Loading...

Sunday, 11 November 2012

Lebanon 11.11.12 Press On Mikati.. Not Junblat...

The Struggling 14 March Forces are Hammering the Wrong Nail. These Forces are putting Pressure on Junblat, which gave them  Reversible Effects, and put them right Facing  the WALL. While the Pressure should be AIMED Directly on the Syrian Government in Lebanon and the Prime Minister Mikati. Mikati is taking SHELTER in Junblat's Bunker. All the Peaceful Bullets shot by 14 March Forces towards Mikati, had passed through Junblat's Defenses. The Opportunist Prime Minister laying Stretched Comfortable, while Junblat is concealing his House of Glass from thrown Stones. The more 14 March Forces aimed on Junblat, the more Resistance they would receive. 14 March Forces, has Intentions, that the way Junblat changed MOVES a year and half ago, and caused to Change Hands in Power, they wanted Junblat to do the same to cause the collapse of this Government, though they are not pressing for their return to Power.

14 March Forces, are using Democratic Ways and Peaceful Means, but they want Junblat to use His Guns to shoot DEAD this Government. The Opportunist Mikati is Hiding behind Junblat, and on the SAFE Edge of the Cliff.

In 2008, 7th of May, Junblat had got engaged in a Battle wasn't His. Those who suppose to confront Hezbollah's Assaults, resigned to the Concept of Lebanon  Security Stability, while Junblat was the only one, defending the Security of the Country, and Dignity and Safety of His Sectarians Faction. While 14 March Forces were the Audience to watch what was taking place on Beirut and Mount Lebanon Theaters. Mr Harriri, visited The Regime who Assassinated His Father and SHOOK Hands with the Killer Assad. Harriri insisted that Hezbollah should be in United Government, which was the worst Government, that brought the Country into Staleness. All that for the Stability of the Country, while is DENIED to Junblat NOW.

14 March Forces are repeating that Episode, may be they are BETTER Prepared this TIME, but still they want Junblat to use His Guns, and by the END of the DAY, he would be the CAUSE of the Destruction of the Country. Mikati is hiding behind Junblat, and Hezbollah and 8 March Forces are the Audience of the coming Episode, and waiting for the Battle to destroy Junblat and 14 March Forces, as they KILL TWO BIRDS by ONE STONE.

As we heard lately, about the Scenarios, Hezbollah and the other OUTLAWS, are preparing for Lebanon, actually they already in the PATH to take the Country to HELL. Junblat believes that if his Ministers pulled out of the Government, it will collapse, but the Troubles would SPREAD on all the Lebanese Soils, and what would help Lebanon by then. Some of them, accused Junblat of covering Hezbollah and the Government which protected the Criminals of the LATEST DEADLY Incidents. Sure they are wrong, Junblat is not the ONE who would be DICTATED at. While he does not mind to the Changes 14 March Forces are trying to ACHIEVE, but NOT on His Expenses.

We know very well, that Junblat can not be Trusted by Hezbollah, or in way to RESPECT His VIEWS. Before His move last year, he was demanding, that the Lebanese Armed Forces should be in Charge, and has the Sole Control and Decision on all the Armed Facilities in the Country, and should not be any Illegal Guns outside this Authority, including Hezbollah's Guns. Hezbollah was on the other side of the Battle, and called Junblat a COHEN, and was threatened to be killed, by the Worms of the Syrian Collaborators. Junblat was still calling for the same, after His MOVE last year and brought Hezbollah to Power. Still Hezbollah has not changed its Strategy against Junblat, and they do not TRUST HIM. Junblat clearly realized that, but why he should pay the price, and every other Party is Watching as on 07 May 2008.

14 March Forces wanted it Peaceful and Democratic Struggle to achieve the Changes. Why they are Pressing on Junblat to use His Guns. 14 March Force should refrain to AIM at Junblat, and should aim Directly at Mikati, it would be more effective to bring the Government Down. But are they on AGREEMENT to the same Targets among each others, some of them agreed with Junblat, for the SAKE of the Country's Security Stability, some of them do not believe the same, and the Government does not bring stability, but it is the CAUSE of  Instability of the Country.

Junblat said BITTERLY in one of the Interviews, that His Political Bloc, is a THORN in their AIR PIPE, and what he meant was 8 March Forces. Because he has thousand Reasons to be against Hezbollah, and only few to be against 14 March Forces, the Bloc he was the Main Pillar of its EXISTENCE.
khaled...

في ديموقراطية "الشيطان الاكبر"!

image for سمير منصور
لعلّ احد "أهضم" التعليقات اللبنانية الساخرة على صفحات "فايسبوك" فور اعلان فوز الرئيس الاميركي باراك أوباما بولاية رئاسية ثانية، كان ذاك الذي جاء فيه ان "مئات الغاضبين من الجمهوريين ينزلون الى شوارع تكساس ويقطعون طريق المطار وسائر الطرق الرئيسية احتجاجاً على النتائج التي اعتبروها مزوّرة، وكان فيها مجنسون وسلاح وقمصان سود وأموال سعودية وقطرية وتجييش وشحن وتحريض وما شابه".
تلك هي ثقافة الديموقراطية في هذا الزمن، كما أضحت في لبنان، بل في أماكن اخرى تجري فيها انتخابات تكون أقرب الى الجدية واحترام عقول الناس منها الى الانتخابات المعلبة من طراز الـ99,99 في المئة والنعم الابدية للحاكم الابدي السرمدي الذي لا يُقهر حتى بالانتخابات "الحرة"!
وأما التعليقات الأكثر جدية فكانت في مرحلة ما بعد اعلان النتائج، وبعدما أُعلن رسمياً ان المرشح الجمهوري الخاسر ميت رومني اتصل بمنافسه الديموقراطي باراك اوباما معترفاً بهزيمته، ومهنئاً إياه بالفوز. وكل التعليقات اتسمت بالاحترام لهذا المستوى من الرقي في التعامل بين المتنافسين على حكم الدولة العظمى والأقوى في العالم، وكان بعضها ممن يعتبرونها "الشيطان الاكبر" مميّزين بين الممارسة الديموقراطية والموقف السياسي للادارة الاميركية ولاسيما من القضايا العربية وفي طليعتها قضية فلسطين.
وأما "الدرس" الآخر فجاء من وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون التي أعلنت عزوفها عن الاستمرار في موقعها خلال الولاية الثانية لحليفها أوباما، لأنها تودّ التفرغ للقراءة والكتابة! قلة في لبنان من أهل السياسة من يفكرون في التقاعد، وقلة نادرة كذلك على مستوى الحكام الأبديين...
والأسوأ، أن في لبنان، يعيش كثيرون طول العمر على لقب السابق، نائباً أو وزيراً، وهذا اللقب، في المنطق اللبناني يرافقهم مدى الحياة بكل "تداعياته" وتقديماته وامتيازاته وإن تكن "ولايتهم" لاسبوعين أو أكثر بأيام! ومن هؤلاء "سابقون" في وظيفة عادية أو على مستوى الجمهورية والحكومة ومجلس النواب منذ أيام مجلس ادارة ما بعد الانتداب برئاسة حبيب باشا السعد!
وكان أحد الرؤساء السابقين للحكومة يسأل عن بعض "السابقين" للاطمئنان: "ماذا يشتغل هؤلاء؟ ومن أين يصرفون؟ وما هو دورهم في الحياة سوى تلبية الدعوات وحضور حفلات الكوكتيل والاطلالات التلفزيونية التي تمتد احياناً من السياسي الى المنوعات وصولاً الى فن الطبخ؟!
ولئن يكن من غير الانصاف تجاهل بعض الجديين من "السابقين"، فإن السؤال المشار اليه يبقى مشروعاً، وإلا فإن أوضاع هؤلاء يمكن ادراجها ضمن "الاعجوبة اللبنانية" الدائمة: كيف يمكن ان تشغل وظيفة عامة لمدة محددة وتبقى مرتاحاً وعاطلاً من العمل مدى الحياة؟
سمير منصور



"حزب الله" والدماء السورية!

مرة جديدة تأتينا الاخبار من سوريا، من ميدان المعركة الكبرى لتحريرها  من نظام بشار الاسد: مسؤول جديد من "حزب الله" يسقط مع عدد من مرافقيه في منطقة حمص خلال القتال ضد "الجيش السوري الحر". لم نستغرب هذا النبأ، لكننا توقفنا عند "صدق" مسؤولي الحزب على مختلف مستوياتهم، الذين يقولون تارة انهم لا يتدخلون في الصراع السوري، وطورا يقولون انهم يضطلعون بمهمات حماية لبنانيين يقطنون سوريا. ونسأل لماذا هذا التورط المتمادي في الزمان والمكان والزخم؟ فسقوط قتلى ذهبوا الى سوريا ليتورطوا الى جانب النظام في قتل السوريين يثبت ان حجم هذا التورط اكبر مما كنا نتصور. انهم منغمسون في الحرب على السوريين، ويقاتلون على الارض في العديد من الاماكن، والحكومة اللبنانية التي يستقتل البعض في الابقاء عليها تمنح "اشرف الناس" غطاء لبنانيا عبر التعامي عما يدور هناك على الحدود المشتركة مع سوريا المتاخمة لمنطقة البقاع الشمالي، حيث دولة "حزب الله" ولا دولة لبنانية ولا ميقاتي ولا نأي بالنفس.  
لم يعد انغماس "حزب الله" في سفك دماء السوريين في حاجة الى مزيد من الادلة. لقد صار جزءا من الحرب الدائرة ضد الثورة السورية، ويتصرف على قاعدة ان سقوط بشار هو ضربة كبيرة للحزب نفسه وقبله لمرجعيته الاقليمية اي ايران. 
وبما أن تورط "حزب الله" العسكري والامني في قتل السوريين ما عاد في حاجة الى مزيد من الادلة، فإن انزلاق لبنان بأسره الى اتون الصراع في سوريا لن يتأخر كثيرا. فبين تأييد بشار وقتلة الاطفال والاشتراك في قتل ابناء سوريا بون شاسع، وستكون له تداعيات سلبية هائلة على الساحة اللبنانية. ان "حزب الله" وبتواطؤ حكومة نجيب ميقاتي، وكل الساكتين خوفا او انتهازية، يورط لبنان بأسره في معركة اكبر منه، وتتجاوز طاقته على الاحتمال. فهل صار علينا نحن اللبنانيين وباسم الحفاظ على استقرارنا الزائف ان نغطي حرب رسم حدود الكانتون العلوي في منطقة الساحل السوري وصولا الى حمص، وربطها بالكانتون الشيعي في البقاع؟ هل هذا دورنا ودور الخائفين؟ 
في لبنان كل الناس والاطراف يكرهون "حزب الله"، لكن ثمة وجهتا نظر حول كيفية التعامل معه: الاولى تهادن ويصل بها الامر الى التحالف اما خوفا او انتهازية او غباء، وفي اعتقادها انها تشتري الوقت وتترك امر هذه الآلة الجهنمية الى تغيّر الظروف. اما الثانية فتواجه بكل ما تملك من وسائل غير عنيفة، وترى ان التخاذل لن يغير في مسار "حزب الله" الجهنمي ولن تخفف آثاره على جميع المستويات، بل انها ستسهل له تنفيذ اجندته بشقيها الاقليمي والداخلي، وكلاهما يعني نهاية لبنان. 
ان السكوت عن تورط "اشرف الناس" في احداث سوريا هو بمثابة التواطؤ علينا كلبنانيين بجرائم في حق شعب ثائر.
في مطلق الاحوال نقول، فليدفن "حزب الله" آخر قتلاه بسلام، ولينسحب من الفخ السوري قبل فوات الاوان.
علي حماده

الضاهر تعرّض لتهديد جديد بالقتل
السبت 10 تشرين الثاني 2012
أعلن النائب خالد الضاهر أنه تلقى عبر هاتف مرافقه تهديداً جديداً عصر اليوم عند الساعة 4:34، كاشفاً ان الرقم الذي تلقى منه التهديد هو 11223344 ولم يُعرف مصدره بعد، لكنه أوضح أن المتصل كانت لهجته سورية. 

وأضاف الضاهر في اتصال مع قناة "الجديد" أنه اتصل باللواء أشرف ريفي وأطلعه على مضمون التهديدات، وأمل ان "تستطيع الجهات الأمنية من خلال الداتا كشف هوية المتصل"، معلناً ان الرقم الذي تم منه التهديد السابق  كان بإسم حيدر الأسد.

وعتبرالضاهر أن "هذا تهديد لارهابنا وشل حركتنا"، مضيفاً "لن يستطيع أحد أن يثنينا عن الدفاع عن كلمتنا".
إختفاء شاب البارحة من آل العلي في طرابلس
السبت 10 تشرين الثاني 2012
أفاد مصدر مقرب من عائلة العلي في طرابلس موقع "NOW" أنّ الشاب اللبناني فراس العلي اختفى من المدينة منذ البارحة، وهو من مؤيّدي "تيّار المستقبل" وينشط ضد المخابرات السوريّة لذلك فإنّ أهله يتهمون هذه المخابرات بخطفه ومن الممكن أن يلجأوا إلى نوع من التصعيد في حال عدم الكشف عن مصيره، لاسيّما أنّ الأجهزة الأمنيّة اللبنانيّة على علم باختفائه.
سرقة خطوط التوتر العالي على طريق عام صور العباسية

دبلوماسي أميركي: الملف السوري سيتقدّم إلى الأمام بعد انتهاء الانتخابات

الضغط العسكري على الأسد يدفع موسكو للبحث عن تعويض الورقة السورية في القوقاز!
السبت 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012
انقلبت حال الارتياح التي كانت تعمّ حلفاء النظام السوري في لبنان في الآونة الأخيرة إلى إحباط مشوب بالقلق جراء التطورات التي تشهدها الأزمة السورية على غير صعيد، مما يشي بأن ثمة جديداً يحصل داخلياً وخارجياً، لا يصب في صالح النظام، وإنْ كانت معالمه لم تتضح بعد. وتشكل الأنباء الواردة عن حجم قوات المعارضة المسلحة، التي تقوم بعمليات في دمشق صدمة لحلفاء سوريا، ولا سيما أن الرئيس السوري بشار الأسد كان يضعهم دائماً في صورة متفائلة عن إمكاناته وقدراته على الحسم، وكان قد وعد هؤلاء مؤخراً بأنه يحتاج إلى منتصف تشرين الثاني الحالي لإنهاء المعارك في المدن الكبرى وإحكام سيطرته عليها، فيما الوضع الميداني لا يعكس ذلك إطلاقاً. ويترافق الإحباط مع حال من الإرباك بدأ يسود الدبلوماسية الروسية حيال هذا الملف وتداعياته عليها، خصوصاً أن مرحلة الانتظار الدولي، التي فرضها استحقاق الانتخابات الأميركية، انتهت، وأن عودة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى البيت الأبيض تسرّع من قدرة الإدارة الأميركية على طرْق الملفات الإقليمية والدولية العالقة، والتي تنتظر تفاوضاً أميركياً - روسياً حولها، من بينها الأزمة السورية.
فعشية الانتخابات الرئاسية الأميركية، شهد الملف السوري زخماً مختلفاً: سُجلت حركة عربية ودولية في اتجاه توحيد أطياف المعارضة، مع إشارات واضحة من واشنطن عبّرت عنها وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون بأن الأوان قد حان لقيام معارضة جديرة بالثقة في مواجهة بشار الأسد، تضم إلى ممثلي الخارج ممثلين عن القوى الفعلية على الأرض في الداخل السوري. وهي المهمة التي أوكلت إلى مؤتمر المعارضة في الدوحة. وعلى خط مواز، جرى العمل على توحيد غالبية الفصائل العسكرية المعارِضة وانضوائهافي خمس جبهات قتالية، تعزيزاً لجهودها في مواجهة القوات النظامية، وتطميناً للغرب القلق من تقارير عن عبور متطرفين إلى سوريا وتكوينها مجموعات قتالية.
ففي رأي دبلوماسي أميركي، أن الملف السوري سيتقدم إلى الأمام بعد انتهاء الانتخابات الأميركية، ولا سيما أن الاستحقاق الانتخابي كان أحد أبرز الأسباب التي دفعت إدارة أوباما إلى الإحجام عن لعب الدور المؤثر في دعم الثورة السورية وتقديم الدعم المطلوب لها، خوفاً من أن يؤدي انخراطها في إنهاء نظام الأسد إلى نتائج سلبية عليه تؤدي إلى تأليب الرأي العام الأميركي ضد الرئيس المرشح لولاية ثانية، خصوصاً أن هاجس تكرار ما حصل في العراق، لا يزال ماثلاً أمام أصحاب القرار في البيت الأبيض، رغم أن ثمة رؤية أخرى يعبّر عنها بعض أركان الخارجية بأن سوريا ليست العراق، وموازين القوى مختلفة في كلا البلدين. وبالتالي فإن المخاوف قد لا تكون في مكانها على الإطلاق. وفي اعتقاد هذا الدبلوماسي أن هيلاري كلينتون، قد تكون أخطأت في كيفية تظهير موقفها حين عبرّت عن القلق من التقارير عن عبور متطرفين إلى سوريا يعملون على تغيير مسار الثورة، ذلك أنها أسقطت في مقاربتها لهذا الجانب حقيقية أساسية وهي أن الأسد هو من شكّل الحاضنة للمتطرفين والإرهابيين ومن حماهم وأرسلهم إلى العراق وغيرها، وأن ما يمارسه اليوم في حق شعبه هو الإرهاب بعينه الذي يستجلب إرهاباً مقابلاً. ويعزو تردد إدارة أوباما بتبني الثورة السورية في بدايتها إلى التقارير الاستخباراتية الإسرائيلية «المشوشة» التي كانت تشير إلى استحالة صمود الحراك الشعبي أمام قوة النظام الحديدي الذي لا يُقهر بسهولة، لكن الأيام برهنت على تصميم الشعب السوري على مواصلة ثورته وأن لا مجال للتراجع، وأن نظام الأسد ليس بالقوة التي كانت الاستخبارات الإسرائيلية تقدّره.
حزب الله لا يقدّم أية رؤية لتفادي كأس الصراع المذهبي إذا انهار الوضع الأمني من البوابة الدمشقية
وبدا واضحاً أن ثمة دفعاً قوياً أُعطي للمعارضة السورية بجناحيها السياسي والعسكري، في آلية عمل جديدة ومختلفة. وهذا ما برز خلال الأيام الماضية في النقلة النوعية في العمليات القتالية لفصائل المعارضة. ويكشف دبلوماسيون معنيون بالأزمة السورية أن الأيام المقبلة ستشهد مزيداً من النقلات النوعية في عمل المعارضة المسلحة، ومزيداً من الضغوطات على نظام الأسد، ما سيسهم في بلورة المسار الذي ستسلكه الأزمة السورية. ويذهب هؤلاء إلى الاعتقاد بأنه سيكون على روسيا آجلاً أم عاجلاً التسليم بالورقة السورية وسحب الغطاء الذي تشكله لنظام الأسد، في عملية للحد من الخسائر التي تدرك أنها باتت محققة في هذه الورقة، على أن تعوّض في ملفات أخرى أكثر حيوية لها، ولا سيما في ما خص دول آسيا الوسطى، وجمهوريات القوقاز التي تشهد حراكاً إسلامياً وبعض أعمال العنف، فضلاً عن أن الاضطرابات بدأت، وفق بعض التقارير، تطال بعض المناطق الروسية الداخلية ذات الأكثرية الإسلامية في محيط نهر الفولغا، ما بات يُهدد استقرارها الداخلي.
إزاء المشهد المقلق لحلفاء سوريا اللبنانيين والإقليميين، فإن كلاماً عن خطط بديلة لدى الأسد بدأ يتم الحديث عنها بقوة، في حال اشتد عليه الخناق في دمشق، وفيها أن الأسد سينتقل إلى اللاذقية، ليُكمل المعركة من هناك، ما سيضفي عليها طابعاً مذهبياً بامتياز، ويدفع في إطالة أمدها، رغم أن المعلومات المتوافرة من الداخل السوري تشير إلى أن القوة العسكرية التي يعتمد عليها الأسد راهناً تقدّر بنحو مائة ألف عنصر تصل نسبة العلويين فيها، من القوات النظامية ومناصرييه، إلى ثمانين بالمائة.
ويتحدث حلفاء النظام عن رغبة قوية لدى الأسد في توسيع رقعة الاضطرابات الأمنية إلى خارج الحدود السورية، ونقلها إلى دول الجوار علها تخفّف عنه الضغط، وفي مقدمها لبنان، الأمر الذي يسعى الحليف اللبناني الأقوى المتمثل بـ «حزب الله» إلى تجنب تفجير الساحة اللبنانية، وإبعاد هذه الكأس بالقدر الممكن, وسط مخاوف لديه من استعار الصراع المذهبي السنيّ - الشيعي في حال انهيار الوضع الأمني اللبناني من بوابة الأزمة السورية، لكنه في المقابل لا يُقدّم أية رؤية لكيفية تفادي هذه الكأس، في لحظة لا يؤشر أداء الحزب، بعد اغتيال رئيس شعبة المعلومات اللواء وسام الحسن وبدء توجيه أصابع الاتهام إليه ومن خلفه سوريا والحرس الثوري الإيراني، بأنه يستشعر حقيقة تلك المخاوف وجدّيتها على السلم الأهلي.
rmowaffak@yahoo.com
كاتبة لبنانية

الحكومة توظف الحرص الخارجي على الاستقرار
و"حزب الله" يترك لحلفائه التحرك ضمن سقوفه

