Loading...

Tuesday, 5 June 2012

Lebanon 050612. Would National Dialogue of DEAF and...

The Two Rounds before of National Dialogue among the So called Lebanese Political Leaders and Prominent.Were among DEAF people, they see, they talk, but they do NOT HEAR. Because every one of them wanted the others to listen and NOT COMMENT. As if every ONE of them is MAIN Ruler of the Country, because every one of them has the POWER in Politics and Armed Forces to Dictate to others, His Wishes (We say HIS because there were NO Women among those running the Dialogue, who needs women, among TOUGH Men), wishes or dictated Suggestions to be applied on the Lebanese does not matter, if these wishes fall along the Lebanese National Interests or NOT. All the Decisions had been taken in those TWO Rounds, buried under their FEET. No one of them without EXCEPTION tried to put the Interests of the Country into Consideration and force to eliminate the Agreed points. 1-Remove the Outlaws from the Lebanese Soils. 2-Disarm and hold the Security of Palestinian Camps. 3-Diplomatic Relationship between Syria and Lebanon(They eliminated this one, by bringing a MOLE to the Lebanese Gardens, Terrorist's HOLES). 4-Draw the international Borders between the Two Countries, which you can not tell if you are in Syria or Lebanon. Though the two Nations are well in each others arms, but the Regime is using them to keep the Differences and Troubles among them.

The Urgency of the CALL to CONVENE in a NEW ROUND of Dialogue, was as a result of the BLOODY  Conflict lately in the North of Lebanon, and TRABLOS in Specific. As if the Troubles in Lebanon only started few weeks ago, and NOT thirty five years ago. They are trying to a make the Picture of Lebanese Crisis as Sectarian's, and NOT the Crisis of the Democratic System in the Country, by turning Democracy to a NEW Description as by the Speaker of Ali Baba Cave, as BARGAINING DEMOCRACY. Scratch MY back and I will certainly scratch YOURS.

The NEW ROUND of Dialogue would be, THE DIALOGUE of DEAF and BLIND.

They already, practiced the DEAF Style and now they would practice the BLIND Style. This time, more Musketeers around the ROUND TABLE, every party of the past meetings would bring more supporters to the NEW one, not to make the SOLUTIONS of the Lebanese problems to be sorted out faster, but to strengthen HIS solid Head stubbornness, and gain more grounds and deepen the BLACK HOLE they are taking the Lebanese into.

The Deaf and Blind Dialoguees would talk about the FOUR points, which had not been ELIMINATED yet. The answer is that, the Syrian regime is in control of the Outlaws Gangs on the Lebanese SOILS, and Hezbollah the accused of supporting them, has NO authority to confront them and remove their BUNKERS.  Because those are the Defense Strategy against the Enemy Israel, if it thinks for a SECOND to attack Lebanon.

They would talk about the Diplomatic Relations between Syria and Lebanon. NO ANSWER. Sorry.

They would talk about the Borders from the North to the South as suggested by the Regime of Syria, when was Bashar El Wahsh in FULL POWER, but nothing happened because the Dictator can not cut down his unlimited Borders of His Empire. But now there is an answer. The Free Syrian Army is using the Borders to smuggle arms and Weapons to TOPPLE the Regime, so NO WAY can talk about the Border right now.

They would talk about the Large Caches of Weapons among people of Lebanon. First Hezbollah had the Arsenal, and threatened many time by going into the streets, to SCARE OFF those rejected the Concept, that it has the Most Powerful HIT and RUN Forces in the Region, it should have the PRIORITY to take over the POWER in Lebanon, and that to PLEASE IRAN. Sorry, the Mother of Democracy in the Modern History. That is why every one of the Lebanese had a GUN, Machine Gun and even Anti tank Propelled Rockets, and they say to make a STAND against the THREATS of Hezbollah. Hezbollah denies all those NONSENSE CLAIMS. Hezbollah is right, look at the USA, it is a Democratic Country SECOND after Britain, and every one of its Citizens has a GUN (NOT allowed in Britain), what is the BIG DEAL of it. Its Ballistics Missiles are there to Flatten Israelis Cities if the Enemy think for a SECOND to attack Lebanon. But the other Parties at the ROUND TABLE are Blind, they do not see the PERMANENT DANGER from the Enemy for the last SIXTY YEARS.

Hezbollah is helping the Syrian Regime, who helped bringing all kind of DEATH Machines to Lebanon, to Liberate the Lebanese SOIL 2000, and look what the Syrian people are doing to this Bold, UNDEFEATABLE Army in the Arab World. Which had been fighting Israel for FORTY SEVEN years.So Hezbollah would stay FIRM in its Strategy Undeterred to keep its Arsenal INTACT and BALANCE of TERROR with Israel, and the other Parties can GO and DRINK the OCEAN, and if it is NOT enough you can TILE the SKY. Stop talking about the Exported Stuff by the Syrian Regime to Lebanon, Lots of Lebanese Politically and Military Personnel are within the Syrian Regime itself in Lebanon.

What else they can talk about. NOTHING. Well it is a DIALOGUE of DEAF, BLIND and SPEECHLESS.
people-demandstormable

سحب الأغطية... والألسن!

