "النتائج المفاجئة للإنتخابات التي حصلت داخل المجلس تعكس سيطرة من لون واحد وتمثيلا غير منطقي، هذا غير مقبول". وتابعت أن "جزءاً كبيراً من الشخصيات المقصرة استمر في تولي المسؤوليات، وشخصيات كان يمكن ان تقدم شيئا لم تتمكن من أن تكون جزءاً من التركيبة الجديدة التي تخلو ايضا من أي تمثيل نسائي".
وأكدت فليحان أن لجان التنسيق تشكل جزءاً من "مبادرة الهيئة الوطنية" التي بدأت المعارضة مناقشتها الخميس في الدوحة، معربةً عن أملها في إقرار المبادرة، وقالت "نحن متفائلون والأجواء إيجابية".
وأضافت "نحن لا نريد أن ينتهي المجلس كمؤسسة، بل نريده جزءاً فاعلاً من المؤسسة الجديدة، نريد تجميع القوى بكيان واحد يمثل كل المعارضة ويضع خططاً استراتيجية للثورة. كما أننا في حاجة إلى مؤسسة جديدة قادرة على إدارة المرحلة وينبثق عنها تكتل صغير رشيق قادر على الحراك بفاعلية".
ودعا المجلس الوطني السوري إلى ارجاء الاجتماع الذي كان مقررا مساء الجمعة مع مكونات المعارضة الاخرى مدة 24 ساعة، بسبب انشغال اعضائه بانتخاب رئيس لهم وحاجتهم الى مزيد من الوقت للتشاور.


"العربيّة" عن "شبكة شام": "الجيش الحرّ" يسيطر بالكامل على رأس العين في الحسكة



 3800 عسكري أنشقوا عن 
الجيش السوري لجأوا إلى الأردن
عمان - تامر الصمادي
Reported 15 Oct.12
كشفت مصادر عسكرية وأمنية أردنية لـ «الحياة» أمس عن ارتفاع عدد المنشقين عن الجيش السوري النظامي الذين لجأوا إلى المملكة منذ بداية الاحتجاجات في بلدهم إلى نحو 3800 شخص، بينهم 1120 ضابطاً رفيعاً.
وقال مسؤول حكومي أردني لـ «الحياة» إن الحكومة «تقوم بنقل هؤلاء إلى معسكر تابع للقوات المسلحة الأردنية في إحدى المناطق الصحراوية بمدينة المفرق الحدودية. فيما تعمل على فصل المنشقين من أصحاب الرتب العالية في سكنات مجهزة لهم داخل العاصمة عمان وفي مدينة الزرقاء القريبة من المفرق».
وعاشت الحدود الأردنية - السورية خلال الـ48 ساعة الماضية توتراً شديداً. وتوفي لاجئ سوري وأصيب اثنان آخران بجروح بليغة خلال محاولتهم اجتياز الحدود فجر يوم أمس.
وقال مدير مستشفى المفرق الحكومي الدكتور حمود السرحان لـ «الحياة» إن «قسم الإسعاف والطوارئ استقبل 3 نازحين سوريين إصاباتهم بليغة فجر أمس، وما لبث أحدهم أن فارق الحياة متأثراً بإصابته».
فيما قال زايد حماد رئيس «جمعية الكتاب والسنة» الأردنية، المعنية بإغاثة عشرات آلاف السوريين إن «عشرات اللاجئين أصيبوا ليلة السبت - الأحد برصاص الجيش السوري النظامي، عند عبورهم الحد الأردني الفاصل بين البلدين».
وأضاف حماد أن «نحو 30 شخصاً أصيبوا بجروح عميقة، بعد أن فتح الجيش السوري النار على مئات السوريين عند دخولهم الأراضي الأردنية.
وأكد المسؤول الإغاثي أن فرق الإنقاذ الخاصة بالجيش الأردني «سارعت إلى إغاثة هؤلاء وتقديم الإسعافات الأولية لهم، قبل ان ينقلوا إلى المستشفيات العاصمة».
وأوضح أن القوات الموالية لنظام الرئيس السوري بشار الأسد «تستهدف اللاجئين الذين يحاولون الوصول إلى الأردن، في إطار حملة مستمرة منذ نحو شهرين».
وكان علي الرفاعي أحد المسؤولين الميدانيين في الجيش السوري الحر، قال لـ «الحياة» في وقت سابق، إن «استهداف الفارين إلى الأردن، نجح في الحد من هجرة العائلات السورية إلى مخيم الزعتري» المشيد في عمق الصحراء الشمالية الشرقية الأردنية.
وكشف مسؤول إغاثي آخر توجه الحكومة الأردنية إلى إنشاء مخيم جديد للاجئين السوريين في مدينة الزرقاء، وذلك على غرار مخيم الزعتري في مدينة المفرق.
وقال الناطق الحكومي الخاص بشؤون اللاجئين السوريين في الأردن، أنمار الحمود، إن حكومة بلاده «اختارت منطقة مريجب الفهود - 20 كيلومتر شرقي الزرقاء - لاستحداث مخيم آخر للسوريين».
وأضاف أن «المخيم المقرر إنشاؤه يقع ضمن 13 ألف دونم، لاستيعاب الأعداد المتزايدة من اللاجئين، إلى جانب تخفيف الضغط على الزعتري».
وتابع: «ننتظر من الدول المانحة أن تقدم يد العون للانتهاء من بناء المخيم في القريب العاجل»، موضحاً أن عدد اللاجئين السوريين في «الزعتري» وصل إلى نحو 36 ألفاً.
وكانت الحكومة قلصت من الطاقة القصوى لمخيم الزعتري أخيراً وصولاً إلى 60 ألف لاجئ، بعد أن كانت 80 ألفاً، وذلك بسبب تكرار حوادث الشغب داخل المخيم.
ويؤوي الأردن الذي يشترك وسورية بحدود يزيد طولها على 370 كيلومتراً، أكثر من 200 ألف سوري منذ بدء الأحداث في جارته الشمالية في آذار (مارس) 2011

