Loading...

Friday, 28 September 2012

Lebanon 28.09.12. Funerals of The Unknowns....

In some Countries, there are Stony Symbols, or Monuments, is usually at Military Command Centre's Court Yards, written on them, THE UNKNOWN SOLDIER. We think was meant by the Unknown, is a SOLDIER had been killed in a War Battle, and could not be found, but was found in different Locations, and NO Identifications. BUT WAS KILLED. Every year the Military Forces of the Unknown Soldiers, do some kind of RESPECT and WE DO NOT FORGET PARADE, to keep those Soldiers in the Memory of the Nations. So they were not alone.

The Unknown killed Soldiers, were in the past. In World War ONE and TWO Battles, when there was No Good Technology, to Detect and Find, and Identify the OBJECTS. But in our Modern Days, we have every high Tech Instrument, that could identify a crime and the criminal, had taken place three or four decades ago. So anyone had died in our modern days, certainly we should have an idea how was killed, or buried, where and when, and the Victim's Family to be informed. The Families of those Victims, would do the Necessary Funeral Procedures, with RESPECT and Dignity, to mourn them and keep them in their Memories, so they are not alone. That is very normal in the Modern World. Do these Rules exist in Lebanon, suppose to be so. But NOT TO HEZBOLLAH'S

Why Hezbollah. This suppose to be a Political Party, and its name was associated with the Resistance (Actually confiscated the Resistance). All the times for the last six years, and in every Flammable Speech by the Head of the Duo, (Resistance and Hezbollah). Ayatollah Nosrallah, raised the Valuable Concepts, of Dignity and Morality of the Martyr's Family, the Heroic Fights, the Resistance Fighters had SCORED against the ENEMY. On yearly Basis, Parades and Anniversaries took place in all the Lebanese Resistance Areas, and in Dahyeh in Specific, where the Head of the DUO is BUNKERING (Fearing for His Life from the Enemies, where they are many these days, and not only Israel, any Party does not trail with Hezbollah is a Collaborator to the Enemy).

Ayatollah Nosrallah, declared it openly in one of His latest Speeches, that those were Blown Up in the National Security Centre in Damascus, were His Comrades in Military, and they were the Main Allies to the Resistance, by providing Weapons and full support in Logistics, and they were the Main Instrument, that gave the Resistance the Power to confront the Enemy and score God's Victories. Nosrallah was Proud of the Syrian Comrades Support, and to show every Lebanese, that he would pay back the Loans to the Syrian Regime, in this Difficult Times of Collapsing Regime. That was a very COURAGEOUS Announcement. Though the Majority of the Lebanese were disappointed by that Speech, and caused lot of COMPLICATIONS in the way to Free Eleven Lebanese were kidnapped by some Group claimed are the Opposition in Syria. Hezbollah did not care, or made any efforts, even by WORDS to help release those abducted. Sure Hezbollah did not want to UPSET the Butcher of Damascus, who is the Military Comrade.

Hezbollah was all the time openly declaring, that the Agenda following was not a SECRET. Hezbollah is strongly connected to Iran and Basdaran in Specific, it is connected to the Syrian Regime as well, because it was always proud to describe the Threesome, Assad, Nijad and Nosrallah, are the Main Hitting Force against the Enemy, and the rest of the Arab Leaders and Regimes were Collaborators to the Enemy and America.(While most of the Secret Agents who worked to the Enemy for Twenty years were from those Threesome Group, secretly captured and held captives in secret places, without the knowledge of the Lebanese Authorities).

On daily Basis, we hear, and some people within the Areas that Hezbollah has the Controlled Authority, witnessed the Huge Number of Secretly BURIED Members Fighters with NO Funerals to those were killed on Syrian Soils, fighting along side of the Regime's Troops against the Revolutionaries, the Syrian people. Those Hezbollah fighters killed were SMUGGLED back to Lebanon and buried SILENTLY, and their Families warned not to mention those secret Funerals, under any circumstances. Hezbollah was threatening the Families of the killed Fighters, not to mention their Loved Ones were killed, in UNKNOWN CIRCUMSTANCES. They were declared Unknown Soldiers, with No Respected Funeral and Speeches of the Heroic Fights against the Enemy, and God's Victories. Who is NOT with Hezbollah is Collaborator to the Enemies. Nosrallah seems was NOT VERY PROUD of those Fighters' Deaths, weren't they Young Enough, weren't they trained enough, weren't they paid enough or over paid, to die in the Battles against the Syrian people.

Did Hezbollah have to SMUGGLE their BODIES as some of its Members smuggling the BOXES of Captagon, and bury those Young people, who were Brained Washed, and played with their Enthusiastic Souls, and believed of the Resistance and God's Victories, and were ready to DIE, ready to give their LIVES Gifts to Nosrallah, and by the end of the day, their Dead Bodies delivered to their Parent as Captagon Boxes, delivered under Dark to the Smugglers in Dahyeh. Where are the Valuables of the Families Morality, Dignity, Honor, and the Wholly Resistance, Nosrallah was splashing out his Fired Flames Speech, to Thousands of His Audience from a Hole Bunker, (His Life is under Death Threat, and very Valuable, but those Fighters already Dead, have NO Value, to do the Respectful Procedures to bury them with Dignity and Honor). Or Nosrallah is waiting His Military Comrades of the Criminal Regime in Damascus to CRUSH the Revolution, and then he would make the NECESSARY HONORED Parades and Procedures to those UNKNOWN FIGHTERS(Soldiers), and declare them Martyrs killed in Battles of Honor against the Syrian people, who wanted Freedom, Dignity and Human Rights (As those Martyrs), crushed for Forty Five years by a Regime of Butchers Comrades to Nosrallah.

Nosrallah, was always BOOSTING, that the Actions of Hezbollah were CLEAR as Crystal, and nothing to HIDE. Is this TRUE, it is a PACK of LIES. Otherwise why Hezbollah did not declare those killed while fighting in Syria as MARTYRS, and be Proud of them, and made the Honorable Procedures as other Resistance's Fighters. Are those Fighters Second Hand, or Lower Level Citizens, and NO FEELINGS for their Families. Were their COFFINS just Boxes of Captagon.
khaled-democracytheway

 النسبية ممنوعة ولا أكثرية للدوائر الصغرى
الجمعة 28 أيلول 2012
إعتبر عضو "اللقاء الديمقراطي" النائب مروان حمادة ان "رئيس كتلة "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط ترك الباب مفتوحاً للنقاش في الاتجاهين بموضوع قانون الإنتخاب، وموقفه من النسبية واضح، فقد صوّت وزراء "جبهة النضال" داخل الحكومة ضد مشروع القانون التي تقدمت به هذه الحكومة الى مجلس النواب، وايضاً كان واضحاً ونوابه من خلال عدم التصويت عليه في مجلس النواب"، مؤكداً ان "قانون النسبية كما تقدمت به الحكومة لن يمر، لأنه بالاضافة الى كتلة وليد بك، فإن نواب اللقاء الديمقراطي سيصوتون ضد هذا المشروع".
حماده، وفي حديث الى إذاعة "صوت لبنان ـ 100.5"، ورداً على سؤال، أجاب: "أما المشاريع الأخرى المقدمة، فالأمور لم تنضج بعد، وآخذ من صحيفة "النهار" عنوان: "النسبية ممنوعة ولا أكثرية للدوائر الصغرى"، مشيراً الى ان "الامور لم تنضج بعد والاستشارات الكافية لم تتم حتى الآن". وأضاف: "باعتقادي النظام الذي سيعتمد قد يكون نظام الدوائر الصغرى ولكن ليس الـ50".
وتمنى حماده ان "يتوصل المجتمعون مساء اليوم في بكركي الى حل وسط"، مؤكداً انه "لم نبتعد عن 14 آذار ولكن سنصل معهم الى قانون "وسط" يناسب المسيحيين".

جنازات سرية في الضاحية الجنوبية لعناصر من حزب الله يحاربون في سوريا
الجمعة 28 أيلول 2012
نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن مسؤولين لبنانيين تأكيدهم انه بات من الصعب إخفاء الدعم الذي يقدمه حزب الله للنظام السوري، والذي زاد بصورة ملحوظة منذ الانفجار الذي وقع في دمشق في يوم 18 تموز والذي أسفر عن مقتل أربعة من كبار المسؤولين الأمنيين في سوريا، بما في ذلك آصف شوكت - صهر بشار الأسد.

بالاضافة الى تأكيدهم أن الشباب الموالي لحزب الله يقومون بتجنيد متطوعين للقتال في سوريا ببعض القرى الواقعة جنوب لبنان وفي سهل البقاع في شرق البلاد، فضلا عن تنظيم جنازات سرية للشباب الصغار الذين يلقون حتفهم في سوريا في بعض المناطق التي تعتبر معقلا للشيعة في لبنان.

واستشهد المسؤولون اللبنانيون بالجنازات السرية التي تتم في ضاحية بيروت الجنوبية، حيث يتم تحذير عائلات "الشهداء" من الحديث حول الظروف التي أحاطت بمقتل أبنائهم.

وأضافوا أن عددا من الأسر قد اشتكت إلى حزب الله بصورة عنيفة من مقتل أبنائهم في سوريا ومراسم الدفن السرية التي جرت لهم كما ان هناك جدلاً كبيراً يدور الآن داخل المجتمع الشيعي في لبنان، وحتى بين مناصري حزب الله، بشأن الصراع السوري، حيث يقول البعض إن الحرب في سوريا لا تحظى بنفس مكانة الكفاح ضد الإسرائيليين.

وقال مسؤول بارز في الاستخبارات الأميركية للصحيفة إن حزب الله والحرس الثوري الايراني قاما بتوسيع وجودهما ودورهما في سوريا في الأشهر القليلة الماضية. وأضاف المسؤول، الذي تحدث من دون الكشف عن هويته نظرا لحساسية هذا الموضوع، أنه من الواضح أن الطرفين قد توقفا عن القيام بعمليات أو تنفيذ هجمات في الوقت الحالي.
المشترك
لبناني مغتربالله لا يرد أحد,الى جهنم وبئس المصير
"الجديد": الطيران الحربي السوري يقصف جرود بلدة عرسال

Producer of anti-Islam film in federal custody, headed to court for bail hearing

By Michael Martinez and Miguel Marquez
September 27, 2012 -- Updated 2235 GMT (0635 HKT)
Los Angeles (CNN) -- The California producer of an anti-Islam film that upset the Muslim world was scheduled to appear in a federal court Thursday afternoon for a preliminary bail hearing, a court official said.
Nakoula Basseley Nakoula, the man allegedly behind the inflammatory film "Innocence of Muslims," is in federal custody, federal court spokesman Gary Horimoto said.
Earlier this month, filmmaker Nakoula Basseley Nakoula met with a probation officer in the wake of a federal review of his probation for his conviction of bank fraud in 2010. He was placed on supervised probation for five years.
"lbc" عن مصدر عسكري: قصف للطيران السوري خارج الحدود اللبنانيّة قرب وادي الشاحوط
حجر سيادي في بركة السلاح
ناجي يونس، الخميس 27 أيلول 2012
يستهلّ نائب معارض قراءته للاقتراح الذي قدّمه رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان على طاولة الحوار تحت بند "الاستراتيجية الدفاعية"، بالتذكير بما كان طرحه سليمان خلال تولّيه قيادة الجيش بعد حرب تموز 2006 وقبل اعتصام المعارضة آنذاك في وسط بيروت في خريف 2006، على اجتماع وزاري مغلق في السراي الحكومي برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة.
وإذ يعتبر النائب المعارض، أن كل ما قدّمه العماد سليمان يومها كان يصبّ في خانة التمهيد لاستيعاب مقاتلي "حزب الله" في الجيش اللبناني، الذي له وحده تكون الأمرة العسكرية، في حين يعود قرار الحرب والسلم إلى الدولة اللبنانية دون سواها، يشير إلى أن "ما طرحه رئيس الجمهورية يوم الخميس الماضي عبر نصّ مكتوب في جلسة الحوار في بعبدا ضمّنه رؤيته لاستراتيجية الدفاع، جاء على شاكلة اقتراحات تقنية وتنفيذية صرف تنبُع من خبرته على رأس المؤسسة العسكرية".
ويرى النائب عينه أن رؤية سليمان هذه "تنطلق من موقعه رئيساً للجمهورية، ومن وضعيته الوسطية، ومن تعاطيه مع الأحداث خصوصاً بعد استدارته في الأشهر الأخيرة".

وتعني هذه الرؤية، بحسب النائب المذكور، أن "حزب الله سيحافظ على سلاحه وواقعه في أماكن وجوده ونفوذه وسيطرته ومسرح عملياته الأمنية والعسكرية، إضافة إلى استقلاليته ومكانته وما له من مكاسب. إلا أنه سيُمنَع على الحزب أن يستخدم سلاحه لا في الداخل ولا في الخارج، إلا بأمرة الجيش، وكون قرار الحرب والسلم سيعود الى الدولة اللبنانية".

ويمضي النائب في تصفيفه لرؤية سليمان معتبراً أنّ بموجبها "لا يحقّ لحزب الله أن يشترك في أي حرب أو معارك إلا بقرار الحكومة اللبنانية، بالتالي فهو لن يعود قادراً على القيام بأحداث شبيهة بالسابع من أيار 2008 أو عائشة بكار أو بالاستجابة لمطلب إيران إطلاق الصواريخ على اسرائيل". هذا يعني من منظور النائب المعارض أن "أي مواجهة ستقتضي التنسيق والتكامل بين الجيش والقوى الأمنية من جهة وبين حزب الله من جهة ثانية".
ويشدد النائب على أن "هذه الرؤية تعني إحراز نقطة سيادية متقدّمة سياسياً ومعنوياً، لكنّها ناقصة كونها تقتصر على البعد الشفهي والنظري مع احتفاظ حزب الله بامتيازاته الفعلية في آن معاً".

و"تبقى العبرة في التنفيذ"، بحسب تأكيد النائب، فـ"النظام السوري قبل بالتبادل الدبلوماسي مع لبنان على غير رضى، إلا أنه أساء التطبيق والسلوكية، وسفيره علي عبد الكريم علي مثال يحتذى من هذا القبيل".

وإذ يلفت النائب إلى أن "حزب الله لم يوافق بعد على اي شيء ملموس بالنسبة إلى رؤية الرئيس سليمان، لا بل هو يحتفظ بكل واقعه"، يؤكد في مقابل ذلك أن "الأهم أن سليمان سجّل على حزب الله نقطة إضافية ومتقدمة، كونه رمى حجراً في بركة السلاح غير الشرعي، وأطلق النقاش مجدداً حيال الاستراتيجية الدفاعية التي يرفض حزب الله أن يتناقش فيها حتى الآن".

ويؤكد النائب المعارض وجوب أن تلاقي قوى 14 آذار _ التي ينتسب إليها _ رؤية سليمان بـ"إيجابية"، وأن "تراكم عليها كونها خطوة متقدمة في سياق المواجهة مع حزب الله"، يشدد على أن ذلك مهم "لتحديد الأفق الرحب للمتابعة في سحب الذرائع من الحزب والحجة تلو الأخرى منه، أقله لتعطيل مقدرة الحزب على التحرك ولشله من الناحية العملية. أمام هذا كله يصاب حزب الله بإحراج إضافي".
إعتداء على دورية لقوى الأمن أثناء إزالة مخالفة في صبرا
الخميس 27 أيلول 2012
ذكرت "الوكالة الوطنيّة للاعلام" أنّه "أثناء قيام دورية من فصيلة بئر حسن في قوى الامن بإزالة مخالفة بناء ليل امس الأوّل عائدة للمدعوّة (ر. س.) في الأحياء الداخلية لمنطقة صبرا، أقدم عدد من الشبان على شهر بعضهم السكاكين باتجاه عناصر الدورية، فيما تولى آخرون رشق عناصر الدورية والسيارة العسكرية بالزجاجات ما دفع بالقوّة إلى الانسحاب من المحلّة، بعدما أزالت جزءًا من المخالفة".
وأضافت الوكالة: "أُعلمت النيابة العامة شفهيًا بالوقائع حيث طلبت تحرير تقرير بالتفاصيل بما حصل ليبنى على الشيء مقتضاه القانوني".
دفاعاً عن الضاحية
حازم الأمين، الخميس 27 أيلول 2012
مرة أخرى تثبت الوقائع أن أهل الضاحية الجنوبية لبيروت هم أيضاً ضحايا الدولة الأمنية التي أنشأها "حزب الله" بين ظهرانيهم. فها هو المقدم في الجيش اللبناني عباس جمعة يسقط ضحية، في قلب هذه الدولة أثناء مطاردته مطلوباً مسلحاً وكان محمياً طوال سنوات إلى أن جاءت ساعة التخلي. وجمعة الذي أردته رصاصة في الضاحية الجنوبية، جرت مراسم دفنه في الضاحية وحزن عليه أصدقاء وأقارب يقيمون في الضاحية، وهو كان ينتظر مولوداً سمّاه حسن. فمن الذي جعل حسن يتيماً في يوم ولادته؟
المقدم جمعة سقط أثناء مطاردته مطلوباً يُطلق عليه اسم عنتر، وللأخير عنوان واضح ومعلن في الضاحية الجنوبية. يعمل في متجر في منطقة الغبيري، ويقيم في مكان مجاور للمتجر، على الرغم من أن مذكرات توقيف عديدة صادرة بحقه... إلى أن قُبض عليه تنفيذاً لمذكرة أخيرة صدرت بعد اتهامه بخطف المواطن يوسف بشارة من المتن الشمالي وتقاضيه فدية لإطلاقه.

بشارة دفع 400 ألف دولار ثمن حريته، بينما دفع جمعة حياته أثناء أدائه مهمته. لكن ليس هذا سبيلاً للمقارنة بين مرارتي العائلتين، وبالتالي بين سكان الضاحية الجنوبية وأهل المتن الشمالي، جراء انتشار عصابات الخطف، ذاك أن ثمة علامة أوضح على أن انتهاك حق الناس في الضاحية الجنوبية في العيش في ظل القانون يفوق الانتهاك الذي تعرض له المواطن يوسف بشارة. فـ"عنتر" المقيم في الضاحية الجنوبية كان صدر في حقه الكثير من مذكرات التوقيف، لم تتمكن الدولة، ولم تُبادر الى تنفيذها، وهو أمر عرّض سكان الضاحية لعيش في جوار مطلوب للعدالة. أما مذكرة التوقيف الأخيرة التي سُمح للدولة اللبنانية بتنفيذها بحق "عنتر"، فلم تكن تهدف لحماية السكان هناك من مطلوب للعدالة، انما لأن هذا المطلوب متهم بالاعتداء على مواطن من خارج الضاحية الجنوبية، لا بل لأن ضحيته هذه المرة مسيحي، وهو ما قد يعرض حليف الدولة الأمنية في الضاحية الجنوبية، أي ميشال عون، الى مساءلة ناخبيه له عن تحالفه مع حماة خاطفيهم.

