Loading...

Thursday, 10 May 2012

Lebanon 1005. The Ancestor of Jankiss Khan was Right..

The Son of the Ancestors of Jankiss Khan, Holako, and Taymoorlang. was right, when he said, that the Lebanese Leaders can not rule their Country, because they are UNDERAGE. That was said while the Tyrant of Damascus was withdrawing his Troops from Lebanon. That is why he left Huge Arsenals of Weapons Handed to his REPLACED POWER in Lebanon.

When the Dictator said that, sure he did not meat, those Leaders are under SIXTEEN years OLD, but he meat, those are stupid enough to every thing possible to SELL their Country's DIGNITY, and SOVEREIGNTY, to the Devil's if that serve their AMBITIONS and SELFISHNESS.

He was right because His mind was diverted to Lebanese Country's Destruction. He picked up the most selfish Parties and supported them with all kind of Weapons and Money with the Help of another Foreign Country, to keep His HANDS on Lebanon. He TRAINED those Parties to Obey and do not ask questions, otherwise they would follow those who had been assassinated.

These are the kind of Leaders that had been left to rule the Lebanese people. Leaders that can not agree with each other, on even the silliest ISSUE that would give any kind of BENEFIT to the Lebanese, but when it serves the Dictator, they all agree at ONCE and in a shorter time, faster than LIGHTNING
.
Leaders, are UNDERAGE, behaving like KIDS, playing with a BALL, or flying a KITE. They all shouting to serve the Lebanese, and all only, do against the Lebanese Interests. They LYE, Steal, doing DEALS Privately, though they are Officially in Charge of the Most HIGH RANK positions in the Country. They have No Manners, Dignity, Honor, and even they are not Civilized, when they communicate and speak to each others.

Are the Lebanese bringing those UNDERAGE again to the Parliament by giving them their VOTES in 2013 General Election. Are the Lebanese STUPID enough to bring back the TOOLS and Gangs of the TYRANT of DAMASCUS, to the House that suppose to represent them, RESPECT their VOTES, and respect their Duties that to be done in the Interests of the Lebanese.

people-demandstormable
أنا ما بكب... و Yes you can, Paint a trash can
باسكال عسّاف، الجمعة 27 نيسان 2012


"توت توت ما تكب ببيورت، ما بتستحي تكبّها وبتستحي تلمّها،  جمّل بلدك قبل ما تجمّل حالك، النظافة هي أنا هي أنت هي نحن، ما تكبّ يا كديش تينبت الحشيش، المواطن الشريف بلدو نظيف، بتحب لبنان ما توسخو، كبّا بالبرميل وما تكون سئيل، يا ولد ما توسّخ البلد، كول فول وكبّ ع الأصول"..
شارك في المسابقة أكثر من 400 تلميذ أرسلوا "رسوماتهم وتصاميمهم". وفي تصفية أولى تمّ أختيار 110 تلميذ للمشاركة في يوم الرسم الجماعي على المستوعبات..على أن يتم لاحقاً أختيار ثلاثة رابحين من كل فئة. قسمت الفئات بحسب الأعمار من 4 الى 7، من 8 الى 11، من 12 الى 15 وأخيراً من 16 الى 18 سنة. الجوائز لأول رابح من كل فئة، درّاجة ومنحة بمليون ليرة ومبلغ ألف دولار تقدمة الى المدرسة التي ينتمي اليها التلميذ، المرتبة الثانية منحة بقيمة 750 الف ليرة، والثالثة 500 الف ليرة. الهدف من النشاط والذي كان الأول من نوعه في لبنان une sensibilisation – تحسيس وتوعية الشباب على إحترام البيئة.. على أن توضع لاحقا "البراميل" المُشاركة (المزينة، المرسوم عليها) في الحدائق العامة؛ تحمل توقيع من رسمها الى جانب الشعار الذي اختاره.. رسالة 
لن تغرب شمس ذلك النهار عنها.


حوري ردّ على "الكلام المسيلمي" بحق المستقبل والحريري
الخميس 10 أيار 2012
ردّ عضو كتلة "المستقبل" النائب عمار حوري على الاتهامات التي ساقها نائب أمين عام "حزب الله" الشيخ نعيم قاسم ضد تيار "المستقبل" والرئيس سعد الحريري، فأدلى بتصريح ردًا على قاسم دون أن يسميه جاء فيه: "قال أحدهم في استحضار لأدبيات "مسيلمة" (نسبةً إلى أحد مدّعي النبوّة المعروف بـ"مسيلمة الكذّاب") إن "المستقبل" كان لديه 3 آلاف مسلح في 7 أيار (2008) وإن سعد الحريري ليس ممثلاً للسنّة. وهنا نسأل هل هذا الكلام "المسيلمي" يخدم منع الفتنة ويساهم في استقرار السلم الأهلي؟"، مضيفًا: "لقد جاء زمن تبرئة "مسيلمة" مما نسب اليه، فكم من تلميذ تفوق على أستاذه".

 أعوام على غزوتي بيروت والجبل: متى التحرير؟
علي حماده (النهار) ، الخميس 10 أيار 2012
لنقل الامور بصراحة متناهية وبلا مقدمات: في ايار ٢٠٠٨ جرى احتلال بيروت عاصمة لبنان من ميليشيا "حزب الله" واعوانه. كما جرت محاولة لتركيع الجبل بالنار واجهها ابناء جبل كمال جنبلاط بالطريقة التي املتها عليهم نخوتهم وعزتهم وكرامتهم وتاريخهم المقاوم للظلم والاضطهاد. 
منذ السابع من ايار وبيروت العاصمة مدينة محتلة احتلالا تاما بالرغم من وجود مظاهر الشرعية ممثلة بالجيش، إلا ان وجود الجيش هو وجود صوري لا يقدم ولا يؤخر في شيء متى قررت الميليشيا المحتلة لبيروت ان تنتشر على الارض او ان تقوم بعمل امني او عسكري، والدليل ان حكومة سعد الحريري سقطت بفعل خوف من عمل امني - عسكري جرى التلويح به لاسابيع متتالية، حيث شعر اهل بيروت والقوى السياسية الاستقلالية العزّل بان وجود الجيش كان كعدمه. واليوم، اكثر من اي وقت مضى، يشعر الناس بالرغم من تعلقهم بالمؤسسة العسكرية الشرعية انها مجرد ديكور على الارض، وان القانون لا يطبق الا على المواطن المسالم الاعزل وغير المنتمي الى تنظيم مسلح على غرار "حزب الله" وملحقاته، وهذا واقع نرى كيف يطبق على الارض في كل تفاصيل الحياة الخاصة والعامة. ولا ننسى مسألة في غاية الاهمية والخطورة، هي ان "حزب الله" اخترق الجيش ولا سيما على مستوى القيادة في وقت نلحظ فيه هوس تلك الأخيرة بالمناصب والرئاسات! 
بيروت محتلة والجبل محاصر، تلك هي الحقيقة في لبنان. ونضيف ان الشمال مخترق ومعه البقاع الغربي وجبل لبنان الشمالي الذي تحولت مرتفعاته الى معسكرات ومخازن للصواريخ والذخائر، والى مواقع لنصب الرادارات واجهزة التنصت الفائقة التقدم تكنولوجيا. 
بيروت محتلة والجبل محاصر والشمال مخترق ومحاصر وجبل لبنان المسيحي يكاد يشبه الـ"الغيتو" الذي ينحشر بين وجود امني على تخومه واختراق ذوي القربى الذين تحوم حولهم شكوك في ضلوع فئات منهم في محاولة الاغتيال التي تعرض لها الدكتور سمير جعجع!
عام ٢٠٠٥ اخرجنا الوصاية الاحتلالية السورية من لبنان، وعام ٢٠٠٨ صرنا تحت احتلال داخلي موصوف، يفرض خياراته وسياساته غير اللبنانية مستندا الى امتلاكه سلاحا يعتبره معظم اللبنانيين غير شرعي، بل انهم يرون فيه حالة معادية وعدائية لا تختلف في شيء عن اي احتلال آخر.
في الذكرى الرابعة لغزوتي بيروت والجبل، يتعيّن على الاستقلاليين ان يقطعوا مع سياسة النعامة القائمة وان يطلقوا مسيرة نضالية لتحرير بيروت ولبنان من الخارجين على الشرعية، وهم قتلة الاستقلاليين.


أهالي العبودية يقطعون الطريق احتجاجاً على خطف أحد أبناء البلدة من قبل المخابرات السورية
الخميس 10 أيار 2012
أفادت وكالة "اخبار اليوم" ان اهالي العبودية يقطعون الطريق الدولية منذ الثالثة فجرا مطالبين بالافراج عن المواطن اللبناني محمود محمد الإبراهيم بعدما استدرجه أحد السوريين الى الجسر الحديدي عند الحدود حيث دخل عناصر من المخابرات السورية واختطفته، ويصر اهل البلدة على عدم فتح الطريق إلا بعد الافراج عن ابنهم.

"أ.ف.ب." عن مسؤول لبناني: القوات السوريّة تطلق النار عشوائيًا على لبنان
الاربعاء 9 أيار 2012
قلت وكالة "فرانس برس" عن مسؤول لبناني محلي، رفض الكشف عن اسمه، إشارته إلى مقتل لبنانيّة في السبعين من عمرها "في منطقة مشاريع القاع برصاص القوات السوريّة المنتشرة على الجانب الآخر من الحدود"، لافتًا إلى أنّ ابنة هذه السيدة "أصيبت بإطلاق النار ووضعها  (الصحي) مستقر ويتحسن".

كما لفت المسؤول اللبناني إلى أنّ "القوات السوريّة تطلق النار باستمرار على الجانب اللبناني من الحدود في هذه المنطقة بشكل عشوائي، وأحيانًا تستهدف أي شيء يتحرك".

"mtv" عن ميقاتي: إذا لم يكن هناك إنفاق وتعيينات فلماذا الحكومة باقية؟
الاربعاء 9 أيار 2012
نقلت قناة "mtv" عن رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي قوله في جلسة مجلس الوزراء المنعقدة في هذه الأثناء في بعبدا، وتعليقًا على إرجاء البحث في البند الثاني المتعلق بالإنفاق الحكومي بمبلغ الـ4900 مليار ليرة: "إذا لم يكن هناك إنفاق وتعيينات في هذه الحكومة وهناك فقط تظاهرات، لماذا لا زالت باقية؟".
(رصد NOW Lebanon)
We expect the Prime Minister to answer this Question. Because he knows who is blocking all these Solutions. Should tell the Lebanese the Truth behind the Obstacles that facing His Government.
people-demandstormable
"Otv": سليمان تمسك في جلسة مجلس الوزراء برفضه توقيع مرسوم الـ8900 مليار
الاربعاء 9 أيار 2012
ذكر مراسل محطة "Otv" أن "رئيس الجمهورية ميشال سليمان تمسك خلال جلسة مجلس الوزراء المنعقدة حاليًا في قصر بعبدا برفضه توقيع مرسوم الـ8900 مليار ليرة (المبلغ الذي صرفته الحكومة الحالية عام 2011 من خارج الموازنة العامة) وأن وزراء تكتل "التغيير والاصلاح" تمسكوا بموقفهم الداعي إلى توقيع رئيس الجمهورية المرسوم باعتباره الحل الوحيد لمسألة الانفاق المالي"، لافتًا إلى دعم  "وزراء "حزب الله" و"حركة امل" لموقف وزراء التكتل".  
"حزب الله" يتحمَّل جنبلاط ويطالبه بـ"تَحَمُّل" عون!
طوني عيسى (الجمهورية) ، الاربعاء 9 أيار 2012


جميع حلفاء «حزب الله» باتوا في مرمى جنبلاط: الأسد وعون والآخرون. وكادت رصاصات صوفر تصيب «الحزب» نفسه... لكنّ «حزب الله» لا يخشى ذلك حالياً اقتناعاً منه بأنّ جنبلاط يجيد التصويب على الهدف، وأنه ليس هدفاً له حتى إشعار آخر. 

وعلى رغم التبدّلات التي طرأت على تموضع جنبلاط في الأشهر الأخيرة، فإنه يلتزم وَعدَين قطعهما على نفسه أمام "حزب الله":

1- لن يستقيل وزراؤه من الحكومة بما يعرّضها لمخاطر السقوط، ما دام "الحزب" راغباً في استمرارها.

2- لن يبدّل موقفه من سلاح "الحزب".

وتحت هذين الخطين، يمكن "الحزب" أن "يتحمّل" المناورات السياسية الجنبلاطية على رغم أنها لا تلقى قبولا لديه، كالموقف من سوريا والانتخابات النيابية والمحكمة الدولية، لكنّ "الحزب" لا يصِل في الموقف منها إلى حدّ العداء مع جنبلاط، لأنّ تداعياتها عليه ليست خطرة، ولأنّ هناك وقتاً كافياً لحلّها، فضلاً عن أن هناك حاجة للاستمرار في مداراة جنبلاط و"تحَمُّله" في ظلّ المعادلة الدقيقة القائمة.

ومن هنا، لا يعتبر "حزب الله" نفسه معنيّاً بالهجوم العنيف الذي شنّه جنبلاط على عون أخيراً، فهذه مسألة علاقات سياسية بين طرفين داخل الغالبية الحالية. وكان عون خاض مواجهات مماثلة مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي. وعلى أبواب انتخابات 2009، جَرت معارك عنيفة بين عون ورئيس مجلس النواب نبيه برّي.

لكن "الحزب" يريد من جنبلاط أن يتحمّل "الجنرال"، خصوصاً على أبواب انتخابات حاسمة. فإضعاف عون يعني إضعاف الحليف المسيحي الأبرز لـ"الحزب"، والذي يحتاج إليه كثيراً في الفترة الحرجة التي يمرّ بها الحليف السوري، وما ينتظر الساحة اللبنانية من تداعيات.

ويعتقد قريبون من "الحزب" أن جنبلاط يدرك مصلحته جيّداً، وسيكتشف أن الانتخابات ستأتي سنة 2013 والنظام في سوريا لم يتغيّر. وعندئذٍ، سيبحث جنبلاط عن مصلحته في الانتخابات، ويجِد أن التحالف مع "الحزب" وعون قد يخدمه أيضاً. والمثال على ذلك تركيب ائتلاف لا بدّ منه للفوز في دائرة بعبدا، وربما في دوائر أخرى خارج جبل لبنان. فلا بأس، بالنسبة إلى "الحزب"، أن يحتفظ جنبلاط بهوامش للمناورة السياسية، إذا كانت تبقيه تحت سقف الحكومة الحالية.

جنبلاط يُجيد إصابة الهدف... لو أراد

وهناك اقتناع في بعض الأوساط بأن الرشقات التي أطلقها جنبلاط في صوفر، وكادت تلامس "حزب الله"، ليس هدفها سوى تذكير "الحزب" بأن العمل على تحضير قانون انتخابات "إلغائيّ" هو أيضاً خط أحمر لدى المختارة. وتعتقد أوساط في 8 آذار أنّ التصعيد الذي يعمد إليه جنبلاط، على المستوى الداخلي، سينتهي عندما يتمّ دفن النسبية والعودة إلى قانون 1960، مع بعض التحسينات. وسيكون جنبلاط عندئذٍ في الموقع الأحبّ إلى قلبه، أي صاحب القرار الحاسم في وضعية شديدة التوازن بين فريقي 14 و8 آذار. في هذه الحال، تكون "الوسطية" هي المرجّحة للكفّة، وفقاً لِما تقتضيه مصالحها.

