Loading...

Friday, 10 August 2012

10.08.2012.Lebanon. That's What Bashar Wants. But What Lebanese Want..

The SON of... The Regime Smaha, admitted that the Series of of Explosions, were planned to kill the Lebanese Citizens, were ordered By Bashar His Boss سماحة قال في التحقيق إن "بشار بدو هيك We heard that Bashar had threatened The Assassinated Prime Minister Harriri before, that the Dictator would BREAK DOWN HELL on the Lebanese Heads, and he put that in ACTION by Murdering 14 Prominent Lebanese Leaders, and all of them Opposed the Presence of the Dictator's Troops in Lebanon. He used some Agents, so called Lebanese, which we doubt they are(They must be from Holako Family), because if there is a Drop of Lebanese Blood in their Vessels, they would not act as TRAITORS to a Criminal, who does NOT HESITATE for a Second to KILL his Own people, even members of His family, like KILLED His Brother Basil, by Bugging His Speed Car to Death. This Regime was chasing the Lebanese people for thirty five years. Though the Regime has a richer Country Ten Times the size of Lebanon, and just double the Populations of the Lebanese. They have Natural Resources better than most of the European Countries. They have a Larger Coast on the Mediterranean Sea. But why this Criminal Regime is trying to Confiscate the Lebanese Freedom and Modern Life, we do not understand. This Regime packed with Official Criminals as we Lately found out, by the Confession of one of their Collaborators Smaha, that to plant explosives (AS Mukhabarat had Done for thirty five years), in many different Areas in the Country, to cause Disastrous Body Harm to the Lebanese Leaders and Citizens. This Assad Family are BEASTS, deprived from some kind of Wild Animals Family, that are CANNIBALS, THIRST for BLOOD, as much as they Starving for Wealth, by stripping the Syrian people off their Economy and Natural Life. They Claim of their Arab Origin, while they are far beyond the Horizon to be Arabs, or are interested in any kind of Arabic Civilization. The Regime, Gangs of Thieves, Murderers, Assassins, Greed, Children Blood Suckers, and their Reputations dirtiest than RANCH of PIGS.

Now that we know, what Assad Wants, as by the Confession of the Traitor Smaha. We want to tell Assad, what the Lebanese want by TURN. The Lebanese want to witness that, this Family of Assad's (Wahsh), to go to HELL, ONE by ONE, so every one of them, would suffer by watching, what the Others of His Family had Suffered before they DEPART to HELL. We want to Witness, the Free Syrians to Pull this SON of a BITCH, by Legs tied up to the TAIL of His Troops Truck, and DRAG HIM through the Streets of Damascus, and if Possible , through Beirut Streets as well. Historians should write, that the Syrians and the Lebanese witnessed the Punishment and Slow Painful DEATH of the Most Criminal in Modern History. Those Traitors like this One (Smaha), who Collaborated to KILL His Own Citizens, should watch the Death of their Godfather, and then THROW them behind BARS for the REST of their LIFE, and should NOT see the Sun Light.
khaled-democracytheway

على "حزب الله" الاستعداد لمرحلة ما بعد الأسد
الجمعة 10 آب 2012
دان رئيس المجلس الوطني عبد الباسط سيدا "تسليم لبنان لاجئين سوريين للسطات السورية" في إشارة إلى 14 سورياً الذين سلمتهم السلطات اللبنانية إلى سوريا، مشدداً على ضرورة وقف التسليم. واعتبر أنّه على "حزب الله" "الاستعداد لمرحلة ما بعد الرئيس السوري بشار الأسد وأن يندمج مع الأطراف اللبنانية، والعمل في سبيل الإسهام في بلورة معالم دولة قوية تكون لكل اللبنانيين وهذه الدولة ستكون من مصلحة اللبنانيين وكذلك السوريين".
واشنطن تضيف حزب الله إلى قائمة "المنظمات الخاضعة للعقوبات"

الخوف على المسيحيين يجب ألاّ يكون من المسلمين بل من بشار الأسد
الجمعة 10 آب 2012
ألقى إمام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد الأسير كلمةً أمام جامع الإمام علي بن أبي طالب في الطريق الجديدة في بيروت خلال اعتصام أُقيم "نصرةً لأهالي حلب" في سوريا، شدّد فيها على أن "الخوف على المسيحيين في المنطقة يجب ألا يكون من المسلمين بل من (نظام الرئيس السوري) بشار الأسد"، وأضاف: "هناك انتعاش مستمر للنظام السوري من الفيتو الروسي ـ الصيني ومن إيران".
من جهة أخرى قال الأسير: "لن نسكت طالما هناك هيمنة سلاح على لبنان، لن نقبل بمعادلة "ابن ستّ وابن جارية" بالنسبة للسلاح، يجب أن نتساوى جميعاً"، وتابع: "سنواصل تحركاتنا من أجل أن يصبح هذا السلاح ضمن كنف الدولة، ويجب كسر الخوف، وأن نبدأ من داخلنا".
ميشال الثاني
عــــمــــاد مــــوســـى، الخميس 9 آب 2012
قبل ظهر السبت 3 آب، حللتُ ضيفًا على أثير إذاعة "لبنان الحر" أنا والملاحق الإخباريّة، وبين عشرات الأسئلة التي طرحتها عليّ الزميلة رولا حداد سؤال  عمّن يمكنه أن يخلف "مون جنرال" كملهم أوّل (بعد عمر مديد) لي وعرَضت محاورتي عليّ تشكيلة من  خمسة عشر إسمًا "باب أوّل" فانتقيت منها ميشال سماحة، وزير البلاط في قصر المهاجرين، الضيف الدائم في مهرجانات "حزب الله"، عضو اللقاء "الوطني المسيحي" ذاك المولود السياسي المصاب بـ"صفيرة"، اخترتُ صاحب المخيّلة الإستخباريّة الخصبة، مستشار الدكتورة بثينة شعبان وعيناها والمنظّر الأوّل ضد السياسة الأميركيّة في المنطقة، وكاشف خباياها، الخبير المحلّف في شؤون الممانعة والمقاومة والأمن.

إرتأيتُ أن يكون ميشال سماحة خليفة ميشال عون وفي ذهني "الثقل النوعي" الذي يمثّله معاليه و"الحضور الكامل الدسم" و"الثقافة الموسوعيّة" التي تبدأ بتقرير سرّي مجهول الأبوين وتعرّج على مقال لصحافي أميركي مسعور وتنهي بموعظة حول المواطنيّة الحق.

تخيّلته يؤدي دورًا ما في تجمّع يتامى نظام البعث المحتضنين في حضانة الرابية أو في منتجع بنشعي أو ضمن جمعيّة العماد إميل لحود للبِرّ والإحسان. وتوقعت أن يكثّف حواراته في صبحيّات الـ"توك شو" ومساءاته.

وما لم يخطر على بالي لثانية، أن يحل وزير الإعلام السابق ضيفًا على العميد وسام الحسن، بعدما سبقه العميد فايز كرم في ظروف مختلفة. لا لأنّ سجل سماحة ناصع شفاف يوجّ لمعانًا وبراءة، بل لأنّ عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب حسن فضل الله، قد أفتى في آذار من العام 2010 بعدم جواز مقاضاة أيّ صوت من أصوات المقاومة أو محاسبته وبأنّ هذه المحاسبة والمقاضاة لا يمكن أن تجري في لبنان وفي زمن المقاومة!

نطق فضل الله بتلك الفتوى في خلال زيارة تضامنيّة لسماحة في منزله في الأشرفيّة أعقبت رفع "حزب القوات اللبنانيّة" دعوى قدح وذم عليه. والملفت يومها أنّ فضل الله لم يكذّب ما ورد في الشكوى المرفوعة بل رفض المس بصوت سماحة المقاوم. أسقط فكرة المحاسبة والمساءلة والملاحقة والمقاضاة من أساسها. رفع "حزب الله" -عبر معجزته البرلمانيّة- سماحة إلى مصاف الأنقياء الذين لا يجوز مس ذاتهم المقاوِمة (بكسر الواو) وعنفوانهم. تمامًا كما حال القديسين الخمسة المتّهمين بالضلوع في جريمة 14 شباط والقديس السادس المطلوب مثوله للتحقيق في محاولة اغتيال النائب بطرس حرب.

وقع ميشال الثاني في قبضة "شعبة المعلومات". وقع ضحية "إخبارية" ورصد ومتابعة. خانه حسّه الأمني وخانته الظروف وجلّ ما يستطيعه النائب فضل الله الآن أن يحمل إليه "كروز مالبورو لايت" وشرحة درّاق وتحيّات الأخوة في "حزب الله". وجلّ ما يستطيعه رعد أن يرعد ويهوّل. 

وقع سماحة وأوقعني في أزمة: عمّن أكتب إن أُدين وطالت إقامته في بيت خالته؟ سأبحث إذّاك عن خليفة للجنرال يضفي على الحياة السياسيّة شيئًا من الجنون والطرافة والغضب. رجاءً ساعدوني.
Now Lebanon....

It is Olympic Seasons, and the Gladiators of the Devils are Competing to Gold Medals, who cause the MOST Damages to Lebanon. So Far Smaha's Plans had beaten Aoun war on Christians, before he Looted the Treasury of the Country and Disappeared into Paris Brothels.Sure the Olympic Games are NOT over, we might witness very Interesting, and more Bloody Events, than that Planned by the Collaborator to the Criminal Regime Smaha.
khaled-democracytheway
 المشترك
بلال
الجمعة 10 آب 2012
ل تعلم عزيزي اللبناني أن لبنان هو دولة حرة, سيدة و مستقلة. هل تعلم أن الوحدة الوطنية بين أبناءه هي الأقوى في العالم, و أنها كانت لتحرز جميع الميداليات الذهبية في ألمبياد لندن لو أتيح لها الإشتراك و خصوصاً عن فئة ألعاب القوى. و أنها مرشحة لدخول كتاب غينيس مع اللحم بعجين و الفلافل و الكلاج. هل تعلم أن الأحزاب اللبنانية هي لبنانية 100% و لا ترتبط بالخارج و لا تستقوي به. هل تعلم أن حركة أمل أسسها رجل دين لم يزر إيران في حياته قط و أن النظام السوري كان يحلم بأن يتحالف معها و لكنه فشل. هل تعلم أن التيار الوطني الحر ينفق على مؤساساته الحزبية و الإعلامية من المعاش التقاعدي لمؤسسه ميشال عون. و هل تعلم أن الحزب الشيوعي اللبناني تأسس قبل أن يولد كارل ماركس بعشرة أعوام و أن الرفيق خالد حدادة "الجد" هو من أطلق البيان الشيوعي بعد أن طرد من شحيم فأطلق نداؤه الشهير "يا زعران برجا إتحدوا" . و أن الحزب السوري القومي الإجتماعي أسسه هلال الخصيب إبن الحاج علي الخصيب. هل تعلم أن الرئيس رفيق الحريري زار المملكة العربية السعودية مرتان, الأولى لأداء فريضة الحاج و الثانية لأداء عمرة رمضان. هل تعلم أن القوات الل
المشترك
KARFAN
الجمعة 10 آب 2012
ما إلك إلا أن تجمع في رزمة واحدة جميع الذين ذكرهم الزملاء المعلقون وتُحزّمهم بخيط مصيص ماكن وتعمل منهم حزمة قصب مص لتعصرهم في معصرة البترون بمساعدة المجلس البلدي الذي سبق له فضل ليموناضة موسوعة غينيس، فتستخرج من الشراب رحيقه ومن عصارة الرحيق أسّانس الغلاظة الثمين فتعوض بذلك لا سمح الله خسارة الجهبذين النادرَيْن
المشترك
هدى
الجمعة 10 آب 2012
الأستاذ المحلل السياسي جوزيق أبو فاضل ضيف القنوات السورية
المشترك
fouad
الجمعة 10 آب 2012
بداية وبالشكل اكره ان يقارن احدهم بالجنرال عون وكما فنانة كأم كلثوم يمر مثيل لها مرة كل قرن فان امثال الجنرال عون يمرون مرة لكن كل 3 قرون -بدون مبالغة-لا ينطوي هذا الكلام على اي حط من قيمة حلفاء الجنرال من القنديل ناصر الى وئام وهاب الى صهر الجنرال الذي يكفيه فخرا انه صهره.الكل فيه خير وبركة لكنها حكمة الرب ا .يقول المصريون الحلو ما بدوم هذا صحيح من كان يصدق ان كنار الممانعة ارشيفها وحاضرها ومستقبلهاابو الميش سيحل ضيف للاسف ليس عند النجم الجديد ابو ابراهيم بل عند وسام الحسن.درب النضال شاق طويل والبارحة سقط اربع من نجومناواليوم سماحة لا تجزعوا الله يختبر عبيده ونحن لها وهاو رعد يرعد ونحن قوم اذا سقط واحد منا حل مية بداله
المشترك
khoder
الجمعة 10 آب 2012
في عندك أميل جونيور ، جبران بسيل المعجزة، ابراهيم كنعان زغلول التيار، أميل رحمة، زياد أسود، والله كثر يعني فيك تكتب عنهم وعن سذاجتهم قدر ما تريد
المشترك
ابو محمد
الجمعة 10 آب 2012
ما رأيك ب ناصر قنديل هل ينفع او أنه لن يلحق فقد يكون مشاركا مع سماحه في هذه الجريمه

المشترك
sami
الجمعة 10 آب 2012
هنيئا للابطال الذين ينتمون الى كل الطوائف في فرع المعلومات على هذا الانجاز العظيم. هذا الجهاز الوطني العظيم الذي امسك بالعملاء والمخربين من كل التيارات والاحزاب السياسية في لبنان دون إستثناء! محمد رعد سكت حينما القى فرع المعلومات القبض على جواسيس من حزب الله والمستقبل وغيرهم وحتى عن فايز كرم وكثير من الظباط الموالين "للجنرال الصغير". فلماذا لا يسكت الآن؟ الجواب واضح. فتهمت اخت كبرى تنفخ خلفه على رقبته. أما من سيكون خليفة الجنرال فالارجح انه لن يكون هناك خليفة بل سيذوب هذا التيار وحزب الله سيشرب ميته!
المشترك
KARFAN
الجمعة 10 آب 2012
مستشار رئاسي أو حليف إلهي أو عبد مأمور، كله سواسية عند النظام إياه، لا رُتَب ولا مناصب ولا مقامات ولا حُرُمات، جميعه مُسخّر لنقل العبوات وتنفيذ الإغتيالات، ولا فضل لعربي على أعجمي إلا بمقدار الخساسة في تنفيذ أوامر أنذال السياسة
الحريري رأى أن "الوقاحة الخبز اليومي للحكومة".. وفتفت اعتبر مشروع قانون الإنتخاب "كيدي"
الجمعة 10 آب 2012
رأى أمين عام "تيار المستقبل" أحمد الحريري أن "هناك من لا يتورع عن إحراق لبنان إذا ما طلب منه نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد ذلك"، وأضاف: "لقد شهدنا طوال السنة المنصرمة، منذ شهر رمضان الماضي ما لا يمكن وصفه، من تعديات تقوم بها عصابات بشار الأسد على الآمنين اللبنانيين في عكار، وفي عرسال، وحتى في طرابلس، لكن طرابلس عصية، عكار عصية، المنية عصية، الضنية عصية، كل الشمال عصي على ازلام طاغية الشام، ونحن في تيار المستقبل أهل محبة وسلام، فلا يحسبن أحد، أننا سننجر الى لعبة الدم كما يريدوننا أن نفعل".
الحريري، وفي إفطار لتيار "المستقبل" نظمته منسقية الضنية، أضاف: "نعيش اليوم في زمن اللاأخلاق مع مجموعة ممن رهنت البلاد والعباد، لغايات خارجية، لا تمت إلى الوطنية بصلة، ونعيش مع مجموعة لا تلتقي إلا على الإقصاء، ولا تتفق إلا على الخراب ولا تتوحد إلا على ضرب قوى الاعتدال والاستقلال ولا تتعاضد إلا على النيل من الدولة ومؤسساتها، نعيش اليوم، في عهد حكومة فاشلة، وزيرها يهدد بالظلام (في إشارة إلى وزير الطاقة والمياه جبران باسيل)، ولا يتوانى عن الافصاح عما يخلج في داخله من مشاعر الانتقام بحق الناس وبحق كل من لا يصدق أنه يريد الإصلاح". وأكمل: "ووزير آخر يهدد بطرد الأساتذة وموظفي الدولة، لأنهم يطالبون بحقوقهم، فالوقاحة أصبحت الخبز اليومي للحكومة، التي لا تهتم بما يعانيه اللبنانيون من فقر وعوز. هم أمراء البلاط، والشعب بنظرهم لا وجود له. وإن وجد، فعليه أن يطيع، وعليه أن يرضى".
واعتبر أن "هناك في هذه السلطة من يريد أن يعيد عهد المخابرات وحكم العسكر، وهناك من يعتقد أنه محمي لا بل قوي بما فيه الكفاية ليفرض قراره على المجتمع لأنه يملك أكثر من خمسين ألف صاروخ". وقال: "نعم، هناك موظف يعتقد أن بإمكانه العودة بنا إلى حكم الأقبية حيث تعتدي الدولة على حقوق الإنسان فتضع المئات من المعتقلين من مختلف الجنسيات سورية وغير سورية في أماكن أقل ما يقال فيها أنها أشبه بالزريبة، على أي حال، لعلنا نشهد آخر فصول حقدهم، لأنهم حتما لن يكونوا في الغد القريب، حالهم كحال واليهم، القائد الأوحد، القاتل الأكبر، هو إلى زوال، وهم إلى بئس المصير".
وألقى فتفت كلمة باسم نواب المنية - الضنية توقف فيها عند قانون الانتخابات، "المشروع الحكومي الموتور، بل الكيدي الإلغائي، يريد أن يلغي في السياسة وليد جنبلاط، ويريد أن يلغي من المجلس النيابي التمثيل الواسع لتيار المستقبل، بحجج تقسيمية طائفية مذهبية بامتياز، ويدعون أن هذا يحسن التمثيل"، وقال: "فليشرحوا لنا كيف أن ضم الباشورة الى الاشرفية يحسن تمثيل أهل الاشرفية؟ أو كيف ان ضم صور والزهراني الى صيدا وجزين سيحسن تمثيل صيدا وجزين؟"، معتبرًا أنها "محاولة لوضع اليد على البلد بشكل سياسي بعد أن وضعوا اليد على البلد بشكل عسكري، إنها محاولة بائسة لفرض هيمنة الحزب الواحد في بلد سقوط الاحزاب الواحدة". وأضاف: "هم لم يتعظوا من الربيع العربي او ربما استدركوا أن هناك سقوطا محتملاً وقريبًا في دمشق فأرادوا استباق الاحداث لبناء نظام مماثل في لبنان".