لم تكن قيادة المقدم الشهيد عباس جمعة لترسله إلى ملاحقة عنتر لولا وجود هذه الاعتبارات. فهي لم تفعل ذلك قبلاً. وكلنا يعرف أنها لن تفعلها بعداً، إلا إذا كان الضحية من خارج الضاحية.

هذه المعادلة مقلوبة في الوعي اللبناني الشقي، ذاك أن اعتقاداً سائداً يقول إن أهل الضاحية يتمتعون بـ "حكم ذاتي"، فيما الحقيقة أنهم ضحاياه. فعندما كان ماهر المقداد يعقد مؤتمراته الصحافية، كان آلاف من اللبنانيين المقيمين في دول الخليج يشعرون بأن ترحيلهم صار محتملاً، فيما كان مئتان وأكثر من آل المقداد الذين يعملون في الخليج أيضاً يعتقدون ان ترحيلهم سيحصل بعد ان يُنهي ابن عمهم مؤتمره الصحافي مباشرة. 

التعامل مع سكان الضاحية بصفتهم ضحايا الدولة الأمنية لـ "حزب الله" لا بصفتهم "متمتعين بخيراتها"، مهمة تحتاج إلى وعي مختلف بمعنى الدولة وبنعمة القانون. وإذا كنا في لبنان نعاني ضعف الدولة والقانون، ففي الضاحية الجنوبية يعانون انعدامهما. 

برّي وجنبلاط لا يميلان إلى مشروع 14 آذار
رئيس التقدمي: لم يستشرنا أحد في حجم الدوائر الانتخابية

في زحمة الخلافات على مشروع قانون الانتخاب المنتظر الذي سيعرضه النواب اليوم في جلسة اللجان المشتركة برئاسة نائب رئيس المجلس فريد مكاري، يظهر حتى الآن ان ثمة اكثر من تباين لا يزال محل نقاش حتى في صفوف المعارضة، على الرغم من السعي الدؤوب لحزب "القوات اللبنانية" الى إخراج مشروع الدوائر الصغرى وتسويقه أولا لدى أفرقاء قوى 14 آذار التي ستعمل جاهدة على إحكام قبضتها على مجلس النواب المقبل، فضلا عن الحكومة.
ويبقى ان الهدف الاول من هذه الانتخابات على قول رئيس مجلس النواب نبيه بري هو من سيجلس على الكرسي الاولى في القصر الجمهوري في بعبدا، وأن الاستحقاق الرئاسي بدأ مبكرا في هذه الدورة، والنواب الذين سينتخبون هم من يقررون هوية رئيس الجمهورية. 
وفيما ينشغل أفرقاء 14 آذار، ولا سيما المسيحيين منهم، في التوصل الى دوائر تلائم مساحة انتشارهم في الاقضية، يتمسك رئيس مجلس النواب نبيه بري كعادته بعدم الخوض في إعطاء جواب نهائي عن مشروع الدوائر الصغرى، عدا ما أعلنه أمام زواره قبل أيام أن "توزيع هذه الدوائر يعيد لبنان الى عام 1860"، لكنه في المقابل لم يقطع الطريق أمام المسيحيين بقوله إنه لن يكون ضد أي صيغة يتفقون عليها.
ودرج ايضا على عدم اطلاق الاحكام المسبقة، وهذا ما فعله أثناء الضجة التي أثيرت ضد مشروع "اللقاء الارثوذكسي" الذي يحمل لواءه نائب رئيس مجلس النواب سابقا ايلي الفرزلي، والذي يلاقي استحسانا عند "التيار الوطني الحر".
وعند سؤال بري عن شكل الدوائر الصغرى، وهل وصلته نسخة من هذا المشروع وكيف سيكون توزيع دائرة قضاء جبيل التي تضم ثلاثة نواب على سبيل المثال؟ رد مازحا: "قبل جبيل، لا أعرف كيف سأترشح بحسب التوزيع في قضاء الزهراني (اثنان شيعة وواحد كاثوليكي). أنا في انتظارهم".
وحضر مشروع "القوات اللبنانية" في "لقاء الاربعاء النيابي" في عين التينة أمس، وكان إجماع بين بري والنواب المشاركين على ضرورة انتاج قانون ينسجم مع الطائف "وإلا ما هي الجدوى من هذا الاتفاق الذي يساعد على انصهار وطني أشمل بين اللبنانيين؟".
وفي ظل الضجة المثارة على قانون الانتخاب، تتجه انظار افرقاء 14 و8 آذار الى رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط الذي يبدو انه لن يفرّط في تقسيمات الدوائر الانتخابية في جبل لبنان، وخصوصاً في عاليه والشوف، معقله الاول في الجبل، ومن خلالهما يستطيع ان يضم الى كتلته نواباً من المسيحيين والسنة.
وسألته "النهار" امس عن رؤيته لمشروع الدوائر الصغرى الذي حضّرته "القوات اللبنانية" فأجاب: "لم يستشرنا احد في الدوائر الكبرى والصغرى".
وهل تعارض الدوائر الصغرى؟
يرد بسرعة: "الموضوع يحتاج الى دراسة. واذا استمررنا على هذا المنوال فلينتخب كل لبناني نائبه".
يُفهم من كلام جنبلاط هذا ان الحزب التقدمي الاشتراكي لم يستوعب مشروع الدوائر الصغرى، وان عدم الترحيب به يضع الاطارات الملتهبة في طريق طرح "القوات اللبنانية" وحزب الكتائب.
ويعود جنبلاط في حديثه الى "النهار" الى التذكير بأنه يرفض تطبيق النسبية ومشروع القانون الانتخابي الذي أعدته حكومة الرئيس نجيب ميقاتي، والذي حمل رئيس الجمهورية ميشال سليمان لواءه.
ويقول رئيس التقدمي: "موقفنا واضح منذ البداية، وهو لا للنسبية في ظل النظام الطائفي، وقد نادى بها الشهيد كمال جنبلاط بغية الاتيان آنذاك بأكثرية نيابية لاطائفية.ودعت الحركة الوطنية الى هذا المشروع بغية كسر الحدة المذهبية بين اللبنانيين. اما اليوم فالأمور تغيّرت".
من يستمع الى كلام جنبلاط وموقفه غير المرحب بالنسبية، يستنتج ان افرقاء 14 آذار ولا سيما "القوات اللبنانية" ستحتاج الى جهد كبير في اقناع زعيم المختارة بمشروعها، اي الدوائر الصغرى، قبل ان تسمع جواب الرفض من رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون. 
رضوان عقيل
شباب "المستقبل"و"التقدمي": لتحييد العمل الطالبي عن الصراع السياسي
الخميس 27 أيلول 2012
عقدت قيادتا قطاع الشباب في "تيار المستقبل" و"منظمة الشباب التقدمي"، إجتماعاً تنسيقياً، في مقر "تيار المستقبل" في القنطاري، وكان بحث في المستجدات السياسية، محلياً وإقليمياً، ونقاش في تعزيز التواصل وتكثيفه في المرحلة المقبلة، وفي كيفية رفع وتيرة التنسيق في القضايا المشتركة، سياسياً وشبابياً، بما يحقق المصلحة الوطنية، ويبلور أفكاراً شبابية "تحاكي إهتمامات هذه الشريحة وتطلعاتها وهواجسها، في مرحلة دقيقة يعيشها لبنان، ربطاً بتطورات الربيع العربي والأزمة السورية، وعلى أبواب الانتخابات الطالبية في الجامعات اللبنانية".
وشدد المجتمعون على "متانة العلاقة الراسخة بين "شباب المستقبل" و"الشباب التقدمي" باعتبارها "علاقة إستراتيجية، بمعزل عن الظروف السياسية وتحولاتها، في ظل ما يجمعهما من نضال سياسي وشبابي، صونا للوحدة الوطنية والعيش الواحد بين كل اللبنانيين، ودعما للشعب السوري البطل في معركة الحرية التي يخوضها ضد نظام بشار الأسد، ودفاعاً عن قضية العرب المركزية، القضية الفلسطينية، واحتضاناً لمبدأ العدالة ومسارها عبر المحكمة الخاصة بلبنان في قضية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه الأبرار".
كما كان تأكيد على "تعزيز التواصل والتفاعل، لا سيما في الجامعات والمناطق، في سياق تزخيم العلاقة المشتركة بنشاطات سياسية وشبابية، إضافة إلى البحث في كيفية تفعيل التعاون الطلابي، على أبواب الانتخابات الطالبية في الجامعات اللبنانية على أساس العمل المشترك على تكريس التهدئة في الجامعات، وتنظيم الخلاف السياسي داخلها ضمن الأطر الديموقراطية، وتكريس الجهود من أجل تحييد العمل الطالبي عن الصراع السياسي الدائر في البلد".
وحوش "حزب الله" الخياليّة: الخوف من الشيعة المختلفين
حنين غدّار، الاربعاء 26 أيلول 2012
منذ أسبوع، صرّح قائد "الحرس الثوري الإيراني" محمد علي الجعفري بأن الحرس يرسل مستشارين عسكريين إلى لبنان وسوريا لمساعدة "حزب الله" ونظام بشار الأسد، على التوالي. العاصفة السياسية التي سببها هذا التصريح – والذي دفع أيضاً بالرئيس اللبناني ميشال سليمان إلى طلب توضيح من طهران – هَمدت بعد أن نفى المتحدث بإسم وزارة الخارجية الايرانية، رامين مهمانباراست، التصريح، ملقياً اللوم على الإعلام لأخطائه في ترجمة تصريح الجعفري.  

لا أعتقد أن أحداً يمكنه نفي اشتراك "الحرس الثوري" في تأسيس "حزب الله" وتسليحه. في صيف عام  1982، أُرسل نحو 1500 عنصر من "الحرس الثوري" إلى منطقة البقاع الواقعة تحت السيطرة السورية، بحجة محاربة إسرائيل، على رغم أنهم كانوا، بشكل سري، يؤسسون "حزب الله".

السؤال هو ليس ما إذا كان هناك "حرس ثوري إيراني" في لبنان أم لا؛ بل السؤال ماذا يفعل بالضبط؟ ما هي ديناميات العلاقة بين حزب الله ومؤسسّه؟ ما هي طبيعة هذه الشراكة، وما مدى عمقها؟ هل يستطيع "حزب الله" أن يأخذ قراراً مستقلاً في ما اذا كان سيرد أم لا، في حال هاجمت إسرائيل إيران؟

الآن، مع تزايد الخوف من ضربة إسرائيلية لإيران كل يوم، السؤال الرئيسي الذي يسأله اللبنانيون، ومن ضمنهم مناصرو "حزب الله" أنفسهم، هو ما إذا كان الحزب سيرد أم لا.

لا أحد يريد حرباً. وعوضاً عن طمأنة الشعب اللبناني، يتجاهل "حزب الله" الموضوع كلياً، مركّزاً طاقاته على ترويع خصومه المحليين. يفضّل "حزب الله" إبقاء مناصريه في حالة خوف من المجهول وكره لوحوش خلقها هو لإبقائهم قلقين. الخوف سيبقيهم ملتصقين بالحزب، حاميهم الوحيد، على الرغم من ضعفه المتزايد.

في البدء كان الوحش إسرائيل، ثم جاء السلفيون، والآن حملة الحزب الجديدة هي ضد الشيعة المعارضين لـ"حزب الله" وإيديولوجيته وسياساته. لا يهم ماذا فعل أو قال هؤلاء الشيعة. الذراع الإعلامية لـ"حزب الله" تتكفل بالأمر، وهذه المرة جاءت من صحيفة "الأخبار" المتداعية ورأسها ابراهيم الأمين، شيوعي سابق والآن مؤيد مخلص لـ"حزب الله".   

نشرت الصحيفة سلسلة مقالات تحت عنوان "أدوات أميركا الشيعة في لبنان"، منتقدةً شخصيات لبنانية شيعية للقائها ديبلوماسيين اميركيين. برهانهم: الـ"ويكيليكس". طبعاً، السؤال هو لماذا نَشر هذه السلسة الآن، مع العلم أن وثائق "ويكيليكس" ظهرت إلى العلن منذ أكثر من سنة.

لكن الجزء الخطير هو ما كتبه الأمين بعد ذلك. في مقالته "لا مكان بيننا للخونة"، هددّ الأخير عدداً من الشخصيات الشيعية. "ألا يعتقد هؤلاء بأن علاقتهم بالسفارة الأميركية في لبنان، ومشاركتهم الإدارة الأميركية العمل ضد المقاومة في لبنان، ما هي إلا وجه واضح وفاضح من التعامل مع إسرائيل؟ (...) ربما وجُب على هؤلاء معرفة أنهم تحت النظر، وتحت المتابعة لكل الموبقات التي يقومون بها، من دون أن يرفّ لهم جفن أو يتحرك فيهم الحياء. وأن مقاومتهم سوف تتعزز، وسوف تكون أكثر قوة من السابق، وأن السياق الذي يشهد أعنف معارك الأعداء ضد المقاومة في بلاد الشام سوف يدفع إلى محاصرتهم حتى إفقادهم كل قدرة على النطق بالكفر. وربما وجُب على من يمون على هؤلاء بكلمة عقل أن يشرح لهم أن زمن المسامحة العامة انتهى".        
    
هذا إذن الوحش الجديد الذي على مناصري "حزب الله" مهابته. ولماذا؟ فقط لأن هذه الشخصيات تحدثت مع بعض الديبلوماسيين الاميركيين ولم تنظر إلى الاميركيين كأعداء. ليس مسموحاً لأي شيعي أن يفكر بطريقة مختلفة. مع هذا، فإن "حزب الله" ومستشاريه لا يزالون ينتقدون الطائفية في الجماعات الأخرى، ويعتبرون الشيعة مجموعة صلبة متجانسة. 

إذن عودة إلى سؤال لماذا الآن؟ لأن "حزب الله" جدياً قلق إزاء الانخفاض الشديد في شعبيته ضمن الشيعة. فهو يخسر شعبية منذ اندلاع الانتفاضة السورية وأيضاً منذ بدأ بإظهار اشارات بأنه لا يستطيع إدارة الحكومة التي شكلها في 2011 بشكل مناسب. مهما يكن من أمر، فإن الضربة الحقيقية جاءت منذ اسابيع قليلة، عندما أصدر رجلا دين شيعيان بارزان في لبنان، هما السيد محمد حسن الأمين والسيد هاني فحص، بياناً مشتركاً يدعوان فيه شيعة لبنان إلى دعم الانتفاضة الشعبية في سوريا.  

يعرف "حزب الله" أكثر من غيره، بأن التغيير يأتي من الداخل، وأن رجلي الدين فحص والأمين يتمتعان باحترام حقيقي وشعبية ضمن الشيعة، حتى بين أولئك الذين يدعمون "حزب الله".لم يصنّف الرجلان يوماً على أنهما مدعومان من الغرب أو مدعومان من "14 آذار" أو حتى مدعومان من المملكة العربية السعودية. 
رجلا الدين هذان وبعض الشخصيات الشيعية العلمانية والناشطين يتشكّلون ببطء لكن بثقة، ككيان واحد مفتوح على الاختلافات. وهذا ما يخيف "حزب الله".

الخوف والكره قد يكونان مرادفين أحياناً، و"حزب الله" الآن أطلق حملة كره جديدة لتفادي الأسئلة المهمة التي يطرحها الناس. الجماعة الشيعية لم تعد تكترث لأولئك الوحوش الخياليين. هم يريدون أن يعرفوا ما اذا كانوا سيحصلون على مستقبل لائق في بلدهم أم لا. على اللبنانيين، شيعة أم غير شيعة، أن يبدأوا بالضغط على "حزب الله" للاجابة عن السؤال: ماذا سيفعل إذا ضُربت إيران؟ وكل شيء آخر هو مضيعة للوقت والجهد.Now...
المشترك
fouad حزب الله يخاف رائحة المعارضة.في الانتخابات النيابية الاخيرة لجأ الى مضايقة احمد الاسعد وحرق مركزه في الشياح رغم ان السيد كامل الاسعد لا يمتلك لا كاريزما ولا رؤية سياسية .كان الحزب في موقع قوي واخافه احمد الاسعد او انه اراد التلويح لكل من تسول له نفسه احداث شرخ ولو بسيط بالطائفة.الان الوضع اخطر النظام السوري او الحلقة الوسيطة تتهاوى سمعة الحزب الاخلاقية تلقت ضربات شديدة .تتعرض صورة السيد حسن للاستهزاء والاهانة بشكل مستمر بيان الستاليني برهوم الامين انذار جدي وتهديد لو كنا في وضع طبيعي لما تجرأ على كتابته لانه تهديد علني بالقتل.هل سيذهب الحزب الى الحرب؟لا خيار اخر امامه وايران لم تعلف الحزب الا بأنتظار لحظة كهذه نكون او لانكون
The Paper that you can not give any credibility for its News.
 إثر إطلاق كثيف للنار في مدينة زغرتا فرحاً بإطلاق سراح أحد السجناء السابقين، فوجئت المجموعة العسكرية التي دهمت منزل مطلق النار القريب من عضو الأمانة العامة لقوى 14 آذار النائب السابق جواد بولس بما يشبه مخزن سلاح في منزله.

 إثر الحديث الذي أدلى به إلى جريدة "الأخبار" الأسبوع الماضي، طالب أعضاء في مجلس بلدية عرسال رئيس المجلس علي الحجيري ونائبه بالاستقالة من منصبيهما، "بعدما أدخلا البلدة في متاهات سياسية هي في غنىً عنها". وتأتي المطالبة بالاستقالة بسبب تخلف "العمل الإنمائي في عرسال، وتلهي رئاسة البلدية بالقضايا السياسية على حساب الإنمائية والاكتفاء بإطلاق تصريحات لا تخدم عرسال وأهلها".
في استطلاع للرأي أُعدّ أخيراً لمصلحة التيار الوطني الحر، تقدم النائب إبراهيم كنعان المرشحين بنحو نقطتين عن النائب سامي الجميّل الذي حل ثانياً في الاستطلاع، بينما تقدم المرشح السابق سركيس سركيس على مرشح القوات اللبنانية إدي أبي اللمع. وبين الأحزاب حل التيار الوطني الحر أولاً والكتائب ثانياً. واللافت أن الحزب السوري القومي الاجتماعي تقدم على القوات اللبنانية.

