Loading...

Saturday, 30 March 2013

The Coup The Surprise...01.04.2013. Lebanon...

The Lebanese people woke up this Monday early morning, on Huge Explosions, in different Areas in the Country. The Deafening sounds of Fighter Jets. No one had any idea what was going on. Then after about two hours of all that Chaos, the Country fell in Silence. The Lebanese as they got used for wars between Lebanon and  Israel, they took it as the Israeli Jets were Bombarding Hezbollah's Ballistic and Chemical Weapons. They peacefully restored their Breath and back to Reality.

But it was not like the Lebanese thought. After two hours the Bulletin of News appeared  on Manar Channel, and it was the only Channel, the Lebanese could detect, what was going on, in their Country. It was the Declaration Notice number ONE, announced to the Lebanese by the High Rank Military Commander of Hezbollah. No one could recognize this Man, The way he spoke was not really Arabic, it was Broken Arabic, whatever . It was read:

The Fighter Jets of our Strong Nondetachable Alliances in Damascus, had Practiced many raids on the Palaces and Residents of the Collaborators with Foreign Embassies in Lebanon, who was called the Opposition. Immediately after the Successful Raids, the Commandos of Hezbollah had swept those Places and Captured all those called Oppositions, and are Prisoners in an Unknown Location, for Security measures, to make it difficult to the Free Lebanese Reactions, of trying to Free those Treachery Politicians and Military Officials, who had strong ties with the Great Devil USA.

Then few minutes later another Announcement on the same Channel:

The Security Forces of Hezbollah had taken charge on all the Lebanese Armed and Security Forces Centres, and the Situation is under control, and in Safe Hands to secure the Lebanese people National Security, Dignity, and Sovereignty. In the coming few hours we will bring you, the names of the Military and Cabinet Members, the New Ruling Body of this Troubled Country.We warn the Lebanese Citizens that Victory Demonstrations are Strictly Totally Banned.

Few hours later, New Bulletin on the same Channel Manar the only Channel is Broadcasting, because of the damages impact on other Lebanese Broadcast Channels (Wiped out). Now that the Country had retained its Peaceful Situation, a New Cabinet was Formed:

Generale Aoun, the New President for this Happy Country. Nosrallah the New Speaker of the House. Mufti  Qabbani the Prime Minister, Safa the Head of the Security Information Centre, Kassim the Minister of Defence, Bedreddine the Lebanese Armed Forces Commander, Yezbec Minister of Interior,  Ali Karim the Minister of the Foreign Secretary. The Freed Smaha the Minister for Works and Transportation. Frangieyeh the Small(Is getting bigger), the Head of the Armed Forces Intelligence. Basil had restored his nondetachable Ministry of Energy and Crude Oil and Diesel. Madi the First Head of the Judicial Body.

The Heroes of this Correction Movement had taken its way twice, on 8 March 1968 in Syria, and on 01.04.2013 in Lebanon( Instead of 8 March in Lebanon). The New Ruling Family ( Children Lovers), wish the Lebanese Living happily thereafter, this Surprised Ambush to the Traitors, who plunged the Country with their Foolish and Reckless Behaviors.

The Lebanese expected to hear what happened to the Current Speaker of the House. Rumors spread, that he was removed because was not capable to do His Dictated Duties by the Democratic President Assad, in Lebanon.

Today is First April, and what you just read is a Dream by 8 March Forces, which will never gets True.

Happy and Smiley APRIL FOOL
khaled-stormydemocracy


سامي...يفترش رصيف مار مخايل
(تصوير ريتا صفير)
22 آذار 2013 الساعة 18:03
"النهار"
يقول ان اسمه سامي. عاطل عن العمل. عمل يصعب عليه ايجاده كونه مصاباً باعاقة بيده اليمنى على ما يروي. يفترش رصيف مار مخايل منذ الصباح الباكر. وحدها اشعة الشمس "تزحزحه". فيتفيأ شجرة كبيرة مجاورة لخط السكك الحديد تارة وما يلبث ان يعود الى موقف الباصات المجاور تارة أخرى. تسأله عن الدولة ومكوناتها والضمانات التي توفرها لامثاله، فيضحك، وكأنه اعتاد الا... يأبه.

Khaled H·  Top Commented (signed in using Hotmail)
May be Minister without Post in the Cabinet, Banous, to press on His Colleagues to increase this Miserable Man' s wages, instead of the Officials, in the Cabinet and Ali Baba Cave, Parliament. 
khaled


سامي ما زال.. يفترش رصيف مار مخايل



سليمان حدد مواعيد الإستشارات النيابيّة في 5 و6 نيسان


أعلن رئيس الجمهوريّة ميشال سليمان، في بيان صدر عن المديريّة العامّة لرئاسة الجمهوريّة، أنّه سيجري "الإستشارات النيابية لتسمية رئيس الحكومة الذي سيكلف تشكيل الحكومة الجديدة، يوم الجمعة الواقع فيه 5/4/2013 ويوم السبت الواقع فيه 6/4/2013 في القصر الجمهوري في بعبدا"، مشيراً إلى أنّ ذلك يأتي "عطفا على البند 2 من المادة 53 من الدستور المتعلق بالإستشارات النيابية الملزمة وتسمية رئيس الحكومة المكلف".
أولا: يوم الجمعة 
- دولة الرئيس نبيه بري (الساعة 16,00)
- دولة الرئيس نجيب ميقاتي (الساعة 16,15)
- دولة الرئيس ميشال عون (الساعة 16,30)
- دولة الرئيس فؤاد السنيورة (الساعة 16,45)
- دولة الرئيس سعد الحريري (الساعة 17,00)
- دولة نائب الرئيس فريد مكاري (الساعة 17,15)

- كتلة التنمية والتحرير (الساعة 17,45)، وتضم النواب السادة:
نبيـه بـري، أنور الخليل، أيوب حمـيّد، عبد اللطيف الزين، عبد المجيد صالـح ، علي بزي، علي حسن خليل، علي خريس، علي عسيران، غازي زعيتر، ميشال موسى، هاني قبيسي، ياسين جابر.

- كتلة نواب تيار المستقبل (الساعة 18,00)، وتضم النواب السادة:
سعــــد الدين الحريـري، فؤاد السنيورة، أحمد فتـفت، باسم الشـاب، بدر ونـوس، بهية الحريـري، جمال الجراح، أمين وهبي، خالد زهرمان، خالد ضاهر، رياض رحال، زيـاد القادري، سمير الجسـر، عاطف مجدلانـي، عمّار الـوري، نـهاد المشنـوق، هادي حبـيـش، فريد مكاري، محمد قباني، معين المرعبي، نبيل دي فريج، نضال طعمه، نقولا غصن، غازي اليوسف، كاظم الخير، خضر حبيب، محمد الحجار.

- كتلة التيار الوطني الحر (الساعة 18,15)، وتضم النواب السادة:
ميشال عـون، ابراهيم كنعـان، إدغار معلـوف، آلان عـون، جيلبرت زويـن، حكمت ديب، زيـاد أسود، سليم سلهب، سيمون ابي رميا، عصام صوايا، غسان مخيبر، فريد الياس الخازن، ميشال الحلو، نبيل نقولا، نعمة الله أبي نصـــــر، وليد خـوري، يوسف خليل، عباس هاشم، فادي الأعور. 

- كتلة الوفاء للمقاومة (الساعة 18,30)، وتضم النواب السادة:
محمد رعـد، حسن فضل الله، حسين الحـاج حسن، حسين الموسوي، علـي عمار، علي فياض، علي المقداد، كامل الرفاعي، محمد فنيش، نوار الساحلي، نواف الموسوي، الوليد سكريه. 

- كتلة جبهة النضال الوطني واللقاء الديمقراطي (الساعة 18,45)، وتضم النواب السادة:
وليـد جنبـلاط، أكرم شهيـب، إيلي عــون، علاء الدين تـرو، غـازي العريضي، نعمه طعمـة، وائل أبو فاعور. 

- كتلة ميشال المر(الساعة 19,00) وتضم النواب السادة:
ميشال المر، نايلة تويني.
ثانيا: يوم السبت 

- كتلة نواب زحلة (الساعة 9,00)، وتضم النواب السادة:
طـوني أبو خاطر، عاصـم عراجـي، جوزف المعلوف، إيلي مارونـي، عقاب صقـر، شـانت جنجنيان، 

- كتلة نواب القوات اللبنانية (الساعة 9,15)، وتضم النواب السادة:
جورج عدوان، إيلي كيروز، أنطوان زهرا، ستريدا طوق، فادي كرم. 

- كتلة نواب حزب الكتائب (الساعة 9,30)، وتضم النواب السادة:
سامر سعاده، سامي الجميل، فادي الهبر، نديم الجميل، ايلي ماروني. 

- كتلة وحدة الجبل (الساعة 9,45)، وتضم النواب السادة:
طلال إرسلان، ناجي غاريوس، بلال فرحات. 

- كتلة نواب لبنان الحرّ الموّحد (الساعة 10,15)، وتضم النواب السادة:
سليمان فرنجيه، إميل رحمه، اسطفان الدويهي، سليم كرم. 

- كتلة نواب القرار الحر (الساعة 10,30)، وتضم النواب السادة:
ميشال فرعون، سيرج طورسركيسيان، جان اوغاسابيان، نديم الجميل. 

- كتلة التوافق الأرمني (الساعة 10,45)، وتضم النواب السادة:
جان اوغاسابيان، سبوح قلبكيان، سيرج طورسركيسيان، شانت جنجنيان. 

- كتلة التضامن (الساعة 11,00)، وتضم النواب السادة:
نجيب ميقاتي، أحمد كرامي. 

- كتلة نواب حزب البعث (الساعة 11,30)، وتضم النواب السادة:
عاصم قانصوه، قاسم هاشم. 

- كتلة نواب حزب القومي السوري الإجتماعي (الساعة 12,00)، وتضم النواب السادة:
اسعد حردان، مروان فارس. 

- كتلة نواب الأرمن (الساعة 12,15)، وتضم النواب السادة:
أرثيور نظريان، أغوب بقرادونيان. 

- الجماعة الإسلامية (الساعة 12,30)، وتضم النائب:
عماد الحوت. 

- النواب المستقلون السادة:
بطرس حرب (الساعة 12,45)
تمام سلام (الساعة 13,00)
روبير غانم (الساعة 13,05)
نقولا فتوش (الساعة 13,10)
دوري شمعون (الساعة 13,15)
روبير فاضل (الساعة 13,20)
مـروان حماده (الساعة 13,25) 

أنطوان سعد (الساعة 13,30)
فؤاد السعـد (الساعة 13,35)
هنـري حلو (الساعة 13,40)
محمد كبارة (الساعة 13,45)
محمد الصفدي (الساعة 13,50)
قاسم عبد العزيز (الساعة 13,55)
بري لـ«الحياة»:حكومة الوحدة تجدد «النأي» وسأرجئ الدعوة الى جلسة حتى 15 نيسان
بيروت - وليد شقيرالرئيس نبيه بري
الثلاثاء ٢٦ مارس ٢٠١٣
تكثر الأسئلة في الصالون السياسي لرئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، خصوصاً عندما يجمع عدداً قليلاً من الزوار «المنتخبين» في يوم عطلة، لا سيما منها الأسئلة الجوهرية التي تتعلق بالمرحلة الحرجة التي دخلها لبنان بعد استقالة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي والصعوبات التي يلغط بها الوسط السياسي اللبناني في تشكيل الحكومة العتيدة والخوف من الفراغ الحكومي وإطالة أمد تصريف الأعمال، ومصير الانتخابات النيابية وغياب الاتفاق على قانون لإجرائها.
يملك الرجل المحنك الذي يعوَّل عليه، مثلما يعوَّل على دور رئيس الجمهورية ميشال سليمان في الخروج من المأزق، أجوبة حاسمة على بعض الأسئلة، ولا يملك أجوبة عن أسئلة أخرى، ويكتفي بالإجابة عن نوع ثالث من الأسئلة مثل من يرشح لرئاسة الحكومة وكيفية تشكيلها، بأن «لدي أفكاري التي لن أقولها الآن».
أبرز الإجابات لدى بري هي التوسع في اقتراحه الذي أعلنه فور استقالة الحكومة، وهو أن يدعو رئيس الجمهورية «هيئة الحوار الوطني» الى الاجتماع، قبل بدء الاستشارات النيابية المرجح في 2 نيسان (أبريل) المقبل، وفق ما أبلغه الرئيس سليمان في اتصال هاتفي جرى بينهما، يوم الأحد. وقال إن الرئيس سليمان بدا إيجابياً إزاء اقتراحه وأنه سيرى ماذا سيفعل بعد عودته من قطر حيث يترأس وفد لبنان الى القمة العربية.

حوار قبل الاستشارات
«مولانا»، يقول لك بلهجة الواثق، «إذا دخلنا الاستشارات في 2 نيسان من دون توافق أو تفاهم مسبق انظر ماذا سيحصل. سيسمّي فريق ما أحدهم وفريق ثان مرشحاً آخر وربما يسمى مرشح ثالث وسيحتسب الرئيس سليمان الأصوات ويكلف الذي حاز أكبر عدد. لكن بغياب التفاهم قد لا تتشكل الحكومة في 15 سنة... يجب أن يحصل حوار قبل الاستشارات لنتفاهم على بعض الأمور الأساسية التي تسهل تشكيل الحكومة».
ويضيف: «أنا أرى أن تجتمع هيئة الحوار ولو لساعة، لنتداول بعضنا مع بعض في حلحلة الأمور وليس بالضرورة أن نبحث في جدول الأعمال الأصلي».
وحين يقال له إن الحكومة ليست من مهمات الحوار، يقاطع بالقول: «أنا أعرف أنهم سينتقدونني وسيقولون إن هذا غير دستوري. وهذا صحيح لأن آلية تشكيل الحكومات ليست من مهمات هيئة الحوار بل حددها الدستور. لكن يا أخي، أنا لا أقول أن تبحث الهيئة في هذا الأمر. يجب أن نجتمع من أجل إراحة الأجواء في البلد، وليس بالضرورة أن تكون الدعوة تحت عنوان الحكومة وتشكيلها أو قانون الانتخاب. فليختر الرئيس أي عنوان».
تحت عنوان إحياء تطبيق إعلان بعبدا مثلاً؟ يجيب: «مثلاً، فليكن، المهم أن نجتمع، الصورة وحدها تطمئن الناس نسبياً ولو لفترة، ألا ترون ماذا يحصل في طرابلس؟ ظهورنا جميعاً في هيئة الحوار يخفف من الاحتقان ويساعد في التهدئة الأمنية. الأسبوع الماضي حين جرى الاعتداء على الشيخين كان وضع البلد خطيراً».
إلا أن بري يقول إن إعلان بعبدا هو مجرد بيان و «يجب أن نتخذ خطوات ترفده وتساعد في الالتزام به».
وحين يقال له: أنتم 19 واحداً في هيئة الحوار، هل ممكن لهذا العدد أن يحقق تفاهماً على الحكومة وقانون الانتخاب؟ يجيب: «يا أخي، التفاهم يجب أن يحصل بين 5 أو 6 قادة، مجرد أن يجلس هذا مع ذاك جانباً قبل بدء الجلسة، أو أن يستدعي الرئيس سليمان فلاناً وفلاناً الى مكتبه قبل الدخول الى قاعة الاجتماع أو أن يحصل اجتماع ما بين ثلاثة أو أربعة منا بعد الجلسة في غرفة ما في القصر الرئاسي، نطلق البحث بما هو مطلوب الاتفاق عليه. يمكننا أن نفعل ذلك على هامش الاجتماع الموسع لهيئة الحوار. هذا ضرورة قصوى في رأيي، وأنا ووليد جنبلاط نستطيع أن نلعب دوراً في المداولات والتوصل الى توافق».

سلة واحدة
هل تقصد بذلك أن يجرى البحث بين الأقطاب الرئيسيين في اتفاق سلة ولو محدودة العناوين تتناول الحكومة وقانون الانتخاب وموعد الانتخابات وما بعدها؟ يجيب الرئيس بري: «تماماً. لأن علينا أن نحسم ماذا نريد، أمجرد تشكيل حكومة لملء الفراغ أم اننا نريد حكومة تشرف على الانتخابات؟ وهذا يتطلب رسم التوافق على قانونها». ويردف في ردّه على أسئلة «الحياة» عن المدى الذي يتوقعه لتأجيل الانتخابات فيقول: «إذا اتفقنا على القانون قريباً نستطيع أن نجريها في موعدها. قد تؤجل الى 17 و18 حزيران (يونيو)، أي قبل يومين من نهاية ولاية البرلمان في 20 منه». وغير ذلك، يجيب عن سؤال آخر، «ليس هناك شيء اسمه تأجيل، (قاصداً أن ما سيطرح في حال عدم التفاهم سريعاً، هو التمديد للبرلمان لمدة معينة). فلنفتح البحث بين بعضنا بعضاً لنتفاهم».
وحين تسأله «الحياة» كيف سيمكن التفاهم إذا كان «حزب الله» أعلن أن هناك فريقاً ليس مؤهلاً ليتسلم السلطة، ملمحاً بذلك الى «قوى 14 آذار» و «تيار المستقبل» وقال أيضاً إنه فريق ليس مؤهلاً ليلعب دور الشريك؟ يرد الرئيس بري: «لم أرَ في كلام النائب رعد ما يعيق التفاهم. على كل حال إقرأ ماذا قال الرئيس فؤاد السنيورة من الجهة المقابلة. أعاد التذكير بالقمصان السود وبالسلاح وغيرها من القضايا. هل هذا وقتها؟ فلنعمل على معالجة الأزمة الحالية التي نحن فيها». ويتوقف بري أمام قول السنيورة إن اجتماع هيئة الحوار يجب أن يبحث تنفيذ ما سبق أن اتفق عليه سابقاً: «يا أخي طيب هل نستطيع الآن أن نلج الى نزع السلاح الفلسطيني خارج المخيمات وما شابه؟ أليست الأولوية لنخرج الآن من الموضوع الحكومي وقضية الانتخابات؟ نحن في أزمة كبيرة يا رجل».
وبعد أن يقول أحد معاونيه إن الحاج محمد رعد قصد بقوله عن طرف إنه غير مؤهل ليكون شريكاً، السجال حول مسألة تمثيل المسيحيين، يتخطى بري الجواب ويقول: «البلد يحتاج الى تفاهم لإنقاذ الوضع من أجل تحييده عما يجري في المنطقة. أنا همّي أن نثبت الاستقرار عندنا في الوقت الذي تدور أحداث خطيرة حولنا. من يعرف ماذا سيحصل في سورية وكيف سينعكس عندنا؟ يجب أن نحول دون أن تنتقل مفاعيل التشرذم والتقسيم الى لبنان. وفي حماية البلد من ذلك مصلحة لكل الأطراف من دون استثناء وأولها حزب الله يا جماعة، لذلك ندفع نحو التفاهم».

حكومة وحدة
وعن شكل الحكومة المقبلة والمطالبة بأن تكون حيادية وتكنوقراط... يرد بري على أسئلة «الحياة» ليقول: «وليد جنبلاط طوّر اقتراح حكومة التكنوقراط قبل يومين وقال أن تسمي الأطراف السياسية الوزراء من التكنوقراط. لكن ماذا نكون فعلنا؟ هؤلاء سيعودون الى القيادات التي سمّتهم». ويعود بري فيؤكد تفضيله «حكومة وحدة وطنية من الفرقاء الرئيسيين. عندها نجلب الجميع الى الطاولة لإدارة الوضع في ظل التأزم الإقليمي ونساهم في حماية البلد». ويضيف: «عندها الحوار يصبح داخل الحكومة في شكل دائم».
ويأتي أحد مساعديه إليه بخبر الرسالة التي بعث بها وزير الخارجية الأميركي جون كيري للرئيس سليمان ويقرأه له ويتوقف عند قوله أن تجرى الانتخابات على قانون يتفق عليه البرلمان، فيقول: «موقفه جيد. معه حق. (قاصداً ألا تجرى الانتخابات على أساس قانون الستين)».
لكن «حزب الله» يريد الحكومة على أساس معادلة «الجيش والشعب والمقاومة»، يجيب: «لماذا لا؟ والوزير علي حسن خليل في المناسبة نفسها قال بهذه المعادلة». ويرد على ملاحظة «الحياة» بأن الفريق الآخر يعتبر أنها لم تعد صالحة بالقول: «حكومة الوحدة الوطنية برئاسة (زعيم «تيار المستقبل» الرئيس) سعد الحريري نص بيانها الوزاري على هذه المعادلة» ولا يرد الرئيس بري على القول إن الظروف تغيّرت والفريق الآخر يقول باعتماد إعلان بعبدا ويكتفي بالدعوة الى «حلحلة الأزمة التي نحن فيها».

لا نمسّ الطائف
وبسؤال «الحياة» عما إذا كان التفاهم على سلة يجب أن يشمل البحث في تعديل النظام واتفاق الطائف، يقول جازماً: «أبداً. لا. هل هذا وقتها؟ من المحال الحديث عن تغيير الطائف. الدخول في هذا الأمر مغامرة. هل طبّقنا الطائف أصلاً؟ فلنطبقه. قلتها قبل مدة وأرددها. فلنحافظ على الطائف ولا نمسّه». ألا يحتاج التفاهم بين القادة اللبنانيين الى «ميني دوحة»، أي إلى رعاية إقليمية ولو من بعيد لاتفاق اللبنانيين؟ يقول الرئيس بري: «أن نجتمع في الخارج؟ كبّر عقلك».
وعندما يقال له: «لا. في لبنان. لكن في ظل تفاهم عربي وإقليمي على دعم اتفاق الفرقاء اللبنانيين، خصوصاً أن أطرافاً تعتبر أن استقالة ميقاتي ومواقف رئيس الجمهورية جاءت بأوامر خارجية». يقول الرئيس بري: «العرب والدول المتصارعة تحتاج الى أن يصالحها اللبنانيون. هل هم متفاهمون كي نطلب مساعدتهم؟ يجب أن نتفاهم نحن لنحمي أنفسنا من الصراع الدائر إقليمياً».
ولا يفصح بري عن الأفكار التي لديه حول المرشح الذي يراه لتأليف الحكومة. وحين يقرأ له أحد مساعديه تصريح جنبلاط عن حكومة التكنوقراط «التي كان طرحها الرئيس ميقاتي»، يلاحظ: «ها هو ما زال يطرح الرئيس ميقاتي». ويعتبر ذلك إشارة. ويكثر الحديث في مجلس الرئيس بري المصغّر هذه المرة عن ظروف الاستقالة وما سبقها وقانون الانتخاب والتمديد للمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي... إلخ. لكنه قال ما قال بعد أن أبلغ محاوريه: «هذا صار من الماضي. فلنر ماذا يجب أن نفعل الآن».
ومما قاله: «إذا شكلنا حكومة وحدة وطنية علينا أن نعود الى تطبيق سياسة النأي بالنفس عن الأزمة السورية في شكل جدي أكثر. وما حصل أن جميع الأطراف لم تطبقها وخرقتها حتى الآن».
وحول إمكان حل مسألة التمديد للواء ريفي عبر اقتراح قانون في المجلس النيابي بناء للعريضة النيابية التي وقعها 68 نائباً، قال: «إن شاء الله يقدمون العريضة، وبما أنني ملزم بأن أتجاوب معها، فإنني في هذه الحال أدعو الى جلسة نيابية يكون الموضوع الأول على جدول أعمالها مشروع قانون اللقاء الأرثوذكسي فنقرّه وهكذا أدفن قانون الستين ثم بعدها نبحث اقتراح القانون هذا». لكنه يردف: «مع أنني أتمنى ألا يمشي مشروع اللقاء الأرثوذكسي». إلا أنه في سياق آخر، وبعد أن يشرح ما آلت إليه جهود التوصل الى قانون مختلط بين النظامين الأكثري والنسبي واقتراح المناصفة بينهما واقتراحات الفرقاء الآخرين لنسب مختلفة، يقول: «سأؤجل الدعوة الى جلسة نيابية حتى منتصف الشهر المقبل لإفساح المجال أمام التوصل الى تفاهم على القانون».
وبسؤاله عما إذا كان حزبا «الكتائب» و «القوات» لا يزالان يؤيدان الأرثوذكسي وسيؤيدانه طالما أن الحزبين دخلا في نقاش حول القانون المختلط، يقول: «طبعاً هما ملتزمان بالأرثوذكسي. وإذا غيّرا موقفيهما يتحملان مسؤولية ذلك».

كذبة أول نيسان وقع فيها داريوس الفارسي: 
اجتاحت كل الشعوب ما عدا الإسبان والألمان

  • زياد سامي عيتاني
  • 2013-03-30


"كذبة نيسان" عادة يمارسها العديد من الناس في دول العالم في الأول من نيسان من كل عام، عن طريق خداع الأصدقاء أو الجيران أو نشر أكاذيب كي يصدقها البعض، وذلك من أجل وضعهم في مواقف محرجة عبر ما يعتبره البعض "كذبة بيضاء" .و"كذبة نيسان" باتت بمثابة الثقافة الساخرة التي ينتهجها الناس في كل أنحاء العالم في الأول من نيسان، وإن اختلفت مسميات ضحاياها، فهو "أحمق نيسان" في ألمانيا، و"مغفل نيسان" في إنكلترا، و"سمكة أبريل" في فرنسا...، وهكذا تتم السخرية ممن يتعرضون لمقالب "كذبة نيسان" في كل بلاد الدنيا.