عقوبات أميركية جديدة على "حزب الله" لدعمه نظام الرئيس السوري بشار الأسد
الجمعة 10 آب 2012
ذكر مراسل قناة "العربية" أن "الولايات المتحدة الأميركية ستفرض عقوبات جديدة على "حزب الله" لدعمه نظام الرئيس السوري بشار الأسد باشراف مباشر من أمينه العام السيد حسن نصرالله ، متهمةً إياه بالاسهام في قمع السوريين وتقديم التدريب والنصح والدعم اللوجستي لقوات الأسد".
وأضاف مراسل المحطة أن الولايات المتحدة تعتبر "حزب الله لعب دوراً مركزياً في أعمال العنف في سوريا وساهم في طرد مقاتلي المعارضة من مناطق داخل سوريا".
 سفير لبنان في سوريا موجود في بيروت في إجازة ليومين
الجمعة 10 آب 2012
أوضحت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان أن "إحدى وسائل الإعلام ذكرت أن سفير لبنان في سوريا ميشال الخوري ترك دمشق بعد موافقة السلطات اللبنانية المعنية على مغادرته مقر عمله في العاصمة السورية، وأن السفير خوري قد طلب السماح له بالعودة إلى بيروت نظرًا لتفاقم الأوضاع الأمنية في دمشق في الأسابيع الاخيرة"، وقالت الوزارة تعقبياً على ذلك إن "لا صحة إطلاقاً لهذا الخبر، إذ إن السفير الخوري موجود في بيروت في إجازة إدارية لمدة يومين".
وتمنّت الوزارة على وسائل الإعلام "عدم الذهاب بعيداً في تحليلاتها، وتوخّي الدقة في نقل الأخبار واستقاء المعلومات من مصدرها الاساسي".
How come this Media, and Press fall in this TERRIBLE Mistake. What was HIS name, that Ambassador. We read the name of Khoury who is  in Charge of the Two Country's Criminal  Diplomatic Relations. If it is TRUE, His Excellency just wondering in same Country, what is the Difference between, being in Beirut or Damascus, while Khoury is the one in Charge and NO other Criminal.
khaled-democracytheway
اعتصام لأهالي المخطوفين أمام السفارة القطرية واتهام النائب صقر بسرقة 50 مليون دولار
الجمعة 10 آب 2012
نفّذ أهالي المخطوفين اللبنانيين الـ11، اعتصاماً أمام السفارة القطرية في بيروت للمطالبة بالتحرك السريع للافراج عنهم.
ودعا الشيخ عباس زغيب الناطق باسم الأهالي رئيس الحكومة نجيب ميقاتي لتشكيل لجنة قضائية لمتابعة هذا الملف، مشددا على ضرورة تحرك الحكومة "لأن المسألة قد تشعل لبنان".
كما اعتبر أن قطر معنية بالتعاون لانهاء هذا الملف، لافتاً إلى أن "التصعيد بدأ ولا مساومة على كرامتنا ويمكن أن نتحرك باتجاه السفارتين الاميركية والسعودية".
بدورها، اتهمت احدى زوجات المخطوفين النائب عقاب صقر بسرقة مبلغ 50 مليون دولار كان يجب ان يدفع للخاطفين، مطالبة السعودية وقطر بتوضيح الامر.
الأمين وفحص دعيا الشيعة الى تأييد الانتفاضات العربية خاصة في سوريا
الخميس 9 آب 2012
وجّه السيد محمد حسن الأمين والسيد هاني فحص دعوة إلى أبناء الطائفة الشيعية لتأييد الانتفاضات العربية وتحديداً في سوريا.
وأصدر فحص والأمين بياناً قالا فيه: "نحن المعروفون للقاصي والداني شكلاً ومضموناً ونهجاً وسيرة واختياراً نهائياً للاعتدال والتوسط والنسبية والتسوية، وانسجاماً مع مكوناتنا وخياراتنا الإيمانية والإنسانية والوطنية والعربية، وانتمائنا الاسلامي العام الذي لم نشعر مرة أننا مضطرون ولا طلب منّا أحد، أن نتنصل من خصوصيتنا الشيعية من أجله، وكنا دائماً على يقين أنه لا يناسب التشيع أن نجافي روحية الاسلام التوحيدية الوحدوية ومترتباتها الفقهية القائمة على القبول المتبادل وتصحيح المسالك المختلفة في الفضاء الاسلامي الرحب والجامع، وتواصلاً مع موروثنا الشيعي في مقارعة الظالمين، أياً كانوا، ونصرة المظلوم أياً وأينما كان، والتزاماً منّا بموجبات موقعنا الديني المنتقص من دون أن ينقص، بالقوة والجمهرة والكلام التعبوي اليومي والزبائنية السياسية والعلاقة الريعية، وحرصاً منّا على دورنا الفكري الشيعي الاسلامي العربي والتنويري الذي لا ينكره الا مكابر أو غوغائي وتجسيداً لميلنا المعروف الى الاعتراض الجهير على الخطأ، مهما يكن مرتكبه قريباً أو بعيداً وجلاءً لاختيارنا للوقوف المشهور في الزمن الصعب، الوقوف الى جانب المقاومين للاحتلال الصهيوني لفلسطين ولبنان، وضد الاحتلالات الوطنية، التي استخدمت فلسطين والعروبة والممانعة ضد شعوبها فقط، ندعو أهلنا الى الانسجام مع أنفسهم في تأييد الانتفاضات العربية والإطمئنان اليها والخوف العقلاني الأخوي عليها وخاصة الانتفاضة السورية المحقة والمنتصرة بإذن الله".
وأضاف البيان: "إننا نفصح بلا غموض أو عدوانية عن موقفنا المناصر غير المتردد للانتفاضة السورية، كما ناصرنا الثورة الفلسطينية والإيرانية والمصرية والتونسية واليمنية والليبية، وتعاطفنا مع التيار الإصلاحي والحركة الشعبية المعارضة في إيران وحركة المطالبة الإصلاحية في البحرين وموريتانيا والسودان مع استعدادنا لمناصرة أي حركة شعبية ضد أي نظام لا يسارع الى الإصلاح العميق تفادياً للثورة عليه وإسقاطه لقد زهق الباطل الذي كان دائماً زهوقاً، أما إحقاق الحق فطريقه طويل ومعقد ومتعرج، وفيه كمائن ومطبات كثيرة، ويحتاج الى صبر وحكمة ويقظة وحراسة لدم الشهداء، حتى لا يسطو عليها خفافيش الليل وقطعان الكواسر ويحتاج الى شفافية وحوار وود ونقد ولن نبخل بالود الخالص والنقد المخلص آتين الى الحق والحقيقة والنضال والشهادة من ذاكرتنا الاسلامية النقية ومن رجائنا بالله ومن كربلاء الشهادة التي تجمع الموحدين وتبرأ الى الله من الظالمين".
السيّدان الأمين وفحص: نناصر الإنتفاضة السورية بلا تردّد

حماد
22:22
9 آب (أغسطس) 2012 - 
لانستطيع ان نصفهم او نقدر ان نعبر بتعبير يليق بهذين الشيخين الجليلين سوى القول انهما قامتان كبيرتان صاحبي افق واسع
رسالة إلى بواسل الثورة السورية، بواسطة السيّد "أبو ابراهيم"‏

يوسف عبد الرحيم
19:34
9 آب (أغسطس) 2012 - 

رسالة إلى بواسل الثورة السورية، بواسطة السيّد "أبو ابراهيم"‏
أيّها الأخوة البواسل في الثورة السورية المباركة،
لا تحكموا أيّها البواسل على الشعب اللبناني، من خلال حفنةٍ من تجّار الدم، وضعاف النفوس، ‏فهؤلاء كانوا على الدوام عملاء للمحتلّ، أكان إسرائيليّاً أم من مخابرات نظام طاغية دمشق.
‏إنّ الشعب اللبناني معكم في تحرير سوريا من الظلم، هو معكم بقلبه وضميره وكلّ جوارحه، ‏بمؤمنيه وعلمانيّيه، بمسلميه ومسيحيّيه، لأنّ العلم والإيمان لا يمكن إلا ان يكونا مع الحقّ ‏والحقيقة.
حتّى الطائفة الشيعيّة، بتاريخها العاملي النضالي، لا يمكن إلا أن تكون معكم رغم ما ‏المّ بها من قهرٍ لتاريخها الناصع الأبيّ، ولعزّة نفسها من طرف قوى دخيلة على بلادنا وقيمنا.
‏احكموا أيّها البواسل على الشعب اللبناني، من خلال صمود بسطاء الناس وتأييدهم لكم، ‏احكموا أيّها البواسل على الشعب اللبناني، من خلال التفكّر بشهداء أهالي عكّار وعرسال.. ‏الذين سقطوا برصاص الشبيحة دفاعاً عن ضيوفهم من شيوخ ونساء وأطفال الأسر السورية ‏البريئة التي شرّدتها زمر الطاغية. ‏ فعلى الرغم من الجراح والألم والتنكيل المستمرّ الذي يحيط بكم، أدعوكم ، أيّها البواسل، ‏كمواطنٍ لبنانيّ بسيط حريص على سمعة الثورة ونجاحها، ادعوكم باسم شهداء الثورة السورية ‏الباسلة، أكانوا سوريين أو لبنانيين، أن تتعالوا بشموخٍ عن آلامكم وجراحكم، وأن تتذكّروا ‏قيمنا التاريخية العريقة، وأن تطلقوا، أيّها البواسل، سراح المحتجزين اللبنانيين لديكم، إكراماً ‏لبسطاء اللبنانيين الذين يؤيدونكم ولن يتوانوا عن التضحية بكلّ شيءٍ من أجل نصرة ‏قضيتكم.
أطلقوا سراحهم، وقولوا هذا إكراماً لوجه الله، وإكراماً لبسطاء الشعب اللبناني من ‏شماله في عكار وصولاً إلى جنوبه في شبعا، ومن شرقه في جرود عرسال حتى ساحله في ‏بيروت... عاشت الثورة السورية. ‏ يوسف عبد الرحيم (مواطن لبناني)‏

فلنقاوم قانون سعيد جليلي!

  • علي حماده
  • 2012-08-09
  • كثيرا ما تحدثوا عن قانون غازي كنعان الذي خيضت على أساسه انتخابات العام ٢٠٠٠ و ٢٠٠٥. وكثيرا ما اعتبر القانون على انه قانون المحتل الذي يريد تأبيد احتلاله للبنان. جيد، ماذا عن مشروع قانون الانتخاب الذي اقرته الحكومة بالامس اساسا لانتخابات ٢٠١٣ أليس قانونا احتلاليا بامتياز؟ 
    لنوضح أكثر: ثمة شرائح واسعة من الشعب اللبناني تمثل غالبية واضحة على الارض تعتبر اننا نعيش في ظل احتلال الاخوة. انه احتلال "حزب الله" على أرض الواقع، فبيروت عاصمة محتلة، وأجزاء واسعة من الوطن واقعة اما تحت احتلال ميليشيا حزب يمارس قمعا موصوفا على بقية اللبنانيين و يحاول تحويلهم الى رعايا في وطن ما عادوا يشعرون انه وطنهم. حزب يستخدم قوته المسلحة لنسف أسس وطن، ولفرض ارادته على كل نواحي حياته الوطنية. حزب لا يتوانى عن غزو بيوتهم ومناطقهم كما حصل في ايار ٢٠٠٨. حزب يقلب نتائج الانتخابات النيابية بقوة التهديد تارة بالقتل، وطورا بغزوات اخرى فيسقط حكومات، وينصب حكومات أخرى. حزب تحول معه الفساد و الخروج على القانون الى مستويات قياسية، فصارت مناطق نفوذه المباشرة تحت إمرة مافيات مسلحة من كل نوع و لاداعي للتفصيل. 
    ان القانون الذي أخرجته حكومة بشار الاسد والسيد حسن نصرالله هو قانون احتلال. و نحن نعني ما نقول لاننا مثل ملايين اللبنانيين نشعر و نلمس اننا نعيش حالة احتلالية لا تقل شراسة عن احتلال النظام في سوريا. اكثر من ذلك نحن نعيش جنبا الى جنب مع من يقتلون كبارنا مثل رفيق الحريري، ومع من يمجدون قتلة كبار شهدائنا مثل كمال جنبلاط! ومن هنا وقبل الدخول في تفاصيل القانون الذي صاغوه على مقاسهم من اجل نسف لبنان وما يمثله لبنان نقول ان قانون السيد حسن نصر الله، او قل انه قانون سعيد جليلي، هو تهديد اول موجه الى مستقبل كل لبناني على هذه الارض، وكل لبناني في الانتشار. انه قانون يستحق ان يوصف بمشروع احتلال مديد لن يتوقف عن غزو حياتنا قبل ان يدمر توازناتنا، وصيغتنا، والنظام، والدولة. 
    بناء على ما تقدم ندعو الاستقلاليين اللبنانيين الى اعتبار "قانون سعيد جليلي" قانونا وضعه الاحتلال بواجهات لبنانية، و انه قانون معاد يستوجب قيام أوسع جبهة وطنية لمواجهته واسقاطه جملة وتفصيلا. وهنا لا بد لنا من كلمة نوجهها الى رئيس الجمهورية، لنقول له ان قبوله بهذا القانون المناقض لصيغة البلد يضعه في موقع المحاسبة السياسية والتاريخية لانه بقبوله لا بل باذعانه ينحاز الى احتلال ذوي القربى، ويضع نفسه في مواجهة أغلبية كبرى من الشعب اللبناني.أما بالنسبة الى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي فنكتفي بكلمة مختصرة: هكذا كنت وهكذا ستبقى رجل بشار الاسد لا أكثر و لا أقل. 

 تسجيل بالصوت والصورة لسماحة وهو يقوم بإخراج المتفجرات من سيارته
الجمعة 10 آب 2012
نقلت قناة "الجديد" عن مصدر أمني رفيع أن "الوزير السابق ميشال سماحة اعترف أثناء التحقيق معه بنقل متفجرات في سيارته من سوريا الى لبنان بناءً على طلب مسؤول أمني سوري رفيع"، ولفت المصدر الى أنه من ضمن الادلة التي تؤكد التهم على سماحة "تسجيل بالصوت والصورة له وهو يقوم بإخراج المتفجرات من سيارته".
كما أشار المصدر الأمني للقناة عينها الى أن "سماحة اعترف بأن المتفجرات كانت مُعدّة لإستهداف تجمعات في شمال لبنان".
من ضمن الادلة تسجيل بالصوت والصورة لسماحة يقوم بإخراج المتفجرات من سيارته.

"ابو وائل "ملك" 8 اذار: ايتام الاسد في لبنان، تقارير ومهام، وعملاء "صُنف أول" و"صُنف ثاني

الاربعاء 8 آب (أغسطس) 2012
البقاع – "الشفّاف"

أسَر مستشار احدى الشخصيات اللبنانية الموالية للنظام السوري الى مقربين منه "انتفاء أي تأثير على قواعد الضبط والربط السياسية والامنية بين حلفاء النظام في لبنان ومرجعيتهم السورية في ضوء التشكيلات الامنية التي اعقبت مقتل مجموعة ما عرف بـ"خلية الازمة" جراء التفجير الذي استهدف مقرها في العاصمة السورية الشهر الماضي".

ونقل تأكيدات سمعها من مرؤوسه، ولمسها خلال زياراته الدورية الى العاصمة السورية، بأناللواء محمد ناصيف – "ابو وائل" – المستشار الامني الاول للرئيس السوري بشار الاسد، كان وما زال مكلفاً متابعة الملف اللبناني بجوانبه كافة، ويمنع على أي شخصية سياسية أو امنية تابعة للنظام البعثي التدخل في أي تفصيل مهما كان صغيرا.

ويستشهد بانضباط حزب الله وقوى 8 اذار لجهة التقيد بتعليمات "ابو وائل" رغم الانهيار المتواصل لنظام آل الاسد، ورغم الخسائر الفادحة التي يتكبدها النظام الاسدي، معطوفة على اتساع رقعة الانشقاقات في المؤسستين العسكرية والسياسية وآخرها أنشقاق رئيس مجلس الوزراء وبعض اعضاء حكومته.

أعضاء "خلية" الأزمة: "اختفوا" ولم "يُقتلوا"!

وتقاطعت معلومات المستشار الجهبذ - الذي يفضل استخدام مفردة "اختفاء" بدلاً من "مقتل" اعضاء خلية الازمة، لان احداً لم ير جثثهم حسب زعمه! موحياً بأنهم "على قيد الحياة" يتابعون التصدي لـ"المؤامرة" في ظروف مريحة جدا - تقاطعت معلوماته - مع شروحات مصدر أمني لبناني متابع تقول بـ"هيكلية دوائر" منبثقة من مكتب "ابو وائل"، حيث تضطلع كل دائرة بمهام أمنية محددة على الساحة اللبنانية. وبموازاته: دوائر مماثلة تتابع التطورات السياسية اللبنانية ودراسة الملفات على اختلافها عائلية كانت ام عرقية، أم مذهبية.. الخ.

ويلفت المصدر الى ان وقت "ابو وائل" لا يتسع لاستقبال الكم الهائل من المتعاملين مع نظام آل الاسد.

العملاء "الشخصيات": نصرالله وعون والفرزلي والسكاف وحتى.. حردان!

إيلي الفرزلي "صنف أول".. بحكم "الأقدمية"!

لذلك، تقتصر لقاءاته على شخصيات من وزن الامين العام لحزب الله حسن نصرالله، والجنرال عون، و"الخليلين" ("الإلهي" و"المحروم"!)، ونائب رئيس مجلس النواب السابق ايلي الفرزلي، والوزراء السابقين ايلي السكاف وعبد الرحيم مراد و وئام وهاب، والوزير الحالي اسعد حردان، حيث يتلقون التعليمات بشأن الملفات كافة وتنفيذ المطلوب منهم بما يخدم تطورات الازمة السورية، سياسيا وامنياً.

ولان تسارع التطورات السورية التهم الكثير من وقت "ابو وائل"، فإن "صغار المخبرين"، اي "الصف الثاني من عملاء النظام السوري"، يطبقون برنامج زيارات دورياً، كل الى دائرته المحددة مسبقا ضمن الهيكلية المركبة لمساعدة المستشار الامني للرئيس السوري. وعادة ما يتولى ادارة الدائرة ضابط برتبة عميد او عقيد يتسلم التقارير الامنية والسياسية من العملاء، ومن ثم يعمل على مطابقتها مع تقارير واردة من اجهزة امنية لبنانية رسمية وحزبية، وتجرى غربلتها ورفعها الى "ابو وائل" لاتخاذ القرار المناسب بشأنها، بعد دراستها برقيا مع خلية أزمة جيدة محيطة بالرئيس السوري.

وتؤكد المصادر الامنية انتهاء مرحلة ما عرف بـ"زيارة العملاء الى المقرات الامنية في ريف دمشق"!

فهذا الريف المنتفض، ومعه هذه الايام العديد من الاحياء الدمشقية، عرقل جذريا خريطة "كتّاب التقارير" من سياسين وأمنيين لبنانيين متعاملين، وفرض تعديلات غير عادية على ما تبقى من الهرم الامني البعثي، السابق والمستحدث! وعلى الرغم من ذلك، فان الضباط المحيطين بابو وائل يستعينون كثيرا بمجموعة من قادة المخابرات العسكرية والامن القومي الذين عملوا في لبنان ومنهم على سبيل المثال "علي دياب" و"مصطفى" و"احمد جمعة".

وتشير المصادر الى شبكة امنية سورية معقدة تدير العلاقة مع المتعاملين اللبنانيين، بحيث يزور "المتعامِل" اكثر من دائرة امنية للادلاء بما عنده، حتى أن الخيوط المنصوبة بين ما عرف سابقا برئيس "جهاز الامن والاستطلاع في لبنان"، اللواء رستم غزالة، وشخصيات الصفين الاول والثاني من المتعاملين اللبنانيين، تُتابَع من قبل مكتب غزالة لصالح دوائر "ابو وائل"، مع احتفاظه ببعض خصوصية لها علاقة بارتكاباته الامنية والمالية زمن احتلال السوري للبنان.

"قاهر الأسد والكون" صار يتحدث عن "مؤامرة كونية ضد سوريا الأسد!

تصريحات ميشال عون وايلي سكاف: مصدرها "تسريبات" أبو وائل!