 كشف مصدر مطلع أن الجهة السورية الخاطفة للبنانيين رفضت إعادتهم مقابل "فدية مالية".

 إن مرجعاً حكومياً يتداول بمجموعة من الأسماء لتعيينها في مراكز معيّنة وحساسة، لتكون دعماً له في مرحلة الانتخابات المقبلة.

 برغم التحذيرات الخليجية، لم تتأثر حركة تسجيل الطلاب الخليجيين في جامعات لبنان، وبلغ عدد المسجلين في جامعة واحدة أكثر من ثلاثة آلاف طالب.

 لوحظ أن مرجعاً رئاسياً لم ينفِ ما قاله وزير سابق عن تصوّر قدّمه الأول لحزب ديني عن تشكيل مجلس أعلى للدفاع يجمع بين الأخير وقوة نظامية.

قال نائب في "تيار المستقبل" إن سياسيين لبنانيين كانوا مع سوريا من أجل الحصول على السيادة للبنان وسياسيون كانوا معها من أجل الحصول على مناصب.
جنبلاط سيكون متوافقًا مع "14 آذار" في قانون الإنتخاب
الخميس 27 أيلول 2012
اعتبر منسق الأمانة العامة في قوى الرابع عشر من آذار النائب السابق فارس سعيد أن "المسيحيين بالغوا في تعبيرهم الزائد عن القلق ما جعل نظرة الآخرين إليهم تندرج في إطار الـ "ترضية" والـ"عطف"، مشددًا على أن "هذا الأمر مكروه".
 وأثنى في حديث لقناة الـ"lbc" على "كلام البطريرك الماروني مار بشارة بطرس  الراعي الذي أبدى تخوفه من جنوح المسيحيين نحو العلمانية داخل الطائفة وصولًا إلى إبعاد الإنسان عن أي رابط ديني أو ثقافي كما يحصل في بعض دول أوروبا".

 وإذ لفت  الى أن "أمين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله يضع لبنان بمواجهة مع الغرب"، أوضح أن "نصرالله يحمل ثقافة الموت فيما المسيحيون يحملون ثقافة الحياة"، رأى سعيد أن "ثقافة "حزب الله" الإسلامية تعتبر أنه لا يمكن العيش مع الغير وتعتبر أن هناك عالماً عربياً اغتصبت كرامته من الغرب لأن الأخير دعم اسرائيل على حساب فلسطين".
وتابع: "حزب الله إستُخدم إما لتحسين الصورة الإيرانية أو للمساندة في مواجهتها ضد الولايات المتحدة"، معتبرًا في هذا السياق أن "حملة صحيفة "الأخبار" على المستقلين الشيعة ليست بريئة".
 وأضاف سعيد أن "زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر لبنان دعت للحوار في حين قابلتها دعوة نصرالله الصدامية"، متابعًا: "دعوة البابا كانت واضحة لمسيحيي الشرق إلى عدم اتخاذ أي موقف مذلّ أو خائف، حيث شدّد على دورهم في رسالة المسيح والسلام".
وعن قانون الإنتخاب، قال سعيد: "الأكيد ان (رئيس جبهة النضال الوطني) النائب وليد جنبلاط سيكون متوافقًا مع "14 آذار" في قانون الإنتخاب"، مضيفاً أن "بطرس حرب يمثلنا كمستقلين مسيحيين في لجنة بكركي، وأعتقد اننا دخلنا اليوم في ورشة قانون الإنتخاب"، مؤكداً أن "قوى 14 آذار ستربح الإنتخابات التي ستحصل لتكون مؤتمنة على ما تم تعليق تنفيذه منذ اتفاق الطائف".
وشدّد سعيد على أن "أكثر شخص يمكنه أن يجعل قانون الانتخاب استنسابيًا هو حامل المقصّ في السلطة، اي الفريق الذي ينتمي إليه النائب (عضو تكتل التغيير والإصلاح) ألان عون".
وقال: "عندما سيتفق المسيحيون على قانون الإنتخاب، سيخلق لنا الرئيس نبيه بري مشكلة أخرى لعرقلة ما لا يناسبه"، معتبرًا أن بري يجمع في شخصه أكثر من شخصية وقد أخطأ في عدّة مراحل وعدّة خيارات تاريخية وخصوصا لجهة تقاسمه الأدوار داخل الطائفة الشيعية مع "حزب الله".
سعيد الذي رأى أن "الهوى الشيعي مع لبنان وليس ضدّه"، تابع: "إذا اردنا عدم نكران فضل حزب الله في تحرير بعض الأراضي فلا يمكن أيضا نكران الضرر اللاحق بمصالح البلاد والطائفة الشيعية من بعض تصرفات الحزب".

وعن الإفراج عن المخطوف عوض ابراهيم، أجاب سعيد: "نأمل بعودة المخطوفين التسعة من سوريا ولكن أيضًا أذكّر وزير الداخلية (مروان شربل) والمسؤولين الباقين أن هناك 300 مفقود لبناني في سوريا لا ندري ما اذا كانوا على قيد الحياة".
لن نقبل أن يصبح انتخاب النائب كانتخاب رئيس البلدية
الخميس 27 أيلول 2012
رأى عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب عباس هاشم أن المجلس النيابي مقسوم حول قانون الانتخابات إلى قسمين، مشدداً على القول: "لن نقبل أن يصبح انتخاب النائب كانتخاب رئيس البلدية"، وأضاف في تصريح لقناة "المنار" أنه "إذا وافق (رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد) جنبلاط، وتيار "المستقبل"، على مشروع قانون الانتخابات الذي تقدم به كل من "القوات اللبنانية، والكتائب والنائب بطرس حرب، يصبح اتفاق الطائف على المشرحة، وبالتالي علينا الذهاب إلى مؤتمر تأسيسي كما طرح الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله".
Hashim does not want to be like Mayors Levels, while most of the Mayors in Lebanon are far better to their people, than the Majority of such MPs like this man. Hashim want the Level of MP, with super descriptions like a Thief with Merit, and NO responsibility for their corruptions. He wanted MPs appointed by BIG BLOCS, and not by the people ,who should know the Person they are voting for. He wants MPS exported from other districts, unknown to the Local people who suppose to vote for some one would be in the People's and Public Services. He wants MPS with larger Areas to loot the people's Rights and Economy. There should not be more than one or two Maximum, contenders in one Circle. The only way to distinguish between an MP thief and MP who serves the people and Honest.
khaled-democracytheway
ماذا يحصل داخل هيكلية "حزب الله"؟
علي الحسيني (الجمهورية)، الخميس 27 أيلول 2012
"الله يعين سماحة السيّد حسن، على شو بدو يلحّق، ما بيلحق يكمش عميل، حتى يظهر مختلس". هو كلام يصدر عن قاعدة "حزب الله" الجماهيرية وبعض قياديّي الحزب مع كلّ عملية اختلاس أو عمالة يتمّ إحباطها على أيدي جهاز الأمن المضاد التابع لـ"حزب الله" والمطعّم ببعض من رجالات الاستخبارات الإيرانية.
المشكلة أنّه لم يعد هناك قوّة ردع أو حتى حُرم يمنع بعض المنتمين إلى "حزب الله" من عدم إرتكاب الأعمال التي تتعارض ليس فقط مع المبادئ التي قام الحزب على أساسها، إنّما مع شريعة الحياة والاديان السماوية. فالجميع هنا يريد أن يستغلّ الفرص ليصبح من رجال الأعمال اسوةً ببعض القيادات السياسية والامنية التي امتدّت مشاريعها إلى خارج بنيان الضاحية الجنوبية، وربّما قد استقرّت في حضن بعض رجال الأعمال في قوى "14 آذار".
هي كلمات تخرج عن أشخاص عاصروا "حزب الله" منذ إنطلاقته السياسية وصولاً إلى اللحظة الحاليّة، يشتكون فيها من الوضع المزري الذي وصل اليه حزبهم. فيندفع قاسم ع، إلى افراغ ما في جعبته من معلومات تُكشف للمرّة الاولى عن قياديّين ناضلوا وقدّموا حياتهم من اجل مقاومة عدوّ قاتلوه حتى الثمالة، فنَصبَ لهم شرك عمالته وظلّ ينتظر لأكثر من ثلاثين عاماً حتى أوقع بعضَهم في شباكه.
يعود قاسم بذاكرته إلى يوم القبض على القيادي في "حزب الله" محمد الحاج "أبو تراب"، بتهمة العمالة للمخابرات الاميركية، فيؤكّد أنّها كانت ضربة قوية يصحّ فيها القول، "الضربة التي قصمت ظهر البعير"، مع العلم، يضيف قاسم، أنّ الحاج لم يكن عميلاً لـ"سي أي ايه" لمدة عامين فقط كما سبق وادّعى نصرالله في إحدى إطلالاته التلفزيونية، بل ضُبط بجرم التعامل مع الموساد الإسرائيلي، بعد إغتيال عماد مغنية بعام واحد، ولدى التحقيقات المكثفة معه تبيّن انه زوّد الموساد معلومات تتعلق بمنظومة "حزب الله" الصاروخية والتي كانت تحت إشرافه شخصياً.
والمعلومات التي يمتلكها قاسم تكشف أنّ "أبو تراب" موجود اليوم في إيران مع مجموعة من عناصر الحزب الذين تمّ اصطيادهم بالجرم نفسه، وهؤلاء يخضعون لتحقيقات على أيدي النخبة من رجال المخابرات الايرانية. وهنا يكشف بأنّ نصرالله لم يكن يعلم أنّ جهاز أمن "حزب الله"، وبالتعاون مع المخابرات الايرانية، هم في حال مراقبة لـ"أبو تراب"، وقد صُدم فعلاً لحظة إحضاره اليه مكبّلاً بعد موعد حُدّد مسبقاً معه. يومها توجّه اليه نصرالله بسؤال وحيد هو: "لماذا فعلت ذلك"؟ ليدخل بعدها الى غرفته لفترة لم تزد عن نصف ساعة.
الإتصال بالسيّد علي خامنئي كان اوّل ما فعله نصرالله بعد خروجه من غرفته، فيلفت قاسم إلى أنّ حواراً طويلاً دار بين الرجلين امتدّ لاكثر من ساعة، دار خلاله نقاش حول العملاء الكثر الذين بدؤوا يظهرون فجأة داخل بنية "حزب الله"، وهنا لعب الخامنئي الذي سبق أن التقى "أبو تراب" مرّات عدة دوراً بارزاً في تهدئة نصرالله، إذ أخذ يذكّره بما كان تعرّض له الأمام الحسين من خيانات على أيدي مقرّبين منه ومن جدّه النبي محمد ووالده علي بن أبي طالب، وحذّره من أنّ الدنيا ستحمل له الكثير من الآلام والمفاجآت السلبية، ولكن علينا ان نتحمّلها لنوصل المقاومة إلى برّ الأمان، لأننا في نهاية المطاف سننتصر.
هذه المعلومات هي في متناول الحلقة الضيقة بنصرالله فقط، وذلك بحسب قاسم الذي يشير إلى أنّ مردّ عمالة "أبو تراب" مع جهاز الموساد، تعود إلى ما بعد مقتل مغنية، يوم قرّرت القيادة الايرانية تسليم دفّة قيادة المقاومة إلى مصطفى بدر الدين، وهو الذي كان ينتظر سدّ هذا المنصب نظراً لموقعه المتقدّم وللتضحيات التي بذلها أثناء حرب تمّوز، وما تلاها من تحضيرات عسكرية ولوجستية.
ويلفت قاسم إلى أنّ العامل الاهمّ الذي ترك أثراً في نفسية "أبو تراب" وجعله صيداً سهلاً للإسرائيلي، هو حجم الفساد الذي استشرى داخل الحزب والذي جعل قيادييه السياسيين من أصحاب النفوذ المالي الذي لم نعهده في اوساطنا قبل تلك الفترة.
ومن ملفّ "أبو تراب" يدخل قاسم إلى اللقاءات والخلوات المتتالية التي يعقدها نصرالله تباعاً مع قياديّي الصف الاوّل في الحزب، ليبدأ الاجتماع بتفنيد نصرالله للحاضرين كلّ شاردة وواردة تتعلق بحياة هؤلاء وعائلاتهم وطريقة عيشهم والشقق والشاليهات والسيارات التي يقتنونها هم وزوجاتهم وأولادهم، إضافة إلى الأموال التي يصرفونها في اليوم، والخدم والسهرات التي يقيمونها في لبنان والخارج، ليصل في نهاية المطاف إلى وعظة بدأت بسؤاله الآتي: من أين لكم كلّ هذا المال؟
وليتابع بالقول: إنّ المجاهد على جبهة الجنوب ينتظر بفارغ الصبر راتب الـ 500 دولار آخر كلّ شهر ليعيل عائلته، فهل أنتم افضل من نعال هؤلاء المقاومين؟ وهل قدّمتم للحزب ما قدّمه هؤلاء المجاهدون؟ والسؤال الأهمّ الذي طرحه نصرالله يومها هو الآتي: أين هم أبناؤكم الآن، هل هم على الجبهة أم في علب الليل؟"
وعلى حدّ تأكيد، قاسم فإنّ الإجتماعات تلك، أفضت إلى مجموعة قرارات اتّخذها نصرالله بحق المتورّطين في الفساد بعد تفويض من الخامنئي أدّت إلى إقالة مسؤول جهاز أمني معروف من منصبه بعد مواجهاته بالأدلّة والبراهين التي تؤكّد تورّطه ونجله في عمليات مشبوهة كالدخول في شراكة مع بعض التجّار من دون أن يدفعوا قرشاً واحداً، وذلك من باب إعطائهم ضامناً يبقي على تجارتهم داخل الضاحية الجنوبية.
وقد تمّ فعلاً تعيين إحدى الشخصيات التي يثق بها نصرالله خلفاً لذلك المسؤول الذي بقي في موقع الصورة فقط إلى حين الإعلان عن (م خ) الشخصية الامنية الجديدة التي يُفترض أنّها باشرت مهمّاتها منذ شهر تقريباً.
ويُفجر قاسم معلومة أخرى تتعلق بإلقاء أمن "حزب الله" القبض على عدد من الأشخاص تربطهم قرابة بنصرالله، هؤلاء كانوا استغلّوا هذه القرابة للتمويه إمّا عن تجاراتهم غير المشروعة بالمخدّرات، أو تهريب أسلحة إلى الثوّار في سوريا. وأمام كلّ هذه التحديات التي يواجهها نصرالله، لم يعد يأمن لأيّ من المقرّبين منه سوى لصهره "أبو علي" الذي أصبح المسؤول الاوّل عن مجموعة يبلغ تعدادها مئتي عنصر وربّما اكثر، مهمتها حماية أمن نصرالله والمقرّات التي يتردّد اليها بين الحين والآخر لدواعٍ أمنية. ويجزم قاسم بأنّ نصرالله آلَ على نفسه مواجهة كلّ أنواع الفساد داخل الحزب حتى لو كلّفه الأمر بقاءه وحده في هيكلية "حزب الله".
ويشير قاسم إلى تأسيس مجموعة من الهيئات والمراكز المختصّة في المناطق التي تخضع لسيطرة الحزب وخصوصاً الضاحية الجنوبية، مهمتها دراسة اسباب التراجع الاجتماعي والثقافي والعمل على وضع خطط عملية لمواجهة الانحدار الأخلاقي الحاصل عند البعض، يتولّى نصرالله شخصيّاً متابعة كلّ القضايا التي تتعلق بمواجهة حالات الفساد والظواهر الاجتماعية السلبية، وهو كان اصدر تعليمات خاصة لوسائل اعلام الحزب، وخصوصا تلفزيون "المنار" لوضع ضوابط معينة لمنع بروز بعض المظاهر السلبية وخصوصاً على صعيد الالتزام الديني، وقد رصد لهذه الحملات مبالغ ماليّة طائلة تُصرف على الحملات والشبّان والشابّات الذين يعملون ضمن إطارها.
يأبى قاسم ان يختم حديثه إلّا بالتأكيد أنّ مؤتمر الحزب المقبل، سيشهد العديد من التبديلات داخل هرميّة "حزب الله"، وهذا القرار قد اتّخذ ولا إمكان للتراجع عنه، إذ إنّ هناك مجموعة من الأسماء بدأ الحزبيّون منذ الآن يتكهّنون في احتمال تولّيها هذا المنصب أو ذاك، والمؤكّد أنّ إجتماعات متكرّرة جمعت نصرالله بقياديين من الحرس الثوري الإيراني بأوامر من الخامنئي تمّ من خلالها تحديد المهمّات التي سيتولّاها أشخاص عرّف عنهم بالإصلاحيّين الجدد.
قوة سوريّة تدخل القاع وتفجر أحد المنازل
الخميس 27 أيلول 2012
ذكرت الوكالة "الوطنية للاعلام" أن "قوة سورية دخلت بلدة مشاريع القاع ودمرت منزل المواطن محمد عقيل الراضي من الجانب اللبناني"، مشيرةً الى أن "إطلاق نار كثيفاً يسجل في هذه الأثناء في المنطقة من الجانب السوري من أسلحة رشاشة ثقيلة".
الطلاب اللبنانيون في جامعات سوريا: سفارة دمشق وأحزابنا خذلونا..Click Link..

