Loading...

Thursday, 20 June 2013

Obama The Sheep...Continuously...20.06.2013

Obama said, the Regime, is using excessive force, against the Peaceful protesters in Daraa and other Syrian Cities, which is not acceptable....over Two years ago.
Obama said, The President of Syria, should do the reforms and respond to the demands of the Syrian people to free and democratic system in the Country...Two years ago.
Obama said, the President of Syria should return the Syrian Armed Forces to their Barracks, and allow the Syrians to demonstrate.. by then 10,000 Civilians killed, and 50,000 detained, and over five thousands missing. His Ambassador was still in Syria.
Obama said, The President of Syria is killing His own people, and the Regime is not Legitimate anymore, and does not represent the Syrians...He backed down later.
Obama said, the Opposition should unite under one Leadership, so the West would like to know, with whom USA would deal with and recognize the Political Body... Him and some Arab Countries snatched the Opposition abroad and divided them...American, Qatari, Saoudi and Egyptian Oppositions.
Obama said, we welcome the formation of the Coalition, and looking forward to form an Interim Government, to replace the Illegitimate Regime....The Coalition split, to whom would belong, to USA, Qatari or Saoudi.
Obama said, we welcome to the appointment of Interim Government Prime Minister, and looking forward to the Formation of a Government, to contain all the Political Parties and the Leadership of the Freedom Fighters, and look after the Syrian people immediate demands of Humanitarian Aids, and Housing the Displaced Civilians...Government never had seen the Light, because the pressure put by Obama, on the Arab Countries, who were ready to Arm the Freedom Fighters.He wanted to give the Political Efforts a chance, with cooperation with the Russians...While The Russians, were piling up Arsenal of Weapons to the Regime, that using to murder the Civilians.
Obama said, the Situation in Syria, had passed all the Red Lines, 50,000 killed, 200,000 detained, Two Million Syrians Displaced. The Regime does not represent its people and is Illegitimate. Assad should go as soon as possible, and Obama would do the pressure, on the Regime and Assad Gangs, to force them to leave...nothing happened, just empty words.
Obama said, the Regime is using Air Force and Tanks against the Syrian, which is a Crime against Humanity, and Assad and His Gang should be accountable and held responsible for those Crimes and brought to Justice...He could not even make an Official condemnation within the United Nation Security Council, against the Criminal Regime...No serious efforts were used by Obama for this concern.
Obama said, we are not sure 100%, that Assad is using Poisoned Gas Sarine, against the Opposition and Syrian people. by long Range Rockets(Scud). This is a RED LINE, which we have our plans to take immediate action, against the Syrian Armed Forces...The Regime used the Gas in many places, and Hundreds killed, but No Action by Obama. The Red Line turned to be Pale Yellow.
Obama said, we will send Weapons to the Free Syrian Army, but to fight Jabhet Al Nasrah, and those attached to Al Qaeda...He forgot about the Regime and its Crimes, against Humanity.
Obama said, the opposition and the Regime should sit around a table for Negotiations, to sort out the Syrian Crisis...But he resigned to the Russians pressure, who want Assad to stay in Power until next year Presidential Elections....He forgot the Crimes, Assad committed against its people, that killed over 150,000, and displaced Five Millions of Civilians.
Obama said, would not give Sophisticated Weapons, to the Free Syrian Army, worrying, to fall in the Terrorists Gangs, of Al Qaeda (Jabhet Al Nasrah), and used against the Revolution, to take over control of Syria later on...That gave a big opportunity and encouragement to the Regime to carry on and wipe out the Civilians.
Obama said, Hezbollah involved in the Syrian War is not acceptable, and would endanger the whole Area to drag to wars. Hezbollah ignored the Rubbish announcements by the West, and increased if number of Fighter on the Syrian Lands by Hundred times.
What Obama said so far, is all CRAP.

There is a common interest, among those players of the Middle East Stage.....
American behaviors, meet the Interest of Israel, in subsiding the Syria Armed Forces, which were always friendly as the American. The Americans, are dragging the so called Terrorists of Al Qaeda, to long war in Syria to drain its threat to the West, (So it is very good news Muslims Slain Muslims). The American policy is to convince Iran to stop, updating its Nuclear Programs, by sanctioning Weapons to Free Syrian Army, while Iran is supplying the Regime, of all its needs of Weapons, by the Russians and money, and Military Experts by Iran, and Obama is quiet on this Issue. The Russians taking control of the Middle East Troubles, to Force the Americans to cooperate on all Super Power Issues in the World. Plus Syria is the biggest Arm Market to the Russians. The dangerous troubles in the Region, would take off the Burden of Palestinian Issue off the American Shoulder for long time. Iran, is happy to have its Military Arm Hezbollah, taking on the Revolution, which calling for Democracy and Human Rights, which does not work with the Iranian Regime. Hezbollah has its Interests Implemented, within the Hustles, to overcome the Power in Lebanon, and make the Country as a Farm, and Theater to all the Terrorists, and Armed Gangs, it was Breeding in Lebanon and Syria, for long time. Assad the Paper Lion, degraded the involvement of Hezbollah, in the Fights on Syrian Lands, while Hezbollah is taking the Lead and Command even on the Syrian Armed Forces in those Battles.

The Revolution, had been left alone. It should find the ways and Means to gather the pieces if its Freedom Fighters and get in Solid Command, and make the Changes on the Ground, which is the only way to achieve its Target.
khaled-stormydemocracy

بيان_باهت_لقمة_الثماني_بعد_تصلب_بوتين

The Players....بوتين ينسف الجهود لإزاحة الأسد
Prisoners by Free Syrian Army. (Can you spot the Difference)
Civilians Prisoners by the Criminal Regime's Troops Son of Anisa Bashar the Butcher

"ال بي سي": تعرض سيارة شخص من آل كرامبي من عرسال الى اطلاق نار على طريق اللبوة ما أدى لاصابة السيارة بـ13 رصاصة وإصابة صاحبها بيده



عرسال تعاني حصاراً... وانقساماً داخلياً

خاص- "النهار"
20 حزيران 2013 الساعة 10:29
جريمة وادي رافق في جرود عرسال، والتي ذهب ضحيّتها أربعة شبّان من اللبوة وقرى الهرمل، فتحت جرحا نازفا بين عرسال والبلدات المجاورة وخصوصا اللبوة.
وقد نجحت الجهود التي بذلها أكثر من طرف في الأيام الماضية في إطلاق شخص من عرسال خطف في اللبوة، ولكن هذه الجهود لم تفلح في فتح الطريق الوحيد المؤدي إلى عرسال ويمرّ باللبوة مما جعل عرسال في حالة حصار وانقطاع عن العالم.
ومنذ حادثة وادي رافق، قطعت الطريق مما خلق مشكلة داخل البلدة خصوصا أن المزارعين فيها عجزوا عن تصريف الإنتاج الزراعي خصوصاً الكرز والمشمش والدراق والذي يشكل مصدر رزق أساسي لشريحة واسعة من الأهالي.
وحسب مصادر من داخل البلدة إن ثمة انقسام بين فريق داع للتصعيد وفتح الطريق ولو بالقوة، وبين فريق آخر يدعو إلى إجراءات وخطوات تخفّض الإحتقان مع المحيط ومنها إصدار بيان يعترض على وجود كلّ المسلّحين في داخل البلدة بينهم المسلحين السوريين.
وفي كلّ حال تسود حالة من التوتر داخل عرسال، يقابلها توتر في اللبوة المجاورة بانتظار جهود جديدة لضبط الموقف.

انفجار يهز حي الميدان في دمشق.. واستهداف أساتذة جامعيين
«الحر» لـ «الشرق الأوسط»: حلب ليست القصير وحزب الله سينتهي مع النظام
بيروت: «الشرق الأوسط»
بينما هز انفجار حي الميدان في جنوب شرقي دمشق، شنت الطائرات الحربية النظامية أمس غارات على مواقع «الجيش السوري الحر» في مدينة حلب (شمال سوريا).وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن «الغارات استهدفت مواقع عسكرية بالقرب من قاعدة كويرس الجوية التي تسعى المعارضة للسيطرة عليها». وأشار الناطق باسم هيئة «أركان الجيش الحر» العقيد قاسم سعد الدين لـ«الشرق الأوسط» إلى أن «القوات النظامية تسعى إلى عرقلة تقدم المعارضة باتجاه المطار الذي يملك قيمة استراتيجية بسبب موقعه بين حلب والرقة»، في المقابل تهدف «المعارضة إلى منع طائرات النظام من الوصول إلى المطار لتحييده عن المعركة الدائرة في المنطقة».
ونفى سعد الدين الأنباء عن تقدم الجيش النظامي في حلب، موضحا أن «حلب ليست مثل القصير، فالأخيرة صغيرة وضيقة، بينما محافظة حلب واسعة وحدودية، إضافة إلى الحاضنة الشعبية الداعمة للمعارضة في معظم مناطق حلب». وأشار إلى أن «الجيش الحر يحاصر مقاتلي النظام في أكثر من منطقة في حلب، مثل خان العسل ومطار منغ، إضافة إلى قريتي نبل والزهراء».
وتوعد سعد الدين «عناصر حزب الله المتمركزين في الأكاديمية العسكرية ومعامل الدفاع»، مشددا على أن «نهاية هذا الحزب ستكون مع نهاية النظام السوري».
وردا على قصف القوات النظامية لمواقع المعارضة في حلب، استهدف «الجيش الحر» مواقع عسكرية تابعة للجيش النظامي. وأشار ناشطون إلى أن «مقاتلي الحر قصفوا بقذائف الهاون ثكنة المهلب ومبنى الدفاع المدني، إضافة إلى مقرات للجيش النظامي في جبل شويحنة في ريف المدينة الشمالي»، في حين أفادت مصادر المعارضة بأن «كتائب الجيش الحر تمكنت من إسقاط مروحيتين نظاميتين في مطار منغ العسكري».
وفي شرق البلاد، أفادت مصادر في المعارضة السورية باغتيال عميد كلية التربية في محافظة الحسكة الدكتور نزيه الجندي أمام مدخل الكلية من قبل مسلحين مجهولين. وشهدت سوريا منذ بدء النزاع فيها منتصف مارس (آذار) 2011 العديد من العمليات التي استهدفت عددا من الكوادر التعليمية والطبية، منهم رئيس قسم الجراحة الصدرية في المستشفى الوطني بمدينة حمص (وسط البلاد)، وأستاذ في كلية التاريخ في جامعة حلب (شمالا).
من جهة أخرى، استمرت موجة التفجيرات التي تضرب العاصمة السورية دمشق؛ إذ استهدفت عبوة ناسفة سيارة أستاذة جامعية في حي بستان الدور في منطقة الزاهرة الجديدة بالعاصمة دمشق، ما أدى إلى إصابتها بجروح خطيرة. وأفادت مصادر أمنية رسمية بأن «الانفجار سببه إلصاق عبوة ناسفة في سيارة أستاذة جامعية (لم تعرف هويتها)، كما أدى إلى إصابة سيارة أخرى وعدد من المارة في الشارع بجراح خطيرة».
وقال ناشطون في دمشق إن «انفجارا هز حي الميدان بالعاصمة دمشق قرب حاجز للجيش النظامي، بالتزامن مع قصف الطيران النظامي لمناطق القابون وجوبر وداريا وبيت سحم، حيث دمر مسجد فاطمة الزهراء».
وبث ناشطون على موقع «يوتيوب» شريط فيديو يظهر فيه عناصر من «الجيش الحر» وهم يأسرون مقاتلين من الجيش النظامي في حي القدم وسط العاصمة دمشق.
وأفاد المركز الإعلامي السوري بأن «عددا من الجنود النظاميين قتلوا في اشتباكات عنيفة بمخيم اليرموك الواقع جنوب العاصمة»، وذكر أن «القوات النظامية قصفت بعد ذلك المخيم، ما أدى إلى مقتل ستة أشخاص وجرح عشرات آخرين».
وفي السياق نفسه، أفادت لجان التنسيق المحلية بوجود تعزيزات عسكرية ضخمة مدعومة بعناصر من حزب الله اللبناني حاولت اقتحام منطقة الذيابية بريف دمشق. كما أعلنت اللجان استهداف الجيش الحر معاقل القوات النظامية وموقع تمركز دباباته خلف مشفى تشرين العسكري، الذي أصبح معسكرا لعناصر حزب الله ولواء «أبو الفضل العباس» العراقي.
وبث ناشطون معارضون صورا على مواقع الإنترنت تظهر الاشتباكات في حي العسالي، وأفادوا بتصدي «الجيش الحر» للقوات النظامية وقتل العشرات منهم وتدمير دبابتين والاستيلاء على بعض الأسلحة. وأشارت شبكة «شام» الإخبارية إلى أن «كتائب الجيش الحر استهدفت مقرا لتمركز الشبيحة في الطابق الأخير من البرج 17 جنوب حي الميدان بالعاصمة دمشق».
وفي درعا، تعرضت بلدات وقرى داعل وإنخل ووادي اليرموك وتل شهاب والطيبة ومعربة، للقصف من قبل القوات النظامية. كما تدور اشتباكات بين مقاتلين من «الجيش الحر» والقوات النظامية في محيط الفرقة 17 بريف الرقة، وفقا لمصادر المعارضة.
انفجار في مركز للنظام السوري باللاذقية وتقدم للمعارضة في إدلب

"سانا الثورة": انفجاران يهزان منطقة قدسيا بريف دمشق قبل قلي

اشتباكات عنيفة في محيط مقام السيّدة زينب قرب دمشق

أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى "اشتباكات عنيفة تدور بين القوّات النظامية السورية مدعومة من "حزب الله" ومقاتلين معارضين، في محيط مقام السيّدة زينب في ريف دمشق".

إلى ذلك، أوضح المرصد أنّه "تحصل اشتباكات في محيط "مشفى الخميني" ببلدة الذيابية القريبة من بلدة السيدة زينب في ريف دمشق الجنوبي"، لافتاً إلى "تعرّض مناطق في الذيابية وبلدة بيبلا القريبة منها إلى القصف بقذائف الهاون والمدفعية"، مشيراً إلى "محاولة من قوّات النظام لاقتحام هذه المناطق".

"المنار": الجيش السوري يتقدم باتجاه الذيابية جنوب منطقة السيدة زينب

أمين عام بوجوه كثيرة


كلما كثرة إطلالات أمين عام حزب الله على اللبنانيين، كلما برز التناقض الفاضح في مواقفه. فالسيد الخامنئي وقائد الحرس الثوري السيد سليماني توافقا على ان  يقاتل الحزب في سوريا، الى جانب الرئيس الاسد،غير آبهين بالتبعات على مستوى المنطقة. وهذا المأزق الخطير لا يستطيع أمين عام حزب الله تبريره مهما ملك من فن الخطابة.  



التناقض في خطابَي أمين عام حزب الله الاخيرَين بدا جلياً. ففيما اعتبر الدولة اللبنانية عاجزة وفاشلة، وغير مسؤولة، في خطاب التحرير، عاد ليشيد بها في خطاب الجريح، فيؤكد أنه وبفضل المقاومة "في لبنان تحرير وحرية ودولة وكرامة واقتصاد". وكل ذلك لتبرير تدخله العبثي في أمور الثورة السورية. ولكن في كلتا الحالتين يريد السيد حسن القول إنه بديل لدولة عاجزة، وفي أحسن الاحوال صانعها، حتى تكتسب قراراته شرعية ما.



وفي موضوع التناقض ايضا، يدعو امين عام حزب الله الى الابتعاد عن الشتم، لينعت القيّمين على قناة العربية بالغباء، ولكن على ما يبدو، ما يحق لسماحة امين عام حزب الله لا يحق لغيره. وهو يؤكد مثلا أن ليس لدى حزب الله مشاريع في دول الخليج، بينما كان لحزب الله خلايا نائمة في الامارات دخلوها بجوازات سفر لبنانية تحمل اسماء وهمية، وما زال بعض اللبنانيين يدفعون من أرزاقهم ثمن تلك المغامرة غير المحسوبة.



في كل الاحوال، الانظمة والاحزاب الديكتاتورية تتشابه في الانهيار على الاقل في نقطتين. الاولى تسعى الى تجاهل الواقع؛ وفي حالة حزب الله فإن الادعاء ان لا فتنة سنيّة شيعيّة في المنطقة هو تجاهل للواقع وتحريف له.



فهل تعليق اللافتات المذهبية في مناطق نفوذ حزب الله، والتي تستفز المارة من غير الشيعة، مجرد شيء عابر او غير ذي دلالة؟ وعندما تتجلى الحساسيات المذهبية بشتى الطرق بين العاملين في داخل المؤسسات الواحدة من تربوية او تجارية او غيرها، فهل يكون الامر مجرد صدفة؟ وعندما يهاجم مفتي الديار السعودية حزب الله على خلفية مشاركته جيش الرئيس الاسد في معركة القصير، ويتهمه بالطائفية، فهل هذا أمر طبيعي؟



يبقى أنّ نفي الواقع هو الطريق الأقرب للولوج الى الكارثة؛ وفي حالة اللبنانيين تعني حروباً أهلية تبدأ في طرابلس وتنتقل الى صيدا، لتلفّ البلاد بطولها وعرضها.



اما النقطة الثانية التي تتشابه فيها الاحزاب التوتاليتارية في مرحلة انهيارها، فتكمن في انتاج وهم يتنافى مع الواقع. وفي حالة حزب الله، تتحول الثورة السورية ضد نظام ظالم وقمعي، حرباً كونية تكفيرية أميركية اسرائيلية ضد "المقاومة". ويصبح القتال في القصير قتالا استباقيا ضد التكفيريين، ويصبح استشهاد شباب يافعين في غير أرضهم لا يملكون خبرة قتالية، دفاعا عن فلسطين وسوريا ولبنان. أما كيف يجتمع التكفيريون مع الاسرائليين والاميركيين، لمحاربة جبهة الممانعة والصمود في القصير، وكيف يدافَع عن فلسطين في حلب، فهذا أمر بغاية التعقيد،لا يستطيع خطاب واحد تفسيره.



وبين تجاهل الواقع والعيش في فقاعة وهمية، يبقى على اللبناني تحمّل توتاليتارية حزب الله التي تفرض خياراتها، ليس فقط على الاحياء منهم داخل هذا الوطن المتداعي أمنيا واقتصاديا، ولكن أيضا على الذين قرروا منذ زمن التفتيش عن لقمة عيش في بلاد العالم الواسعة ولا سيما الخليجية منها.



يقول الامين العام لحزب الله إن السيد الخامنئي في إيران هو صوت واحد كأي فلاح إيراني، فحبذا لو يحرر مئات آلاف الاصوات التي يختزلها ويخنقها ويتجاهل دعوتها إياه للانسحاب من القتال في سوريا، تيمّناً بالولي الفقيه.

مقتل 31 شخصاً وجرح 57 إثر هجوم على حسينية ببغداد

أدّى هجوم مزدوج بأحزمة ناسفة على حسينية اليوم في بغداد إلى مقتل 31 شخصاً وجرح 57، حيثُ قالت مصادر أمنيّة وطبيّة إنّ "التقارير الطبية تؤكد مقتل 31 شخصا وإصابة 57 آخرين بجروح في الهجوم المزدوج الذي نفذه انتحاريون يرتدون أحزمة ناسفة، ضد مصلين في حسينية حبيب إبن مظاهر في حي القاهرة"، في شمال بغداد.

Iraq worshippers killed in mosque blast

At least seven killed and 20 others wounded after suicide bomber blows himself up inside mosque.

Last Modified: 18 Jun 2013 10:05

A suicide bomber has blown himself up inside a Shia mosque in the Iraqi capital, killing at least seven worshippers, police said.

More than 20 people were wounded in Tuesday's attack in the al-Qahira district of northern Baghdad.

"The suicide bomber detonated himself among the worshippers, who were gathering after the call to prayer," said policeman Furat Faleh, who was near the site of the blast.

The latest violence comes a week after a series of blasts across the country left at least 48 people dead.

More than 1,000 people were killed in attacks in Iraq during May, according to the United Nations, making it the deadliest month since the sectarian bloodletting of 2006-2007.

Both Sunnis and Shias have been targeted in an intensifying wave of violence since the beginning of the year.

الأسد يسمح للمنتخب السوري باللعب في فلسطين


الأسد يسمح للمنتخب السوري باللعب في فلسطين



أكد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب،الاثنين، أن المنتخب السوري للشباب حصل على الضوء الأخضر من القيادة السورية للعب في الأراضي الفلسطينية. وقال الرجوب لوكالة"فرانس برس" إن رئيس المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي في سوريا اللواء موفق جمعة أكد له حصوله على ضوء أخضر من الرئيس السوري بشار الاسد لدخول الأراضي الفلسطينية.


وسيخوض المنتخب السوري للشباب (دون 20 عاما) تصفيات المجموعة الخامسة التي تضم منتخبات فلسطين والبحرين وعمان والتي تقام من 8 الى 12 أكتوبر في الأراضي الفلسطينية للمرة الأولى بينما تتخذ عدة دول عربية موقفا معارضا من الدخول إلى الأراضي الفلسطينية تحت مبرر لأن هذه الزيارات تأتي ضمن مفهوم " التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي".


وقال الرجوب: "لن يتم ختم جوازات بعثة المنتخب السوري من قبل سلطات الإحتلال الإسرائيلي خلال الدخول إلى فلسطين".

STORMY

Bashar the Paper Lion of Damascus, wanted it as a good gesture to Natanyaho, for protecting the Regime, from collapsing. Does not make any difference to Palestinians, as long as they are divided, and live under Israel Control

khaled-stormydemocracy

إحراق سيارة عامل سوري في بلدة الشرقية

أحرق مجهول ليل أمس سيارة من نوع "جيب شيروكي" لون بني لأحد العمال السوريين الذي يقطن في بلدة الشرقيّة (النبطيّة) خلال توقفها في أحد شوارع البلدة الفرعية.

 ترداد للكثير من النفاق

رفض عضو كتلة "المستقبل" النائب أحمد فتفت التعليق على ما ورد في بيان مكتب وزير الخارجيّة والمغتربين عدنان منصور "نظراً لترداده لكثير من النفاق المتداول والمفتر وبإعتبار أنّ تاريخ فتفت السياسي يشرّف هؤلاء الصغار ومن ورائهم

سليمان سلّم الصلح مذكّرة بالخروق السورية إلى الجامعة العربية

سلم رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان إلى السفير عبد الرحمن الصلح مذكّرة خطية موجّهة إلى الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، يحيطه علماً بالخروق السورية التي يطالب لبنان بعدم تكرارها، آملا حضّ جميع الأطراف على الالتزام الفعلي بواجب احترام سيادة لبنان وحرمة حدوده وأراضيه وعدم التورّط في الاعمال العدائية على طرفي الحدود.

STORMY

Well done Mr President, there should be a Dared Official in Lebanon to confront those Criminals in Damascus and the Outlaws in Lebanon, who support the Criminal Regime in Damascus and their Diplomats Terrorists in Lebanon, more dangerous than Al Qaeda.They turned the Country into a Haven to Armed Gangs and Terrorists by Hezbollah, humiliating the Lebanese and their Politicians, and snatching their National Security and Life. khaled-stormydemocracy


سليمان ليس مكسر عصا لأحد


شدد وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال مروان شربل على أنّ رئيس الجمهوريّة ميشال سليمان "ليس مكسر عصا لأحد في نهاية ولايته"، مضيفاً أنّه "لا يمكن لأحد أن يهدد رؤساء الجمهورية ومجلس النواب ومجلس الوزراء".

شربل، وفي مؤتمر صحافي قبل اجتماع مجلس الأمن المركزي في الصنائع مع وزير العدل شكيب قرطباوي، قال رداً على سؤال: "أعطوني 50 ألف عسكري لقوى الأمن الداخلي و150 ألف عنصر للجيش وطالبوننا بعدها بأيّ شيء".

ورداً على سؤال آخر عن التهديدات التي أطلقها أمس الفنان فضل شاكر، قال شربل: "على القوى الأمنيّة أن تلاحقه قانونياً". ومن جهته أشار قرطباوي إلى أنّ "النيابة العامة لن تسكت عن هذه التهديدات والشخص المعني قدم إدعاءً".

