Loading...

Thursday, 21 March 2013

Explicit Liars 20.03.2013. Lebanon...

The Majority of the Lebanese, are on One Side and the State is on Other Side. Also the other Part which is Minority is not on the State Side. Why the Lebanese people are Facing their Government and State.

There was always a kind of Democratic System, in Lebanon, though the Constitution is Sectarian. Until the Syrian Regime Crushed that System in 1976, when its Tanks rolled to Lebanon. Since then, the Political Body of the Country, had Shifted from a Decent and Reasonable Logic way to Deceit. The Syrian Regime, created an Environment of Fake Politicians, and replaced the Decent with the Criminals and Gangs, that served its Agenda, to match with the Baathist Ruling System in Damascus. As the Regime was on One Side, Facing the Syrian people. That was what took place in Lebanon during the Occupation of the Criminals.

The Lebanese chose, to fight for their National Security, and Democratic System used to be before the Criminals Raped the Power of the State. They wanted to fight for their Dignity and Integrity. It led to stand off Face to Face with the Criminals and their Government in the Country.

The Politicians, that had been a Breed by the Syrian Criminal Regime, and still lot of them taking Orders from that Regime, are Lying to the Lebanese people Explicitly, like a Whore standing at the Corner of a Street, doing Illegally the Job, because she could not find a Decent One.

The Politicians lied to the Lebanese about Running the Country's National Agenda. Instead of working for their Country and its National Interests, the Lebanese found themselves working for a Foreign Agendas, and connected , to New Destiny they never ever wanted.

The Politicians lied about the Lebanese Life Style, they forced Strange Characters and Habits, into  Lebanese Traditional and Modern Life.

The Politicians lied about the Economy of the Country, they shifted it from Free System, to be controlled by the Criminals and connected to Syrian Regime and Iran. Those Fake Politicians had destroyed the Factors of the Lebanese Economy, Like Tourism, which is very Essential to the Lebanese Working Groups.

The Politicians lied about the Free Press and Free Word. The Media is controlled by Guns. The Criminals has a wider Space in this Field than the Free people, the Majority of the Lebanese

The Politicians lied about the Plans to boost the Economy of the Country, and the People that should be Better Off Wages and Social Services. Social Services that serves the Criminals more than for the people needed.

Politicians, that are Looting the Treasury of the Country, by their Fake Deals and Commissions. They disabled the Essential Factors of the Country's Economy, like Electricity, Sea Ports, Airports and Borders.

They lied about Security for the Olds and their Social Benefits. They lied about Education, which suppose to be Free for every Lebanese. They are using the NHS selectively, which suppose to be Free for every Lebanese( Many people died at the Entrances of certain Hospitals, could not afford the Cost), without kissing hands and begging for help from those Fake Politicians

They lied about the National Security of the Country. The Security of the Lebanese people is in serious Dangers, from the Criminals in Damascus, and the Classical Enemy. The Lebanese Armed Forces were Destroyed by trimming its Power to Fit with the Criminals Environment.

The Destiny of Lebanese is on the Edge of the Abyss. Civil War could break out. Syrian Free Army might cause lot of Harm to the Lebanese, to Retaliate the Assault of Hezbollah on Syrian Lands. The Lebanese are Sharply divided by the Syrian Revolution, and could break out a War between those Support and those Against.

They lied to the Lebanese when, they agreed for an Electoral Law in Doha. They declared, that was the best for the Sectarian Factions to Live Together under the Umbrella of a Civil State.

They lied to the Lebanese when they promised for a Modern Electoral Law, then they brought a Sectarian Law that divided the Lebanese Sharply. They promised for General Election in time as the Constitution Terms, and certainly every one of them does not want the Election to take place, so they could keep their Posts, and Loot the Country for another Term.

The Big Lie, those Fake Politicians, trying to convince the Lebanese, that they can LIVE TOGETHER, while they are Heading for Federation.
khaled-stormydemocracy


الرفاعي لـ"النهار": التأجيل التقني لا يقرّ إلا بعد صدور قانون جديد
الحكومة تبقى قائمة وتصدر "عند الضرورة" مراسيم لها صفة اشتراعية

جميع السياسيين فضّلوا ان يشربوا من بئر الجنون على ان يهربوا. فكانت النتيجة ان البلد كلّه بات على كفّ مجنون. هذه الرواية التي تخبر قصة مملكة شرب فيها الاهالي من البئر وجنّوا، ولم يعد امام ملكها والوزير سوى خيارين: إمّا الشرب فالجنون وامّا الهرب، تنطبق جيداً على الواقع اللبناني الذي آخذ طريقه نحو الجنون، وعلى كل المستويات. جنون انتخابي، وآخر أمني، وثالث معيشي، والمواطن ضحية كل ذلك.
مرة جديدة، وعندما يكون اللبناني امام استحقاق، تكثر تبريرات الفشل والعجز الرسمي عن امرار هذا الاستحقاق بشكله الطبيعي. هذه هي حال الانتخابات النيابية، فتارة يحكى عن تمديد، وطورا عن تأجيل، وآخر الكلام ما صدر من روما، هذه المرة، عبر التسويق لـ"تأجيل تقني". فماذا يعني هذا التأجيل، وما هي آليته، وكيف يتحقق من الناحية الدستورية؟ هل باقتراح قانون في مجلس النواب ام بمجرد قرار سياسي يتخذ بين الرؤساء؟
المرجع الدستوري حسن الرفاعي يشرح لـ"النهار" الناحية الدستورية، يقول: "اولاً ان تأجيل الانتخابات في وضعنا الراهن غير مبرّر، لانه حتى اللحظة هناك قانون صادر عن مجلس النواب، ولم يلغَ، وبالتالي واجب تنفيذه، وهو قانون الستين. وان توقيع مرسوم دعوة الهيئات الناخبة وفتح باب الترشيحات هما في مكانهما الدستوري، كما ان تشكيل هيئة الاشراف على الانتخابات هو جزء من قانون الستين. هذا القانون حتى الآن حيّ وواجب تنفيذه واجراء الانتخابات في موعدها".
ويذهب الرفاعي الى ابعد من ذلك حين يلفت الى انه " في حال عدم تنفيذ القانون، يرتّب الأمر محاكمة الرئيس والوزراء، بتهمة الاخلال بواجباتهم الوظيفية، اذ يحاكم رئيس الجمهورية في هذه الحال، وفق المادة 60 من الدستور، والوزراء وفق المادة 70".
أمر معيب
إذاً، وفق النظرة الدستورية لا مبرر لتأجيل الانتخابات او للتمديد لمجلس النواب، ما دام قانون الستين نافذاً، لا بل ان مجلس النواب، بحسب الرفاعي، "هو الذي قصّر في انتاج قانون جديد للانتخابات، بسبب ضعف الشعور الوطني لديه والاهتمام فقط بتقسيم قانون وفق مصالح واضعيه، الأمر الذي ادّى الى الفشل في التوصل الى قانون موحد، وانه لأمر معيب ان يفشل النواب في انتاج قانون".
ولكن متى يصبح التأجيل مبررا؟ يجيب الرفاعي: "عندما يسقط قانون الستين. وسقوط قانون الستين لا يكون الا عندما يحلّ مكانه قانون آخر بديل. حتى اللحظة، لا قانون جديداً، وبالتالي لا مبرر للتأجيل. أولاً فليصدروا قانونا ومن ثم يتكلموا عن تأجيل".
انما كيف يمكن، دستورياً، تفسير الكلام الذي تردد عن " تأجيل تقني توافقي"، وما هي الآلية للتوصل الى ذلك، يسارع الرفاعي الى القول: "هذه بدعة لبنانية".
ويشرح: "الكلام عن تأجيل تقني يفترض ان يأتي بعد صدور قانون جديد للانتخابات، يستوجب تأجيل الانتخابات اشهراً، بسبب تدريب الموظفين، او تأهيلهم، على القانون الجديد. في هذه الحالة فقط، يحكى عن تأجيل. اولاً، على المعنيين الغاء قانون الستين عبر قانون آخر جديد، ومن ثم طرح تأجيل الانتخابات".
وكيف يتم التأجيل؟ يوضح المرجع الدستوري: "التأجيل يتحقق عبر اقتراح قانون، يلحظ في احدى مواده التأجيل لأشهر".
وماذا عن وضع الحكومة في هذه الحال؟ يقول: "خلال هذه الاشهر، تبقى الحكومة قائمة، ولا تعتبر بالتالي حكومة تصريف اعمال، وعند الضرورة، تصدر مراسيم اشتراعية، تكون بمثابة مراسيم ادارية ذات صفة تشريعية، في حالات محددة، كتنظيم قانون السير مثلاً او تعديل بعض المواد من قانون العقوبات، على ان يصار الى عرض هذه المراسيم على مجلس النواب الجديد، فور تشكيله. من هنا، فانه وفق معادلة: الضرورات تبيح المحظورات، يصبح للحكومة، وفي حالات محددة جداً، صفة اشتراعية بهدف استمرارية الحكم".
اما الفراغ... فسيكون محتوماً اذا وصلنا الى 21 حزيران المقبل، ولم يكن قانون جديد قد صدر. عندها، لا يكون التأجيل مبرراً، ويكون التمديد أيضاً باطلاً دستورياً اذا لم يقرّ داخل مجلس النواب خلال مدة ولايته الرسمية. إذذاك، يصبح الأفق مسدوداً، والبئر تكون قد جفّت، إلا من الجنون.
  • منال شعيا
  • 2013-03-19
manal.chaaya@annahar.com.lb




إقامة نصرالله في النجف سيناريو مطروح


نقلت صحيفة "السياسة" الكويتية عن قيادي رفيع في تيار رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر إشارته إلى أن الرئيس السوري بشار الأسد يدرس إمكانية تسليم معركة الدفاع عن دمشق إلى "حزب الله" بعدما نقل أكثر من 70 في المئة من عناصر جناحه العسكري إلى سوريا لدعم قوات النظام، موضحًا أن "حزب الله" رفع أعداد مقاتليه بعد حرب تموز 2006 مع إسرائيل من 20 ألفاً إلى 28 ألف مقاتل، بزيادة بلغت ثمانية آلاف مقاتل في الأعوام السبعة الماضية وبالتالي نقل ما بين 20 و21 ألف مقاتل بشكل فعلي الى سوريا منذ اندلاع الثورة قبل عامين.


وأكد القيادي أن النظامين الإيراني والسوري تريثا في بادئ الأمر في الطلب من الأمين العام للحزب حسن نصر الله إرسال هذا العدد الكبير، غير أنهما قررا تنفيذ هذه الخطوة بعد تقييمهما الوضع الميداني، كاشفاً أنه استناداً إلى معلومات وصلت من بعض الأطراف الشيعية العراقية، أكمل الحزب إرسال أكثر من 20 ألف مقاتل إلى سوريا بحلول العشرين من فبراير الماضي.

وبحسب القيادي الشيعي، فإن إرسال "حزب الله" غالبية مقاتليه إلى سوريا مرده إلى قناعة دمشق وطهران بأن دوره في المعركة مع اسرائيل انتهى عملياً وأن معركته الرئيسية باتت تتركز على الدفاع عن النظام السوري، إضافةً إلى المهارات التي يتمتع بها مقاتلوه سيما لجهة قدراتهم القتالية في حرب المدن، مشيرًا إلى أن القرار الاستراتيجي للقيادتين الإيرانية والسورية يتمثل بنقل جميع مقاتلي "حزب الله" الى سوريا في مرحلة لاحقة، وبالتالي انتقال المقاتلين المتبقين في لبنان والبالغ عددهم قرابة سبعة آلاف مقاتل سيكون رهن تطورات المعارك في دمشق، وبالتالي من المتوقع ألا ينتظر النظامان الإيراني والسوري طويلاً وقد يتخذان هذا القرار في الاسابيع القليلة المقبلة وهذا معناه أن الوجود العسكري لـ"حزب الله" سينتهي في لبنان.

وبحسب القيادي الصدري، فإن أحد السيناريوات المطروحة التي تم تداولها بشكل سري داخل القيادتين الدينية والسياسية في العراق، أن أمين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله سيقيم بشكل دائم في مدينة النجف العراقية، وأنّ قرار خروجه من لبنان اتُخذ، لكن بقيَ التوقيت المناسب لخروجه وفي أي ظروف ستجري. وقال القيادي إنه بخلاف كل التوقعات، فإن "حزب الله" لن يبقي عنصراً واحداً له في لبنان إذا سقط الاسد وبالتالي لن تكون هناك حرب أهلية في لبنان بعد هذا السقوط كما يحاول البعض ان يصور التطورات التي تلي مرحلة ما بعد الاسد، لأن المعلومات التي تصل الى أعلى مستويات القيادة الشيعية العراقية تفيد بأن الخيار الوحيد امام الحزب بعد الاسد هو ترك الساحة اللبنانية لأن الدول الغربية لن تسمح له بإثارة حرب اهلية في لبنان وستتدخل عسكرياً لمنعه من استهداف خصومه اللبنانيين.

وأضاف القيادي أن القناعة لدى نصرالله والمرشد الأعلى في ايران علي خامنئي هي أن انتهاء الأسد معناه انتهاء "حزب الله"، معتبرًا أن الموافق التي تخرج من دمشق وطهران لجهة التحذير من حرب أهلية في لبنان أو حرب طائفية في العراق ولبنان أو حرب إقليمية هي مجرد خطابات هدفها تخويف الغرب وارغامه على قبول بقاء الاسد في السلطة. وتابع أن مقاتلي "حزب الله" هم من سيقودون معركة الدفاع عن دمشق حتى الرمق الاخير، ولذلك تفيد المعلومات الآتية من سوريا أن الاسد يدرس تسليم القيادة العسكرية للعاصمة إلى قادة هذا الحزب، وفي حال اتخذ هذا القرار فعلياً فستكون احد المؤشرات على أنه بات قاب قوسين او ادنى من الهزيمة العسكرية لأن نقل القيادة الى "حزب الله" سيثير غضب قادة الجيش السوري النظامي وبالتالي يمكن لوتيرة الانشقاقات في اوساط العسكريين السوريين ان تتضاعف.

واعتبر القيادي ان "حزب الله" سيرتكب الخطأ الأكبر في تاريخه إذا قاتل "الجيش السوري الحر" داخل دمشق لأنه سيمنى بهزيمة في الاحياء الدمشقية، ولذلك أرسلت قيادات شيعية عراقية رسائل الى نصرالله حذّرته من التورط في هذه المجازفة، رغم ان كل المعطيات تشير إلى أن لا خيار أمام "حزب الله" إلا المواجهة مع الثوار في دمشق.

STORMY
Sure the Revolution would take a Little longer than anyone predicts. The Armed Forces in NEW Syria would be at 300,000 to 500,000. We are talking about 30,000 fighters for Hezbollah. If all those Fighters, are Super Fighters, the percentage is 1 to 12. This one fighter would be fighting on Land is not His, Lebanese or Iranian. He has No Holly Cause as the Syrian Fighter. Example is when the Israelis entered Lebanese Territories, it was Heroic for Hezbollah Fighters to defend the Land, because it is their Lands fighting for. Sure Hezbollah is coming to its End in Damascus. This what we call Suicidal Mission. Good Luck. 
khaled-stormydemocracy

الطيران السوري يقصف جرود عرسال

18 آذار 2013 الساعة 16:12
"النهار"
مع طرح السؤال عن كيفية تعامل السلطة اللبنانية مع التهديد السوري بضرب "الجماعات المسلحة" في لبنان، برز مؤشر خطير بقصف الطيران السوري جرود بلدة عرسال المحاذية للاراضي السورية عند السلسة الشرقية لجبال لبنان.
واشار مراسل "النهار" في بعلبك ان الطيران السوري استهدف بأربعة صواريخ غرفا تابعة لمزارعين من بلدة عرسال، ما ادى الى اضرار مادية فقط.
ويذكر أنه، وقبل أشهر كانت النقطة المستهدفة تحت سيطرة الجيش السوري، الا ان تراكم الثلوج على الجبال ادى الى انسحابه منها

طيران الأسد قصف خراج خربة يونين ووادي الخيل في جرود عرسال

khaled
16:31
18 آذار (مارس) 2013 - 

The Lebanese should not be worried. Hezbollah long range Anti Crafts Missile will shoot down those Regime Enemy Jets, as it does to the Israelis Jets Breaching the Lebanese Space. On other hand, about those Bombardments on Syrian Towns like Aersal, Al Kaa and Wadi Khalid, the Lebanese Government is not concerned, though those Areas were not the First time had been shelled and Citizens killed.
khaled-stormydemocracy
هل عرسال على طريق الإبادة انتقاماً لطاغية دمشق بفتوى الفقيه الفارسي:
يوسف عبد الرحيم
20:37
18 آذار (مارس) 2013 - 
يبدو حتّى الآن أنّ عملاء إيران والنظام السوري في لبنان قد نجحوا جزئياً فقط في انتقامهم من بلدة عرسال، لإيوائها النازحين السوريين ولتأييدها المستمرّ الثابت لثورة الشعب السوري، وهذا النجاح الجزئي لا يشفي وفق الظاهر غليل وعطش الطاغية السوري والفقيه الفارسي إلى دماء أهالي هذه البلدة المسكينة.
لقد أفلح عملاء إيران والنظام السوري، إلى حدٍّ ما، ولكن بهتاناً وزوراً، في إلباس هذه البلدة العربية اليتيمة ثوب الإرهاب المزعوم، ونجحوا قليلاً بواسطة إعلامهم المرتزق، بتصويرها للملأ كأنّها مرتع للتعدّي على القانون وعلى الجيش اللبناني. وافتعلوا مؤامرات غدرٍ قذرة ودنيئة ضدّ هذه البلدة وسكانها الشجعان، تمهيداً لتوريط الجيش اللبناني في ضربها والتنكيل بأهلها تحت غطاء شرعي، وبالفعل فقد حاصر الجيش اللبناني عرسال عقب المشكل الـمُفتعل المشبوه المعروف، والذي ذهب ضحيّته شهيد من البلدة، وشهيدان من الجيش. سيناريو مخابراتي قذر مدروس بامتياز تكشّفت خيوطه كلّها، ورمي بوضوح إلى توريط الجيش الوطني في مجازر ضد أهالي البلدة.
وعلى ما يبدو أنّ القيادة، أو بعضها على الأقل قد فهم الحكاية وأدرك مدى خطورة التورّط في مذابح ضدّ فلاحين لبنانيين، لا ناقة لهم ولا جمل فيما يجري، سوى أنّهم من مؤيّدي الشعب السوري الثائر. يكفي أن يتتبع المرء الأخبار ليرى مدى شراسة الحملة التشهيرية والتعبوية الملفقّة، التي باركها كثيرٌ من الساسة المرتبطين بإيران ونظام الطاغية، والتي استهدفت وتستهدف هذه البلدة.
وعلى الرغم من كلّ هذا، يبدو أنّ الطاغية السوري وحليفه الفقيه الإيراني لم يكتفيا من لحم ودم وعظام المدنيين السوريين، أطفالاً ونساءً وشيوخاً، فقرّرا أن ينهشا أيضاً لحوم وعظام أهالي عرسال ربّما انتقاماً لآل البيت؟!! ترى هل أفتى أحدهم بأنّ أهالي عرسال من أولاد الشمر وابن ملجم وقتلة الإمام الحسين (رضي الله عنه)؟؟!! وما قصف محيط هذه البلدة حيث يتواجد الجيش اللبناني الآن إلا أوّل الغيث في هذا الانتقام وفق الظاهر.
لقد بدأ طيران الطاغية بقصف هذه البلدة اللبنانية على مرأى ومسمع حكام لبنان الأشاوس. تُرى هل سيبرّر وزير الدفاع هذا القصف بتواجد القاعدة المزعوم في عرسال؟ أم أنّه غير مهتم بموت فلاحين لبنانيين فقراء لا سيّما أنهم من غير طائفته؟.
ترى هل سيهتمّ أحدٌ بأهالي هذه البلدة التي قتلت شبيحةُ النظام السوري العشرات من أبنائها على مرأى ومسمع الجميع؟؟ يبقى يا سادة أن يقال بمرارة إنّه في ظلّ هذه الحملة التلفيقية الشرسة، وفي ظلّ هيمنة الإعلام الموبوء الذي عوّدنا أن يؤجّر - فضلاً عن موظّفيه - أقلامه وأفواهه وألسنته وشاشاته.. من أجل دريهمات قذرة موصوفة، وفي ظلّ غياب العدالة، وفي ظلّ الاحتلال الإيراني للبنان، وفي ظلّ غياب نصيرٍ قادرٍ يمتلك وسائل صدّ الطيران المغير على اللبنانيين العزّل، وفي ظلّ غياب من يشدّ أزر أهالي عرسال العزّل، ربّما لم يبق أمامهم سوى مواجهة الإبادة الجماعية تحت قصف الطيران السوري الإيراني من ناحية، وتحت حصارٍ تضربه السلطة الشرعية التي يتلقّى أغلب رموزها الأوامر من نظام طاغية دمشق ومن الفقيه الفارسي.
أين هو المنطق في تصرّف دولة القانون يا سادة، أليس من بديهيات الأمور أن تعمد الدولة، عوضاً عن الهمروجة المفتعلة في حصار فلاحي عرسال العزّل، إلى محاولة بسط نفوذها عبر حصار الضاحية الجنوبية لبيروت، بهدف نزع سلاح زمر الدويلات والتشبيح والاعتداء على سيادة لبنان الموحّد ومواطنيه ومقاماته؟؟!. أليس من بديهيات الأمور أن يتصدّى الجيش اللبناني لمن يقتل المواطنين اللبنانيين في مزارعهم وأرضهم، وأن يتصدّى للطيران المغير على الأراضي اللبنانية؟؟! تضمحلّ يا سادة أثار غبار الهيبة يوماً بعد يوم عن وجه دولتنا العظيمة، والمذهل أن الجيش اللبناني موجود الآن في جرود عرسال، فكيف سيفسّر لنا أركان الدولة القصف لهذه المناطق؟؟!
طيران الأسد قصف خراج خربة يونين ووادي الخيل في جرود عرسال