فراس الدبّاغ
Civil Law, is the most important and short way to get RID of SECTARIAN System in Lebanon. The Lebanese should be mixed up, and allow to be engaged together, by Marriages and other Activities. The Lebanese Citizens are EQUAL in every BIT of Rights and Duties to the Country. The Reform of this Law is the Civilization of Modern Society. The way the Authorities dealing with the Protesters, is Uncivilized, and reminded us of the Dictator's Regimes. Where the people are running over those Regimes.
khaled-democracytheway

طلاب"الانتماء اللبناني" تظاهروا امام الخارجية: شيعة لبنان يرفضون وجود الحرس الإيراني

الاربعاء 26 أيلول (سبتمبر) 2012
وطنية - 26/9/2012 تظاهر عدد من طلاب "حزب الانتماء اللبناني" أمام وزارة الخارجية والمغتربين، حيث أطلقوا شعارات منددة بوجود الحرس الثوري الايراني في لبنان.
وألقى مستشار الشؤون الطلابية في الحزب هاشم السلمان كلمة بإسم الطلاب قال فيها: "جئنا اليوم نعلن رفضنا كلبنانيين، وخصوصا كشيعة لبنانيين، لأي وجود للحرس الثوري الإيراني أو لأي وجود عسكري أو أمني غير لبناني على أرضنا... جئنا لنؤكد اننا لن نسمح لأي دولة إن تنتهك سيادتنا، ولا نقبل بعد اليوم إن يكون بلدنا ساحة لكل واحد يريد تصفية حساباته مع الآخرين، ولا نقبل بعد اليوم ان ندفع ثمن مشاكل غيرنا".
اضاف: "ممنوع ان يكون في لبنان اي سلاح غير سلاح الدولة اللبنانية، وممنوع ان تستعمل اي دولة ارضنا لمصالحها. لبنان ليس ممرا، ولا متراسا أو قاعدة عسكرية أو برج مراقبة لإيران أو لغيرها. نحن نريد ان نكون حراسا للبنان وللبنان فقط، وليس للنظام الإيراني ولا للنظام السوري ولا لاي نظام آخر، لأن انتماءنا لبناني ولبناني فقط".
وتابع:"إذا كان حزب الله يريد الحرس الثوري الايراني في لبنان، فهذا لا يعني ان كل الشيعة في لبنان تؤيد هذا الأمر".
واستغرب السلمان "عدم استنكار وزير الخارجية عدنان منصور لهذا الأمر"، ولفت الى أن "تحرك اليوم هو الأول للحزب، وسيكون هناك المزيد من التحركات في المستقبل".
وردا على سؤال حول الهدف من التحرك أمام مبنى وزارة الخارجية والمغتربين، علما أن رئيس الجمهورية بحث موضوع وجود الحرس الثوري الايراني في لبنان، أوضح السلمان أن "هدف التحرك هو اسماع كلمتنا، فهناك لبنانيون من الطائفة الشيعية يرفضون هذا الوجود، ونحن هنا لأننا نعتقد أنه على وزارة الخارجية أن تأخذ موقفا من هذا الموضوع، ورئيس الجمهورية مشكور على ما قام به، ولكن على وزير الخارجية أن يتحرك وأقل ما كان يمكن أن يقوم به هو أن يستنكر هذا الأمر، ونحن طالبناه باستدعاء السفير الايراني".
طلاب"الانتماء اللبناني" تظاهروا امام الخارجية: شيعة لبنان يرفضون وجود الحرس الإيراني

13:27
27 أيلول (سبتمبر) 2012 - 
May be this Group has crossed the Illusion Line of FEAR, that Hezbollah had created around the Opposition of the Sectarian Factor. Big Salute to them. It was always, the SPARK of revolts, started with a LOUD VOICE, could be heard by the Dictators. The attack on those, as Dictator’s Style started earlier by ALAkhbar the Technicolor Director of the Paper, threatening the Shia Prominent Personnel. This Prominent Group should widen their activities and make large contacts with the Lebanese Groups that are fighting for Independence and Democracy for Lebanon. They have LOT of Targets in common. The times of FEAR had GONE for GOOD.
khaled-democracytheway
 مشعل فضّل التنحي بعدما أراد هنية تجريده من الصلاحيات
الاربعاء 26 أيلول 2012
نقلت صحيفة "المستقبل" عن مصادر فلسطينية متعددة ومتطابقة تأكيدها أن اجتماع قيادة "حماس" في القاهرة الأسبوع الماضي "كان عاصفاً"، وقد امتعض رئيس المكتب السياسي الحالي خالد مشعل من "عرض مهين" قدمه رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية له بتحويل منصب رئيس المكتب السياسي الى منصب رمزي أو الرحيل، ففضل الخيار الثاني.
لكن المصادر اعتبرت أن الخلافات داخل "حماس" أعمق بكثير من صراع على المناصب، وهي تتعدى ذلك إلى خلاف على الخيارات، وتحديداً استعداد قيادة الحركة في غزة لقبول تسوية مؤقتة مع إسرائيل بعدما يرفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس ما تعرضه إسرائيل عليه.
ولفتت المصادر إلى أن قيادة الحركة وصلت الى العاصمة المصرية بوفدين منفصلين من الخارج والداخل، الاول برئاسة مشعل وعضوية قيادات من الخارج، والثاني برئاسة هنية وعدد من وزراء حكومته، ما اعطى إشارات بالغة الدلالة على عمق الأزمة التي تجتاح قيادة الحركة.
وقالت هذه المصادر إن هنية كان واضحاً حين ابلغ مشعل إما القبول برئاسة المكتب السياسي بصلاحيات رمزية أو بالاحرى شكلية او الرحيل فكان جواب الاخير الرحيل.
وسجلت المصادر نفسها أن عمق الخلاف يتعدى التنافس على المواقع القيادية في صفوف الحركة، وأبعد من الطموحات والمطامع الشخصية والحساسيات بين ثنائيات الداخل والخارج، والضفة الغربية وقطاع غزة، مشيرة إلى أن الخلاف ينفذ إلى عمق القضية الفلسطينية ومصيرها والتسوية السياسية، وموقع "حماس" وخصوصاً في غزة من أنظمة "الاخوان المسلمين" التي استلمت الحكم في بلدان عدة بعد ثورات الربيع العربي، لاسيما في مصر صاحبة النفوذ بحكم الجغرافيا والديموغرافيا على قطاع غزة.
وأعربت هذه المصادر عن اعتقادها بأن مشعل لا يرفض فقط أن يكون قيادياً بلا صلاحيات، أو كما يُقال "خيال صحرا" بل أنه يرفض أن يكون أداة لما يُعد للقضية الفلسطينية إذا ما واصل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس رفض العروض الإسرائيلية والعودة إلى المفاوضات، وقد يكون سيناريو الحل هو الانسحاب الاحادي الذي طرحه أول من أمس وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك هو المرشح أن يجد طريقه للتنفيذ، وهو ما يرفضه عباس، ما قد يدفع الادارة الاميركية وإسرائيل للبحث عن بديل، ولكن ليس أي بديل، بل بديل قادر على إدارة الوضع الفلسطيني، ويمتلك قاعدة شعبية تؤهله لذلك، على غرار ما حصل في مصر وتونس حيث جرت في الخفاء صفقات بين جماعة "الاخوان" وواشنطن انتهت باستلامهم الحكم، وهي مواصفات تنطبق في الاراضي الفلسطينية على "حماس" فقط.
وكشفت هذه المصادر عن أن حوارات سرية جرت وتجري بين قيادات نافذة في حركة "حماس" ومبعوثين أميركيين في عواصم اوروبية واقليمية وبوساطتها، تبحث في هذه السيناريوات، وتأمل أن تصل إلى صفقات مشابهة لتلك التي انجزت مع أخوان مصر وافسحت في المجال للرئيس الاميركي باراك اوباما ان يطالب الرئيس المخلوع حسني مبارك بالرحيل "اليوم يعني اليوم وليس غداً".Now..
If it is true, about these differences in Hamas Leadership, we support, Hamas in Gaza point of view. Michaal (The Torch), was trained and brain washed by the Criminals in Damascus, he should not have a PLACE in this Process. If the Palestinians Leaderships have United or Not. It is their own affairs, and should not anyone dictate to them. The Division is very good FAVOR to Israel, and the Palestinians know that very well and clear. If they do not work together to achieve part of their Goals, it would be them to BLAME. Arab Regimes never had done anything useful to the Palestinian Cause only Playing their fingers into Palestinians Affairs.
khaled-democracytheway
المشترك
Rikkoولت أيام الرجال الأشداء كالأخ الدكتور الشهيد عبد العزيز الرنتيسي، و ليس بعيدا أن يختلف قادة حماس وليس غريبا اختلاف وجهات النظر ولكن الغريب هو سياسة حركة الإخوان المسلمين للمواقف والاحداث من أيام المؤسس الأول وحتى اليوم فهي ليست واضحة إسلاميا ولا واضحة براغماتيا ولا استغرب أي شيء يقال في هذا الخصوص.
المشترك
واحد عندو عقل يفكر فيه صراحة أقرف من هيك خبر ما مرق عليي بعد. يعني في حدا بألّف أخبار بس هيك؟؟؟ كتييييير مفندقة. ما هوي واحد من اتنين: يا اللي ألّف الخبر غبي لا يعرف شيئاً عن حماس، يا أما مأجور بدو يحاول يعمل شي بس رح يطلع عالخازوق بالآخر. يعني معلش ناس عايشين برا غزة وناس عايشين جوا غزة كيف بيجو عالقاهرة. لازم مشعل ياخد تاكسي يقفو بغزة علشان ياخد هنية وبعدين بروحو بوفد واحد عشان يبيّن إنو مافي شي. بلا هبل واستخفاف بعقول العالم. هذا الخبر لا يساوي الحبر الذي كتب فيه

نوفل ينفي من الكويت تهديده بالتعرض لعون
وسعَيد غير مهتم: "أهلاً وسهلاً به... مثل غيره"

ستند رئيس "تكتل التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون في حديثه أمس عن تهديد نائب سابق لمنطقة جبيل بمنعه من المرور في منطقة ميفوق إلا على جثته، إلى خبر من ضمن زاوية "أسرار" في موقع إخباري إلكتروني. وحرص الموقع على التوضيح لاحقاً أن النائب السابق المقصود ليس منسق الأمانة العامة لقوى 14 آذار الدكتور فارس سعيد الذي رحب بزيارة عون للمنطقة "مثله مثل غيره". 
واتصلت "النهار" بالقيمين على الموقع الإلكتروني ومتعاطي شأن عام في جبيل، وتبين أن النائب السابق المقصود هو إميل نوفل ابن بلدة ترتج التي ستشملها جولة عون في المنطقة الجردية الأحد المقبل بعد جولته في منطقة قرطبا والعاقورة السبت. وبالاتصال بمنزل نوفل تبين أنه موجود في دولة الكويت حيث يقيم ويعمل منذ سنوات، وآخر زيارة قام بها للبنان كانت قبل نحو أسبوع.
ومن الكويت نفى النائب السابق نوفل بشدة لـ"النهار" التي اتصلت به هاتفياً أن يكون هدد بقطع طرق أو التعرض للنائب عون وموكبه، وقال إن "هذا الكلام ليس من شيمنا على الإطلاق، فنحن أهل ضيافة وأخلاق وليس على لساننا للضيف أياً يكن سوى عبارة "أهلاً وسهلا"، ثم إننا نطالب الدولة دوماً بفرض الأمن. لا عون سيأخذ من دربنا ولا نحن نأخذ من دربه. وسيرى الأحد أن صالة الكنيسة ستفتح له ليلتقي أنصاره. وأنا تدخلت لدى البلدية كي تسمح لهم برفع لافتات ترحيب به في البلدة التي تؤيدني بنسبة 85 في المئة. صحيح أننا معروفون بأننا لا نخاف أحداً، لكننا لا نعتدي وترتج مفتوحة للجميع. لا نريد أن نفتعل مشكلاً وما قاله عون لا يليق برئيس سابق للحكومة وشخص يطمح إلى منصب رئاسة الجمهورية. كان عليه إدراك أن الكلام الذي تناهى إلى مسمعه ليس من شيم إميل نوفل ولا من أخلاق أهل ترتج". 
أما الدكتور فارس سعيد فاكتفى بالقول لـ"النهار": "لا علاقة لي بهذه القصة. هو يستدرجنا ربما كي يبرر فشل زيارته. يفتش عن مشكل ولن نعطيه إياه. يريد أن يلتقي العونيين أهلا وسهلا. يمر على الطريق مثله مثل غيره". 
إلا أن مسؤولين في بلديتي قرطبا والعاقورة يوالون الدكتور سعَيد ذكروا أن البلديتين لم تسمحا برفع لافتات ترحيب وتأييد لعون. كما أن رئيس دير السيدة - ميفوق لم يسمح للجنرال بأن يستقبل أنصاره في الدير، ولذلك تقرر أن يلتقيهم في دير القطارة أو دير سيدة إيليج، على ألا يزور مدافن "شهداء المقاومة اللبنانية" فيها. والأرجح أن يتقرر البرنامج النهائي للجولة غداً الخميس. 
وكانت اخبار شاعت عن احتمال ان يزور عون مدافن سيدة ايليج. مما اثار استياء اهالي الشهداء "القواتيين" والكتائبيين من ابناء ميفوق المدفونين فيها، وهددوا بعقد مؤتمر صحافي يعلنون فيه موقفا من الزيارة.
ورأى متعاطو شأن عام في منطقة جبيل، مستقلون ويمكن القول إنهم محسوبون على رئيس الجمهورية، أن عون يفتعل معركة وهمية. يقول "بدي روح وبدهن يغتالوني". في ما مضى لعب (الرئيس الراحل) كميل شمعون هذه اللعبة في كسروان ليربح على الشهابيين. لكن الأيام اختلفت، وشتان بين عون وشمعون!". 
إيلي الحاجelie.hajj@annahar.com.lb
"حزب الله" وحربه الإستباقية ضد الخيار الشيعي اللبناني
شارل جبور. (الجمهورية)، الاربعاء 26 أيلول 2012
لا يمكن تفسير الحملة التي أطلقتها إحدى الصحف الزميلة تحت عنوان "ويكيليكس-شيعة فيلتمان" إلا باعتبارها حرباً استباقية يقودها "حزب الله" ضد الشخصيات الشيعية المستقلة.
ولا شيء كان يستدعي بالمبدأ إعادة نبش برقيات "ويكيليكس" التي استنفدت واستهلكت وانتهت مدة صلاحيتها، لا بل باتت موضوعياً سخيفة، لو لم يجد فيها "حزب الله" مادة يتيمة وممجوجة يستخدمها في محاولة لضرب صدقية الشخصيات الشيعية المستقلة داخل بيئتها بغية ترهيبها وتخويفها ودفعها إلى الانكفاء عن ممارسة أي نشاط سياسي، وذلك استبعادا لولادة تيار شيعي جديد أو خيار شيعي ثالث.
فتوقيت إعادة نشر هذه الوثائق إذاً مصطنع وغير بريء ومفتعل، ولكن على رغم مساوئ هذا الأسلوب الذي يبيح لنفسه الاجتزاء من الوثائق وتحويرها عن سابق تصور وتصميم تشويها لسمعة خصمه واستخداما لمطلق أي وسيلة تمهيدا لضربه والانقضاض عليه، فإنّ في هذا المشهد، على رغم سيئاته، إيجابيتين يقتضي تسجيلهما:
الإيجابية الأولى، تتصل بالوضع السوري وإدراك "حزب الله" الضمني أنّ حليفه آيل إلى السقوط الحتمي، هذا السقوط الذي سيولد ارتدادات هائلة على مستوى المشهد السياسي اللبناني برمته وفي طليعته الشيعي، الأمر الذي يستدعي، بعرف الحزب، اتّخاذ جملة خطوات استباقية تهدف إلى إبقاء القديم على قدمه بمنع اللبنانيين من الاستفادة من المتحوّل السوري توسيعاً لهامش قرارهم السياسي وتعزيزاً لسيادتهم. فالحزب في هذا المعنى يعمل في الوقت عينه على خطين متوازيين: مواصلة مصادرته السطة التنفيذية وقرار الطائفة الشيعية، وهو بقدر تمسّكه بالأولى ليس في وارد التهاون في الثانية.
الإيجابية الثانية، تتعلق بالوضع الشيعي نفسه، إذ لولا إدراك "حزب الله" وجود تربة خصبة لتيار شيعي ثالث وبيئة حاضنة للمعارضة الشيعية، لما كان مضطراً إلى افتعال هذه المواجهة. ولكن على رغم عجز المعارضات الشيعية عن تنظيم نفسها وتوحيد جهودها عبر إنشاء لقاء سياسي يعكس وزنها وحجمها، إلا أنّه لا يمكن تجاهل حقيقة وجود معارضة شيعية فعلية وتنوع خلاق داخل هذه الطائفة.
وقد أدّى أيضا دخول السيدين هاني فحص ومحمد حسن الأمين على خط تظهير عمق التناقض مع توجّهات الحزب إلى تزخيم هذه الحالة نظراً إلى رمزيتهما، ولعل أكثر ما استدعى انخراطهما يتّصل بالثورة السورية نتيجة مخاوفهما من أن يفضي تأييد "حزب الله" الأعمى للنظام السوري إلى انزلاق الوضع نحو فتنة سنّية-شيعية تُشعل المنطقة برمّتها، فضلا عن تحسسهما مدى حراجة الوضع الشيعي في العالم العربي في ظل تصويرهم، عن خطأ، أنّهم جاليات إيرانية.
كما أن عمليات الخطف التي حصلت في سوريا والمقصود منها إيصال رسالة واضحة أنّ الوجود الشيعي لم يعد مرغوباً فيه ضاعفت من مسؤولية القيادات الشيعية لتبديد هذه الصورة أو الحد منها في محاولة لتشكيل شبكة أمان تحمي الطائفة من مغامرات الحزب وسياساته.
ولا شك أنّ هذا الحراك داخل الطائفة الشيعية، الذي تلقّى الضربة الأولى في التحالف الرباعي والضربات المتلاحقة في عدم التعاطي معه كشريك فعلي من المفتي علي الأمين إلى الدكتور محمد عبد الحميد بيضون، وما بينهما مروحة واسعة من النُخب تبدأ مع محمد حسين شمس الدين ولا تنتهي مع سعود المولى ونديم قطيش و علي الأمين، ما زال يشكّل الهاجس الأساسي لدى "حزب الله" الذي يحاول الالتفاف عليه، لأنّ نجاح هذا الحراك في تظهير نفسه يشكّل الضمانة لقيام كتلة وطنية تقود لبنان إلى شاطئ الأمان، فيما حصر التمثيل الشيعي بهذا الحزب سيبقي الوضع اللبناني مأزوماً ومعلقاً حتى إشعار آخر. وبالتالي الحل الوحيد لإخراج البلد من عنق الزجاجة هو قيام كتلة تمثل كل الطوائف وتعمل على تطبيق الدستور وتطلق ورشة قيام الدولة.
وفي موازاة الحراك الشيعي، ثمّة مسؤولية كبرى على قوى 14 آذار لملاقاة هذا الحراك، ويجب أن يكون هذا الموضوع على رأس أولوياتها للخروج من معادلة إمّا حكومات الوحدة الوطنية التي أثبتت عقمها بسبب شلّها وتعطيلها من قبل الحزب، أو حكومات اللون الواحد المشكّك أصلا في تمثيلها، وهذه المسألة لا يفترض أن تكون بنت ساعتها بل تتطلب وضع خريطة طريق جدية للشبك مع القوى الحيّة داخل هذه الطائفة عوضاً عن التسليم بالأمر الواقع بذريعة أنّ هذه القوى عاجزة عن تنظيم صفوفها.
وإذا كانت مجموعة عوامل وظروف أدّت إلى توقف انتفاضة الاستقلال عند حدود الطائفة الشيعية، فإنّه من غير المسموح أن تتكرّر التجربة عينها مع الربيع السوري الذي سيُعيد تجديد الربيع اللبناني، لأنّ لبنان سيكون من أكثر المستفيدين من سقوط النظام السوري، خصوصاً أنّ الربيع السوري شكّل مساهمة كبرى في إطلاق الربيع الشيعي، ومن دون هذا الربيع لا يمكن لانتفاضة الاستقلال أن تجدّد نفسها.
Hezbollah is dealing with the Lebanese Political Blocs, under ONE Equation. You belong to the Syrian and Iranian Agenda, otherwise you are TRAITORS and Collaborators to the Enemy. Even Junblat's move two years ago,(To avoid serious troubles, similar to 7 th May 2008), did not work. Hezbollah never showed, that it trusted Junblat, though Junblat's move was the main Steroid injection to Hezbollah to achieve long wait to put its Hands on the Authorities in Lebanon. The Independent Political Blocs including Junblat, were wrong by ISOLATING the Shia Oppositions to Hezbollah. They should make full cooperation with these Oppositions, and encourage them to take further organized steps, to be effective in the face of Hezbollah. The real fighters High Ranks in the Resistance, should make a move and remove those Hezbollah Politicians who thrown the Reputation of the Shia, and the Resistance in the stinky Sewers.
khaled-democracytheway
 لا عودة إلى لجنة بكركي.. وعون كان المبادر لنعيها
الاربعاء 26 أيلول 2012
أكَّد عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب أنطوان زهرا أن "لا عودة للجنة بكركي"، لافتاً إلى أنَّ عضو تكتل "التغيير والاصلاح" النائب "الان عون كان المبادر لنعيها".
زهرا، وفي حديث إلى إذاعة "صوت لبنان 93.3"،  أشار إلى أنَّ "مشروع قانون الانتخاب باسم قوى 14 آذار أنجز وسيعرض على مجلس النواب على أساس الخمسين دائرة". وقال: "إنَّ مجريات اللقاءات في بكركي وعمل اللجنة بينا لنا ان تكتل التغيير والاصلاح كان يحاور في لجنة بكركي بقصد الالهاء، حتى تتمكن الحكومة من انجاز مشروعها للانتخابات".
ورأى أنه "بات من غير المفيد النقاش في قانون اللقاء الارثوذكسي، المرفوض من كل القوى الاسلامية"، متحدثاً عن "بديلين هما أولا القانون الاكثري الذي يعتمد على الدوائر الصغرى وثانيا، قانون النسبية وهو الخيار الأخير للخروج من قانون الستين"، وقال: "فوجئنا بتقديم قانون النسبية مع ثلاث عشرة دائرة وهو قانون مفصل على قياسهم، أوقفوا بنتيجته الحوار حول الدوائر الصغرى".
وأشار إلى أنَّه بنتيجة النقاش توصلت "القوات اللبنانية" مع حلفائها المسيحيين الى صيغة الخمسين دائرة، عدد النواب فيها اثنان أو ثلاثة، لافتا الى ان "الحلفاء في تيار المستقبل واللقاء الديمقراطي وجبهة النضال لن يكونوا بعيدين عن تأييد هذا الطرح".
وشدد على أنَّ "قانون الانتخابات يحتاج الى موافقة تامة للتصديق عليه في مجلس النواب ويتطلب مناخات مؤاتية لعدم انزلاق إلى 7 أيار جديد" (في إشارة إلى 7 أيار 2008 عندما استخدمت "قوى 8 آذار" بقيادة "حزب الله" لسلاحها في بيروت والجبل)، مُشيراً إلى أن "لدى قوى الرابع عشر من آذار غالبية شعبية واضحة، واذا اصبحنا غالبية، سنحكم ولتعارض الاقلية".