ومن جهة أخرى، أشار شربل إلى أنّ مجلس الأمن المركزي سيبحث في 5 نقاط هي "إعادة توزيع عناصر الأمن مع الشخصيات السياسيّة التي لا تؤثر على أمنهم، الأوضاع الأمنيّة ولاسيما صيدا، والسجون في لبنان والإسراع في محاكمة الاسلامييين، أوضاع النازحين إلى لبنان من الناحية القانونيّة، وضبط الحدود لأن بعضها مفتوحة"، وقال في الإطار: "لو كانت الحدود مضبوطة لما قتل المواطنون الأربعة في البقاع".

STORMY

He is right, if the Borders were controlled as should be, there would not be 10,000 of Hezbollah Fighters in Syria, and 1,000,000 Displaced Syrian Civilians in Lebanon. Is Shaker the only criminal, that this Authority to bring to justice. What about the criminals that are protected by the outlaws Authorities, and killed civilians in Saida on the same spot, where Shaker stands. Or were blown up by Car bombs, Would His Honorable confront and bring them to Justice. khaled-stormydemocracy

السلاح يستحضر السلاح
Ali Hamadeh علي حماده
الاشتباك المسلح الذي شهدته مدينة صيدا الكبرى (عبرا) ليس الاول، وبالتأكيد لن يكون الاخير. والسلاح الذي يتحكّم في واقع لبنان هنا وهناك بدأ احاديا وقريبا سيصبح متعددا. ومن كان في مرحلة من المراحل يخاف سلاح فريق، نزع الخوف من قلبه ويتشجع على التماهي مع سلاح خارج على الشرعية اعتدى ويعتدي على الناس، ويتحكم في المعادلة السياسية في البلاد، وفي كل مرة ينشب خلاف يحتكم الى القوة بالسلاح، وفوق ذلك كله يواصل كسر التوازنات الدقيقة بلا هوادة. نراه يؤكد اليوم من خلال الاعلان الصريح عن التورط في حرب سوريا أنه ليس سلاحا لبنانيا بل سلاح اقليمي يتحكم فيه مشروع خارجي مؤداه في النهاية تدمير الصيغة اللبنانية وتحطيم النظام واشعال نار حرب اهلية.
ليس المهم البحث عن اسباب الاشتباك الخطير - نعم الخطير - البارحة بمقدار ما تكمن الاهمية في البحث عن جذور المشكلة: سلاح "حزب الله" الذي يمثل اعلى درجات التهديد على لبنان والعيش المشترك فيه. واذا كان "حزب الله" يعتد بقوته وجبروته على اللبنانيين، فإن على قادته ان يتبصروا جيدا في حقيقة مفادها ان الايغال في حقن الناس، وحشرهم، وكسر الكرامات الفردية والجماعية لا يفضي إلا الى اشعال حرب اهلية في لبنان. ومن كان يخاف قوة "حزب الله" سيصل الى مكان يجعله لا يعبأ بموازين القوى، ومن كان لا يملك السلاح في وقت من الاوقات، ليس اسهل من امتلاكه اليوم، ومن كان يؤمن بالدولة حامية للجميع، وبالجيش مرجعية امنية ضامنة للاستقرار، ولسلامة المواطن، سرعان ما سيصل الى اقتناع مغاير خلاصته ان لا حماية للافراد والجماعات سوى ضمن طوائفهم، وان السلاح الوطني الشرعي لا يحمي، في حين ان الامن الموازي اكثر نجاعة.
ان ما حصل في صيدا مؤشر الى ان اموراً تتغير نحو الاسوأ ما لم يسارع "حزب الله" الى التعقل والنزول بين البشر: لا يمكنكم التعويل طويلا على قوتكم وعلى خوف الناس وتعقّلهم.
و اذا كان ثمة من يبعث برسائل تحذيرية الى العاقلين حتى اليوم بأن صيدا هي طريق ما يسمى زورا "مقاومة" او هي بوابة عبور لثلاثة ارباع المليون من ابناء الجنوب، ومن هنا يمكن رد الفعل على اي انتفاضة ان يقابل بمثل ما حصل في القصير، فإن الاجدى بمن يطلقون التحذير الدموي ان يسارعوا هم الى معالجة الشواذ الذي سبّبوه ليس في صيدا فحسب بل في كل لبنان.
و في النهاية، هل يحتل "حزب الله" كل لبنان دفعة واحدة؟ وهل ينقض على الجميع في كل مكان، وفي ظنه انه سيستقبل بنثر الأرز على رؤوس ميليشياته؟
جلّ ما يمكننا قوله لاصحاب منطق السلاح، سلاحكم يستحضر سلاحا مقابلا.



الموارنة والقصير


حـازم الأميـن 




يتيح الوضع الطائفي في لبنان ان نتحدث عن "طائفة مؤسِسة"، ونعني مؤسِسة للكيان اللبناني، وهي الطائفة المارونية. وهذا أمر لن يغيظ الشيعة والسنّة طالما ان الجماعتين منشغلتان اليوم بخصومة متبادلة ودموية، لا مكان فيها لهَمٍ من هذا النوع.



الممثل الأبرز لـ"الطائفة المؤسِسة"، وصاحب أكبر كتلة نيابية ممثلة لها، نشر لافتات في شوارع بيروت تقول: "معاً نسترجع الحق المسلوب"، والحق المسلوب بحسبه هو قانون انتخابات يتيح للمسيحيين انتخاب نوابهم منفردين.



انه هبوط بطموحات التأسيس من مستوى تحصين الكيان الى مستوى محاصصة صغرى ستصل بالتمثيل المسيحي ذات يوم الى الثلث ومنه الى نسب تبلغ مستويات الهجرة.


وكم يبدو مُفجِعاً ان "الطائفة المؤسِسة" عبر كتلتها النيابية تلك، وعبر كنيستها، لم تشعر بالخطر غير المسبوق على الكيان اللبناني، والذي مثله اعلان "حزب الله" اللبناني المتحالف معها قطع الحدود اللبنانية، والتوجه "رسمياً" للقتال في سورية. فالخطوة اعلان صريح ولا يقبل الجدال عن "الوحدة اللبنانية - السورية"، تلك "الوحدة" التي لطالما أقلقت "الطائفة المؤسِسة"، فخاضت حروبها منذ بدء "الكيان" لتجنب هذه الكأس المرة.

"حزب الله" قال إن لا قيمة للحدود. قد يرد العونيون بحقيقة ان السلفيين السنّة اللبنانيين، سبقوا الحزب الى القتال في سورية، وهو أمر صحيح على كل حال، لكن هؤلاء لا يمثلون السنّة في لبنان. لا بل ان ممثل السنّة الأبرز وهو تيار "المستقبل" دان قتال هؤلاء في سورية، وموقفه الرسمي والمعلن انه ضد توجه أي جماعة لبنانية للقتال في سورية.

أما قيمة الإعلان الرسمي عن القتال في سورية (حزب الله) والإعلان الرسمي عن الإمتناع (تيار المستقبل) فجوهرية على مستوى التسليم بالكيان اللبناني بصفته حدوداً سيادية يشكل تجاوزها من قبل السلفيين خرقاً لها، فيما تجاوزها من قبل "حزب الله" الممثل في الحكومة وفي البرلمان يمثل اعلان نهايتها. فالحزب أخذ معه الى القصير كل حلفائه، ذاك ان الأخيرين شكلوا حصانة "لبنانية" له. الكنيسة المارونية بما ترمز اليه، والتيار العوني والمردة، جميعهم ذهبوا مع "حزب الله" الى سورية.

وكائناً من يكن المنتصر في سورية، فقد فُتحت الحدود، ولم يعد من قيمة لورقة التوت السيادية، وفي رحلة العودة من سورية سيجد بطركنا كنيسته في مهب صراع الأكثريات مجدداً، فيما الكيان الذي أُسس بقيادة الطائفة وبعزم الكنيسة صار عُرضة لمساءلة وجودية. الدعوات الى "الوحدة" هذه المرة لن تقتصر على جُمل في مانيفستو حزب عقائدي، انما ستعتمد في اشتغالها على سابقة عبور "حزب الله" مصطحباً العونيين وكنيستهم الى سورية. سيقول الوحدويون الجدد لسنا نحن من طلب الوحدة، انما العونيون وكنيستهم، وقبلهم "حزب الله".

عندها سيتمكن العماد ميشال عون من جمع المقاعد المسيحية في كتلته، سيكون هؤلاء منتخبين من المسيحيين فقط، لكن مع فارق بسيط يتمثل في ان البرلمان الذي سيضم الكتلة النيابية العتيدة هذه، سيكون برلمان دولة الوحدة، وستُمثل فيه الكتلة المسيحية قرابة الـ10 في المئة على أبعد تقدير.

 إسقاط مفهوم الدولة بات ميزة مهام رجالاتها


اعتبر عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب زياد أسود أن تقديم رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان "شكوى وهمية وإجراء استدعاءات إعلامية بموضوع ما يسمى بالاعتداءات السورية على لبنان، يدخل في إطار ذر الرماد في العيون وهي حركة مستمرة هادفة إلى إخفاء ما يحصل على الاراضي اللبنانية بحق اللبنانيين والسوريين معاً".



وأضاف: "إن هذه التغطية المستورة والمكشوفة لإزدواجية الموقف الوطني والسياسي والولاء للبنان تحتّم على فخامة الرئيس سؤال الدولة اللبنانية عن سبب التقصير والتخلّف في حماية السيادة والحفاظ عليها، قَبل طرح السؤال على الآخرين لمعرفة سبب الاعتداء على لبنان، فيما أن لبنان هو المعتدي والمقصر عن حماية ارضه وحدوده وضبط الأمن فيها ومنع الاعتداءات واستباحة الأمن عند الآخرين عبرها".



وتابع أسود:"إن الشكوى لا تبرئ الذمة ولا تعفي من المسؤولية الوطنية والقانونية والدستورية بمجرّد تقديم شكوى الهائية أهدافها المقايضة السياسية واختلاق معادلة قوى محلية موازية بنتائجها لمعادلة قوى اخرى تساعد على قسمة النفوذ الاقليمي والحفاظ على توازنه محليا من أجل اغراء الدول المعنية بالصراع السوري بمطواعية من هم في السلطة اللبنانية ويشكلون الطبقة الحاكمة فيها وتلميع دورهم والجدوى منه عبر وقوفهم المستجد بوجه الآخرين وتوزيع المحاور الدولية وضمان ديمومة مصالحها فيما أنهم جميعاً يلعبون بالمصير على حساب المصلحة العامة والسيادة الوطنية".


وختم أسود: "لقد أضحى إسقاط مفهوم الدولة ميزة مهام رجالاتها حيث تغلّبت المصلحة الخاصة على العامة بالممارسة، ولكن يبقى أن يعرف الجميع أن كل المفاهيم الخاصة لا تشرف ولا تعزز المكانة الشخصية لأي منهم بل تؤدي إلى مزيد من تفكيك الدولة بدناءة لا مثيل لها في التاريخ اللبناني. وأخيراً أن الشكوى هي على لبنان ومسؤوليه جراء سلوكهم المتآمر المغطى بالوفاقية والنأي بالنفس".
STORMY
What is the Difference by a Syrian Diplomat Terrorist and a Collaborator to this Regime, and a member in the Lebanese Parliament. This Gay Guy, who is talking the same Language as Ali the Terrorist (Some relationship between them), and accusing Lebanon as assaulting Syria, across the Borders, ignoring 10,000 Hezbollah Terrorists on the Syrian Lands killing and Displacing thousands of the Syrian Civilians. Lebanese who have Dignity and Manners should not allow such faggots to represent them. khaled-stormydemocracy

علي: مذكرة سليمان مستغربة

علي عبد الكريم علي

علّق السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي على خطوة رئيس الجمهوريّة ميشال سليمان بتسليم ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في لبنان ديريك بلامبلي مذكرة للاحتجاج على الانتهاكات السوريّة، فأشار إلى أنّها "أثارت استغراباً كبيراً ليس لدينا فقط بل لدى كل الأوساط لأنّ ما يربط لبنان وسوريا اتفاقية تعاون وشراكة".



علي، وفي حديث إلى قناة "المنار"، رأى أنّ "الأوضاع الأمنيّة التي شهدها لبنان كانت تحتاج إلى دقة وتوضيح أكثر من قبل سليمان، لأنّ ما استند إليه هو ناتج عن تساهل ما من قبل الدولة اللبنانيّة لأن سوريا المعتدى عليها وليس لبنان"، مضيفاً أنّ "سوريا حريصة على أمن لبنان ونتمنى تشخيص الأمور بشكل صحيح".

ورداً على سؤال، أجاب علي: "رفعنا مذكراتنا إلى وزارة الخارجيّة والمغتربين انطلاقاً من الأخوة بين البلدين". وقال: "سياسة "النأي بالنفس" في لبنان كانت "زجا بالنفس" من خلال إدخال السلاح والمسلحين إلى سوريا".

STORMY

He forgot, His Regime had terrorized the Lebanese for thirty five years, by humiliating them, looting their Country's Economy, and Snatched their National Security and Foreign Policy. He is calling those Lebanese that helped the Displaced Syrians by His Criminal Regime, as Armed Gangs that Assaulted Syria. This Terrorist Diplomat should be kicked out of the Country immediately,for attacking the President of Lebanon. While we do not want to mention Manners and Dignity to those who encourage such Criminal to insult the Lebanese people, and they call themselves Lebanese. khaled-stormydemocracy

ريفي لـ"NOW": سماحة سيحاكم بملف "مبكّل"


 ميشال سماحة
عشرة أشهر مرّت على توقيف الوزير السابق ميشال سماحة بتهمة نقل متفجّرات من سوريا إلى لبنان وتكليفه المُخبِر ميلاد كفوري بتنفيذ عمليات إرهابية في الشمال واغتيال بعض الشخصيّات بالإتفاق مع اللواء السوري علي مملوك والعقيد السوري عدنان، فما الجديد في القضية؟

صحيح أنّ سماحة اعترف بعد يوميْن من توقيفه بكل تفاصيل الحادثة، بعد إثبات التهم بالصوت والصورة. إلاّ أنّ هذا الملف معرّض لأن يتحوّل كغيره من الملفّات التي لا تكاد تُفتح حتى يتمّ إغلاقها، أو المماطلة والتريّث بها، بانتظار الوقت المناسب لصالح أيٍّ من فريقيْ 8 و14 آذار.

سماحة، الموقوف في سجن الشرطة العسكريّة في الريحانيّة، حيث يلقى معاملة المتّهم بـ"صفعة كفّ" لمسؤول سياسي، ويحظى بفرشة طبيّة بناءً على طلبه، وبكافة التجهيزات المطلوبة من طاولة وكرسي وتلفزيون، وتصله أيضاً المجلات الأجنبيّة كافة وبعض الكتب الثقافيّة، تبدأ محاكمته اليوم، بحسب ما أفادت معلوماتٌ موقعَ "NOW".

ومع انطلاق المحاكمة كما يفترض، فإن الأسئلة تتزاحم حول تحديد العقوبات والمواد التي سيُحاكم من خلالها سماحة، وإمكانية بطلان ومنع محاكمته وفقاً لبعض المواد الأخرى لعدم كفاية الدليل، وتحديد نوعيّة العقاب. إضافة إلى السؤال الأبرز: هل سيُحاكَم سماحة فعلاً أم سيبقى مصير الملف معلّقاً بمصير الأزمة السوريّة؟

في هذا السياق أكد المدير العام السابق لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي في حديث لـ"NOW"، أنّ "سماحة سيُحاكم بملف "مبكّل" من خلال الإعترافات بالصوت والصورة، وبمضبوطات وأدلّة علميّة لا تقبل الشك أو التشكيك". وعمّا إذا كانت التهم ملفّقة أو الأدلّة غير كافية، سأل ريفي: "من أتى بأربع وعشرين عبوة ناسفة ووضعها بسيارة سماحة؟ ومن أين أتى بمبلغ 170 ألف دولار؟ وماذا عن التسجيلات صوتاً وصورة؟".

وعن تأثّر الملف بالوضع الراهن في سوريا، أوضح ريفي أنّ "هناك بعض القضاة يعتبرون أنّه كلّما كان الوضع السوري منهكاً، ستكون المحاكمة أسهل. فيما البعض الآخر من القضاة "قبضايات"، ولن يتأثّروا بشيء، وسيعملون بمهنيّة"، تاركاً إدانة سماحة للقضاء.

في المقابل استبعد النائب عاصم قانصوه أن تتم محاكمة سماحة. وقارن هذا الملف بما جرى معه يوم اتُّهم "بوضع متفجرات في سيارتي الخاصة، ولفّقوا لي التهم والتسجيلات، كما فعلوا مع الضبّاط الأربعة وماطلوا بالقضيّة، حتى تمّ إغلاق الملف"، معتبراً أنّ ملف سماحة "مركّب".

وأشار قانصوه إلى أنّه "بغضّ النظر عن الصداقة" التي تجمعه بسماحة منذ بداية الحركة التصحيحيّة، وعلى الرغم من تغيير هذا الأخير مواقفه السياسيّة وأدواره الكثيرة ضد "حزب البعث" وحلفائه، إلاّ أنّه "حرام أن يُظلَم"، معتبراً أنّ قضيّته هي "لعبة أمم". وأكّد أنّ "سماحة لعب دوراً مهماً في لقاء الرئيسين السوري بشار الأسد والفرنسي (السابق) نيكولا ساركوزي، كما له أدوار مهمّة في لبنان وسوريا وفرنسا"، معتبراً أنّ مثل هذه الشخصيّة "لن تُدخل نفسها في أمور وتُهَمٍ هي بغنى عنها. وقد تمّ ضربه لموقعه المهم في سوريا".

واتّهم قانصوه "كل المسؤولين السياسيين" بالمشاركة باتهام سماحة، معتبراً أنّه "منذ إعلان توقيف سماحة وقبل التحقيق معه، كان لرئيس الجمهورية ميشال سليمان موقف خاص، ما يؤكّد أنّ القضيّة مدبّرة بامتياز، وسيتم المماطلة بها قضائياً كما فعلوا مع الضباط الأربعة".

ورأى قانصوه أنّه "يمكن أن يكون سماحة قد تورّط بشكل أو بآخر، وخصوصاً بعد فقدان هاتفه الخلوي في باريس، حيث أعادوا تشريجه، وقاموا بمراقبة خطّه، ثم وصلت القصّة إلى المخابرات اللبنانيّة"، واعتبر أنّ الملف "لعبة مخابرات عالميّة، فرنسيّة، لبنانية، وسورية، على رأسها عبد الحليم خدّام، وقد دخل فيها رئيس الأركان السوري السابق الراحل حكمت الشهابي".

وشدد قانصوه على أنّ "الملف سيبقى مجمّداً، ولن يحصل شيء، لأنّهم لا يملكون الأدلّة الكاملة، إلاّ إذا تغيّرت الأمور في البلد وحكمت قوى 14 آذار، وخرج حزب الله والبعث والقومي السوري من المعادلة، فتتمّ محاكمة سماحة وسيحمّلوه كل التهم بتفجير المنطقة". وختم: "هذا الموضوع موجود في غرفة الإنتظار غير المستعجلة لمعرفة نتائج ما سيحصل في سوريا"، مؤكّداً أنّ "الأمور ستنتهي لصالح النظام السوري وسوف ينتصرون".

إلى ذلك أكّد مصدر قضائي رفيع لـ"NOW"، أنّه وإن بدأت المحاكمة في حزيران، إلا أنه "سيتمّ تأجيلها تباعاً، لعدّة أسباب منها: التحضير للمحاكمة، إستدعاء الشهود، حضور المحامين وتقديم دفوع شكليّة، الطعن في عدم صلاحيّة المحكمة أو الطعن بطريقة التوقيف، وهذه تقنيات ومن أصول المحاكمات الجزائيّة. لذلك فإنّ مسار المحاكمة طويل الأمد".
واعتبر المصدر أنّه "سيكون هناك لغط حول المدّة التي سيحاكم بها سماحة، لأنّه تمّ ضبطه بالجرم المشهود، أي عثروا على المتفجرات معه ولديهم أدلّة بالصوت والصورة، إلاّ أنّه لا وجود لـ"بدء تنفيذ العمليّة"". وعن تأثير الأزمة السوريّة على هذا الملف، أكّد المصدر أنّه "طالما أنّ القضيّة هي أمام المحكمة العسكريّة وقضاتها من العسكريين، فيُخشى من تأثير الأزمة السورية بشكل مباشر على الملف"، رافضاً فكرة المحاكم الاستثنائية العسكرية في أي قضيّة أو ملف.

فيفـيـان الخـولـي  

SALIM NAKAD 1. لو بُرّئ من جميع التهم المنسوبة إليه افتراضا، وحوكم محاكمة نزيهة وعادلة بتهمة الإفراط في السماجة وثقل الدم وغلاظة شكل أصدقائه والمدافعين عنه فقط لا غير، لاستحق بجدارة عقوبة الإعدام شنقا وتغريمه كافة الأعطال والمصاريف

"حزب الله" أصبح ميليشيا شيعيّة

اتهم عضو كتلة "الكتائب اللبنانيّة" النائب فادي الهبر "حزب الله" بأنّه "أمّن استجرار الحرب السوريّة إلى الداخل اللبناني من خلال مشاركته في القتال في سوريا"، مشيراً إلى أنّ "الكرة اليوم في ملعب الجيش اللبناني لأنّه يحظى بغطاء من رئيس الجمهورية ميشال سليمان في ظل غياب الحكومة".

ورأى الهبر، في حديث إلى قناة "المستقبل"، أنّ "حزب الله" فقد مشروعيته في المقاومة وأصبح ميليشيا شيعيّة تدار من الخارج".
ورداً على سؤال عن الحملة على سليمان، أجاب الهبر: "لا أحد يتحدث عن التمديد لرئيس الجمهورية ولكن هذا لا يعني أن معركة الرئاسة لم تبدأ، ومن يحمي سليمان هم اللبنانيون والقوى الأمنيّة". 

ورأى الهبر أنّ "حلفاء سوريا في لبنان يقايضون السيادة والوطن بمصالح سلطويّة وبـ10 وزراء ويريدون الحكم بشكل أو بآخر ويلعبون "سولد" في البرنامج السوري الايراني"، مضيفاً أنّ "هؤلاء متورطون في دعم الرئيس السوري والنظام السوري والنظام العلوي ويدفعون نحو استباحة الحدود".

قانصوه يعلن ملاحقة سليمان بجرم الخيانة العظمى

انتقد النائب عاصم قانصوه تقديم رئيس الجمهورية ميشال سليمان شكوى إلى مجلس الأمن الدولي من خلال ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في لبنان ديريك بلامبلي بشأن الانتهاكات السوريّة للبنان، متهماً إياه بأنّه "خرق الدستور وخالفه، هو الذي أقسم على حمايته وصيانته والسهر على احترامه والمحافظة على وحدة وسلامة الأراضي الجمهوريّة اللبنانيّة وعلى تماسك شعبه وأرضه ومؤسساته"، وأعلن ملاحقته بجرم الخيانة العظمى.



ورأى قانصوه، في تصريح من المجلس النيابي، أنّ خطوة سليمان "مخالفة للدستور ولا سيما المواد 53 و54 و65 منه"، موضحاً أنّ "المخالفة تتمثل بتجاوز رئيس الجمهورية لوزارة الخارجيّة والمغتربين القناة الدستوريّة الوحيدة التي يمكن من خلالها التقدم بمثل هذه الدعوى المخالفة للدستور وكون الوزارة تمثل رأس الدبلوماسية للدولة اللبنانية". 



وقال قانصوه: "من مراجعة أحكام الدستور اللبناني نرى أنّ التبعة الناجمة عن خرق الدستور تصنف في قائمة الخيانة العظمى، لأنّ من واجب رئيس الجمهورية المحافظة على الروابط المشتركة بين عناصر الشعب اللبناني وليس زرع الشقاق والتفرقة في ما بينها"، وأشار إلى أنّ سليمان "لم يحرك ساكناً إزاء الصواريخ التي سقطت على مدن وقرى لبنانيّة من قبل المجموعات الإرهابيّة والتكفيريّة المسلحة الجاثمة على أراضي القطر العربي السوري الشقيق، على الرغم من سقوط ضحايا من أبناء الوطن الواحد تابعين بالمواطنية الى الدولة اللبنانية".