هرعت الحكومة في الاسبوعين الاخيرين الى الالتفاف على مطالبة المعارضة باستقالتها باقرار التعيينات الديبلوماسية التي تأخرت طويلا لكنها بدت في الاسلوب الذي أقرت به وظروفها وكأنها اقتسام للحصص. وكان للتعيينات من خارج الملاك خصوصا اثر سلبي في هذا الاطار اذ خلا معظمها من معايير مهنية او كفايات معينة. كما أقرت في الاسبوع اللاحق هيئة ادارة النفط في مبادرة هي بمثابة هروب الى الامام ومكابرة لجهة الاقرار بان في البلد ازمة سياسية ينبغي التوقف عندها من اجل انقاذ البلد باعتبار ان الخطوتين اللتين اعتبرتهما الحكومة انجازا حقيقيا لم يتسما بالمعايير الموضوعية بمقدار ما بدتا رد فعل استفزازيا واقتساما لمقدرات البلد وفرصة لم تضف الكثير الى رصيدها بل على العكس من ذلك خصوصا مع غرق البلاد في ازمات اقتصادية واجتماعية تقف الحكومة عاجزة امامها. 
فالحكومة تنام على حرير الحرص الخارجي على الاستقرار في لبنان في هذه المرحلة ايا تكن الاسباب والظروف ودفع الدول الكبرى في هذا الاتجاه، وهو الامر الذي يستفيد منه افرقاؤها لا سيما منهم " حزب الله" من اجل رفض التجاوب مع اي تغيير في ظل عدم وجود اوراق ضغط كافية لدى المعارضة من اجل ارغام الحكومة على الاستقالة. فقبل ايام اتهمت البحرين " حزب الله " بالوقوف وراء اعمال تخريبية على ارضها، الامر الذي نفاه الحزب على رغم ان البحرين تشكل منذ انطلاق معارضتها اولوية على جدول خطب الامين العام للحزب، لكن الامر مر من دون اي اشارة او تعليق من جانب الحكومة. وكذلك الامر حيال ما سرى لدى اوساط وزارية عن زيارة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الى بلغاريا من اجل البحث في ما تردد انه اتهام للحزب في موضوع تفجير باص سياحي اسرائيلي والسعي لدى السلطات البلغارية الى عدم اعلان ذلك راهنا في حال صح ذلك من باب المحافظة على الاستقرار في لبنان وعدم المساهمة في تطييره. وتقول هذه الاوساط ان رد الفعل الاميركي على مطلب استقالة الحكومة ودفع الديبلوماسية الاميركية في اتجاه حكومة جديدة شرط عدم الوقوع في الفراغ جاء تصحيحا لما يعتبره كثر دعما اميركيا للحكومة التي يشكل " حزب الله" عمودها الفقري في ظل عجز اميركي واضح عن شرح الالتباس في موقفها بين دعم الرئيس ميقاتي في وقت سابق وحكومته التي تتشكل من قوى 8 آذار وحدها ورفضها لـ "حزب الله". لكن هذا الدعم الاميركي للتغيير سيشكل مبررا للحزب من اجل رفض ما يعتبره انصياعا للارادة الاميركية، في حال حصل ضغط اميركي جدي في هذا الاطار. في اي حال، ومع ان الحزب المعني مباشرة بحلحلة الامور في موضوع اي حكومة جديدة لم يقل الكثير حتى الان في هذا الاطار تاركا لحلفائه التحرك من ضمن سقوف الشروط والمصالح التي تناسبهم ويتفق معهم حول عناوينها، فان متصلين به ينقلون عنه انه سبق ان عرض المشاركة في هذه الحكومة لدى تأليفها ولم تتجاوب المعارضة وان الحزب ليس مستعدا ان يتقدم في اي اتجاه الا من خلال طاولة تفاهم، ويسري ذلك على التفاهم على حكومة جديدة. وفي اي حال يرتقب البعض ان يحدد الامين العام للحزب السيد حسن نصرالله في خطابه المرتقب الاثنين شروط الحزب للتفاهم على المرحلة الجديدة ومدى استعداد الحزب لذلك ام لا، علما ان موقف الحزب ووفقا للمصادر المعنية قد نال جرعة مقوية في هذا الاطار نتيجة المواقف المعلنة لرئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط الرافض لمطلب اسقاط الحكومة من دون التفاهم المسبق على بديل منها والمنتقد بشدة لاداء قوى المعارضة على اثر اغتيال اللواء وسام الحسن والدافع في اتجاه الجلوس على طاولة الحوار للتفاهم برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان. وهو الامر الذي يغني الحزب عن ان يكون رأس الحربة في مواجهة المعارضة في المرحلة المقبلة على رغم انه المعني الاول بها. وقد أعطى اللقاء الذي عقد الاسبوع المنصرم في منزل الوزير غازي العريضي بين وفد من "حزب الله " ووفد جنبلاطي دفعا نحو تقارب في هذا الاتجاه على رغم استمرار الخلاف في موضوع قانون الانتخابات ومقاربة الموضوع السوري وعلى رغم ان اللقاء كان مقررا منذ بعض الوقت وساهم اغتيال اللواء الحسن في تأجيله وفقا لمصادر المجتمعين. 
في أي حال، فان المرحلة المقبلة تبدو مفتوحة على تساؤلات يتصل بعضها باداء الحكومة مع حاجتها الى المزيد من "الانجازات" الكبيرة لتبرير تغاضيها عن أزمة سياسية كبيرة في ظل مقاطعتها كليا من المعارضة ويتصل بعضها الاخر بوجود طرف قادر على مساعدة رئيس الجمهورية في مسعاه من أجل رأب الصدع في البلاد وقيادة مشاورات جدية للتفاهم على المرحلة المقبلة نظرا الى عدم قدرته على السير بذلك من دون تقديمات من الاخرين أيا يكن مدى الدعم الخارجي لجهوده. اذ ان ما يشهده الجميع راهنا هو انتقادات وحملات متبادلة ونصائح وما شابه من دون مبادرة جدية واضحة الملامح ما لم يكن الافرقاء ينتظرون من خارج ما فتح كوة في جدار الازمة الداخلية وفق ما أثير لدى زيارة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند لبيروت الاحد الماضي على نحو يبقي الوضع اللبناني مكانه نسبة الى مواقف قيادييه الذين يتطلعون الى الخارج ايا كان ما يجري في جوار لبنان!
روزانا بومنصف

بكركي و " حزب الله "
الياس الزغبي، السبت 10 تشرين الثاني 2012
ليس في السياسة اللبنانيّة ما هو أشدّ انتهازيّة من النموذج الذي يطبع علاقة " حزب الله " بمسيحيّي " 8 آذار " عموماً ، وبكركي خصوصاً . 

في علاقاته الأخرى ، يعتمد " حزب الله " أحد منهجيْن :

-  إمّا تقاطع المصالح على أساس الريبة والحذر ، كما يفعل مع وليد جنبلاط والطائفة الدرزيّة .

-  وإمّا الإستعداء على قاعدة الغَلَبة والكسر ، كما يفعل مع " تيّار المستقبل " والطائفة السنّية . 

مع المسيحيّين ، يُتقن لعبة الإبتزاز تحت شعار إيهامهم بالحماية . فهو القويّ الجبّار الذي يردّ عن المسيحيّين غول الأكثريّة وخطر التكفيريّين ، تماماً كما يفعل حليفه نظام بشّار الأسد . 

مع الآخرين ، يتخلّى " حزب الله " عن شيء من الباطنيّة ويكشف بعض أوراقه .

مع المسيحيّين ، يمارس عقيدته ، وعقدته التاريخيّة بكلّ تجلّياتها : 

-  يمتدح حلفاءه علناً كَدَيْن عليه " إلى يوم الدين " ، ويقضم حقوق مسيحيّيهم في كلّ الاتجاهات ، في السياسة والإدارة والأرض ، من لاسا إلى المتن وبعبدا والجنوب وشمال البقاع ، وصولاً الآن إلى قلب عاليه والشوف . ولا يتورّع عن قتل ضابط ومواطن وجنود ،  وخطف موظّف أو تاجر أو كاهن . 

-  ويقدّم الكفّ الناعمة والخدّ الأملس إلى بكركي ، في عهدها الجديد ، ويدغدغ حساسيّات بعض أحبارها ، لعلّها تنخرط في مشروع " تغيير وجه الشرق الأوسط " على التقويم الإيراني و " حلف الأقليّات " .

 وفي الوقت نفسه يضيّق على أملاكها في الجرد والساحل والداخل ، وعلى رعاتها ورهبانها في أكثر من دير وكنيسة ، ويحاصر أبناءها في تجاراتهم الصغيرة تحت حجّة منع المحرّمات ، بعدما هجّر مئات المؤسّسات المسيحيّة من وسط بيروت وأطراف الضاحية . 

وقد تكون بكركي مدركة بعمق خطورة وجهيْ " حزب الله " معها ، وتريد ترتيب المشكلات بالدراية والمداورة والحسنى ، وتستقبله بالمحبّة المسيحيّة السمحاء . 

ولكنّها محكومة بحماية حقوق أبنائها وتراثها وحضورها . ولا تُتقن أسلوبه في مستوييْن للتعامل . كما تعلم علم اليقين خطورة سلاحه على الدولة ، ولو بالغت ذات يوم في الدفاع عنه بحجّة الحق في المقاومة ، وتحميل العالم المسؤوليّة ، أو لم ترَ عيباً في دعمه نظام الأسد سياسيّاً وعسكريّاً .  

وفي هذا السياق ، لا نرى مصلحة لبكركي في التناقض مع السياسة الوطنيّة المخلصة التي رسمها رئيس الجمهوريّة ، سواء في " إعلان بعبدا " الشهير ، أو في مواقفه الحازمة من خروج السلاح على مرجعيّة الدولة قبل " أيّوب " ومعها وبعدها ، وتجريم النظام السوري في أكثر من اعتداء على لبنان ، لاسيّما مؤامرة مملوك - سماحه ، واغتيال اللواء وسام الحسن . 

ولعلّ بكركي أسمعت وفد " حزب الله " كلاماً من هذا العيار ، خدمةً للحقيقة أوّلاً ، ووضعاً للأمور في نصابها اللبناني الصحيح ثانياً ، برغم " التكليف "  الذي قام به عون تمهيداً للوفد ، وتبشيره ب "الاستقرار" وكأنّ الاغتيال ومخطّط التفجير جزءٌ لا يتجزّأ من هذا الاستقرار !

لا يمكن أن تبقى العلاقة ملتبسة وباطنيّة بين بكركي و " حزب الله " . فإذا كان لحليفيْه عون وفرنجيّة مصلحة خاصّة معه ، في السياسة والخدمات والمال والإغتيالات (وقد اعتبرها عون من مسؤوليّة ضحاياها وفرنجيّه من قواعد اللعبة !) ، فلبكركي مصلحة وطنيّة فقط  فوق حسابات السياسيّين وأطماعهم .

 ولا يمكن أن ينسحب نهج الإبتزاز الذي يلتزمه الحزب مع مسيحيّي " 8 آذار " على علاقته ببكركي ، خصوصاً أنّه يستعدي الأكثريّة المسيحيّة في المعارضة . 

وجميع المسيحيّين أبناء بكركي ، فليس في وسعها السماح له بابتزاز نصفهم وتهديد نصفهم الآخر . كما أنّ ليس في وسعها ترْك العنان لأحد من أوساطها ، فينبري لتبرئة " حزب الله " أو سواه من تورّط هنا ، وتفجير هناك ، واغتيال هنالك . خصوصاً أنّ أسماء ووقائع وأدلّة تتوافر في غير مسألة . 

إذا بادر سياسيّون إلى توجيه تهمة ما ، فليس من واجب " وسط " من أوساط بكركي المبادرة إلى النفي ، وتسفيه هولاء السياسيّين . 

العلاقة بين المسيحيّين و " حزب الله " ، عبر بكركي ، يجب أن تكون خارج الثنائيّة المعروفة : تبعيّة فريق وعدائيّة فريق آخر . ولا مجال لاستمرار لعبة الوجوه والأقنعة ، بعد انتهاء بربارة لبنان .

وحدها بربارة الإيمان باقية ، مع اقتراب يومها التراثي .  

صعوبات إيران الاقتصادية وأولوية دعم الأسد بـ"الكاش" ترتدّ سلباً على إعلام "8 آذار"
فيفيان الخولي

فنيش "الإلهي" إرحل: شقيقه متورّط تزوير شهادات الادوية

السبت 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012
كل اللبنانيين يعرفون، منذ سنوات، أن حزب الله "هوبَق"، أي صادر بالقوة، سوق الأدوية والأدوية المزوّرة في لبنان. الغريب أن الوزير الذي يمثّل الحزب الإيراني في حكومة لبنان هو الوحيد الذي "اكتشف فجأة" أن شقيقه متورّط!

معالي الوزير: "إرحل"!

الشفاف

*
وطنية - اوضح وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية محمد فنيش في بيان مساء اليوم، انه "بعدما بلغني أن هناك احتمالا لتورط أحد أشقائي بقضية تزور شهادات تحليل مخبرية، وتوقيع الوزير لبعض أصناف الأدوية الطبية، فإن ما يهمني التأكيد عليه، أن هذا الأمر منوط بالإدارة المعنية والقضاء، لاتخاذ كل التدابير الإدارية والقضائية في حال ثبوت التهمة، وإنني لم أغط ولن أغطي ولا أغطي أيا من يثبت تورطه في هذا الأمر، وليترك الموضوع للسلطات المعنية في التحقيق والإثبات والعقاب".
فنيش "الإلهي" إرحل: شقيقه متورّط تزوير شهادات الادوية

khaled
11:57
10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - 

The Crime committed by Smaha(Previous Minister), and the Assassination of Al Hassan, did not SUM UP to make this Government to Resign, to respect the Majority of the Lebanese FEELING of lost their Dignity and Security. We do not think any of those Ministers to resign, because this INCIDENT is just MINI, and it is not worth it to stop screwing up the Country and Destroy it.
khaled

محاولة اغتيال الحجيري: قنّاص محترف مثل عملية جعجع و"كاميرات" ركّبها "الحزب"!

السبت 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012
لا تملك عرسال "أسباباً تخفيفية"! فهي بلدة "جردية" تتحدّى "المعلّم" في دمشق ومسؤول ريف دمشق المجرم "رستم غزالة". وعدا ماضي شبابها اليساري والمويد للمقاومة الفلسطينية، فقد استقبلت وفد ١٤ آذار وفارس سعيد، وقام رئيس بلديتها بزيارة الدكتور سمير جعجع! لو كان رئيس البلدية طائفياً متعصّباً أو "شيخاً مهووساً" لما كان أحد تعرّض له!

الشفاف

*
محاولة اغتيال علي الحجيري: قنّاص محترف مثل عملية جعجع و"كاميرات" ركّبها "الحزب"!
البقاع- خاص بـ"الشفّاف"
مرت محاولة اغتيال رئيس بلدية عرسال، "علي الحجيري"، الاسبوع الماضي من دون كثير تعليق. خبر صغير تناقلته وسائل الاعلام ذُيِّلَ بعبارة تقليدية: "التحقيقات جارية لمعرفة الجناة"!
مقرّبون من رئيس البلدية اتهموا المخابرات السورية بالتنسيق مع جهة لبنانية قد تكون حزب الله بالوقوف خلف المحاولة.
وأكدوا ان كمين "شعت"،حيث وقعت المحاولة، له ما قبله، اذ سبق للمخابرات السورية تنفيذ محاولات مماثلة داخل عرسال فشلت جميعها، ما دفعها الى محاولة استدراج الرئيس الى كمين عبر محاولة اختطاف والده ونجله، ففشلت هي الاخرى وأصيب في حينه بعض "العراسلة". ومن بين المحاولات الكثيرة لاصطياده عملية كوماندوس أسدية على مزرعة خاصة به في جرود عرسال ظنّاً من المنفذين انه بداخلها، فدمرت بالكامل ونجا رئيس البلدية الذي أعلن، ومنذ اليوم الاول للانتفاضة السورية، مواقف مؤيدة للثورة اتبعها بخطوات عملية لها علاقة بايواء النازحين السوريين ومعالجة جرحاهم، الامر الذي أزعج كثيرا نظام آل الاسد وعملائهم في لبنان.
"كمين "شعت: قنّاص محترف.. مثل محاولة اغتيال جعجع
كعادته منذ انطلاق الثورة السورية، وبعد تلقيه رسائل تهديد من النظام السوري واتباعه، وما تلاها من كمائن لاصطياده، اتخذ رئيس البلدية خطوات احترازية خلال تنقلاته منها على الاقل التكتم الشديد حول تحركاته داخل وخارج البلدة. يقول مقرب منه: المريب في كمين "شعث" ان محاولة الاغتيال نفذها قناص محترف، ما ذكرنا بالاسلوب الذي استخدمه الجناة في محاولة الاغتيال التي استهدفت رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع. ويشرح: سيارة رئيس البلدية كانت تسير بسرعة عالية بلغت 150 كلم في الساعة أثناء عبورها طريق "شعت" على طريق بعلبك مقابل الشركة الايرانية عندما تلقت طلقة أولى اصابت النصف الاول من مقدم السيارة جهة السائق , وعلى مسافة جزء من الثانية , طلقة ثانية اصابت الجهة الخلفية للسيارة رباعية الدفع التي كان يقودها "الحجيري" بنفسه.
وتابع :نجا الرئيس من الاغتيال بالرصاص , ونجا ايضا من احتمال تدهور سيارته نتيجة السرعة الزائدة في مثل ظرف التعرض لاطلاق نار، واكمل الى حيث الامان في "عرسال" ليتقدم بشكوى ضد مجهولين في مخفر بلدته.
كاميرات مراقبة "إلهية" على طريق عرسال
وأردف: القضية لم تنتهِ هنا. فعملية الاغتيال، كما أسلفنا، لم تكن يتيمة بل اتت في سياق سلسلة محاولات تظهر مدى حقد النظام السوري على عرسال وكل مؤيد لبناني للثورة السورية. ونتوقع ان يواصل النظام استهدافه للبلدة ورجالاتها. وختم بسؤال عن السبب الذي يقف خلف لجوء حزب الله منذ اشهر الى وضع كاميرات مراقبة على الطريق المودي من اللبوة الى عرسال، أو من منطقة الفاكهة الى اللبوة فعرسال! وما علاقة تدبير حزب الله بالواقع المحيط بعرسال سواء بالنسبة لاستهدافات النظام السوري، أو مراقبة حركة الدخول والخروج من والى عرسال!

محاولة اغتيال علي الحجيري: قنّاص محترف مثل عملية جعجع و"كاميرات" ركّبها "الحزب"!

khaled
13:54
10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - 

We thank the Angels who protected Al Hujeiri from an Inevitable Criminal Incident, by Professional killers of the Lebanese Pride and Dignity. Those certainly are not Human Beings, they are Lebanese Criminals and Murderers, and all the Incidents took place on the Lebanese Soils proved that. We should not put the blame on the Criminal Regime in Damascus, and turn blind EYE on the Lebanese Criminals, just to please STABILITY in the Country. When the Lebanese stop LYING to themselves, the Assassinations would STOP Indefinitely. Thousands of Salutes to Al Hujeiri.
khaled

الاغتيال بالدواء أيضاً

image for احمد عياش
لبنان الذي لا يزال تحت وطأة جريمة اغتيال اللواء الشهيد وسام الحسن اهتز بالامس بقضية تزوير ملفات أكثر من مئة دواء. ومرة اخرى يبرز تورط "حزب الله" الذي ما زال تحت وطأة الاتهام الكبير بجريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري ورفاقه في 14 شباط 2005. بين اغتيال الحريري واغتيال الحسن مسار واضح هو ازاحة كل عقبة تعترض السيطرة الايرانية – السورية على لبنان سواء أكانت هذه العقبة سياسية بحجم الرئيس رفيق الحريري وقافلة الشهداء الاحياء والاموات الذين سبقوه أو لحقوه أم كانت هذه العقبة أمنية في حجم اللواء الحسن، مما يضع قافلة الشهداء الاحياء والاموات في المسار نفسه والتي تضم فرنسوا الحاج ووسام عيد وسمير شحاده. لكن بين انكشاف تورط شقيق وزير "حزب الله" محمد فنيش في قضية تزوير الادوية وبين انكشاف تورط شقيق نائب الحزب حسين الموسوي في مصانع حبوب الكبتاغون المخدرة قبل أشهر، مسار واضح ايضاً هو إلحاق لبنان بثقافة الفساد الذي يفلت من العقاب، طالما انه يستظل ارهاب السلاح سواء أكان دولة كما هي الحال في سوريا وايران أم ميليشيا "حزب الله" في لبنان.
والشجاعة التي تمتع بها الوزير فنيش بإعلانه عدم تغطية احد ولو كان شقيقاً في قضية الادوية ستظهر الايام الى اي مدى ستصل عندما ينطلق التحقيق في عمله على رغم تباطؤ وزير الصحة علي حسن خليل في تحويل الملف الى القضاء. علماً ان صاحب نظرية "أشرف الناس" الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله فقد شجاعته عندما تبرّأ من عبارة "لو كنت اعلم" التي اطلقها أبان حرب تموز عام 2006، معترفاً بفداحة توريط الحزب للبنان في تلك المجزرة العسكرية الفادحة. ثم يتكرر الانكار مما ظهر في ردود نصرالله على جرائم الاغتيال والتجسس وثبت تورط الحزب فيها بالوقائع والشبهات. اذاً، لا يمكن الاتكال على شجاعة الحزب المتهم، بل على شجاعة قاض، مثلما يفعل القضاة الشجعان في الدول المتحضرة. وسيجد هذا القاضي اللبنانيين قاطبة الى جانبه في قضية الدواء التي لا تميّز بينهم، كما قال النائب عاطف مجدلاني الشجاع، بعد الكشف عن فضيحة التزوير. اما انتظار الاحترام من السلطة السياسية فمحفوف بالمخاطر. فرئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي الذي يحاضر بطلاقة في موضوع الفساد سيبقى متمسكاً بحكومة تضم حزباً متهماً بالاغتيال والفساد ايضاً. فيما رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي أنجب وزيراً مثل علي حسن خليل والنائب ميشال عون الذي يلاحق الشهداء في قبورهم هما خير مثال على طالب الحق من أهل تضييعه. 
ويبقى القول ان فضيحة الدواء وقبلها فضيحة المخدرات ومعهما فضائح بالجملة تتعلق بموارد الدولة يشير الى ان لبنان أبتلي أيضاً بتمويل "حزب الله" لا تحمّل مشروعه فقط.
احمد عياش