نواف الموسوي أو كولومبو؟
عــــمـــاد مـــوســـى، الثلاثاء 25 أيلول 2012
أُدين أي رصاص: رصاص القتل والترهيب، كما رصاص الأفراح العامرة والإبتهاج بخطاب سيدٍ أو بتحرير مخطوف.
أُدين سلفاً الإرهاب السياسي حتى بمفرقعات ليلية أو بقنابل صوتية أو برفع أصابع في وجوه الناس. ولا أجدني مدفوعاً كي أسجل إسمي على لائحة المستنكرين إطلاق النار على أحد مواكب الجنرال ميشال عون مساء السبت الفائت.
أنا مستنكرٌ بمفعول رجعي. وما لفتني في تداعيات القنص على الموكب البرتقالي  أن أحداً لم يهنّئ مرافقي الجنرال بالسلامة ممّن شكلوا هدفاً متحركاً للقناص المتمترس إفتراضاً في محيط جامع بهاء الدين الحريري. نجا هؤلاء الحُماة غير المحميين في  سيارتهم الرباعية الدفع غير المصفّحة من الإصابة. يستحقون تنويهاً وشكراً وذِكراً على الأقل في المؤتمرات الصحافية. أليس كذلك؟
كثيرون حللوا ونظّروا وأشاروا وألمحوا إلى هوية المجرم، ومنهم على سبيل المثال النائب الطبيب نبيل نقولا بوضعه شبهات حول "تيار المستقبل" وحلفاء التيار الأزرق. المنطقة منطقتهم. والشارع شارعهم. إذا الطلقة من مماشط رصاصهم. سريع البديهة حقاً.
من الممكن الأخذ بهذه النظرية، كما من الممكن أيضًا أن تشمل كل خصوم العماد عون في الوطن والمهجر. حصر نقولا الإتهام.
نواف الموسوي وسّع الإطار ورسم مظلة شبهة تكاد تغطي نصف الكرة الأرضية، معطياً محاولة "اغتيال الزعيم الوطني الكبير" بعداً سياسياً بكلامه (في حفل تأبيني) عن "سعي الإدارة الأميركية وحلفائها الغربيين إلى اغتيال الجنرال عون سياسياً من خلال قانون الانتخاب الذي يحجّم من قاعدته الانتخابية ويقلص من تمثيلها في المجلس النيابي".
فالإدارة الأميركية على مشارف انتخابات رئاسية، وفي حمى الصراع الدموي في سوريا، وفي عزّ انشغالها بالملف النووي الإيراني ... إلخ، منكبّة على وضع قانون إنتخابات نيابي يغتال الجنرال.

طرّها أخ نواف. قرّبها أكثر من منطق الناس العاديين أمثالنا.
ويطالب الأخ نواف الأجهزة الأمنية التوسّع في التحقيق الذي يجب أن لا يقتصر على المعطيات الأمنية الميدانية فحسب، بل ويأخذ في الإعتبار البعد السياسي، لأن هذه المحاولة ليست جريمة شخصية، بل جريمة سياسية يجب التفتيش عن مرتكبها في الطبقة السياسية التي تحرض، وبالتالي يجب أن لا يقتصر التحقيق على الحدود السياسية، بل يشتمل على الطبقة السياسية ويستكمل حتى النهاية".
وريث المفتش كولومبو يرسم اتجاهات التحقيق.
في النهاية يريد الأخ نواف أن يتم التحقيق بهذه الجريمة السياسية الواضحة مع المتهمين الرئيسيين:

فؤاد السنيورة نائب صيدا أو من ينتدبه.

النائب المهجّر سعد الدين رفيق بهاء الحريري (بعد ضبط هويته).

حزب الكتائب اللبنانية.

رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع.

حزب "الوطنيون الأحرار".

الجماعة الإسلامية.

رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي (متّهم مع وقف التنفيذ).

هذه هي الطبقة السياسية. ومن سوى من ذكرتُ يمثّلها. نديم قطيش؟

آه نسيت بطرس حرب. النائب حرب من الطبقة السياسية ويجب أن يتم التحقيق معه الآن قبل الغد.

وفي ختام خطبته، حَمد الأخ نواف الله على إنقاذه لبنان المستقل والحر وذا السيادة من كارثة محققة كادت أن تصيبه من خلال تغييب "رمز وطني كبير"، وأكد  بعضمة لسانه "أننا لن نسمح لأحد بأن يتيح للمجرمين والقتلة بأن يفلتوا من الملاحقة والعقاب عبر تمييع محاولة الاغتيال".

أسمعت يا بطرس؟

أسمعتم يا ابناء رفيق الحريري؟

أسمعتَ جيداً مسيو حمادة؟

أسمعتم جميعكم؟ لن يفلت المجرمون من العقاب.Now...
المشترك
ابراهيم طالبويطالب الأخ نواف الأجهزة الأمنية التوسّع في التحقيق الذي يجب أن لا يقتصر على المعطيات الأمنية الميدانية فحسب، بل ويأخذ في الإعتبار البعد السياسي،وفي رأينا كذلك البعد الاجتماعي والاخلاقي باعتبار ان عون بدون تربية واخلاق -الايظهر ذلك في قلة الادب في احاديثه الصحفية ,لك الي استحوا ماتوا بس من الحياء وليس من التمثليات الانتخابية ,حاجة ضحك على العالم بقى
المشترك
philipهذه المرة نطالب بتحقيق جدي كامل و نريد النتيجة باسرع وقت , كما نتمنى ان يعطوا الداتا كاملة لانه اكيد بان فرع المعلومات سوف يكتشف الؤامرة المدبرة للبنان من خلال الرصاصة التي اطلقت باتجاه احدى المواكب التسعة, لا نريد ان نحلل او نطلق الاتهامات جزافا على امر مشكوك بحصوله بل علينا ان ننتظر التحقيق و اكتشاف الفاعل و فضح امره مهما كان و من كان, لا اظن ان اي شيء يخفى على مخابرات الجيش و فرع المعلومات اذا اردنا اكتشاف المجرم فاعطوهم الداتا و خذوا اكتشافات بالجملة كما حدث بملف سماحة , فيا ايها النائب عون ان الداتا مع وزير عوني فاذا احببت ان تعرف من حاول اغتيالك , اطلق سراحها, كما اننا لا نتمنى لك اي اذى الله يحميك , لان الانتخابات قادمة و على كل سياسي ان يعرف حجمه و حجم تاييده و الى اللقاء ,
المشترك
هاشم شوووووووووووو هالاستر حبيب!!!!!!!!!!! بعد شوي بدك تعمل انه الرئيس الحريري زحط بقشرة موز ، ومروان حمادة فقع فيه بالون معبا مي، وسمير قصير هوي و قاعد بالسيارة و القداحة فقعت من الشمس!!! بكفي هبل، بكفي حقد ، بكفي استهزاء و استهتار بعقول الناس ، اي واحد مات بالطريقة اللي حاولوا يغتالوا فيها جنرالكن المصون !!!!! ولا من بعد حماري ما ينبت حشيش!! كل الساسيين يموتوا بس جنرالكن ما يصيبوا خردقة
المشترك
fouad المشترك استر والاخر مازن نموذج لجمهور عنزة ولو طارت وهم كقادتهم ونخص نواف الموسوي مدمني شعارات تعاكس الواقع .الواقع المستند الى وقائع ثابته ان الذين اغتيلوا وتعرضوا لمحاولات اغتيال هم قادة وشخصيات تنتمي الى 14 اذار والقتلة هم من يمتلك فرق موت واغتيال مدربة معروف من يمتلك مثلها.فوق هذا اعتقل واحد من اشهرهم هو سماحة ميشال وبصماتهم متروكة بالارجنتين وتايلاند وبلغاريا ومتهمون بتهريب المخدرات والحبوب المخدرة وتزوير العملة وها هو امينهم ابراهيم يكتب البيان النظري لعمليات الاغتيال ممن سبقوا واغتالوا دون رحمة رفاقه الشيوعيين . مع هذا ما زالت عفاف تحاضر بالعفة وما زال القتله يسمون انفسهم ممانعة
المشترك
لبنانيقحاب ارهابية تحاضر بالعفة
المشترك
SALIM NAKADينكر عون على خصومه بعد حصول الإغتيالات بحقهم، الحق في الإشتباه واستباق التحقيق والتسرع في توجيه الإتهام السياسي، أما بعد أن تبرع أحد نوابه الدكتور نبيل نقولا بالمبادرة إلى اتهام تيار المستقبل بما أشيع عن حادث الإعتداء في صيدا، فقد سارع الجنرال مستعينا بعبقريته المعهودة إلى التلاعب بنظريته العتيدة وذلك بإنكار حق التيار المذكور بالدفاع عن نفسه ورفض التهمة قبل اكتمال وجلاء التحقيق !!!
المشترك
Aster habibغريب أمرك يا عماد. تصريح الموسوي نسخة طبق الأصل عن تصريحات كولومبوات ١٤ آذار. الفارق الوحيد هو أن تضع سوريا أو إيران أو روسيا أو الصين (!) مكان أمريكا. من جنبلاط إلى الغضنفر فارس سعيد ومن الدقيقة الأولى كانوا يحددون المتهم بل القاتل ويصدرون الحكم. قصة إغتيال الحكيم وهو يقطف الوردة ألم تستفز قلمك الساحر الساخر. الظاهر أن الأغتيالات مصنفة بحسب العظم الأزرق: إغتيالات بسمنة وإغتيالات بزيت هذا إذا أقر أنها إغتيالات. إن شا لله ما يزحط أحد من ١٤ آذار بالبانيو. وتعال حينها أقنع العالم أن ليس مصطفى بدر الدين والضباط الأربعة وآصف شوكت ليسوا هم من دسوا الصابونة. عماد لا تستعمل صابونة وأنت تستحم وكلما رأيت زهرة ( بالتاء المربوطة وليس بالألف وإلا ألصقت بي سلفا تهمة إغتيال الفذ العبقري فريد العصر ووحيد الدهر انطوان زهرا لا عدمته) اقطفها حتى لو منعت لافتة البلدية قطف الأزهار. دخيلك ليس لنا إلاك هاديا ومرشدا ومنورا.
الرصاصة اليتيمة
إيلي فواز، الاربعاء 26 أيلول 2012
لن نجد على الإطلاق في لبنان والمنطقة ربما، أبرع من جماعة "الإصلاح والتغيير"، رئيساً وأعضاء، في فن الاستغلال السياسي الرخيص والمبتذل لأية حادثة، وآخرها إطلاق رصاصة على موكب لعون في صيدا، وبالتحديد من محيط جامع بهاء الدين الحريري (بينما هو متواجد في جزين) من أجل إظهار أن بطل لبنان وموسوعته المعرفية هو دائماً على حق فيما تفكر وتصرح وتخطط أو تتهم أو تحذر اللبنانيين منه.

نبيل نقولا أحد رموز تلك المدرسة، والذي لم يرتقِ يوماً إلى مستوى نائب تحت قبة البرلمان لا في المضمون ولا في المنطق،  سارع إلى اتهام تيار المستقبل بإطلاق رصاصة يتيمة على موكب مموه للجنرال الذي تُعنى به آلهة بردى وقم على ما يبدو. نبيل نقولا وهو" كالنُحاس الذي يطن أوالصنج الذي يرن"، طالب الجهات الأمنية بالتحقيق مع كل من يشكك بتلك المحاولة (على أساس أنه متهم) التي سيصفها أتباع عون قريباً بالكونية والصهيوـ أميريكية، والتي تأتي تبعاً لتحليلاتهم دائماً، انتقاماً لمواقف عون البطولية  المساندة لجزار الشام، وقتلة رفيق الحريري، وصنّاع الكبتاغون، وقطاع الطرق وخاطفي الأبرياء، وحماة المجرمين على سبيل المثال لا الحصر.

للسمك ذاكرة أبقى وأقوى من تلك التي يملكها نبيل نقولا. ولا داعي في هذا السياق إلى نبش أرشيف التشكيك العوني (راجع تصريحات عون بعد محاولة اغتيال جعجع وبطرس حرب) المليء بالتهكم إلى حد السماجة والظن إلى حد التكذيب حتى في أكثر الأحداث دموية، غير آبهين بمشاعر أهل الضحايا أو جمهوره حتى. ولوطبقنا مبدأ نقولا هذا بعد كل جريمة قتل أو محاولة قتل، لكان التيار ورئيسه يقبعون جميعاً في السجون الآن.

مما لا شك فيه أن عون يجب أن يحاكم عندما يصير للبنان دولة، بتهم إشعال الفتن والافتراء، وبث الكره الطائفي في قلوب أنصاره والازدراء بالسلم الأهلي وإطلاق الأحكام قبل صدور نتائج التحقيقات، بالاضافة إلى تهم الفساد. فعلى اللبنانيون أن يعرفوا كيف لجنرال متقاعد أن يملك موكباً يتألف من اكثر من ثمانين سيارة؟ من أين له هذا؟

الأسئلة حول محاولة اغتيال عون في صيدا (بينما هو متواجد في جزين) كثيرة: من يريد اغتيال عون برصاصة؟ ومن يملك عدة القتل أصلاً لتنفيذ الاغتيال؟ ومن الجهة التي تستفيد من اغتياله؟ ولكن مهما قيل في سياق تلك الرواية، كان الأجدر بأخصام عون عدم اتباع نمط التشكيك أوالاستهزاء، والاستنتاج في ما خص مقاصد وأهداف تلك الحادثة، بل على العكس تماماً، كان يجب الإصرار بجدية على معرفة حقيقة تلك الرواية، والمطالبة بتسليم داتا الاتصالات إلى الجهات الأمنية من أجل تعقب المجرمين المحتملين، وصولاً إلى توقيفهم إن لم يكونوا وهميين، وذلك حتى لا يتسنى لعون وجماعته المساجلة والتشكيك بصحة التحقيقات أو الجهة المولجة بها، وصولاً إلى تمويه الرواية وضياع الحقيقة ليعلق في أذهان العامة من الناس قبل الانتخابات أمر واحد: سعد الحريري ومن ورائه السنة، يريدون اغتيال هيراكليس الرابية.