وأضاف قانصوه: "حرص سليمان على الاذعان للاملاءات الخارجيّة حمله على خرق الدستور ضارباً بعرض الحائط كل الأصول والأعراف القانونيّة والدستوريّة من جراء ملاحقة الجيش العربي السوري لفلول المجموعات الارهابيّة الواقعة بين الحدود المشتركة اللبنانيّة-السوريّة، وإزاء هذا الواقع، وانطلاقاً من حرصنا على عناصر الشعب اللبناني بالكامل، ولوقف مسلسل الخيانة والطعن المستمر بالدستور اللبناني، سنعمل وفقاً للدستور وللقوانين على ملاحقة رئيس الجمهورية بجرم الخيانة العظمى وفقاً للأصول الدستوريّة والقانونيّة المعمول بها ضمن الأراضي اللبنانيّة".

STORMY


It is very funny, that a Member of Parliament and Agent to a Foreign Country's Regime, is talking about Treason. Has he ever belonged to Lebanon and its National Security, and its Constitution. The Constitution says every Official in the Lebanese State should work to the Lebanese Interests and Protection. Where is this Constitution from this Agent to Criminals in Damascus. 

khaled-stormydemocracy

القرار بالترحيل سيطال الداعمين لـ"حزب الله" الذي أخطأ بحق نفسه وبحق طائفته وبلده

شدد السفير السعودي في لبنان علي عواض عسيري على حرص قيادة المملكة العربية السعودية على امن واقتصاد لبنان، مشيراً إلى أن "قرار مجلس التعاون الخليجي القاضي بترحيل اللبنانيين التابعين لـ"حزب الله" من دول هذا المجلس جاء كردّ فعل على تدخّل الحزب بالقتال إلى جانب النظام السوري ومساهمته في ىسقوط عديد من الأبرياء".



عسيري، وفي حديث الى قناة "المستقبل"، قال "ما يحصل (قرار الترحيل) يتحمّل مسؤوليته من قام بالفعل أي "حزب الله"، مشدداً على أنه "عسى أن تصل الرسالة الى من ارتكب هذا الفعل وأوصلنا الى ردة الفعل هذه".



ولفت عسيري إلى أن "هذا القرار يطال الداعمين لـ"حزب الله" الذي أخطأ في حق نفسه وفي حق طائفته وبلده، وهذا القرار يستهدف من غُرّرَ بهم"


وأضاف عسيري "لدينا الكثير من اللبنانيين في المملكة العربية السعودية منذ أكثر من أربعين سنة. ومن يحترم تقاليد المملكة هو ضيف محترم"

وأكد أن "المملكة لم تفرّق يوماً بين اللبنانيين، فالموجودون في السعودية كلهم لبنانيون ، ولا نعلم اذا كانوا ينتمون إلى "حزب الله" او لا".

ولفت عسيري إلى أن "الطائفة الشيعية جزء من النسيج الاجتماعي في السعودية"، مضيفاً "نحن في المملكة ننظر في القرارات التي نتخذها إلى المعيار الامني للسعودية، وانطلاقاً من هذا المعيار، اتخذنا قرار مجلس التعاون الخليجي"، مشدداً على أن "السعودية لا تتسرّع في قرارات تضرّ الآخر".

وتابع عسيري "من يدعم "حزب الله" وايران سيرّحل من السعودية لانه يساهم في قتل الابرياء في سوريا"، مشيراً إلى القرار الذي اتخذته المملكة ليست لتركيع اي شخص، ولا يوجد أي مواطن لبناني تعرّض للاهانة في السعودية".

وفي سياق آخر، شدّد عسيري على أن "من اولويات السعودية حماية المواطن السعودي وعدم تعريضه لاي خطر، لذلك تطلب من رعايها عدم المجيء الى لبنان، لانهم قد يتعرّضوا للخطف وسيشعرون بالقلق من الاوضاع الامنية".
ومن جهة ثانية، أكد أن "الاجراءات لحماية المواطنين السعوديين قرار جاد وحازم سواء في السعودية او في السفارة في لبنان".
وفي ملف النازحين السوريين في لبنان، قال عسيري "منذ بدء الازمة السورية، نوصل مواد اغاثية، ونساعد في دفع تكاليف دراسة اللاجئين لاستكمال علمهم في المدارس اللبنانية".
وختم عسيري قائلاً "السفارة السعودية في لبنان تعمل على مدار الساعة، وهي لن تتأثر بغيابي".

 نحن مع سليمان بتقديم شكوى إلى جامعة الدول العربية ومجلس الأمن

أبو فاعور: نحن مع سليمان بتقديم شكوى إلى جامعة الدول العربية ومجلس الأمن

اعتبر وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال وائل أبو فاعور أنه من واجب الدولة ومؤسساتها أن تحمي الوطن اللبناني وأن تحمي أي منطقة لبنانية من عرسال الى عكار إلى بعلبك إلى أي منطقة لبنانية أخرى. واجبُ السلطة السياسية أن تحزم أمرها، فمسؤولية الدفاع عن لبنان مسؤولية الدولة اللبنانية، وليست مسؤولية اي طرف حتى ولو تطوّع أي طرف بالقول انه يدافع عن لبنان، فيدافع عن لبنان وفق حساباته".



أبو فاعور، وخلال تمثيله رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط، في العشاء السنوي الذي أقامته "جمعية الخريجين التقدميين"،  في مسبح الجسر بالدامور، أضاف: "الجيش اللبناني هذه المؤسسة التي نحترم، والمؤسسة التي نعتبرها أنها لا تزال تشكّل صمام الأمان والحارس الأمين للسلم الأهلي والاستقرار على امتداد الساحة اللبنانية، يجب أن ينزهها أهل السياسة عن التعرض لها وعن تعريضها، ونحن مع رئيس الجمهورية ميشال سليمان في تقديم شكوى إلى جامعة الدول العربية ومجلس الأمن الدولي حول الإنتهاكات التي تطال اللبنانيين والاراضي اللبنانية، أياً كان مصدرها وأياً كان المسؤول عنها، فلبنان ليس أرضاً سائبة، والشعب اللبناني ليس مشاعاً لأحد، أياً كان المسؤول عن هذه الاعتدءات،  وربما آن الأوان لبعض الصراحة مع الدبلوماسية اللبنانية في مسار عملها، وآن الأوان لتقدِّر هذه الدبلوماسية حجم الضرر الذي أُلحِق بلبنان وبعلاقات لبنان الخارجية على المستوى العربي وعلى المستوى الدولي عبر الحماس الزائد والمفرط في مسابقة النظام السوري للدفاع عنه، نسابق النظام السوري بالدفاع عنه فنتقدم عليه، وهذا ألحق بلبنان ضرراً كبيراً على المستويين العربي والدولي".



وتابع أبو فاعور: "لا يكون أهل الدولة أهلاً للدولة، ولا يكون أهل السياسة أهلاً للمسؤولية الوطنية، إذا استمر البعض في استسهال إغراق لبنان بالوحول السورية، ومع كل الاحترام لكل الحجج التي صيغت، ولكل الحلول التي تطرح من الذين يتبعون بالسياسة لهذا الفريق أو ذاك، ومع كل الاحترام للكل، بالمحصلة فإن هذا الأمر يقود لبنان الى شر مستطير، ويقود لبنان الى المحظور، إلى محظور الحرب الاهلية الداخلية والفوضى الداخلية، وقد بتنا نرى اليوم المسلحين يجوبون لبنان  بالمدن أو عبر الحدود، كأنه أمر عادي. وبتنا اليوم نسمع دعوات او اعترافات بإرسال مقاتلين كأنه أمر طبيعي، ونسمع أخبار الخطف ايضاً كأمر عادي. لا، ليس هذا بالأمر العادي أبداً، بل هذا انزلاق لبنان إلى الحرب الداخية، وهذا انزلاق غير مسؤول من قبل البعض الى الفوضى الداخلية، وأرجو من كل المسؤولين، ونحن منهم، أن تتغلب الحكمة لديهم، وأن يعود كل السياسيين خطوة الى الوراء لمصلحة الوحدة الوطنية ومصلحة السلم الاهلي والعيش الواحد".

لماذا فضّل منصور عدم المضي في الشكوى ضد الخروقات السورية؟

نقلت صحيفة "الجمهورية " عن مصادر قولها إنّ " رئيس الجمهورية ميشال سليمان تخطّى في خطوته هذه (المذكرة التي سلمها) التحذيرات التي وجّهت إليه من مغبّة اتخاذها، في اعتبار انه أقسم اليمين الدستورية ولا يستطيع بالتالي أن ينكث بالقسم، علماً أنّ هذه الخطوة هي الثانية في تاريخ العلاقات اللبنانية ـ السوريّة، بعد تقديم الرئيس أمين الجميّل شكوى ضدّ سوريا عام 1987 لدى عودتها الى بيروت الغربيّة من دون قرار حكومي.



ومن جهتها، أوضحت مصادر ديبلوماسية لبنانية لـ"الجمهورية" أنّ سليمان قدّم بلاغاً بالخروق التي ارتكبها جميع الأطراف، وليس شكوى.


وشرحت هذه المصادر أسباب تفضيل وزير الخارجية عدم السير في "شكوى"، وقالت: "أولاً، لأنّ فكرة الشكوى تكون عادة من دولة عدوّة، أمّا سوريا فهي دولة شقيقة. وثانياً، إنّ عمليات الخرق التي حصلت منذ البداية كانت أصلاً ضدّ سوريا من خلال اعتداء أطراف على أمنها، وعمليات التسلّل وتهريب الأسلحة الى أراضيها، وهي رغم ذلك لم تقدّم شكوى. وثالثاً، لا ينبغي أن نتعاطى مع سوريا وكأننا نتعاطى مع إسرائيل، أو كما لو أنها دولة آتية من المرّيخ، بل بحسب أصول الاتفاقات المبرمة بين البلدين، مع احترام الخصوصية البشرية والسياسية والأمنية والاقتصادية، فلا يمكن وضع هذه الأمور وراء ظهرنا، في حين يفرض علينا الظرف التصرّف بحكمة ورويّة".

ولفتت المصادر الى أنّ منصور استعان بموقفه هذا بتجربة افغانستان، عندما كان الحلف الأطلسي يقصف وتقع ضحايا في صفوف القوّات الأميركية، إذ كان يُقال حينها إنّ القتلى الأميركيّين يسقطون بنيران صديقة.

STORMY

The silly reasons, Mansour is sticking at, is when the Neighbor Arab Country's Regime, is friendly, and incidents took place accidentally. But being a Criminal Regime, had wiped out Two Hundred Thousands of its Peaceful Civilian people, and displaced Five Millions off their Homes and Farms, and is trying to wipe out the Lebanese people as well, is not friendly Fire. It is worse than Enemy Fire and should retaliate to this Aggression. A Regime that is branded Committed Crimes against Humanity, and 130 International Countries recognized it as Illegitimate, should not be dealt with as Friendly Fire, as the Agent the Lebanese Foreign Secretary is barking. 

khaled-stormydemocracy

مذكرة سليمان إلى الأمم المتحدة تؤرّخ لـ"عصيان" منصور

فيـرونـيـكـا خـشّـان 

دفع "تأخر" وزير الخارجيّة عدنان منصور في تسليم مذكرة احتجاج لبنان بشأن الإعتداءات السوريّة على الأراضي اللبنانيّة إلى الأمم المتحدة و"جامعة الدول العربيّة"، رئيس الجمهوريّة ميشال سليمان، إلى تسليم المذكرة إلى الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان ديريك بلامبلي لرفعها الى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وتوزيعها بوصفها وثيقة رسميّة من وثائق مجلس الأمن. 


الخطوة التي وُصِفت بـ"الجريئة"، أتت من سليمان بعد تذرّع منصور بضرورة إجراء "دراسة متأنيّة" للمذكرة، لأنّها "تتعلق بدولتين شقيقتين تربطهما اتفاقيات مشتركة" مفترضاً أنّه على مجلس الوزراء اتخاذ قرار بشأنها". 

موقع "NOW" استطلع مواقف الأطراف السياسيّة من خطوة سليمان، فعلّق عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب غسان مخيبر عليها قائلاً: "أستنكر وأعترض على كل اعتداء يحصل على أيّ جزء من الأراضي اللبنانيّة ولا سيما على الحدود، إن من قوات النظام السوري أو المعارضة السوريّة، وأؤيد من وجهة المبدأ السياسي تقديم لبنان أيّ شكوى واعتراض مباشرة إلى الجهات المعنية، إن لمجلس الأمن الدولي أو لـ"جامعة الدول العربيّة"، أما في الجانب الدستوري الذي قد يثيره البعض فلستُ متأكداً من أنّ مثل هذه الخطوة تقع في ضمن ما يمكن أن يتخذه رئيس الجمهورية من تدابير بالاستقلال عن مجلس الوزراء".

واقترح مخيبر "دعوة الحكومة، ولو كانت مستقيلة وفي حالة تصريف الأعمال، إلى النظر في خطورة الوضع الأمني والانتهاكات التي يتعرض لها لبنان واتخاذ القرار المناسب"، داعياً إلى "الاستجابة إلى موقف الرئيس سليمان وتقديم الشكوى إلى الجهات العربيّة والدولية المعنية". ورداً على سؤال قال: "أؤيد الشكوى في السياسة ولي تساؤلات في البُعد الدستوري".

وتوضيحاً لقانونيّة ودستوريّة خطوة سليمان، سأل موقع "NOW" رئيس مجلس شورى الدولة سابقاً الدكتور يوسف سعدالله الخوري، الذي أكّد أنّ خطوة سليمان "قانونيّة 100% في ظل الظروف الحالية"، موضحاً أنّه "يحق لسليمان من خلال أحكام الدستور القيام بهذا الأمر باعتباره رئيساً للبلاد، فعادةً يقدم وزير الخارجيّة والمغتربين الشكوى بناءً على قرار من السلطة التنفيذيّة، ورئيس الجمهورية، حتى ولو لم يكن مجلس الوزراء، هو رئيس السلطة التنفيذيّة".

وأضاف الخوري: "وفقاً للمادة 49 من الدستور فإنّ السلطة الاجرائيّة تبدأ برئيس الجمهورية، وباعتبار أنّ الحكومة مستقيلة، ولا تستطيع عقد اجتماع لمجلس الوزراء، رأى رئيس البلاد أنّ هناك ما يوجب تقديم مثل هذه الشكوى، وهو يسهر على احترام الدستور والحفاظ على سيادة لبنان واستقلاله، ولذلك اتخذ الاجراءات اللازمة المنوطة بالسلطة الاجرائيّة". ورداً على سؤال، شدد الخوري على أنّ "المذكرة بحاجة إلى قرار من مجلس الوزراء، لكن بظل استقالة الحكومة يحق لرئيس الجمهورية الاحتجاج".

من جهته، رحّب فريق "14 آذار" بخطوة سليمان، خصوصاً بعد تقديم هذا الفريق بدوره مذكرة إلى سليمان طالبته بنشر الجيش على الحدود والحفاظ على سيادة لبنان ووقف الانتهاكات السوريّة. 

النائب في كتلة "المستقبل" عمّار حوري وصف خطوة سليمان بأنّها "جريئة ومتقدّمة وسياديّة، يرفض من خلالها كل الاعتداءات على لبنان"، مؤكداً أنّ "كل اللبنانيين الشرفاء يؤيدونها". ورأى حوري في حديث إلى "NOW" أنّ "سليمان اضطر إلى استخدام هذا الأسلوب بعدما تعثر إرسال المذكرة من خلال وزارة الخارجيّة"، وحيّاه على هذه الخطوة.

عضو كتلة "القوات اللبنانيّة النائب شانت جنجنيان، اعتبر أنّ هذه الخطوة "أتت في وقتها"، وقال لـ"NOW": "نحن كقوى "14 آذار" وفي حزب "القوات اللبنانيّة" لطالما طالبنا بوقف هذه التعديات، سواء من الجهة اللبنانيّة، أي "حزب الله"، ومن الجهة السورية". وأشار جنجنيان إلى أنّ "منصور وبسببب انتمائه السياسي ومَن وراءه، لم يلتزم لأكثر من مرة بما يطلبه منه رئيس الجمهورية".

ورداً على سؤال عن التشكيك بدستوريّة الخطوة، أجاب جنجنيان: "من يريد أن ينزعج من دستوريّة هذه الخطوة يجب أن يسأل نفسه إذا كان مقبولاً دستورياً أن يمتنع وزير الخارجيّة من تطبيق الأمور التي يطلبها منه رؤساؤه"، وأضاف: "عندما لم يقم وزير الخارجيّة بدوره فمن الطبيعي أن يقوم رئيس الجمهورية بذلك، و"14 آذار" تدعمه في هذه الخطوة".

التأييد الصريح والعلني لقوى "14 آذار" لخطوة سليمان، قابله تريث من قبل كتلة "التنميّة والتحرير"، إذ حاول موقع "NOW" استطلاع آراء نوابها، إلا أنّهم فضّلوا عدم التعليق راهناً.
STORMY
It is the most logic and dared Stance the President could take. The so called Foreign Secretary should be held accountable, of betraying the Lebanese, and exposed their National Security to Humiliation by the Criminals of Damascus, which this Foreign Secretary is associated to their Policy in corporation with the Regime's Terrorist Representative in Beirut. Should be sacked, without delay. khaled-stormydemocracy

سليمان سلم بلامبلي مذكرة بالخروق السورية(دالاتي ونهرا)



(دالاتي ونهرا)
18 حزيران 2013 الساعة 13:37
سلم رئيس الجمهورية ميشال سليمان اليوم، الى الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان ديريك بلامبلي، مذكرة بالخروق والاعتداءات ضد الاراضي اللبنانية من الاطراف المتصارعة في سوريا كافة، لرفعها الى الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون لتوزيعها بوصفها وثيقة رسمية من وثائق مجلس الامن.
وزار بعبدا وفد من نواب 14 آذار ونواب مستقلون تكلم باسمهم الرئيس فؤاد السنيورة الذي سلم الى الرئيس سليمان نسخة عن مذكرة تتضمن رؤية هذه القوى للواقع الراهن على الساحة اللبنانية والانعكاسات المتأتية عن الازمة السورية في الداخل اللبناني والداخل السوري.
وتتمنى المذكرة على الرئيس سليمان ثلاثة أمور:
1 - الطلب الى "حزب الله" الانسحاب الفوري والكامل من القتال في سوريا.
2 - نشر الجيش على طول الحدود الشمالية والشرقية وطلب مؤازرة "اليونيفيل".
3 - إعمال حكمة وشجاعة رئيس الجمهورية لانقاذ لبنان والعمل على قيام حكومة تتبع نهج الحياد والانحياز للمصلحة الوطنية العليا، ويكون "اعلان بعبدا" في برنامجها.
وأعلن الرئيس سليمان بعد استلامه نص المذكرة اهمية المصالحة والحوار واهمية تلاقي اللبنانيين كي يتجاوز الوطن المحن والتحديات التي يواجهها، لافتا الى روح التعاون التي يجب أن تسود.
واستقبل الرئيس سليمان الممثل السامي للشؤون الخارجية والامن لدى الاتحاد الاوروبي كاترين اشتون مع وفد في حضور رئيسة بعثة الاتحاد الاوروبي في لبنان انجيلينا ايخهورست، حيث تم عرض لموضوع اللاجئين من سوريا والاعباء جراء تزايد هذا اللجوء.
وجدد رئيس الجمهورية موقف لبنان والاقتراحات التي كان ابلغها الى السفراء العرب والاجانب الذين إلتقاهم في شأن تقاسم الاعباء والاعداد وزيادة المساعدات للمؤسسات الحكومية اللبنانية كي تستطيع الاستمرار في تقديم الحد الادنى من الخدمات المتصلة بإيواء اللاجئين ومساعدتهم.
من جهتها، جددت اشتون تأكيد وقوف الاتحاد الاوروبي الى جانب لبنان ودعمه.
كذلك زار بعبدا، المفوض السامي للامم المتحدة لشؤون اللاجئين رئيس حكومة البرتغال السابق انطونيو غوتيريز، وتم في خلال اللقاء البحث في مساعدة لبنان في التقديمات للاجئين الفلسطينيين من سوريا بعدما بات الوضع ضاغطا ويشكل عبئا على الدول المضيفة وفي طليعتها لبنان الذي بات عدد النازحين واللاجئين يشكل ثلث عدد سكانه.
وعرض رئيس الجمهورية مع وزير البيئة في حكومة تصريف الاعمال ناظم الخوري للتطورات السياسية السائدة راهنا على الساحة الداخلية.

هذا الكلام ينضح من أخلاقِ مفتفتة مع فنجان شاي بحرب تموز

وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال عدنان منصور
ردّ وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال عدنان منصور على عضو كتلة "المستقبل" النائب أحمد فتفت الذي قال أنهّ لا يوجد وزير خارجية في لبنان بل وزير عميل".

وجاء في بيانٍ أصدره: " إن المكتب الإعلامي للوزير منصور يعتبر أن هذا الكلام ينضح من أخلاقِ مفتفتة مع فنجان شاي ذات حرب في تموز مع العدو الإسرائيلي، إختصرت كل صفات العمالة الملعونة والخيانة الموصوفة بالعار، واللبنانيون الذين درسوا في الجامعات البلجيكية في زمن ما يعرفون من كان يتجسس عليهم، وينقل عنهم المعلومات وهو يختبئ بغطاء حركة التحرر الوطني.أما تصريحاته الشهيرة ومديحه المنافق للذين يعارضهم اليوم ويستعديهم لخير دليل على النفاق والإنحدار الأخلاقي الذي يعكس حقيقة قائله".

ورأى أن "هذه التصريحات تأتي في إطار الجوقة اليومية الإعلامية والسياسية التي تتناول الوزير منصور شخصيا، تزيده تمسكا بالثوابت الوطنية والقومية في وجه زمرة المنافقين الذين يميلون مع كل ريح".

STORMY

This Guy is not only Agent to the Criminals in Damascus. He should be trialed of Treason, by betraying his Country's National Security, to a Foreign Country's Interests. 
khaled-stormydemocracy
MORAQIB
lobnan how albalad alwahid fy al3alam, wrobbama fy altarikh, alzy wazir khrijiyyatih kha'in lbaladih

 "lbc": إطلاق نار في محيط مسجد بلال بن رباح أثناء المؤتمر الصحافي للأسير وانتشار مسلّح لمناصريه

فلتقفل شقق "حزب الله" وعندها "يا دار ما دخلك شر"

اعتبر امام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد الأسير أن فتيل الأزمة الحاصلة في صيدا هو شقق "حزب الله"، وهي العبوة الموجودة أمامنا، ويجب نزع فتيل هذه الأزمة وعندها "يا دار ما دخلك شر"، موضحاً أنه تم الاتفاق على صيغة تقضي باقفال هذه الشقق بمهلة اقصاها الاثنين المقبل، محذرًا من أنه اذا لم يتم تنفيذ ذلك سيكون هناك خيارات أخرى ومنها الخيار العسكري.

الأسير وخلال مؤتمر صحافي عقده قال: "سأقول لصيدا وأهالي حارة صيدا، كنت أتمنى ألا نصل الى هذا اليوم (الاشتباكات أمس) الذي وصلنا له، ولكن تذكروا  حتى لا نصل الى ما حصل بالأمس قمنا باعتصام العام الماضي، وكان مطلبنا الوحيد فيه البحث الجدي بالاستراتيجية الدفاعية، لنتخلص من شر السلاح المسمّى سلاح المقاومة، وأن يصبح السلاح بيد الدولة، ولكن في حينها وعدنا رئيسا الجمهورية والحكومة بتلبية ذلك ولكن أخلاّ بوعدهما."

وأضاف: "نحن نتعرض للاعتداءات على ديننا وأرضنا، ورفعنا الصوت، ونفّذنا اعتصامات سلمية، ولكن الدولة لم ترفع عنا الاعتداء، ومؤخرا اضطررنا الى اعلان كتيبة المقاومة الحرة، أريد ان أقول للصيداويين لا حول ولا قوة الا بالله، وسأقول لأهالي حارة صيدا لم نكن ننتظر أن يأتي اليوم الذي نُقصف به من قبلكم، نحن محكومون بالعيش سوياً لا تقفوا يا أهالي حارة صيدا مع الظالم بوجه المظلوم".
 
وأشار الأسير إلى أنه عندما وصل الامر للأعراض وباتت نساؤنا تتعرض لـ"التلطيش" من قبل الجنود التي تحمي شقق "حزب الله" المدججة بالسلاح لم يعد بإمكاننا السكوت. الكل يريد أن أهدأ والجمرة بيدي، تحرق يدي، فمنذ ايام بدأت الاعتداءات من قبل المدعو "الصوص" الذي رفعنا دعوات قضائية عدة ضده، ورغم ذلك ظهر بالأمس وبالصور كيف كان ينسّق مع ضابط بالجيش اللبناني للاعتداء علينا".