النظام السوري الارهابي السرطاني كان يريد ان يقصف اسرائيل ولكن استهبل وقصف لبنان هههههههههه
18:15
18 آذار (مارس) 2013 - 
النظام السوري الارهابي السرطاني كان يريد ان يقصف اسرائيل ولكن استهبل وقصف لبنان هههههههههه

الطائرات الإسرائيلية تلقي اكثر من 30 قنبلة مضيئة بين الناقورة وصور خلال ساعتين
18 آذار 2013 الساعة 22:41
الوكالة الوطنية للإعلام
واصلت الطائرات الحربية الاسرائيلية  تحليقها مساء اليوم (الاثنين) فوق البحر قبالة صور والناقورة، حيث القت اكثر من 30 قنبلة مضيئة على دفعات منذ الساعة الثامنة وحتى العاشرة وشاهدها المواطنون في صور، كما حلقت الطائرات على علو متوسط، خارقة جدار الصوت فوق البحر.

مجهولان ألقيا زجاجة بنزين على موقف للسيارات في "دار الفتوى" اللبناني
الثلاثاء ١٩ مارس ٢٠١٣  
أقدم شابين مجهولين يستقلان دراجة نارية على القاء زجاجة من البنزين وإشعال النار في مستوعب النفايات على حائط موقف للسيارات في دار الفتوى اللبنانية.

وبعد اطفاء النار من قبل حارس الموقف، حضرت دورية من قوى الامن الداخلي إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث. 

يذكر ان هذا الحادث ياتي في ظل التصعيد الامني الذي تشهده العاصمة بيروت بين الطوائف والفصائل السياسية اللبنانية، بعد أن تعرض علماء دين سنة لهجومين منفصلين منذ يومين.

وكان مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني أكد في كلمة له "أن لبنان مستهدف ومراد ادخاله في الحريق الذي دخل الى المنطقة" محملاً المسؤولية للقيادات الشيعية والسنية السياسية والعسكرية عن ما حصل

صدمة كنسية من دعوة رجال دين مسلمين لترخيص تسلحهم

كيف يمكن لمواطن ان يفهم خبرا جاء فيه ان «العلماء المجتمعين في دار الفتوى قدّموا إلى مفتي الجمهورية اللبنانية محمد رشيد قباني لائحة باسم نحو مئة شيخ، للاستحصال على رخص لهم لحمل السلاح» وان المفتي قام فعلا بتقديم اللائحة، أمس الأول، الى وزير الدفاع فايز غصن؟

اي انطباع يمكن ان يتركه كلام منقول عن اجتماع العلماء يقولون فيه: «ما دامت الدولة لا تستطيع حمايتنا، فلتعطنا رخص حمل سلاح لاستخدامه في حال تعرضنا لمحاولات اعتداء»!

مثل هذا الكلام الصادر عن رجال دين يطيح ما تبقى من احساس بالامن وسقف امان يستظله اللبنانيون، ولو توهما.

صحيح ان له ظروفه ويأتي غداة الاعتداء الارعن المدان على عدد من المشايخ، لكن مع ذلك فان تسريب مثل هذه المواقف يجعل الناس يشعرون انهم باتوا مكشوفين ويحتاجون الى من يحميهم ويسلحهم سواء كان السلاح مرخصاً ام غير مرخص. فاذا كان رجال الدين في لبنان يحتاجون الى سلاح ليحميهم، من يحمي اللبنانيين العزل؟ وكيف؟



تتوقف اوساط رهبانية، امام ما نُقل عن اوساط العلماء المجتمعين في دار الفتوى وتبدي قلقها الكبير من تطور الأحداث وخطورتها في الساعات الثماني والأربعين الماضية. «فلا يجوز ان تمر صرخة رجال الدين ومطالبتهم بحماية ذاتية بعد يأسهم من حماية الدولة مرور الكرام. فرجال الدين، في المبدأ، دعاة سلام ومحبة وتلاق. رسل حوار وانفتاح وتقريب الانسان من اخيه الانسان. وان يصل الامر بهم الى الاحساس بوجوب حمل السلاح دفاعا عن انفسهم، فهذا تجاوز للخطوط الحمر اللبنانية، وجرس انذار يفترض أن يجعل وزيري الدفاع والداخلية كما المجلس الاعلى للدفاع ينكبون على ايجاد الوسائل البديلة لحماية المواطنين، ومنهم المشايخ، من دون ان يضطروهم الى اقتناء السلاح وحمله. نحن نتفهم خوف المشايخ المشروع، كما نتلمس يوميا خوف اللبنانيين جميعا».

تضيف الأوساط نفسها ان الخطير المستجد «اننا عدنا نسمع نغمة الهجرة والرغبة بمغادرة البلد، مخافة بلوغ القدر المحتوم بالعودة مجددا الى الاقتتال والحرب، خاصة في ظل الافق المسدود امام فرص العمل، خصوصا للشباب المتعلم او اصحاب الاختصاصات المهنية».
تتابع الاوساط الرهبانية قائلة: «نحن لا يمكن ان نحمل السلاح ولا نؤمن به، ولا نعتبره قادرا حتى على حمايتنا. فماذا نفعل؟ هل نقيم في اديرتنا والكنائس ولا نخرج منها تجنبا لاي اعتداء عرضي، قد يدفع البلد ثمنه فتنة كبرى لما لرجال الدين من مكانة واحترام لدى طوائفهم؟».

تستنكر الاوساط الاعتداء على المشايخ وتعتبره «مناقضا لسلوكيات اللبنانيين وادبياتهم ومؤشرا الى بلوغ الامور حالا غير مسبوق من التحلل والتفلت والانحدار المخيف في القيم واحترام الآخر. وهذا يقود حكما الى مهالك خطيرة في بلد كلبنان عصبه طوائفي وطائفي».
في الوقت نفسه، تبدي الاوساط الرهبانية قلقها ازاء ردود فعل المشايخ الذين يطالبون عمليا بالامن الذاتي والحماية الشخصية. ولا تجد الاوساط غير «الدولة اللبنانية» من أجل تحميلها «مسؤولية حماية كل اللبنانيين افرادا ومجموعات ومواطنين، وفرض هيبتها التي تجعل اي معتد او «ازعر» يفكر عشرات ومئات المرات قبل الإقدام على اي تصرف او عمل يورط البلد في مشاريع الفتنة والحرب والانقسام».
تشدد الاوساط على ضرورة «تعزيز القوى الامنية والعسكرية ودعمها حتى تستطيع ان تبسط هيبتها وسلطتها. وفي هذا المجال، يتساوى معظم السياسيين والاحزاب في «تكسير اجنحة» الاجهزة الامنية لا سيما الجيش اللبناني».

وتنقل الاوساط الرهبانية عن مسؤولين في هذه الاجهزة «يأسهم من الطبقة السياسية مجتمعة. فالضباط يعملون من دون اي غطاء فعلي سياسي، في جو من التراخي والتفلت والحسابات والمحسوبيات غير مسبوق. وان في اوساط كبار الضباط امتعاضا وقرفا واحساسا بالانكشاف غير مسبوق. وفي ظل غياب القرار السياسي وتراجع الدعم والتجهيزات، فان معنويات الضباط تتراجع، ويتزايد خوفهم وقلقهم على البلد، وهم يرون ايديهم مكبلة وممنوع عليهم المبادرة الى اجتثاث اسباب الفتنة. فالامن بالتراضي والتسويات المفروضة مع من يخالف القوانين او يعتدي على الناس والاجماع العام ويخل بالامن، حولا المؤسسات العسكرية والامنية الى سلطات مع وقف التنفيذ».
تتساءل الاوساط الرهبانية عن «خيارات اللبنانيين في هذه المرحلة. ونحن نساوي بين المواطنين والمسؤولين. اذ لا يجوز ان ينساق الناس الى غرائزهم، فلا يستفيقون الا وتكون الفتنة قد وقعت. جميعنا مسؤولون. مواطنون واصحاب قرار». وتختم بالقول ان الأحداث المتسارعة في البلد «تؤشر بوضوح الى مصير قاتم نسير نحوه بأعين مفتوحة. والمعيب في الموضوع ان كل الاطراف تحذر من الفتنة والحرب والانجرار اليهما، لكن احدا لا يقوم بمبادرة شجاعة لصدهما، وكأن الحرب باتت قدرنا ونسير اليه راضخين مذعنين».
STORMY
The Security and Armed Forces, to do their Jobs, there should not be Guns with the Lebanese beyond those Forces Control. Hezbollah has the Power Ten Times than of those Forces together. The Criminals and Crimes the Lebanese are complaining of, are taking place where Hezbollah's Guns are in Control. Hezbollah is aware of this and happy to keep it that way, because it serves its Agenda. The Lebanese feeling insecure, was a way of life style within the last thirty five years, and we all know the Reasons. It is impossible to bring Security without collecting the Guns including Hezbollah Militia the Cause of this State. 
khaled-stormydemocracy

توافقنا مع بري والمستقبل على قانون مختلط

يغيب مشروع اللقاء الارثوذكسي عن اللقاء مع رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع. يحلّ محله المشروع المختلط الذي يشق طريقه نحو التوافق بين القوات والمستقبل والرئيس نبيه بري. يكشف جعجع في حديث الى «الأخبار» معالم التوافق المرتقب، وسط خشيته من نية بعض الاطراف الذين يعملون لارجاء الانتخابات. يردد جعجع اكثر من مرة نيته كشف كل «الامور المستورة» و«قصة قانون الانتخاب» حين تنتهي معركة القانون سلباً او ايجاباً. في جعبة رئيس القوات كلام كثير عن المسار الذي سلكه بدءاً من الارثوذكسي وحتى المختلط مرورا بالعلاقة مع المستقبل ومن يريد تعطيل الانتخابات. وهنا نص الحوار:



قلت سابقا إنك لن تصوت للرئيس نبيه بري رئيسا للمجلس النيابي. اليوم تغيرت الحال بينكما. أعطاكم التصويت على المشروع الارثوذكسي ولن يذهب الى الهيئة العامة قبل التوافق وهناك اتصال دائم وود بينكم وبينه، فهل ما زلت عند رأيك؟

(مازحاً) نحن نسعى، قبل الوصول الى الاستحقاق، الى ان نقلب الرئيس بري الى 14 آذار حتى نستطيع ان نصوّت له. في موضوع قانون الانتخاب كان هناك تنسيق كبير بيننا وبينه، كما كنا ننسق ايضاً مع الكتائب والمستقبل رغم الخلاف في وجهات النظر. في مكان ما، تعطى العملية حجماً كبيراً، مع العلم ان الود كان دوماً موجوداً ولم يكن هناك تشنج. لكن هذا لا يمنع انه، في الاصطفافات الوطنية، الرئيس بري في مكان آخر. لكن أتصور انه، بخلاف الاخرين، لا علاقة له بالاغتيالات ولا بالاعمال والاضطرابات الامنية، لذا تبقى الخطوط مفتوحة معه. اما في قانون الانتخاب فحصل تنسيق كبير معه.



قدّم بري اقتراحاً لقانون مختلط وكذلك أنتم. هل هما قريبان بالنسب ام بالدوائر؟

أستطيع القول إنه حتى هذه اللحظات فإن مشاريع الرئيس بري والقوات وتيار المستقبل قريبة جداً جداً من بعضها البعض. الفارق بينهما يكاد يكون (epsilon) ضئيلاً جداً، وتالياً استطيع ان اقول ان هناك قانون انتخاب أصبح جاهزا للتوافق عليه. ولكن أريد ان أشير الى انني اشعر وكأن ثمة اطرافاً لا تريد اجراء الانتخابات. اذا كانت القصة قصة قانون انتخاب، فقد اصبح لدينا اكثر من قاعدة مشتركة للتوافق على قانون، لأن الفروقات بين المشاريع الثلاثة تكاد تكون 1 او 2 في المئة.


هل الفروقات تتعلق بالدوائر (بعبدا والمتن) ام بالنسب؟
مشكلة الدوائر تخص الحزب الاشتراكي ولا علاقة لنا بها مطلقاً. الفروقات التي أتحدث عنها تتعلق، مثلاً، بتوزّع المقاعد على اساس النسبية في دائرتين او ثلاث. تقريباً اصبح هناك مشروع واحد بيننا نحن الثلاثة، ونحن الاكثر تواصلاً مع الفريقين، ونعمل مع الكتائب «الكتف على الكتف». لكن شعوري، وآمل أن أكون مخطئاً، أن بعض الاطراف ربما لا تريد اجراء الانتخابات، وحين أتأكد من ذلك سأقولها بالفم الملآن وأحدّد الاسماء.

تقول ان المشروع التوافقي اصبح جاهزاً. لكن هناك مكوّنات اخرى ترفض المختلط كالعماد ميشال عون الذي يقول انه لا يؤمّن حصة المسيحيين الكاملة؟
أفترض ان الرئيس بري يتواصل مع عون وحزب الله، ونحن والمستقبل والكتائب على تواصل، وجنبلاط في موقع وسطي كما يقول ويفترض ان يتواصل مع الجميع. اما بالنسبة الى عون فهل يعرف على أي نسبة مختلط اتفقنا حتى يرفضه؟ ما نتحدث عنه يؤمّن حصة المسيحيين.

الى حد الـ 64 نائبا؟
نسبة عالية جداً. القانون التوافقي يؤمّن ما كنا نطمح اليه من حسن التمثيل، وما يجب ان يؤمّنه.

قانون الستين انتهى

الاميركيون يتحدثون عن ضرورة اجراء الانتخابات في موعدها، وتردّد انهم طلبوا منك التخلي عن الارثوذكسي؟
أصلاً لا نسمح للاميركيين او لغيرهم بالتدخل معنا في امور داخلية، وليس في قانون الانتخاب فقط. الجسم الديبلوماسي في بيروت يتعاطى مع الجميع، وهو اصبح صديقاً للبنانيين، وقد تكون له تمنيات حول الاستقرار ومبادئ حول اجراء الانتخابات في موعدها. لكن الشعب هو الذي يقول كلمته.

هل هناك اي بحث مجددا في قانون الستين؟
قانون الستين انتهى الى غير رجعة ونحن أزلناه من حساباتنا، وكذلك الامر لبنان دائرة واحدة لانه يؤمّن لنا النسبة نفسها التي يؤمّنها قانون الستين.

اذا لم تنجح الاتصالات للتوافق على المختلط، فهل نقترب من الفراغ؟
أنا افضّل ان نضع كل جهدنا لاجراء الانتخابات، ولو مع تأجيل تقني اذا لم تتمكن وزارة الداخلية من اجرائها في الوقت اللازم، لمدة اسابيع قليلة او شهر او شهرين. فقانون الانتخاب لم يعد يؤثر على اهمية اجراء الانتخابات، بل اصبح يؤثر على وضع البلد ككل، على مستوى الاحتقانات والتشنّج والشلل وسلسلة الرتب والرواتب والحدود ورؤساء الاجهزة الامنية. التوصل الى قانون انتخابي جديد سيفتح الباب امام حلول لكل هذه المشاكل.

هل صحيح انك ابلغت رئيس الجمهورية انك مع التمديد للمجلس النيابي؟
ابداً. غير صحيح. التمديد غير مطروح، وليس على شاشة رادارنا لأنه كارثة. أنا مع التأجيل التقني فقط، كما في عام 2005، وحدوده عشرون الى اربعين يوماً، وهو يفترض اساساً اقرار قانون للانتخاب مسبقاً.

السيناريو الاسوأ هو عدم حصول انتخابات؟
اذا لم نصل الى اجراء الانتخابات فليس بسبب القانون لاننا نتوصل حاليا الى توافق حوله. ونحن والكتائب والمستقبل نريد اجراء الانتخابات. اذا لم تحصل فلأن هناك اطرافاً تفضّل عدم اجرائها، وسنسميهم ونعلن عنهم. خلال ايام قليلة سيظهر هذا الامر، وحبل الكذب قصير.

التمديد لقهوجي وريفي

الفراغ قد يشمل المراكز الامنية. حالياً هناك اقتراح قانون للتمديد لقائد الجيش والمدير العام لقوى الامن الداخلي. اذا لم يمدّد للواء اشرف ريفي، هل ستمدد للعماد جان قهوجي؟
هم يرفضون التمديد لريفي لأنهم لا يريدون التمديد للعماد قهوجي. نحن نعدّ اقتراح قانون للتمديد لجميع رؤساء الاجهزة الامنية، وفي صلب الآلية القانونية التي سنعتمدها لا مفر من التمديد لريفي، والاكثرية هي مع التمديد. في المبدأ نحن، كقوات لبنانية، ضد كل انواع التمديد وترشّح ضباط لرئاسة الجمهورية. ولكن نحن نرى الآن الأوضاع الحالية بعين مجردة. البلد على فوّهة بركان، فهل يمكن ان نخاطر بتغيير رؤساء الاجهزة الامنية؟ الجميع يعرف ثقل اللواء ريفي في طرابلس وصيدا ودوره الامني، فلماذا نغيّره، وكلنا نعرف ماذا يفعل العماد قهوجي فلماذا نغيّره.

واذا لم يدع بري الى جلسة قبل نهاية الشهر؟
منحى الرئيس بري الدائم انه يتجنب المشاكل ولا يخلقها. لذا اتصور انه سيدعو الى جلسة للتمديد لرؤساء الاجهزة الامنية. وفي التعديل الذي سندخله على اقتراحنا لن يكون هناك تأثير للمهل.