فإن كان ثمة من يريد اغتيال عون فليعرف الرأي العام من يكون. وإن كان العقل العوني المريض أنتج فيلماً مسيئاً ومهيناً لذكاء اللبنانيين، فليحاكم حينئذ المنتج والمخرج والممثلون في صناديق الاقتراع. وكفى اللبنانيين كذباً ونفاقاً.Now..
There is NO doubt, that when there is a Lebanese Authority on the Lebanese Soils, will bring to JUSTICE all the Criminals and Collaborators, who worked with the Criminals of Damascus, and Iran. The Families of the Victims of all the Crimes committed by the Occupiers and their Post Authority after they were kicked out 2005. Those families certainly would shout it loud for their RIGHTS, who killed and kidnapped their loved ones for the thirty fives years on.
khaled-democracytheway
المشترك
المبالي زياره عون لجزين قد تكون بلغت كلفتها مئه الف دولار بالاضافه الى احداث مشاكل سياسيه وفتن بسبب رصاصه قد تكون طائشه وحتى لو كانت محاوله اغتيال فان مجرد اتهام شخص او جهه او طائفه بدون ادله هو جريمه وبما ان البرتقاليون هم ملائكه وكاملون ولا يخطؤن فالافضل لهم السكوت لحين انتهاء التحقيقات وجلاء الحقيقه.
المشترك
Antoine The story credibility reflects the level of Aoun popularity and the believers debility.
قتيل وجريح برصاص من الجانب السوري في حام
الاربعاء 26 أيلول 2012
أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" عن مقتل المواطن عبدالله مراد (45 عاماً)، وإصابة شقيقه ممدوح، من بلدة حام على الحدود الشرقية للسلسلة الشرقية، بإطلاق رصاص من الجانب السوري في الاولى من بعد منتصف الليل، أثناء تنقلهما بين بلدتي حام وطفيل الحدوديتين.
وقد نقل ممدوح الذي اصيب بجروح خطيرة الى مستشفى "دار الامل" الجامعي للمعالجة.
"وكر الدبابير"... والحمايات!
نبيل بو منصف (النهار) ، الاربعاء 26 أيلول 2012
لم يكن مستغرباً ابداً أن يهز استشهاد الضابط في الجيش عباس جمعة على يد مطلوب من العدالة في قلب الضاحية الجنوبية مشاعر قوية مماثلة تماما لاستشهاد الضابط سامر حنا قبل سنوات، ولو اختلفت الوقائع المتصلة بكل من الحادثين. هذه المرة تضع حملة الجيش والقوى الامنية على الجريمة المنظمة واعمال الخطف التي تهدد بتجفيف لبنان من الاستثمارات الفردية والجماعية قوى "المظلات" و"الرعايات" السياسية اينما كانت على محك غير مسبوق. فهي حملة اقرب ما تكون الى اقتحام وكر دبابير يصعب معه "معرفة البئر وغطائه" ما لم يكن هناك التزام حقيقي حاسم بالتنظيف الكامل.

لقد اطلق الجيش اشارات ضوئية متقدمة في التعبير عن خشيته من ان تغتال جهوده وجهود القوى الامنية ويستهان بدماء الشهداء، ما لم تقترن هذه الجهود بالحسم القضائي الفوري ووقف منظومة التدخلات السياسية والحزبية لاطلاق عشرات الموقوفين في هذه الحملة. وهي خشية في مكانها، ومحقة تماما، بل مثيرة للقلق لأن ملابسات الحرب على عصابات الخطف من الضاحية الى البقاع تكشف حالة مريبة يشتبه معها في وجود غرفة عمليات تدأب على تنظيم عمليات الخطف المتواصلة كلما مضت القوى العسكرية والامنية في مكافحتها. وعلى افتراض ان ثمة قرارا سياسيا صادقا في رفع الغطاء عن حالة مافيوية متأصلة ومزمنة اشعل المواجهة المفتوحة بين الجيش والعصابات ورؤوسها المكشوفة والمخفية، فإن ذلك يستدعي توقع تسليط الاضواء الكاشفة على هذا المقلب المهم والخطر من المشهد الداخلي. وهو مقلب شديد التعقيد تتداخل فيه العوامل الامنية والاجتماعية والاقتصادية، ولو كان رأس الحرب فيه صدام نادر بين الامن الشرعي والعصابات التي نمت واستشرت وسط الحمايات، مثلما نمت ظواهر فوضوية وسط حمايات اخرى وفي بيئات اخرى.

وغني عن البيان ان الاختبار الحاسم للقوى السياسية والحزبية في رفع الحمايات واسقاط الحضانات لا يتصل بالمواقع الميدانية وحدها. فربما تكون الحالة المافيوية اضحت ثقلا لم يعد في الامكان تحمله على هذه القوى نفسها، الامر الذي دفعها الى الاستجارة بالجيش والقوى الامنية. اما اختبارها الفعلي فهو اختبار القضاء الذي يفترض ان يجد نفسه امام الحلقة الثانية التي تقفل معها منافذ المداخلات الخلفية التي غالبا ما شكلت حالة الاستباحة السياسية وصولا الى ترهيب القضاء نفسه، وقوضت كل عملية متجرئة على فرض النظام ومكافحة الجريمة. ولعله لا بد من دق جرس انذار آخر في هذا السياق برسم المعنيين. لن تمر فضيحة مدمرة بعد اليوم من نوع تهريب موقوفين وتسللهم الى الحرية بمداخلات "الحماة" فيما يعج سجن رومية بألوف الموقوفين القدامى من دون محاكمات.
سليمان ثابت على مواقفه ويقارب موضوع السلاح بطريقة جدية
الثلاثاء 25 أيلول 2012
أكّد وزير البيئة ناظم الخوري أن "رئيس الجمهورية (ميشال سليمان) لا يتحدث خطابين"، مشيرًا الى أن " كلام (رئيس حزب التوحيد الوزير السابق وئام) وهاب عن تقديمه استراتيجيتين خاطئ".
وقال في حديث الى قناة الـ"mtv": "ليتأكد من ذلك من "حزب لله"، مشددًا على أن "الرئيس  سليمان يقارب موضوع السلاح بطريقة جدية وهو ثابت على مواقفه مهما تعاظمت الضغوط".
"المستقبل": لتعزيز انتشار الجيش وكشف ملابسات حادثة عون
الثلاثاء 25 أيلول 2012
عن تعرّض موكب (رئيس تكتّل التغيير والإصلاح) العماد ميشال عون لاطلاق نار، جاء في البيان: "الكتلة التي تنطلق من موقفها الثابت والرافض والمدين بالمطلق لكل أسلوب يستبطن أو يتوسل استخدام العنف أو العنف المسلح من أي جهة كانت تجاه اي انسان، أو أي لبناني لاي سبب كان، فإنها تطالب الاجهزة الامنية والسلطات القضائية، بتكثيف تحقيقاتها لكشف الملابسات واطلاع المواطنين على حقيقة ما جرى."
وفي الختام دانت الكتلة "اي خرق للاراضي والسيادة اللبنانية من اية جهة اتت ان من قبل جيش النظام السوري او من قبل عناصر معارضة له" وأضافت : "ان الخروقات أو الدخول المسلّح الى اراض لبنانية أو القصف البري والجوي على الأراضي اللبنانية واستهداف اللبنانيين هو بمثابة تعد على لبنان وسيادته وهو أمر لا يمكن القبول به، " مجددة  التأكيد على وجوب تعزيز انتشار الجيش اللبناني على كامل الحدود الشمالية والشرقية للبنان لحماية المواطنين اللبنانيين والأراضي اللبنانية."
عدوان وحرب والجميّل سيتقدمون بمشروع قانون انتخابي يحول لبنان الى 50 دائرة
الثلاثاء 25 أيلول 2012
أوردت قناة الـ"mtv" معلومات تشير الى أن "النواب (عضو كتلة "القوات اللبنانية" جورج)عدوان، (بطرس) حرب و (منسق اللجنة المركزية في حزب "الكتائب اللبنانية" سامي) الجميّل سيتقدمون (يوم غد) الأربعاء بمشروع قانون انتخابي يحول لبنان الى 50 دائرة وهو العدد الذي حملته اجتماعات لجنة بكركي".
مساعٍ مستمرة في قضية الكويخات ... لتجنب الثأر
ناجي يونس، الثلاثاء 25 أيلول 2012
مساعٍ مستمرة في قضية الكويخات ... لتجنب الثأر
تستمر المساعي على مستويات مختلفة للملمة تداعيات مقتل الشيخ أحمد عبد الواحد ورفيقه محمد مرعب على حاجز للجيش اللبناني في الكويخات – عكار في أيار الماضي، حتى لا تتجه بحسب أحد المعنيين الى "العدالة الشخصية والأخذ بالثأر". ولا تزال مسألة الإفراج عن الضباط الثلاثة الذين أوقفوا في القضية، محل استنكار ورفض من الأهالي، إضافة إلى البيئة السياسية الحاضنة.

وبعدما تأجّل الإجتماع الذي كان مقرراً الخميس الماضي بين أهالي الشيخ عبد الواحد والأمانة العامة لقوى 14 آذار، واصل النواب المعنيون الذين تابعوا الملف منذ لحظة الحادثة، مساعيهم في التهدئة واستيعاب الشارع العكاري للحؤول دون التصعيد أكثر ضد الجيش.

وعلِم موقع "NOW" في هذا السياق أن اتصالات تجري بين قيادة الجيش ونواب الشمال، لبحث السبل الآيلة إلى إيجاد مخارج لهذه القضية، ويتولى عملية التنسيق في هذا المجال مدير مخابرات الجيش في الشمال العميد عامر الحسن.

ووفقاً لمعلومات "NOW" فإن البحث جارٍ حول أمور عدّة "أهمّها تحقيق العدالة، وقيام وفد من قيادة الجيش بواجب التعزية". ويسعى النواب المعنيون إلى إقناع قيادة الجيش بـ"سحب كل الضباط والأمنيين الذين تحوم حولهم صبغة الإرتباط بالنظام السوري أو حزب الله أو العماد ميشال عون". ويتردد في الأوساط النيابية المعنيّة إسم أحد العمداء "على اعتباره ينفّذ كل ما يرغب به حزب الله، كما أن علاقته ممتازة مع عون، وهو لا يوحي ثقة لدى اوساط كبيرة جداً في عكار".

ويصر النواب المعنيون على معالجة الملف من كل جوانبه الأمنية والقضائية، وإتمام لقاء مصالحة بين الأهالي وقيادة الجيش "خشية أن يعتبر أهل الشيخ عبد الواحد أنّه بتعذّر تحقيق العدالة، فإنّ التوجّه سيكون للعدالة الشخصية والأخذ بالثأر"، وفقاً لأحد نواب الشمال.

عن صيدا العاقلة دومًا

الاحد 23 أيلول (سبتمبر) 2012


سارع النائب نبيل نقولا الى اتهام تيار المستقبل واعوانه في التورط بمحاولة اغتيال النائب العماد ميشال عون مساء السبت خلال مرور موكب وهمي للعماد عون على الاوتستراد الشرقي في المدينة.

لم يلق الاتهام صدى في مدينة صيدا، فيما كان وزير الداخلية مروان شربل يؤكد صباح امس الواقعة. حيث كان الشيخ احمد الاسير يقيم اعتصامه الشهير. من خلال مروحة اتصالات مع جهات مختلفة في المدينة، ثمة استغراب والبعض يميل الى عدم التصديق، اذ لم يسمع في محيط المكان، الذي يعتقد انه تم اطلاق النار منه، اي اطلاق نار. والاجهزة الامنية باشراف المدعي العام في صيدا لم ترصد، من خلال عمليات المسح التي اجريت امس بطلب من وزير الداخلية، اي اثر يدلل على اطلاق النار.
قبل اتهام النائب نقولا لتيار المستقبل، كان الأخير وجهة الاتهامات من القريبين من التيار الوطني الحر. فبعد الاعلان عن الحادثة افاد مكتبه الاعلامي ان احد مواكبه "تعرض لاطلاق نار لدى عودته من جزين قرب جامع بهاء الدين الحريري واصابته رصاصة في المقعد الخلفي من دون وقوع اي اصابات". في حين اكدت القوى الأمنية انها لم ترصد اي اطلاق نار في صيدا. الشكوك بدأت تتركز على الجماعات الاسلامية المتنامية في المدينة، خصوصا ان العماد عون قال كلاما قاسيا ضد الربيع العربي الذي وصفه بـ"الجحيم"، محذرا من "ظاهرة الحركات الاسلامية السلفية السنية"، في احد لقاءاته الجزينية، كما نقل صحافيون رافقوه في جولته.
المناخ الذي شاع في المدينة امس: لم يسارع حتى المنضوون في الحلف السياسي العريض مع العماد عون وحزب الله، من السياسيين ورجال الدين، الى اصدار اي مواقف اتجاهه. هذا رغم الإعلان عن الحادثة من قبل العماد عون نفسه. نسجل استثناء واحدا هو اتصال اجراه الدكتور عبد الرحمن البزري مع عون امس مطمئنا على صحته. علما انه، في المحيط الذي قيل انه تم اطلاق النار منه، اكتشف قبل نحو اربع سنوات مجموعة من القذائف غير المعدة للتفجير خلال قيام العماد عون بزيارة الى النائب السابق اسامة سعد في صيدا.
اما الابعاد التي يمكن تلمسها من خلال هذه الرسالة، أيّا كانت الجهة التي اطلقتها، أيضا سواء كانت محاولة اغتيال فعلا ام لا، ذلك ان صيدا ومحيطها لم تزل عصيّة على كل محاولات الفتنة التي حاصرتها وتحاصرها مجددا من جهات مختلفة.
ولأن المدينة تنتمي الى حيّز اقتصادي وتجاري، ولكونها مدينة تتنفس من رئة محيطها الجزيني والجنوبي واقليم الخروب، نجحت في تجاوز الكثير من الفتن التي طحنت اجتماعيا امكنة اخرى، وبقيت صيدا محصنة الى حد كبير. فصيدا كنموذج لبناني نجحت كونها لم تتوسل قواها السياسية لعبة السلاح. وهذا بسبب إدراك عميق، حتى من الذي حاول توسل السلاح حينا، ان المدينة ستلفظه او ستجعله ظاهرة نافرة ومنبوذة. لذلك تبقى بين قلة من المدن متقدمة في المحافظة على تنوعها الطائفي والمذهبي والسياسي، الذي يعبّر عن نفسه من دون تردد او قلق او خوف. وثمة محاولة مستمرة لزجّها من خلال ما احاط بموكب العماد عون.
السلمية التي طالما رفعها الشيخ احمد الاسير شعارا وهو يطلق اشد المواقف ضد حزب الله او سواه، هي ما جذبت تعاطفا لافتا من ابناء المدينة، وليس إيحاؤه بالقوّة. كما كان سلاح سواه في مخيم عين الحلوة نابذا له من قبل ابناء المدينة. السلاح هو المعيار في المدينة لاعلاء طرف ونبذ آخر. هذا ما تشير اليه الوقائع منذ بدء الحرب. إذ إنّ هذه المدينة قد تكون الوحيدة في لبنان التي لم تشهد اقتتالا داخليا بين تياراتها على اختلافها، وان كانت تعرضت إلى ضربتين عسكريتين من قبل الجيش السوري في العام 1976 واخرى أشدّ اثناء الاجتياح الاسرائيلي في العام 1982 باعتبارها اكثر مدينة لبنانية صمدت في وجه الاحتلال في ذلك الحين ونالها دمار هائل بسبب هذا الصمود.
لقائل ان يقول: صيدا تصطف مذهبيا، ولكن لخبير مثلي بها اقول: شُبّه لك.
ما حصل في الاشهر الماضية كان رد فعل طبيعياً على محاولات القبض على المدينة وتطويعها من خارجها بسطوة السلاح. وكل ما قامت به تعديل بسيط فتح المدينة أمام الجميع بدون سلاح ولا استعلاء.
ردود الفعل الصيداوية العاقلة والهادئة، من الأطراف كلّها، على حادثة اطلاق النار او محاولة الاغتيال، دليل على قرار صيداويّ عميق، هو عدم الانجرار الى حيث يحب البعض ان تُجَرَّ صيدا ومحيطها... الى الفتنة. صيدا يعتدى عليها ولم تعتد هكذا يقول الشهداء رياض الصلح ومعروف سعد ورفيق الحريري.
alyalamine@gmail.com
كاتب لبناني
البلد
عن صيدا العاقلة دومًا

جوزف
15:39
25 أيلول (سبتمبر) 2012 - 
مقارنة بين محاولتي إغتيال: في محاولة إغتيال جعجع، صوّب المجرمون من أصدقاء العماد (أو الأعمدة...) صوّبوا رصاصهم نحو رأس جعجع و هو الأخطر فيه، و الحمدلله أنهم لم ينالوا. في المحاولة (المزعومة حتى إشعار آخر) التي حدثت مع عون، لم يجد مطلق النار رأسًا كي يصوّب نحوه، فإذ به يصوب رصاصته نحو المؤخرة (أو من الزنار و نازل) كما تظهر الصورة الموزعة للسيارة المستهدفة، و مؤخرة عون كما يعلم الجميع هي المنطقة الأخطر عنده، حيث يستمد منها معظم مفرداته في تطاوله على خصومه...

Are they going to protest against Bashar, insulting Islam, or is allowed. Ask Ayatollah.
 ضبط شاحنة بداخلها أعتدة عسكرية قرب معبر القاع
الثلاثاء 25 أيلول 2012
أعلنت قيادة الجيش – مديرية التوجيه، في بيان، أنَّه "في إطار ضبط المعابر الحدودية، أوقفت مديرية المخابرات مساء أمس بالقرب من معبر القاع الحدودي، شاحنة "بيك آب" يقودها مواطن لبناني، وفي داخلها خمسة أشخاص من التابعية السورية، لا يحوزون إقامات شرعية في لبنان، وذلك بعد أن قاموا بمحاولة اكتناف حاجز الأمن العام اللبناني على المعبر المذكور، وقد ضبطت في داخل الشاحنة، كمية من الاعتدة العسكرية والمناظير والرمانات اليدوية وأجهزة الاتصال، وبوشر التحقيق مع الموقوفين باشراف القضاء المختص".
سأغادر الحدود عند الساعة الثانية للتوجّه إلى تركيا ثمّ لبنان
الثلاثاء 25 أيلول 2012
أكّد المخطوف المفرج عنه، عوض إبراهيم، أنّه غادر سوريا مساء أمس، وأمضى ليلته الأخيرة على الحدود السوريّة-التركيّة، مع قائد المجموعة الخاطفة، أبو إبراهيم.
إبراهيم، وفي حديث إلى قناة الـ"lbc"، أشار إلى أنّه سيغادر الأراضي السوريّة عند الساعة الثانية بعد الظهر، متابعا "سوف نتّجه إلى الحدود التركيّة وبعدها يعود أمر إيصالي إلى لبنان بيد الأتراك".
وأضاف " "بالأمس تعبت صحيّا وقالوا إنّهم سيأخذونني إلى الطبيب للعلاج، وفوجئت أنّ قرارا بالإفراج عنّي اتّخذ".
وفي حين شكر جهود كلّ من رئيس الوزراء التركيّ، رجب طيّب أردوغان، و"هيئة العلماء المسلمين"، والرئيس سعد الحريري، والنائب عقاب صقر، وجّه إبراهيم "رسالة من الخاطفين إلى "حزب الله" "، فطالب "(أمين عام "حزب الله" السيد حسن) نصر الله بالاعتذار من الشعب السوريّ كي يتم إطلاق سراح المخطوفين في سوريا".
وعن أوضاع المخطوفين التسعة، قال "الشباب بصحّة جيّدة"، متابعاً "وأبو إبراهيم لا يبخل علينا بشيء".
وفي سياق متصّل، كان لموقع "NOW" إتّصال مع رئيس جمعيّة "إقرأ" للتنمية الإجتماعيّة، الشيخ بلال دقماق، صباح اليوم، حيثُ أعلن أنه سيتم الإفراج عن أحد اللبنانيين المخطوفين الـ10في سوريا، كاشفاً أن المفرج عنه سيكون عوض إبراهيم.
للإطلاع على نصّ المقابلة، إضغط هنا
الحريري اتخذ قرار العودة إلى بيروت
الثلاثاء 25 أيلول 2012
نقلت صحيفة "عكاظ" عن مصادر سياسية لبنانية، أنَّ "الرئيس سعد الحريري اتخذ قرار العودة إلى لبنان بعد غياب قسري لامس سنة كاملة".