ولذلك، فإنّ جنبلاط مضطرّ إلى البقاء "وسطياً" قبل الانتخابات، وليس مستغرباً أن يفتح أقنية حوار مع عون لترتيب الوضع في بعض الدوائر، فيما يتحالف مع قوى 14 آذار في الشوف وعاليه.

ووردت إلى بعض الأوساط معلومات مفادها أنّ الأجواء التي نقلها مساعد وزيرة الخارجية الأميركية جيفري فيلتمان إلى الذين التقاهم في بيروت، وكان جنبلاط الأوّل بينهم، توحي بأنّ حسم الملف السوري ليس قريباً... لكنه سيُحسَم في النهاية. وهذا ما سيدفع جنبلاط إلى مداراة كل المعطيات، انتظاراً لجلاء الصورة. فهو عادة لا يضع رِجْلاً على الأرض إلّا بعد الاطمئنان إلى أنّ هذه الأرض ثابتة... وليس فيها ألغام. ولذلك، هو يختار "نَقْلاته" السياسية من دون تَهوّر. وأبرز النقاط التي لا يريد التهوُر فيها هي علاقته بـ"حزب الله".

وفيما اجتماعات التنسيق المحلية في الجبل مستمرّة بين الاشتراكي و"حزب الله" حرصاً على الاستقرار، لا تبدو اللقاءات على المستوى السياسي مقطوعة، خصوصاً بين نواب الحزبين ووزرائهما. وثمّة لقاءات منتظرة في الأيام القليلة المقبلة، لكنّ الخط المباشر بين القيادتين يبقى مقطوعاً.
"السفير" عن مصادر: جنبلاط بحث مع فيلتمان الإنتخابات بتفاصيلها
الاربعاء 9 أيار 2012
نقلت صحيفة "السفير" عن مصادر مطلعة على فحوى اللقاء بين رئيس جبهة "النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط ومساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان قولها إن "جنبلاط تحدّث بالتفصيل عن الإنتخابات المقبلة وأكّد كلام فيلتمان الذي اعتبرها جوهرية في الصراع القائم، كما شمل النقاش الانتخابات على كل الاراضي اللبنانية وخاض الجانبان في تفاصيل الانتخابات في جبل لبنان بالأقضية والاسماء وأبرز المرشحين".
وأضافت المصادر إن "جنبلاط كان في بعض الأقضية يستعين بملاحظات مكتوبة حضّرها خصيصا مع بعض الهوامش والتفاصيل. ولم يكن يعرض فقط، بل كان يقترح على فيلتمان في بعض الأقضية نصح المعنيين من "14 آذار" بسلوك خيارات محددة إذا شاؤوا الفوز بالإنتخابات"، لافتاً إلى أن "جنبلاط شرح أسباب رفضه للنسبية بلا مواربة، مفصلا نتائجها السلبية وانعكاساتها على ضمور كتلته وكتل اخرى، وقد تم التوافق على أن قانون النسبية لن يمر ولكن في المقابل، فإن الفوز بالانتخابات في ظل الصراع بين مكونات «14 آذار»، سواء الصراع بين الاحزاب نفسها او بينها وبين المستقلين، لا يبدو فوزا سهلا او مضموناً".
وفي حين كان فيلتمان واضحا في "ضرورة أن تربح 14 آذار" الإنتخابات لتقطع الطريق على التغلغل الايراني المتواصل في كل مفاصل لبنان"، ذكرت المصادر أن "جنبلاط أن ينأى بنفسه عن الاصطفاف الى جانب حلفائه القدامى إلا أن اللقاء انتهى مع تواطؤ مفهوم من الطرفين بأن جنبلاط سيكون الى جانب "14 آذار" في انتخابات صيف 2013".

علي: للتنبّه للبيئات الحاضنة للإرهابيين والتكفيريين والمسلّحين الذين يهربون إلى لبنان
الاربعاء 9 أيار 2012
استغرب السفير السوري علي عبد الكريم علي ردة فعل نظيره السعودي علي عواض العسيري بشأن اتهام المملكة العربية السعودية وقطر بتهريب السلاح إلى سوريا، وأكّد في حديث لصحيفة "اللواء" أنّه "لم يتهم دولة بعينها في موضوع الباخرة ولكنه أشار الى تصريحات علنية دعت الى تسليح المعارضة السورية قالها كل من وزيرا خارجية السعودية وقطر في أكثر من موقع ومناسبة،  ووصفها أيضاً الوزير سعود الفيصل بالفكرة الممتازة". وقال: "لذلك أراه مستغرباً أن يكون في كلامي ما فاجأ الزميل العسيري".
ورداً على ما يقال عن امتلاك دمشق ولبنان لوثائق تثبت تورط السعودية ودولاً عربية أخرى في قضية باخرة (الأسلحة) "لطف الله 2"، فضل علي الاكتفاء بالتأكيد على أن "اجابة هذا السؤال هي  برسم التحقيقات والجهات المعنية في لبنان"، مضيفاً: "نحن لا نريد ان نستبق النتائج ولكن حسب تقديري فهنالك مؤشرات ومقدمات سيأخذها التحقيق في عين الاعتبار وصولاً الى نتائج حاسمة وواضحة تحقق ما يتوقعه الجميع في هذه القضية الخطيرة".
وإذ أشاد بضبط استخبارات الجيش اللبناني لحمولة أخرى من الذخائر في مرفأ طرابلس، لفت علي إلى أن "كشف هذه العمليات يؤشر الى جدية المخابرات والجيش والحكومة اللبنانية في متابعة وضبط عمليات تهريب السلاح والمسلحين، الأمر الذي يجنّب لبنان قبل سوريا ألغاماً خطيرة، يدرك الغيورون على أمن لبنان واستقراره أن انفجارها سيعود بمخاطر كبيرة على بلدهم ونسبة أذيتها للبنان هي أكبر بكثير من أذيتها لسوريا". وتابع: "لهذا نحن نقدر هذه المتابعة الأخيرة ونرجو التنبه أكثر الى البيئات الحاضنة للإرهابيين والتكفيرين والمسلحين وبعض المشاركين في العمليات الارهابية داخل سوريا الذين يهربون الى لبنان، لأن ضبط هذه الحالات سوف يجنب لبنان وسوريا والمنطقة اخطاراً ليس في مصلحة أحد التورط فيها".
وتوقف علي عند "الكلام غير المسؤول الذي تطلقه جهات معينة من داخل لبنان" فرأى أنّه "لا يستند إلا إلى الأحقاد الشخصية وخدمة المآرب الخارجية الاميركية – الصهيونية"، مؤكداً أن "لا مناخ له ومصيره الفشل نظراً الى حرص اللبنانيين بغالبيتهم العظمى على تفادي الفتنة وتداعياتها وتحصين لبنان من كل الألغام التي تريدها له اسرائيل ومن يدعمها".
وختم علي حديثه بالتأكيد على أن "سوريا ستخرج قوية من محنتها وهي تعالج الجيوب التي غذتها قوى إرهابية بدعم من دول في المنطقة"، معرباً عن تقديره لـ"تنبه لبنان إلى دوره في عدم السماح لهذه القوى المتطرفة باستغلال الإعلام المضلل الخارجي والرغبات الصهيونية في تفجير المنطقة"، موجّهاً "الشكر والتقدير لجهود الجيش والأمن اللبناني التي تمنى أن تثمر ضماناً لأمن لبنان واستقراره ولمنع كل معاني العبث بالنسيج اللبناني وبالعلاقة الأخوية اللبنانية – السورية".
المشترك
لبناني حر محب لأحرار الشعب السوري البطل 
الاربعاء 9 أيار 2012
تبه الى ما يحدث في بلدك يا هذا وانشق عن النظام الآفال قبل ان تصبح بائع فلافل, مع الاحترام 

الكامل لأصحاب محلات الفلافل

This Guy is the HEAD of SLEEPING TERRORIST CELLS in Lebanon. Waiting to have the 

GREEN LIGHT, from the Criminal Regime in Damascus , to start his Campaign of 

ASSASSINATIONS, and make the History reversed. He accused publicly Saoudia and 

Qatar, of providing MONEY and WEAPONS to Free Army, which he calls Terrorists, and 

that including Children and Families escaping the Terrorists of His Regime, to Lebanon. 

Now he denied it. It is a kind of people who have No Respect, No Manners, purely 

Criminals.

people-demandstormable


تصعيد الحريري وجنبلاط في قراءة قوى 8 آذار:
الأول يكرر ذاته... والثاني يبعث برسالة جديدة

براهيم بيرم2012-05-09

image for ابراهيم بيرم

رغم تزامن التصعيد السياسي والكلامي لرئيس "تيار المستقبل" الرئيس سعد الحريري ولرئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط في الآونة الاخيرة، فان دوائر القراءة والتحليل في حركة "امل" و"حزب الله" تتعامل معهما على أساس أن كلاً منهما حالة وكلاً منهما يرمي الى بلوغ مقاصد مختلفة عن الآخر، وان كان قاسمهما المشترك الحاجة الى فتح "معركة" الانتخابات النيابية مبكراً والظهور بمظهر المبادر والقابض على زمام المبادرة، ما دامت المعادلة الداخلية والاقليمية ستبقى على حالها من المراوحة والثبات الى أجل غير محدد وإن كان البعض يراه غداة موعد الانتخابات النيابية بعد سنة تقريباً.
وعليه، كانت الدوائر عينها مهتمة برصد "المهرجان" الذي نظمه التيار ومضمون الخطاب الذي القاه خلاله الرئيس الحريري، فانها لم تفاجأ اطلاقا بكلام الحريري، اذ رأت ان التصعيد فيه خصوصاً لجهة الوضع السوري، انما هو تعبير عن هاجس الخوف الذي انتاب هذا الفريق اخيراً من جراء امرين:
الاول التصعيد المبالغ فيه الذي مارسته قوى على يمين "تيار المستقبل" وفي داخل الساحة السنية تحت عنوان "نصرة الشعب السوري" مما ادخل الخشية لدى قيادات التيار من ان يصل الى وقت يفقد فيه قسماً من شارعه، لذا بدأ اولا وللمرة الاولى بمهرجان الطريق الجديدة قبل نحو اسبوع من مهرجان ساحة الشهداء.
الثاني: حاجة هذا التيار الى ملء الفراغ بعد اخفاق الرهانات  على قرب سقوط نظام الرئيس بشار الاسد وخصوصاً ان مواعيد متتالية "ضربت" مدى 14 شهرا لهذا الحدث المنتظر. فنظام الاسد باقٍ وان كان وسط دوامة الازمة التي بدأ ينجح في قضمها تدريجا. وبالطبع للكلام التصعيدي الأخير لزعيم "تيار المستقبل" اهداف ومرامٍ داخلية ابرزها استمرار التصويب على "حزب الله" لابقائه في حالة الدفاع عن النفس والحيلولة دون تفكيره بأي مبادرات أو تحريك للساحة، ومن ثم استحضار رصيد من المفردات والمصطلحات والكليشيهات السياسية سبق لهذا الفريق ان استخدمها عشية انتخابات عام 2009 وما انفك يعتقد انها ما برحت صالحة للاستعمال مجدداً انطلاقاً من أنها مادة جذب لجمهور هذا الفريق ودفعه لصب اصواته له في صناديق الاقتراع التي ستنصب بعد عام.
لذا لم يكن غريباً بالنسبة الى الدوائر اياها عودة الحريري وفريقه الى "الغرف" مجدداً من خزان احداث 7 ايار ومادة السلاح، بل الغريب كان رفع شعار اعلان رفض الانتخابات في ظل وجود السلاح نفسه مع ان هذا الفريق خاض غمار الانتخابات مرتين وحقق خلالهما اكثرية مريحة.
اما بالنسبة الى تصعيد النائب جنبلاط فان الدوائر عينها تجد في طياته  عودا على بدء وتكراراً صار معلوم المقاصد والأهداف، وخصوصاً ما يتصل منه بالنسبية وذمها باعتبارها مدخلاً لالغائه من المعادلة السياسية.  لكن المستجد الذي وجدته هذه الدوائر في كلام جنبلاط خلال الاسبوع الماضي وتوقفت عنده في محاولة جدية لمعرفة اعماق الرسالة الجديدة التي يريد جنبلاط ايصالها الى من يعنيه الامر، فإنه يتمثل في الآتي:
- حديث زعيم المختارة عن ان تموضعه الحالي المتصف بالدقة والقائم على معادلة معروفة، قد تنتهي صلاحيته وربما لن تطول الى اكثر من موعد الانتخابات النيابية، حيث لكل حادث حديث، ولكل ساعة ملائكتها وتحالفاتها واستطراداً تموضعها السياسي. و"بلاغة" الكلام الجنبلاطي الجديد هو انه معطوف على انتقاد لتحالفاتها الحالية ظاهرها العتب على ترك الآخرين يذهبون الى نبش القبور، ولكن لها باطن آخر فحواه التلويح والتهديد بقرب التفلت من التفاهم الحالي القائم على ثابتة البقاء في الحكومة مع اطلاق حرية التصرف والقول له في كل ما يتصل بشأن الحدث السوري الى درجة الدعوة الصريحة الى اسقاط نظام الرئيس بشار الأسد، وذلك بشكل شبه يومي.
ومن البديهي ان الدوائر إياها وان كانت ترى ان كلام جنبلاط حيال سوريا ينطبق عليه ما ينطبق على كلام الحريري المماثل لكونه صار حاجة للخروج من حالة الانسداد السياسي في الشأن السوري، فلا ريب ان التلويح الجنبلاطي بالتمرد على تفاهمه المعروف مع "حزب الله" والتحلل من موجباته، يعني الدوائر إياها.  لذا لم يكن غريباً ان تتساءل هذه الدوائر عما إذا كان التصعيد الجنبلاطي الجديد في مضمونه هو أول استكشاف بالنار يجريه جنبلاط وهو يفتح صفحة مرحلة ما بعد زيارته الخاصة جداً الى السعودية، أم انه كالعادة استدراج عروض، وعمليات استباقية وقائية لما يمكن أن يحدث، وهل هو استطراداً وكالعادة ايضاً يقع في صلب مساحة الاثارة والتشويق التي اتقن جنبلاط لعبتها منذ أن خرج من صفوف قوى 14 آذار في أواسط صيف عام 2009؟
بالطبع ليس في جعبة اعضاء هذه الدوائر أية اجابات حاسمة وقاطعة لكل هذه التساؤلات والفرضيات لاعتبارات عدة أبرزها:
- ان الكلام الجنبلاطي ما زال في حدود المقبول والمعقول وفي إطار الرسائل التي يبعث بها أي شريك لشريكه، وبالتالي ما زال جنبلاط مداوماً في الحكومة، وان كان تحول الى موقع الشريك المضارب، لذا لا يمكن الذهاب الى أبعد من ذلك حتى اشعار آخر.
- لا ريب في ان حركة "أمل" و"حزب الله" بادرا الى طرح التساؤلات حول ابعاد الزيارة الجنبلاطية الى السعودية ونتائجها وهل هي مجرد "عشاء سري" مع أحد رموز المملكة التاريخيين أم أبعد من ذلك. وقد بقيت هذه التساؤلات حية في وجدان المعنيين حتى بعدما بادر جنبلاط نفسه الى توجيه رسالة مفادها ان الزيارة محدودة في المكان والزمان والنتائج وان الحال ما زال على حاله. ومما عزز هذه التساؤلات وابقاها متفاعلة الهجوم المفاجئ غير المباشر الذي بدأه جنبلاط ضد قائد الجيش العماد جان قهوجي.
وبالتالي كان لا بد للدوائر نفسها من ان تسأل وبإلحاح عن المرامي البعيدة لهذا الهجوم وهل له صلة ما بالدور الأكثر حزماً هذه المرة الذي تقوم به مؤسسة الجيش في موضوع ضبط الحدود مع سوريا، والذي توج بمصادرة الباخرة المحملة بكميات نوعية من الاسلحة، رجحت كل التوقعات أن تكون آتية الى لبنان في طريقها الى الداخل السوري وبالتحديد الى البؤر المشتعلة فيه.
ايضاً ثمة تساؤلات لدى هذه الدوائر عما إذا كان هذا الانتقاد الجنبلاطي لقائد الجيش ردة فعل محدودة غير مباشرة على اشادة النظام السوري المتكررة بدور الجيش اللبناني، أم انه سيكون وعلى الطريقة الجنبلاطية مطلعاً لموال طويل، سيصير لازمة في كل تصريحات جنبلاط من الآن فصاعداً!
وفي كل الاحوال، لا شك في ان الدوائر نفسها بدأت تترصد أكثر من أي وقت مضى الحراك الجنبلاطي، وتنتظر بعض الوقت لتصدر حكماً جديداً على خط السلوك الجنبلاطي ما دام زعيم المختارة مضطراً أكثر من سواه الى الحراك والتصريح وبعث الرسائل المشفرة والتي لا تحتاج الى فك الالغاز.