وتلفت المصادر الامنية الى توزيع ادوار منبثق عن مكتب ابو وائل في الأونة الاخيرة يتحرك باتجاهين: الاول سياسي، متعلق باللعب داخل الساحة المسيحية، ويهدف الى اثارة مخاوف اللبنانين المسيحيين من سقوط النظام البعثي! وقد تبدى ذلك من التصريح الشهير للجنرال عون منذ ايام ،وفيه ان سقوط الاسد سيشعل حربا كونية! وهي العبارة نفسها قالها الوزير السابق ايلي السكاف في مجلس خاص منذ شهر ونيف، اي بعيد لقائه "ابو وائل"، منظم وضابط الايقاع الاول والاخير على الساحة اللبنانية. الامر الذي يفضح سيناريو الخلاف المفتعل بين السكاف والجنرال عون.

ويمكن سحب هذا السيناريو على الخلافات المنظمة والمدروسة بين الرئيس نبيه بري وحزب الله من جهة، والجنرال عون من جهة ثانية بشأن ملفات مطلبية وحكومية عدة ليس آخرها قانون الانتخابات المفصل على قياس اتباع نظام آل الاسد في مكتب ابو وائل.

اما الاتجاه الثاني فـ"أمني" يلعب حزب الله فيه دور "المايسترو" في المناطق الواقعة خارج مناطق نفوذه التقليدية، واحياناً، اذا فشل، لا مانع من افتعال مشكلات امنية صغيرة او متوسطة في "مناطق العشائر" تحت عنواين عائلية او مطلبية! المهم ان تبقى الساحة جاهزة لأي استحقاق امني كبير يقرره النظام السوري في توقيتٍ ما.

ايتام النظام البعثي في لبنان يصارعون مع – ابو وائل – من اجل البقاء.

فالمكتسبات السياسية والمالية والامنية عزيزة جدا! حتى ان هؤلاء دفعوا بعشرات اللبنانيين المنضوين تحت راية "حزب ولاية الفقيه" الى تنفيذ انتشار امني على مدار الساعة، يمتد من المرتفعات الشرقية لـ"المصنع" اللبناني حتى "جديدة يابوس" حيث المعبر السوري، تأمينا لمرور مواكبهم في تلك المنطقة، وتحسّباً لعمليات الجيش السوري الحر. وتقول المعلومات الامنية ان الانتشار الامني لحزب الله في المساحة الفاصلة بين المراكز الحدودية جاء منسّقا مع مكتب "ابو وائل". حتى اختيار العناصر كان له رأي – أي "أمر" – فيه. فالثقة باتت مفقودة في "عسكر النظام" الذي يواصل اننتفاضته تباعا على قيادة حققت "التوازن الاسترتيجي" التاريخي والموعود في مدن وقرى سوريا المنتفضة.

راجع:


جنود سوريّون منشقّون يقيمون في بيروت والبقاع والشمال!
باتريسيا متّى، الاربعاء 8 آب 2012
في ظل تصاعد وتيرة الإشتباكات في سوريا، نُشرت تقارير عن تمركز وانتشار لـ"الجيش السوري الحر" في مناطق من البقاع شرقاً وعكار شمالاً، إلا أن النائب اللبناني معين المرعبي نفى الأنباء عن هذا الانتشار، مقراً بوجود جنود منشقين في بيروت والبقاع والشمال، متهماً عملاء للنظام السوري بانتحال صفة "الجيش الحر" في لبنان.

وأوضح المرعبي في حديث إلى موقع "NOW" أن "الكلام عن وجود جيش سوري حر هو من خيال المغرضين"، مشيراً الى أن "أبناء عكار سيطردون هذه العناصر في حال وجودهم قبل أن يطردهم الجيش".
عسكر منشق … وليس جيشاً حراً
وقال المرعبي إن "النظام السوري اشترى في بداية الثورة السلاح الشخصي من أبناء عكار بضعفي السعر الأصلي مستغلًا بذلك فقرهم ووضعهم الاقتصادي المتردي". وأضاف أن "سوريا هي التي تحتاج إلى الجيش السوري الحر. كما أنه لا يمكنه العمل من داخل لبنان بسبب فقدان الذخيرة والإمكانات المطلوبة، وخصوصاً أن لا غطاء عسكرياً له".

المرعبي الذي لفت الى أن "المناطق اللبنانية مكشوفة وخالية من المغاور والثكنات والأنفاق والأماكن المحظورة"، قال: "لم نمنع يوماً الطائرات الحربية التابعة للجيش من التحليق والقبض على عناصر الجيش الحر في حال وجودها". وإذ أشار الى أن "القنص يطاول المنازل اللبنانية"، أكد أنه على الرغم من تضرُر أبنائنا قمنا في العديد من النواحي بمداواة عناصر نظامية من بينها حالات خطرة".
من جهة أخرى، كشف المرعبي أنه "استقبل العديد من الأشخاص الذين ادعوا أنهم من الجيش الحر وبحاجة إلى مساعدات"، معرباً عن توجسه من هذا الموضوع لأسباب عديدة أهمها أن مهمة الجيش الحر حماية السوريين والثورة بدون أن يتبع استراتيجية تطهير الأراضي السورية".

وتابع "إنهم أشخاص نظاميون حاولوا الوصول إليّ في محاولات عقيمة لجمع المعلومات وتنفيذ مؤامرات، وخصوصاً أنه تمت "علنًا" مداواة الكثير من جرحى الجيش السوري الحر في لبنان قبل أن يعودوا الى سوريا لمتابعة القتال".

وزاد: "لسنا مستعدين لاستقبال الجيش الحر ولا التدخل بالشؤون السورية بل نطبق ما تنص عليه الشرائع الدينية والقوانين الدولية لمساعدة كل مُهدد بالقتل". وضع المرعبي هذه الإشاعات في خانة "اكذب اكذب اكذب ... عسى أن يعلق شيء"، معتبراً أنه "يهدف للتغطية والتعمية على ارتكابات ومجازر "حزب الله" في الداخل السوري".
تهريب الأسلحة لـ"أنصار النظام" فقط
وأوضح المرعبي أن "البلدات السورية الحدودية الشمالية تحت سيطرة النظام السوري"، مشيرًا الى أن "أحدًا لن ينجح بتهريب الأسلحة الا لأنصار النظام المنتشرين على طول هذه البلدات". وإذ شدّد على "صعوبة الدخول والخروج من هذه المناطق"، أكّد المرعبي أن "جميع النازحين يدخلون عبر المعابر الشرعية لأن الدخول بشكل غير شرعي هو أمر مستحيل". كما شدد على أنه "لم يقدم أي شيء للثورة السورية سوى أنه قام بواجبه الإنساني تمامًا كما فعل خلال حرب تموز عام 2006".

الجيش انتشر في مناطق "عونية"
من جهة أخرى، تطرق المرعبي الى خطة انتشار الجيش في المناطق البقاعية التي أًقرت منذ نحو شهر والتي ترتبط ارتباطًا وثيقاً بالوضع السوري. وقال إن "الجيش انتشر في البلدات المسيحية العونية التي لا تحتاج الى حماية من القصف السوري"، معتبرًا أنها "كلها تصرفات عونية حزب اللهية بشكل كامل وهي معيبة". وأشار إلى "نشر وحدات ضئيلة لا تُذكر ولا تتناسب مع المطلوب ولا تملك الأسلحة الكاملة والكافية لتؤدي واجبها على الرغم من أن منطقة عكار تُقصف بالعمق".

وأوضح أن "الإنتشار هو لردع الإعتداءات السورية ولمنع تهريب السلاح وتنقل الأشخاص من لبنان الى سوريا"، لافتًا الى أن "عدم انتشار الجيش هو من مصلحة النظام السوري وجيشه بغية ترك المناطق مكشوفة أمامه في حال اراد الدخول الى عكار ووصلها بالمناطق السورية وتنفيذ تهديدات "حزب الله" بالسيطرة على البلاد".
هل نطلق النار كي يعوض علينا؟
من جهة أخرى، ذكّر المرعبي بـ"الخرق الذي تعرضت له منطقة القاع منذ نحو عشرة أيام والذي أسفر عن أضرار مادية وزراعية هائلة". وتساءل: "هل المطلوب أن يلجأ أبناء منطقة عكار الى إطلاق الرشقات النارية والقذائف في الهواء بغية لفت الأنظار الى مشاكلهم وتحرك وزير الداخلية والبلديات مروان شربل كما فعل في قضية الحشيشة؟".
قانون النسبية فخ.. ونعمل مع جنبلاط على مشروع قانون جديد
الخميس 9 آب 2012
وصفت مصادر بارزة في قوى الرابع عشر من آذار مشروع قانون الإنتخاب على أساس النسبية ب"الفخ الذي حاولت معظم قوى الأكثرية نصبه ل14 آذار... لإضعافها وإقصائها وتحجيم رموزها الأساسيين"، وأكدت هذه المصادر في حديث إلى صحيفة "النهار" أن هذا "الفخ" قد أعطى لـ14 آذار "ذريعة للتماسك  أكثر من أي وقت مضى"، والإستعداد لإسقاط الحكومة "المضمون في ضوء التحالف الموضوعي المتين بين قوى 14 آذار والنائب جنبلاط". وفي هذا الإطار أشارت مصادر الرابع عشر من آذار إلى استنفار قواها من أجل مواجهة مشروع "أدخل لبنان دائرة الخطر".

وأضافت المصادر أن قوى 14 آذا تعمل من خلال لجان تنسيق مصغرة تضم قواها الاساسية على التوصّل إلى قواسم مشتركة لصياغة مشروع قانون انتخابات جديد موحد بالتنسيق مع النائب جنبلاط، و في رفضت الإفصاح عن تفاصيل المشروع، ألمحت إلى أنه قد يعتمد الدوائر الصغرى "التي تؤمن التمثيل الصحيح".

وأكدت المصادر أنها ليست ضد النسبية من حيث المبدأ بل "ضد النسبية تحت سطوة السلاح"، مع الإشارة إلى تحفّظ خبراء مستقلين ومؤيدين للنسبية عن المشروع بالشكل الذي أقرته الحكومة بسبب"إفراغه من معظم مواده الإصلاحية".

تشير معلومات خاصة بـ"الشفاف" الى ان من بين العبوات الناسفة التي تم ضبطها بحوزة الموقوف ميشال سماحة قرابة 20 عبوة زنة الواحدة 20 غراما وهي تستخدم لعمليات اغتيال الافراد، على غرار العبوات التي وضعت لكل من الشهيدين جورج حاوي وسمير قصير.

وينسجم هذا التطوّر مع تعليقات صدرت عن أوساط أمنية لبنانية مباشرةً بعد اغتيال جورج حاوي وكان مفادها أنه "أصبح مزعجاً في منطقة المتن"!
طالب سليمان وميقاتي منع التطاول على القضاء والأمن ليقوما بعملهما
الجمعة 10 آب 2012
دعا رئيس حزب "القوّات اللبنانيّة" سمير جعجع رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي الى السهر على منع أي تدخّل من أي كان، وعلى منع المتطاولين من مدّ أيديهم الى القضاء والامن، حفاظاً على ما تبقى من هيبة للدولة، ومن ثقة للبنانيين بوطنهم".
جعجع، وفي حديث لوكالة "الانباء المركزية"، رأى أنّه "في إطار ما يجري من تحقيقات دقيقة وخطيرة في قضية إعداد أعمال إرهابية في شمال لبنان، أنها المرة الاولى التي يتمّ وضع اليد فيها مباشرةً على محاولة بهذا الحجم، للاعداد لحوادث أمنية، كادت لو قُدّر لها النجاح، أن تصيب اللبنانيين في الصميم". وأضاف: "من هذا المنطلق، نربأ بالمتدخلين في هذه القضية، أن يرفعوا أيديهم عن القضاء، وأن يدَعوا الادارات القضائية والاجهزة الامنية تتابع أعمالها وتحقيقاتها بهدوء وثقة، لما لهذه التحقيقات ولنتائجها من انعكاسات ايجابية على ايمان المواطن اللبناني بدولته ووطنه".

لاعب الأدوار المتناقضة ميشال سماحة من الجوار إلى قصر المهاجرين فالسجن 
مسار سياسي وانفعالي طويل ينتهي بضجّة تشابه "سيدة النجاة"

  • ايلي الحاج
  • 2012-08-10
  • ليس ميشال سماحة الذي أوقفه فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي مجرد وزير ونائب سابق ينتمي إلى فريق 8 آذار. إنه المستشار الإعلامي للرئيس السوري بشار الأسد الذي يستقبله في قصر المهاجرين ويجالسه كأنه من أهل البيت.

    هل كان الجهاز الأمني الذي أوقفه والقاضي الذي وافق والمسؤولون في الدولة الذين غطوا توقيفه ليجرؤوا على فعلتهم، لو لم تكن الأدلة في حقه دامغة لا تقبل الدحض؟ الجواب المنطقي "بالتأكيد لا".
    لعب ميشال سماحة أدوارا متعددة ومتناقضة في حياته السياسية، حافلة بالإلتباسات أحياناً. ابن بلدة الجوار في جوار الخنشارة بأعالي المتن الشمالي يبلغ 64 من العمر، من مواليد عام"نكبة فلسطين" 1948. انتسب بعمر 16 سنة إلى حزب الكتائب في مرحلة صعوده برعاية العهد الشهابي عام 1964 ليخلف كريم بقرادوني رئيساً لمصلحة الطلاب الكتائب من 1973، السنة التي نال فيها إجازة إدارة الأعمال من جامعة القديس يوسف، حتى سنة 1975. عندما اندلعت الحرب في 1975 وخاضها الحزب بل كان محورها مدة طويلة أنشأ ميشال سماحة جهاز الأمن في الكتائب، ليخلفه فيه إيلي حبيقة ويوحده في ظل بشير الجميّل مع جهاز أمن ميليشيا "القوات اللبنانية" آنذاك. 
    عيّنه أمين الجميّل في بداية عهده الرئاسي مستشاراً له وكان مكلفاً خصوصاً بالإتصالات مع القيادة السورية لكنه انقلب عليه وآثر الرهان على حبيقة بعدما هندس بقرادوني تحالفاً موضوعيا وشديد الهشاشة بين الـ"أش كا" والدكتور سمير جعجع. كان "الحكيم" تسلم مسؤوليات مركزية في "القوات" قبيل "انتفاضة 12 آذار" 1985 وتقلبت القيادة في انتفاضتين قبل أن تستقر بين يدي جعجع الذي أطاح "الإتفاق الثلاثي" بعدما جهد في صوغه ميشال سماحة لمصلحة حبيقة في حين آثر بقرادوني الوقوف مع جعجع، موقتاً على الأقل. وفي النتيجة خرج سماحة مع حليفه وخليفته في جهاز الأمن من "الشرقية" بتعابير تلك الأيام ولم يعد إليها إلا بعد الحرب وخروج عون من لبنان. 
    راوح ميشال سماحة إذاً في مساره الكتائبي و"القواتي" خلال السبعينات والثمانينات بين بقرادوني السياسي المنظّر وحبيقة العقل الأمني. لكن ميشال لا يشبه تماماً أياً منهما، فقد ظلت تنقصه ملكة السيطرة على النفس. سماحة انفعالي أكثر من العماد ميشال عون بل من جميع السياسيين الذين عرفهم لبنان سواء أكان على شاشة، أم على نافذة من منزله يصيح في مقابل جاره هنري صفير عندما أقفل وزيراً للإعلام محطة صفير آنذاك الـ"آي سي إن". وكان يجب أن تنتهي حرب لبنان في 1990 بسيطرة سوريا بقيادة الرئيس حافظ الأسد على لبنان وإشرافه على تطبيق اتفاق الطائف على هواه كي يتــــــــولى سماحـــة وزارة الإعلام مرتين، أولى في حكومة الرئيس رشيد الصلح عام 1992 وثانية في الحكومة الأولى للرئيس رفيق الحريري في 1992 أيضاً. دخل مجلس النواب مرة في 1992 وخسر في الدورتين التاليتين ولم يعد يترشح.
    عندما أطبق نظام الوصاية السوري على حزب "القوات اللبنانية" خرج سماحة من مجلس الوزراء في 28 نيسان 1994 ليعلن بلهجة الغضب حل الحزب وإسكات أجهزة الإعلام عن الأخبار والبرامج السياسية، حتى إنه طلب إلى وسائل الإعلام آنذاك الإمتناع عن بث مسرحيات وطنية مثل "فخر الدين" و"الشخص" للرحبانيين وفيروز، والأغنيات من هذا القبيل. 
    ويا لسخرية القدر. ها هو سماحة في السجن في قضية تشابه جزئياً في دويها قضية تفجير كنيسة سيدة النجاة التي أوقف بسببها سمير جعجع وبرّأته منها المحكمة لتدينه في قضايا أخرى تشوبها السياسات والإستنسابيات. 
    في الوزارة لم يعرف سماحة بالقدرة على استيعاب المسؤولين والموظفين والتعامل معهم بسلاسة. وظل رجلاً تلاحقه الأخبار غير المؤكدة عن أدواره الملتبسة. منها على سبيل المثال أنه كان يتناول الغداء إلى مائدة واحدة مع وليد جنبلاط في منطقة الصنائع عام 1984 وعندما همّ الزعيم الدرزي بالإنطلاق بسيارته انفجرت سيارة مفخخة قربها لكنه نجا منها بمعجزة.
    سماحة الذي لم تُعرف له يوماً مهنة يعتاش منها بلغ ذروة أدواره مع وصول بشار إلى سدة الرئاسة السورية إذ عيّنه مستشاراً إعلامياً له. ونظراً إلى قربه من الأسد وفيض المعلومات التي في متناوله استطاع إقناع ميشال عون قبل أشهر بأن الأزمة السورية ستنتهي بعد أيام قليلة فأعلن الجنرال أنها ستكون انتهت قبل مؤتمره الصحافي التالي "الثلثاء المقبل". 
    كلّف سماحة ذلك الخطأ عدم استقباله بعد تلك الحادثة في الرابية. 
    وفي الأدوار الملتبسة والمتشابكة، يُقال عن سماحة الماكينة الإعلامية المتنقلة إن الأسد كلفه بدور حلقة الإتصال والإرتباط بين الإستخبارات السورية والإستخبارات الفرنسية. هل أوقع به دُوار الأدوار؟ 
    ميشال سماحة من السياسيين القلة في لبنان غير الشيعة الذين إذا لفظوا اسم السيد حسن نصرالله ألحقوه بدعاء "حفظه الله" بما يقارب التقوى، لكن ذلك لم يشفع له على ما ظهر بعد ساعات طويلة من توقيفه. "حزب الله" لم يأت بأي رد فعل وحلفاء النظام السوري في لبنان يلزمون جميعا الصمت أو يكتفون بالتمتمة. وإذا صحّ أنه اعترف فسيكون على مجموعة من السياسيين أن يفكروا جدياً في تغيير أمكنة نومهم.
 تبيّن أن مستشاراً لبنانياً لرئيس عربي كان يجلس في غرفة مجاورة للقاعة التي كان يُجري فيها الرئيس محادثاته مع شخصيات أجنبية ويستمع إلى الأحاديث من خلال ميكروفونات ويمدّه بالأسئلة أو الأجوبة بالطريقة ذاتها.