ماضي ألغى اجتماع الاثنين مع وسائل الاعلام وأحال شكوى الأدوية إلى المباحث الجنائيّة
السبت 10 تشرين الثاني 2012
ألغى النائب العام التمييزي القاضي حاتم ماضي آسفًا، الاجتماع الذي كان مقرّرًا ظهر يوم الاثنين المقبل مع ممثلي وسائل الاعلام بسبب إقدام إحدى المرئيات ببث تصريح كاذب منسوب إليه.
من جهة ثانية، تسلّم القاضي ماضي اليوم من "هيئة القضايا" في وزارة العدل شكوى على مجهول في جرم الغش بالأدوية والتزوير والاحتيال ومخالفة قانون مهنة الصيدلة، واحال الشكوى الرسميّة إلى المباحث الجنائيّة المركزيّة لإجراء التحقيقات بإشرافه".
كارين بولس(NOW)

 ملف تزوير معاملات الادوية احيل على هيئة القضايا
السبت 10 تشرين الثاني 2012
ردّ المكتب الاعلامي لوزير الصحة العامة علي حسن خليل على ما اوردته بعض وسائل الاعلام عن أن ملف تزوير معاملات الأدوية الذي اكتشفته وزارة الصحة قبل أسابيع لم يحل على القضاء، وجاء في بيانٍ أصدره: "يهم المكتب الاعلامي لوزير الصحة ان يؤكد أن هذا الملف وخلافا لكل ما يتداول، قد أحيل على هيئة القضايا في وزارة العدل بتاريخ 12 تشرين الأول 2012 تحت رقم قلم هيئة القضايا 6328 / ق.ق. وبالتالي فان أي كلام آخر مغاير لهذا الواقع هو كلام كاذب ومخالف للواقع والحقيقة".
احتمال تورّط أشقائي بـ"فضيحة الأدوية" منوطٌ بالقضاء
الجمعة 9 تشرين الثاني 2012
أوضح وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية محمد فنيش في بيان مساء اليوم، أنه "بعدما بلغني أن هناك احتمالاً لتورّط أحد أشقائي بقضية تزوّر شهادات تحليل مخبريّة، وتوقيع الوزير لبعض أصناف الأدوية الطبية، فإن ما يهمني التأكيد عليه، أن هذا الأمر منوط بالإدارة المعنية والقضاء، لاتخاذ كل التدابير الإدارية والقضائية في حال ثبوت التهمة".
وشدد فنيش على أنه" لم ولن أغطي ولا أغطي أيا من يثبت تورطه في هذا الأمر، وليُترك الموضوع للسلطات المعنية في التحقيق والإثبات والعقاب".
أحد الجناة باغتيال الحسن كان يرتدي سترة ويغطي رأسه بقبعة
الجمعة 9 تشرين الثاني 2012
علمت قناة "lbc" أن "أحد الجناة في انفجار الاشرفية الذي أودى بحياة اللواء وسام الحسن أوقف السيارة المفخخة التي كان يقودها بمفرده وهي من طراز "راف 4" في شارع إبراهيم المنذر، فترجل منها بعد ركنها وكان يرتدي سترة وقد رفع قبتها وغطى رأسه بقبعة".
وقالت المصادر الأمنية إن "المحققين لم يتمكنوا حتى الآن من تحديد هوية هذا الشخص وهم يعملون على صور أخرى علهم يصلون إلى نتيجة"، نافية أن "يكون المحققون قد استجوبوا صحافية تردد إسمها في هذه القضية".
ما قاله القتيل
حازم الأمين، الجمعة 9 تشرين الثاني 2012
قال رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية إنه لا يستبعد أن يكون النظام في سورية هو من قتل وسام الحسن، فهذا على ما قال فرنجية "جزء من قواعد اللعبة". فرنجية سياسي لبناني عضو في البرلمان ورئيس تكتل نيابي وزعيم مسيحي. هذا الرجل لم يضع علاقته مع دمشق على محك جريمة لا يستبعد هو نفسه احتمال ارتكابها من قبل النظام هناك. إنها دعوة واضحة وصريحة إلى القبول بالقتل بصفته وسيلة في ممارسة الشأن العام. نظام حليف في دولة مجاورة يقتل رجل أمن من دون أن يستدعي ذلك مراجعة العلاقة مع هذا النظام.

وفرنجية هذا، عبقري مُسخ سياسياً، وهو قال ما قاله في اليوم الذي قرر فيه إلقاء العباءة على كتفَي نجله طوني، في عملية توريث تلفزيونية عُمدت بقبول قاتل وبدعوة إلى دفن القتيل بصمت. 

لكن الدعوة إلى القبول بالقاتل، قاتلاً، لم تقتصر على عبقري المردة، ذاك أن منطقاً ساد أعقب جريمة اغتيال الحسن لم يجد أصحابه سوى دعوة اللبنانيين إلى القبول بحقيقة أن النظام في سورية هو من قتل وسام الحسن، وان عليهم الاتعاظ. ميشال عون لم يكن بعيداً من هذا المنطق، نواب في كتلته قالوا ذلك بصراحة. الإعلام القريب من "حزب الله" فعل الأمر نفسه. ففي عرضهم لاحتمالات الاغتيال لم يُستبعد النظام في سورية، ولم يملِ ذلك موقفاً أخلاقياً على الأقل، من القاتل المحتمل. 

سياسياً، ذلك يعني "تبعيث" (نسبة إلى حزب البعث) الشأن العام. أليس من بين هؤلاء من يدعو السوريين إلى القبول بـ40 ألف قتيل، والشروع بـ"الحوار" مع النظام، (للمصادفة فقط هناك دعوتان للحوار واحدة في لبنان على جثة وسام الحسن، وثانية في سورية على جثث 40 ألف سوري). نعم، إن من يدعو إلى القبول بحقيقة أن النظام في سورية هو من قتل وسام الحسن، وفي الوقت نفسه يدعو إلى التحالف معه أو إلى عدم مخاصمته، لا يدعونا فقط إلى مجرد وليمة قذرة، إنما أيضاً يقول لنا إن السياسة هي عملية إخضاع بالسلاح وبالموت. لقد سبقونا إلى الاستسلام فنجوا بحياتهم، لكنهم خسروا شيئاً جوهرياً يتمثل في فطرة انحياز البشر إلى القتيل، لا إلى القاتل.

إنهم أصدقاء وسام الحسن، على ما قالوا، وهم كاتمو أسراره على ما كتبوا في أعقاب موته، لكن أن يكون النظام في سورية من بين احتمالات قتله، فهذا لا يعني أن ينحازوا إلى "صديقهم". لقد مشوا في الجنازة وفي حقائبهم رقم هاتف القاتل. علينا أن نتخيل ذلك إذا كان من بينهم من هو صديقنا، ذاك أننا قريبون من الموت، و"أصدقاؤنا" هؤلاء سيمشون في جنازاتنا، لكنهم سيشرعون بتعداد لاحتمالات قتلنا، وسيقولون بدم بارد "إنها جزء من قواعد اللعبة".

إصحَ أيها القتيل، اهرب من مشيعيّك إلى مثواك الأخير. قل لهم وداعاً، وابكِ على نفسك. Now...
المشترك
Bill طالما هذه قواعد اللعبة فليسامِح القوات ولتتحضر ١٤ للرد ، يا حرام ما في عِلم بركي إبنو أفهم منو
المشترك
faresلقد قرأت مقال كلير شكر اليوم في السفير و هو من ضمن حملة الترهيب و التخويف لقيادات ١٤ آذار.... و من ضمن ما اوحت الشكر ان القتل"ءمن قواعد اللعبة" ..
المشترك
رافي لابي على هذا النسق من التحليل العبقري والممنهج للمارد الاكبر ,يجب عليه قبول مقتل والده والاعتذار من الدكتور جعجع ,
المشترك
fouadنحن امام اسوأ انواع المجرمين.مجرمين بعتبرون نفسهم اصحاب قضية وشرف.سليمان فرنجية قتل ابوه في الحرب ولم ينس.اتفاق الطائف ونزع سلاح الميليشيات وسجن سمير جعجع لم يشف غليله ولن يشفيه اغتيال الحريري ولا وسام الحسن .هو ليس غسان تويني الذي سامح قتلة ابنه الذين وزعوا بقلاوة بعد اغتياله.سليمان فرنجية ابن جده حامل تقاليد الاخذ بالثأر مثل بجثة الشهيد وسام الحسن حين قال مغنية=1500 وسام الحسن.الجنرال عون فعل نفس الشيء حين اعتبر ان وسام قتله اهماله.محق الجنرال ربما كان عليه ان يهرب كما فعل الجنرال الجبان .حزب الله قتل وعزى .عون وفرنجية مثلوا بالجثةشمتوا وفاخروا. فارق كبير بين 8 و14.هل بطرس حرب القانوني المحترم رجل الدولة يشبه الشبيح الامي فرنجية او الشبيح الجبان الكذاب عون لا.البلد في خطر السقوط بأيدي عصابة قذرة .كان على وسام الحسن بعد قبضه على المجرم سماحة ان يظل في الخارجلان هذا البلد لا يستحقه
المشترك
Alberto
 السعودية منزعجة من جنبلاط
الجمعة 9 تشرين الثاني 2012
نقلت صحيفة "الجمهورية" عن مصادر قولها إن "المملكة العربية السعودية أضحت منزعجة إلى حدّ كبير من مواقف رئيس جبهة "النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط وتنسيقه مع حزب الله"، لافتة إلى أنّها "لا تقبل بقرار جنبلاط الذي يدعو إلى إنشاء حكومة وحدة وطنية برئاسة نجيب ميقاتي من دون سواه".

وأفادت المصادر أنّه "كان من المرتقب أن يلتقي جنبلاط وألامين العام لـ"حزب الله" السيّد حسن نصرالله، لكنّ الظروف الأمنية المحيطة برئيس "الإشتراكي" أدّت إلى التريّث في عقد هذا اللقاء، وإن كان وارداً في أيّ لحظة بتنسيق أمنيّ بين الطرفين".

وأشارت المصادر إلى أن "الترتيبات القائمة بين "النضال الوطني" و"حزب الله" لا تقتصر على التنسيق داخل الحكومة، وإنّما يتعدّاها إلى الإنتخابات الطالبية والجامعية، وفي النظرة المشتركة إلى الشأن الإقتصادي، ولا سيّما لجهة تأمين الأموال اللازمة قبل إقرار سلسلة الرتب والرواتب".

إلى ذلك، اعتبرت مصادر رفيعة في "14 آذار" أنّ "جنبلاط بات قريباً إلى "8 آذار" أكثر من "14 آذار"، وبالتالي هناك دلالة إلى اقتراع منظّمة "الشباب التقدّمي" ومشاركتها في الإنتخابات المرتقبة في الجامعة اللبنانية ـ الأميركية، بعد إحجام هذه المنظمة ووقوفها على الحياد في العام الماضي بناء على توجيهات جنبلاط، في وقت يلاحَظ أنّ رئيس تكتّل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون يُغيّب جنبلاط عن تصعيده السياسي من خلال حرص واضح لدى "حزب الله" الذي "يَمون" عليه، ما يعني أنّ هذه المواقف الجنبلاطية لها ظروفها المتعلّقة باستقرار الجبل وحماية طائفته حيال ما هو حاصل في سوريا". Now...
المشترك
Albertoمبروك على جنبلاط المال النظيف وحلف الأقليات
المشترك
زياد لو جنبلاط يروح يربي ابنته اولا وعند سقوط النظام السوري كيف سيواجه سعد الحريري و قوى ١٤ آذار والشعب اللبناني. هو على كل حال الخاسر الاكبر بعد حسن نصرالله ان شاء الله
معلومات جديدة عن اغتيال الحسن
الجمعة 9 تشرين الثاني 2012
 أوردت صحيفة "الجمهورية" معلومات جديدة حول اغتيال اللواء وسام الحسن مفادها أن "الجهة المحترفة التي خططت ونفذت للاغتيال، كانت قد أعدت للعملية قبل فترة طويلة".
وأشارت المعلومات إلى أن "الجهة المنفذة درست مسرح الاغتيال بشكل تفصيلي، وتمكنت من مراقبة اللواء الحسن في كل تنقلاته، منذ أن وصل إلى المطار، مروراً بالمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، وصولاً إلى الشقة الامنية حيث تم رصد وجوده فيها".
وتضيف المعلومات أنه "من ملامح قدرة الجهة المنفذة على المراقبة والإعداد المتقن لتنفيذ الاغتيال، حركة الفريق المنفذ أمام الكاميرات التي تعطي مؤشراً على تدريب عال تلقوه كي يحجبوا وجوههم، عبر ارتداء قبعات تارة، وتارة اخرى عبر تجنب الاقتراب من الكاميرات بشكل يؤدي إلى كشف واضح للوجوه".

ومن ملامح حرفية الجهة المنفذة، أن "فريق الاغتيال، درس الشارع الذي وضعت فيه السيارة المفخخة، بشكل يبعد عنه كل أنواع الشكوك. فقد لبس هؤلاء لباس رجال الامن المدنيين المكلفين حراسة المصارف الموجودة بكثرة في المنطقة. كما تعمدوا أن يبدلوا السيارة المركونة احتياطاً (فولفو على الأرجح) بسيارة الجيب "الراف فور" المفخخة، بين السادسة والسابعة صباحاً، وذلك بهدف استباق حضور رجال الامن المدنيين الأصليين الذين ينتمون إلى شركة حماية المصارف. فالمواطنون القلائل في تلك الساعة من الصباح لن يشكّوا بحركة الفريق المنفذ الذي يلبس تمويهاً لباس الامن".

وأوضحت المعلومات أنّه "من ملامح الاحتراف في الاغتيال أيضاً، أن سيارة اللواء الشهيد خرجت من الشقة قبل الساعة الثالثة، ولم يكن هو فيها، وهذا يعطي مؤشراً على احتمال وجود قدرات عالية لدى الفريق المنفذ في اختراق الزجاج "المفيم"، كما يؤكد أن رصده كان دقيقاً بحيث أن الجهة المنفذة أرادت تقليص نسبة الخطأ في نجاح الاغتيال إلى نسبة الصفر".

وأشارت المعلومات إلى أن "التحقيق يسير بشكل جيد، وهو يركّز على فهم كيفية تنفيذ الاغتيال، وتحديد النقاط التي استعملت لتمركز الفريق المنفذ، كما يركز على "فلترة" إفادات الشهود خصوصاً منها التي تحدثت عن وجود "فان" استعمل لرصد اتصالات الحسن، لتأكيد وجوده في الشقة".

وعن تحليل الاتصالات، تحدثت المعلومات عن "ضعف احتمال أن يكون المنفذون قد استعملوا الهاتف الخليوي، وذلك لأن الخليوي يترك دلائل مهمة على المنفذين تقود إلى اكتشافهم".Now...
المشترك
سلاح ذو حدين تخطيط بهذه الدقة لابد أن يكون وراءه فصيل محترف بالغتيال والتآمر والشروع بالقتل دون ترك أثر مفيد ولا شك بن الجهة المجرمة قد استفادت من التفجيرات السابقة لتبقى في منأى من الأتهام ولكن التهديدات التي سبقت الأغتيال كلها تشير الى المجرم المختبيء وراء أدواته. وللأسف كل الشهداء هم من 14 آذار وقد لا يتوقف القتل الا اذا اعتمد تيار 14 آذار نفس سلاح الغدر والأغتيال بحق شخصيات 8 آذىر وجماعة شكرا سوريا وهو قادر على ذلك.

"أشرف ريفي" للداخلية؟: سليمان لحكومة جديدة و"حزب الله" في بكركي غداً

الجمعة 9 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012
خاص بـ"الشفّاف"
أشارت معلومات في بيروت الى ان العمل جار على غير صعيد من أجل تشكيل حكومة تخلف حكومة الرئيس ميقاتي الحالية.
وتضيف المعلومات ان العماد عون الذي زار البطريرك مار بشارة بطرس الراعي امس بحث معه زيارة وفد من حزب الله برئاسة النائب محمد رعد للصرح البطريركي غدا.
وأضافت المعلومات ان البطريرك الراعي سوف يعيد على مسامع وفد حزب الله ما كان قاله للرئيس فؤاد السنيورة الذي زاره قبل ايام على رأس وفد من كتلة المستقبل النيابية، حيث سيطلب الراعي من وفد حزب الله الاتفاق مع رئيس الجمهورية في شأن تغيير الحكومة الحالية، إضافة الى رفض البطريركية لقانون الستين مع التشديد على إجراء الانتخابات النيابية في موعدها.
"الراعي" للحزب: من يملك السلاح يتحمل مسؤولية الإستقرار!
وتشير المعلومات الى ان البطريرك الراعي سيبلغ وفد حزب الله ما أبلغه ايضا للعماد عون، من ان إستقالة الحكومة لا تخلق فراغا سياسيا في البلاد، لان الدستور اللبناني واضح في هذا الصدد، لجهة تحديد موعد للإستشارات النيابية، وتكليف رئيس جديد لتشكيل الحكومة المقبلة، إضافة الى ان الحكومة المستقيلة تبقى تمارس مهامها في تصريف الاعمال الى حين تأليف حكومة جديدة.
كما سيؤكد الراعي لوفد حزب الله ان لا خوف على الاستقرار في لبنان، طالما ان هناك جهة واحدة تملك سلاحا في لبنان، وهذه الجهة معروفة، وإذا كان هناك من زعزعة للاستقرار فستتحمل هذه الجهة المسؤولية امام الشعب اللبناني!
وفي سياق متصل أشارت معلومات الى ان الرئيس سليمان يعمل على تشكيل حكومة إئتلاف وطني، على قاعدة 10 وزراء لكل فريق سياسي، مشيرة الى تداول إسم اللواء "أشرف ريفي" لوزارة الداخلية، والسيدة بهية الحريري.
من جهتها قوى 14 آذار جددت رفضها المشاركة في اي حكومة إئتلاف وطني، وأعلنت تمسكها بحكومة حيادية تشرف على الانتخابات النيابية المقبلة، على ان تتولى الاغلبية التي ستنتج عن الانتخابات مسؤولية الحكم في البلاد.
وفي السياق عينه قال النائب جورج عدوان إنه مهما اختلفت تسمية الحكومة المقبلة، من إنقاذية الى حيادية الى تكنوقراط او سوى ذلك، فإن القوات اللبنانية وقوى 14 آذار لن تشارك في حكومة إئتلاف وطني أيا تكن النتائج.
مصادر في بيروت اعتبرت ان العماد عون لن يوافق على تغيير الحكومة خصوصا ان اي حكومة وفق الترتيب الذي يعده الرئيس سليمان سوف يعني خسارة التيار العوني اكثر من 5 وزراء، وهذا ما لا يرضى به عون، في حين اعلن الرئيس نبيه بري انه لا يوافق على تغيير الحكومة الحالية.
مصادر سياسية في بيروت اعتبرت ان الرئيس بري يناور في مسالة تغيير الحكومة وهو لن يعارض تغييرها، إنما يسعى على طريقته لتحصين مكاسبه في اي حكومة مرتقبة.
"أشرف ريفي" للداخلية؟: سليمان لحكومة جديدة و"حزب الله" في بكركي غداً

khaled
16:40
9 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - 

If 8 March Forces can not work together in a Government of thirty Outlaws Ministers from them. How the President would give them TEN POSTS, and expect them to agree. 8 March Forces would be the Main problem for forming any new Solely Lebanese Government. They would fight each others for those Posts, and would not be Government for long long time.
khaled
قوى الامن توقف 3 في برج البراجنة وإطلاق نار على قوى الامن
الجمعة 9 تشرين الثاني 2012
صدر عن شعبة العلاقات العامة في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي البلاغ الآتي: "إلحاقاً ببلاغنا السابق المتعلق بتعرض دورية من مكتب إقتفاء الأثر في وحدة الشرطة القضائية، لإطلاق نار من راكبي دراجة نارية الساعة 7.00 من صباح 31/10/2012 في شارع الاوزاعي بمحلة قصقص وإصابة أحد عناصرها بطلق ناري.
قوى الأمن، وفي بيان، اشارت الى أنه "وبناء على معلومات توافرت لدى مفرزة الضاحية الجنوبية القضائية في وحدة الشرطة القضائية عن وجود الجاني المدعو: م.ع. (مواليد عام 1985) (ملقب بأبو الريش ومعروف عنه أنه يقدم على استعمال السلاح في وجه رجال قوى الامن ويقوم بأعمال السلب والسرقة والنشل والمخدرات) في محلة برج البراجنة، قامت قوة من المفرزة بمداهمته حيث ضبط بالجرم المشهود مع شقيقيه: أ.و و ي. أثناء قيامهم بتفكيك دراجات نارية مسروقة في موقف خلفي لأحد الأبنية فتم توقيفهم بعد تبادل لإطلاق النار معه وإصابتة بطلق ناري في فخذه الأيسر نقل على الأثر إلى المستشفى للمعالجة.
اشارة الى أنه ووفق البيان "ضبط بحوزة الموقوغ مسدس حربي نوع 9 ملم ستار بداخله قذائف صالحة للاستعمال وكمية من حشيشة الكيف وثماني دراجات نارية وسكاكين وخناجر.
كما تبين أن شقيقه ي. مطلوب للقضاء بموجب مذكرة توقيف بجرم سلب ووثيقة اتصال صادرة عن الجيش بجرم اطلاق نار من سلاح حربي.
التحقيقات جارية باشراف القضاء المختص".
 لم يعد يفاجئني أن "حزب الله" أصبح ميليشيا
الجمعة 9 تشرين الثاني 2012
اعتبر عضو كتلة "المستقبل" النائب أحمد فتفت أن قول رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط بأن "حزب الله" يريد مقابل سلاحه ثمنا سياسيا ما، يؤكد أن "هذا الفريق أصبح ميليشيا تسعى للحصول على مكاسب سياسية".
وأضاف في حديثٍ لإذاعة "صوت لبنان 100,5": " لم يعد يفاجئني أن "حزب الله" أصبح ميليشيا تسعى إلى تحقيق المكاسب، وأختلف بوجهة النظر مع جنبلاط لأنه يصوّر "حزب الله" على أنه لبناني بينما هو ايراني بالدرجة الأولى".
ولفت فتفت إلى أن جهود رئيس الجمهورية ميشال سليمان مستمرة  من أجل ايجاد الحلول، لكن باتت لدى الجميع قناعة  حتى لدى الفريق الآخر، بصعوبة استمرار الحكومة، ونحن لا يمكن أن نتراجع عن موقفنا الحالي، ولم يعد يمكننا التراجع بعد أن اصبحنا مستهدفين".
كما أشار إلى أن "البلد أصبح في مأزق، ولا بد من الوصول إلى إقرار قانون جديد لكن البحث لا يمكن أن يكون في ظل هذه الحكومة".
إذا لم يسلّم "حزب الله" المشتبه به بمحاولة اغتيالي فهو مشارك بالجريمة
الخميس 8 تشرين الثاني 2012
أكد النائب بطرس حرب أن ليس لديه أي علم عمّا تحدّث عنه عضو كتلة "المستقبل" النائب نهاد المشنوق بأن العنصر التابع لـ"حزب الله" الذي شارك في محاولة اغتيال حرب "هو نفسه الذي ظهر في مسرح جريمة اغتيال اللواء الشهيد وسام الحسن".