تتحدث دائماً عن عودة العلاقة الى طبيعتها مع المستقبل. لكن ألم يترك ما حدث ذيولاً على القاعدة الشعبية؟
طوال سبع سنوات كانت هنا ذيول ايجابية. لنفترض ان سبعة اسابيع حفلت بالسلبية فأي كفة هي التي ترجح؟ طبعاًً طرحت تساؤلات في الشوارع، لكن حين اخذت اللعبة السياسية مجراها زالت التساؤلات. في قانون الانتخاب قلنا، من اللحظة الاولى، انه توجد خلافات بيننا وبين المستقبل. لا هم سايرونا فيها ولا نحن سايرناهم. لكن في ما عدا ذلك نحن متفقون على كل شيء.

بعض معارضي «الارثوذكسي» يقولون انك كررت اخطاء سابقة لك، اذ انك جمعت رصيداً ما وأطحته.
هذا رأيهم، ولكن الامور بخواتيمها.

الا تعتقد ان ما حصل كشف اوراقاً مستورة بينكما بدليل هجوم اعلاميي تيار المستقبل وسياسييه عليك؟
كلا. بعض ردود الفعل صدر لأن البعض لم ير الصورة كاملة، وحين شاهدها اتضحت له الامور. هم انجرفوا في اللحظة الآنية ولم يروا المشهد كاملاً.

كيف تصف العلاقة مع سعد الحريري؟
ممتازة وعلى تواصل مستمر.

هل صحيح ان شخصيات قريبة من الحريري مسؤولة عن سوء العلاقة بينكما؟
للأسف اختلطت بعض المصالح الشخصية عند البعض مع النظرة العامة للامور.

ومع العماد ميشال عون؟
- علاقتي مع العماد عون مثل العماد عون.

مع جنبلاط؟
لا علاقة حالياً.

حادثة المشايخ كحادثة سماحة

يتحدث رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع عن أولويتين: استقالة الحكومة وقانون الانتخاب. وحين نسأله هل أخطأت 14 آذار في إدارتها معركة إسقاط الحكومة؟ يجيب: «ماذا كان يمكن أن نفعل؟ جرّبنا كل الوسائل، والنزول الى الشارع سيقابل بالنزول الى الشارع». ويضيف: «لم يعد يجوز بقاء هذه الحكومة. مجرد استقالتها هو إنجاز للبلد، فليقولوا لنا ماذا أنجزوا. حتى إنها لم تجتمع بعد كل ما حصل من أحداث أمنية. حتى في سلسلة الرتب والرواتب، وبغض النظر عن موقفنا منها، فهي ألّبت الناس ضدها. فإما أن تقول من اللحظة الاولى إنها ستقرّها أو تقول إنها لا تريد إقرارها».
وعن الوضع الامني المتدهور، يقول: «البلد بكامله كان يمكن أن يصير في خبر كان»، في الايام الاخيرة بعد حادثة الاعتداء على مشايخ دار الفتوى. ويضيف: «في تقديري إنه أخبث عمل حصل في لبنان منذ عشرة أعوام لخلق فتنة سنيّة ــــ شيعية. ومن قام بذلك مستعد لأن يكرره بهذا الخبث وهذه اللاأخلاقية، ولا يمكن الوزراء أن يبكوا على الأطلال من دون أن يفعلوا أي شيء».
وحين نقول له إن «البلد يغلي والرؤساء مسافرون»، يجيب: «لنبقَ ساكتين حتى لا نزيد المشاكل. في طرابلس لا نعرف متى ستشتعل، والطيران السوري ضرب لبنان، وعرسال انفجرت سابقاً، والبارحة كاد البلد يخرب، وهم يسوحون. هناك بعض المشاهد تجعلنا نثور من الداخل». ويستطرد: «الحادثة الأخيرة تشبه حادثة (الوزير السابق) ميشال سماحة الذي كان يهدف الى وضع متفجرات في مناطق سنيّة في رمضان لخلق فتنة مذهبية. ما تبقّى من نظام الاسد يريد إحداث فتنة في لبنان. لذا المهم أن تستكمل التحقيقات حتى النهاية لمعرفة من يقف وراء هؤلاء المتهمين».
ورأى أن واحدة من الخطوات التي يجب أن تتخذها الحكومة «جمع السلاح من جبل محسن وباب التبانة. الشعب مع الإنذار التام لجمع السلاح. هل يمكن الحكومة أن تعمل على وقف النار فقط من دون جمع السلاح؟ وهل أصبح الجيش اللبناني قوات حفظ سلام؟».
ورأى جعجع أن الحكومة لا تريد نشر الجيش على الحدود «كي يبقى حزب الله يساعد السوريين، مع العلم بأنها إذا اتخذت قراراً بنشر الجيش على كامل الحدود وطلب الى مجلس الأمن المساعدة، ففي شهرين أو ثلاثة سنحصل على كافة المساعدات اللازمة».
وعن تأثيرات الوضع السوري المتمادي على لبنان. يقول: «لا أحد يعرف متى تنتهي الأزمة. للأسف، فإن البعض أصبح سعيداً لأن إيران تحرق أصابعها في الازمة السورية، وأيضاًَ حزب الله الذي بدأ يحرق أصابعه ويديه أيضاً. وللأسف هذا يجعل كثيراً من القوى العربية والدولية لا تستعجل إنهاء أزمة سوريا، لأنها تستنزف إيران وحزب الله وروسيا معهما».
STORMY
He says, lot of Differences and Misunderstandings took place between Kuwat and Mustaqbal, but it did not sum up to split, we agree with that. But what had happened between Kuwat and PSP of Junblat, that summed up to cut off dialogue. If GeaGea has to be Frank and clear, he should have mentioned that. Junblat was the Spearhead of the 14 March Coalition. He had a swing because the Security State of the Country was to Explode, which is exactly the same as today's. Would GeaGea make a swing, and he did with the Orthodox Law to avoid the Country the Worst. They are blaming Junblat for Political stances they are willing to take if necessary, this is not appropriate. 
khaled-stormydemocracy

جنبلاط قلق وخائف ويُحذّر من أي هفوة

أكدت الوقائع والمعطيات السياسية في الساعات الماضية المنحى الخطير الذي تسلكه الأوضاع في لبنان سياسياً وأمنياً واقتصادياً.حتى أن رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي النائب وليد جنبلاط كان واضحاً عندما تحدث أمام وفود حزبية محذّراً من أي خطأ قد يحصل، وجازماً بأنه لن يُغطّيه وسيرفع الغطاء عن أي محازب. كذلك أشار إلى معلوماته التي استقاها في الأيام القليلة الماضية والتي تعتبر خطيرة جداً، إذ لا يستبعد حصول فتنة في البلد، أو انفجار أمني في ظل المعطيات السائدة حالياً.



من هنا، تعتبر جهة سياسية متابعة لمسار الأوضاع أن الأمور، وفق المؤشّرات الراهنة، خرجت عن سيطرة الأفرقاء المُمسكين باللعبة السياسية، والدلالة ما جرى في الخندق الغميق ومار مخايل. وبمعنى آخر أن التقارير الأمنية التي تصل إلى بعض الزعامات السياسية غير مطمئن لجهة ملاحظة انتشار مسلّح في بعض مناطق بيروت وصيدا والشمال ومناطق أخرى، كما أنّ عدّة التفجير جاهزة بإيعاز من قوى محلية وإقليمية، وذلك على خلفية تفاعل وتيرة الأعمال العسكرية في سوريا، وتحديداً في دمشق، إذ يُردّد أحد المتابعين لمجريات الأوضاع السورية، أن نظام الرئيس بشار الأسد لن يتوانى عن قصف مناطق لبنانية بعيدة عن الحدود اللبنانية ـ السورية، ولا سيما منها طرابلس وعكار. ولكن في المقابل، علم أن قيادات لبنانية مناهضة للنظام السوري، وضعت بعض السفارات الأوروبية والعربية في هذه الأجواء، وقيل أن السفيرة الأميركية مورا كونيللي أكدت لأحد قادة "14 آذار" أنها على اطلاع تام على ما يجري من خلال نصب مدافع بعيدة المدى على الحدود السورية مع لبنان، إنما بلادها تُجري الاتصالات اللازمة لتحذير هذا النظام من ارتكاب أي حماقة، مُطمئنّة الى أنه في حال حصل أي انتهاك من الجانب السوري، فذلك لن يريح الأسد في اعتبار أن ثمة توافق دولي على منع امتداد الأزمة السورية إلى الداخل اللبناني.



من هذا المنطلق، بدأت المخاوف تطاول اللبنانيين، إن على مستوى التهديدات السورية للبنان، أو من خلال تحريك أصابع الفتنة في الداخل على غرار ما حصل لبعض المشايخ، إلى قطع الطرق في أكثر من منطقة. وفي هذا الصدّد تؤكد بعض الجهات التي واكبت الأوضاع على الأرض أنه لولا المعالجات التي حصلت في الساعات الماضية بين أكثر من طرف لكانَ لبنان سقط اليوم في أتون الفتنة السنّية ـ الشيعية، والتي يخطّط لها في دوائر محلية وإقليمية.



وفي سياق متصل، تكثّفت الاتصالات الميدانية بين الحزب التقدمي الإشتراكي و"حزب الله" في الأيام الماضية، خصوصاً بعد التصعيد السياسي لجنبلاط ، وأيضاً بعد دخول "حزب الله" علناً المعارك العسكرية إلى جانب النظام السوري. وهنا ثمّة أجواء عن اتصال أجراه أحد النواب البارزين في الحزب التقدمي الإشتراكي مع مرجعية أمنية في "حزب الله" على خلفية رفع صورتين للأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله والرئيس السوري بشار الأسد مع عبارات فيها كثير من التحدّي في إحدى بلدات الجبل، الأمر الذي لم يستسغه جمهور جنبلاط، وقد أدّت هذه الإتصالات إلى معالجة سريعة، في حين أن الزعيم الجنبلاطي يبدي في مجالسه ثقته وإشادته بمسؤول وحدة الإرتباط في "حزب الله" الحاج وفيق صفا، الذي يقوم بدور بنّاء في إبقاء التنسيق والتواصل قائمين بإيجابية بين الحزبين.



ويبقى أخيراً أن كثيرين من المواكبين للحدث السوري قلقون من تحريك الساحة اللبنانية سياسياً وأمنياً للتخفيف ممّا يحصل ميدانياً في المناطق السورية، ولحجب أنظار المجتمع الدولي عن العمليات الميدانية، وإشغاله بالساحة اللبنانية، ومن هنا يجري الحديث عن استنفارات وجهوزية لأحزاب وتيارات تُوالي النظام السوري ضمن غرفة عمليات سياسية وعسكرية مشتركة جاهزة وغبّ الطلب لأي إشارة تتلقّفها والتحرّك ميدانياً في أي منطقة لبنانية.

الفتنة ليست قدراً

إيلـي فــواز 

السياسيون في بلادنا أو بعضهم على الأقل يريدون أن نقتنع ان الفتنة تُدبَّر في الخارج، تسير بغير إرادة داخلية، أو من غير لاعبين محليين. يقولون دائما إن "طابوراً خامساً" (لماذا خامسا؟) يعمل من أجل إضرام حرب مذهبية، وكأنّ لا مسؤولية تذكر على من يهدّد ويتوعّد ويتّهم ويخوّن ويطلق خطباً نارية تصيب فئة من اللبنانيين.



من يستعرض شريط الاحداث سريعاً لا يمكن أن يقتنع أنّ جهة خفيّة تعمل غصباً عن إرادة البعض. فالتوقيت والترابط بين الاحداث من جهة والإعلام المواكب والمحرِّض من جهة أخرى يشي أن أمراً ما يتم تحضيره بالأروقة السوداء كما جرت العادة أيام حكم الاسد لبنان.



من يتابع إعلام 8 آذار لا يمكن ان يقتنع ان الفتنة مستوردة. ومن يستمع الى تصريحات باسيل وعيد وعون ونصرالله لا يمكن أن يقتنع ان الفتنة قدراً. هم بالحد الأدنى مع إعلامييهم ومنابرهم أدواتها.



فماذا يعني ان يطل الجنرال من الرابية ليقول إنه انتصر، بعد إقرار الارثوذوكسي في اللجان النيابية؟ انتصرت على مين يا جنرال؟ وهو اللاهث والباحث عن انتصار واحد ولو صغير. وماذا يعني قول حسن نصرالله "ما تجربونا"؟ وماذا عن رفعت عيد عندما يعلن انه سيرينا ما لم يعتده اللبنانيون على مدى سنوات الحرب والذلّ؟ وماذا يعني باسيل هذا عندما يتّهم شريحة لبنانية كبيرة بالسطو على حقوق المسيحيين؟ أليس هذا تحريضاً وإضراماً لنار الفتنة؟



وماذا يعني ان يشاهد الناس يومياً التقارير التحريضية ضد الطائفة السنيّة وضد التيار الممثِّل لها، في إعلام 8 آذار، أو يقرأ لجهابذتهم من رؤساء تحرير صحف وكتّاب الرأي، يتهمونها ساعة بإيواء القاعدة في شمال لبنان أو بدعم جبهة النصرة في عرسال او بتسليح الجيش السوري الحر، او القتال داخل الاراضي السورية (على اساس أنه حكر على مقاتلي حزب الله دون غيرهم)؟

ماذا يعني ان تُستهدف الطائفة السنيّة بشكل مركّز في لبنان بدءاً بالشيخ عبد الواحد، مرورا باللواء الحسن، وصولا بالاعتداء على الشيوخ الاربعة العائدين بسلام الى منازلهم بعد أداء الصلاة؟ً
الفتنة لها وجوه مقيتة بتنا نعرفها، تتطلّ في كل المناسبات لتنفخ في قلوب مناصريها كمّاً من الحقد لا يعود بعدها ما يجري من اعتداءات وتجاوزات واغتيالات مستغربا.

الفتنة لها زعامتها، وكتّابها، وأبواقها، وليست قطعاً جهة مجهولة يُطلق عليها تسمية "الطابور الخامس"، تعمل تبعا لاستراتيجية معينة، تريد قطع أوصال السنّة اللبنانيين بالسنّة في سوريا. ألم يقلها جهبذ آخر من كتلة "الاصلاح والتغيير" من على منبر المجلس النيابي: "نحن هلقتني مش قادرين نهدّي تيار المستقبل، فكيف إذا انتصرت الثورة بسورية؟"

لذا، كل ما تلقّى الاسد في سوريا ضربات الثوار، زاد منسوب استهداف الطائفة السنيّة في لبنان.

على ذلك، لا يسعنا إلا أن نتمنى انتصار الثورة في سوريا في أقرب وقت، وأن تصبر الطائفة السنيّة على الضيم والظلم.

عندها يصبح إبراء البعض مستحيلاً فعلاً.
STORMY
The Criminals were always Lebanese. Have we ever caught a Syrian, an Egyptian, A Saoudi(Caught Lebanese), Somali or Algerian, committed a Crime against the Lebanese National Security. It was always a Lebanese Criminals protected by most of those talking about the Sectarian Troubles. Some Politicians and Military Officials are the Real Criminals, have their own Criminal Groups to take Action when it serves their Mafia Crimes. They are Looting the Country's Treasury and accusing other Honest Officials of Looting and Corruption. They protect the Criminals and prevent the Authorities of bringing them to justice, and complaining about the Duties of the Security and Armed Lebanese Forces. They use their Sectarian Factions to Rage Sectarian Troubles and accuse other Sectarian Leaders of Sectarianism. They talking about Guns with the Ordinary Lebanese, and they are packed of all sort of deadly Guns. They call for National Dialogue, and they Blow up anyone attends those meetings. All the Criminals are known to the Authorities and Lebanese people, but who is going to Capture them and apply the Law. They are all Lebanese and under the Sight of the Authorities. 
khaled-stormydemocracy
النظام السوري أعجز من تنفيذ اجتياح بري للبنان
جرود عرسال
بين تأكيد مصادر لبنانية محلّية في منطقة البقاع ونفي النظام السوري، لا يزال خبر إطلاق طائرات حربية سورية لأربعة صواريخ على منطقة لبنانية في جرود عرسال ملفاً ساخناً، يضيف إلى التوتر القائم في لبنان مزيداً من القلق والحذر لما ستؤول إليه الأوضاع بعد التطورات الخطيرة الحاصلة على الساحة اللبنانية داخلياً وحدودياً.
 
وبعد موجة الاستنكار الدولية والمحلية، كان رئيس الجمهورية ميشال سليمان واضحاً جداً في تأكيده أن "القصف الجوي السوري داخل الأراضي اللبنانية انتهاك مرفوض للسيادة اللبنانية"، وقد كلّف وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور توجيه رسالة احتجاج الى الجانب السوري بهدف عدم تكرار مثل هذه العمليات.
 
وتعليقاً على هذه التطورات وعلى المعلومات التي تحدثت عن حشود عسكرية للنظام السوري قرب الحدود اللبنانية، قال الناطق بإسم "الجيش السوري الحر" لؤي المقداد لموقع "NOW" إن "نظام بشار الأسد يوجّه من خلال تهديده بإشعال لبنان، رسالةً للمجتمع الدولي الذي أقرّ بضرورة تسليح المعارضة وإنهاء وجوده". وأضاف المقداد: "أعتقد أن النظام السوري أضعف من أن ينفّذ أي اجتياح برّي على لبنان، لكن من الممكن أن يقوم بقصف مدفعي وجوي وتجربة نقل الأزمة إلى داخل لبنان".

من جهة أخرى علّق المقداد على أنباء تم تداولها عن أن البوارج الروسية التي رست على مرفأ بيروت أخيراً نقلت عناصر من "حزب الله" إلى طرطوس في سوريا، بالقول: "معلوماتنا تقول إن هناك بوارج روسية رست على موانئ لبنان، ولا نعلم ماهية ما فعلته هناك، لكن بكل الأحوال فإن سماح الحكومة اللبنانية برسو هذه البواخر التي تحمل السلاح لنظام الأسد لقتل الشعب السوري، تصرف مستغرب من حكومة ترفع شعار النأي عن النفس" عن أحداث سوريا.

طائرة حربيّة قصفت الحدود اللبنانيّة

أوضح مصدر عسكري في حديثٍ إلى وكالة "فرانس برس" أنّ طائرة حربيّة سورية قصفت بعد ظهر اليوم، من جهة الشرق، منطقة على الحدود اللبنانيّة-السوريّة، واصفاً إيّاها بـ"أوّل غارة من هذا النوع منذ بدء النزاع السوري قبل سنتين". وأضاف المصدر: "لا يمكنني أنّ أؤكد حتى الآن ما إذا كان القصف طاول أراضي لبنانية"، بينما أكّد السكّان ومصدر أمني محلّي للوكالة أنّ القنابل سقطت "داخل الأراضي اللبنانية". 

يُشار إلى أنّ المنطقة التي قُصفت تتضمّن أراضي حدوديّة مشتركة بين لبنان وسوريا، من هنا الصعوبة في الجزم بحصوله داخل الأراضي اللبنانية أم خارجها.


STORMY

This Cowardly Government waiting for the next WAVE of Bombardment to make sure, some Lebanese Citizens get killed. Then what!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! 

khaled-stormydemocracy

المرعبي استنكر "عدم تصدي الجيش لقصف الطيران السوري في عرسال"

كشف عضو كتلة "المستقبل" النائب معين المرعبي أنّ "الطيران الحربي السوري قام بقصف عدد من المزارع في منطقة عرسال خربة يونين ووادي الخيل داخل الاراضي اللبنانيّة"، مستنكراً "عدم تصدي الجيش اللبناني للطيران الأسدي".