Junblat was branded as a Coward and feared for his life, in 2009 when the Gangs of Hezbollah attacked Beirut Streets. He supported the changes  from Harriri to Mikati, to keep away the WORSE that would have happened that time to the Lebanese people, because of the Madness of Hezbollah BLACK SHIRTS as had been called. But Hezbollah turned  Deaf Ears, to Junblat who was still suggesting, to discuss the Weapons Issue that, by using it on the Streets was turned to Militia, and behaved as any other Gangs on the Ground. Hezbollah pushed HARD and dominated on this WANTED CABINET by the International Special Court for Lebanon. Now enough is enough, Hezbollah by using an Idiot like Aoun to dominate the Christian Streets as had done to the Muslim Streets, so it holds the Country in full, and sell it to the Criminal Regime in Damascus. We think Junblat though his life was on THREAT all times since 1976, since the Giant of Democracy Kamal Junblat was assassinated by the Syrian Intelligence, and caused the Massacres of the Christians on the Mountain, which Aoun opens his Filthy mouth and mentioned it yesterday,. Junblat has enough COURAGE to say LOUD at any time when it is necessary to make every one hear it. He knows very well that 8 March Crap with Hezbollah on its Head, do not trust Junblat for a Minute, not because he is not a trustful Leader, but because Hezbollah is the ONE who describes people TRUSTFUL or NOT, being the Dominated Power on the Ground.

people-demandstormable

تحذير إسرائيلي لحزب الله: ضربات للبنان تتطلب عقداً من الزمن لإعادة البناء

الثلثاء 8 أيار (مايو) 2012
"تلغراف": تحذير إسرائيلي شديد اللهجة لـ"حزب الله" المركزية- أعلنت صحيفة "تلغراف" البريطانية نقلا عن مسؤول عسكري إسرائيلي بارز تحذيره من أن أي هجمات انتقامية قد يشنها حزب الله رداً على ضربة إسرائيلية للمنشآت النووية الإيرانية من شأنه أن يدفع بالدولة العبرية لشن حرب على لبنان ربما تبلغ حداً من العنف ما قد يستغرق عقدا من الزمن لإعادة بناء المناطق التي ستدمر خلالها.
ولفتت الى ان التحذير جاء شديد اللهجة على نحو استثنائي وسط أشهر من الترقب والتكهنات بأن إسرائيل تدرس القيام بعمل عسكري، منفرد الجانب، ضد المنشآت النووية الإيرانية على رغم معارضة الولايات المتحدة.
وأضافت: "رغم استبعاد شن الهجوم في الأشهر القليلة المقبلة وحتى إجراء الانتخابات العامة في إسرائيل في أيلول المقبل، إلا أن وزير الدفاع إيهود باراك، شدّد أخيرا أنه لم يتم استبعاد الضربة العسكرية"
., We are sure that Israel would not 
attack Iran, and Hezbollah would not attack Israel. Only Lebanon is paying the PRICE, when it is with war or without.
people-demandstormable
"حزب الله" توعد إسرائيل بمجرد "الضربة الأولى" لإيران.
 بحيث اعتبر "حزب الله" على لسان رئيس كتلته البرلمانية النائب محمد رعد أنّ فيلتمان أتى "من أجل قطع الطريق على قبول (الحكومة اللبنانية) الهبات والمساعدات الإيرانية، وللدعوة إلى عدم التعاطي بايجابية مع إيران بحجة عدم إدخال لبنان في دائرة الحظر والعقوبات الدولية" المفروضة على طهران بموجب ملفها النووي، محذرًا في المقابل واشنطن من مغبة تغطيتها ضربة إسرائيلية للمنشآت النووية الإيرانية، بقوله: "بعد الضربة الأولى (لهذه المنشآت) سيصبح مصير إسرائيل على المحك"، في إشارة تذكّر بتحذير سابق لأمين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله من أنّ الحزب لن يقف مكتوف الأيدي إذا تعرضت إيران لضربة عسكرية من منطلق "رد الجميل" لطهران على دعمها "حزب الله" ماديًا وعسكريًا.
طورسركيسيان: موافقة وزير الاتصالات على شبكة اتصالات "حزب الله" خيانة عظمى
الثلاثاء 8 أيار 2012
رجّح عضو كتلة "المستقبل" النائب سيرج طورسركيسيان أنّ يكون "وزير الإتصالات (نقولا صحناوي) قد وافق وأعطى رضاه لمد شبكة إتصالات حزب الله" في مختلف الأراضي اللبنانية، معتبرًا أنّ في هذا الأمر "خيانة عظمى، لأنّه لا يجوز تشريع ما هو غير شرعي".
طورسركيسيان، وفي حديث لقناة "أخبار المستقبل"، قال: "لا يجوز لوزير في الدولة اللبنانية أن يقوم بذلك"، لافتاً في هذا الإطار إلى أنّ "فريق وزير الإتصالات السياسي (في إشارة إلى التيار "الوطنيّ الحرّ") كان دائمًا يتكلم عن الحرص على "داتا" الإتصالات ولكنه يقوم اليوم بالعكس"، متهماً صحناوي بأنّه "يعمل بحسب ورقة التفاهم مع حزب الله".

(رصد NOW Lebanon)

سليمان: خطف الأب غاريوس في بعلبك يؤدي الى استفزاز المشاعر واستنفار ردود الفعل
الثلاثاء 8 أيار 2012

دان رئيس الجمهورية ميشال سليمان عملية خطف الأب الياس مارون غاريوس في منطقة بعلبك (أمس لتعميده فتاةً مسلمة)، معتبرًا، على رغم إطلاقه سريعًا بمسعى من الحريصين على السلم الاهلي، أن "مثل هذا العمل غير مقبول على الاطلاق لكونه يعيد صورة بشعة من أبشع صور الحرب ونموذجًا لا يؤدي إلا الى استفزاز المشاعر واستنفار ردود الفعل، في وقت لا يزال لبنان ينعم بحال من الاستقرار الامني".

طرح على جنبلاط لقاء بحضوره وأرسلان وكبار المشايخ لبحث المصلحة العليا للطائفة الدرزية
وهاب: سليمان سيذهب قبل الأسد.. وطرح مجلس الشيوخ فرصة نادرة علينا إغتنامها
الثلاثاء 8 أيار 2012
اتهم رئيس حزب "التوحيد العربي" وئام وهاب رئيس الجمهورية ميشال سليمان بأنه "يعطّل جزءاً كبيراً من عمل الحكومة لحسابات مسيحية معينة"، معرباً عن اعتقاده بأن ما يجري "يدخل في إطار   المعركة الانتخابية على (رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب) ميشال عون، لأنهم لا يريدون إيصال هذا الرجل إلى الانتخابات خصوصاً بعد أن حقّق إنجازات في مجالي الكهرباء والقضاء، على سبيل المثال".
وهاب، وفي حديث لمحطة "Otv"، لفت إلى أن "هناك قراراً أميركياً بالعمل ضد العماد عون في المناطق المسيحية"، مكرراً القول إن "سليمان يعمل على التعطيل، يراعيه في ذلك كل من (رئيس مجلس الوزراء نجيب) ميقاتي و(رئيس جبهة "النضال الوطني" النائب وليد) جنبلاط، وكل منهما لحساباته الخاصة"، مضيفاً أن "الكل ينتظر ما سيحصل في سوريا لتحسين شروطهم، ولكن سليمان سيذهب قبل ذهاب (الرئيس السوري بشار) الاسد، ولن يتم التمديد له على الرغم من انه يقول أنه لا يريد، فكل من مدّد، كان يقول في بادئ الأمر أنّه لا يريد ذلك".
من ناحية ثانية، قال وهاب إن "جنبلاط يعلم ما قمت به للتقريب بينه وبين السوريين في السنتين الماضيتين"، مشيراً إلى أن "جنبلاط أرسل نائب رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي دريد ياغي إلى السفارة الإيرانية لإلغاء مشروع بناء المستشفى الذي أقوم به في الجبل وهم رفضوا، وعندما رفضوا، ذهب إلى (الامين العام لـ"حزب الله") السيد حسن نصرالله وطلب منه الضغط، فأبلغه السيد نصرالله بأن الإيرانيين وعدوا وهاب بهذا المستشفى".
وتناول وهاب مخاوف جنبلاط من قانون النسبية، فأوضح أن "جنبلاط يعتبر أن قانون النسبية هو حرب الغاء تُشن عليه، لكن الكل يعلم، أن لا أحد لا يستطيع أن يلغي أحداً في هذا البلد"، مشيراً إلى أن "جنبلاط يتمسك بالقانون الحالي لأنه يضمن له الشوف وعاليه، وهو يعتقد أن التحالف مع (الرئيس سعد) الحريري في اقليم الخروب يضمن له نائبه السني". وأعرب عن اعتقاده بأن "جنبلاط يتخوف، في حال تم اعتماد قانون النسبية، من الخرق الدرزي، وخرق عون، وخرق فريق 8 آذار"، مضيفاً أنّه على رئيس "الحزب الديمقراطي اللبناني" النائب طلال أرسلان "ألا ينتظر المقعد (النيابي) في عاليه".
وفي سياق متصل، دعا وهاب جنبلاط إلى "تحديد أين مصلحة الدروز، ولو كان عنده حق فيما يرتأيه لكنت معه ضد كل الناس"، وأضاف: "أنا أطرح لقاءً معه في منزل الشيخ أمين الصايغ الذي يقف على مسافة واحدة من كل الأطراف، بحضور الأمير طلال و(النائب السابق) فيصل الداود، وكبار مشايخ الطائفة لبحث المصلحة العليا للطائفة الدرزية"، لافتاً إلى أن هناك "فرصة لنا كطائفة، تتمثل بطرح الرئيس (نبيه) بري بشأن مجلس الشيوخ، وكذلك الطرح في الموضوع نفسه من قبل الزعيم الماروني ميشال عون، لذا، نحن أمام فرصة نادرة نأخذ فيها رئاسة رابعة، هي رئاسة مجلس الشيوخ، وإلا لن يرحمنا التاريخ".
ونبه وهاب كلاً من جنبلاط والحريري من أن "هناك خطأ بالتقدير بشأن ما يجري في سوريا"، وقال: "سوريا ممنوع أن تسقط، وإذا سقطت، فإن ذلك يعني الحرب في المنطقة". وأضاف أنه "إذا كان هناك قرار أميركي، غربي، تركي، بإسقاط النظام، فأن هناك في المقابل أيضاً، قراراً روسياً وصينياً وإيرانياً، مضاداً، فموضوع إسقاط سوريا انتهى، وهناك تسوية يقوم بها الروسي والأميركي والإيراني.. والكلام على أن لا تسوية في ظل وجود الرئيس (بشار) الاسد، انتهى، والتسوية ستكون في ظل بقاء الرئيس (الاسد)"، متوقعاً أن تسفر محادثات إيران حول ملفها النووي مع مجموعة (5 + 1) (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا) في بغداد في 23 أيار الجاري "عن نتائج إيجابية"، وقال: "سيكون هناك وثائق موقعة".
وكشف وهاب اخيراً أن "موضوع تفجير المركز التابع  لحزب "التوحيد العربي" في بقعاتا بات شبه معروف لدى الأجهزة الأمنية"، مؤكداً أن "الأمر محصور تقريباً بـ4 أشخاص ولا علاقة لجنبلاط بهذا الموضوع لأنه يعرف خطورة مثل هذه الأحداث".

(رصد "NOW Lebanon")

وئام وهاب وأسعد حردان "مطلوبان" للمحكمة الدولية في قضايا الإغتيالات؟

الاربعاء 20 تموز (يوليو) 2011



نشر موقع "كلنا شركاء" السوري الخبر التالي الذي يفيد بأن الوزير السابق وئام وهاب والنائب الحالي أسعد حردان،، وهو زعيم أحد أجنحة الحزب السوري القومي الإجتماعي، هما بين المطلوبين للمحكمة الدولية في قضية إغتيال الرئيس رفيق الحريري وقضايا إغتيالات أخرى.
JPEG - 46 كيلوبايت
قالت مصادر عربية مطّلعة أن مذكرات التوقيف الصادرة عن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، تشتمل على مذكرتين بحق الوزير اللبناني السابق وئام وهاب وبحق زعيم "الحزب القومي الإجتماعي السوري" أسعد حردان. وأشارت المصادر إلى أن حزب الله قد تبلغ وجود هاتين المذكرتين بشكل سري.
إلا أن المصادر ذاتها تساءلت عن مصيرهما، فالحزب، بحسب المصادر، قادر على ترحيل عناصره إلى خارج لبنان (إيران مثلاً) أو هو قادر حتى على الامتناع عن تسليمهم، لكن ماذا سيكون موقفه من المذكرتين وهل سيقبل بتسليم وئام وهاب وأسعد حردان للمحكمة الدولية!؟
وئام وهاب وأسعد حردان "مطلوبان" للمحكمة الدولية في قضايا الإغتيالات؟

مرجان ///
09:05
21 تموز (يوليو) 2011 - 

الآن عرفنا ليش الكلب الجعاري وئام وهاب ينبح ويرفع صوته مع القتله في سوريا ولبنان
وئام وهاب وأسعد حردان "مطلوبين" للمحكمة الدولية في قضايا الإغتيالات؟

adam
21:33
20 تموز (يوليو) 2011 - 
أن الساعة آتية لاريب فيها......
وئام وهاب وأسعد حردان "مطلوبين" للمحكمة الدولية في قضايا الإغتيالات؟

khaled
17:16
20 تموز (يوليو) 2011 - 

Of course Hezbollah would not. If Hezbollah protects, its Members should protect, its Loyal s. While Wahab Day and Night supporting Hezbollah, and described the STL as the same SIZE as His Shoes, and it is American-Israeli Courts, should be protected. Hezbollah can not work as double standard, or is it Wahab, had not done any contributions as Bedreddine to the Resistance to be ignored. The Court, would accuse Wahab to make a LINK to the Syrian Regime. Either all the WANTED go one LOT to LAHI, or NO ONE goes. That is to be FAIR and SQUARE.
stormable-democracyblows

حزب "الزوبعة" السوري بقيادة "المحايري" انشقّ عن "حردان"

الثلثاء 8 أيار (مايو) 2012


حزب "الزوبعة" السوري بقيادة "المحايري" انشقّ عن "حردان"
بعد صدور قانون الاحزاب في سوريا ضمن الاصلاحات التي اعلنها النظام ترتب على الحزب السوري القومي الاجتماعي ان يتقدم بترخيص ضمن الاطار القانوني الذي يوجب على الا يكون للحزب الذي يطلب ترخيصا فروعا خارج سوريا وان يكون جميع اعضائه سوريين، لذا تقدم رئيس المكتب السياسي للحزب القومي في سوريا عصام المحايري بطلب ترخيص وبات هو الامين العام الرئيس للحزب من دون اذن القيادة المركزية في لبنان، وبعد نيله الترخيص اصدر قرارا حزبيا – قرار رقم 80/1 وفي مضمونه:
ان الامين العام بناء لصلاحياته وبناء لاحكام النظام الداخلي المودع اصولا لدى لجنة شؤون الاحزاب وبناء لاحكام قانون الاحزاب يقرر ما يلي: اولا: يشكل مكتب سياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي في الجمهورية العربية السورية وفق الآتي: الامين عصام المحايري: الامين العام للحزب ورئيسا، الامين فاتح يازجي: امين سر (...) على ان يتم تبليغ من يلزم لتنفيذه". وفي تفسير تابع لشؤون الحزب في لبنان ان ما حصل بمثابة اعلان انشقاق في صفوف الحزب في سوريا.