وأبدى الأسير أسفه للبيان الصادر عن الجيش، والذي أشار فيه إلى أن سبب الاشتباكات هو حادث سير"، متسائلاً "هل حادث السير يؤدي الى 8 جرحى؟ أطالب أهل المغدور محمد حشيشو بفتح تحقيق لمعرفة من هدده منذ يومين بالقتل في حارة صيدا".

إلى ذلك عرض شريط فيديو يظهر من بدأ بإطلاق النار في اشتباكات الأمس، نافياً ما اشيع عن طلبه الدعم من مخيم عين الحلوة، وقال: "أتتنا اتصالات بالمئات من داخل المخيم للتدخل ولكن رفضنا".

وتوقف عند الاعتداء على فيلا فضل شاكر، مطالبا باتخاذ الاجراءات المناسبة، معلناً في الوقت عينه رفضه التهديدات بالقتل التي أطلقها شاكر اليوم".

إلى ذلك، اعتبر الأسير ان "الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصر الله، كرس معادلة أن من لا يعجبه يغتاله، ويمنعه من انشاء محكمة دولية للتحقيق بالاغتيال، ويقوم بأحداث 7 أيار ويعتبرها يوما مجيداً، نحن لسنا عبيداً عنده، لقد وصلنا إلى مكان مستعدون فيه للموت من أجل كرامتنا، وهذا ليس تهديداً، ولكن نحن كطائفة سنية نُعامَل كطائفة مهزومة ولن نقبل بالاعتداء على كرامتنا."

إشتباكات صيدا: "الأسير" صرّف "فائض تسليحه" والحزب وجّه ردّأً "نارياً" على خطاب السنيورة

الاربعاء 19 حزيران (يونيو) 2013
ما ان انهى الرئيس فؤاد السنيورة كلمته من القصر الجمهوري في بعبدا في اعقاب تسليم الرئيس اللبناني ميشال سليمان مذكرة من قوى 14 آذار تطالب بانسحاب مسلحي حزب الله من سوريا حتى اشتعلت في صيدا، مسقط رأس الرئيس السنيورة، بين انصار الشيخ احمد الاسير وما يسمى بـ"سرايا المقاومة" التي تضم مسلحين من حزب الله ومن التنظيم الشعبي الناصري الذي يرأسه أسامة سعد، ومن حزب البعث السوري، إضافة الى مسلحين من حركة امل بزعامة نبيه بري رئيس المجلس النيابي اللبناني ينتشرون في حارة صيدا.

المعلومات أشارت الى ان الاسباب الفعلية للاشتباكات خلاف بين شخص من انصار "الاسير" وآخر مما يسمى "سرايا المقاومة" في محلة القياعة، وهو خلاف كان سبق اشتباكات صيدا بيوم. فقد تعرض مسلحون من انصار "سرايا المقاومة"، لاحد انصار الاسير، يقود سيارة تعود لشقيق الشيخ الاسير فحطموا السيارة في محلة القياعة، لتندلع إثر ذلك اشتباكات امتدت الى حارة صيدا ومحيط مسجد بلال بن رباح مقر الشيخ الاسير.
الاشتباكات امتدت بسرعة قياسية لأن الفريقين كانا تحضرا للاشتباك على خلفية الخلاف السابق. وتزامناً، بدأ سيل الشائعات عن تمكن انصار الشيخ الاسير من اقتحام شقق سكنية يستخدمها انصار حزب الله، في مقابل اقتحام عناصر الحزب فيلا المغني "فضل شاكر"، رفيق الشيخ الاسير، فضلا عن اعداد القتلى من الجانبين، لتستقر بورصة الضحايا على قتيل مدني واربعة جرحى في حين ان مسالة الاقتحام المتبادل للشقق بقيت غامضة.
المعلومات أشارت الى ان الاسباب غير المعلنة للاشتباك تتلخص في ان الشيخ احمد الاسير بلغ الذروة لجهة حشد الانصار والاتباع والمؤيدين خلال أكثر من عامين ولم يعد يستطيع استقطاب المزيد. فضلا عن ان الشيخ الاسير استطاع الحصول على كمية من السلاح، فاضت عليه، وأصبح في حاجة الى تصريف هذا الفائض في استطلاع حي" بالنار لاشتباك مع حزب الله يأتي تتويجا لهجماته المتكررة على الحزب سلوكا ومنهجا".
في المقابل تشير المعلومات ان حزب الله، الذي لا يخفي انزعاجه من تيار المستقبل عموما، ومن الرئيس السنيورة بشكل خاص، اراد من الاشتباك توجيه رسائل عدة، اولها للرئيس السنيورة، وفيها اننا يمكن أن نحول دون عودتك الى مسقط رأسك. والثانية للشيخ الاسير حيث اشارت المعلومات الى ان الحزب لم يستخدم امس سوى نذر يسير من قوته النارية، وكان يزيد من قدراته النارية في الاشتباك تباعا للابقاء على حدود الاشتباكات تحت السيطرة.
المعلومات تشير الى ان ما قبل اشتباكات صيدا بالامس لن يكون مثل ما بعده، خصوصا ان صيدا تقع على خط الامداد الرئيسي لحزب الله بين الجنوب وضاحية بيروت الجنوبية، وما كشفه الشيخ الاسير من قدرة نارية امس سوف يحسب له
حزب الله حسابا بعد الاشتباك إضافة الى القدرة اللوجستية لعناصر الاسير للتحرك في محيط مدينة صيدا وداخل الاحياء.

The Common Target of Hezbollah and Israel.....Regime..

أحمد الأسعد لـ"المستقبل": مصرون على الاعتصام امام السفارة الايرانية رفضا للسلاح الايراني والسوري في يد "حزب الله"

رئيس المجلس التنفيذي لحزب الله: ما يجري في المنطقة أكبر مما يدركه فريق 14 آذار

دعا رئيس المجلس التنفيذي لحزب الله الشيخ هاشم صفي الدين فريق 14 آذار إلى "الإنسحاب من عقلية التآمر والرهان على المشاريع الأميركية، لأن ما يجري في المنطقة أكبر مما يدركه".



وأشار صفي الدين إلى أن "المشروع المعادي يستخدم آخر أسلحته في الهجوم على المقاومة"، مؤكدًا أنه "بات جليًا أن ما يجري في سوريا بإدارة أميركية، فيما نواجه أبشع حالة تضليل وتحوير للحقائق والوقائع"، على حد تعبيره.
STORMY
He is right. The Project is, Iranian American and Russian, and all pour in the Israeli Grid. Hezbollah is friendly to its Enemies Friends. USA resigned to Iran,s plans , in favor to Israel the Protector of the Criminal Syrian Regime, which is Hezbollah is doing its best, even to the Destruction of Lebanon, to keep that Regime. Then the benefits were across the Israeli Benefit. 14 March Forces are aware of this Genius Plans. Fooling around is not working anymore. 
khaled-stormydemocracy

 السنيورة: "حزب الله" يدفع البلاد نحو حرب أهلية

18 حزيران 2013 الساعة 12:05
لفت رئيس كتلة "المستقبل" النائب فؤاد السنيورة الى أن "حزب الله يواصل الضغط والابتزاز لفرض حكومة جديدة على هواه. فسلوكه يدفع نحو حرب بين اللبنانيين". وتمنى من الرئيس ميشال سليمان "الطلب من الحزب الانسحاب الفوري من القتال من سوريا، تمهيدا لمعالجة قضية سلاحه في لبنان"، معتبرا أن "تورطه يشكل خرقا للدستور والقانون ناهيك عن خرقه للمواثيق الدولية".
وطالب في مؤتمر صحافي عقده بعد تقديم قوى 14 آذار مذكرة للرئيس ميشال سليمان، بـ "إنتشار الجيش على طول الحدود الشمالية والشرقية بمؤازرة القوات الدولية وضبط الحدود"، مشيرا الى أن "أعمال حكمتكم وصلاحياتكم لانقاذ لبنان والعمل على تسهيل مهمة رئيس الحكومة المكلف تمام سلام لتشكيل حكومة من أجل وقف الانهيار، ومن الواجب أن يكون اعلان بعبدا برنامجها وتوجهها الوحيد".
ووجه السنيورة في مستهل تصريحه "تحية وطنية صادقة" الى رئيس الجمهورية ميشال سليمان، لافتا الى أن "مذكرة قوى 14 آذار المقدمة اليه هي المذكرة الثانية التي نقدمها على مسامعكم. وإن توجهنا اليكم في هذه المحنة الكبرى إنما هو حق من حقوقنا وواجب علينا بوصفنا نوابا عن الامة وبصفتكم رئيس الدولة". وتابع "أما توجهنا للمرة الثانية مرده أن موضوع شكوانا الاولى ما يزال على حاله وأن الخطر دخل طور الكارثة على كل المستويات بما يزعزع على نحو غير مسبوق الكيان والجمهورية فصلا عن العيش المشترك الذي هو مبرر وجود لبنان".
وأوضح أن "شكوانا السابقة تمحورت حول معضلة انتهاك النظام السوري في ظل تقاعس رسمي من الحكومة، لا بل تأييد لذلك من بعض الحكومة وفي محاولة منه لابتزاز المجتمعين العربي والدولي الحريصين على سلامة لبنان الثانية، هي معضلة سلاح حزب الله غير الشرعي الذي كون لنفسه دولة وسيطر وبسط سيطرته على كثير من مرافق الدولة في الوقت الذي أقام فيه تحالفات عسكرية وإستراتيجية، بما يتعارض مع سياسية الدولة، وهو إستولد مجموعات مسلحة وأسهم في إنتشار السلاح والمسلحين في مختلف الاراضي اللبنانية".
ورأى أن "الامر بلغ حد الكارثة الموصوفة التي من شأنها أن تنقلنا من دولة مستضعفة الى دولة فاشلة، تحولت أرضها الى معسكرات االنظام السوري وسع معركته الى لبنان والجريمة المتواصلة التي ترتكب في حق مناطق لبنانية وخصوصا عاصمة الشمال، بالاضافة الى الجريمة التي حصلت في عرسال حيث ألقى حزب الله بثقله العسكري في معركة النظام السوري على أرضه بأوامر من إيران، وبدعوة من أمينه العام تجر لبنان الى حرب أهلية بين أبنائه. وقد تدرج على مشاركته الى الاعلان عنها جهارا مع تزايد عدد قتلاه في سوريا".
ورأى أن "الذي يتعرض للخطر الشديد امران الاول العيش الواحد وسيادة الدولة والثاني معنى لبنان وقدرته على التعامل مع الازمات من منطلق المعنى العميق الذي تأسس عليه لبنان ومن منطلق الحريات الفردية والعامة فكما يتعرض الوجود الوطني للخطر كذلك يتعرض لبنان وحرياته للخطر بسبب المخاولات المستمرة لزعزعة الامن وضرب الحريات بقوة السلاح".
وأوضح ردا عن سؤال أن "الجميع وحتى النواب المستقلين يرفضون اي اعتداء على ارض لبنانية من اي جهة اتت، ونحن ندين ونستنكر ونطالب القوات الأمنية والعسكرية باتخاذ كل الإجراءات لسوق المعتدين في جريمة البقاع الى العدالة".

Khaled H
They are just screaming in a Valley, and hear their voices Echo. Nusrallah would not back down, until their Agenda has Accomplished. Use other methods, to convince him to withdraw from Syria.
Khaled H
There are NO justifications to the Rockets coming from Syria to Hermel and Baalbeck, if Hezbollah Militia are not on the Syrian Lands. The Syrian Revolution is not interested to open another battle front with Lebanon.

هل تنتقل مهرجانات بعلبك الدولية إلى بيت الدين؟

18 حزيران 2013 الساعة 10:20
خاص - "النهار"
علمت "النهار" أن الأوضاع الأمنية غير المطمئنة في بعلبك فرضت على إدارة مهرجانات بعلبك الدولية إتخاذ قرار نهائي بإلغاء البرنامج الفني والإستعراضي الدولي لصيف 2013. ذكرت مصادر مطلعة ل"النهار" أن رئيسة مهرجانات بيت الدين الدولية السيدة نورا جنبلاط إقترحت على إدارة مهرجانات بعلبك تنظيم العروض المحلية المقررة في البرنامج على "خشبة" بيت الدين. يذكر أن إدارة مهرجانات بعلبك ما زالت تدرس إقتراح جنبلاط حتى الساعة.
Khaled H
Why not to be held in Dahyeh, South Beirut, so Nusrallah would attend.

النهار:
- اقترح وزير سابق طلب قوات دولية لضبط الحدود مع سوريا لمعرفة موقف النظام السوري وحلفائه من هذا الطلب واذا كانوا حريصين فعلاً على ضبطها.
- لوحظ أن كل تحقيق في جريمة يتوصل الى معرفة الجهة المسؤولة وتكون فاعلة ونافذة، يتوقّف.
- تلقّت وزارة الداخلية تقريراً تضمن عدد عقود الزواج بين مسلمين ومسيحيين وأظهر أن عدد عقود المسيحيين وتحديداً الموارنة يفوق عدد عقود المسلمين.
المستقبل:
- يقال إن "حزب الله" بدأ ينظم "زيارات سياحية" لشباب البقاع الى القصير تستمر يوماً كاملاً من التجول في أرجائها، وقد وصف بعض "الزوّار" المدينة، بأنها تشبه هيروشيما بعد قصفها بالقنبلة الذرية.
- يقال إن عنصرين من "حزب الله" قتلا يوم الجمعة الفائت بانفجار منزل ملغّم في القصير، أحدهما من آل بزال والثاني من آل أمهز، وقد وصلا الى المدينة قبل ثلاثة أيام ضمن مجموعات الحزب التي تقوم بالحراسة فيها، ولم يعلن الحزب مقتلهما بعد.

اوباما مرتاب من عمل عسكري اميركي كبير في سوريا

الرئيس الاميركي باراك أوباما
أعرب الرئيس الاميركي باراك اوباما عن ارتيابه من أي عمل عسكري أميركي كبير في سوريا مثل إقامة منطقة حظر جوي، مشككاً بإمكانية أن يعدل هذا الأمر من مجرى النزاع.

وقال أوباما في مقابلة مع التلفزيون الاميركي العام "بي. بي. اس." نشرت مساء أمس الاثنين "إذا اقمتم منطقة حظر جوي فقد لا تحلون المشكلة داخل هذه المنطقة".

وفي هذه المقابلة التي سجلت أول من أمس الاحد في البيت الابيض قبل توجهه إلى قمة مجموعة الثماني في ايرلندا الشمالية، أجاب اوباما على اسئلة الصحافي في "بي. بي. اس" تشارلي روزي بالقول: "من الصعب بالنسبة لكم أن تفهموا تعقيدات الوضع والطريقة التي لا يجوز أن نسارع فيها إلى الدخول في حرب إضافية في الشرق الاوسط".



ورداً على دعوات لإغلاق المجال الجوي للطائرات الحربية السورية عبر القوة الجوية الاميركية قال اوباما "الواقع ان 90% من القتلى لم يسقطوا بسبب الضربات الجوية التي شنها سلاح الجو السوري". وأضاف: "سلاح الجو السوري ليس جيداً بالضرورة، لا يمكنهم التصويب بشكل دقيق جداً"، مشيراً إلى أن معظم التحركات تتم "على الارض".

وحول احتمال إقامة "ممر انساني" لانقاذ مدنيين في مناطق تسيطر عليها المعارضة، قال اوباما إن مثل هذه الخطوة ستتطلب غارات جوية لا تعرف عواقبها بما يشمل التسبب بالمزيد من القتلى في صفوف المدنيين. وأوضح "إذا تمت إقامة ممر انساني، فهل هذا يعني بالواقع الالتزام ليس فقط بوقف الطائرات من الوصول إلى الممر لكن أيضاً الصواريخ؟".

وتابع في المقابلة التي أجرتها معه "بي. بي. اس." قبل مغادرته إلى قمة مجموعة مجموعة الثماني في ايرلندا الشمالية "وفي حال حصل ذلك، هل يعني أنه يجب ضرب الأسلحة في دمشق وأن نكون على استعداد حينئذ لقصف دمشق؟ وماذا سيحصل إذا سقط ضحايا مدنيون؟".

وفي تصريحات علنية غير معتادة للرئيس بخصوص الخيارات العسكرية، قال اوباما إن القصف سينطوي على مخاطر بضرب موقع للاسلحة الكيماوية عن طريق الخطأ ما يمكن أن يؤدي إلى انتشار عناصر كيماوية في الهواء".

وتساءل اوباما "هل قمنا بمسح كل منشآت الأسلحة الكيماوية داخل سوريا للتأكد من أننا لا نلقي قنبلة على منشأة أسلحة كيماوية تؤدي إلى تبعثر أسلحة كيماوية ومقتل مدنيين، وهذا تحديدا ما نحاول منعه".

فتفت مهاجماً منصور: أنت سفير لسوريا في لبنان والوزير الفعلي هو السفير السوري أحمد فتفت


وصف عضو كتلة "المستقبل" النائب أحمد فتفت المذكرة التي قدمتها قوى "14 آذار" إلى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان بأنها "دقّ لناقوس الخطر وصرخة عارمة وبداية لحملة سياسية يجب أن تتركز على مسؤولية حزب الله"، مشيراً إلى أنّ "قوى 14 آذار قرّرت مواجهة الحزب بكافة الإمكانات المتوفرة لديها ما عدا السلاح".


ولفت فتفت، في حديثٍ إلى إذاعة "الفجر"، إلى "وجود تلاقٍ كبير بين المذكرة وما يشعر به الرئيس سليمان وهناك تجاوب كبير منه لمطالب المذكرة"، موضحاً أنّ الهدف من ضبط الحدود مع سوريا هو "تطبيق سياسة النأي بالنفس بالكامل، ونحن نريد منع أي تدخل سوري في لبنان وأي تدخل لبناني في سوريا وتطبيق سياسة النأي بالنفس". وقال إنه "من غير المقبول أن يكون الجيش قادراً فقط على القيام بواجبه في جرود عرسال وغير قادر في المناطق الفاصلة بين الهرمل والقصير السورية، وانتشار الجيش في عرسال استعمل بشكل غير مباشر لحصار القصير"، متّهماً "بعض المؤسسات الأمنية اللبنانية بعدم الالتزام بالقرار 1701".

واعتبر فتفت أنّ "الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله "نصّب نفسه مكان رئيس الجمهورية ومجلس الوزراء ومجلس النواب والمؤسسات الأمنية".

ورفض فتفت ما جرى في صيدا بالأمس الذي هو "نتيجة لانتشار السلاح، وكل ما نعاني منه في البلد سببه وجود مليشيا حزب الله"، ورأى أن "لبنان لن يهدأ اذا لم يضبط سلاح "حزب الله" تحت إطار الشرعية"، متهماً "الحزب والنائب سليمان فرنجية بتسليح جبل محسن في طرابلس"، وتابع فتفت أنه إذا رفض "حزب الله" التعاطي مع 14 آذار كفريق سياسي معتدل فإنه سيواجه يوماً ما السلاح وسيكون مسؤول عن فتنة وحرب أهلية تنتشر في لبنان".

وعن تعطيل المجلس الدستوري لدراسة الطعن على قانون التمديد لمجلس النواب، اعتبر فتفت أنّ "ما جرى هو إسقاط المجلس الدستوري بطريقة الضغط على القضاة للغياب وتعطيل النصاب، وهو مؤشر على أن هناك من يريد إسقاط البلد على كلّ الصعد ويريد أن تنهار كل الأمور ليقول إنه الدولة بدل الدولة وهذا ما قالة نصر الله في خطابه الأخير".

وهاجم فتفت وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال عدنان منصور، واصفاً ردّ مكتب منصور عليه بأنه "إسفاف ويدلّ عن فقدان الأخلاق الشخصية والوطنية"، مضيفاً أنه "لا مصلحة وطنية في نظر منصور وهناك فقط مصلحة النظامين السوري والإيراني وفريقه السياسي وهو غير معني بالوطنية اللبنانية، وهو سفير لسوريا في لبنان ووزير الخارجية الفعلي هو السفير السوري".

تعطيل "الدستوري" يحاصر المسيحيين: لا دولة لكم ولا سلاح

المجلس الدستوري مُعطّل بأمر سياسي

 لم يعد خافياً أن تعطيل مؤسسات الدولة اللبنانية بات أداة لقوى طائفية، ومصدراً لتهميش المسيحيين وإلغاء آخر معاقلهم التأسيسية. هكذا ترى أوساط سياسية مسيحية رفيعة المستوى، رمزية تعطيل دور "المجلس الدستوري" من جانب زعيمين شيعي ودرزي هما رئيس مجلس النواب نبيه بري والنائب وليد جنبلاط تباعاً، لدفع حقوق المسيحيين لما بعد اتفاق الطائف عام 1989 لناحية تعميق ضمور دورهم السياسي.



وبحسب هذه الأوساط، فإن تعطيل ثلاثة أعضاء في "المجلس الدستوري"، هما شيعيان ودرزي، نصاب جلساته، يُعد سابقة خطيرة ومؤشراً إلى وجود قرار بنسف ما تبقى من المؤسسات والقانون ومن النظام الديمقراطي في لبنان، وفقاً للمصادر ذاتها. إذ كيف يُمكن للنظام الديموقراطي أن يستقيم ما دامت ضوابطه القانونية تسقط تباعاً؟



وهذا الإحساس المسيحي بنته السياسات الماضية، وبات اليوم في ذروته، إذ يُذكّر تعطيل "المجلس الدستوري" بكلام النائب نواف الموسوي بأن "حزب الله" أصبح بعد الانسحاب السوري من لبنان، الناظم الأمني للحياة السياسية، وبدعوة الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله لمؤتمر تأسيسي، في ظل المخاوف من مأسسة المثالثة.



واللافت في هذا التعطيل أيضاً، بحسب هذه الأوساط، أن "الديمقراطية التوافقية" وراءه باتت تستثني المسيحيين، بما يؤشر إلى استكمال هيمنة بقية المكونات على مفاصل القرار الوطني. وبهذا التعطيل أيضاً، تفرض فئة، لم يُنزع سلاحها نهاية الحرب الأهلية، سياساتها، حتى على "المجلس الدستوري"، وتهاجم رئيس الجمهورية الذي يلجأ إلى القانون وأحكام الدستور وصلاحياته في معركة تبدو خاسرة من أولها. فهل يعقل أن يُقدم عضو في المجلس الدستوري على تعطيل الانتظام القانوني لهذه المؤسسة الأم فقط رضوخاً لطلب سياسي-طائفي؟



ويدفع هذا التعطيل، وفقاً للأوساط ذاتها، إلى اعتقاد كثيرين بينهم جزء كبير من المسيحيين بأن الرهان على الدولة ما عاد مجدياً، ولا سيما أننا على أبواب فراغ رئاسي محتمل العام المقبل، ما يترك المسيحيين بلا دولة ولا سلاح، فيما ينزلق لبنان في وحول فتنة سُنية – شيعية مدججة بالسلاح. وكان لافتاً أن البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي بدأ يرفع صوته ضد التعطيل ويطالب بحكومة حيادية، ما يُعبر عن الشعور المسيحي المتزايد بالقلق على الوجود والدولة والكيان والصيغة، إذ الخشية اليوم من دفع المسيحيين ثمن القتال السني-الشيعي كونهم الطرف الأضعف اليوم.



وبانتظار حراك سياسي معاكس يحفظ ما تبقى من حقوق سياسية للمسيحيين، يبقى أن المشهد يزداد قتامة، إن كان لجهة صعود الأصولية الدينية في لبنان والمنطقة، أو لانعكاسات تورط "حزب الله" في سوريا، وتمدد المواجهات المذهبية الى وجودهم في البقاع والجنوب والشمال، أو لانهيارات تطال مصالحهم الاقتصادية واستهداف الجيش وتعطيل مؤسسات الدولة، تختم المصادر المسيحية كلامها.

STORMY

Why we should blame Two Shia and One Druzes to destroy the Top Constitutional Council. Wasn't Aoun that represented 49% of the Christians, brought the full Christians Rights by Allying with Hezbollah, which the Two Shia in this Council come from. The Christians destroyed their Rights, first by the Axis of Aoun, Hezbollah, Criminal Regime in Damascus, and second by the Orthodox Law, they have forced on other Sectarian Factions. They wanted to be Solely Christians, and the Consequences were different. 

khaled-stormydemocracy

"تفاهم مار مخايل": نحن بخير... طمّنونا عنك

كـلـيـر شـكـر


ميشال عون ونصرالله. (أ.ف.ب.)