وقال المرعبي في تصريح: "إنّ تعاطي قيادة الجيش مع مناطقنا هو ضمن مبدأ صيف وشتاء تحت سقف واحد فلا هم يقومون بحماية الاهالي ولا يستدعون القوى الاممية لحمايتهم ولا حتى قوات عربية، كما انهم لا يقومون بتسليح الاهالي للدفاع عن انفسهم".

وأبدى المرعبي خشيته "المؤكدة من تآمر الحكومة اللبنانية وقيادة الجيش على المناطق الحدودية مع سوريا من أجل تسليمها للنظام الاسدي (في إشارة إلى الرئيس السوري بشار الأسد) وعصابات "حزب الله" وملحقاتهما"، مطالباً "الرؤساء الثلاثة بوقف الرحلات السياحية والاهتمام بالبلاد والعباد الا اذا كانوا راغبين بإنشاء جمهورية لهم في المنفى".


الأسد أنذرَ سليمان: إقالة قهوجي وضرب قواعد الثوّار او قصف لبنان بالطيران

الاثنين 18 آذار (مارس) 2013
In the Picture, while Assad is Talking, Qahwaji Feeling His Balls like wanted to have a Leak...
Sure he did not like what Assad was saying.
قبل ثلاثة أيام، نقلت جريدة "الأخبار" البيروتية أن العماد جان قهوجي رد بعبارة "«ليجلس مكاني من يطلب مني الدخول إلى عرسال وليرِني ماذا سيفعل»، ردّاً على ضغوط بعض الضباط، وضغوط بعض السياسيين (وخصوصاً ميشال عون) لاقتحام بلدة "عرسال"!
وكشفت "الأخبار" كذلك أن "توقيع قهوجي على التمديد لمدير المخابرات العميد إدمون فاضل، مستنداً إلى المادة 55 من قانون الدفاع، يثير أيضاً اعتراضات البعض، مع العلم أن وزير الدفاع فايز غصن لا يزال يجمّد إصدار القرار. وثمة معلومات مفادها أن العماد عون يرفض التمديد لفاضل.."!
العميد الركن إدمون فاضل مع الرئيس سليمان
واليوم، توقّع موقع "دبكا" الإسرائيلي أن يشنّ طيران الأسد غارات جوّية إضافية على مواقع الثوار السوريين داخل الأراضي اللبنانية وفي الأردن كذلك. كما توقّع الموقع الإسرائيلي أن يكون التصعيد متعمّداً لمناسبة زيارة الرئيس أوباما للمنطقة.
وزير الدفاع فايز غصن أمام خريطة "الخليج الفارسي": "وديعة" سورية - إيرانية في الحكومة اللبنانية
ولكن الأهم هو ما ينسبه الموقع لـ"مصادر عسكرية" إسرائيلية ومفاده هو أنه "يوم السبت، في ١٦ مارس، وجّه بشّار الأسد إنذراً للرئيس اللبناني ميشال سليمان عبر قنوات المخابرات. ويشتمل الإنذار على ثلاثة بنود:
أولاً- إقالة قائد الجيش، جان قهوجي، على الفور. ويتّهم الأسد الجنرال قهوجي بأنه رفض نشر الجيش اللبناني في منطقة الحدود من أجل ضرب قواعد المتمردين السوريين داخل لبنان، ووضع حدّ لتدفّق المقاتلين إلى سوريا.
ثانياً- أن يقوم الرئيس سليمان، بصفته القائد السابق للجيش، بتحمّل مسؤولية العمليات العسكرية التي ترمي إلى تطهير مناطق الحدود من المتمردين السوريين.
ثالثاً- إعطاء الرئيس سليمان مهلة ٤٨ ساعة لإعطاء أوامر بتحرّك الجيش اللبناني ضد المتمرّدين السوريين.
وحين مرّت المهلة ولم يحدث ما طلبه في إنذاره، فقد نفّذ الأسد تهديده. فحالما انتهت مهلة الإنذار عند ظهر يوم الإثنين، نفّذ الطيران السوري غارة عبر الحدود مع لبنان.
وينقل وقع "دبكا عن مصادر عسكرية إسرائيلية أن الغارات الجوية السورية. ضد لبنان سوف تتزايد في الأيام المقبلة.
لأسد أنذرَ سليمان: إقالة قهوجي وضرب قواعد الثوّار او قصف لبنان بالطيران


khaled

12:20

19 آذار (مارس) 2013 - 

Dictating Orders by the Criminal Regime to the Lebanese Politicians and Military Leadership, is long ago advantages. The Regime built, while was Occupying the Country, a System of Collaborators, that would put the Orders of the Criminal Regime in Force Blindly, even on the Expense of the Lebanese Interests. But the President Suleiman has proved is not from that School had taught previous Presidents to be Coffee Waitresses to the Criminal President of Syria. The President is the only one in those Politicians Traders and Military drone promoted, does not yield to such Dictation. We should support him that he could stand strongly against this Storm.
khaled-stormydemocracy

نعم لقد فعلوها، فهل عرسال على طريق الإبادة انتقاماً لطاغية دمشق بفتوى الفقيه الفارسي؟

يوسف عبد الرحيم
20:57
18 آذار (مارس) 2013 - 
نعم لقد فعلوها، فهل عرسال على طريق الإبادة انتقاماً لطاغية دمشق بفتوى الفقيه الفارسي؟
يبدو حتّى الآن أنّ عملاء إيران والنظام السوري في لبنان قد نجحوا جزئياً فقط في انتقامهم من بلدة عرسال، لإيوائها النازحين السوريين ولتأييدها المستمرّ الثابت لثورة الشعب السوري، وهذا النجاح الجزئي لا يشفي وفق الظاهر غليل وعطش الطاغية السوري والفقيه الفارسي إلى دماء أهالي هذه البلدة المسكينة.
لقد أفلح عملاء إيران والنظام السوري، إلى حدٍّ ما، ولكن بهتاناً وزوراً، في إلباس هذه البلدة العربية اليتيمة ثوب الإرهاب المزعوم، ونجحوا قليلاً بواسطة إعلامهم المرتزق، بتصويرها للملأ كأنّها مرتع للتعدّي على القانون وعلى الجيش اللبناني. وافتعلوا مؤامرات غدرٍ قذرة ودنيئة ضدّ هذه البلدة وسكانها الشجعان، تمهيداً لتوريط الجيش اللبناني في ضربها والتنكيل بأهلها تحت غطاء شرعي، وبالفعل فقد حاصر الجيش اللبناني عرسال عقب المشكل الـمُفتعل المشبوه المعروف، والذي ذهب ضحيّته شهيد من البلدة، وشهيدان من الجيش. سيناريو مخابراتي قذر مدروس بامتياز تكشّفت خيوطه كلّها، ورمي بوضوح إلى توريط الجيش الوطني في مجازر ضد أهالي البلدة.
وعلى ما يبدو أنّ القيادة، أو بعضها على الأقل قد فهم الحكاية وأدرك مدى خطورة التورّط في مذابح ضدّ فلاحين لبنانيين، لا ناقة لهم ولا جمل فيما يجري، سوى أنّهم من مؤيّدي الشعب السوري الثائر. يكفي أن يتتبع المرء الأخبار ليرى مدى شراسة الحملة التشهيرية والتعبوية الملفقّة، التي باركها كثيرٌ من الساسة المرتبطين بإيران ونظام الطاغية، والتي استهدفت وتستهدف هذه البلدة.
وعلى الرغم من كلّ هذا، يبدو أنّ الطاغية السوري وحليفه الفقيه الإيراني لم يكتفيا من لحم ودم وعظام المدنيين السوريين، أطفالاً ونساءً وشيوخاً، فقرّرا أن ينهشا أيضاً لحوم وعظام أهالي عرسال ربّما انتقاماً لآل البيت؟!! ترى هل أفتى أحدهم بأنّ أهالي عرسال من أولاد الشمر وابن ملجم وقتلة الإمام الحسين (رضي الله عنه)؟؟!! وما قصف محيط هذه البلدة حيث يتواجد الجيش اللبناني الآن إلا أوّل الغيث في هذا الانتقام وفق الظاهر.
لقد بدأ طيران الطاغية بقصف هذه البلدة اللبنانية على مرأى ومسمع حكام لبنان الأشاوس. تُرى هل سيبرّر وزير الدفاع هذا القصف بتواجد القاعدة المزعوم في عرسال؟ أم أنّه غير مهتم بموت فلاحين لبنانيين فقراء لا سيّما أنهم من غير طائفته؟. ترى هل سيهتمّ أحدٌ بأهالي هذه البلدة التي قتلت شبيحةُ النظام السوري العشرات من أبنائها على مرأى ومسمع الجميع؟؟
يبقى يا سادة أن يقال بمرارة إنّه في ظلّ هذه الحملة التلفيقية الشرسة، وفي ظلّ هيمنة الإعلام الموبوء الذي عوّدنا أن يؤجّر - فضلاً عن موظّفيه - أقلامه وأفواهه وألسنته وشاشاته.. من أجل دريهمات قذرة موصوفة، وفي ظلّ غياب العدالة، وفي ظلّ الاحتلال الإيراني للبنان، وفي ظلّ غياب نصيرٍ قادرٍ يمتلك وسائل صدّ الطيران المغير على اللبنانيين العزّل، وفي ظلّ غياب من يشدّ أزر أهالي عرسال العزّل، ربّما لم يبق أمامهم سوى مواجهة الإبادة الجماعية تحت قصف الطيران السوري الإيراني من ناحية، وتحت حصارٍ تضربه السلطة الشرعية التي يتلقّى أغلب رموزها الأوامر من نظام طاغية دمشق ومن الفقيه الفارسي.
أين هو المنطق في تصرّف دولة القانون يا سادة، أليس من بديهيات الأمور أن تعمد الدولة، عوضاً عن الهمروجة المفتعلة في حصار فلاحي عرسال العزّل، إلى محاولة بسط نفوذها عبر حصار الضاحية الجنوبية لبيروت، بهدف نزع سلاح زمر الدويلات والتشبيح والاعتداء على سيادة لبنان الموحّد ومواطنيه ومقاماته؟؟!. أليس من بديهيات الأمور أن يتصدّى الجيش اللبناني لمن يقتل المواطنين اللبنانيين في مزارعهم وأرضهم، وأن يتصدّى للطيران المغير على الأراضي اللبنانية؟؟!
تضمحلّ يا سادة أثار غبار الهيبة يوماً بعد يوم عن وجه دولتنا العظيمة، والمذهل أن الجيش اللبناني موجود الآن في جرود عرسال، فكيف سيفسّر لنا أركان الدولة القصف لهذه المناطق؟؟!

صراخ الجنرال

عمـاد مـوسـى

يصرخ الرضيع جوعاً فتأتيه بالبيبرونة على عجل. يمصّ ويستكين.



تصرخ الطفلة مغصاً فتعدّ لها خالتها كوب يانسون. تشربه بـ"المنيح" بـ"الوحيش" وتخلد بعده إلى النوم.



يصرخ الرجل من ألم الأضراس يفش خلقه بالأولاد فينسى الألم.



يصرخ السكّير بلا سبب في ليل الأزقة. فيعالج صوته الأوبرالي خليفة مايك تايسون: تيس الحي الأغر. لكمة واحدة تهر أسنانه و"تطعج" أنفه وتخفي صوته.



يصرخ العاشق مصاباً بسهم الخيانة، فيعالج غضبه بكثير من الفودكا. مصيره أن ينسى.



تصرخ ست البيت في وجه أثيوبيتها بشكل منقطع النظير. يشكل أهل البناية الطالع منها الصوت الجهنمي وفداً ويعالجون الأمر بالاستماع إلى طرفي الصراع وأخذ إفادة كل منهما.



تصرخ الوالدة على وحيدها اليابس المخ متى تعلّق الأمر بحفظ فقرة من العصر النيوليتي بالقوة. فينتهي الأمر في دقائق معدودة. يقطع الوالد الشبيه بالعميد مروان شربل قيلولته ويبادر إلى إطلاق سراح ابنه وتمزيق التاريخ إرباً إرباً.



يصرخ مجنون في سجنه فيسارع "عتعيتان" إلى بطحه أرضاً وتفقعه الممرضة المسترجلة إبرة تنيخ جملاً. يهدأ.



يصرخ حنا غريب رافعاً سبابته في وجهك عزيزي المشاهد إنقل سبابتك الغليظة على قناة " تيجي".

لكل صراخ سبب وعلاج ما عدا صراخ الجنرال عون.

يصرخ على الحكومة وهو خارجها.

ويصرخ على الحكومة وهو فيها.

يصرخ محتجاً على الأمن السائب على الحدود ووزارة الدفاع بيد وزير من أشرس وزراء الدفاع في العالم. 

يصرخ مستنكراً تفشي الفساد ولا يقدم شكوى واحدة على فاسد.

يصرخ على التقصير بلسان طويل.

يصرخ على الإقطاع بينما اقتطع لأصهرته ولابن الأخت وإبن الأخ والزوجة والبنات مواقع سلطة في مجالس الدولة والإدارات.

يصرخ في وجه سارقي المقاعد المسيحية ويصمت في وجه سارقي سلطة الدولة وهيبتها.

يصرخ وهو المنتصر في كل حروبه.

يصرخ لأن المؤامرات العالمية تستهدفه وحده. والحروب العالمية تشن عليه وحده. 

يصرخ في المقابلات الصحافية مؤنباً كل من لا يشاطره الرأي.

يصرخ كل ثلاثاء. وإذا مش الثلاثاء الخميس.

يصرخ في عيد الأم والأب والشجرة والطفل والملفوفة والاستقلال ومار مارون وما متر...

يصرخ امام عشرة وأمام 100 وأمام ألف. فوق الألف يجنّ.

يصرخ. ينق على طول الخط. ولا سُبل للمعالجة. في حال السعادة يصرخ. في حال السخط يصرخ.

رافعاً يديه منتصب القامة يصرخ.

يصرخ في المنام. يصرخ في اليقظة. وفي كل مكان وزمان. صراخ مرضي.

وأول عهدي بصراخ "مون جنرال" يعود إلى فترة ذهبية من تاريخ لبنان (بين العامين 1988 -1989)حيث عملت بتلفزيون لبنان الذي انتقل ـ بفضل انتصارات عون ـ من المبنى الأساسي في الحازمية إلى ما يشبه القاووش ( مسرح الإيفوار سابقا) فتجاورت المكاتب وانحشر العاملون في الأخبار وسائر البرامج في قاعة واحدة، وفيما كان أحد مخرجي الأخبار "يمنتج" تصريحاً نارياً لدولة رئيس الحكومة الانتقالية، ويعيد التصريح ثم يعيد ثم يعيد. وقف أحد الزملاء وسط القاعة وصرخ بطريقة هستيرية: "أسكتوه أسكتوه".
وما حدا كان يعرف من وين بيوطى الصوت.
STORMY
The Country is a Circus, and this one is an Original Clown. 
khaled

لبنان على حافة الجحيم؟!

  • راجح الخوريimage for راجح الخوري
  • 2013-03-19
شرّعت المسؤولية السياسية السائبة في لبنان كل الابواب امام الفتنة المذهبية التي تتقدم بسرعة في هشيم هذا البلد المتعوس، ذلك ان الإعتداءين المتزامنين مساء الاحد على المشايخ السنّة الاربعة في بيروت والشياح ليسا كما قيل "محاولة لإثارة الفتنة"، بل انهما خطوة اخرى متقدمة في الطريق الى هذه الفتنة! 
يقف لبنان عارياً على حافة جحيم يشعله النظام السوري، الذي حاول قبل مخطط سماحة - مملوك ويحاول الآن إحراقه، لكن ليس في هذه الدولة المشلولة وحكومتها المسخرة من عمل ويعمل لدرء هذا الجنون ومنع قيام فتنة مذهبية تدمّره وتحرق اهله جميعاً. وهكذا بينما كان ميشال سليمان يتسلم مفتاح مدينة ابوجا النيجيرية في سياق جولة "السفاري السياسي" الافريقية المظفّرة، وكان نبيه بري ونجيب ميقاتي يبحثان في هدأة الفاتيكان و"الروح القدس" مع البطريرك بشارة الراعي في عقدة قانون الانتخاب المستعصية، كان مروان شربل اطفائياً وحيداً في بيروت يحاول محاصرة شرارة الحريق المذهبي بين السنة والشيعة ولكن برذاذ من كلام لا يوفّر له وضع الدولة المحزن غيره!
يرى شربل في الأفق غيوماً سوداء ويتمنى ان يجتازها لبنان "بحكمة قياداته ووعي ابنائه"، ولكن من اين نأتي بالحكمة يا معاليك، وكيف يبقى للشعب وعي مع الجنون المطبق على معظم زعمائه، ثم هل تظن يا صديقي الوزير انه يمكنك ان تلفلف القنبلة المتكتكة وتمنع الانفجار المقبل، عندما تقول ان "مجموعة من الحشّاشين يتعاطون المخدرات ويسرحون في الشوارع وهم معروفون من الاجهزة الامنية" قامت بالاعتداء على المشايخ؟ وهل يمكنك التغطية على الوضع المذهبي المخيف الذي وصلنا اليه بالقول انها قصة حشاشين، واذا كانت قصة حشاشين فهل وصل "التحشيش السياسي" ببعض اهل الدولة، وانت تعرفهم جيداً، الى درجة عدم رفع الأغطية عن المحششين للقبض عليهم؟
لم يكن في وسع الوزير شربل ان يقول إرضاء لنفسه واحتراماً للناس اكثر من "ان الخطاب السياسي من أسباب التوترات التي تحصل"، في حين اكتفى ميقاتي بتغريد الحساسين على "تويتر" فأتحفنا بالكتابة "حمى الله لبنان من هذه الفتن"، ولكأن ليس عند الله سبحانه وتعالى إلا ان يقوم بما تقصّر عنه حكومة "كلنا للوطن كلنا للعمل" الغافلة عن إمكان حرقه بنيران الفتنة بعدما شنقته "بسلاسل" وعود التخبيص الاقتصادي!
ان الغليان بين السنّة والشيعة في لبنان لا يخرج عن طبيعة الغليان المماثل في المنطقة كلها، كذلك عندنا طوابير كثيرة يحركها النظام السوري الذي طالما سعى لإشعال لبنان تأكيداً لمزاعم بشار الاسد ان سقوطه سيحرق المنطقة. ان الاعتداء على المشايخ السنّة قد يكون من فعل هذه الطوابير او نتيجة الحقن المذهبي المتصاعد، لكن كيفما كان ليس بالتحشيش السياسي يمكن انقاذ لبنان من الجحيم!