  • راجح الخوري
  • 2012-06-05
  • image for راجح الخوري
  •  مرة جديدة نستمع الى مسخرة حديث المسؤولين عن "رفع الغطاء" عن المسلحين الذين يحاولون احراق طرابلس، ربما تأكيداً لنظرية بشار الاسد التي تكرر القول ان اسقاط النظام السوري سيشعل الشرق الاوسط!
    الواقع المؤسف ان ليس في المنطقة من هشيم إلا الهشيم الطرابلسي يمكن ان يوفر ترجمة لهذه النظرية، ليس لأن النار تنام في بعض احياء هذه المدينة المختطفة، بل لأن الهشيم الحقيقي يتمثل في عقول بعض المسؤولين اللبنانيين الذين يبدو من سياق الاحداث المتكررة في طرابلس، انهم مجرد تجّار للأغطية يوفرونها للمسلحين هنا الآن ويرفعونها عنهم غداً هناك، وهو ما يشكل اعلاناً وقحاً عن سقوط الدولة وقد سمعناه دائماً عبر شعار "الأمن بالتراضي".
    اشتباكات اليومين الماضيين لن تكون الاخيرة، لكن ما يدعو الى القلق هو تلك الوقائع البغيضة التي لا تصدّق وقد طرحت في سياق بحث المسؤولين في نشر القوى العسكرية لوقف الاشتباكات، وخصوصاً اذا صح ان البعض اقترح انزال الجيش في "المحور السني" أي باب التبانة وإرسال قوى الامن الى "المحور العلوي" [ومع اعتذاري فانني استعمل التوصيف المذهبي للمحورين من منطلق كشف خفة البعض في معالجة اللغم الطرابلسي].
    مع انفجار الازمة السورية بدأت النار تعسّ تحت الرماد في طرابلس، التي يراد لها ان تكون لغماً يمكن تفجيره من بُعد. ومع تكرار الاشتباكات وسقوط الضحايا بدأت التحذيرات العربية والدولية من ان تشكل المدينة معبراً للنار السورية الى لبنان، لكن ما لا يصدق ان هذه الحكومة البائسة وفيها اربعة وزراء طرابلسيين اضافة الى رئيسها، تعاملت مع هذا اللغم على طريقة المياومة او الإكراء ولم تذهب الى اعتماد الحلول الجذرية التي تضع حداً للسلاح والمسلحين. وهكذا بدلاً من ان تجتمع في السرايا لتسهر على تطبيق خطة جاهزة لمشكلة معروفة اجتمعت في منزل رئيسها لتصدر بياناً يذكرنا بقصة اقرأ تفرح جرّب تحزن:
    "على الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي اتخاذ كل الاجراءات الحازمة لوقف الاشتباكات... على جميع القيادات في المدينة سحب الغطاء السياسي عن كل العابثين بالأمن..."!
    ولكن السؤال المؤلم يا طرابلس:
    كيف يسوّل هؤلاء المسؤولون لأنفسهم استعمال كلمة "على" الجيش وقوى الأمن اذا كانت مرتبطة بكلمة و"على" قيادات المدينة سحب الغطاء؟ وزيادة في المرارة، كيف تقبل حكومة "طرابلسية المنشأ" بأن تكون لديها قائمة بأسماء المسلحين الذين يفجرون الوضع فلا تعتقلهم بل تدعو الى سحب الأغطية عنهم؟ وهل كثير إذا استعرنا من الجنرال عون قوله: سحب الله ألسنتكم؟
الضاهر: "حزب الله" يتحجّج دوماً بشيء اسمه المقاومة
الثلاثاء 5 حزيران 2012
رأى عضو كتلة "المستقبل" النائب خالد الضاهر أنّ "حزب الله" يتحجّج دوماً بشيء اسمه المقاومة"، وأضاف: "عندما كنّا ندير دفّة المقاومة في جنوب لبنان، وذلك قبل أن يوجد الحزب، لم نكن نستعمل قوّتنا في الداخل من أجل إثارة النعرات الطائفية، بل كان كلّ همّنا مصوّباً نحو مقاتلة العدوّ الإسرائيلي"، لافتًا إلى أنّ "حزب الله" بدأ فتنته يوم أراد تطويع مركز رئاسة مجلس الوزراء للمخطّط الإيراني السوري متناسياً أنّ هذا المركز يمثّل شريحة كبيرة من اللبنانيّين أي الطائفة السنّية".
الضاهر، وفي حديث إلى صحيفة "الجمهورية"، أشار الى أنّ حزب الله "يكرّس إثارته للفتنة السنّية - الشيعيّة من خلال دعمه الجزر الأمنية التابعة له في الشمال والعصابات التي تحاول أن تنخر المجتمع الطرابلسي والشمالي، ومن خلال شرائه لذمم الكثير من الشخصيّات السياسية والدينية، وجميعهم يتقاضون رواتب شهرية منه، إضافة إلى دعمه مناطق جبل محسن بالسلاح الإيراني من أجل قصف مناطق السنّة في طرابلس"، وسأل: "كيف يفسّر الحزب ("حزب الله") غزواته المتكرّرة لمناطق أهل السنّة بدءاً من برج أبي حيدر التي أحرق مسجدها وصولاً الى منطقة عائشة بكّار مروراً بيوم القمصان السود؟ أليست كلّها أموراً تدلّ على إثارة الفتنة المذهبية؟"
وأضاف: "إنّ أوّل من بادر في الإساءة الى رموز أهل السنّة هو رئيس الهيئة الشرعية في "حزب الله" الشيخ محمد يزبك، يوم شبّه الجيش التابع للسيّدة عائشة زوجة النبي بالجيش الأميركي والإسرائيلي، كما أنّه لا يوجد زعيم أو مواطن من الطائفة السنّية تهجّم على العقائد التي يؤمن بها الشيعة أو ذمّ بها، إنّما نتحدّث عن المشروع الصفوي الإيراني المعادي للعرب وللشيعة العرب أيضاً"، معتبراً أنّ "من يدعم الحوثيّين بالمال والسلاح من أجل الانقلاب على دولة حكمها للسنّة، ومن يحتلّ جزراً في دولة الإمارات ومن يقف في وجه الشعب السنّي في سوريا ومن يحرّض ضدّ الحكم في البحرين هو مَن يثير النعرات المذهبية في لبنان والمنطقة".
عن أوساط "حزب الله": هل يستطيع تيار "المستقبل" وحلفاؤه أن ينكروا حيازتهم للأسلحة؟
الثلاثاء 5 حزيران 2012
نقلت صحيفة "الجمهورية" عن أوساط سياسيّة في "حزب الله" قولها إن لا دور لها في كلّ ما يجري من انقسام على الساحة اللبنانية، وأضافت: "ليس لنا أيّ خطاب مذهبيّ على رغم كلّ الأقاويل التي يطلقها البعض ويتّهمنا من خلالها بالسعي الى السيطرة على البلد، ونحن لسنا في وارد الدخول في مهاترات جانبية لا تخدم سوى العدوّ الإسرائيلي وملحقاته في لبنان، والكلام عن تدخّل لنا في الأحداث التي حصلت في الشمال أو بيروت هو في غير محلّه، فنحن متأكّدون أنّ هناك من يريد زجّ المقاومة في الصراعات الداخلية لينزع عنها حجّتها في مقاومة العدوّ الإسرائيلي فقط".
وسألت الأوساط: "هل يستطيع تيار "المستقبل" وحلفاؤه أن ينكروا حيازتهم للأسلحة بعد الذي رأيناه في الشمال والطريق الجديدة؟ وهل لهم أن يعترفوا بالجهات التي تموّلهم بهذا السلاح؟". وقالت: "يكفي كذباً وتذاكياً على اللبنانيين، فلم تعد هناك جهة في 14 آذار لا تمتلك السلاح وبأنواع مختلفة"، مضيفةً: "إذا كانت مطالبة البعض بإقامة ضاحية شماليّة بهدف مقاومة إسرائيل ولحماية قيادات تلك المقاومة، فهو أمر مرحّب به ونحن معهم، أمّا إذا كان الهدف منها إثارة النعرات المذهبية أو إقامة مناطق عازلة لحماية ما يسمّى بالجيش السوري الحرّ ليصبح لبنان منطلقاً لعمليّاتهم ضدّ الجيش السوري، فهذا ما لن نسمح به على الإطلاق".
وختمت الأوساط بالقول: "مقاومة "حزب الله" هي شرف لكلّ مواطن عربي، ويُسجّل لنا أنّنا من أشرف الحركات المقاومة التي ظهرت على مرّ التاريخ، إذ إنّنا لم ننجرّ الى معارك رخيصة كتلك التي يحاول تسويقها بعضهم خدمة للمشروع الأميركي - الإسرائيلي، ومن يريد أن يحفظ في ذاكرته تاريخ 7 أيّار، عليه أن لا ينسى البيانات التي استهدفت سلاح الإشارة في المقاومة قبل يومين من هذا التاريخ"
بيضون: فشل الحوار ينهي الرئاسة...وطرح مؤتمر تأسيسي "إلغاء كل ما هو موجود"
الثلاثاء 5 حزيران 2012
اعتبر النائب السابق محمد عبد الحميد بيضون أن فشل الحوار ينهي رئاسة الجمهورية وهذا ليس في مصلحة 14 آذار التي نصحها بالمشاركة في الحوار المقرر في 11 الجاري "حتى لا تضيع مكتسبات منها حصر البحث بالسلاح غير الشرعي ومنها سلاح "حزب الله" والاعتراف الضمني بسقوط الحكومة، على أن تشترط تحديد مدة زمنية "لا تتعدى الثلاثة اسابيع" وفق ورقة عمل يضعها رئيس الجمهورية ميشال سليمان "بالتشاور مع الاطراف".
ورأى في حديث الى "المستقبل" امس، أن مطالبة الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله بمؤتمر تأسيسي هي للرد على حصر موضوع الحوار بالسلاح وتعني عدم اعترافه بأي من مؤسسات الدولة القائمة أي "إلغاء ما هو موجود"، مؤكدا أن "كل الشيعة لا يعتبرون اليوم انفسهم في مواجهة كل السنّة في لبنان وسوريا"، مضيفاً "بهذا الطرح اراد السيد نصرالله ان يرد على رئاسة الجمهورية التي حددت جدول أعمال الحوار ببند وحيد هو السلاح بكل أنواعه الفردي، الفلسطيني، والخاص بـ"حزب الله". ان الدعوة الى انتخاب مجلس تأسيسي تعني ان الحزب لا يعترف بأي من مؤسسات الدولة"، رادّاً تفرد نصر الله بالقرار داخل الحزب إلى "تأليه الشخصيات واستمرار الشخص نفسه عقدين من الزمن مترئساً الحزب مما يجعله يشعر انه صاحب سلطة مطلقة. وهذا ما يؤدي الى الارتجال في اتخاذ القرارات".
ورداً على سؤال عن أن  طرح نصر الله وجد صدى ايجابي أقله لدى رئيس الجمهورية ميشال سليمان والبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي قال بيضون: "المهم ان لدينا دستورا ونحن في حاجة إليه. والمشكلة ان رئيس الجمهورية لم يتجرأ، الى الآن، على اقتراح تعديل أو التقدم بمشروع لذلك. أما حديث البطريرك عن الوفاق فواضح وقاطع ويعني ان المطلوب التزام الميثاق أي عدم الارتباط بالخارج، وهذه رسالة واضحة للحزب.
ورأى في تهرب "حزب الله" وحلفائه من تحمل مسؤولية الوضع الحالي في لبنان أن "ثلاثي الانتهازية والفوضى والفساد، وأعني بهم "حزب الله"، ورئيس تكتل الإصلاح والتغيير النائب ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، لا يتوانى عن التنصل من المسؤولية والقول انهم لا يحصلون على ما يريدون. لكن من المسؤول؟ هؤلاء يتذرعون ان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي هو من يعرقل لكن هذا الرئيس هو أضعف رئيس حكومة عرفه لبنان. ومن نتائج ضعفه انه لم يستطع مواجهة أي مشروع. وأخطرها تمثل في عدم جرأته على إدانة مجزرة الحولة السورية فيما اعرب "حزب الله" في بيان عن "ألمه" مما حصل، كما لجأ الى جمعية المصارف لتأمين تمويل المحكمة (الدولية الخاصة بلبنان).
وبالتطرق إلى ملف المخطوفين اللبنانيين في سوريا وما إذا كانت الطائفة الشيعية تدفع ثمن مساندة "حزب الله" للنظام السوري؟ ذكّر بيضون "ليس في هذا الملف فقط. ان أكبر اخطائه انه بدلاً من ان يكون محل إجماع وطني، بات محل انقسام لانه اتهم طوائف كاملة بالعمالة بعد العدوان الإسرائيلي عام 2006. اليوم ليس الشيعة كلهم ملتفين حول نصرالله وليسوا كلهم يشعرون انهم باتوا في مواجهة كل السنّة في لبنان وسوريا. وما قام به هي سياسة الانعزال الكبيرة بالذات".
وحول تحذيرات  وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل وتخوقه من تحول الصراع طائفياً في لبنان، أوضح بيضون "لا أعتقد ذلك لان للطائفة السنّية هامش حركة سياسية كبيرة وواسعة، في حين ان الشيعية السياسية ترتبط مباشرة بالنظام السوري وبأهداف إيران التي تعتبر ان سقوط هذا النظام خط أحمر وتؤكد انها مستعدة لكل الأثمان. والخطير جداً رفض المسؤولين الإيرانيين القريبين من المرشد علي خامنئي أي حل شبيه بالطريقة الليبية وقولهم انه سيؤدي بـ"حزب الله" الى تفجير المنطقة. وهذا تحديداً يربط لبنان بأهداف إقليمية لا يمكن للدولة اللبنانية ان تتحملها".
المرّ: لا حوار إذا لم يُبحث السلاح فيه.. ولبنان ورقة النظام السوري
الاثنين 4 حزيران 2012