يكاد يكون جبران باسيل أو "السوبر وزير"، الشخصية العونية الأكثر تعبيراً عن الخلاف الحاصل مع الحليفين الشيعيين، "حزب الله" وحركة "أمل"، وبأسلوب فاقع. فمنذ أن حصل الإنقسام العمودي بين الفريقين، سواء حول قانون التمديد لمجلس النواب أو مراجعة الطعن المقدّمة أمام المجلس الدستوري، يراكم الرجل "اللطشة" تلو الأخرى على شريك "تفاهم مار مخايل"، وينبش مآخذ "التيار الوطني الحر" على أداء رفاق الدرب.



تارة يتحدث علناً من "خدش" طال التحالف مع "حزب الله"، وطوراً يشكو من مظاهر التسلّح، مقدّماً الدولة بمؤسساتها على أيّ تفاهم سياسي... ويزيد عليهما وجعه من "طعنة الحزب للديمقراطية وللتيار"!، وطبعاً "من دون أن تؤثر هذه الواقعة على التفاهم الاستراتيجي" كما قال وزير الطاقة.



في كل الأحوال يريد باسيل أن يقول إنّ ما أفسده زمن الانتخابات، لم يصلحه بعد زمن التأليف الحكومي. مع العلم أنّ الرجل هو من أكثر "المستفيدين" سياسياً من الشراكة مع الضاحية الجنوبية التي لطالما جارت العماد ميشال عون في طلبات التوزير، لا سيما في ما يخصّ الوزير البتروني، وعطّلت المشاورات الحكومية "كرمى عيون" باسيل.



كل ذلك يدلّ على أنّ الرابية لم تبلع بعد شوكة الافتراق حول الانتخابات النيابية، بعدما كانت ملعقة عسلها بلغت حلقها، وقد سحبتها الضاحية الجنوبية بالإشتراك مع الحلفاء والخصوم على حدّ سواء، في تفاهم بدا شبيهاً بالتحالف الرباعي الذي أقصى "التيار الوطني الحر" خلال استحقاق العام 2005.



في هذه الأثناء، يعتصم الشريك الشيعي بالصمت. لم يعلّق سلباً أو إيجاباً على "النتعات البرتقالية". يترك للزمن معالجته، ولبعض المسارات الجانبية نبضها. طبعاً، هو يفهم اعتبارات العماد ميشال عون وحماسته الزائدة لخوض الاستحقاق والخروج منه منتصراً... لكن هذا الزمن ليس زمن صناديق انتخابية. إنه زمن مقاتلين يسقطون يومياً على الأرض السورية.



لكن هذا لا يعني أبداً أنّ حجارة هيكل التفاهم ستهوي على رؤوس مشيّديه. فالعلاقة الاستراتيجية بين الفريقين حصانة هذا التحالف التي تحميه من رياح الخلافات التكتية. لا أحد منهما يراهن على الخروج من هذا الصف، ولا يفكر حتى في البحث عن خيارات بديلة. إنها فقط خصوصيات كل فريق التي تفرض بعض التمايزات التي تعبر سماء التفاهم كغيمة صيف، من دون أن تترك أي أثر يذكر.



وهذا لا يعني أبداً أنّ كل "التيار الوطني الحر" مقتنع بأنّ "حزب الله" وحده مسؤول عن الخلاف الذي وقع حول الانتخابات النيابية، وأنّ مبررات الضاحية ليست في محلها لتأجيل الاستحقاق إلى زمن أكثر هدوءاً ومسايرة لهذا الفريق، وأنّ الخلافات التي تتراكم على طريق الفريقين، لا تحتاج إلى آلية جديدة للتنسيق.



سيل من التساؤلات يخترق الجدران البرتقالية ليسبح عكس جبران باسيل. بالنسبة لهؤلاء لم يرتكب "حزب الله" المعصية ولم يقترف الخطيئة التي لا تغتفر كي يرجم بحجارة الاعتراض في الليل وفي النهار. للحزب اعتباراته، وعدد كبير من قيادات "التيار" يتفهمها لا بل يؤيدها.

بالنسبة للكثيرين من العونيين، فإنّ التوقيت ليس مثالياً لفلش الغسيل الوسخ أمام الجيران، ويمكن الإستعانة بالنقاش الداخلي للوصول إلى تفاهمات مشتركة حول المواضيع الخلافية. وهنا العلّة برأي هؤلاء، في غياب التنسيق الجديّ وآليات التشاور الحزبية، إذ يكاد يكون الأمر محصوراً بجبران باسيل، سواء بالنسبة للعلاقة مع سليمان فرنجية المصابة بالوهن، أو بالنسبة للعلاقة مع الرئيس نبيه بري المعطوبة أصلاً، أو بالنسبة للعلاقة مع "حزب الله" المعطّلة راهناً.

ومع ذلك، فإنّ العلاقة بين الحليفين محمية بمظلة الحاجة الاستراتيجية المتبادلة، وهذا ما يدفع بعض العونيين إلى التقليل من أهمية "الاعتراض العلني" على واقعة التمديد وتعطيل عمل المجلس الدستوري. ويكفي الإطلاع على سجل زوار الرابية للتأكد بأنّه لا يزال يتضمن أسماء شخصيات تأتي مباشرة من الضاحية الجنوبية للتشاور مع الجنرال.
STORMY
We do not expect to those Business Ties to unfold that fast. Their understanding Contract, is like one of Basil's digging contracts for Gas in Lebanon, with one of the Gas Companies. Aoun wanted it to reach the Impossible(Presidency), and Hezbollah to cover up by those Christians searching for their Rights in the Country. As long as this company could not find the Gas yet, this Contract would stay in Force until Aoun gets, the Comfortable Chair, which is the Target of their Business Ties understanding.
khaled-stormydemocracy

 "حزب الله" طعننا وطعن الديمقراطية


لفت وزير الطاقة في الحكومة المستقيلة جبران باسيل إلى أنه "في واقعة التمديد لمجلس النواب، طعننا "حزب الله" وطعن الديموقراطية، وفي واقعة المجلس الدستوري أكمل غرز السكين"، مُضيفاً في حديثٍ إلى صحيفة "الشرق الأوسط": "لكن هذا الواقع لن يؤثر في التحالف الاستراتيجي بين الطرفين"، مُشيراً إلى أنَّ "الاختلاف مع الحزب كان واضحاً قبل ذلك، لكننا متفقون معهم في الموقف الاستراتيجي".



عنوان آخر، يعترف به باسيل للخلاف مع "حزب الله"، هو في تمدده الخارجي، فالتيار العوني يتفهم خيار "حزب الله" في الذهاب إلى القصير للدفاع عن نفسه وعن لبنان.. لكنه يرى أن لهذا التفهم حدوداً، لا يجوز معها أن يذهب الحزب بعيداً جداً في تدخله، من دون أن يوضح ما المعايير التي يتخطى فيها هذا التدخل الحدود؟



كما اعترف بأن ما يقوم به الحزب يؤثر على علاقات لبنان مع الدول العربية، لكنه يأمل أن يتغلب الوعي ومحبة لبنان لدى المسؤولين الخليجيين لعدم معاقبة أي لبناني على هويته الطائفية أو السياسية، داعياً إلى طرد كل لبناني يثبت أنه قام بما يستحق الطرد في التعرض لقوانين الدول الداخلية، ودعا الخليجيين إلى القدوم إلى لبنان "لأننا لا نرى معنى للصيف من دونهم".

مساعدة أميركية بقيمة 300 مليون دولار للاجئين السوريين


سوف يعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما أمام قادة مجموعة الثماني المجتمعين في ايرلندا الشمالية أنَّ واشنطن سوف تخصص "300 مليون دولار كمساعدة اضافية للاجئين السوريين"، حسب ما أعلن نائب مستشار الأمن القومي الأميركي بن رودس للصحافيين.



وأضاف: "سترفع هذه المساعدة التي ستخصص لشراء المياه والمواد الغذائية والمساكن إلى نحو 800 مليون دولار القيمة الاجمالية للمساعدة الاميركية للاجئين السوريين".



ووجهت الامم المتحدة مؤخراً نداء لجمع 3.9 مليارات يورو من أجل سوريا قبل ان تعلن أن حصيلة قتلى الحرب في سوريا الدائرة منذ آذار/مارس 2011 ارتفعت الى 93 ألف قتيل.

5 آلاف عراقي شيعي يقاتلون مع قوات الأسد


كشفت مصادر عراقية مطلعة عن مشاركة نحو 5 آلاف مقاتل عراقي ينتمون إلى 6 ميليشيات شيعية في المعارك الدائرة في سوريا إلى جانب نظام بشار الأسد ضد الثوار، فيما كشفت زيارة قامت بها أمس الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، عن خلافات حادة في مواقف القيادة العراقية، وفق الانتماء الطائفي، إزاء تسليح الثوار السوريين وتدخل "حزب الله" في الصراع الدائر هناك.



وقالت المصادر لصحيفة "المستقبل" إن "إحصاءات غير رسمية تفيد بأن نحو 5 آلاف مقاتل عراقي ينتمون الى 6 ميليشيات شيعية انخرطوا في صفوف القوات الموالية للأسد في القتال الدائر مع قوات المعارضة في سوريا"، مشيرة إلى أنَّ "المتطوعين الذين يتم نقلهم إلى سوريا يقاتلون في مناطق السيدة زينب وبلدات في ريف دمشق ومناطق عدة في العاصمة بالإضافة الى مدينة حلب وحمص".



وتابعت المصادر أن "المقاتلين العراقيين الشيعة يتوزعون على كتائب عصائب أهل الحق وكتائب حزب الله ولواء أبو الفضل العباس وكتائب سيد الشهداء وحركة النجباء وأفواج الإمام العباس"، مشيرة إلى أن "تنظيم أفواج الإمام العباس شكّل قبل أيام برعاية الشيخ جلال الدين الصغير القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي ويضم متطوعين من أتباع الصغير الذي يشرف على مسجد براثا في بغداد ونظم بعد تعبئة واسعة خلال الفترة المنصرمة حملة تطوع كبيرة للقتال في سوريا الى جانب قوات الأسد".

سليمان مصرّ على ارسال مذكرة الى الامم المتحدة ومنصور يرفضها

لبنان_الإستنفار_السياسي_والعسكري_يلجم_توتر_البقاع
علم أن الرئيس ميشال سليمان لا يزال مصراً على ارسال مذكرة إلى الأمم المتحدة لابلاغ مجلس الأمن الخروقات السورية للسيادة اللبنانية، لكن وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور لا يزال عند موقفه المعارض لهذه الخطوة، لذا جرت مشاورات بين سليمان ورئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي ومندوب لبنان الدائم لدى الأمم المتحدة السفير نواف سلام انتهت إلى اعتماد صيغة هي "علم وخبر" بهذه الخروقات.



وفهم بحسب ما أوردت صحيفة "النهار": أن منصور يرى أن الأمر يتعلق بمجلس الوزراء والسياسة الخارجية، لكن رئيس الجمهورية يرى أن الأمر متصل بموقفه وصلاحياته.

هل تكون اشتباكات صيدا خطة عسكرية وضعها الأسير؟


نقلت صحيفة "السفير" عن مصادر واكبت الاشتباكات في صيدا أمس، قولها إن "غزارة النيران وسرعة انتشار أنصار إمام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد الأسير بدَوا كأنهما تنفيذ لسيناريو أُعدّ سلفاً وطبّق بحذافيره"، مشيرةً إلى أن "المنطقة اعتادت استنفارات سابقة، بين أنصار الأسير أو "التنظيم الشعبي الناصري" أو "الجماعة الإسلامية" أو "سرايا المقاومة"، لكنها كانت تنتهي بسرعة.



وتضع هذه المصادر الانتشار العسكري المسلّح والمقنّع (تجاوز المئة مسلح في كل دائرة) وإطلاق النار بهذه الكثافة، في إطار خطة عسكرية وضعها الأسير.


وتوضح المصادر أن "هذه الخطة وضعت على طريقة خط دفاع أول وثان وحتى ثالث، من عبرا حتى مسجد الحريري على الاوتوستراد الشرقي، كما أن أنصار الأسير انتشروا في كل محيط عبرا بشكل دائري وحاصروا شقق "حزب الله" بشكل محكم".


وتحدثت المصادر عن "قيام أنصار الأسير برش مادة المازوت او الزيت المحروق على الطرق المؤدية إلى الشقق وإمطار كل المنطقة بالقذائف والرشقات النارية (التي كان مصدرها واحداً في البداية)، لمنع وصول التعزيزات إليها".


كما عمد الأسير، قبل ساعة الصفر المحددة لبدء الاشتباكات، إلى توجيه نداء بنفسه عبر مكبر صوت المسجد، داعيا لأكثر من نصف ساعة إلى الجهاد بالتزامن مع إطلاق النار وصيحات التكبير. كما أنه طلب من أنصاره التجمّع كباراً وصغارا على وجه السرعة في المسجد.


وتشير المصادر إلى أن "ما حصل ما هو إلا الجولة الأولى"، في حين أن الخريطة التي رسمتها الاشتباكات غير قابلة لأي تغيير ميداني على الارض بفعل ميزان القوى وتداخل الأحياء والمناطق، برغم الشائعات التي تحدثت عن انضمام كثيف لمقاتلين سوريين إلى صفوف الأسير ميّزوا أنفسهم بعصبة سوداء على جبين كل منهم".

STORMY

This Newspaper, which we know very well, to whom it belongs( To anything but not Lebanese Interests), talking about a Field Marshall, had planned to win Waterloo Battle, in Saida. The cause of all those Criminal Hustles to the Lebanese Citizens anywhere in Lebanon, is the Armed Outlaws of Hezbollah. When Hezbollah put down its weapons that used on the streets, by then ONLY, the Lebanese would have a peaceful life. The sources of the Newspaper certainly by the Criminal Mukhabarat of the Criminal Regime in Damascus, and its Alliance in Lebanon. All those Lies would not be taken seriously by the Devastated Lebanese. 

khaled-stormydemocracy


فضل شاكر يهدد رئيس بلدية حارة صيدا: سأقتلك أينما رأيتك!



توجّه الفنان المعتزل فضل شاكر بالتهديد إلى رئيس بلدية حارة صيدا سميح الزين، واصفًا إياه بـ"رئيس بلدية زبالة صيدا". وتوجّه إليه بالقول: "سأقتلك أينما رأيتك على الطريق أيها الخنزير"، وذلك بعد الحديث عن الاعتداء على منزله أمس في صيدا. وكشف أنه أخذ فتوىً من المشايح يجيز له بالقتل. 

فضل شاكر، وفي حديث إلى قناة "OTV"، أضاف: "اعتدوا على منزلي وقاموا بسرقة أغراض ومجوهرات بقيمة مليون دولار وهؤلاء ينتمون إلى حزب "حسن نصر الشيطان" و"زعران بري"، متابعًا: "اعتديتم علينا بالهواوين إلا أنكم لا تخيفوننا أيها الزعران وسنخرجكم من المدينة باذن الله فصيدا لأهلها".
وأكمل: "أتباع حركة الزعران وحسن نصر الشيطان أصبحوا هدفاً لي وسآخذ حقي بيدي وأنا عطيت وعداً للمشايخ ألا أقوم بأي أمر في هذه الفترة إلا أنني لن أنتظر طويلاً".

 ينصبون منصّات صواريخ في حارة صيدا

أفاد أحد مناصري الشيخ أحمد الأسير أنَّه "يتم نصب منصات صواريخ في حارة صيدا"، مُتحدثاً عن "نوايا للغدر من قبل الطرف الآخر بعد تمركزهم على معظم أسطح البنايات في جادة نبيه بري".

وأضاف في حديثٍ إلى موقع "NOW": "ينوون على عمل تخريبي في قلب صيدا وفي الأخص على ممتلكات المناصرين".

"Otv" عن مصادر الأسير: المربع الأمني حول مسجد عبرا يتعرض لقصف صاروخي رغم وجود أمنيين فيه

انتشار للجيش اللبناني

اشتباكات عنيفة في عبرا..وتعزيزات للجيش

18 حزيران 2013 الساعة 16:39
"النهار"
في درسه الديني أمس، أبلغ إمام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد الاسير انصاره ان المهلة المعطاة للسلطة الامنية لاخلاء شقق "حزب الله" في عبرا قد انتهت، وانه سيتم "اعتبارا من اليوم العمل على تحرير الشقق بالقوة". هذه المعلومات نقلها لـ"النهار" احد المتواجدين في الدرس الديني امس. وتزامن موقف الأسير مع تغريدة مسائية له على "تويتر" ساق فيها اتهامات حادة في حق الجيش اللبناني. وصباح اليوم، أفاد مكتب الاسير الاعلامي عن تعرض "فان" يملكه شقيق الاسير لرشق بالحجارة.
على إثر الحادثة، خرج أنصار الاسير المسلحون الى الشارع ، وبدأوا باطلاق النار في الهواء قبل ان يتطور الامر الى اشتباكات عنيفة مع انصار "سرايا المقاومة"، استخدمت فيها قذائف الـ"B7".
وتدخل الجيش مستقدما تعزيزات الى المنطقة حيث رد على مصادر اطلاق النيران.
وتضاربت المعلومات حول تمكن مسلحي الاسير من اقتحام احدى الشقق التابعة لـ"حزب لله".
الى ذلك، عمد مسلحو الاسير الى اقفال طريق صيدا- جزين ومنعوا الاعلاميين من الاقتراب من اماكن انتشارهم في شوارع عبرا والهلالية.
وانعكس التوتر الامني غير المسبوق في عبرا على المنطقة وصيدا عموماً حيث اقفلت المحلات التجارية، والتزم السكان منازلهم وسط دعوات لتدخل الجيش وفرض التهدئة.

استفزازات عسكرية لجماعة الأسير وليس لنا علاقة بكل ما يجري

أوضح الأمين العام لـ"التنظيم الشعبي الناصري" النائب السابق أسامة سعد أنَّه "منذ حوالى اليومين هاجمت جماعة تابعة لـ(إمام مسجد بلال بن رباح في عبرا الشيخ أحمد) الأسير محلاً لشاب واعتدوا عليه بالضرب وكسّروا المحل وأطلقوا النار إرهاباً".

سعد، وفي حديث إلى موقع "NOW"، أضاف: "هذا الشاب لديه "شلّة" ولا ينتمي لأي حزب حالياً، ذهب برفقة مجموعته وهاجموا سوبرماركت لمسؤول الأمن لدى الأسير وكسّروها وأطلقوا النار. واليوم تعرّضوا لسيارة توزع المياه تابعة لجماعة الاسير وكسّروها، فقام الأسير بردّة فعل وإطلاق نار بالهواء وإطلاق قذائف".

وأشار إلى أنَّ "جماعة الأسير قامت برمي الزيت المحروق على مفارق الطرق ما أدى إلى حوادث سير عديدة، كما قاموا بانتشار مسلح في بعض الساحات، مطلقين النار باتجاه إحدى الشقق التي احتجوا عليها سابقاً، مع العلم أن الشقة "فاضية"".

وختم سعد: "نحن كتنظيم شعبي ناصري ليس لنا علاقة بكل ما يجري".

"Otv": حزب الله حريص على التهدئة في صيدا لكنه سيمنع أي تغيير على الارض في صيدا والقرى المحيطة بها



"حزب الله" وأمل" اقتحما فيلا شاكر وقصفا المسجد بالقذائف

أكَّد  مصدر في المكتب الاعلامي للشيخ أحمد الأسير أنَّ عناصر من "حزب الله وحركة امل اقتحموا فيلا فضل شاكر في حارة صيدا"، مُشيراً إلى أنَّ المسجد يتعرض لقصف بقذائف صاروخية"، وأضاف: "ليس لدينا امكانيات للرد عليهم والجيش لم يتدخل حتى الآن".

"الجديد": مسلحون تابعون للأسير ينتشرون في أرجاء عبرا ويضعون عوائق في الطرق الفرعية

قطع طريق صيدا

"lbc": مسلحون يقطعون طريق البولفار الشرقي في صيدا وسماع اطلاق نار عند البولفار البحري


"الجديد" نقلاً عن مواطنين في صيدا: ظهور مسلحين في منطقة الهلالي

صفحة الأسير على فايسبوك: إطلاق قذائف مدفعية من حارة صيدا على مسجد بلال بن رباح

"mtv": عناصر من "حزب الله" استولوا على فيلا فضل شاكر في صيدا

مصدر عسكري للـ"lbc": الشيخ أحمد الأسير هو من عمد على توتير الأجواء في المنطقة

"الجديد": مدخل صيدا قرب جسر الأوّلي يشهد انتشاراً مسلحاً في هذه الأثناء

"الجديد": أنصار الأسير دخلوا إلى إحدى الشقق في عبرا واستمرار سماع إطلاق النا

قطع طريق صيدا

مصادر "المنار": مسلحون يقطعون الطريق أمام مستديرة مسجد الحريري في صيد

"صوت لبنان93,3": كل الطرقات المؤدية إلى عبرا مقطوعة بالكامل بين مجموعة من أنصار الأسير ومحمود الصوص

مسجد بلال بن رباح

NOW": مصادر الأسير تنفي مقتل أحد مناصريه

معلومات للـ"mtv": مقتل أحد مناصري الأسير في اشتباكات عبرا في صيدا

"المنار": أنباء عن مقتل أحد المواطنين برصاص جماعة الأسير في اشتباكات عبر

"lbc" عن مصادر الأسير: إطلاق النار في عبرا بصيدا جرى بين مناصرينا وأشخاص من داخل شقق "حزب الله"

انتشار للجيش اللبناني

وكالات: إطلاق قذيفة "آر بي جي" في عبرا وانتشارٌ مسلّح لملثّمين في المنطقة

"الجديد": سماع إطلاق نار في منطقة القياعة في صيدا

نعد "الكتائب الحرة" ويتم تدريبها على جميع أنواع السلاح

وقع اشكال تخلله اطلق نار في مدينة صيدا جنوب لبنان، ليل أول من أمس، بين "سرايا المقاومة"، التابعة لـ"حزب الله"، ومناصرين لإمام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد الأسير، ما استدعى تدخلاً فورياً للجيش اللبناني الذي قام بتطويقه وحصر تداعياته، في وقت أعربت مصادر أمنية، بحسب ما ذكرت صحيفة "السياسة" عن تخوفها من تجدده، مُشيرة إلى أنَّ "الاتصالات تسارعت للجم أي توتر أو تصعيد" خصوصاً أن صيدا يتواجد فيها مخيم عين الحلوة، أكبر المخيمات الفلسطينية الذي يتداخل مع المدينة.



وفي الاطار عينه، أكد الأسير في حديث إلى صحيفة "السياسة" أنَّ "ما يجري من حوادث قتل واغتيالات في منطقة البقاع الشمالي سببه تورط "حزب الله" في الحرب على أهل السنة في سوريا"، موضحاً أنَّه عندما شعر "بتطويق مدينة القصير من قبل النظام السوري و"حزب الله" أفتى بوجوب "الجهاد" لنصرة الشعب السوري"، محذراً من "التداعيات الخطيرة لتدخل الحزب في سوريا على العلاقات بين السنة والشيعة".



وكشف الأسير عن إرساله مجموعة من "المجاهدين" إلى القصير من "الشباب المتحمس وغير المدرب تدريباً كافياً، ما أدى إلى سقوط شهيد منهم وثلاثة جرحى"، مضيفاً "ما زلنا نساند أهلنا في سوريا بقدر ما نستطيع".



وعن تحضيراته للمعارك التي يهدد بها النظام في حلب وريف دمشق بمشاركة "حزب الله"، قال الأسير: "إن الجيش الحرّ لا ينقصه العنصر البشري، ما ينقصه هو السلاح الفتاك والصواريخ المضادة للطائرات والمدافع المتطورة".



وأعلن أنه حالياً ينشغل بـ"إعداد الكتائب الحرة التي يتم تدريبها على أنواع الأسلحة كافة"، موضحاً أنَّ مهمة هذه الكتائب "تتركز بالدرجة الأولى على الدفاع عن النفس"، في حال حصول أي اعتداء قد يستهدفه وجماعته، "لأننا كل يوم نتعرض للمضايقات والتحرش بنا من قبل عناصر تابعين لحزب الله".