موقع "القوات": أدلة كافية وموثقة وسماحة اعترف

الخميس 9 آب (أغسطس) 2012
بحسب المعلومات التي توافرت لموقع "القوات اللبنانية"، فإن ما قامت به شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي شكل إنجازا غير مسبوق لناحية الحرفية العالية في العمل الأمني الاستخباراتي التي قامت به منذ أسابيع طويلة لخرق الشبكة المتعاونة مع سماحة والتي كانت تحضّر بإشرافه شخصيا لسلسلة تفجيرات في عدد من المناطق اللبنانية، وأهمها منطقة عكار التي تستعد لاستقبال البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الأحد 12 آب 2012، والهدف تصوير الاستهداف الذي كان محتملا لزيارة البطريرك على أنه من تنفيذ جماعات سلفية بهدف خلق فتنة مسيحية- سنية، إضافة الى تفجيرات أخرى لإثارة فتنة سنية - علوية.
وتمكنت شعبة المعلومات من توفير أدلة حسية كافية وموثقة ستشكل صدمة هائلة لكل أتباع النظام السوري، ومن ضمنها أدلة سمعية وبصرية لا تقبل أي شكل من أشكال النقض. إضافة الى ذلك سبق توقيف سماحة اعترافات لمجموعة من الشبكة التابعة له، ما أدى الى ضبط 23 عبوة ناسفة من حجمين كبير ومتوسط في مكان يخص سماحة خارج منزليه. العبوات الكبيرة مموهة بشكل أجرار غاز صغيرة الحجم، وكل واحدة كافية لهدم مبنى كامل، والعبوات المتوسطة أقل قوة وتكفي لإيقاع عدد كبير من الضحايا. وكل العبوات مجهزة بأجهزة تفجير عن بعد.
وبعد عملية أمنية معقدة ومحبوكة بإتقان شديد، توصلت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي الى ضبط كل الأدلة الكافية، واستئذان النيابة العامة التمييزية لتوقيف سماحة، ووضع المسؤولين المعنيين في جو الوقائع والأدلة، قامت وحدات قوى الأمن الداخلي بعملية انتشار واسعة فجر الخميس 9 آب 2012 في المنطقة المحيطة بمنزل سماحة في بلدة الجوار المتنية، وقامت بمفاجأته قرابة الساعة الثامنة صباحا، وأوقفته بكل احترام (كان يرتدي البيجاما صباحا فانتظرته ليبدل ثيابه من دون أن تسمح له بإجراء أي اتصال بأي كان) واقتادته الى مقر المديرية العامة حيث بوشرت التحقيقات معه بإشراف النيابة العامة التمييزية.
وبعد مواجهته بالأدلة اعترف سماحة بالتخطيط لتنفيذ تفجيرات ارهابيّة في لبنان بطلب من النظام السوري. ومن المتوقع مع استمرار التحقيق معه أن تتوالى اعترافاته.
 سلسلة إتصالات للأسد مع كبار المسؤولين اللبنانيين لإطلاق سماحة بأي ثمن
الجمعة 10 آب 2012
أوردت صحيفة "المستقبل" معلومات تشير إلى أنه "ابتداءً من الواحدة من بعد ظهر أمس، بدأ الرئيس (السوري بشار) الأسد سلسلة اتصالات شملت عدداً من كبار المسؤولين اللبنانيين، مطالباً بإطلاق (الوزير السابق ميشال) سماحة "بأي ثمن"، ما يعني في نظر المتابعين أن العملية برمتها أكبر من اللواء السوري علي مملوك وحده، الذي اعترف سماحة بأنه تلقى أوامر منه، لكن من دون أن يسميه، بل تشمل بوضوح بشار نفسه".
 سماحة قال في التحقيق إن "بشار بدو هيك"
الجمعة 10 آب 2012
ذكرت "الجمهورية" أن الوزير السابق ميشال سماحة قال في التحقيق معه إنّ الرئيس السوري بشار الأسد يريد ذلك (أي تنفيذ هذه المخططات)، "بشّار بدّو هيك" كما ورد على لسانه، وهذا بحدّ ذاته شكّل أحد أهمّ ما تمّ توثيقه، وهو الذي دفع بكلّ حلفاء النظام السوري للتريّث في شنّ حملة على فرع المعلومات.
وفي سياق متصل، نقلت "الجمهورية" عن مرجع أمني قوله إنّ سماحة "أُخضِع لمراقبة دقيقة ولصيقة خلال الأيام الخمسة عشر التي سبقت عملية التوقيف وإنّ الأجهزة الأمنية المختصّة لم تقرّر لحظة التوقيف إلّا بعد أن جمعت مختلف الأدلّة بشكل دقيق ومُحكم للغاية".
وقال المرجع إنّ "الظرف السياسي لا يحتمل أن يرتكب فرع المعلومات صفر خطأ % فالشخص المستهدف ليس رجلاً عادياً على الإطلاق، فهو مستشار للرئيس السوري بشّار الأسد، وسبق له أن تسلّم مهامّ قيادية في فريقه السياسي والدبلوماسي، وشارك في هندسة الانفتاح السوري على الغرب والفرنسيّين بنوع خاص، كما تولّى العلاقات الإعلامية - الدولية للرئيس (السوري بشار) الأسد في مرحلة من المراحل وكان يرغب بأن يكون وسيطاً في الكثير من الملفّات اللبنانية – السورية".
وأكّد المرجع أنّ "اعتراف سماحة بالتهم الموجّهة إليه في الدقائق الأولى من التحقيقات الأوّلية كان مهمّاً للغاية ووفّر على المحقّقين عناء المهمّة التي كانوا يستعدّون لها، كما سمح بتعميم الاعترافات على المراجع الرسمية التي أخذت علماً بالعملية قبل وقت قصير من تنفيذها ومنهم من عرف بالقضية بعدما اتّخذت الترتيبات لتنفيذ عملية التوقيف بلحظات". وأضاف: "إنّ مدّعي عام التمييز بالإنابة القاضي سمير حمود تبلّغ باعتراف سماحة لدى المحققين وهو على باب قصر بيت الدين قبل لحظات من دخوله مكتب رئيس الجمهورية وهو كان قد توجّه الى بيت الدين بناءً لموعد سابق غير مرتبط بالحادث". وكشفت المصادر أنّ "المحققين استجوبوا سماحة بناءً لتسجيلات صوتية وأفلام صوّرت في اجتماعات سرّية ما أدّى الى الاعتراف سريعاً بما نُسب اليه من اتّهامات".
وفي المعلومات التي بلغت "الجمهورية" إنّ "سماحة قال للمحققين بعد اعترافه إنّه "نادم كثيراً" وأنّ "ضميره أنّبه، وكيف يمكن أن يدفع الأبرياء من المدنيين الثمن من حياتهم؟". وأضافت المصادر أنّ "المخطط الذي تورّط فيه سماحة وأدار جانباً منه كان يهدف الى زرع الفتنة المسيحية - الإسلامية في عكار والسنّية – العلوية في طرابلس تزامناً مع الزيارة التي ينوي البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي القيام بها الى عكار في 14 و15 و16 آب الجاري، وأنّ الخطط أُنجزت لاستباقها بأيّام قليلة ومواكبتها".
وتردّد أنّ إحدى الخطوات المقرّرة كانت تستهدف اغتيال مفتي طرابلس الشيخ مالك الشعار وشخصيات أخرى من المنطقة الشمالية، وقد رفضت المراجع الأمنية تأكيد هذه التسريبات أو نفيها مفضّلة عدم الدخول في أيّ أسماء أو تفاصيل تتّصل ببعض محطات ووقائع من التحقيقات الأولية.
ولفت المرجع إلى أنّ فرع المعلومات نجح إلى حدّ بعيد بتجنيد أحد المتورطين في العملية في ظروف لم تتّضح بعد وأنّه هو مَن تولّى توفير الإثباتات ومنها التسجيلات الصوتية وبالصورة أحياناً، وهو من دلّ الى مكان المتفجرات وكشف في المراحل الأولى دور سماحة. ولما تردّد أنّ هذا الشخص من آل الكفوري فضّلت المراجع الأمنية عدم التعاطي بهذا الموضوع في انتظار استكمال التحقيقات التي تشكّل أهمية تفوق أهمية هذا الاسم أو ذاك؟

من المعيب على من اخترعوا الفبركات التحدث عنها اليوم
الجمعة 10 آب 2012
ردّ النائب فادي كرم على تصريح النائب محمد رعد حول توقيف الوزير السابق ميشال سماحة فقال:"انه من المعيب على من اخترعوا الفبركات والتركيبات التحدث عنها اليوم، خصوصا ان عهد الوصاية الميمون ، كان حافلا بهذه الفبركات التي طالت القادة الاحرار والسياديين".
وأضاف: " لن ننسى ما فعلته تلك الاجهزة بالدكتور سمير جعجع، وبشباب "القوات اللبنانية" و بالاعلام الحر ، وما فعلوه بالزميلة ستريدا جعجع عند كل منعطف سياسي، وما فعلوه بالشهيد رفيق الحريري وسائر الشهداء، وما فعلوه ويفعلونه اليوم في الشمال، وما يختلقونه من صراعات بين اللبنانيين ليعملوا هم على حلها، والقبض عليهم وعلى حرياتهم واموالهم، لكنهم لم يدركوا ان الزمن تغير، وجذوة الديموقراطية تشعل الشعوب حرية، والديكتاتوريات والمتآمرين لحسابها الى نهاياتهم المحتومة".

 وقائع التحقيق ستكشف أن توقيف سماحة ليس فبركات أمنية
الجمعة 10 آب 2012
رأى عضو كتلة "المستقبل" النائب غازي يوسف أن توقيف الوزير السابق ميشال سماحة هو "عملية استخباراتية لبنانية بإمتياز جرى العمل عليها لمدة أسبوعين"، داعيًا الى "عدم إستباق التحقيقات وإنتظار النتائج القضائية"، مشددًا على "ثقته في الأجهزة المكلفة بالتحقيق".
يوسف، وفي حديث إلى إذاعة "صوت لبنان 100.5"، اعتبر أن "الأدلة الدامغة في محاولات استهداف فريق قوى الرابع عشر من آذار بدأت تنكشف".
ورد على تصريح النائب محمد رعد الذي قال "لن نسكت عن توقيف سماحة وبعض القضاة مرتبطون بأجهزة أمنية مشبوهة، وسنتريّث قليلاً، لكن هذه فبركات أمنية اختبرناها طويلاً"، أجاب يوسف: "وقائع التحقيق ستكشف ان توقيف سماحة ليس فبركات أمنية"، مجددًا "ثقته بالجهاز الأمني الذي يتولى التحقيقات كونه أوقف كل المحاولات التي تهدف الى خلق فتنة في البلاد". وسأل: "لماذا لم يقم هذا الجهاز الامني بفبركات عندما أوقف العديد من العملاء الإسرائيليين ومنهم عملاء ينتمون الى حزب الله؟".

م تي في: حزب الله أنه لا يتبنى ما قاله رعد حول سماحة

الجمعة 10 آب (أغسطس) 2012
علمت قناة الـ"MTV" أن "حزب الله" ابلغ قوى الامن الداخلي انه لا يتبنى ما قاله رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد في إفطار رمضاني عن الوزير السابق ميشال سماحة، وانه يتريث في مسألة سماحة وينتظر قرار القضاء".
ما حصل لن نسكت عنه
الخميس 9 آب 2012
علّق رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد على مسألة توقيف الوزير السابق ميشال سماحة من قبل "فرع المعلومات" بالقول: "ما حصل اليوم لن نسكت عنه"، وأضاف بحسب قناة "الجديد": "بعض القضاة مرتبطون بأجهزة أمنية مشبوهة"

21:30"الجديد" عن مصادر أمنية رفيعة: سماحة سيبقى قيد
 التوقيف نظرًا لخطورة الجرم

"lbc" عن بركات: لم أنقل أي سلاح بسيارة

سماحة من سوريا الى لبنان
 تهم سماحة سياسية من فريق الضاهر والمرعبي
أروى الحسيني، الخميس 9 آب 2012
ندّد النائب عن "الحزب السوري القومي الإجتماعي "مروان فارس بتوقيف وزير الإعلام السابق ميشال سماحة، وكشف أن "التّهم الموجّهة إليه تتعلّق بمحاولة اغتيال النائبين خالد الضاهر ومعين المرعبي واعتبرها تصب في خانة التهم السياسية".
فارس وفي حديثٍ لـ"NOW" قال: "الخبر هزّنا جميعاً، خصوصاً أن الوزير سماحة رجل علم ومعرفة، والتوقيف أتى على خلفية  توزيع معلومات على أجهزة الاتصال عن ضلوعه في محاولة اغتيال النائبين خالد الضاهر ومعين المرعبي، والتّهم لا تزال رهن التحقيق"،
وأضاف فارس: "لا أعتقد أن سماحة يمكن أن يزج نفسه بأمور أمنية من هذا النوع"، لافتاً إلى أن "هذه الإتهامات هي ذات طابع سياسي ومحاكة من قبل فريق النائبين الضاهر والمرعبي السياسي"، نافياً ما تردد عن توجيه تهمة العمالة إلى سماحة"، مستغرباً "ما ينشره بعض وسائل الإعلام عن أن سماحة يعمل مستشاراً للرئيس السوري بشار الأسد"، ومطالباً "بعدم رمي التهم عرضاً".
من جهةٍ أخرى، نفى إقدام مناصري "الحزب القومي السوري الإجتماعي" على قطع الطرقات في الخنشارة"، معلناً أن وفداً من الحزب توجّه إلى فرع المعلومات في الأشرفية للتضامن مع الوزير سماحة.
 ضغوط سوريّة للإفراج عن سماحة.. ومقـرّبون منه فرّوا
الخميس 9 آب 2012
أفاد مصدر سياسي مطّلع موقع "NOW" أن النظام السوري وحلفاءه في لبنان يمارسون ضغوطاً كبيرة على القضاء اللبناني وعلى رئيس الجمهورية ميشال سليمان للإفراج عن الوزير السابق ميشال سماحة وتبرئته من كل التهم الموجّهة إليه.

وقال المصدر عينه إن سماحة تمّ توقيفه في منزله حيث اقتادته قوى الأمن وهو في ثياب النوم ولم تسمح له حتى بتغيير ملابسه.

كما كشف المصدر عن مداهمات أخرى نفّذتها قوى الأمن بحثاً عن أشخاص مقرّبين من سماحة بعد ظهور مؤشرات إلى ضلوعهم في قضية توقيفه، وقد تبيّن أن بعضاً منهم فرّ إلى سوريا.

المسؤول الإعلامي لحزب الله زار منزل سماحة في الأشرفية

الخميس 9 آب (أغسطس) 2012
"إل بي سي" الفضائية: المسؤول الإعلامي في حزب الله الشيخ محمد عفيف حضر إلى منزل الموقوف ميشال سماحة في الأشرفية في ظلّ إستمرار عملية التفتيش الدقيق الّذي تقوم به القوى الأمنية للمنزل.
المسؤول الإعلامي لحزب الله زار منزل سماحة في الأشرفية

khaled
15:32
9 آب (أغسطس) 2012 - 

It happened before, the Media Chief of Hezbollah, visited Ala Eddine in Hospital before had been questioned by the Authorities. Very Similar Incidents, could be COINCIDENT. But Ala Eddine is criminal, and Smaha as well. It is NOT Coincident. Hezbollah has to say something, how the Syrian Regime dropped its First Collaborator in Lebanon. Smaha FIRST CLIENT to the ORPHANAGE.
khaled-democracytheway

مرافقو جميل السيّد اصطدموا بفرع المعلومات عند منزل سماحة

الخميس 9 آب (أغسطس) 2012


"جماعة بشار الأسد" في لبنان حائرون، بانتظار "التوضيحات" من.. دمشق؟ بصورة خاصة، يبدو "الحزب القومي" متردّداً بين "قطع الطرقات" وعدم قطعها! هل هنالك "ضغط على الخطوط" التلفونية بين بيروت ودمشق؟
اللافت هو أنه لم يصدر موقف خاص من حزب الله بعد
خاص موقع "القوات اللبنانية": حاولت عناصر مواكبة اللواء المتقاعد جميل السيّد افتعال اشكال مع القوى الأمنية أمام منزل سماحة في الأشرفية بغية عرقلة عملها، في حين شوهد عدد من المحققين يخرج الكثير من الأكياس السوداء من المنزل.
وعلم موقع "tayyar.org" أنّ الإشكال الذي حصل بجوار منزل سماحة في الأشرفية حصل بين مرافقي اللواء جميل السيد وعناصر من فرع المعلومات بعد مجيء الأخير السيّد الى المنزل للوقوف مع العائلة كصديق للعائلة،
*
زوجة سماحة طالبت الفريق الذي ينتمي إليه بالتحرك!
وحسب "النشرة"، رأت غلاديس سماحة، زوجة الوزير السابق ميشال سماحة، ان توقيف زوجها وملاحقته لاسباب سياسية، مشيرة الى انه "يمثل فريقا محددا بالبلد وانا انتظر من هذا الفريق ان يتحرك".

سماحة، وفي حديث للاعلاميين، شرحت طريقة الدخول الى المنزل وتوقيف زوجها، لافتة الى ان العناصر الامنية رفضت تسليمها مذكرة تسمح بتفتيش المنزل، مشيرة الى ان القوى الامنية "اخذت 17 غرضا من المنزل". 
ونفت المعلومات عن العثور على متفجرات في المنزل، قائلة ان كل ما عثروا عليه هي بندقية كلاشينكوف قديمة العهد.
أكد عميد الدفاع في "الحزب السوري القومي الإجتماعي" وائل حسنية أن الحزب لم يتخذ قراراً بقطع طرقات في الخنشارة رداً على توقيف الوزير الأسبق ميشال سماحة.
قنديل: حزب الله يريد الاستقرار وميشال سماحة بريء ونثق بنزاهة حمود
*
القنديل: سماحة بريء
اعتبر النائب السابق ناصر قنديل ان الوزير السابق ميشال سماحة بريء ووطنيته لن تُخدش، لافتا الى "اننا نثق بنزاهة النائب العام التمييزي بالإنابة القاضي سمير حمود وهو وُضعت امامه مجموعة ملفات ووقائع لا يمكنه تجاهلها".
قنديل، وفي حديث لـ"OTV"، لفت الى وجود "حرب استخباراتية من اجل تعزيز الطرف الذي يُهزم في سوريا للتعويض في لبنان وبالتالي فلبنان يدخل فيلما استخباراتيا طويلا".
وشدد على ان "الاستقرار في لبنان مطلب حزب الله وسوريا بينما الفاشل في سوريا يحار كيف يريد تفجير الأمر في لبنان".
افادت قناة "OTV" ان احد الأدلة بقضية توقيف الوزير السابق ميشال سماحة شريط فيديو يظهر فيه محرضاً على القتل.

تحليل "الداتا" ومعلومات، كشف مخطط تفجيرات يشمل موكب البطريرك أثناء زيارته لـ"عكّار"

الخميس 9 آب (أغسطس) 2012

جديد:

تشير معلومات خاصة بـ"الشفاف" الى أنه تمّ اعتقال سائق سماحة وسكرتيرته الخاصة ووضع زوجته وبناته في إقامة جبرية.

وتضيف المعلومات أنه تم ضبط صواعق تفجير في منزل سماحة، والأهم ربما أن "داتا" الإتصالات التلفونية التي وافقت الحكومة مؤخراً على تزويد الأجهزة الأمنية بها (أي معلومات الاتصالات الناجمة عن مراقبة حركة اتصالات التلفونات الثابتة والخلوية)، كشفت تخطيطاً لتفجيرات في عكار خصوصا.

