Loading...

Friday, 4 January 2013

Blood Sucker Beast and Syrian Blood..04.01.2013 Syria..

Film of Torture and Death for two Young Men, that had been released  two days ago, by the Criminal Regime to the Open, that the Whole World could watch, the Brutality and the EVIL Sole of those carrying out the Torture and Murder, was not the First, and wouldn't be the Last, those Crimes had been taken place along the Two years of Violence. Sure this Film was released by the Small Circle of the Lion Al Wahsh for many Purposes.

The Message to the Minority of the Syrians, Christians, Druzes, and Alawite all Three in ONE. To tell Directly, that their Fate is common. You keep quiet or the Torture and Death would Prevail. A Physical Notice, that NO question on it, the Regime is the ONLY Power, that would take CARE of your Security and Protection.

It sent a Message to the Alawite, that it is your Uncertain Future with the Majority of Sunni, if you let them, take over the POWER in Syria, and there is NO Future for Alawite among these Sectarian Factions.

It sent a Message to those are Fighting against the (Criminals and Butchers) Regime. You are Captured and that is the WAY it DEALT with the War Prisoners. To terrorize the Fighters and Pursue them not work for the Freedom Fighters CAUSE.

It is a Message to the Freedom Fighters, to FEEL Disgusted and Furious, and Rage Revenge the same way, when they Capture the Regime's Shabbiha Alawite, and COMMIT SIMILAR Crimes, to Distort the Reputation of the Revolution.

It is a Message to the International Community. The Regime is HAPPY, that International Powers SIT there and WATCH, and the Regime is still in Power and Litgitemate, and not as you think and keep on shouting and Screaming of its Illegitimacy. It has Iran, Russia and Hezbollah are more than enough to keep it on its
FEET and Prevent to Collapse.. If the International Powers keep the Pressure, then the Regime would keep the Pressure on the Syrian Sectarian Factions to ENGAGE in CIVIL WAR. It has the Political Internal Opposition Groups under its Control, and it is (Democracy) to keep on talking to them. The Regime had built its Factors of Power within Forty Five years, to stay in Power, and that is going to be.

This BEAST the Blood Sucker of the Syrians, had been Blinded by the Power, and the Support of Similar Regimes in Iran and Russia. This Beast is playing the Russian Roulette Deadly Game. Those Games usually END UP Blowing its Head, because the Single Bullet in the Gun Chamber blows up one HEAD, which is certainly The Beast's Head and NOT Millions of the people's Heads.

The Beast, had Ignored the Reality, that the Vast Country is under the Revolution's Control. It is Gambling on the Differences among the Fighter Groups, to weaken the SPEED of the Revolutionaries to Victory, which is Imminent and Guaranteed, as it had happened to other Revolutions in History. The Regime's Criminals had killed 60,000 of the Civilians, and very FEW FIGHTERS. Cowardly Regime's Forces, took their revenge to the Syrian People, hardly to witness CONFRONTATION on the Battle Fields with the Freedom Fighters. The Regime used the Air Power, with Barrels of Gun Powders, and Rockets carrying Gas Warheads to Avoid those Confrontations, because they are Cowardly enough to FIGHT.

The Beast should realize by NOW, that he is going to HELL very soon, if the International Power Idiots helped the Revolution or NOT. No Tyrant or Butcher, or Criminals, or any kind of KILLING Machines, had ever won the Battle against the people Power and Fury.

The Internal Oppositions, this Regime is using, is like the Horse of Troyes, but because they have NO power to Avert the people's Intentions, we call them as MOLES in the Revolution's Back Yard, trying to SNEAK into the Revolution's Bunkers to VOID its Targets.

If this Beast had the Whole Wild Beasts of the World alongside Him, it would not SPARE His Criminal LIFE, and he would be brought to Justice, if he was still ALIVE.
khaled-stormydemocracy


الشبكة السورية: 77 قتيلاً برصاص قوات الأسد اليوم


* «الباتريوت» الهولندي يصل لتركيا 22 الجاري. Click Link...
* غموض حول أسباب وفاة مدير مكتب الأسد. Click Link...
العراق: تواصل الاحتجاجات ضد المالكي.. وقادة «العراقية» يوحدون مواقفهم 
واصل آلاف المعتصمين والمتظاهرين العراقيين في محافظات سنية أمس التظاهر ضد رئيس الحكومة نوري المالكي مطالبين بإطلاق سراح آلاف المعتقلين بتهمة «الإرهاب». وامتد التحرك إلى محافظتي صلاح الدين ونينوى 
Click Link above...

لجان التنسيق: 6 قتلى وعشرات الجرحى في انفجار سيارة مفخخة بحي البرزة في دمشق


النظام_يقاتل_بعنف_للاحتفاظ_بقاعدة_تفتناز_واستعادة_داريا
سكاي نيوز: إصابة مراسل قناة روسيا
اليوم بالرصاص في داريا بريف دمشق

العزاء السوري

زيـاد مـاجد

أحدثت همجية نظام الأسد في سوريا تعديلاً على الوظيفة المُعتادة للعزاء. نقلته من كونه سلوكاً فردياً أو مواساة اجتماعية لذوي الشخص "المتوفّى" الى حالة يصعب اختصار توصيفها. فيها مزيج من التلاقي الضروري لمواجهة الخوف، وفيها مقدار من الذهول ممّا يصيب أجساداً ووجوهاً نتيجة قصفها أو تعذيبها، وفيها تضامن سياسي لمنع تحوّل العزاء نهاية مسار أو ختام مشهد أو طقس هزيمة.

فالموت السوري لم يعُد منذ 22 شهراً وفاةً طبيعية للعمر أو للمرض دورٌ في تحديد أشكالها وأوانها. صار موتاً مُعمّماً يصيب عائلات أو جيران حيّ أو صفوف انتظار أمام أفران أو نزلاء مستشفى. وصار العزاء بمصابه جماعيّاً وسريعاً مثل وقوعه المروّع، لا محلّ فيه للخصوصية الفردية ولا وقت يكفي لاستذكار تفاصيل العلاقة بالإنسان الراحل وسيرته الشخصية السابقة لمسبّبات موته المباشر. فكيف لِـ"عزاء مجزرة" أن ينتظِم فردياً؟ وكيف لمئة شخص أردَتْهم السكاكين أو البراميل المتفجّرة في ساعات معدودات أن يُحتفى بهم واحداً واحداً في حين أنهم تماهوا وتوحّدوا في ساحة الموت وميعاده، وأن المُعزّين لا يعرفون إلا بعضهم، أو أن فعل العزاء نفسه محفوفٌ بخطر تكرار المجزرة إياها وإبادة المعزّين؟



حوّلت همجيةُ نظام الأسد الموتَ في أغلب الأحيان الى عمليات تقطيع أوصال جسدية لا تكتفي بإسكات القلب. فصارت المجازر تصفيةً لناس تمتزج دماؤهم وأطرافهم على نحو قد يحول دون دقّة الإحصاء لأعدادهم. فيمكن أن يُقام عزاء يُضيف "أرقاماً" على أرقام الراحلين لخطأ في إعادة تركيب الجثامين، أو يحذف "أرقاماً" أُخرى مقلّصاً عدد القبور المخصّصة لاستقبالهم، بما يُعدّل في الحالتين من "فرديّة" الرحيل ومن شخصانية الراحلين ومن تفاصيل وداعهم. ويمكن أيضاً أن يُقام عزاء مكتفٍ بذاته، يُعزّي فيه أهلُ ضحايا أهلَ ضحايا آخرين صرعتهم جميعاً مقتلةٌ واحدة. يتبادلون الأدوار في لحظات تفصل بين التقبّل والتقديم، بين التفجّع والمواساة، بين الألم ومحاولة التخفيف منه، فيُعيدون تشكيل مجتمعهم الصغير المنكوب متخطّين مؤقّتاً وظائفهم وعلاقاتهم السابقة فيه ومتساوين في الأخذ والعطاء وفي البحث عن سبل الاستمرار...



على أن "العزاء السوري" في مختلف مراسمه، وفي ما هو أبعد من وظائفه المتبدّلة بسبب ملابساته وخصائصه، هو اليوم فعل مقاومة سياسية للهمجيّة. ففي إقامته رفضٌ للقتل بوصفه قصاصاً يُنزله النظام بالمقتولين وذويهم ليُعيدهم الى حالة انزواء وخوف حتى من إشهار ما دفعوه ثمناً لتمرّدهم. وفي إقامته إعلانٌ لموقف يُعيد التعبئة والتواصل لإكمال مسيرة حاولت المجزرة وقفها أو وأد احتمالاتها، ولو على حساب الحميمية التي يُفترض بلحظة الوداع الفردي احتضانها. وهو شكل آخر من أشكال التظاهر والاعتصام، وعنصر توحيد عاطفي لفاعلين سياسيّين يُبقي ولو بالصورة أو الصوت التواصل بينهم وإن كانوا في مواقع عزاء متباعدة أرادها القصف معزولة في أهوالها، مستكينة لحظة الدفن وبعده...



المهمّ لسوريا غداً، بعد كل هذه المآسي والتضحيات، أن يُصبح "العزاء" الحالي المتنقّل بين مناطقها ذكرى يضمّها السوريّون بحنانٍ واعتزاز وهم يسعون لتأسيس ثقافتهم الجديدة. تلك التي تمجّد الحياة والمستقبل وتستذكر الماضي القريب بِكونه حقبة دُفِن فيها، الى جانب الشهداء، الخوفُ والاستبداد مَرّة والى الأبد...

فضيحة تلفزيون الدنيا.. فتاة تتهم أحد الثوار باغتصابها زوراً

مراسل القناة يلقن الفتاة أقوالها.. وضغوط على المعتقلين للاعتراف تحت التهديد

http://www.alarabiya.net/articles/2013/01/03/258400.html
الخميس 21 صفر 1434هـ - 03 يناير 2013م

سوريا - محمد دغمش
أظهر فيديو سرب لقناة "العربية" من قبل منشقين عن التلفزيون السوري، فبركة قوات النظام بالاشتراك مع مراسل قنوات مؤيدة للنظام، أفلاماً لإظهار الجيش الحر على أنه مجموعة إرهابية. كما أظهرت هذه التسجيلات فبركة النظام لاعترافات تتهم الثوار بارتكاب جرائم غير أخلاقية، لا تتوقف عند الاغتصاب.

فالنظام السوري يحاول منذ بداية الثورة إظهار ما يجري في البلاد على أنه مؤامرة، بما في ذلك كشف تضليل إعلامي يلفق للنيل من الأسد، بحسب قنواته التلفزيونية.

أما أبرز تلك التلفيقات، فتقرير مصور يظهر فتاة تتهم شبانا في مدينة حرستا بريف دمشق باختطافها، ثم يجلب أحد معتقلي حرستا للاعتراف بما لم ترتكبه يداه.

إلا أن ما ظهر من تسريبات من منشقين عن سلك "الدراما الإعلامية" كما يسميها السوريون توضح أن الفتاة لم تخطف وما الشاب إلا ضحية.

فقد يحدث أحياناً، بحسب ما ظهر في الشريط المسرب أن تنسى هذه الفتاة ما لقنت، لكن السؤال يبقى عن مصير المتهم، خاصة أن منظمات دولية عديدة حذرت من استغلال النظام السوري للمعتقلين عبر إرغامهم على الاعتراف تحت التهديد.

ممارسات تدعو للسخرية

وفي نفس حملة التلفيق، أعد مراسل القناة السورية تقريراً عن الجيش الحر مستعيناً بقوات من جيش النظام تطلق النار على حاجز مزعوم، وهو بطبيعة الحال فارغ.

كما سبق للتلفزيون السوري أن بث شريطاً زعم أنه يكشف خلية إرهابية تدمر منازل سكنية في حمص، ليتضح لاحقاً أن مراسل القناة الرسمية برفقة جيش النظام أعدا مكان التصوير بعناية واختارا المشاهد الواحد تلو الآخر.
سائح ياباني يحارب الملل على خطوط الجبهة في سورية
حلب - ا ف ب
الخميس ٣ يناير ٢٠١٣

تخلى توشيفومي فوجيموتو سائق الشاحنة الياباني عن الروتين الممل الناجم عن الرحلات اليومية على الطرقات السريعة، لتمضية عطلة توفر له جرعة عالية من الادرينالين فهو يحارب الشعور بالممل هذا مخاطرا بحياته على خطوط الجبهة في النزاع في سورية ك"سائح حرب".
ويؤكد السائح الياباني "صبيحة كل يوم اتوجه الى خط الجبهة" قبل ان يلتقط صورا الى جانب معارضين مسلحين في المدينة القديمة في حلب في شمال سورية التي تشهد معارك شرسة منذ اكثر من ستة اشهر.
ويوضح الرجل الملتحي البالغ 45 عاما رب العائلة المطلق الذي يؤكد ان حياته روتينية مملة ووحيدة في اليابان "اتوجه بمفردي لان اي دليل لا يريد ان يذهب الى خط الجبهة وانا اريد ان ازورها يوميا. الامر يثير الحماسة وجرعة الادرينالين التي توفرها لا تقارن بشيء".
وعلى مدى اسبوع يجول في شوارع المدينة الشمالية الكبرى المدمرة متسلحا بآلتي تصوير وكاميرا فيديو ومرتديا لباسا عسكريا "عائدا للجيش الياباني" على ما يحرص على التأكيد.
انكليزيته تقتصر على كلمات معدودة وعربيته شبه معدومة ولا يمكنه التواصل الا بفضل برمجية الترجمة "غوغل ترانسليت".
ويتابع قائلا "اذهب الى الخطوط الامامية مع عناصر من الجيش السوري الحرب" وهم معارضون مسلحون.
ويلخص وضعه قائلا "انا سائح في منطقة حرب" فيما يعمل في حياته اليومية سائق شاحنة صهريج تنقل النفط او الماء بين اوساكا وطوكيو وناغاساكي.
وفيما يجد بعض الساعين الى التجارب القصوى ضالتهم بالقفز في الفراغ او اصطياد اسماك القرش، يكرس فوجيموتو وقته عندما لا يعمل، لزيارة مناطق الشرق الاوسط الساخنة حاملا الكاميرا وناشرا الافلام والصور التي التقطها خلال عطلته "الساخنة" عبر شبكات التواصل الاجتماعي.
ويؤكد انه كان في اليمن في ايلول (سبتمبر) 2012 خلال مواجهات عنيفة حول السفارة الاميركية وفي القاهرة العام الماضي خلال فترة الاضطرابات التي تلت الاطاحة بنظام حسني مبارك فضلا عن حمص في وسط سوريا نهاية العام 2011 حيث تظاهر ضد النظام. وهو يخطط من الان للاقامة في صفوف حركة طالبان في افغانستان.
في حلب يتنقل من دون خوذة او سترو واقية من الرصاص "لانهما ثقيلتان جدا خلال الركض".
يأخذ الياباني وقته لالتقاط صور جيدة في حين ان المعارضين المسلحين من حوله يصرخون "اركض اركض ثمة قناصة".
ويؤكد "لست هدفا للقناصة انا سائح ولست مثلكم صحافيا. انا لا اخشى ان يطلقوا النار علي او يقتلوني فانا مزيج من ساموراي وانتحاري".
وهو ينشر صوره عبر الانترنت "حتى يراها الاصدقاء" مؤكدا انه لا يبيعها.
ويوضح الياباني الذي يعشق صيد الاسماك والطيور انه قال للمدرائه في العمل انه متوجه في عطلة الى تركيا "والا فهم سيعتبرونني مجنونا".
وقد انفق 2500 دولار للمجيء الى تركيا التي دخل منها بطريقة غير قانونية الى سورية حيث يدفع 25 دولارا يوميا الى سوري يستضيفه في منزله ويمسح له باستخدام الانترنت لتحميل صوره.
هو اب لثلاث بنات فقد كل اتصال معهن "منذ اكثر من خمس سنوات فلا تواصل معهن عبر فيسبوك ولا الانترنت. لا شيء بتاتا".
وهذا هو الامر الوحيد الذي يجعل صوته يرتجف والدموع تنهمر على وجنتيه.