وحذَّر من أن لبنان "ذاهب إلى وضعٍ أمني صعب جداً، خصوصاً إذا ما أراد السوريون أن ينتقموا من "حزب الله" على قتل أبنائهم".



وسخر الأسير من التوقعات بشأن استعادة النظام زمام المبادرة، قائلاً إنَّ "هذا الأمر ممكن إذا استطاع النظام ومن معه من الإيرانيين والعراقيين و"حزب الله" أن يتخلصوا من 20 مليون سني موجودين في سوريا".



وعن تردي الأوضاع في لبنان، حمل الأسير مسؤولية ما يجري على الساحة المحلية لكل السياسيين "الذين لم يتجرأ أحد منهم ليقول كفى لحزب الله، خصوصاً من فريق 14 آذار الذين لم نسمع منهم سوى جعجعة من دون طحين"، محذراً من أن "الطائفة الشيعية ستدفع وحدها الثمن بسبب سفاهة حزب الله وأمينه العام حسن نصر الله".

أجهزة أمن الأسد تخطف رجل دين درزياً من السويداء

يُعتَبر رجال الدين بالنسبة لشبان المحافظة خطاً أحمر. (فايسبوك)

لم يستطع النظام السوري حتى اليوم جعل أبناء طائفة الموحدين الدروز جزءاً من معادلته الخاصة، رغم التزامهم الصمت، خصوصاً بعدما بات الصراع في سوريا أقرب إلى "قتال سنّي ـ شيعي" منه إلى ثورة، وبات من الواجب - من وجهة نظر النظام - على الدروز اختيار الوقوف إلى جانب طرف من هذين الطرفين.


ولأن النظام يعلم تمام العلم أن المعارضة السياسية في مدينة السويداء عاجزة عن خلق جسد حقيقي قادر على مواجهته نتيجة لعدم تماسكها واتساع هوة الخلاف في ما بينها، اتّجه نحو رجال الدين كونهم أصحاب السلطة الحقيقية في اتخاذ القرار بما يخص هذه المحافظة على الصعيد السياسي والإجتماعي، ومارس ضغوطاً عدّة عليهم لدفعهم للدخول في الصراع الى جانبه، إلا أن التزام سياسة الصمت إزاء الصراع كان الجواب الذي لازم مشايخ عقل طائفة الموحدين الدروز حتى اليوم.

وبعد الردّ الذي لقيه الأسير المحرر سمير القنطار الذي رافقته إحدى شخصيات النظام الأمنية، من مشايخ العقل برفضهم دفع أبناء الطائفة للقتال إلى جانب النظام، قابلَهَم النظام بإنهاء عمل اثنين من أبناء المحافظة من مهمّتهما كدبلوماسيَّين في الخارج، بحسب مصدر في وزارة الخارجية السورية، طلب عدم ذكر اسمه، وأكد أنه تم إنهاء عملهما وطُلب منهما العودة إلى سوريا في غضون شهرين، ومن المتوقع أن يُطلب ذلك من دبلوماسي ثالث قريباً.

في الوقت عينه تم تصعيد الحملات الأمنية ضد الناشطين في المحافظة، حيث داهمت دوريات تابعة لفرع الأمن العسكري قرية القريا، مسقط رأس الزعيم الراحل سلطان باشا الأطرش، وقامت بحملة اعتقالات شملت العديد من الناشطين، كما تمت مداهمة البيوت وتفتيشها (وهذا يحدث للمرة الاولى في المحافظة)، ضمن رسالة واضحة من الأجهزة الأمنية لهذه الطائفة؛ وتم تضييق الخناق على عمل الناشطين في المجال الإغاثي الذين زاد الضغط عليهم بعد ارتفاع وتيرة اللاجئين القادمين من باقي المحافظات السورية.


ووصلت معلومات لـ"NOW" عن قيام فرع الأمن العسكري بمدينة السويداء باختطاف أحد رجال الدين من قرية كناكر القريبة من درعا، وذلك لخلق فتنة جديدة بين درعا والسويداء، إذ يُعتَبر رجال الدين بالنسبة لشبان المحافظة خطاً أحمر، إلا أن العملية سرعان ما انكشفت عبر تسريبات من داخل الفرع أوضحت أن هناك تواطؤاً من أجهزة الأمن مع عدد من العناصر التابعة لها في مدينة درعا لتنفيذ هذه العملية.

إلى ذلك استقبلت قرية القريا منذ أيام خبر مقتل احد أبنائها تحت التعذيب في فرع الأمن العسكري، ويدعى "لورانس كمال رعد"، الذي تم اعتقاله بسبب إسعافه أحد الجرحى من مدينة درعا، وتمّت تصفية رعد بأمر من رئيس فرع الأمن العسكري وبتنفيذ من معاون رئيس الفرع، وثم حُوِّل جثمانه الى دمشق لتحميل مسؤولية تصفيته الى الاجهزة الامنية هناك، وهذا ما يضع كل الذيت تم اعتقالهم مؤخراً من قبل فرع الامن العسكري تحت دائرة الخطر، ومن بينهم الشيخ الدرزي.

أيهما أفضل المراهنة على الحلول السحرية أم تأليف حكومة وحدة وطنية؟

تساءل رئيس جبهة "النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط "أيهما أفضل الإستمرار في السجال حول المجلس الدستوري وقانون التمديد للمجلس النيابي أم دعم الجيش اللبناني للقيام بمهماته الشاقة في المناطق الملتهبة والتي تتنامى فيها مناخات التوتر والتشنج؟ أليس بعض النواب الميامين ممن يشنون حملة علينا اليوم هم من أركان التفاهم على التمديد، وهل هذا موقفهم الخاص أم موقف الكتلة التي ينتمون إليها؟ وماذا عن التدخل غير المفهوم لبعض السفارات في هذه المسألة الداخلية اللبنانية؟".

جنبلاط، وفي موقفه الأسبوعي لجريدة "الأنباء" الالكترونية، سأل: "أيهما أفضل إغراق لبنان في النيران السورية المشتعلة من خلال تصوير الصراع أنه مع التكفيريين أو عبر الدعوات المتواصلة للجهاد، حتى من غير أصحاب الصلاحية أحيانا، أم السعي لبناء الحد الأدنى من التفاهم على تنظيم الخلاف السياسي والحيلولة دون إنفجار الوضع برمته؟".

وأضاف: "أيهما أفضل أن يراهن اللبنانيون بمختلف انتماءاتهم على الحلول السحرية التي لن تتحقق في سوريا؟ أم الذهاب إلى تأليف حكومة وحدة وطنية تنقل الخلاف من الشوارع والأزقة، إلى طاولة مجلس الوزراء، وتسعى لتنفيسه وتبريده والحد من امتداداته اليومية، كما حصل في طرابلس والآن في البقاع الشمالي ومناطق أخرى مرشحة للتوتر أيضا".

 وعن حادثة مقتل أربعة أشخاص من آل جعفر، علّق جنبلاط: "لقد شهدت بعض المناطق أخيراً جرائم قتل مستنكرة، استهدفت علي الحجيري ثم الشبان الاربعة، والتي لا بد أن تتم في الحالتين ملاحقة القتلة وتوقيفهم ومعاقبتهم"، مديناً بشدة الاعتداء الذي قام به الجيش السوري بقصفه بلدة عرسال، معتبراً أنه " خرق فاضح للسيادة اللبنانية، أو أي إطلاق للصواريخ بإتجاه الأراضي اللبنانية من أي جهة أتى".

كما سأل جنبلاط أيضاً: "أيهما أفضل أن ندعم مواقف رئيس الجمهورية ميشال سليمان التي تنطلق من حرصه التام على السيادة الوطنية ودعم مواقف البطريرك الماروني مار بشارة الراعي الذي وضع الاصبع على الجرح، وعكس ضجر معظم اللبنانيين من الانقسام العمودي الحاد الذي يتمثل بفريقي 8 و14 آذار؟".

وفي شأن تشكيل الحكومة، تابع:"أيهما أفضل أن نتواضع جميعاً كقوى سياسية لتسهيل تأليف الحكومة الجديدة، بدل أن ينظر البعض من الأعالي ومن على التلال المرتفعة ويصدر مواقف من شأنها تعقيد الأمور بدل المساعدة على حلها؟ أيهما أفضل التساجل المستمر عبر المواقف النارية من داخل وخارج لبنان، أم السعي لتهدئة ما ولو استمر التباين العميق حول الملفات الكبرى؟"

 وأردف: "أيهما أفضل أن نسعى لإقرار مجموعة من الخطوات الهامة التي من شأنها الحد من التردي الاقتصادي لا سيما على ضوء المقاطعة العربية المتصاعدة، والتخفيف من المعاناة الاجتماعية والمعيشية أم الاستمرار في السقوط في الوحول السورية، التي لا توحي المؤشرات بقرب استنباط حلول جذرية لها، إذ إن استيلاد حلول كهذه لا يتم من خلال اللقاءات الجانبية بين الرؤساء في إيرلندا أو غير إيرلندا!".

وفي هذا السياق دعا جنبلاط لإنشاء مخيم للنازحين السوريين، علّ ذلك يساهم في رفع جزء من المعاناة الانسانية الكبيرة التي يمرون بها، وهذه مسؤولية أخلاقية بالدرجة الأولى قبل أن تكون سياسية أو غير سياسية.

كما شدد على أنه لا مناص من حل سياسي للأزمة السورية، من خلال مؤتمر دولي تشارك فيه جميع الدول العربية والاقليمية المعنية بالحفاظ على وحدة سوريا، وخروجها من الحرب الأهلية، ويفضي إلى رحيل الرئيس السوري بشار الأسد ومعاونيه الذين تلطخت أيديهم بالدماء بالتوازي مع الحفاظ على المؤسسات وأجهزة الدولة والجيش."


ولفت إلى أن "هذا الحل قابل للتطبيق من خلال قرار يتخذ في مجلس الأمن الدولي ويتضمن إرسال قوات دولية تشمل الدول الكبرى لتنفيذه"، مشيراً إلى أن اللبنانيين سبق أن تقاتلوا منذ العام 1975 حتى العام 1990، وحولوا لبنان إلى ساحة لحروب الآخرين على أرضهم ولم ينته الأمر إلا في تسوية "الطائف"، التي رغم النواقص أو العثرات التي رافقت تنفيذها، ولكنها أسكتت المدفع بدفع من الجيش السوري الذي تحول إلى ناظم للتطبيق، ولو رافق ذلك الكثير من الملاحظات السلبية والأداء غير السليم في الكثير من المحطات."

وأردف: "إن الشعب السوري ليس بحاجة لفتاوى جهادية أو لطارئين من كل حدب وصوب يشوهون ثورته أو لمواقف تدفع الثورة عن مسارها الأساسي وتؤدي إلى انحرافها ما يصب في نهاية المطاف في خدمة النظام السوري أولا وأخيرا، بل إن معارضته بحاجة لتوحيد رؤيتها والتواصل الفعلي مع التنسيقيات التي كانت في أساس الثورة السورية."

وهنا، نوّه جنبلاط بموقف السيد مقتدى الصدر وكلامه الموجه إلى زعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري وتأكيده على بقاء سوريا متنوعة وليس ساحة "قاعدية ولا إرهابية ولا تشددية".

وفي سياقٍ آخر، تطرّق إلى حديقة اليسوعية، فسأل: "أيهما أفضل تحويل حديقة اليسوعية إلى مرآب إسمنتي للسيارات أم الاستماع إلى آراء أهالي المحلة الذين عبّروا عن رأيهم الرافض لهذا القرار وإجراء استفتاء حول الموضوع؟ صحيح أننا نجحنا في السابق في رفض مشروع تحويل حديقة الصنائع إلى مرآب مرورا بمشروع الملعب البلدي، ولكن التجارب السابقة مع بلدية بيروت غير مشجعة في الحفاظ على ما تبقى من أبنية تراثية وعلى المساحات القليلة من الاخضرار في العاصمة!".
قيادي في «الحر»: 250 صاروخ «كونكورس» تسلمتها ألوية ذات طابع إسلامي متشدد
كشف أن دولة إقليمية أدخلتها بداية يونيو.. وتولت «أحرار الشام» توزيعها
بيروت: «الشرق الأوسط»
كشف مصدر قيادي في «الجيش الحر»، بدمشق، لـ«الشرق الأوسط»، أن الدفعة الأولى من الأسلحة النوعية أدخلتها دولة إقليمية إلى سوريا في التاسع من يونيو (حزيران) الحالي عن طريق تركيا، وهي عبارة عن 250 صاروخ «كونكورس»، مشيرا إلى أن «معظم الأولوية التي تسلمتها ذات طابع إسلامي متشدد، وفاز بالحصة الكبيرة حركة أحرار الشام».وأوضح المصدر القيادي في «الحر»، الذي يشارك حاليا في الاجتماعات الخاصة باستقبال شحنات التسليح الجديدة في تركيا، أن كل مخازن تلك الأسلحة في سوريا تحت إمرة أحرار الشام، وهؤلاء هم من يقومون بالتوزيع، بحسب ما تريد تلك الدولة وبالاتفاق مع الأميركيين.
وأشار إلى أن «صواريخ (كونكورس) وحشوات (بي - 10) الجديدة لم تكن موجودة قبل ذلك، بل دخلت إلى هذه المخازن قبل المؤتمر الإسلامي الأخير الذي انعقد في القاهرة بأربعة أيام»، في إشارة إلى «مؤتمر المجلس التنسيقي الإسلامي العالمي» (مساع)، الذي استضافته القاهرة لدعم القضية السورية في 13 يونيو (حزيران) الحالي.
وأشار إلى أن تلك الدولة الإقليمية «أدخلت من تركيا في ذاك التاريخ 250 صاروخ (كونكورس) مضاد للدبابات، تم توزيعها على عدة ألوية في دمشق والشمال، أي إدلب وحلب»، مضيفا أن «1000 حشوة قاذف (بي - 10) مع قاذفاتها تسلمها لواء الإسلام وحده».
وأوضح المصدر القيادي واسع الاطلاع على عملية التسليح الجديدة، أنه جرى توزيع خمسة صواريخ «كونكورس» على المقاتلين في دمشق وريفها، على الشكل التالي: «لواء الإسلام 11 صاروخا، جيش المسلمين في القابون 5 صواريخ، ألوية الحبيب المصطفى 10، ألوية أحفاد الرسول 10، ألوية الصحابة 10 صواريخ».
ولفت إلى أن باقي الصواريخ «حصلت حركة أحرار الشام بفصائلها الموزعة في كل سوريا على 100 منها»، مشيرا إلى أن هذه الحركة «هي أكبر قوة مقاتلة في سوريا، وتتميز بالتشدد والمطالبة بحكم الخلافة». وأضاف أن «الباقي، أي أكثر من 100 صاروخ بقليل، توزعت بين لواء عاصفة الشمال (في أعزاز وريف حلب الجنوبي)، ولواء التوحيد (حلب)، وصقور الشام (إدلب - حلب)، والفاروق (حمص - إدلب)». ولفت إلى أنه على الرغم من أن «كل الكتائب والألوية التي تسلمت هذه الصواريخ في دمشق تابعة للجبهة الجنوبية التابعة بدورها لهيئة الأركان»، فإن «معظم الكتائب والأولوية التي تسلمت هذه الدفعة، سواء في دمشق أو خارجها، ذات طابع إسلامي بحت ومعظمها متشدد، كأحرار الشام، صقور الشام، الفاروق، التوحيد، كما لواء الإسلام». وأكد أن «الدفعة الحالية لم توزع عبر رئاسة الأركان»، مضيفا أن «الحصة التي ستحصل عليها الأركان سنبحثها اليوم (أمس)».
وأوضح المصدر القيادي أن «درعا ليست ضمن المعادلة الحالية، بل في دفعات لاحقة».
وفي هذا السياق، كشف ضابط قيادي رفيع المستوى في «الجيش الحر» لـ«الشرق الأوسط»، أن «الاتفاق وضع منذ شهرين على توزيع شحنات السلاح النوعية على أربعة أقسام بالتساوي، وبغض النظر عما يمثل كل فريق من هذه على الأرض».
ولفت إلى أن هذه الجهات التي ستتوزع السلاح الثقيل هي «الأركان، وأحرار الشام، وأحفاد الرسول، ولواء الإسلام»، معتبرا أن هذا التوزيع جزء من الاتفاق الذي رضيت به تلك الدولة الإقليمية «لكف يدها مستقبلا عن التدخل في الشأن السوري».

السعودية تقدّم صواريخ مضادة للطائرات إلى المعارضة السوريّة

نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر خليجي مطلع قوله إنّ السعودية بدأت في تقديم صواريخ مضادة للطائرات للمعارضة السوريّة على نطاق صغير منذ نحو شهرين.
وذكر المصدر أنّ "الصواريخ التي تطلق من الكتف تم الحصول على معظمها من موردين في فرنسا وبلجيكا"، مضيفاً أنّ "فرنسا دفعت تكاليف نقل الأسلحة الى المنطقة".
"لواء الشام" يتبنى مسؤولية انفجار مطار المزة بدمشق
شهود عيان لـ"العربية.نت": النيران المشتعلة أضاءت سماء العاصمة
دبي - قناة العربية، دمشق - جفرا بهاء

تبنت جماعة مقاتلة تدعى "لواء الشام" مسؤولية الانفجار الضخم الذي ضرب مطار المزة العسكري بحي المزة في العاصمة السورية دمشق.
وأكدت مراسلة شبكة سوريا، سما مسعود، في حديثها لقناة "العربية" أن اللواء التابع لقيادة الجبهة الجنوبية أصدر بياناً رسمياً تبنى فيه العملية التي وصفها بـ"النوعية".
وأوضح اللواء ببيانه أنه تم إدخال الى مطار المزة، "بالتعاون مع احد الشرفاء"، سيارة زرع فيها لغم متفجر. وقام منفذ العملية بركن السيارة بجنب مستودعات الذخيرة ما ادى لحصول انفجارين ضخمين.
وأظهر فيديو بثه ناشطون عن الانفجار ألسنة النيران التي تصاعدت من مطار المزة العسكري بعد وقوع الانفجار بداخله. وقال شهود عيان لـ"العربية.نت" إن العديد من السيارات المحملة بشبيحة نظام بشار الأسد توجهت صوب منطقة الهجوم.
ومن جانبه قال مصعب أبوقتادة، مدير المكتب الاعلامي للمجلس العسكري لدمشق وريفها، إنه بعد الانفجار توافدت أعداد كبيرة من سيارات الإسعاف على شكل مجموعات إلى كل من مشفى (601) العسكري في المزة، ومشفى المواساة. وبدوره، أكد المركز الإعلامي السوري أن سيارات الإسعاف هرعت إلى مطار المزة عقب الانفجار.
وأفادت "الإخبارية السورية" بأن انفجار المزة ناجم "عن محاولة لاستهداف مطار المزة العسكري"، بينما نقلت مواقع إخبارية مؤيدة لنظام الأسد اتهاماً مباشراً للجيش السوري الحر حول الهجوم.
وبحسب شاهد عيان من المنطقة، فإن الانفجار الضخم سبقه انفجار صغير تسبب في انبعاث دخان أسود، وما لبث الانفجار الكبير أن حدث بعد دقائق قليلة، واشتعلت النيران بشكل كبير.
يُذكر أن مطار المزة العسكري يعتبر رئة النظام السوري في العاصمة دمشق وريفها الغربي، ويضم بداخله فرقاً عسكرية وأمنية ومخابراتية متعددة، منها المخابرات الجوية والدفاع الجوي وسرية المهام الخاصة التابعة للمخابرات الجوية.
ويبعد مطار المزة العسكري عن مركز العاصمة حوالي 5 كيلومترات. وقد حظر الرئيس السوري الراحل، حافظ الأسد، إقامة أي مبانٍ مرتفعة إلى جانب المطار منذ تأسيسه، حيث يبعد أقرب مبنى مرتفع عن المطار أكثر من كيلومترين.
كما يعتبر مطار المزة العسكري نقطة أساسية ومنطلقاً لهجوم قوات بشار الأسد على المناطق المحيطة (داريا – معضمية الشام – المزة)،، وتتمركز فيه حالياً قوات من الفرقة الرابعة، وتنصب فيه مدفعياتها وصواريخها التي تقصف مدينة داريا وأحياء دمشق الجنوبية.
ويُستخدم المطار، بحسب ما يقول ناشطون، كمعتقل ومركز للتحقيق يجري بداخله تعذيب الأفراد.
عشرة قتلى من القوات السورية في تفجير السيارة المفخخة قرب مطار المزة

20 جريحاً على الاقل بانفجار سيارة مفخخة قرب مطار المزة العسكري

انفجار سيارة مفخخة قرب مطار المزة العسكري
أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان أن ما لا يقل عن 20 جندياً سوريا اصيبوا بجروح مساء أمس الاحد بانفجار سيارة مفخخة قرب مطار المزة العسكري في دمشق الذي يستخدمه بالدرجة الاولى كبار مسؤولي النظام وضباطه.

وقال المرصد في رسالة الكترونية تلقتها وكالة "فرانس برس" إن "انفجاراً عنيفاً هز حي المزة في مدينة دمشق (...) تبين أنه ناتج عن استهداف أحد الحواجز العسكرية للقوات النظامية، بالقرب من مطار المزة العسكري بسيارة مفخخة". 

وأضاف المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له ويقول انه يعتمد في استقاء معلوماته على شبكة من الناشطين والمصادر الطبية داخل سوريا، أن الانفجار "أوقع 20 جريحاً على الاقل، اضافة إلى قتلى لم يعرف عددهم حتى الساعة".

وأوضح أن "دوي الانفجار سمع في حي المزة وأحياء أخرى في مدينة دمشق تبعته أصوات لسيارات الاسعاف"، مؤكداً أنه خلف حريقاً ضخماً امكن رؤيته من أماكن بعيدة.

وفي اتصال مع وكالة "فرانس برس" أوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن المطار المستهدف "يوازي من حيث الأهمية مطار دمشق الدولي. إنه المطار الذي يستخدمه (الرئيس) بشار الاسد في تنقلاته وكذلك أيضاً كبار مسؤولي النظام والقادة العسكريين".

وأضاف أن المطار تتولى حمايته الفرقة الرابعة في الجيش التي تعتبر من اقوى الفرق العسكرية، وهي مكلفة بحماية دمشق ومحيطها ويقودها ماهر الاسد شقيق الرئيس.


"مايلات" البطريرك

عمـاد مـوسـى

قيل إن البطريرك مار بشارة بطرس الراعي جمَعَ في الأشهر الماضية مايلات كثيرة، فقال لنفسه: "خلينا نميّل". وميّل على لبنان.



وقيل إنه وبسبب التطورات الراهنة مدّد زيارته لبكركي أسبوعاً على أن يعود إلى مقر إقامته في نيو مكسيكو.



وقيل إن صاحب الغبطة قطع الشهر الفائت سفره إلى لبنان وعاد إلى بلغاريا.



وقيل إن الإجتماع الشهري لمجلس المطارنة الموارنة قد يتحول إلى اجتماع موسمي لتعذر وجود البطريرك في أول أربعاء من كل شهر في ربوع الوطن.



القلقلة ماشية على البطريرك المُسفِر، خصوصاً على مواقع التواصل الإجتماعي، ولو كان الأمر مجرّد دعابات مقتصرة على الزيارات الراعوية إلى الأبرشيات البعيدة لهان الأمر، لكنّ أبانا البطريرك بات موضع نقد شديد على خلفية عظاته وهي أشبه بنقّ العامة الناقمة على الوضع والتي تلجأ إلى التعابير الشائعة والمجوّفة كمثل: أنا مش مع هذا الطرف أو ذاك. لا مع 8 ولا 14. كلن ما بتعنيلن إلاّ مصالحن. كلن ما بيتطلعوا على الشعب... إلى آخر  المعزوفة" 

  

طبيعي أن يكون البطريرك الماروني من رموز الوسطية في لبنان المنقسم،  لكن أن يطلق الأحكام  مساوياً بين القاتل والضحية، وبين الساعين إلى بناء الدولة الحديثة التي تحترم المواثيق الدولية، وبين ميليشيا مهيمنة بقوة السلاح على القرار السياسي والأمن، فذلك يعني أمرين: أو أن غبطته لا يرى، أو أنه لا يريد أن يرى. فأن يحمّل في آخر عظاته  فريقي 8 و14 آذار مسؤولية تعطيل الانتخابات النيابية في موعدها، فذلك يعني أنه لا يرى أن فريق 14 آذار كان خارج الحكومة وخارج الأكثرية النيابية عندما بدأت قوانين الإنتخاب تخرج من أكياس السحرة ومن أكمامهم، ولا يعرف من بيده الحل والربط والضغط.