فت النائب السابق غبريال المرّ إلى أنَّ ما يهمّه اليوم أن يتوجّه بالكلام إلى الشباب ممّن كان عمره 10 سنوات في عام 2002 (عندما ترشح إلى الإنتخابات النيابيّة الفرعيّة في المتن)، وقال: "هم لا يعرفونني واليوم أصبح عمرهم 20 عامًا"، داعيًا "اللبنانيين إلى العودة إلى وطنيّتهم".
وفي حديث إلى قناة "mtv"، قال المرّ: "أنا مرتبط بالثقافة الغربيّة ولا أستحي بذلك، ففي بلاد الشرق لا يمكن أن تقوم بأي نشاط خارج توجّه الحكومة في البلد". وإذ ذكَّر بأنّنا كلبنانيّين "إختبرنا ممارسات النظام السوري في لبنان"، سأل: "هل ننسى مجزرة القاع؟ هل ننسى عندما دك السوري 100 يوم الأشرفية؟"، لافتًا إلى أنَّ "النظام السوري يقمع التظاهرات ولا يستطيع أن ينهي الإنتفاضة الشعبية"، مُشيرًا إلى أنَّ "فريقين يتقاتلان في سوريا الجيش وآليّاته من جهة والشعب وأسلحته البسيطة من جهة أخرى".
وإذ لفت إلى أنَّ "الحدود السوريّة مفتوحة من أجل إيصال الأسلحة إلى "حزب الله"، سأل المرّ: "منذ العام 2006 (حرب تموز 2006) إلى الآن هل سمعت أي طلقة أطلقت باتجاه إسرائيل؟"، موضحًا بالقول إنَّ "هذا السلاح تُقرّر إستعماله إيران عندما ترى ذكل مناسبًا لها"، ومؤكِّدًا أنَّ "الطائفة الشيعيّة جزء من مقوّمات الشعب والوطن"، لافتًا إلى أنَّ "الدويلة في لبنان أصبحت أقوى من الدولة"، ومُشيرًا إلى أنَّ "هذا السلاح يجب أن يكون لمساندة الجيش اللبناني".
وفي هذا الاطار، سأل المرّ: "بعد 25 أيار (2000 تاريخ الانسحاب الاسرائيلي من الجنوب) ما هي حاجتنا إلى المقاومة؟"، مُضيفًا: "الشعب اللبناني وحده يدفع الأثمان، 40 عامًا ولم نشهد ضربة كف في الجولان، فإذا كانت مزارع شبعا لبنانية فلتُرسّم سوريا الحدود ولتعترف بها رسميًا". وردًا على سؤال، لفت إلى أنَّ "روسيا والصين تحميان الخط السوري – الايراني لمصالح خاصة".
إلى ذلك، تطرّق المرّ إلى دعوة رئيس الجمهورية ميشال سليمان إلى طاولة الحوار في 11 حزيران الحالي، واعتبر أنَّ "الأمين العام لـ"حزب الله" السيّد حسن نصرالله عليه أن ياتي إلى الحوار ليقول إنَّ سلاحه بتصرف الدولة اللبنانية وغير هكذا كلام يعني أنَّه لن يصدر شيء عن الحوار"، مُضيفًا: "نحن لن نرضى بأن يبقى أيّ سلاح خارج السلطة اللبنانية"، ومُذكرًا بأنّه "في السابق كان يقال إنَّ السلاح الفلسطيني لا يُقهر وفي العام 1982 قُهر، واليوم يقال إنَّ سلاح "حزب الله" لا يقهر لكن لا تعلم ممكن أن يصحو (رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق) آرييل شارون من الـ"كوما" (الغيبوبة التي وقع فيها منذ عدّة سنوات) ويأتي عليه".
وردًا على سؤال بشأن موقف قوى "14 آذار" من الحوار والتباين بينها وبين موقف حزب "الكتائب اللبنانيّة"، أجاب المّر: "14 آذار هي حركة لم يصنعها السياسيون والقياديون، بل انتفاضة الشعب اللبناني في 14 آذار"، مؤكِّدًا "ألا إنقسامات داخل "14 آذار" والأهداف واحدة و"الكتائب" أكثر من أيّ حزب آخر داخل "14 آذار" و(رئيس حزب الكتائب اللبنانيّة) الرئيس أمين الجميل يريد الحوار لبحث مسألة السلاح"، مُعتبرًا أنَّ "حزب الله يريد تغيير الطائف للوصول إلى المثالثة".
وعن موقف رئيس حزب "القوات اللبنانيّة" سمير جعجع الذي رفض الحوار، أجاب: "عدم المشاركة في الحوار مشروط بحالة أن لا يبحث السلاح فيه وهذا قرار حكيم، و"الحكيم" اتّخذ قرارًا حكيمًا ويا ليت الكل يكونون مثله، فالحوار يتطلب فريقين متساويين لكن الفريق الآخر في لبنان مسلّح"، مُشددًا على أنَّ "لا حوار إذا لم يُبحث السلاح الذي يعتبره "حزب الله" مقدسًا".
وفي مجالٍ آخر، تطرّق إلى الوضع في سوريا، لافتًا إلى أنَّ "الوضع في سوريا لا يؤشّر إلى نهاية قريبة"، مُشيرًا إلى أنَّ "لبنان ورقة النظام"، وسأل: "أين الحكومة اللبنانيّة من الأحداث في الشمال والتجاوزات السوريّة"، ورأى أنَّ "الحكومة تنأى بنفسها عن كل ما يزعج سوريا ووزير الخارجيّة (عدنان منصور) يدعم دمشق في الخارج". وعن موقف الولايات المتحدة من الأحداث، قال: "الأميركيّون سياستهم "برغماتيّة" ويرضون بالوضع إلى حين تغييره".
وإذ أكَّد أنَّه "لو إتخذت قرارات حاسمة منذ العام 2005 لما وصلنا إلى ما نحن عليه اليوم"، أضاف المرّ: "منذ العام 2004 اتخذنا قرار فك الطوق وانا مع 14 آذار وانتقد بعض قراراتها".
وعن الانتخابات النيابيّة المقبلة، سأل المرّ: "كيف ندعو إلى انتخابات ولبنان مدجج بالسلاح؟"، مُضيفًا: "أشك أن تجري انتخابات في حال عدم وجود طاولة حوار جديّة".
وردًا على سؤال عما إذا كان مرشّحًا إلى الانتخابات المقبلة العام 2013، أجاب المرّ: "هل هناك انتخابات في العام 2013؟، وقانون الانتخابات تخطّاه الزمن، وفي حال كانت هناك انتخابات فتحت أي قانون؟ وأنا لدي مصلحة لبنان ومصلحة منطقتي قبل أن أكون نائبًا، وفي حال كان ميشال المرّ مرشّحًا ويسير مع "14 آذار فليس لدي مشكلة"، في حين أنَّ لدي بعض المآخذ عليه مثلًا عندما صوّت وأعطى الثقة للحكومة الحالية".
وفي هذا الاطار، رأى المرّ أنَّ "النسبية كلمة فارغة لا يمكن أن تطبّق في لبنان وفي نظام الاقتراع "one man one vote" كل شخص ينتخب مرشّحًا واحدًا وهذا القانون ينتزع فكرة اللائحة ولا يناسب الزعماء". ورأى أنَّه في حال جرت الانتخابات "فلن يعدّل القانون الحالي".
وتمنّى المرّ على رئيس الجمهورية ميشال سليمان أن "يتّخذ قرارات حاسمة" في المواضيع المطروحة عليه؛ وتمنّى على (رئيس تيّار المستقبل) الرئيس سعد الحريري أن يكون بين شعبه؛ وللنائب ميشال المر تمنّى له الصحة"، وتوجّه له بالقول: "من لديه ابن مثل الياس المرّ يجب إعطاؤه دورًا في أكبر في السياسة". ولرئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون، قال: "عليه أن "يروق" (يهدأ) وألا يستعمل قوّة غيره" (في إشارة إلى قوّة حليفه بموجب ورقة التفاهم حزب الله). ولرئيس مجلس النواب نبيه بري، قال: "نريده أن يحمل ذكاه و"كومبيناته" (ضروبه) للوصول إلى حل وضم سلاح المقاومة إلى إمرة الجيش اللبناني". ولرئيس حزب الكتائب اللبنانيّة الرئيس أمين الجميّل، قال: "إنتبه لنفسك ولابنك (سامي الجميل)". وللدكتور سمير جعجع، قال: "حمدالله على سلامتك وهذه المواقف الصلبة لا نراها من كثيرين في لبنان". وللسيّد حسن نصرالله، قال: "اتمنى أن يرجع إلى لبنانيته قبل أن يقول إنَّه عضو في ولاية الفقيه".
(رصد NOW Lebanon)
شقير: إذا استمرّت الأوضاع على هذا المنوال سنضطر إلى تخفيض الرواتب 50%
الاثنين 4 حزيران 2012
إعتبر رئيس "جمعيّة غرف التجارة والصناعة للبحر المتوسط" ورئيس "اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان" محمد شقير أنّ كل المؤشّرات منذ أوّل هذه السنة إلى الآن تؤكد أنّ اقتصادنا وصل إلى شفير الهاوية، واليوم في مؤتمر "الهيئات الاقتصادية" الذي عقد في فندق "فينيسيا" أطلقنا صرخة للشعب اللبناني وليس للسياسيّين".
شقير، وفي حديث لقناة "أخبار المستقبل"، قال: "وصلنا إلى خطر إفلاس اجتماعي وكل القطاعات الانتاجية تعاني وهناك مشكلة بطالة نتيجة لصرف الموظّفين"، مشيرًا إلى أنّ "النمو الذي حصل في العام 2010 سببه وجود حكومة كانت تعطي ثقة للمستثمرين، لكن اليوم هذه الحكومة لم تستطع أن تعطي الثقة للمستثمر اللبناني ولا للمستثمر العربي والأجنبي وهذا ما أدّى إلى تراجع النمو وبشكل كبير".
ولفت شقير إلى أنّ أحد الوزراء أبلغه بأنّه "في الموازنة العامة التي يتمّ إعدادها من قبل الحكومة للعام 2012 فيها 30% هدر". وأضاف: "لدى "الهيئات الاقتصاديّة" إحساس بأنّ هناك خطة لإفقار البلد اقتصاديًا فكل عام في بداية موسم السياحة تحصل المشاكل ومن هنا كانت صرختنا اليوم".
وإذ كشف عن أنّ "الهيئات الاقتصادية" ستقدّم وثيقة لرئيس الجمهورية (ميشال سليمان)، أعرب شقير عن تمنّيه بأن "تُبحث على طاولة الحوار (التي دعا إليها سليمان المراجع السياسيّة اللبنانيّة والمزمع عقدها منتصف هذا الشهر في بعبدا)، لأنّه إذا استمرّت الأوضاع على هذا المنوال سوف نضطر إلى عدم تقديم موازنة للدولة وإلى تخفيض الرواتب 50% كي لا تقفل المؤسّسات"، وأضاف: "على الدولة أن تتحمّل مسؤولياتها وإلا سوف نصل إلى وضع كارثي".
(رصد NOW Lebanon)
 تطور إيجابي سيطرأ على قضيّة المخطوفين في الساعات القادمة
الاثنين 4 حزيران 2012
علمت قناة "أخبار المستقبل" أنّ "ستة أشخاص من خاطفي اللبنانيين الـ11 في سوريا قضوا في الأيام الماضيّة في القصف الذي شنته قوات النظام السوري في حلب"، مؤكدةً أنّ "اللبنانيين المختطفين بخير".
كما علمت القناة أن "تطورًا ايجابيًا سيطرأ في الساعات القادمة على قضية المخطوفين وسيطمأن أهاليهم".
المحكمة الدولية حددت 13 الجاري موعدًا لعقد جلسة علنية للاستماع للحجج حول إختصاصها
الاثنين 4 حزيران 2012
"حدّدت غرفة الدرجة الأولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان الساعة 9:30 من صباح 13 حزيران 2012 موعدًا لعقد جلسة علنية للاستماع إلى حجج بشأن اختصاص المحكمة وقانونية إنشائها".
المحكمة، وفي بيان، طلبت "من جميع ممثلي وسائل الإعلام الراغبين في دخول مبنى المحكمة ملء استمارة الاعتماد على الموقع الإلكتروني في موعد أقصاه الساعة الثانية من بعد ظهر يوم الجمعة، الموافق 8 حزيران 2012، وإضافةً إلى التسجيل بواسطة الموقع الإلكتروني، ينبغي لممثلي وسائل الإعلام أن يبرزوا جواز السفر والبطاقة الصحافية، أو إفادات إثبات لعملهم"، مُضيفةً: "يُرجى العلم بأنه يُحظر دخول مبنى المحكمة على أي شخص لم يحصل على اعتماد رسمي".
وأشارت البيان إلى أنَّ "الجلسة علنية ويمكن متابعتها على الموقع الإلكتروني للمحكمة مع تأخير مدّته 30 دقيقة، وذلك في المحطة الخارجية لجمع الأخبار بالسواتل (SNG)، وفي قاعة الإعلام التابعة للمحكمة، ويمكن متابعة الجلسة باللغات الإنكليزية، والفرنسية، والعربية".
 قياديون سابقون في "الوطني الحرّ" يتحضرون لاطلاق حركة إصلاحية
الاثنين 4 حزيران 2012
علِّمت وكالة "أخبار اليوم" أنَّ "اجتماعات مكثفة حصلت وتحصل بين قياديين بارزين سابقين في "التيَّار الوطني الحرّ" على رأسهم من عرفوا بالحكماء الأربعة (اللواءان عصام أبو جمرة ونديم لطيف، والقاضيان يوسف سعدالله الخوري وسليم العازار)، بهدف جمع الكوادر وكافة العناصر الذين إبتعدوا عن (رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب) العماد ميشال عون ولم يعلنوا عن خيارهم هذا".
وفي المعلومات أيضًا أنَّ "أسماء جديدة منها عدد من الضباط المتقاعدين الذين لبعبوا أدوارًا بارزة حتى الأمس القريب سيشاركون إلى جانب منسقين سياسيين في التيَّار في عملية تصويب المسار الانحداري داخل التيَّار". وأضافت الوكالة عينها أنَّه "في وقت لن تتحول فيه هذه الاجتماعات حكمًا إلى أي حزب أو تجمع فعلي، يبقى الهدف الاساس منها إطلاق نوع من حركة إصلاحية دون اللجوء إلى إستعمال مصطلحات بالمعنى التنظيمي"، موضحةً أنَّ "هذه المجموعة ستطل خلال الشهرين المقبلين، حيث سيشارك في هذه الاطلالة عدد كبير من الوجوه الاوائل في التيَّار "الوطني الحرّ" الذين اطلقوا الحركة العونية في الثمانينيات والتسعينيات".