* «الأحمر».. لون يسيطر على مخيلة أطفال سوريا. Click Link...
* «طوابير الموت».. فخ المدنيين في سوريا. Click Link...

معارضة الداخل: الأسد "صمام أمان سوريا"

معارضة الداخل: يجب إجراء حوار بين جميع الأطراف لإنهاء الأزمة
Those call themselves Internal Oppositions, nave enough not to witness the massacres that wiping out thousands of the Syrian Civilians, by the Monster Bashar. They still saying this Butcher is the Safe Source of Stability in Syria. Those either Scared to Death of the Butcher, or they are Criminals as much as their Master the Butcher, and covering His Crimes against Humanity.
khaled...
الخميس  03 يناير, 2013
أبوظبي - سكاي نيوز عربية".

وصفت المعارضة السورية في الداخل الرئيس السوري بشار الأسد بأنه "صمام الأمان لسوريا في الفترة الحالية"، داعية إلى إجراء انتخابات رئاسية في 2014.

وأعلنت المعارضة في مؤتمر صحفي من العاصمة اللبنانية بيروت الخميس تأسيس "التيار الوطني لإنقاذ سوريا"، وقال المتحدث باسم حزب عدل "تحت التأسيس" نبيل فياض إن المعارضة السورية ترفض العودة إلى "سوريا ما قبل 15 مارس 2011".
وقال نبيل فياض أمين عام حزب عدل عضو معارضة الداخل في سوريا إنه تم الاتفاق على تقديم مبادرة التيار الوطني لإنقاذ سوريا.
وأضاف فياض أن معارضة الداخل اتفقت على ضرورة التواصل مع جميع الأطراف سواء الموالين للنظام أو المعارضين له من أجل الخروج من الأزمة.
فياض: يجب إجراء حوار بين جميع الأطراف لإنهاء الأزمة

فياض: يجب إجراء حوار بين جميع الأطراف لإنهاء الأزمة

وعن موقف التيار من الأسد قال: "رحيل الأسد أو بقاؤه شيء يقرره الشعب السوري وحده"، داعيا إلى إجراء انتخابات رئاسية في 2014.
وقال رئيس المبادرة الوطنية للأكراد وعضو مجلس الشعب السوري عمر أوسي إن "الحوار الوطني هو الطريق الحصري للخلاص من الأزمة الحالية في سوريا وفقا لتوصيات مؤتمر جنيف"، مشيرا إلى أنه "يجب عدم المساس بالجيش السوري".
واتهم التيار تركيا بأنها "تدعم الإرهاب في سوريا وتقدم للإرهابيين دعما قويا"، موضحا أن أنقرة "شريكة في سفك الدم السوري" على حد تعبير أوسي.
ويقول معارضو الداخل إنهم معارضون وطنيون، بينما تتهمهم المعارضة السورية بالخارج بأنهم "مقربون من النظام السوري لا معارضون له".

136 قتيلا في سوريا.. وإغلاق مطار حلب

تتعرض دبابات الجيش السوري للقنص من قبل مقاتلي الجيش الحر
تتعرض دبابات الجيش السوري للقنص من قبل مقاتلي الجيش الحر
الثلاثاء  01 يناير, 2013
أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفاد ناشطون في سوريا عن مقتل 136 شخصا في مدن عدة الثلاثاء، في وقت أعلنت فيه سلطات مطار حلب الدولي إغلاق مطار المدينة.

وقال ناشطون إن عبوة ناسفة انفجرت في منطقة المعصرة في كفرسوسة بالعاصمة دمشق.
كما استهدف قصف بقذائف الهاون مدينة داعل وبلدة المليحة الشرقية في محافظة درعا، وطال قصف براجمات الصواريخ والمدفعية مدنَ داريا وزملكا وسقبا ودوما بريف دمشق.
وفي حلب درات اشتباكات عنيفة بين الجيشين النظامي والحر في حي بستان الباشا، كما اندلعت في حمص اشتباكات عنيفة في قلعة الحصن بين عناصر الجيش الحر والقوات الحكومية التي تحاول اقتحام المدينة.
وكان مصدر ملاحي سوري قد أعلن إغلاق مطار حلب الدولي بسبب استهدافه المستمر من مقاتلي المعارضة. وأعلنت سلطات المطار من جهتها إغلاقه "بداعي إجراء أعمال صيانة لبعض المرافق والمدرج".
وتأتي هذه التطورات بعد يوم قتل فيه 133 شخصا، الاثنين، في آخر أيام عام دموي بلغ فيه عدد القتلى في البلاد نحو 40 ألف شخص على مدار 21 شهرا، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وواصل الطيران الحربي التابع للجيش السوري قصف مناطق سورية عدة. فقد شن غارات على ريف دمشق استهدفت مدينة عربين، كما سقط عدد من الجرحى جراء غارة جوية نفذها طيران النظام على بلدة زملكا، وبلدتي بيت سحم وعقربا، مما أسفر عن تدمير عدة منازل.
وأفاد ناشطون سوريون عن تعرض مدينة معضمية الشام في ريف دمشق الغربي، وحي المعصرانية في حلب، وقرية عكو في جبل الأكراد بريف اللاذقية، ومخيم اليرموك إلى قصف مدفعي وبراجمات الصواريخ.
انشقاق عسكريين
إلى ذلك، صرح دبلوماسي تركي لوكالة "فرانس برس" أن مجموعة جديدة من 20 عسكريا بينهم ضابط برتبة عميد انشقوا الثلاثاء وانتقلوا إلى تركيا، في اليوم الأول من السنة الجديدة، وانضموا إلى مئات الجنود المنشقين.
            
وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أن "عميدا وثلاثة عقداء وضباطا وضباط صف بين العسكريين الذين لجأوا إلى تركيا". وعبر العسكريون المنشقون وأفراد أسرهم الحدود التركية السورية في ريهنلي بمحافظة هاتاي (جنوب).
            
واستقبلت تركيا حتى الآن عشرات الضباط المنشقين بينهم 40 برتبة عميد أو عماد أو لواء. ونقل المنشقون إلى مخيم أبايدين في هاتاي، حيث يقيم الجنود السوريون المنشقون، حسب ما ذكرت وكالة أنباء الاناضول.
            
وترفض السلطات في أنقرة تحديد عدد وهوية العسكريين السوريين المنشقين الموجودين في تركيا الذين التحقوا بصفوف الجيش السوري الحر لمحاربة الجيش النظامي.

ويقيم في تركيا حوالى 150 ألف لاجئ سوري في مخيمات عدة جنوب شرق الأناضول عند الحدود مع سوريا.

 أربع نهايات للحرب في سوريا

تطوّر الأوضاع في سوريا التي تشهد ثورة شعبية واسعة منذ واحد وعشرين شهراً وقمعاً مستمراً لها من النظام الحاكمها لا تشغل الادارة الاميركية وحدها، بل تُشغِل معها الباحثين كبارهم والصغار والمراكز التي يعملون فيها. ذلك انهم يدرسون وبكل دقة تفاصيل ما يجري في هذه الدولة، ويربطونه مع مواقف الدول المفتاحية في المنطقة ومصالحها المتناقضة، كما مع مواقف الدول الكبرى النابعة من مصالحها هي الاخرى، الامر الذي يمكنهم من اعطاء صورة واضحة عن الحاضر فيها كما عن المستقبل، فضلاً عن الخيارات المتعددة. وهي صورة تحتاج اليها الادارة في واشنطن قبل غيرها، علماً ان بعضاً من هذه الصور لا يكون بعيداً عن "الهوى". انطلاقاً من ذلك رأيت ان أطلع اللبنانيين على قسم من دراسة معمّقة قام بها باحث اميركي عريق يتعلق بما يهتمون له رغم تناقضاتهم أكثر من غيره، اي في النهاية لكل ما يجري في سوريا.
وأهم ما في الدراسة المذكورة انها تشير الى اربع نهايات، وتتحدث عن كل منها بطريقة علمية وباردة وبعيدة من العاطفة التي تطغى على تحليلات العالم المتخلف عامة، وخصوصاً الشرقي منه. النهاية الاولى هي انتصار نظام الاسد. والنهاية الثانية هي انتصار المعارضة لهذا النظام التي تحوّلت لاحقاً ثورة عسكرية واسعة. والنهاية الثالثة وقوع الفريقين المتحاربين في ورطة. ويعني ذلك عجز كل منهما عن الحسم والانتصار وتالياً استمرار الحرب والعنف. والنهاية الرابعة والاخيرة الوصول جراء الحرب القاسية الى نهاية مقبولة اي الى حل سياسي. وفي هذا المجال يعتبر الباحث واضع الدراسة ان النهايتين الاولى والثانية سيئتان وبكل المقاييس لكل الاطراف المتورطين في الحرب الدائرة سواء من داخل أو من خارج. كما يعتبر ان النهاية الاخيرة هي الاكثر معقولية ومقبولية. لكنه يلفت الى ان قبول اي من الطرفين المتحاربين في سوريا نهاية معقولة يتوقف وفي صورة اساسية على اقتناعه بل على ايمانه بأنه قد يخسر الحرب. ومن دون اعترافهما بأن الهزيمة محتملة فان النظام والمعارضة لن يقبلا صفقة لا تكون فيها التسوية، اي الحل الوسط، مركزية.
هل انتصار نظام الاسد لا يزال احتمالاً معقولاً بعد خسارته السيطرة التامة على أكثر من ثلثي الجغرافيا السورية؟
يجيب الباحث الاميركي، عبر الدراسة نفسها طبعاً، ان انتصاره لا يزال احتمالاً حقيقياً أو واقعياً رغم نجاح "الربيع العربي" في اسقاط أكثر من نظام في المنطقة. اما انعكاسات انتصار كهذا فستكون على الارجح استمرار العقوبات الدولية على النظام السوري لسنوات عدة مقبلة. ومن شأن ذلك ابقاء سوريا معزولة وفقيرة. طبعاً لا بد من توقّع تجاهل روسيا وايران والصين ودول قليلة اخرى العقوبات المشار اليها، وتأمين ما يسمى "حبل السلامة" لسوريا الاسد، اي تزويدها كل ما يمكن لابقائهما على قيد الحياة. لكن ذلك لن يمنع تحوّلها مُروِّعة وشرِسة وضارية ومَقيتة. وقد تبقى كذلك مدة طويلة. علماً ان انتصار النظام سيضمن جولة جديدة او جولات من الحرب الاهلية داخل البلاد، ولا سيما في ظل استمرار المشكلات الهيكلية من دون حل. فالنظام لن يسمح ابداً لغالبية الشعب باخراجه من السلطة بالتصويت (اي بالانتخاب)، فضلاً عن ان انتصاره سيطلق موجة هجرة واسعة في اوساط القادرين على الخروج من سوريا. وهؤلاء هم الضروري بقاؤهم في البلاد بسبب قدرتهم على إعادة بناء اقتصادها. في سيناريو كهذا، يتابع الباحث الاميركي نفسه، غالبية السوريين ستخسر، والرابحون لن يشكلوا أكثر من ربعهم، وسيتألفون من مساندي النظام والاكراد. وهذا يعني ان كردستان ذات حكم ذاتي قد تبقى في سوريا، ومن شأن ذلك خلق مشكلات لدول عدة منها تركيا. اما روسيا وايران و"حزب الله" فسيتمتعون بانتصار استراتيجي اقليمي مهم، في حين ان حلفاء اميركا في المنطقة مثل تركيا والعربية السعودية وقطر سيعانون من هزيمة سياستهم الخارجية جراء دعمهم تغيير النظام في سوريا.
ماذا عن النهاية الثانية للحرب الدائرة في سوريا (انتصار الثوار على نظام الاسد) في دراسة الباحث الاميركي الجدي نفسه؟
يعتبر الباحث ان انهيار النظام السوري وانتصار المعارضة عليه على نحو كامل وشامل، رغم انقساماتها وعدم قدرتها على الوحدة حتى الآن، يمثل حصيلة غير جذابة او غير مستحبة تماماً مثل انتصار النظام عليها.
ماذا عن النهاية الثانية ايضاً؟
سركيس نعوم


فيديو الرعب
حسام عيتاني
الجمعة ٤ يناير ٢٠١٣
رغم أنه ليس الأكثر دموية، ولا الأشد وحشية بين فيديوهات «تسرِّبها» أجهزة النظام السوري، حظي المقطع الذي يظهر فيه جنود مؤيدون لبشار الأسد يقتلون مدنيين عزّلاً، بانتشار واسع وأثار ضجة وجيهة الأسباب.
قبل تناول أسباب الانتشار و «التسريب» المقصود، يمكننا الحديث عن الشخصيات المشاركة في المقطع الذي تتناقله مواقع الإنترنت منذ أيام:
هناك أولاً الضحايا: يجمع الجنود ستة أو سبعة شبان داخل ما يشبه أنقاض مبنى تعرض للقصف. يُبعدون أربعة أو خمسة، لسبب ما، ويحتفظون باثنين، وسط الشتائم واتهامهما بأنهما من «جماعة (عدنان) العرعور».
ونرى أيضاً من سنسميه «الشبيح»، بنظارتين سوداوين ولحية وقبعة «بيزبول». يبدو الرجل كخلاصة لثقافة التمييز بين السوريين: ثقة مفرطة بالنفس، لهجة مميزة هي لهجة الساحل، ثم... عنف بالغ حيال الضحيتين مع لامبالاة واضحة أثناء طعنهما وضربهما بحربته وبالأحجار التي ألقاها عليهما.
الشخصية الثانية، الأقل أهمية، هي «الجندي» المعتمر خوذة والمشارك من دون نفس تقريباً في تشطيب الضحيتين وفي ضرب رأسيهما بالحجارة، كواجب من واجبات الجندي في «الجيش العقائدي».
أما الثالث، «أحمد» أو «أبو حميد»، فالأرجح انه الأدنى رتبة أو ذو الخلفية الاجتماعية الأبسط والأكثر تواضعاً. يفرط «أبو حميد» هذا في الطعن والشتم ويحمل الأحجار الأكبر لرميها على الجثتين، اللتين انطرحتا أرضاً بعدما فارق صاحباهما الحياة. ولعل الجندي هذا المعتمر قبعة تشبه قبعات صيادي الأسماك، من النوع الذي سيبكي إذا وقع في أسر أعدائه، وسيقسم لهم أنه يعيل عائلة عديدة الأطفال، وأنه يكاد لا يستطيع توفير الدواء لأمه. إنه أبله المجموعة، الذي يُكلَّف بأقذر أعمالها وأصعب الخدمات لأعضائها، وهو الذي سيثير الاحتجاج إذا أعدمته مجموعة متطرفة كـ «جبهة النصرة» برصاصة في الرأس بعد أسره.
الرابع أثار لغطاً، بعد ارتفاع أصوات تقول إنه ينتمي إلى عائلة البرّي الحلبية (السنية) التي أردى عناصر من «الجيش الحر» أفراداً منها بعد اعتقالهم في المدينة، وهم ممن استباحوها وأذاقوا أهلها الذل ألواناً في عهدي حافظ وبشار الأسد. بيد أن ناشطين كثراً شككوا في صحة هوية الرجل ونسبوا التعرف إليه إلى عمل الأجهزة التي وزعت الشريط لإضفاء المزيد من الارتباك على ظروف الجريمة ولوضعها في إطار «سياسي» يتجاوز الانقسامات الطائفية، بعدما دلت لهجة الجنود الواضحة على المنطقة التي يتحدرون منها، ذات الأكثرية العلوية.
الخامس هو المصور، الذي لم يكن وحيداً على ما يشير ترحيب الجنود به بعبارة «أهلاً بالشباب». هو المنفذ للعمل الأصعب، نقل وقائع الجريمة بأصوات منفذيها، وربما نشر الفيديو عبر شبكة الإنترنت على شكل «تسريب» من الشبيحة.
أما الشخصيتان الأخيرتان، فهما الضحيتان، اللتان بعد حوار قصير مع «الشبيح» في أول الشريط، وقفتا تتلقيان الطعنات والضربات بهدوء مذهل، ولم تصدر عنهما سوى بعض الصرخات والأنات. لم ينتفضا، لم يحاولا الهرب، ولم يقاتلا... رغم أن يدي أحدهما ظهرتا أثناء حواره مع الجندي. لم يرفسا القتلة، بل استسلما، كما يليق بأبناء الشعب أن يستسلموا لحراب القتلة، وكما يليق بـ «الجماهير» الخضوع لمندوبي القائد الخالد وممثليه الحقيقيين.
والحال أن الاستنتاج الأسرع يقول إن مقطع الفيديو منشور عمداً لزيادة علو الحاجز النفسي بين الفئات السورية ولاستدراج مجازر انتقامية تتيح للنظام استجداء النجدة دفاعاً عن الأقليات المهددة، والتي يزعم أن النظام قد حسم خياراته وهو ماض فيها حتى سقوطه، ملقياً كرة النار الطائفية بين أيدي معارضيه.
فيديو مروع لشبيحة يعذبون ويقتلون معتقلين سوريين

الكاتب المعارض حبيب صالح اعتبر ذلك "همجية وحشية"

الأربعاء 20 صفر 1434هـ - 02 يناير 2013م

دبي- العربية
بث ناشطون على الإنترنت اليوم الأربعاء، صوراً مسربة قالوا إنها لجنود من قوات الأسد والشبيحة قاموا بتعذيب معتقلين سوريين وقتلهم، ولم يتسن لـ"العربية" التأكد من صحة هذا الفيديو.