وأن يحمّل الفريقين مسؤولية تعطيل تأليف حكومة جديدة قادرة وجديرة، فذلك يعني أن غبطته لا يريد أن يرى حقيقة الأمر. فأكثر من أن تعلن قوى أساسية في 14 آذار أنها لا تريد أي حصة في حكومة سلام، كيف تسهّل؟ أتطالب للحزب بوزير وديعة أو وزير ملك أو بوزير ـ عبوة قابل للإنفجار في أي توقيت!
والأدهى من كل ذلك إتهم الراعي في عظة  حريصا 8 و14 آذار بالتورط  بالحرب المؤلمة والمؤسفة في سورية.



من هي قوى 14 آذار؟ عدّ معي صاحب الغبطة. هي "المستقبل" و"الكتائب" و"الوطنيون الأحرار" و"اليسار الديمقراطي "و"حزب القوات اللبنانية" و"حركة التجدد الديمقراطي"  و"حركة الإستقلال" و"الهنشاك" ربما.



صحيح تورطت قوى 14 آذار بحرب سورية من  خلال دعم معنوي وأخلاقي وإنساني وإعلامي، إلاّ إذا اعتبر البطريرك الماروني سلفيي الشمال من مكونات 14 آذار، أو أنه نُمي إليه أن الشيخ أحمد الأسير يشارك في اجتماعات الأمانة العامة  من دون علم  فارس سعيد.



وحده الحزب القائد لـ 8 آذار  تورط دموياً في معارك القصير ومعركة الدفاع عن مقام السيدة زينب، ومقام الأسد ونظامه، وتستعد  قوات الحزب الآن  لمعركة حلب... وقد نعى الحزب ما لا يقل عن 140 مقاتلاً حتى الآن، وأعلن أمينه العام أنه يفاخر بشهادتهم و"أننا  ـ كحزب ـ سنكون حيث يجب أن نكون" في سورية  ضارباً بعرض الحائط كياناً إسمه الدولة.



أين كنتم يا صاحب الغبطة. ألم ترَوا ما حصل؟ عال. ألم تسمعوا أيضاً؟



رجاء أطيلوا أمد السفرة المقبلة. وبالنسبة إلى "الميلات"  فعليّ وعلى أصدقائي تأمين "ميلاتُكم".

STORMY

Sorry we could not Spot the Difference between Patriarch Raei and Patriarch Aoun. 

khaled-stormydemocracy

SALIM NAKAD 1


ليس في هذه النقلة غير النوعية من نيافته شيء من المجهود أو المبادرة الفردية أو زوال الغشاوة، بعد أن أصبح جُلُّ مايتمناه أو يطمح إليه كلٌّ من فريقي ٨ آذار والنظام السوري إنما هو مساواتهما في التخريب والإجرام بخصومهما على سبيل الإنصاف والحياد والنزاهة ولو عن طريق النق والعن والردن

Defector Syrian general will be conduit for U.S. military aid to rebels

STR/EPA - A delegation of Druze clerics from al-Sweida province waves the Syrian flag during their visit to Qusair, in the province of Homs, Syria, June, 16, 2013. The delegation was visiting Qusair to show solidarity with the Syrian army. The Syrian military - backed by Lebanese Hezbollah fighters - recaptured the strategic border town from rebels on June 5, after two weeks of fierce fighting.



























BEIRUT — A mild-mannered ­Syrian general who taught at a military academy before he defected last year is poised to play a key role in shaping the outcome of Syria’s war now that the United States has said it will provide direct military assistance to the rebels.
Gen. Salim Idriss, 56, heads the Supreme Military Council of the fragmented Free Syrian Army, and the Obama administration has anointed him as the sole conduit of weapons to the rebels, whether supplied by the United States or by allies such as Saudi Arabia and Qatar, which have already been sending arms.
The United States still has not committed to providing any weaponry, Idriss said Sunday in a phone interview from the Turkish capital, Ankara, after two days of talks with U.S. officials over what form the unspecified military assistance announced last week would take.
He urged the United States to move swiftly on the arms deliveries before opposition fighters suffer further setbacks on the battlefield.
“We need help. I can tell you very clearly, very urgently, we need it as soon as possible,” he said in the interview before heading back to his headquarters in the northern Syrian province of Idlib.
Recent advances by forces loyal to President Bashar al-Assad have been facilitated by his allies Iran and Russia, which are providing vast quantities of arms and ammunition to prop up Syrian government forces, Idriss said. Fighters from the Lebanese Shiite Hezbollah movement are bolstering the ranks of Assad’s conventional army, which is weary from more than two years of battling the rebellion.
“We need to make a balance, and we need the help of our friends,” Idriss said. “The regime is supported by its friends, but our friends have been waiting. It makes the situation very difficult.”
U.S. officials have not spelled out how far the Obama administration is prepared to go in aiding the rebels. But Washington’s policy reversal is resonating across a region that had grown accustomed to the idea that the United States would not intervene in the conflict.
In comments carried by state media, the Assad government on Sunday attacked as “irresponsible” a decision by Egyptian President Mohamed Morsi to sever diplomatic relations with Syria; Morsi also called Saturday for the institution of a no-fly zone. Jordan’s King Abdullah II promised “necessary measures to protect our country and people’s interests” after the Pentagon announced that the U.S. military would leave behind a squadron of F-16 fighter jets and a battery of Patriot missiles after military exercises in the kingdom conclude this week, stirring speculation that a no-fly zone is being prepared.
Idriss said the U.S. officials he met with told him that a no-fly zone would be “very difficult” and indicated that they were not prepared to contemplate imposing one. He said he also gave them a list of items the rebels need, including ammunition and guns, as well as the antitank and anti­aircraft weapons that opposition fighters have long sought to defeat the Syrian government’s superior forces.

إشارات الأمين العام

4 إشارات مضمرة في الخطاب الأخير للأمين العام قصد بها جمهوره وخصومه. قال للأولين، إن عدد قتلاه في سوريا ليس كبيرا، وإن عدد قتلى الفريق اللبناني المواجه أكبر بكثير ولا يجرؤ قادته على نقل جثامينهم إلى لبنان، فيدفنونهم في الأراضي السورية، في ما يبدو ردا إلتفافيا على تساؤلات عائلات ضحايا قتاله في سوريا عما يبرر سفك دماء أبنائهم.
فترديد الأمين العام اتهام "تيار المستقبل" بإرسال مقاتلين لم يغادر حيز الشك لدى سامعيه، ولم تظهر أي إشارات إلى ملمح صدق فيه، كالجنازات المتزامنة، في مقابل مسيرات التشييع في الجنوب والبقاع، التي فاق عددها الـ280، إثر معركة القصير وحدها، ما روّج تهامسا عند جمهوره لم يجد الجواب عليه سوى في اتهام لخصمه المحلي بالجبن أمام عائلات مقاتليه المزعومين، ودفن جثثهم في الأراضي السورية، وعدم كشف "حقيقة" مصيرهم، كما "السيد" الجريء.
والواقع أن مشاركة "المستقبل" في القتال في سوريا لم تثبت، عند اللبنانيين المفطورين على متابعة الحياة السياسية، حتى تحويلها إلى تساؤل في لقاءاتهم، يسبق تبادل التحية أكثر الأحيان، وتغذيه رغبة في النميمة وادعاء معرفة "أسرار" الخصوم والحلفاء على السواء، ولا تتداول باستمرار سوى أسماء قتلى الحزب والشلل "الكاريكاتورية" المسماة سلفية.
الرسالة الثانية، وهي إلى الخصوم، تجلت في زعم وجود تهديد للمتحدث وجمهوره بـ"الاقتلاع من لبنان"، وهو ما لم يرد على لسان أحد، ويذكر بالتهم بالخيانة والتواطؤ على "المقاومة" التي سبقت "اليوم المجيد". والرسالة موجهة أيضا إلى جمهور الخطيب لشد العصب الأهلي، وإسكات القلق من التورط في الأزمة السورية، باختلاق مخاوف جماعية جديدة من "خطر" وجودي جديد، مع التطمين إلى قدرة الحزب على جبهه: فهو "يكشف" الداء ولديه الدواء. وهو واضح في قوله: "أحد أقوى الجيوش في التاريخ تحطم على أيدي مقاتلينا في بنت جبيل ومارون الراس، ومن هم هؤلاء التافهون الذين يتحدثون عن اقتلاعنا"؟
رسالة ثالثة توضيحية: قدم الأمين العام مقاتليه في خطاب سابق كقوة يتبعها جيش النظام السوري في مواجهة الثوار في القصير. لكن رئيس النظام سخف دورهم، في مقابلة مع تلفزيون الخطيب، فبدا أحدهما يناقض الآخر إلى حد التكذيب، وهو ما يفسر تواضعه المفاجئ ووصفه "مساهمته" في القتال بأنها "متواضعة" و"تفيد مثلا لحجر يسند خابية"، مؤكدا أن الجيش السوري يقاتل على جميع الأراضي السورية، أي أن اليد العليا للأخير وليس لـ"الحزب القائد".
رسالة أخيرة مضمرة: من قتلوا هاشم السلمان ليسوا من الحزب، ولو حملوا شاراته على زنودهم، كما حال مطلقي النار في الجنازات، بدليل تقبل الخطيب حرية التعبير للجميع، وحرصه على خزن السلاح لمواجهة العدو. 
لكن من هو هذا العدو اليوم؟
  • راشد فايد
  • 2013-06-18

مخاطرة وليد جنبلاط لوقف الحرب السنية الشيعية

مايكل يـونـغ 

وليد جنبلاط خلال زيارته باريس. (أ.ف.ب.)

لم يتمكّن المجلس الدستوري من مناقشة دستورية قرار البرلمان تمديد ولايته، بسبب عدم حضورعدد كافٍ من الأعضاء لتأمين النصاب. فقد نجح وليد جنبلاط ورئيس مجلس النواب نبيه بري بإبقاء 3 قضاة موالين لهما (القضاة أحمد تقي الدين ومحمد بسّام مرتضى من الطائفة الشيعيّة وسهيل عبد الصمد من الطائفة الدرزيّة) بعيداً عن الجلسات، ليساعد بذلك على إعاقة عمليّة درس قانونيّة التمديد ويضمن العمل به.



كلّما تغيّرت الظروف، راقب وليد جنبلاط. فوقوفه الى جانب "حزب الله" وبري ليس بالجديد. واستراتيجيته السياسية منذ تشكيل حكومة نجيب ميقاتي هي الموازنة  بينهم وبين "14 آذار". غير أنّ مناورة وليد جنبلاط تأخذ معنىً جديداً اليوم في وقتٍ يميل فيه ميزان القوى في سوريا لمصلحة الرئيس بشار الأسد. هذا إذا لم يغيّر القرار الأميركي بتسليح الثوار الموازين.


لدى جنبلاط العديد من الأولويات المختلفة، التي سيحاول تدبّرها الواحدة  بعد الأخرى خلال الأشهر القادمة. أولاً، سوف يفعل ما في وسعه لمنع حصول مواجهة سنية- شيعية في لبنان. ليس فقط لأنّ المناطق الخاضعة لنفوذه سوف تتأثّر بذلك، بل كذلك لأن مثل هذه المواجهة سوف تكبّد لبنان بأسره أثماناً غالية.


لهذا السبب أصرّ جنبلاط على أنّ يشارك "حزب الله" في أي حكومة جديدة، وهو يدعم تشكيل حكومة تضم القوى السياسية الكبرى. فحسب وجهة نظره، يجب أن تشكّل الحكومة منبراً لحلّ أزمات لبنان الداخلية، وإلاّ واجهنا خطر وصول التوتّرات الى الشارع.


ثانياً، يستعد جنبلاط الى إعادة تكييف نفسه في حال فوز نظام الأسد. علماً انّنا لم نقترب بعد من تلك المرحلة، وجنبلاط لم يخفّف بعد من ارتفاع لهجته ضد القمع في سوريا. ولكنّه أبدى انفتاحاً على "حزب الله"، الحليف القوي للقيادة السورية، رغم اختلاف مواقفهما من الوضع السوري.


هذا ولدى جنبلاط حليف موثوق يحميه من السوريين، هو روسيا. ففي النهاية، يدرك الروس أنّ الزعيم الدرزي سوف يكيّف نفسه مع انتصار الأسد، ولا يرون أي سبب يدفعهم لخسارة مثل هذا الحليف المهم في لبنان، ولا سيّما أنّ الشركات الروسية تراقب عن كثب مسألة التنقيب عن الغاز في المياه اللبنانية. غير أنّ الطموحات الروسية تتخطّى الشؤون التجارية؛ إذ يبدو مهماً بالنسبة إليها أن تجمعها علاقات وثيقة بشخصية أساسية في النظام السياسي اللبناني، إذا ما تمكّنت روسيا من إنقاذ الأسد واستخدام نجاحها هذا من أجل إعادة بناء نفوذها في المشرق.


ثالثاً، على وليد جنبلاط أن يناور حتى لا يؤثّر أي انقلاب في موقفه من سوريا سلباً على علاقته بالمملكة العربية السعودية. فحتى الآن، تحمّل السعوديون علاقته بـ "حزب الله" ودعوه الى المملكة في مناسبات عديدة، مؤكدّين على رضاهم عن هذا التقارب.


جنبلاط بحاجة الى مساعدة سعودية للحفاظ على قدرته على رعاية المحسوبين عليه، ولذلك سوف يكون في وضع دقيق في حال نجح الأسد في استرجاع المزيد من الأراضي، إذ سوف يكون عليه أن يفكّر في حل خلافه مع الأسد، مستفيداً من رعاية "حزب الله" وروسيا، وفي الوقت نفسه سوف يسعى جاهداً للإبقاء على علاقاته المميّزة بالسعوديين، الذين كانوا السبيل لجنبلاط لكي يحدّد السنّة خياراتهم في وقتٍ كانت تفتقر فيه الطائفة السنية لقائد.


إذا استطاع جنبلاط تدبّر أمره وسط [هذا الجو الشائك]، فإنّ من شأن ذلك أن يضعه في موقع محوري بين المملكة العربية السعودية والأسد، وبين روسيا والمشهد السياسي اللبناني. ويمكن لذلك أن يفتح العديد من الأبواب أمام الزعيم الدرزي على المدى البعيد. وسوف يسعى جنبلاط خصوصاً الى ضمان حصوله على نفوذ يسمح له بالدفع نحو اعتماد قانون انتخابي يحافظ على سيطرته في الجبل، ويتيح له وضع موالين له على لوائح البقاع الغربي وبيروت.


ولكن السؤال الجوهري هو ما الذي سيحلّ بلبنان إذا انتصر الأسد بفضل المساعدة الإيرانية والروسية؟ سوف يزداد نفوذ هذين البلدين بشكلٍ ملحوظ في ما يتعلّق بالشؤون السورية واللبنانية، وجنبلاط يدرك أن ذلك سوف يستدعي ردتي فعل: يمكن أن يزيد من عدائية السنّة، جاعلاً الوضع متفجراً أكثر، وسوف يتطلّب من جنبلاط نفسه أن يتكيّف مع الواقع الجديد من خلال الانصياع لـ "حزب الله" في المسائل المحورية بالنسبة للحزب.


وفي حال فازت الشركات الروسية في نهاية المطاف بعقود في قطاع النفط والغاز اللذين سيُستخرجان من المياه اللبنانية، سوف يكون لدى موسكو اهتمام شديد في الحفاظ على الاستقرار في لبنان. ففي الوقت الذي تفضّل فيه الولايات المتحدة ان تحدّ من تدخّلها في الشرق الأوسط، سوف يرحّب العديد من اللبنانيين بوجود لاعب خارجي كلمته مسموعة في سوريا وإيران، وسوف يحاول منع حصول أي صراع أهلي.


كما أنّ لروسيا باباً آخر يمكن ان تعبر منه الى لبنان، وهو يتمثّل بالأقليات المسيحية. ففي ظلّ شعور العديد من المسيحيين بأنّهم في مهب الريح، وبحثهم عن راعٍ أجنبي لحمايتهم، قد يرحبون بروسيا، أو بروسيا متخيّلة، تتحدّث باسمهم. وفي المقابل، كلّما نظر المسيحيون الى الغرب، لا تقع أنظارهم إلاّ على أميركا متلهّفة لوقف أي تدخّل لها في مشاكل الشرق الأوسط، وأوروبا غربية تزعزعها مشاكلها الاقتصادية وغير مكترثة أصلاً لمصير المسيحيين العرب.


هكذا يمكن لجنبلاط أن يستغل هذه النزاعات في حال تحقّقت. فمع توجيهه قرون استشعاره الى كافة الأنحاء، سوف يستفيد من كافة الأطراف. هذه الوصولية الجنبلاطية وقدرته على تلقّف الفرص تُغضب العديد من الناس، ولكنّه غالباً ما ينجح في البقاء صامداً في حين يضطر الآخرون الى إعادة تنظيم أنفسهم بسبب خياراتهم السيئة.

مايكل يونغ هو محرّر رأي في صحيفة The Daily Star اللبنانية. وهو يغرّد على تويتر @BeirutCalling.


 (ترجمة زينة ابو فاعور

STORMY

We do not agree with Young about the Scenario. Junblat, if did not know that the Revolution will topple the Regime, he would not Urge the Druzes in Syria, to defect from the Regime's Armed Forces, and stop joining the Reserve of the Army. No Revolution in History, people behind it , was defeated. It takes sometime Longer because, defeating the Criminal Regime in Damascus, meant to defeat all the Dictators in the Middle East.including Iran and Hezbollah in Specific. Junblat had his choice with the Revolution, and No other Scenarios to apply. 

khaled-stormydemocracy

روحاني أو قناع خامنئي المعتدل!

كان في وسع مجلس صيانة الدستور ان يقطع طريق الرئاسة على حسن روحاني كما فعل مع هاشمي رفسنجاني، وكان يستطيع منع تشتيت اصوات المحافظين بجعل قاليباف وجليلي مثلاً، ينسحبان لمصلحة علي اكبر ولايتي كما فعل غلام علي حداد عادل، لكن كان من الواضح ضمناً ان المرشد علي خامنئي يريد إعطاء النظام المقطّب والمحاصر وجها يمثل الاعتدال الذي لا يعني الاصلاح بالضرورة، وهكذا اجتاح روحاني الرئاسة وسط دوي شعارات تقول:"محاسبة التيار الاصولي اكثر ضرورة من الخبز"! 
لم يكن الولي الفقيه غافلاً عن حقيقة المشاعر الشعبية التي تريد فتح نوافذ جديدة بعد اعوام محمود احمدي نجاد الثمانية العجاف، لهذا بدا روحاني الذي سبق له ان كان مستشاراً لخامنئي والمنضوي تحت عباءة النظام، صيغة ضرورية ملحة على اكثر من صعيد وفي سياق معادلة واضحة جداً: الاعتدال مع الخارج لمنع الاختناق في الداخل، لكن لن يحاسب احد النظام الذي قرر ان يضع قناعاً ودوداً ويمد يداً بلا عصا ويتحدث لغة مختلفة لأن ضرورات المرحلة تقضي بذلك، فالوضع الاقتصادي يعاني ازمة خانقة والتشدد النووي يزيد العقوبات واتساع التورط الايراني في الاقليم واثارة المشاكل والانغماس في الحرب السورية، لم تخلق لطهران عداوات وكراهيات فحسب، بل أججت المعارضة الداخلية الصارخة: "ثروتنا لإيران لا لغزة او لبنان"! 
هل هذا يعني ان النظام سيطبق سياسة تصالحية مع الاقليم والخارج، وهل يمكن الرياح الخضراء الدافئة ان تعبر نوافذه؟ ليس بالضرورة، فعندما يهنئ خامنئي الشعب والرئيس المنتخب ويدعو الى مساعدته، بعدما كان روحاني اعلن "انتصار الاعتدال على التطرف"، فهذا لا يعني ان الاعتدال هو عنوان المرحلة لكنه يعني الاصلاح، والاصلاح تغيير في التطبيقات والاساليب وليس تغييراً في القواعد!
الترحيب الدولي بفوز روحاني ينتظر ترجمة عملية للوعود التي قطعها في حملته الانتخابية سواء بالنسبة الى ايجاد مخارج للمسألة النووية أم بالنسبة الى اتخاذ "سياسة اكثر ترابطاً وادراكاً" بين ايران ودول العالم وخصوصاً الدول الخمس عشرة المجاورة لها بحراً وبراً. ولعل اهم الملفات التي تنتظر الاعتدال، الموضوع النووي الذي كان روحاني مفاوضه الاساسي في عهد محمد خاتمي، والعلاقة مع مجلس التعاون الخليجي، وخصوصاً السعودية التي يقول روحاني ان تحسين العلاقة معها اولوية وان في وسع البلدين ان يلعبا دوراً ايجابياً في القضايا الاقليمية مثل الامن في الخليج. وعندما يقول روحاني انه لا يريد التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة أخرى فإن ذلك يدفع الى طرح سؤال فوري: ماذا عن التدخل العسكري في الازمة السورية التي يصفها روحاني بأنها "مأساة انسانية بكل المقاييس وعلى الجميع وقف هذه المهزلة"؟!
  • راجح الخوري
  • 2013-06-18

الحكومة السورية شرعية ويجب أن تبقى حتى الإنتخابات

شدّد الرئيس الايراني المنتخب حسن روحاني على أنّه سيلتزم بما وعد به، وأن الأولوية هي للعمل على الصعيد الإقتصادي ورفع مستوى المعيشة، مشيراً أيضاً إلى أن "الأولوية في السياسات الخارجية ستكون لعلاقات الصداقة مع الجيران بهدف تحقيق مصالح مشتركة، وأولها السعودية".

روحاني وفي مؤتمر صحافي عقده اليوم في طهران قال: "الشعب يعلم أن تحقيق الوعود يحتاج إلى الوقت، كما أن الوطن يحتاج إلى الوحدة والإتحاد، لذا يجب أن ننظر قليلاً إلى ما مضى ونهتم بطريقة نجاة الوطن"، معتبراً أن "الإعتدال لا يكون عن طريق التطرّف، فهو يتطلّب العقلانية والتشاور".

 وأكّد أن الحكومة ستعمل من أجل احياء الأخلاق والحفاظ على الإقتصاد وهي حكومة الأمل، مضيفاً: "الحكومة الجديدة تشعر بأن هناك فرصة جديدة للتعامل مع العالم، وهذا بفضل الشعب، لذا أتمنى بأن تستفيد جميع الدول من هذه الفرصة لأنها ستنتج فوائد مشتركة".

ولفت روحاني إلى أن "الأولوية في السياسات الخارجية ستكون لعلاقات الصداقة مع الجيران بهدف تحقيق مصالح مشتركة وأولها السعودية"، وقال: "أنا مسرور بأن أول اتفاقية قد وقعتها في 1998 كانت مع السعودية".

وفي الشأن السوري شدد على أن "الشعب السوري هو وحده المسؤول عن الحل، كما أن الحكومة السورية شرعية ويجب أن تبقى حتى الإنتخابات، ونحن نعارض الإرهاب والحرب الداخلية والتدخل في الشؤون الداخلية ونأمل أن يستتب الأمن".

وفي العلاقات مع الدول الكبرى والعقوبات المفروضة بسبب الملف النووي، أوضح الرئيس الايراني أنه سيتم العمل على تعزيز الثقة والشفافية بين إيران والطرف الآخر وهذا ما سيضع حداً للعقوبات، وإذا خُدشت الثقة أنا مستعد لترميمها، وكخطوة أولى سنعمل على تخفيف العقوبات"، كما أن إيران مستعدة لإبداء المزيد من الشفافية في هذا الملف". 

وفي العلاقات الدبلوماسية رأى أنه يجب صون حقوق الشعب الإيراني ومراعاة التوازن في العلاقات المتبادلة.

ورداً على سؤال عما اذا كان سيتوقّف تخصيب اليورانيوم للدخول في مفاوضات مع الغرب، أجاب: "التفاهم بيني وبين الرئيس (الفرنسي السابق) جاك شيراك كان على متابعة التخصيب ووافق عليه الألمان ولكن عارضه البريطانيون، لذا هناك طرق عديدة لبناء الثقة مع العالم ومنها هذا التفاهم بيني وبين شيراك".