JPEG - 46 كيلوبايت
"الزعيم" أنطون سعادة مع عصام المحايري في دمشق، ١٩٤٩
وفي المعلومات ان رئيس الحزب اسعد حردان حاول معالجة الامر الا ان المحايري اصر على موقفه، وهذا ما عكس بلبلة لدى القيادة الحزبية في سوريا ولبنان وانسحبت على القاعدة خصوصا.

إقرأ أيضاً:


khaled
16:29
8 أيار (مايو) 2012 - 

Well it is about time, to decide is this Party a Syrian or Lebanese. Their Godfather in Syria, had put an END to this Silly Issue.The National Social Syrian Party had done a good JOB when the Enemy occupied the Lebanese Territory in Bekaa Valley 1982. They were the TOP Resistance in that area, by Blowing Up the Enemy’s Military Machines by Suicide Bombers. Also they worked together with some members of the Progressive Social Party in the Mountains. That was before even Hezbollah came to Existence. Sure they wanted to continue the Fight in the South of Lebanon. But the MONOPOLY of Hezbollah for strategic reasons, No other Lebanese wanted to fight could Join. Now the Party from a Real Player in Resistance to a TAIL to Hezbollah,and Outlaws, and its reputation was put on the SHELF. The Leadership of the Party is a Failure. they should be organized by New Blood, and be independent from Syrian Regime, and be Solely Lebanese. Otherwise the Ending is on the way as the Arab Nationalist had Vanished, because of their connection with the Nasser Leadership, as they do now to the Godfather in Damascus.
people-demandstormable

انتخاباتهم وانتخاباتنا

  • امين قمورية
  • 2012-05-08
شعرنا بالحسد والغيرة عندما شاهدنا انتخابات فرنسا واليونان. بين انتخاباتنا وانتخاباتهم فارق كبير. عبر صناديق الاقتراع اختار الفرنسيون التغيير،، سحبوا الثقة من اليمين وأولوها لليسار. وقرر اليونانيون محاسبة جميع التقليديين محافظين واشتراكيين واعطوا اصواتهم للجديد الذي لم يجربوه من قبل علّه يكون أفضل من قديم عرفوه عن كثب وأحبط آمالهم.
في انتخاباتنا، لا نغير بل ننتقم ونقهر الآخرين. وعندما نقرر ان نغير القديم نستبدله بأقدم منه. لا نتطلع الى من يعد بمستقبل أفضل بل نسبر التاريخ ونفتش في دفاتر الاسلاف والسلفيين عما هو غير مفيد ونقيض الحداثة والتقدم. لا نبدل الاستبداد السياسي بالتسامح والاعتدال والديموقراطية بل بالاستبداد الديني والتعصب والجاهلية.
في البلدان الديموقراطية يذهب الناس الى صناديق الاقتراع للدفاع عن مصالحهم وحقوقهم. يذهبون من أجل حياة أفضل. يفاضلون بين البرامج الاقتصادية والسياسية ويصوتون لموقف من الهجرة والحد من البطالة وتوفير الخدمات. في بلادنا، تساق الناس سوقا الى صناديق الاقتراع تصوّت لأغراض طائفية أو مصالح صغيرة أو نكايات حزبية. هم ينتخبون لقيم ومبادئ وبرامج عامة ومصالح كبرى، ونحن ننتخب لزعيم أو لطائفة أو لمذهب أو لتصفية حسابات مع آخرين... أو لمشاريع حرب اهلية.
مرشحوهم يحولون الساحات العامة والصالات أماكن فرح ونقاش سياسي، ينتقدون برامج الخصم ولا يشتمون أمه أو أباه ولا يتهمونه بالخيانة، لا أحد منهم يدعي الفضيلة وتمثيل الدين الحقيقي وغيره كفرة وملحدون وعلمانيون. أما مرشحونا فيلجأون الى دور العبادة للتجييش العصبوي والتعبئة الطائفية ولا يأتي على لسانهم ذكر لبرنامج انتخابي. التكفير لغتهم والتشهير لسانهم والشتائم زينتهم.
ثوراتهم الكبرى التي اعقبت حروبهم الاهلية اسقطت طغاة لكنها ارست ديموقراطية وكرست حماية حقوق الانسان واطلقت فكرا تنويريا يسمح للبشر بالتفكير بحرية بعيدا من الدين أو المذهب. لكن بعض ثوراتنا الحديثة أبدل الطغاة باحزاب همها الاول احتكار السلطة والتماهي بجلادها السابق وبرنامجها الوحيد اصدار فتاوى تتدخل في تفاصيل انماط حياتنا ومأكلنا والملبس، لا لشيء الا لأنها فازت في الانتخابات، وبعضها الآخر أبدل الطغاة بحروب أهلية وحال فوضى وتمزق.
 الدول العربية شهدت اكثر من حرب أهلية وأكثر من ثورة، لكن أمرها لم يستقم بل ازدادت شعوبها تشردا وتعصبا للمذهب أو القبيلة. فهل نشتم الانتخابات والديموقراطية والساعة التي طالبنا فيها بمثل هذه "الخزعبلات" التي لا نستحقها ولا تليق بعروبتنا؟
"lbc": سيارة تعترض كاهن عند مفرق أنصار في بعلبك وتقتاده لجهة مجهولة
الاثنين 7 أيار 2012
وردت علمت محطة "lbc" أنَّ "سيارة اعترضت الكاهن وليد غاريوس عند مفرق بلدة أنصار في بعلبك واقتادته إلى جهة مجهولة".



قيادي مؤسس لـ"التيار الوطني الحر" آسفًا لما بلغه من "أعلى درجات الإسفاف وأدنى درك على مستوى التعاطي السياسي"
دور الضحية لم يعد يقنع "متنوّري التيار"

القيادي المؤسس لـ"التيار الوطني الحر" إنتقد "هجوم عون المركّز على رئيس الجمهورية ميشال سليمان، رغم أنّ الأخير يتصرف بحنكة وذكاء ويبحث عن مصلحة الدولة وكل اللبنانيين"، مشيرًا إلى أنّ "مراجعة المادتين 58 و85 من الدستور تؤكد أن رئيس الجمهورية غير ملزم بالتوقيع على مشروع إنفاق الـ8900 مليار ليرة، والنقاش الدستوري يطول من هذا القبيل".

وفي معرض إضاءته على "ما ورائيات" هجوم عون المتواصل على الرئيس سليمان بوصفه "رئيسًا توافقيًا"، قال القيادي نفسه: "يدرك عون أنّ سليمان لن يجدّد أو يمدّد ولايته الرئاسية، الأمر الذي دفعه إلى مهاجمة فكرة "الرئيس التوافقي" في سدة الرئاسة الأولى واشتراطه الإتيان برئيس للجمهورية يكون له تمثيل برلماني، وذلك بهدف قطع الطريق على إمكانية التوافق على قائد الجيش الحالي جان قهوجي رئيسًا توافقيًا للجمهورية بعد انتهاء ولاية سليمان". 

وإذ وضع النهج الذي يتبعه عون للتهجم على خصومه السياسيين في إطار "صبّ الزيت على نار العصبيات الطائفية" في البلد، سأل القيادي المؤسس لـ"التيار الوطني الحر": هل يُعقل أن يستخدم عون العبارات النابية غير الأخلاقية في شتم زعيم "المختارة" مع ما يؤديه ذلك من استفزاز لمشاعر الطائفة الدرزية؟"، كما سأل في السياق عينه: "وهل يُعقل من جهة ثانية وصف "تيار المستقبل" وأبناء الطائفة السنية في عكار بأنهم "متطرفون وتكفيريون"؟ مع ما يحمله هذا الإتهام من تهديد للسلم الأهلي اللبناني لمجرد إرضاء النظام السوري وتصفية حساباته مع السعودية وقطر؟"، مشددًا في المقابل على أنّ "أداء عون الهجومي تجاه الأطراف الشريكة في الوطن لا يبني وطنًا ولا دولة، بل هو يؤذي بعمق الوحدة الوطنية والرسالة المسيحية ومصالح المسيحيين في لبنان والشرق".

القيادي المؤسس لـ"التيار الوطني"، أشار إلى أنّ "حزب الله نفسه لا يتحمل تبعات انتهاج الأداء الذي ينتهجه عون بمقابل خصومه السياسيين، إنما الحزب يحافظ بمكان ما في أدائه على "خط رجعة" سواءً على صعيد الخلافات الداخلية أو على صعيد الموقف من الازمة السورية"، لافتًا انتباه عون إلى أنه "سيكون أكبر الخاسرين عندما سيسقط النظام السوري، بينما "حزب الله" يملك مقومات تخوّله الإحتفاظ بكيانه أمام كل التطورات والاحتمالات". 

وردًا على سؤال، أعرب القيادي عن تأسفه "لتراجع شعبية التيار الوطني"، وقال: "للأسف الجنرال عون لا يسير فقط في مسار معاكس للحقيقة والمنطق والتاريخ، بل بخلاف أهداف التيار الوطني الحر الذي انطلق دفاعًا عن لبنان الحرية والسيادة والاستقلال والقرار الحر والمؤسسات والشرعية"، وتوجّه في هذا السياق لعون بالقول: "لم يعد باستطاعتك تكرار تجربة عودتك إلى لبنان عام 2005 حين أقتعت المسيحيين بأتك "ضحية مؤامرة كونية"، فالظروف تغيّرت والمعطيات تبدلت، خصوصًا في ظل هذه الحكومة حيث يقدّم وزراء "التغيير والإصلاح" أسوأ أداء وزاري تفوح منه روائح الفضائح من كل حدب وصوب"، مضيفًا في إطار مخاطبته عون: "إذا كنت تريد شحذ همم مناصريك وشد عصبهم، فالأحرى بك بدلاً من الإستمرار في مهاجمة السنّة والدروز، أن تتصرف على أساس أنّ من يقفون إلى جانبك في الرابية سيفعلون كل ما تريده، أما الرأي العام المستقل فعليك التنبّه إلى أنه يميّز جيدًا بين "الصح والخطأ" وكذلك الأمر بالنسبة إلى المتنورين داخل "التيار الوطني الحر" الذين يراقبون بعين المنطق والواقعية ويتبصرّون شيئًا فشيئًا أين تكمن الحقيقة وسيتخذون من هذا المنطلق الموقف الملائم في الإنتخابات النيابية المقبلة".
سعد: في خزائننا ما يكفي من مآثر عون الفاسدة ومن تشبيحاته على خزينة الدولة
الاثنين 7 أيار 2012
وصف النائب أنطوان سعد خطاب رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون بـ"الفتنوي والعنصري والتحريضي"، واضعاً ما قاله "في ذكرى عودته من نقاهته الباريسية في اطار الحقد التاريخي على رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط وعلى الرئيس سعد الحريري ووالده (الرئيس الشهيد رفيق الحريري) الذي سمح بدمائه لعون وامثاله من العودة الى لبنان، وعلى كل من له علاقة بثورة الاستقلال"، لافتاً إلى أنّه "يناطح طواحين الهواء ليصل الى كرسي بعبدا، التي تبتعد عنه بعد الثرى عن الثريا". مشيراً الى أنه "كلما اقترب منها كلما ابتعدت عنه كيما تصاب بفوبيا الأوهام التي تلاحقه".