واشم راية "ابا عبد الله"... عباس زيون (مع الفيديو البشع)

الاحد 3 حزيران (يونيو) 2012
"الشفاف" - بيروت
This is the way they build up their Kadr personality with these Concepts.
واشم راية "ابا عبد الله"... عباس زيون (مع الفيديو البشع)

khaled
12:26
4 حزيران (يونيو) 2012 - 

This is not the right way Muslim treats his Brother Muslim. Even your worst ENEMY would not do that to a Muslim. The Hatred would not distinguish between Sectarian Factions, it is inside the Person and not on the streets. But we ask if such persons should be protected or give them the freedom to commit those criminal actions. Where is the Authority on the ground that boost day and night of people’s security. We suggest that the National Dialogue Meeting should be held in this Tattoo Work Shop. May be those called Political and Military Leaders of the Country realize what is underneath their high in the SKY Palaces.
people-demandstormable
واشم راية "ابا عبد الله"... عباس زيون

فاروق عيتاني
23:34
3 حزيران (يونيو) 2012 - 

أصلا كره السوريين في الضاحية من منطلق مذهبي و كذا كره الفلسطيني و ايضا كره المسلم ، مسألة غير مرتبطة بما حصل مؤخرا في سوريا . فبعيد حرب تموز وأثناء إعادة الإعمار و التنظيف بالضاحية ، كانت عناصر حزب الله تعامل السوري ، بكل "تشوف و تحقير".و أيضا فحتى ما يوزعه حزب الله من أدبيات لدعوة جمهوره للدفاع عن القضية الفلسطينية، عندما تدقق فيها ، تجدها تستبطن رفع حالة عداء مؤصل تجاه الفلسطيني عن طريق تأكيد العداء نفسهزتثبيته!! :" علينا ان نساعدهم لأنّ السيّد حسن طلب ذلك!!" . تعرض الفلسطينيون لظلم وواجبنا الانساني ، مساعدتهم" فأدبيات الحزب تقصي الفلسطيني عن مفهوم الأهل و العروبة والإسلام ،لكونه ليس من مذهبهم،وتبقيه بعيدا بعد مجموعة في جبال الأندز مثلا . ثم تخاطب لمن يبقى مترددا ، بانك عليك ان تفعل لأنّ السيد حسن طلب!!أي لأنّ مرجعك طلب!!.لا أريد ان أقول ،لماذا شوهتم جبين الرجل ...وكيف سوغتم لأنفسكم الأعتداء عليه وماذا غدا إن كان هناك مسيحي مثلا ، فهل تقومون بتطهيره!!! الأمور فالتة من عقالها ، لكننا نحن في الدقائق الأخيرة من إسدال الستارة على كل الكذب المتلمظ به ورجوع أصحاب القمقم إلى كعبه دون تمكنهم من كسر عنق زجاجته رجوعهم إلى سابق عهدهم أمة قلقة تعود إلى الكمون ، بعدما أمضوا برهة من الزمن ، أمة مقلقة في مرحلة الظهور وهم بأعلى عنق زجاجة القمقم.كيف الخلاص؟ الخلاص بكسر القمقم نفسه بالتحرر من هوية تأسر أصحابها في نقطة من الزمن هي خلفنا ب1400 سنة ،بالتوقف عن تماثلات مع لاهوت التحرير . بتعلم التناسي و التوقف عن كره الآخر و الوغول في تفضيل عيش الغيتو. بالطبع هناك كثر من الطائفة الشيعية الكريمة ،خرجوا من القمقم وماعادوا ينتمون لا إلى أمة قلقة ولا مقلقة . وعلى هؤلاء أراهن وبهم أتمسك. ( فاروق عيتاني ).
عيد: "المستقبل" مسؤول عن المشاكل بطرابلس..والذخيرة تدخل بسيارات فرع المعلومات
الاثنين 4 حزيران 2012
طالب أمين عام الحزب "الديمقراطي العربي" رفعت عيد بأن "يكون ممثلًا على طاولة الحوار الوطني لأن حق الطائفة العلوية أن تكون ممثلة".
وعلّق في حديث لقناة الـ"otv" على الإشتباكات التي شهدتها منطقة باب التبانة وجبل محسن في طرابلس، فقال: "هذه المرة ردينا على مصادر النيران من باب التبانة ولكن ردنا أتى نتيجة إهمال الدولة لهذه المنطقة والسماح للغرباء بالدخول"، مضيفًا: "الجيش اللبناني انتشر في جبل محسن خلال مدة لا تتجاوز الخمس دقائق فيما لم يستطع الإنتشار في باب التبانة".
واذ استهجن عدم صدور أي استنكار للحرائق التي طالت محلات تجارية ومقاه في طرابلس"، أشار عيد الى أن "تيار "المستقبل" ربّى "وحش" بدون أن ينجح بالسيطرة عليه"، مشيرًا الى أن "الدولة بالشمال تخسر هيبتها بالطريقة التي أُطلق فيها الموقوف شادي المولوي وطريقة التعامل مع الإسلاميين وعبر هجوم نواب المستقبل على مؤسسة الجيش".
عيد الذي اتهم تيار "المستقبل" وفريقه السياسي بامتلاك السلاح بطرابلس"، قال: "الأسلحة والذخيرة تدخل بسيارات فرع المعلومات والأجهزة الأمنية أبلغتني هوية مطلقي النار من التبانة"، معتبرًا أن "المستقبل" هو من أوصل الأمور الى ما هي عليه".
كما طالب عيد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بـ"اتخاذ القرار الحازم"، مؤكدًا أن "للجيش حرية التصرف في منطقته بجبل محسن".
(رصد NOW Lebanon)
المشترك
trabolsi 
الاثنين 4 حزيران 2012
أف أف أف أف، صاروا عميتعلموا من حزب اللات متل ما الأخير بيستعمل سيارات الأمن العام و مخابرات الجيش و الطائرات من خلال أمن المطار وجنراله المشهور ...هلق صار المستقبل عميتعلم !!!... الله يسمع منك يا رفعت ...لٱنه لما بيتعلم المستقبل إنه اللغة الوحيدة المجدية مع المجرم هي القوة و ليس الحوار و السياسة...هاك أمثالك إما بيسكتوا و بيعيشوا مأدبين بلبنان أو بيرجعوا للقرداحة.
عن قيادي بـ"حزب الله": الحزب يبني كوادره على أساس احترام وجود الدولة
الاثنين 4 حزيران 2012
نقلت صحيفة "السفير" عن قيادي في "حزب الله" إشارته الى أن "أمين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله أراد من خلال اقتراحه تشكيل مؤتمر وطني تأسيسي، فتح نقاش معمق حول سبل الاتفاق على عقد اجتماعي – سياسي جديد يكفل النهوض بأوضاع لبنان، وبناء الدولة الراعية للجميع وطرح إشكاليات أخرى، منها موضوع التصدي للعدو الإسرائيلي".
وأشار المصدر الى أن "حزب الله" يبني كوادره على أساس احترام وجود الدولة، وان الحزب لم يطرح في تاريخه، وخاصة بعد التحرير في العام الفين، فكرة أو مشروع بناء دويلة أو كانتون أو أي مشروع خاص به".

حزب الله يلتف من الشمال الى "الحوار"

ثقافة التشكيك بالجيش تراكم ثقافة وحزب الله أساس في صنعها
الاحد 3 حزيران (يونيو) 2012
هل يمكن ان تنتقل احداث الشمال الى بيروت؟
الطبيعة السكانية في طرابلس مختلفة عما هي في بيروت او بقية المناطق خارج الشمال عمومًا. والاختلاف هنا يقوم على التالي: في ظل تصاعد الخطاب لدى النظام السوري، ومحاولته نقل المعركة الى لبنان الملاحظ ان الاستجابة الشيعية ليست متوفرة كما يرغب النظام السوري. فهذا النظام يتعامل مع العلويين في بعل محسن على قاعدة ان "سقوطي هو سقوطكم، ونجاتي نجاتكم"، فيما الشيعية السياسية في لبنان لا تستجيب لهذا الخطاب. قد يكون حزب الله في لبنان يمارس شيئاً من الانسحاب التكتيكي او رسم المسافة مع الازمة السورية، ولسان حاله يقول للنظام السوري: أنا مستعد لمساعدتك ولكن ليس الى حد الموت من اجل استمرارك.
ثمة حسابات اخرى للشيعية السياسية، برزت مظاهرها في عدم الاستجابة للاستفزاز ومنع استدراجها الى جدل حام حول ما يجري في سورية او في الموضوع السني – الشيعي. وأي مراقب ومتابع لحزب الله يكتشف بسهولة انه لم يعتمد من قبل هذا السلوك الحالي المنضبط والضابط ولا الخطاب الذي يخلو من التخوين في السنوات السابقة، وفي ظل تحديات سياسية وامنية مشابهة. وفي توقيت لم يختره.
لذا اندفع حزب الله الى تأييد دعوة رئيس الجمهورية لاطلاق طاولة الحوار وبحماسة غير مسبوقة كما تلهج ألسنة العديد من مسؤوليه هذه الايام. وفي خطابه الاخير قدم السيد حسن نصر الله تطلعات من قبيل "المؤتمر التاسيسي الوطني المنتخب"، و"أهمية قيام الدولة والحوار بين اللبنانيين". في هذا الكلام كان يعطي اللبنانيين من كيسهم. فيما المطلوب من قائد اكبر واقوى حزب في لبنان ان يقدم اجابات واضحة عن ازمات ضاغطة. فاللبنانيون جميعهم يريدون الامن وحل الازمات المعيشية والاجتماعية، ومعالجة قضية انتشار السلاح غير الشرعي.
ونصرالله مطالب بأن يقدم رؤية تفصيلية لوظيفة المقاومة وسلاحها في سياق مشروع الدولة، تلك التي من اول تعريفاتها انها "تحتكر سلطة الاكراه المشروع". فما هي الرؤية لتحويل المقاومة من مشروع تعبئة دينية في الحد الادنى الى "مقاومة وطنية لبنانية"، تقوم على التعبئة الوطنية وعلى ادبيات ترسخ الاجماع الوطني حولها. إذ لم يعد جائزاً في هذا السياق ان تكون اولى الدوريات التي يجري من خلالها تثقيف المقاومين اللبنانيين وتعبئتهم هي دورية "بقية الله". والأدبيات هذه لا علاقة لها سوى بالسماء، أي لا بالمكان ولا بالزمن السياسي والوطني الذي تنتمي اليه المقاومة – لبنان. وامس مرشد الثورة الاسلامية وقائد حزب الله السيد علي خامنئي في ذكرى رحيل الامام الخميني، كان يربط التقدم في الدولة في ايران والدول العربية بمدى تعزيز"مفهوم العزة الوطنية". والسؤال هل يتم ذلك في لبنان بتعبئة دينية لمشروع المقاومة ان لم نقل بعزّة مذهبية؟
والاجماع الوطني الذي تحدث عنه السيد نصرالله هو بالتأكيد احد شروط الدولة، لكن يجدر سؤاله هو تحديدا: كيف أمكن الخروج على هذا الاجماع في السنوات الماضية ولماذا التمسك به اليوم كخشبة خلاص هل هي القناعة ام موازين القوى المتحركة؟
أما الجيش، الذي دافع السيد نصر الله عنه، فيجب الإعتراف قبلا أنّه لم يعد لديه الثقة بنفسه. وثقافة التشكيك بهذه المؤسسة تراكم ثقافة. حزب الله أساس في صنعها. ولا تغيب في هذا السياق المعادلة الذهبية: "الشعب والجيش والمقاومة". هذا اصطلاح "فضائي" لا فعل ميدانياً له. فأين هي المؤسسة الوطنية التي تشرف على وتشكل المرجعية الوطنية والمسؤولة امام المؤسسات والشعب في ادارة هذه المعادلة وتفعيلها؟
ورمي فكرة "المؤتمر التأسيسي الوطني المنتخب على طاولة الحوار اليوم" هو التفاف ذكي على اولويات الحوار واحتفاء بالشكليات على حساب المضمون، فالمؤتمر التأسيسي عادة ما يتشكل بعد ثورة أو بعد تغيير سلمي نوعي في النظام السياسي أما في لبنان فسيكون نقاشًا عقيمًا.
قال السيد نصر الله، مخاطبا خاطفي اللبنانيين بسورية، الذين اشترطوا اعتذاره ليطلقوا سراحهم:"بدكن حوار مستعدين... وبدكن حرب مستعدين". لم يكن في حاجة الى هذا الكلام، لأن أحدا لن يشكك بجرأته او قوته لو اعتذر عن محاربتهم حتى لو ارادوا ذلك. في ذلك تجاوز لعقلية الدولة ومنطق رجالها في الحد الادنى. وهو يعكس في جانب منه الاستغراق في هاجس القوة المفرطة والقدرة الذاتية، المعزولة عن شراكة وطنية فعلية.. منفصلة عن الدولة.
alyalamine@gmail.com
كاتب لبناني
البلد

"دام ظلّه"!: الحائري حرم التصويت لـ"انسان علماني"

الاحد 3 حزيران (يونيو) 2012
ين حين وآخر (شرط عدم "الإكثار"!) لا مفرّ من الإعتراف بأن كارل ماركس كان على حق حينما أعلن أن "الدين أفيون الشعوب"!

هل "انحطّ" المجتمع العراقي إلى درجة يسهل فيها لرجل دين "خَرِف" أن "يفتي" بمن يحق للعراقيين التصويت له؟ ولماذا لا يقوم هو شخصياً (دام ظلّه!)، مرة كل ٤ سنوات، بـ"تعيين" من "يحق التصويت لهم" بعد "اتصال هاتفي" مع السماوات؟

بالنسبة لنا في "الشفاف"، نقترح على "دام ظله"، وزميله "القرضاوي" ("دام ظله" هو الآخر على شاشة "الجزيرة")، و"البطرك" الذي يصرّ على الإدلاء بتصريح سياسي ٥ مرات في الأسبوع، أن يتعاطوا "بما يعنيهم"، وأن يتركوا "شؤون السياسة" للناس العاديين!