ويظهر المقطع الذي تم تداوله على شبكة الإنترنت بعض عناصر الأمن والشبيحة يعتدون بالضرب والتعذيب على معتقلين سوريين، ثم يلقون الحجارة فوق رؤوسهم وهم ينزفون جراء التعذيب.

ومن جانبه، أكد الكاتب السوري المعارض حبيب صالح، أن المشاهد التي أظهرها الفيديو تمثل حقداً لا نظير له لم ترتكبه جيوش المماليك، ولا يليق في حرب بين جيشين أو طرفين متحاربين فكيف بأهل بلد واحد على حد تعبيره.

واستنكر صالح بشدة كل العمليات المماثلة واعتبرها همجية وحشية تصنف في خانة إبادة الجنس البشري.

Torturing to death, had been taken place three months ago.

الائتلاف الوطني يضع خطة انتقالية تتضمن حلّ الفرقة ٤ والحرس الجمهوري والاجهزة الامنية

الاربعاء 2 كانون الثاني (يناير) 2013
دبي- خاص بـ"الشفّاف"
عدم الاتفاق على تفاصيل المرحلة الانتقالية يعرقل الاتفاق على مرحلة ما بعد الاسد

توازنات اقليمية ودولية تؤخر سقوط النظام في سوريا

نص الخطة حرفي من داخل الائتلاف وموثق
لا شك ان عواصم الدول الكبرى، خاصة تلك المعنية مباشرة بالتطورات التي تشهدها دول الشرق الادنى او ما بات يعرف في الادبيات السياسية بالربيع العربي، او "الربيع الاسلاموي" التسمية الاكثر تعبيرا عن واقع ما حدث ويحدث. هذه العواصم عمدت الى تجميد كل مشاريعها المرتبطة بالمنطقة الممتدة من المحيط الى الخليج بانتظار ما ستؤل اليه الاوضاع في سوريا والى اين ستنتهي والانعكاسات والتأثيرات التي ستتركها على المنطقة والدول الاخرى.
ما تحجم عن قوله كثير من الدول المعنية بالازمة السورية، هو ان الهدف الكامن وراء التصعيد الامني والعسكري الذي يشهده هذا البلد بين النظام والمعارضة، العمل على تحويل سوريا الى الحلقة الاخيرة في مسلسل تداعيات الربيع العربي، من خلال ادخال الخوف والرعب في قلوب جماهير الدول العالقة على لائحة انتظار مشاريع التغيير من ان الدخول في اي مغامرة، خاصة مع الاسلاميين، ستدفع البلاد الى الوقوف على شفير هاوية تشبه الهاوية السورية.
على الطرف الاخر من المعادلة، فان عواصم القرار الدولية والاقليمية وكل من منطلقاته الخاصة، تحاول تأجيل لحظة الحقيقة التي يسعى الى رسم معالمها الشعب السوري بانهاء النظام القائم والتأسيس لمستقبل لا وجود فيه للاسد وفريقه، فهي متفقة في الباطن على بذل الجهد للابقاء على النظام قائما طالما كان قادرا على ذلك، وعدم السماح بانهيار المنظومة الامنية والعسكرية التي اقامها على مدى العقود الاربعة الماضية.
فالدول المتحالفة مع النظام لا تريد خسارة دورها وموقعها في المعادلات الاقليمية التي اكتسبتها من علاقتها مع هذا النظام، في حين ان العواصم الاخرى المعارضة له تسعى لابقاء الستاتيكو على ما هو عليه بعد التغييرات التي حدثت في دول شمال افريقيا وعدم الدخول في مغامرة اسقاط النظام في دمشق قبل التوصل الى صياغة بديل واضح ومطمئن له.
من هنا يمكن القول ان جميع هذه الاطراف، المعارضة والداعمة، متفقة على مبدأ الحفاظ على مؤسسات الدولة والنظام الامنية والعسكرية والادارية منعا لانهيار الدولة التي ستشكل حينها عبئا على الجميع وتدفع الامور الى مسارات غير مرغوبة ستتركز انعكاساتها السلبية على الاستقرار في الدول المجاورة. وبالتالي فان دخول سوريا في الفوضى يعني للدول الداعمة للمعارضة امكانية ان يحافظ حلفاء النظام بالحد الادنى على مكتسباتهم في هذا البلد وعدم تمكن فصائل المعارضة وائتلافها من الانتقال بسوريا الى مرحلة جديدة بناء على المهمة التي جاءوا لتنفيذها.
في المقابل، يبدو الشارع الداخلي السوري غير عابئ بكل ما يجري في الكواليس السياسية وقاعات الفنادق واروقة وزارات خارجية الدول المتصدية لدعم الثورة السورية، ولا يعير اي اهتمام لكل المبادرات التي تتحدث امكانية حل سياسي للازمة السورية، مؤكدا على استمرار معركته مع النظام حتى اسقاطه وليس فقط اسقاط الاسد وفريقه واخراجهما من البلاد. وان هذا الاصرار الشعبي المترافق مع قدرة كبيرة على تحمل تبعاته قد اسهم في ارباك كل المبادرات الدولية التي تحاول التوصل الى نقطة وسط بين مواقف وقراءات المؤيدين للنظام والمعارضين له لما تضمنته مبادرة اجتماع جنيف الذي عقد في يونيو 2012، خاصة ما يتعلق بالاتفاق على مرحلة انتقالية يشارك فيها الاسد او لا يشارك.
وعلى الرغم من اقتراب الموقف الروسي ومعه الايراني من نقطة الموافقة على تشكيل حكومة انتقالية ذات صلاحيات واسعة لادارة البلاد، الا انهما مازالا يرفضان مبدأ استبعاد الاسد عن السلطة خلال المرحلة الانتقالية، لكنهما يفترقان حول نقطة دور الاسد بعد هذه المرحلة، اذ تعتقد موسكو ان المرحلة الانتقالية توفر للاسد مخرجا مشرفا لترك السلطة بعدم مشاركته في الانتخابات الرئاسية في اذار 2014 ، في حين تعتقد طهران ان من حق الاسد المشاركة في هذه الانتخابات وترك مسألة حسم استمراره في السلطة او عدمه لنتائج الانتخابات والصناديق.
امام هذا الواقع ، مازالت المعارضة السورية تعمل وكأن الامور باتت قاب قوسين او ادنى من احكام قبضتهم على مقاليد السلطة على انقاض نظام الاسد، وقد وضعت دفتر شروط للمرحلة المقبلة صدر عن اللجنة القانونية في الائتلاف الوطني السوري اطلقت عليه اسم "خطة لنقل السلطة وبدء المرحلة الانتقالية" في سوريا بعد نظام الاسد تتلخص في:
1 – يسمي الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية حكومة مؤقتة
أ – عند توفر الضمانات الدولية للاعتراف بها
ب – بعد توفير صندوق دعم نشاطاتها
وتتشكل الحكومة في اجتماع الهيئة العامة للائتلاف، من شخصيات ثورية ووطنية ملتزمة باهداف الثورة السورية وفق المعايير الواردة في النظام الاساسي للائتلاف تمارس مهامها في الاراضي المحررة.
2 – تنحية بشار الاسد ورموز النظام رضوخا لمطلب الشعب السوري
3 – يتولى الائتلاف الوطني السلطة التشريعية والتنفيذية
ويصدر مراسيم باقالة حكومة النظام وحل مجلس الشعب والاجهزة الامنية باستثناء جهاز الشرطة
واقالة القيادات العليا للجيش
وحل الفرقة الرابعة للجيش والحرس الجمهوري
واطلاق سراح المعتقلين السياسيين ومعتقلي الثورة
4 – يصدر الائتلاف الوطني مرسوما بنقل السلطات التنفيذية الى الحكومة المؤقتة
5 – يعطل الائتلاف العمل بالدستور الحالي ويسير المرحلة بمراسيم تشريعية
6 – تشرف الحكومة المؤقتة على اتفاق بين قادة الجيش الحر وهيئة الاركان المشتركة وضباط الجيش السوري ممن لم تتلطخ ايديهم بدماء السوريين لتنظيم عمليات وقف اطلاق النار وسحب الجيش الى ثكناته
واستيعاب الثوار في الجيش والقوى الامنية
وضبط الامن وحفظ السلم الاهلي
7 – يدعو الائتلاف الى عقد مؤتمر وطني عام يدعى اليه ممثلو جميع القوى السياسية ومكونات الثورة والجمتمع دون استثناء، خلال مدة اقصاها شهر واحد من تاريخ اسقاط النظام
8 – ينحل الائتلاف بعد انعقاد المؤتمر الوطني العام وتشكيل الحكومة الانتقالية
9 – يطلق المؤتمر الوطني العام عملية المحاسبة عن جرائم المرحلة السابقة ويشكل هيئة للحقيقة والعدالة والمصالحة الوطنية.
fahs.hassan@gmail.com

عشرات القتلى والجرحى بقصف قرب محطة وقود شرق دمشق

سقط العشرات اليوم (الاربعاء) بين قتيل وجريح جراء غارة جوية نفذها الطيران الحربي السوري على بلدة في ريف دمشق بالقرب من محطة للوقود، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان وناشطون معارضون لنظام الرئيس بشار الاسد.

وقال المرصد في بريد الكتروني "تعرضت المنطقة الواقعة بين المليحة وزبدين (في الغوطة الشرقية) للقصف من قبل القوات النظاميّة، ما أسفر عن سقوط شهداء وجرحى بعضهم تحول الى اشلاء".

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن، في اتصال هاتفي، أنّ "المعلومات الاولية تفيد عن سقوط عشرات الشهداء والجرحى، ومن بين الشهداء مقاتلون من كتائب مقاتلة عدة ومن مناطق عدة في ريف دمشق"، مشيرا الى ان القصف بالطيران "وقع امام محطة الوقود".

من جهتها، أفادت "لجان التنسيق المحلية" عن سقوط "سبعين شهيدا وعشرات الجرحى جراء القصف على محطة وقود بالطيران الحربي"، مشيرة الى "صعوبة التعرف على الجثث نتيجة تفحمها".

وبث ناشطون على شبكة الانترنت شريط فيديو يظهر ما قالوا انه المكان الذي استهدفته الغارة. ويسمع المصور يقول "قصف على بلدة المليحة (...) الله اكبر. قصف بطيران الميغ على البلدة".

ويظهر في الشريط عدد من الاشخاص وهم يهرعون في المكان، بينما تبدو سيارات وشاحنات صغيرة "بيك أب" وهي تحترق. وفي الجهة المقابلة، يشير احد الاشخاص الى مبنى صغير شبه مدمر، اندلع امامه حريق يلتهم سيارة ودراجة نارية يركبها شخص أصبح جثة متفحمة.

ويعتقد ان هذا المبنى الذي غطاه الدخان هو محطة الوقود، اذ كُتب على حائط بجانبه "محطة محروقات النورس". وأمام هذا الحائط، يحاول نحو عشرة رجال إزالة الانقاض، ويسمع المصور يقول "الله اكبر احد الناجين".

ويخرج من وسط الحطام رجل يرتدي ما يبدو أنّها ملابس شبه عسكرية، ووجه مضرج بالدماء، قبل ان يهرع رجلان لمساعدته. وعلى مقربة من المكان، يحمل رجل آخر ما يبدو أنها أشلاء أحد الضحايا الذي لم يتبق منه سوى رأسه والقسم العلوي من جسده.

151 قتيلا وقصف محطة وقود بريف دمشق

قصف محطة وقود شرقي دمشق
الأربعاء  02 يناير, 2013
أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفادت لجان التنسيق المحلية في سوريا أن 151 شخصا قتلوا، الأربعاء، في مدن عدة بالبلاد، نصفهم قضوا في قصف لمحطو وقود قرب جرمانا بريف دمشق.

وقال الناشط أبو سعيد الذي وصل إلى المنطقة في ضاحية المليحة بدمشق بعد ساعة من وقوع الغارة الساعة الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي لرويترز: "أحصيت 30 جثة على الأقل. إما حرقت أوقطعت أوصالها".
وأضاف ناشط آخر يدعى أبو فؤاد أن طائرات حربية قصفت المنطقة أثناء وصول شحنة وقود وتجمع ناس عند المحطة.
من جانب آخر قال ناشطون إن عبوة ناسفة انفجرت في منطقة المعصرة في كفرسوسة بالعاصمة دمشق، وطال قصف صاروخي والمدفعية مدن داريا وزملكا وسقبا ودوما بريف دمشق.
وتجدد القصف بالمدفعية الثقيلة على حي مخيم اليرموك بالتزامن مع حركة نزوح كبيرة للأهالي في الحي جراء القصف المستمر.
معارك في الغوطة وفي محيط مطار دمشق

معارك في الغوطة وفي محيط مطار دمشق

واستهدف قصف القوات الحكومية مدينة داعل وبلدة المليحة الشرقية في محافظة درعا، مع تجدد القصف العنيف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ على مدينة بصر الحرير بريف درعا.
وفي حلب درات اشتباكات عنيفة بين الجيشين النظامي والحر في حي بستان الباشا.
أما حمص اندلعت فيها اشتباكات عنيفة في قلعة الحصن بين الجيش الحر والقوات الحكومية التي تحاول اقتحام المدينة.
وقتل نحو 46 ألف شخص خلال أعمال عنف، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان منذ أن انطلقت حركة احتجاجية سلمية ضد الحكومة السورية في منتصف مارس 2011 في سياق الربيع العربي قبل أن تتحول إلى معارضة مسلحة لمواجهة القمع الذي انتهجته السلطات ضدها.

تظاهرات في السويداء وقوات النظام السوري تعتقل العشرات


الجيش الحر يهاجم الفوج 175 واللواء 12 في ازرع بدرعا



Fighting rages at Syria airbase

Machineguns and mortars fired at grounded helicopters at Afis military airport, says London-based group.
Last Modified: 02 Jan 2013 12:51
Rebels battling Bashar al-Assad's regime since March 2011 see his air power as their main threat [AFP]
Fierce fighting has resumed between President Bashar al-Assad's forces and opposition fighters after rebels attacked regime troops stationed around an airbase in northwestern Syria, a watchdog says.
Wednesday’s Clashes between rebel fighters and al-Assad's forces at airbase in Idlib province killed four armed men and an unknown number of soldiers, the Syrian Observatory for Human Rights said.
The monitoring group said Syrian rebels fired machineguns and mortars at helicopters grounded at the Afis military airport near the main Aleppo-Damascus highway on Wednesday.
The rebel assault came after authorities announced the temporary closure of the international airport in Aleppo province on Tuesday, after days of attacks there by the rebels who hold vast swathes of territory in northern Syria.
A local resident told AFP news agency that the army was carrying out air raids around the Taftanaz base in an attempt to repel the multi-pronged attack.