سعد، وفي بيان، رأى أن "ما اطلقه عون من مواقف امام جمهوره، يثير النعرات الطائفية والمذهبية والغرائز، والغبار السياسي في محاولة مشبوهة للانقلاب على مصالحة الجبل (عام 2001) التي ارسى ركائزها المتينة بطريرك المحبة والتسامح والوطنية، ضمير لبنان البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، والزعيم الإستثنائي في كل المحطات وليد جنبلاط، الذي لن تهزه حفنة افتراءات وادعاءات كاذبة من حكواتي الرابية".
ودعا سعد "النائب عون الى أن يبلط بحر خيباته وهزائمه وصفقاته بالأموال التي اختلسها من خزينة الدولة اللبنانية قبل هروبه الى السفارة الفرنسية تاركاً عائلته والمقربين منه لائذاً بالفرار، في مشهد لن ينساه اللبنانيون مهما حرف الحقائق ومهما حاول أن يدعي العفة والاصلاح"، معتبراً أن "اجراس الكنائس التي تزعج آذان عون الصماء، كانت تقرع في الجبل وغير الجبل حداداً على الضحايا من الابرياء مسيحيين وغير مسيحيين يوم كان عون يدك القرى والبلدات بقصف عشوائي وبأسلوب نيروني، لأن شهوة السلطة عنده هي أهم بكثير من دماء الابرياء، ومن كان بيته من زجاج عليه أن لا يرشق الاخرين بالحجارة"، لافتاً الى أنّه "في خزائننا ما يكفي من مآثر عون الفاسدة ومن تشبيحاته على خزينة الدولة وعلى بعض المتمولين، يوم كان يشحذ في فرنسا تحت عنوان السيادة، ليضع الغلة في حساباته وحسابات مقربيه الخاصة".
وإذ شكك "بثقة حزب الله بالنائب عون"، إعتبر سعد أن "حماية العملاء ورعايتهم والاستماتة في الدفاع عنهم، صفحة سوداء في كتاب النائب عون الاسود والتاريخ لن ينسى تلك البصمات العونية المزورة للحقائق والتي نشتم من خلالها بعد قضية العميل في "التيار الوطني الحر" فايز كرم رائحة الانقلاب على الدولة"، معتبراً أنّه "حين تصبح العمالة وجهة نظر فبئس المقاومة ومن يدعيها ومن يؤازرها"، متسائلاً بـ"أي معيار تقارب العمالة لاسرائيل؟ وبأي المعايير تستمر ورقة التفاهم الصفراء؟ وعن أيّة ممانعة يتحدث الممانعون قيام الدولة والمؤسسات".
واستغرب سعد "الفجور السياسي العوني في إلباس النظام السوري غير لبوسه الحقيقي"، متسائلاً عن "أيّة ديموقراطية سورية يتحدث، هل الديمقراطية في نظره بقتل الاطفال وقصف المنازل واستباحة حرماتها ونسائها؟ أم الديمقراطية في فتح سجون التعذيب واقفال المدارس واغلاق المستشفيات وفي الحزب الواحد الشمولي البعثي العبثي؟ أم في التهجير والتدمير وفرض القرصنة والخوة على مرافق الدولتين اللبنانية والسورية لحسابات بشار الاسد وزمرته الحاكمة"، داعياً عون الى "الاعتذار العلني من الشعب السوري على مواقفه غير المسؤولة"، معتبراً "أن ما من موقف أو قوة أو سلاح تزيل ثوب الجريمة والارهاب والغدر والتخاذل عن نظام الاسد، ولا يعتقدن عون وحلفاؤه أن عقارب ساعة النظام في سوريا قد تعود ثانية الى الوراء".
واعتبر سعد أن "الشهيد كمال جنبلاط عندما طرح النسبية كان البلد امام نهجين لبنانيين واضحين، بعيدا عن الفرز الطائفي والمذهبي"، معرباً عن اعتقاده أن "تسلح عون بالنسبية مرتبط بسلاح حلفائه في "حزب الله" الذين أمّنوا له في الانتخابات الماضية الاصوات التي رجحت لوائحه بفارق ضئيل وهو يدرك أن النسبية لا تناسبه في المناطق المسيحية الصرفة، إذ رأى أن حجم وليد جنبلاط ومكانته لا تقاس بعدد النواب بل بكونه قائداً حقيقياً وزعيماً يحسب له الف حساب في المعادلة الوطنية، وأن حجم سعد الحريري يتجاوز مدى قدرة عون على ذر الرماد في العيون، وهذا ما يوغر صدر الخائبين والحاقدين على الدور الذي يقوم به جنبلاط لحماية الاستقرار وحفظ منجزات ثورة الاستقلال التي يحاول عون أن يلغي مفاعيلها لمصلحة النظام السوري وحلفائه".
وختم سعد أن "السابع من ايار ليست ذكرى عابرة في اذهان اللبنانيين بل مناسبة للوقوف في وجه المشروع الايراني السوري في لبنان، وتأكيد هوية لبنان العربية وليست الفارسية".

أبو جمرة: عون يحرك العواطف لتراجع شعبيته الى أقلّ من 40 بالمئة
الخميس 10 أيار 2012
رأى نائب رئيس الحكومة الأسبق اللواء عصام أبو جمرة أن "الأسباب الكامنة وراء حملة (رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال) عون على (رئيس الجمهورية ميشال) سليمان و(رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد) جنبلاط هي خوفه من المستقبل، لأنه بدأ يشعر أن الأمور لم تعد لمصلحته". 
وقال أبو جمرة في حديث لصحيفة "السياسة" الكويتية: "بدأ العماد عون معركة تجييش الناس تماماً كما فعل بعد عودته من فرنسا لضمان فوزه في الانتخابات، ويخاف اليوم أن لا تأتي نتائج انتخابات العام 2013 لمصلحته، لأن استطلاعات الرأي تؤكد أن نسبة مؤيديه تراجعت إلى أقل من 40 في المئة، لذلك عمد إلى تحريك العواطف اعتقاداً منه أن النتيجة لن تكون كما يريدها".
وأكّد أن سياسة نبش القبور وفتح ملفات حرب الجبل "لن تفيد عون بشيء،  بقدر ما تزيد من الشقاق، وتخيف الناس وتجعلهم يهاجرون من لبنان"، مشيراً إلى أن جنبلاط "لن يرد عليه ولن يستدرج إلى هكذا مساجلات".
وعما إذا كان النظام السوري وراء هذه الحملة، أوضح أبو جمرة أن "عون ومن دون تنفيذه سياسة سورية فهو لديه مثل هذه التخيلات والهواجس، إما خوفاً من الوضع السوري أن ينهار ولا يعود يؤمن له الدعم المطلوب، وإما محاولة لاستغلال الوضع القائم للإستلحاق به".

معتبراً أن" سوريا هي الأكثر ديموقراطية بين الدول المجاورة"
مانجيان: 7 أيار كان ردة فعل على ما سبقه.. ولا يمكن لعون وحده الذهاب إلى النسبية
الاثنين 7 أيار 2012
إعتبر وزير الدولة بانوس مانجيان ان "يوم 7 أيار عام 2008 هو ردة فعل على اليوم الذي سبقه ومحاولة السيطرة على جهاز الاتصالات التابع للمقاومة"، مضيفاً: " لأن اي عسكري سابق وحالي يعتبر ان سلاح الاشارة هو سلاح فعّال وأساسي والمقاومة إعتبرت انه تم المساس بسلاحها".
مانجيان، وفي حديث الى محطة "lbc"، وفي السياق نفسه، قال: "انا كعسكري اقول انه لا يمكن الاستغناء عن سلاح المقاومة اليوم"، لافتاً الى ان "من اتخذ قراراً بالمس بشبكة اتصالات المقاومة هو من يتحمل ردة الفعل التي حصلت". وأضاف: "في ذلك الوقت وقبل حصول 7 ايار كنا نتابع الاوضاع، وكنا في وقتها ما زلنا في الجيش، وكان لدينا معلومات ان تيار "المستقبل" كان لديه سلاح وكان يتحضر لعمل ما". ورداً على سؤال، اجاب مانجيان: "انا ضد استعمال السلاح من قبل المقاومة او من قبل غيرها في الداخل اللبناني".
وحول قانون الإنتخابات النيابية، قال مانجيان: "نحن مع ان يقر قانون النسبية ولكنه اذا لم يقر لن تكون نهاية الدنيا، واذ اقر اي قانون آخر غير النسبية فنحن سنشارك في الانتخابات النيابية"، مؤكداً ان "(رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب) العماد (ميشال) عون لوحده لا يمكنه ان يذهب الى النسبية".
وفي الموضوع الحكومي، أوضح مانجيان "لست راضياً عن انتاجية الحكومة، واي خلاف في الحكومة سيؤثر على انتاجيتها". ورداً على سؤال حول امكانية عودة "المياه الى مجاريها" بين رئيس الجمهورية ميشال سليمان والعماد عون، أجاب مانجيان: "في السياسة ليس هناك من شيء مستحيل".
من جهة أخرى، وفي الموضوع السوري، إعتبر مانجيان ان "سوريا هي الأكثر ديمقراطية بالنسبة للدول المجاورة"، متسائلاً: "فليقولوا لي من هي الدول المجاورة الاكثر ديمقراطية من سوريا؟". وأضاف: "نحن مع الاصلاحات في النظام السوري، وكلبنانيين لدينا مهمة كجيران ان نساعد الطرفين في سوريا من اجل الجلوس سوياً للحوار في ما بينهم والاحتكام الى العقل".
(رصد NOW Lebanon)
Sure we do not expect a Soldier and a Minister at this BAD time, to down play the Brutality of the Syrian Regime. A Soldier sees that killing people smash down any kind of people's Rights under the Soldiers and General Boots, is Democracy and it is the Advanced Democracy in the Neighborhood. It is time that Military Personnel give way to Civilian Life in Lebanon to get RID of this Damned Rotten Mentality.
 people-demandstormable.

مؤكداً أن "القوات منفتحة على النسبية... وتصويرها وكأنها عنوان للإصلاح ذرُّ للرماد في العيون"
زهرا: النظام السوري يخدم أميركا وإسرائيل منذ "40" عاماً
الاثنين 7 أيار 2012
وصف عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب أنطوان زهرا مساعد وزيرة خارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان بـ "صديق لبنان"، متمنيًا على "المحاضرين برفض التدخل الأجنبي الذين انتقدوا زيارته إلى لبنان وترحيب فريق "14 آذار" به "لو على الأقل يبادرون إلى عدم المفاخرة بأنهم جنود لدى نظام آخر".

واعتبر زهرا في حديث لصحيفة "الوطن" أن "جزءًا من زيارة فيلتمان إلى بيروت كان يتعلق بتجنيب لبنان تحمّل ارتدادات ما يجري في سوريا"، نافيًا أن "يكون قد قدّم النصح خلال الزيارة لأطياف "14 آذار" بضرورة السير بقانون الـ60 الانتخابي لضمان الأكثرية في انتخابات 2013"، مشيرًا في هذا الإطار إلى أن واشنطن "لا تتدخل بالقانون الذي يجب أن تجري على أساسه الانتخابات".

أما عن اعتبار أميركا رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع مرشحها الأول لرئاسة الجمهورية اللبنانية، قال زهرا: "لم نسمع هذا الكلام حتى الآن ولم نرَ ما يفسره إطلاقا"، مضيفًا: "طبيعي جدا إذا كنّا فعلاً نريد دولة تقف على قدميها أن نفكّر بالشخصيات التي هي مثل سمير جعجع لرئاسة الجمهورية"، متمنيًا لو يكون جعجع "المرشح الأميركي والإيراني والسعودي في نفس الوقت"، وواضعًا ذلك في إطار "حصد إجماع دولي على تسيير بناء الدولة في لبنان وليس في إطار التدخل الخارجي".

وعلى صعيد متصل، انتقد زهرا "الأصوات المشككة بمحاولة اغتيال جعجع"، وشدّد على أن "كافة الأجهزة الأمنية أخذتها على محمل الجد وأن مخابرات الجيش أخذتها على أكثر من محمل الجد"، مشيرًا إلى أن "الزهرة الربيعية التي أنقذت جعجع من رصاصة شريرة هي رد جميل من الربيع لموقف سمير جعجع من الربيع العربي".

أما في الموضوع الحكومي، فلفت النائب أنطوان زهرا أن المعارضة تعوّل على "حزب الله" لإسقاط حكومة نجيب ميقاتي وليس على رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط الذي نتناغم معه في كل المواضيع باستثناء عملية استمرار الحكومة"، مشدّدًا على أنهم "يريدون حكومة تكنوقراط برئاسة ميقاتي وأنه من المبكر الحديث عن رفض الأخير لهذا الطرح لأن الحكومة التي نطالب بها يجب أن تتشكل في مطلع عام 2013 وليس اليوم".

وفيما خص القانون الانتخابي، قال زهرا أن "القوات اللبنانية" منفتحة على النسبية على ألا يكون لبنان دائرة واحدة لأنها ستكون عملية تطبيق فورية للمثالثة حتى دون الحاجة إلى تعديل اتفاق الطائف"، مشيًرا في هذا الإطار إلى أن "هناك على الأقل 30 نسبية وبالتالي طرح النسبية وكأنها هي عنوان الإصلاح من قبل بعض الأطراف والتخيير بين القبول أو الرفض الفوري ليس أكثر من عملية ذر للرماد في العيون".

واذ برّر زهرا للرئيس سعد الحريري "رفضه لقانون النسبية في ظل السلاح"، فسّر "الرفض في جزء منه على أنه رفض للتقوقع وليس خوفًا من خسارة نوابه المسيحيين وعودته إلى حجمه الفعلي".

وفي رد على سؤال عمّا إذا كان الحريري على استعداد للتخلي عن نوابه المسيحيين أجاب: "عن قسم منهم لا شك"، مضيفًا أن "الحريري ليس على استعداد للتقوقع سنيًا كما نحن لسنا على استعداد للتقوقع مارونيًا".

هذا ورأى أن  "ما يحصل في سوريا هو تحول تاريخي وليس انقلابًا عسكريًا يقلبون فيه صفحة عبر احتلال الاذاعة والتليفزيون والاعلان عن سقوط النظام البائد ومات الملك عاش الملك"، موضحًا أن "ما يحصل هو تحول تاريخي وديمقراطية غير مختبرة وبحاجة إلى وقت وجهد ومن الطبيعي أن ترتبك وأن تتعثر ولكن في النهاية لا يصح إلا الصحيح والأكيد هو أنهم سيصلون إلى ديمقراطية وإلى تنوع".
وعن اسباب عدم تدخل الخارج كما فعل في دول عربية اخرى ، أجاب زهرا : "ربما لأن المهمات التي اداها النظام السوري على مدى 40 سنة خدمة لاميركا واسرائيل لم ينته مفعولها بعد" .

(المكتب الإعلامي)

ميقاتي حيّا الصحافة في ذكرى شهدائها: نعاهدها بأن تبقى الحرية الإعلامية مصانة
الاحد 6 أيار 2012
حيّا رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي الصحافة اللبنانية في ذكرى شهدائها، وقال في بيان: "لقد جسّدت الصحافة، ولا تزال، ركيزة الكلمة الحرة في لبنان وجوهر الديمقراطية التي يتميز بها، وهي تمثل عن حق الربيع الحقيقي لكل العالم العربي، كيف لا، ومن لبنان انطلق، منذ عشرات السنين، العديد من الصحافيين الذين زرعوا بذور الكلمة الحرة على امتداد الوطن العربي وفي المَهَاجِر، ولا تزال ثمار بذورهم تزهر حرية وديمقراطية".
وفي السياق ذاته، أضاف: "إننا، ومن منطلق إيماننا بالكلمة الحرة نعاهد الصحافة اللبنانية ووسائل الإعلام كافةً، أن تبقى الحرية الإعلامية مصانة، مبدين استعدادنا للتعاون مع المؤسسات الصحافية والإعلامية لتطوير القوانين التي تنظم شؤونها، بما يتيح للكلمة الحرة والمسؤولة أن تنطلق بحرية، بعيدًا من أي معوقات، ومعاهدين الصحافيين بأن تبقى أقلامهم وأصواتهم حرة، لكي يقوموا عن حق بدور الضمير الذي ينبّه المسؤول بعيدًا من أي تجن أو افتراء".
وختم ميقاتي بالقول: "تحية الى الأقلام الحرة وروح شهداء الصحافة اللبنانية، يسطّرون بأحرف من نور صفحات مجيدة في تاريخ لبنان".


"لن ننجر إلى "حروبه العبثية"... خطابه خارج التاريخ وهو خارج الجغرافيا"
شهيب ردًا على عون: مصالحة الجبل لن تهزها الأصابع المهزوزة
ناجي يونس، الثلاثاء 8 أيار 2012
شهيب ردًا على عون: مصالحة الجبل لن تهزها الأصابع المهزوزة

عد الهجوم الذي شنّه رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون على رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط، سأل موقع "NOW Lebanon" النائب أكرم شهيب تعليقه على تصريح عون، فآثر الرد باقتضاب قائلاً: "قلنا الذي قلناه في صوفر ولن ننجرّ إلى "حروبه العبثية"، بل سنستمر في ترسيخ المصالحة حتى ولو كان هذا الأمر سيزعجه كونه يبني "مجده الباطل" على الفرقة والانقسام". 