الشفاف

حرم المرجع الديني الشيعي العراقي المقيم في ايران آية الله العظمى كاظم الحائري التصويت لصالح "انسان علماني" في العراق الذي يشهد ازمة سياسية على خلفية دعوات لسحب الثقة من رئيس الوزراء الشيعي.
وقال الحائري في رسالة حملت تاريخ الاول من حزيران/يونيو وحصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها "يحرم التصويت في اي مرفق من مرافق الحكم العراقي الى جانب انسان علماني".
وكان الحائري يرد على سؤال حول جواز التصويت لصالح قوى سياسية علمانية في الازمة السياسية الحالية التي يمر بها العراق.
ويعد الحائري، العراقي الاصل الذي يتخذ من قم في ايران مقرا له، بين المراجع الشيعة البارزين وينتشر مقلدوه وابرزهم الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر في وسط وجنوب العراق.
وتعصف بالعراق منذ ستة اشهر ازمة سياسية حادة على خلفية اتهامات لرئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي بالتفرد بالسلطة.
وبلغت الازمة في الاسابيع الاخيرة منحى اكثر جدية مع مطالبة قائمة "العراقية" بزعامة اياد علاوي، الخصم السياسي العلماني الابرز للمالكي، ودعم مقتدى الصدر، للتصويت في البرلمان على سحب الثقة من رئيس الوزراء.
"دام ظلّه"!: الحائري حرم التصويت لـ"انسان علماني"

سليم
23:53
3 حزيران (يونيو) 2012 - 

كل العجب من هؤلاء المخرفين ففي مباحثهم الفقهين يتجادلون في ان الطريق الى الحكم اليقيني المستبط من النصوص في حالة انسداد وبالتالي يجوز الاجتهاد عقلا فهل العقل لكم يا احبار بني اسرائيل والناس همج رعاع ام انتم من استسخفتموهم فسحقا لكم سكوتكم رجس وكلامكم دنس الاديان وعلى لسان رجال الكهنوت وعلى مختلف مدارسهم وتصنيفاتهم قيدوا الله بالدين فكان اله من نحت الفقهاء والمتكلمين .
"دام ظلّه"!: الحائري حرم التصويت لـ"انسان علماني" في العراق

khaled
19:06
3 حزيران (يونيو) 2012 - 

This is the most advanced Electoral System in the World. It is a shame to witness some thing like this, is the BUTTER of TEN years bloody war in Iraq. A Country had the CHANCE to get rid of a Dictator ruled the Country with his BOOTS on these Leader’s mouths for three decades. They come up with Legislation to take the FREED people to stone age. Religion should stay away from politics, and the faithful people and fundamentalism should mind their own business. Either they are politicians or religions.
people-demandstormable

الكلام الإيراني عن صواريخ "حزب الله"
يضيف تعقيداً إلى الدعوة الحوارية

  • روزانا بومنصف
  • 2012-06-04
لفت مراقبون متابعون قبل يومين قول الجنرال يحيي رحيم صفوي المستشار العسكري للمرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية إن "ايران سترد عسكريا على اي هجوم على منشآتها النووية وان كل الاراضي الاسرائيلية في مرمى صواريحنا و"حزب الله" اللبناني الذي يملك آلاف الصواريخ سيوجهها على الارجح ضد النظام الصهيوني". 
توقيت الكلام الايراني عشية دعوة الرئيس ميشال سليمان الى طاولة الحوار تتناول من بين ما ستتناوله او في مقدمها موضوع سلاح الحزب يدخل عناصر تعقيد اضافية الى المشهد السياسي في لبنان وهذه الطاولة، خصوصا في ضوء المسعى او الجولات التي يقوم بها رئيس الجمهورية محفزا على دعم لبنان والحوار فيه. وكانت في مقدم زياراته المملكة السعودية التي شكلت دعوة ملكها الى معاودة الحوار مدخلا الى عودة هذا الحوار الى الواجهة، فيما تظهر ايران كما يفهم البعض المواقف الايرانية بين وقت وآخر كأنها بديل موضوعي من غياب سوريا عن واجهة التوازنات السياسية في لبنان، علما ان الكفة لا تزال راجحة لمصلحتها في ظل استمرار الحكومة الحالية.
وبحسب هؤلاء المراقبين، فإن الموقف الايراني الذي يهدد بسلاح الحزب دفاعا عن ايران يقوي المنطق الذي تقول به المعارضة من ان لا جدوى من حوار في هذه المرحلة معروفة نتائجه سلفا لكون هذا السلاح ليس محلي الهدف، انما هو سلاح اقليمي في الدرجة الاولى او لغايات اقليمية. وهذا الموقف الايراني يضعف من حيث شاء الايرانيون او لم يشأوا منطق الحزب في هذا الاطار وموقعه ايضا.
ففي ظل ما يجري من استقطاب طائفي ومذهبي في المنطقة الى جانب الصراع او التوتر القائم بين ايران والدول العربية، ليس واضحا بالنسبة الى المراقبين المعنيين اذا كانت صياغة الموقف الايراني بهذا الوضوح ونسبة سلاح الحزب الى اهداف ايرانية فقط او حصره في واقع ان سلاحه هو ذراع ايران القريبة من الحدود مع اسرائيل، تساعد الحزب او لا تساعده في بيئته. كما ليس واضحا تماما ما اذا كانت الاوراق باتت تلعب على المكشوف من دون اي تورية او انها لم تعد في حاجة الى ذلك. ففي ظل هذه المعطيات المباشرة ثمة من يقول إن رئيس الجمهورية، وفي ظل دعوته الى الحوار غير المنسقة مع الافرقاء المدعوين اليه، يواجه مأزقا اضافيا في حال كان جدول الاعمال الذي حدده للحوار خارج البحث على ما يبرز في الكلام الايراني. 
الحوار
وفي ملف الحوار، يتابع رئيس الجمهورية جولته لتوفير الدعم لمؤتمر الحوار الوطني الذي دعا اليه في 11 حزيران الجاري، وقد التقى أمس أمير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح، في اطار الجولة التي بدأها في المملكة العربية السعودية، والتي تشمل قطر والامارات العربية المتحدة، وهي تستهدف ايضا اقناع تلك الدول بالعدول عن قرارها التحذيري لرعاياها من السفر الى لبنان.
ووقت أعلن النائب وليد جنبلاط دعمه الحوار مشددا على "أن الحل لعدم نقل الازمة السورية الى لبنان وتجنيب البلاد أي صراع أمني داخلي يكون بالحوار"، علمت "النهار" ان وفدا من "جبهبة النضال الوطني" والحزب التقدمي الاشتراكي اللذين يرأسهما جنبلاط سيزور اليوم عين التينة للقاء الرئيس بري والتنسيق معه في هذا الملف.
وقال رئيس مجلس النواب لـ"النهار": "أنا طالع والشيخ أمين الى قصر بعبدا"، وذلك تعليقاً على اعلان الرئيس أمين الجميل مشاركة حزب الكتائب اللبنانية في الحوار. وقال الجميل أمس في كفرعبيدا: "لا يجوز أن تبقى حقوق المواطنين معلقة لحل أزمة السلاح ومشكلة الشرق الأوسط. وإذا كنا في الكتائب ندعم دعوة رئيس الجمهورية الى الحوار، فنحن ذاهبون الى الحوار على رغم إدراكنا المسبق لسلبياته، إلا أننا نسعى الى خلق بيئة وطنية تسمح للدولة بمعالجة قضايا الناس. قبولنا الحوار هو للتأكيد اننا لن نقبل باستمرار السلاح غير الشرعي، واننا لن نقبل بطي ملف المحكمة الدولية، واننا نؤكد مرة أخرى اننا لن نقبل أن تبقى المخيمات الفلسطينية معسكرات، واننا نؤكد مرة أخرى اننا لن نقبل بأن تستمر هذه الحكومة الى ما لا نهاية ولا سيما حتى الانتخابات النيابية، ونحن نريد الحوار باباً لتغيير هذه الحكومة لا لتعويمها".
ودعا الرئيس الجميل "الى مؤتمر وطني يضع حداً لأي نوع من الاجحاف وليخرج لبنان من منطق الدولة العاجزة والضعيفة. ونؤمن أن طريق العبور الى السلام الوطني يقوم على حياد لبنان، ونظام لامركزي موسع وعلى نظام متساوٍ على أن يصبح لبنان مساحة للحوار".
وبدوره ناشد البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الضمير الوطني لدى السياسيين للجلوس الى طاولة بعبدا، جازماً أن من يرفض الحوار يساهم في تأجيج النار.
أما قوى 14 آذار فتستعد لتقديم مبادرة مكتوبة عن الحوار الى الرئيس سليمان تحدد بعدها موقفها النهائي من المشاركة فيه. وفي معلومات "النهار" ان صياغة هذه المذكرة لم تتم بعد في انتظار الرئيس فؤاد السنيورة الذي عاد ليلاً من لندن.
 نصر الله يريد المثالثة من خلال طرح مؤتمر تأسيسي
الاثنين 4 حزيران 2012
إعتبر عضو كتلة "المستقبل" النائب خالد ضاهر ان "مدينة طرابلس مستهدفة وبشار الاسد (الرئيس السوري) تكلم عن السلفية قبل ان تظهر المعارضة السورية"، مضيفاً: "والسبب الاساسي وراء استهداف طرابلس يعود لأنها تعارض نظام الاسد الذي يقتل شعبه".
ضاهر، وفي حديث الى محطة "lbc"، قال: "كل المشكلة الآن ان حزب الله يريد ان يستخدم الجيش اللبناني في مشاريعه"، مشيراً الى ان "حزب الله الآن ليس قادراً ان يخوض معركة طائفية لأنها ستكون محرقة له، لذلك فهو يخوض معركته عبر مؤسسات الدولة من خلال سيطرته عليها بمساعدة النظام السوري ليضع هذه المؤسسات في مواجهة مع اهلها، فهل يجوز قتل الشيح احمد عبد الواحد في عكار من قبل ضابط في الجيش اللبناني". واضاف: "حزب الله تحت ستار المقاومة ينشر السلاح في كل لبنان ويوّزعه على حلفائه في مسعى لنشر الفوضى، وهذا ما يحصل الآن في طرابلس، لأن حزب الله يريد اضعاف المنطقة".
وحول إعتبار البعض ان طرابلس مدينة "سلفية"، أوضح ضاهر ان "دعايات بشار الاسد والوزير المعلم (وزير الخارجية السوري) وبعض الاقلام التي تشير الى السلفية في طرابلس، هي فقط من أجل ضرب صورة المدينة لغايات معروفة،  فالسلفية ليست كما يشير اليها هؤلاء"، معتبراً ان "هناك فريقاً يريد تصوير طرابلس بأنها ارهابية من أجل ضربها". ورداً على سؤال، أجاب ضاهر ان "حزب الله يريد وضع يده على الدولة مع انه لن يستطيع ذلك، ولكن اصرار حزب الله سيؤخر قيام الدولة".
وتعليقاً على دعوة الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله الى مؤتمر تأسيسي، قال ضاهر ان "السيد نصر الله يطرح طرحاً في ظاهره جميل من حيث التأكيد على الدولة، ولكن القسم الثاني يتضارب مع القسم الاول من خلال دعوته الى هيئة تأسيسية جديدة"، متسائلاً: "هل يضحك نصر الله على عقولنا بدعوته الى انتخاب هيئة تأسيسية جديدة بوجود سلاح حزب الله؟". وأضاف: "نصر الله يهدف الى المثالثة".
في الموضوع السوري، رأى ضاهر ان "ما يجري في سوريا حرب ابادة جماعية، وواجب العالم ان يسلح الجيش السوري الحرّ لمواجهة هذا النظام". ورداً على سؤال، أجاب ضاهر: "النظام على مستوى الشعب السوري لا يسيطر الا على 40 % من الارض وذلك بفضل آلياته العسكرية، ويعيش النظام على الأوكسجين الروسي ولكن سقوطه حتمي ولو أخذ بعض الوقت".
(رصد NOW Lebanon)
هيئة القضاء تتخذ قرارًا اليوم بإعطاء كامل "الداتا" للأجهزة
الاثنين 4 حزيران 2012
أوردت صحيفة "السفير" معلومات تشير الى أن "الأجهزة الأمنية (مخابرات الجيش والأمن العام وفرع المعلومات) قد طلبت مجدداً الحصول على كامل "داتا الاتصالات"، لضرورات أمنية ملحة"، مشيرةً الى أن "الهيئة القضائية المعنية بمنح "الداتا" او حجبها عقدت اجتماعاً قبل أيام مع وزيري العدل (شكيب قرطباوي) والداخلية (مروان شربل) للتباحث في هذا الأمر، ثم عقدت اجتماعاً آخر يوم الجمعة الماضي مع ممثلي الأجهزة الأمنية وخبراء في مجال الإتصالات لاستكمال النقاش".
ونقلت الصحيفة عن مصدر مقرب من الهيئة إشارته الى أن "الهيئة القضائية (يترأسها الرئيس الأول لمحاكم التمييز حاتم ماضي وتضم رئيس مجلس شورى الدولة شكري صادر ورئيس ديوان المحاسبة عوني رمضان) ستجتمع اليوم، حتى تتخذ القرار المناسب، لجهة السماح بإعطاء كامل "الداتا" أو عدمه، وسط ميل للموافقة على منح الأجهزة كامل "الداتا"، بفعل الظروف الأمنية الإستثنائية التي تمر فيها البلاد، والتي لا يمكن معها تحمل المسؤولية عن حجب "الداتا"، على ان تُقرن الموافقة المحتملة بمنع التنصت وتحديد مدة الحصول على كامل "الداتا" بمهلة لا تتجاوز الشهرين".
منصور: المخطوفون اللبنانيون بخير.. والأتراك يتابعون قضيتهم
الاحد 3 حزيران 2012
أكّد وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور أن "الإتصالات أظهرت أن المخطوفين اللبنانيين بخير". وقال :"نحن نتواصل باستمرار مع الأتراك وهم يتابعون هذه المسألة".
ورداً على سؤال عن الإتصال بوزير الخارجية السوري وليد المعلم، أجاب منصور: "هذا الإتصال حصل منذ أيام وسوريا تبدي اهتماماً كبيراً بالمسألة خاصة وأن الإختطاف حصل على الأراضي السورية".