وتضيف معلومات "الشفاف" أن احد التفجيرات كان سيستهدف البطريرك الراعي أثناء زيارته الى عكار التي تبدأ يوم الاثنين المقبل، الأمر الذي كان سيفجّر "فتنة كبرى" في لبنان.

وربما كان الإغتيال سيُستّخدم لاتهام "الجماعات السلفية"، و"القاعدة في لبنان"، أو حتى "الجيش السوري الحر" أو جهات أخرى..!

طرف خيط أوروبي.. وسوري!

  من جهة أخرى، وردت لـ"الشفاف" معلومات لم يتمّ التحقق منها بعد تفيد أن دولة أوروبية كانت على صلة بـ"آصف شوكت" سلّمت الأجهزة اللبنانية معلومات قام "فرع المعلومات" بمطابقتها مع "الداتا"، وقرّرت بناء على المطابقة القبض على ميشال سماحة.

كما أفادت معلومات خاصة بـ"الشفاف" أن المسؤول بالامن السياسي السوري "يعرب الشرع"، قريب فاروق الشرعن الذي انشق اخيراً عن النظام بدأ يسرّب معلومات كان يملكها عن جماعة "آصف شوكت، وهذا ما دفع جهات أوروبية لفتح ملفّات عديدة حول آصف شوكت وشبكاته و"أيتامه" في لبنان وغيره!
إميل إميل لحود تعليقاً على توقيف سماحة: دولة تقمع في مكان وتفاوض مخالفي القانون في آخر
استغرب النائب السابق اميل لحود، في بيانٍ له، "أن نكون وصلنا الى هذا الزمن الرديء الذي يدخل فيه جهاز أمني مخالف للقانون في تكوينه الى بيوت الناس في قراهم ويجرّهم عناصره من أسرّتهم الى التحقيق بتهمٍ غير ثابتة بدل التحقيق مع من يخالف الدستور ويرتكب خيانة عظمى عبر التهجّم على الجيش الوطني".
وقال لحود: "إنّ الواقع الذي بلغناه يدعونا الى نعي الدولة التي تتخلّى عن دورها في مكان وتتجاوز الدستور والقوانين والأعراف في مكانٍ آخر، وتقمع في مكان وتفاوض مخالفي القانون في آخر، فهل بتنا في مرحلة النأي بالنفس عن ممارسة الدولة لمسؤوليّاتها وواجباتها؟".
*
ورد الآن: توقيف فارس بركات سائق الوزير السابق ميشال سماحة من منزل الأخير في الجوار.
*
أفادت معلومات وردت الآن أن وزير الداخلية مروان شربل سيعقد بعد دقائق مؤتمراً صحفياً لشرح أسباب إعتقال مستشار بشار الأسد، و"مسؤول الإعلام الأسدي في لبنان"، الوزير السابق ميشال سماحة.
*
معلومات أمنية لـ"أم تي في": توقيف سماحة تم على خلفية محاولة اغتيال النائب خالد الضاهر لاحداث فتنة مذهبية
العثور لدى سماحة على عدد كبير من العبوات كانت تجهّز لاستخامها بعميلات تفجير
الخميس 9 آب 2012
كشفت مصادر أمنية لمحطة "lbc" بأن التحقيق مع الوزير السابق ميشال سماحة يجري على خلفية الإعداد لمحاولات تفجير في عدد من المناطق اللبنانية.

وبحسب المصادر، تم العثور على عدد كبير من العبوات الناسفة ليس في منزلَي سماحة في جوار الخنشارة أو الأشرفية بل في مكان آخر رفضت الافصاح عنه، وقالت المصادر إن هذه العبوات كانت تجهّز لاستخدامها بعمليات تفجير.

وقالت المصادر للمحطة عينها إن "التحقيقات تركز على هذا الموضوع"، لافتة الى أن "عائلة سماحة تؤكد أنه ليس له أي علاقة بأي أمر أمني".
التهم الموجّهة لسماحة أخطر من العمالة
الخميس 9 آب 2012
علّق عضو "كتلة المستقبل" النائب هادي حبيش على عملية توقيف الوزير السابق ميشال سماحة قائلاً: "هكذا عمليّة لا تستطيع الأجهزة الأمنيّة تنفيذها لو لم تتوفر لها معلومات أكيدة قبل أن تضع المسؤولين السياسيين الكبار بالبلد في جو خلفيات التوقيف". ورأى أنّ "التهمة التي يتم الحديث عنها اخطر بكثير من التعامل مع العدو الاسرائيلي، وتتمثل هنا بتجنيد ناس لقتل نائب في المجلس النيابي".

واستغرب حبيش، في حديث إلى قناة "الجديد" أنّ "يتورط نائب أو وزير بعملية لها علاقة باغتيالات"، متمنياً أن "ننتهي من موضوع الاغتيالات في الحياة السياسية".

ميقاتي: توقيف سماحة لأسباب أمنية وليس للعمالة!

الخميس 9 آب (أغسطس) 2012

حسب موقع "النشرة"، أكد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، في كلمة امام وفد نقابة المحررين الذي يزوره، أن توقيف الوزير الاسبق ميشال سماحة جاء لاسباب امنية لا لارتباطه بالعمالة، مشيرا الى اننا ننتظر التحقيقات القضائية، مؤكدا أن ثمة استنابة قضائية بالتحقيق مع سماحة بمواضيع امنية ولا علاقة للمحكمة الدولية بهذا الملف، مشيرا الى انه سيتبلغ المعطيات كاملة في تقرير مفصّل سيصله.

اكد النائب العام التمييزي بالإنابة القاضي سمير حمود بان التحقيقات مع الوزير السابق ميشال سماحة تجري على خلفية قضية امنية معينة، دون الافصاح عنها، مشيرا في حديث لـ"إل بي سي" الى ان الاستجواب يجب ان يتم بسرعة، وبنتيجة التحقيقات سيتم اتخاذ الاجراء القضائي المناسب.
 لا اريد استباق التحقيقات مع سماحة
الخميس 9 آب 2012
علق عضو كتلة "المستقبل" النائب خالد ضاهر على المعلومات التي تحدثت عن اعتقال الوزير السابق ميشال سماحة على خلفية محاولة اغتياله، بالقول: "ليس لدي أي معلومات، ولم يتصل أحد بي"، مضيفاً أنه "قبل القنبلة التي القيت أول من أمس قرب منزلنا في عكار، تلقينا تحذيرات سابقة من محاولات أغتيال".
ضاهر، وفي مداخلة عبر محطة "mtv" شدد على القول: "أنا لا أريد استباق القضاء والتحقيقات، وعند الوضوح في هذه القضية، قد أقول وجهة نظري الشخصية، خصوصاً وأن استهداف لبنان بات واضحاً"، مشيراً إلى "التسخين الأمني في أكثر من منطقة".
وختم ضاهر كلامه بالقول: "البلد في دائرة الاستهداف، وهذا ما وعدنا فيه النظام السوري، ولكن هيهات أن يستطيع ذلك بعدما بدأ ينهار من الداخل". 

هل رفعت سوريا الغطاء عنه؟: شعبة المعلومات أوقفت ميشال سماحة بـ"البيجاما"!

الخميس 9 آب (أغسطس) 2012

الخبر كان "مفاجأة" حقيقية. فكيف تجرؤ السلطة اللبنانية على اعتقال أحد أبرز "رجال الأسد" في لبنان؟ وحتى لو كانت 

هنالك شكوك حول صلته بمحاولات إغتيال! هذا، عدا أنه يصعب تصوّر أن "يضحّي" نظام الأسد بشخص مثل ميشال سماحة للقيام بأمور "عملياتية" مثل محاولة إغتيال النائب الضاهر!

وعدا أهمية سماحة لنظام الأسد في لبنان، فهو كذلك أحد أبرز "وسطاء" بشّار الأسد في العلاقات مع دول أوروبية، خصوصاً فرنسا. ومع وسائل الإعلام الغربية، والأميركية تحديداً.

ربما كان هنالك "طرف خيط" في صلات ميشال سماحة بـ"آصف شوكت"! آصف شوكت "الشهيد" أو "المقتول" بأيدي بشّار وماهر الأسد! بكلام آخر، هل تخلّى بشّار الأسد عن "ميشال سماحة"، ورفع الغطاء عنه، بسبب صلات سابقة مع آصف شوكت؟

مصادر سورية تقول أن "سماحة" (الذي بدأت علاقته بالسوريين أيام "إيلي حبيقة"، الذي انتقل من معسكر إسرائيل إلى المعسكر الأسدي!) كان مكروهاً من مستشارين للأسد أبرزهم "بثينة شعبان" التي كانت تتساءل علناً "من أين أتى هذا الكتائبي الذي أصبح يقابل الأسد مباشرةً ويقدّم له تقريراً يومياً"! ولكن "البثينة" ليست مركز قرار. فمن الذي "رفع الغطاء" عن ميشال سماحة؟ جهاز أمني حتماً، ولكن أي جهاز؟

من رفع الغطاء عن سماحة؟ محمد ناصيف؟ علي المملوك؟ أم "صف ثانٍ" من المسؤولين الأمنيين الذين صعدوا في الأزمة الحالية؟

أخيراً، هل تمّت "استشارة" حزب الله قبل توقيف ميشال سماحة؟ وفي هذه الحالة، أي إذا كان "الحزب" رفع الغطاء عنه، يصبح باب التكهّنات مشرّعاً على مصراعيه..!!

لهذه الأسباب كلها، يبدو لنا من غير المنطقي أن يكون موضوع سماحة مرتبطاً بمحاولة إغتيال النائب الضاهر!

الشفاف

*
ورد الآن: توقيف فارس بركات سائق الوزير السابق ميشال سماحة من منزل الأخير في الجوار.
*
أفادت معلومات وردت الآن أن وزير الداخلية مروان شربل سيعقد بعد دقائق مؤتمراً صحفياً لشرح أسباب إعتقال مستشار بشار الأسد، و"مسؤول الإعلام الأسدي في لبنان"، الوزير السابق ميشال سماحة.
*
معلومات أمنية لـ"أم تي في": توقيف سماحة تم على خلفية محاولة اغتيال النائب خالد الضاهر لاحداث فتنة مذهبية
خالد الضاهر للـ لـ"إم تي في": لا املك اي معلومات عن توقيف سماحة وفوجئت بخبر تحضيره لمحاولة اغتيالي وهذا الامر رهن بالقوى الامنية والقضاء المختص
*
مصدر أمني للنشرة: توقيف سماحة بقضية أمنية لا التعامل مع إسرائيل
أكد مصدر أمني رفيع المستوى لـ"النشرة" أن توقيف الوزير الأسبق ميشال سماحة هو بسبب قضية أمنية، نافياً أن يكون السبب وراء التوقيف إتهامه بالتعامل مع إسرائيل.
ومن جهة ثانية، أكدت مصادر قضائية رفيعة المستوى أن التحقيق مع سماحة يتم باشراف النيابة العامة التمييزية وجميع حقوقه محفوظة.
*
وطنية - 9/8/2012 - أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" أن قوة من شعبة المعلومات داهمت شقة الوزير السابق ميشال سماحة في بيروت وفتشتها ثم انتقلت إلى الخنشارة وفتشت منزله، وأوقفته بناء على إشارة القضاء المختص.
وكان سماحة هو ضمن عدد من الشخصيات الموالية للنظام السوري، والتي فرضت عليها الولايات المتحدة عقوبات بتهمة المساهمة بزعزعة الاستقرار السياسي والاقتصادي للبنان.
وقد أفادت الـ"إل بي سي" ان فرع المعلومات يقوم بعملية تفتيش دقيقة لمنزل سماحة في جوار الخنشارة.
وقالت زوجة سماحة للـ "إل بي سي" ان قوة امنية اقتحمت المنزل في جوار الخنشارة واوقفت سماحة واجبرته على دخول احدى السيارات الاربعة التي كانت امام المنزل.
وأشارت الى ان سماحة كان لا يزال داخل فراشه واقتيد منه مباشرة.
سيرة ميشال سماحة:
ميشال فؤاد سماحة (من مواليد الجوار سنة 1948) سياسي لبناني ووزير سابق. إنضم سنة 1964حزب الكتائب وأصبح مسؤولا عن القطاع الطلابي داخله. كان أثناء الحرب من المكلفين بالاتصالات بين الحزب وسوريا. ترك الكتائب سنة 1985 بعد تأييده انتفاضة سمير جعجع وإيلي حبيقة. أصبح بعدها من المقربين من إيلي حبيقة. سنة 1992 عين كوزير للإعلام والسياحة في حكومة رشيد الصلح ثم وزيرا للإعلام في حكومة رفيق الحريري الأولى. أنتخب سنة 1992 أيضا كنائب في أول انتخابات بعد إتفاق الطائف. إنهزم في انتخابات 1996 و2000 أمام أنطوان حداد. عين في 17 أبريل 2003 مرة أخرى كوزير للإعلام وإستمر في منصبه إلى 26 أكتوبر 2004. في يونيو 2007 أعلنت الإدارة الأمريكية قرار منعه من دخول أراضيها صحبة عدة شخصيات لبنانية وسورية بحجة "التورط أو إمكانية التورط في زعزعة الحكومة اللبنانية"، و"رعاية الإرهاب أو العمل على إعادة ترسيخ السيطرة السورية على لبنان"، وأنهم بذلك "يلحقون الضرر بمصالح الولايات المتحدة". متأهل من غلاديس عريضة ولهما 3 بنات. حاصل على إجازة في إدارة الأعمال من جامعة القديس يوسف سنة 1973.
المناصب التي تولاها
وزير الاعلام : من 16 مايو 1992 حتى 31 أكتوبر 1992 في حكومة الرئيس رشيد الصلح في عهد الياس الهراوي وزير السياحة : من 16 مايو 1992 حتى 31 أكتوبر 1992 في حكومة الرئيس رشيد الصلح في عهد الياس الهراوي وزير الاعلام : من 31 أكتوبر 1992 حتى 25 مايو 1995 في حكومة الرئيس رفيق الحريري في عهد الياس الهراوي وزير الاعلام : من 17 أبريل 2003 حتى 26 أكتوبر 2004 في حكومة الرئيس رفيق الحريري في عهد اميل لحود
المصدر: ويكيبيديا
فرع المعلومات يوقف ميشال سماحة
الخميس 9 آب 2012
ذكرت قناة الـ"lbc"  أنّ "القوى الأمنيّة داهمت منزل الوزير السابق ميشال سماحة في الخنشارة "، لافتةً إلى معلومات عن توقيفه، كما أشارت إلى أنّ "فرع المعلومات قام بعمليّة تفتيش دقيقة للمنزل".
وعلمت القناة أنّ "عدداً من المسؤولين في الدولة اللبنانيّة كان على علم مسبق بتفاصيل هذه العمليّة وبالأخص وزير الداخليّة والبلديات مروان شربل".
من جهتها، قالت قناة "mtv" إنّ عملية دهم منزل سماحة تمت بناءً لإشارة النيابة العامة التمييزية. ونقلت عن مصدر أمني قوله إنّ "عملية توقيف سماحة مؤكدة وهي تمت على خلفية أعمال أمنيّة".
قاسم قصير
Sheikh Qabalan.
Click Link above..
على وزير الداخلية عدم الإدلاء بتصريحات تستفز الأهالي
الاربعاء 8 آب 2012
طالب الشيخ عباس زغيب المكلف من المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى متابعة ملف المخطوفين اللبنانيين في حلب "وزير الداخلية مروان شربل بعدم الادلاء بتصريحات استفزازية لاهالي المخطوفين"، معتبرًا أنه "لا يمكن لأحد تحديد ما اذا كان الأهالي سيقطعون طريق المطار او غيره"، في إشارة إلى ما صرّح به شربل اليوم بأن طريق المطار لن تُقطَع.
زغيب، وفي حديث إلى "الوكالة الوطنية للاعلام"، دعا إلى "عدم إجبار الأهالي على الدخول في سجال سياسي، كي لا ننسى القضية الوطنية والانسانية الاساس وهي قضية عودة المخطوفين"، مشددًا على أنه "على وزير الداخلية وجميع المسؤولين توحيد الجهود لحل هذه القضية". وختم بالقول: "لن ندخل في جدل سياسي مع رئيس الحكومة حول قشرة الموز ونكتفي بعدم الرد لانه يعلم جيدا ما صرح به امام الاهالي". 
قتيل وجريحان في إطلاق نار في بلدة العين البقاعية
الاربعاء 8 آب 2012
ذكرت "الوكالة الوطنية للاعلام" أن "خلافًا ماديًا تطور إلى إطلاق نار في بلدة العين في البقاع الشمالي بين شباب من بلدة عرسال وآخرين من العين ما أدى إلى مقتل العسكري م.ن.د وإصابة علي أسعد دبوس من بلدة العين ومحمد الفليطي من عرسال الذي نقل إلى مستشفى الريان لتلقي العلاج".
واستنكر أهالي بلدة العين في بيان "هذه الجريمة"، رافضين "تسلم الجثة"، محملين المسؤولية إلى بعض الأطراف في عرسال.

جنبلاط في قمّة الخطر
علي الحسيني (الجمهورية)، الاربعاء 8 آب 2012
على رغم تنظيم الخلاف بينهما، إلّا أنّه لم يعد هناك من رابط يجمع بين رئيس «جبهة النضال الوطني» النائب وليد جنبلاط وبين «حزب الله» سوى حكومة تضمن للأوّل حياته وعدم التعرّض لأمنه الشخصي نوعاً ما، وتُعطي الثاني غطاءً حكوميّاً برئاسة رجل سنّي وسط التجاذبات والتداعيات الإقليمية الحاصلة على الساحة العربية.لا تزال التحذيرات التي ترِد إلى مسامع جنبلاط تدعوه إلى ضرورة التنبّه لأمنه الشخصي في ظلّ الظروف الراهنة. فقد تلقّى الزعيم الإشتراكي خلال الأسبوعين المنصرمين أكثر من رسالة داخلية وخارجية تدعوه إلى عدم التساهل بحياته وإلى ضرورة أخذ الحيطة، خصوصاً خلال تنقلاته بين كليمنصو والمختارة، وقد تزامنت هذه التحذيرات مع مواقف جنبلاط الأخيرة من النظام السوري والتي دعا في إحداها الدول كافّة إلى تسليح المعارضة في سوريا. 

لذا يحاول جنبلاط هذه الأيّام تجنّب زيارة مقرّه البيروتي قدر الإمكان تلبيةً لنصائح، بعضها دوليّ وبعضها الآخر محلّي، إذ إنّ "هناك جهات لبنانية مرتبطة بالنظام في سوريا ترسل على الدوام رسائل شفويّة إلى جنبلاط تدعوه إلى عدم المراهنة على سقوط الرئيس السوري بشّار الأسد، وأنّ المقبل من الأيّام سيشهد مفاجآت غير منتظرة على هذا الصعيد".

وتكمن الخطورة في أخبار بدأت تُسرّبها هذه الجهات اللبنانية وتقول إنّ جنبلاط، وبالتعاون مع إحدى الأجهزة الأمنية، يقيم معسكرات تدريب على الأسلحة كافّة في بعض مناطق الجبل تضمّ أكثر من ألف متطوّع من التابعية السوريّة للانضمام لاحقاً إلى الثوّار السوريّين. 

ويخشى مقرّبون من زعيم المختارة "أن يكون وراء هذه التسريبات هدفان لا ثالث لهما، إمّا أنّها مقدّمة لعمل ما قد يطاول جنبلاط لا سمح الله، ونحن تعوّدنا على هذا النمط من التعاطي منذ العام 2005، وإمّا لثَنيه عن الحملات التي يشنّها في استمرار على النظامين الإيراني والسوري".