وإذ شدد على أنّ "وحدة الجبل تعززت ومحاولاته اليائسة لن تقوى على أن تزعج أحدًا"، لفت شهيب إلى أنّ خطاب عون "خارج التاريخ، وهو خارج الجغرافيا"، مؤكدًا أنّ "رمايته لن تنجح بإصابة وحدة الجبل، لأنّ مصالحة الجبل لن تهزّها الأصابع المهزوزة".
المؤتمر الصحافي الأسبوعي لرئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون
الثلاثاء 8 أيار 2012
The Exorcist.
- نبشر المضمونين بمبادرة من وزير العمل (سليم جريصاتي) لحل مسألة معالجة المضمونين بحيث لا يقف مريض على باب مستشفى.

- هناك مؤسسات للمعاقين أُقفلت نهار الاثنين وكذلك لم يقبض المعلمين في التعليم الأساسي رواتبهم منذ 8 أشهر وكل هذا نحمل مسؤوليته لرئيس الجمهورية (ميشال سليمان)  لعدم توقيعه اعتماد 8900 مليار ليرة (الإنفاق الحكومي من خارج الموازنة) وعلمت من قبل مؤسسات ملتزمين ويعملون مع الدولة أنّهم اصبحوا في خطر مادي بسبب توقف الدفع لأن سليمان لم يوقع اعتماد 8900 مليار ليرة.

- كلنا يعلم قصة 11 مليار وفخامته يريد أن يجبرنا على أن نخالف لتسوية وضع السيد فؤاد السنيورة تحت شعار أنّه لا يخالف الدستور، والكل يعرف ان فخامته انتخب بطريقة غير دستورية و"شو بدكن أكثر" من هكذا وضع.

- أحمّل رئيس الجمهورية مسؤولية مخالفة دستورية وهو يدفعنا باتجاهها وكل شيء مالي سلبي يتسبب به لأنّه يوقف الدفع ويمكن أن نطلب من البنوك أن يوقفوا الفوائد وهو لا يريد أن يمضي.. ليستمر في هذه الحال ونحن لن نخالف الدستور بل هو من يخالف (اي سليمان) وكل الشعب اللبناني عليه أن يفهم.

- لقد كتبنا لوليد بك (جنبلاط) في الماضي مقالاً تحت عنوان "إن ابتليتم بالمعاصي فاستتروا". انا لم آتي على ذكره في كل ما قلت بل هو من رسم صورته بريشته وهو من قال هذا الكلام عن نفسه.

- أنا لا اتكلم فوق الحقيقة بل تحت سقف الحقيقة وهو لم يجد شتام لانه "شو بدو يرد" لماذا تنتقدني يا وليد بك بهذا النقد اللاذع وبينما نحن نعرف حقيقتك انت ووزراءك الذين يعطون دروساً بالأخلاق وهم أبعد ما يكونون عن ذلك.

- ولماذا تهاجموني لتأييد النسبية؟ اول شخص دعاني لتأييد النسبية فاذا اراد المبارزة انا لا مانع لدي.
- يا وليد بك التزم الصمت وانت تهينني وتهين كل الناس عندما تتكلم وانا لي الحق ان اقول ما اريد وان ارفع الحصانة عنك. (رافعاً إصبعه) أوعا بعد تفلّت لسانك أحسنلك فقد عانينا ما عانيناه منك.
- أثناء الإحتفال (الذي تحدث في خلاله جنبلاط في بعقلين يوم الاحد الماضي) وجهت (في كلام موجه لجنبلاط) شهداء القوات والاشتراكية. هذا شيئ جيد ونحن نحب المصالحة ولكنك نسيت الابرياء الذين قتلوا في منازلهم واذا كنتم رجالاً قولوا انتم والقوات كم هو عدد هؤلاء الناس،أتعرف من هؤلاء الذين ماتوا في منازلهم؟ انهم المسيحيين الجنبلاطيين لانهم ائتمنوك على حياتهم.

- عن قيام حكومة حيادية: هل ستكون برئاسة السنيورة؟ أنا لدي حكومة واحدة وهي التي ستقوم بتحقيق قضائي عن السرقات التي حصلت، والا سيكون كل شخص يتكلم عن السرقات هو مشترك فيها. ليقولوا لنا كيف سرقت الاموال. الحكومة الحيادية لا تغطي الفساد بل تكون مع الحقيقة ولا يمكن أن نكافئ من سرق ونغطّيه.

- الاعتدال هو بالعلاقة مع الناس.

- عن ملف الهدر بالاتصالات: هو برسم الحكومة ويمكن ان نستنجد بالرأي العام في هذا الشأن. لن نتساهل بأي ليرة و"خلي كل البلد يتشقلب، شو نحن بدنا نحمي الحرامية؟ كيف ما ضربت بايدك تجد ارض خصبة يخزي العين"

- عن خطف الأب وليد غارويس في بعلبك وتسليمه إلى "حزب الله": لم يتم تسليمه لـ"حزب الله" فقد خطف و"حزب الله" مشكوراً جند كل عناصره حتى وجد الخوري والموضوع لا علاقة له بأمور سياسية وهو على علاقة باختفاء فتاة وانتم تعرفون عادات البقاع فأهله يتحمسون لكل شيئ.

- عن امكان استقالته اذا لم يوقّع سليمان على اعتماد الإنفاق الحكومي: نحن نحمل المسؤولية للرئيس (سليمان) وبعد تحديد المسؤولية سنرى ماذا يمكن نفعل ونحن نحمله المسؤولية امام كل البشر.

- نحن طلبنا من فخامة الرئيس ان يسمّي الاشخاص الذين اعطوه الاستشارة بانه يخالف الدستور في حال توقيعه على المرسوم ولدينا في مجلس شورى الكثير من القانونيين (الذين يمكن ان يعطوا رأيهم في هذا الموضوع).
عما اذا كان حيّا الشهداء الذين سقطوا خلال حربي الإلغاء والتحرير: نحن اليوم نتكلم بموضوع محدد ولا نرجع إلى حقبة الحرب الاهلية بل نتحدث عن مرحلة محدودة تكلم عنها جنبلاط واجبنا عليه. أما في المعارك الاخرى في فترة الحرب فيجب ان ننظر إليها من خلال ما فعله كل شخص في حينها.

- عن بحث صيغة منقّحة لمشروع 8900 مليار باجتماع الحكومة غداً (الأربعاء): هو لاضاعة الوقت وايصالنا لخارج منطقة الامان واجبارنا على الصرف بشكل غير مشروع وربط ذلك بالـ11 مليار (إنفاق الحكومة بين عامي 2006 و2009 من خارج الموازنة).

جنبلاط "هدفهم السيطرة على البلد": "الجيش هو الحلّ" يعني "رئيس يُدولَب وقائد مُعلب"!

جنبلاط: لن أرد على الشتام وعتبي على الذين لا يحترمون موقعا وسطيا
الاحد 6 أيار (مايو) 2012

وطنية - عاليه - 6/5/2012 أقامت وكالة داخلية جرد عاليه في "الحزب التقدمي الاشتراكي"، برعاية رئيس الحزب النائب وليد جنبلاط وحضوره، إحتفالا تكريميا لقدامى الحزب وعددهم 198 من الفروع الحزبية في الجرد، وذلك في باحة قصر "الدونا ماريا" في صوفر.
وألقى جنبلاط كلمة، قال فيها: "عندما أوليتموني قيادة الحزب عام 1977 أيها الرفاق القدامى، إستمديت القوة والعزم والصبر والعناء والمكابرة منكم لقيادة الحزب، وفي الوصول الى ما وصلنا إليه من إنجازات. مررنا بنكسات صحيح، لكن بقي الحزب. مرحبا بكم وشكرا لكم شكرا أنتم الأبطال".
حرب الجبل صفحة طويت
أحيي شهداء الكتائب والقوات والأحرار في "حرب الجبل"!
أضاف: "أتذكرون أنتم، أنتم الذين فككتم الحصار عن كمال جنبلاط عام 1958، أنتم الذين عام 1976 أحرقتم أرتال الجيش السوري، أحرقتم الدبابات السورية أنتم، لن أطيل عن حرب الجبل لأنها كانت حرب الأخوة، حرب العبثية، كانت لعنة الأمم، كانت لعبة الأمم الكبيرة، تقاتلنا في ما بيننا، الأخ قتل الأخ، لأحيي شهداء أهل الجبل، لا بد أن أحيي أيضا شهداء الأحزاب، كل الأحزاب، من كتائب وقوات وأحرار، جميع هؤلاء الذين وان وقفنا لهم في المواجهة، لكنهم على طريقتهم دافعوا عن فكرة، من أجل لبنان، هكذا نختم جراح الماضي، هكذا نطل على المستقبل".
ليس من أمن وكل شيء "فلتان" في السرقات والمخدرات والتعديات في وضح النهار
وقال جنبلاط: "ماذا أقول لشتام الأمس، لا شيء لا شيء، لن أقول شيئا، سألت واستقصيت إذا كان من شتام جاهز للرد وفق الأمر الذي يريده، لم ألق أحدا، جميعهم نأوا عن أنفسهم، لكن عتبي شديد، عتبي شديد جدا، على الذين يجعلونه يطلق العنان في نبش القبور يمينا وشمالا، عتبي شديد على الذين لا يحترمون موقعا وسطيا، دفع الحزب ودفعت جماهير الحزب أثمانا باهظة سياسيا وشعبيا للتأكيد على ضرورة السلاح في مواجهة إسرائيل وعدم استخدامه في الداخل، وكم عملنا على درء ودفن الفتنة ونجحنا، ولسنا أبدا نادمين، وأكدنا على الحوار بالرغم من خروجهم من الحوار بعد أن نكثوا بإتفاق الدوحة، أن عتبي شديد ولن أزيد، ماذا يريدون؟ الإستيلاء على كل المقدرات، مقدرات البلاد والعباد والإدارة والقضاء والجيش، لن أذكر الأمن لأنه ليس هناك من أمن، "كل شيء فلتان" في السرقات والمخدرات والتعديات في وضح النهار، كي لا أزيد".
وسأل: "ماذا يريدون؟ يريدون العودة الى الشعار القديم الجديد؟ صدر آنذاك والشعار هو ويبقى الجيش هو الحل، هذا الشعار لا يمر الا بإستيلائهم المطلق على مجلس النواب وبإلغائهم المطلق للوسطية، وبمحاولة جعلنا ملاحق أو اذناب. عن أي جيش يتحدثون في غياب خطة دفاعية واضحة تتوزع فيها المهام بإمرة الدولة وفقط الدولة، ووحدة الإمرة للسلاح، لكن في جعبتهم رئيس يدولب وفي جعبتهم أيضا قائد معلب، ماذا نفعل؟ نتصرف بهدوء وترو خارج الإنفعال والهيجان. نؤكد على السلم الأهلي ونواجه بملىء إرادتنا وقناعتنا في صناديق الإقتراع، التحدي الكبير بأن نكون أو لا نكون، ألم يحاولوا إلغاء الحزب والقرار الوطني اللبناني بإغتيالهم لكمال جنبلاط منذ 35 عاما؟ ها هو كالمارد ينتصر في كل مكان".
وختم جنبلاط بالقول: "أن تستلهم في كل لحظة من حكمة وصفاء عقل المرحوم الشيخ أبو محمد جواد ولي الدين، وشجاعة وثبات ومروءة البطريرك صفير، بفضلهما كانت المصالحة وستبقى الى الأبد، أما الاخرين فيصح فيهم القول "لما الزرازير قام قائمها، نادت للصراصير لنجدتها".

إقرأ أيضاً:

جنبلاط: "الجيش هو الحلّ" يعني "رئيس يُدولَب وقائد معلّدب"!

khaled
21:32
6 أيار (مايو) 2012 - 

When this Aoun the Clown call his Rivals in the Parliament as عون يصف معارضيه بـ«أولاد الشا...ئعات» are Sons of Prostitution, made sure this GUY is an Empty Head, Rude and NO manners whatsoever. Those reckless what so called Politicians, brought Humiliation and Disrespect to the Lebanese people. They should pick up this Guy and throw him in a Garbage Bin.
people-demandstormable



جنبلاط "هدفهم السيطرة على البلد": "الجيش هو الحلّ" يعني "رئيس يُدولَب وقائد مُعلب"!

ALKENZI
11:57
7 أيار (مايو) 2012 - 

Dear Khaled, I think cannot throw Aoun in the garbage bin because we don’t like to dirty the garbage bin. It is better to fix him on the head of Rock, shoot him to the space towards the Sun and let hir to do what like to do

جنبلاط "هدفهم السيطرة على البلد": "الجيش هو الحلّ" يعني "رئيس يُدولَب وقائد مُعلب"!

khaled
00:45
8 أيار (مايو) 2012 - 

It is really sad, that The Tayyar Members were Humiliated and tortured by the Syrian Regime Mukhabarat, before this Clown returned to Lebanon by a DEAL with the Syrian Regime, selling His Party and those SUFFERED while he was pretending to fight from abroad for the Interests of the Lebanese.Those suffered that period deserve a BETTER Leadership to appreciate their fight for their Lebanon, and to be the REAL Leaders of Tayyar, and work with other REAL Independent Members of other Parties for a Democratic Free Lebanon. This Guy and all the Members of his Political Bloc, are far away from the Base of the REAL TAYYAR, doing the DEALS with the Devils in Syria for their OWN interests only, and those had the FIGHT are unknown to the Lebanese people.
people-demandstormable


متسائلاً: "ماذا يريدون الاستيلاء على العباد والجيش والقضاء ومجلس النواب.. وعن أي جيش يتحدثون بغياب خطة دفاعية واضحة؟"
جنبلاط رفض الرد على "شتّام الأمس": نؤكد على السلم الاهلي.. والمواجهة بصناديق الاقتراع
الاحد 6 أيار 2012
توجه رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط لقدامى عناصر الحزب "التقدمي الإشتراكي" بالقول:"هل تذكرون يوم قصفتم الجيش السوري (أثناء الحرب اللبنانية) وتصديتم له"، موجهًا "التحية لشهداء حزب "الكتائب اللبنانية" و"القوات اللبنانية" في حرب الجبل لأنَّ كلاً منهم دافع عن لبنان على طريقته". وأضاف جنبلاط: "وهكذا نختم جراح الماضي ونطل على المستقبل".
جنبلاط، وفي كلمة بإحتفال تكريمي لقدامى الحزب "التقدمي الاشتراكي" في صوفر، قال: "ماذا اقول لشتّام الامس (في إشارة إلى رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون الذي وصف جنبلاط بالكاذب)، لن أقول شيئًا وسألت واستقصيت اذا كان من شتام جاهز للرد وفق الأجر لم ألقَ أحدًا وجميعهم نأوا عن انفسهم، لكن عتبي شديد جدًا على الذين يجعلونه يطلق العنان بنبش القبور، عتبي الشديد على الذين لا يحترمون موقعا وسطيًا". وأضاف: "لقد دفع "الحزب الاشتراكي" ثمنًا باهظًا لمنع الفتنة ولسنا نادمين وأكَّدنا على الحوار بعد خروجهم (8 آذار) من الحوار ونكثهم بإتفاق الدوحة" (الذي وقِّع في العاصمة القطرية بين الزعماء اللبنانيين بعد أحداث 7 أيار 2008).
وسأل جنبلاط: "ماذا يريدون؟ الاستيلاء على كل المقدرات من العباد والجيش والقضاء؟، وأقول أمن؟ لكن ليس هناك من أمن، هل يريدون العودة إلى شعار قديم جديد هو الجيش ويريدون الاستيلاء على مجلس النواب ويريدون أن نكون ملحقين وأذناب؟".
وتابع جنبلاط "عن أي جيش يتحدثون في غياب خطة دفاعية واضحة، وفي جعبتهم رئيس "مدولب" وقائد "معلّب" ماذا نفعل؟"، وقال: "نتصرف بهدوء وتروي خارج الانفعال والهيجان"، مؤكِّدًا "على السلم الاهلي وعلى تجسيد قناعتنا في صناديق الاقتراع بتحد كبير اما نكون أو لا نكون".
وختم جنبلاط "الم يحاولوا اغتيال الحزب عند استشهاد كمال جنبلاط؟، ها هو كالمارد يطل في كل زمان ومكان"، مُضيفًا: ""علينا في كل لحظة أن نستلهم من حكمة وصفاء وعقل الشيخ أبو محمد ولي الدين وشجاعة وثبات ومروأة البطريرك مار نصرالله بطرس صفير فبفضلهما كانت المصالحة (في إشارة إلى مصالحة الجبل في العام 2001) وستبقى إلى الأبد، أما الأخرون فيصح فيهم القول "لما "الزرازير" قام قائمها نادت للصراصير بنجدتها".