اسرار وشكوك :ماذا حصل في "أعزاز" مع الزوّار اللبنانيين العائدين من إيران؟

الاحد 3 حزيران (يونيو) 2012

كثر الكلام في المواقع الاعلامية والسياسية عن حادثة خطف الحجاج الايرانيين في منطقة أعزاز التابعة لمحافظة حلب وبعد بوابة السلامة الحدودية التي تسيطر عليها الدولة بمئات الأمتار.

“كلنا شركاء ” لا تدعي ادعاء الحقيقة ولكنها على الأقل تثير تساؤلات حقيقية وردت إلى كلنا شركاء من أهل أعزاز، وأهل أعزاز أدرى بشعابها !

أول الشكوك التي أثارها أهل أعزاز ، هوية المختطفين الذين أعلن أنهم من خطف هؤلاء الحجاج،فهذه الكتيبة وعمار داديخي بالذات معروف في أعزاز أنه من مافيا التهريب المعروفة والتي كانوا يشاركونها مع أولاد الناعس ومصطفى التاجر وهؤلاء معروف علاقاتهم مع الدولة والمخابرات وأعمالهم القذرة في التهريب والتشبيح , وأقل شاب في اعزاز يعرف تاريخ هذا الرجل ، لذلك أن كانت الاتهامات صحيحة له بالخطف فهذا يؤكد أن الخطف صار بتنسيق بين المخابرات وحزب الله وهؤلاء الأتباع لهم، رغم أن هذا الرجل صرح مراراً أنه معارض للنظام لكنه لم يقبل أبداً من أي عنصر من عناصر الجيش الحر في المنطقة.

الشك الثاني هو في قدوم هذه القوافل من الحجاج من هذا الطريق وبهذا التوقيت بالذات بعد أن كانت هذه القوافل مقطوعة ، فأهل أعزاز يعرفون أن الحجاج الايرانيين منعوا من القدوم عبر البر بتحذير من قادة حزب الله وهو ما اعترف به قادة الحزب، كما ان اهل أعزاز يعرفون تماماً أن أغلب القوافل التجارية والمدنية على هذا الطريق قليلة جداً خلال الأشهر الأخيرة ، بعد تدهور الأمن في هذه المنطقة، إلى درجة أن طريق (حلب _ السلامة )وطريق (حلب _ ادلب) صار من أخطر الطرق حتى في غرفة تجارة حلب التي طلبت من الدولة تجهيز كتيبة أمنية لحماية قوافلهم وعلى حسابهم الخاص من تجار حلب،

يسأل أهل أعزاز: من الذي يسمح لهؤلاء بالخروج براً في رحلة الحج طالما أن الحزب حذر رؤساء القوافل من الطريق البرية؟

ويضيفون: الذي صرح لهؤلاء وسمح لهم بالخروج براً إلى ايران عبر تركيا وسوريا وعلى أخطر طريق، سمح لأنه متأكد أن هؤلاء سيكونون تحت حماية الدولة ورعاية الأمن والشبيحة لذلك كانت كل تصرفات حزب الله وأهالي الضحايا لا تتوافق مع حزب يتعامل مع مختطفين خطرين بل وكأنه يتعامل مع مختطفين بالتعاون معه، فالطيارة الأولى لهؤلاء الحجاج إلى مطار بيروت كانت تتحدث ألفاظ استفزازية للخاطفين ، مثل التهديد بالسحق أو الاستهزاء بالحرية أو الحديث أن هؤلاء أعداء سوريا وهي مالا تحصل في أي حادثة خطف ولا في المجالس العامة ولا في الاعلام ، فهل هناك أم أو زوجة في العالم يخطف زوجها وهي تكيل المديح لرئيس حزبها والشتائم للمختطفين، فالمفترض أن تكون في أسوأ ظروفها ولا تفكر الا في حماية قريبها المخطوف بالسكوت على الأقل .

الشك الثالث: هو في تناقض الأخبار الأولى، فاحدى النساء تحدثت عن سيارة كانت تلحق هؤلاء الحجاج من أول الحدود، وهذه السيارة هي من أوقفتهم في منتصف الطريق ، فكيف تلاحقهم سيارة من بوابة حدودية تابعة للدولة والجيش كله منتشر هناك ولا يعترضهم أحد.؟

ثم خرجت امرأة أخرى لتصرخ على الشاشة أن الرجل الذي أوقف الباص هو عمار الواوي وقد عرفته من التلفزيون، بينما أغلب أهل أعزاز يعرفون أن النقيب عمار هو خارج حلب كلياً.

يضاف إلى هذه التناقضات، ما سربه عدد من أهل أنطاكية لأقربائهم السوريين أن هؤلاء الحجاج موجودون عند المافيا التركية والتي لها علاقات جيدة جداً مع حزب الله في تجارة السلاح وتجارة المخدرات في جنوب افريقيا والخليج، حيث أن هذه المافيا معروفة تماماً في تركيا .

أين تكمن العقدة في حل قضية المختطفين؟؟

يتحدث أهل اعزاز أن الأمور كانت في البداية تجري كما خطط له ولكن شيئاً ما حصل وقد أخر وعطل تسليم المختطفين وهم يطرحون عدة احتمالات منها:

1_ أن من خطف هؤلاء كان أحد العصابات التي تنشط في المنطقة في التهريب , ووعدوا بالمال مقابل ذلك وأن ضابط الارتباط من المخابرات السورية الذي أقنع هؤلاء بأنه ضابط منشق وأنه سيدفع لهم ما يريدون من مبالغ اذا سلموه المختطفين ،لأنهم ضباط شيعة , لكن التفاصيل الاعلامية التي خرجت على الاعلام جعل هؤلاء يشعرون بأنهم تم التغرير بهم من ضابط مخابرات بعد أن نفى قادة الجيش الحر علمهم بالعملية، فأغلقوا هواتفهم وغيروا أماكن تواجد المختطفين ويتحدث البعض أنهم أدخلوهم تركيا، وهذه العصابات معروفة في تركيا بعلاقاتها مع المافيا ولا سيطرة للدولة التركية عليها ولذلك هناك صعوبات كبيرة تعترض تسليمهم .

2_ أن من خطف هؤلاء هم عصابات متعاونة مع المخابرات السورية وبدون علم حزب الله وكانت تريد توتير الأجواء الدولية من وراءها على ان يتم تسليمهم خلال ساعات , لكن دخول سعد الحريري وداوود أغلو والطرف السني اللبناني بقوة على الخط جعلهم يعيدون حساباتهم من أجل صفقة أخرى طائفية يفكرون بها وستكشفها الأيام.

3_ أن من خطف هؤلاء هم عناصر تدعي انها من الجيش الحر ولكنها ليست على علاقة بباقي كتائب الجيش الحر وقد أبلغ هؤلاء أن هؤلاء الأشخاص هم ضباط من حزب الله ولذلك تم خطفهم من أجل توريط الجيش الحر في حرب مع عناصر اقليمية في المنطقة توسع جبهاته…

كلنا شركاء تذكر أغلب ما يتردد في المنطقة لكنها لاتتبنى أياً منها وذلك لكثرة الاختراقات والصفحات والجماعات الوهمية في سوريا، ولكن مع ذلك تبقى هناك شكوك حقيقية في هذا الموضوع ستكشفه الأيام.