انشقاق 26 ضابطاً من جيش الأسد.. ومجزرة بدير الزور

أغلب ضحايا قتلى "القورية" من النساء وتجدد الاشتباكات في محيط كتيبة المدفعية بالمدينة


لقطة من مجزرة القورة
أنقرة - رويترز، دبي - قناة العربية
أكدت وسائل إعلام تركية، الجمعة، أن 26 ضابطاً من الجيش السوري، من بينهم لواءان، انشقوا عن الجيش النظامي وفروا إلى تركيا خلال الليل، فيما يعد أكبر انشقاق على جيش بشار الأسد منذ شهور.

وقالت وكالة الأناضول للأنباء إن الضباط المنشقين، من بينهم 11 ضابطاً برتبة عقيد، واثنان برتبة مقدم، واثنان برتبة رائد، و4 برتبة نقيب، و5 برتبة ملازم، وإنهم عبروا إلى إقليم هاتاي مع أسرهم، وعدد آخر من الجنود، وهو ما شكل إجمالاً 71 شخصاً.

وفي تطور آخر، أفاد المركز الإعلامي السوري بأن قوات النظام ارتكبت مجزرة في القورية بريف دير الزور، راح ضحيتها حتى الآن 15 قتيلاً وعشرات الجرحى. وأوضح المركز أن أغلب ضحايا المجزرة من النساء.

وكانت مدينة الميادين في ريف دير الزور قد شهدت تجدد الاشتباكات في محيط كتيبة المدفعية بالمدينة بين الجيش الحر وجيش النظام وسط قصف مدفعي على الميادين والبلدات المجاورة.
وفي اتصال هاتفي مع "العربية"، قال أوس العربي، الناطق باسم مجلس ثوار دير الزور، إن هذه المجزرة تأتي كرد فعل من قبل قوات النظام على العملية العسكرية التي تقوم بها كتائب الجيش الحر الموجودة في مدينة الميادين، وتحديداً بالقرب من مدينة القورية.

وأضاف أن كتائب الجيش الحر قامت بعدة عمليات في محاولة للسيطرة على المدفعية القريبة من مدينة الميادين، فيبدو أن الخناق ضاق على هذه المدفعية الموجودة هناك، فقرر النظام الآن الانتقام من كافة البلدات المحيطة بهذه المدفعية.

وقال العربي في اتصاله مع "العربية": "يبدو أن الدور اليوم كان على مدينة القورية بالمدفعية الثقيلة الموجودة في مطار دير الزور العسكري، إضافة إلى الطائرات الحربية التي قامت بالإغارة على هذه المدينة صباحاً".

وبسؤاله عن الحصيلة النهائية للقتلى، قال العربي إن هذا العدد الكبير من الشهداء جاء لأن القصف استهدف سوق المدينة الشهير المسمى "سوق الجمعة". وأضاف: "حتى اللحظة، هناك 13 شهيداً وثقت أسماؤهم، لكن للأسف هناك شهداء ليس لهم ملامح ولم يتم التعرف إلى هويتهم بعد. وقد يرتفع عدد الشهداء إلى 20 أو 25 شهيداً بحسب النشطاء الموجودين في مدينة القورية".
وفي تطورات دمشق وريفها، أفادت شبكة "شام" الإخبارية بأن قوات النظام قامت صباح اليوم بقصف بساتين حي كفرسوسة بالطيران المروحي والدبابات بالتزامن مع قصف بساتين داريا المجاورة للحي وحي نهر عيشة بالدبابات.