جنبلاط: قوى ٨ آذار تسعى لوضع يدها على لبنان

الاحد 6 أيار (مايو) 2012
نقلت أوساط عن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي قوله في كلمة له عبر الهاتف في احتفال حزبي في الولايات المتحدة بمناسبة ذكرى تأسيس الحزب التقدمي الاشتراكي: "إن الانتخابات المقبلة ستشهد تحالفات جديدة، خصوصا أن قوى 8 آذار تعمل لتقويض إنجازات ثورة الارز، مشيرا الى ان قوى 8 آذار لا تعترف بحلفاء، بل هي تعمل على إستتباع جميغ القوى السياسية، مشيرا الى ان ما تريده هذه القوى، هو إلغاء الدور الوسطي في لبنان، والقضاء على مقومات الدولة اللبنانية تمهيدا لوضع يدها كاملة على هذه الدولة".
رئيس جبهة النضال الوطني النيابية اللبنانية وليد جنبلاط جدد موقفه الرافض لاعتماد النسبية في قانون الانتخابات المقبل، وأشارت معلومات الى أن جنبلاط كان ابلغ “الخليلين”، الإلهي و”الأملي”، حين زاراه، رفضه المطلق للنسبية.
وتشير المعلومات الى ان الخليلين حاولا رمي "قشرة موز" لجنبلاط، حين ابلغاه إستعداد حزب الله وحركة امل للسير بتشكيل مجلس للشيوخ برئاسة جنبلاط. كما حاولا إغراء جنبلاط بتجيير جميع النواب الدروز لكتلة جنبلاط، إضافة الى كتلة كبيرة في مجلس الشيوخ، تضم قدامى الحزبيين الاشتراكيين.
رد جنبلاط للخليلين حسب ما ذكرت المعلومات جاء على طريقته، حيث قال لهما "في الانتخابات المقبلة، اطلب اليكم العمل على استبدال النائب فادي الاعور واختاروا اي شخصية درزية أخرى".
مصادر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي قالت من جهتها إن جنبلاط أدرك ان قوى 8 آذار تسعى الى السيطرة على البلاد، وهذه القوى وإن كانت تريد التسليم لجنبلاط بهذه الدورة الانتخابية لتمرير النسبية إلا أنه لا ضمانات مستقبلية للدروز ولا لاي طائفة أخرى بعد ان تكون هذه القوى وضعت يدها على مقدرات البلاد.
جنبلاط: قوى ٨ آذار تسعى لوضع يدها على لبنان

khaled
11:27
6 أيار (مايو) 2012 - 

When Junblat left his Colleagues in 14 March Forces, they accused him of Cowardliness, that was concerned for His Life, that forced him to move away from them. The Situation today is far more dangerous, and Junblat is taking an advanced steps to strengthen his Position as with non of the Two Rival sides, 14 March and 8 March, and that to confirm it in the coming General Elections, with this Bloc in the Middle. Junblat sure knows that those holding the power represented in this Cabinet, do not take into consideration any of Junblat concerns of the National Security Stability of the Country. Junblat gave a chance to all Forces to put the Lebanese Interests First, but he met with DEAF EARS. His Bloc would make the things changed in Lebanon in the General Elections, we mean the Middle Bloc.
people-demandstormable


ميشال عون.jpg

لمّا الزرازير ق.ام قائمها / نادت للصراصير لنجدتها"
 ختم جنبلاط
عون يصف معارضيه بـ«أولاد الشا...ئعات»:سليمان يعطل الدولة وجنبلاط يعيش على الكذب. Rivals are Sons of Prostitution.
"فتح معركة مع جنبلاط بعدما تيقن من أنه لن يتحالف معه"
فتفت لـ"NOW Lebanon": عون أصبح تابعًا بكل مفاصل خطابه للنظام السوري و"حزب الله"
ناجي يونس، الاحد 6 أيار 2012
لاحظ عضو كتلة "المستقبل" النائب أحمد فتفت أنّ رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون "كرر في الذكرى السابعة لعودته إلى لبنان خطابه الموتور نفسه"، مشيرًا إلى أنه "لم يقدم في هذا الخطاب أي شيء جديد، إنما واصل محاولات إخفاء الهدر والسرقات التي تحصل في الوزارات التي يشرف عليها وزراء تكتله، عبر اتهامه الآخرين والعودة إلى القول إنه يتعرض لـ"مؤامرة" بينما هو في الحقيقة يتحكم بمصير البلد من خلال الكثير من المواقع دون أدنى إنتاجية".

فتفت، وفي حديث لموقع "NOW Lebanon"  لفت إلى أنّ "عون فتح معركة مع النائب وليد جنبلاط بعدما تيقّن من أنّ جنبلاط لن يتحالف معه بأي شكل من الأشكال"، مشيرًا إلى أنّ "عون أطلق معركته في هذا التوقيت بعد أن شعر بأنه لم يعد قادرًا على إحراز تقدم بطموحاته السياسية في ضوء انكشاف طروحاته والفضائح الكبرى في وزارات تكتله، ما جعله يشن هجومًا مضادًا في محاولة لتدارك ما يمكن تداركه شعبيًا بعدما فقد مصداقية الكثير من شعاراته السياسية والإقتصادية والمالية بشكل أثّر سلبًا على شعبيته". 

وإذ رأى أن "لا مشكلة عند عون في خوض معارك مستمرة ولو كانت خاسرة وتدميرية منذ حربي "التحرير" و"الإلغاء" حتى اليوم"، أوضح فتفت أنّ "الأهم بالنسبة لعون هو خوض المعارك اعتقادًا منه بأنها ستوفر له "برستيجًا" معيّنًا مهما كانت الأذية المتأتية منه"، لافتًا الإنتباه في هذا المجال إلى أنّ "كل لبنان يعاني من مشكلة "حلم" عون، فالجنرال لا يزال يحلم "حلمه الكبير" بأن يتمكن من العيش ولو للحظات في القصر الجمهوري كرئيس للبلاد".

وردًا على سؤال، أجاب فتفت: "أكثر ما لفت نظري في خطاب عون بالأمس، هو مدى الوقاحة بوصف النظام السوري أنه أكثر نظام قريب إلى الديمقراطية، في مقابل تشهيره بالثورة السورية وبقسم كبير من اللبنانيين عندما اتهم عكار وأهلها بأنهم من المتطرفين والتكفيريين، بينما الجميع يعلم أنّ تمثيلنا الإسلام المعتدل يشكل أكبر أداة سياسية في مواجهة التطرف".

فتفت الذي شدد على أنّ "عون أصبح تابعًا في كل مفاصل خطابه السياسي وعلى كل المستويات للنظام السوري وحزب الله"، أوضح أنه "يعمل بكل جهد للدفاع عن حزب الله والترويج لسلاحه، وفي الوقت عينه يصف النظام السوري بالديمقراطي في مقابل إغماض عينيه عن مشاهدة ما يحصل في سوريا عبر شاشات التلفزة"، مشيرًا إلى أنّ "كل ذلك يُظهر أنّ عون أصبح يعيش في عالم آخر.. ولو كان الآخرون جرّوه إليه لكن يبقى أنه يتحمل شخصيًا المسؤولية الكاملة عن تداعيات أدائه وسياساته السلبية على لبنان واللبنانيين".

التمديد لقهوجي ٣ سنوات لإزاحته من طريق عون!

ميقاتي يريد التمديد لاشرف ريفي لمنع ترشيحه في طرابلس!
الاحد 6 أيار (مايو) 2012




منذ تولّي غير المغفور له إميل لحود قيادة الجيش صارت رئاسة الجمهورية (بدون صلاحيات) من "حقّ" كل قائد للجيش! هذا، في حين تثور الشعوب العربية لتسقط جنرالاتها واحداً بعد الآخر. لبنان "بلد الجنرالات".. وكل جنرال وأنتم بخير!
*
أشارت معلومات الى ان قوى 8 آذار طلبت التمديد لقائد الجيش جان قهوجي في منصبه مدة ثلاث سنوات، الامر الذي دفع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الى مقايضة هذا التمديد بطلب الموافقة للتمديد للواء أشرف ريفي مدة ثلاث سنوات أيضا.
المعلومات أضافت ان قوى 8 آذار تريد التملص من وعودها لقائد الجيش بإنتخابه رئيسا للجمهورية خلفا للرئيس سليمان، في خطوة إستباقية تحول دون فك التحالف مع العماد عون المرشح الدائم للرئاسة، في حين يريد الرئيس ميقاتي إبعاد شبح ترشح اللواء ريفي في طرابلس.
التمديد لقهوجي ٣ سنوات لإزاحته من طريق عون!

جوزف
22:16
6 أيار (مايو) 2012 - 
ذكّرني مقال العمادين الحالي و الأبدي بنكتة بائع الجوز الشهيرة، حين أتاه رفعت الأسد متسلبطًا يريد تشليحه الجوز الذي يعتاش منه بالسعر الذي يناسبه بحجة أنه أخ الرئيس، فما كان من البائع المنكوب بعد أن عرّفه الأسد على نفسه و بأنه أخ الرئيس إلا أن أجابه: (كذا و كذا «للجوز»... خدهن ببلاش)
التمديد لقهوجي ٣ سنوات لإزاحته من طريق عون!

khaled
11:41
6 أيار (مايو) 2012 - 

Lebanon is on the Democratic Track since 5000 years. There are no strings that, every Lebanese has the right to be a President of the Country. But since 1958 revolts, the Lebanese had their Generals as Presidents, with some exception when the Generals of the Syrian Regime came to Power in Lebanon. Lahoud, Soleiman, Aoun and Generale Kahwaji were and are on the TOP Positions that Allowed by the Armed Forces of the Country. They should give way to the Civil Life in Lebanon to have their Civil Presidents. There are thousands of Lebanese are qualified to be Presidents of the Country. Why the MONOPOLY of the Generals on this Position. It is POLICING SYSTEM then, which does not FIT with the Mosaic of the Lebanese.
people-demandstormable


نديم الجميّل: مهرجان "المستقبل" حاجة وسأشارك فيه.. وكلام عون مبني على الغرائز
الاحد 6 أيار 2012
أكد عضو كتلة "الكتائب" النائب نديم الجميل أنه "سيشارك في مهرجان تيار "المستقبل" عصر اليوم كنائب من بيروت يقف الى جانب حلفائه"، لافتًا إلى أن "المهرجان اليوم "يهدف إلى توجيه رسالة واضحة بعد مرور خمس سنوات على ذكرى السابع من أيار، يوم أرادوا ضرب لبنان والسيطرة عليه". وأضاف: "مهرجان "تيّار المستقبل" حاجة، وأنا سأعبّر عن رأيي بصراحة إذا حمل "حزب الله" السلاح مرة جديدة بوجه الداخل اللبناني، فسنواجه الأمر بحمل السلاح أيضًا". 
الجميّل، وفي حديث إلى "صوت لبنان 93.3"، قال: "لو تمكن "حزب الله" في العام 2008 من القضاء على "تيّار المستقبل" في بيروت و(رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد) جنبلاط في الشوف، لكانوا أكملوا على كل لبنان من دون التفرقة بين المناطق". وسأل: "أين قدّم (رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب) العماد (ميشال) عون إصلاحًا وتغييرًا وقد مر عليه في الحكم سنة كاملة، وأين هو التغيير والوزير (الطاقة والمياه) جبران باسيل يتصرف كالوزراء السابقين الذين مروا على وزارة الطاقة والمياه"، معتبرًا أن "الفريق الوحيد الذي ليس في صراع مع عون هو "حزب الله"، والمعركة الكونية التي يتكلم عنها ليست ضده، بل هو من يقود هذه المعركة ضد نفسه، لأنه على خصومة مع الجميع".
وردًا على خطاب عون في المهرجان الذي أقامه "التيار الوطني الحر" أمس في ساحل علما لذكرى مرور 7 سنوات على عودة عون من منفاه في باريس، اعتبر أنّ "الكلام كان عاطفيًا ومبنيًا على الغرائز وليس على العقل"، واصفًا المحتوى بـ"الخطير شكلاً ومضمونًا، ويهدف الى زرع الخوف في ذهن الموارنة، من أجل الوصول الى السلطة".
وعن الانتخابات النيابيّة والتحضيرات لخوضها، قال الجميّل: "لائحة الأشرفيّة مكوّنة من فرقاء أساسيّين وسنحافظ على هذه التركيبة، الا ان أسماء المرشحين تبقى ثانوية"، مشيرًا إلى أن القانون الانتخابي الأفضل، هو "الدائرة الفردية ما يعزّز المحاسبة".
وإذ اعتبر أن "فريق الثامن من آذار لا يريد إجراء الانتخابات"، أكد الجميّل أن "قوى الرابع عشر من آذار ككل تريد الانتخابات كيفما وأينما أتت، لسبب واحد هو الايمان بالديمقراطية". وقال: "المهم أن نطرح ملفاتنا بعد الانتخابات من أجل الدخول إلى الحكم لكي نحكم فعليًا، وهم اليوم يتهموننا بأمور، ويقومون بأسوأ منها".
وعن زيارة مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان ومحتوى هذه الزيارة، أجاب: "الزيارة لم تكن ناجحة بالشكل، نتيجة الاستعجال الذي رافقها"، سائلاً: "لماذا زار فيلتمان أولا (رئيس جبهة النضال الوطني) النائب وليد جنبلاط؟ واين موقع الرؤساء في لبنان".
وعن زيارة نائب الرئيس الإيراني محمد رضا رحيمي، قال: "من بين الاتفاقيات التي وقعت هناك اتفاقيات خطيرة كالاتفاقية التربوية". وأضاف: "من الواضح ان "حزب الله" يهدف الى تغيير جوهر الوجدان اللبناني الحقيقي، وايران هي الدافع والمساعد الاول للحزب لتغيير طبيعة لبنان"، مؤكدًا أن "هذا الفريق نجح اليوم عل صعيد كبير بمشروعه من خلال هجرة اللبنانيين، الذين ما عادوا يؤمنون بوطنهم".
وردًا على سؤال عن الانتخابات البرلمانية في سوريا غدًا على وقع التفجيرات، وهل يؤيد سياسة النأي بالنفس؟ أجاب: "نحن على علاقة بما يجري في سوريا وبالمنطقة ككل، فالنظام في سوريا اليوم يستخدم المسيحيين كدرع للحفاظ على وجوده، والمطلوب من المسيحي في سوريا اليوم أن يقف إلى جانب من يطالب بالحرية وأن يتحمل المسؤولية كاملة، فالمطالبة بالحرية تتطلب الوقوف إلى جانب المطالبين بها، أما في لبنان فأنا كمسيحي دوري أن أشهد للحق، إلا أن هذه الحكومة لا تستطيع سوى أن تنأى بنفسها عما يجري لأنها صنيعة النظام السوري". 