العثور على جثة المخطوف عدنان المحمد في مجرى النهر الكبير
الاحد 3 حزيران 2012
أوردت الوكالة "الوطنية للاعلام" أنه "تم العثور مساء اليوم (الأحد) على عدنان حسين المحمد من بلدة انبي في عكار (الذي أعلن ذووه أن القوات السورية اختطفته منذ قرابة الشهر) جثة هامدة في النهر الكبير".
ولفتت الوكالة إلى أن "ذوي المحمد يناشدون القوى الأمنية العمل على انتشال جثته من النهر".
 معلومات عن مقتل المخطوف عدنان المحمد ورمي جثته في النهر الكبير
الاحد 3 حزيران 2012
أوردت قناة "أخبار المستقبل" معلومات تشير إلى أن "المخطوف عدنان المحمد (الذي اختطف من منطقة العبودية منذ قرابة الشهر) قد تُوفيّ وتم رمي جثته في مجرى النهر الكبير"، لافتًا الى أن "جوًا من الحزن يسيطر على المنطقة خصوصًا اذا صحت المعلومات والتقارير عن وفاة المخطوف المحمد".
من جهة أخرى، نقلت القناة عن المخطوف مهدي حمدان (الذي خطف منذ قرابة الثلاثة أيام وأفرج عنه اليوم) إشارته الى أنه "تعرض للتعذيب"، لافتًا الى أن "المحتجزين قد سئلوا عن وضع الأراضي والإعتداءات التي تتعرض لها سوريا". وأوضحت في سياق متصل أن "الأهالي يستعدون لاستقبال المخطوف الثاني محمد المرعبي الذي تقول بعض المعلومات إنّه لا يزال لدى فرع مخابرات الجيش في الشمال". 
آلاف العمال السوريين غادروا لبنان.. ومصدر سوري يعزو السبب للتحريض ضدهم
الاحد 3 حزيران 2012
أوردت محطة "lbc" أن " آلاف العمال السوريين غادروا اليوم لبنان من طريق المصنع دفعة واحدة باتجاه سوريا"، لافتة إلى أن "الأرقام الرسمية تشير إلى مغادرة 7 الاف سوري الاراضي اللبنانية عند نقطة المصنع يوم الأحد بعدما كان سبقه مغادرة 20 ألفاً".
واوضح بعض هؤلاء السوريين أن "هناك ضغوطاً يتعرضون لها يومياً ولاسيما بعد الشائعات التي سرت والصور التي وزعت على الهواتف والانترنت والتي قيل انها تعود لسوري قتل ذبحاً في لبنان".
من جهته، أكد مصدر دبلوماسي سوري في بيروت للمحطة أنه "ليس هناك تعليمات سورية لهؤلاء العمال بالمغادرة"، عازياً السبب في مغادرتهم إلى "وجود ما اسمَّاه طابوراً خامساً يعمل على اخافتهم بالاضافة الى التحريض الإعلامي" ضدهم.
ضحيتان لبنانيتان في سقوط طائرة لاغوس- نيجيريا
2012 الاحد 3 حزيران
Plane crashed in Lagos
أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" عن مصرع مواطنين لبنانيين اثنين في الطائرة التي سقطت في لاغوس - نيجيريا امس وهما: المهندس نديم شدياق من ام نيجيرية واب لبناني، والمستثمر روجيه عواد.
الجيش: وحداتنا أكملت انتشارها في التبانة وجبل محسن وشارع سوريا
الاحد 3 حزيران 2012
أعلنت قيادةالجيش في بيان أن "وحدات الجيش أكملت ظهر اليوم، انتشارها في جميع أحياء منطقة باب التبانة وجبل محسن، بالإضافة إلى شارع سوريا، خلافًا لما أوردته بعض وسائل الإعلام، فيما تستعد وحدات أخرى تابعة لقوى الأمن الداخلي للإنتشار لاحقًا في هذه المناطق".
ولفتت القيادة الى أنه "تم إعادة الإستقرار الى الأحياء المذكورة"، موضحةً أن "قوى الجيش تستمر في تعزيز اجراءاتها الأمنية، بما في ذلك ملاحقة المسلحين ورصد أي مكان قد تطلق منه النيران، لمعالجته فورًا وبالشكل المناسب".
العميد الأيوبي: لا رحمة مع أحد.. والمناطق التي حصل فيها توتر أصبحت هادئة
الاحد 3 حزيران 2012
أكّد قائد سرية طرابلس في قوى الأمن الداخلي العميد بسام الأيوبي أنه "قد تم رفع الغطاء السياسي عن كل مخل بالأمن في منطقة باب التبانة وجبل محسن"، مضيفاً "لقد تم تكليفنا بضبط الأمن ولا رحمة مع أحد، والمناطق التي حصل فيها توتر أصبحت هادئة".
الأيوبي، وفي مؤتمر صحافي عقده في طرابلس لشرح الخطة الأمنية، شدّد على أن "المهمة الأساسية الآن هي منع الظهور المسلح"، وأضاف: "من الآن وصاعداً أي انسان يقوم بخلل أمني سوق يُلاحق هو ومن يموله ويحرضه ويدير معركته".
ورداً على سؤال عن قول رئيس الحزب "الديمقراطي العربي" رفعت عيد إن من بين الجرحى الذي سقطوا في باب التبانة عناصر تابعة لقائد الجيش "السوري الحر" رياض الاسعد، قال الايوبي: "كلامه غير دقيق ويصل الى مرحلة أنه غير صحيح"، لافتاً الى أن "السوريين موجودون في لبنان وهناك من هو مولود منهم هنا ولا معلومات عن مشاركة أحد منهم في الاشتباكات".
وختم الأيوبي بالقول :" لقد شدّد الفريقان في جبل محسن وباب التبانة على دخول قوى الأمن وضبط الوضع الأمني"، متمنياً على "الطرفين الإبلاغ عند حصول أي خلل أمني لمعالجته".
جدّد الدعوة لروسيا وايران للتدخل وفرض حل في سوريا مشابه للحل في اليمن
جنبلاط: الخلاف مع "حزب الله" يُعالج بالحوار لا بالقوة.. واستقالة الحكومة ستُحدث فراغاً خطراً
الاحد 3 حزيران 2012
وصف رئيس جبهة "النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط "ما يجري في سوريا بالوضع المأساوي"، وقال في كلمة أمام الجالية اللبنانية في الكويت: "لا بد من إنقاذ سوريا من الحرب الأهلية، وعلى روسيا وايران التدخل وفرض حل للأزمة السورية، على أن يكون الحل مشابه للمبادرة الخليجية في اليمن، والتي أثبتت نجاحها في معالجة الأزمة اليمنية"، لافتاً إلى أن "الخوف الأكبر أن تمتد الأزمة السورية كي تشمل جميع المناطق السورية كافة، وأن تمتد إلى لبنان".
وتطرق جنبلاط الى الأوضاع الأمنية التي تشهدها مدينة طرابلس، فرأى أن "ما يجري في هذه المدينة خطير للغاية"، مناشدًا العلماء والفقهاء في المدينة "التدخل لإنقاذ الوضع". وإذ شدّد على أن "الحل للأزمة اللبنانية هو عبر الجلوس على طاولة الحوار"، رأى جنبلاط ضرورة "عدم وضع شروط مسبقة للجلوس على طاولة الحوار وأن يشهد الحوار مشاركة جميع الأطراف اللبنانية، خصوصاً أن لبنان منقسم بين مؤيد لثورة سوريا وآخر يؤيّد للنظام السوري". وأضاف: "نحن مررنا بأتون الحرب الأهلية في لبنان ، ويجب أن نعالج الخلاف بالحوار وليس بالقوة".
وعن رفض فريق "14 آذار" الجلوس على طاولة الحوار قبل نزع سلاح "حزب الله"، أكد جنبلاط أنه "من المؤيدين للحوار دون وضع شروط مسبقة، فلا يمكن الوصول الى أي حل بالقوة ومن يعتقد ان القوة هي الحل فهو مجنون". وأضاف: "الحدث الآني هو الأمن اللبناني ومنع نقل الأحداث السورية إلى لبنان، واعتقاد البعض أن سقوط النظام السوري إذا حصل، يعني ضعف الطائفة الشيعية في لبنان خاطئ"، داعياً إلى "الحذر في التعاطي مع هذه القضايا".
وأضاف جنبلاط: "حزب الله من أهل الدار ويمثل طائفة كبيرة وعريقة في لبنان وهي الطائفة الشيعية، وأي موضوع خلافي مع الحزب أو حول السلاح لا بد أن يعالج بالحوار"، وتابع: "من الخطأ ان نتوجه الى الحزب عن طريق القوة بل بالحوار، وعلينا أن نستوعب سلاحه الكبير وألا نغرق فيه، فـ"حزب الله" سجّل ملاحم بطولية في جنوب لبنان وليس فقط أخطاء فادحة مثل "7 أيار" ولسلاحه فائدة في الدفاع عن لبنان لمواجهة العدو الإسرائيلي شرط ضمان عدم استخدام السلاح في الداخل اللبناني إلى أن يأتي الوقت ويستوعب هذا السلاح في الجيش".
وفي سياق آخر، وجّه جنبلاط تحية إلى "خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي وجه نداء للرئيس اللبناني ميشال سليمان لدعوة الفرقاء السياسيين اللبناني للجلوس على طاولة الحوال وبحث سبل حل الأزمة اللبنانية"، متابعًا: "عندما يضعنا كل من خادم الحرمين الشريفين والرئيس سليمان امام مسؤوليتنا في الحوار، لا نستطيع أن نتذرع بذرائع لا قيمة لها".
واذ تطرق الى مطالبة قوى "14 آذار" باستقالة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي، قال جنبلاط : "لبنان ليس الدنمارك أو السويد، واذا ما طالبنا باستقالة الحكومة لمجرد الإستقالة، فان ذلك سيحدث فراغًا ، والفراع خطر، ومن الصعوبة أن نمشي في مثل هذا الفراغ"، معتبراً أنّه "لا بد من اتفاق سياسي في لبنان، بمشاركة كل الرموز والأفرقاء السياسيين، ويجب عدم تبسيط الخلاف القائم في لبنان على انه خلاف سني - شيعي كي لا يقع لبنان في الفخ المنصوب من الدول الكبرى". وأردف: "لا نملك القدرة نحن كشعوب على منع مخططات الدول الكبرى، ولا بد أن نعيد ونؤكد دوماً على مسامع الجميع ان الانقسام في لبنان هو انقسام السياسي، ولا بد أن نعالج الأزمة اللبنانية على هذا الأساس، تفاديًا لأي أزمة أخطر في لبنان".
وحذّر جنبلاط من "خطورة تدخل الجيش كطرف في حل الأزمة"، مضيفًا: "البعض يطالب بتدخل الجيش ، ولكن علينا أن نعي أن دخول الجيش في أي أزمة يمهد لمنحدر خطر"، وسأل: "هل نسمح للجيش بالوقوف طرفا في اي صراع؟ فهذا مفهوم خاطئ وعلينا ان نتعظ من تجارب التاريخ".
وتطرق جنبلاط الى الشؤون المعيشية اللبنانية، فقال: "ندعي نحن اللبنانيون أننا من خيرة القوم ولكننا فشلنا بادارة شؤون بلدنا، كما اننا لا نستطيع القيام بالحد الأدنى من التطوير والإزدهار مثلما فعلت دول الخليج". كما علق على وضع الفلسطينيين في لبنان، فقال جنبلاط: "نحن اللبنانيون عنصريون وكأن الفلسطيني غير موجود على ارضنا، ويجب أن نعطيه حقوقه والضمانات الإجتماعية ونوفر للفسلطينيين فرص العمل وتطوير مدارسهم ليحصل ابناءهم على التعليم".
وردًا على سؤال عما اذا كان الحوار في لبنان سينهي التخوين وتخويف الناس، أجاب جنبلاط: "لا أحد يلغي الآخر والسلاح ليس الوسيلة للإلغاء"، مضيفًا: "وفي مرحلة معينة جرب المسيحيون الحل العسكري ولم ينفعهم ذلك، وتجربتنا نحن في بيروت كانت غير مشرفة، ووجود السلاح ليس للحل انما للدفاع عن لبنان ضد اسرائيل".
وعن الإستعداد للإنتخابات النيابية المرتقبة العام المقبل، ردّ جنبلاط: "هناك وضع أمني مخيف في سوريا وفي طرابلس، سقط قتيلين وعشرات الجرحى في شمال لبنان، فهل تعتقدون ان هذه مزحة"، داعيًا الى "التركيز على الوضع الأمني"، مضيفًا: "انشاءالله ادخل في الانتخابات واسقط، المهم سلامة البلد، وليس همنا الإنتخابات".
هذا وعلّق جنبلاط على مجزرة الحولة في سوريا وامكانية ان يؤدي ذلك الى انزلاق طائفي، اذا ما ارتكبت مجرزة مماثلة في احد المناطق الدرزية في سوريا، فقال: "قبل أن اكون درزي، فأنا عربي، وعلينا جميعا أن ننطلق من أننا عرب، فمن جنوب لبنان الى حوران والى الوطنيين جميعًا، اقول اذا تحدثنا كدروز سنقع في الفخ وفي النهاية هم مواطنون سوريون، بعضهم مع النظام والبعض الاخر مع الثوار"، داعيًا وجهاء الجبل في سوريا الى "نصح ابناءهم من العاملين في السلك العسكري ان لا يخدموا في المناطق التي تشهد توتر امني".
وحول رأيه بالحكم (المؤبد) الذي صدر بحق الرئيس المصري حسني مبارك، رأى جنبلاط أن "الحكم الذي صدر بحق الرئيس المستقيل حسني مبارك والوزير الأسبق حبيب العادلي ولكنه غير عادل لمعاوني الوزير ومن اطلق النار على المتظاهرين في ميدان التحرير وغير عادل بحق ابناء مبارك علاء وجمال، لأنهم سرقوا أموال الشعب المصري وللأسف الحكم استند على بعض الأقران السياسية".
كنعان: إذا لم يتم تدارك الوضع بطرابلس فسيكون هناك أسوأ من منطقة عازلة
الاحد 3 حزيران 2012
كنعان، وفي حديث لمحطة "mtv"، قال: "الحكومة أصبحت رهينة المحافظة على الإستقرار في البلد ويجب عدم ضرورة استحضار الواقع السوري الى لبنان بل الإنتباه لوضع الحدود والالتفاف حول الجيش من قبل الجميع". وأضاف في مجال آخر: "لقد تم شلّ البلد مالياً بشكل غير دستوري بهدف شلّ عمل الحكومة ورئيس الجمهورية ميشال سليمان لم يوقع مرسوم (فتح اعتماد استثنائي لتشريع) انفاق مبلغ 8900 مليار دولار ولا ندري لماذا؟".
ورداً على سؤال، قال كنعان: "التعاطي بمسؤولية من قبلنا لا يعني عدم المحاسبة لأن هناك من يعرقل من داخل الحكومة عملها، ورئيس الجمهورية والحكومة يتركان الأمور لتمشي باتجاه سياسة التعطيل، وإذاء هذا الوضع لا يمكن أن نغطي هذا الامر ونبقى بالحكومة"، معتبراً أن المعارضة ممثلة بالحكومة ويمثلها رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط".
الجميّل: دعوة الحوار اعتراف بفشل الحكومة.. ولعقد مؤتمر وطني بعد الإتفاق على السلاح
الاحد 3 حزيران 2012
نبّه رئيس حزب "الكتائب اللبنانية" الرئيس أمين الجميل من أن "التطرفَ في زمنِ السلامِ يَجرح، لكن التطرفّ في زمن الإضطرابِ يقتُل"، وقال في هذا السياق: "جرحى وقتلى وشهداء الشمالِ كُثر، آن لنا أن نحيا بسلام وكفى تقديمُ الشمالِ ولبنان ساحةً للآخرين، وخندقاً للآخرين، ومعبراً للآخرين، وثكنةً للآخرين"، داعيًا الى "التوقف عن تحويلُ الشمالِ جبهةً تُصفّي فيها الدولُ الخارجيةُ والتياراتُ المتطرفةُ حساباتِها من أفغانستان إلى غزة مروراً بمنابع الإرهاب".
الجميّل، وفي كلمة خلال افتتاحه المبنى الجديد لقسم كفرعبيدا الكتائبي، قال: "إن رفعَ شعارِ السيادةِ والاستقلالِ من هنا، وشعارَ المقاومةِ والتحرير من هناك، لا يجب أن يكون ذريعةً لوقفِ الحياة في المجتمعِ، ولتعطيلِ الدولة والمؤسسات والإدارات، ولإبقاءِ المواطنين من دون حقوقِهم في العلم والتربية والعمل والأمن والحرية والرفاه الاجتماعي والاقتصادي". وأضاف: "وقت الدفاع عن حقوق اللبنانيين آن وإفقارَ اللبنانيين لم يعد مسألةَ إهمالٍ فقط، بل أصبح وكأنه مخطَّطٌ لتكفيرِ اللبنانيين من وطنِهم فيهاجرون ليصبحَ لبنان لغيرِ شعبه؛ أو على الأقل، لتصبحَ المناطقُ، وبخاصةٍ المسيحيةُ منها، لغير أهاليها، فتتغيّر هويةُ لبنان الحضارية والثقافية، فلا يجوز تحت أيِّ ذريعةٍ تأخيرُ معالجةِ قضايا المواطنين، وتحويلُ المواطنين أعدادٍ جماهيريةٍ، وأصواتٍ انتخابية، ولا يجوز أن تبقى حقوقُ المواطنين معلقةً بانتظارِ حلِّ قضيةِ السلاح، وأزمةِ الشرق الأوسطِ، وانتهاءِ الثوراتِ العربية، وإقامةِ أنظمةٍ جديدة، وحلِّ الملفِ النووي الإيراني".
وتطرق الجميّل إلى دعوة رئيس الجمهورية ميشال سليمان إلى الحوار الوطني، فقال: "إذا كنا في الكتائب ندعمُ رئيسَ الجمهوريةِ (ميشال سليمان) في دعوتِه إلى الحوار، رغم إدراكِنا المسبَق بالسلبياتِ القائمةِ في البلادِ وبنوايا الفريقِ الآخر، فلكي نخلقَ بيئةً وطنيةً تسمح للدولةِ بمعالجةِ قضايا الناس بمنأى عن الصراعات السياسية الكبرى"، مشدداً على أن "القبول بالحوار يعني التأكيد مرة أخرى على عدم القبول باستمرار السلاح غير الشرعي خارج سلطة الدولة وعدم القبول بطي ملفِ العدالة والمحكمة الدولية، إضافة الى عدم القبول ببقاء المخيمات الفلسطينية معسكرات، وببقاء قواعد السلاح الفلسطيني خارج المخيمات". وتابع: "قَبولنا الحوار يعني أننا نؤكد مرة أخرى أننا لن نقبلَ باستمرارِ هذه الحكومة إلى ما لا نهاية. فالحوار نريده باباً لتغييرِ هذه الحكومة لا لتعويمها. وأساساً إن الدعوةَ إلى الحوارِ الوطني هي بحدِّ ذاتها اعترافٌ بفئويةِ هذه الحكومةِ وبفشلِها".
وفي سياق متصل، رأى الجميّل "وجوب عقد مؤتمر وطني بعد الإنتهاء من قضية السلاح للاتفاقِ على إصلاحاتٍ دستوريةٍ من وحي ما نجح وما فشِل من التجربة منذ نحو مئة سنة"، موضحًا أن "هدف المؤتمر هو وضع حد لأي شعور بالإجحاف أو القلق لدى أي مكون من مكونات المجتمع اللبناني وخروج لبنان من مأزق الدولة العاجزةِ والفاشلةِ والضعيفة، ومن مأزق المناطقِ المهمَلة، فطريق العبور إلى السلام الوطني بمفهومه العميق، يقوم على حياد لبنان، على نظام لامركزي موسَع، على مجتمعٍ متساوٍ متعددِ يعيش في ظل تشريع مدني".
وختم الجميّل بالقول: "إن كل ما يجري حولنا حريٌّ به أن يدفعَ اللبنانيين نحو تجديدِ العهدِ بوطنِهم ودولتهم وبميثاقِ الحياة المشترَكة، بعيداً عن الرهان على الخارج، وبعيداً عن رهانات الخارج علينا. فلا رهانُ في لبنان قابلٌ للنجاح سوى الرهانِ على بناء الدولةِ الحرة، القوية، المُهابة".
الفريق والعقيد
عــمـاد مـوســى، السبت 2 حزيران 2012
خرجُ معظم زوّار الدكتور بشار الأسد من اللبنانيين بانطباع يصل إلى حد اليقين أن الرئيس السوري قادرُ على حسم الموقف في 24 ساعة. ومثلهم خرج المبعوث الدولي كوفي أنان أيضاً بمثل هذا الإنطباع مع مفعول رجعي إذ سمع من فم سيادة الرئيس "أنه حسم الأمور العسكرية لصالحه تماما مطلع الشهر الماضي" أي منذ مطلع نيسان، وما جولات العنف اللاحقة وقصف الأحياء سوى تفاصيل صغيرة أو إرتدادات لا تستأهل التوقف عندها. وفي لغة الأرقام من يتحدث عن 10 آلاف أو 15 ألف قتيل بينهم نسبة عالية من الأولاد والنساء في عملية سيادية؟
حَسَم الأسد و"مستعدُ مجدداً للحسم في غضون 24 ساعة وأنه لا يزال يرفض ضغوطا عليه من القادة العسكريين بإنزال القوات الخاصة لحسم الأمور لمصلحة نظامه" على ما أبلغ إلى كوفي عنان. ما دام حسم وانتهى أمر "الإرهابيين" فما الحاجة إلى الحسم مجددا؟ أيودّ تأكيد الحسم كمن يطعّم ابنه ضد الحصبة ثم يكون هناك لقاح تذكيري بعد فترة؟ وهكذا تفلح القوات النظامية آحياء حمص وإدلب بالمدفعية  ثم تعيد فلاحتها كل شهرين مرة.
وجد أنان نفسه أمام قائد قاطع في أحكامه وجاهز في أي وقت على هزيمة الأنظمة السياسية المتآمرة. هدد بزلزال. قبل أشهر كرر نفس الكلام على مسامع ضيوفه. زلزال يشعل الشرق الأوسط. تسجيل حي يدور ويدور.
نقل الإعلام ما قال السيد الرئيس للسيد أنان فقط. الباقي لا لزوم له. وبالتالي لم أعلم ما الإنطباع الذي كوّنه المبعوث اللامع لكن الواضح أن الرئيس السوري بات يتصرّف إلى حد ما كزعيم الجماهيرية الليبية الراحل العقيد معمر القذافي.
فقبل حوالى 10 أيام من مقتله زعم القذافي تحريك عشرة آلاف أمريكي في شارع  "وول ستريت" في نيويورك، احتجاجاً على الفقر والبطالة وخاطب الأميركيين على طريقته:
"إننا نقول لكم بصراحة إن أحداث وول ستريت هي مجرد رسالة منا لكم ولكل الدول الغربية الآثمة.. إننا نملك الوسائل التي تحرك الشارع ضدكم وتنسف أمنكم كما نسفتم أمن الشعب الليبي".
وتابع الراحل: "إنني أتوجه بكلمتي هذه أولا إلى الرئيس الأمريكي أوباما وكل من ساند غزو الناتو للجماهيرية، لأقول لهم: هل عرفتم الآن أننا نستطيع أن نحرك الأوضاع من تحت أقدامكم وننشر الفوضى؟ والسن بالسن والبادئ أظلم".
يوم هدد العقيد القذافي بقلب الأوضاع كان متوارياً عن الأنظار فيما  لا يزال الرئيس السوري (يحمل رتبة فريق) يتمتع بمساحة واسعة للتحرك ومخاطبة الغرب والشرق مباشرة، صوتاً وصورة.
ما يعني أن هناك تمايزاً في المسارين الإنحدارين، والجامع بين الفريق و العقيد أن كلاهما تسبب بضحايا بين أفراد شعبه وجيشه ومقاومته فاق عددهم من قتل في الحروب العربية الإسرائيلية.
والفارق أيضاً أن العقيد وصلت يده إلى أمريكا فيما لن يذهب الدكتور الأسد إلى حد تحريك الشارع الأمريكي. الشارع اللبناني أقرب.
المشترك
لبناني 
السبت 2 حزيران 2012
مستحيل لا استطيع تصور الامر سوريا بدون الاسد ماذا يفعلون جراء الاسد اللبنانيين ان رحل؟ اتصور كيف سيكون وئامو على otv وقنديل على nbn وميشال سماحة على المنار وعون على قناة الدنيا ومحمد رعد يكشر عن انيابه من الرابيه وسوسو الصغير من بنشعي عم يتصيد ذبان واميلو عم يسبح وعم يححضر ملاحم المكاومة الى اخره من شهابذة الممانعة
المشترك
ابو محمود 
السبت 2 حزيران 2012
مجموعة من الاسئلة أريد جوابا عليها و خصوصا من قيادات الطائفة السنية في لبنان وهي : لماذا مناطقنا الإسلامية السنية تتعرض للتدمير الممنهج والقتل والقصف والاعتداء عليها، ومناطق الاخرين تنعم بالهدوء والامن والاستقرار؟؟؟ ولماذا كل الطوائف متسلحة وقادرة على أن تحمي مناطقها الا الطائفة السنية في لبنان؟؟؟ ولماذا دماء مشايخنا وأطفالنا ونساءنا وشبابنا مهدورة ورخيصة بينما غيرنا دماءهم غالية وعزيزة؟؟ ولماذا سياسيينا وممثلي طائفتنا وقيادييها هم ألعوبة بيد الاخرين بينما الاخرين هم اللاعبون ؟؟؟ الى متى الذل والهوان ؟؟ هل ننتظر أن نذبح وينحر أطفالنا وتغتصب نساءنا ويعدم شبابنا ويخطف لرجالنا حتى نثور؟؟؟ أما آن لنا أن نستوعب أن الؤآمرة تدور علينا ونحن نيام ؟؟؟
المشترك
KARFAN 
السبت 2 حزيران 2012
بينما يحترم الأول مقولة : الأقربون، الحولة وطرابلس، أولى بالمعروف، يشطح الثاني ليشمل الأبعدين أيضا أميركا وأوروبا بمعروفه 
وعطفه ورعايته
المشترك
philip 
الاحد 3 حزيران 2012
الى ابو محمود , احب ان اقول لك انا اللبناني المسيحي الماروني, يا منموت سوا يا منعيش سوا وما راح نرضى باي مجزرة ترتكب بحق اي طائفة في لبنان و خصوصا الطافة السنية الكريمة , ان العيش المشترك اللذي ننشده هو حلمنا الكبير لنعيش معا, فيا اخي لن ندع هذا الحلم يندثر بل سنحافظ عليه برموش العين , على كل لبناني ان يعلم بان لبنان لن يعيش الا بجناحيه المسلم و المسيحي و بجميع طوائفه , يا اخي ابو محمود علينا ان نصبر قليلا بعد و الصبر مفتاح الفرج و انشالله لبنان بيقوم من محنته بسواد جميع ابنائه , بكل احترام
المشترك
ابن الاشرفية 
السبت 2 حزيران 2012
صيت الاجرام للاسرائيلي بس العرب حطولو بحصةوالاخوة بسوريا مبدعين بهالdomaine