يطلق الفرنسيون على "كذبة نيسان" تسمية"سمكة نيسان" لان الشمس تنتقل من برج الحوت الى البرج الذي يليه، او لان كلمة "بواسون" تعني سمكة، وهي محرفة من كلمة باسيون، ومعناها العذاب ا لذي يرمز إلى عذاب السيد المسيح، الذي يعتقد انه حصل في أول نيسان. ‏
‏ولعل السؤال الذي يطرح دائماً في كل سنة لماذا الكذب في أول نيسان؟ وما أصل ‏هذه الكذبة المنتشرة في غالبية دول العالم على اختلاف ألوانها ومعتقداتها وثقافاتها؟.
أصل "كذبة نيسان"
"كذبة نيسان" تقليد أوروبي قديم قائم على المزاح، ‏‏يقوم خلاله الناس بإطلاق الأكاذيب أو الشائعات التي سرعان ما يبددونها ويعترفون بأنها غير صحيحة، وقد أرادوا من خلالها الإيقاع بالآخر. وتذكر كتب التاريخ أن هذه العادة بدأت في فرنسا، بعد تبني التقويم المعدل الذي وضعه شارل التاسع العام ‏ ‏1565، وكانت فرنسا أول دولة تعمل بهذا التقويم، وكان قراره ذاك قد أذيع بين الناس في‏ ‏الأول من نيسان ثم عاد عنه. وهكذا أطلق الناس في العام الذي تلاه يوم 1 نيسان مجموعة شائعات انتشرت على نطاق واسع ثم تمّ تكذيبها، وانتقل هذا التقليد السنوي إلى إنكلترا واسكتلندا وغيرها".
في المقابل يرى بعض المؤرخين أن هناك علاقة قوية بين الكذب في أول نيسان وعيد "هولي" ‏‏المعروف في الهند، والذي يحتفل به الهندوس يوم 31 آذار من كل عام، وفيه يقوم بعض ‏البسطاء بمهمات كاذبة لمجرد اللهو والدعاية، ثم يكشفون عنها مساء اليوم عينه. 
وهناك باحثون يرون أن نشأة هذا التقليد تعود إلى القرون ‏‏الوسطى، إذ أن شهر نيسان في هذه الحقبة كان وقت الشفاعة للمجانين وضعاف العقول،‏ ‏فيطلق سراحهم في أول الشهر!
 وثمة باحثون آخرون يؤكدون أن كذبة أول نيسان انتشرت في شكل واسع بين شعوب العالم في القرن التاسع عشر.
وفي روسيا يقال إن كذبة نيسان عرفت في العام 1719، عندما قام قيصر روسيا بطرس الأكبر بإشعال النار في قبة عالية طلاها بالزفت والشمع، فتوهم الناس أن مدينتهم تحترق فهربوا خائفين ،وكان الجنود يوقفونهم ويقولون إن اليوم هو أول نيسان. ‏ 
وهناك رواية أخرى تقول: إن احدى ملكات بابل القديمة أمرت بأن يكتب على قبرها بعد وفاتها عبارة تقول: "يجد المحتاج في قبري هذا مالاً يسد به حاجته إذا فتحه في أول نيسان" ولم يجرؤ احد على فتح القبر حتى جاء الملك الفارسي داريوس فأمر بفتح القبر فوجد لوحاً نحاسياً كتب عليه: "أيها الداخل إلى هذا القبر أنت رجل طماع وقح عطش إلى نهب المال، ولأجل إشباع نهمك أتيت تقلق راحتي في نومي الأبدي مغتنماً فرصة الأول من نيسان، ولكن خاب ظنك وطاش سهمك فلن تنال من لحدي إلا نصيب الأحمق المعتوه". ‏
والواقع أن كل هذه الأقوال لم تكتسب الدليل الأكيد لإثبات صحتها، وسواء كانت ‏ ‏صحيحة أو غير صحيحة، فان الأكيد أن قاعدة الكذب كانت ولا تزال أول نيسان ويعلق ‏البعض على هذا بالقول أن شهر نيسان يقع في فصل الربيع ومع الربيع تحلو للناس‏ ‏المداعبة والمرح.
وقد أصبح أول نيسان اليوم المباح فيه الكذب لدى كل شعوب العالم‏، ‏ما عدا الشعبين الأسباني والألماني، والسبب أن هذا اليوم مقدس في أسبانيا دينيا أما في ألمانيا فهو يوافق يوم ميلاد بسمارك الزعيم الألماني المعروف.
والطريف في كذبة أول نيسان أنها تساوي ما بين العظماء والصعاليك، والأغنياء ‏والفقراء، فقد حدث أن كان كارول ملك رومانيا يزور احد متاحف عاصمة بلاده في أول ‏نيسان فسبقه رسام بارع ورسم على أرضية إحدى قاعات المتحف ورقة مالية من ‏فئة كبيرة، فلما رآها أمر احد حراسة بالتقاط الورقة المالية ولكن عبثاً. وفي سنة أخرى رسم الفنان نفسه على أرض ذلك المتحف صورا لسجائر مشتعلة وجلس عن ‏ ‏كثب يراقب الزائرين وهم يهرعون لالتقاط السجائر قبل أن تشعل نارها في الأرض ‏ ‏الخشبية.

لماذا يكذب الناس؟
يقول الباحث الانكليزي جون شيمل، الذي عمل باحثاً عن أصول الكذب ودوافعه‏ ‏ومسبباته: "أن الكذب صفة شائعة بين البشر، وتثبت كل الأدلة ‏أن المرأة أكثر استخداما للكذب من الرجل، ويرجع السبب إلى عاملين، أولهما نفسي عاطفي. فالمرأة أكثر‏ ‏عاطفية من الرجل، ولان الكذب حالة نفسية ترتبط بالجانب العاطفي أكثر من ارتباطها ‏‏بالجانب العقلاني، فالنتيجة الطبيعية أن تكون المرأة أكثر كذبا من الرجل. أماالعامل الثاني فهو أن الكذب بصفة عامة هو سمة المستضعفين، والإنسان غالبا‏ ‏ما يلجأ إلى الكذب لإحساسه بالضعف أو الاضطهاد وللهروب من واقع ‏ ‏أليم يعيشه، ولأن المرأة عاشت على مر العصور وفي مختلف ‏ ‏المجتمعات البشرية تعاني الاضطهاد والقهر فكان لابد من ان تلجأ إلى الكذب"...

طرائف "كذبة نيسان"
صحيح أن التاريخ حافل بالأكاذيب، سواء في الأول من نيسان أو غيره من التواريخ، ولكن المدونات أعجز من أن تحصي أطراف الأكاذيب التي عرفها 1 نيسان في العالم، والتي يمكن عرض أبرزها على النحو التالي:
ملكة فرنسا ماريا مديتشي كذبت على زوجها الملك هنري الرابع (1553-1610) بأن أرسلت له رسالة من  مزعومة  تحدد له موعداً، وعندما ذهب الملك إلى الموعد وجد زوجته الملكة بانتظاره ومعها الحاشية.
نشرت جريدة ألمانية في نيسان 1774 خبرا مفاده توصل العلماء إلى طريقة مبتكرة لتلوين ريش الدجاج، وذلك عن طريق صبغ جدران الحجرة باللون المطلوب.. يبدو أن الكثيرين صدقوا هذه المزحة حيث كتب بعضهم للجريدة أنهم صبغوا الجدران ولكن لون ريش الدجاج لم يتغير!.
ومن أشهر الأكاذيب التي عرفها الشعب الإنكليزي الذي يعتبر أشهر شعوب العالم ‏ ‏كذبا في أول نيسان هذه الكذبة التي جرت في أول نيسان العام 1860. في هذا اليوم حمل ‏ ‏البريد إلى مئات من سكان لندن بطاقات مختومة بأختام مزورة تحمل في طياتها دعوة كل ‏منهم إلى مشاهدة الحفلة السنوية "لغسل الأسود البيض" في برج لندن في صباح الأحد ‏ ‏أول نيسان مع رجاء التكرم بعدم دفع شيء للحراس أو مساعديهم. وقد سارع جمهور غفير ‏ ‏من السذج إلى برج لندن لمشاهدة الحفلة المزعومة.
وهناك كذبة أخرى اشتهر استخدامها في أول نيسان في بريطانيا وهي أن ‏ ‏يبعث أحد الناس بمئتي رسالة إلى مديري دور الأعمال الكبيرة يطلب منهم أن يتصلوا ‏‏برقم تلفون يحدده في رسائله لأمر مهم جدا ومستعجل، ويحدد موعد الاتصال ما بين‏ ‏الساعة الثامنة والعاشرة من صباح أول نيسان، وتكون النتيجة أن يظل صاحب رقم ‏الهاتف المذكور في شغل شاغل بالرد على مكالمات واستفسارات المديرين طوال يوم ‏أول نيسان وقد ضربت هذه الكذبة الرقم القياسي في استخدام الشعب الإنجليزي لها.
أعلنت جريدة "ايفننج ستار" الإنكليزية آخر يوم في آذار للسنة 1846م أن غداً - أول نيسان – يتمّ تنظيم معرض للحمير في غرفة الزراعة لمدينة "اسلنغتون"، فهرع الناس واحتشدوا لمشاهدة المعرض، وظلوا ينتظرون، فلما أعياهم الانتظار سألوا عن وقت عرض الحمير فلم يجدوا جوابا، فعلموا أنهم إنما جاؤوا يعرضون أنفسهم!.
في العام 1957 أعلن برنامج تبثه هيئة الإذاعة البريطانية BBC أن الشتاء المعتدل واختفاء الحشرات التي كانت تفتك بمعكرونة "السباغتي" جعلا المزارعين السويسريين يحظون بموسم استثنائي من "السباغيتي" على الأشجار... الطريف أن الخبر دفع العديد من المستمعين للاتصال والاستفسار عن كيفية زراعة "السباغيتي"!.
في 1988 أذاعت محطة "البي بي سي" أنه، وبتأثير من كوكب جوبيتر، سوف تخف جاذبية الأرض في تمام الساعة 9:45 دقيقة، بحيث أن من يقفز في تلك الدقيقة سيجد نفسه طائرا في الهواء لثوان عدة! وقد تلقت المحطة بعد ذلك اتصالات عديدة من أشخاص أكدوا حدوث ذلك بالفعل معهم.
نشرت شبكة المطاعم السريعة "برغر كينغ" في صحيفة "يو إس إيه توادي" العام 1998 إعلانا في صفحة كاملة، يعلن عن تصنيع "هامبرغر" خاص للذين يستخدمون يدهم اليسرى في تناول الطعام، وقالت الشبكة إنها تلقت آلاف الطلبات على "الهامبرغر" الجديد.
وفي رومانيا أيضاً، وشعبها شغوف جداً بأكاذيب أول نيسان، حدث أن نشرت إحدى الصحف ‏ ‏خبرا جاء فيه أن سقف إحدى محطات السكة الحديد في العاصمة هوى على مئات من ‏ ‏المسافرين قتل عشرات وأصاب المئات بإصابات خطرة.
وقد سبب هذا الخبر المفزع الذي لم تتحر الصحيفة قبل نشره هرجا وذعرا شديدين، ‏وطالب المسؤولون بمحاكمة رئيس تحرير الصحيفة الذي تدارك الموقف بسرعة وبذكاء، ‏فأصدر ملحقا كذب فيه الخبر وقال في تكذيبه كان يجب على المسؤولين قبل أن يطالبوا ‏ ‏بمحاكمتي أن يدققوا في قراءة صدور العدد الذي نشر فيه هذا الخبر، فقد كان في الأول ‏من نيسان، ومذذاك دأبت الجريدة على نشر خبر مماثل في أول نيسان من كل عام.
ورغم الممانعة الشديدة لانتشار هذه الكذبة الموسمية في العالم العربي باعتبارها بدعة غريبة عن القيم والمبادىء الإجتماعية، إلا أنها تشهد ظهوراً كبيراً في البلاد العربية، حيث تكثر الشائعات والأكاذيب التي تمس مختلف جوانب الحياة، وإن كانت هذه الكذبة السنوية تعكس في بعض مضامينها وتفاصيلها حال من التململ واليأس والإحباط التي تكاد تسيطر على المواطن العربي، الذي وجد في هذا اليوم المميز فرصة رائعة للتعبير عن معاناته ومشكلاته التي لا تنتهي.

أشهر كذبة عاشها العرب
أما الكذبة الأشهر التي عاشها العرب، فكانت في الأول من نيسان للعام 1976، عندما قطع "راديو إسرائيل" برامجه المعتادة فجأة، وأذاع هذا الخبر: "أيها المستمعون الكرام.. منذ دقائق قليلة، هبطت طائرة الرئيس المصري أنور السادات في مطار بن غوريون بتل أبيب، وهو في طريق عودته من ألمانيا الاتحادية إلى القاهرة، وقد استقبله في المطار افرايم كاتزير رئيس دولة إسرائيل وكبار المسؤولين، ومن المتوقع أن يجري الرئيس المصري محادثات مهمة مع رئيس الحكومة الإسرائيلية. وسوف نوافيكم تباعاً بكل تفاصيل هذا الحدث الكبير في تاريخ إسرائيل". 
وبعدها بعشر دقائق قطع "راديو إسرائيل" برامجه مجدداً، وقال لمستمعيه "عفواً أيها السادة.. هذا الخبر هو كذبة نيسان لهذا العام.. طاب صباحكم". وتلك هي كذبة نيسان الوحيدة التي تحولت بعد ثلاث سنوات فقط حقيقة.

***
قد يكون الأول من نيسان من كل عام مجرد فرصة رائعة للسخرية والمقالب والدعابة للهروب من الضغوط النفسية والإجتماعية والإقتصادية والسياسية، لكن السؤال الذي يطرح في هذه المناسبة متى يتحرر البشر من تقليد الكذب طوال 364 يومياً، ويكتفون بالكذب يوماً واحداً في السنة؟

تسمية رئيس الحكومة الجديدة الأسبوع المقبل


نقلت صحيفة  "المستقبل" عن مصدر وسطي، إشارته الى ان  تسمية رئيس الحكومة العتيدة والمهمة التي من أجلها ستتألف هذه الحكومة، سيتحددان مطلع الأسبوع المقبل مع بلورة الاتصالات الجارية والمتعلقة بقانون الانتخابات الذي أصبح مرتبطاً ارتباطاً عضوياً مع الحكومة العتيدة.


وأوضح أنه "في حال كانت مهمة هذه الحكومة الإشراف على الانتخابات النيابية، فمن المرجح أن تكون الحكومة "حيادية أو تكنوقراط" وبرئاسة شخصية مقبولة من الأطراف السياسية كافة، ولن يكون عمرها طويلاً بل مرتبط ارتباطاً مباشراً بموعد الاستحقاق النيابي الذي سيحتم أيضاً التمديد تقنياً للمجلس الحالي لفترة قصيرة".

ورأى المصدر نفسه أن إجراء الانتخابات في 9 حزيران "أصبح مستحيلاً لعدم وجود حكومة أصيلة ولغياب الاتفاق على قانون الانتخابات، لذا ستأخذ الحكومة الجديدة قرار التأجيل انطلاقاً من استحالة إجراء الانتخابات وقرار التمديد للمجلس النيابي".

وفي هذا السياق، تبدو الآراء متضاربة بين فريق يؤيد التمديد "التقني" للمجلس لفترة ستة أشهر كحد أقصى، وهو ما يؤيده رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، وبين فريق يسعى الى التمديد لمدة سنة أو تحديد التمديد بنصف ولاية نيابية أي سنتين.
STORMY
Some of them wanted the Extension for Ali Baba Cave to two years, to have enough time to eliminate the Bogus deals and have their shares paid before they are departed. They could not have enough in four years trading the Lebanese Interests. Regretfully The naive Lebanese people would forget those crimes, and Vote for them again. 
khaled-stormydemocracy

اطلاق نار من الجانب السوري يستهدف قرى عكارية

29 آذار 2013 الساعة 20:49
يسجل منذ بعض الوقت اطﻻق نار من اسلحة رشاشة متوسطة وثقيلة مصدرها الجانب السوري وتستهدف خراج قرى وبلدات خط البيترول وبني صخر والبقيعة والهيشة في منطقة وادي مالد عند من دون اﻻفادة عن وقوع اصابات.

جنبلاط يفرض شروطه: لا للعونيين في النفط والاتصالات

وحده وليد جنبلاط قادر على فرض اسم رئيس للحكومة. لكنه أكّد لـ«الأخبار» أنه يريد التوافق، وحكومة «لا تقصي أحداً». ولجنبلاط شروطه الحكومية، على رأسها ألا يكون ملفا النفط والاتصالات بين أيدي العونيين.



يرفض النائب وليد جنبلاط الاعتراف بأنه بات «ملك الساحة (السياسية) على بياض». يتجاهل عمداً كونه المتحكم اليوم بالعملية السياسية بشقيها، الحكومي والانتخابي. استقالة الرئيس نجيب ميقاتي اعادت إلى يد جنبلاط كفتي الميزان ليرجح التي يشاء منهما، لكنه يجزم بأنه لن يرجّح أي كفة: «لا أقبل بإقصاء أحد. المرحلة شديدة الخطورة». لا يخدعه الانفراج الذي تعيشه البلاد منذ إعلان ميقاتي استقالته.



«ما زلنا في البداية». يبدو مطمئناً إلى ان حزب الله لن يمارس عليه أي ضغط كالذي أدى إلى قبوله بتسمية رئيس للحكومة غير الرئيس سعد الحريري عام 2011. «عليهم ان يعرفوا أن ظروف اليوم غير ظروف 2011. نحن في قلب الأزمة السورية. والنأي بالنفس سقط بسبب التزام حزب الله الأوامر الإيرانية بالدفاع عن النظام السوري، وبسبب المجموعات المسلحة التي تدخل من لبنان إلى سوريا لقتال النظام من عرسال وغيرها، إضافة إلى مجموعات الجيش السوري الحر وغيرها التي تدخل لبنان». ما العمل إذاً؟ «العودة إلى الحوار، والابتعاد عن الخطاب العبثي الذي وجهه تيار المستقبل لطاولة الحوار. فهذه الطاولة انجزت امراً كبيراً من خلال طرح سؤال حول كيفية الاستفادة من سلاح المقاومة لمواجهة العدو الاسرائيلي. فعلى طاولة الحوار صوّبنا وجهة السلاح، وعلينا اليوم العمل لإخراجه من سوريا».



حكومياً، يرفض قطعاً تسمية أي سياسي لترؤسها. يقول: «لدينا وقت. لم نبدأ الاتصالات بعد. ولست انا من يحدد». يتحدّث عن ضرورة أن يُسمّى رئيس الحكومة بالتوافق. هل ترى حزب الله ممثلاً بحزبيين في الحكومة المقبلة؟ «لا يجوز إقصاء أحد. ولا فرق بين التمثيل المباشر وغير المباشر». يهرب من الإلحاح على تسمية رئيس الحكومة: «لن أسمي أي سياسي قبل الأسبوع المقبل. أما إذا أردنا تأليف حكومة تكنوقراط، فعدنان القصار رئيسها». ينفي أن يكون قد سمّى ميقاتي للعودة إلى السرايا مجدداً على رأس حكومة وحدة وطنية من «ثلاث عشرات». يتناول ورقة «كتبتُ عليها اليوم الثوابت الحكومية:



1 ــ العودة إلى النأي بالنفس.



2 ــ عدم إبقاء الثروات اللبنانية بين أيدي التيارات العبثية.



3 ــ إجراء إصلاح إداري. فمع احترامنا للحقوق النقابية، الوضع الاقتصادي لا يحتمل والادارة مهترئة. وزير الإصلاح الإداري محمد فنيش ممتاز. لكن لم يسمح له أحد بالعمل». ثم يضيف «ثابتة» رابعة: «الاستفادة من سلاح المقاومة في وجه اسرائيل. للأسف، البعض لم يعد يرى الخطر الاسرائيلي».


البند الثاني من لائحة «الثوابت الجنبلاطية» هو الأساس. فالزعيم الشوفي يفتح معركة من سيتولى وزارة الطاقة التي تدير الملف النفطي منذ الآن. لا يريد بقاء الوزير جبران باسيل في موقعه. لكنه عندما يتحدّث عن هذا الملف، يضيف إليه وزارة الاتصالات. لن يقبل بعونيين في هاتين الوزارتين. ومن البديل؟ «لدينا الكثير من الخبرات. (وزير الاقتصاد) نقولا نحاس مثلاً. مم يشكو؟». يتحدّث عن «أهمية الثروة النفطية». هل لديك ملاحظات على إدارة باسيل لملف النفط؟ فعمله حظي بإشادة من الأميركيين والأوروبيين. يبتسم قبل ان يقول: «لا يهمني، يكفيني أنهم (العونيين) أنتجوا لنا اقتراح اللقاء الأرثوذكسي».

يرفض جنبلاط الحديث عن أي أسباب خارجية لاستقالة ميقاتي. لا الضغط الأميركي، ولا ملف النفط، ولا التغيرات التي تشهدها المنطقة. يحصر الاستقالة في «عدم السماح له بتعيين موظف من الفئة الاولى». لكن المطروح لم يكن التعيين بل التمديد. يقاطع قائلاً: «هناك توازنات طائفية ومذهبية، ويجب الحفاظ على فرع المعلومات». لماذا لم تُعَيّنوا بديلاً للواء أشرف ريفي؟ فالعميد ابراهيم بصبوص محسوب على تيار المستقبل وكان سيحافظ على «المعلومات». بهدوء يجيب رئيس «جبهة النضال»: «لم ننتبه لذلك. الآن سيحال ريفي على التقاعد، ويأتي بعده روجيه سالم ثم ابراهيم بصبوص. وإذا استطعنا لاحقاً التمديد لريفي، فسيعود إلى منصبه». يرفض أي مقايضة بين التمديد واقتراح قانون اللقاء الأرثوذكسي. لا يزال يرى الشر الأكبر في هذا الاقتراح. ومصدر هذا الشر هو حزب «التنظيم». لا يلوم احداً بقدر ما يلوم النائب جورج عدوان: «عدوان من مدرسة التنظيم، هو وانطوان لحد وسعد حداد وإتيان صقر وميشال عون». وسمير جعجع؟ «ليس بعيداً عنهم»، يقول جنبلاط مؤكداً ان موقفه من عدوان لن ينعكس على ترشيح الأخير للانتخابات المقبلة في دائرة الشوف، «فهذا تفصيل».

يصر رئيس «الحزب الاشتراكي» على عدم حضور أي جلسة تشريعية يُطرَح فيها الأرثوذكسي: «الستين قائم. وسنترشح قبل 9 نيسان». وإذا لم يترشح حزب الله وحركة امل والعونيون والقوات؟ هل تذهبون إلى الانتخابات؟ «هل ننتخب أنفسنا؟». والحل؟ يجيب: «الرئيس بري قال إن المجلس قادر على التشريع حتى 19 حزيران».

لا يقبل أي قانون انتخابي سوى المختلط بين النسبي والأكثري، بالتوافق. وبرأيه، «ما زلنا قادرين على إجراء الانتخابات في موعدها. والتأجيل التقني مسموح، اما السياسي فغير مقبول. الانتخابات تعطي رسالة إيجابية على المستوى الاقتصادي. علينا الالتفات إلى ما جرى في قبرص. دولة اوروبية أفلست، وهي تتجه إلى الاشتراكية بفرض الضرائب على الودائع». وفي لبنان انتم عاجزون عن زيادة الضريبة على الفوائد لا على الودائع. يعلق ضاحكاً: «ربما لهذا علينا اختيار عدنان قصار رئيساً للحكومة، ليعرف الواقع ويقبل التفاوض مع حنا غريب».

سورياً، لم يعجبه مشهد المعارضة السورية في القمة العربية في قطر. «طيّب، تسلمت المعارضة الكرسي. لكن أين البرنامج السياسي؟ هم ضد النظام؟ وانا ضد النظام. لكن أين البرنامج السياسي الذي أنتجته القمة؟». يطرح أسئلة اكثر مما يعطي اجوبة: «سوريا تتدمّر، فهل تريد أميركا تكرار تجربة بول بريمر مع حل الجيش العراقي؟ كيف ستعود سوريا موحدة من دون الجيش؟ لماذا غاب الأخضر الابراهيمي عن القمة العربية؟ هل قال له الأميركيون ان أوان التسوية لم يحن بعد؟ لماذا اكتفى أوباما بالسياحة في فلسطين؟».
تونس.. بدء حملة مليون حذاء ضد وزيرة المرأة
احتجاجاً على تردي أوضاع الأسرة والطفولة واغتصاب طفلة بإحدى الروضات

تونس- منذر بالضيافي -
استجاب مئات التونسيين اليوم الجمعة، لحملة رمي "مليون حذاء" في وجه وزيرة المرأة سهام بادي، ونشر نشطاء على الإنترنت، فيديوهات للحملة، ظهر خلالها مواطنون وهم يرمون الأحذية أمام مبنى الوزارة.
ودعا بعضهم إلى رمي الأحذية دون النظر في وجه مكتب الوزيرة، للتعبير عن عدم اهتمامهم برد فعلها ما دامت لم تهتم لما يجري لأولادهم، في إشارة إلى حالة الاغتصاب التي طالت طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات، في إحدى الورضات.
واختار ناشطو الإنترنت أن تكون هذه الحملة تحت شعار "معا لرمي مليون صباط أمام وزارة المرأة"، كتعبير عن استياء العديد من تصرف سابق للوزيرة قوبل برفض واستياء، إذ عمدت خلال زيارتها لمعرض الأملاك المصادرة لعائلة الرئيس السابق، إلى أخذ صور مع حذاء لليلى بن علي.
ومن جهة أخرى، طالب عدد من النواب بسحب الثقة من الوزيرة، وفي هذا السياق دعت النائبة نجلاء بوريال في تصريحات لها إلى "إقالة الوزيرة"، وقالت في تصريح لـ"العربية.نت" إنه تم في أكثر من مناسبة لفت انتباه الوزيرة إلى خطورة ما يجري، لكنها اختارت الصمت.
كما أشارت إلى أنه "وأمام تنامي أعداد رياض الأطفال غير المرخص لها وغير المطابقة للمواصفات فإننا نطالب ليس فقط باستقالة الوزيرة بل بإقالتها".
وتساءلت صفحات الـ"فيسبوك" إن كانت سهام بادي وزيرة تونسية أم موزمبيقية؟ معتبرين أنها "لا تمت للمرأة التونسية بصلة" على حد تعبيرهم.
وللإشارة، فإن الوزيرة تحظى بدعم كبير من قبل حزب النهضة الإسلامي الحاكم وأيضاً من الرئيس منصف المرزوقي، ما جعل صفحات قريبة من حزب النهضة تدافع عن الوزيرة، وتقول "إنها تتعرض لحملة على خلفية مواقفها السياسية وخاصة تلك المساندة للشرعية".
We wonder if there are this quantity of Shoes in Lebanon to  make a good Show. khaled

الأسباب الحقيقية وراء الخطف المتبادل في البقاع

ذكرت صحيفة "الجمهورية" ان التوتر الذي شهده البقاع الشمالي ليلاً، على أثر خطف مسلحين من آل جعفر أحد أبناء عرسال، تحوّل هدوءاً حذراً أمس، بعد إطلاق آل جعفر المخطوفَين خالد أحمد الحجيري وسعود رايد. في المقابل، توجّه وفد من عرسال برئاسة رئيس البلدية علي الحجيري إلى بلدة يبرود السورية في محاولة للإفراج عن حسين جعفر.أفادت مصادر متابعة بأن إطلاق الحجيري الذي خطف في شعث، جاء بعد التأكّد من أنه ينتمي الى حركة «أمل». في المقابل، أفادت مصادر «الحركة»، لـ»الجمهورية» بأنها تسعى الى معرفة أسماء الخاطفين، ليصار إلى تسليمهم إلى مخابرات الجيش لملاحقتهم.