وفي حديث إلى قناة "lbc"، قال حرب: "في حال لم يسلّم "حزب الله" هذا المجرم، ذلك يعني أن الحزب متورّط في محاولة الاغتيال وأصبح "مشتبهاً به"، لأنّه بالتالي يشارك في الجريمة"، معلناً في هذا السياق أنّ "الحكومة الساكتة عن موقف "حزب الله" إنما تتواطأ معه في مسألة تغطية وحماية المشتبه بهم في الاغتيالات، خصوصاً وأنّها (الحكومة) لم ترسل القوى الأمنية لجلب عنصر "حزب الله" المتّهم (في محاولة اغتيال حرب)". ولفت في هذا السياق إلى أنّ "غضّ الحكومة لنظرها" عن محاولة اغتياله "يشكّل خللاً واضحاً"، معتبراً أنّه "قد تكون الأجهزة الأمنية خائفة من الوصول إلى المشتبه به".

وأشار حرب إلى أن "النيابة العام التمييزية المشرفة على التحقيق لم تتحرّك" في قضيّة محاولة اغتياله، مؤكّداً أنه "تمّ تجميع التحرّيات بعدما تبيّن أنّ المتّهم ينتمي إلى "حزب الله".

وعن محاولة اغتيال رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون، سأل حرب "كيف يدّعي مدّعٍ عام في جريمة غير موجودة على أحد، ولا يدّعي في جريمة موجودة على أحد"، مستفسراً في هذا السياق عن "سبب حجب داتا الاتّصالات". وتحدث حرب عن "وجود تواطؤ بين الأجهزة اللبنانية وبعض السياسيّين"، لافتاً إلى أنه "لا يملك الثقة بها (الأجهزة الأمنية)"، واضعاً اللوم عليها "في نقص الواردات سنوياً بنحو 500 مليون دولار، خصوصاً وأنّ مستوعباتٍ تدخل عبر المطار أو المرفأ دون تفتيشها بحجّة المقاومة".

من ناحية ثانية، شدّد حرب على أنّه "كان مع تشييع اللواء الحسن في بلدته، وليس في ساحة الشهداء"، مبدياً أسفه في هذا السياق بأن يسمّى "الحسن شهيداً لفريق "14 آذار" والطائفة السنّية، لأنّه شهيد كلّ لبنان خصوصاً وأنّه كان يحمي كلّ اللبنانيين". ورأى حرب أن "وجود أعلام سوريّة خلال التشييع إساءة للشهيد"، كما شدد على أنّ "محاولة اقتحام السرايا الحكومية من بعض المشيعين كان تصرّفاً خاطئاً"، مؤكّداً أنّه قال لرئيس الحكومة نجيب ميقاتي إنّه "ربح بعد هذه الحادثة".

وعن علاقته بقوى "14 آذار"، أوضح حرب أن لديه "مآخذ كبيرة على ما حصل خلال السنوات الماضية في هذا الفريق". وأضاف: "فريق "14 آذار" هو حركة شعبيّة لا يمكن اختصارها بقيادات أو أحزاب، وهي لا تقتصر على رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع والرئيس سعد الحريري ورئيس حزب "الكتائب" أمين الجميّل"، مبيّناً أنّه تفاجأ خلال إحدى اجتماعات الأمانة العامة لـ"14 آذار" بقراءة البيان من دون علمه أو من دون اطّلاعه المسبق عليه قبل تلاوته على الأقلّ، واعتبر أن "الخطأ في هذه القوى هو في التنظيم".

إلى ذلك، أشار حرب إلى أنّ "الحكومة فشلت في مهامها، والمطلوب في المقابل إدارة شؤون البلد للوصول إلى الانتخابات النيابيّة، أمّا كلام الفراغ فهو فزّاعة"، موضحاً أن "من يقوم بالفراغ هو من يريد أن يضع "فيتو"، وذلك يأتي من فريق غير مستعدّ للتنازل عن السلطة". وتابع أن "مصلحة لبنان هي الأساس، وعلى الفريق الحاكم التنازل أمام فريق آخر ليحكم بعد فشله في هذه المهمة". وأكّد حرب أنّ "مشاورات رئيس الجمهورية ميشال سليمان كفيلة بتحديد رئيس جديد للحكومة".

ولفت حرب إلى أن "فريق 14 آذار ضدّ قانون الستين في الانتخابات، وهو يطالب بقانون الخمسين دائرة"، مشدّداً في هذا السياق على "ضرورة إجراء الانتخابات النيابية"، وأشار إلى أنه "باستطاعة حكومة تصريف أعمال أن تدير هذه الانتخابات".

من ناحية ثانية، أكّد حرب أنّه "ضدّ أي تمديد سواء لقائد الجيش العماد جان قهوجي أو لمدير عام قوى الأمن اللواء أشرف ريفي".

وعن احتمال ترشّحه لرئاسة الجمهورية، قال حرب: "إذا استمرّ الوضع في البلد صعباً، فلن أترشّح"، تاركاً لفريق قوى "14 آذار" التوافق على شخص المرشّح للرئاسة.
وختم حرب حديثه، بالقول إنّ "المعركة في لبنان ليست لتحرير الأرض وإنّما لتحرير الإنسان من فكر الحرب والعداء"، مؤكداً أنّه "لا يجب التدخّل بشؤون سوريا، لأنّه لا أحد يقبل أن تتدخّل سوريا بشؤون لبنان".

- حذّر رئيس دولة أوروبية مرجعاً رئاسياً لبنانياً من نشاط حزب مسلح على الحدود الذي قد يؤدي إلى إشعال حرب مع إسرائيل.
- توقعت مصادر دبلوماسية أن يتحوّل دعم المعارضة السورية بعد الإنتخابات الأميركية إلى دعم أكثر فاعلية يقود إلى تسريع إنهاء النظام السوري.
- كشفت مصادر أمنية عن وجود "فان" للتنصت في مسرح اغتيال وسام الحسن، كانت وظيفته تحديد الإتجاه الذي سيسلكه الحسن لتفجير إحدى السيارات الثلاث المركونة بإحكام على التقاطعات التي يمكن أن يستخدمها.
قرّبت المساعي التي جرت الليلة ما قبل الماضية، بين مكونات الأمانة العامة لـ14 آذار و"حزب الكتائب"... لكن بحدود لم تتعدَّ التعاون السلبي!
- وصف مرجع رسمي كبير قرارات المعارضة بأنها "تخبيص بتخبيص"!

- يقال: إن نائباً من "حزب الله" اشترى لنجله صيدلية عريقة في شارع الحمراء بقيمة مليوني دولار أميركي.

- أبلغت سفيرة دولة كبرى زوارها أمس أن تغييرات دولية ستحصل بعد 20 كانون الثاني 2013.
- كشف مسؤول في السجل التجاري عن تهافت أعداد كبيرة من الشركات الدولية المهتمة بالتنقيب عن النفط إلى لبنان.

 مراسلة الـ"lbc" السبب بقصف مكان اللبنانيين بأعزاز
الجمعة 9 تشرين الثاني 2012

عقاب صقر حول غارة "أعزاز": أكّد معلومات نشرها "الشفاف" قبل ٣ أشهر

الخميس 8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012
ما ذكره النائب عقاب صقر في مقابلة تلفزيونية مع بولا يعقوبيان يوم أمس يؤكّد معلومات كان "الشفاف" قد نشرها في شهر آب/أغسطس الماضي.
*
تحت عنوان: "من هما الاعلاميان اللذان قصدهما عقاب صقر بـ"مرشدا طائرات الأسد الى المخطوفين في أعزاز"؟ ذكر موقع "ليبانون نيوز" أن "ندى أندراوس عزيز وسامي بيتموني، من " المؤسسة اللبنانية للإرسال"، هما الإسمان اللذان قصدهما النائب عقاب صقر في مقابلته التلفزيونية مع الزميلة بولا يعقوبيان امس.
وقال صقر إن "حزب الله" إستدل، من خلال إندراوس وبيتموني، عبر تطبيقات متطورة لـ"غوغل إرث" إلى مكان تواجد المخطوفين اللبنانيين في أعزاز في حلب، قبل 48 ساعة من قصف الطيران السوري للمكان، بهدف قتل المخطوفين والخاطفين معا."
انتهى.
وكان "الشفّاف" قد نشر قصة "غارة أعزاز" ودور "غوغيل إيرث" وبعض الصحفيين فيها بتاريخ ٢٣ آب أغسطس ٢٠١٢ (مراسلة كشفت للحزب مكان المخطوفين بـ"أعزاز".. فقصفتهم "ميغ" سورية!) ولكننا امتنعنا عن ذكر "الأسماء"
وجاء في خبر "الشفاف" في حينه ما يلي:
"ما عجز عنه الحزب استطاعت القيام به مراسلة إحدى القنوات التلفزيونية و"مصوّرها"! (ملاحظة: يتحفّط "الشفّاف" عن ذَكر الأسماء لأسباب بديهية..!).
"المراسلة دخلت الى الضاحية الجنوبية لبيروت لمتابعة قضية المختطفين إعلاميا، وتحولت بفعل ساحر الى مخبرة لدى "الحاجة حياة"، المتحدثة بإسم أهالي المختطفين في سوريا، حيث استطاعت "الحاجة" تجنيد الإعلامية، قبل وبعد رحلتها الميمونة الى "إعزاز"، التي قابلت أثناءها المختطفين والخاطفين على حد سواء وأخذت صورا معهم للذكرى المجيدة.
"تضيف المعلومات انه بعد عودتها الى لبنان، طلبت منها "الحاجة حياة" ان تقابل اشخاصاً من حزب الله سألوها اذا كانت تعرف موقع الخاطفين ولو عبر موقع "غوغل" لتحديد الاماكن الجغرافية. فطلبت حضور المصوّر الذي رافقها في الرحلة، ونجحا معاً في تحديد مكان الخاطفين والمختطفين عبر "غوغل".
وتضيف المعلومات انه، وبعد تحديد مكان المختطفين، ابلغ حزب الله القيادة السورية بـ"الإحداثيات"، ربما لاعتقاده انه بذلك يساعد نظام بشار في الإفراج عن اللبنانيين المختطفين."
وقد نبّه "الشفاف" في تقديم خبره في شهر آب/أغسطس إلى "خطورة تجاوز "الخيط الفاصل الدقيق" بين العمل "الصحفي" والعمل "الأمني" أو حتى "السياسي"! علماً أن هذا الخيط الفاصل الدقيق هو ما يحمي "الصحافة" حينما تتواجد في أماكن نزاعات خطرة!".
ويضيف "الشفاف" الآن، بعد أن تبرّعت بعض المواقع بكشف الأسماء، أنه، وفقاً لمعلومات خاصة، فإن "بيتموني" فضح التحقيق الذي أجراه "حزب الله" معه في "الضاحية"، واعتراضاً قدم استقالته، لكن رئيس مجلس إدارة القناة بيار الضاهر أقنعه بالعدول عنها.
عقاب صقر حول غارة "أعزاز": أكّد معلومات نشرها "الشفاف" قبل ٣ أشهر

khaled
16:01
8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - 

As the Criminal Syrian Regime is the Step Father of Hezbollah, there should be some kind of Trust between them. The Regime is a Traitor, while Hezbollah has good intentions to do its best to bring the Abducted Lebanese back Home, Alive or (Dead), the Regime chose to bring them back DEAD. Hezbollah should have condemned the Bombardment for the sake of those Abducted. But we did not hear anything like that from Hezbollah. Still we believe Hezbollah had good intentions, or may be we are wrong...
khaled...
فقدان المواطن الياس رعد
الخميس 8 تشرين الثاني 2012
أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" عن فقدان المواطن الياس رعد (وهو من ذوي الحاجات الخاصة) منذ صباح أمس من امام ملعب فؤاد شهاب- جونية. وناشد ذووه كل من يعرف عنه شيئا تسليمه الى اقرب مركز امني ليتسلموه.

 الرئيس نجيب ميقاتي... "محبوس"!

رئيس الحكومة نجيب ميقاتي "محبوس"، يقول قريبون منه، وسجّانه هو "حزب الله". إذ أنه يتمسك باستمرار الحكومة الحالية، ولا ينظر بأي تفهّم الى نيّة ميقاتي التخلي عن الحكم اذا وجِدت. ويتمسك ايضاً بمواقفه الاساسية من القضايا الشائكة التي يختلف عليها اللبنانيون. ويتمسك ثالثاً بتحالفاته السياسية داخل الحكومة وخارجها وإن أدى ذلك الى تعطيل عمل الحكومة بل انتاجيتها، فهو يتغاضى عن تمسّك حلفاء له مثل "التيار الوطني الحر" بمواقف من قضايا داخلية متنوعة بعضها اقتصادي ومعيشي، وبعضها الآخر اتصالاتي – أمني، يرى فيها رئيس الحكومة تناقضاً مع مواقفه، واستفزازاً لشارعه وطائفته، وتعطيلاً لدوره. ثم يتدخّل لإصلاح البين بين المختلفين، ويقدم صيغة لذلك تتضمن تراجعاً شكلياً لحليفه. وكي يُسهِّل "حزب الله" على الرئيس ميقاتي "تجرُّع" "صيغته"، فانه يوافق احياناً على قرارات حكومية تبدو ظاهراً انها تمس مصالحه ومشروعه وتحالفاته، لكنها في الحقيقة لا تشكّل أي تحدٍ لسلطته المتنوعة.
كيف يمكن "تخليص" الرئيس نجيب ميقاتي من "الحبس" الذي هو فيه؟
يجيب القريبون منه انفسهم بتقديم "حزب الله" تنازلات في المواقف من قضايا عدة تهمّ اللبنانيين حياتياً واجتماعياً واقتصادياً وأمنياً ووطنياً، وبتمكين الحكومة الحالية من استعادة ثقة الناس، أو بتأليف حكومة جديدة يشترك فيها كل اطراف الحياة السياسية بل  الحرب السياسية في لبنان. وأبرز هؤلاء 14 آذار الذين يصرّون على تغيير جوهري في مواقف "الحزب" وسياساته، أو على التصدّي له بالسياسة في حال رفضه ذلك. أما الطرف الابرز الآخر فهو 8 آذار الذي يختصره عملياً "حزب الله" رغم كثرة الأسماء والاقطاب والحركات فيه.
طبعاً يعرف القريبون من ميقاتي ان "الحزب" المذكور لن يُقْدِم طائعاً على التنازل، وإن احداً لا يستطيع فرض التنازل عليه بالقوة. ولذلك فإنهم يرون استعمال وسيلة الإقناع معه لعلها تكون الاجدى في ظل لاجدوى الوسائل الاخرى. والطرف المؤهل لمحاولة الإقناع هو في رأيهم الزعيم الدرزي الابرز وليد جنبلاط. وإذا كان جاهزاً لذلك فإنهم يعتقدون ان صديقه اللدود رئيس مجلس النواب نبيه بري يستطيع ان يساعده في هذا المجال رغم معرفتهم انه لا يخرج في سهولة، أو ربما لا يخرج على الاطلاق، على "التفاهم الشيعي" الذي يشكّل هو و"الحزب" اساساته الوحيدة. لكن لكي يتأمن نجاح محاولة الإقناع لا بد من ان تشمل فريق 14 آذار ايضاً وعمودها الفقري "تيار المستقبل". والجهة الوحيدة المؤهلة للقيام بها هي المملكة العربية السعودية لأنها مثل غريمتها ايران طرف في الصراع اللبناني والسوري والعربي والاسلامي، ولأنها "تمون" على زعيم "المستقبل" وشعبه بسبب التحالف المزمن معهما. لكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو من يقنع السعودية بالقيام بهذا الدور؟
 إذا كان ميقاتي "محبوساً" فعلاً، فلماذا لا يخرج من سجنه وذلك متاح له، إذ لا يعتقد احد ان بقاءه في السلطة ناجم عن تصويب مسدس الى رأسه كما حصل مع أحد ابرز قيادات لبنان قبل سنوات؟
يجيب القريبون منه انه لا يريد ان يخرج خاسراً سواء في طائفته أو في الطوائف الاخرى. وخروجه منه رهن بتوصل "الوسطاء" الى مخرج لائق أو مشرّف للأزمة التي يعيشها وحكومته، وتعيشها معهما البلاد. طبعاً هذا الامر ينفي عنه صفة "المحبوس"، لكنه لا ينفي المعاناة التي يعيش والتي تكون أحياناً أقسى من السجن، وخصوصاً إذا كان الحقد والمصلحة عند جميع المسؤولين عن معاناته هما وراء سياساتهم والمواقف.
سركيس نعوم

"البيك" مُستَفَزّ من ١٤ آذار: "المختارة" لا تتلقّى إملاءات!