وأضافت المصادر أنَّ "عودة الحريري إلى بيروت لن يُكشف عن موعدها المحدد لأسباب أمنية، إلا أنها ستكون قبل نهاية العام الجاري 2012 وتحديداً بعد إقرار القانون الذي ستجرى الانتخابات النيابية على أساسه".

وختمت المصادر قائلة: "إنَّ عودة الحريري إلى بيروت ستكون بمثابة الجرس لانطلاقة عمل الماكينة الانتخابية لتيَّار "المستقبل" والتي ستحدث مفاجآت كبيرة بطريقة عملها، وتحريكها للقواعد الانتخابية في الساحة السياسية".
التمهيد لاغتيال كبير؟
جورج سولاج (الجمهورية) ، الثلاثاء 25 أيلول 2012
لا يجوز التعاطي مع مسألة إطلاق الرصاص على موكب وهمي للعماد ميشال عون في صيدا بخفة أو استهزاء، نظرا إلى ما تحمل من رسائل أمنية، وما تخفي من أهداف ومؤشرات مستقبلية خطيرة.

فقد ساد اللغط وعمّ السجال بين تأكيد الحدث ونفيه والتشكيك فيه، بدل التعمق في تحليل خلفياته واستشراف مراميه وتصوّر الجهة المستفيدة منه، والسبب في ذلك أنّ العماد عون وحلفاءه طالما شكّكوا في صحة محاولات اغتيال تعرّض لها خصومهم السياسيون في مراحل سابقة.

في حال حدث إطلاق النار فعلا، فإنّ المسألة خطيرة بلا أدنى شك، وإذا لم تُطلق النار حقيقة حسب ما يصرّ فريق المعارضة وبعض المراجع الأمنية ويهمس بعض حلفاء الجنرال عون، فإن المسألة أدهى وأخطر.

وبغضّ النظر عن هذا اللغط، فإنّ الأهداف السياسية لهذه العملية المدبرة، عملياً أو إعلامياً، تكشف جملة احتمالات أبرزها:

أولاً: إذا كانت محض دعائية، فقد يكون الهدف منها تصوير العماد عون ضحية، وتعبئة قاعدته من جهة، والاستعطاف الشعبي عشية الانتخابات النيابية بعد الخسائر التي سبّبها فشل أداء الحكومة الحالية التي يشكّل "التيار الوطني الحر" ثلث أعضائها.

ثانياً: إذا كانت حقيقية، فقد يكون الهدف منها توجيه رسالة أمنية إلى العماد عون تذكّره باستمرار حاجته إلى الحماية والرعاية وبالتالي عدم التفكير في النأي بالنفس عن "الخط السوري" خصوصاً بعدما وردت تقارير جدّية عن مراكز أبحاث ودراسات استراتيجية دولية عن احتمال فكّ العماد عون ارتباطه بالنظام السوري في مرحلة ما لاحقاً. والدليل أنّ الجهة التي يفترض أنّها بعثت بهذه الرسالة اختارت الموكب الوهمي لعون لكي تكون نسبة الخطر صفرا في المئة.

وحسب خبراء أمنيين، لا يمكن اعتبار إطلاق النار في هذه الحالة، من الناحية التقنية، أنّها محاولة اغتيال، إذ لا يوجد متهور في مجموعات القتل المنظمة يأمر بتنفيذ عملية كهذه، لا تتوافر فيها ولها نسبة نجاح راجحة، ومصيرها الفشل والمخاطرة العالية، إذ إن مواكب العماد عون كانت مؤلفة من اربع مجموعات مختلفة، للتمويه والتضليل على الطريق، وإذا كان كل موكب مؤلفاً من خمس سيارات، فإن نسبة تحديد هدف الاغتيال تصبح حسابياً خمسة في المئة.

ثالثاً: رفع مستوى التوتر الأمني في البلد ربطا بالأزمة السورية المتفاقمة، بعد سلسلة من الأحداث الأمنية الخطيرة، من محاولتَي اغتيال الدكتور سمير جعجع والنائب بطرس حرب إلى قطع الطرق وحرق الدواليب ومطاردة الخليجيين وانكشاف مهمة الوزير السابق ميشال سماحة التفجيرية و"شبكة الجوني" الإرهابية، ومصادرة باخرة السلاح المتوسط والثقيل "لطف الله – 2"، واستمرار مسلسل الخطف، والفلتان الأمني بكل أشكاله ومظاهره من السطو على المصارف إلى اشتباكات طرابلس والبؤر الامنية التي تحاول قوى حزبية خارج أهلها زرعها هناك، إلى خرق الحدود...

رابعاً: إنهاء نظرية "أنّ قيادات 14 آذار هي وحدها المستهدفة بالقتل، وأنّ بعض أفرقاء 8 آذار هم المتهمون بالارتكاب وبعضهم الآخر بالتغطية السياسية والإعلامية"، وانطلاقاً من هذه القاعدة وتعميم مناخ أنّ الجميع أصبحوا في مرمى الاستهداف، يجري التمهيد إلى اغتيال كبير في حجم العماد عون ومستواه على الأقل.
المدّعي العام إبراهيم الأمين
عـــمـــاد مـــوســـى، الجمعة 21 أيلول 2012
منذ دخولي العمل الصحافي وضعتُ لنفسي قاعدةً وهي عدم التعليق على ما يكتبه أي زميل، سواء كان المنشور رأياً أو موقفاً أو تحليلاً أو عرضاً لأحداث أو تشويهاً لوقائع، أو حتى قطعة وجدانية تندرج في إطار الذم السياسي.

خرقتُ القاعدة مرة واحدة في بداياتي المهنية بتعليقٍ إستهدف موقفاً متجنّياً  لناشر صحيفة السفير طلال سلمان على ما أذكر. كتبتُ ما كتبت نتيجة حماسة "سياسية" زائدة لا أكثر ولا أقل. مرّة فعلتُها ولم أعدْ الكرة. سلّمتُ بتلك المعادلة: حرٌّ أنا بالتعبير عن رأيي وقراءتي للأحداث، كما زملاء الضفة الأخرى.

وساءني جداً قيام جمعية "إعلاميون ضد العنف" بحملة على الصحافي ابراهيم الأمين على خلفية مقال نشره، و"قلم الأمين يدمي" على قول أحد القادة الأمنيين ممن تربطهم بالأمين علاقة ودّ ومصلحة وخيارات واحدة. ومع ذلك فالرأي قبل شجاعة الشجعان.

ذهبَت الجمعية في حملتها إلى درجة حضّ النيابة العامة على التحرك خصوصاً أنّ دعوته للقتل واضحة وصريحة ولا تحتمل التأويل. دعوةٌ في مقال.

قُلت: قد يكون بين الأمين والجمعية ثأر قديم حدا بها إلى إشهار غضبها، أو لعلّ بين أعضاء الجمعية من لا يستمرئ كتابات الأمين المستفّزة، أو لعلّ الجمعية فهمت إيحاءات الأمين ومقارباته على نحو خاطئ وملتبس.

تبادَرت إلى ذهني أفكارٌ مسبقة قبل أن أقرأ مقال الأمين موضع الإعتراض والإستهجان، والذي نُشر كتعليقٍ على محاضر ويكيليكس الفضائحية، والدفعة الأخيرة منها طاولت شخصيات شيعية مناهضة لحزب الله، بينها مفتي صور المُقال بالإكراه السيد علي الأمين، والناشط السياسي لقمان سليم والزميل علي الأمين وغيرهم.

قرأتُ متأخّراً مقال ابراهيم الأمين، ولا أسمح لنفسي التعليق على مواقفه من أمريكا أو الإرهاب أو من إسرائيل (كون إسرائيل ربيبتها والإتحاد السوفياتي مرضعها) وأم الشرور وعدوة العرب المتحابين... بل أكتفي بملاحظات يتسع لها صدر رئيس تحرير صحيفة "الأخبار".

عنون الأمين مقاله "لا مكان بيننا للخونة". والخونة كما يتبيّن من إستهلال المقالة ومتنها، هم من ارتضوا مواصلة التعامل مع "أمريكا" عدوّة حزب الله من دون خجل أو ندم، ومن سرقوا الأموال من هنا وهناك، ومن لم يتعلموا الدرس ...إلخ

وملاحظتي الأولى: إذا كانت "بيننا"  كظرف مكان دالة حصراً على البيئة الشيعية أو "بيننا كلبنانيين", وإذا كانت العلاقة، علاقة أي شيعي أو أي درزي أو أي سنّي أو أي مسيحي مع السفارة الأميركية والإدارة الأميركية  تضع في الإعتبار مواجهة تأثير حزب الله - بفعل الإمدادات العسكرية الإيرانية والمال الإيراني الحلال والصواريخ الحلال والزفت الحلال - بمساعدات أميركية مُعلنة وشفافة وواضحة وسلميّة، جرائم يُعاقب عليها القانون... فلترفع القبعة لحضرة الزميل مدّعي عام المقاومة الإسلامية.

وإذا كان المتهمون بالإغتيالات الكبرى قدّيسين، فلنعمّم قداستهم على الجميع ولنفسح لهم مكاناً "بيننا" قرب الأفئدة.

والأخطر في مقالة رئيس تحرير "الأخبار" بعد وصفه من كشفتهم وثائق "ويكيليكس"، بالصغار والقذرين والتافهين، دعوته أن "يتحسّس هؤلاء رقابهم وهم يخرجون يومياً من منازلهم النجسة".

 ألا يرون وصمات العار وهي ترتسم فوق جباههم، فيما الناس (ناس المقاومة الإسلامية طبعاً) يرمقونهم بنظرة الحقارة؟ أم هم يعتقدون أنّهم سوف ينجون بفعلتهم إن هم قرروا أن عمالتهم هي مجرد وجهة نظر(...)؟

فكّرتُ للحظة أن الزميل الأمين يحِنُّ إلى عصر السلاطين حيث كانت  السيوف تفصل الرؤوس عن المناكب لمجرّد الشبهة، فكيف إذا كان المتهمون اليوم يضمرون الكراهية لحزب الله والنظام الإيراني المتنوّر والمدافع عن حرية التعبير بكل أشكالها وتلاوينها والتقدير للولايات المتحدة الغارقة في الجهل والأمية والحقد.

لستُ في معرض الدخول في نقاش غير مجدٍ مع الزميل الأمين، وما ساءني  العنف اللفظي والكراهية العمياء لشيعة مناهضين لحزب الله. لو كانوا موارنة لهان الأمر على سعادة مدّعي عام المقاومة الإسلامية في لبنان. وهذه ملاحظتي الثانية، وأكتفي بعدهما بإحالتكم على ردّ الأمين علي، على ابراهيم.

أمّا من يسأل عن موقف نقابة المحررين من الحضّ على القتل، فالنقابة منشغلة بقضايا ميتافيزيقية أكبر من تهديد صحافي أو سياسي أو ناشط من جانب زميل يُصنّف من أشرس المدافعين عن خياراتها الديمقراطية، حتى ليكاد الدم - دم الحق طبعاً - يسيل من قلمه الجارح أو من مفاتيح "لابتوبه".
حاشية : "من لم يعجبه منهم هذا المنطق فليرحل عنّا!" بهذه الجملة ختم رئيس تحرير "الأخبار" قراره الظني. عمّن سيرحل المتهمون. ومن "أنتم" بالتحديد؟.Now..
المشترك
Y. Seliman طبعا بالنسبه لابراهيم الامين فإن الذين قبضوا وعانقوا الامريكيين في العراق ليسوا عملاء بل شرفاء ومجاهدين والتعامل والتعاون والتنسيق الايراني الصهيوني الاميركي في العراق وافغانستان حلال!!التعامل مع اميركا واسرائيل هو شرف اذا كان يحقق مصلحه ايرانيه اسديه! متى يفهم ابراهيم الامين والمتحدثين بالمنطق الايراني الاسدي ان الدنيا تغيرت والناس تغيروا والمنطق تغير وهم لازالوا على لعبتهم القديمه !
المشترك
ward baalbaki IBRAHIM IDI AMIN DADA - DADA SHATTA BATTA - BEST PRESS HISTAMIN - FROM UGANDA TO TIBNIN - AROUH LIMIN - I REALLY NEED MELATONIN - TO FALL INTO SLEEP -SAY AAAAMINE 
المشترك
fares في حزب السلاح الكل قتلة: الصحافي قاتل، و السيد قاتل، و وزيز الصحة قاتل، و الطبيب قاتل و السياسي قاتل... و لكنهم اشرف القتلة....
المشترك
لبنانيلم نسمع عن هذا المدافع عن ما يسمى مقاومة اسلامية إيرانية راًيه عن المقاوم الكبير من العام ١٩٨٢ الى ٢٠٠٩ فايز كرم البرتقالي او عن عملاء من داخل الحزب نفسه او نصابين المقاومة واخرها الشريف الذي نهب مال شبكة الحزب الشريف او غيره الكثير وآخرهم صديق والمدافع الاول ... السوري الحقير ميشال سماحة وهذا نموذج صغير عن صراصير الاسد وأكيد هذا الأمين واحد صغير منهم عسى ان نتخلص منهم قريبا عند زوال النظام الإرهابي السوري الذي هو بلا شك اكبر عميل لأميركا.

 المستقبل يرجئ المصالحة . أرجئت المصالحة التي كانت مقررة أمس في منطقة السعديات بين مناصرين لحزب الله وآخرين لتيار المستقبل، بعد الاشتباك الذي وقع قبل أسبوعين بين الطرفين. والمصالحة التي كانت قاب قوسين من الانعقاد، برعاية النائب وليد جنبلاط شخصياً، تأجلت بطلب من النائب محمد الحجّار، حتى يستطيع المستقبل أداء دور أكبر فيها.

 تواجه العقارات في قضاء شمالي هجمة شراء من متمولين سوريين بمبالغ خيالية للمتر المربع الواحد.

يتحرك نائب شوفي من صقور 14 آذار بصورة فردية، في إطار تمييز نفسه عن تحالفاته، أياً كانت في العام 2013.

اقتراح قانون جديداً للانتخابات تعدّه جهة رسمية ويتضمن مرحلتين. الأولى تمهيدية بحيث ينتخب المسيحيون النواب المسيحيين والمسلمون النواب المسلمين، والثانية وفق قانون الستين، فيكون بذلك عبارة عن دمج بين قانوني "الأرثوذكسي" و"الستين".

 المعنيين لم يتوصلوا بعد الى معرفة نوع الرصاصة التي اخترقت سيارة موكب العماد عون التي قيل إنها تعرضت لإطلاق نار في "محاولة لاغتياله"، ولفتوا الى أنها أكبر من رصاصة كلاشنيكوف وأصغر من الـ12,7ملم.

 يقول قريبون من الرئيس سليمان إنه لو كان في نيته التمديد لما كان اتخذ المواقف الاخيرة التي لا ترضي مراجع فاعلة.

تعتقد اوساط سياسية معارضة أن الترويج لاغتيالات قد يتعرض لها اقطاب في قوى 8 آذار ما هو إلا لتغطية الجهة التي قد تدبر اغتيال اقطاب في 14 آذار.
اتصالات مع جنبلاط حول قانون الإنتخابات
الثلاثاء 25 أيلول 2012
أشار النائب بطرس حرب الى ان "قوى 14 آذار تعقد الإجتماعات وتدرس الصيغ المطروحة من أجل تقديم اقتراح قانون للإنتخابات، وهذه الإجتماعات مستمرة للوصول الى صيغة مشتركة فيما بيننا وتكون الأفضل لنا جميعاً"، مضيفاً: "نسعى ان يكون هناك موقف موحد لجميع قوى 14 آذار".
حرب، وفي حديث لمحطة "المستقبل"، قال: "المرحلة التي نعمل عليها الآن، بعدما اتفقنا كقوى مسيحية على صيغة قانون الانتخاب، هي مرحلة التوافق مع تيار "المستقبل" كما ان هناك اتصالات مع رئيس كتلة "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط، وعند الوصول إلى اتفاق سنعود لنبلغ بكركي"، لافتاً الى ان "الرؤية التي يجب التوصل اليها هي ايجاد ما نتفق عليه ضمن اتفاق "الطائف"، لذلك رأينا ان قانون الـ60 لا يحقق ذلك".
وتعليقاً على حديث رئيس مجلس النواب نبيه بري لإحدى الصحف بأن "معركة رئاسة الجمهورية عام 2014 بدأت باكراً جداً هذه المرة"، قال حرب: "أي رئاسة؟ لأن هناك رئاسة المجلس قبل رئاسة الجمهوريّة، وبرأيي ان الوقت ما زال مبكراً للكلام عن رئاسة الجمهوريّة، والقول ان كل الامور مرتبطة برئاسة الجمهورية أمر مبالغ فيه".
وحول إطلاق النار على موكب رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون وهل اتصل به مطمئناً عليه؟، أجاب حرب: "اولاً، نتمنى ان لا يصاب أحد بضرر ولكن المعاملة تكون بالمثل ولا علاقة اليوم بيني وبين الجنرال، وثانياً ليس هناك من ضرورة للإطمئنان لان الرصاصة اطلقت على موكب وهمي لم يكن ضمنه العماد عون". 

باسيل وقدامى "التيّار" في "بجّة": "الجنرال" ينتظر "رئاسة"!