Fighting also broke out around the crucial Wadi Deif base, one of the last regime bastions in northwestern Syria, the Britain-based Observatory said, in a fresh bid to wrest control of the strategic post.
Air raid
Rebels captured the nearby town of Maaret al-Numan, located on the important Damascus-Aleppo highway, in October.
Regime warplanes also bombed the town of Moadamiyet al-Sham, southwest of the capital, killing at least 12 members of the same family, most of them children, the watchdog said.
Warplanes also attacked the towns of Shebaa to the southeast and Deir Assafir south of Damascus, where 11 children were killed in November when cluster bombs were dropped on a playground, according to Human Rights Watch.
The deadly strikes came as forces loyal to President Bashar al-Assad battled rebels with artillery fire in Harasta and Douma, rebel strongholds to the northeast of the capital, and in Daraya to the southwest.
Army reinforcements have been massing for weeks in Daraya in a bid to drive rebel Free Syrian Army fighters from the town, the site of the bloodiest massacre of the conflict in which hundreds died in August.
Northeast of Damascus, the army shelled Qaboon district, the Observatory said, while in the south, residents of a Palestinian refugee camp that faced deadly air raids in December fled once again amid mortar attacks.



حلب معزولة «جواً»... والمعارضة تحاصر «شرايين إمدادات» النظام
دمشق، أنقرة، لندن -»الحياة»، أ ب، أ ف ب، رويترز
الأربعاء ٢ يناير ٢٠١٣
مأذنة مسجد في داريا قال ناشطون ان الطيران السوري دمرها نهاية العام الماضي. (رويترز)
أحكمت المعارضة السورية أمس حصارها على «شرايين إمدادات» الجيش السوري بالأسلحة والذخيرة والوقود، وذلك بعد شن هجمات مكثفة على قاعدة «اللواء 80»، وهو جزء من قوة حماية مطار حلب، ما أدى إلى إغلاق المطار للمرة الأولى منذ بدء الاحتجاجات وتوقف كل الرحلات منه وإليه. وجاء إغلاق المطار متزامناً مع استمرار القصف والمواجهات العنيفة في ضواحي دمشق.
وأعلنت سلطات مطار حلب إغلاقه أمس «بداعي إجراء أعمال صيانة لبعض المرافق والمدرج»، إلا أن مصدراً ملاحياً في المطار أفاد بأن السلطات أغلقت المطار بعدما قصفه مقاتلو المعارضة، موضحاً لوكالة «فرانس برس» أن «الإغلاق جاء كإجراء موقت جراء المحاولات المستمرة لمسلحي المعارضة باستهداف الطائرات المدنية، ما قد يتسبب بكارثة إنسانية». وتابع «لم تُحدد مدة واضحة للإغلاق، لكن من المؤكد انه سيُغلق لفترة قصيرة جداً حتى تتم السيطرة على المناطق المحيطة بالمطار التي ينتشر فيها مسلحو المعارضة ولضمان أمن وسلامة الطائرات».
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان عن «قتال عنيف يدور حول اللواء 80»، بين القوات النظامية والمعارضين في حلب ما أدى إلى إغلاق المطار الدولي همزة الوصل الأساسية بين حلب والعالم الخارجي جواً.
وحذر مقاتلو المعارضة مراراً من أنهم سيستهدفون المطارات العسكرية والمدنية أيضاً، قائلين إن قوات النظام تستخدم الطيران المدني في نقل أسلحة ومعدات ووقود. وهاجم المعارضون ثلاثة مطارات في حلب على أمل وقف الإمدادات القتالية إلى الجيش، بما في ذلك قاعدة جوية قرب الحدود التركية.
وكان المرصد السوري ذكر أن انفجاراً دوى في طائرة مدنية لدى إقلاعها من مطار حلب الدولي السبت، مرجحاً أن يكون ناتجاً من قصف المطار من مواقع للمعارضة.
وقال إن «السلطات أوقفت على الأثر حركة الطيران إلى مطار حلب». ولم يعرف ما إذا كان الحادث تسبب بوقوع ضحايا، وهوية الركاب الذين كانوا على متن الطائرة.
وتدور منذ تموز (يوليو) الماضي معارك دامية بين القوات النظامية ومقاتلي المعارضة في المدينة وخلال الأسابيع القليلة الماضية عززت المعارضة هجماتها حول المطارات والطرق البرية الرئيسية لتحقيق هدفين، الأول تحييد القوة الجوية التي يعتمد عليها النظام في مواجهته ضد المعارضة. والثاني قطع طرق الإمدادات الجوية والبرية عن النظام. وبعد سيطرة مسلحي المعارضة على جزء كبير من طريق دمشق - حلب في ريف حلب وإدلب بات وصول الإمدادات إلى قوات النظام في حلب صعباً إن لم يكن متعذراً.
إلى ذلك، تعرضت مدينتا داريا ومعضمية الشام جنوب غربي دمشق صباح أمس، في أول أيام السنة الجديدة، لغارات من الطيران الحربي السوري.
وقال المرصد السوري إن الطيران الحربي نفذ غارات على المدينتين والمنطقة الواقعة بينهما، وتعرضت هذه المناطق لقصف مدفعي «تزامناً مع اشتباكات عنيفة تدور في المنطقة أسفرت عن تدمير دبابة للقوات النظامية ومقتل وجرح عناصرها».
وتحدثت الهيئة العامة للثورة السورية من جهتها عن «قصف عنيف» على المعضمية، موضحة أن «طائرات ميغ شنت ثلاث غارات على المدينة».
وفيما تواصلت المعارك في حمص ودرعا، قالت لجان التنسيق المحلية في سورية إن 82 قتيلاً سقطوا أمس بأيدي قوات النظام بينهم 23 ذُبحوا وأحرقوا في حماة.

* الملاحة الجوية السورية «شبه معطلة» بعد إغلاق مطار حلب الدولي. Click Link...
* صناعة الأسلحة المحلية تشهد رواجا في سوريا. Click Link...
* السوريون يتحدون الموت بحفلات صامتة في دمشق. Click Link...
* النظام يحشد لاستعادة داريا.. و«الحر» يفرض حصارا على المقاتلات في. Click Link...

سوريا استقبلت عام 2013 بغارات جوية واشتباكات
1 كانون الثاني 2013 الساعة 15:57
رويترز
استيقظ السوريون في اول ايام سنة 2013على قصف جوي في الوقت الذي خاضت فيه قوات الرئيس بشار الأسد ومقاتلي المعارضة اشتباكات على مشارف العاصمة. واستهل سكان دمشق العام الجديد بأصوات المدفعية التي تضرب الأحياء الجنوبية والشرقية التي تشكل المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة على مشارف العاصمة التي ما زالت القوات الحكومة تحكم السيطرة على وسطها.
وفي الوسط أطلق جنود يحرسون نقاط تفتيش أعيرة نارية في الهواء في منتصف الليل مما سبب قلقا في المدينة التي أصبحت مهجورة بصورة كبيرة.
وقال نشط في المعارضة يعيش في حي المزة وسط العاصمة "كيف يمكنهم الاحتفال؟... إنها ليست سنة جديدة سعيدة."
وأضاف أن مقاتلي المعارضة هاجموا نقطة تفتيش في حي برزة في وقت مبكر. وقالت جماعات معارضة إن قذائف المورتر ضربت حي داريا في جنوب غرب البلاد حيث شن الجيش هجوما أمس الاثنين لاستعادة هذا الحي.
وقال أحد سكان مدينة حمص في وسط البلاد إن القذائف سقطت على البلدة القديمة في وقت مبكر اليوم.
وقالت إحدى المقيمات في دمشق إن الحشود التي تظهر للاحتفال بليلة رأس السنة كانت غائبة عن العاصمة التي أصبحت معزولة بشكل متزايد.
وقالت "لم يكن هناك أي أحد تقريبا في الشوارع.. لا سيارات.. لا مارة. أغلب المطاعم والمقاهي والحانات خالية وتجمع بعض الشبان في ثلاث حانات بالمنطقة القديمة".
وأضافت "كانت هناك موسيقى لكن لم يرقص احد. كانوا يجلسون فقط هناك وفي أيديهم مشروبات ويدخنون. لا أعتقد أني رأيت أحدا يبتسم."
ومضت تقول "كان الوضع مخيفا جدا. لم يكن أحد يعلم ما الذي يحدث. أصيب الناس بتوتر شديد وبدأوا يجرون اتصالات هاتفية. لكني اكتشفت لاحقا أن الأعيرة النارية كانت للاحتفال.. في شارعي أنا على الأقل."

* «الجيش الحر» يعترف بوجود «سوء تنظيم وتواصل» بين الكتائب.. ويحمل. Click Link...
* 50 جثة مقطعة الرأس في مجزرة برزة «أولى مناطق دمشق الثائرة». Click Link...
* قصف المستشفى الوطني في أعزاز وإيقاف العمل في مطار حلب وتقدم «الحر. Click Link...
* اشتباكات عنيفة على طريق مطار دمشق.. وقوات النظام تستميت لاقتحام. Click Link....

سوريا.. 133 قتيلا بآخر أيام عام "دموي"

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل 133 شخصا في سوريا الاثنين، في آخر أيام عام دموي بلغت خلاله حصيلة القتلى بالبلاد نحو 40 ألف شخص، حسب ناشطين.

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 133 شخصا قتلوا في عدة مدن سورية معظمهم في ريف دمشق وحلب.
وأفاد نشطاء بوقوع اشتباكات عنيفة وسماع دوي انفجاراتٌ ضخمة في كلٍّ من شارع بغداد وحي جوبر وباب توما وسط العاصمة دمشق.
كما درات اشتباكات بين الجيشين النظامي والحر قرب كتيبة المدفعية في حي جمعية الزهراء غربي حلب.
وطال قصف مدفعي وصاروخي عنيف مدينة حلفايا في حماه، حيث سقطت أكثر من 5 صواريخ على أحياء المدينة.
كما قصف القوات الحكومية السورية بقذائف الهاون والدبابات بلدات غباغب واللجاة ونصيب في محافظة درعا.
ودارت مواجهات عنيفة بين عناصر الجيش الحر والجيش النظامي في حي الجبيلة في دير الزور.
وفي حمص تعرضت قرية الدار الكبيرة لقصف عنيف بقذائف الهاون، وطال القصف المنازل السكنية في مدينة الحولة.
وكان ناشطون ذكروا في وقت سابق أن عدداً من القتلى والجرحى سقطوا جراء القصف ببراميل متفجرة من الطيران الحربي على المشفى الوطني في مدينة إعزاز بحلب.
يأتي ذلك في وقت استمرت الاشتباكات حول مطار منغ العسكري الاستراتيجي في ريف حلب، حيث قال ناشطون إن دبابات الجيش الحكومي استهدفت البلدات المحيطة به لمنع مقاتلي المعارضة المسلحة من التقدم نحوه.
واستمرت الغارات الجوية على بلدات داريا ودوما بريف العاصمة دمشق ما أسفر عن 4 قتلى وعدد من الجرحى.
وألقت طائرات حربية البراميل المتفجرة على بلدة بصر الحرير في درعا واستهدفت بالقصف المنطقة الشرقية من المدينة وفقا لمصادر المعارضة.
واقتحمت القوات النظامية الأحياء الغربية من بلدة إزرع بعدد من الآليات والجنود، بالتزامن مع عمليات دهم واعتقال شملت عددا من المواطنين.
من جهة أخرى أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن نحو 40 ألف شخص قتلوا في سوريا خلال العام 2012 جراء أعمال العنف التي تشهدها البلاد منذ الخامس عشر من مارس 2011.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن 39362 شخصاً، غالبيتهم من المدنيين، قتلوا في سوريا خلال سنة 2012، علماً أن عدد الضحايا الذين سقطوا منذ بدء النزاع في مارس 2011 يتجاوز 45 الفاً.
ويشكل هذا العدد ما نسبته 90 في المائة من ضحايا النزاع المستمر منذ 21 شهرا.

بعد قصف مجمّع الرئاسة: قوات الأسد تتقدم لاستعادة ضاحية "داريا"