في موازاة ذلك، كانت العشيرة تلقت إتصالاً ليلاً من المخطوف حسين جعفر المتواجد مع الخاطفين في منطقة يبرود داخل الأراضي السورية ، حيث طالب فيه الخاطفون بفدية مالية قيمتها مليون دولار. وفي هذا السياق، أفادت مصادر أمنية «الجمهورية» أن مخابرات الجيش تمكنت من تحديد مكان تواجد حسين في منطقة يبرود بعد تعقّب المكالمة الهاتفية التي أجراها الخاطفون بواسطة تقنية «ج. ب. ر. س»، وأكدت المصادر تواجده مع حسين الحجيري، الذي قالت أنه يتولّى قيادة فرقة من «الجيش الحر»، وأنه المطلوب الرئيس في عملية خطف الأستونيين السبعة.



الخطف... والصفقات



وعن أسباب الخطف تشير المصادر، إلى أن أحد التجار من آل جعفر كان باع أحد الأشخاص من بلدة المعرّة السورية، حبوب كابتغون بقيمة مليون دولار، ليتبيّن بعد ذلك أنها مزورة، فتمت عملية الخطف لاسترداد الأموال، وقد شارك في العملية أشخاص من عرسال مقابل عمولة. وأشار المصدر إلى أن قيمة عمليات التهريب والتجارة التي تتم يومياً بين «الجيش السوري الحرّ» وتجار من آل جعفر ومن عرسال تقدر بنحو خمسماية ألف دولار أميركي.



إلى ذلك، عقدت عشيرة آل جعفر إجتماعاً في منطقة «سهلات المَي» في الهرمل، أكدت خلاله على حسن الجوار الذي يربطها ببلدة عرسال، وبأنها ستتعاطى مع قضية حسين على أنها مادية بحتة من دون أي أبعاد طائفية أو سياسية.



وضمن المساعي التي يقوم بها مفتي بعلبك الهرمل لحل القضية، وكمبادرة حسن نية من آل جعفر، تسلّم المفتي بكر الرفاعي من مختار آل جعفر علي حرب جعفر، المخطوفَين مصطفى نجيب عزالدين وحمزة محمد خير عزالدين، في دارته في بعلبك، وأكد المفتي خلال كلمته بأن متابعته لقضية الخطف المتبادل كانت بناء على توجيهات من مفتي الجمهورية، وقال بأن المشكلة كانت بتحديد مكان المخطوف جعفر وهوية الخاطفين، وأكد على استمرار الجهود والتعاون في سبيل الوصول إلى خاتمة سعيدة بين آل جعفر وأهل عرسال، الذين تربطهم علاقات تجارية وصداقة، وأشار إلى إمكان إطلاق أربعة من المخطوفين الآخرين وتسليمهم إلى تيار «المستقبل». كذلك طالب حمزة عزالدين في كلمة له خاطفي حسين جعفر بإطلاق سراحه، وناشد الدولة ضبط الحدود كما ناشد رئيس مجلس النواب نبيه بري، «ضبط الحدود والضغط على آل جعفر».



إلى ذلك يبقى ستة من بلدة عرسال بين أيدي الخاطفين من آل جعفر وفي انتظار ما ستؤول إليه المساعي في الساعات القريبة للإفراج عنهم وعن حسين جعفر، أكدت عائلة حسين أن «كل شيئ قابل للحل مع أخذ القضية منحى مادياً بعيداً من السياسة والمذهبية».
STORMY
Handful of Captagon, put Innocent Lebanese Citizens in danger. If the Authorities had all the information, about those Criminals and Crimes. Why has to negotiate, and not capture them and put them behind bars whoever they are, with or against the Syrian Revolution. Lebanon should join the Peace Keepers in troubled Country. Because its Armed Forces had very good Experience in Negotiations. 
khaled-stormydemocracy

ريفي: ما يحصل في سوريا عدالة ربّانيّة

ريفي يتسلّم الدرع التقديريّة

أكد المدير العام للأمن الداخلي اللواء اشرف ريفي أنّه خلال تسلمه "المؤسّسة استطاع والقيادة وقطاعات قوى الأمن من نقل المؤسسة من مؤسسة تقليدية الى مؤسسة امنية بإمتياز تُعنى بالأمن"، مضيفًا: "عملنا بتواضع وبشكل خفي ولكن نفاخر بالإنجازات التي حققناها".



ريفي، وفي كلمة أثناء تسلّمه درعًا تقديريًا من قبل "جمعيّة اقرأ للتنمية الإجتماعية" ممثّلة برئيسها الشيخ بلال دقماق في المقر العام لقوى الأمن الداخلي في الأشرفيّة، قال: "إننا مع (رئيس شعبة المعلومات الشهيد) اللواء وسام الحسن كشفنا اكثر من سبع عشرة شبكة تجسس اسرائيلية في داخل الجيش السوري".  



ووصف ريفي ما يحصل في سوريا بأنّه "عدالة ربّانيّة"، مؤكدًا "المضي بالتواصل والتعاون في أيّ موقع".

يشار إلى أنّه تخلّل التكريم كلمة لكل من الشيخ دقماق أكّد فيها أنّ العلاقة "مع ريفي مبدئيّة ومتينة ولأبعد الحدود الشرعيّة"، والشيخ عماد خالد بوصفه ممثلاً  لمنطقة وادي خالد.

اسرائيل: الحرب المقبلة ضد "حزب الله" ستكون أقوى عشرة أضعاف من حرب لبنان الثانية



الطيران الإسرائيلي ينفذ غارات جويّة مكثفة جنوباً



ذكرت "الوكالة الوطنيّة للإعلام" أنّ الطيران الحربي الإسرائيلي ينفذ منذ العاشرة من صباح اليوم، غارات وهمية وبشكل مكثف في أجواء مناطق النبطية، اقليم التفاح، مرجعيون، الخيام، والعرقوب وعلى علو متوسط.
ولم يغب الطيران المعادي عن التحليق طوال ليل الخميس – الجمعة عن أجواء المناطق الجنوبية وبشكل مكثف.

جرح شخص بنيران زورق سوري داخل مياه لبنان الإقليميّة

ذكرت إذاعة "لبنان الحر" أنّ "زورقاً سورياً دخل المياه الإقليميّة اللبنانيّة وأطلق النار على صيّادين من بلدة العريضة ما أدّى إلى إصابة أحمد خالد العلي بجروح".

قنبلة على مسجد الرسول الأكرم في مخيم القاسمية

أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" أنَّ "مجهولين ألقوا قرابة منتصف الليل قنبلة يدوية في اتجاه مسجد الرسول الأكرم في مخيم القاسمية، شمال مدينة صور، مما أدى إلى أضرار مادية بسيطة اقتصرت على تحطيم بعض الزجاج ودرج مدخل المسجد".

ولفتت "الوكالة" إلى أنَّ "القوى الأمنية وعناصر الجيش اللبناني حضروا على الفور إلى المكان، وضربوا طوقاً أمنياً حول المنطقة، وباشروا التحقيق بالحادث".

وأوضح إمام المسجد الشيخ دياب المهراوي أن هذا "الحادث يهدف إلى إثارة الفتنة لأن التوقيت الذي حصل فيه يكون المسجد خلاله خاليا من المصلين في ظل الاستعار الطائفي والفتنة المتنقلة التي نشهدها في العديد من المناطق اللبنانية".

 للاسراع في كشف جريمة مقتل الحرفاني في حاصبيا

استنكر الحزب التقدمي الاشتراكي - وكالة داخلية حاصبيا ومرجعيون في بيان: "الجريمة البشعة التي ذهب ضحيتها الشيخ سلمان الحرفاني في حاصبيا"، داعياً "الجميع إلى انتظار نتائج التحقيقات".

وأكدت وكالة الداخلية "ضرورة أن تسرع الأجهزة الأمنية في كشف الجناة وسوقهم الى القضاء لإنزال القصاص الشديد بهم"، مشددةً على "منع أي مخل بالأمن من النفاذ عبر هذه الجريمة المستنكرة الى تحقيق مآربه في زعزعة الاستقرار الذي تنعم به المنطقة وروح الوحدة والعيش المشترك التي تسوده".

البلد على حافة الإفلاس: حكومة لبنان "رهينة" شروط نصرالله!

الخميس 28 آذار (مارس) 2013
استبعد رئيس كتلة نيابية وَسَطية ان يتم تشكيل حكومة تكنوقراط لتخلف حكومة الرئيس نجيب ميقاتي المستقيلة. وقال في حديث بعيد عن الاعلام أنه "ومع الاسف على اللبنانيين ان ينتظروا ما الذي يريده السيد حسن نصرالله لمعرفة الاتجاهات السياسية التي ستحكم المرحلة المقبلة"!
رئيس الكتلة الوسطية أبدى أسفه لما آلت اليه الاوضاع العامة في البلاد، منتقداً تفرّد حزب اله وامينه العام في أخذ البلاد من مأزق الى آخر، مشيرا الى ان سياسات الحزب وضعت البلاد على شفير الافلاس السياسي الإقتصادي والاجتماعي.
شعب ١٤ آذار هزم نصرالله في ٢٠٠٥ ولكن نصرالله يرد أن "يجرّبنا" مرة أخرى: "لا تجرّبنا"ّ
قائمة شروط إلى "ما بعد بعد".. الإنتخابات
من جهة ثانية، قال نائب وسطي إن عملية تشكيل الحكومة المقبلة سوف تخضع لعملية ابتزاز تقوم بها قوى ٨ آذار، التي تشترط الاتفاق على "سلة متكاملة" من اجل تسهيل تشكيل الحكومة المقبلة.
وأضاف النائب أن ما يريده حزب الله والعماد عون هو الاتفاق مع قوى المعارضة على صيغة جديدة لقانون الانتخابات، وشكل ونوع الحكومة المقبلة، إضافة الى البيان الوزاري لهذه الحكومة، والذي يجب ان يتضمن ثلاثية "الجيش والشعب والمقاومة"! وهذا، فضلاً عن اول حكومة لما الانتخابات النيابية المقبلة، ومواصفات الرئيس المقبل، حيث ان ولاية الرئيس الحالي ميشال سليمان تنتهي بعد حوالي سنة!
وقال النائب إن الشروط التي تضعها قوى 8 آذار، لا تبشر بان هناك أفقاً لحل سياسي في البلاد! وهذا ينسحب ايضاً، برأيه، على مسألة تشكيل حكومة مقبلة وقانون انتخابي وسائر "السلة" التي تريد قوى 8 آذار الحصول على الموافقة المسبقة على شروطها، من دون ان يكون لقوى 14 آذار والوسطيين حتى حق الاعتراض! وذلك تحت طائلة تأجيل الانتخابات النيابية المقبلة الى "أجل" غير مسمى، ليس اقله توضح معالم ما سيحصل في سوريا.

لبلد على حافة الإفلاس: حكومة لبنان "رهينة" شروط نصرالله!
khaled
15:52
28 آذار (مارس) 2013 - 
Ntor Ya Kdich T Yetlaa Al Hashish. There is No General Election. They would not come out of anyone Sole Lebanese qualified to be PM. They do not want to build a Sole Lebanese Armed Forces.They do not want to be Lebanese. They do not have any kind of Dignity or Respect. They sell their mothers if the Business gets right. They are committing serious Crimes against the Lebanese Human Rights. They are all Sons of Anarchy. Their Brains contaminated with Humiliation and Self Destruction.
khaled-stormydemocracy

Back-room deal-making begins

Matt Nash

Adios!
Assalamo Alaykom.....

As Lebanon’s political brass scurries from closed-door meeting to closed-door meeting before official consultations on naming a new premier begin, the complex range of options for what comes next is beginning to come into focus.



Press reports indicate that the president wants a national dialogue session this Thursday before consultations begin, but some parties, like the Lebanese Forces, have refused to attend. News leaks also indicate speaker Nabih Berri wants a parliament session early next week to discuss “[abolishing] the 1960 law,” a reference to the electoral law currently on the books and theoretically set to govern the June polls.



What that means, however, is unclear. The only ways to “abolish” the law would be to pass a new law or extend the current parliament’s mandate and scrap the current election law, leaving Lebanon with no election law.



Free Patriotic Movement MP Alain Aoun told NOW that Berri’s proposal is still in its infancy.



“We have to discuss it,” he said, adding the idea is to “legally abolish” the current law. He noted that parliament would have to discuss if abolishing the law is itself legal, given that doing so without replacing it would leave Lebanon without an election law until new legislation is passed.



In the pre-official consultation negotiations currently underway, the first issue to be resolved is the shelf-life of the new cabinet, Free Patriotic Movement parliamentarian Alain Aoun told NOW. If a new government is only expected to sit for the ever-diminishing time between now and the scheduled June elections, Aoun said “I think all parties would be more flexible.”



If the parties decide to extend the mandate of the current parliament more than one or two months – i.e., if the next government is actually expected to govern – Aoun said he does not see a quick solution in store. He refused to say who the FPM wants as the next prime minister but was adamant about his party wanting elections to be held on time.



Aoun said the FPM is talking directly with the Lebanese Forces and the Kataeb Party. As for consultation between the FPM and the Future Movement, Aoun said talks were not taking place, “not officially, at least.” 



Aoun added that Speaker Nabih Berri is handling communications between the FPM and perennial kingmaker Walid Jumblatt – who controls the swing votes in parliament needed to elect the next prime minister. A source close to the Progressive Socialist Party, who asked not to be quoted because of the sensitivity of these back-room dealings, told NOW that Jumblatt “wants a guy who’s acceptable to all.”



A source close to March 14, who is not authorized to speak with the press, echoed the PSP source, saying Jumblatt will not vote for a candidate fully supported by Hezbollah, nor will he vote for a candidate diametrically opposed to the party.



The PSP source added that President Michel Suleiman, Berri, the PSP, and the Future Movement are tentatively on board for proposing a neutral candidate to oversee elections this year.



Local press reports have suggested a variety of potential candidates who run the gamut from pro-March 14 to neutral to pro-March 8, but the four sources NOW spoke with for this article discounted all of them.



On the March 14 side, there’s Khaled Qabbani, head of the Civil Service Board. On the March 8 side, there’s former minister Abdul Rahim Mrad. Bahish Tabarra, a former close ally to Rafiq Hariri who has chilly relations with Saad, has also been floated as a somewhat neutral candidate, while Adnan Kassar, head of the Economic Committees – a powerful business lobbying group that vehemently opposed a public-sector wage hike Miqati sent to parliament the day before he quit – announced himself as a potential neutral candidate.



However, everyone interviewed for this article said the potential candidates currently being named are dead on arrival.



“They’re just burning names,” a source close to March 14, who asked for anonymity to speak more candidly, told NOW. The same source has now twice told NOW that “for sure” the elections will be postponed for at least two years.

That said, if and when the country’s main parties can agree on how long the next cabinet will reign, the next question becomes what sort of government it will be. Different parties are using standard Lebanese code words to hint at how large and how political they want the next government to be.

Some, including the Kataeb Party and Miqati, have called for national salvation governments. Twice in Lebanon’s past, a ‘salvation’ cabinet has been very small and represented the country’s top powers at the time (these cabinets were four- and six-man governments formed in1958 and 1975, respectively). 

Others figures, including Jumblatt, Berri, and Hezbollah, want a “national unity government.” In recent years, that has meant all major parties represented in a full, 30-member cabinet. Hezbollah MP Mohammad Raad, however, added the caveat that the next government must include the “people-army-resistance” formula in its policy statement.

Still others, including some in the Future Movement and the Lebanese Forces, variously support a government of technocrats. LF leader Samir Geagea, however, further stipulated that his party will only accept technocrats seen as close to March 14 or so-called “centrists” like Miqati, the president, or Jumblatt.

As for whether or not Miqati will return, no one to whom NOW spoke had a clear answer. Everyone said their respective parties had no specific veto against him, but the recently resigned PM himself has been vague about his future plans.

In early March, Miqati said he would resign as PM before the elections because he plans to run for re-election as a parliamentarian in his native Tripoli. He said at the time that a sitting prime minister should not run for elections. This, however, is an opinion without basis on actual law. The constitution says nothing about a sitting prime minster being barred from running for parliament, and former PMs have run as candidates while retaining their posts.
So, if Miqati is a man of his word, he seems to be the one vetoing his own return.
STORMY
Anyone is not a Hostage to Hezbollah and Aoun, and Loyal to Lebanon only, is Welcomed. 
khaled

لن نكرر التجربة مع ميقاتي

رأى النائب مروان حمادة ان "حضور وفد المعارضة السورية قمة الدوحة برئاسة معاذ الخطيب، يوم أمس، بالنسبة له كلبناني وعربي وشقيق للشعب في سوريا وفي مشاهدة صورة المناضلين المقهورين الذين قضوا عشرات السنين إما في السجون أو في المجاهل، بأنها من أكثر الصور حضارية مع احترامي للجميع، إذ كان هناك معاذ الخطيب الممثل لهذا الجيل المناضل والى جانبه الأستاذ جورج صبرا والأستاذ برهان غليون الذي كان من أوائل المتصدرين للمعارضة السورية، وكذلك الأستاذ غسان هيثو الذي عين رئيسا للحكومة المؤقتة وليس أقل منهم جميعا السيدة سهير الأتاسي التي مثلت المرأة بشكل ملفت جدا".



حمادة، وفي حديث الى اذاعة "الشرق"، قال ان "الخطوة التالية ستشهد تصعيدا للنظام ردا على هذه الصورة وعلى النص الدبلوماسي الكبير وعلى قرارات القمة العربية، خصوصا وأن أمام الرئيس السوري بشار الأسد مشهد قمته الشامية الفاشلة منذ سنوات حيث قاطعها معظم الملوك العرب والرؤساء، ملاحظا حضور الجميع قمة الدوحة التي لم يغب عنها سوى الذين كانت حالتهم الصحية تمنع حضورهم، وعدم انسحاب أي وفد عربي معناه أن الإجماع العربي لم يعد قائما على النأي بالنفس أو عدم الإفصاح عن موقف تجاه القضية السورية"، مثنيا على "الإطلالة السورية الجديدة العائدة الى ما قبل الإنقلابات وما قبل الحزبية الضيقة وما قبل المذهبية التي صار عمرها 40 سنة".


وردا على سؤال، أجاب :"منذ شهرين تقريبا هناك تبدل كبير في المواقف العربية والغربية حيال المعاناة في سوريا والمماطلة التي شهدناها في تسليح المعارضة وتمكينها من حسم الأمور، لأنه كلما طالت الأزمة السورية كلما تدمرت سوريا على يد بشار الأسد بمساعدة إيران وروسيا، ولكن بعد زيارة أوباما الى المنطقة وتسلم جون كيري وزارة الخارجية الأميركية وإصرار فرانسوا هولاند على هذا الموقف وبعد ثبات دول مجلس التعاون الخليجي ومعهم مصر وتبدل موقف الأردن كل الأمور تبدلت على الأرض، كما أن التطورات الميدانية ستنعكس سياسيا في فترة وجيزة".



وعن موقف لبنان من كل التطورات وحضور الثوار السوريين في الدوحة، قال النائب حمادة: "أظن أن الرئيس سليمان اتخذ بالأمس الموقف المعبر عن مصلحة ومشاعر الشعب اللبناني مع التطور الديموقراطي في العالم العربي، ومصلحة لبنان هي مع الآتين وليس مع الذاهبين. وأظن أن الرئيس سليمان قرأ جيدا الخريطة الجديدة للحالة العربية".



واعتبر "ان خطاب رئيس الجمهورية ميشال سليمان كان رائعا خصوصا في ما يتعلق بعرضه للواقع اللبناني ومعاناة لبنان، والقضايا التي تواجهه، وكي يكون كعينة لما يجب أن تكون عليه الدول العربية التي تتعدد فيها الثقافات والعائلات الروحية". وقال :"أظن أن الرئيس سليمان في خطابه عبر عن موقف جديد يتلاءم مع تطور الظروف، ورغم كل الضغوطات التي جرت في بيروت لم ينسحب من الجلسة، وكذلك وزير الخارجية في الحكومة المستقيلة عدنان منصور. هم لم يصفقوا للوفد السوري ولكنهم بقوا في أماكنهم معترفين بالواقع الجديد".



وعن تداعيات اكتشاف شبكة التجسس الإيرانية في السعودية، قال النائب حمادة :"هذا الإكتشاف قديم جديد لأن إيران لم تتوقف عن محاولات ضرب الإستقرار في محيطها المباشر، ونحن في لبنان عشنا أمثلة كثيرة عن ذلك منها محاولة استغلال الحجيج لأغراض ضرب الإستقرار وتغطيته بأعمال القاعدة في المملكة، والى جانب ذلك ما تقوم به إيران في جنوب المملكة وفي شمال اليمن وكل ذلك جزء من المؤامرة التي تكتمل فصولها في البحرين، هي المؤامرة لمحاصرة المملكة العربية واستمرار وضع اليد على العراق وتحقيق الحلم الفارسي من خلال سوريا ووضع اليد على لبنان أيضا".



وردا على سؤال، قال النائب حمادة :"نرى أن كل ما يصيب اللبنانيين هو نتيجة تجاوزات وموبقات يرتكبها "حزب الله"، مضيفا: "ليس هناك من ملف عالق أو أي ضغينة مع أهل الخليج، ولكن ظهرت هذه الفاجعة التي اسمها "حزب الله" لتنفذ المآرب الإيرانية في الخليج، نرى أن الإمارات اتخذت تدابير وقطر تحترس والبحرين تواجه المؤامرة. والآن تكتشف المملكة شبكة تجسس، واليمن يحاولون اقتطاعه من الجنوب ومن الشمال، وأكبر من هذه المؤامرة أن "حزب الله" بتنظيمه الى جانب الحرس الثوري الإيراني يلعب دورا أساسيا فيها، وكان لا بد من أن يدفع هذه الدول الى وضع "حزب الله" على لائحة الإرهاب".



وأعرب عن شعوره ب"الراحة النفسية العميقة" بخبر استقالة الرئيس نجيب ميقاتي، وقال: "ان الحكومة التي قامت بطعن التحالفات قد سقطت"، متسائلا :"عما يحضر له "حزب الله" في المرحلة الثانية بعد أن ترك ميقاتي يستقيل". وقال :"هل نحن أمام مشهد تفريغ الساحة كليا من الحكومات واستطرادا من المجلس الى أن نصل الى الإدارات الأمنية، أم نحن أمام إعادة حسابات ستكون نتيجتها صعبة جدا، وسنشهد نقاشا حادا حول أمور أساسية منها قاعدة الحكومة وهل تمتثل وتحتكم الى اتفاق بعبدا أو تعيد بالقوة ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة التي أسقطت حكومة الوحدة الوطنية".


وتساءل :"مع سقوط النظام من سيتولى هذه الحكومة ومن هم الوزراء الذين سنأتي بهم من كتل قضت على الدولة ومفهومها، ونحن نتعرض الآن الى مخاطر الإفلاس الإقتصادي والإجتماعي".



وردا على سؤال عما إذا كانت قوى "14 آذار" ستشارك في حكومة يرشح لرئاستها ميقاتي، قال: "لن نكرر التجربة"، مشيرا الى "أن قوى 14 عندما تتحدث عن حكومة إنقاذ لا تعني العودة الى تجربة حكومة الإتحاد الوطني"، وقال: "ان حكومة الإنقاذ لها معاييرها يجب أن تطمئن اللبنانيين الى مصيرهم وتعيد العرب الى النشاط الإقتصادي، وبالتالي الى إعادة إطلاق معدلات النمو ووقف الهدر والهجرة وعودة استمالة المجتمع الدولي لحماية لبنان من تداعيات ما يجري في المنطقة".


STORMY
Mikati is gone because he wanted to represent His Environment in Trablos in the next Parliament. To achieve this Target, he has to mend the damaged relationship with Harriri, otherwise he has NO Chance. They are talking about a failed Person in his Environment, and in his miserable Cabinet, to be back, to form a new Cabinet. Are those Politicians out of their Minds. Basil a failed member in the General Elections, brought as Minister, and we witnessed the Corruption caused by this Trader. Next Cabinet should not be a Hostage to Hezbollah or Aoun or Edwan in Kuwat. Should be a strong Personality that is Loyal to Lebanon, and Lebanon only. Then this Country would be on the right track.
 khaled-stormydemocracy

Cameron Wife in Bekaa Valley Visiting Syrian Refuge Camp...

كلمة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان في القمة العربية في الدوحة

-من الطبيعي ان يكون لبنان معنيا في استقرار سوريا، ونأمل في وقف القتل والدمار

-في انتظار ذلك وخشية انزلاق لبنان في أتون العنف توافق أفرقاء الحوار في ما عرف بإعلان بعبدا بتحييد لبنان عن الصراعات الاقليمية. وقد حظي هذا الاعلان  بتأييد واسع. 