الخميس 8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012




أشارت معلومات الى ان رئيس جبهة النضال الوطني وليد جنبلاط قرر، وعلى جري عادته وطريقته، توجيه رسائل الى من يعنيهم الامر في قوى 14 آذار، والمملكة العربية السعودية، مفادها بأن استهدافه ليس سهلا، وبأنه قادر على قلب المعادلات في أي وقت! خصوصا ان ما يطرح عليه ليس سوى إملاءات وما يشبه الاوامر، في حين ان الدور التاريخي لـ"المختارة" في لبنان يشبه دور "الصرح البطريركي الماروني"، وليس بيوتات الزعامات السياسية لاي طائفة انتموا، بدليل ان "المختارة" تمارس دورا سياسيا ووطنيا منذ اربعة قرون في حين ان البيوتات السياسية تغيرت وبقيت "المختارة" و"بكركي" صنوين.
المعلومات أضافت، ان جنبلاط وفي اعقاب سوء الفهم الذي نشأ بينه وبين قيادات قوى 14 آذار، وفي مقدمهم الرئيس سعد الحريري، والرئيس فؤاد السنيورة، أراد توجيه رسائل الى هذا الفريق، خصوصا ان هناك من سعى من بينهم، للعب على قصة تيمور وليد جنبلاط، وإبلاغ والده ان "تيمور" يعترض على مواقفه، وانه أقرب الى توجهات قوى 14 آذار السياسية!
وبشأن اللقاء بين قيادات حزب الله والحزب التقدمي الاشتراكي، قالت المعلومات أن اللقاء كان متفقا عليه قبل حوالي الشهر ،وهو لم يأت وليد ردة فعل مبرمجة، مشيرة الى انه حصل في منزل الوزير غازي العريضي على مائدة العشاء وشارك فيه عن الحزب "وفيق صفا".
وتضيف ان حزب الله ابلغ العريضي الاستمرار في الاتفاق مع جنبلاط بشأن الفصل بين الشأنين السوري والداخلي، وان مواقف جنبلاط على المستوى الداخلي وبشأن إسقاط الحكومة والفراغ وعدم الاستقرار تتلاقى مع مواقف حزب الله، مشيرة الى ان البحث جارٍ لعقد لقاء بين جنبلاط وامين عام حزب الله السيد نصرالله.
وفي سياق متصل تشير المعلومات الى ان استقبال جنبلاط للوزير السابق وئام وهاب، والغزل المتمادي بينه وبين الامير طلال ارسلان، إضافة الى نتائج اللقاء مع حزب الله، أراد منها جنبلاط إفهام الجميع تكتيكيا، أنه رقم صعب وأساسي في المعادلة الداخلية اللبنانية، وانه ليس من نوع الزعامات التي تتلقى الأوامر، ولا الإملاءات من أحد، وأنه قادر على توجيه البوصلة السياسية في البلاد في الاتجاه الذي يحفظ مكانته السياسية، والدور التاريخي للمختارة وللموحدين الدروز في لبنان.
موعد مع الملك عبدالله
وفي الشأن الجنبلاطي السعودي، اشارت المعلومات الى ان وسيطاً نقل الى جنبلاط، على طريقته، كلاما على لسان الرئيس فؤاد السنيورة، اثار حفيظة جنبلاط ، وأثار ثائرته! حيث ان الوسيط ابلغ جنبلاط نقلا عن السنيورة القول إن عليه ان يستقيل من الحكومة الحكومة اولا، ومن ثم يتم العمل على فتح ابواب المملكة في وجهه.
وفي حقيقة العلاقة الجنبلاطية - السعودية، فإن موعدا كان حُدد لجنبلاط مع العاهل السعودي، قبل فترة، إلا أن ذهاب العاهل السعودي الى المغرب لامضاء فترة نقاهة، أجّل اللقاء الى موعد لم يحدد، وتاليا فإن جنبلاط ما زال ينتظر تحديد هذا الموعد.
ومن هنا تشير المعلومات الى ان جنبلاط ربط بين ما نقله الوسيط عن لسان الرئيس السنيورة وعدم تحديد الموعد مع العاهل السعودي، معتبرا ان هناك جهات لبنانية تعمل على عرقلة حصول اللقاء، وربطه بشروط وأجندات محلية سياسية، قد لا تكون متسقة مع سياسة المملكة العربية السعودية العربية عامة واللبنانية خصوصا.
وتضيف ان جنبلاط شعر بالاستفزاز جراء الرسالة التي نُقلت عن لسان الرئيس السنيورة، والتي مفادها الحقيقي ان السنيورة وفريق الرئيس الحريري يواصلون العمل على حصول لقاء بين جنبلاط والعاهل السعودي، من دون ان يعني هذا الامر ربط حصول الموعد بالشأن الداخلي اللبناني السياسي.
رابطة موظفي الإدارة العامة دعت إلى الإضراب الشامل غدًا
الاربعاء 7 تشرين الثاني 2012
دعت الهيئة الإدارية لرابطة موظفي الإدارة العامة جميع موظفي الإدارات العامة وموظفي المؤسسات العامة والبلديات الى الإضراب الشامل يوم غد الخميس.
الهيئة، وفي بيان، اعتبرت أنه "حيث أن مجلس الوزراء تقاعس مجددًا وعن سابق إصرار وتصميم في إحالة سلسلة الرتب والرواتب الى مجلس النواب إمعانًا وتماديًا في سياسة التسويف والمماطلة وهروبًا من إعطاء الموظف الحد الادنى من الراتب الذي يؤمن له العيش الكريم". وأضافت: "وحيث أن هذه السلسلة تشكل بذاتها الغبن بعينه، بسبب التدني الملحوظ لرواتب الموظفين الاداريين فيها، بالمقارنة مع غيرهم في القطاعات الاخرى، وبسبب عدم إنصاف موظفي الفئة الرابعة العاملين في الادارة العامة".

وأكمل البيان: "وحيث أنه بالرغم من هذا الاجحاف غير العلمي وغير المبرر إرتضت الرابطة بالسلسلة باعتبارها الحد الادنى المقبول، وربطت النزاع لرفع الغبن في المستقبل القريب، إلا أن هذه الحكومة على ما يبدو جليا قد أمعنت في نكران وعودها، وأسهبت في سياسة التمييع". وقال: "لذلك تدعو الرابطة جميع موظفي الإدارات العامة وموظفي المؤسسات العامة والبلديات الى الإضراب الشامل يوم غد الخميس الواقع في 8/11/2012، وتطلب إقفال كافة الوزارات والإدارات والمؤسسات العامة والبلديات على الاراضي اللبنانية. كما تعتذر من المواطنين الكرام بسبب الاقفال، وتعاهدهم أنها ستكون دائما بخدمتهم".

خطط لاجتياح عكار.. و"برجا" و"الناعمة": "فائض قوة" الحزب "الإيراني" نحو الحرب الأهلية!

الاربعاء 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012
كشفت مصادر امنية متابعة ان حزب الله وقوى ٨ آذار أعدوا خططا أمنية في عكار من جهة، والطريق الساحلي الممتد بين العاصمة بيروت والجنوب من جهة أخرى.
شمالاً، تشير المعلومات الى ان عناصر حزب الله تجمعوا في مقابل "جبل اكروم" في الشمال، إستعدادا للانتشار في اجاه الطريق الساحلي بالتنسيق مع مسلحي الحزب السوري القومي الاجتماعي، والعونيين والبعثيين والتنظيمات السلفية التي خلفها نظام الوصاية السوري في لبنان.
وتشير المعلومات الى ان خطة الحزب تتمثل بالانقضاض على تيار المستقبل في "ببنين" و"برقايل" نزولا في اتجاه مفرق "المحيصنة"، بما يؤمن شطر قضاء عكار الى نصفين وتاليا إعاقة حركة تيار المستقبل من جهة، وفصل شمال عكار عن جنوبه وعمقه الاستراتيجي، مدينة طرابلس، وعزل منطقة "وادي خالد".
اما لجهة الطريق الساحلي فقد أشارت معلومات الى ان حزب الله أنجز خطته الامنية للحؤول دون أن يتسبب محتجون بقطع الطريق بين بيروت والجنوب في حال حصول اي تطورات امنية
المصادر الامنية أضافت ان حزب الله ينظر بعين القلق الى قطع الطريق الساحلي خصوصا عند مفرق "برجا" و"الناعمة"، من قبل انصار تيار المستقبل وقوى 14 آذار، وان الحزب سوف يعمل على فتح الطريق بالقوة مستخدما مجموعات عسكرية تابعة لما يسمى بـ"سرايا المقاومة"، جرى تدريبها في معسكرات حزب الله في البقاع
وأشارت المصادر الامنية الى ان الحزب جهز لهذا الغرض قرابة 150 مقاتلا في منطقتي الجبل واقليم الخروب، ينتمون الى احزاب قوى 8 آذار من الحزب السوري القومي الاجتماعي، و"حزب التوحيد العربي" الذي يرأسه الوزير السابق وئام وهاب وجبهة العمل المقاوم برئاسة شيخ يدعى "زهير"، إضافة الى عناصر سابقة من "رابطة الشغيلة" التي يرأسها النائب السابق زاهر الخطيب وشباب من "العرب" إضافة الى عناصر من حزب الله يستوطنون في بلدتي "الجية" و"الوردانية".
وفي سياق متصل أبلغت قيادة حزب الله مسؤولين في الحزب التقدمي الاشتراكي يلتقونهم دوريا في إطار اللجان الامنية المشتركة المنبثقة عن غزوة السابع من أيار من العام 2008 ان الحزب لن يسمح بعد اليوم بالاقفال المتكرر لطريق الجنوب والتعرض لـ"جمهور المقاومة"! وطلب حزب الله من الاشتراكيين نقل هذه الرسالة الى من يعنيهم الامر في تيار المستقبل.

خطط لاجتياح عكار.. و"برجا" و"الناعمة": "فائض قوة" الحزب "الإيراني" نحو الحرب الأهلية!

khaled
23:48
7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - 

They say this is the straw that would break the Camel’s Back. Few years before they said would reach to Mukhtarah within six hours, but it took them longer to get back. They said Resistance, Lebanese Armed Forces, and people, and they are making it happen. We wonder what is the Role of Lebanese Armed Forces in this Equation, while we know, Mukawameh, who are the people. Things jumbled up. Now PSP is the Postman, Peace Maker
khaled
خطط لاجتياح عكار.. و"برجا" و"الناعمة": "فائض قوة" الحزب "الإيراني" نحو الحرب الأهلية!

عسكري
05:13
10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - 

اذا كان هذا هو فعلاً التفكير الإستراتيجي لحزب الله فإن ما سيأتي بعده أخطر و اشد وطأةً بكثير مما جاء بعد أحداث 8 أيار 2008.إنه الإنتحار بذاته وأشك بان يقع الحزب في مثل هذا الخطأ.هل يستطيع الحزب إنجاز ما عجز عنه الجيشان السوري و الإسرائيلي؟ربما على قيادة الحزب أن تعلم أنه بإنتهاء عمل المنظمات "الجهادية" في سوريا نتيجة لحل ما ،سياسي أو عسكري،فإنها ستدخل إلى لبنان لمتابعة قتالها الجهادي وخاصة إذا أعطاها الحزب و حلفاؤه المبرر المناسب لذلك!

سوء الفهم بين الكتائب وفارس سعيد زال.. مؤقتاً؟

الاربعاء 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012
نجح الوسطاء في إزالة سوء الفهم بين الامانة العامة لقوى الرابع من آذار، وحزب الكتائب اللبنانية، بعد جفاء واعتكاف من قبل الكتائب ومقاطعة للأمانة العامة استمر لفترة طويلة، حيث يرتقب ان يستأنف ممثل عن حزب الكتائب، حضور اجتماعات الامانة العامة الدورية، كل اربعاء.
الوزير السابق النائب مروان حماده، والنائب ميشال فرعون، نجحا في إزالة سوء الفهم من خلال زيارات مكوكية بين الامانة العامة و"معراب" و"بكفيا"، ما أسفر عن مبادرة النائب السابق فارس سعيد للإتصال بالرئيس امين الجميل والاتفاق على لقاء يجمعهما لإنهاء أسباب الخلاف.
منسق الامانة العامة لقوى 14 آذار النائب السابق فارس سعيد كان استبق إتصاله بالرئيس الجميل، بدعوة جميع اعضاء الامانة العامة الى الاجتماع الدوري في المقر في الاشرفية منهياً تعليق أعمال الامانة العامة احتجاجا على إستبعادها عن لقاء معراب.
الدعوة الى الاجتماع أثارت حفيظة حزب الكتائب الذي رأى فيها إستباقاً للقاء المرتقب مع "منسّق الامانة العامة"، وكادت الامور ان تعود الى المربع الاول، لولا نجاح المساعي وصدق نوايا الجانبين في تجاوز سوء الفهم بينهما.
الكتائب إشترطت عدم صدور بيان عن اجتماع اليوم للإستمرار في جهود المصالحة مع الامانة العامة، في حين اعتبر النائب السابق فارس سعيد ان الامانة العامة لقوى 14 آذار مؤتمنة على نهج ثورة الارز، وان اجتماعها الدوري قائم بمن حضر، وليتحمل المقاطعون والمعتكفون مسؤوليتهم امام جمهور ثورة الارز. ومن دون ان يغفل اهمية إزالة الخلافات مع حزب الكتائب بوصفه احد ابرز مكونات ثورة الارز، إلا ان جهود المصالحة يجب ان لا توقف أعمال الامانة العامة وان لا تضعها في متناول "حق النقض" لهذا الطرف او ذاك، وما يسري على حزب الكتائب اليوم قد يسري على غيره من مكونات قوى ١٤ آذار.
النائب السابق سعيد أذاع بيان الامانة العامة الاسبوعي، وردا على أسئلة الاعلاميين أشاد بحزب الكتائب وبتضحياته على مدى تاريخه الطويل ما أفسح في المجال امام تفعيل وتزخيم جهود المصالحة.
هذا وأشارت معلومات الى ان لقاءً سوف يجمع قريبا منسق الامانة العامة لقوى 14 آذار النائب السابق فارس سعيد والرئيس امين الجميل لوضع حد نهائي لمقاطعة حزب الكتائب للأمانة العامة لقوى 14 آذار.
سوء الفهم بين الكتائب وفارس سعيد زال.. مؤقتاً؟

khaled
21:34
7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - 

That is the right Stance. 14 March Factors should stop Messing with Democracy. The way they behaved was Childish, Unprofessional, and Reckless. The 14 March Audience would not Tolerate those behaviors. Was this the way to win General Elections.
khaled
حقيبة مشبوهة في عالية والتحقيق جارٍ
الاربعاء 7 تشرين الثاني 2012
ذكرت "الوكالة الوطنية للاعلام" أنه اشتبه مساء اليوم (الأربعاء) بحقيبة قماش سوداء اللون، موضوعة ما بين "فرنسبك" وسنترال عاليه في الشارع الرئيسي في مدينة عالية.
وحضرت الأجهزة الأمنية إلى المكان، وباشرت التحقيق في انتظار وصول فرق الهندسة في الجيش اللبناني للكشف عليها، فيما تقوم قوى الامن الداخلي بإقفال الطريق المؤدي الى المكان.
الرئيس سليمان والمهمّة المستحيلة
فؤاد ابو زيد (الديار)، الاربعاء 7 تشرين الثاني 2012
ربما يكون رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، يخوض اليوم اصعب معركة في مسيرة عهده الشاقة، وهو يحاول التفتيش عن حلّ، يكسر به حدة التوتر والخلاف القائمين بين فريقين ونهجين واستراتيجيتين، والتمكّن من تشكيل حكومة ترضي طرفي النزاع، وتعيد التوازن الوطني الى الحياة السياسية، وتمرّر استحقاق اجراء الانتخابات النيابية في موعدها الدستوري، واذا كان سليمان قد ضمن دعم مجلس الامن والدول الخمس الدائمة العضوية، والاكثرية الساحقة من دول العالم، ومن ضمنها دول الاتحاد الاوروبي، والدول العربية، في خطواته الحوارية لتحقيق الاستقرار الداخلي، فإن حلفاء النظام السوري الذين يحملون في العادة كلمة السرّ السورية، لا يبدو انهم مرتاحون لمواقف الرئىس سليمان الوطنية السيادية الاخيرة، ما قد يعوق مهمته المعقّدة اصلا، خصوصا اذا ايّد الحكم الايراني مواقف حلفاء النظام السوري في لبنان، وتصعب مهمّة سليمان اكثر واكثر، مع طرح قوى 8 آذار تشكيل حكومة ائتلاف وطني، او حكومة وحدة وطنية، والاّ فالابقاء على حكومة الرئىس نجيب ميقاتي، وهم يعرفون سلفا ان قيادات 14 اذار لا تقبل بحكومة من هذا النوع، ولن تتحاور مع الفريق الاخر حول الحكومة او حول مواضيع اخرى، لان مناورة 8 آذار بطرح حكومة وحدة وطنية، مقابل التخلّي عن الحكومة الحالية، القصد منه في حال قبلت به قوى 14ذار تعرية قيادات 14 آذار امام جمهورها، والعالم بأن اتهامها حزب الله بالضلوع في محاولتي اغتيال الدكتور سمير جعجع، والنائب بطرس حرب، واغتيال الشهيد اللواء وسام الحسن، هو اتهام ساقط ولا اساس له من الحقيقة، ولا يهدف الاّ الى المشاركة في الحكم، وابعاد نجيب ميقاتي، امّا اذا رفضته فحكومة نجيب ميقاتي باقية.
في المقابل تطرح 14 آذار شعارا منطقيا وجذابا، ولا شيء يمنع من تبنّيه واعتماده، سوى تصميم 8 آذار على المشاركة في الحكم، وربما ايضا المطالبة بالثلث المعطّل، لأن حكومة حيادية، او انقاذية، او انتقالية، ستكون في حكم الامر الواقع والتجربة، مشكلة من اختصاصيين ووسطيين ومن رموز المجتمع المدني، ومعظمهم يتجاوب مع طروحات 14 آذار حول الدولة والاستقرار والسلاح غير الشرعي، والانفتاح على العالم العربي والمجتمع الدولي، والذهاب الى انتخابات نزيهة وشفافة بعيدا عن ضغوط القوة والسلاح والمال، وهذه الحكومة، في حال تشكّلت لن تنأى بنفسها عن اعلان حوار بعبدا، الذي وافق عليه ظاهرا جميع المتحاورين وتم نقضه عمليا على الارض، وفي شكل خاص من قبل 8 آذار، والذي تدعو 14 آذار الى اعتماده بيانا وزاريا للحكومة العتيدة.
مع معرفة الجميع، بهدوء الرئيس سليمان وطول اناته، وسعة صدره، وصبره على المصاعب، الاّ ان الاوضاع في سوريا والعالم العربي من جهة، وضيق الوقت المتبقي للوصول الى الاستحقاق النيابي من جهة ثانية، لا يلعبان لمصلحته، الاّ اذا حدث ما ليس في الحسبان وغير المتوقع على اعتبار ان فريقي 8 و14 آذار يلعبان حاليا لعبة العضّ على الاصابع، بعدما قرّر قياديو انتفاضة الارز ان زمن تقديم التنازلات ودفع الثمن مرتين، مرة بالتنازل واخرى بالقتل، قد ولّى الى غير رجعة وهم مع استعدادهم للتشاور والتحاور مع الرئيس سليمان في اي مكان وزمان وظرف، الاّ ان الحوار في ظل هذه الحكومة، ومع من لم يجد الحوار معه شيئا مفيدا، غير وارد ابدا على ما يؤكد هؤلاء، وبالتالي فإن الرهان على تفكك قوى 14 آذار، وامكانية استمالة بعضهم بالترغيب، هو رهان ساقط، وتجربة النائب وليد جنبلاط، لن تتكرر او تنجح مع غيره، اما من يدعو 14 آذار الى التصرف بنيّات حسنة عليه قبلا ان يفتش عن مثلها في صدره.
 نرفض تشغيل المؤسسات بقوة السلاح
الاربعاء 7 تشرين الثاني 2012
علّق عضو كتلة "القوات اللبنانية"، النائب انطوان زهرا على المؤتمر الصحافي الذي عقده رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون، قائلاً: "يا ايها المؤمنون اذا اتاكم فاسق بخبرٍ فتبصروا، وكيف الحال اذا تحوّل كلام هذا الفاسق الى إخبار موجّه الى الشعب اللبناني بقصد ادانة الشرفاء وتحميلهم كل الاوزار ببلاغة تلك، عندما تحاضر في العفة!".
زهرا، وفي بيان، أضاف: "لان الذكرى تنفع المؤمنين اضطررنا أن نتذكر ونذكّر بأن "الاعتكاف الوزاري والذي تبعته استقالة وزراء الثنائية الشيعية (في اشارة الى استقالة وزراء "حزب الله" و"حركة أمل") وتعطيل المجلس النيابي 17 شهراً و"التبليط" في ساحة رياض الصلح، وصولاً الى اجتياح بيروت (الذي اعتبره عون وضع القطار على السكة) بهدف تعطيل قيام العدالة الدولية وكشفها لقتلة الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ثم يعودون الى المحاضرة في العفة ويدعون  الطهارة والاصلاح!! ".
وتابع زهرا  "إن استدراج قوى 14 اذار الى الدوحة واقرار قانون انتخابات اعتقدوا انه يعطيهم الاكثرية وعندما خاب أملهم وجددنا اكثريتنا انقلبوا على الحكومة بقوة السلاح للاستيلاء على السلطة، واليوم يُغتال (رئيس شعبة المعلومات) اللواء وسام الحسن، بعد محاولات اغتيال رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع والنائب بطرس حرب ومحاولات أخرى لم يعلن عنها وكلها استهدفت فريقنا من أجل فرض القانون الذي يعتقدون أنه يعطيهم غالبية تمكنهم من الاستمرار في الامساك بالسلطة! ويكررون المحاضرة في العفة ويدعون التغيير!".
وأكد زهرا أن "تعطيل اقرار الموازنات منذ تولي"رجلهم" رئاسة لجنة المال والموازنة (النائب ابراهيم كنعان) وربط انهاء أي موازنة بشرط مستحيل هو اقرار قطع الحساب وحساب المهمة والهدف عدم اقرار موازنة تلحظ تمويل المحكمة الخاصة بلبنان، وبالمناسبة أسأل أين هي موازنة العام 2011  ولماذا لم ينهوا وضعها وإحالتها؟ ويحاضرون في العفة ويحمّلون سواهم مسؤولية التأخير!".
وعن موضوع سلسلة الرتب والرواتب، سأل زهرا: "هل اتفقوا (في اشارة الى الحكومة) على سبل تمويلها ومصادر هذا التمويل كي يحيلوها على المجلس النيابي بدل العبث بمصالح الناس وتخديرهم بالوعود العرقوبية والعودة الى المحاضرة في العفة ويحمّلون سواهم مسؤولية تقاعسهم وعدم قيامهم بواجباتهم".
وفي موضوع قانون الانتخابات قال زهرا: "يقتلون القتيل ويمشون في جنازته كما رأينا في رفض الاقتراح "الارثوذكسي" والسير في مشروع الحكومة للدوائر الـ13 والمناورة والمزايدة في الاعلام ورفض مشروع الدوائر الصغرى العادل للجميع والعودة الى المحاضرة في العفة ويتهمون الاخرين بما هو فيهم وعندهم".