الثلثاء 25 أيلول (سبتمبر) 2012


المركزية- أقام القيادي في "التيار الوطني الحرّ" الدكتور ناجي حايك مأدبة عشاء مساء الأحد في منزله في بلدة بجّة – قضاء جبيل، جمعت نحو 400 شخص من قدامى "التيار" ومناضليه.

وعلمت "المركزية" من مصادر مطلعة في "التيّار"، "بمشاركة كل من وزير الطاقة المياه جبران باسيل، نواب جبيل في تكتل "التغيير والإصلاح" وليد خوري، سيمون ابي رميا وعباس هاشم والأب سيمون عساف".

وأشارت المصادر الى أن "قدامى التيار الوطني الحرّ وصقوره، والذين ناضلوا في السنوات الممتدة من التسعين وحتى العام 2005، حضروا العشاء من بينهم 10 أشخاص لبّوا الدعوة على رغم عتبهم الكبير وابتعادهم عن الساحة السياسية والنضالية منذ فترة بعيدة"، لافتة الى "كلمات ألقاها في المناسبة كل من الوزير باسيل وحايك، إضافة الى قصيدة مؤثرة للأب عساف ألهبت الجماهير وذكرتهم بأيام النضال الماضية".

وأوضحت المصادر عينها أن "هدف العشاء جمع كوادر "التيار" لا سيما المناضلين القدامى، وشد العصب في البترون وجبيل تحضيرا للانتخابات النيابية المقبلة"، مؤكدة أن "الكلمات التي ألقيت دعت الى رصّ الصفوف والى ترشيح العماد ميشال عون لرئاسة الجمهورية في العام 2013"، كاشفة عن "عشاء مقبل سيقام في منزل الوزير باسيل".


باسيل وقدامى "التيّار" في "بجّة": "الجنرال" ينتظر "رئاسة"!


khaled
18:26
25 أيلول (سبتمبر) 2012 - 



If Ayatollah Nosrallah could Liberate Palestine. Then Aoun the Clown would be the President of Lebanon. Since when the Lebanese would have a Person OUT of DATE, to lead them, though as Military commander had lead His Soldiers to their GRAVES, and to the Dark Cells underground the Syrian Regime’s Caves. Aoun and those flirting Supporters are day dreamers. They should come back to their senses and think RIGHT.
khaled-democracytheway
عون مستهدف لكن الإغتيال لا يتم برصاصة..والجيش السوري سيقصف مواقع لبنانية لمسلحين
الاثنين 24 أيلول 2012
وهاب، وفي حديث اتلى محطة "mtv"، رأى أن "موضوع (الوزير السابق) ميشال سماحة عند القضاء"، مشيراً الى أن "سماحة غيّر افادته في التحقيق بشأن (مدير الأمن القومي السوري) علي المملوك"، سائلاً: "هل المملوك الذي أدخل آلاف الصواريخ الى "حزب الله" في حرب تموز 2006 بحاجة الى سماحة؟!"، مضيفاً "ثمة قطبة مخفية في قضية سماحة، ومن الواضح أن (المخبر في قضية ميشال سماحة) ميلاد كفوري ورّطه، (الرئيس السوري) بشار الأسد لم يستقبل سماحة منذ أكثر من سنة ونصف"، معتبراً أن "موضوع سماحة مسيء وأنا لا أؤمن بالعنف وسيلة للتعبير".
وفي شأن الاعتداءات السورية على الأراضي البنانية، قال وهاب: "اقترح على رئيس الجمهورية ميشال سليمان أن يدعو الجيش اللبناني لضرب المسلحين السوريين في لبنان"، كاشفاً عن أن "الجيش السوري سيدخل الاراضي اللبنانية وقد يقصف بالطيران بعض المواقع لان هناك تقارير تقول بوجود 9000 مسلح ضد النظام السوري على الاراضي اللبنانية"، سائلاً "كيف حسمت قضية هجوم الجيش السوري على الجيش اللبناني".
ولفت وهاب الى أن "سليمان قدّم ورقة الى طاولة الحوار حول الاستراتيجية الدفاعية وقدم اقتراحاً الى "حزب الله"، مشيراً الى أن "ورقة سليمان غير مفهومة، لافتاً الى أن "ثمة اقتراحاً آخر بإنشاء مجلس أعلى للدفاع، لافتاً الى أن "سليمان يظن أن نظام الاسد سيسقط قريباً وأنصح بعدم الرهان على ذلك"، مشدداً على أن "النظام السوري دخل على طريق الخروج من الأزمة"، والاسد سيبقى حتى انتخابات العام 2014 وسيترشح للانتخابات المقبلة".
Abu Hamza loses extradition battle
Radical Islamic preacher Abu Hamza has had a request to appeal against extradition to the US rejected
Radical Islamic preacher Abu Hamza has had a request to appeal against extradition to the US rejected



Radical cleric Abu Hamza and four other terror suspects could be put on a plane to the United States within days after Europe's human rights judges rejected their bid for an appeal.
A panel of five judges threw out their request to the Grand Chamber of the European Court of Human Rights, clearing the way for extradition.
Hamza and the others, who have racked up a multi-million pound bill in detention and legal costs, could be handed over to US authorities and put on a plane within days.
But putting in place the practical arrangements for extradition is likely to take up to three weeks, it is understood.
The ruling amounts to the first green light for US top security prisons and the right of European governments to approve US extradition requests for high-risk suspects.
Hamza, who was jailed for seven years for soliciting to murder and inciting racial hatred, has been fighting extradition since 2004.
Computer expert Babar Ahmad, who was also subject to the ruling, has been held in a UK prison without trial for eight years after being accused of raising funds for terrorism.
The Home Office said Hamza and Ahmad, with Seyla Talha Ahsan, Adel Abdul Bary and Khaled Al-Fawwaz, would be "handed over to the US authorities as quickly as possible".
The Strasbourg-based human rights court ruled on April 10 that "detention conditions and length of sentences of five alleged terrorists would not amount to ill-treatment if they were extradited to the USA".
The unanimous ruling from the judges said there would be no violation of Article 3 of the European Convention on Human Rights - the prohibition of inhuman and degrading treatment - as a result of detention conditions the five men might face at ADX Florence "supermax" prison in Colorado.
هل هناك علاقة بين خطاب عون ضد أهل السّنة وبين محاولة اغتياله المزعومة؟
الاثنين 24 أيلول 2012
ردّ إمام مسجد بلال بن رباح في عبرا الشيخ أحمد الأسير على ما تردّد عن محاولة اغتيال تعرّض لها موكب رئيس تكتّل التغيير والإصلاح العماد (ميشال) عون لدى مروره في صيدا عائداً من زيارة قام بها إلى جزين،  فسأل في مؤتمرٍ صحافي: "هل هناك علاقة بين الخطاب الناري ضد أهل السّنة والسلفية الذي أطلق خلال زيارة العماد ميشال عون الأخيرة إلى منطقة جزين وبين مسألة محاولة اغتياله المزعومة في صيدا؟"، داعياً إلى عدم افتتاح موسم الانتخابات في صيدا بشد العصب الجماهيري تعويضاً عن شعبية تنحسر لدى بعض القوى السياسية.
وأضاف: "على فرض أنّ الأخبار التي تم تداولها عن محاولة اغتيال الجنرال عون هي صحيحة، نقول للجنرال ألف الحمد لله على السلامة، وطبعاً نحن ضد وندين كل محاولات الاغتيالات في لبنان، ونتمنى على الأجهزة الأمنية والقضائية كشف ملابسات الحادث بشكل تفصيلي في أسرع وقت ممكن".
وتابع " طالما أن الجنرال أعلن بأن هناك محاولة اغتيال لشخصه متسائلاً لماذا يغتالونني، وهو جنرال ويعلم بشكل جيد جداً في علم العسكر. فلنا أن نسأل: هل محاولة الاغتيال تكون بطلق ناري برصاصة أو رصاصتين على موكب وهمي؟"
وأردف: "الأيام ستكشف الأجوبة على هذه الأسئلة، فهل بدأ فعلاً الموسم الانتخابي، وبات كل طرف سياسي محشور في مكان ما مضطراً لشد العصب؟ نحن في صيدا نتمنى على كل السياسيين الذين يرغبون بشد عصب جماهيرهم أن يفعلوا ذلك بعيداً عنا وعن مدينتنا."
لا "جيش حرّاً" بعرسال.. ومملوك و"البعثيون" يتحكمون بالحدود
الاثنين 24 أيلول 2012
نفى رئيس بلدية عرسال علي الحجيري ما أوردته صحيفة "الأخبار" في عددها الصادر صباح اليوم عن تواجد للجيش السوري الحرّ في جرود البلدة. 

الحجيري، وفي اتصال مع موقع "NOW"، قال: "لا وجود لعناصر من الجيش السوري الحرّ في جرود البلدة. وعرسال مفتوحة للدولة لتأتي وترى"، مُشدداً على أنَّ مطلب أهالي عرسال هو تواجد "الدولة". وأضاف: "من رأى عنصراً من الجيش الحرّ ليقل لنا ذلك".

في سياق متّصل، أكَّد الحجيري أنَّ السيارة التي أوقفها الجيش اللبناني "مدنية ووصلت إلى الحاجز عن طريق الخطأ". 

وختم قائلاً: "الحدود مفتوحة أصلاً من قبل من يتحكم بها لجهة التهريب وهم (اللواء) علي مملوك والبعثيون".

الإفراج عن السوريين الخمسة بعد توقيفهم أمس في راشيا الفخار
الثلاثاء 25 أيلول 2012
أفاد مندوب "NOW"  في الجنوب أن  قوى الامن الداخلي في مخفر راشيا الفخار أفرجت عن السوريين الخمسة بعد توقيفهم أمس لعدم حيازتهم تراخيص الدخول الى منطقة القرار 1701. 

وأشار مصدر أمني لـ"NOW"  إلى أن إخلاء سبيلهم جاء نتيجة اتصالات أُجريت بين فاعليات المنطقة والقوى الأمنية، وقد توجهوا إلى مركز أمن عام حاصبيا بهدف اصدار بطاقات إقامة لهم تمهيدا  لحل قضيتهم. 

وأضاف المصدر أن الخمسة هم من بلدة بيت جن السورية،  وقد دخلوا إلى لبنان عن طريق الأودية القريبة من جبل الشيخ، هاربين من الاحداث الجارية في سوريا إلى منطقة العرقوب اللبنانية، وهم فراس محمد عكاشة وشقيقه فوزي ، محمد أحمد عكاشة وشقيقه مروان، وعلي أحمد الصفدي.
أنصار "الجماعة الإسلاميّة" يطالبون بعدم ترحيل الموقوفين السوريين
الاثنين 24 أيلول 2012
ذكرت وكالة "فرانس برس" أنّ اعتقال السوريين الخمسة في بلدة راشيا الفخار في الجنوب أثار غضب "الجماعة الإسلاميّة"، فتظاهر حوالى مئة من أنصارها أمام مركز الشرطة في البلدة حيث يتواجد الموقوفون.

وقال أحد أنصار الجماعة، في حديث إلى الوكالة: "لن نسمح بترحيلهم، فإنّهم لاجئون ونريد أن تسلمنا السلطات إياهم حتى نؤمن لهم ملجأ".
الموقوفون السوريون براشيا الفخار ليسوا "جيشًا حرًا" بل رعاة مواشي
الاثنين 24 أيلول 2012
أوضحت مصادر أمنية لموقع "NOW"  أن "الموقوفين السوريين في منطقة راشيا الفخار ليسوا من عناصر "الجيش السوري الحر" بل هم يعملون في مجال رعي المواشي"، لافتةً الى أن "سبب توقيفهم عدم حصولهم على تراخيص تسمح لهم بدخول المناطق الواقعة تحت سلطة القرار الدولي 1701".

"لبنان يتذكر" فيلمون وهبي: ما مات رجل أتقن فن "التفريح" مثله!

خسارة لنا، نحن الجيل الجديد، الا نعيش حقبة فيلمون وهبي. لم يحتج يوماً الى الجسد كي يقهر جبروت الموت، ففي البعض حضور لامادي يساكن الخلود. أي صفة نضعها قبل هذا الاسم لنعرّف به؟ مطرب؟ مؤلف؟ ملحن؟ مونولوجيست؟ انسان؟ فيلمون وهبي أعطى للألقاب معانيها فصار اللقب. ما أحوج عصر يمارس تجارة الألقاب ليرقّع انحطاطه الى كلٍّ مثلك يجمّل العصور. 

كما خاطبته الـ MTV ليلة الخميس الفائت نخاطبه: بصيغة الحاضر. سنون مضت على الرحيل، لكأنه لم يحن بعد. نحن في حضرة رجل تمرد على الموت فعاش في الذاكرة. فكيف نكلمه مثل الراحلين؟ مثل الأموات الذين ماتوا بالنسيان غير مرة؟ 
مِن على أجمل تلال المتن الشمالي، في دير مار يوحنا المعمدان القلعة للرهبانية الأنطونية المارونية في بيت مري، اتخذ الوفاء لذكراه امتداداً في المكان. الدير المبني على أحد أبرز المعابد الفينيقية، والذي يعود تاريخه الى أواسط القرن الثامن عشر، شهد على آلام لبنان وأحزانه، فتضرع للرب ليمنحه بركة السموات ونعمة غفران خطاياه وخطايا الآخرين. في تكريم فيلمون وهبي بان كل شيء مختلفاً، حتى الأضواء والشموع والشاشة العملاقة، والصليب الذي يحدق برجاء الى السماء.
ميراي مزرعاني حصري تقدّم حفل التكريم ضمن سلسلة "لبنان يتذكر"، بعد حلقتين خُصصتا لفريال كريم وسلوى القطريب. لم يُعهد اليها أخيراً تقديم البرامج، فبتنا نراها حصراً في هذه المناسبات. مرّ طيف المبدع الكبير خفيفاً مثل ليالي الصيف الأخيرة. ولداه ربيع وسعيد شعرا بقشعريرة وجوده حياً يرزق بعد كل تلك السنوات. تكلما على الانسان الذي فيه، وعلى الأب الذي لم يقسُ يوماً. الفنان طوني حنا استذكر أياماً قضت وهما يسيران معاً على درب الفن والحياة. مزرعاني تطرح السؤال وتنتظر ذكريات. ليست أجوبة تلك الأيام التي تكلم عليها الفنان الياس الرحباني والمايسترو روميو لحود من أثر فيلمون وهبي. كانت سفراً عابراً للأجساد، للأماكن، للأزمنة، للأدوات والمادة. 
الى الزمن الجميل قذفتنا الذكريات. عبر الشاشة حضر المكرَّم يغني ويداعب المسرح ويُفرّح. هذا الرجل أتقن فن التفريح (أصبح اليوم بغالبيته تهريجاً منحطاً). أعطى "الشحرورة" صباح 75 لحناً، و"سفيرتنا الى النجوم" فيروز 28. لكم من أغنيات نرددها تعود له وغالبيتنا لا يعلم. "برهوم حاكيني، هدّوني هدّوني، جايبلي سلام، من عزّ النوم، على جسر اللوزية، جينا وجينا، يا مرسال المراسيل....". تلك الأغنيات أصبحت لنا. تعايشنا معها كخبز الفقراء. صدح صوت المغني ملحم زين ببعضها، والمغنية سارة الهاني أيضاً. 
تقاريرٌ عادت بالمكان الى مسرح الأخوين الرحباني، وشهادات للكبير وديع الصافي والممثلين وليم حسواني ودريد لحام، والفنانة سميرة توفيق التي لحّن لها وهبي أبرز أغنياتها، أضفت على السهرة كثيراً من الوقار. 
المزيد من الضيوف: الفنانة مجدلى، اللواء سامي الخطيب، المخرج نقولا أبو سمح والشاعر طلال حيدر يتكلمون في وهبي الانسان، الموهوب، والمختلف. نكاتٌ مرت في الحلقة أصابت المقدمة بالخجل. في مسرحيات المكرَّم كلماتٌ تبدو نابية، رددها طوني حنا وهو يضحك، ورغم ذلك لم تخدش حياءنا. لتلك الأيام من الصفاء والبساطة ما يختلف عن أيامنا هذه حيث العيون توحي بالايحاءات قبل اللسان أحياناً.
سهرة خاصة من وحي كبار الفن اللبناني أعادتنا الى ستينات القرن الماضي، نقلتها الينا كاميرا المخرج كميل طانيوس التي "مشت" في أرجاء الدير لكأنها تمارس المناجاة. جميلٌ الأبيض والأسود عندما يحضران من وسط الألوان، وجميلة الضحكة من عمق اللحن الخالد. أغرقتنا بالفرح فيلمون وهبي...
فاطمة عبدالله
2012-09-26
fatima.abdallah@annahar.com.lb

كاليفورنيا شرّعت طرقها
لسيارات "غوغل" بنظام القيادة الذاتية

أصبح في الامكان اختبار السيارات الأميركية التي تعمل بنظام القيادة الذاتية على طرقات كاليفورنيا، بعدما وقع حاكم الولاية جيري براون مرسوماً يجيز هذه الاختبارات.
وباتت هذه السيارات قادرة على السير على طرقات كاليفورنيا شرط أن يكون في داخلها سائق كي يتولى قيادتها في حال حدوث أي عطل.
وقال براون خلال احتفال التوقيع في مقر "غوغل" في ماونتن فيو إن "السيارات المستقلة هي مثال جديد عن تقدم كاليفورنيا في مجال التكنولوجيا التي تحول الخيال العلمي اليوم واقعاً".
وأضاف أن "هذا القانون سيجيز للمهندسين الرائدين في كاليفورنيا القيادة في أمان وإجراء اختبارات بغية تحسين هذه التكنولوجيا المذهلة".
وتعتبر هذه السيارة من المشاريع الرئيسية التي نفذها فريق من الباحثين تابع لـ"غوغل" يقوده أحد مؤسسي هذه المجموعة العملاقة سيرغي برين.
وأوضح برين أن سيارة "غوغل" قطعت أكثر من 300 ألف كيلومتر في إطار الاختبارات، منها 50 ألف كيلومتر من دون تدخل السائق.
وأمل في أن يتم تسويق سيارات ذاتية القيادة بعد خمس سنوات من اليوم على الأكثر.
وقد حصلت "غوغل" في أيار الماضي على لوحة تسجيل لسيارتها النموذجية في ولاية نيفادا، علما أنها اللوحة الأولى التي تمنحها الولايات المتحدة لسيارة من هذا النوع، وهي "تويوتا بريوس" معدلة ومزودة بآلات تصوير وأجهزة رادار وجهاز ليزر لتحديد زحمة السير في الجوار، فضلا عن خرائط مفصلة تساعدها في بلوغ وجهتها.

No comments:

Post a Comment