-ننأى بأنفسنا عن القرار الخاص بسوريا وهذا الاعلان أصبح بحاجة لتحصين اقليمي ودولي
-بعد نجاح اتفاق الطائف والدوحة من واجبي توجيه نداء الى جميع المعنيين للالتزام الدقيق بإعلان بعبدا، والالتزام قولاً وفعلاً بمضمونه وعدم توريط لبنان في التجاذبات.
-على الرغم ما يسمح به لبنان من حرية الرأي فإن الدولة حريصة على أفضل العلاقات مع الدول العربية والشقيقة وعلى رفض أي تدخل في شؤوننا.

-مشكلة النازحين تشكل عبئا على البلاد، وهم ربع سكان لبنان. ونحن الذين قررنا عدم إقفال حدودنا فإن الاوضاع على أرض الواقع تشير الى مشاكل جدية جراء العدد الذي يفوق الطاقة القصوى على الاستيعاب. 

-تلافياً لنشوء مشكلات جراء استمرار تدفق اللاجئين، أناشد العرب والمجتمع الدولي بالنظر في إمكان الدعوة إلى مؤتمر خاص  للاجئين السوريين وليس لمساعدة المالية بل ليباشر البحث في طرق المشاركة في الاعباء والاعداد.
- نقترح تشكيل لجنة عربية خاصة للاشراف على النازحين.
-كيف يجوز لنا ان نسمح بأن تقوم عمليات خطف لعرب من قبل عرب كما هي الحال للمحتجزين في أعزاز في حين نستقبل مئات الاشقاء من النازخين؟
- نوجه نداءاً ملحاً الى رئيس القمة والى نبيل العربي والدول الشقيقة لبذل كل جهد لإنهاء هذه المعاناة وتحرير هؤلاء المخطوفين قي اقرب وقت


-لحسم موضوع اختيار الانظمة السياسية التي نريد
- يهمني هنا ان اؤكد اشراك جميع المكونات الثقافية في إدارة الشان العام. لقد كان للمكون المسيحي الدور في الدفاع المستمر عن القضية الفلسطينية والقضايا العربية.

-لإعداد تصور متكامل حول تحدي العدو واسترجاع الاراضي. لا يسعنا الا ان نستمر بالدفع تجاه بلورة سياسية تعمل على فرض حل شامل على قاعدة الشرعية الجدولية ومؤتمر مدريد والانتقال من الاعتراف بالدولة الفلسطينية الى قيامها

-لصوغ سياسة خاصة بالشأن الاقليلمي لبلورة مشروع عربي جامع وتعزيز مكانتنا بين الامم.

نشكر لقطر مساعدتها في استقبال اللبنانيين ومساعدة لبنان في اثناء العدوان

قانصوه طالب سليمان بالإنسحاب من القمّة العربيّة

طالب النائب عاصم قانصوه رئيس الجمهوريّة ميشال سليمان بـ"الإنسحاب الفوري من القمّة العربيّة".
وأوضح في بيان أنّ طلبه يأتي "إحتجاجاً على حضور المعارضة السورية في القمّة العربيّة"، فضلاً عن "الجلوس مكان السلطة الشرعيّة في القطر العربي السوري، وذلك بمبدأ سياسة النأي بالنفس التي اعتمدتها الحكومة اللبنانية".

STORMY

The Criminal Syrian Regime, Legitimacy is History, you Appointed Honorable. You should get used to the Word Revolution in Syria, and Legitimacy of the Syrian People's Voice of Freedom and Democracy. Wake up to the Reality of your Boss soon Disappearance. 

khaled-stormydemocracy

حسين جعفر أبلغ ذويه أن الخاطفين طلبوا مليون دولار لاطلاق سراح

أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" أنَّ "اتصالاً تم بين أل جعفر مع المخطوف حسين كامل جعفر المتواجد في منطقة يبرود السورية، وأنَّ الخاطفين طالبوا بفدية مالية مليون دولار لاطلاق سراح جعفر".

Rural north Lebanon free of Jabhat al-Nusra – for now

Mona Alami

wadi khaled

While Lebanon’s north is definitely experiencing increasing unrest, a very different scene is depicted in the region’s rural villages and quiet city streets, one in which Jabhat al-Nusra plays, for now at least, no part. NOW’s sources in the region paint a contrasting picture than the one disseminated in a March article in Al-Akhbar, which claimed that Jabhat al-Nusra was spreading to Wadi Khaled.



In Thursday’s afternoon sun, the Lebanese army slowly moved out from its customary position atop the Wadi Khaled plains, bordering Syria. Trucks carrying soldiers and a few tanks rolled down in the direction of Bqaiha, a village in Wadi Khaled. Roadblocks were swiftly erected while soldiers monitored passing cars. From a nearby balcony, a group of Syrian refugees cautiously observed the traffic caused by the military.



“They only deploy in the region when the situation quiets down,” snickers Abu Mohammad, a local resident.



In the last few weeks, several skirmishes have taken place between Wadi Khaled residents and Syrian forces allied to the regime of President Bashar al-Assad. “Wadi Khaled residents are defending themselves when the region comes under attack. We have been labeled as Jabhat al-Nusra and Salafis. What does the government expect us to do? We are a tribal society, everyone has weapons and is willing to use them in self-defense,” adds Ahmad Sayed, a local activist.



Sources in Wadi Khaled admit to having formed an informal network of fighters who coordinate operations between the different villages when the region is bombed.



“We feel completely at the mercy of the Syrians. The Lebanese army does not back us up and sometimes we have to take matters into our hands,” reckons Abu Mohammad. Last June, Wadi Khaled residents kidnapped a number of Syrian and Lebanese Alawites after resident Ahmad Suleiman was abducted by Syrian forces.



Residents nonetheless deny allowing the FSA to fight in Wadi Khaled. “FSA members who remain in the region are either absconders or fighters who travel back and forth [between Syria and Lebanon] to visit their families,” one source told NOW on condition of anonymity.



Villagers say that a growing numbers of Syrians flock into Bqaiha every day; an average 3 to 5 families cross the border every week. There are about 17,000 Syrian refugees in Wadi Khaled which boast a population of 40,000 Lebanese.



Abu Mohammad’s version of the region’s military network is confirmed by an army source, close to the opposition. “There is no Jabhat al-Nusra in Wadi Khaled. While it is true that at the beginning of the conflict some FSA used the north to wage attacks on Syria, local residents got fed up with the bombing and have curtailed their activity,” underlines the military source. Interestingly, Islamic NGOs which were very active in Wadi Khaled at the start of the Syrian revolution are now less present on the ground.



This situation is very different from the radicalized reality of Tripoli.



According to sources in Tripoli and Wadi Khaled, fighters who had previously been enthusiastic about fighting in Syria alongside the rebels have now turned their attention to the northern capital, because of fears of a possible widening of the conflict. In the last few days, seven people have been killed in clashes between the rival neighborhoods of Jabal Mohsen (home to Alawite supporters of Assad) and Sunni Bab al-Tabbaneh whose residents oppose Assad’s regime. In addition to the seven dead, 30 others have been wounded.



“Some members of the Salafi community feel they might have a more useful role to play in Tripoli given the growing tensions between Sunnis and Shiites, as well Hezbollah’s hubris,” one Salafi source admits to NOW on condition of anonymity.



The city’s geography is slowly shifting and following a new political order. The impoverished street of al Maslakh leading from Jabal Mohsen into Mankoubin, and further to the Deir Ammar power plant has been stripped of banners and flags of the Sunni Future movement. Now black Islamic flags inscribed with the testament ‘There is no God but God, and Mohammed is his prophet’ hang on electric wires or have been painted on of the streets buildings.



It is here, in the destitute areas of Bab al-Tabbaneh and Mankoubin, forgotten by the state and the city’s politicians, that the biggest threat to peace resides. According to the Salafi source, more and more youths are now escaping the control of the city’s main political figures. “About 25 youths are behind the growing violence between Bab al-Tebbaneh and Jabal Mohsen, no one knows who is backing them and the army seems unwilling to arrest them,” points out the Salafi source. 



العثور على سائق الفان وخطف شخصين من عرسال

ذكرت "الوكالة الوطنية للاعلام" أنّه تم العثور على سائق الـ"فان" المدعو عصام محمد جعفر الذي كان خطف في منطقة الزيتون.

وتم خطف شخصين من بلدة عرسال على طريق القبيات - البقاع.

السلم الأهلي مسؤوليّة الجميع

أكَّد رئيس بلدية عرسال علي الحجيري أنَّ "السلم الأهلي مسؤوليّة الجميع"، وخلال تلاوته بياناً باسم أهالي البلدة، قال: "نحن أحرص الناس في الحفاظ على السلم الأهلي، ونؤكد الروابط الإجتماعيّة والتاريخيّة مع آل جعفر".



وشدد على أنَّ "الخطف يسيء إلى عرسال وأهلها"، مُضيفاً: "عرسال أرض لبنانيّة ويحق لمواطنيها التجوّل في كل لبنان"، وطالب "آل جعفر وأهالي المنطقة مساعدة الأجهزة الأمنيّة في اطلاق المخطوفين كافة من أهالي عرسال"، وقال: "كما نبدي استعدادنا للمساعدة في الكشف عن مصير المواطن المخطوف من آل جعفر".


"صوت لبنان" (93.3): تعمل قوة من فوج المجوقل في الجيش على تطويق حي الشراونة في بعلبك من جميع الاتجاهات وقد أحكمت اغلاق المنافذ لا سيما في منطقة البساتين



أل بي سي": وفد من عرسال عاد من سوريا من دون نتيجة ايجابية بشأن

المخطوف حسين جعفر

إطلاق حسين جعفر بالتزامن مع الإفراج عن المخطوفين من عرسال

افضت المفاوضات التي تولاها الشيخ أيمن الرفاعي مع فاعليات من منطقة البقاع وعشائر آل جعفر إلى تسليم الرفاعي المخطوف حسين كامل جعفر الذي سلمه بدوره إلى مخابرات الجيش، في وقت سلم آل جعفر المخطوفين لديهم إلى مخابرات الجيش أيضاً.

أهالي عرسال يؤكدون أنهم لم يخطفوا جعفر


أفاد مندوب موقع "NOW" أنّ "وفداً من عائلات وعشائر الهرمل زار بلدية عرسال والتقى وفداً من الأهالي، وطلب منهم إطلاق سراح المواطن حسين كامل جعفر، فأكد الأهالي أن جعفر غير موجود في عرسال وطلبوا منهم معلومات عن شخصه خصوصواً وأنّه سائق شاحنة، ويدخل الى سوريا"، مشددين على أن "أهالي عرسال لم يخطفوا جعفر، ولا يملكون أي معلومات عن هذا الشخص".
وطالب أهالي عرسال وفد العشار أن يعملوا لدى آل جعفر من أجل أطلاق أبناء البلدة المختطفين لديهم، وهم سيبذلون كل جهدهم من أجل إطلاق سراح نجلهم".
الى ذلك، ينفذ الجيش اللبناني انتشاراً أمنياً واسعاً في بعلبك-الهرمل، وفي محيط بلدة عرسال، ويدقق في هويات المارة.

آل جعفر لـ"النهار": لسنا من هواة الخطف...ولكن
25 آذار 2013 الساعة 11:53
علمت "النهار" ان فاعليات من آل جعفر عقدوا اجتماعاً قبل ظهر اليوم في بلدة سهلات الماء (الهرمل) وتناولوا اعمال الخطف التي وقعت في البقاع الشمالي.
وأكد مختار البلدة علي ياسين جعفر لـ"النهار" ان لا مشكلة لديهم مع ابناء عرسال، لكنهم يتحملون مسؤولية خطف ابننا حسين كامل جعفر وهو سائق  يعمل على شاحنة لنقل الخرضوات. نحن نستكر الخطف ولا نقبل اتباع هذا الأسلوب حيال أهلنا وجيراننا في عرسال وغيرها من البلدات المجاورة".
وسئل هل أصبح حسين جعفر عند "الجيش السوري الحر"؟
أجاب: "نكرر أن المسؤولية تقع على أبناء عرسال وفي امكانهم مراجعة الجيش الحر لطي هذه الأزمة. نحن لسنا من هواة الخطف والتضييق على حياة المواطنيين".
وماذا عن العرساليين الـ5 المخطوغين لديكم؟
أجاب: "الخطف المضاد جاء عشوائيا والذين جرى توقيفهم من عرسال هم في صحة جيدة وسيطلقون بعد تحرير ابننا حسين جعفر".

Tribal troublemakers in the Bekaa

Ana Maria Luca

The Lebanese army cordoning the house of a Jaafar clan member in 2009.


It started with a man driving a truck on Sunday evening in the Lebanese-Syrian border area in the North Bekaa. As the truck drove through the Kherbet Daoud farm area of Arsal village, it was attacked; the assailants kidnapped the driver and took him to Syria. It wasn’t clear who they were.



But the driver was 37 year old Hussein Kamel Jaafar, a member of the powerful Shiite Jaafar clan based in Hermel, one of the largest tribes in Bekaa valley well-known as the hashish lords, infamous for their attacks on the Lebanese army and their tribal revenge killings and kidnappings. When one of their own got kidnapped in Arsal, the incident was bound to escalate. Gunmen of the feared clan stormed into Arsal and took at least eight hostages. Tit-for-tat, as the tribal law in the Bekaa demands.



But a whole history of clashes between the Jaafar clan on the one side and Syrian rebels as well as Lebanese anti-Assad activists from the Bekaa Valley and North Lebanon on the other reveals deeper political divisions and hints at an absence of law enforcement in the region. 



Apart from kidnapping residents of Arsal, the Jaafar gunmen also opened fire on an ambulance of the Islamic Group while it was transporting a wounded Syrian citizen from the border to a hospital in Hermel. The gunmen wounded the paramedic, a Syrian civilian accompanying his already wounded relative to the hospital but only the driver was abducted, because he was a resident of Arsal. Later on, assailants belonging to the Jaafar clan surrounded the hospital in Baalbeck to prevent the doctors from treating wounded Syrians.



Later on Sunday, the clan released one of the kidnapped Sunni men, Malik Hojayri, because he was wounded, Arsal’s head of municipality office Ali Hojeyri told NOW. He also pointed out doesn’t know anything about who kidnapped the Jaafar clan member in the first place and that he was not taken by any Arsal resident. “We’re negotiating right now [for the hostages’ release],” he said, briefly. Other residents of Arsal who spoke to NOW also said that Jaafar’s kidnapping was not any of the village residents’ fault.



The stand-off between the clan in Hermel and the Arsal residents is grounded in Lebanese and Syrian politics. Most of the Hermel residents, a region administratively and militarily controlled by pro-Syrian Hezbollah, are Shiite supporters of the Assad regime in Syria. Hezbollah fighters from Hermel have been crossing the border into Syrian villages next to the border where approximately 30,000 pro-Assad Lebanese live. These have been clashing with anti-Assad rebels for over a year. Some of these fighters are also members of the Jaafar clan and a few have been taken prisoners by the rebel groups in Syria.



In one such instance in May 2012, the Jaafars kidnapped 50 Syrian nationals in retaliation for three of their fighters being abducted in Syria by a rebel group. Most of the 50 kidnapped Syrians were taken to Al Qasr village’s farmlands, in Hermel region, where the clan’s fortress is located.  The kidnappings were followed up by clashes with Syrian rebels who were trying to kidnap more pro-Assad Jaafar clan members from villages inhabited by Lebanese inside Syria in order to boost their leverage in the negotiations. Nobody was arrested for any wrongdoing because the prisoners were released.



The Jaafar clan’s gunmen also got into an armed clash with residents of Wadi Khaled, North Lebanon, in August 2012. Members of the clan attacked a group of Lebanese from Wadi Khaled who were helping a Syrian family cross the border through Hermel region. A group of Jaafar gunmen opened fire. Two of the Jaafars and one of the refugee smugglers were killed in the shootout.



Like Wadi Khaled, Arsal, is a majority Sunni area on the border with Syria and is on the other side of the political barricade. Most residents support the uprising against Bashar al-Assad, as they have a long history of problems with the same regime during the Syrian occupation of Lebanon. When the uprising started in Syria two years ago, the people of Arsal welcomed Syrian refugees in their homes, helped the wounded get to hospitals and also allowed the rebel fighters to use their farmlands to organize their operations against the loyalist Syrian forces. Kherbet Daoud, where Hussein Kamel Jaafar was kidnapped yesterday is one of the farming areas the Lebanese army confirmed has been used by the rebels.



According to Future Movement MP Mouein Merhabi, it’s the absence of the Lebanese Army on the borders that leads to such incidents. “We’ve been asking for [the army deployment] on the borders for two years already. A week ago even the Free Syrian Army asked for an international force to deploy on that border. Imagine! The rebels called for it, but our government is still hesitating,” he pointed out. Moreover, he said, the sectarian preference in terms of which areas are raided in search of criminal activity is very obvious.



At the beginning of February a still-unclear army raid, in search of a terrorism suspect in Arsal, ended with two officers being gunned down by residents infuriated that their neighbor had been ambushed and shot dead on the spot. Meanwhile, there is no army presence in the region of Hermel, although the residents often cross the border to fight in Syria.



“The army has sectarian leaders with political preferences and this is why things are going this far. We wish for the president and the prime minister and all the decision-makers to stop these 'hashish people' [referring to the Jaafar clan running the drug trade in the Bekaa] and hold kidnappers responsible,” he pointed out. He also said that for now the matter remains more or less tribal. “But it can evolve to have great political repercussions,” Merhabi told NOW.

Yara Chehayed contributed reporting.

توتر بمنطقة البقاع الشمالي إثر حادثة الخطف أمس

ذكرت "الوكالة الوطنيّة للإعلام" أنّ التوتر لا يزال يسيطر على منطقة البقاع الشمالي إثر حادثة اختطاف المواطن حسين كامل جعفر من خراج بلدة عرسال في محلة خربة داود ونقله إلى جهة مجهولة. 

فقد عمد آل جعفر ليلاً إلى اختطاف عدد من أبناء عرسال بهدف الإفراج عن إبنهم.

هذا وعزز الجيش اللبناني حواجزه عند مداخل بعلبك وساحة اللبوة وجسر العاصي.

يُشار إلى أنّ عدد المخطوفين بلغ الـ8، وأفرج ليلا عن واحد منهم وهو مالك الحجيري المعروف بـ"مالك زهوي"، في حين تمّ إطلاق نار على سيارة إسعاف تابعة للهيئة الطبية الإسلاميّة كانت تنقل جرحى سوريين من "الجيش السوري الحر"، من عرسال إلى مستشفى بيان في بعلبك. 

وتم اختطاف السائق ومواطن سوري كانا في السيارة، بينما أبقي الجريح الآخر فيها.


مسؤول رسمي ليبي لـ"NOW": نحتسب الإمام الصدر شهيداً وقتلته موقوفون

موسى الصدر

جزم مسؤول ليبي في حديث لموقع "NOW" بأن الإمام موسى الصدر "تم قتله"، وأن "قتلته موقوفون في أحد السجون في ليبيا"، منهياً بذلك جدلاً استمر عقوداً حول اختفاء الإمام الصدر منذ زيارته إلى ليبيا عام 1978 يرافقه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين.

 المستشار السياسي للنائب الأول للمؤتمر الوطني في ليبيا خالد الترجمان قال لـ"NOW" إن موضوع الإمام موسى الصدر "محسوم في الداخل، وسيُعلِن النائب العام بعد فترة بعض الحقائق في هذا الشأن"، مضيفاً أن "الإمام الصدر شهيد، نحسبه عند الله شهيداً، وتحفّظنَا على قتلته في ليبيا، وهم موجودون في السجن".

 وأوضح الترجمان أن التحقيقات "دلّت على قتلة الصدر، وهم مسؤولون سابقون من رموز النظام السابق". لكن الترجمان تحفظ على ذكر أي تفاصيل، لأن الأمر برمته في عهدة النائب العام.

 وكان الإمام الصدر اختفى بعد لقائه القذافي، ما جعل الأخير المتهم الأول بخطفه. إلا أن الديكتاتور الليبي المخلوع طالما نفى ضلوعه، زاعماً أن الإمام الصدر ومرافقيه غادروا الأراضي الليبية إلى إيطاليا، وهو أمر لم تثبت صحته.

 وبعد سقوط نظام القذافي، تحدث مسؤولون سابقون عن قتل الإمام الصدر ودفنه في منطقة سبها، لكنّ إعلاناً رسمياً لم يصدر في هذا الصدد.


 جنبلاط مُجدداً "بيضة القبّان"

نـاجـي يـونـس

وليد جنبلاط

لم يكد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي يعلن استقالته حتى بدأ اللبنانيون بالسؤال عمّا بعد الاستقالة، خصوصاً في ضوء توتر داخلي لبناني على مختلف المستويات معطوفاً على توتر إقليمي دموي في سوريا. موقع "NOW" أجرى استطلاعاً سريعاً لمواقف مجمل القوى السياسية اللبنانية حول استقالة الحكومة وما بعدها.

وزير السياحة في الحكومة المُستقيلة فادي عبود شدد في حديثه للموقع على "ضرورة ألاّ تطول فترة تشكيل الحكومة الجديدة في ظل الظروف الدقيقة، وألاّ تُستورَد الأزمات الخارجية الى لبنان". وإذ رأى أنه "لا يزال باكراً تحديد من سيتم ترشيحه لتشكيل الحكومة العتيدة"، لم يجد عبود "من الصعوبة بمكان تشكيل حكومة وحدة وطنية".

عضو "تكتل التغيير والإصلاح" النائب فادي الأعور رأى أن "الأمور بعد استقالة ميقاتي ستكون بين خيارين، إما عودة ميقاتي عن استقالته التي لم يقدّمها خطيا الى رئيس الجمهورية، وإما أزمة مفتوحة واستحالة تشكيل حكومة جديدة في الأمد المنظور". ولفت الأعور إلى أن "رئيس الجمهورية ميشال سليمان سيدعو الى استشارات نيابية الأسبوع المقبل، لكنه ما زال باكرا تحديد من سيسمي التكتل وحلفاؤه لتشكيل الحكومة".


وعمّا إذا كان التكتل سيعيد تسمية الرئيس ميقاتي، أكد الأعور أن "الإجابة على هذه النقطة غير ممكنة في الوقت الحاضر، فالاستقالة ما زالت طازجة". واستبعد الأعور ان يكون عقد الأكثرية النيابية التي تشكلت مع تشكيل حكومة ميقاتي قد انفرط.

عضو كتلة "الكتائب" النيابية النائب إيلي ماروني اعتبر أن "استقالة ميقاتي كانت أفضل خطوة أقدم عليها منذ عامين حتى اليوم، فهو أراح اللبنانيين من بعض الوزراء الفاسدين الذين ألحقوا الأذية بلبنان سياسياً واقتصادياً".


ورأى ماروني أن "ميقاتي وضع الجميع امام مسؤولياتهم التاريخية لتشكيل حكومة تشرف على الانتخابات وليتوافق مجلس النواب على قانون انتخاب يؤمن صحة التمثيل".


وعن الشخصية التي سيصار الى تكليفها تشكيل الحكومة المقبلة، قال ماروني: "لننتظر تطور الامور قليلاً". وأوضح ماروني ان "قوى 14 آذار ستتشاور بسرعة لترسم خطة التعاطي مع مرحلة ما بعد استقالة ميقاتي، وتسمية من سترشح لرئاسة الحكومة". وأكد ماروني ان "الحكومة هي التي كانت تجمع قوى الاكثرية التي انفرط عقدها"، معتبراأ أن "رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط سيبقى بيضة القبان، وستحسم العملية في الاتجاه الذي سيميل باتجاهه جنبلاط الأمر الذي سيتجلى في الاستشارات النيابية" المرتقبة.

القيادي في "تيار المستقبل" مصطفى علوش استبعد تشكيل حكومة جديدة بسرعة "إذ أن سياق استقالة الحكومة يُظهر أن رئيس مجلس النواب نبيه بري والعماد ميشال عون وحزب الله يعملون على التعطيل في كل الميادين". وأشار علوش الى أن "هذا الثلاثي لن يسهّل تشكيل الحكومة الجديدة تمهيداً لامتداد الفراغ حكومياً ونيابياً وأمنياً وعسكرياً، وهو ما سيترافق مع تصعيد التوتير الأمني".


وبرأي علوش فإن "حزب الله ينفّذ أجندة ولاية الفقيه، وهو ما ينسجم مع دوره الطبيعي، إلا أن العماد عون يتحمل المسؤولية كاملة عمّا حصل وسيحصل، فهو يحرق لبنان خدمة لغاياته الشخصية". وأوضح علوش أن "قوى 14 آذار ستكثف اتصالاتها واجتماعاتها لترسم خطة التعاطي مع مرحلة ما بعد استقالة ميقاتي"، مشيرا الى ان كل الخيارات تبقى مفتوحة على هذا الصعيد.


وتوقّع علوش أن "يطرح النائب جنبلاط حكومة وحدة وطنية برئاسة ميقاتي"، لكنه استبعد أن "يبصر هذا الطرح النور".

النائب فؤاد السعد قال من جهته إن "قوى8 آذار ستواجه صعوبة كبرى في توحيد صفوفها وفي إحياء الأكثرية التي تشكلت بفعل القمصان السود"، وأشار السعد الى ان النائب جنبلاط "سيلعب دوره الوسطي والتوافقي". ورأى السعد أن "قوى 14 آذار قد ترشح الرئيس سعد الحريري او الرئيس فؤاد السنيوره او الوزير الاسبق خالد قباني" لتولي الحكومة المقبلة.