وشدد زهرا على أن "مقاطعتنا (في اشارة الى فريق 14 آذار) للفريق الحكومي هو رفض لتشغيل المؤسسات الدستورية بقوة السلاح ورغبة في اعادتها الى دورها الذي قامت من أجله: الحكم باسم الشعب ولخدمته وليس لخدمة أي طرف مهيمن ومتسلط، والسبيل خطوة واحدة لا بديل عنها لإعادة الحياة الديمقراطية الى هذه المؤسسات وهي استقالة هذه  الحكومة ووقف استعمال السلاح غير الشرعي 
 تحضير للقاء بين وزير الخارجية المصري و"حزب الله"
الاربعاء 7 تشرين الثاني 2012
علمت صحيفة "الجمهورية" ان هناك ترتيبات خاصة يجري تحضيرها للقاء يعقد بين وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو وقيادة "حزب الله" على أعلى المستويات بعيدا من الأضواء وهو أمر تحتمه الظروف الأمنية التي تتحكم بجوانب بالغة الخطورة ، وأنه لن يغادر لبنان قبل ترتيب اللقاء.
 كلام الوزيرة البحرينية إدعاءات كاذبة
الاربعاء 7 تشرين الثاني 2012
أصدرت العلاقات الإعلامية في "حزب الله" بياناً، تطرقت فيه الى "الاتهامات التي وجهتها وزيرة الدولة البحرينية لشؤون الإعلام سميرة رجب لـ"حزب الله"، وجاء فيه: "تستمر السلطات البحرينية في مسلسل اتهاماتها وادعاءاتها الكاذبة، حيث تقوم وفي إطار سياسة الإفتراءات الظالمة بين الحين والآخر بتوجيه الاتهامات لـ"حزب الله" بضلوعه في الأحداث هناك، وكان آخرها اتهام الحزب بأنه وراء التفجيرات الأخيرة التي هزت البحرين.
وأضاف البيان : "إننا في "حزب الله" إذ نستنكر أي اشارة لنا من قريب أو بعيد في هذا الموضوع، فإننا نرى أصابع مخابرات السلطة البحرينية وراء هذه التفجيرات، لتتخذها ذريعة للاعتداء على المعارضة السلمية والتهرب من الاستجابة للمطالب المحقة".
اشارة الى أن وزيرة الدولة لشؤون الإعلام، سميرة رجب، اتهمت، أمس، "حزب الله" الذي وصفته «بالارهابي»، وايران بالتورط في التفجيرات التي وقعت أول من أمس بواسطة قنابل مصنوعة محلياً، والتي أسفرت عن مقتل عاملين آسيويين وجرح ثلاثة آخرين.
المنامة تتهم "حزب الله" بالوقوف وراء تفجيرات أول من أمس
الاربعاء 7 تشرين الثاني 2012
اتهمت البحرين "حزب الله" اللبناني بالوقوف وراء التفجيرات التي شهدتها المنامة أخيراً. وقالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام في البحرين سميرة بنت إبراهيم رجب إن "الأدوات والأسلوب الذي جرى استخدامه في التفجيرات الإرهابية التي شهدتها البحرين (أول من أمس) تظهر وجود أصابع لـ"حزب الله" الإرهابي من خلال التدريب والتوجيه لتنفيذ مثل هذه العمليات".

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية "بنا" عن رجب القول إن "من يقف وراء التفجيرات التي وقعت في منطقتي القضيبية والعدلية هي ذاتها نفس الجماعات التي مارست هذه العمليات منذ بدء الأحداث التي شهدتها مملكة البحرين، وهذا يتضح من شكل التفجيرات والأدوات المستعملة والقنابل المصنوعة محليا".

واستهجنت الوزيرة في تصريحات لقناة "روسيا اليوم" بشدة، ما رددته بعض أطراف المعارضة بأن هذه التفجيرات مفتعلة، وأنها مقدمة لفرض أحكام عرفية، مشيرة إلى أن "مثل هذا الكلام أقل من المبتذل، وأنهم حتى لا يحترمون أرواح من فقدوا أرواحهم في هذه العمليات".

وأضافت أن "هذه المعارضة التي تدعي السلمية أمام الإعلام تمارس أقبح الأدوار وأبشع الجرائم في البحرين اليوم، والشعب البحريني بأكمله بات يعرف أن المعارضة قادرة على فبركة الأكاذيب أمام الإعلام الخارجي".

هيئة نهب النفط
مهند الحاج علي، الجمعة 9 تشرين الثاني 2012
عد مَخاض طويل يُعزى بالدرجة الأولى إلى مفاوضات المحاصصة الماراتونية، عيّنت الحكومة اللبنانية أعضاء هيئة التنقيب عن النفط. في نظرة أولى، سطحية، يبدو الخبر نبأً سعيداً. إسرائيل بدأت عمليات التنقيب في حقول مشتركة، وبالتالي فإن في العجلة مكاسب. لكن الواقع يفترض النظر أبعد إلى ما سيحلّ بثروة نفطية وغازية قد توازي ديننا العام، في حال صحّت التقديرات الحالية عن حجمها.
يبقى التهديد الأكبر للثروة النفطية للبنان الممارسات المالية للطبقة السياسية بفريقيها الرئيسيّين، أي "8 و14 آذار"، كما كانت لواقعه المالي المتردّي باطّراد منذ دخولها السلطة في مطلع التسعينيات. هذه الممارسات أثمرت من جهة هدراً ضخماً وتضخّماً في الدين العام حتى بات ما يقارب ضعفي الناتج المحلي للبنان، ومن جهة ثانية إثراء لأعضاء الطبقة السياسية وأحياناً كثيرة أقاربهم. وهي قطعاً ستنعكس على قطاع النفط وفقاً للآتي:
أولاً، الهدر عبر عقود التنقيب. شهد لبنان خلال فترة إعادة الإعمار وما بعدها، هدراً  كبيراً في منح العقود للشركات، إمّا عبر شركات وسيطة لا دور لها سوى حسم القيمة وتكليف شركة فعلية بالأعمال، أو عبر رفع السياسيين كلفة العقد وإرساء المناقصات على شركات محسوبة عليهم. وقبل أن تبدأ أعمال التنقيب أو حتى تعيين الهيئة الآنفة الذكر، تردّد في بيروت أنّ رجل أعمال سورياً بدأ يصول ويجول على المسؤولين ووسائل الاعلام بهدف حشد التأييد ليحظى بعقود سمينة، على أن يضمن بالتأكيد حصصهم، وفقاً لما يقتضي المنطق اللبناني. ومع غياب الرقابة والقضاء يُفتَرض أنّ هدر الفترة الماضية سيتكرّر. والمنطق ذاته لممارسات الماضي يقضي أن يكون الهدر إما عبر المقاولات الفرعية أو الوسيطة (subcontracting) أو عمولات نقدية تقدمها الشركات الفائزة، أو الاثنين معاً. والسيناريو الأخير، وهو الأسوأ، يشمل احتساب قسم من كلفة التنقيب لشركة واجهة، على أن يُسدَّد هذا الربح الصافي بالتقسيط مع بدء استخراج النفط وبيعه، علاوة على عمولة تُدفع نقداً للسياسيين.
ثانياً، الهدر في إنفاق الموازنة. وهو أوسع نطاقاً، إذ يشمل الشبكات المنتفعة لزعماء السياسة اللبنانية، إن كانت الأحزاب السياسية وميليشيات الحرب السابقة التي نخرت عظام الدولة فساداً، أم شركاء العمولة. ولا شك في أن هذه الممارسة لن تتوقف مع ورود العائدات النفطية. وقد تبدو هذه فرصة للقوى السياسية لمكافأة قواعدها كما فعلت إبّان فترة إعادة الإعمار لجهة توظيف أعداد كبيرة في القطاع العام ممن لا لزوم لهم، أو الدخول في مشاريع تنموية ضخمة لا تؤتي أكلها سوى لقلة من المستفيدين.
ثالثاً، حصة الحلفاء. سياسيو لبنان وأحزابهم يعتاشون من الريع الاقليمي للمحورين الرئيسيين: الأميركي-السعودي والروسي-الايراني-السوري. ولهؤلاء فضل كبير على ضمان فوز وكلائهم بالانتخابات وانتفاخ ثرواتهم، وسيكون استثناء القوى الكبرى، وخصوصاً الولايات المتحدة وروسيا، من العقود، نكران جميل لا تتحمّله القيم الأخلاقية العالية للقوى السياسية اللبنانية.
مبروك للبنانيين تعيين هيئة التنقيب عن نفط لن يُنتج كهرباء أو مياه شفة أو طبابة أو تقليصاً للدين، بل فتات من ثروات جديدة للطبقة السياسية وأصدقائها.

يغطّي إدانة "سماحة": برّي يطمع في "حصة" من نفط الجنوب

الثلثاء 6 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012
قال رئيس جبهة النضال الوطني وليد جنبلاط أن القضاء اللبناني يجب ان يصدر قراره الظني في مخطط سماحة المملوك بعيدا عن الحسابات السياسية والتهديدات التي يتعرض لها القضاء اللبناني، مشيرا الى انه سوف يشن حملة على القضاء من أجل أن يخرج القرار الظني الى العلن.
من جهته اوفد رئيس المجلس النيابي نبيه بري الى النائب جنلاط، من يبلغه ان بري يغطي اي قرار ظني في مخطط سماحة المملوك، أيا تكن الرؤوس المتورطة فيه، محليا وخارجيا.
اوساط سياسية في بيروت توقفت عند حماسة الرئيس بري لتغطية القرار الظني في حق سماحة، من جهة، إضافة الى إبلاغه المعنيين انه لن يوافق على عودة اي وزير عوني الى وزارات الخدمات، خصوصا الاتصالات والطاقة.
باسيل استدرج عروضاً من روسيا.. بموافقة سورية
الحماسة المستجدة للرئيس بري، أراد من خلالها إصابة أكثر من عصفور بحجر واحد، والهدف هو النفط والغاز الذي يبدو انهما متوجدان بوفرة في مياه جنوب لبنان الاقليمية.
المعلومات تشير الى ان الوزير العوني جبران باسيل، زار موسكو، واستدرج عروضاً لتلزيم استخراج النفط والغاز، بالاتفاق مع السلطات السورية، التي ابلغت موسكو ان استخراج النفط من لبنان مرهون ببقاء النظام السوري.
اتفاق باسيل روسيا عبر سلطات النظام السوري أصعب من ان يواجهه الرئيس نبيه بري. وهو لذلك يسعى الى إسقاط الحكومة قبل ان يلجأ باسيل الى إقرار التلزيمات، خصوصا ان بري لا يستطيع مواجهة النظام السوري، ويعتبر ان باسيل أنجز "ضربة معلم" بالاتفاق مع الروس، الذين سعوا ايضا الى جس نبض السلطات الاسرائيلية ايضا بشأن إستخراج النفط، ويعتبرون أن إستخراج النفط والغاز من الشواطيء اللبنانية والاسرائيلية والقبرصية، سوف يتسبب بضرر استراتيجي لروسيا، التي تبيع نفطها وغازها الى اوروبا، في حين ان غاز البحر المتوسط، سيكون اقرب الى اوروبا من الغاز الروسي.
إضافة الى ما سبق تتخوف روسيا من حماسة امارة قطر لاسقاط النظام السوري وإخراج النفوذ الروسي من سوريا، لان قطر تسعى الى مد انابيب غازها الى سوريا ومنها الى اوروبا.
ومن هنا تشير المعلومات الى ان حماسة الرئيس بري غير نابعة من حس وطني وحرص على الوحدة الوطنية. فهو أعلن غير مرة ان "نفط الجنوب للجنوب"، ويستهجن ان يلجأ وزير الطاقة الى التصرف بهذا الملف من دون موافقة بري، او على الاقل من دون "شراكة" بري.
إعتزال فرنجية
عـــمــــاد مـــوســـى، الثلاثاء 6 تشرين الثاني 2012
كان وقع القرار مزلزلاً. شعر الرئيس نبيه بري بارتجاج كياني ويتمٍ مفاجئ. أصيب نواب الأمة بذهول. فرغت القاعة العامة من معناها. بدا المنبر حزيناً والميكرو مطاطئ الرأس. حلّ الوجوم على مكتبة التشريع. دعا البرلمان الأوروبي إلى جلسة طارئة للتداول في الأمر.  البرلمانات العربية صعقها الخبر. 

النائب سليمان بك فرنجية قرر اعتزال النيابة. 

أي فراغ سيتركه على مستوى التشريع؟ فراغٌ مدوٍّ. 22 سنة ونيّف أمضاها سليمان بك فرنجية منكباً على سن  مشاريع قوانين وتشريعات أحدثت نهضة غير مسبوقة في مجالس النواب في لبنان. أمضى أوغست باخوس. حسن الرفاعي، مخايل الضاهر، أنور الخطيب، حسين الحسيني أعواماً مديدة في مجلس النواب وما أنتجوا مجتمعين ما أنتجه سليمان فرنجية منفرداً. وكم من مرة أعياه البحث في المجلدات فحضر إسطفان الدويهي للمساعدة والمشورة القانونية وأمضيا الليالي الطوال يشرّعان ويشرّعان ويشرّعان. 

إلى أن جاء القرار ليوقف المسار. 

ذكر معاليه في مقابلته مع عماد مرمل على محطة "المنار" أنه سيترك المقعد النيابي الذي يشغله لابنه طوني، وبهدف الحد من وقع الصدمة على الجمهور أعلن أن اعتزاله النيابة لا يعني أن يترك السياسة (والصيد ضمناً) وأن طوني حاضر للمقعد المرصود للعيلة بعكس تيمور وليد جنبلاط الذي يُعِدّه والده ليخلفه في أقرب وقت وهو غير متحمّس لإكمال المسيرة الجنبلاطية. ونشير هنا إلى أن وليد جنبلاط يكمل الرابعة والستين في الـ 2013 ويدخل بعد ذلك في سن التقاعد واليأس. أما سليمان فرنجية فيصغر وليد جنبلاط بسبعة عشر عاماً. لكن النيابة أرهقت زعيم زغرتا على المستوى الذهني فاعتزل فن الخطابة مبكراً. 

موريس الجميل سقط وهو يناقش ويخطب. بعيد الشر عن قلب البيك كان يمكنه أن يعطي المزيد تحت قبة البرلمان، أقلّه أربع دورات أو خمس لإكمال سيرة كبار البرلمانيين الكبار: بهيج تقي الدين ونصري المعلوف وحبيب أبو شهلا وكمال جنبلاط وكميل شمعون وعادل عسيران وحميد فرنجية.  لكنه شاء "اعتزال النيابة" مبكراً والتفرّغ لما هو أسمى أي لمهمة وطنية كبرى تتناغم مع توافق دولي على سليمي رئيساً. فلنتخيل قمة بين قادة الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن تنعقد على أحد ضفاف البلطيق لدعم سليمان لخلافة سليمان. 

كل صفات رجل الدولة فيه، الصدق، الفروسية، الشهامة، الخبرة في التعاطي مع الملفات الإقليمية. الثقافة الموسوعية معطوفة على كياسة ودماثة تظهرّت في مقابلة "المنار" حيث قدم شهادة "أخلاقية " في وسام الحسن ومقاربة بوليسية مخابراتية ورؤية وطنية تجمع ولا تفرّق . إعتبر معاليه أن عماد مغنية (شهيد حزب الله والجمهورية الإسلامية) يوازي 1500 مرة وسام الحسن ما يعني، بإطار المعادلة نفسها، أن سليمان فرنجية يوازي 1500 إرنست همنغواي. 

فأي خسارة "قيمية" سيُمنى بها مجلس النواب!
Sure Maghnieh is valued of 10,000 of Suleiman Al Zgheer. Al Hassan is valueless because he was an Honest and His life at threat to serve His Country, and tried to keep the Criminals and Assassins of Al Zgheer Groups at bay of the Lebanese Politicians and Military Prominent Leaders. His Family had a History of Violence, that is why supports the Criminals and Assassins of Assad Family, as there is a big Similarity in these two Families. Hopefully His Son would not walk on His Father's foot steps.
khaled..

"كاسك"!: البيرة ممنوعة والكبتاغون "حلال" في جمهورية بعلبك الهرمل!

الثلثاء 6 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012
البقاع- خاص بـ"الشفّاف"
يفرض حزب الله قوانين دولته على بائعي ومتسوقي "المشروبات الروحية" في المدن والقرى البقاعية التي يتمتع فيها الحزب بسيطرة عسكرية – الهية.
فالاوامر الربانية الممهورة بخاتم "ولاية الفقيه" نُفِّذَت في الجنوب ترغيبا وترهيبا، وهي طاولت اللبنانيين الجنوبيين على تنوع مشاربهم الطائفية. فالموضوع ليس، كما يشاع، من ان قوانين وانظمة الجمهورية الاسلامية في لبنان تطالنا كشيعة فقط! العكس صحيح، انه يحاول تطبيقها على جميع اللبنانيين دون استثناء!
إرهاب "سياحي"!
اليوم، وبعد الجنوب، قام حزب الله بتفعيل نشاطه على هذا الصعيد في البقاع، واعاد تذكير من يجب تذكيرهم بأن الاتجار بالمشروبات الروحية، او عرضها في المطاعم والمؤسسات السياحية والمحال التجارية صغيرة كانت ام كبيرة، أمر "مُحرّم" وجريمة تعاقب عليها قوانين حزب الله.
وواقع الامر يؤكده بعض اصحاب المؤسسات السياحية في "الهرمل" الذين يقولون أن مواسمهم "لم تكن على قدر ما نشتهي". ويُرجع هؤلاء الاسباب الى عوامل كثيرة منها التوترات الامنية المرتبطة بوقوع منتزهاتهم على ضفاف نهر العاصي، حيث يُسمع دوي الانفجارات المتتالية في الداخل السوري، واحيانا اطلاقات صاروخية من مواقع حزب الله في جرود "الهرمل" باتجاه مواقع الجيش الحر في "جوسية" وغيرها.
الا ان الابرز والاهم برأيهم، وعلى ما أسر احدهم، يكمن في مستوى ونوعية الخدمات السياحية التي يجب توفرها في منتزهاتهم او في المؤسسات المماثلة او التجارية المنتشرة من مفرق "أبلح" مرورا بـ"سرعين" و"النبي شيت" و"دورِس" و"بعلبك" و"مقنة" و"اللبوة" وصولا الى "الهرمل".
ويضيف: اي سائح اجنبي، او زائر لبناني، يبحث عن مستوى من الخدمة يوفر له الراحة والتسلية وقضاء اوقات ممتعة في ربوعنا. هذا الشرط الهام غير متوفر، لان الحزب هنا يفرض قوانينه ضاربا عرض الحائط الانظمة والقوانين اللبنانية التي تكفل الحرية الشخصية لكل لبناني.
ويتابع: يتقصد "أمن حزب الله" وبعض مشايخه تذكيرنا بين الحين والاخر بمغبة تسويق المشروبات الروحية. وفي حالات كثيرة، تعرّض بعضنا لإرهاب نفسي ومعنوي وصولا الى تهديدنا في لقمة عيشنا. واحيانا كثيرة جرت عمليات تخريب منظم بقيت بعيدا من الاعلام.
ويضيف: هذه الاجواء كبدتنا خسائر مادية كبيرة وفرضت تراجعاً حاداً في اعداد الزائرين، ونحن نتوقع مستقبلا اسود للقطاع السياحي برمته في المنطقة.
قلعة "بعلبك" بناها.. الإيرانيون!
حال منتزهات "الهرمل" ينسحب على اهم وابرز صرح أثري – تاريخي في لبنان والعالم. عنينا قلعة بعلبك، ومطاعم ومنتزهات المدينة، حيث الحصار الالهي حوّلها الى صحراء قاحلة، لا توفر لزائرها سوى ملصقات ومشهديات لرجاله وفي طليعتهم مجسمات الرئيس الايراني وآية الله الخامنئي. أما من سلم من المؤسسات السياحية فهو يعمل بشروط الجمهورية الاسلامية في لبنان. والامثلة كثيرة.
ويسخر احد السياسيين البعلبكيين الحاليين من واقع الحال، ومن نتائج حرب حزب الله على اصحاب المؤسسات السياحية في بعلبك – الهرمل، وترويجه الذكي والمنظّم لافعاله على هذا الصعيد، لاظهار ما يقوم به على انه طلب لـ"مرضاة الله" و"تطبيق الشريعة". فيشير الى رعاية وتشريع الحزب للاتجار بالممنوعات، وحمايته لتجار الكبتاغون، والسلاح، والمخدرات وغيرها من الافعال الجرمية التي يعاقب عليها القانون اللبناني.
ويخلص الى سؤال : "هل يعتقد حزب الله ان زجاجة البيرة هي "الابوات" التي يغطي فيها "سماوات" الكبتاغون وتجارة المخدرات؟ عبث"، يختم السياسي البعلبكي.
"كاسك"!: البيرة ممنوعة والكبتاغون "حلال" في جمهورية بعلبك الهرمل!

khaled
16:08
6 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - 

Hezbollah Leadership are drunk without Alcohol. Drunk of the Victories and the might Power. Why they need Alcohol in their controlled Areas. The Politician who is complaining, is within the Lebanese Authorities, which has NO Power in those Areas. Why this Politician is still in Power, why those Politicians do not resign, while living the Humiliation, is he Scared and Threatened. Every opposition is Life Threatened. If those Politicians can not help themselves, how on EARTH would help the Lebanese. Is this the Security they are looking for, and saying would be NO security if this Miserable Government has resigned. Who said that, the Lebanese should live in Humiliation under this Government, and they are in danger without it. The Logic in Lebanese Politics is upside down, we can not recognize HEADS from BUTTS.
khaled
 لا أعرف اذا كان حلفاء عبّود الذين صوّتوا مع القانون يتضامنون معه في "الغباء"
الثلاثاء 6 تشرين الثاني 2012
ردّ رئيس لجنة الصحة النيابية، النائب عاطف مجدلاني على ما قاله وزير السياحة فادي عبود في شأن قانون الحد من التدخين بأنه "غباء تشريعي"، وأبدى في بيان أصدره استغرابه لكلام عبود، "وخصوصا أنه وزير مسؤول في السلطة التنفيذية، وعلى المستوى الشخصي هو مثقف وشغل موقعا في الشأن العام من خلال دوره في جمعية الصناعيين، وهو يعتمد على العلم، او هكذا يفترض في انجاح عمله الصناعي. لكن هذه المواصفات لا تنطبق على مضمون الكلام الذي ادلى به ".
وأضاف: "لا أعرف أين اشتم الوزير عبود رائحة الغباء، ولا أعرف اذا كان حلفاؤه في المجلس الذين صوتوا لمصلحة اقرار القانون كما كل النواب، يشاطرونه الرأي ويتضامنون معه في "الغباء"، ولا بد ان الوزير يعلم جيدا، ان رئيس المجلس الاستاذ نبيه بري، كان من المتحمسين لاقرار هذا القانون".
وتابع: "لا شك في أن وزير السياحة قد ضل الطريق في هذا التصريح، وإما انها زلة لسان نتوقع منه تصحيحها والاعتذار عنها، واما انها حماسة مفرطة في غير محلها، دفعت الوزير عبود الى هذه الدعسة الناقصة التي اصابته قبل ان تصيب المجلس النيابي، ونتمنى للوزير ان ينجح في دخول هذا المجلس في المستقبل، لكي يتعرف عن كثب الى العمل التشريعي، ويصبح قادرا أكثر على تقويم التشريع وإيفائه حقه".
* رئيس بلدية عرسال يدعي أمام السلطات اللبنانية على «مجهولين» أطلقوا. Click Link...