وترى أوساط مُطّلعة أنّ "كلام جنبلاط الدائم عن تنظيم الخلاف مع "حزب الله" ما هو إلّا خير دليل على أنّ الأمور متأزّمة بينهما، وهو يدرك تماماً عمق الخلاف الحقيقي بينه وبين الحزب، ومن هنا يصحّ القول إنّ الطرفين هما حاجة موَقّتة بعضهما لبعض حتى يحين موعد الفراق بالشكل الذي تقرّره ظروف كلّ طرف". وتكشف المعلومات أنّ "المختارة وكليمنصو تخضعان لمراقبة كثيفة على يد جهات محلّية، مع العلم أنّ الجهاز الأمني الخاص بجنبلاط تمكّن أكثر من مرّة من رصد سيّارات كانت تجول في محيط سكَنه في بيروت خصوصاً أثناء دعوته لسفراء أجانب".

وفي ظلّ تسارع وتيرة الأحداث في سوريا والتي من شأنها أن ترتدّ على الداخل اللبناني، يفضّل جنبلاط هذه الأيام البقاء في عرينه "المختارة" بين ناسه وأبناء طائفته، وذلك ليس من باب الخوف على حياته، إنّما للتفاعل بشكل أكبر مع محيطه في حال حصول أيّ أمر طارئ قد يعرّض السلم الأهلي للخطر. ففي النهاية تبقى الحكومة الحاليّة أفضل الضمانات برأيه التي قد تبعد شبح الاغتيالات عن حياته ولو بالحدّ الأدنى.
There is NO doubt, that those Criminals have tried so many times, and failed to Assassinate Junblat. The Residence and Distances do not make a difference when, they have the Right time and Place. The Criminals of the Syrian Regime Assassinated Kamal Junblat three Km away from Mukhtara his Residence, and in the Middle of His Population. Sure Junblat has very Good Experience to Protect Himself. But if it had happened, that would be the Professionalism of the Murderers of Syrian Regime and Its Alliances in Lebanon. They assassinated Junblat the Father, and caused a disastrous Circumstances to the Lebanese, and Junblat the Son took over, and what they have GOT more Powerful Leader and understands the criminals very well, NOT like his PEACEFUL Father. If they repeat the Process, they would get more powerful Leaders to carry on and fight them. Hezbollah has to listen to Logic or it will be in Endless Troubles, does not matter how many Ballistics Missiles it Possessed. Hezbollah' Leadership knows how it Ends if anything had Happened to Junblat.
khaled-democracytheway
معلومات "الداتا" مهمّة للأجهزة لأنها ستضيء على ملفات كثيرة
الاربعاء 8 آب 2012
نقلت صحيفة "الجمهورية" عن مسؤول أمني إشارته إلى أن "بعض المعلومات الواردة في "الداتا" مهمّة للأجهزة، لأنها ستضيء على ملفات كثيرة لم تأخذ حقّها في المتابعة حتى الآن، بسبب النقص في المعلومات، وستكشِف كثيراً من خيوطها".

تعالوا نكتشف الفيديراليّة!

  • فيليب سكاف
  • 2012-08-08
  • ما رأيكم في أن نكتشف معاً البارود، فنقرّ بأننا نعيش فعلاً في فيديراليّة حقيقيّة؟ فالوطن الذي بُني على مقولة "لا شرق ولا غرب"، ظهرت حقيقته، وهي غرب واحد وشرقان بدل الشرق الواحد، ومقسّم إلى ثلاثة أقاليم... مع منطقة مشتركة هي بيروت. 
    ففي الشمال، إقليم سنيّ الهوى والخطاب، عاصمته طرابلس، قلعة الإسلام الحنيف، وهو اليوم في حرب مع النظام السّوري. في هذا الإقليم، أحلام خلافة لا علاقة لها بالوطن النهائيّ السّرمديّ، غصباً عن تيّار الإعتدال الذي يتضاءل نفوذه، ويا للأسف. وهذا الإقليم الذي له تاريخه وكتاب تاريخه، دائم الحنين للخارج الصّحراوي!
    الإقليم الثاني بحر شيعيّ يمتدّ من بعد صيدا وما بعد بعد صيدا حتى الحدود الجنوبيّة، ويتمدّد بانقطاع بقاعاً. وهو إقليم حليف للنظام السّوري، وفي حرب إلهيّة مع الصّهاينة، مدجّج بالسّلاح، له اقتصاده، وإعلامه، وشبكة اتصالاته، ومقاتلوه ومصادر تمويله. وهذا الإقليم، الذي له أيضاً تاريخه وكتاب تاريخه، يعشق رائحة التنبك العجمي!
    أمّا الإقليم الثالث فمسيحيّ. وهو على عكس الإقليمين الآخرين، لا يُحرّم الميسر والمشروبات وباقي المحرّمات. فيه الكازينو والمهرجانات، والبنات المحرّرات. إقليم جبليّ يتقاسم تاريخه مع أخوانه اللدودين، الدّروز، الذين يُؤثرون العيش مع سكانه على العيش مع سكان الإقليمين الآخرين، لأسباب لها علاقة بمنطق الأقليّات. وهذا الإقليم، الذي له أيضاً تاريخه وكتاب تاريخه، أمّه فرنسا و"باباه" يسكن الغرب! في لبنان التكاذب، إقليم من "المظلومين"، وثانٍ من "المحرومين" وثالث من "المفرومين"... 
    … وأنتم لا تزالون تحلمون بدولة قانون قويّة وجامعة! من أين ستقوم تلك الدّولة؟ من تحت قبّة البرلمان النائي عن كلّ الأمور؟ أم من سرايا "خير الأمور الوسط"؟ أم من بعبدا المجرّدة من السّلاح والصّلاحيّات؟ لم ولن تقوم تلك الدّولة، لأن القانون يستحيل تطبيقه بمعيار واحد على الأقاليم الثلاثة التي لها في القوانين وجهة نظر، وفي الدّستور وجهة نظر، وفي الحكم وجهة نظر. قد تكون المفاوضة على تقاسم الموارد المشتركة أفضل بكثير من تناتشها والتقاتل عليها. فالفيديراليّة المنظمة قد تطمئن الجميع إجتماعيّاً، ثقافيّاً، إقتصاديّاً وسياسيّاً، وخصوصاً وجوديّاً. وقد تكون الفيديراليّة اللبنانيّة خشبة الخلاص لنا وحجر الأساس لـ" الولايات العربيّة الفيديراليّة المتحدة"، فيُصبح الإتحاد العربي ممكناً ومرغوباً. 
     إكتشفوا البارود "ودستروا" الفيديراليّة القائمة. وليحكم، كلّ إقليم من يشاء وبالطريقة التي يشاء... هيك هيك كل طائفة "عايشي بلاك... وبلا حبّك، يا بلد!".

ريّان ماجد
(أ.ف.ب.)
Click Link above....
لبنان: الحكم على 3 متهمين بالتعامل مع إسرائيل بالسجن بين سنة و 5 سنوات
يو بي اي
الأربعاء ٨ أغسطس ٢٠١٢
أصدرت المحكمة العسكرية اللبنانية الأربعاء 3 أحكام على متعاملين مع إسرائيل قضت بسجنهم ما بين سنة و5 سنوات.
وقالت المحكمة في سلسلة أحكام وزعتها الاربعاء، إنها أصدرت حكماً وجاهياً بالسجن 5 سنوات بحق اللبناني بسام ياسين بـ"جرم الإتصال بالعدو الإسرائيلي".
كما حكمت وجاهياً بالسجن 24 شهراً بحق الفلسطيني أحمد عدلوني، بـ"جرم الإتصال بعملاء العدو".
وحكمت بالسجن مدة سنة واحدة على اللبناني خالد الحمد، بتهمة "دخول بلاد العدو من دون إذن، والإتجار بالمخدرات عبر بلاد العدو".
يشار الى أن هذه الأحكام قابلة للإعتراض أمام محكمة أعلى مَن قبل المتهمين أو النيابة العامة العسكرية.
They are Lucky have the Benefit of Fayez Karam of Aoun, UNBELIEVABLE SENTENCE. Because if it wasn't, they could be sentenced to Death. But because Karam is a SAINT according to Hezbollah Descriptions of the Murderers and Collaborators, it came in favor of these Forgotten Miserable people who have No Political Support and NOT members of the Resistance.
khaled-democracytheway
اعتقال 13 شخصاً من الغجر بتهمة التعامل مع "حزب الله"
الاربعاء 8 آب 2012
أفاد موقع "يديعوت أحرونوت" أن محكمة إسرائيلية سمحت اليوم بنشر خبر يفيد بأن 13 شخصاً من سكان قرية الغجر اعتقلوا الشهر الماضي للإشتباه في "أنهم خططوا لهجمات إرهابية في إسرائيل بناء لتعليمات من حزب الله".
 وأضاف الموقع أن "قوات الشرطة والشين بيت، ضبطت21  كيلوغراماً من المتفجرات من نوع "سي 4" وأسلحة ومخدرات"، مشيرة إلى أن "المعتقلين كانوا يعملون بناء على أوامر من "حزب الله" لاستهداف مواطنيين إسرائيليين".

موقع "صوت إسرائيل" أفاد أن "المعتقلين هم من تجار المخدارت"، مشيراً إلى أن "المدعو شهيد إبراهيم من الغجر نقل المتفجرات إلى المدعو عبد الله ابراهيم زعبي من الناصرة الذي أخفاها في منزله". 
 إقرار النسبيّة جاء متوافقا مع غالبية المواقف السياسيّة
الاربعاء 8 آب 2012
أشاد رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي بإقرار الحكومة أمس النسبيّة على 13 دائرة، معتبرا أنّه جاء متوافقا مع غالبية المواقف السياسيّة.
كلام ميقاتي جاء في إطار جلسة عادية لمجلس الوزراء عقدت صباح اليوم في السرايا برئاسته، في حضور الوزراء الذين غاب منهم الوزراء السادة: وليد الداعوق، سليم كرم، ناظم الخوري ونقولا صحناوي. ويناقش المجلس جدول اعمال مؤلف من 57 بندا.

وإعتبر ميقاتي "ان المواقف التي صدرت ويمكن ان تصدر تعليقا على اقرار الحكومة المشروع، يجب ان تصب في مصلحة بلورة تصور يعزز العمل الديموقراطي ويضمن حصول الانتخابات في موعدها ويحقق المشاركة الشعبية الأوسع".
من جهته، علق وزير الشؤون الإجتماعيّة وائل ابو فاعور ردا على سؤال على مسألة النسبية في قانون الانتخابات النيابية، معتبرا "انها طعنت من بيت ابيها".

وردّا على ما قاله أبو فاعور، رأى وزير الداخلية والبلديات مروان شربل "اننا في بلد ديموقراطي والقرار يعود الى مجلس النواب في ما خص قانون الانتخاب، وانا كوزير للداخلية قمت بواجبي لأنني اذا لم اقدم قانونا للانتخاب "ستقوم القيامة علي"، مؤكدا انه "سيطرح البديل الجيد في حال رفض المجلس النيابي هذا المشروع".
ثمة إرادة إلهية تقرر.. وأرفض منطق الغبن
الاربعاء 8 آب 2012
إعترض رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط على مشروع قانون النسبية للإنتخاب بعد إقراره أمس في مجلس الوزراء، "وخصوصًا في هذا الجو المقيت المذهبي والطائفي"، مشيرًا إلى أن "ما حصل حيال هذا القانون أشبه بالبحث عن جنس الملائكة والامور في موقع آخر، ولقد كان من الافضل مناقشة الملف بهدوء أكثر في ظل دولة ذات سيادة على جميع أراضيها وتملك قرار الحرب والسلم".
جنبلاط، وفي حديث إلى صحيفة "النهار"، أضاف: "ثمة ارادة إلهية قررت اخيرًا ان توقف اعتصام (إمام مسجد بلال بن رباح) الشيخ أحمد الأسير في صيدا، وثمة إرادة إلهية أخرى تلوح بأن الاتراك سيصبحون ضيوفًا عندنا (في إشارة إلى ما لوّح به أهالي المخطوفين بسوريا)، والعجب العجب ان نناقش هذه الموضوعات التي لا علاقة لها بالواقع".
وعن الموقف الذي سيتخذه في مجلس النواب، أجاب جنبلاط: "سنستمع الى بقية الطروحات ونحن مع النقاش الصحيح، وهذا القانون سيشعر بعض الطوائف والمذاهب بالغبن، وسيولّد حقدًا، والحقد يولد الكبت".
وعن سؤال يتعلق بوضع عاليه والشوف في دائرة واحدة يصب في مصلحته الانتخابية، قال: "لا أرحب بهذه التقسيمات أبدًا، واذا كانوا يرضونني بوضع عاليه والشوف في دائرة واحدة فأنا أرفضها من منطق التوازن واحترام ارادة الغير، لأن جمع عاليه والشوف يشعر الطوائف الاخرى بالغبن والغلبة وأنا أرفض هذا المنطق".

وفي حديث آخر إلى صحيفة "الحياة"، وتعليقاً على إقرار مشروع قانون الانتخاب الجديد في مجلس الوزراء، قال: "لقد ظهر الجو المتوتر طائفياً ومذهبياً، وسنعالجه في المجلس النيابي"، معتبرًا أن "حال البلاد غير طبيعية، وكي تكون طبيعية يجب أن يشعر جميع اللبنانيين بالطمأنينة والأمان تحت سقف دولة واحدة وسلطة واحدة، لها قرار السلم والحرب الذي لا يمكن إلا أن يكون قرار الدولة".
وأضاف: "القوانين الانتخابية التي يراد منها تسليط جهة سياسية على جهات أخرى لا يمكن أن تؤمن الاستقرار، ولا يمكن تأمين الاستقرار إلا من خلال سلطة الدولة على كل الأراضي اللبنانية، ومن خلال الخطة الدفاعية التي قرارها لبناني ولبناني فقط. فهذا هو الذي يغني البعض عن نفي أنهم الطائفة الواحدة الحاكمة أو القائدة". وختم بالقول: "نريد دولة واحدة قائدة وليس طائفة واحدة قائدة".

نوّاب ووزراء يُعدّون أبناءهم لانتخابات 2013: "أنا سياسي إذًا إبني سياسي"
كلير شكر، الاربعاء 8 آب 2012
يدّعي اللبنانيون أّنّهم الأرقى ديموقراطياً بين "أشقائهم" العرب في ممارسة الشأن السياسي، وتوليد السلطات. لكنّهم حتى اللحظة لا يزالون أسرى عائلات سياسية محدودة، تتحكم بمصائرهم، تتوالى على الحكم، رئاسة، نيابة، ووزارة، على الرغم من وجود أحزاب، كثيرة منها لها جذورها التاريخية، ولكن هي أيضاً صارت "ملكيات عائلية" تتداول السلطة، من الأب إلى الابن ...

كثيرة هي النماذج في التاريخ اللبناني، القديم والحديث، التي احتكرت فيها العائلية المدخل إلى المقاعد البرلمانية، أحدثها في برلمان 2009، سعد الحريري، تمام سلام، سامي الجميل، نديم الجميل، روبير فاضل، نايلة تويني، كاظم الخير، سامر سعادة... إلى جانب سلّة من الأسماء التي سبقتهم إلى مقاعد النواب، عن طريق الوراثة السياسية.

قبل سنة من موعد الاستحقاق النيابي، لا يزال حتى اللحظة، قانون الانتخابات "مجهول الهوية"، نظراً للانقسام العمودي حوله، وإن كانت الحكومة قد أدت قسطها إلى العلا، ما يعني أن "قانون الستين" القائم على أساس القضاء دائرة انتخابية، هو الأقوى. لكن بوادر الحركة الانتخابية في المناطق بدأت تلوح في الأفق، لترسم خريطة الترشيحات المرتقبة، بما فيها "الجيل الجديد" من العائلات السياسية.

وعلى قاعدة، "أنا سياسي، إذاً ابني سياسي"، يتوارث أبناء الطبقة السياسية، مواقع آبائهم، وأمهاتهم، على مرأى من الرأي العام، المؤيّد لهذه الظاهرة بقوة، وإن كان يعترض عليها بالقول، لكنه يكرّسها بالفعل.

من زغرتا، معقل آل فرنجية، تبدأ "التشكيلة الجديدة"، حيث يفترض أن يكون طوني سليمان فرنجية مرشّح "تيار المردة"، على أن يتفرّغ للمتابعة السياسية، لا سيما وأن فرنجية الأب لا يتحمّس للقاءات اليومية، والواجبات الاجتماعية، والمراجعات... ويفضّل أن يتولاها ابنه البكر طوني، الذي يبدو أنه انطلق في لقاءاته الشعبية في زغرتا تمهيداً لتقديم نفسه المرشح الوريث لآل فرنجية.

في القضاء نفسه ميشال معوّض، نجل النائبة السابقة نايلة معوض والرئيس الراحل رينيه معوض. سبق له أن ترشّح للانتخابات النيابية السابقة. على يمين والدته دائماً، التي رفضت الخروج من دائرة الضوء، لكنها تركت المقعد النيابي لنجلها، الذي يحاول منذ العام 2009، "استرداده" وهو أصلاً يخوض غمار السياسة منذ فترة غير قصيرة في صفوف قوى الرابع عشر من آذار، وسيحاول خلال الدورة المقبلة أن يجرّب حظه من جديد.