STORMY

The Statesman Sanioura is the Right Personality in the Right time, to take the Prime Minister's Post. He proved a great Capability to handle those working against the Lebanese Interests and National Security in the Past. He has the ability to deal with the Enemies of the Nation. He is the Man for the Crisis. 

khaled-stormydemocracy

سليمان يقبل إستقالة ميقاتي ويكلفه تصريف الأعمال
بيروت - الوكالة الوطنية للإعلام
السبت ٢٣ مارس ٢٠١٣
الرئيس ميقاتي يسلم استقالته إلى الرئيس ميشال سليمان. (دالاتي ونهرا)
أكد رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي على ضرورة "أن يبدأ الحوار الوطني، وأن تنشأ حكومة انقاذية في هذه المرحلة الصعبة بالذات".

كلام ميقاتي أتى على خلفية تقديم استقالته الخطية إلى رئيس الجمهورية ميشال سليمان، بعد إعلان الإستقالة أمس في مؤتمر صحفي، شاكراً الله أنه "خرجت كما دخلت صادقاً. عندما اعلنت استقالتي البعض قال ربما هي ايحاءات خارجية انما اؤكد انها نابعة من قرار شخص". 

واضاف: "الحقيقة ان سبب استقالتي يعود الى ان المواضيع متراكمة، فلا نية لاجراء الانتخابات، الاجهزة الامنية الى فراغ، لذلك قلت كفى ان نسمح بتجاهل القانون واعاقة القيام بموجباتنا، فالموضوع لا يحتمل تاخيراً". 
وبدوره شكر رئيس الجمهورية الحكومة وطلب منها تصريف الأعمال الى حين تشكيل حكومة جديدة.


الوزير شربل: اللواء علي الحاج بتصرفي

24 آذار 2013 الساعة 22:02
شدد وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال مروان شربل على "اننا موجودون على الارض وسأستمر في عملي بالوزارة كما كنت وزيرا في الحكومة قبل الاستقالة واذا تطورت الامور ستجتمع الحكومة"، لافتا الى ان "مجلس النواب يمثل جميع الافرقاء وعليه مهمة كبيرة جدا وهي الحفاظ على أمن البلد، وبالتالي يجب ان يجتمع المجلس للتوقيع على وثيقة تؤكد الحفاظ على الامن".
ولاحظ شربل في حديث لـ"الجديد" ان "الايجابية في استقالة الحكومة حصول استرخاء السياسي"، مضيفاً: "لو خرجنا من جلسة الحكومة من دون التمديد للواء أشرف ريفي لكانت حصلت فوضى على الارض، خصوصاً في طرابلس".
واوضح ان "اللواء علي الحاج بحسب المرسوم 14362  بتصرف وزير الداخلية وفي ملاك وزارة الداخلية وليس في ملاك المديرية العامة قوى الامن الداخلي، وبالتالي يجب ان يلغى هذا المرسوم ليعود الى المديرية".

ميقاتي يعلن استقالته، وجنبلاط: يريدون المتّهم علي الحاج خلفاً لريفي!
السبت 23 آذار (مارس) 2013
في ٩ شباط/فبراير ٢٠١٣ كشف "الشفاف" أن طاغية دمشق استقبل اللواء اللبناني المتقاعد، والسجين السابق، على الحاج لمدة ساعتين. وجاء في خبر "الشفاف":

أفادت أوساط مقرّبة من اللواء الحاج لـ"الشفاف" أن الرئيس السوري بشّار الأسد استقبل اللواء علي الحاج في الأسبوع الماضي لمدة ساعتين. وأضافت المصادر أن بشار الاسد حمّله رسائل للموالين للنظام السوري بلبنان عن ان النصر للنظام قريب بسوريا وأعطى تعليماته عن التحركات المطلوبة منهم بلبنان!

مصادر "الشفاف" في حاشية اللواء الحاج لا تعرف إذا كان "حضرة اللواء" اغتنم فرصة زيارة الشام للإجتماع مع "مطلوب" آخر، مثله، هو اللواء "علي المملوك"!

ومساء الجمعة في ٢٢ آذار/مارس، استقال رئيس حكومة لبنان لأن "أكثرية القمصان السوداء" رفضت إقرار اللجنة المشرفة على الإنتخابات، مع أن الحكومة ملزمة بإقرارها حسب القانون، ولأن "أكثرية القمصان السوداء"، التي يّتَّهم زعيمها، أي حزب الله، باغتيال اللواء وسام الحسن، ترفض التجديد للواء أشرف ريفي في قيادة قوى الأمن الداخلي تمهيداً.. لتسليمها إلى عميل الأسد المتّهم بالمشاركة في اغتيال الرئيس الحريري، "المدعو" علي الحاج! وهو واحد من الضباط الأربعة المتآمرين الذين أسقطتهم مظاهرات الشعب اللبناني قبل أن يعتقلهم القضاء الدولي.

بوقاحة وبصفاقة: اللواء وسام الحسن اغتالوه، ويريدون من الدولة اللبنانية أن "تقيل" الضابط الوحيد الذي ظل صامداً في وجه الحزب الإيراني!


لكن، لمن قدّم نجيب ميقاتي استقالته؟ لرئيس الجمهورية؟ أم لـ"مرشد الجمهورية"، حسن نصرالله؟ وماذا يريد نصرالله؟ أي ماذا تريد إيران وسوريا؟

نصرالله يدرك أن "الوقت" ليس لصالحه، وأن طاغية دمشق ساقط لا محالة! ولذلك، فهو يريد أن "يقطف" الجمهورية الآن قبل سقوط النظام السوري، معتمداً على تخاذل الرئيس سليمان، وعلى رفض اللبنانيين للعودة إلى التقاتل الطائفي والحرب الأهلية.

ما يريده حسن نصرالله، صاحب مظاهرة "شكراً لسوريا الأسد"، هو أن يعيد عقارب الساعة إلى ما قبل ١٤ آذار ٢٠٠٥! ما يريده نصرالله هو تحويل لبنان إلى مستعمرة يحكمها أسياده الإيرانيون. وإذا نجح، فلا بأس أن يأتي بميشال عون رئيساً للجمهورية، كما أتى الخميني بـ"بني صدر" رئيساً للجمهورية قبل طرده من إيران!

بين الإستعمار الإيراني والحرب الأهلية، فليس أمام اللبنانيين سوى خيار واحد هو خيار "المقاومة". ليس المقاومة الوهمية التي يرفع رايتها "الإيراني" حسن نصرالله، بل المقاومة اللبنانية دفاعاً عن كيان لبنان، وعن الجمهورية اللبنانية، وعن الدولة الدستورية!

اللبنانيون سيقاومون "إنقلاب حسن نصرالله" ومشروع تحويل لبنان إلى قاعدة خلفية لنظام الأسد الآن، وإلى مستعمرة إيرانية لاحقاً. وعلى رئيس الجمهورية وقائد الجيش أن يحسما أمرهما! فالساعة لم تعد تسمح بالتخاذل!

الشفاف

*

وكالة الصحافة الفرنسية- اعلن رئيس الحكومة اللبناني نجيب ميقاتي مساء الجمعة استقالته من منصبه وتاليا استقالة الحكومة، داعيا الى تشكيل حكومة انقاذ وطني، وذلك بسبب خلاف حاد داخل مجلس الوزراء على استحقاق الانتخابات النيايبة وتعيينات امنية.

وقال ميقاتي في كلمة نقلتها مباشرة شاشات التلفزيون "اني اعلن استقالة الحكومة علها باذن الله تشكل مدخلا وحيدا لتتحمل الكتل السياسية الاساسية في لبنان مسؤوليتها وتعود الى التلاقي من اجل اخراج لبنان من النفق المجهول".

واضاف في كلمته من السرايا الحكومية انه يقدم على خطوته "افساحا في المجال لتشكيل حكومة انقاذية تتمثل فيها كل القوى السياسية اللبنانية، لتتحمل مسؤولية انقاذ الوطن بما يكفل اطفاء الحرائق ومواكبة الاحداث الاقليمية بروح عالية من المسؤولية الجماعية".

وتاتي هذه الاستقالة في اجواء من التوتر الاقليمي والداخلي وفي ظل انقسام سياسي حاد في لبنان على خلفية النزاع في سوريا المجاورة.

واتت الاستقالة بعد ساعات قليلة من جلسة لمجلس الوزراء، فشلت في التوافق على اقرار تشكيل هيئة للاشراف على الانتخابات، والتمديد للمدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي.

وشدد ميقاتي على انه "مع اجراء الانتخابات في موعدها مهما كانت الظروف"، مشيرا الى ان "هيئة الاشراف على الانتخابات تم الحؤول اليوم دون تشكيلها في مجلس الوزراء على الاقل كإعلان حسن نوايا لضمان اجراء الانتخابات".

وفي موضوع ريفي الذي يحال على التقاعد بعد ايام، قال ميقاتي "وجدت ان من الضروري في هذه المرحلة الدقيقة إستمراره في مهامه لأن في ذلك واجبا وطنيا تفرضه ضرورة حماية المؤسسة التي شكلت ملاذا آمنا للبنانيين (...) ولمست اليوم ايضا ان ثمة توجها في مجلس الوزراء بعدم التجاوب مع هذا الأمر".

تجدد الاشتباكات في طرابلس على كل المحاور

وطنية - أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في طرابلس محسن السقال أن الاشتباكات في طرابلس تجددت على كل المحاور. ويسجل في هذه الاثناء سقوط قذائف صاروخية ورشقات نارية غزيرة، إضافة إلى عمليات قنص.

*

مناصرو ميقاتي احتشدوا قطعوا المنافذ المؤدية إلى مستديرة عبد الحميد كرامي في طرابلس تضامنا

وطنية - أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في طرابلس محسن السقال أن مناصري رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي احتشدوا، عند ساحة عبد الحميد كرامي في طرابلس، وقطعوا كل المنافذ المؤدية إلى المستديرة، تضامنا معه، بعد تقديم استقالته.

جعجع ثمن موقف ميقاتي بالاستقالة: ليبادر رئيس الجمهورية إلى تحديد مواعيد الاستشارات النيابية لتسمية رئيس حكومة جديد

*

جنبلاط: القضية هي حماية جهاز وسام الحسن وكان هناك خطة للإتيان بعلي الحاج

أعلن رئيس الحزب "التقدمي الإشتراكي" النائب وليد جنبلاط أن من يتحمل مسؤولية استقالة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي هم من منعه من تعيين "حتى رئيس مجلس خدمة مدنية" شارحا أن القضية هي حماية فرع المعلومات ومنع الإتيان بالجنرال علي الحاج.

وقال جنبلاط في حديث لقناة الـ"ال بي سي" مساء الجمعة "الموضوع هو حماية جهاز أساسي في الدولة اللبنانية جهاز (رئيس فرع المعلومات السابق اللواء) وسام الحسن قدم خدمات جبارة للمحكمة الدولية واعتقل مجموعة كبيرة جدا من العملاء وإذا كان ميقاتي لا يحافظ عليه استقال لأننا نحافظ عليه بعيدا عن المذهبية".

وشرح أنه "ليس هناك فخا فعندما عرض اسم اللواء ابراهيم لتولي الأمن العام لم يعترض أحد".

وتابع قائلا "لست من يملي أوامر على ميقاتي وسرنا معه من أجل الإستقرار لكن الإئتلاف المغاير (8 آذار) لم يترك له مجالا حتى في تعيين رئيس مجلس خدمة مدنية".

وإذ أشار إلى "أننا نريد تكامل الأجهزة ولا نريد إلغاء فرع المعلومات" قال ردا على سؤال "ما أدراك إذا لم يكن خليفة ريفي هو علي الحاج الذي برأ تقنيا من اغتيال الحريري لكن نحن لا نعتبره بريئا".

أضاف جنبلاط "من يتحمل الإستقالة هم الذين لم يتركوا له مجالا لتعيين حتى رئيس مجاس خدمة مدنية".

وقال أنه وميقاتي "في نفس المركب ونعمل لصالح البلاد ويجب ألا يكون للإستقالة أبعاد دراماتيكية" أي أمنية.

وفي هذا السياق اعتبر ان "توتير طرابلس ليس صدفة ومن يوترها فرقاء عديدون ويجب التأكيد على الناي بالنفس عمليا وآن الآوان العودة لمبدأ الرئيس ميقاتي" أي الناي بالنفس.

وإذ نصح حزب الله بتصويب بندقيته "نحو إسرائيل وليس مع النظام السوري" تابع " لا السفيرة كونيللي ولا غيرها يستطيعون أن يعطوننا دروسا حول الوفاق الوطني".

وكشف رئيس كتلة "جبهة النضال الوطني" أنه سيترشح وفق قانون الستين رافضا القول أن الإنتخابات قد تأجلت.

*

جعجع ثمن موقف ميقاتي: لاستشارات نيابية سريعا لتشكيل حكومة تنقذ لبنان وشعبه من مآزق زجته بها الاكثرية

وطنية - ثمن رئيس حزب "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع في بيان "موقف الرئيس نجيب ميقاتي بالاستقالة"، وقال: "لا يمكن في هذا الظرف الدقيق، إلا أن أثمن الخطوة الجريئة التي أقدم عليها رئيس الحكومة المستقيلة نجيب ميقاتي، خصوصا أن هذه الاستقالة، جاءت على أثر رفض فريق 8 آذار التمديد لقادة الأجهزة الأمنية والعسكرية واصراره على إدخال البلاد في مزيد من الفراغ الخطير والقاتل".

أضاف جعجع: "أتمنى في هذه المناسبة على رئيس الجمهورية ميشال سليمان، ان يبادر في أسرع ما يمكن الى تحديد مواعيد الاستشارات النيابية لتسمية رئيس حكومة جديد، يعمل على تشكيل حكومة تحمي الشعب والدستور، وتحقق الاستحقاقات في مواعيدها، وتنقذ لبنان من المآزق السياسية والاقتصادية والامنية التي زجت الاكثرية الحكومية المغادرة البلاد فيها".


ميقاتي يعلن استقالته، وجنبلاط: يريدون المتّهم علي الحاج خلفاً لريفي!


khaled
00:36
23 آذار (مارس) 2013 - 



The New Government should be formed by the Brave Statesman, Senioura. Has very good experience how to deal with the Enemies of the Nation. The Man does not fear Outlaws who ever they are. Senioura proved that he has the Ability and Capable to tackle the Lebanese Crisis before and he can do it now. The Man that is devoted to the Lebanese Interests and National Security. Bring the Right Man to the Right Post.
khaled-stormydemocracy


ميقاتي يعلن استقالته، وجنبلاط: يريدون المتّهم علي الحاج خلفاً لريفي!


03:08
23 آذار (مارس) 2013 - 


اي لبنانيون سيقاومون؟ موارنة كسروان الذين يصفقون لجنرال الرابية كلما اهان الطائفة السنية؟ ام الارثوذكس الذين بغالبيتهم منضوون باحزاب تحت راية نظامي فارس والبعث. للاسف مسيحيي تحولو من نعمة لبنان الى نكبة.لا يهمهم سوى مصالحهم سواء على مستوى قياداتهم كافة وايضا لارضاء جمهورهم الاصولي المسيحي.امين الجميل عينه على الرئاسة وولده سامي اشئمز من لغته الطائفية.سمير جعجع انفضح بعد ان وصل في مرحلة الى ان يكون زعيم للسنة.قلبي حزين على من خسرته عائلته لاجل شعب لا يستحق سوى السحق تحت حذاء السوري والايراني. الخطر الاكبر على لبنان ليس من حزب الله الارهابي بل من المسيحيين الذين اعمتهم الطائفية وقلبهم الموغر بالحقد

الكرة في ملعب "حزب الله"

  • علي حماده
  • 2013-03-24
لنتفق اولا: ميقاتي ليس بطلا. ولا هو رئيس حكومة استقال احتراما لارادة الناس، ولا حتى أراد - كما يقول - ان يفسح في المجال امام تأليف حكومة انقاذية تضم كل القوى السياسية. ميقاتي ليمونة عصرها "حزب الله" والنظام في سوريا حتى آخر قطرة، وما عاد بقاؤه في رئاسة الحكومة مجديا. ميقاتي رجل الحسابات الخاطئة، بدءا من مسارعته الى قبول ترؤس حكومة "حزب الله" وبشار في لبنان  واطاحة التوازنات اللبنانية الدقيقة. ولسوء طالعه ان الثورة السورية اشتعلت بوجه مرجعيته في سوريا، فقلبت الواقع في لبنان، وحوّلته رديفاً منح تغطيته لتمدد مشروع "حزب الله" في كل ثنايا الدولة اللبنانية، من دون رادع أو وازع. 
ثمة من يقول انه كان حريا بميقاتي الاستقالة يوم اغتيال اللواء وسام الحسن. اما نحن فنقول انه في الاصل ما كان له ان يركب في مركب "حزب الله" وبشار في انقلاب كانون الثاني ٢٠١١. وفي المحصلة النهائية نقول ان ميقاتي ليس بطلا بل هو السياسي الانتهازي الذي دارت عليه الايام. وهو بالتأكيد احد عناصر الاحتقان المذهبي المخيف الذي ضرب البلاد، ويكاد يدفع بها الى الهاوية. 
طبعا ليس ميقاتي السبب الاساسي. "حزب الله" هو أساس المشكلة  بمشروعه للهيمنة على لبنان، والسيطرة على كل مقدراته، ونسف تركيبته، وكسر توازناته، والحاقه بمحور القتلة الممتد من طهران الى حارة حريك مرورا ببغداد وبعض دمشق. وعليه، فإن الكرة اليوم في ملعب هذا الفريق المدمر بخياراته للكيان، والوطن، والعيش المشترك، واستمراره في النهج عينه يقرب لبنان يوما بعد يوم من الانفجار المذهبي الشامل.  وحدها العودة الى العقل  بالاقتناع ان كل سلاح الدنيا وجبروت العالم، كل صواريخ الارض لن تمكن "حزب الله" من السطو على بلد بكامله. فلا شعار المقاومة، ولا الخطاب القومجي  الممجوج منذ دهور يكفيان لاقناع الناس بقبول محاولات استتباعهم في دويلة فاشيستية الطبيعة ، جعلت من قتل اللبنانيين مفخرة وقدسية، وصوّرت قتل السوريين على انه "واجب جهادي".  لقد آن الاوان لكي ينزل هؤلاء من السماء قليلا ليروا أن على الارض الملايين من الذين لا يمكن كسر ارادتهم، ولا استتباعهم، ولا استعبادهم، ولا منع الحرية عنهم بسهولة. 
نقول إن الكرة في ملعب "حزب الله"، فإما ان ينحو نحو تسوية سياسية معقولة،عبر القبول بالعودة المرحلية الى "اتفاق الدوحة"، بتشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسة تمثل حقا بيئتها الاصلية، او تشكيل حكومة تكنوقراط محايدة برئاسة شخصية محايدة ومقبولة اولا في بيئتها ثم في البيئة اللبنانية الاوسع. او ان يذهب الحزب الى فراغ، والى تصعيد سياسي يتبعه تسخين أهلي في الشارع. عندها لن يكون للعقل مكان، وتفلت الامور من يد الجميع. وحدها التسوية السياسية وفق "اتفاق الدوحة" في رأينا، تمنع انزلاق لبنان الى اتون المواجهة الكبرى الآتية في المنطقة في القريب، ولا سيما أن القرار الكبير بالحسم مع بشار الاسد اتخذ. فلنجنب لبنان ويلات المواجهة التي نعرف ان "حزب الله" بكل قوته كان وسيبقى لاعبا صغيرا فيها. 


عميد حمود لـ"NOW": لتشكيل "أنصار الجيش" لملء الفراغ الأمني شمالاً

روى الرفاعي

ميقاتي قدّم مبلغ مليار دولار للرئيس السوري بشار الأسد


عميد حمود، بات غنياً عن التعريف. ضابط سابق في الجيش اللبناني استقال منه احتجاجاً على طريقة تصرف الجيش في أحداث 7 أيار 2008. بعد ذلك صار عميد ضابطاً من نوع آخر. فريق 8 آذار يتّهمه بتشكيل "جيش السنّة" في الشمال وبأنه مكلّف من "تيار المستقبل" بتنظيم مليشياته المسلّحة وتدريبها. تهم يرفضها "المستقبل".



حمود، المُقِلّ في إطلالاته الإعلامية، خصّ موقع "NOW" بحديث تناول الأوضاع العامة في طرابلس والشمال، في ظل ما يجري من تطورات أمنية في المدينة، وعلى وقع الأزمة السورية وبعد استقالة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي.



كيف تقرأ أحداث مدينة طرابلس الأمنية؟

أعتقد أن طرابلس لا ينقصها شيء لتكون أهم واحة أمنية في لبنان، فما نشهده اليوم من توترات من صنع دخلاء. لكن هذا لا يعني بأن الجميع في المدينة "ملاك". طبعاً هناك أخطاء ونوايا سيئة، إلا أن أعداد الذين يسيئون للمدينة قليلة جداً، وبالإمكان ضبطهم أمنياً. وهنا نطرح التساؤلات التالية حول دور الأجهزة الأمنية والقضائية، لماذا لا يتم ضبط المخالفات وإلقاء القبض على المتهمين؟



برأيي أن القوى الأمنية لا تقوم بواجبها كفاية، وأحمّلها المسؤولية كاملة تجاه ما تتعرض له المدينة من خضّات. هم يعرفون كل كبيرة وصغيرة لكنهم لا يقومون بواجبهم، ما يوحي بمشاركتهم في التواطؤ على المدينة، بل يغرقون في التآمر على البلد، لكن هذا لا يلغي وجود ضباط أمنيين غيارى على المصلحة العامة.



في السابق حين قامت الدنيا ولم تقعد تطاولاً عليّ، إساءةً لي، كان ذلك بسبب تسميتي لبعض الأمنيين وتوجيه الاتهامات لهم. علينا جميعاً العمل من أجل مدينة طرابلس من دون خطوط تماس، وانطلاقاً من ذلك لا بد من تحميل الدولة مسؤولياتها تجاه المناطق الحساسة كالتبانة والبقار وجبل محسن، وبرأيي أن القرار السياسي في هذا المجال مفقود.



هل أنت مع كلام النائب معين مرعبي في تحميل الجيش اللبناني مسؤولية ما يحصل؟

برأيي أن النائب معين مرعبي من أصدق السياسيين في البلد. هو يتكلم بوجع الناس وهمومهم، ودائماً يُؤثِر المصالح العامة على مصلحته الشخصية.



ما هو دورك اليوم؟

بالرغم من كل الإشاعات التي تدور حولي إلا أنني أقوم بدور الاطفائي في المدينة بغية تقويم الاعوجاج القائم، وأناشد الأجهزة الأمنية القيام بدورها قبل فوات الأوان. لم يعد بالامكان الهروب من الحقيقة، الكل بات يعلم بأن الأجهزة الأمنية مشاركة بإحداث الفتنة من خلال القنابل التي ترمى هنا وهناك، وحتى في التعرض لملالات الجيش. الأسماء معروفة لكن للأسف الشديد لا يتم القاء القبض عليها.



يقال إن علاقة متينة تربطك بالمقاتلين في باب التبانة

بالنسبة لي لدي علاقات جيدة مع أبناء التبانة ككل. هم أخوة لي، وطالما أنهم يحتاجون للعون فأنا الى جانبهم ولن أتخلى عنهم ولن ألجأ إلى أخذ المواقف العدائية منهم. لدى أبناء التبانة قضية يجب أخذها بعين الاعتبار ومحاولة إيجاد الحلول لها، هو وضع قائم لا يجوز السكوت عنه كي لا يتفاقم. أما لعبة التوازن التي تنفذها القوى الأمنية والجيش اللبناني في مدينة طرابلس فهل يراد منها إبقاء المدينة "تحت النار"؟ لعبة التوازن تعني سحب فتيل التوتر من البلد عبر رفع الغطاء عن أي مخلّ بالأمن، القرار موجود لدى اللقاء الوطني الاسلامي لكنّه غير موجود لدى الطرف الآخر.



واللقاء الوطني الاسلامي يضم أهم الأطراف السياسية والعلماء والمشايخ في المدينة والجماعة الاسلامية، وعند الضرورة يأتي ممثل عن الرئيس ميقاتي والوزير محمد الصفدي الباب مفتوح للكل، وليس حكراً على جهة دون أخرى، ولطالما طالبنا باجتماعاتنا رفع الغطاء عن المخلّين والمعروفين لدى الجهات الأمنية لكن ما من خطوات جدية في هذا المجال، وتتذرع القوى الأمنية وقيادة الجيش اللبناني دائماً بعدم وجود الغطاء السياسي لهذا الاجراء بالرغم من أن السياسيين يطالبون بذلك.



ورد في تصريحات البعض أن قيادة الجيش اللبناني لا تريد التعاطي مع القيادات السياسية بل مع المجموعات المسلّحة على الأرض، ما تعليقك؟

أعتقد بأن مؤسسة الجيش معنية بحفظ الأمن وعليها أن تتحمل مسؤولياتها كاملة تجاه طرابلس، أُشدد على أنه ما من مصلحة لدينا جميعاً بانهيار المؤسسة العسكرية وما من بديل عنها.



كل ما يجري يصب في خانة الحد من دعم الثورة السورية،التي وإنْ كنتُ معها إلا أنني أحرص على إبقاء النازح السوري ضمن خانة النازحين مع رفضي القاطع لحمله السلاح.



هذا ما كان ميقاتي يقوله أي بالنأي بالنفس؟

المعلومات كلها تشير الى عكس ذلك، فالرئيس ميقاتي قدّم مبلغ مليار دولار للرئيس السوري بشار الأسد، وميقاتي يسهّل كل المساعدات التي يقدمها حزب الله للنظام السوري، ومنها المعسكرات التي أقامها في منطقة القصر، والتي تضم راجمات صواريخ ومعتقلات لأبناء الشعب السوري. منذ حوالي الأسبوع افتتح "حزب الله" مركزاً في منطقة الرويمة بعكار الواقعة بين أكروم وبيت جعفر بالقرب من حاجز للجيش اللبناني مهمته مراقبة هذا الحاجز، الذي إذا أخلّ بمهامه يعمد حزب الله الى القاء القبض على أي سيارة مارة، فأين الدولة من هذه الأعمال؟ وبالتالي لرحيل النظام السوري دور مهم في عودة الأمان إلى ربوع بلدنا.