بانتظار "ساعة صفر" لبنانية؟: صواريخ بعيدة المدى لمعسكرات "جبريل" بالبقاع

الاثنين 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012

 Koussaya The Criminal Strong Syrian Regime's Bunker Jibreel.
البقاع – خاص بـ"الشفّاف"
حذر مصدر أمني لبناني من حال الهدوء في معسكرات القيادة العامة في البقاع.
وكشف عن دور للمخابرات السورية، بالتنسيق مع حزب الله، نجح حتى اليوم في ابعاد نشاط هذه المعسكرات عن الاعلام..
ولفت الى ضبطٍ عالي الدقة لتحركات عناصر القيادة العامة في مرتفعات "قوسايا" الموصلة الى الداخل السوري.
وبعدما اشار الى تعزيز اكبر معسكر للقيادة العامة في لبنان بالصواريخ بعيدة المدى، وبعناصر مدربة "أعيرت" لاحمد جبريل من قطعات "جيش التحرير الفلسطيني" في سوريا، نبّه الى دورٍ فاعل لهذا المعسكر بالتحديد اذا ما بلغ نظام بشار الاسد مرحلة أخذ قرار "التفجير الواسع في الساحة اللبنانية" انطلاقا من ساحة البقاع بالتنسيق مع "القيادة العامة" دون اغفال التواصل الامني والاستخباري مع كوادر امنية لاحزاب لبنانية موالية لنظام البعث المقبور بينها كوادر من التيار الوطني الحر في زحلة.

ولم يستبعد فوضى امنية عارمة يكون بطلها عناصر "معسكر قوسايا" القريب من مدينة زحلة، والمطل ايضا على الطريق الدولية بين المصنع وشتورة.

الخراب والدمار (والتهريب) مهنتي..
بانتظار "ساعة صفر" لبنانية؟: صواريخ بعيدة المدى لمعسكرات "جبريل" بالبقاع

samir
11:05
6 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - 

نتذكرك في الحرب الاهلية انت وقيادتك العامة لصوص برادات وغسالات وماخف او ثقل حمله

مصير الحكومة ما زال بيد جنبلاط. 

معنى مواقف وليد جنبلاط المتغيّرة
بقلم محمود حداد

بعد تطورات الوضع الداخلي السوري واعلان الولايات المتحدة أنها تؤيد تغييرا في دمشق لمصلحة "ثورة الياسمين"، فوجىء الجميع بحصول انعطافة في حسابات الولايات المتحدة مع روسيا.
كانت الست نظيرة جنبلاط، جدة الزعيم الدرزي الحالي وليد جنبلاط، هي الأخرى زعيمة طائفتها قبل نحو قرن من الزمن. ويُروى أن سياستها التقليدية كانت قائمة على مسايرة الانكليز في فترة توهج نفوذهم الامبريالي في المشرق قبل الحرب العالمية الأولى وبعدها. ولكن، عندما استطاعت فرنسا انتزاع الانتداب على لبنان وسوريا بعد الحرب فإن سياسة الست نظيرة تحولت إلى مسايرة فرنسا. وصدف أن زارها في المختارة، أثناء الانتداب، القنصل البريطاني ووجه إليها نقدا مواربا متعلقا بتقربها من الفرنسيين فما كان منها إلا أن أجابته بصراحتها المعهودة: "أنتم الذين قلتم لنا إنكم تدعمون الانتداب الفرنسي، وطلبتم منا دعمه، ثم تأتي الآن لتلومني على القيام بما طلبتم أنفسكم!".
في هذه الرواية أحد مفاتيح مواقف زعيم المختارة الحالي، وليد جنبلاط، المتغيرة أو المتأرجحة والتي تبدو متناقضة في أحيان كثيرة. فالواقع ان الزعيم الدرزي لا يريد السير في أية سياسة دون غطاء دولي بعد أن خبِر أن الدول الكبرى ليست ثابتة على الموقف الذي تعلنه في لحظة ما، فكثيرا ما تتخذ موقفاً ما لتعود لتنقلب عليه بعد فترة ما بسبب تعديل حساباتها الإقليمية، أو الدولية، أو بسبب تباين نظرة المواقع المتعددة لاتخاذ القرار، وتنافسها  في عواصمها نفسها. وقد خبرت قوى 14 آذار في لبنان، مثلاً، أنَّ الدعم الذي أعطتهم إياه الولايات المتحدة والرئيس الأميركي السابق بوش الابن بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري، توقف بعد فترة وفترت حماسة واشنطن لـ"ثورة الأرز"، التي كانت قد أفردت لها الصحافة الأميركية الصفحات الكثيرة في الجرائد والساعات الطويلة على شاشات التلفاز وعادت موجة اغتيالات قادة 14 آذار إلى زخم متجدد لم تُوقفه سوى هدنة انتهت بإخراج الرئيس سعد الدين الحريري من رئاسة الوزراء، وهو في زيارة عرين البيت الأبيض وفي حضرة "سلطان البرين والبحرين" المعاصر.
أما بعد تطورات الوضع الداخلي السوري وإعلان الولايات المتحدة أنها تؤيد تغييراً في دمشق لمصلحة " ثورة الياسمين"، وأن "أيام الحكم الحالي معدودة" مما شجع أكثر من قوة محلية وإقليمية على التحرك في هذا الاتجاه على أساس أنها وجدت غطاءً دوليا وشبكة أمان لتوجهاتها، فوجىء الجميع بحصول انعطافة في حسابات الولايات المتحدة مع روسيا؛ لأنَّ واشنطن بحاجة إلى مهادنة موسكو بهدف حماية ظهر قواتها قبل أن تستكمل انسحابها العسكري من أفغانستان والعراق. لهذا، تغيرت لهجة واشنطن وتحول حديثها من تأييد " الثورة السورية"  إلى المخاوف من ازدياد نفوذ تنظيم "القاعدة"، و"الجهاديين الإسلاميين"  في الداخل السوري، وأصبحت هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الأميركية، تتحدث بلغة  سيرغي لافروف، وزير خارجية روسيا الاتحادية  و"تدعو المعارضة السورية إلى مقاومة نزوع الثورة نحو التطرف!"  بالطبع، تزامن ذلك كله مع إعارة الأذن الطرشاء للتطورات السورية بما في ذلك ازدياد استخدام الطيران الحربي بعد أن كان المتحدثون باسم البيت الأبيض ووزارة الخارجية والبنتاغون يتنافسون في إعلان المواقف المتشددة في ما يتعلق بهذه الأحداث.
 وعندما يتساءل وليد جنبلاط عن عدم تعلم الآخرين من الماضي فإنه يقصد أن لديه خِبرة في سياسات الدول الكبرى التي كثيرا ما " توصل القوى الصغرى إلى منتصف البئر ثم تقطع بها الحبل" حسب القول الشعبي اللبناني. وكمثال أخير، فان إعلان قوى 14 آذار عن ضرورة إسقاط الحكومة اللبنانية الحالية بعد اغتيال اللواء وسام الحسن، رافقه أكثر من إعلان دولي بضرورة عدم السماح بحصول فراغ في السلطة اللبنانية، وهرعت نائبة وزيرة الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الادنى، اليزابيت جونز، لزيارة بيروت لتأكيد أهمية استمرار عمل المؤسسات وأبلغت المسؤولين الذين التقتهم قبل يومين ضرورة "الحوار من اجل حلّ المشكلات والخلافات بين الأفرقاء على الساحة من ضمن احترام الأصول التي تقتضيها ممارسة الديموقراطية". أي باللغة غير الديبلوماسية الصريحة ضرورة الإبقاء على الحكومة الحالية في الوقت الراهن كما يقول الزعيم الدرزي إلى حين تشكيل حكومة وحدة وطنية تشمل جميع الأطياف السياسية. 
وهذا أمر ممكن ولكن غير أكيد إذا لم تتوقف الاغتيالات التي ترسم السياسات الفعلية أكثر مما ترسمها  مجالس النواب والمناقشات السياسية في الصالونات. أما البديل فهو موافقة القوى السياسية اللبنانية جميعها على نمط جديد من تربيع الدوائر يقضي بقبول المساكنة بين الاغتيال بالسلاح والحوار باللسان. 
لا مانع من التمديد لريفي.. وصيغ الحلف الثنائي والثلاثي والرباعي أهلكت لبنان
الثلاثاء 6 تشرين الثاني 2012
وصف رئيس مجلس النواب نبيه بري حال لبنان قائلاً إنّ "التاريخ يجترّ نفسه، لكن بالمقلوب" مقارناً بين ما كان عليه الوضع عام 2006 وما هو عليه اليوم، مشدداً على الحوار لإنتاج حل بعيداً عن الأحلاف، ومشيراً إلى أنّ صيغ الحلف الثنائي والرباعي أهلكت لبنان".
بري، في حديث إلى صحيفة "الأخبار"، رأى أنّ زيارة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند لبنان، لها هدف واحد، هو "دعم الحوار"، مشيراً إلى أنّه لا ينظر إليها، من ضمن رؤيته لتوجه دولي جديد تجاه لبنان، قوامه تشجيع اللبنانيين على إنتاج حلول لأزماتهم بأنفسهم. واعتبر بري أنّ لبنان "في لحظة دولية توفر فرصة له لكي يثبت للعالم أنه يستطيع حل أموره ومشاكله بنفسه"، لافتاً إلى أن كل "العالم معنا ويشجعنا على الحوار لإنتاج حلنا الداخلي بالحوار. والذين يعترضون اليوم على هذا التوجه الدولي، لا يملكون إلا كظم غيظهم".
وإذ أكّد أن كل الدول تريد الاستقرار للبنان، وتشجعنا على الحوار، أكثر مما يريده اللبنانيون، شدد بري على أنّ المشكلة الراهنة داخلية بامتياز. وعمّا إذا كان اقتصار زيارة هولاند للبنان على لقاء رئيس الجمهورية يسيء إلى صورة وحدة الحكم في لبنان، رد بري: "هذا الأمر مسؤول عنه الجانب اللبناني، لا الفرنسي".
وعن "14 آذار"، أشار رئيس المجلس أنّ "14 آذار" لا تريد الحوار مع الحكومة ولا مع المجلس النيابي، ولا حتى مع رئيس الجمهورية ميشال سليمان. وذكر أن "8 آذار" في أزمة عام 2006 "لم تصل إلى هذه الدرجة"، مضيفاً أنّ الأطراف في "14 آذار" "يستعيرون موقفها آنذاك مع فائدة، بل فائدة مركّبة. ومع ذلك يطالبون بحكومة جديدة، لكن كيف؟ يشبه موقفهم بالمثل القائل إن العريس لا يتكلم مع العروس، وأهلهما لا يكلم بعضهم بعضاً، ومع ذلك يريدون إنجاب أولاد". ورأى أن "الأزمة لا تزال حتى الآن مقفلة على مساعي الحلول".
وعمّا إذا كانت مهاتفة الرئيس سعد الحريري له قبل أيام، تحمل مؤشراً لحل ما، قال: "في الأساس، هناك تواصل دائم بيني وبين الرئيس الحريري، لكن في المناسبات". وأضاف: "المشكلة ليست معي، المشكلة في تعطيل انتهاج سبل الحوار لإيجاد الحل، فالحل يتطلب حواراً بيننا جميعاً".
وعن الحديث عن مسعى خماسي لحل الأزمة عبره وعبر رئيس الحكومة نجيب ميقاتي والحريري ورئيس جبهة "النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط وحزب الله، قال بري: "أنا ضد الحلول التي تقوم على صيغة التحالف الثنائي أو الثلاثي أو الرباعي (إلخ...). جربنا الحلف الثنائي قبل الحرب، ثم الثلاثي فالرباعي، وكل هذه الصيغ فشلت. في لوزان عرضوا عليّ حلفاً ثنائياً، ورفضته. وأكثر من ذلك، أنا أقول إن صيغ الحلول القائمة على الحلف الثنائي والثلاثي والرباعي والخماسي، هي التي هلكت لبنان".
ولفت بري إلى أنه "في اليوم التالي لاغتيال اللواء وسام الحسن اقترحت حكومة وحدة وطنية، وجنبلاط موافق، ولكنني لم اسمع أي إجابة".
وعن الاستحقاقات الداهمة، رأى بري أنّ "الحكومة تفعل نفسها. وفي هذا السياق أنا من وجهة نظر مسؤولياتي بمواجهة الموجبات السياسيّة، مع التجديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي، والمجلس العسكري. وليس لدينا مانع أيضاً في التمديد لمدير قوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي".

وعن مقولته "التاريخ يجترّ نفسه"، يشرح بري: "في تشرين الأول 2006، كانت للأزمة السياسيّة نفس عناوين الأزمة الراهنة، مع فارق أن "8 آذار"، كانت حينها هي التي تخيم أمام السرايا الحكومية، وتتظاهر، وتطالب بتغيير الحكومة، و14 آذار كانت تطالب بقانون انتخاب. الوضع الآن بالمقلوب، إذ إن 8 آذار هي من تطالب بقانون انتخاب، وهم يطالبون بتغيير الحكومة". ويضيف: "حينها كنت في سويسرا في زيارة لأيام معدودة، وعدت من هناك وفي ذهني مبادرة لإخراج البلد من أزمته. أتذكر حينها كنا عشية عيد رمضان، ووعدت اللبنانيين "بعيدية". وكتب حينها الإعلامي الكبير جوزيف سماحة في "الأخبار" يقول: "عيدية نبيه بري". كانت مبادرتي، آنذاك، تقترح إنشاء طاولة تشاور تضم نفس أركان طاولة الحوار. واقترحت أن تناقش عنوانين اثنين: حكومة وحدة وطنية، وقانون انتخابي يتضمن نقاشاً في ماهية الدوائر وماهية النظام الانتخابي. حصل الاجتماع التشاوري الأول، وسأكشف الآن ما قلت فيه، لأنه يصلح لتكراره في الأزمة الراهنة. قلت مفتتحاً الجلسة: "هذه طاولة ليس لها تاريخ، وأنتم عليكم أن تحددوا تاريخها. فإذا نزلنا إلى الشارع سنتحول إلى شوارع، لذلك قيمة كل واحد منا أننا لبنانيون. الوطن يجمعنا في غرف متعددة، فكيف إذا كنا في غرفة واحدة. أنا لا أحذر من اللجوء إلى الشارع، لكنني أقول أشهد أنني بلغت".
يتابع بري: "مضمون كلماتي الآنفة في جلسة التشاور الأولى آنذاك، لا تزال هي رسالتي لكل أطراف الأزمة الراهنة. طارت حينها جلسة التشاور الأولى، وحينها لا فريق 8 آذار ولا 14 آذار كانا مرتاحين لطرحي، وطلبا مني آنذاك أن أوسع التشاور ليصبح موضوع المحكمة الدولية من ضمن أعماله. رفضت، وقلت لهم إن هذا العنوان ناقشناه على طاولة الحوار".
ويتابع : "للمفارقة، اليوم توجد جريمة اللواء وسام الحسن، ولكن آنذاك كانت إسرائيل قد ارتكبت في تموز ذاك العام جريمة بحق كل لبنان. والآن أقول في هذه النقطة ما قلته حول طاولة التشاور، أن إسرائيل ستعتدي علينا ألف مرة وسيحدث ألف عملية اغتيال، إذا استمررنا في عدم لم شمل كلمتنا". ويختم رئيس المجلس النيابي بالقول: "آنذاك اضطررنا إلى الذهاب للدوحة، لكن الظرف الآن يحتم علينا أن نعود إلى أنفسنا لإنتاج الحل".
هذا الأمر لن يعصمنا عن قول الحقيقة
الثلاثاء 6 تشرين الثاني 2012
علّق عضو كتلة "المستقبل" النائب هادي حبيش على رسالة التهديد التي وصلته، فأوضح أن سيارة اعترضت سيارة والده وخرج منها شابان وقالا للسائق أن يبلغ والد حبيش أن "يضبضب ابنه".
حبيش، وفي حديث إلى قناة "lbc"، أضاف أن "هذا الأمر لن يعصمنا عن قول الحقيقة"، مشيرًا إلى أن الحادث حصل على مفرق كفرحباب. 
مجهولون هدّدوا النائب حبيش ووالده "بأنّ وقتهم صار قريباً"
الثلاثاء 6 تشرين الثاني 2012
أكّد الوزير السابق فوزي حبيش، والد عضو كتلة "المستقبل" النائب هادي حبيش، تلقيهم تهديداً هو ونجله.
وفي التفاصيل، قال الوزير السابق حبيش، في حديث إلى "الوكالة الوطنيّة للإعلام"، إنّه "عند الثالثة إلا عشر دقائق من بعد ظهر أمس، اعترض 5 أشخاص كانوا داخل سيارة "اكس فايف" لون أسود زجاجها داكن، سبيل سيارة الوزير السابق حبيش الذي لم يكن في داخلها على مفرق بلدة غزير وطلبوا من السائق الذي يحمل الجنسيّة المصريّة نقل رسالة الى حبيش ونجله هادي بأن "ينتبه إلى حاله وإلى ابنه لأن وقتهم صار قريباً".
وبعد ذلك، تقدم الوزير السابق حبيش ببلاغ الى القوى الأمنيّة والأجهزة المختصة التي فتحت تحقيقاً في الحادث.
This Guy is out of date and Order.
الحكومة الحاليّة تحمي المتّهمين وفاشلة
الاثنين 5 تشرين الثاني 2012
رأى عضو كتلة "المستقبل" النائب خالد ضاهر أنّه بعد "حفلة زجل الكذب" التي قامت بها الحكومة حول أنّها تؤمن الإستقرار وتعمل من أجل مصلحة لبنان، تبيّن أنّها "حكومة عدم الإستقرار وحكومة حماية المتهمين، علماً أنّ أطرافاً مشاركة في الحكومة هم من الذين لا يحترمون القوانين والمحاكم وبعض المسؤولين فيهم وعناصرهم متهمون بالإغتيالات".

وفي حديث إلى وكالة "أخبار اليوم"، قال ضاهر: "أصبح الأمر على المستوى الداخلي لا يطاق، ونرى كيف أنّ البلد يحترق أمام الناس كلها".

وأضاف: "أمّا على المستوى الخارجي، فبعد محاولات التضليل والكذب على الرأي العام العالمي تبيّن للجميع أنّ هذه الحكومة فاشلة وهي سبب عدم الإستقرار في لبنان"، متابعاً: "ولا بدّ من معالجة الأمر عبر رحيل هذه الحكومة بما يخدم مصلحة لبنان"، مضيفاً: "لم يعد أحد يصدّق أكاذيب الأطراف المشكلة لهذه الحكومة".

ورداً على سؤال حول زيارة الرئيس نجيب ميقاتي إلى فرنسا ولقائه عدداً من المسؤولين بمن فيهم الرئيس فرنسوا هولاند، أجاب ضاهر: "هذه الزيارة تأتي بناءً على مواعيد سابقة، وتأتي في إطار الزيارات البروتوكوليّة بين الدول، حيث لا يمكن قطع العلاقات".
وأضاف: "لكن الموقف الفرنسي كان واضحاً، من خلال الإنطباع الذي أعطي أمام الرأي العام اللبناني والخارجي".

وحول استعداد فرنسا لاستضافة اجتماع يضم الأطراف اللبنانية على غرار مؤتمر سان كلو، أكّد ضاهر أنّ "لا حوار ولا لقاء مع الطرف الآخر، ومع الحكومة التي تضم متهمين، وتشرّع القتل بحق فريقنا، وتضرّ بالشعب اللبناني".
وقال: "أعتقد أنّ هذه الحكومة تشكّل عاراً على اللبنانيين وتضرّ بمصالحهم جميعاً".

من جهة أخرى، اعتبر الضاهر أنّه قبل اغتيال اللواء الشهيد وسام الحسن كانت الأمور تسير نحو الهاوية وتنحدر نتيجة أداء هذا الفريق "غير المؤهل للحكم وغير المهتم بمصلحة اللبنانيين والمصرّ على العزل والتهميش وضرب الديموقراطية والحريات".

وشدّد على "أننا لا نطرح حلاً بتشكيل حكومة من طرفنا بل نطرح تشكيل حكومة حيادية تستطيع إخراج البلد مما وقع فيه وتؤدي الى الإستقرار، لأن بقاء هذه الحكومة يعني الاستمرار باللاإستقرار والإغتيالات".

وتابع: "هذه الحكومة غير جديرة بإجراء الإنتخابات لأنها حكومة القتلة"، مشيراً إلى أنّ "الشعب اللبناني بعد كل هذه الإنهيارات الاقتصادية وسوء الأداء الإداري والسياسي والخسائر اللاحقة باللبنانيين جميعاً أكانوا يؤيدون فريق 8 آذار او 14 آذار لن يقبل باستمرار هذه الحكومة".