الاثنين 31 كانون الأول (ديسمبر) 2012

النظام_يحاول_استعادة_داريا_لحماية_قصر_الرئاسة
"رويترز"
عمان (رويترز) - قال نشطاء معارضون إن اشتباكات عنيفة اندلعت على مشارف دمشق يوم الاثنين فيما حاولت قوات مدعومة بالدبابات استعادة السيطرة على ضاحية لها أهمية استراتيجية من مقاتلي المعارضة في واحدة من اكبر العمليات العسكرية بتلك المنطقة منذ شهور.
وأضاف النشطاء أن خمسة قتلوا منهم طفل بنيران صواريخ الجيش التي سقطت على داريا. وداريا واحدة من عدة ضواح سنية متشابكة تطوق العاصمة السورية وكانت في صدر الانتفاضة على حكم الرئيس بشار الاسد التي بدأت منذ 21 شهرا.
وقال ابو كنان الناشط المعارض بالمنطقة "هذا اكبر هجوم على داريا منذ شهرين. يحاول طابور مدرعات التقدم لكن الجيش السوري الحر يعرقله."
وتابع أن عشرات الآلاف من المدنيين فروا من داريا خلال هجوم الحكومة المستمر منذ أسابيع لكن خمسة آلاف تبقوا الى جانب مئات من مقاتلي المعارضة. وتقع داريا قرب الطريق السريع الرئيسي بالجنوب المؤدي الى الحدود الاردنية على بعد 85 كيلومترا الى الجنوب.
وقال نشطاء إن الجيش يحاول دفع مقاتلي المعارضة الى التراجع. ويتقدم مقاتلو المعارضة ببطء من مشارف دمشق الى مسافة قريبة من مناطق بوسط العاصمة تسكنها الاقلية العلوية التي ينتمي لها الأسد.
واعتمدت قوات الاسد على القصف الجوي والمدفعي وليس المشاة في اغلب الاحيان. واستطاع مقاتلو المعارضة السيطرة على عدد من البلدات النائية واشتبكوا مع القوات الحكومية قرب مطار دمشق الدولي مما أدى الى وقف رحلات شركات الطيران الأجنبية.
وقال ناشط آخر بدمشق على اتصال بمقاتلي المعارضة طلب عدم نشر اسمه إن المقاتلين كانوا يتخذون من داريا موقعا لإطلاق قذائف المورتر والصواريخ محلية الصنع. واستطاعوا منها إصابة مجمع رئاسي ضخم يقع على تل يطل على دمشق واستهداف ميليشيا الشبيحة الموالية للاسد في منطقة المزة 86 التي يسكنها العلويون.
وأضاف الناشط "حتى الآن لم يتمكنوا من إصابة القصر لكنهم يتحسنون. أعتقد أن النظام أدرك أنه لم يعد قادرا على تحمل وجود تهديد من هذا النوع على هذه الدرجة من القرب الشديد لكنه فشل في اقتحام داريا من قبل."
الرئيس يريد سورية من دونه في «الجحيم»
خالد الدخيل *
الأحد ٣٠ ديسمبر ٢٠١٢
هل هناك إمكان لحل سياسي يؤمن مخرجاً للأزمة في سورية؟ أخبار الأيام الأخيرة تفيد بتوافر معطيات هذا الحل. بعد زيارته إلى دمشق الأسبوع الماضي، واجتماعه مع الرئيس بشار الأسد، وفريق هيئة التنسيق الوطنية (معارضة الداخل)، قال المندوب العربي والدولي الأخضر الإبراهيمي إن الحل يتطلب تشكيل حكومة انتقالية بصلاحيات كاملة، ويقال إن زيارته إلى روسيا (أمس) هي لنقل موقف كل من الحكومة السورية ومعارضة الداخل من هذا المقترح. قبل مغادرة الإبراهيمي دمشق ذهب نائب وزير الخارجية السورية، فيصل المقداد، إلى موسكو. من جانبها دعت الحكومة الروسية قيادة هيئة الائتلاف الوطني (معارضة الخارج) إلى موسكو للتفاوض حول الفكرة نفسها. أبرز ما قيل عن نتائج هذه التحركات هو تصريح حسن عبدالعظيم، منسق هيئة التنسيق الوطنية السورية، لصحيفة «الحياة» الخميس الماضي «أن الإبراهيمي يحمل إلى الجانبين الأميركي والروسي... موافقة النظام السوري على نقاط أربع تبدأ بوقف العنف، وإطلاق المعتقلين والأسرى، وتأمين أعمال الإغاثة، ومن ثم تشكيل حكومة انتقالية بصلاحيات كاملة، تنهي الوضع القائم، وتصدر دستوراً جديداً، وتجرى انتخابات برلمانية ورئاسية».
ما قاله عبدالعظيم لافت، بخاصة أنه من الذين اجتمعوا مع الإبراهيمي في دمشق، وهو يوحي في تصريحه بأنه ينقل ما قاله لهم في ذلك الاجتماع. بناء على ذلك هل يمكن أن يكون ذهاب المقداد إلى موسكو لنقل موافقة حكومته على نقاط الإبراهيمي؟ مصادر روسية تقول، وفق صحيفة «الحياة» أيضاً، إن هدف المقداد من الزيارة هو نقل تحفظات حكومته عن مقترحات الإبراهيمي، ما يعني أن الرئيس السوري لم يقبل على الأقل بكل هذه المقترحات. وبما أن المعنى المقصود بـ «حكومة انتقالية بصلاحيات كاملة» هو نقل هذه الصلاحيات كاملة من الرئيس الأسد إلى هذه الحكومة، فماذا سيكون مصير الرئيس السوري في هذه الحال؟ هل سيبقى في منصبه خلال المرحلة الانتقالية كرئيس شرفي من دون صلاحيات؟ أم أنه سيتعين عليه التنحي عن منصبه؟ عن هذه الأسئلة يقول عبدالعظيم إن «بقاء الأسد في السلطة خلال الفترة الانتقالية ما زال مدار نقاش». وهنا بيت القصيد الذي يعيد كل شيء إلى المربع الأول، فإذا كانت الحكومة السورية وافقت على مقترحات الإبراهيمي، فلماذا لم تعلن هي هذا الموقف بشكل رسمي؟ أو لماذا لم يأتِ الإعلان من الإبراهيمي نفسه، بعد اجتماعه مع الرئيس الأسد، ثم مع معارضة الداخل؟
يتردد أيضاً أن تحركات الإبراهيمي تتم على خلفية تفاهم أميركي روسي يؤمن غطاء لمهمته، ولما يمكن أن تسفر عنه، وأن هذا التفاهم سوف ينتهي بقرار من مجلس الأمن تحت البند السادس يلزم الحكومة والمعارضة بتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه. هناك صمت أميركي حيال هذه التحركات، وهو صمت يبرر ما يبدو أنه شلل وزارة الخارجية الأميركية بسبب مرض هيلاري كلينتون التي ستغادر منصبها، وعدم تثبيت وزير الخارجية الجديد، جون كيري، انتظاراً لموافقة مجلس الشيوخ على تعيينه في هذا المنصب. والحقيقة أن الصمت الأميركي يعبر عن حقيقة موقف واشنطن، فهي ليست على عجلة من أمرها! عين واشنطن في الموضوع السوري ليست على دمشق، وإنما على طهران، وخوفها على تل أبيب وليس سورية، وفي المقابل هناك جلبة تصريحات روسية، بخاصة من وزير الخارجية سيرغي لافروف، تصب كلها في تأكيد ضرورة الحل السياسي، وأنه المخرج الوحيد لكل الأطراف، ومع أن موسكو تردد أخيراً بأن مصير الأسد لا يعنيها كثيراً، إلا أن لافروف لا يمل من التأكيد على أن تنحي الأسد لا ينبغي أن يكون شرطاً مسبقاً للحوار بين الحكومة والمعارضة.
السؤال هنا: هل يمكن التوصل مع النظام الحالي إلى حل سياسي يبدأ بمرحلة انتقالية تديرها حكومة موقتة بصلاحيات كاملة، وينتهي بنظام ديموقراطي؟ كل محب ومخلص للشعب السوري يتمنى لو أن شيئاً قريباً من ذلك يمكن تنفيذه، لكن الحقيقة أن هناك عقبات «كأداء» أمام مثل هذا الحل. أولى هذه العقبات وأخطرها هو النظام السوري نفسه، فهو لا يؤمن بالحلول السياسية في الداخل، وبخاصة ما يتعلق منها بموضوع الحكم، وهو لم يتأسس أصلاً للتعامل مع مثل هذه الحلول. الحل السياسي بالنسبة اليه في شأن الحكم وانتقاله شكل من أشكال المؤامرة. مهما كان شكل هذا الحل، ومهما كانت أهدافه، والنوايا التي تقف خلفه، وأياً كان الطرف الذي يرعاه، سيؤدي في الأخير إلى تلاشي النظام، واستبداله بآخر. بشار الأسد يعرف هذا جيداً، لكنه لا يملك إعلان رفضه على الملأ. يملك تأخير هذا الحل، وعرقلة انطلاقته، والالتفاف عليه بكل وسيلة ممكنة، وكانت آخر هذه الوسائل العودة مرة أخرى لاسطوانة «الحوار الوطني الداخلي» تحت مظلة النظام، والأرجح أن مهمة المقداد في موسكو هي لإقناعها بجدوى هذا الحوار. استراتيجية النظام منذ بداية الثورة وحتى الآن لم تتغير: كسر الثورة عسكرياً، وشراء المزيد من الوقت لتحقيق ذلك. موسكو لا تمانع في ذلك، لكنها تدرك أن هذا الهدف يبتعد بشكل مستمر أمام نجاحات المعارضة المسلحة على الأرض، فلا تتوقف موسكو عن محاولة إقناع المعارضة بقبول الحوار، والغريب أن الروس لا يدركون، أو هكذا يبدو، أن موقفهم هذا لا يبقي من رصيد صدقيتهم الشيء الكثير. قوات النظام تدك المدن بالطائرات والصواريخ الروسية، ومئات القتلى يسقطون يومياً، ولا تملك موسكو ما تقوله أمام كل ذلك إلا دعوة المعارضة للحوار مع النظام، أي الاستسلام للحل الأمني. يشبه الموقف الروسي في هذه اللحظة موقف إيران.
العقبة الأخرى هي بشار الأسد. جاء إلى الحكم بطريقة توريث من خلف كواليس الأجهزة الأمنية. ليس له تاريخ سياسي، وليس له إنجاز، ولم يكن معروفاً إلا أنه ابن حافظ الأسد، وبالتالي فليست له شرعية خاصة به يمكنه الاستناد إليها. انفجرت الثورة في وجهه وهو لا يزال أسير هذا الإرث، والأرجح أنه «مهجوس» بحلم القضاء على الثورة، لأنه إذا تمكن من ذلك، أو تمكن من تطويعها، فسيتمكن عندها من إعادة تأسيس النظام وفقاً لمقاسه هو، ومقاس تحالفاته مع إيران وروسيا، وأنه بهذا الإنجاز سوف يؤسس لشرعية مستمدة من صموده ومن إنجازاته، وبالتالي سيتخلص إلى الأبد من مثلبة التوريث، ومن اعتياشه على إرث أبيه. قبوله بحل سياسي ينتهي بتنحيه يعني أنه فشل تماماً في كل شيء، وبخاصة في المحافظة على الحكم الذي ورثه، وأؤتمن عليه من أبيه.
المبادرة نفسها، كما تبدو عليه، هي مصدر فشلها، فهي مبادرة باردة، تتجاهل كل الدماء التي سالت، والدمار الذي طال المدن على يد قوات النظام. غموض مصير الرئيس الأسد فيها مؤشر على ذلك، وعلى أنها لم تكتمل بعد، وهو غموض ينسف التفاؤل الذي ينطوي عليه تصريح عبدالعظيم، ثم إن رفض معارضة الداخل المسلحة، ومعارضة الخارج لأي حل لا يبدأ بتنحي الأسد وأركان نظامه موقف طبيعي، بل موقف الحد الأدنى في هذه المرحلة. وأثناء كتابة هذه المقالة أعلن لافروف بعد محادثاته مع الإبراهيمي أن الأسد مصرّ على البقاء في السلطة، وهذا كما يبدو، خلاصة ما سمعه من المقداد والإبراهيمي. من جانبه قال الإبراهيمي «إما الحل السياسي أو الجحيم».
* كاتب واكاديمي سعودي
  • Hazem Thawra
    كان على السيد الإبراهيمي ألا يطلق هذا التصريح أو التهديد لأن الحال وصل عند الشعب الذبيح إلى ما قاله عنترة: لا تسقني ماء الحياة بذلة//بل فاسقني بالعز كأس الحنظل. ماء الحياة بذلة كجهنم//وجهنم بالعز أطيب منزل. ليته استقال قبل ما قال.

    • أبو خطاب · Syria,Zabadanii
      وكأن لافروف والابراهيمي يقولان الأسد أو نحرق البلد.

      • Aymen Dalati ·  Top Commenter
        أما الحل السياسي وإما الجحيم...وكأن مايحدث في وطني سورية منذ سنتين وحتى اللحظة حيث المجزرة الشنيعة في ذيح أهل دير بعلبة ليس الجحيم بعينه!
        كلهم في الخارج حيث الكسل الأمريكي المتعمد يسعون لتخريجة سياسية هي تلفيقة لاتنهي الجلاد ولاتنقذ مابقي من الضحية, إن الغموض الأمريكي يعني انه لامانع من بقاء سورية كرمال متحركة تدفن أهلها وليتها تدفن روسيا وإيران معهم,وخلالها لامانع أن يستهلك الإبراهيمي كل وقته ووقت الامم المتحدة في ملاحقة الروس وسماع إيران, والروس ملوا من الغموض الأمريكي ويسعون لتخريجة سياسية تبقيهم كعراب لسورية- الأسد ثم لسورية_الشام., وهذا بإذن الله هو حلم إبليس في الجنة, فالشعب السوري يعرف بشأن الخارج البير وغطاه, وبعد كل هذا القتل والدمار لن يلتفت لحل الخارج السياسي الملفق, وسيستمر في ثورته يدفع الثمن تلو الثمن إلى أن يحقق نصره الموعود من الله العلي القدير,ولن ينتظره لامن أمريكا ولامن روسيا ولامن أنظمة العرب.

        • منتظر القيسى ·  Top Commenter
          كما لم يمانعوا عرباً وغرباً من استمرار موت العراقيين جوعاً واستبداداً طوال 13 عاماً وهم يلعبون لعبة القط والفأر مع صدام.

      • Abdallah Azzam ·  Top Commenter · Homs, Syria
        هو تهديد للشعب السوري ولجميع من يقف معه اما قبول الاسد او جحيما سترونه ونسوا او تناسوا ان الجحيم اليوم بات على ابواب المجرم بشار الاسد.

        • عبدالله تيته
          بشار قالها من البداية يا انا يا الجحيم وهدا كلام كل دكتاتور.

          • عبدالله تيته
            هل يوجد جحيم اكثر من الدي يجري في سوريا الشعب السوري ثائر حتي سقوط النظام واركانه

        "كردستان سوريا".. مشروع قيد التنفيذ

        إقليم
        الاثنين  31 ديسمبر, 2012
        أبوظبي - سكاي نيوز عربية

        كشف المركز الكردي للدراسات والاستشارات القانونية "ياسا"، النقاب عن رؤية للمناطق السورية التي ستدخل في ما يسمى إقليم "كردستان سوريا".

        وقال المركز الذي يتخذ من مدينة بون الألمانية مركزا له: "بعد أشهر عديدة من العمل الدؤوب والتعاون مع العديد من الجهات الكردية داخل سوريا وخارجها، وضعتت ياسا خارطة لكردستان الغربية (كردستان سوريا)".
        وأوضح أن "المرحلة الأولى من المشروع اكتملت، ويجري العمل الآن على المرحلة الثانية".
        وتبدأ حدود الإقليم الكردي من قرية "عين ديوار" التابعة لمدينة ديريك في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، وتمتد بمحاذاة الحدود التركية لتصل إلى أقصى الشمال الغربي عند لواء الاسكندرونة.
        خريطة كردستان سوريا كما أعدها مركز ياسا
        كما ركزت الخريطة على مدن الشمال السوري الرئيسة، مثل عامودا، وديريك، والحسكة، ورميلان، وقامشلو، وتربه سبيه، وأوضحت نسب كل قومية فيها من كرد وعرب وآشوريين مسيحيين، حيث يختلط السكان في المدن الرئيسية بينما يعيشون بشكل منفصل في القرى.
        ودعا المركز كل من يريد الانضمام لإنهاء المراحل القادمة من "المشروع" إلى المشاركة.
        يشار إلى أن عدد أكراد سوريا يبلغ 3 ملايين شخص، يعيش أغلبهم في مدن الشمال السوري وتجاورهم أقليات عربية ومسيحية، حسب ما أوضح المركز.
        Tortures had taken place two months ago.

        فيديو مسرب يوضح اعتداء جنود الأسد على مصابين بمستشفى ميداني

        عمليات التعذيب تضمنت الركل بالقدم واستهداف مواضع الجراح

        الإثنين 18 صفر 1434هـ - 31 ديسمبر 2012م
        لعربية.نت
        بثّ ناشطون سوريون فيديو مسرباً من قبل جنود الجيش السوري النظامي، وهم يقتحمون مستشفى ميدانياً أقامته المعارضة المناهضة للنظام، لمعالجة وتضميد جراح المصابين في صفوف الجيش الحر.

        وأظهر الفيديو المسرب قيام جنود الأسد، وهم يعتدون على الجرحى ويركلونهم بالأقدام في مواضع الجراح، فيزداد آنين المصابين مع علو أصواتهم جراء هول الآلام، فضلاً عن قيام جندي أسدي بضرب مقاتل مصاب على صدره بمقدمة السلاح مرات متتالية.

        وسأل جنود بشار المقاتلين الجرحى، عن الأسلحة التي بحوزتهم، مرددين عبارات أن من يدل على مكان سلاحه سيحظى بالحياة، وأن من يراوغ ويرفض سيكون مصيره الإعدام.

        فمن الجنود الجرحى من دلّ على مخبأ السلاح ومنهم من أبى ونال قسطاً وافراً من التعذيب، واللافت أيضاً أن جنود الأسد لم يكتفوا بتعذيب الجرحى فقط، بل قاموا ببعثرة المشفى الميداني وقلب محتوياته رأساً على عقب.

        يشار إلى أن الفيديو تم حذف عبارات بذيئة ومتجاوزة في حق الذات الإلهية منه، كما أن عمليات التعذيب تلك لن تكون الأخيرة، ففيما مضى أظهر العديد من الفيديوهات المسربة قيام جنود بشار بتعذيب المتظاهرين العزل من السلاح في أماكن متفرقة من البلاد.