هناك مراكز لرفعت عيد (الحزب العربي الديمقراطي) في منطقة العبودية، فكلّما شعروا بخطر داهم أعطوا الأمر بإلقاء النار على حاجز للجيش اللبناني، وقد تم لفت نظر رئيس فرع المخابرات لهذا الأمر، لكن ما من مجيب. برأيي إنهم يحضرون لمرحلة "الله وحده يعرف خطورتها".



كيف بالامكان مواجهة الواقع والتحديات؟

ليس أمامنا سوى دعوة المواطنين الى حماية أنفسهم عبر تشكيل لجان تحت تسميات معينة، كـ"أنصار الجيش"، شرط أن لا تكون خارجة عن سلطة الدولة. لست أخشى من أحداث التبانة وجبل محسن بل أكثر من ذلك، التسلح قائم على قدم وساق، ووحده الشارع السنّي غير مؤهل لخوض المعركة وهذا ما نخشاه. تم اتهامي بأنني أقود معسكرات للتدريب فليأتوا بهذه المعسكرات ويطلعونا عليها. هل يعقل أن لا يكون لدى الجيش اللبناني معلومات عن هذا الموضوع؟



كلامي هو نقد بنّاء لبناء دولة، لأنه إذا ما أردنا بناء الدولة لا بد من وضع الإصبع على الجرح، وقيادة الجيش هي المخولة فرض الأمن بغضّ النظر عن رغبة قائد الجيش في الوصول الى رئاسة الجمهورية. وينبغي على القائد أن يكون حكيماً في ضبط الأمن دون تكبير الشعارات، ولا بد من السؤال عن الكلام الذي صدر عن رفعت عيد رغم بأنه حظي بمقابلة قائد الجيش، فلتتفضل قيادة الجيش وتعلن بأنه تم إستدعاء عيد لأن كلامه كان خطيراً يهدف الى زرع الفتنة وإثارة النعرات.



ماذا تقولون عن دور رفعت عيد في التصعيد الحاصل؟

طبعاً هناك أبناء من الطائفة العلوية هربوا من تسلط رفعت عيد وعصابته في جبل محسن، وهم يعيشون بين أهلهم في مدينة طرابلس، ويمكن القول بأن مؤتمر الشيخ أسد عاصي جاء مكملاً لكلام رفعت عيد، وهذا ما نتأسف له، كنا ننتظر من الشيخ عاصي تبريد الأجواء وليس توتيرها، انطلاقاً من ذلك نجد بأن هناك نية للتآمر على الوضع في طرابلس، بمعنى أن سياسة النأي بالنفس عن حماية حقوق المواطنين وأخذ الاجراءات الكفيلة بذلك غير متوفرة.



ماذا عن إطلاق النظام السوري لحسان سرور؟

نحن وإن كنّا نرحب باطلاق سراح حسان سرور (الذي وقع في أسر النظام السوري في كمين تلكلخ) إلا أننا نتساءل عن أهداف النظام السوري وعن دور الحكومة اللبنانية والأمن العام في هذا الموضوع؟ يبدو أن هناك قراراً سياسياً لدى النظام السوري بتفجير الوضع في مدينة طرابلس.


كلمة أخيرة
هل هناك في الدول العربية من يملك القرار دون أخذ موافقة الدول الكبرى؟ من المؤسف أن الشعب السوري الذي لا يستأهل ما يحصل له من ظلم النظام السوري، يأتي اليوم الغرب والعرب ويسحبون يدهم من الموضوع.
STORMY
Is it possible, that the Armed Forces Intelligence, who exposed the most dangerous Secret Agents to the Enemy, does not have enough Information, to who is causing the Troubles in Trablos or anywhere else in Lebanon. We hear all the Politicians declare, NO COVER for those troublemakers , suppose the Politicians are LIARS, why the Armed Forces does not take advantage and take fast actions to stop those Security troubles. 
khaled-stormydemocracy

 رفعت عيد صبي مسلح يلعب بأرواح الناس

رأى القيادي في تيار "المستقبل" النائب السابق مصطفي علوش أن "لا خلاص لطرابلس إلا بدخول الجيش إلى جميع الأحياء والضرب بيد من حديد وجعل طرابلس مدينة منزوعة السلاح"، معتبراً أن "رفعت عيد صبي مسلح يلعب بأرواح الناس ناهيك عن أنه كناية عن آلة موجهة عن بعد، تنفذ ما تأمره به المنظومة الأسدية، سواء عبر حلفائها في حارة حريك أو مباشرة عبر قنوات التواصل معها".

واضاف علوش في تصريح لصحيفة "الأنباء" الكويتية، لفت إلى أن "مسألة جبل محسن هي مسألة جميع الطرابلسيين الحريصين كل الحرص على تعزيز أهله وناسه وتكريمهم شرط الاعتراف بالدولة وتسليم سلاحهم إلى الجيش، لكن ما فعله رفعت عيد وقبله والده علي عيد أثناء الوصاية السورية، لم يكن سوى عمليات تشبيح وهيمنة على مدينة طرابلس برعاية جيش الوصاية، وهو ما أدى الى احتقان النفوس وجعل التوتر مستداماً بين باب التبانة وجبل محسن".



واعتبر أن ما جاء في المؤتمر الصحافي لرئيس المجلس الإسلامي العلوي الشيخ أسد عاصي باستثناء التهديد منه، "هو منطقي ومقبول من حيث الدعوة إلى التهدئة"، مشيراً إلى أن كلام عاصي عن استعداد جبل محسن لتسليم سلاحه في حال سلمه الطرف الآخر في باب التبانة "قد يكون المدخل إلى حل شامل ونهائي، لكن العبرة بالتنفيذ، حيث يبقى السؤال: هل سيرضى رفعت عيد بتسليم سلاحه، خلافا لما يريده أسياده المحليون والإقليميون؟".



من جهة ثانية رأى علوش أن استقالة الرئيس نجيب ميقاتي "لا تلغي مفاعيل قبوله بالتكليف من الأساس وارتكابه الجريمة بحق الديموقراطية والاستقرار الأمني، من خلال ارتضائه بأن يكون "حزب الله" هو من يعين رؤساء الحكومات في لبنان، وبأن تكون عصابة القمصان السود قادرة ساعة تشاء وكيفما تشاء على تغيير المعادلات السياسية القائمة".



ولفت إلى أن الرئيس ميقاتي "لم يستقل نتيجة صحوة ضمير مفاجئة لديه، بل نتيجة تيقنه بأن المعسكر الذي أتى به إلى رئاسة الحكومة عبر فصيله المسلح في لبنان، بات قاب قوسين من السقوط، فسارع إلى القفز من مركبه لإنقاذ نفسه من حتمية الغرق معه، مستعملاً بطاقة التمديد للمدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء أشرف ريفي كقارب نجاة للعودة به إلى بر الأمان، وذلك بعدما تردد باستعمال بطاقة استشهاد اللواء وسام الحسن للغرض نفسه".



ورداً على سؤال عما سيمنع "حزب الله" من تنفيذ عمل أمني واسع يجبر قوى "14 آذار" على القبول بتسوية سياسية على غرار تسوية الدوحة التي أبرمت نتيجة أحداث 7 أيار 2008، أكد علوش "أن "حزب الله" اليوم هو غيره في العام 2008، بحيث فقد مداه وعمقه الإستراتيجي وبات مُحاصراً جغرافياً وسياسياً نتيجة تفكك النظام السوري، ناهيك عن أنه يُستنزف بشرياً ومالياً في الداخل السوري، ولم يعد بالتالي بإمكانه المغامرة في الداخل اللبناني"، مستدركاً بالقول إنه "حتى لو أقدم "حزب الله" على عمل مسلح بهدف فرض إرادته على اللبنانيين، سيكون إقدامه هذا مغامرة غير محسوبة النتائج، كونه وعلى الرغم من أن رغبات قوى "14 آذار" أصبحت صلوات وتمنيات، فهو لن يجد من يوقع معه أي تسوية خصوصاً ان القوى المذكورة لن تخطئ مرة ثانية بإعطائه ما يريد، أيا تكن الأسباب والنتائج".



وأضاف علوش أن "أكثر ما يدعو للأسف في مخططات "حزب الله" هو أن عون كان ومازال الدمية التي استخدمها الحزب لتحقيق سياسات النظامين السوري والإيراني والعبور منها إلى ولاية الفقيه، فكان الورقة التي ساهمت بشكل مباشر في تدمير لبنان سياسياً واقتصادياً وأمنياً واجتماعياً"، معتبراً أن "شهوات (رئيس تكتل "التغيير والاصلاح") العماد (ميشال) عون السلطوية ونزواته السياسية والمالية، قتلت لبنان بحيث أشعل البلاد برمتها لإشعال سيجاره".

الجيش دخل بالقوّة إلى بعض المحاور القتاليّة بطرابلس

أوضحت مراجع معنية رافقت معالجة أحداث طرابلس لـ"الجمهورية" أنّ الجيش دخل بالقوّة إلى بعض المحاور القتاليّة في جبل محسن وباب التبّانة، وحصلت مواجهات بينه وبين المسلّحين استخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة المتوسطة المباشرة وأصاب عدداً منهم وأوقف آخرين. 

وأضافت المراجع أنّ أيّ ظهور مسلّح سيعالَج بالقوّة، وبات الجميع على علم بهذه الإجراءات بعد انتشار الجيش في كلّ المناطق.

وختمت المراجع أنّ الجيش أبلغ إلى المعنيين أنّه لن يكون في طرابلس بعد اليوم منطقتان متقابلتان، ولا حجّة للحديث عن فريق يعتدي على الآخر، وأنّ الجيش سيضرب بقوّة كلّ من تسوّل له نفسه الإعتداء على أيّ مواطن أو على الأملاك العامّة والخاصة، سواءٌ أكانت لعلويّ أو سنّي، وما على الجميع سوى التعاون مع الجيش لإنهاء دور أيّ فريق يمكن أن يلعب دور الطابور الخامس.



STORMY
At last they have the Lioness Milk Shake. Hit with Steel Fist Leopards, the Enemies of the nation. 
khaled

سلاح "حزب الله" يباع لـ"الجيش الحرّ" والقوى السنية في طرابلس



كشفت مصادر أمنية لبنانية لصحيفة "السياسة" الكويتية عن أن جهاز الامن الداخلي في "حزب الله" في الضاحية الجنوبية من بيروت، اعتقل خلال الاشهر الثلاثة الماضية عشرات العناصر ورؤساء الكوادر والمشرفين على مستودعات ومخازن الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والصاروخية، بتهم نهب بعض تلك المستودعات وتهريبها لبيعها الى "الجيش السوري الحر" داخل الحدود السورية، فيما وصلت الى قوى سنية في طرابلس وعكار ومختلف انحاء شمال لبنان أطنان من تلك الاسلحة التي جرى تقدير ثمنها بملايين من الدولارات.



وأكدت المصادر لـ"السياسة" أن عمليات اعتقال بعض عناصر "حزب الله" تخللتها اشتباكات مسلحة بين أجهزة الامن الايرانية وتلك الجماعات الخارجة على طاعة الحزب، مشيرة إلى أن بعض المعتقلين من هؤلاء "اللصوص" اعترف بأنه لجأ الى سرقة وبيع الاسلحة من المستودعات التي يحميها بعدما عم شعور واسع عناصر الحزب خصوصاً في البقاع وشمال لبنان بأن قيادة الحزب تعاني "هبوطاً حاداً وسريعاً في نفوذها"، وان "أصابعها تفلتت بالفعل عن جوانب كبيرة من السيطرة على القرارات اللبنانية التي كانت تتخذها دون العودة الى الدولة او الجيش".



واستناداً إلى معلومات من ريف دمشق، أكدت المصادر أن "الجيش السوري الحر" ومقاتلي الثورة يحاربون مجموعات "حزب الله" في ريفي دمشق وحمص بالأسحة المشتراة من عناصره البقاعية، إذ ظهرت بين تلك الأسلحة أنواع صنعت في إيران لا علاقة لها بالأسلحة التي غنمها الثوار من احتلال الثكنات والحواجز والمطارات والمخازن العسكرية النظامية العائدة لجيش بشار الأسد". كما أكدت المعلومات أن "استخبارات "الجيش الحر" اخترقت جماعات "حزب الله" و"حركة أمل" حتى داخل بيروت نفسها، بعدما غمرت الساحة الثورية في سورية مئات الملايين من الدولارات العربية خصوصاً، كتعويض عن التقصيرين الخليجي والاوروبي في تزويد هذه القوى الثورية الأسلحة النوعية التي تطالب بها لحسم المعركة في دمشق واسقاط النظام في وقت قريب".


بيئة حاضنة: شقيق زوجة شيخ قيادي في "حزب الله" عميل لـ"الموساد!

الاثنين 25 آذار (مارس) 2013
موجة العملاء داخل صفوف "حزب الله" بلغت ذروتها، ففي تاريخ إسرائيل ومنذ بناء دولتها لم يُلحظ هذا الكم من الجواسيس الذين ذرعتهم داخل أي من الدول العربية وخصوصاً مصر التي خاضت العديد من الحروب ضد إسرائيل على مر السنين.
لا يكاد يمر اسبوع إلا وتكتشف فيه حالة عمالة جديدة داخل صفوف الحزب، فتارة يخفيها، وأخرى يفصح عنها بعد ان يجد صعوبة في إبقائها طي الكتمان نظراً لافتضاح أمر العميل مسبقاً أمام مجموعة من الكوادر والعناصر الحزبية.
وجديد حزب الله" في مسألة "العملاء" هو قريب لأحد مشايخ الحزب الكبار والذي يوصف بصاحب الذراع الحديدي نظراً للصرامة الشديدة التي يتعاطى بها مع من حوله، وتحديداً شبان الحزب.
المعلومات التي حصل عليها "الشفّاف" تفيد بأن العميل هو بلدة تقع في قضاء "بنت جبيل"، وهوصهر القيادي في الحزب الشيخ ن. والعميل الذي يُدعى مصطفى ب، ضُبط وهو يقوم بتهريب مجموعة من الثائق السرية التي تتعلق يعمل المقاومة لإحدى الدول الغربية، وعندما تم افتضاح أمره، جاءت التعليمات بمراقبته بدقة ريثما يظهر الشخص الذي يتواصل معه، إلى أن كانت المفاجأة بأنه إسرائيلي الجنسية يعمل لحساب الموساد دخل إلى لبنان عبر جواز سفر لبناني مزوّر كان سرقه العميل من منزل شقيقته، زوجة الشيخ.
وتشير المعلومات إلى أن رجل الموساد تمكن من مغادرة لبنان قبل أن يصار الى إلقاء القبض عليه. والامر الذي ترك أكثر من علامة إستفهام حول الطريقة التي غادر بها العميل هي أنه لم يُسجل أي خروج بإسم صاحب الجواز السفر المزور من لبنان، لا في المطار ولا حتى عبر الحدود اللبنانية السورية! وهناك إعتقاد بأن رجل الموساد كان يحمل اكثر من جواز سفر واحد لأكثر من دولة، لكن ما تم اكتشافه هو أنه كان يقيم داخل شقة صغيرة في ضواحي مدينة صيدا وقد أوهم أصحابها بأنه جاء من بيروت ليبحث عن قطعة ارض يحولها إلى مزرعة للدجاج.
وتؤكد المعلومات ان العميل مصطفى ب الذي يبلغ من العمر 40 عاماً تقريباً، موجود اليوم في إحدى زنازين "حزب الله" في الجنوب وأن التحقيقات معه لم تنتهِ بعد، ويُتوقع أن تكر سبحة من العملاء ممن تعامل معهم في هذه القضية. إذ وبحسب ما نقل عن شقيقته المصدومة أمام فعلة أخيها، أنها اكدت امام إحدى صديقاتها بأن شقيقها تلفظ بكلمة "نحن"، و"كنا"، و"أخذنا"، وهذا يؤكد أن هناك أكثر من فرد قد تعاون مع رجل الموساد الذي لم يتم الإفصاح حول الإسم المستعار الذي كان يستعمله.
ونقل عن زوجة الشيخ، أي شقيقة العميل، انها لم تجرؤ حتى على مراجعة زوجها بمصير شقيقها، ولكنها أكدت لصديقتها تلك، انه تدرك تماماً طريقة التحقيقات التي يتبعها جهاز الامن المضاد في "حزب الله". ففي حال اعترف الحزب بعمالة مصطفى وسرّبها إلى الإعلام، فهذا يعني بأنه سيصار إلى تسليمه لمخابرات الجيش بعد ان تنتهي التحقيقات معه. وإذا ابقى الموضوع طيّ الكتمان، فمن المؤكد أن شقيقها الموقوف منذ فترة لا تزيد عن الشهر، سوف يتم التخلّص منه!


بيئة حاضنة: شقيق زوجة شيخ قيادي في "حزب الله" عميل لـ"الموساد!


khaled
11:48
26 آذار (مارس) 2013 - 


Hezbollah Leadership, not the Fighters, had a World Record added to Guinness Book of Collaboration to the Enemy. The weird of this matter, that they sharply point their Fingers in the Face of the Free Lebanese, and accusing them of Collaborating with the Enemy, to destroy the Holly Resistance. Where they are burying this Holly Resistance in Stinky Environment. We should change the Equation of Devil Triangle, from Syrian Regime, Iran and Hezbollah, to Iran, Israel, and Hezbollah Leadership.
khaled-stormydemocracy


سقوط حكومة حزب الله في لبنان
ميقاتي أصر على الاستقالة بعد صدام مع الأكثرية.. ودعوة لحكومة إنقاذ
عناصر من الجيش اللبناني تعتقل شخصا متهما بالمشاركة في المعارك بطرابلس أمس (أ.ف.ب)
بيروت: «الشرق الأوسط»
دخل لبنان أمس مرحلة جديدة من التأزم السياسي بعد استقالة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي لخلاف مع قوى الأكثرية داخل حكومته حول ملفي الانتخابات والتعيينات الأمنية، بينما كان التأزم الأمني يعود إلى الساحة بقوة مع عودة الاشتباكات إلى مدينة طرابلس بين الأحياء العلوية والسنية مسقطة 6 قتلى و20 جريحا بينهم 3 عناصر من الجيش اللبناني الذي يكافح في المدينة لوقف العنف.. فقد أعلن ميقاتي مساء أمس استقالته بعد اصطدامه برفض قوى «8 آذار», التي تمثل الغالبية داخل حكومته, مسعاه إلى إقرار لجنة الإشراف على الانتخابات ورفضها تمديد ولاية المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي. وباستقالة ميقاتي تسقط حكومته التي تألفت قبل نحو سنتين إثر الانقلاب الشهير على رئيس الحكومة السابق سعد الحريري والتي يصفها خصومها بأنها «حكومة حزب الله» الذي يسيطر مع حلفائه على أكثرية المقاعد فيها، ومعها تدخل البلاد في أزمة سياسية مرتقبة بسبب صعوبة تأليف حكومة جديدة في ظل الاصطفافات السياسية القائمة والتقارب الكبير في الأصوات بين فريقي المعارضة والموالاة في البرلمان، مما قد يجعل من الأمور أكثر تعقيدا. ولقي موقف ميقاتي تأييدا من النائب وليد جنبلاط الذي قدم ترشيحا ضمنيا لميقاتي لترؤس حكومة الإنقاذ قائلا: «نحن في السفينة نفسها مع ميقاتي، وهو طرح إمكانية قيام حكومة وحدة وطنية ونحن نعمل لصالح البلاد». وكان ميقاتي دعا إلى تأليف حكومة إنقاذ تساهم في قيادة البلاد في الفترة التي تسبق الانتخابات النيابية المفترض أن تجري قبل نهاية ولاية البرلمان في يونيو (حزيران) الحالي وتجنيب البلاد فراغا سياسيا وتشريعيا. ورفض ميقاتي بعد تقديمه بيان الاستقالة الإجابة عن سؤال حول قبوله تأليف حكومة الإنقاذ هذه، معتبرا أن الأمر سابق لأوانه، في حين كانت معلومات أشارت إلى أن ميقاتي هدد قوى «8 آذار» بالاستقالة، فكان جوابها: «لا مانع». كما أشارت معلومات أخرى إلى أن دبلوماسيين أجانب سارعوا للاتصال بميقاتي لثنيه عن الاستقالة، لكنه أصر عليها.


قباني يكشف "فضيحة جديدة" في مناقصة دير عمار
مستندات تثبت التزوير باتت الآن في عهدة ديوان المحاسبة


  • منال شعيا
  • 2013-03-28



"مجزرة"، "فضيحة"، "مستندات كاذبة"، "صفقات بالتراضي":  تعابير ترد على لسان رئيس لجنة الاشغال العامة والنقل والطاقة والمياه النائب محمد قباني حين يتحدث عن تلزيم معمل انتاج الطاقة – دير عمار 2.
وجديد قباني ما يكشفه لـ"النهار" عبر مستندات تبرز "الكذب في تطبيق شروط قبول الشركات في عملية تلزيم دير عمار 2".
وهذه المستندات التي سلّمها قباني الى ديوان المحاسبة يوم الجمعة الماضي، تبرز اللعب في تحديد قوة الميغاواط للمحطتين التي نفذتهما الشركة في قبرص والتي لزّمت مناقصة "دير عمار 2. في لبنان ببساطة، انه "تغيير في قوة الميغاواط من اجل امرار الصفقة".
وفي التفاصيل، يشرح قباني انه "في شروط تلزيم قبول الشركات لتلزيم دير عمار 2، ينبغي ان يكون المقاول المتقدّم للمناقصة، سواء اكان شركة واحدة ام شركة من تجمع، قد نفذ على الاقل محطتين مماثلتين، بقوة اكبر من 250 ميغاواط للمناقصة لكل منهما".
هذا في الشرط، وعلى هذا الاساس، قدّمت الشركة المشاركة في المناقصة افادة تقول انها نفذت في قبرص مشروعين في "فاسيليكوس" بقوة 254,5 ميغاواط لكل منهما. 
قصة المعمل
هذا ما برز في النص الموجود والموقع في ملف التلزيم، ولكن ماذا في المستندات التي تثبت غير ذلك؟
يوضح قباني: "ثمة مستندات وصلتني اخيرا، وباتت اليوم في عهدة ديوان المحاسبة، وصادرة عن شركة كهرباء قبرص تثبت ان قوة محطة كهرباء "فاسيليكوس" لا تتعدّى الـ 220 ميغاواط، (الصورة رقم 2) بخلاف ما افادت الشركة التي رست عليها المناقصة (الصورة رقم 1)".
هذا الاستنتاج، يوصل قباني الى معادلة تقول: " المستندات التي قدّمتها الشركة كاذبة ومزورة".
ومعلوم ان قصة "دير عمار 2" طويلة ومعقّدة، اذ يلفت قباني الى ان  "المنافسة كانت بين شركتين هما "جي بي افاكس" اليونانية  و"سايكو" الصينية. وعندما لم تتجاوب الوزارة مع ملاحظات الشركة الثانية واعتراضاتها، انسحبت من المناقصة، وتاليا حضرت شركة واحدة هي شركة "جي بي افاكس" التي رست عليها المناقصة، فهل تعتبر هذه المسألة مناقصة  قانونية؟".    
    ويضيف: "حصل خفض كبير للاشغال، وغير صحيح أن توفيرا في التلزيم حصل كما ادعى وزير الطاقة، لاننا بتنا عمليا امام مناقصة جديدة لا يمكن مقارنة أسعارها بالسابقة".
ويتوقف قباني عند ثلاث مسائل: الاولى "توفير قطع الغيار للمعمل وتجهيزاته، والثانية حذف تجهيزات الإمدادات النفطية الضرورية جدا لتغذية المعمل، لاننا لا نفهم كيف يشتغل معمل من دون قطع غيار؟ فهل ستوقع لاحقا صفقة بالتراضي لهذا الغرض؟ وكيف يلغى خط يموّل المعمل بالمحروقات؟ جواب الوزير في هذه الحال، انه سيرسل المحروقات من المصفاة. اما المسألة الثالثة فتتعلّق  بخفض داخون المعمل إلى 60 مترا بدل 160 مترا كما تقضي الشروط البيئية، علما ان المعمل سيحرق الوقود الثقيل HFO الشديد التلويث، وبالتالي ينبغي ان يجري رفع الداخون لا خفضه. كل هذا يدفعنا الى القول اننا امام مجزرة ترتكب في حق سكان المنطقة المحيطة بالمعمل وصحتهم وحياتهم".
الان، اصبحت المستندات لدى رئيس ديوان المحاسبة القاضي عوني رمضان والذي حوّلها الى القاضي فوزي خميس، ويعلّق قباني: " ثمة علامات استفهام حول تزوير المستندات والكذب في قضايا كبيرة، لا سيما ان قيمة المشروع هي 500 مليون دولار، ولا بد ان تطال المسؤولية وزير الطاقة ولجنة المناقصة، كي نصل الى معرفة الحقيقة في هذه الفضيحة، ونحن نريد الاجوبة عن هذه الاستفسارات في تزوير المستندات".
manal.chaaya@annahar.com.lb 

الوزير المدلّل يسعى لتبييض ٢٠ مليون دولار نقداً والمصارف ترفض!

الاربعاء 27 آذار (مارس) 2013
أشارت معلومات خاصة بـ"الشفاف" ان وزيرا "مدلّلاً" في حكومة الميقاتي المستقيلة يحاول منذ فترة إدخال مبلغ 20 مليون دولار نقدا الى القطاع المصرفي اللبناني من دون ان يوفق في إيجاد مصرف يقبل بأن يفتح للوزير "المدلل" حسابا مصرفيا ليشرّع من خلاله الاموال مجهولة المصدر.
المعلومات رجحت ان تكون الاموال لاحد قادة النظام السوري الذين يسعون الى تهريب ما استطاعوا من اموال الى خارج سوريا، خصوصا ان الوزير المذكور تربطه علاقات وثيقة باركان النظام السوري، وهو كان على علاقة تنسيق مع "بثيتة شعبان"، المستشارة الاعلامية للرئيس السوري بشار الاسد.
مقربون من الوزير قالوا إن النظام المصرفي اللبناني يقع تحت ما اسموه "إرهاب" الولايات المتحدة الاميركية التي تعمل على مطاردة اموال اركان نظام الاسد، وسائر عمليات تبييض الاموال التي تستخدم في عمليات ارهابية وشراء اسلحة او لتمويل منظمات ارهابية، او تلك العائدة لقادة تم تصنيفهم في خانة "المجرمين" الذين ستتم ملاحقتهم دوليا بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية سواء كانوا في مواقع سلطوية او خارجها!