اقتراح في كواليس 14 آذار بعيداً من المختلط
لزيادة التأثير المسيحي وإجراء الانتخابات

تزامن تصعيد المواقف والمخاوف من الوضع الامني  الاسبوع الماضي، مع تراجع ملموس ليس في الكلام على حصول الانتخابات النيابية في موعدها فحسب، بل ايضا في احتمالات التوافق على قانون انتخاب جديد بديل من قانون الستين، كانت جرت محاولات للتوصل اليه عبر قانون مختلط يبحث بين الحزب الاشتراكي وتيار المستقبل، تمهيدا لنقله الى الحلفاء من الجهتين. واذ بدا ان تظهير المخاوف الامنية يساعد الحكومة والسلطة عموما في ايجاد مبررات لتأجيل الانتخابات والتمديد للمجلس النيابي الحالي، فان واقع الامور ان المناقشات حول القانون المختلط لم تحقق تقدما يذكر حتى الآن من جهة، كما ان افرقاء 8 آذار اعادوا التشديد مجددا على تفضيل اعتماد القانون الارثوذكسي والدفع في اتجاهه، ما لم يكن الخيار الثاني من حيث الافضلية هو القانون الذي يعتمد لبنان دائرة واحدة على اساس النسبية بالنسبة الى هذه القوى. وقد عنى ذلك بالنسبة الى المراقبين الحياديين كما الى المعارضة، ان الانتقال من خيار الارثوذكسي الذي تجرى الانتخابات على اساسه تحت عنوان تصحيح التمثيل المسيحي والسماح للمسيحيين  بانتخاب نصف عدد مجلس النواب الى قانون الدائرة الواحدة الذي يطيح هذا المبدأ لكونه يعني ان الطوائف تنتخب عدديا وان المسيحيين لن ينتخبوا اكثر منه 32٫5 في المئة من مجلس النواب، ان  قوى 8 آذار لا تريد  الانتخابات.  
الا ان هذا العامل بالذات شجع اقتراحا بدأ البحث فيه في كواليس قوى الرابع عشر من آذار،  من دون ان يلقى حتى الآن الدعم المطلوب، رغم ان اصحابه يرون فيه اقتراحا معقولا ومقبولا يستحق الدرس لجهة زيادة نسبة   المسيحيين في انتخاب اعضاء المجلس النيابي. اذ ينطلق هؤلاء من ان القانون الارثوذكسي الذي يعطي المسيحيين فرصة انتخاب نوابهم لا قبول له من رئيس الجمهورية المسيحي الاول، بالاضافة الى واقع ضربه العيش المشترك والدستور والميثاق وتهديد لبنان بالفيديرالية. وبحسب اصحاب الاقتراح، فان منطلق البحث عن زيادة حصة المسيحيين خطأ، انطلاقا من هذا القانون والمعايير التي وضعت لتحسين التمثيل المسيحي. وما ينبغي العمل عليه هو زيادة ثقل المسيحيين في انتخاب كل اعضاء المجلس النيابي، وليس انتخاب المسيحيين وحدهم، باعتبار ان زيادة تأثير الناخبين المسيحيين تزيد في انتاج المجلس النيابي ككل وليس الطوائف المسيحية وحدها .  فهذا المنطق يفضي الى وجود جناحين متوازنين ومتكافئين، مسلم ومسيحي، بالتأثير نفسه في انتاج مجلس النواب العتيد. ويقول اصحاب هذا الاقتراح انه في قانون الستين،  نسبة الناخبين المسيحيين في انتاج مجلس النواب ككل هي 42,6 في المئة في حين ان عدد المسيحيين وفق لوائح الشطب هو 32,5 في المئة. فاذا اجريت الانتخابات وفق قانون لبنان دائرة واحدة على اساس النسبية، فان نسبة المسيحيين في انتاج المجلس الجديد هو 32,5 في المئة وليس نصف المجلس، مما يجعل الانتقال من السعي الى تمثيل مذهبي كلي للمسيحيين وفق القانون الارثوذكسي الى قانون الدائرة الواحدة مستغربا كليا. في حين انه لو اعتمد قانون الستين وفق تقسيماته، فان ما قد يساهم في زيادة وزن المسيحيين وتأثيرهم وفق اصحاب هذا الاقتراح هو زيادة عدد النواب في الدوائر المسيحية الصرفة، حيث ينتخب المسيحيون نوابهم بنسبة كلية، اي من دون تداخل مع الطوائف الاخرى كما هي الحال في كسروان مثلا حيث الـتأثير المسيحي في انتاج المقاعد المسيحية 100 في المئة. فاذا اخذ في الاعتبار عامل البحث عن زيادة نسبة الوزن المسيحي في انتاج 128 نائبا وليس فقط النواب المسيحيين، فان الامر يمكن في تحسين هذه النسبة وزيادتها لتقرب من النصف رغم الديموغرافية الطائفية. والطريقة الواضحة لذلك هي زيادة المقاعد التي تم التوافق على زيادتها اخيرا في جلسة اللجان المشتركة في كسروان والاشرفية وسواهما من المناطق المسيحية حتى لو لم تكن هذه المقاعد الجديدة مسيحية فقط. فالحسابات على هذا الاساس ترفع نسبة التأثير المسيحي وفق قانون الستين من 42,6، الى 47 في المئة ويكون النواب الستة الاضافيون وصلوا بالانتخاب المسيحي وحده. واذا اضيف الى ذلك عامل او احتمال نقل مقاعد مسيحية كمقعد طرابلس النيابي مثلا الى مناطق الثقل المسيحي، فان هذه النسبة قد ترتفع الى 50 في المئة، ويمكن العمل بقوة في هذا الاطار. ووفق اصحاب هذا الاقتراح، وفي ظل استحالة السير بالارثوذكسي الذي يؤمن وحده انتخاب المسيحيين لنوابهم للاسباب التي اصبحت معروفة، فان هذا الاقتراح هو الافضل حتى على كل القوانين التي يجرى ولا سيما، على اساس مختلط، لانها لن تؤدي الهدف الذي من ورائه يطاح بقانون الستين. اذ ان هذا الاخير يبقى الافضل على هذا الصعيد ووفق التحسينات التي يمكن ادخالها عليه، اذا اخذ في الاعتبار زيادة تأثير الناخبين المسيحيين في انتاج مجلس النواب ككل وليس انتاج النواب المسيحيين فحسب، واذا اخذ في الاعتبار ان لا تمثيل مذهبيا ممكناً. فضلا عن ان ذلك يسمح باجراء الانتخابات في مواعيدها في حال كان ثمة حرص على ذلك.
لكن الافرقاء المسيحيين في الدرجة الاولى ذهبوا بعيدا في  "شيطنة" قانون الستين ، فهل يقبلون العودة اليه ؟



  • روزانا بومنصف
  • 2013-03-18
  • "رسالة" إيرانية عاجلة الى العلامة علي فضل الله

    علمت صحيفة "المستقبل" أن "رسالة" إيرانية وصلت على عجل للعلامة السيد علي فضل الله لإبلاغه بعدم الحضور الى مدينة قم حيث كان من المقرر أن يلقي محاضرة في مؤتمر حول أحد المراجع الشيعية العلامة السيد محمد كاظم اليزري.

    وذكرت مصادر متابعة أنه لم يُعرف ما إذا كانت الرسالة رداً على المواقف الوحدوية المتوازنة لفضل الله وخصوصاً في الملف السوري، أم عقاباً على إصراره السير في نهج والده، خصوصاً في موضوع الوحدة الإسلامية والعلاقات مع التيارات الإسلامية السنّية المعتدلة.


    STORMY

    Sure an Honest Genuine Sensible Religion Honorable would not fit with the Criminals of Tehran. Most of their School are Mad Death Culture. In Shia Lebanon Hundred of thousands are like Honorable Fadlalah, But their Voices silenced by the Gangsters of Iran. 
    khaled-stormydemocracy

    الحريري: الوضع في لبنان لا يعالج بالمسكّنات والهروب إلى الأمام

    18 آذار 2013 الساعة 12:22
    حذر الرئيس سعد الحريري في نداء وجهه اليوم الى اللبنانيين "من مخاطر التحريض الطائفي والمذهبي"، ورأى فيه "وسيلة الى استدراج لبنان لفتنة كبرى يجب ان نحول دون وقوعها بكل ما نملك من جهود وإمكانات".
    وقال: "ثمة من يعمل في السر والعلن لإغراق لبنان في مسلسل من الحوادث المشبوهة والأعمال المشينة، على صورة الاعتداءات التي استهدفت الأخوة المشايخ في بيروت والضاحية، وذلك سعيا وراء إيجاد الفتيل لإشعال فتنة بين الأهل وأبناء الوطن الواحد وتنفيذ مآرب جهات إقليمية تستفيد من انتقال الحرائق من بلد عربي الى اخر".
    وأضاف "إن التزامن المريب لحادثي الاعتداء على المشايخ يثير أكثر من علامة استفهام ويحمل السلطات القضائية والأمنية مسؤولية كشف الخلفيات الحقيقية التي تقف وراء هذه الاعمال وعدم التخفي وراء اسباب تعيد اللبنانيين الى زمن التكاذب ورمي المسؤوليات على المجرمين والمدمنين والعناصر غير المنضبطة وما شابه ذلك من مخارج جاهزة للفلفة الامور".
    وتابع الحريري: "نحن لا نريد استباق عمل القضاء ولا الإيحاء له بأي موقف، لكن الوضع أخطر من ان يعالج بالمسكنات وسياسة الهروب الى الامام، ثمة جهة إقليمية هي نظام بشار الاسد لا تريد للبنان ان يرتاح، بل هي تجد في إشعال الفتنة بين اللبنانيين، وتحديدا بين السنة والشيعة، سلاحا في وجه العرب والعالم من شأنه ان ينقذ هذا النظام من السقوط. نعم ان بشار الاسد يريد إنقاذ نظامه بدماء اللبنانيين وهو لن يتوانى عن استخدام أقذر الوسائل في سبيل الحصول على ذلك، سواء عن طريق وزير سابق تطوع لتنفيذ عمليات تفجير بحق سياسيين ورجال دين، أو عن طريق تنظيمات وشلل مسلحة وجهات حليفة ومخترقة بمختلف اشكال المجرمين والحشاشين والمدمنين والخارجين على القانون".
    وختم: "ان اللبنانيين بمختلف أطيافهم الروحية والسياسية يجب ان يكونوا على بينة من هذه الحقائق وأن يعتبروا الدولة مرجعهم الوحيد وان يرفضوا سياسات التعمية على كل ما يستهدف امنهم وسلامهم ووحدتهم الوطنية. فالمطلوب تأكيد التضامن على مواجهة الفتنة أكثر من أي وقت مضى، ولا يصح تحت اي ظرف من الظروف ومهما تباينت المواقف السياسية ان يعمل احدنا على تبرير الجريمة او التغطية على المجرمين. والذي يحصل عمليا هو جريمة بحق لبنان وبحق الاستقرار وإرادتنا الوطنية في بناء حياة مشتركة. ان التاريخ لن يرحم اي شخص او جهة تشارك في تأجيج الكراهية بين ابناء الوطن الواحد وهو بالتأكيد لن يرحم أولئك الذين يعملون على انقاذ بشار الاسد على حساب استقرار لبنان وسلامة العيش المشترك بين أبنائه".
    Khaled H·  Top Commenter (signed in using Hotmail)
    Your Life is threatened and we understand. All the Country’s National Security is Threatened. You are one of the Young Lebanese Rebels, that put the Country’s interest before anything else. Whatever it costs you, should be in Lebanon. Your Presence would help put many weird issues on the right Track. 
    khaled
    احتفال مختلف لـ 14 آذار في الذكرى الثامنة لانطلاقتها في "البيال"
    غابت كلمات السياسيين وحضر الحنين ومستقلو"المجتمع المدني"  

    14آذار
    غابت كلمات السياسيين عن احتفال قوى 14 آذار في "البيال" أمس بالذكرى الثامنة لانطلاقتها، وحضر الحنين مرة أخرى إلى مشهد ساحة الشهداء والحرية مغطاة بسجاد البشر والأعلام والهتافات الهادرة. حضر بالصور الضخمة على الجدران ووثائقيات على شاشات ضخمة استعادت ماضي "انتفاضة الإستقلال 2005" ومواقف الشهداء، وكذلك في 14 كلمة معظمها لشبان وشابات تناول كل منهم قيمة وعنواناً من مبادئ حملتها 14 آذار وحالت ظروفها والضغوط التي عانتها دون تحقيقها. 
    أكثر من عمل وابتهج للإحتفال على هذا النحو منسق الأمانة العامة الدكتور فارس سعيد. لعلّه أراد تجنيب التحالف إحراجات ناتجة من تباعد في وجهات نظر بين  بعض مكوناته الرئيسية  برز في الأسابيع الأخيرة وأمكن استيعابه، ولكنه ما زال يحتاج إلى بعض الوقت لتجاوز "مرحلة نقاهة" في العلاقات على ما يسميها نائب بيروت نهاد المشنوق. أو لعلّ سعَيد الذي لا يُفصح أراد بهذا الإخراج للإحتفال إرسال "تمريرة" لم يعترض عليها بقية الحلفاء، إلى رفيق عمره النائب السابق سمير فرنجية، تمهيداً لسبيل إعلانه عن حركة سياسية - فكرية من داخل قوى 14 آذار، على مراحل بدءاً من الأسبوع المقبل أو الذي يليه. حركة يقول فرنجية إنها ستسعى إلى استعادة الروح التي صنعت "انتفاضة الإستقلال". لا هي حزب، يضيف، ولا مقفلة. في مقدور أي راغب الإنضمام إليها أحزبياً كان أم لا. وغايتها إشراك المجتمع المدني في القرار.  في هذا الجو أتى إحياء المناسبة هذه السنة تحت شعار" 14 آذار أكثر من ذكرى... فكرة". وجلس في الصفوف الأولى الرئيس فؤاد السنيورة، السيدة جويس الجميّل، النائبة ستريدا جعجع ممثلتين رئيس حزبي "القوات اللبنانية" والكتائب اللبنانية، النائبة بهية الحريري، وجمع من النواب الحاليين والسابقين والوزراء السابقين وممثلي القيادات العسكرية والأمنية ورؤساء الطوائف والمذاهب، وخلفهم حشد متنوع من المناصرين. 
    كالعادة، النشيد الوطني ودقيقة صمت إجلالاً للشهداء، واعتلى المنصة الـ 14 المختارون لإلقاء كلمات ممثلين "مليونية استقلال لبنان الثاني عن وصاية النظام السوري". قدم للإحتفال عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" الزميل علي حمادة فذكّر بما جرى في يوم التأسيس بعد عرض وثائقي عن "المليونية الأولى"، وحيا الثوار في سوريا مشددا على الوفاء للشهداء و"إننا حماة الوطن ووحدته ومستقبله. ولإننا لبنان كله بتنوعه وخصوصياته وتوازناته ومجتمعه المبدع وبشبابه وشيبه نخوض اليوم المعركة التاريخية من أجل الدولة. لذلك عزمنا على أن نسمع صوت اللبنانيين والمجتمع المدني والغنى الثقافي والإجتماعي.  
    واعتلى المنبر السيد إيلي فواز، من بيروت،  وركز في كلمته على الإستمرار وعدم الإكتفاء بالنقد أو اتخاذ موقف الحرد وأن أهداف 14 آذار صعبة لكنها ليست مستحيلة التحقيق. وتلته مغالي الحاج ، مترجمة فورية من جبيل، بكلمة شددت على أهمية المساءلة، ثم رندة معربوني، أستاذة تعليم ثانوي من البقاع شددت على أهمية الأمن والأمان، ثم السيدة ندين كحيل مركزة على السلام والإزدهار والإنتاج. فوسام عكرا الذي عرف عن نفسه بأنه مهندس مدني من بيروت وانتقد التفلت الأخلاقي وسلوك بعض المسؤولين غير المبالين. ثم لانا منصور، طالبة جامعية من برج البراجنة أسفت لتدهور أحوال اللبنانيين وعجز الشباب عن تأمين مساكن. وتلاها إدمون رباط، خبير إقتصادي من بيروت، رافضا في كلمته حصر هوية المواطن وآفاقه في انتمائه الطائفي. وتكلمت الصحافية كارول معلوف على فرصة التعرف إلى اللبناني الآخر التي أتاحتها 14 آذار. والسيدة شيرين عبدالله عن الشهيدين سمير قصير وجبران تويني اللذين رافقتهما في "النهار" وحيّت "عمالقة في عالم الحرية فقدناهم السنة الماضية: عاصم سلام ونصير الأسعد، والأقرب إلى قلبي، غسان تويني"، مذكّرة بأن 14 آذار هي ملك الرأي العام. ثم تكلم السيد جان - بيار قطريب عن "الحريات العامة والحقوق". والسيد جورج دروبي، تربوي من مدينة المينا عن "الدولة المدنية". والختام مع السيد جاد عبد النور الذي شدد على أن "الكلمة أقوى من السلاح" . 
    واعتلى المنصة الرئيس السنيورة وألقى كلمة قصيرة: " 14 آذار فكرة نبيلة تقوم على العيش المشترك ومجموعة قيم أبرزها الإعتدال سنظل ندافع عنها". وصافح وسعَيد والشخصيات المتكلمين الـ14. 
    وشكرت الأمانة العامة لاحقاً الحضور في بيان. وأوضحت حركة اليسار الديموقراطي أنها انسحبت من الإحتفال "نتيجة لتمادي البعض البروتوكولي بالشكل، و السياسي بالمضمون في التعامل مع الحركة".  
    • ايلي الحاج
    • 2013-03-18

    فواز في ذكرى 14 آذار: لبنان لا يحتمل أن نحرد

    اعتبر ممثل المجتمع المدني إيلي فواز في الذكرى الثامنة لـ14 آذار، أنه ليس هناك أسهل من انتقاد 14 آذار، وتحدّث عن "أمنية بأن يحيا في وطنٍ يستطيع أن يقول فيه كل ما يريد من دون خوف من شياطين التكفير، معددا "الأحلام التي يريدها اللبنانيون للمستقبل".

    وقال فواز:"حتى تصبح 14 آذار طريقة عيش "يجب أن نتعب"، مضيفاً "لبنان لا يحتمل أن نحرد، صعبٌ أن يسلّم "حزب الله" سلاحه، لكنه ليس أمرا مستحيلا".

    اعتصام أمام قصر العدل في زحلة استنكاراً لاطلاق قاتل مجد الفوعاني

    18 آذار 2013 الساعة 14:43
    نفذ عدد من ذوي الفتى مجد الفوعاني الذي صدر منذ ايام قرار إخلاء سبيل قاتله، اعتصاما ظهر اليوم امام قصر العدل في زحلة، حاملين لافتات مستنكرة داعين إلى "احقاق الحق في هذه القضية والرجوع عن قرار القاضي جان بصيبص بإخلاء سبيل القاتل".
    والقى والد الضحية العميد المتقاعد محمد فوعاني كلمة، اكد فيها ان "ابننا المشهود له بالأخلاق والآداب، قضى مظلوما على أيدي قطاع الطرق مستفيدين من حال الاستقواء المغطاة بشعارات كاذبة"، وقال: "لم نكن نتمنى الوصول إلى هذه الحال، نحن مؤمنين أن المجتمعات والدول تقام على أساس القضاء العادل غير المسيس، لا يخضع له إلا لإرادة الضمير".
    أضاف: "لقد لجأنا منذ البداية إلى القضاء، وآمنا وما نزل نؤمن به، إنما ما فاجأنا هو وجود قضاء جديد لصالح المجرمين بمبررات واهية. أنا أعرف ان القاضي العادل ينتهز الفرص للإيقاع بالمجرم، اما في قضيتنا، فانتهزت الفرص للإيقاع بالضحية وبدأ التسييس منذ بداية التحقيق"، موضحا انه "في التحقيق الأولي لم يستدع شهودنا، بل استمع فقط الى المجرم، فأخذ كلامه كلام منزل، فيما منع شهودنا عن الكلام".
    وختم داعيا القضاء الأعلى الى ان "يحاسب على هذا الخطا المريع وتحميل القاضي جان بصيبص مسؤولية عدم فرار المجرم أو عدم مثوله امام المحكمة مرة أخرى، أو فراره من البلد، فسأعتبره حينذاك متآمرا لتنفيذ هذه الخطة"، محذرا "أيا كان من التدخل سياسيا في هذه القضية".

    أهالي 20 شاباً من ميس الجبل يسألون "حزب الله" عن مصير أبنائهم

    شيع "حزب الله" وأهالي بلدة ميس الجبل والقرى المجاورة، ظهر أمس، حسن نمر الشرتوني (25 عاماً) الذي قتل في سوريا، بمشاركة النائب علي فياض والشيخ خليل رزق، رئيس البلدية مرتضى قبلان، وفد من حركة أمل وآخر من "حزب الله"، والفعاليات الحزبية.