        ميشال حايك: دخان اسود في القصر الرئاسي السوري
        31 كانون الأول 2012 الساعة 16:10
        من أبرز التوقعات العامة لميشال حايك على الصعيد المحلي والعربي والدولي
        قائد الجيش والرئيس بري هدفان للقاعدة التي يتبين وجودها في لبنان
        الرئيس ميقاتي يعلن استقالته بشجاعة
        بكركي يغمرها سيل  من الاطمئنانات
        سعد الحريري يطل في اكثر من مناسبة في بيروت
        مغادرة علي عيد طرابلس بطريقة غانضة:
        بالنسبة لسوريا، يقول حايك أن “الواقع السوري الى تغيير، لافتا الى ان الانظار ستتوجه نحو القصرالرئاسي السوري الذي يشهد دخانا اسود نتيجة نار ودمار واخرى بيضاء من احد نوافذه حيث ستطل شخصية معروفة لاعلان مفاجآة للعالم.”
        في ما يتعلق بلبنان يتحدث حايك عن تقدّم ملحوظ في الاقتصاد اللبناني بعد مرور مرحلة صعبة سياسياً وامنياً .كما يضيف حايك ان الليرة اللبنانية ستكون مستقرة وسعر العقارات ثابت، وتحدّث عن محاولات فاشلة لزعزعة وحدة الجيش اللبناني.
        بالنسبة لمصر، تحدّث حايك عن بروز تصاعدي لشخصية حكومية مصرية بأسلوب يحظى بتأييد الرأي العام. فنياً،توقع حايك ان تكون زعامة الممثل المصري عادل إمام برسم التهديد.و إعلامياً تحدث عن حصول ضغط شديد من قِبل جهات معينة لمقاضاة الاعلامي عمرو أديب.
        أما في المملكة العربية السعودية، “سيقترن اسم الملك عبدالله بن عبد العزيز بالأبوّة العربية”. وإن مستجدات طارئة ستستدعي اجتماعاً للعائلة المالكة في السعودية .اما نتائج الاجتماع فتتمثّل باطلاق ورشة تغيير عالية في اعلى المناصب ،و”تطعيم الحكم بنفس شبابي جديد” . ويضيف الحايك “ان بعض الخلايا المزروعة في المملكة العربية السعودية سوف تستيقظ لمرتين مرّتين: المرة الاولى للايساءة للمملكة والعبث بأمنها، والثانية لمواجهة قبضة سعودية من حديد لسلخها من جذورها”.هذا مع الاشارة الى أن المملكة العربية السعودية سوف تشهد انجازات رياضية وانتصارات ملفتة.
        في الكويت، ستُمنح المرأة الكويتية حقوقاً لم تكن تتمتع بها من قبل، كما اشار الى اهتزاز كيان شخصية حكومية كويتية.
        كما تحدّث ميشال حايك عن انفتاحٍ قطريٍ على العالم يسهّل الطريق أمام مجموعات مخرّبة بالتسلل إلى أمن البلد. أما بالنسبة لإمارة أبو ظبي فبحسب ميشال حايك سوف تسرق الأضواء “فعلاً لا وهماً”.
        في الولايات المتحدة الاميركية، سيكون اوباما عُرضةً لحوادث متلاحقة لا تحدث غالباً للرؤساء. وستحصل مواجهات حادة داخل فريق عمل اوباما ينجم عنها قرارات تغييرية. أضاف حايك بأن اوباما سوف يحظى في ما بعد بعاطفة شعبية تنشله من الازمة لفترة زمنية قصيرة ومحدودة. هذا بالاضافة الى أن ميشال حايك توقّع عمليات ارهابية خطرة في المطارات الاميركية

        • توقعات مايك فغالي للسنة  2013:
        • - سقوط أنظمة  في العالم العرب
        • - إغتيال رجل دين يهز العالم
        • - بالأسماء والمكانات السياسية أحداث مشابهة لقضية ميشال سماحة
        • - مجاعات وعطش تصيب مناطق لطالما كانت مزدهرة
        • - صدور قانون جديد يعرف بقانون  الإرهاب
        • - الطب يكتشف مضادات حيوية لأمراض لطالما كانت تعتبر مزمنة
        • - قطع علاقات ديبلوماسية بين دول كبرى وأكثر من فك لتحالف بين الدول
        • - شغب وتظاهرات في المغرب
        • - تسونامي يضرب أكثر من منطقة من العالم
        • - حسب التقويم اليهودي النهاية تبدأ أيار 2013
        • -دماء تسيل في تركيا وفضائح كبيرة في قطر
        • - كوارث طبيعية في أميركا قد تؤدي لسقوط بعض النجوم من العلم الأميركي


        31 كانون الأول 2012 الساعة 18:16
        نفى الجيش التركي ان يكون 4 طيارين في سلاح الجو التركي قد وقعوا اسرى لدى قوات النظام السوري قرب حلب شمال سوريا، وفق ما ورد في صحيفة الوطن السورية.
        واكدت رئاسة اركان الجيوش التركية في بيان ان "هذه المعلومات لا اساس لها من الصحة ولا علاقة لها بالواقع".
        وكانت صحيفة الوطن السورية نقلت ان القوات السورية اعتقلت اربعة طيارين اتراك قرب مطار عسكري في محافظة حلب، مشيرة الى ان الطيارين كانوا يحاولون التسلل الى المطار مع جماعة مسلحة.


        Talk to them, while killing Them...Assad calling for Political Dialogue..

        نتجاوب مع أي مبادرة لحل الأزمة بالحوار

        وائل الحلقي
        شدد رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي على أن حكومته "تتجاوب مع أي مبادرة إقليمية او دولية" لحل الأزمة بالحوار، وذلك غداة إعلان الموفد الدولي الخاص الاخضر الابراهيمي عن وجود مقترح للحل قد يحظى بموافق الجميع.
        وقال الحلقي في خطاب القاه في مجلس الشعب السوري ونقل مباشرة عبر التلفزيون الرسمي ان الحكومة "تتجاوب مع اي مبادرة اقليمية او دولية من شأنها حل الازمة الراهنة بالحوار والطرق السلمية".
        * «النهب والسرقات وتقسيم الغنائم» ظاهرة تعم مدينة حلب. Click Link...
        * «الائتلاف السوري» يدين مجزرة دير بعلبة.. وناشطون يتحدثون عن خلافات. Click Link...

        الطاغية بشار قتل 50 ألف سوري

        رجب طيب أردوغان
        أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أمام آلاف السوريين اللاجئين في بلاده أن أنقرة ستدعم "حتى النهاية" الانتفاضة ضد الرئيس السوري بشار الأسد، واصفاً إيّاه بـ"الطاغية".
        وقال أردوغان مخاطباً اللاجئين في مخيم اكجاكالي القريب من مدينة سانليروفا في جنوب شرق تركيا والذي يؤوي نحو 25 الف لاجئ: "سنكون الى جانبكم حتى النهاية، وأرى بوضوح أن عون الله قريب".
        وتابع أردوغان: "نحن نعلم أن نظام الطغيان السوري، الطاغية بشار، قتل نحو 50 ألف سوري. لقد عانيتم الكثير ولكن لا تيأسوا".
        ولدى وصول أردوغان الى المخيم تجمع آلاف اللاجئين لاستقباله، وأطلقوا الهتافات المؤيدة له رافعين الأعلام التركية وصورة ضخمة له. ورافق أردوغان في زيارته هذه عدد من مساعديه إضافة الى معاذ الخطيب رئيس "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية"، أكبر تجمع لأطياف المعارضة السورية.

        المركز الإعلامي: الجيش السوري الحر يسيطر على كتيبتين لقوات النظام في بصر الحرير

        المركز الإعلامي: الجيش السوري الحر يسيطر على الكتيبة 413 في ريف دمش

        "سانا الثورة": الجيش السوري الحر يسقط طائرة حربية في الغوطة الشرقية

        المركز الإعلامي: اكتشاف أكثر من 50 جثة قرب مستشفى تشرين العسكري بدمشق

        أ.ف.ب.


        عُثر مساء الأحد على عشرات الجثث التي تحمل آثار تعذيب وتشويه في حي برزة في شمال دمشق، وفق ما ذكر "المرصد السوري لحقوق الانسان" وناشطون.
        مجزرة في سوريا 
        فمن جهته، ذكر "المرصد"، في بريد الكتروني، أنّه "عُثر على عشرات الجثث المجهولة الهوية في حي برزة البلد في منطقة الانشاءات العسكرية وعليها آثار تعذيب ولم يتم التعرف عليهم حتى اللحظة".
        ومن ناحيتها، أشارت "الهيئة العامة للثورة السورية" إلى أنّ عدد الجثث يقارب الخمسين، وأنّها "مقطوعة الرؤوس ومنكّل بأصحابها للغاية لدرجة أنّه لم يتمّ التعرّف عليهم". واتّهمت الهيئة ميليشيات "الشبّيحة" الموالية للنظام بـ"إعدامهم ميدانيًا".
        يشار إلى أنّه يصعب التحقّق من صحة هذه المعلومات في ظل اعمال العنف الجارية في سوريا. وقد قُتل 126 شخصًا في أعمال عنف في مناطق مختلفة من سوريا الاحد، وفق "المرصد السوري" الذي يلفت إلى أنّه يعتمد للحصول على معلوماته، على شبكة من المندوبين والمصادر الطبية في كل انحاء سوريا. والقتلى هم 55 مدنيًا و32 مقاتلاً معارضًا و39 عنصرًا من قوات النظام.

        لجان التنسيق: الجيش الحر يسقط مروحية فوق مطار منغ العسكري في حلب

        هذا ما يحدث في حمص

        عـبـد الـكـريـم بـدرخــان





        وقعتْ مجزرة في حي دير بعلبة بحمص، مساء يوم الجمعة 28/12/2012، راح ضحيتها حوالي 150 مدنياً، قُتِلوا وذبحوا وقطّعوا على يد قوات النظام السوري. إذ كانت قوات النظام تحاول اقتحام دير بعلبة منذ أسابيع عدّة بهدف السيطرة على "شارع الستين"، وهو الطريق الدائري الذي يلفّ حمص من جهة الشرق.
        ولقيتْ قوات النظام مقاومةً عنيفة من كتائب "الجيش الحر"، واستمرتْ المعارك لأسابيع عدّة متتالية، استخدَمتْ فيها قواتُ النظام الأسلحة الكيماوية يوم 23/12/2012، وفي النهاية اضطُّر الجيشُ الحرّ للانسحاب من دير بعلبة، فدخلتْ قوات النظام وارتكبتْ مجزرتها. وهنا تمّ تحميل الجيش الحرّ مسؤولية ما حدث، لأنه انسحبَ وترك المدنيين يواجهون الموت ... لكن للموضوعية يجب كشف بعض الحقائق.
        الوضع الجغرافي والديموغرافي في حمص:
        مدينة حمص الآن مقسّمة إلى ثلاث مدن:
        1- القسم الأول: يضمّ مركز المدينة، وأحياء حمص القديمة (الحميدية- باب الدريب- باب تدمر- باب هود-....) وأحياء حمص الشمالية (الخالدية- البياضة- القصور-....)، وعدد هذه الأحياء بمجموعها حوالي 14 حياً. يشكل هذا القسم الأول حوالي ثلثي مدينة حمص، وهو القسم المحاصر حصاراً كاملاً من قبل قوات النظام منذ ثمانية أشهر، وهو الذي يقصف بالمدافع والصواريخ والطيران الحربي يومياً، بسبب وجود الجيش الحر فيه.

        2- القسم الثاني: يضم ثلاثة أحياء تقع في الجهة الغربية من المدينة، وهي أحياء: (الوعر- الحمراء- الإنشاءات) وهي أحياء حديثة ذات غالبية سكانية سُنّية، وهذه الأحياء لا تتعرض للقصف لعدم وجود الجيش الحر فيها. فهي أحياء آمنة من جهة، ومستباحة من جهة أخرى. لأن قوات الأمن تستطيع دهم واعتقال واختطاف من تشاء منها، وفي أي وقت تشاء. وقد نزح إلى هذه الأحياء مئاتُ الآلاف ممن كانت بيوتهم تقع في أحياء القسم الأول.

        3- القسم الثالث: وهو يضم الأحياء الموالية للنظام، وهي أحياء ذات غالبية سكانية علوية، تمتد من جنوب شرق المدينة إلى شرقها، وتضم أحياء: (عكرمة- النزهة- الزهراء). وقام النظام بتجنيد عدد كبير من شباب هذه الأحياء في فرق الشبيحة، التي شاركتْ في قمع التظاهرات منذ أول يوم في الثورة. وهذا القسم الثالث، يحيط به جيش النظام من كل الجهات بغرض حمايته، بالإضافة إلى أن البيوت مليئة بالسلاح، فالغالبية السكانية مؤيدة للنظام، وتدافع عن بشار الأسد أكثر مما يدافع هو عن نفسه.
        وضع الجيش الحرّ في حمص:

        قبل سنة من الآن، كانت كتائب الجيش الحر في حمص، أقوى الكتائب في سوريا. فتجّار المدينة كبّوا أموالهم من أجل الثورة، ونساء المدينة باعتْ أساورها لتشتري بندقية لرجالها. وهي المدينة التي صمد فيها "الجيش الحر" في بابا عمرو شهراً كاملاً، عندما كان جيش النظام في عزّ قوته. والآن.. أصبح الجيش الحر في حمص الأضعف بين كتائب المعارضة في سوريا.
        عملتْ الدول الكبرى والإقليمية، بالتنسيق مع مموّلي الجيش الحر، وربما قيادات المجالس العسكرية، على إضعاف الجيش الحر في حمص، وإبقائه غير قادر على مواجهة قوات النظام وشبيحته، ونجحوا في ذلك، فالثوار في حمص محاصرون منذ ثمانية أشهر دون أن تصلهم طلقة رصاص، أو لقمة خبز. وتم إضعاف الجيش الحر في حمص بعدة طرق:

        أولاً: عدم إرسال الأسلحة النوعية إلى حمص كالتي ترسل إلى حلب وإدلب، فثوّار حمص يحاربون ببنادقهم الخاصة. ثانياً: عدم وجود ضباط منشقّين يحاربون في حمص، فمعظم الضباط المنشقين جالسون في المخيمات التركية، ومعظم القيادات والتشكيلات العسكرية هي كيانات وهمية، لا يراها الثوار على الأرض. فمن يحارب في حمص اليوم، هم أبناء المدينة الذين كانوا يعملون في مهنٍ أخرى قبل الثورة، أو يدرسون في الجامعات، وهم ليسوا عسكريين أصلاً ولم يحملوا السلاح من قبل. ثالثاً: عدم استجابة القيادة العسكرية للجيش الحر في ريف حمص إلى نداءات الثوّار المحاصرين المتكرّرة، واستنجادهم لفكّ الحصار عن حمص. رابعاً: فوضى التمويل وفوضى السلاح، فالتمويل يكون ضخماً عند كتائب معينة، ومعدوماً عند كتائب أخرى. فكلّ طرف خارجي يموّل فريقاً معيناً، ليضع يداً له في سوريا. وغالباً ما تكون الجماعات السلفية الجهادية صاحبة التمويل الأكبر، فهي تقدّم خدمة للعالم بتشويه الثورة السورية، وحرفها عن مسارها الوطني الشامل، وتحويل سوريا إلى أفغانستان جديدة.
        أما الحكمة والغاية التي تدفع الدول الكبرى والإقليمية إلى إضعاف الجيش الحر في حمص، هي منعه من الهجوم على مواقع الجيش النظامي، أو فروع الأمن، أو مراكز الشرطة. لأن هذا الهجوم سوف يؤدي فوراً إلى اقتتال سُنّي- علوي في حمص، لأن معظم ضباط الجيش والأمن وعناصرهم هم من أبناء الطائفة العلوية، بالإضافة إلى الآلاف من الشبيحة الذين تطوّعوا في مراكز الجيش والأمن منذ بداية الثورة. فلذلك رأى المجتمع الدولي أن تدمّر مدينة حمص بأكملها، وأن يهجّر مئات الآلاف من سكّانها، ريثما يتمّ التدخل لحماية الأحياء العلوية، أو تقسيم البلاد، الذي تشكّل مدينة حمص العقبة الأولى في طريقه، وهي المدينة التي سوف تفشل مشروع تقسيم سوريا رغماً عن أنف الجميع.
        * كاتب سوري من حمص


        مقتدى يدعم مظاهرات "الأنبار" إذا كانت ضد الطائفية وبدون صور صدّام

        الثلثاء 1 كانون الثاني (يناير) 2013
        مقتدى الصدر يرفض المشاركة في مظاهرات عراقية رافضة لحكومة نوري المالكي بسبب رفع المتظاهرون صورا للرئيس العراقي الراحل صدام حسين
        النجف - قال الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الثلاثاء إنه تراجع عن زيارة المتظاهرين في مدينة الأنبار السنية لرفعهم صور الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، مؤكدا وقوفه إلى جانبهم إذا كان هدفهم نبذ الطائفية.

        وقال الصدر في مؤتمر صحافي في منزله في النجف: "كنت انوي الذهاب إلى مظاهرات الأنبار ولكن حينما رفعوا صورة الهدام عدلت عن ذلك"، حسب تعبيره.

        ويشير الصدر باسم "الهدام" إلى الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، الذي اغتال نظامه والده المرجع محمد صادق الصدر.

        وأضاف "أنا مع المتظاهرين إذا كانت مطالبهم تهدف إلى الوحدة الوطنية ونبذ الدكتاتورية والطائفية".

        وانطلقت تظاهرات واعتصامات في مدينة الرمادي كبرى مدن الأنبار منذ الأحد الماضي، مطالبة بإطلاق سراح الاف المعتقلين وخصوصا من السنة والإفراج عن نساء في السجون.