الوزير المدلّل يسعى لتبييض ٢٠ مليون دولار نقداً والمصارف ترفض!

khaled
12:05
28 آذار (مارس) 2013 - 

That is all. A while ago, there was talking about him as Milliardaire, what happened to the rest of the money. They are wasting their time. Does not matter how much money they have. Without respect and Dignity they are worth a Dove Pooh. Those Politicians had fallen on the Grid of Treachery.
khaled-stormydemocracy

عون: إستقالة ميقاتي تافهة والبلد "عايش على الفوضى"The Clown, Look Above.
3 آذار 2013 الساعة 11:08
أوضح رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب العماد ميشال عون في للإذاعة "صوت المدى"، أن "استقالة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي فاجأتنا ولم تفاجئنا ولكن أسبابها كانت تافهة. فجميع الاحتمالات كانت لدينا بالامس لاستقالة رئيس الحكومة وعدم استقالته، والرئيس ميشال سليمان ضرب عرض الحائط كل الطوائف المسيحية وبعض المسلمين الذين رفضوا قانون الستين، وحين اقر القانون "الارثوذكسي" في اللجان النيابية هدد بإسقاطه في المجلس الدستوري"، معتبرا أن "سليمان أبرز صلاحياته وسلطته ضد طائفته، وعند طرح مواضيع أخرى كان دائما يتحجج بعدم وجود الصلاحيات. والموضوع الآخر أن هناك ضابط انتهت خدمته وهناك ضباط قبله أوفى منه وأكثر إخلاصا للوطن كلهم رحلوا قبله، ونحن شهدنا كل المصائب على دوره، وعدم ايجاد ضابط آخر يحل مكانه في توليه منصبه بعد التقاعد يشكل اهانة لقوى الامن الداخلي".
وأكد عون "وجوب البحث عن سبب الاستقالة في مكان آخر في إحدى السفارات، وموضوع قانون الستين لم يبرز الا بعد زيارة السفيرة الاميركية مورا كونيللي لميقاتي وسليمان".
ولفت الى أن "هناك استشارات وتأليف للحكومة الان، وهذا المسار الطبيعي، ولا يمكن القول شيء الان، سيما وأنني لم أستوعب أسباب الاستقالة حتى الان". واستطرد عون قائلا: "موضوع تسمية رئيس حكومة جديد موضوع معقد حتى الان، والموضوع يتم بحثه بعد خطوة رئيس الجمهورية". ورأى ان "البلد عايش على الفوضى، حكومة لا تستطيع احالة ضابط الى التقاعد، والنصوص الدستورية والقانونية باتت وجهة نظر".

توقيت استقالة ميقاتي غير موفق

The Mummyجرصاتي: توقيت استقالة ميقاتي غير موفق


أعلن وزير العمل سليم جريصاتي أن عملية استدعاء مدير عام قوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي من الاحتياط من قبل مجلس الوزراء يخالف القانون واغلبية مكونات الحكومة رافضة للتمديد له.

جريصاتي، وفي حديث إلى قناة "الجديد"، شدد على أنه "لا يمكن أن يكون لرئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي ان يستقيل من اجل هيئة الاشراف على الانتخابات او التمديد لريفي"، قائلاً "وبعد نسف هذين الخيارين نبدأ بالتحليل".

وسأل جريصاتي "هل يعقل ان يستقيل ميقاتي وندخل البلد في المجهول من اجل استدعاء ضابط من الاحتياط، او اقرار هيئة الاشراف على الانتخابات، ومستقبل الايام ستكشف اسباب استقالة ميقاتي".

وأضاف أن "توقيت استقالة ميقاتي غير موفق"، موضحاً أنه "لا اثر لهيئة الاشراف على الانتخابات على اجراء الانتخابات، والمرة الواحدة هي لهيئة الاشراف وليس لقانون الستين، ولا شيء اسمه فراغ في القانون الدستوري، والقانون لا يلغيه الا قانون اخر".

وختم جريصاتي مشيراً إلى أن "حكومة تصريف الاعمال لا يعني انه ليس هناك سلطة اجرائية في البلد، وعند الظروف الطارئة تتحول حكومة تصريف الاعمال إلى حكومة كاملة".


STORMY

Bye Bye Sunshine. As the Lebanese say. The story was a Lovely Story, but it is over now. You should know, that you were there because of the Support of the Criminals in Damascus, and your Mighty Alliance Hezbollah, otherwise you would never be an Honorable. Go home and take a nice holiday on the Expense of the Clown's Party Aoun. 

khaled-stormydemocracy

شامل روكز: "جنرال"... ولكن!

الجنرال شامل روكز. (فايسبوك)


أمام ناخبيه الكسروانيين، حمّل العماد ميشال عون الأجهزة الأمنية مسؤولية حفظ الأمن والحدود ومكافحة التطرف. على غير عادته، لم يسمِّ من يقصد من هذه الأجهزة. لكن عارفيه والذين يقرأون بين سطوره، يدركون جيداً أن قيادة الجيش اللبناني هي المقصودة من هذا "الاستهداف الكلامي". وبكلام أكثر وضوحاً، وحده العماد جان قهوجي في دائرة التصويب العونية.



لا حاجة هنا للتنقيب عن الأسباب التي تدفع قائد الجيش السابق إلى "زرك" "رفيق السلاح" في زاوية التقصير الأمني. فالمكتوب يُقرأ من عنوانه. وطالما أنّ الانتخابات الرئاسية محصورة بين المرشحين الموارنة، فإنّ قائد الجيش، أيّ قائد للجيش، هو مرشح دائم للموقع الماروني الأول... طبعاً بعد العماد ميشال عون.



وبينما يرش "تيار المستقبل" الورود على طريق التمديد للقادة الأمنيين من خلال "فيزا" رفع السن القانونية لتسريح الضباط الذين يتولون قيادة أو رئاسة الأركان في الجيش وإدارة المؤسسات الامنية في قوى الأمن الداخلي والأمن العام وأمن الدولة، التي تمّ إعداد مشروع قانونها، في محاولة للإبقاء على اللواء أشرف ريفي في موقعه، فيكسب قهوجي الجولة معه... يقف العونيون بالمرصاد لأي مسعى "تمديدي"، سواء لريفي أو لقهوجي، أو حتى لمدير المخابرات إدمون فاضل الذي لم يوقع وزير الدفاع فايز غصن حتى اللحظة قرار التمديد له.



لا يقبل "جنرال الرابية" بأي مساومة على هذا الموضوع. لا للتمديد، ونقطة على السطر. وفي ذهنه عصفوران يريد إسقاطهما بحجر ممانعة التمديد: إخراج قائد الجيش من حلبة الترشيحات لرئاسة الجمهورية، وفتح الباب أمام العميد شامل روكز ليُمنح لقب "جنرال".



في زمن "الطائف"، ومع إميل لحود تحديداً، صار قائد المؤسسة العسكرية مرشحاً بـ"الفطرة" للرئاسة الأولى، لا بل يتقّدم غيره من "المؤهلين" للجلوس على الكرسي الأولى. هكذا خلع العماد ميشال سليمان نجومه، ووضع ربطة العنق الرئاسية. وهكذا يصبح اسم العماد جان قهوجي في طليعة المرشحين لخلافة سليمان... إلّا إذا طوّق اقتراح التمديد، وأدخل قائد الجيش إلى نادي "الضباط المتقاعدين".



هذا ما يراهن عليه العماد ميشال عون، ليبعد منافساً قوياً عن حلبة الطامحين لدخول قصر بعبدا. هذا ما يريده أيضاً الرئيس سليمان من دون أن يبوح به. فهو يعتقد أيضاً أن حظوظ التمديد له رئيساً للجمهورية، لم تنقص أبداً، وقد يتفوق على غيره من المنافسين إذا أبعد عنها قائد الجيش، وإذا ما استمر الصراع العمودي قائماً في البلاد.



أما العصفور الثاني الذي يريد الجنرال عون اصطياده، فهو تعبيد الطريق أمام صهره العميد شامل روكز لكي يخلف العماد قهوجي. قائد فوج المغاوير الذي يعتبر واحداً من أبرز ضباط الجيش اللبناني، في أدائه، وفي سيرته، يقفز اسمه لقيادة الجيش اللبناني، ليس فقط انطلاقاً من كفاءته التي يشهد له فيها كثر من رفاقه، ولكن بفضل الدعم المعنوي والسياسي الذي يقدمه العماد ميشال عون.



روكز اسم أكثر من معروف بالنسبة لضباط الجيش. صاحب شخصية حادة، وكاريزما مثيرة للجدل، يتحدث عنها الكثيرون. ولكن خارج المؤسسة، فلا يزال الرجل محاطاً بهالة من الغموض. زوجته كلودين هي في الواجهة. تتولى القيام بنشاطات اجتماعية، وتحافظ على شبكة علاقات مع قيادات "التيار الوطني الحر". لروكز أيضاً شبكة علاقاته المتينة مع نواب من "تكتل التغيير والإصلاح" وقيادات عونية، ولكن لم تسجّل أي بصمات "علنية" أو من "تحت الطاولة" لتدخّل معين في شؤون "التيار" أو في الشأن السياسي. ويؤكد أكثر من شخص أن الرجل يتجنّب "حشر أصبعه" في هذه المسائل" طالما أنّه يرتدي البذة العسكرية.



لكن يُلاحظ أنّ قائد فوج المغاوير يحاول الإطلالة على الرأي العام من خلال نشاطات فوجه الاجتماعية، ويحرص على المشاركة في معظمها، لا سيما تلك الموجهة إلى الناس.

بالمبدأ، ليس هناك من موانع قانونية أو تقنية قد تحول دون ترقية العميد روكز ليصير عماداً، وإن كان هناك من يشير بأصبعه إلى عشرات العمداء الذين سيقفز فوقهم في حال ترقيته، الأمر الذي يعتقده البعض تجاوزاً للكثير من الضباط. ولكن البعض الآخر ممن يؤيد خطوة وصوله إلى قمّة الهرم، يعتبر أنّ هذا الإجراء ليس استثنائياً، سبق أن حصل مع وصول اميل لحود إلى رأس المؤسسة العسكرية، كما مع وصول سليمان إلى الموقع ذاته، ومع العماد قهوجي.



بتقدير بعض متابعي هذا الملف، العقدة ليست في هذه النقطة، وإنما في التوافق السياسي الذي يحتاجه روكز كي يصبح قائداً للجيش. ويعتقد هؤلاء أنّ تأييد العماد ميشال عون، وحتى إصراره، لا يكفيان كي ينتقل قائد فوج المغاوير إلى وزارة الدفاع قائداً للجيش، لأنّ الحاجة إلى التوافق شرط ضروري للحصول على لقب "الجنرال". فهل هذا التوافق متوافر؟



يجيب أحد المعنيين أنّه من المبكر فصل الخيط الأبيض عن الخيط الأسود في هذه المسألة، مع العلم أنّ بعض حلفاء العماد ميشال عون يرمون الكرة في ملعب خصومه، غامزين من رفضهم هذا التعيين، بحجة أن روكز محسوب على عون، ما يضفي عليه لوناً سياسياً فاقعاً، الأمر الذي يتناقض وسيرة قادة الجيش، من دون أن يسجّل أي من المعترضين نقطة سوداء على سجل الضابط... ولكن حتى حلفاء الجنرال ميشال عون يسحبون هذه الورقة لتبرير "تململهم" من تقديم روكز لقيادة الجيش، ما يعني أنّ رفض القوى الأخرى هذا التعيين صار حتمياً.



إلّا إنّ كل هذه السيناريوات تظل حبراً على ورق، إذا ما تمكن قهوجي من الصمود في وزارة الدفاع!


STORMY

Once, it is Aoun the Crane for Rokoz, the Chances are Nil. By the Resignation of this Miserable Government, the Devil Axis is exposed, and it is hard to achieve any of its targets, without the Criminal Regime's Support, which is on the way as well as this called Syrian Government in Lebanon. The only way Aoun and His Corrupted Alliances to achieve their Target, to acquire full Monty of the Authorities in Lebanon is FORCE. They started two years ago on the streets without Guns, but with Black Shirts, the Nazis Way. The next Phase of the Battle is using their Guns. Certainly the Lebanese Free people would not sit there without Actions. 

khaled-stormydemocracy

من أجبروا ميقاتي على الاستقالة يتحمّلون المسؤولية

أكد رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط أن "المحكمة الدوليّة موجودة وأفضل طريق للخروج من الإلتباس هو هذه المحكمة"، مضيفاً "لست لأُملي أوامر على رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ونحن وإياه سرنا في هذا المركب منذ انعطاف كانون الثاني 2011".



جنبلاط، وفي حديث الى محطة "lbc"، حول استقالة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، قال: "الموضوع ليس اللواء أشرف ريفي بل حماية جهاز أساسي في الدولة، أي حماية العمل الذي قام به جهاز (الرئيس السابق لفرع المعلومات الشهيد) وسام الحسن أي فرع المعلومات الذي قام بعمل جبار في ما خص المحكمة الدولية". 



وقال جنبلاط: "ميقاتي لا يستطيع الحفاظ على الجهاز فقرر أن يستقيل، ونحن نحافظ عليه بعيداً عن الإتّجاه المذهبي، مشيراً الى أن بعض أطراف "8 آذار" لا يريدون استمرار فرع المعلومات".



وأشار جنبلاط الى أن "قراراً صدر بإسمين من "حزب الله" هما ضمن لائحة المتهمين باغتيال الحريري، فليتفضلوا بالذهاب إلى المحكمة ويدافعوا عن أنفسهم"، مشيراً الى أن الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله قدّم إثباتات أنّ اسرائيل هي من اغتالت الرئيس الشهيد رفيق الحريري".



وشدد جنبلاط على أن "موضوع فرع المعلومات حساس وأساسي ونحن نريد تكامل الأجهزة الأمنية إلاّ أنّ القضية ليست سنيّة ولا شيعية ولا درزية بل هذا الموضوع يتعلّق بالدولة"، مضيفاً: "علي الحاج بريء من موضوع الحريري لكننا لا نعتبره بريئاً".



وأكد جنبلاط أن "من أجبروا ميقاتي على الاستقالة ولم يتركوا له مجال تعيين رئيس مجلس خدمة مدنية بالوكالة يتحملون مسؤولية استقالته"، متابعاً "عندما يدعو رئيس الجمهورية ميشال سليمان إلى الإستشارات سنرى من سنسمّي لكننا عملياً نحن على نفس القارب مع نجيب ميقاتي".



وأضاف: "قلت لـ"حزب الله" إنّ اللعبة أكبر منهم لذلك فليجنّبوا لبنان الحساسيات المذهبية بهدف إعادة تصويب البندقيّة بوجه إسرائيل وليس دفاعاً عن النظام السوري".



ورداً على سؤال عن أنّ سفيرة الولايات المتحدة مورا كونيللي لا تريد حكومة فيها "حزب الله"، قال جنبلاط: "لا كونيللي ولا غيرها يعطوننا دروساً وطنية"، وأضاف: "كرامة ميقاتي لم تُحترم، ليس كسنّي بل كرئيس وزراء".

لبنان في عصر ولاية مستقيلة

22 آذار 2013 الساعة 20:47
كما كان متوقعا، وصل التأزم الحكومي الى ذروته واعلن الرئيس نجيب ميقاتي استقالة الحكومة بعد سقوط بند هيئة الاشراف على الانتخابات، وعدم قبول فريق 8 آذار بالتمديد للمدير العام للأمن الداخلي أشرف ريفي في جلسة مجلس الوزراء.
ولم تخرج مجريات جلسة مجلس الوزراء عن التوقعات التي سبقتها حول سيناريو التفجير الحكومي المنتظر ربطاً بالخلاف بين رئيسي الجمهورية والحكومة من جهة وفريق 8 آذار من جهة اخرى. فمع طرح رأي هيئة الاستشارات العليا حول الهيئة المشرفة على الانتخابات، انقسمت الآراء بين فريق رئيسي الجمهورية والحكومة المؤيد لوجوب تعيين هيئة اشراف، وبين فريق 8 آذار الرافض للأمر، وحينها طلب الرئيس ميشال سليمان من وزير الداخلية مروان شربل طرح الاسماء على التصويت، حيث لم تنل الاسماء التي طرحت الاصوات الكافية والمطلوبة بسبب اعتراض فريق 8 آذار على مبدأ تشكيل الهيئة.
وهنا قال رئيس الجمهورية "انا لا ارى او اتصور جلسة حكومية او جدول اعمال لا يكون تشكيل الهيئة في رأس جدول اعماله حفاظا على القانون والدستور، وبالتالي ارفع هذه الجلسة واطلب من وزير الداخلية اجراء مشاورات مع رئيس الحكومة لاقتراح اسماء جديدة بأسرع وقت ممكن". حينها تدخل الرئيس نجيب ميقاتي معلناً تضامنه مع سليمان ومستمهلاً لطرح موضوع معالجة الشغور المرتقب في موقع مدير عام الامن الداخلي حيث قدم اقتراح استدعاء اللواء ريفي من الاحتياط بعد تقاعده وتعيينه في موقع مدير عام قوى الامن الداخلي. وحصل نقاش في اقتراح ميقاتي الذي ايده وزراء جبهة النضال الوطني وعارضه فريق 8 آذار.
رفعت الجلسة وغادر ميقاتي قصر بعبدا متجهاً الى السراي حيث سرت اخبار عن نيته إعلان الاستقالة. بين الساعة السادسة مساء والثامنة والنصف، ساد السؤال: استقالة ام اعتكاف؟
حتى جاءت الاجابة من ميقاتي: اجد نفسي مضطرا لأخذ الموقف الذي يدعوني اليه ضميري..اعلن استقالة الحكومة!
Khaled H·  Top Commented (signed in using Hotmail)
It is the Right Time for the Right Decision. Congratulations to the Brave Prime Minister Mikati.
khaled.


لقاء روما لم يشفع بتصدّع السلطة
ومضاعفات إضافية لعدم التمديد لريفي

ساهم غياب رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في جولة افريقية الاسبوع الماضي وغياب كل من رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي في الفاتيكان للمشاركة في حفل تنصيب البابا في خلافات جديدة ذرت برأسها وشكلت قيمة مضافة الى التصدع داخل الحكومة واهل السلطة. فالرئيس سليمان، وعلى ذمة مصادر عليمة، لم يكن مرتاحا للاجتماع الذي عقده بري وميقاتي مع البطريرك الماروني بشاره الراعي والاتفاق على ورقة عمل حول الانتخابات في حين ان رئيس الجمهورية كان اول من تولى مع الراعي ضرورة دفن مشروع القانون الارثوذكسي قبيل سفره الى الفاتيكان . فاشاع اجتماع روما انطباعات عن مرحلة جديدة تشابه الى حد  تلك التي اشيعت غداة انتقال البحث من اللجنة النيابية الفرعية الى اللجان المشتركة علما ان ايا من الاطراف لم يكن بدّل موقفه قيد انملة، فضلا عن انه لم يكن من مانع لاجتماع افرقاء اجتماع روما في بيروت. كما ان لا صحة للانطباعات التي اشيعت عن الاجتماع الذي اوحى بثلاثية طائفية  يمكن ان تستعيد زمن السعي الى اتفاق الطائف لكن حين كانت رئاسة الجمهورية شاغرة وهي ليست كذلك اليوم. بما معناه ان هذا الاجتماع لم يكن في شكله ولا مضمونه جيدا او في محله على الاطلاق . 
وجاءت معارضة وزير الخارجية عدنان منصور لما اعلنه رئيس الجمهورية في شأن القصف السوري الذي استهدف اراضي لبنانية على رغم انه كان يرافق رئيس الجمهورية في جولته الافريقية، وتاليا فانه لم تتوافر له معطيات او معلومات،  لكنه فضل تبني وجهة نظر الخارجية السورية على وجهة نظر الرئيس سليمان وقيادة الجيش اللبناني  في اداء زاد طين الوضع الحكومي بلة. وقد ساهمت مواقف الامم المتحدة وبعض الدول المؤثرة المنددة بانتهاك سوريا سيادة لبنان في ابراز التناقض داخل الحكومة والصراعات فيها. 
وتقول مصادر وزارية ان من شأن رفض التمديد للمدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي ربطا في الدرجة الاولى برفض العماد ميشال عون التمديد له ولقائد الجيش العماد جان قهوجي من اجل ان يأتي بمرشحه قائدا للجيش، وفق ما يسري على نطاق واسع في الاوساط السياسية علما ان هناك افرقاء في الحكومة يختبئون وراء رفض عون للتمديد لريفي لمصالح خاصة بهم ايضا، ان يؤدي الى جملة امور من بينها في الدرجة الاولى زيادة نسبة الاحتقانات المذهبية التي توازي في رفض التمديد لريفي ما يحصل على الارض نتيجة المواقف السياسية المتشنجة كون هذا الرفض يضمر النية في استهداف فريق سياسي ناله ما ناله في اغتيال اللواء وسام الحسن ثم في احالة ريفي على التقاعد بما يؤدي الى اخلال فاضح في التوازن الامني. وحتى الآن وقع 68 نائبا على اقتراح قانون لزيادة سن التقاعد للقادة الامنيين الخمسة. لكن يعتقد انه في حال دعا رئيس المجلس الى جلسة لهذا الغرض فانه سيربط بامور اخرى للمساومة، ما لم يحسم بري الاتجاه من خلال رفض الفراغ الامني في البلد . لكن مع عدم التمديد لمدير المخابرات العميد ادمون فاضل ثم لريفي تبرز تساؤلات عن مبررات بقاء الحكومة واستمرارها . فالحكومة عاجزة عن اجراء الانتخابات النيابية وهي تاليا مسؤولة عن فراغ سياسي في البلد من المرجح ان تسعى للتغطية عليه عبر التمديد لمجلس النواب نظرا الى عدم القدرة على تأمين قانون انتخاب متوافق عليه، علما ان المسألة غدت فعلا ابعد من قانون الانتخاب. وهناك مسألة صلاحيات رئيس الجمهورية التي يتم السعي الى التطاول عليها عبر نقض مواقفه وتحديها من ضمن افرقاء السلطة، وهو امر كان يمكن ان يثير ازمة طائفية وسياسية كبيرة لولا الاصطفافات والمصالح القائمة راهنا. والحكومة عاجزة عن اجراء تعيينات امنية وترفض التمديد بحيث ستكون مسؤولة عن الفراغ الامني في المراكز الرئيسية الحساسة علما انها عبر هذين الاعتبارين تطعن في المبررات التي ساقها افرقاؤها لبقائها اي رفض حصول الفراغ في البلد . واذا اضيف الى هذين الاعتبارين سقوط سياسة "النأي بالنفس" عبر مواقف وزير خارجيتها كما عبر الاتهامات لافرقاء فيها بالانخراط في الحرب في سوريا واهتزاز الاستقرار على نحو مفزع في الاسابيع الاخيرة واعطاء الموظفين شيكا بلا رصيد عبر احالة سلسلة الرتب والرواتب على مجلس النواب على حساب اموال الموازنة العامة، يغدو بقاء الحكومة المسألة التي يجب ان تطرح على بساط البحث بعدما فقدت كل مبررات وجودها في ظل الاستعدادات القائمة الى الذهاب الى ازمات مفتوحة على اكثر من صعيد. 
اضف الى ذلك ان اطاحة قوى 8 آذار الرأي الوازن افتراضا لرأي الكتلة الوسطية، ان من خلال رفض تأليف هيئة الاشراف على الانتخابات او من خلال رفض التمديد للقادة الامنيين او من خلال الموقف من الانتهاكات السورية وسوى ذلك، تجعل موقف هذه الكتلة صعبا لجهة ان الدعم الخارجي للحكومة مبني على اعتقاد وواقع ان هذه الكتلة تمنع جموح قوى 8 آذار في اخذ البلد الى خياراتها. ففي حال فشل هذه الكتلة في التصدي لهذا الجموح وفق ما يظهر حتى لو تأجلت المشكلات من جلسة وزارية الى اخرى، فان ذلك قد يعني لعبا بالبلد على حد الخطر الشديد. 
روزانا بومنصف

لا اتوقع ان يتم التمديد لي

علق المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء اشرف ريفي على موضوع التمديد له، وقال لصحيفة "النهار": "أنا سأسلم الامانة آخر الشهر الجاري وأذهب الى بيتي في سياق احترامي للقانون المتعلق بالمؤسسة، واذا كان مجلس الوزراء عيّن بديلاً مني في قيادة المؤسسة فإنني سأسلمه الأمانة مباشرة، وان لم يكن قد تم الاتفاق على بديل في حينه فإنني سأسلم علم المؤسسة الى المدير العام بالوكالة العميد روجيه سالم وأذهب الى بيتي، لكنني لن استقيل من مهماتي الوطنية". 