    وبعدما أدى الشيخ بسام قاروط الصلاة على جثمان الراحل، الذي لفّ بعلم "حزب الله"، في ساحة مسجد أبي ذر الغفاري، ووري في الثرى في مدافن البلدة.



    وأثار مقتل الشرتوني استياء وغضب عائلته، التي سبق أن طالبت الحزب الكشف عن مصير حسن فأبلغها "حزب الله" بأن ابنها في بيروت، ليعود جثمانا بعد فترة.



    وعلمت "المستقبل" أن أهالي 20 شابا من البلدة يعيشون حالا من البلبلة والقلق الشديد على غياب أبنائهم منذ فترة، خصوصا أنهم عندما يسألون الحزب عن مصير أبنائهم لا يلقون أجوبة مقنعة.



    وكان جثمان الشرتوني وصل ليل السبت – الأحد على متن سيارة للهيئة الصحية الاسلامية التابعة لحزب الله، الى مستشفى صلاح غندور في بنت جبيل قبل ان ينقل صباح أمس الى ميس الجبل.



    وفيما تردد ان الشرتوني قضى مع أربعة آخرين من "حزب الله" في معارك في العاصمة السورية دمشق، تردد أيضا أنه قضى مع مجموعة كان يقودها في معارك على جبهة القصير السورية.



    في هذا الوقت ذكرت مواقع الكترونية أمس أن اثنين من القناصين المحترفين من "حزب الله" قتلا في القصير في محافظة حمص هما: علي جعفر ومحمد عنقا، أثناء محاولتهما قنص المدنيين في منطقة القصير.



    وتؤكد مصادر متابعة بدقة لمسار المعارك في سوريا أن هناك محورين أساسيين يشارك فيهما "حزب الله" في القتال في سوريا، الأول في ريف حمص الذي يكمل الـ"كوريدور" بين القرى والبلدات الشيعية اللبنانية على الحدود مع سوريا والقرى والبلدات العلوية في الساحل السوري، والثاني في قلب العاصمة السورية دمشق، تحت ستار حماية مقام "السيدة زينب".

    وتشير المصادر المتابعة الى ان العناصر العاديين الذين يقتلون في سوريا يتم دفنهم من دون نعي ومسيرات تشييع، فيما يتم نعي المسؤولين الميدانيين الذين يقضون في سوريا تحت شعار "الواجب الجهادي".


    STORMY

    We have very sad feeling for those young fighters, were killed on Syrian Lands, instead of Palestinian Lands, as Hezbollah has Priority to fight Israel. But if those want to die in Syria, let it be. It is up to the Families of the Dead to show more dismay of Hezbollah Leadership Traders of Drugs and Slaughters of their Sons. Leadership doing the Business and the Citizens doing the Mourning. Those dead just wastes of Good fighters in a Stinky Bin. 

    khaled-stormydemocracy


    قرار خليجي غير معلن باستبعاد العمالة الشيعية اللبنانية؟

    الخميس 16 شباط (فبراير) 2012


    أشار عائدون ومقيمون في دول مجلس التعاون الخليجي من الشيعة ان دول المجلس بدأت باعتماد سياسة عدم السماح لهؤلاء بالتواجد على اراضيها للعمل.

    ففي إمارة "ابو ظبي"، يمنع منعا باتا إستخدام او توظيف اي شيعي خصوصاً اللبنانيين من بينهم مهما كانت الظروف او الحاجة ماسة الى خدماته المهنية. وهذا الامر ظهر أثناء سعي محطة "سكاي نيوز" لاستخدام إعلاميين لبنانيين شيعة من المقيمين في الإمارات او من خارجها. فقد رفضت السلطات في الإمارة منح هؤلاء تأشيرات دخول الى الامارات لمن هم خارجها، او نقل كفالة من هم داخل الامارة.

    إمارة "دبي" ليست افضل حالا، حيث ان السلطات ترفض تجديد إقامات الشيعة لدى نفاذ المدة، في حين ان من بقي فيها يكون من العاملين في نطاق المنطقة الحرة التي تحرص السلطات في دبي على عدم التدخل في قوانينها حرصا على سمعتها الدولية. اما للعاملين داخل الإمارة فالباب موصد، للجُُدُد، ويقفل بانتهاء مدة الإقامة.


    الى ذلك يعاني المواطنون الشيعة من مراقبة مشددة خصوصا لجهة تحويل اموال الى لبنان او مقتنيات عينية قد يشتم من تحويلها رائحة إرسال اموال الى حزب الله حسب تقديرات السلطات الإماراتية. خصوصا السيارات وذات الدفع الرباعي منها تحديدا، حيث تشترط السلطات المزيد من الاوراق والإثباتات والرسوم من أجل إعاقة إرسال سيارة الى لبنان. كما ان السلطات المالية تفتح تحقيقات محددة مع الذين يريدون تحويل اموالهم الى لبنان.

    الوضع في دول مجلس التعاون الاخرى ليس بأفضل حالاً. فلا المملكة العربية السعودية، ولا قطر، ولا البحرين، تسمح بدخول الشيعة الى اراضيها.

    ويبدو ان قرار عدم تجديد إقامات الشيعة المقيمين حاليا في دول مجلس التعاون ساري المفعول، بحيث يتم خلال مهلة أقصاها ثلاث سنوات، من تاريخ بدء العمل بقرار عدم تجديد الإقامات، إقصاء الشيعة اللبنانيين من دول التعاون وإعادتهم الى لبنان من ضجة ودون ترحيل جماعي.



    قرار خليجي غير معلن باستبعاد العمالة الشيعية اللبنانية؟


    khaled
    20:40
    18 آذار (مارس) 2013 - 

    Countries, that respect its Sovereignty and National Security, has the right to apply the Country’s Laws the way it serves its interests. In Lebanon they do not respect its National Security, and the Country is in Tatter. The countries we complained about, had warned their Nationals not to enter. Hezbollah and Aoun can do the same and tell their Supporters Nationals to avoid entering those Countries. But to make nasty statements about them, and send the Lebanese there, is not appropriate at all. On other hands those financing Aoun and Hezbollah are by those working in those Countries. You can not want something and Spit on it.
    khaled-stormydemocracy

    قرار خليجي غير معلن باستبعاد العمالة الشيعية اللبنانية؟


    مقهو
    05:22
    17 آذار (مارس) 2013 - 
    من لايحترم قانون اي دولة يعش فيها يجب على هذه الدولة ان تقوم بحماية البلد والشعب وان تقوم بي طرد كل من يعبث بي امن البلد وهذا الشي مايزعل احد ابدن
    قرار خليجي غير معلن باستبعاد العمالة الشيعية اللبنانية؟


    Lebanese
    15:04
    22 شباط (فبراير) 2012 - 


    This is a bad decision to take against all Lebanese Shiia, if there are some Lebanese people who are related to Hezbollah or other political groups, that doesn’t mean that all of us do. I was working in Abu Dhabi and I am not related to any political group, since I was born. Last time I went out of Abu Dhabi, I couldn’t return back to resume my job, they have destroyed my Family, my job & my career. I tried to search for a job in Lebanon to stay there and not travel anymore, but all of us know our country very well, "NO job if NO WASTA from political group". Put yourself in my shoes and let me know what you will do if you are not related to any political group, Should I stay @ home doing nothing if I don’t have WASTA???!!! Or do I have to enter one of the leading political group in our country to find a job ???!!! Hope our responsible people will have a little of sense to lead our country better.
    قرار خليجي غير معلن باستبعاد العمالة الشيعية اللبنانية؟


    Iman Saud
    14:59
    21 شباط (فبراير) 2012 - 
    كان لازم يشمل القرار العلويين الذين ياكلون من خيرات الخليج ويلعنوه على صفحات الفيسبوك بصفتهم شبيحة بشارون
    قرار خليجي غير معلن باستبعاد العمالة الشيعية اللبنانية؟


    محمد
    20:58
    18 شباط (فبراير) 2012 - 
    قرار ممتاز وعين الصواب لماذا لايذهبون الى ايران لأجل العمل هناك ام ان دول الخليج مثل السمك مأكول مذموم؟ يتمتعون بخيراتهم ويطعنونهم من الخلف
    قرار خليجي غير معلن باستبعاد العمالة الشيعية اللبنانية؟


    رين
    10:42
    17 شباط (فبراير) 2012 - 


    انا بتصوري قرار ممتاز لأنه على اي انسان دون استثناء احترام البلد الذي يعمل فيه احتراما كاملا دون ادخال انتمائه الديني إلى حياة البلد التي يقطن فيها ومن يحاول ان يفتعل المشاكل في تلك البلدان التي يقيمون فيها للعمل عليهم ان يرحلوا إلى تلك البلدان التي قدموا منها ويعملوا بها؟ السؤال المطروح لكل شيعي: هل تريد العمل ام تريد اثارة البلبة؟ مع احترامي لمذهبك وانتماءك ارجو أن تحتفظ به لنفسك وعليك ان تحترم البلد الذي تكسب لقمة العيش فيها أوعليك العودة إلى بلدك لتكسب لقمة عيشك هناك ولتمارسك شعائرك الدينية كما يحلو لك
    قرار خليجي غير معلن باستبعاد العمالة الشيعية اللبنانية؟


    سوري مندس وأفتخر
    09:41
    17 شباط (فبراير) 2012 - 
    أقترح أن يذهبوا للعمل في ايران وهناك يكونون قريبين بصورة دائمة من الولي الفقيه خامنئي فيبوسون أرجله ويلعقون حذائه ويتبركون بفضلاته وقتما يريدون
    قرار خليجي غير معلن باستبعاد العمالة الشيعية اللبنانية؟


    فاروق عيتاني
    02:58
    17 شباط (فبراير) 2012 - 


    قد يكون سبب عدم إستبعاد العونيين من دول مجلس التعاون كونها لا تنظر بجدية إلى علاقات التيار وموقفه من حزب الله وإيران. وبالنسبة للأخوة الشيعة غير المرتبطين بحزب الله ،فليس لي إلا مؤاساتهم ، و القول لهم عسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم.و للمناسبة التدقيق في الإمارات هو على كل اللبنانيين من سنة و شيعة ، ولكن الترحيل وعدم التجديد أو النقل أو الإستقدام الجديد هو من نصيب الشيعة دون السنّةعامة.حسب ملاحظتي، فقط لا أكثر. للمناسبة أنا أيضا ممنوع من دخول الإمارات منذ 22 سنة ، وعندما يمر حفيدي البالغ من العمر سنتين و أسمه الثلاثي متطابق مع أسمي ، فقد تعوّد أن ينتظر في جوازات المطار ربع ساعة للمشاهدة وتقديم بومبونة له، ثم يدخل أهلا وسهلا به فالممنوع من الدخول شيباني عجوز.
    قرار خليجي غير معلن باستبعاد العمالة الشيعية اللبنانية؟


    غسّان
    21:36
    16 شباط (فبراير) 2012 - 


    هذا إجحافٌ كبير بحَقِّ الشّيعة، لأنّ كثرةً منهم لا تتّفِق في السياسة مع حزب الله. لكنّ هذا الأمرَ يُمكن أن يُطبَّق بحَقّ العونيّين، الذين يتبعون إنسانًا يهاجم كلَّ البلدان العربية (باستثناء سوريا)، وكلَّ العالم (باستثناء إيران). فلْيتعلَّم العَونيّون في القرداحة وطهران (أو قُم، ولْيَشتغلوا هناك.

    إبن ميس الجبل "حسين نمر الشرتوني" لماذا قُتِل في ريف حمص؟

    الاحد 17 آذار (مارس) 2013


    إذا كان حسن نمر الشرتوني "مقاوماً" ضد إسرائيل، فإسرائيل تقع في جنوب قريته "ميس الجبل"، وليس في الشمال الشرقي، أي في "ريف حمص"! وإذا كان مدافعاً عن "المظلومين" فقد أخطأ الجيش الذي قاتل في صفوفه وفقد حياته دفاعاً عن "الظالم" الذي دمّر سوريا وحرق مدنها وأهلها وأطفالها! "حسن نمر الشرتوني" لبناني، إبن لبناني، وكان ينبغي أن يعيش وينجب أطفالاً ويموت في لبنان، ومن أجل لبنان، وليس في ريف حمص بأمر من ولي فقيه "إيراني" يحتقر العرب ويشتريهم بأموال النفط! (قيل لنا أن الإيراني في طهران يشتم الإيراني الآخر بكلمة "عربي"!).

    قيل قديماً أن "الدين أفيون الشعوب"! فمتى يفهم بعض شيعة لبنان أن أي لبناني آخر، أياً كان مذهبه، أقرب إليهم من أي إيراني، أياً كان مذهبه!

    العزاء لأهل "حسن نمر الشرتوني" على موته العبثي!


    *
    شيع حزب الله اليوم "حسين نمر الشرتوني"، 25 عاماً، في بلدة "ميس الجبل"، وقام الحزب بمنع الصحفيين ووسائل الإعلام من التواجد في البلدة.
    المعلومات أشارت الى ان "الشرتوني" قتل في سوريا، ونقلت جثته الى مستشفى صلاح غندور في "بنت جبيل"، ومن بعدها الى مسقط راسه في "ميس الجبل" حيث ووري الثرى.
    وكان الحيش الحر قد أذاع يوم أمس ما يلي:
    : نقل حزب الله على مدار اليومين الماضيين جثث 38 من عناصره الإجرامية من الذين قتلوا على الأراضي السورية إلى لبنان معظمهم قتل في مناطق ريف حمص وبشكل خاص في معركة تحرير حاجز ال 14 مؤخراً في ريف مدينة القصير ، وأربعة منهم قتلوا في دمشق وريفها وعلم أن القتلى اثنان منهم من أبناء الجنوب اللبناني والباقي من أبناء مناطق متفرقة في البقاع / بعلبك والهرمل و تشير المعلومات أن الجثث بعد أوصلت سراً الأراضي اللبنانية تم توزيعها على عدة مراكز تمهيداً لدفنها بشكل سرى بعد أن تم شراء سكوت أهالي القتلى مع العلم أن هناك عشر جثث على الأقل تم التعرف على هويتها بصعوبة نتيجة تشوهها بحروق كبيرة أو تقطعها لأشلاء نتيجة إصابتها المباشرة بقذائف وسنعمل على موافاتكم بمعلومات تفصيلية فور ورودها إلينا مباشرة جدير بالذكر أن القيادة المشتركة للجيش السوري الحر سبق وأن كشفت عن خطة حزب الله لاجتياح مناطق في سورية التي تتسارع خطواتها التنفيذية على الأراضي اللبنانية باتجاه الأراضي السورية وعلى مرأى ومسمع الحكومة "اللبنانية" وبتواطؤ عدد من ضباط الجيش والأجهزة الأمنية اللبنانية.

    إبن ميس الجبل "حسين نمر الشرتوني" لماذا قُتِل في ريف حمص؟

    رامز
    11:44
    18 آذار (مارس) 2013 - 
    قبل أن يُقتل هذا الأخرق الساذج في ظروف أغبى من سذاجته، إنما كان قد انتحر حياً بتسليم عقله وضميره ونفسه وروحه إلى سلاطين الدجل المعتاشين جاهاً ودولاراً ونفوذاً وسلطاناً وعرقيّةً من جهل وبساطة شريحة وكأنها خُلِقت مقَولبة معلّبة جاهزة للاستهلاك كالسلعة. أخيراً "ألله لا يرحموا"! وانشالله عقبى للآلاف مثله! فالجهل والتجاهل والارتماء الخامل المستقيل في أحضان الغيلان ودولاراتهم وترويجهم التسويقي بشعارات بهائمية قطعانية، إنما كل ذلك يشكل جريمة الجرائم! ولا عجب في أن يذهب مدمنوه إلى حد غزو أرض ليست أرضهم واحتلالها وتقتيل سكانها الآمنين واغتصاب أطفالهم وتعذيبهم وتقطيعهم والكل بلا أن يرف لهم جفن ولا يرتعش في أدمغتهم القشيرية تساؤل، بل بالعكس! فإلى الجحيم هكذا بيئة وهكذا مخلوقات بهائمية!

    ٨ قتيلاً لحزب الله نُقلت جثثهم من ريف حمص

    khaled
    14:18
    17 آذار (مارس) 2013 - 

    The one knocks the Door, will receive the Answer. We have sad feeling with the Families of those Brainwashed Fighters. But there is an Agenda bigger than those in Shia Leaders. They have to eliminate Blindly. they were killed on Lands are not theirs, Lands are not occupied by our Classical Enemy Israel. The waste of those young lives are unbearable, by the Orders of ONE WAY TRAFFIC Brain Leadership. Sure we expect more to come, because they are in thousands sent there. Hezbollah Leadership should be held accountable for the Murder of those Young Men.
    khaled-stormydemcracy

    لقاء في البيرة استنكاراً للتهديدات السورية: لسنا لقمة سائغة ولا وجود لـ "القاعدة" في عكار
    18 آذار 2013 الساعة 12:58
    عكار - "النهار" | ميشال حلاق
    اعتراضا واستنكارا للتهديدات السورية والاستهدافات والخروق الامنية السورية للقرى والبلدات الحدودية اللبنانية بالقذائف ونيران المدافع الرشاشة عقد في مدرسة النور الاسلامية في بلدة البيرة مؤتمرا صحافيا حضره الى رئيس جمعية النورالاسلامية الشيخ علاء عبد الواحد رؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات منطقة الدريب. وألقيت كلمات في المناسبة.
    ثم كان بيان باسم المجتمعين تلاه عبد الواحد وجاء فيه: "(...) أمام هذه التعديات والعدوانية والصلف السوري نرى أن ثمة من يتماهى ويتعامل بوقاحة مع النظام ويدافع عنه في الداخل اللبناني، محاولاً استدراج العدوان السوري ومتحدثاً عن نصب صواريخ ومدافع وألوية على الحدود للدخول الى عكار وضرب ما يسمونه أوكار التخريب". ثم أعلن مجموعة من المسلمات كالآتي:
    أولا: لا وجود لمسلحين وارهابيين ومعسكرات وقاعدة في عكار والدولة بأجهزتها تعرف القاصي والداني وتعرف كل التفاصيل بشأن كل شاردة وواردة في الحدود، وبالتالي فهذا الكلام ساقط ومردود على أصحابه.
    ثانياً: إن من يقتل أو يجرح أو يهجر في القرى اللبنانية هم لبنانيون أبرياء ومعهم اخوة نازحين فارين من أهوال وويلات النظام السوري، وبالتالي على الحكومة أن تتحرك بسرعة لاتخاذ اجراءات، كما أنه ليس ثمة من يصب في لبنان حمم دباباته على الداخل السوري، بل بالعكس تماماً، فقذائفهم تكاد تطال كل قرية مسالمة.
    ثالثاً: لا يظنن أحد أن الناس المستضعفين المسالمين في القرى الحدودية هم مجرد لقمة سائغة لكل من تسول له نفسه الاعتداء عليهم، بل لديهم كراماتهم وحقهم في نهاية المطاف في الدفاع عن منازلهم وأهلهم وأطفالهم.
    رابعاً: في حال لم تتمكن الدولة من القيام بواجباتها تحت هذه الحجة أو تلك في الدفاع عن الآمنين ، فليتم الطلب الى الأمم المتحدة تعميم القرار 1701 ، وليتم الاتيان بمراقبين دوليين لمراقبة الحدود وكشف المعتدين .
    خامساً: من الواضح تماماً أن هناك قراراً متخذا عبّر عنه موالون للنظام السوري بدءاً من رفعت عيد وصولاً الى وهاب والأبواق المختلفة بنقل الفتنة الى الشمال وعكار، وما الحملة المركزة في وسائل الاعلام وصحف الثامن من آذار في الأيام الأخيرة إلا تأكيد على ذلك.
    سادساً: نطالب الدولة اللبنانية عبر الهيئة العليا للاغاثة بوضع خطة طوارئ لاعانة الناس الصامدين الصابرين والتعويض على الجرحى وعائلات الشهداء ومنازل المتضررين وتشكيل لجنة للقرى الحدودية وتأمين كل مستلزمات الحياة والصمود والأمن حتى يتم تدارك ما يمكن أن يتطور الى ما هو أبعد من ذلك بكثير.
    Khaled H·  Top Commented (signed in using Hotmail)
    It is fair enough for those helpless people on the Borders with Syria. The Regime that Murders its own people, would not hesitate a second to kill the Lebanese as well. This cowardly Government should take action or go to the waste bin. By the end of the day, people will defend themselves, when those assaults, become unbearable, as it happened with the peaceful protesters in Syria. They had to use Guns against Guns. 
    khaled

     38 جثة من عناصر "حزب الله" وصلت إلى لبنان وستدفن سراً

    : نقل حزب الله على مدار اليومين الماضيين جثث 38 من عناصره الإجرامية من الذين قتلوا على الأراضي السورية إلى لبنان معظمهم قتل في مناطق ريف حمص وبشكل خاص في معركة تحرير حاجز ال 14 مؤخراً في ريف مدينة القصير ، وأربعة منهم قتلوا في دمشق وريفها وعلم أن القتلى اثنان منهم من أبناء الجنوب اللبناني والباقي من أبناء مناطق متفرقة في البقاع / بعلبك والهرمل و تشير المعلومات أن الجثث بعد أوصلت سراً الأراضي اللبنانية تم توزيعها على عدة مراكز تمهيداً لدفنها بشكل سرى بعد أن تم شراء سكوت أهالي القتلى مع العلم أن هناك عشر جثث على الأقل تم التعرف على هويتها بصعوبة نتيجة تشوهها بحروق كبيرة أو تقطعها لأشلاء نتيجة إصابتها المباشرة بقذائف وسنعمل على موافاتكم بمعلومات تفصيلية فور ورودها إلينا مباشرة جدير بالذكر أن القيادة المشتركة للجيش السوري الحر سبق وأن كشفت عن خطة حزب الله لاجتياح مناطق في سورية التي تتسارع خطواتها التنفيذية على الأراضي اللبنانية باتجاه الأراضي السورية وعلى مرأى ومسمع الحكومة "اللبنانية" وبتواطؤ عدد من ضباط الجيش والأجهزة الأمنية اللبنانية.