فيما تجدد القصف العنيف من الطيران الحربي والمدفعية على مدن دوما وعربين وحمورية وعدة مناطق في الغوطة الشرقية.

26 ضابطاً سوريًا منشقًا بينهم جنرالان يصلون الى تركيا
أنقرة- يو بي أي
الجمعة ٩ نوفمبر ٢٠١٢
أعلنت السلطات التركية عن انشقاق 26 ضابطاً سورياً ودخولهم إلى أراضيها بينهم اثنان برتبة جنرال.
وذكرت سائل إعلام تركية أن 26 ضابطا سوريا من ذوي الرتب العالية انشقوا ولجأوا مع عائلاتهم إلى تركيا.
وأضافت انه وصل اليوم إلى منطقة الريحانية التابعة لولاية هاتاي التركية الحدودية 71 شخصا، بينهم 26 من ذوي الرتب العالية في الجيش النظامي السوري وعائلاتهم، وتم نقل الجنود وسط إجراءات أمنية إلى مخيم "أب أيدن" للاجئين السوريين.
ومن بين المنشقين جنرالان.
وقد بلغ عدد الجنرالات السوريين المنشقين الذين وصلوا إلى تركيا 44 جنرالاً.

أوباما السوري ماذا سيفعل؟!

image for راجح الخوري
بعد اقل من شهرين على الثورة في سوريا صار التصريح اليومي للرئيس باراك اوباما يتوقف عند اللازمة التي تقول : "على الاسد ان يرحل... ان أيام النظام السوري باتت معدودة". نهاية العام الماضي وبعدما افشلت روسيا "المبادرة العربية" لحل الازمة على الطريقة اليمنية قام نبيل العربي والامير سعود الفيصل والشيخ حمد بن جاسم بزيارة البيت الابيض، حيث قال لهم اوباما ان اميركا في مرحلة انتخابية وليست مستعدة لاتخاذ أي مبادرات لحل الازمة المتفاقمة .
على امتداد عام ونصف عام تلازم التغاضي الاميركي عن المذابح السورية مع الانحياز الروسي الى النظام ليشكلا حاضنة ساهمت في تعميق الأزمة واستمرارها، الى ان تطرق اوباما ضمناً في خطاب النصر الى سوريا، بالقول: "هناك من يجازفون بحياتهم لكي يتمكنوا من الادلاء بأصواتهم في الانتخابات".
هذه الاشارة العابرة دفعت الكثيرين الى السؤال عما يمكن ان يفعله في ولايته الجديدة حيال الازمة السورية، ولكن قياساً بهمومه الداخلية الاقتصادية وبحرص اميركا الأكيد على عدم الانزلاق الى أي حروب جديدة، وقياساً بالإنغماس الروسي في الازمة، يبدو واضحاً ان اوباما الذي يستفيق على خشية من ان لا يزهر"الربيع العربي" غير الذقون، لا يملك سوى طريقين: الحل سياسي بالتعاون مع فلاديمير بوتين، او إدارة معركة لاسقاط النظام بالتعاون مع تركيا .
في ما يتعلق بالحل السياسي تشير التقارير الى اتصالات في اطار من الديبلوماسية السرية تتركز على ايجاد مخرج عبر وضع ترجمة جديدة لاتفاق جنيف تتفاهم عليها واشنطن وموسكو، وهو ما يستدل عليه من اجتماع سيرغي لافروف مع رياض سيف في الاردن ومن تصريح جيفري فيلتمان الذي عوّم الاتفاق المذكور ومن خلال تكرار ايران استعدادها للحوار مع المعارضين! 
وترجح هذه التقارير ان يتمكن اوباما من اقناع روسيا بالتخلي عن بقاء الاسد حتى نهاية ولايته في 2014 مقابل "مصالح تبادلية" بين البلدين بحيث يتم تشكيل حكومة انتقالية تذهب الى انتخابات سورية، وخصوصاً الآن بعد قنبلة هيلاري كلينتون تحت اقدام "المجلس الوطني السوري" وهو ما ساعد على تعجيل الاتفاق بين المعارضات كما بدا من الدوحة .
وفي ما يتعلق بالحل العسكري الذي يمكن ان يأتي على يد المعارضة هذه المرة، فمن الواضح ان طلب تركيا صواريخ "باتريوت" هو تمهيد لحماية منطقة آمنة تنطلق منها المعارضة لانهاك النظام واسقاطه، لكن الصواريخ لن تصل قبل موافقة واشنطن التي تعرف ان مجرد طرح الفكرة يشكل ضغطاً على موسكو لتقبل بالحل السياسي، ثم ان توحيد "الجيش السوري الحر" وتوزيع مهماته على خمسة قطاعات، يعني ان فشل الاتفاق سيفتح الابواب على حرب استنزاف تدمر ما بقي من سوريا!
راجح الخوري

No comments:

Post a Comment