        وتخلل التظاهرات رفع صور للرئيس الراحل وعلم نظامه بالإضافة إلى صور رئيس وزراء تركيا والجيش السوري الحر، مما اعتبره مراقبون ان التظاهرات مسيسة وذات بُعد إقليمي طائفي.

        وأضاف "سأسعى إلى زيارة الشيخ عبد الملك السعدي وكلفت بعض الاخوة لإجراء اللقاء معه وإذا أراد ان يأتي لزيارتي فاهلا وسهلا".

        ووصل السعدي وهو مرجع سني إلى الانبار قادما من الأردن وألقى كلمة الأحد دعا فيها المتظاهرين إلى نبذ الطائفية والثبات على المطالب.

        وتوقع الصدر ان "التظاهرات ستستمر ما دامت السياسيات غير مرضية للشعب انما مرضية للساسة انفسهم دون شعبهم".

        وقال إن "الشعب مهما طال به الأمر فإنه سينفجر، وأنا حذرت كثيرا، واقول إن الربيع العراقي آت إذا ما استمرت الأمور على ما هي عليه".

        وكان نوري المالكي قد هدد بتطبيق "القانون" على المعتصمين في الأنبار.

        ودعا المالكي المعتصمين من أهالي الأنبار الذين يقطعون الطريق البري بين العراق ودول الجوار إلى إنهاء اعتصامهم قبل أن تتدخل الدولة لإنهاء الاعتصام لأنه يشكل مخالفة للدستور العراقي.

        وقال المالكي، في مقابلة مع تلفزيون العراقية الحكومي مساء الاثنين إن "الاعتصامات التي تجري حاليا في الأنبار مخالفة للدستور العراقي وأنا أقول عنها بصراحة إن هناك عددا كبيرا من البسطاء من المشاركين فيها يريدون قضايا معينة منها التعيين لكن الآخرين لديهم أجندات ظهرت من خلال الإعلام والشعارات واللافتات وأنا أقول لهؤلاء البسطاء لا تكونوا وقودا لأحد وعليكم الانسحاب وقدموا طلباتكم إلى الدولة".

        وأضاف :"أقول لأصحاب الأجندات لا تتصورا أنكم صعب على الحكومة أن تتخذ إجراء ضدكم أو أن تفتح الطريق وتنهي القضية ولكن عليكم أن تعلموا أن الوقت ليس مفتوحا وعليكم التعجل في إنهاء هذا الموضوع وأحذركم من الاستمرار لأنه مخالف للدستور العراقي".

        وتابع :"لقد صبرنا عليكم كثيرا لكن لا تتوقعوا أن المسألة مفتوحة ولاتتوقعوا... التمرد على الدولة".



        مقتدى يدعم مظاهرات "الأنبار" إذا كانت لنبذ الطائفية وبدون صور صدّام حسين


        khaled
        17:22
        1 كانون الثاني (يناير) 2013 - 



        Sure the Posters of Saddam in those Demonstrations, were for Intruders. Saddam ,and His Family and His Regime was the Twin of that in Damascus,(But certainly never reached to the Extent of Assad, if we Excluded Kuwait). Both were BORN from a Criminal Womb. But the Flags of the Revolution in Syria, should be raised High. Malki should know that those Collaborators with the Dictators in Iran, have the same Ending like the Criminal Lion of Damascus. Al Sadr was right, the Demonstrations should be for a coming Spring in Baghdad. Unity and Rejection to Sectarian Factions.
        khaled-stormydemocracy

        مصرع نجل وزير سوري قاتل مع الجيش الحر

          سوريا ,   بشار الأسد ,   الحرب في سوريا ,   نظام بشار الأسد

        الوزير محمود السيد يؤدي القسم للرئيس بشار الأسد

        الأحد  30 ديسمبر, 2012
        أبوظبي - سكاي نيوز عربية

        أفاد ناشطون في المعارضة السورية بأن نجل أحد الوزراء في الحكومة الحالية قتل إثر إصابة تلقاها بينما كان يقاتل في صفوف المعارضة المسلحة ضد القوات الحكومية.

        وقال الناشط المعارض فراس الأتاسي على صفحته في فيسوك إن باسم السيد نجل وزير الدولة في الحكومة السورية محمد تركي السيد قتل خلال قتاله في صفوف الجيش الحر ضد القوات النظامية.
        وذكر الأتاسي أن باسم خرج في التظاهرات قبل أن يتسلح و ينضم إلى صفوف الجيش الحر، و كان قد أصيب قبل نحو شهرين بشظايا في صدره، لكنه عاد بعد شفائه للقتال.
        وأصيب للمرة الثانية خلال معارك السيطرة على المطاحن في خان العسل بحلب ومحاولة اقتحام مدرسة الشرطة، إذ تلقى رصاصة في رأسه، نقل على أثرها إلى تركيا حيث توفي مساء السبت.
        يذكر أن باسم هو النجل الأكبر لوزير الدولة محمد تركي السيد الذي سبق أن شغل منصب معاون وزير الثقافة سابقا و لا يزال على رأس عمله حتى اللحظة .
        مقتل اكثر من عشرين طفلا السبت في قصف في حلب ودمشق
        بيروت - ا ف ب
        الأحد ٣٠ ديسمبر ٢٠١٢
        قتل اكثر من عشرين طفلا في قصف مصدره القوات النظامية على منطقتي دمشق وحلب (شمال) السبت، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الاحد.
        وقال المرصد في الحصيلة النهائية لضحايا السبت ان "32 مواطنا بينهم 11 طفلا وثلاث سيدات استشهدوا جراء قصف من القوات النظامية على مدن وبلدات المنصورة ودوما والمعضمية وعربين والنشابية وداريا والمليحة والمعضمية وحوش الفارة ومخيم الحسينية ويلدا" في ريف دمشق.
        كما قتل ثلاثة مواطنين احدهم طفل برصاص قناص في حيي القابون وبرزة في العاصمة وطفل إثر سقوط قذيفة على مخيم اليرموك في جنوب دمشق.
        في محافظة حلب، افاد المرصد عن مقتل 24 مواطنا بينهم ثمانية اطفال وخمس سيدات جراء القصف بالطيران الحربي تعرضت له بلدات تل رفعت واعزاز والمنصورة في ريف حلب. كما قتل طفل جراء القصف على بلدة السفيرة، وآخر في الحادية عشرة من عمره في اشتباكات مع القوات النظامية في مدينة حلب.
        وغالبا ما تتضمن حصيلة القتلى اليومية في اعمال العنف في سورية عددا كبيرا من الاطفال.
        في مدينة حمص، عثر على عشرات القتلى مساء السبت في حي دير بعلبة الذي كانت اقتحمته القوات النظامية فجرا، بحسب المرصد.
        وفيما افاد ناشطون عن "مجزرة" ذهب ضحيتها اكثر من مئتي شخص قتلوا "ذبحا او حرقا"، رفض المرصد تأكيد ذلك نتيجة عدم قدرته على "توثيق القتلى الى الآن بسبب انقطاع الاتصالات عن الحي".
        وبث ناشطون على شبكة الانترنت شريط فيديو تظهر فيه جثث تسعة رجال من دير بعلبة، بحسب التعليق على الشريط، ممددة على الارض ومشوهة الى حد بعيد. ولا يمكن التأكد من صحة الشريط او من المكان الذي صور فيه.
        وقتل في اعمال العنف السبت في مناطق مختلفة من البلاد 180 شخصا هم 91 مدنيا و54 عنصرا من قوات النظام و35 مقاتلا معارضا، بحسب المرصد السوري الذي يقول انه يعتمد، للحصول على معلوماته على شبكة واسعة من المندوبين والمصادر الطبية في كل انحاء سوريا.
        * الجيش الحر يقصف مطار دمشق ويستهدف مسقط رأس الأسد للمرة الأولى.Click Link... 
        جائزة "الديمقراطية والتقدم" العربية للكاتبة والروائية السورية سمر يزبك



        30 كانون الأول 2012 الساعة 13:50
         منح المنتدى الثقافي اللبناني جائزة "الديمقراطية والتقدم" العربية لهذا العام للكاتبة والروائية السورية سمر يزبك، تحية لدورها ولدور الثوار السوريين والعرب في صنع مستقبل الحرية والتقدم والكرامة والديمقراطية.
        يذكر أن المنتدى قد منح جائزته العربية، خلال السنوات السابقة، على النحو التالي:
        جائزة أدونيس للشاعرة مرام المصري والشاعر عبد المنعم رمضان وجائزة نجيب محفوظ للشاعر قاسم حداد وجائزة محمود درويش للكاتب سليم بركات وجائزة محمد أركون للكاتب أحمد أبو دهمان وجائزة صلاح ستيتيه لبيت الشعر في رام الله وجائزة عبد العزيز المقالح للشاعرة أمل الجبوري وجائزة شفيق عبود للفنان التشكيلي مروان قصاب باشي وجائزة غسان تويني للفنان التشكيلي يوسف عبدلكي وجائزة محمد الماغوط للشاعر أمجد ناصر وجائزة خالدة سعيد للروائية رجاء عالم وجائزة صليبا الدويهي للفنانة التشكيلية لبنى الأمين وجائزة الطيب صالح للفنان التشكيلي يوسف أحمد وللناشط الثائر وائل غنيم.
        كذلك منح المنتدى جائزته للإبداع اللبناني، خلال السنوات السابقة، إلى كل من:
        الكاتب سمير قصير والشاعر أدونيس والروائية نجوى بركات والكاتب أحمد بيضون والشاعر وديع سعادة والكاتب حسن داوود والروائية منى فياض والكاتب جيرار خوري والفنان مرسال خليفة والشاعر عيسى مخلوف والشاعر عباس بيضون والفنان عبد الرحمن الباشا والمخرج المسرحي نبيل ألأظن والفنان التشكيلي أسادور وعالم الاجتماع نبيل بيهم والمؤلف الموسيقي زاد ملتقى وهذا العام الكاتب والمفكر علي حرب.
        ومنح المنتدى جائزته الخاصة "ألأيام الثقافية اللبنانية" عام 2001 للفنان التشكيلي اللبناني الكبير شفيق عبود.
        13:23


        وصول أول دفعة من المساعدات التركية إلى
        مستحقيها في سوريا



        30 كانون الأول 2012 الساعة 12:35
        MENA
        أعلنت مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية (أي اتش اتش) وصول أول دفعة من المساعدات الإنسانية من المنظمات غير الحكومية في تركيا إلى مستحقيها في سوريا، في إطار حملة "حل الشتاء..خبز وغطاء لسوريا".
        وأكدت المؤسسة في بيان لها على موقعها الإلكتروني اليوم، أن المساعدات الإنسانية ومواد الإغاثة من عموم تركيا ستتواصل لدعم السوريين الذين تعرضوا للجوع والعراء في داخل سوريا وخارجها جراء الاشتباكات وأعمال العنف الدموية.
        وأشارت إلى أن منظمة خيرية تركية ضمن هذه الحملة ، أرسلت شاحنات محملة بنحو 50 طنا من الطحين و500 بطانية، وسلمت إلى السوريين أمس.
        كما أعلنت الهيئة التركية بأنها أرسلت 15 شاحنة مساعدات إلى السوريين المقيمين في محافظة "أورفة" جنوب شرق تركيا.
        ووزعت فرق الإغاثة التابعة للمؤسسة، 5 آلاف جهاز تدفئة و5 آلاف ثلاجة وغيرها من المستلزمات للسوريين المقيمين في بلدة "جيلان بنار" بمحافظة "أورفة" جنوب شرق تركيا.

        سوريا.. 383 قتيلا بينهم 227 بمجزرة دير بعلبة

        السبت  29 ديسمبر, 2012
        أبوظبي - سكاي نيوز عربية

        ارتفع عدد القتلى في سوريا، السبت، إلى 383 شخصا، بينهم 227 قتلوا في ما وصفه ناشطون بأنه "مجزرة" وقعت في حي دير بعلبة في مدينة حمص حيث قتل أيضا عدد من الأشخاص في حي البياضة جراء استخدام الجيش السوري غازات سامة، حسب ما أفاد ناشطون في المعارضة.

        وقال متحدث باسم شبكة شام لـ"سكاي نيوز عربية" إنه "عثر في مبنى مدرسي في دير بعلبة على أكثر من 150 قتيلا ذبحوا وأحرقت جثامينهم من قبل قوات النظام السوري".
        وأوضح أن أعمال القتل وقعت إثر انسحاب مقاتلي "الجيش الحر" من الحي بعد نفاذ ذخيرتهم. وأشار المتحدث إلى أن عدد الضحايا قابل للزيادة لعدم انسحاب قوات الجيش السوري من المنطقة حتى الآن.
        وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد ذكر في وقت سابق أن الجيش السوري سيطر على حي دير بعلبة المحاصر في مدينة حمص التي تشهد أزمة إنسانية خطيرة بسبب المعارك.
        وقال المرصد إن "القوات النظامية سيطرت على دير بعلبة بمدينة حمص بعد انسحاب مقاتلين من عدة كتائب مقاتلة من الحي على إثر عملية عسكرية نفذتها القوات النظامية استمرت لعدة أيام". وأضاف المرصد أن العملية "رافقها قصف عنيف واشتباكات متواصلة ومحاولات اقتحام متعددة وسط حصار للحي".
        وتابع أن "الحي يعيش ظروفا إنسانية مزرية ووردت أنباء عن سقوط شهداء وجرحى لم يتمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيقها بسبب صعوبة التواصل مع نشطاء الحي".
        من جهة أخرى اقتحم مقاتلون من كتائب سورية عدة تجمعا كبيرا للقوات النظامية السورية جنوب مدينة معرة النعمان الاستراتيجية شمال غربي سوريا.
        وقال المرصد السوري في بيان "اقتحم مقاتلون من جبهة النصرة وكتائب أخرى معسكر الحامدية للقوات النظامية، وتدور الآن اشتباكات عنيفة مع عناصر المعسكر تترافق مع أصوات انفجارات شديدة". وأشار إلى انشقاق دبابة مع كامل عناصرها من المركز الذي يضم عددا من الدبابات والعناصر.

        لجان التنسيق: 364 قتيلاً بنيران قوات النظام بسوريا اليوم


        "شبكة شام": العثور على 150 جثة محروقة في دير بعلبة بحمص


         "أل بي سي": الإبرهيمي التقى في بيروت الخميس المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبرهيم وناقش معه التطورات في سوريا


        Mosques were Ruined by Bombardments.

        Fire Flames of a Bkery Pounded by Troops of the Criminal of Damascus.Where people hardly find their daily Bread.
        This is the Children's Life in demolished Homs.

        لافروف: بشار الأسد نقل عبر الابراهيمي أنه غير عازم على الرحيل

        مقتل ناشط من "كتائب القسام"  في إدلب

        كشف النقاب في قطاع غزة  أمس عن مقتل ناشط فلسطيني من "كتائب عز الدين القسام"  الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية "حماس"، خلال المواجهات المسلحة بين "الجيش السوري الحر" والجيش النظامي السوري في محافظة إدلب بشمال سوريا.
        وقالت وسائل إعلام محلية في قطاع غزة إن الناشط محمد قنيطة التحق قبل أربعة أشهر بـ"الجيش السوري الحر"، وقتل قبل يومين من جراء إصابته في المعارك الدائرة في مدينة معرة النعمان جنوب إدلب.
        ونعت مساجد مخيم الشاطئ غرب غزة قنيطة الذي يقطن في المخيم، ووصفته بأنه أحد أبطال "كتائب القسام"، التي لم تعلق رسمياً على الأمر.

        Troops pinned in a Soldier Carrier.

        رسالة "تعنيف" لأسماء الأسد من ابنة عمها

          أسماء الأسد ,   بشار الأسد ,   مجزرة حلفايا ,   سوريا ,   حمص
        السبت  29 ديسمبر, 2012
        أبوظبي - سكاي نيوز عربية

        "يا من كنت ابنة عمي"، عنوان رسالة مؤثرة نشرت على صفحة "شبكة مسيحيي سوريا لدعم الثورة"، على موقع فيسبوك، أرسلتها رشا الأخرس إلى أسماء الأسد، زوجة الرئيس السوري بشار الأسد، تبشرها بانتصار الثورة، وتطالبها بالإحساس بمعاناة أطفال سوريا، خاصة حمص مسقط رأسها، وتدعوها للشعور بمعاناة كل أم سورية فقدت طفلها في مذابح الأسد.