    هدوء حذر على الحدود اللبنانية السورية.. بعد ليلة من القصف المدفعي
    سليمان: معنيون بمنع تسلل السلاح والمسلحين.. وجعجع: استغرب تلكؤ الحكومة ودعاها للاستقالة
    مقاتلون سوريون في مبنى خلال اشتباكات مع القوات النظامية في حي صلاح الدين في حلب بشمال سوريا أمس (أ.ف.ب)
    بيروت: نذير رضا
    ساد هدوء حذر على الحدود اللبنانية - السورية شمال لبنان، أمس، بعد ليلة من التوتر، تعرضت خلالها قرى لبنانية لقصف سوري بقذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة، مما أدى لنزوح عائلات إلى العمق اللبناني، غداة تهديد الخارجية السورية للبنان بضرب «المجموعات المسلحة» في أراضيه، فيما أكد رئيس الجمهورية ميشال سليمان «اننا معنيون ومسؤولون عن منع تسلل السلاح والمسلحين عبر الحدود بين لبنان وسوريا». وجدد سليمان التأكيد على أن «الجيش اللبناني تقع على عاتقه مسؤولية منع كل المظاهر التي تشكل خرقا لإعلان بعبدا». وقال من ساحل العاج التي يزورها ضمن رحلته الأفريقية «نحن معنيون ومسؤولون عن منع تسلل السلاح والمسلحين عبر الحدود بين لبنان وسوريا».أما رئيس الحكومة نجيب ميقاتي فقد كرر دعوة جميع الأفرقاء في لبنان إلى «التزام سياسة النأي بالنفس وتجنيب لبنان أي انعكاسات خارجية عليه». وشدد على أن الحكومة اللبنانية «تولي الوضع على الحدود اللبنانية - السورية العناية القصوى، وأن التوجيهات أعطيت للجيش لمعالجة الخروقات بالطرق المناسبة».
    وكان ميقاتي قد تسلم من وزارة الخارجية نص الرسالة التي وجهتها السلطات السورية إلى الحكومة اللبنانية بشأن الوضع على الحدود، وهي رسالة تبدي الحرص على العلاقات بين البلدين ومعالجة الخروقات التي تحصل حرصا على مصلحتهما المشتركة، وسيصار إلى متابعة مضمون الرسالة ميدانيا وعبر القنوات. وأعلن مكتب ميقاتي أنه تابع مع قائد الجيش العماد جان قهوجي التدابير التي يتخذها الجيش في مختلف المناطق، خصوصا في طرابلس، إضافة إلى التدابير على الحدود مع سوريا لمنع تسلل المسلحين وعمليات تهريب الأسلحة. وتم الاتفاق على المزيد من الإجراءات لمعالجة الخروقات التي تحصل.
    وأفادت مصادر ميدانية على الحدود، أمس، بتعرض قرى النورة وقشلق والدبابية وجرود الدبوسية على الضفة اللبنانية من النهر الكبير الليل قبل الماضية، لقصف مدفعي من مواقع الجيش السوري في تلكلخ، على ضوء إطلاق نار من الأراضي اللبنانية باتجاه الأراضي السورية. وقالت المصادر لـ«الشرق الأوسط» إن الاشتباكات بين الطرفين استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة الثقيلة وقذائف الهاون، مشيرة إلى سقوط عدة قذائف في مجرى النهر الكبير الذي يفصل حدود البلدين، وكان يستخدمه مسلحون للعبور إلى بلدة تلكلخ السورية قبل أن يعزز الجيش السوري إجراءاته على الحدود. ولفتت المصادر إلى أن الاشتباكات والقصف الذي تعرضت له الأراضي اللبنانية «دفعت بكثير من العائلات المقيمة في القرى الحدودية للنزوح باتجاه العمق اللبناني»، مؤكدا أن جوا من الخوف ساد بين أهل المنطقة، مطالبين الدولة اللبنانية بحمايتهم، وإجراء اتصالات مع الجانب السوري لوقف استهداف قراهم.
    وفي حين أكدت مصادر وزارية لـ«الشرق الأوسط» أن «قيادة الجيش معنية بحماية الحدود، وينفذ الجيش انتشاره كاملا في المنطقة»، شهدت المناطق السورية الحدودية مع لبنان تعزيزات كبيرة دفع بها الجيش السوري النظامي إلى المنطقة المقابلة لوادي خالد اللبنانية. وإذ أشارت تقارير تلفزيونية إلى أن «الجيش السوري نصب مدفعين في الأراضي السورية قبالة مركز الأمن العام اللبناني القديم في العبودية»، قالت مصادر ميدانية لـ«الشرق الأوسط» إن الجيش السوري «دفع بتعزيزات كبيرة خلال اليومين الأخيرين إلى المنطقة»، مؤكدة أن العبور إلى الأراضي السورية «أمر مستحيل، بحكم إغلاق الجيش النظامي للمنطقة، ودفعه بتعزيزات عسكرية إليها».
    وأشارت المصادر إلى اشتباكات عنيفة شهدتها الحدود قبل عشرة أيام «حين تعرضت المنطقة اللبنانية للقصف». ولفتت إلى أنه «على أثر القصف، اندلعت اشتباكات بين أهالي وادي خالد والجيش السوري، أسفرت عن سقوط قتيلين لبنانيين»، لافتة إلى أن «المعارك كانت طاحنة، واستخدمت فيها قذائف الهاون وصواريخ حرارية وقنابل مولوتوف، واستمرت نحو 5 ساعات».
    وحذرت المصادر من أن استهداف المنطقة الحدودية من الجانب السوري بشكل مستمر، يزيد من مخاوف أبناء تلك القرى. وقالت المصادر «أبلغنا الجيش اللبناني والجهات الأمنية بمخاوفنا، وقد طمأننا الجيش اللبناني إلى أنه ينفذ انتشارا لحماية الحدود والأهالي».
    سياسيا، تواصلت الردود على رسالة الخارجية السورية لنظيرتها اللبنانية. واستغرب رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع تلكؤ الحكومة عن الدعوة إلى اجتماع طارئ لمواجهة المخاطر الأمنية الكبيرة في طرابلس وعلى الحدود الشرقية الشمالية، داعيا إياها إلى الاستقالة. وقال جعجع «لا أستطيع أن أفهم هذه الحكومة وقلة الضمير المعششة في داخلها، حيث إن مدينة بحجم طرابلس على فوهة بركان وهي لا تتحرك. لا أفهم كيف أن تهديدا مباشرا واضحا وعلنيا أطلقه النظام في سوريا، ويهدّد مئات القرى اللبنانية على طول الحدود الشرقية الشمالية وهي لا تفعل شيئا». وأردف «لا أفهم كيف أن الوضع بأكمله في لبنان يهتز وهي لا تفعل شيئا».
    بدوره، أكد وزير المال محمد الصفدي «اننا معنيون بالجانب الإنساني في المأساة السورية من ضمن حدود إمكاناتنا، لكننا مسؤولون تجاه الله والناس أن نمنع الفتنة في بلادنا وأن نتضامن لتفشيل المخططات التي يعمل لها أعداء لبنان».
    في موازاة ذلك، أكد السفير الروسي لدى لبنان ألكسندر زاسبيكين أن موسكو تعمل على منع انتقال التوتر من سوريا إلى المنطقة. وخلال جولته برفقة وفد من قيادة الجيش اللبناني على السفن الروسية الراسية في مرفأ بيروت، التي وصلت إلى لبنان قبل يومين للتزود بالمؤن قبل أن تبحر في مهمة في البحر المتوسط، أكد زاسبيكين أن «روسيا الاتحادية كقوة عظمى تعمل على حفظ الاستقرار في المنطقة في ظل التوتر الذي يسود أنحاء واسعة منها»، وأضاف أن «البحرية الروسية موجودة بشكل دائم في المتوسط، وهي تنفذ تعليمات القائد الأعلى للقوات المسلحة الروسية الرئيس فلاديمير بوتين، وأن موسكو تعمل على منع انتقال التوتر من سوريا إلى المنطقة، وكذلك تؤكد الحل السياسي للأزمة السورية وتجدد رفضها التدخل العسكري في هذه الأزمة».
    الموقع الجغرافي للاعتداءين
    إعتداءات متزامنة على المشايخ

    "تأديب مشايخ السنّة" أزمة مفتعلة للتغطية على قتلى "الحزب" في دمشق؟

    الثلثاء 19 آذار (مارس) 2013
    خاص بـ"الشفّاف"
    نجحت المساعي التي بذلت في اليومين الماضيين في احتواء تداعيات الاعتداء على المشايخ السنّة في بيروت، حيث قام مسلحون من "حركة أمل" التي يرأسها رئيس المجلس النيابي اللبناني نبيه بري بالاعتداء بالضرب المبرح على إثنين من المشايخ في منطقة "الخندق الغميق" في العاصمة بيروت، في حين تعرض آخرون من التنظيم نفسه لشيخين في محلة "وطى المصيطبة".
    وتعمد مسلحو "حركة امل" إذلال أحد المشايخ، فقاموا،بـ"نتف" ذقنه"، بعد ان برحوه ضربا وسط الشارع.
    المشايخ شاركوا في احتفال ١٤ آذار
    المعلومات تشير الى ان المشايخ الاربعة وهم اعضاء "مجلس العلماء" التابع لـ"دار الفتوى" للطائفة السنية في بيروت، كانوا في عداد المشاركين في احتفال الذكرى السنوية الثامنة لانطلاق "ثورة الارز"، في مجمع "البيال". وأثناء مغادرتهم مكانَ الاحتفال سلكوا الطرقات التي كانت عناصر الجيش اللبناني حددتها لخروج المشاركين والتي، إذا تم استبعاد سوء النية، تنم عن جهل بطبيعة الخغرافيا السياسية لمدينة بيروت. فبدل ان يتم تحاشي مرور المشاركين في مناطق يسيطر عليها عناصر مسلحة من حزب الله وحركة امل، فإن المسارب التي حددتها القوى الامنية تمر حكما في بعض هذه الاماكن. وحصل ان مر المشايخ في محلة الخندق الغميق منطقة الوطى حيث اعترضهم أكثر من اربعين عنصرا من "حركة أمل" وأشبعوهم ضربا وإذلالا، علما انه وفي كل سنة يتعرض المشاركون في احتفالات ذكرى إنطلاق ثورة الارز لاعتداءات من مسلحي أمل وحزب الله، وهي ليست المرة الاولى.
    المعلومات تضيف ان حزب الله يقف بطريقة مباشرة وغير مباشرة وراء الاعتداء، لانه يريد التعمية على الجنازات التي ارتفعت وتيرتها يوميا لعناصر الذين يسقطون على الجبهات السورية. وأن الحزب فقد اكثر من ٣٣ عنصرا في محيط مقام السيدة زينب في العاصمة السورية، مع احتدام المعارك مع الثوار السوريين.
    وتشير المعلومات الى ان حزب الله يلجأ الى تقسيط الجنازات تحاشيا لارتفاع النقمة الشعبية في بيئته الشيعية، بعد ان طالبه أهالي "ميس الجبل" اول من امس بمعرفة مصير 20 شابا من البلدة إنقطعت أخبارهم منذ مدة، وكان يقودهم "حسن نمر الشرتوني" الذي شيّعه الحزب في ميس الجبل يوم السبت الماضي.
    عسكر "الحزب" يهربون من "سفر برلك خامنئي"!
    وفي حين تعرض نواب حزب الله للشتم في ميس الجبل أثناء تشييع الشرتوني. أضافت المعلومات ان أكثر من خمسين في المئة من عناصر الحزب رفضوا الالتحاق بمراكزهم العسكرية على الجبهات السورية، في مقابل عشرة في المئة فقط من الذين رفضوا الالتحاق بمراكزهم العسكرية في العام 2006.

    "تأديب مشايخ السنّة" أزمة مفتعلة للتغطية على قتلى "الحزب" في دمشق؟

    khaled
    12:06
    19 آذار (مارس) 2013 - 

    Could be true, that, the Professional Heroes of Fighters, that scored Heroic actions against the Israelis, refused to go to Syria. But this is not enough. Hezbollah is training and sending recently young fighters, either are paid because of the Social necessity, or Brainwashed as Sectarian Death Culture. Hezbollah Reckless Leadership should be held accountable for the Murders of those young Shia by sending them into the Flames of Hell.
    khaled-stormydemocracy

    الهيئة الروحية ومشيخة عقل الموحدين الدروز استنكرت حوادث الأمس


    18 آذار 2013 الساعة 12:29
    استنكرت الهيئة الروحية ومشيخة عقل طائفة الموحدين الدروز باستهجان كبير في بيان "الاعتداء على المشايخ ليل أمس"، واكدت "خطورة مثل هذه التصرفات المشبوهة والاعمال المرفوضة التي ترقى إلى رتبة تهديد السلم الأهلي، ومن شأنها جر البلاد الى الفتنة المشؤومة".
    ودعا البيان "جميع الاطراف المعنيين الى ضبط النفس والتمسك بالشعور الوطني، وعدم الدخول في منطق الفعل ورد الفعل، مما يدفع البلد نحو التسيب وعدم الاستقرار، ويؤدي الخدمة الكبرى للعدو الصهيوني وأعداء الأمة".
    وطالب الدولة بمسؤوليها واجهزتها كافة "انزال اشد العقوبات بالعابثين والموتورين والجهلة الذين تسببوا بهذه الاعتداءات، وعرضوا البلاد لمخاطر جسيمة"، كما توجه الى القيادات السياسية والدينية "لينظروا أي الطرق هم سالكون".
    من جهته، اجرى شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن اتصالا بمفتي الجمهورية الدكتور محمد رشيد قباني مستنكرا
    حادث الاعتداء على رجال الدين.
    Khaled H·  Top Commented (signed in using Hotmail)
    The Assault on the Religious Sheikhs is appalling. But the daily assault on the Peaceful Lebanese is ignored. There is No Security for anyone anymore. The National Security of the Country is stumbling on the Borders and Inland, when the Terrorist the Syrian Regime Ambassador in Lebanon attacks the President of the Country, and His Mafia Boss Bashar Troops are massing on the Borders. The Collaborators to this Regime, threatening the Lebanese Civilians Life. The Looting of the Treasury by those claiming Reforms and Changes. the NHS of the Country is is bettered, by Fake Madicines Products by Powered Officials, who suppose to maintain the Lebanese Safety. Religions for Believers, and State for Civil Law. The Mix Up Equation, would bring Hassles to the Country. 
    khaled

    الدولة مستهترة بحماية الحدود والاقتصاد ودعم الجيش

    هاني قبيسي

    STORMY

    Have you been defeated on the Borders by The Free Syrian Army. You are calling for the help of the Lebanese Armed Forces to get involved. Mr Honorable, your plans are not working anymore. Get out from the Syrian Lands, it is not your Lands. You are fighting on the wrong side. You will realize the Damages you have done to this Country, aftermath the Collapse of the Criminal Regime. 

    khaled-stormydemocracy

    رأى عضو كتلة "التحرير والتنمية" النائب هاني قبيسي أن "اللامبالاة تنطبق على واقعنا الداخلي للدولة التي تستهتر بكثير من المواقف ونحن على ابواب استحقاقات كثيرة، هذا الاستهتار ينطبق على حماية الحدود وحماية المجتمع وحماية الاقتصاد ودعم الجيش، ونرى خطورة الوضع الامني لان هناك من لا يهتم، وهناك من لا يدرك ما يجري من مؤامرات تحاك وتدبر، فهذا الاستهتار لا يجوز أن يكون من الدولة ومن المسؤولين في الدولة لانهم هم المسؤولون عن رعاية المجتمع وعن حماية الدولة وحدودها واقتصادها، هذا الاستهتار يؤدي الى الفوضى".



    قبيسي، وخلال أحتفال تأبيني أقامته "أمل" في شوكين - النبطية في حضور النائبين ياسين جابر وعبد اللطيف الزين، أضاف: "نحن نخشى على لبنان وعلى الاستقرار فيه لان البعض لا يهتم بالاستحقاقات الدستورية ولا بالواقع الاقتصادي المرير، ولا بحماية الحدود ولا بتهديدات اسرائيل والفتنة تشرع ابوابها على مساحة الوطن وهناك من لا يهتم".



    واعتبر قبيسي أن "من يخطط لتدمير لبنان هو نفسه من خطط لتدمير سوريا والعراق ومصر وكل قوة عربية في المنطقة"، لافتاً الى أن "الذي يسود ويسيطر في هذه الايام هو اسرائيل، فهي تستمر في سرقتها للاراضي وفي فرض سياستها، والعرب يتقاتلون ولبنان في مهب الريح"، متمنياً "في هذه الظروف الخطرة والحساسة من تاريخ وطننا والامة أن يحفظوا لبنان والاستقرار فيه، لاننا نخشى أن تمتد الايدي التي دمرت سوريا لتدمر لبنان".