دارين الحلوي
مع حلول الذكرى السابعة لانسحاب الجيش السوري والذكرى الرابعة لأحداث السابع من أيار.. تعمل قوى الرابع عشر من آذار على ترتيب بيتها وتبديد الترهّل الذي أصاب هيكله على مر الأعوام اللبنانية العجاف منذ العام 2005، عبر استيلادها "مجلسًا وطنيًا" من رحم "ثورة الأرز" ليعيد توأمتها مع جمهور لطالما شكّل "عصب" انتفاضة الاستقلال والرافعة السياسية لقوى الرابع عشر من آذار.. فهل سينجح "المجلس الوطني" بإعادة الوصل والتلاحم بين أحزاب 14 آذار والمجتمع المدني وطموحاته؟!
النص الكامل


"هدنة" رحيمي و"بقرة" ليبرمان

  • احمد عياش
  • 2012-05-06
  • في موازاة الدلالات العميقة للحضور الاميركي – الايراني المتزامن في لبنان قبل أيام ثمة دلالات على السطح لا تحتاج الى كثير جهد لفهمها. فالسيناتور الاميركي ليبرمان اختار وادي خالد ليطل على الأزمة السورية. فيما اختار نائب الرئيس الايراني رحيمي حديقة مارون الراس ليطل على اسرائيل. فلكل من الرجلين قبلته. وليس في توجه كل منهما الى قبلته مفاجأة. لكن التمعن في المشهدين ينجلي عن وضوح لا بد من التوقف عنده.
    ليبرمان الذي تفقد النازحين السوريين في الشمال مطلعاً على حاجاتهم ومتضامناً في مصابهم سار في محاذاة الحدود التي سقط عندها المصوّر علي شعبان، الذي يمثل آخر شهداء الصحافة الذين نحيي اليوم ذكراهم. لم يخشَ السيناتور الاميركي رصاص هجانة النظام السوري الذي اصابه الخرس طوال مدة جولة الضيف الاميركي فيما لعلع وزمجر وأنقض على شعبان ورفيقيه فسقط الاول مضرجاً بدمائه ونجا رفيقاه باعجوبة. في أمثالنا المأثورة: "لا يقدر على البقرة فينطح العجل". وهكذا تمرجّلت "بقرة" ليبرمان وخرّ صريعاً "عجل" شعبان.
    رحيمي في حديقة ايران بمارون الراس الجنوبية على الحدود مع اسرائيل كان آمناً مطمئناً الى أن الهجانة الاسرائيليين معه سيحذون حذو الهجانة السوريين مع ليبرمان. وهكذا أمضى يوماً جميلاً في هذه البقعة الساحرة من جبل عامل. ولو اتسع الوقت لأقيمت له حفلة شواء (باربيكيو) التي تتوافر تجهيزاتها في هذا المكان الذي ارادته طهران درة تاجها في مواجهة اسرائيل.
    القصة الى هذا الحد لا تنطوي على مفاجآت لولا ما حدث في الضاحية الجنوبية لبيروت. فعندما قرر رحيمي زيارة ضريح القائد البارز في "حزب الله" عماد مغنية في روضة الشهيدين بالشياح كانت المنطقة مسرحاً لاشتباكات أخوية في صفوف حركة "أمل". وعلى رغم ان الحزب قام ما بوسعه لتنظيف محيط المكان ليكون لائقاً بالضيف الايراني البارز كان في حاجة الى تدخل رئيس حركة "أمل" نبيه بري لوقف الاشتباكات، وعلم ان جهود بري واتصالات الحزب ومهابة رحيمي أثمرت اقناع المشتبكين في الدخول الى حسينية المدفن. وما إن غادر نائب الرئيس الايراني المكان حتى خرج المسلحون الى ميدان القتال واستأنفوا رماياتهم وكانت ليلة أهوال عاشها سكان المنطقة الذين كانوا يتمنون لو ان "هدنة" رحيمي تستمر طويلاً.
    اطمئنان ليبرمان الى حياته على الحدود الشمالية ومثله اطمئنان رحيمي على الحدود الجنوبية خلاصته ان لا مشكلة سورية – اسرائيلية.
    أما رصاص "أمل" في الضاحية مثلما كان رصاص "حزب الله" في 7 أيار 2008 ببيروت يؤكد ان وظيفة قوى الممانعة محصورة في بيروت وضواحيها.

تأجيل الانتخابات يرتبط بالتداعيات السورية والاهتراء الداخلي
هل تصبح الحكومة الحيادية مطلباً لقوى 8 آذار؟


  • روزانا بومنصف
  • 2012-05-06

حاول اعضاء في قوى الرابع عشر من آذار في اثناء لقاء مساعد وزيرة الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الادنى جيفري فيلتمان اقناعه بأهمية تغيير حكومي في لبنان، لا يرى موجباً له الاميركيون في المرحلة الحالية، كون الحكومة موجودة، وحفاظاً على الاستقرار من جهة، وعدم الرغبة في افساح المجال امام فراغ حكومي في لبنان، إذا تعذر الاتفاق على تأليف حكومة، ولأن هذه الحكومة تتجاوب مع ما يطلب منها من جهة اخرى، ففي حال الضغط عليها من أجل مطلب ما فانها لا تعاند في هذا الامر، او أنها لن تتأخر في التجاوب إذا عاندت بعض الشيء. وهذا أمر لا يزعج الاميركيين، بل على العكس، ولو انه يصح ايضاً على افرقاء اقليميين آخرين يمكن ان يضغطوا على الحكومة وينالوا منها  أيضاً. الاّ ان هؤلاء اصروا على واقع انه لا يمكن الذهاب الى الانتخابات النيابية بهذه الحكومة على رغم اقتناع افرقاء آخرين من هذا الفريق أيضاً بأن وجود هذه الحكومة، وعلى رغم توظيف افرقاء اساسيين فيها مقدرات الدولة واموالها منذ الآن في الانتخابات المقبلة، في ضوء العجز عن وضع اليد على الادارة عبر التعيينات والامساك بالمفاصل الاساسية فيها،  يقدم الهدية الافضل لقوى المعارضة انطلاقاً من المشهد السياسي، ليس في الاشهر القليلة الماضية فحسب، بل في الاسابيع الاخيرة أيضاً. فهذا المشهد بحسب هؤلاء يرجح وفق ما يرى البعض ان يدفع قوى 8 آذار الى انهاء هذه الحكومة والمطالبة بحكومة حيادية، نظراً الى أن مسؤولية هذه القوى وفشلها في ادارة شؤون اللبنانيين مع تسلمها السلطة منذ اكثر من سنة قد يكون من أهم العوامل من اجل فشل هذه القوى في الانتخابات وعدم منح اللبنانيين اصواتهم لها على قاعدة " من جرب المجرب..." وهذا في حال التسليم بنزاهة الانتخابات وعدم محاولة التأثير عليها باساليب غير نزيهة، خصوصاً اذا  لم يشأ فريق محدد التسليم بأن الانتخابات لن تكون لمصلحته. ذلك ان حال الافلاس التي تظهر فيها الدولة لا تعود فقط الى عوامل اقليمية تتصل بما يجري في المنطقة، بل لها اسباب داخلية تعود الى عجز قوى 8 اذار عن الاتفاق على تسيير شؤون الناس. 
ويرتبط موضوع الانتخابات وفق ما تضغط بعض قوى 8 آذار بتغيير الحكومة، علماً ان هناك مجموعة عوامل تقلق في هذا الصدد قد يكون ابرزها ان التأكيدات حول ضرورة اجراء الانتخابات في موعدها تنطوي على خشية من احتمال تأجيلها انطلاقاً من واقع ان تداعيات الازمة السورية قد تؤثر في لبنان بطرق مختلفة، خصوصاً في ضوء عدم امكان معرفة اتجاهاتها النهائية. 
وتشير معلومات ديبلوماسية الى ان مسؤولين من "حزب الله" كانوا من اوائل من طرحوا هذه الفرضية. فضلاً عن ان الاحتمال المرجح لسقوط النظام السوري قبل موعد الانتخابات اللبنانية  قد يدفع بالبعض الى طلب ارجائها كون هذا السقوط يؤثر في نتائجها لغير مصلحته. وهناك عامل يتصل بمحاولة اغتيال الدكتور سمير جعجع لجهة عدم اتضاح ما اذا كانت هذه المحاولة مؤشراً لمرحلة خطيرة جديدة، كما كانت محاولة اغتيال النائب مروان حماده في 2004 والتي تلاها اغتيال الرئيس رفيق الحريري لأسباب لم يسقط من بينها، عامل فوزه الكاسح في الانتخابات النيابية الذي كان مرجحاً عام 2005. 
علماً ان عوامل التخريب الداخلية تبقى قائمة، ولو كانت ضعيفة.  

Aoun Popularity In Alma Gathering.

انحطاط الوداع

الخميس 3 أيار (مايو) 2012


بداية أعتذر منكم عن مقدار القرف الذي يمكن أن يسببه لكم هذا المقال، لكن موضوعه من البشاعة والوضاعة ما لا يمكننا تجاهله، حفاظا على ما تبقى من عقولنا وكرامتنا وإنسانيتنا.
لعلكم اطلعتم على ما تناقلته الصحافة الأجنبية والعربية من بعدها، عن قيام النائب السلفي الحاج أحمد بتقديم «اقتراح بقانون» تبنى فيه فتوى الشيخ المغربي وعضو البرلمان عبدالباري الزمزمي، المسمى شرعا (كما يعتقد) بـ«مضاجعة الوداع» والتي يقول صاحبها ان «الاسلام أباح للزوج مضاجعة زوجته عقب وفاتها بشرط الا يزيد وقت خروج روحها من جسدها الى حين انتهاء مضاجعته لها على أكثر من ست ساعات»!
فلنشرح أولا ان «نكاح الميت» أو Necrophilia هو مصطلح طبي موجود ومعترف به كحالة انجذاب جنسي للجثث، أو «شذوذ جنسي لإرضاء النفس بإظهار القوة والسيطرة على الجسد العاجز بسبب الموت». وللعلم فقط، الإنسان هو الكائن الوحيد الذي يقوم بهذا النشاط، فحتى الحيوانات تستنكف، بل لا تتجرأ حواسها الفطرية على القيام بعملية بهذه الوضاعة وهذا الانحطاط. فأن تكون الحالة موثقة ومعترفا بها كحالة مرضية شاذة تستوجب العلاج والعقاب فهذا شيء مفهوم، أما ان تخرج بفتوى من رجل دين، ينادي بها، فهذا ما لا يتحمله عقل ولا منطق ولا إنسانية.
بغض النظر عن صحة أو خطأ خبر مناقشة البرلمان المصري لهذا الموضوع، مع انه حتى تاريخ كتابة هذا المقال لم يصدر عنه أي تعليق أو نفي رسمي، لكننا نتساءل عن رجال الدين الذين يبدو انهم أصيبوا بالصمم، فلا شيخ استنكر ولا عالم دين رفض رغم الضجة الهائلة التي أحدثها هذا النبأ عبر وسائل الاتصال المختلفة.
فالفتوى خرجت، ومن رجل دين مغربي قبل ان تصل الى المصري، والأدهى انه عضو برلمان في بلده. والمصيبة انه تم تناقلها إعلاميا عالميا وعربيا، بل وقبولها لدى البعض (السقيم) من ذكورنا الأحياء. فأين هم العقلاء؟ ماذا دهى عقول نوابنا؟ هنا نائب يريد تخفيض سن زواج الفتاة إلى ما دون الرابعة عشرة، والثاني يطالب بحق الرجل في الاحتفاظ بجارية إلى جانب زوجاته (الأربع)، وثالث يريد حق مضاجعة جثة زوجته. هل هذه برلمانات عربية أم (...)؟
ألا تعتقدون أننا وقبل وصول بعضنا إلى الجحيم، ارتضى لنفسه «دركها الأسفل» وهو في الحياة؟ يبدو أننا فعلنا كل شيء ولم نترك فرصة لأن نغوص أكثر في وحل الانحطاط. وفضائحنا تحتاج إلى «جلاجل» إضافية تليق بها، فلم يعد هناك مجال لدرئها أو إخفائها.
لقد نكّستم رؤوسنا واسأتم إلى ديننا، وجعلتمونا مسخرة أمام العالم. سحقاً لكم ولمن انتخبكم ولنا من بعدكم إن سمحنا بهرطقاتكم..!
d.moufti@gmail.com
dalaaalmoufti@
انحطاط الوداع

khaled
14:42
6 أيار (مايو) 2012 - 

Those are the Representatives of Dracula, and the Exorcist Life, attracted by the DEAD. They are SICK and Disgusting Religious people, and they are many in different Countries. What happens in Syria is not,the Devil’s Act and Representatives to Dracula the Blood Suckers as those sleep with DEAD Bodies.
people-demandstormable
انحطاط الوداع

رضا الجعفري
19:54
5 أيار (مايو) 2012 - 

يبدو ان الرزيلة لم تعد مما يخجل منه العرب. فصفوة الامم العربية اصبحت تعلن صراحة عن الفحش بلا مواربة أو خجل. ولم يخرج علمائها من المسلمين ليعتذروا أو يكذبوا الفاحشة، فالسكوت علامة الرضا كما يقول أهل مصر. فمن اين اتي الرضا عن الفحش والرزيلة لو تذكرنا ما جاء في سورة الاحزاب حيث يقول قرآن الامة: وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ.
نحطاط الوداع

ياسين
19:31
3 أيار (مايو) 2012 - 

حضرتك كتبتها انحطاط - و هى اكثر من الانحطاط لانه يدل و يعبر عن اشخاص مرضى نفسيا و عقليا وللاسف هؤلاء من يمثلوننا فى البرلمان — هذه هى عقلية الاحزاب الدينية وللاسف و اعتذر عن اضافة صفة الدينية لهم لان الدين براء من هؤلاء الذى كل تفكيرهم فيه هو المرأة ثم المرأة ثم المرأة و ان المرأة مجرد جسد لا اكثر ولا اقل - و يستنكروا ان تكون المرأة لها عقل و فكر و باحثة و كاتبة - انهم شواذ فكريا و موضوعيا و يريدون العودة بنا الى الوراء و لكن مصر ستظل دائما فوق هؤلاء المرضى الذين لن يطولوا فى البرلمان ان شاء الله و لك الله يامصر العزيزة


No comments:

Post a Comment