في طرابلس، الوزير فيصل كرامي بات جاهزاً كي يخلف والده رئيس الحكومة السابق عمر كرامي. جلوسه على طاولة حكومة نجيب ميقاتي فتح أمامه مدخل التواصل مع القواعد الطرابلسية من الباب العريض، من خلال "حنفية" الخدمات التي يتيحها المقعد الوزاري، مع العلم أن إطلالات الوزير الشاب الإعلامية، أثبتت حضوراً لا بأس به، قرّبته من الناس، لكنّ "الحصار" السياسي الذي يفرضه "تيار المستقبل" على العاصمة الشمالية قد يحول دون نيل كرامي لقب "سعادته".
في جبيل، وعمشيت تحديداً، أصبح شربل ميشال سليمان اسماً متداولاً بين الجبيليين. الشاب الطبيب أنهى دراسته الجامعية أخيراً لكنه لم يجد نفسه مضطراً لممارسة الطب. استعاض عنها ببعض الواجبات الاجتماعية ومواكبة اللقاءات الشعبية في دارة رئيس الجمهورية في عمشيت حين يزورها الأخير. حظوظه في الترشح ليست معدومة، كما أنها ليست مضمونة، ولا سيما أن وزير البيئة ناظم الخوري، حليف الرئيس، ومستشاره السابق، "يسنّ أسنانه" للترشّح عن المقعد ذاته. كما أن مقتضيات التحالف السياسي مع قوى الرابع عشر من آذار، إذا ما حصل، هو الذي سيتحكّم بمصير ترشيح "السليمانيّ الابن".
في كسروان، نعمت افرام ليس غريباً عن أبناء القضاء، فهو أولاً نجل الوزير السابق جورج افرام "الآدمي" الذي دفع ثمن "مواجهته" بوجه رفيق الحريري في ملف الكهرباء، وثانياً صاحب الاستثمارات الكبيرة التي توظّف أبناء المنطقة، بكل رحابة صدر. افرام لا يخفي رغبته بالوصول إلى صفوف البرلمان، وهو يشكل بنظر، محبيه ومبغضيه، قيمة مضافة على أي لائحة انتخابية، نظراً للحيثية الشعبية التي يملكها، لكن الرجل لا يتحمّس كثيراً للمعارك، ويفضّل أن يستقل حصان التوافق لبلوغ أي منصب سياسي. حتى اللحظة، لم يحسم قراره، طالما أن القوى الكسروانية لم تحسم قرارها. فالعماد ميشال عون يكنّ له كل مودّة، ولكن لم يتخذ القرار بعد بإجراء نفضة في لائحته الانتخابية. الرئيس ميشال سليمان ميّال بدوره لدعم لائحة كسروانية، ويرغب في أن يكون افرام أحد أعضائها. فهل سيخوض الحرب أم سينتظر رياح التوافق؟
في كسروان أيضاً، النائب نعمة الله أبي نصر يحسبها جيداً على الورقة والقلم. نجله مالك الذي يُقال إنه "دينامو" المكتب الخدماتي، واليد اليمنى لوالده، يتابع معه بعض مطالب المواطنين، وقد يكون واحداً من مرشّحي لائحة "التغيير والإصلاح"، لكن الخوف من استبعاد "العائلة" عن اللائحة البرتقالية، قد يدفع بالأب إلى "التمديد" لنفسه ولاية جديدة، وتأخير "تأهيل" نجله للنيابة.
في الشوف، تيمور وليد جنبلاط انتقل إلى الضوء... وإلى أكاديمية السياسة، التي يبدو أنه لا يزال في صفوفها الأولى. الشاب الخجول، يرافق والده في بعض الزيارات المهمة، لكنه لا يبدو متحمّساً للشأن العام، الذي أصبح "واجباً عائلياً" متوارثاً من الأب والابن.
في بعبدا، جو ايلي حبيقة طامح للسياسة من باب النيابة. رئاسته "حزب الوعد"، ساهمت في بروز نجمه، ولو بخجل، مستنداً إلى القاعدة الشعبية المؤيدة لوالده. خلال الاستحقاق الماضي، حاول الانضمام إلى لائحة "الإصلاح والتغيير" في بعبدا، مع العلم أن حبيقة هو ابن بلدة بسكنتا المتنية. لكن العماد ميشال عون رفض، وأبعده عن حلبة التنافس، ولا سيما أنّه اعتكف عن خوض المعركة "خصماً" للعونيين، على أمل أن يكون خلال الدورة المقبلة في عداد "اللائحة البرتقالية".
في العاصمة بيروت، الوزير نيكولا صحناوي، نجل الوزير السابق موريس صحناوي، سيحاول أن يدخل البرلمان، مرّة جديدة، بعد فشله في العام 2009 في تحقيق "الحلم" مع أنه حتى اللحظة "تساوى" مع والده في الإنجازات السياسية.

في جزين، النائب السابق سمير عازار، رجل الرئيس نبيه بري في القضاء الجنوبي، يميل إلى "التقاعد" السياسي ليفتح المجال أمام نجله ابراهيم، لدخول معترك الشأن العام، مع العلم أن ترشيحه ليس محسوماً حتى اللحظة، بانتظار جلاء الخريطة التحالفية، وما إذا كان العماد ميشال عون سيحمله على لائحته الانتخابية، أم سيكرر تجربة العام 2009، بإقفال الباب بوجه "العازاريين". وما يزيد الأمر صعوبة هو افتقاد ابراهيم عازار إلى التجربة السياسية بشكل يمكنّه من اقتحام الميدان الانتخابي.

على الساحل الجنوبي، في صيدا تحديداً، يبرز اسم الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري، نجل النائب بهية الحريري. الرجل ليس جديداً على الشأن العام. خبرته الحزبية الناجحة بنظر قياديي "التيار" مكنّته من طرق أبواب السياسة بثقة زائدة بالنفس. إذ يُقال إن الأمانة العامة في "التيار" هي "دينامو" التنظيم الحديث، وأكثر الهيئات القيادية نشاطاً. كما أن الشاب الطموح محبوب من الناس، وقريب منهم.

هذه عيّنة من "وارثي" المواقع السياسية، بعضهم يتهيأ لاستلام "التركة"، وبعضهم الآخر يحتاج لمزيد من "التمرين"...
النسبيّة مشروع إيرانيّ-سوريّ مدروس
الاربعاء 8 آب 2012
إعتبر النائب بطرس حرب أنّ إقرار مشروع النسبيّة هو ترجمة واضحة لسياسة إيرانيّة-سوريّة في لبنان، لافتا إلى أنّ هذا المشروع جاء وفقا "لتقسيمات إدارية مدروسة ستؤدي إلى استكمال الانقلاب على إرادة الأكثرية الحقيقية للشعب اللبناني وإيصال أقلية تابعة لها الى السلطة، ما يسقط النظام الديموقراطي القائم على الانتخابات الحرة والعادلة نهائيا". تابع حرب في بيان صادر عن مكتبه الإعلاميّ، أن المشروع لن يمرّ في المجلس النيابيّ. وأضاف"سنحاول إستبداله بالمشروع الوحيد الذي يؤمن صحة التمثيل السياسي لشتى فئات الشعب وأجياله وفعالية ذلك التمثيل، حسب ما ورد في اتفاق الطائف".
إلى ذلك، دعا حرب "فخامة رئيس الجمهورية الذي يعتبر حارسا للوحدة الوطنية ورمزا لأحكام الدستور، أن يطلب إعادة طرح الموضوع على مجلس الوزراء بغية تعديل هذا المشروع قبل إرساله إلى مجلس النواب لأنه يعلم تماما أن هذا المشروع سيؤدي الى انقسام عامودي وطائفي في المجلس وهو ما لا يمكن أن يحصل بموافقة فخامة الرئيس"، محذّرا من "من السير بهذا المشروع".
"مشروع قانون الانتخاب سيُدفن في مجلس النواب"
الاربعاء 8 آب 2012
نقلت صحيفة "المستقبل" عن مصادر وزارية مقرّبة من رئيس جبهة النضال الوطني وليد جنبلاط ان " مشروع القانون لن يمر في مجلس النواب، بل سيُدفن هناك"، مع تشديد وزير الشؤون الاجتماعية وائل أبو فاعور على "أنّ مياهاً كثيرة ستجري قبل إقرار هذا القانون في مجلس النواب".
الكتائب ترفض مشروع النسبيّة وهو ساقط حتما
الاربعاء 8 آب 2012
أكّد نائب رئيس حزب "الكتائب" سجعان قزّي معارضة حزبه لمشروع النسبيّة الذيّ أقر بالأمس على 13 دائرة إنتخابيّة، معتبرا أن "المشروع لا يحرز معارضته لأنّه ساقط حتما".

قزّي، في حديث إلى صحيفة "اللواء" إعتبر أن إقرار مشروع النسبيّة هو بمثابة الخطوة الإنقلابية الثانية وذلك بعد "الانقلاب على حكومة الحريري في الـ 2010". وتابع، "إن المشروعين سيسقطان حتما".

وأسف قزّي لتورط رئيس الجمهوريّة ميشال سليمان بهذا المشروع فهو بحسب قول قزّي " مشروع لقوى 8 آذار (...) وأي كلام عن أن المشروع من وحي بكركي هو كذب وتلفيق"، معربا عن تخوفه من أي يكون هذا المشروع نوعاً من "سياسة الهروب إلى الوراء" من الملفات التي فشلت الحكومة في حلّها.
 قانون الإنتخاب الجديد يكرّس هيمنة الأحزاب الطائفيّة على السياسة
الاربعاء 8 آب 2012
رأى النائب بطرس حرب أنّ مشروع النسبيّة الذيّ أقر بالأمس على 13 دائرة إنتخابيّة هو خطوة إلى الأمام في تكريس الطائفيّة، كما سيؤدّي إلى "هيمنة الأحزاب الطائفيّة على الحياة السياسيّة".
وقد أكّد حرب في حديث إلى صحيفة "اللواء" رفضه للمشروع، مشيرا إلى أنّ "أفضل قانون يؤمن التمثيل الصحيح هو اعتماد النسبيّة على دوائر صغيرة، أي ثلاثة مقاعد وما دون، على أن يكون الانتخاب وفقا للنظام الأكثري في هذه الدوائر".
وزراء "الإشتراكي" خاضوا وحدهم معركة الإعتراض على مشروع النسبية
الاربعاء 8 آب 2012
نقلت صحيفة "الحياة" عن مصادر وزارية إشارتها إلى أن وزراء "جبهة النضال الوطني" بقيادة النائب وليد جنبلاط "خاضوا وحدهم معركة الاعتراض على مشروع القانون (الإنتخاب حيث أقر مجلس الوزراء أمس مشروع النسبية) الذي لا يمت بصلة إلى الرغبة في تحقيق التمثيل الشعبي الصحيح، لا سيما أن معظم الوزراء في "8 آذار" انطلقوا في مناقشتهم لتقسيم الدوائر الانتخابية من حسابات ضيقة ولم يكن لديهم من هم سوى تكريس للتقسيم الذي يؤمن لهم الغلبة في الانتخابات النيابية المقبلة".
وأكدت المصادر نفسها أن "مشروع القانون، بكل بنوده، بعيد من تحقيق توازن في التمثيل النيابي يعكس الإرادة الشعبية الحقيقية، ليس لأنه يفتقد روحيته الإصلاحية فحسب، وإنما لإصرار وزراء الأكثرية في الحكومة على اتباع سياسة الضم والفرز للأقضية في تقسيم الدوائر، وخصوصاً في بيروت التي قسمت في مشروع القانون إلى دائرتين الأولى تضم الأشرفية، الرميل، المدور، الصيفي، الباشورة، المرفأ. والثانية تضم المزرعة، رأس بيروت، المصيطبة، ميناء الحصن، دار المريسة وزقاق البلاط".
باسيل اضطلع بدور المقسّم لدوائر جبل لبنان
الاربعاء 8 آب 2012
نقلت صحيفة "المستقبل" عن عن مصدر وزاري أن "مشروع القانون الذي أقرّه مجلس الوزراء جرى تفصيله على الطاولة، حيث تم "قصقصة" البلد على طريقة الوصاية السورية و أن جبران باسيل هو من أخذ دور غازي كنعان في هذه المعادلة، وذهب إلى تقسيم محافظة جبل لبنان إلى دوائر، بعيداً عن أي معيار إصلاحي، حيث سأله الوزير وائل أبو فاعور: "وفق أي معيار تقسّمون الدوائر"، فردّ باسيل: "ما بتمشي إلا هيك"، فما كان من أبو فاعو إلاّ أن قال: "على حد علمي، إن الهدف من النسبية أن نخرج من المعايير الطائفية، لكن ما حصل في الجلسة، يؤكد وجهة نظرنا، في الحزب التقدمي الاشتراكي، بأن المطلوب ليس الإصلاح وإنما الإمساك بالأكثرية، بما يؤكد قناعتنا برفض القانون، بعد أن طُعنت النسبية اليوم من بيت أبيها".

و أضافت "المستقبل" ان الوزيرين غازي العريضي وعلاء الدين ترو  أكدا على رفضهما للمشروع، وطلبا تسجيل اعتراضهما في المحضر "باعتبار أن النقاش على طاولة مجلس الوزراء كان طائفياً بامتياز". 

و علمت الصحيفة ان "باسيل" اضطلع بدور المقسّم لدوائر جبل لبنان، حيث اقترح ضم كسروان إلى جبيل كما طالب بضم بعبدا إلى المتن الشمالي.

في المقابل، كشف مصدر رفيع في "القوّات اللبنانية" لـ"المستقبل" أن "لجنة بكركي توافقت على دوائر صغرى تضم كل واحدة 3 نواب كحد أقصى، وفي حال تعذّر ذلك، الذهاب إلى النسبية على أساس 15 دائرة وليس 13 دائرة".
إقرار النسبية إنجاز نوعي.. وطريق المطار لن تُقطَع
الاربعاء 8 آب 2012
شربل، وفي حديث إلى صحيفة "السفير"، اعتبر أن "اعتماد مبدأ النسبية يتيح تجديد الحياة السياسية، وضخ دم جديد في عروقها، وصولًا الى كسر "المحادل الانتخابية" وتحقيق نوع من التكافؤ في الفرص، بما يُطلق مسار الديمقراطية الحقيقية ويؤسس لبداية نهاية الطائفية"، منبهًا إلى أن عدم إقرار هذا المبدأ سيؤدي الى إحجام عدد كبير من اللبنانيين عن المشاركة في الانتخابات لان استطلاعات الرأي أظهرت ان غالبيتهم تريد النسبية، وبالتالي فإن إجهاضها سيصيبهم بخيبة الأمل وسيدفعهم الى مقاطعة الانتخابات".
وأوضح أنه سيعقد اجتماعًا مع وزير الخارجية عدنان منصور قريبًا، للبحث في الآلية التفصيلية لاقتراع المغتربين، وكيفية ضبط العملية بحيث لا يقترع الناخب المقيم في الخارج مرتين، واشار الى ان "وزارة الداخلية تعد استمارات خاصة للمقترعين في الخارج، وسترسلها الى وزارة الخارجية لترسلها بدورها الى الدول المعنية، ويتم تسجيل الناخبين فيها، وتعاد الى وزارة الداخلية ليجري حصر الناخبين المغتربين".
وفي حديث آخر إلى صحيفة "النهار"، أوضح شربل أنه "في الأساس كانت جبهة النضال الوطني معترضة" على مشروع قانون الإنتخابات، وقال: "عرفت ان الرئيس (سعد) الحريري لا يريده، وفي النهاية الحكم سيكون مجلس النواب".
وبالنسبة إلى ملف المخطوفين اللبنانيين في سوريا واعتصام ذويهم على طريق المطار، أكد شربل أن "طريق المطار لن تُقطع". وقال إنه "بعد اقفال هذه الطريق ليل أول من امس سعينا ونجحنا في اعادة فتحها مع تعهد بعدم اقفالها مجددًا". وأضاف: "مشكلتنا هي عدم معرفتنا بالمطالب الحقيقية للخاطفين حتى نتفاوض معهم عليها، لذا كان حوارنا ولا يزال مع تركيا التي نصحتنا بإبعاد الموضوع عن الاعلام وهو ما فعلناه، لكننا ذهبنا، رئيس الحكومة (نجيب ميقاتي) وأنا ووزير الخارجية الى تركيا بغرض البحث عن حلول ولا نزال نعمل في هذا الاطار".
وقال ايضا: "أما بالنسبة الى اهالي المخطوفين الذين عبروا عن ردة فعل غاضبة، فاننا لا نلومهم، لكننا ننصحهم بان التعاطف اللبناني الكامل معهم سيضمحل عندما يلحق الضرر باللبنانيين في عبور الشريان الحيوي نحو المطار. وقد لعب "حزب الله" وحركة "أمل" دورا مهما في اعادة فتح الطريق التي يجب الا يتكرر قطعها ابدًا".
التعديلات التي أدخلت على قانون الانتخاب
الاربعاء 8 آب 2012
تنشر صحيفة "النهار" في الآتي ابرز التعديلات التي ادخلها مجلس الوزراء على مشروع قانون الانتخابات النيابية الذي اعده وزير الداخلية والبلديات مروان شربل بعدما اقره المجلس في صيغته المعدلة أمس.

المادة 1: اصبح عدد النواب 134 نائبا موزعين كالآتي:

- 128 نائبا في الداخل موزعين على 13 دائرة انتخابية.

- 6 نواب عن دائرة غير المقيمين موزعين مناصفة بين المسلمين والمسيحيين (من دون التقيد بالمذهب).

المادة 2: اصبح عدد الدوائر الانتخابية 14 موزعة كالآتي:

أ – 13 دائرة على خمس محافظات:

1 – بيروت: دائرتان:

■ الاشرفية – الرميل – المدور – المرفأ – الصيفي – الباشورة (9 نواب).

■ رأس بيروت. دار المريسة – ميناء الحصن – زقاق البلاط – المزرعة – المصيطبة (10 نواب).

2 – الجنوب: دائرتان:

■ صيدا – صور – جزين – الزهراني (12 نائبا)

■ بنت جبيل – النبطية – مرجعيون – حاصبيا (11 نائبا).

3 – البقاع: 3 دوائر:

■ زحلة (7 نواب)

■ راشيا – البقاع الغربي (6 نواب)

■ بعلبك – الهرمل (10 نواب)

4 – الشمال: 3 دوائر:

■ عكار – المنية – الضنية (10 نواب)

■ طرابلس (8 نواب)

■ زغرتا – بشري – الكورة – البترون (10 نواب).

5 – جبل لبنان: 3 دوائر:

■ جبيل – كسروان (8 نواب)

■ بعبدا – المتن (14 نائبا).

■ الشوف – عاليه (13 نائبا)

ب – دائرة غير المقيمين (6 نواب).

المواد 6 – 7 – 8 التي تمنع  العسكريين من المشاركة في الانتخابات ألغيت ولكن واقع حجزهم عملياً لا يسمح لهم بالمشاركة في الاقتراع.

ومن التعديلات الاساسية على الفصل الثالث المتعلق بالاشراف على الانتخابات النيابية اعطاء هيئة الاشراف على الانتخابات النيابية صلاحية اصدار القرارات والتعاميم اللازمة لنشاطها ورفع اقتراحاتها.

كما اصبح لدى الهيئة استقلالية في دراسة طلبات الاعتماد من دون التنسيق مع وزارة الوصاية وصارت الانظمة المالية والادارية للهيئة تصدر بمراسيم عن مجلس الوزراء.

المادة 53 في كوتا الجنسين صارت على النحو الآتي بعد اصرار من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة: يتوجب على كل لائحة ان تضم بين اعضائها مرشحا واحداً على الاقل من كل من الجنسين.

في الفصل الخامس المتعلق بالتمويل والانفاق الانتخابي صار المبلغ المقطوع لكل مرشح 150 مليون ليرة بعدما كان 100 مليون ليرة. وصار القسم المتحرك المرتبط بعدد الناخبين في الدائرة المسجلين على لوائح الشطب 5 آلاف ليرة لكل ناخب مسجل بدل 3 آلاف ليرة.

في ما يتعلق بالنظام النسبي بموجب الفصل الثاني: تم اعتماد الصيغة الواردة في المشروع الاصلي الذي اعده وزير الداخلية (والذي كان اقر سابقاً من دون مناقشة)، ويعتمد النظام النسبي على اساس الحاصل الانتخابي مع صوتين تفضيليين.

في المادة 98: اعتمدت المقدمة كالآتي: "قاعدة الكوتا المزدوجة مع الحاصل الانتخابي" بعدما كانت سابقاً "قاعدة الكوتا المزدوجة او قاعدة الكسر الاكبر مع الحاصل الانتخابي".

في الفصل 11 المتعلق باقتراع غير المقيمين: تم اعتماد النظام النسبي بدائرة واحدة تفترض تشكيل لوائح من ستة نواب من الطوائف المسيحية والاسلامية. وفي حال الشغور لا تجري انتخابات فرعية بل يسمي رئيس الجمهورية نائبا عن الموقع الشاغر.