وأشار ريفي الى انه لا يتوقع ان يتم التمديد له في مجلس الوزراء "لان هذا البند يحتاج الى موافقة ثلثي مجلس الوزراء وهذا غير مؤمن باعتبار ان اكثر من نصف الوزراء يعارضون التمديد لي ويعلنون ذلك".
STORMY
High Rank Security Officer Rimi, is one of the Rare Honest Leaders of the Official Establishments, that still working in the Interests of the Lebanese National Security. His Department had many Fantastic Missions and caught the most Dangerous criminals in the Lebanese History(Except those with Hezbollah). Those in the Cabinet, do not like to Extend His Term in this Job, until the Government find the Qualified to replace Him, sure there are many of the same characters. But the Intentions of those to reject Rimi's Role, are trying to bring someone to cover up their Crimes and corruption against the Lebanese Citizens. Rimi's work was transparency and Clear Actions. Sure His Honest Colleagues would miss His Person. The Vast Majority of the Lebanese are Proud of Him. Without Officials with Dignity like Rimi, the Security of the Lebanese would be Doomed. 
khaled-stormydemocracy

لا وطن بلا مواطنة ولا دولة إن لم تكن مدنية
التمثيل الصحيح يكون سياسياً وليس مذهبياً

  • اميل خوريimage for اميل خوري
  • 2013-03-22
السؤال الذي طُرح في الماضي وهو: كيف يتحول اللبناني من هوية الى مواطن، وكيف يبنى الوطن بالمواطنة، يطرح اليوم ولا من يعمل على تحقيق ذلك.
الرئيس الراحل تقي الدين الصلح كان يقول زمن الحرب إنه يمثّل المقتولين عند اجتماعه مع زعماء المقاتلين، وكان يقول إنه يبحث عن حزب الـ17 أي الحزب الذي لا طائفة له سوى لبنان كي لا يظل يعد عدد طوائفه كل مرة ليصبح 18 وأكثر، وهذا الحزب من شأنه، بحسب رأيه، ان ينقذ الوضع بواسطة التنظيم الفكري والمنطقي لا بواسطة الرشاش لأن المطلوب قوة توحيد وتضامن لا قوة تباعد وتناحر. وقال الزعيم الراحل كمال جنبلاط يومذاك "إن الوحدة الوطنية أهم من سلامة الحدود". وكان طبيب فرنسي حاضراً الاجتماع وينزل ضيفاً على الرئيس الصلح، فسحب هويته من جيبه وقال للحاضرين: "ليس في بلادي ولا في اي بلد تصنيف للمذاهب بهذا الشكل المحدد في لبنان: هذا ماروني وذاك شيعي والآخر درزي وسنّي، بل يعرّفون عن أنفسهم بتحديد المواطنية: هذا فرنسي وذاك سويسري والآخر بلجيكي". واضاف: "ان تحديد المذهب في لبنان يعطي فئة امتيازات على أخرى ويقدّم فريقاً في المراتب السياسية والوظائف الادارية على الفريق الآخر، لذلك أصبح الولاء للمذهبية وللزعامات التي تمثل هذا التصنيف ليكون أقوى من الولاء للمواطنية. وقد تبعثر اللبنانيون جغرافياً بحسب طوائفهم وليس بحسب أوضاعهم الاجتماعية، وتحولوا قبائل يهمها الحفاظ على نفسها اكثر من الحفاظ على الوطن. والمشكلة أن المسألة ليست طائفية فقط إنما اجتماعية، فالطائفة التي تعتبر نفسها محرومة تطالب بالمشاركة سياسياً وإدارياً واجتماعياً، أي أنها تسعى للحصول على حصتها من المواطنية عن طريق العنف". ويختم الطبيب الفرنسي: "الخوف كل الخوف أن يأتي يوم يتعرض فيه لبنان للانفجار بسبب انعدام الرؤية ورفض التعلم من خبرة الآخرين، فالكوارث التي حلّت بالشعوب لم تأتِ دفعة واحدة، والمشكلة أن اللبنانيين يسمّون السرطان دملة بسيطة".
هذا الوضع الذي كان يشكو منه زعماء لبنانيون في الماضي، ما زالوا يشكون منه اليوم بل أكثر، فالمذهبية باتت أقوى من المواطنية، والولاء لها أقوى من الولاء للوطن بحيث لم تعد الازمة في لبنان أزمة نظام فحسب، بل أزمة عيش مشترك أيضاً، فلا اتفاق حتى بعد مرور 70 عاماً على إلغاء الطائفية توصلاً الى اقامة الدولة المدنية، ويعارض زعماء الموافقة على الزواج المدني الاختياري كمنطلق لالغاء الطائفية في النفوس قبل النصوص.
وعندما اصبحت الطائفية هي علّة كل أزمة في لبنان خصوصاً بعد حرب عام 1975 لم يعد في الإمكان حكم لبنان وازمات الطوائف مستمرة حتى إذا سأل سائل من يحكم لبنان يأتي الجواب بلا تردّد الطوائف هي التي تحكم لبنان سواء في الاستحقاقات الانتخابية، بلدية أو نيابية أو رئاسية، أو في تشكيل حكومات أو تعيين كبار الموظفين بحيث باتت الطوائف بل المذاهب أساس الحكم في البلاد عوض أن تكون العدالة والمساواة هما الأساس. وللوزير السابق كريم بقرادوني رأي في مقالة له كتبها قبل سنوات وجاء فيها: "لا بد من الإقرار بأن دائرة القوى الطائفية ما زالت أوسع من مدار القوى الوطنية، وان مفهوم العلمنة أو إلغاء الطائفية ما زال موضوع خلاف والقوى الطائفية في ازدهار وهي تتغذى من حالات التعصب المذهبي. وتتوالى الازمات على لبنان حتى إذا ما حسبت سنوات الازمات بالنسبة الى سنوات الاستقرار منذ مطلع الاستقرار لوجدنا أن مراحل الحروب والازمات تعدت الـ26 عاماً من أصل 66 عاماً مما يعني ان كل سنة من اصل ثلاث سنوات هي سنة حرب في لبنان". ويضيف: "إن العلّة في لبنان لا تنحصر فقط بخلافات الزعماء ولا بتدخلات الخارج المريبة بل هي حصيلة النظام الطائفي الذي ينتج دولة ضعيفة. والدولة الضعيفة تفسح في المجال أمام التدخل الخارجي، والتدخل الخارجي من مصلحته أن يضعف الدولة فيدخل الوطن في الحلقة المفرغة، وما لم يتم الغاء النظام الطائفي، فإن فرص بقاء الدولة القوية العادلة تضيع، ويمسي الحل وليد الخارج بدل أن يكون من صنع لبنان". ويختم بالقول: "إن الآمال التي عقدت على الانتخابات النيابية لتنتج حلاً لبنانياً، أعادت صياغة المأزق بدليل تعثر الاكثرية في تشكيل حكومة مما يعني ان الانتخابات على قاعدة التوزيع الطائفي ليست الحل، وان الحل لا يأتي من الخارج وحده. الحل الداخلي هو الحل ولا يمكنه ان يقوم إلا اذا نجح العلمانيون في التضافر لإلغاء الطائفية على مراحل، فهو الطريق السليم إلى المواطنة وهو الضمان للخروج من الحلقة المفرغة".
الواقع ان لبنان منذ عام 1975 يتراجع وطنيا ويتقدم طائفيا، يضعف الولاء له ويقوى الولاء لغيره. فالانتخابات في الاربعينات والستينات وحتى السبعينات كانت تخاض على أساس تمثيل سياسي ووطني للنائب كي يعتبر كما ينص الدستور نائب الأمة جمعاء. اما اليوم فقد أصبح التمثيل النيابي وفقا لكل قوانين الانتخاب تمثيلاً مذهبياً وطائفياً، وليس سياسياً ووطنياً. 
Perfect Article. But with all Respect, you are Screaming in a Valley, Sir.
khaled

خاص "NOW" بالفيديو: إطلاق سرور مقابل ضابطين علويين

اشتبكات بين الجيش ومجموعة مسلحة قرب مفرق عزمي وسط طرابلس

اندلعت اشتباكات بعد ظهر اليوم بين عناصر الجيش اللبناني ومجموعة مسلحة قرب مفرق عزمي وسط طرابلس، أدت إلى إصابة عدد كبير من المسلحين وجرى نقلهم إلى مستشفى النيني في طرابلس .




























7 قتلى بينهم جندي في إطلاق نار بطرابلس شمال لبنان
قوات الجيش المرابطة بالمنطقة تعرضت لإطلاق نار ما أسفر عن مقتل جندي وإصابة آخرين


الوضع سيتطور أمنياً بشكل غير مسبوق في طرابلس

أفادت بعض المعلومات الموثوقة موقع "NOW": أنَّ "الوضع سيتطور أمنياً بشكل غير مسبوق في مدينة طرابلس".

وفي سياقٍ متصل، تحدثت معلومات أخرى عن "تخوف لدى أبناء المدينة من تدخل مباشر للنظام السوري في الأحداث الجارية".

 استشهاد أحد العسكريين وإصابة عدد آخر في طرابلس

أعلنت قيادة الجيش - مديرية التوجيه، أن "قوى الجيش واصلت تنفيذ إجراءاتها الأمنية داخل الأحياء المتوترة في مدينة طرابلس، لا سيما في منطقتي جبل محسن وباب التبانة، بما في ذلك تنفيذ عمليات دهم واسعة لأماكن وجود المسلحين، حيث أوقفت عددًا منهم وضبطت بحوزتهم كمية من الأسلحة الحربية والذخائر. وقد تعرضت هذه القوى أثناء تنفيذ مهماتها لإطلاق نار، ما أدى إلى استشهاد أحد العسكريين وإصابة عدد آخر بجروح مختلفة".
وأضافت القيادة، في بيان، أن "وحدات الجيش تستمر في تعزيز إجراءاتها وملاحقة المسلحين والرد على مصادر النيران بالشكل المناسب".
"النهار": قتيلان و17 جريحاً حصيلة الاشتباكات في طرابلس والاشتباكات عنيفة...

"أل بي سي": قتيل و10 جرحى جراء عمليات القنص التي تطاول شارع سوريا ومحيطه في طرابلس


"أم تي في": ارتفاع حصيلة الجرحى إلى 6 وحركة نزوح من مشروع الحريري إلى عمق طرابلس بسبب كثافة النيران
تورط حزب الله في سوريا.. فيديوهات متداولة بين الشيعة في لبنان
عائلات قتلى الحزب في الصراع السوري بدأت تشتكي من الكذب حول مصير أبنائها
بيروت - جيلان الفطايري -
لم يعد انخراط حزب الله في الصراع في سوريا إلى جانب النظام متداولاً فقط في تقارير في الصحف الأجنبية، بل انتقل إلى جوالات اللبنانيين، فصور الحرب ضد الجيش الحر في قصير ودمشق والرستن أصبحت شائعة ومعروفة بأدق تفاصيلها بين بعض اللبنانيين، وخاصة بين بعض الشيعة القاطنين في مناطق نفوذ حزب الله.
فيديوهات يحملها هؤلاء على أجهزتهم الخلوية ويتبادلونها بينهم تظهر مقاتلي الحزب في سوريا، فضلا عن تشييع بعض "الجهاديين"، كما يسميهم الحزب في بعض المناطق التي تقع تحت سيطرته.
وفي هذا الإطار، يكشف علي وهو من مواليد حارة حريك في الضاحية الجنوبية الخاضعة لسيطرة حزب الله، لـ"العربية.نت" حقيقة هذا الكلام، مشيرا إلى حادثة إصابة أحد أقربائه، يدعى ربيع فارس وهو أحد عناصر حزب الله في معركة في سوريا طفح الكيل به، وفارس قضى في معركة بمحيط حي مرقد السيدة زينب في دمشق منذ شهر ونصف.

ويؤكد علي أن بعض الفيديوهات التي تصله توثق مدى انخراط الحزب في المعارك تحت ألوية مختلفة كـ"لواء أبو الفضل العباس"، مشدداً على أن عناصر حزب الله تقاتل بشراسة.
ويقول المتحدث إن "عملية تشييع عناصر الحزب تتم "على الساكت"، حيث تأتي بعض الشخصيات من الحزب لحمل بشارة للأم بمقتل ابنها دفاعاً عن المقدسات الدينية حسب تعبيره". ووالدة ربيع عندما علمت نبأ موت ابنها انفجرت بالبكاء وهي تهتف" فداك يا ست زينب".

إقامة جبرية لسيدة غاضبة 

 ورغم ذلك، يضيف الشاب علي "لا يتوانى أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله عن القول بأن الشيعة الذين قضوا في منطقة قصير السورية المحاذية للحدود اللبنانية هم من سكان المنطقة، وأن لا صحة عن المعلومات التي تتحدث عن ضلوع الحزب في الحرب إلى جانب النظام، لكن مقتل قريبي في دمشق وسقوط غيره من الشيعة اللبنانيين في مناطق مختلفة في سوريا يدحض هذه الأقاويل"، حسب علي.
وبالنسبة للمتحدث، فإن "الأمر بات مزعجاً فبين الحين والآخر نسمع في حارتنا بالضاحية عن مقتل فرد"، لكن الحزب يقول إن هؤلاء ماتوا في دورات تدريب. والجميع بات يعلم أنهم يسقطون في معارك داخل سوريا حسب قوله، ومنذ فترة أيضا تم تشييع اثنين في برج البراجنة في الضاحية الجنوبية وهما علي مسلم وحسين دقماق".
ويشرح علي كيف أنه بعد أسبوع من تشييع جثامين قتلى حزب الله في سوريا، يزور قياديون من الحزب أهل الفقيد ليقدموا واجب العزاء وليعرضوا على الأهل تعويضا ماليا كبيرا.
ويصف علي الأمر بالابتزاز المعنوي، مضيفاً أن الحزب يستغل حالة الفقر لأهل الضحية من أجل إسكات أصواتهم المطالبة بكشف حقيقة موت ذويهم.

وتأكيدا لذلك، كشف الصحافي علي حسيني لـ"العربية.نت" أن حزب الله وضع والدة القيادي علي حسين ناصيف، الذي قضى خلال معركة في قصير السورية، تحت الإقامة الجبرية في البقاع بعدما استفسرت الحزب عن مصير ابنها.
من جهة أخرى يرى مهدي برجاوي وهو مقرب من حزب الله أن الحزب أعلن صراحة أن بعض الشيعة يدافعون عن أنفسهم في مناطق تواجدهم، وأنه لا يصدق أن عناصر من الحزب تساعد النظام في مختلف المناطق في سوريا. ويضيف برجاوي أن الحزب إذا أراد الحرب سيعلنها بشكل صريح، مؤكدا أنه إذا فعلا قررت القيادة ذلك فهو يثق بسياستها وأنه سيدعمها في ذلك.

الشيعة إلى أين؟ 

وبدوره، تحدث الناشط السياسي مصطفى فحص لـ"العربية.نت" موضحاً أن حزب الله يستفيد من حالة الانقسام السياسي الحاد في لبنان الذي تفاقم مع اندلاع الثورة السورية.
وبحسب فحص، استطاع الحزب في ظل هذا الواقع الصعب تخويف الشيعة وربطهم بالنظام السوري الذي يزعم حمايتهم من المتطرفين كما قال، مضيفا أن الحزب رفع شعار الدفاع عن النفس ليبرر دخوله على خط النار السوري. لكن مع ظهور بوادر هزيمة النظام، يؤكد فحص أن البعض في الوسط الشيعي ولو بشكل محدود بدأ يتخوف من المستقبل متسائلا: الشيعة إلى أين؟
وكشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية مدى تورط "حزب الله" في الصراع السوري، الذي أصبح جليا للغاية"، وأشارت الصحيفة إلى أن "قيادة حزب الله انضمت منذ بداية الصراع السوري إلى نظرائهم في الحرس الثوري الإيراني لتقديم المشورة لجيش الأسد في حملته الأمنية ضد معاقل المعارضة، بالإضافة إلى تدريب ميليشيات تضم أكثر من 60 ألف مقاتل لحماية مدن العلويين في شمال غرب سوريا".
وأضافت الصحيفة أن "جماعة حزب الله وسعت نطاق مشاركتها في الصراع السوري من خلال استخدام أهم أصولها العسكرية".
وتم تشييع الأحد الماضي أحد قادة أبوالفضل العباس يدعى حسن نمر شر توني في ميس الجبل في الجنوب اللبناني، بحسب المتحدث باسم الجيش الحر لؤي المقداد.

حزب الله يجنّد متطوّعين بين النازحين السوريين في لبنان!

الجمعة 22 آذار (مارس) 2013
البقاع – خاص بـ"الشفّاف"
لم يقتصر تورط حزب الله في النار السورية على ارسال مقاتليه المجرّبين للدفاع عن نظام البعث القومجي لآل الاسد، بل أمعن في ارتكاباته الى ما هو ابعد من ذلك.
افادت معلومات خاصة ب "شفاف" عن تولي فرق خاصة من عداد أمن حزب الله، وبالتنسيق مع فروع اجهزة الامن السورية، اختيار مجموعات شبابية من النازحين السوريين الى الاقضية اللبنانية التي يسيطر عليها الحزب، ومن ثم اخضاعهم لدورات عسكرية سريعة، وارسالهم الى مناطق المواجهات بين الجيش النظامي والجيش الحر.
ويعمد "أمن الحزب" الى دفع مرتبات عالية لهؤلاء، واحاطة عائلاتهم في النزوح باهتمام بالغ، كواحدة من المغريات المساعدة على توسيع دائرة تطويع المجموعات المنتقاة.
وكشف المعلومات عن حاجة الحزب لمثل هؤلاء أولاً لاستغلالهم في العمل كأدلاء لمجموعات الحزب في مناطق الاشتباكات، وثانيا، لرفع مستوى التنسيق بين مجموعات الحزب المقاتلة في بيئة جغرافية غريبة الى حد ما.
وتشير المعلومات الى نجاح الحزب والامن السوري بتنظيم اعداد كبيرة بدأت عملها في "ريف دمشق" و"جديدة يابوس" البلدة، و"وادي العاصي"، وبعض الاحياء الدمشقية، بما فيها الأحياء المواجهة لـ"حي جوبر".
وتركزت عمليات التنظيم والاعداد والتدريب في بعلبك، والكرك، وسحمر، وميدون في اقصى جنوب البقاع الغربي وتضاعفت وتيرتها في الاسابيع الماضية، ما يؤشر الى توقعات باقتراب المواجهات في سوريا من مرحلة مفصلية خطرة.
ولم تستبعد المعلومات المسرّبة امكانية استغلال الحزب لهذه المجموعات في اعمال امنية في الداخل اللبناني يكون لها تاثير بمجريات الاحداث الامنية المتصاعدة في سوريا!
حزب الله يجنّد متطوّعين بين النازحين السوريين في لبنان!

khaled
13:34
22 آذار (مارس) 2013 - 

Necessity is the Mother of Creation. Hezbollah and Company, would do every Action possible to keep the Criminal Regime in Place whatever is the cost. Those fled the Violence with their Families, would not be Fighters, whoever trained them. If those wanted to fight they would not runaway from their Country. Most of them would defect to the Free Syrian Army or get killed because of the Blackmail holding their families as Nice Deposit in Hezbollah’s Areas.
khaled-stormydemocracy

الطيران السوري يقصف عرسال مجدداً

ذكرت صحيفة "المستقبل"، ان الأهالي في بلدة عرسال، أفادوا عن قيام الطيران الحربي السوري بقصف وادي الخيل ووداي العوينة في جرود عرسال في الجانب اللبناني بصاروخين لكل منهما بعد أيام من قصفه خربة يونين ووادي الخيل بأربعة صواريخ. وبحسب الأهالي، فإن القصف استهدف أراضي زراعية من دون الإبلاغ عن وقوع أي إصابات.

حتى لو "أمَر" عبّاس ابراهيم!: بوسي الأِشقر لا يسمح لـ"الحنون" بفتح مكاتب بالأشرفية

الخميس 21 آذار (مارس) 2013
علم "الشفّاف" ان "مسعود الأشقر" أبلغ مناصريه عدم السماح لـ"حنا عتيق" المعروف بـ"الحنون" بفتح مكاتب في الأشرفية.
وقال لهم "حتى لو أتى الأمر من عباس ابراهيم (مدير عام أمن العام) شخصياً بتراجعوني"!
حتى لو "أمَر" عبّاس ابراهيم!: بوسي الأِشقر لا يسمح لـ"الحنون" بفتح مكاتب بالأشرفية

khaled
14:43
21 آذار (مارس) 2013 - 

It is weird that Ibrahim gives Orders to Open Corner Shops for the Trouble makers. Are the Authorities fighting the Outlaws, or protecting them. It is real surprise.
khaled-stormydemocracy

تموين الأسطول الروسي: بيروت بديل عن طرطوس غير الآمنة!

الخميس 21 آذار (مارس) 2013
قال مصدر عسكري دبلوماسي لوكالة "إنترفاكس" اليوم 21 مارس/آذار إن سفن سلاح البحرية الروسي ستدخل من الآن فصاعدا إلى ميناء بيروت للتموين بدلا من مرفأ طرطوس، وذلك نظرا لتصاعد النزاع المسلح في سورية. وأضاف المصدر: "يرغمنا تصاعد حدة النزاع في سورية والمضاربة حول دخول سفن روسية إلى مرفأ طرطوس على البحث عن موانئ أكثر أمانا لزيارات عمل. تحدد أن واحدا منها يقع في بيروت. وبالتالي، بدأنا العمل".
وضرب المصدر مثلا على ذلك قائلا إن مجموعة من سفن قتالية تابعة لأسطول البلطيق تضم سفينة الحراسة "ياروسلاف مودري" وسفينتي الإنزال الكبيرتين "كالينينغراد" و"ألكسندر شابالين" قامت بزيارة عمل إلى بيروت مؤخرا.
وأضاف أن "بحارينا أعجبتهم طريقة السلطات المحلية في خدمة سفننا"، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الحديث لا يجري حاليا عن التخلي عن نقطة الدعم الفني المادي في طرطوس والبحث عن نقاط أخرى في البحر الأبيض المتوسط.
وتابع قائلا إن "مرفأ طرطوس لا يزال النقطة الرسمية الوحيدة لمرابطة السفن الروسية. عندما تصبح الأحداث في سورية أكثر قابلية للتنبؤ بها، سنستطيع أن نحسم موقفنا من الاستمرار في استخدامه".
المصدر: وكالة "إنترفاكس" + "روسيا اليوم"
تموين الأسطول الروسي: بيروت بديل عن طرطوس غير الآمنة!

khaled
14:38
21 آذار (مارس) 2013 - 

Tartus should be a Prime Target to the Freedom Fighters. The Russian by Packing Up their Gears and leave would be an ease Burden to the Revolution. Kick them Hard. The Fighters have the Suitable Missiles by now for this Job. The Russians found a way to Unload the Weapons for Hezbollah in Beirut, and to be transported to Damascus.
khaled-stormydemocracy

مقتدى الصدر يُقيم في لبنان: لمزيد من التصعيد ضد المالكي

قـاسـم قصـيـر

مقتدى الصدر
أثار وجود زعيم التيار الصدري العراقي السيد مقتدى الصدر في لبنان علامات استفهام كثيرة حول أسباب وجوده وإقامته شبه الدائمة في بيروت، في حين انه كان سابقاً يتنقل بين النجف في العراق وإيران وبعض العواصم العربية وأنقرة.

أوساط مراقبة لاحظت أن الصدر يحرص على إطلاق مواقف تصعيدية من الاوضاع في العراق وضد حكومة نوري المالكي، ذلك من خلال كلمات يرسلها إلى انصاره أو عبر بيانات يتم توزيعها على وسائل الاعلام، وهو أصدر قبل يومين بياناً قاسيًا ضد الحكومة العراقية مهددًا بسحب وزراء التيار الصدري منها، وبتصعيد الحراك الشعبي ضدها تزامنًا مع التحركات الشعبية التي تنظم في المناطق ذات الغالبية السنّية.

وأشارت مصادر مطلعة قريبة من التيار الصدري الى أن وجود السيد الصدر في بيروت قد يكون بسبب الأوضاع الأمنية المتوترة في العراق، وخوفاً من تعرضه للاغتيال بعد أن صعّد مواقفه ضد الحكومة العراقية، وبعدما أعلن دعمه للتحركات الشعبية المعارضة للحكومة، إضافة الى ان لبنان يشكّل ساحة مهمة للتواصل مع القيادات السياسية العربية واللبنانية ووسائل الاعلام. 

لكن مصادر أخرى رجّحت ان يكون وجود السيد مقتدى الصدر في بيروت بطلب من جهات إقليمية للابتعاد عن الساحة العراقية في هذه المرحلة الحساسة، ونظراً للخلافات في وجهات النظر حول التطورات في العراق والمنطقة. وتوقعت هذه المصادر ان يعمد السيد الصدر للإطلال عبر بعض الوسائل الاعلامية العربية واللبنانية لشرح موقفه من مختلف التطورات.

STORMY

Since when Lebanon is a Safe Haven for Oppositions of the Dictators. While Lebanese Opposition Politicians are Fleeing the Country. 

 إيران "ستمحو" تل أبيب وحيفا إذا هاجمتها إسرائيل

خامنئي

هدد المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي بأن ايران "ستمحو من الوجود" تل ابيب وحيفا إذا تعرّضت لهجوم من الدولة العبرية.


وقال خامنئي في كلمة متلفزة اليوم الخميس "بين وقت وآخر يهدد زعماء النظام الصهيوني ايران بشن هجوم عسكري" ضدها، وأضاف: "يجب أن يعلموا أنهم إذا ارتكبوا مثل هذا الخطأ الجسيم، فإن الجمهورية الإسلامية ستمحو من الوجود تل ابيب وحيفا".


ويُعتقد ان ايران تمتلك صواريخ بالستية قادرة على الوصول الى الاراضي الاسرائيلية. كما تربطها علاقات بأعداء اسرائيل في المنطقة ومن بينهم حزب الله والميليشيات الاسلامية في قطاع غزة.


وقال خامنئي إنه ليس متفائلاً ولكنه "لا يعارض" إجراء محادثات مباشرة مع واشنطن بشأن الملف النووي، وقال "لقد بعث الاميركيون برسائل لإجراء حوار نووي مباشر على هامش محادثات" مجموعة 5+1 مع ايران، وأضاف "أنا لست متفائلاً، ولكنني لا أعارضها".
Well at least this Nuclear Bomber, would erase just Tel Aviv and Haifa. Muaalem of Syrian Regime had erased Europe from the Planet.
khaled

No comments:

Post a Comment