وجدّد التأكيد على "أننا لا نطالب بحكومة نشارك بها بل نطالب بحكومة حيادية ترعى الوضع الحالي وتوقف الإنهيار وتجري انتخابات نيابية حرة، وعندها الفريق الذي سيفوز هو مَن سيشكل الحكومة".

وتابع: "أمّا الفريق الآخر، فمصرّ على تعطيل البلد وضرب استقراره والسير نحو الأسوأ. وختم: هذه الحكومة ساقطة وذاهبة وراحلة قريباً، لأن الشعب اللبناني لن يقبل باستمرار هذا الوضع، وهذه الحكومة التي تعرّض البلد لمجمل الأخطار".
لضرورة وضع حدود للأداء العاطل للحكومة التي يهيمن عليها "حزب الله"
الاثنين 5 تشرين الثاني 2012
رأى رئيس حزب "الوطنيين الأحرار" النائب دوري شمعون أنّه "في البداية كان هناك أشخاص يدافعون عن "حزب الله" على اعتبار أن عقيدتهم هي الدفاع عن لبنان والقضية الفلسطينية، ولكن تبين في نهاية الأمر أنهم عندما "أمنوا ظهرهم" بالقرار الدولي 1701 أداروا وجهة البندقية الى الداخل اللبناني لكي يصلوا الى الحكم من خلالها وعبر سلاحهم، فـ"حزب الله" يرفض التعامل مع الدولة حتى أن آخر محاولة لاغتيال النائب بطرس حرب كان فيها أشخاص من "حزب الله" وقد اتهمهم القضاء ولكن مع الأسف لا يردون على القضاء ولا يتجاوبون أو يساعدونه، لذلك اصبحت هناك ضرورة لوضع حدود للأداء العاطل للحكومة التي يهيمن عليها "حزب الله".
شمعون، وفي تصريح، قال: "يجب أن تسقط الحكومة، ونحن لا نريد النزول الى الشارع والقيام بأعمال التكسير لإسقاطها، ولكن نريد اسقاطها ضمن الأطر التي يسمح بها الدستور والقانون".
وحول مواقف رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط الأخيرة، اعتبر شمعون أن "جنبلاط يتعرض لضغط من قبل "حزب الله" عبر سلسلة من الممارسات التي يقوم بها الحزب في الجبل وعند مداخله، والتي كان آخرها تفجير ثلاث سيارات في الشويفات".
وعن بقاء الرئيس نجيب ميقاتي على رأس الحكومة قال: "اذا كان يريد التفكير في مستقبل سياسي فعليه الاستقالة"، ورأى أن "ميقاتي يتعرض لضغوط كبيرة من النظام السوري و"حزب الله" ليبقى في الحكم".
 كـل ما تقوم بـه المعارضة هو في سبيل إلقاء القبض علـى السلطة
الاثنين 5 تشرين الثاني 2012
رأى عضو تكتل "التغيير والإصلاح"  النائب فادي الأعور أن "فريق 14 آذار ما زال يحلم بتغيرات في مواقف الولايات المتحدة الأميركية"، لافتاً الى أن "ربط النزاع بهذه الطريقة يؤثر سلباً على اللبنانيين"، قائلاً: "الكلام عن السلاح و"حزب الله"هو كلام مرفوض من الأساس، لأن هذا السلاح هو سلاح المقاومة وليس سلاح الميليشيات الذي رأيناه في طرابلس وطريق الجديدة".
الاعور، وفي حديث لوكالة "أخبار اليوم"، وصف "مواقف 14 آذار بالتهوّر والهروب"، مذكّراً "بالهجوم على السراي الكبير والكلام الذي أطلقه الرئيس فؤاد السنيورة والتفاهة التي تكلم بها (الاعلامي) نديم قطيش خلال تشييع اللواء وسام الحسن وكلام (رئيس حزب القوات اللبنانية) سمير جعجع في حديثه عن القبض على الدولة... داعياً فريق 14 آذار الى عدم "غش نفسه كثيراً"، قائلاً: "الناس ليسوا في هذه الدرجة من الذعر أو الخوف منهم"، مضيفاً: "نحن نحترم قواعد اللعبة في لبنان للحفاظ على وحدتنا الاجتماعية وبالتالي يجب تطوير المفهوم السياسي بالاتجاه الايجابي العام".

وعن المطالبة بحكومة حيادية، شدّد الأعور على أن "هذه الحكومة حافظت على السلم الأهلي، وهي حكومة وحدة وطنية وجاهزة للحوار والإنتاج، لكن الفريق الآخر يعمل بطريقة فيها نوع من المغالاة".

وإذ رأى أن "الهدف الاستراتيجي لفريق 14 آذار هو إجراء الإنتخابات على اساس قانون الـ 60 كمقدمة للعودة الى السلطة، علماً أن هذا الأمر هو الهم الوحيد لهم"، اعتبر الاعور أن "هذا الفريق لا يهمّه لبنان وليس لديه أي قضية ولا يهتم بأمور الناس، بل كل همّه يختصر بكلمة واحدة هي السلطة".
What the Honorable who happened to be Member of Parliament by Voters had nothing to do with His Environment, or Popularity. Is accusing the Oppositions to capture the Authority, is ridiculous. The Opposition is trying its best to capture the Murderers and the Assassins who are protected by the Groups he represents in this so called Lebanese Parliament. Him and His Groups are the Assassins of the Honorable Leaders, that suppose to be in the Authority to put an end to the Corruption and looting the country's economy by His Political and Military Shabbiha's Groups.
khaled...
 لا حدود للانفتاح على سليمان.. وكل ما يقال عن فراغ حكومي غير صحيح
الاثنين 5 تشرين الثاني 2012
أكّد رئيس كتلة "المستقبل" الرئيس فؤاد السنيورة أنّ قوى "14 آذار" "لم تتوقف يوماً عن أسلوب مدّ اليد والحوار والإنفتاح على رئيس الجمهوريّة ميشال سليمان، مشدداً على أنّ هذا الانفتاح لا حدود له. وأشار بالمقابل إلى أنّ "مخالفة ما تمّ التوافق عليه في الحوار و"إعلان بعبدا" من إرسال مسلحين وأسلحة إلى سوريا وصولاً إلى إرسال طائرة من دون طيار الى اسرائيل (في إشارة إلى طائرة "أيوب") وغيرها من الأمثلة يُظهر أننا نتكلم في واد والآخرون يتصرفون في غير واد".
السنيورة، وبعد لقائه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي على رأس وفد من "المستقبل"، شدد على أنّ الحوار أساسي، مضيفاً بالمقابل أنّ "ما نحتاجه اليوم هو العودة إلى الأصول واحترام الدستور"، ولافتاً إلى "الحاجة الماسة لنزع "الدُمل" التي تشكلت في الحياة السياسيّة والاقتصادية وإيجاد حلّ للتخفيف من الاحتقان حتى الانتخابات" النيابيّة المقبلة.
وعمّا يقال عن أنّ إسقاط الحكومة سيؤدي إلى الفراغ، قال السنيورة إنّ "الأصول الدستوريّة واضحةٌ وضوح الشمس لجهة تشكيل الحكومة، وكل ما يقال غير صحيح ونحن حريصون على الاستقرار".
إلى ذلك، أكّد السنيورة الحرص على الممارسة الديمقراطيّة الحقة في لبنان، وقال: "انطلاقاً من هنا كان مسعانا لإسقاط الحكومة التي يشهد اللبنانيون كيف أسهمت في اللااستقرار وخلافاً لما نصحنا به بأنّ الحلّ الحقيقي هو في تشكيل حكومة تخفض التوتر في لبنان". وجدد الدعوة إلى تشكيل حكومة حياديّة للتحضير للانتخابات النيابيّة المقبلة، موضحاً أنّ هذا الطرح هدفه خفض مستوى التوتر في لبنان.
ورداً على سؤال عن قانون الانتخابات، أجاب السنيورة: "عندما تسقط الحكومة الحالية سنتابع البحث في قانون الانتخابات".
وعن الزيارة "المستقبل" للراعي، لفت السنيورة إلى أنّها كانت "طيبة"، وأوضح أنّه بالإضافة إلى تهنئة الراعي بتعيينه بحث الطرفان عدداً من المواضيع الوطنيّة وفي المنطقة، كما تطرقا إلى زيارتي البابا بنديكتوس السادس عشر الباب والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إلى لبنان.
واعتبر السنيورة أنّ "الترقية هي اعتراف لدوره الذي يلعبه لبنان لتعميم العيش المشترك في العالم".

نامت يوم الانتخابات... فحرم زوجها من الفوز
اميركا - يو بي اي
السبت ١٠ نوفمبر ٢٠١٢
أثبتت امرأة في بلدة صغيرة في ولاية كنتاكي الأميركية، أن صوتاً واحداً يمكن ان يحدث فرقاً في الانتخابات، فبعد أن نامت حتى وقت متأخر من صباح يوم الثلاثاء الماضي وفوتت موعد التصويت، تعادل زوجها المرشح إلى انتخابات محلية مع منافسته.
وذكرت شبكة (أي بي سي نيوز) أن كايتي ماكدونالد، من بلدة وولتن في كنتاكي، والتي تعمل في الدوام الليلي كمساعدة ممرضة، لم تستيقظ يوم الثلاثاء في الوقت الملائم للإدلاء بصوتها لصالح زوجها روبرت، المرشح للمجلس البلدي في المدينة، ما ادى إلى تعادله مع منافسته أوليفيا بالو بـ669 صوتاً لكلّ منهما.
وقال روبرت إن زوجته كانت طلبت منه إيقاظها ولكنه لم يرغب في إزعاجها، كما أن أحداً لم يعلم أن صوتها سيحسم النتيجة.
وأشار إلى أنه سيطلب إعادة إحصاء الأصوات.

موهوب سعودي يتفوق باختراعه على مبتكرين من 37 دولة

اخترع جهازاً مبتكراً لتحديد مواقع المركبات واتجاهها وسرعتها

الجمعة 24 ذو الحجة 1433هـ - 09 نوفمبر 2012م
يوسف مطر القوس
العربية.نت
حصل الطالب الموهوب يوسف مطر القوس، من مدرسة الشيخ عبدالعزيز بن باز الثانوية في الطائف، على الميدالية البرونزية في معرض IENA بألمانيا للمخترعين، بعد أن اخترع جهازاً مبتكراً لتحديد مواقع المركبات واتجاهها وسرعتها، وذلك من بين 800 اختراع وابتكار شاركت في المعرض من 37 دولة في إنجاز جديد يضاف باسم الوطن.

ونوه مدير التربية والتعليم بالطائف، الدكتور محمد بن حسن الشمراني، بحصول الطالب الموهوب على هذه الجائزة الدولية، مشيراً إلى أهمية دعم الكفاءات الموهوبة من الطلاب والطالبات من أبناء وبنات هذا الوطن الغالي، وتشجيع الابتكار والإبداع وإشراك المتميزين في المعارض الدولية كهذا المعرض الذي يسعى إلى دعم البحث العلمي والتقني للطلاب الباحثين في مجال العلوم والتقنية، وأكد أن الإدارة كرمت الطالب تشجيعاً له وتحفيزاً لزملائه.

يذكر أن الطالب قد حصل على جائزة المركز الأول ببرنامج "هذا اختراعي" من إدارة الموهوبين بالطائف للعام الماضي، بحسب ما ذكرت صحيفة "الرياض" السعودية، وقد دعمت الإدارة الطالب في تسجيل براءة الاختراع لأحد مشاريعه، والابتكار الفائز يقوم بإنشاء إحداثيات ديكارتية للمركبة المثبت عليها الجهاز المبتكر، ويستقبل موجات الراديو GPRS، ويمكن تحديد موقع المركبة ومعرفة اتجاهها وسرعتها بناء على المخطط الديكارتي، وتحديد الحد الأعلى للسرعة في المسرب المراد اتخاذه، وتنبيه المستخدم في حال مخالفته المرور.
Congratulations.
khaled...

خليفة أموي سبق حزب أوباما باتخاذ الحمار شعاراً

المعركة على أهم منصب ليست بين رومني والرئيس الأمريكي فقط بل بين حمار وفيل

الإثنين 20 ذو الحجة 1433هـ - 05 نوفمبر 2012م
صراع الفيل والحمار يمثل تنافس الجمهوريين والديمقراطيين على رئاسة البيت الأبيض
Who is the Donkey of Lebanon...
لندن - كمال قبيسي
المتسابقان الرئيسيان على أهم منصب في أكبر دولة بالعالم، ليسا باراك أوباما وميت رومني فقط، بل المعركة هي أيضا بين فيل وحمار.

الأول يرمز إلى القوة، وهو شعار الحزب الجمهوري. أما الحمار الذي يرمز للصبر والتحمل فشعار الحزب الديمقراطي، أو حزب أوباما الذي سبقه آخر خليفة أموي في الشام بالتنبه قبل أكثر من 1250 عاماً إلى أهمية الحيوان الصبور، فلم يتخذه شعارا فقط بل جعله اسمه بالذات، ليصبح "مروان الحمار" كاختصار لنسبه الطويل.

كان الخليفة مروان بن محمد بن مروان بن الحكم، الذي تولى الخلافة 6 سنوات وسقطت دولة الأمويين بمقتله عام 750 وظهور دولة العباسيين، معجباً بالحمار وبصبره وذكائه وبقدرته على التحمل والتجلد، فاتخذه شعارا وانتسب إليه بالاسم، تماما كما أعجب به القيمون على الحزب الديمقراطي فاتخذوه شعارا بعد 90 عاما من تأسيس الحزب في 1792 على يد توماس جيفرسون وجيمس ماديسون وآخرين من معارضي النزعة "الفيدرالية" في السياسة الأمريكية.

رواية داعية سعودي عن مروان الحمار

الداعية محمد العريفي
الداعية محمد العريفي
وكتب الكثير عن سبب اختيار الخليفة للقب الذي كان يفاخر به ويصر عليه، ومن هذه الكتابات "أن العرب تسمي كل مئة سنة حمارا، فلما قارب ملك بني أمية مئة سنة لقبوا مروان بالحمار"، وهي معلومة غير صحيحة، بل الأكيد هو ما أجمعوا عليه وراجعته "العربية.نت" من مصادر تقاربت في ذكرها للتفاصيل والأسباب.

ومنها ما رواه داعية سعودي شهير في لقاء تلفزيوني، نسخوا منه فيديو وضعوه على "يوتيوب" بعنوان "د.العريفي وقصة مروان الحمار" وفيه يشرح سببا لم يرد في المصادر التاريخية الموثوقة، إضافة إلى أنه لم يذكر أن مروان الحمار كان خليفة بل "واليا على الأندلس" وهو الذي لم تطأ قدماه أرض الأندلس على الإطلاق، فكان ما رواه قصة من القصص بالتأكيد.

ما أجمع المؤرخون عليه أن الخليفة كان معجبا بالحمار وبأهم صفة فيه "فكان لا يجف له لبد بمحاربة الخارجين عليه، ويصل السير بالسير ويصبر على مكاره الحرب" فكانت إضافته إلى اسمه بهدف تذكير الأعداء بأنه يتحمل كل مشقة لمطاردتهم ومقاتلتهم حتى القضاء عليهم، لكن العكس هو ما حدث تماما، فقد طاردوه من موقع إلى آخر بعد إحدى المعارك حتى ظفروا به في قرية "أبو صير" بالصعيد المصري، وهناك قتلوه.

حمار يرمز للعناد وفيل بذراع الطويلة

كاريكاتير الفيل
كاريكاتير الفيل
أما حمار الحزب الديمقراطي فشيء آخر، وبدأ برسم كاريكاتيري نبه الديمقراطيين لأهمية هذا الحيوان، بعد أن رسمه الفنان الكارتوني الأمريكي توماس ناست لصحيفة "هاربرز ويكلي" تحت عنوان "الحمار سيركل أسدا ميتا" مصورا الحزب في 1870 بالشخصية الحمارية للمرة الأولى.

ويبدو أن ناست تأثر بما قرأه عن مرشح ديمقراطي بانتخابات 1828 الرئاسية فرسم الكاريكاتير بوحي مما قرأ، ولم يكن المرشح سوى آندرو جاكسون، الذي فاز برغم تعرضه لهجمات شرسة من منافسين وصفه بعضهم بالغبي والحمار لمرات ومرات، فتحمل التهجم عليه ولم يرد بمثله، ثم اتخذ هو نفسه الحمار شعارا لحملاته الانتخابية أو لمن كان يؤيدهم.
كاريكاتير الحمار
كاريكاتير الحمار

ولم تمر 12 سنة على الكاريكاتير إلا وأصبح الحمار شعارا للديمقراطيين، وما زال إلى الآن "رمزا للعناد والشرود التأملي والرؤية الواحدة وامتلاك إرادة التغيير عند الرغبة بذلك"، وفق ما قرأت "العربية.نت" مما كتبوه عن الحزب في أرشيفه التاريخي.

أما الحزب الجمهوري الذي تأسس في 1845 كحركة مناهضة للعبودية، فقصة اختياره للفيل قصيرة وخالية مما يثير الفضول تقريبا، وملخصها أن الفنان ناست نفسه كان أيضا وراء الشعار برسمه كاريكاتيرا عنوانه "الصوت الجمهوري" للصحيفة الأسبوعية نفسها، وفي 1870 أيضا.
راسم الكاريكاتورين توماس ناست
راسم الكاريكاتورين توماس ناست





في الكاركاتير نرى فيلا طرح عددا من الحيوانات جانبا وهو في طريقه، كإشارة إلى تحطيم العراقيل أمامه إلى البيت الأبيض، فأعجب القيّمون على الحزب بما يوحي للناخب بالقوة والعزم، واتخذوه شعارا، خصوصا أن خرطومه يعبر عن ذراع طويلة قادرة.. حتى على بلوغ المريخ.











داني غلوفر نموذج مفتقد

من الطبيعي جداً أن تكون للفنان آراؤه السياسية والاجتماعية التي يجاهر بها والى حد ما يسعى الى خدمتها في عمله، اذا أتيح له المجال. يحتاج الفنان الى شرطين للقيام بهذه المهمة: أولا الاطلاع ومعرفة ما يدور في هذه المجالات، وثانياً الرغبة في تكوين رأي والمجاهرة به. في العالم العربي، وفي لبنان تحديداً، تبدو المسألة، ويا للأسف، أقرب الى الضحك والمهزلة. هنا الغرائز تتحكم في الآراء، ويبدو بعض الفنانين الذين يجاهرون بآرائهم، على قلتهم، مضحكين، لأن وسائل الاقناع عندهم تكون سطحية والخلفية التي يناقشون بها ضعيفة، والمعلومات دائما ناقصة أو شبه مقطوعة. أما القسم الأكبر فيبتعد عن الموضوع حفاظا على جمهور متنوع، لأن بعضنا، ويا للأسف، عاطفي ساذج قد يقيّم الفنان وفق آرائه لا أعماله! 
في مقابلة لم تمتد أكثر من نصف ساعة أجراها علي هاشم مع الممثل الأميركي داني غلوفر (مواليد عام 1946)، من العاصمة الفنزويلية كراكاس، وعرضتها "الميادين" عصر الجمعة الفائت، ذهبنا الى ذلك العالم الذي نفتقده. فالممثل المحبوب كرّس جزءا من حياته للنضال من أجل الدفاع عن قضايا السود في أميركا. طبعاً هو ليس ببعيد عن سياسة "الميادين"، لكنه على مر السنين أصبح حكيماً، عباراته وصفية مدوزنة، من دون أحكام سابقة، ومتابعته ما يجري في العالم دقيقة، فيحدثك عن فنزويلا كما عن أميركا، ومصر وليبيا وأفغانستان والصومال... الانتخابات الرئاسية الأميركية بعد أسابيع كانت محور اللقاء، مطَمئنا في شأنها ما يعرفه كثيرون الى أن سياستها الخارجية لن تتأثر كثيرا بهوية الرابح. 
مرّ قليلا على "الربيع العربي" الذي قال انه تأخر كثيراً، واعتبره "إعادة تظهير لديموقراطية المشاركة". اعترف أن في بعض أعماله وإنتاجاته ترويجا لمبادئ آمن بها. ناقش تعريف الإرهاب غير المتفق عليه، مؤكداً أنه عندما يعلن موقفا ما لا يبالي اذا كان ذلك سيؤثر في عمله وتراجع الطلب عليه أم لا. وألمح الى أن الولايات المتحدة شاركت في تسعير النزاعات في أكثر من منطقة.
في المقابلة لا ذكر للبنان، أو حتى للـ"ميادين"، لكن ذلك لم يكن ضرورة. الصوت لم يكن مثاليا وكادر الحديقة لا بأس به. ما سيبقى في الذاكرة ليس ما قاله غلوفر، بل أسلوب المقاربة الذي أنّى نحن منه!

ميشال كلاّب

هندي يقطع لسانه ليتوقف عن إهانة زوجته
الهند - يو بي اي
السبت ١٠ نوفمبر ٢٠١٢
قطع رجل هندي لسانه بعد ان تركته زوجته بسبب الإهانات التي كان يوجهها لها.
وذكرت وسائل إعلام هندية أن اختصاصي إصلاح أجهزة التلفزيون بونتي فيرما (31 عاماً) كان يوجه الإهانات باستمار لزوجته هينا، ما دفعها للتخلي عنه وأخذ ابنتها معها.
وقرر الرجل اقتلاع هذه العادة من جذورها فما كان منه إلا قطع لسانه.
وقد نقل فيرما إلى المستشفى لتلقي العلاج فيما لم يعرف ما إذا كانت زوجته اقتنعت بالعودة إليه.


No comments:

Post a Comment