        وانتقدت رشا الأخرس، سياسة الصمت المطبق التي تمارسها ابنة عمها حول مذبحة حلفايا، ومعاناة أهل سوريا بسبب عدم حصولهم على الخبز، وسألتها، "هل تأكدت من أن أطفالك تناولوا فطورهم كالمعتاد؟ أم أنك شعرت بالعجز لأنك لم تجدي ما يسد رمقهم، ولو لقمة خبز".
        وأوردت في رسالتها: "ألم تسمعي بمجزرة حلفايا؟ أظن أنك كنت مشغولة بالترتيب لحفلة الميلاد، ولم تعرفي أن أهل حمص باتوا لاجئين ومشردين ونازحين.. سيأتي يوم وستنتصر فيه الثورة السورية، وسينتقم الله منك، ولن أغضب وقتها مما سيجري لك لأن دمك لم يعد يعنيني".
        نص الرسالة كاملا:
        "يا من كنت ابنة عمي، أرجو أن تجمعي أطفالك حولك ثم تبدئي بقراءة سطوري..
        انظري جيدا في عيني ابنك، هل رأيت فيهما طفلا جعل من الأرض الباردة حذاء له؟ وآخر يعانق رغيف الخبز وكأنه عثر على كنز بعد رحلة شاقة؟ وثالثا مقطع الأوصال ورغم ألمه الابتسامة لا تفارق وجهه؟ ورابعا يحتضن أمه الشهيدة ظنا منه أنها ستعود إليه إن شعرت بحرقة دموعه؟ أنا متأكدة من أنك لم تشاهدي أي شيء فكل ما تشاهدينه هو عين زرقاء ورثها عن أبيه.
        تلمسي رأس ابنتك جيدا هل ما زالت مكانها؟ ما شعورك إن جاؤوك بها منفصلة عن جسدها؟ تخيلي فقط ثم أجيبيني.. هل تأكدت من أن أطفالك تناولوا فطورهم كالمعتاد، أم أنك شعرت بالعجز لأنك لم تجدي ما يسد رمقهم، ولو لقمة خبز!
        ألم تسمعي بمجزرة حلفايا، أظن أنك كنت مشغولة بالترتيب لحفلة الميلاد.
        نسيت أن أخبرك يا ابنة الذوات أن حبيبتي حمص تدمرت، صحيح ولما تهتمي؟، لم يربطك بها شيء، لم ترسمي يوما خطوطا على رصيفها لتلعبي (الحيز) مع أولاد الحارة، ولم توصلي يوما (سكبة الأكل) للجيران، ولم تتمشي في شوارعها أثناء مراهقتك ويسمعك أحدهم (تلطيشة) لترضي غرورك، ولم تعيشي أول قصة حب فيها.
        هل زرت يوما السوق المسقوف، وشممت تلك الرائحة العجيبة التي تذكرك بمن مروا به من آلاف السنين، لقد تدمر كل شيء.
        هل وصلك خبر أن الحماصنة الآن مشردون بين نازح ولاجئ وشهيد. يا لغبائي نسيت أنك لا تحبين سماع الأخبار الحزينة، فقلبك الرقيق لا يحتمل.
        وهلا خلصت فزلكة بالفصحى، وبدي أحكي معك جوز كلام بالعامية، ثورتنا رح تنتصر، ويكون بعلمك أنت مسؤولة قدامنا وقدام ربنا على كل شي صار بالبلد، وربنا رح ينتقم منك ومن كل ظالم، ووقتها بحب خبرك أني ما رح أزعل أبدا لأنو دمك ما بقى يعنيني... وإذا بقدر غيّر دمي ما رح قصّر أبدا".
        مسؤول استخباراتي: الأسد يعيش حالة عزلة وخوف
        واشنطن - جويس كرم
        السبت ٢٩ ديسمبر ٢٠١٢
        نقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية أن الرئيس السوري بشار الأسد يعيش "حالة عزلة وخوف" وأنه حصر تحركاته الى حد أدنى وقلص دائرة الأشخاص الذين يتعاطى معهم.
        وأشارت الصحيفة في عددها الصادر اليوم أن "التقارير عن الظروف داخل النظام السوري في الأيام الأخيرة" تعكس أن "الأسد معزول وخائف" وأنه يتفادى الظهور الاعلامي والمقابلات التلفزيونية. ونقلت عن مسؤولين أميركيين واقليميين قولهم أن الأسد "بعيد من الأنظار ويحصر تواصله مع دائرة صغيرة من العائلة والمستشارين الذين يثق بهم". وأضافت أنه "يركز على أمنه الشخصي".
        ولفتت الصحيفة نقلا عن "نشطاء سوريين وتقارير سورية اعلامية" أن الرئيس "عزز حمايته الأمنية ويتنقل بين غرف نوم مختلفة كل ليلة وزاد الرقابة على طهي وجباته لتفادي أي عمليات اغتيال". وعادت الصحيفة لتنقل عن "مسؤولين استخباراتيين شرق أوسطيين رووا تقارير عن منشقين لم تثبت صحتها بأن الأسد توقف عن الذهاب الى الخارج خلال النهار خوفا من تعرضه لاطلاق نار من قناص أو نيران أخرى".
        وقال مسؤول استخباراتي شرق أوسطي للصحيفة أن "تحركاته (الأسد) تعكس حالة من الخوف المستمر"، فيما أفاد مسؤول في الأمم المتحدة أن "الأمور تسير بسرعة كبيرة... والحوادث على الأرض قد تحسم الأمور قبل مجلس الأمن أو العواصم".
        إلا أن مسؤولين أميركيين رفضوا البحث بالظروف داخل دائرة الأسد وأكد أحدهم للصحيفة "أن الأسد قد يكون ما زال يعتقد أن سورية له، انما الضغط النفسي جراء مواجهة خصم لديه اصرار وموارد بدأ يتضح على الأرض"، ورأى المسؤول أن كلام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقوله أن مصير الأسد لا يهم موسكو "كان له أثر كبير" في دمشق.
        وفي الوقت نفسه، حذر المسؤول الأميركي من "المبالغة في قراءة نقاط ضعف النظام السوري"، مشيرا الى أن "قلب النظام مثل البندق الصلب ولم يتشقق بعد... ومن الصعب القول متى ستأتي نقطة الانهيار"، لأن الأسد "لا يبدو من النوع الذي ينسحب ويهرب".

        * معركة حلب.. انعكاس واقعي للمواجهة بين القوات النظامية والثوار. Click Link...
        * «الجيش الحر» يخوض حرب مطارات في حلب لتحريرها بشكل كامل. Click Link...

        المعارضة السورية العسكرية ترفع رتبة رئيس الاركان الى لواء

        أ.ف.ب.


        أعلن مجلس القيادة العسكريّة المشتركة العليا لقوات المعارضة السوريّة المسلحة في أول قرار صادر عنه ترفيع رئيس أركانه الضابط المنشق عن الجيش السوري سليم أدريس الى رتبة لواء.

        ووزع المكتب الإعلامي لـ"الجيش السوري الحر" أمس (الجمعة) بياناً مسجلاً على شريط فيديو تلاه عضو القيادة العسكرية العليا العقيد عبد الجبار العكيدي جاء فيه "قرار رقم واحد صادر عن مجلس القيادة العسكرية المشتركة العليا لسوريا: قرر المجلس المنعقد في 26 كانون الأول ترقية العميد الدكتور المهندس سليم ادريس الى رتبة لواء".

        واشار إلى اعتبار القرار نافذاً فور صدوره.

        الابرهيمي للأسد: اللعبة انتهت!

        أخيراً نطق الاخضر الابرهيمي عشر كلمات بعد ستة اشهر من "المهمة المستحيلة" الصابرة والصامتة، سقط خلالها أكثر من عشرة آلاف قتيل جديد ليقارب عدد الضحايا في سوريا المدمرة الخمسين ألفاً!
        المهم انه نطق ومن دمشق، وانه لم يتردد في الدعوة الى ما كان يجب ان يبدأ بالدعوة اليه "حكومة انتقالية كاملة الصلاحيات تتولى السلطة في المرحلة الانتقالية التي يجب ان تنتهي بانتخابات إما ان تكون رئاسية إذا اتفق على ان النظام سيبقى كما هو، وإما برلمانية تختار الرئيس الجديد". لم يتحدث عن بقاء الاسد او ذهابه لأنه كان يعلم تماماً ان فيصل المقداد الذي هرول الى موسكو التي يصلها هو اليوم، ارسل في مهمة اللحظة الاخيرة بحثاً عن مخرج لمستقبل الاسد لأن مبادرة "جنيف - 2" لم تلحظ هذا الأمر!
        في الاساس لو لم تكن هناك مبادرة روسية – اميركية لما ركض المقداد الى موسكو مستبقاً الابرهيمي بحثاً عن منفذ يبقي الاسد ولو مرحلياً. ومعلوم ان المقداد نفسه كان قد حمل رسالة الى هوغو تشافيز تسلمها نائبه نيكولاس موروس تطلب اللجوء لعائلة الاسد، ولهذا فان نفي مبادرة "جنيف - 2" ليس اكثر من محاولة اخيرة لإيجاد مخرج لهذه المسألة، والدليل على هذا قول الابرهيمي وللمرة الأولى ما قد يشكل اعلاناً لنهاية حكم الاسد: 
        "ان التغيير المطلوب ليس ترميمياً ولا تجميلياً. الشعب السوري يحتاج ويتطلع الى تغيير حقيقي وهذا التغيير معناه مفهوم من الجميع"، والمقصود هنا تحديداً انه مفهوم من الاسد الذي لا معنى للتغيير مع بقائه لحظة واحدة كما تقول المعارضة!
        لعل اكبر مؤشر على ان الاسد اوفد المقداد الى موسكو في محاولة أخيرة لتعديل محتوى التفاهم الاميركي - الروسي على المبادرة المذكورة قول الابرهيمي ان المقداد " لم يذهب ليشرح كلامي، لا، كلامي أنا سأشرحه، هو ذهب ليشرح كلامه"، بما يعني ضمناً ان شرح الابرهيمي للمبادرة يختلف عن فهم الاسد لها الذي لجأ سريعاً الى موسكو كما قرع جرس الانذار في طهران عبر السفير احمد عرنوس!
        وعندما تستقبل موسكو المقداد نافية وجود المبادرة ومعلنة انها لن تتخذ موقفاً قبل وصول الابرهيمي، ثم توجه الدعوة الى رئيس الائتلاف الوطني معاذ الخطيب للبحث في حل الازمة، فهذا يعني انه لم يعد ينقص "جنيف -2" سوى ترتيب مخرج للاسد ولبعض جماعة النظام. اما الحديث عن "الفوضى الاقليمية" التي تتهدد المنطقة وعن "لعنة سوريا" فلكي تسمع الدول المنخرطة في الازمة، واما الحديث عن الذهاب الى مجلس الأمن لاستصدار قرار ملزم فلكي يفهم الاسد ان اللعبة انتهت!
        راجح الخوري

        معاذ الخطيب يرفض الذهاب الى روسيا: فليعتذر لافروف أولاً
        28 كانون الأول 2012 الساعة 21:26
        رفض رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية احمد معاذ الخطيب الدعوة التي وجهتها اليه روسيا للمشاركة في مفاوضات في موسكو لحل النزاع السوري، مطالبا موسكو بتقديم اعتذار لتدخلها في الشؤون السورية.
        وقال الخطيب ردا على سؤال لقناة "الجزيرة" بشأن ما اذا كان رد على العرض الروسي: "قلنا بشكل صريح لن نذهب الى موسكو"، مطالبا روسيا باصدار بيان يتضمن "ادانة واضحة" للنظام ومطالبة بتنحي الرئيس السوري بشار الأسد، وعندها قد يعيد النظر في موقفه
        .

        المجلس العسكري في السويداء يسيطر على 3 حواجز


        أعلن المجلس العسكري الثوري في محافظة السويداء في سوريا أنّه "بالتعاون بينه وبين لواء درع اللجاة تم تحرير ثلاثة حواجز في بصر الحرير وتكبيد قوات العصابة الأسدية خسائر فادحة في الأرواح والعتاد"، مشيراً إلى أنّ "المعارك لا تزال مستمرة حتى الآن".

        كما أعلن المجلس عن خروج تظاهرة أمام المتحف في مدينة شهبا  أطلقت هتافات للشهداء ولإسقاط النظام في ظل انتشار أمني كثيف داخل المدينة.

        ومن جهة أخرى، تقدم "الائتلاف الوطني السوري" بالتعزية بشهداء السويداء مديناً "الطائفيّة ولغة التهديد التي وقعت ضد أهالينا في المحافظة"، وقال: "ببالغ الحزن والقلق يتلقى الائتلاف أنباء التوتر التي تسود حالياً بين المحافظتين الجارتين درعا والسويداء، والتي بدأت نتيجة جريمة اقترفتها عناصر من الشبيحه التابعين للنظام والتي أدت لاستشهاد عناصر من "الجيش الحرّ" واعتقال بعض منهم".

        كما أدان الائتلاف "عمليات التشبيح التي يقوم بها أفراد يحسبون على النظام وحده"، مستنكراً "بشدة لغة التهديد التي وردت في أحد مقاطع الفيديو التي تم تداولها أمس والتي تعرض المخطوفين المدنين الأبرياء من أبناء السويداء ويتبعها خطاب تهديدي لأهالي السويداء يتضمن لغة مهينة لمعنى المواطنة والاخاء وهو سلوك لا تتمثل فيه أخلاق ثورتنا التي خرجت من أجل الكرامة أصلاً".

        وأشار الائتلاف إلى أنّ "جريمة القتل التي حصلت والتي أدت لاستشهاد شابين من محافظة السويداء هي جريمة نكراء وتنذر بخطر حقيقي على النشطاء بالمحافظة تبدو بصمات النظام واضحة عليها". ويتقدم "بالعزاء الحار لأهالي الشهداء من آل شقير وأبناء محافظة السويداء عموما ويترحم على كل شهداء الوطن الغالي والذي يدفع يوميا عشرات الأبطال والأبرياء ثمنا للحرية التي يطلبها".

        صحيفة تركية: الأسد طلب اللجوء لعائلته في فنزويلا

        الخميس 27 كانون الأول (ديسمبر) 2012
        المركزية- كشفت صحيفة مقربة من الحزب الحاكم في تركيا أن فنزويلا أقرّت تلقيها رسالة من الرئيس السوري بشار الأسد يطلب فيها اللجوء لعائلته اثر تأكده أن ميزان القوى على الأرض في معظم البلاد لم يعد بيد قواته، التي تقوم بمجازر يومية أودت أمس بأكثر من 150 قتيلاً منهم 17 أعدموا ميدانياً في معضمية الشام بينهم عائلة من ثمانية أشخاص.
        وذكرت صحيفة "آقشام" أن الرئيس السوري طلب في رسالة إلى الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز اللجوء لعائلته في حال ازدادت الأوضاع في سوريا تدهوراً.
        وبحسب النبأ الوارد كذلك في صحيفة "زمان" التركية، فإن السفارة التركية في كاراكاس استفسرت رسمياً من وزارة الخارجية الفنزويلية التي أكدت هذا الخبر، لكن من دون الإدلاء بتفصيلات.
        وكان الأسد وجّه مع نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أواخر الشهر الماضي رسالة إلى تشافيز تسلمها نائبه نيكولاس مادورو موروس.
        صحيفة تركية: الأسد طلب اللجوء لعائلته في فنزويلا

        khaled
        17:30
        27 كانون الأول (ديسمبر) 2012 - 

        Sure he will pass through Rafik Al Harriri Airport to a Private Plane. Also to say Farewell to His Comrades and Colleagues in Lebanon. In case anyone later on would like to be His Neighbor in Caracas, to keep His Company. The Freedom Fighters should not let Him Go, though they will bring him back later to face the MUSIC of Criminal Courts.
        khaled-stormydemocracy

        No comments:

        Post a Comment