    أزمة سياسية على مستوى الحكومة قد تؤدي لوقف اجتماعاتها

    لفت وزير الشؤون الاجتماعية وائل ابو فاعور الى "أن عدد النازحين السوريين في لبنان تجاوز الثلاثمئة وخمسين ألفاً من المسجلين فضلاً عن اعداد أخرى من غير المسجلين"، منبهاً الى "خطر التدفق الاضافي الذي يتزايد بشكل يومي"، معربا عن خشيته من الطوفان.



    أبو فاعور، وفي حديث لاذاعة "صوت لبنان 93,3 "، رأى أن "لا مفر من خيار المخيمات"، مشيراً الى "أن هذا الخيار مكلف على الدولة اللبنانية إذ لا إمكانية لديها لحماية اللاجئين أمنياً واقتصادياً واجتماعياً"، متحدثا عن "خيم عشوائية للنازحين السوريين على كامل الاراضي اللبنانية".



    ولفت أبو فاعور الى "أنه تم انشاء خلية أزمة وأخرى أمنية لمتابعة موضوع اللاجئين، لكن المشكلة الفعلية تكمن في مقاربة اللبنانيين الازمة السورية من الناحية السياسية بهدف تحقيق مصالح انتخابية بدلاً من مقاربتها بعقلية وفكر الدولة"، مجدداً المطالبة بـ "عقد جلسة وزارية مخصصة لملف النازحين السورين لمناقشة كل الخيارات".



    واضاف: "على لبنان الدعوة الى عقد جلسة لمجلس الأمن. لا يمكننا طلب تقاسم أعباء وأعداد النازحين ومساعدة العرب وكيل الاتهام بحقهم، أكان بتسليح المعارضة أو بإعادة مقعد النظام السوري في الجامعة العربية"، واصفا وجه لبنان ب "البشع دبلوماسيا أمام الدول العربية".



    وألمح أبو فاعور الى "أزمة سياسية على مستوى الحكومة قد تؤدي الى وقف اجتماعاتها وجلساتها"، رغم أنه نفى اتجاها الى الاستقالة، معرباً عن خشيته من الذهاب الى "شلل حكومي كامل بفعل عدم التوافق على قانون انتخاب والاطاحة بالاستحقاقات الدستورية".



    ورداً على سؤال، نفى أبو فاعور وجود "أي اقتراح مشترك بين الحزب "التقدمي الاشتراكي" وقوى 14 اذار إنما بعض الافكار المشتركة مع تيار "المستقبل"، وقال: "لا يزال بالإمكان التوصل الى قانون انتخاب توافقي اذا توفرت النيات".



    واشار الى "أن الانتخابات باتت في دائرة الخطر"، وإذ توقع "أن لا يصار الى تأجيل تقني للانتخابات فإما انتخابات أو لا انتخابات"، مشدداً على "أولوية اجرائها في موعدها ولو على أساس القانون النافذ اي الستين".



    أما عن مشاركته في احتفال قوى 14 اذار اليوم في البيال، فنفى الأمر لكنه شدد على "أهمية روحية هذه القوى التي تقوم على فكرة الحرية والسيادة والديموقراطية والوحدة الوطنية".


    STORMY

    Though His views are connected to PSParty, but there is lot of Logic in His Statement. The Syrian Civilians spread all over the Country. Why should not be in collective Secured Camps as in Jordan and Turkey. Those two countries have no security problems. In Lebanon they leave loose to use this issue according to their Agenda to keep the Country by Hezbollah and Aoun's Control. Qatar built most of the Southern part and Dahyeh the Ruins by 2006 War. They celebrated by the Arrival of the Ruler of Qatar with all the signs all over the Road in Lebanon, everywhere. Then overnight things changed and Qatar their Enemy. Some Lebanese are very Ungrateful people. As His Honorable Faour said, how come we ask them to share with us the Aids to the Syrians while we are degrading them.. Those ungrateful Parties will never ever let them take the Lebanese to the wrong Destiny. khaled-stormydemocracy

    أميركا وأوروبا: تأجيل الإنتخابات يحوّل لبنان إلى "دولة مارقة"!

    السبت 16 آذار (مارس) 2013
    ذكرت معلومات خاصة بـ"الشفاف" ان الاتحاد الاوروبي ابلغ الحكومة اللبنانية عبر القنوات الديبلوماسية ضرورة إجراء الانتخابات التشريعية اللبنانية في موعدها الدستوري، تحت طائلة تعريض لبنان لخطر تحوله الى “دولة مارقة"!
    تزامنا، كان وزير الخارجية الاميركية جون كيري وجه رسالة الى الحكومة اللبنانية يحثها فيها على إجراء الانتخابات النيابية في موعدها الدستوري.
    وفي سياق متصل ما زالت حركة الاتصالات بين قوى 14 آذار مستمرة من اجل التوصل الى قانون توافقي للانتخابات المقبلة يجمع بين صيغتي النظام الاكثري والنسبي.
    قيادي في تيار المستقبل قال في حوار صحفي بعيدا عن الاعلام أن المشاورات بشأن قانون الانتخابات تسير على خطين متوازيين، الاول، يخوضه تيار المستقبل مع جبهة النضال الوطني والنائب وليد جنبلاط، والثاني، في اتجاه القوى المسيحية في 14 آذار، وخصوصا حزبي "القوات اللبنانية، و"الكتائب اللبنانية"، والمسيحيين المستقلين.
    القيادي اضاف ان الاتصالات والمشاورات بلغت مرحلة متقدمة، وان الخلاف انحصر حاليا في نقطتين لا أكثر، مشيرا الى ان الاتصالات تتكثف من اجل تذليل العقبتين في اسرع وقت ممكن قبل نفاذ المهل الدستورية.
    إلا أن القيادي المستقبلي قال إن الاتفاق بين قوى 14 آذار مجتمعة والنائب وليد جنبلاط لا يعني ان الاتفاق على قانون انتخابي توافقي أصبح ناجزا، بل ان هذا الامر دونه عقبات أبرزها مواقفة الثنائي الشيعي عليه (حزب الله وحركة أمل)، والتيار العوني.
    ويضيف ان الاتجاهات السياسية الراهنة لا تبشر بقرب التوصل الى قانون توافقي، مستندا الى ما قاله الوزير جبران باسيل في مؤتمره الصحفي الاخير، حيث شن هجوما عنيفا على المستقبل والاشتراكي، وغامزا من قناة القوات اللبنانية والكتائب على حد سواء، متهما الحزبين المسيحيين بقرب التخلي عن قانون "ايلي الفرزلي" لصالح التوافق مع جنبلاط والمستقبل.
    القيادي المستقبلي قلل من الاخطار التي قد تنتج عن تأجيل الانتخابات خصوصا اذا كان الامر تأجيلا تقنيا، في حال إقرار قانون جديد، ناقلا عن النائب وليد جنبلاط قوله إن "القانون المخلط غير مفهوم، ويجب إخضاع اللبنانيين والسياسيين على حد سواء لدورات تثقيف انتخابي، لإفهامهم كيفية الاقتراع".
    واعرب القيادي في المستقبل عن تشاؤمه بحصول الانتخابات لاسباب إقليمية ترخي بتداعياتها على الاوضاع السياسية المحلية، ويحكمها سقف مطلب حزب الله وتيار ميشال عون وقوى 8 آذار عموما، متهما هذه القوى بأنها لا تريد الانتخابات ما لم تضمن النتائج مسبقا، وفي الحد الادنى ما لم تضمن اتفاقا سياسيا على شكل الحكومة المقبلة ومواصفات الرئيس المقبل خصوصا وان المجلس النيابي المقبل هو الذي سينتخب رئيسا للجمهورية اللبنانية في العام 2014.
    أميركا وأوروبا: تأجيل الإنتخابات يحوّل لبنان إلى "دولة مارقة"!


    khaled

    16:19

    16 آذار (مارس) 2013 - 

    They can extend Technically the terms of General Elections, if there is close agreement among the Politicians. Hezbollah and Aoun would not agree for anything created by Mustaqbal, or Junblat, or the President. On other hand if they agreed which is a Miracle, is the General Election taking place while the Syrian Troops and Hezbollah involved in a War against the Free Syrian Army and the Fighters in the North of Lebanon. Once the Syrian Troop start shelling the Lebanese Towns, it would be a War worse than that in Homs and Aleppo. Do not give the Lebanese Illusioned Promises. The near Future is Damned Doom.
    khaled-stormydemocracy

    أميركا وأوروبا: تأجيل الإنتخابات يحوّل لبنان إلى "دولة مارقة"!


    رامز

    12:02

    18 آذار (مارس) 2013 - 
    من "دولة" "غائرة" إلى مارقة؟ ما الفرق؟ في مطلق الأحوال، ليس لبنان موضوع الكلام، بل السليمانستان. وهنا فرق عظيم. السليمانستان وفقراته على ضروبها وأشكالها، الاغتيالاتستان، والعصاباتسان، والخياناتستان، وانتهاكات القوانينستان، والفسادستان، والتخلفستان، والحَزبَل-مَزبَلستان، والميقاتيسان، والغدربلاطستان، والوسطجيّتستان، والعَوعَوِستان، والعالم عاشرستان، والنأي بالنفسستان، والبِرّيستان، ولما لا، القهوجيستان، والعباس ابراهيمستان، وقرد القرداحَتستان. وربما المصطلح الأشمل والأقرب إلى السليمانستان اختزالاً وروحاً وجوهراً هو التفنيصستان المتذاكيالأهبلِستان. مع العفو! وملاحظة أنه حتى اللحودستان والهراويستان ما كانا بهذا الغنى وذاك الإبداع التنوعي (صحيح أنه لم يكن لديهما ولا شويّة راعيستان)! التوقيع: مارونيستاني قحّ ("وبَقطَة"!)

    تعزيزات عسكرية للنظام السوري على الحدود الشمالية للبنان

    نقلت وكالة "الأناضول" عن شهود عيان قولهم إنّ "تعزيزات عسكرية للنظام السوري وصلت اليوم السبت إلى عدة مواقع عسكرية مطلة على قرى لبنانية حدودية في الشمال"، وموضحين أنّ "جيش بشار الأسد بدأ منذ الصباح الباكر في استقدام مزيد من الآليات العسكرية والجنود إلى عدة مواقع بالمنطقة، وتحديدًا على طول مجرى النهر الفاصل بين لبنان وسوريا".

    وبحسب الشهود فإنّه "تم دعم العديد من المواقع العسكرية السورية التي كانت تضم بعض عناصر الهجانة (حرس الحدود)، بعدد إضافي من الجنود السوريين"، من دون سبب ظاهر لتلك التعزيزات.

    وأشارت الوكالة إلى أنّه يمكن مشاهدة مواقع سورية حدودية من قرى لبنانية بالعين المجردة، وتحديدًا في منطقة وادي خالد ومنطقة العريضة (شمال لبنان)، بحيث لا تبعد المسافة بين الجانبين اللبناني والسوري بضعة أمتار.

    "وكانت قناة "أل.بي.سي." قد ذكرت أنّ الجيش السوري نصب مدفعين في أراضيه قبالة مركز الأمن العام اللبناني القديم في العبودية

    هل نشهد "مقاومة إسلامية" في الشمال؟

    16 آذار 2013 الساعة 12:39
    خاص "النهار"
    يبدو أن تهديد النظام السوري بقصف "العصابات المسلحة" في لبنان، على حد وصفه أخذ مداه الواسع لدى أوسط إسلامية وشمالية.
    ويتهم النظام هذه الجماعات بأنها تتسلل إلى الأراضي السورية وتقدم الدعم إلى قوى المعارضة.

    وعلمت "النهار" أن "نقاشات تدور في أوساط جماعات مسلحة لبنانية ذات إنماء إسلامي نشيط في عكار وطرابلس وانها بدأت في التفكير في إنشاء خلايا مقاومة ضد النظام السوري إنطلاقاً من الأراضي اللبنانية".
    وارتفع منسوب هذا الكلام الدائر في صفوف هذه الأطراف إثر التهديدات الأخيرة التي اطلقها النظام في دمشق.
    ويؤكد مشرفون على هذه الجماعات أنه "إذا كان من حق حزب الله ومقاومته جبه الاعتداءت الإسرائيلية في الجنوب فإن من حقنا وواجبنا الشرعي حماية ارضنا وبلداتنا في الشمال إذا تعرضت لاستهدافات وأعمال عسكرية من الجيش السوري".
    • Khaled H·  Top Commented (signed in using Hotmail)
      It is fair enough..khaled.

      • Nabil Hannouf
        يعني حرام عليهم بس حلال لحزب الله. مقاتلي حزب الله متغلغلة في سوريا و بمعرفة الحكومة اللبنانية، حتى أنهم قصفوا قرى سورية من داخل لبنان. الحكومة تعرب عن رأيها فقط إن تعلّق الأمر بأهل السُّنّة او في حال دعم الثوّار. من جهة أخرى أنصح كل لبنانيّ إعادة النظر في الأمر: حكومة ديموقراطية تدعم حكومة ديكتاتورية؟!؟!؟!

        • Rio Masson
          هذا كله نتيجة لتغطية الرئيس ميقاتي من خلال الحكومة لسلاح حزب الله في الداخل السوري كذلك لعدم تنظيم سلاح الحزب من خلال الجيش أسوة بجميع أسلحة الحرب اللبنانية و فوضى السلاح ستتطور أكثر لأن معالجتها مبني على ظلم و ينظر لها بمكيالين و سيدفع من يغطي الظلم الثمن من خلال التأييد الشعبي و خاصة الرئيس ميقاتي ؟.

        الرئيس سليمان: كلفت الجيش بقمع أي مسلح سوري هدفه القتال سواء كان من المعارضة أو من نظام الأسد

        Khaled H·  Top Commented (signed in using Hotmail)
        Well done to the Courageous President. The Lebanese Armed Forces should prove the Loyalty to Lebanon. Should block Hezbollah or any other Armed people to cross to Syria, or from Syria. If the Armed Forces are not enough to do the Job. The President can rely on us to help and be under the Command of the Lebanese Armed Forces. Or ask UNICEF to have fixed Points for Surveillance and watch the Borders and the Armed Forces work on the Ground. khaled


        خاص: الجنرال الإيراني شاطري اغتيل في بيروت وليس في دمشق!

        الجمعة 15 آذار (مارس) 2013
        أشارت معلومات خاصة بالشفاف ان الجنرال الايراني حسن شاطري، والمعروف ب "رئيس الهيئة الإيرانية لإعادة إعمار جنوب لبنان تحت إسم العميد حسام خوش نويس"، قتل في بيروت على يد كوماندوس إسرائيلي، وليس أثناء عودته من دمشق، او في الغارة التي استهدفت قافلة عسكرية قيل انها كانت تنقل اسلحة استراتيجية الى حزب الله من سوريا.
        المعلومات أضافت ان إغتيال شاطري في بيروت أرادت من خلاله إسرائيل، توجيه رسالة الى كل من ايران وحزب الله على حد سواء، مفادها ان تحركاتهما تحت أعين المراقبة الاسرائيلية، وان أي خرق للقرارات الدولية، وتحديدا القرار 1701، الذي أوقف الاعمال العدائية بين لبنان/حزب الله، واسرائيل، لن تسمح به إسرائيل أيا تكن العواقب.
        وتشير المعلومات أن الجنرال في الحرس الثوري الايراني حسن شاطري كان يشغل مهمة الاشراف على ترسانة حزب الله العسكرية وتعزيزها ورفدها بأسلحة نوعية، مضيفة ان الحرس الثوري الايراني يستفيد من حال الفوضى التي تعم سوريا اليوم، وما له من هيمنة على النظام السوري، لسحب أسلحة استراتيجية سواء من مخازن الجيش السوري الذي يتداعى، او من مخازن الحرس الثوري في سوريا وتخزينها في مستودعات حزب الله في لبنان، ضمانا لوضع يد إيرانية على لبنان فور سقوط نظام الاسد.
        خاص: الجنرال الإيراني شاطري اغتيل في بيروت وليس في دمشق!

        khaled
        17:35
        15 آذار (مارس) 2013 - 

        Where ever he was killed, to Hell with His Soul and to the Rubbish Bins with His Body. Anyone would try to destroy this Country Lebanon, would follow this One, does not matter who would be. The Free Lebanese are prepared for the Outcome of the Criminal Regime’s Collapse and its Impact on Lebanon. If Iranian Leadership or any other Leadership, think that Lebanon is like the Three Islands stolen by Iran from UAE, they are wrong. In the Civil war all Parties used all sort of weapons from 155mm to Katusha to Stinger Rockets,Tanks, and the war Ended and Lebanon could not be Syrian or Palestinian Territory. No Power in this World would control Lebanon, if it is not Sole Lebanese Authorities and Armed Forces. We promise.Viva La Liban.
        khaled-stormydemocracy

        "مقام السيدة زينب": ذريعة حزب الله لتجنيد الشباب الشيعي في البقاع

        الثلثاء 12 آذار (مارس) 2013
        البقاع – خاص بـ"الشفاف"
        واصل حزب الله دفع مقاتلين من البقاع الى ريف دمشق، وبالاخص جوار مقام السيدة زينب، وهي معلومات سبق واشار اليها "شفاف" منذ اسابيع قليلة.
        ويأتي تحشيد الحزب في اعقاب اعادة انتشار الجيش النظامي السوري على طول الطريق الممتد من "المصنع" اللبناني حتى "جديدة يابوس" ومدخل دمشق، وربط فِرقه بمجموعات لحزب الله و"القيادة العامة" على طول السلسة الشرقية جهة سوريا.
        وتاكدت معلومات "شفاف" في اعقاب اشتباكات محدودة وقعت مطلع شهر اذار شرق المدينة التي تضم "مقام السيدة زينب"، وادت حينها الى مقتل خمسة من مقاتلي الحزب جميعهم من البقاع، اجريت لهم مراسم تشييع علنية بمشاركة قياديين من الصف الاول للحزب من بينهم الشيخ محمد يزبك.
        ولفتت جهات مراقبة الى خلفية اختيار حزب الله لمقاتلين من البقاع للخدمة في جوار "المقام"، وزجهم في معارك ميؤوس منها في وجه الثائرين على نظام بشار الاسد. واعتبرت ان الغاية من ذلك هي تأجيج الشعور المذهبي في اوساط الديمغرافيا البقاعية الملاصقة للجغرافيا السورية الملتهبة بصراع دام بين نظام الاسد والشعب السوري، واستنهاض قواعده في وقت بدأ فيه الحزب ينوء تحت ثقل انتقادات واسعة من فعاليات ومستقلين من الطائفة الشيعية حول تهوّره واندفاعه الاعمى سياسيا وعسكريا الى قلب النار السورية، ضاربا عرض الحائط خصوصية الواقع اللبناني، وشعارات "نصرة المظلوم" التي تاجر بها الحزب منذ تاسيسه.
        وكشفت معلومات حديثه عن خروج مقاتلين من الهرمل وبعلبك والكرك وعلي النهري والبقاع الغربي بذريعة الدفاع عن "مقام السيدة زينب"، مع ما يوفره هذا الشعار من حماس لدى شريحة واسعة من الشباب المضلل، رغم قناعة حكماء الطائفة بأنه شعار حق يراد به باطل.
        "مقام السيدة زينب": ذريعة حزب الله لتجنيد الشباب الشيعي في البقاع

        khaled
        11:48
        15 آذار (مارس) 2013 - 

        This Excuse is Rubbish. What Hezbollah would do if Israel had sent a Commandos Team to Protect the Jews in Wadi Abu Jmil in Lebanon., or anywhere they are. Would we let them, or we have to fight. It is a Clear Copy of Hezbollah Presence in Sit Zaineb. The Main Goal is to keep the Regime Standing and its Main Blood Chord to Lebanon from Iran. No other Reason could be considered Logic.
        khaled-stormydemocracy

        No comments:

        Post a Comment