"وقفة من أجل تحصين السلم الأهلي"

2012-06-04
 بعد المسيرة التي حملت عنوان "ما إلنا إلا بعضنا" والتي نفذتها جمعية "فرح العطاء" مع جمعيات اخرى الخميس الماضي من تقاطع السوديكو الى المتحف الوطني رفضاً للحرب، نظمت الجمعية مساء امس "وقفة من أجل تحصين السلم الاهلي" على درج المتحف الوطني في بيروت، وبالتزامن امام السرايا في طرابلس. ويستمر النشاط 4 ايام في التوقيت نفسه، على ان يصل اليوم الى ساحة النجمة في صيدا.
اما الجمعيات المشاركة الى جانب "فرح العطاء" في هذه المبادرة فهي: الأرض لبنان، انتظارات الشباب، المؤسسة اللبنانية للسلم الاهلي، جمعية التنمية للانسان والبيئة، حركة السلام الدائم، حملة طرابلس منزوعة السلاح، جمعية بيت الآداب والعلوم والتربية، وحدتنا خلاصنا. ورفع المشاركون في الوقفة على درج المتحف الوطني لافتات ترفض الحرب وتدعو الى صون السلم الاهلي وتحصينه، ومن بين اللافتات واحدة رئيسية كتب عليها "بكفّي! بكفّي! بكفّي! أمام كراسٍ فارغة من جالسيها، في رفع العلم اللبناني على الدرج.
MADONNA KICKS OFF in Israel

No comments:

Post a Comment