الأمن العام منع الناشط وسام طريف من السفر لأنه مؤيد للثورة السورية؟

الثلثاء 7 آب (أغسطس) 2012
علاميون ضد العنف" تستهجن منع الأمن العام وسام طريف من السفر
تستهجن جمعية "إعلاميون ضد العنف" منع جهاز "الأمن العام" اللبناني مدير حملات آفاز في العالم العربي وسام طريف من مغادرة لبنان ومصادرة جواز سفره، لا لشيء إلا لكونه مؤيدا للثورة السورية وناشطا على المستوى الانساني والإعلامي والحقوقي.
وأسفت الجمعية لهذه الحادثة الخطيرة التي تذكر بالسيناريو نفسه مع الشهيد سمير قصير، متسائلة كيف يمكن توقيف ناشط بناء على قراء إداري لا قضائي، ومن دون تعليل أسباب هذا التوقيف، خصوصا بعد الموجة اللبنانية والعربية والدولية المنددة بطريقة تعامل هذا الجهاز مع تسليم السلطات السورية 14 مواطنا سوريا.
وحمّلت الجمعية الحكومة مسؤولية هذا الوضع المأساوي الذي وصلت إليه الأمور، معتبرة أن استمرار هذه الحكومة بات يشكل خطرا على الدستور وطبيعة الكيان اللبناني، مطالبة بوضع حد لهذا الاستهتار بالحق الانساني.
الأمن العام منع الناشط وسام طريف من السفر لأنه مؤيد للثورة السورية؟

khaled
10:55
8 آب (أغسطس) 2012 - 

This Establishment is just a Group of Gangs and Outlaws. Sure those Officials Outlaws changing the Face of a Free Democratic Country to a Cowboy Piece of Land. Controlled by a Regional Mafia under the FAKE Voice of Islam and Resistance. The Problem is, the Lebanese are NOT confronting this Phenomena properly, and Accepting Humiliation as Daily Dish, beside the Lebanese Tasteful Food Dishes. Time to wake up and let the Gangs hear the Powerful Lebanese people Thundering Voice to remove those Outlaws.
khaled-democracytheway
الأمن العام منع الناشط وسام طريف من السفر لأنه مؤيد للثورة السورية؟

RB
05:31
8 آب (أغسطس) 2012 - 
انتهاك جديد للقانون واغتصاب جديد للحقوق يحملان توقيع ميشال سليمان و"حكومته" الأسدية الأصولية الإيرانية. لكن سكوتاً جديداً، أيضاً، من جانب اللبنانيين، على دوس قوانينهم ودستورهم بأقدام الاحتلال الأسدي الأصولي المتمثل بسليمان و"حكومته".
أمننا العام
إيلي فواز، الاربعاء 8 آب 2012
التطور، سنّة الحياة، يفرض علينا السعي الدائم الى تحسين ظروف حياتنا. وفي السياسة والحكم هذا يعني سعي المشرّع المستمر الى ادخال تعديلات على مؤسسات الدولة، وعلى النصوص التي تؤسس لعملها، من اجل مواكبة الأفكار التي يعيشها ويؤمن بها الناس، والوصول عملياً الى ممارسة ديمقراطية أكمل لا يفسدها استعمال تعسفي لقانون أو استغلال مزاجي لنص من قبل من يملك السلطة.

ونحن في لبنان ما أحوجنا إلى هكذا ورشة عمل تصحح نهجاً أعياه الفساد على مدى قرون، علها تنعش مؤسسات تموت جراء خضوعها لمصالح الطوائف المتناحرة والتي تمنع أي تطور أو تقدم في عملها.

تلك الورشة تقضي من المشرّع مثلاً إلغاء وزارة الإعلام، لتناقضها جوهرياً مع الفكر الديمقراطي الذي يحرّم على الدولة وأجهزتها التدخل والرقابة على أعمال السلطة الرابعة، أو تعديل دور بعض إدارات الدولة وإدخال تعديلات على بعض صلاحياتها، كمديرية الأمن العام التي لم تشهد تطوراً منذ انشأتها سلطة الانتداب الفرنسي، بل على العكس انحرفت عن مهامها بعد أن لزّمها الرئيس إميل لحود الى سلطة الوصاية السورية. فقضية إبعاد السوريين الـ14 ليست سوى غيض من فيض، لاستغلال السلطة بشكل تعسفي، وتفسير النص بشكل خاطئ، وصولاً إلى تجاوز القانون من خلال التنكر لتوقيع لبنان اتفاقيات دولية ملزمة، تمنع تسليم أشخاص مهما كانت ارتكاباتهم الى مصير نعرف مسبقاً أنه سيكون أسود. 

اعتبار الرئيس السنيورة تسليم السوريين الـ14 سابقة خطيرة ليس دقيقاً بالحد الأدنى. فالمجتمع المدني ما فتئ يدق جرس الإنذار على تجاوزات الأمن العام اللبناني في التعدي على الحريات العامة، منذ منع استيراد وبيع فيلم يسوع الناصري بحجة، وحدهم منظرو البعث السوري وحلفاؤهم في لبنان يستطيعون صياغتها بعبارات صداها فارغ كمضمونها، وصولاً إلى تسليم السوريين إلى مقصلة الأسد الشرهة، وما بينهما من منع عرض للفيلم الإيراني "الأيام الخضر" لأسباب سياسية وعقائدية تتصل مباشرة بممثلي ولاية الفقيه في لبنان، أو عدم منح بعض الفنانين العالميين تأشيرات دخول للأراضي اللبنانية "الطاهرة"، أو حتى في قضية غامضة لم تتوضح للرأي العام  كإصداره جوازات سفر صحيحة بأسماء غير صحيحة، الى ما هنالك من انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، إن كان في توقيف المشتبه بهم، أو في استجوابهم، أو حتى في ظروف  سجنهم.

ولا ننسى أنه في عهد أمن عام   جمهورية الطائف اغتيل أبرز رئيس وزراء عرفه لبنان، وواحد من أبرز الوجوه السياسية والاقتصادية في العالم العربي. كما اغتيلت قيادات سياسية بارزة أخرى وصحافيون ومفكرون بعد تعرضهم لمضايقات وتعذيب نفسي كالشهيد سمير قصير. 

اليوم فهم اللبنانيون إصرار حزب الله على تسمية المدير العام للأمن العام. فرفضه رفضاً تاماً طلب حليفيه عون وفرنجية إعادة المنصب إلى الموارنة، ليس بريئاً، لأن الأمن العام يتولى مهمات حساسة جداً وبصلاحيات واسعة جداً. فالقبض على تلك المديرية، من قبل حزب الله يتيح تقييد الحريات العامة وتغيير وجه لبنان الثقافي، وتقييد الحريات السياسية عبر التعسف في استعمال الصلاحيات الممنوحة لهذا الجهاز الأمني.

إن أي تصحيح لهذا النهج يجب أن يمر عبر  الفلسفة التي انبثقت عن إعلان حقوق الإنسان والمواطن عام 1789 والتي تقول إن "ضمان حقوق الإنسان والمواطن يتطلب قوات عسكرية عامة، هذه القوات يجب أن تعمل من أجل مصلحة الجميع وليس لمصلحة أولئك الذين أوكلت إليهم تلك المهام". تلك الفلسفة يجب أن يحميها قضاء مستقل يقاضي من يستغل سلطته لمآرب شخصية او طائفية،  وإلا في ظل الانحراف الكبير التي تشهده مؤسسات الدولة كل طائفة في لبنان ستؤسس أمنها الخاص...

عن المقاومة وعمى الألوان

الاربعاء 8 آب (أغسطس) 2012
يبدي بعض الجمهور الشيعي اللبناني إطمئنانا الى قدرة الرئيس بشار الاسد مهما بلغت المواجهات على الصمود والاستمرار محتفظا بقوة عسكرية وشعبية لا يستهان بها. وبيسر مطمئنّ يكمل هذا العقل، المنتفخ بمقولة "اشرف الناس"، وبلسان عربي: "ما ضير ان يتحصن في الساحل السوري ولينشىء دولة علوية..."
هو نفسه هذا البعض الذي استشاط غضبا من الضمير العالمي بسبب صمته المريب على ضحايا العدوان الاسرائيلي سواء في لبنان او في غزة، يقف لا مباليا بسقوط نحو ٢٤ الف سوري، عدا عشرات الآلاف من الجرحى ومثلهم من المعتقلين والمفقودين والمشردين خلال عام ونصف العام في سورية.
هذا البعض لا يريد ان يعترف بحقيقة ان في سورية ثورة، رغم كل هذا الاستبسال في وجه آلة القمع والقتل. هذا البعض لا يعترف ان في سورية اناساً بسطاء يتحسسون معنى الكرامة، أناساً شرفاء يريدون ان يتخلصوا من نظام مستبد يصادرهم بالخوف والقتل منذ عقود.
هذا البعض، وهو يوغل في دعم نظام بشار الاسد وليس النظام السوري، مستهينا بنهر الدم الجاري على امتداد الاراضي السورية، ماذا ينتظر بعد سنوات قليلة من الشعب السوري؟ ماذا سيردّ حين يقال له: "أنتم دعمتم هذا النظام المجرم وأنتم باسم المقاومة اطلقتم يد النظام في ابادة شعبه"؟ لا نعرف كم من الضحايا سيسقط بعد في سورية ليكتمل العدد الذي سيُرفع في وجهكم ويقول: "أنتم مسؤولون عن هذا الدم ايضا".
هذا البعض ليس على الارض بل هو في السماء اصلاً وفوق الكل واشرف من الكل لا بل "اقوى من الكل". ما يقوله هو الحق وما يقوم به هو الصائب. لذا لا يعنيه انه يساهم في تحميل الشيعة اللبنانيين تحديدا تبعات جريمة آل الاسد ضد الشعب السوري. ولا يعنيه ان يتفنن في جلب الاعداء والخصوم. يحسُن قطع حبال الود مع كل من حوله. ولا يشغل باله في مدّ اليد والتواضع أمام الآخر.هل يعقل أن الآخر في الوطن وفي الدين وفي الطائفة هو عدو أو متآمر؟ ما هذا الانجاز العظيم في أن تجعل كل من حولك إما خائفا منك او متربصا بك وفي الحالتين كارها لك؟ ما الذي يحجب الرؤية إلى هذا الحدّ؟ أما عدتم قادرين على تمييز ألوان المظلومين عن القتلة؟
انها العصبية وهي ليست من الدين في شيء حين ينتفي معيار الحق والباطل، وتتمرد على الحجة والبرهان، وتعمى عن رؤية أي جانب سوى ما تتعصب له، وبذلك تصبح العصبية لذاتها هي الهدف لذاته. لذلك لابد أن تكون مدمرة في طبيعتها وأن تعيد إنتاج قوانينها الخاصة، لتحقق المصير نفسه الذي تسوقها إليه تلك القوانين. وحين تكون العصبية طائفية أو مذهبية فإنها تنتحل القداسة. وبذلك تعفي نفسها من كل تبعة أخلاقية وهي تقترف أبشع الجرائم.
انها ازمة دينية وثقافية. كان السيد محمد حسين فضل الله رحمه الله يقول واصفاً هذا البعض بالتالي: "مشكلته انه لا يريد وليست لديه نيّة في تغذية نفوس الناس وعقولها بقيم الاسلام من غير ملعقة المقاومة". الم يبقَ من هذا الاسلام العظيم الا اجتهاد محدد للمقاومة يقاس الناس على اساسه فينقسمون بين ملائكة وشياطين؟ اين هذا الاسلام من بناء الدولة؟ كيف تقام دولة العدل؟ كيف نبني مجتمع الكفاية؟ كيف نعلي من شأن العلم والمعرفة؟ أيّ رؤية للتنمية؟ ما هي الاخلاق؟ وسوى ذلك من عناوين هي من جوهر الدين وتحدياته تُهمل ويُزدرى بها ليصبح المعيار للاسلام هو البندقية.
انها نشوة القوة. نشوة امتلاك السلاح. في منطقها لا قيمة لرأي او منطق اذا لم يكن وراءه آلاف الصواريخ. اما القوة المعنوية او المعرفية او الاخوة الانسانية او الدينية او الوطنية فلا قيمة لها.قل لي كم صاروخا تملك أقل لك من انت؟ فائض القوة الذي يترجم اجتماعيا وسياسيا باحتقار كل مختلف بل بشيطنته وازدرائه على قاعدة السؤال الشهير: إنتو مين؟
alyalamine@gmail.com
كاتب لبناني
مشروع الحكومة للانتخابات مرفوض ولن يمرّ
الثلاثاء 7 آب 2012
علّق الرئيس سعد الحريري على مشروع قانون الانتخابات الذي أقرّته الحكومة اللبنانيّة في جلستها اليوم (الثلثاء) على أساس النسبيّة و13 دائرة، قائلاً إنّ "أقل ما يقال في مشروع القانون هذا إنّه موجه ضد أكثر من نصف اللبنانيين، وليكن معلوماً منذ اللحظة الأولى أنّ هذا المشروع مرفوض ولن يمر".
وأضاف: "لقد قدمت الحكومة مشروع قانون على قياس "حزب الله" وحلفائه، سواء من خلال النسبيّة أو من خلال تقسيم الدوائر، وهو من شأنه في حال إقراره في مجلس النواب أن يسلم القرار السياسي والوطني اللبناني بالكامل إلى الفريق الذي يمسك بقرار الحكومة حالياً".
وكشف الحريري أنّه أجرى مكالمة هاتفية "مطولة" اليوم مع رئيس الجمهوريّة ميشال سليمان، حيث أبدى رفضه الكامل لعمليّة تهريب مشروع القانون من خلال حكومة، مشيراً إلى أنّ سليمان "يعلم تماماً أن الحكومة تمثل أقل من نصف اللبنانيين". وتابع: "إنني بالتالي أحمل مسؤولية ما حصل وتداعياته السياسية إلى رئيس الجمهورية ومعه رئيس الحكومة المسؤول عن تغطية هذه الهرطقة بحق الديمقراطية وبحق الفئات التي يزعم أنه يمثلها".

2013 حزب الله يراهن على "النسبية" لتحجيم الحريري وجنبلاط في انتخابات 

الثلثاء 7 آب (أغسطس) 2012
قال مصدر سياسي لبناني إن حزب الله خاصةً، وقوى 8 آذارن تريد الضغط عبر الحكومة الحالية من اجل إقرار قانون للإنتخابات على قاعدة النسبية من اجل وضع يد الحزب على اصوات السنّة الذين يناهضون تيار المستقبل، وكذلك اصوات الدروز الذين يناهضون رئيس جبهة النضال الوطني وليد جنبلاط.
وتشير المصادر الى انه، حسب حزب الله، فإن السنّة الذين يؤديون تيار المستقبل يمثلون قرابة 65 في المئة من مجموع الناخبين السنّة، وتاليا هناك قرابة 35% من هؤلاء الناخبين تضيع اصواتهم باي قانون اكثري،.وعليه، فإن حزب الله يريد وضع يده على هذه النسبة من خلال دعم وتأييد ترشيح معارضين لتيار المستقبل، عبر قانون النسبية الذي يتيح لهؤلاء الوصول الى الندوة البرلمانية.
٩٩،٩ بالمئة من أصوات "الشيعة": ترهيباً أو ترغيباً!
ومن جهة ثانية، ومن خلال إحكام سيطرته على الطائفة الشيعية بالاتفاق الكامل والناجز مع حركة "أمل"، فإن حزب الله يضمن عدم خروج أي صوت شيعي، ترهيباُ او ترغيباً، ما يؤمن له تعويض الفروقات التي تعطي قوى 14 آذار الاغلبية النيابية في الانتخابات المقبلة، وهي نفسها، التي اعطت هذه القوى الاغلبية النيابية في الدورتين الانتخابيتين السابقتين.
ومن خلال السعي الى تبنّي قانون النسبية ايضا، فإن حزب الله، يريد كسر إحتكار التمثيل الدرزي، المعقود لرئيس جيهة النضال الوطني وليد جنبلاط، الذي يستطيع من خلال تحالفاته، ضمان غالبية المقاعد الدرزية. وتاليا، قطع الطريق على أشكال مثل وئام وهاب، او حتى الامير طلال ارسلان، الذي يبقي له جنبلاط مقعدا في دائرة عاليه، وهو حجب عنه النيابة في العام 2005.
مصادر في قوى 8 آذار، قالت إن هذه القوى على إستعداد للتحالف حتى مع "القوات اللبنانية" من أجل تقليص أو إضعاف رئيس جبهة النضال الوطني وليد جنبلاط، والحؤول دون وصوله الى الندوة البرلمانية، او في أفضل الاحوال وصوله منفردا ومن دون كتلة نيابية، وذلك ردا على مواقف جنبلاط من الثورة السورية.
في الجانب المسيحي، يبدو العماد عون من اكثر المتحمسين لقانون النسبية، لأنه وفق هذا القانون يؤمن وصول "صهره" الوزير جبران باسيل نائبا، هذا فضلا عن ما يمكن لعون ان يعتبره مكاسب قد يتحصل عليها في دوائر مقفلة على تياره بقانون الاغلبية.
اما قوى 14 آذار المسيحية فما زالت حائرة بين ضرورات مراعاة هواجس الحلفاء وأخذها في الإعتبار، من جهة، والمنافع التي يؤمنها القانون النسبي لهذه القوى في دوائر أغلقت على قوى 14 آذار المسيحية في الدورتين الاسبقتين، خصوصا في جبيل وكسروان والمتن وبعبدا، وجزين، ما يسمح لقوى 14 آذار المسيحية بإحداث خروقات جدية في كتلة العماد عون.
وفي سياق متصل، أشارت معلومات الى ان هواجس قوى 14 آذار المسيحية، لجهة إمكان إحداث خروقات او حتى إقصاء العونيين في الدوائر السابقة، بدأت تتجه نحو مزيد من التعاطي البارد، في ظل مؤشرين إثنين:
الاول، وهو التراجع في صفوف العونيين.
الثاني، وهو ليس ببعيد عن الاول، ويتمثل في تطور مسار الثورة السورية، وانعكاس ذلك على الحلفاء اللبنانيين والاتباع، ومن بينهم التيار العوني.
المعلومات تشير الى ان الحكومة التي قد تقر اليوم إعتماد النسبية في قانون الانتخابات المقبل، إلا أن القانون سوف يقع تحت مقصلة الكتل النيابية بعد إرساله الى المجلس النيابي.
وفي سياق متصل تشير المعلومات الى ان القانون الانتخابي قد يفجر الحكومة الميقاتية في ظل الرفض القاطع لجنبلاط لاعتماد النسبية، ما يدفعه الى إعتماد خيار سحب وزرائه من الحكومة، وتاليا التمهيد لطرح الثقة بالحكومة الميقاتية، فتسقط في المجلس النيابي باتفاق جنبلاط وقوى 14 آذار.
حزب الله يراهن على "النسبية" لتحجيم الحريري وجنبلاط في انتخابات ٢٠١٤

khaled
18:51
7 آب (أغسطس) 2012 - 

Does not matter who is the Beneficiary of this Relatively Law for Elections. The Politicians that the Lebanese call them TRADERS, who are selling and Buying like OKAZ Market. They are pushing this LAW to keep on control of the Lebanese forever. Worse than Bashar in Syria. They are trying their BEST to keep on forming Electional Lists, that NO GOOD Lebanese can compete with them, and forced them on the people ,not to give them the Chance to CHOOSE They want to keep on LOOTING the Public Money and Human Rights forever. The Lebanese should strongly reject any Project brought by these TRADERS that undermined the Lebanese Interests. The Best Law should be Small Circles, voters do not exceed 10,000 Votes for every Member, by then the Lebanese know who they are voting for, and where the Candidate come from, and should be from the same District of those Voters. The Lebanese should reject anything called LISTS. They should choose the Candidate that, they believe is good for their Rights and that respects their Votes. When we have Parliament by these MEANS, the Governments formed would work honestly to the Benefit of the people. Otherwise there would be NO changes whatsoever in Lebanon. The President should be elected directly by the people of Lebanon. Then the Prime Minister, and the Speaker of the Parliament, should be elected by the Members of the Parliament, does not matter which Religious they belong, while we want a Democratic and Secularism System.
khaled-democracytheway

No comments:

Post a Comment