وبالنسبة للعلاقات الإيرانية مع الولايات المتحدة، أشار إلى أنها معقدة جداً وهناك جرح قديم ويجب العمل على معالجته، ونحن لا نبحث عن زيادة التوتر، فعلى الشعبين (الايراني والأميركي) أن يفكّرا بالمستقبل"، داعياً إلى الاعتراف بالبرنامج النووي الإيراني".

وتابع: "يجب أن يتركوا سياسات الضغط التي يمارسونها وبعد ذلك اذا كان هناك حسن نية فسنتفاوض، لكن الحكومة لن تتراجع عن حقوق الشعب الإيراني".

من جهةٍ أخرى اعتبر روحاني أن "مشاركة الناس الكثيفة في الإنتخابات هي أكبر فرحة منذ زمن، العدو شاهد المشاركة الكثيفة في الإنتخابات، وكذلك من يفكر في أن يكون عدواً"، موجها شكره للرئيسين السابقين هاشمي رفسنجاني ومحمد خاتمي على دعمه، وأضاف: "أنا رئيس الشعب بكامله ووظيفتي تكمن في النظر في مطالب كل الفئات، وتطبيق الدستور".

هذه تداعيات فوز روحاني: إسرائيل تخسر والسعودية تهنّئ

علي الزين

الاحتفالات بعد فوز روحاني. (أ.ف.ب.)


بعد تنافس صعب وحبس في الأنفاس، فاجأ الشعب الإيراني العالم بتسجيله هدفاً حاسماً في الربع الساعة الأخير من مباريات الانتخابات الرئاسية، محققاً بطبيعة الحال فوز الرئيس حسن روحاني، بما لذلك من دلالات وتداعيات كثيرة، هنا أهمها:


1 ـ رغم كل محاولات إقصاء الإصلاحيين أو قمعهم، سجّلت هذه الانتخابات تجديداً للحركة الاصلاحية في إيران، التي أثبتت مصداقيتها وقدرتها على حسم أي معركة ديمقراطية. ومن هنا جاءت المساهمة الحاسمة للإصلاحيين في هذه الانتخابات على الرغم من يأسهم من نزاهتها، وامتناع كثيرين من المشاركة فيها، خصوصًا بعد إقصاء الرئيس السابق هاشمي رفسنجاني عن السباق الرئاسي.


2 ـ إن فرحة الشعب الإيراني بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات تُظهر حيوية الشعب وإرادته وصموده ونفسه الطويل في المسار الديمقراطي، والتلاحم الشعبي من أجل بناء المستقبل. ولأول مرة بعد ثماني سنوات، أُتيح للشعب أن يفرح ويرقص ويغني في الشوارع من دون حدوث أي مشكلة أمنية أو غير أمنية.


وكان مضمون الشعارت التي أطلقت في هذه الانتخابات، يتركز على المطالب الإصلاحية، وخصوصاً الحرية والإفراج عن السجناء السياسيين، وخصوصاً مير حسين موسوي ومهدي كروبي، وتحيات للرئيسين السابقين محمد خاتمي وهاشمي رفسنجاني.


3 ـ فوز الرئيس حسن روحاني سيؤدي الى عودة الحكم إلى التكنوقراطيين كما كان طيلة حكم الرئيسين رفسنجاني وخاتمي. وهكذا سيسترد التكنوقراطيون مقاليد الحكم والإدارة من الحرس الثوري، ويعيدونه الى معسكراته التي خرج منها منذ ثماني سنوات، أي في بداية حكم الرئيس محمود أحمدي نجاد.


وعلى الرغم من أن الإصلاحيين يتهمون المحافظين بأنّهم هم الذين أوصلوا نجاد الى الحكم، إلا أن حصة الأسد في مواقع السلطة والإدارة كانت للحرس الثوري طيلة ولايتي أحمدي نجاد، ما أدى إلى توتر العلاقات بين الطرفين في السنتين الأخيرتين.


4 ـ بموازاة إخراج الحرس الثوري من مواقع السلطة، سيخرج الملف النووي من أيدي المتشددين المقربين من الحرس. وإنّ المناظرات التلفيزيونية التي جرت بين المرشحين وخصوصاً بين روحاني وسعيد جليلي الأمينين السابق والحالي لمجلس الأمن القومي، حول الاستراتيجيات المتبعة في المفاوضات النووية، حوّلت الانتخابات الرئاسية إلى استفتاء شعبي حول المسألة النووية.


فبينما كان سعيد جليلي مصراً على الاستمرار في مسار السياسة النووية التي أدت الى العقوبات الدولية، انتقد روحاني السياسة المتبعة طيلة حكم نجاد في الموضوع النووي، واتهم جليلي ونجاد بتعطيل عجلة اقتصاد البلاد نتيجة سوء إدارتهما غير الحكيمة للملف. وألقت صحيفة "طهران أمروز" المقربة من المرشح الخاسر محمد باقر قاليباف، اللوم على سعيد جليلي بتحويله الانتخابات الى استفتاء شعبي حول الملف النووي والإيحاء للغرب بأن السياسة النووية الإيرانية ليست مدعومة إلا من قبل 4 ملايين من الشعب الإيراني.


5 ـ لم يتوقف الخلاف في المعسكر المحافظ على الموضوع النووي فقط، بل تعدّاه إلى خلافات، بعد فوز روحاني، حول عدم انسحاب المرشحين المحافظين لصالح المرشح الأكثر حظاً، ألا وهو قاليباف، على الرغم من أن مجموع الأصوات التي حصل عليها المرشحون المحافظون لم يصل الى 34 في المئة. وعليه يبدو أن إلقاء مسؤولية الهزيمة على بعضهم بعضاً ليس إلا تبريراً عبثياً لهذه الهزيمة الكبرى.


6 ـ أما دولياً، فمن المتوقع ان تشهد علاقات إيران الإقليمية والدولية تحولات نوعية طيلة حكم الرئيس روحاني. فالرجل ليس مستفزاً أو مراوغاً أو متعطشاً للفت الأنظار كما كان عليه الوضع عند الرئيس أحمدي نجاد.


وإن الرئيس روحاني اضافة الى كونه رجل دين معتدلاً، فهو يعتَبر رجل قانون وفقيهاً قانونياً وديبلوماسياً محنكاً، ولديه رغبة في الحوار والتعامل البناء مع الجيران والعالم. وجاء الترحيب الواسع من قبل البلدان الغربية كبريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا وبلدان الخليج كتأكيد على الثقة الكبيرة التي يتمتع بها الرئيس الجديد بفضل سوابقه عند ما كان كبير المفاوضين في القضية النووية.


ولاقت رغبة الرئيس روحاني باستئناف العلاقات الطيبة مع المملكة العربية السعودية أذناً صاغية في الرياض، حيث أرسل الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز إلى الرئيس روحاني برقية تهنئة، وأشاد برغبته في تحسين العلاقات بين الطرفين. وكان الرئيس روحاني أعلن في المناظرات، أن استراتيجيته في العلاقات الخارجية ستتركز على إزالة التوتر، بينما كان سعيد جليلي يركز على ازالة التهديد.

أما في ما يتعلق بإسرائيل، فيبدو أنها ستخسر بنهاية ولاية نجاد عدوها "المحبوب" الذي خدم هذا الكيان خدمات جلّى عبر تصريحاته الهمايونية والفارغة. وستواجه إسرائيل رئيساً يعرف كيفية الحديث لتجنيب بلده التكاليف غير الضرورية.
هكذا يبدو أن إيران على أعتاب مرحلة جديدة من تاريخها السياسي.
روحاني: في حال انتخابي لا أعتزم التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة أخرى
في حوار خص به «الشرق الأوسط» قبيل فوزه بيومين
قصاصة من الحوار الذي أجرته «الشرق الأوسط» مع روحاني أثناء الانتخابات
لندن: علي بدرام
قال حسن روحاني، الذي أعلنت الحكومة الإيرانية فوزه في الانتخابات الرئاسية الإيرانية أمس، إنه سيولي أولوية قصوى في حالة انتخابه رئيسا لإيران لتحسين العلاقات مع دول الجوار على جميع المستويات، وأضاف في حواره لـ«الشرق الأوسط»، الذي نشر قبل يومين: «يمكن أن تلعب إيران والمملكة العربية السعودية دورا إيجابيا في التعامل مع القضايا الإقليمية الرئيسة مثل الأمن في الخليج الفارسي». وأضاف روحاني قائلا: «سأولي أولوية قصوى لتحسين العلاقات مع دول الجوار على جميع المستويات. تشترك إيران مع خمسة عشر بلدا في حدودها البرية والبحرية، وكل هذه البلدان مهمة بالنسبة لنا، أما في ما يتعلق بالمملكة العربية السعودية، فأعتزم تحويل الخصومة التي تفاقمت للأسف في الفترة الأخيرة بين البلدين إلى احترام متبادل وتدابير تصب في مصلحة الطرفين والتعاون بين البلدين لتعزيز الأمن واستعادة الاستقرار في المنطقة».وشدد قائلا: «لا أعتزم، في حال انتخابي، التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة أخرى، كما لن أسمح لأي طرف آخر أن يتدخل في الشؤون الإيرانية. أما بالنسبة لمسألة البحرين فهي مهمة بالنسبة لنا، ونعتقد أن الاستقلال السياسي والوحدة الوطنية والأمن في البحرين تمثل عوامل مهمة لاستقرار وأمن المنطقة».. وحول ما يحدث في سوريا قال: «ما يحدث في سوريا هو مأساة إنسانية بكل المقاييس، وعلى الجميع أن يبذلوا قصارى جهدهم لوضع حد لهذه المهزلة».
وفيما يتعلق بالبرنامج النووي الإيراني المثير للجدل قال روحاني: « في حال وصولي للسلطة ستكون هناك محادثات دبلوماسية وتعاون مع جميع بلدان المنطقة لإزالة أي ملابسات أو سوء فهم أو عداء. المصالح المشتركة في هذه المنطقة أكثر بكثير من نقاط الخلاف، وسوف أبحث عن القواسم المشتركة داخل منطقتنا وخارجها لتعزيز التفاهم والتعاون». مضيفا: «يتعين على إيران التعبير عن مواقفها وسياساتها بطريقة أكثر ترابطا وإدراكا، كما يتعين على الولايات المتحدة وحلفائها التخلي عن الخداع والتضليل وخلق أعداء جدد وتصوير إيران وبرنامجها النووي السلمي على أنه يمثل تهديدا. ويمكن للمفاوضات الجادة والمتوازنة والمحددة بإطار زمني بهدف حل القضايا والشواغل المحددة بوضوح من كلا الجانبين أن تلعب دورا فعالا في حل هذه الأزمة المصطنعة. ويمكن أن تكون مجموعة الخمسة زائد واحد إحدى قنوات هذه المفاوضات، شريطة أن تكون مستعدة للعمل كوسيلة للتفاهم وتسوية تلك القضية بدلا من أن تكون مجرد أداة للتسويف والابتزاز السياسي».

"فتنة السبت الأسود" صنعتها "الصاعقة" فمن قتل شبان عشائر "جعفر" وإمهز"؟

الاحد 16 حزيران (يونيو) 2013
مصادر سياسية لبنانية شبّهت ما جرى في "وادي رافق" اليوم، حيث تمّ اغتيال ٤ شبان "شيعة" ينتمون إلى عشائر "جعفر" و"إمهر"، بواقعة قتل اربعة شبان مسيحيين على يد تنظيم الصاعقة في العام 1976 من بينهم احد اقارب الشيخ بيار الجميل رئيس حزب الكتائب حينها، ما ادى الى وقوع مجزرة عرفت بـ"السبت الاسود" كرد فعل على مقتل الشبان الاربعة.
وأشارت معلومات الى ان امين عام حزب الله في خطابه الاخير "أعطى الاشارة" لتحضير الاجواء للانقضاض على بلدة عرسال البقاعية، حين تناولها في خطابه، محاولا "طمأنتها"، وجاءت البقية من "وادي رافق" في جرود بلدة راس بعلبك حيث قتل في كمين لمسلحين مجهولين اربعة شبان وهم علي كرامي جعفر، محمد علي احمد جعفر، حسين شريف امهز من سكان اللبوة وعلي حيدر وهو من التابعية التركية والدته لبنانية من آل سيف الدين، ومن سكان بلدة النبي عثمان في البقاع الشمالي.
وفور شيوع نبأ قتل الشبان الاربعة انتشرت الحواجز المسلحة لابناء العشائر الساعين للانتقام لمقتل اقربائهم، تزامنا مع توجيه اصابع الاتهام لابناء بلدة "عرسال"، التي تبعد جغرافيا عن مكان وقوع الكمين. فقال شيخ من الجعافرة: "إن بلدة عرسال تحولت معقلا لجبهة النصرة والجيش السوري الحر"!
"عرسال" استنكرت وطالبت بالقبض على الفاعلين
اهالي عرسال وعبر فاعليات البلدة وخاتيرها اصدروا بيانا نفوا فيه اي صلة لهم بالكمين مستنكرين اشد الاستنكار الاعتداء على المدنيين ايا كانت هويتهم وخصوصا عشائر واهل المنطقة. معتبرين أنّ "هذا الإعتداء يرمي الى الإيقاع بين أهالي عرسال وأهالي المنطقة الكرام، كما يرمي الى إشعال نار الفتنة المذهبية التي ننكرها ونبغضها".
وطالب أهالي عرسال "القوى الأمنية العمل بالسرعة القصوى على كشف هوية الفاعلين وسوقهم إلى العدالة"، معلنين أنّهم "براء من الفاعلين أيا كانت هويتهم".
المعلومات اشارت ايضا الى ان الاتهام لاهالي عرسال جاء على خلفية مقتل احد ابناء البلدة "علي الحجيري" في ١١ حزيران/يونيو، في كمين قال أهالي عرسال إن مسلحي حزب الله نصبوه له في جرود بلدة "بيت جعفر" بين قضائي عكار والهرمل.
وفور مقتل الحجيري ألقى شقيقه مصطفى الحجيري، وهو شيخ سلفي، كلمة دعا فيها إلى "الجهاد والاخذ الثأر".
وفي حين استبعدت المعلومات تورط اهالي عرسال في كمين وادي رفق، نظرا لان قاتل علي الحجيري هو شخص من آل ناصر الدين يختبيء لدى حزب الله، اعتبرت ان المقصود من توجيه اصابع الاتهام لبلدة "عرسال" هو ايجاد الذرائع لاجتياح البلدة، خصوصا وان وفد حزب الله الذي زار اهالي القتلى معزيا طالب "اهالي عرسال بتسليم الجناة"، فاستبق الوفد الالهي التحقيقات واتهم اهالي "عرسال" سلفا وطالبهم بتسليم الجناة.
فهل يتم تدارك الفتنة البقاعية قبل وقوعها ام ان ما يرسمه حزب الله للبنانيين سيُنَفذ "شاء من شاء وابى من ابى"؟!
  • "فتنة السبت الأسود" صنعتها "الصاعقة" فمن قتل شبان عشائر "جعفر" وإمهز"؟

    فاروق عيتاني
    01:29
    17 حزيران (يونيو) 2013 - 

    اتهم الصاعقة بقتل اربعة شباب ليل السبت الاسود 1975 على طريق مكلس فيه مغالطة فاضحة واستنادا الى شهادة صديق لي من المخيم وقد استشهد اثناء سقوط مخيم تل الزعتر / افادني ان مقتل الشباب المسيحين الاربعة كانت باوامر مباشرة من ابي عمار في اطار صراعه مع حافظ الاسد وردا على زيارة بيار الجميل يوم الجمعة الى دمشق.وقد افادني صديق آخر اغتيل على يد السوريين 1985 ، عصام العرب ن ابو عارف ان الشباب الكتائبي خرجوا للثأر بتحريض من عناصر اسرائيلة كانت تقيم بمركز الكتائب في الصيفي و عليه فانا افسر سبب الدخول الاسرائيلي على الخط للتشويش على زيارة الجميل بيار رحمه الله الى دمشق. يوم الاثنين صباحا اتصل بي ابو عارف وقال ان القوات المشتركة ستنزل للرد في منطقة باب ادريس و علي ان اقود مجموعات قوات ناصر. تحركنا في 3 سيارات شيقروليه من حي العرب باتجاه البلد و انحرفنا من جهة قصر فرعون باتجاه منزل عثمان الدنا الى زاوية الابرلكان مقابل وزارة الاعلام اليوم.. كان هناك الكثير من الشيوعيين وخصومنا المرابطون و فتح ابو عمار . انحرفنا بالسيارات باتجاه كنيس اليهود ، وترجلت مع بعض العناصر وتقدمت سيرا باتجاه مدرسة الاليانس لليهود . بدون وجود مقاومة . بينما نزل سيمون من منظمة العمل ( اسمه الحقيقي رمضان لاوند جارنا في الطريق الجديدة وقد استشهد يومها )ليقطع طريق باب ادريس مقابل محلات الحذاء الاحمر في مواجهة الاسواق اليوم . و وصل خلفنا شاب من المنظمة يقول انه يبحث عن سيمون فقلت له ان ابقى معنا فلن تستطيع الوصول اليه . دخلت مع المجموعة الى المركز الفرنسي وكان الى 1908 منزلا لعميد ال العيتاني . اوقفت الناطور وهو من جونية علىالحائئط مركعا له وسؤاله عن الكتائب . نزل شرطي من البناية المجاورة فتم تجريده من سلاحه و ايقافه بجانب ناطور المبنى صعدت للطابق العلوي وصعد معي شاب صغير السن مهجر من النبعة . مد يده خلفي لياخذ الهاتف ، فسالته عن حاجته به وعم اذا كان عندهم في البيت خط هاتفي فاشار الى ان عندهم بريز يستخدمونه للبراد. ضحكت لجهله و ناولته رفسه ورحت اتامل في الكتب التي تمتلىء بها الدار و اتخيل زواج ابنة عبد القادر الجزائري على ابن محمد بيهم العيتاني في الدار الذي جرى 1870 وعن التمثيليات التي تقام بهامترجمة او معربة في نهاية كل عام . من الشباك لمحت متراس الكتائب على بعد 200 متر عند بوظة البدوي ومر جيب لاندروفر احمر عليه لوحة الكتائب اللبنانية و فيه السائق و بقربه مقاتل و على الخمسمائة الرشاش " ضبع كسرواني" واقف ،و بجانبه على كل مقهد شابين كتائبين مفتفتين فيكون المجموع 7 عناصر. فورا فتحت النار بعدما تركت اللاند يقطع من تحتي حتى لا يصلني بالخمسمائة اصيب الرامي و السائق و اصطم اللاند بعامود كهربائ الى يمين الطريق . صلية واحدة او صليتين وهربت مسرعا من الطابق وانا على الدرج اصيبت الغرفة فوق بقذيفة بي سفن من حاجز بوظةالبدوي - بيت الكتائب النقطة الرابعة ، بوصولنا الى الشارع فوجئنا بخروخ كتائب من المبنى الملاصق لستاركو من الملجأ وقذفونا بقذيفة اربي جي و رش من الام 16 تراجعنا للداخل وقد اصبت في صدري و فياكثر من مكان واصيب الكلاشن الذي احمله بينما بقي الشاب الصغير " بتاع التلفون على الرصيف ينتفض من اصابته التي انهالت عليه بعدها مزيدا من الرصاص . الشاب التابع للمنظمة اصيب بعينه ولم يعد يرى من الدم ووخرجت كل عينه و تدلت على وجهة فنظرت فيه واستغربت كم هي كبيرة عين الانسان . ابراهيم العجوز من المصيطبة ( يقيم منذ ذاك الوقت في دار العجزة فقد اختل عقله ) را يصيح بدنا اسعاف . لم ارد عليه ورايته يلقي كلاشنه ويقفزمن منور الدرج هاربا ،تناولت رشاشة ولا يزال الدم يتدفق مني بغزارة وريمت صلية من خلف الحائط باتجاه ملجأ البناء الذي ظهر منه الكتائبيون نظرت وهربت ركضا جنوبا الى سيارة الدوشكا وصعدت بسرعة الى جانب السائق و الى مستشفى البربير . و لحقت بي السيارات الثلاث . شعرت باحدهم يحاول اخذ مسدسي في المستشفى فور وصولي وكنت اغفو وافيق فنهرته ثم غفوت . استيقظت في اليوم التاني ظهر و رايت طبيبا امامي يقول الحمدالله على السلامة في رصاص بالرئة غير مؤثر تركناه ( لا يزال لليوم )وفي رصاصة مرت بين وريدي القلب و خرجت من الضهر وكانت اخطرهم وفي رصاصة بيدك الشمال ، فادركت انني اصبت بها اثناء ركضي وبعدها جاء الجميع سالت عمن قتل فقالوا عن الشاب و سالت عن الاخر فقال ان الكتائب وصلوا له حيا و " شقفوه بالبلطات. سالت عن مسدسي فانكروا ان يكونوا قد شاهدوه وبقيت امي و اقربائي و الرفاق واقفين واصدر عصام العرب بيانا نشرته الصحف يعلن ان مجموعة غزة بقيادة الاخ ابو توفيق اقتجمت مدرسة الاليانس واصيب قائدها واستشهد ذاك الصبي.لا اتذكر اسمه . واروني الصحيفة ، كانت المحرر . بعد ساعة وصل صديقي الفلسطين وهو من مكتب الارض المحتلة ومقرهم الاساسي في تل الزعتر ولهم مكتب قرب افران السعادة بالمدينة الرياضية ومعظم عناصر المكتب اصدقائي من الجامعة - كلية الاداب. قبلني صديقي وسالته عن تل الزعتر فروى لي ليلا عندما انفردناالموضع وناولني مسدسي فهو الذي سلمته اياه اثناء دخولي المستشفىز و نام تلك الليلة بقربي واسعته شتما له ولأبو عمار وسالته كيف قتلتموهم وهم شباب ولا علاقة لهم فشرح لي تفصيل العملية و البرقية التي تلقوها من مكتب ابو عمار مباشرة وذكر ان من بين القتلى الاربعة شاب مؤدب وابن عيلة وانه لم يرغب برشه لكن شخصا اخر "طخه". معظم عناصر الارض المحتلة بالمخيم قتلوا في تل الزعتر وصديقي هذا كان منهم .وكان مسؤول المكتب ( الارض المحتلة )النقيب كايد اصيب في معارك بحمدون عند الدخول السوري.بعد اصابتي بشهرين تزوجت وادركت كيف يلتقي الاعداء على عدو ثالث وواصلت حمل البندقية الى 1987 شهر واحد. محبة للحقيقة و فهما للسبت الاسود و تعبيرا عن جامع لبناني كان قائم بداخلي حتى اثناء قتال الكتائب اذ كنت ارى فيهم استمرار لبنان و رسالة الى الجيل الجديد باننا سببنا بانفسنا خسارة وسط بيروت واستبدال المسيحين بشيعة لا يزال ضررهم قائم لليوم اكتب هذا علما انيي ما زلت على محبتي لفلسطين و تعاطفي مع الفلسطينين و ما زلت على كرهي للنظام السوري.ولم أكرهني لبنان الا مؤخرا بسبب جمهورميشال عون و الراعي.لذلك اتمنى على الصديق بيار عقل تصحيح معلومته الاعلامية.

    • دم أولادكم يا آل جعفر وأمهز في رقبة حسن نصرالله وأتباعه

      يوسف عبد الرحيم
      07:44
      17 حزيران (يونيو) 2013 - 

      دم أولادكم يا آل جعفر وأمهز في رقبة حسن نصرالله وأتباعه
      غريب أمر من يوجه أصابع الاتهام نحو عرسال في قضية مقتل الشبان في جرد رأس ‏بعلبك-القاع. تُرى ألا يرى ويعلم أهل الضحايا أنّهم يدفعون فاتورة توريطهم من ‏جانب حسن نصرالله في قتل المواطنين السوريين. أليس من الواضح أنّ كلّ من شارك ‏في مجازر القصير وسواها ومن أيّدها سيكون عرضة لانتقام الشعب السوري، أليس هذا ‏من بديهيات الأمور. نعم إن ذلك من بديهيات الأمور وما الصواريخ التي تنهمر على ‏القرى الشيعية في البقاع سوى دليل قاطع على ذلك.
      وما ذنب أهالي عرسال في حرب ‏أشعلها حزب إيران بين الطائفة الشيعية والمواطنين السوريين؟ هل يفترض بأهل عرسال ‏إن يصبحوا الملاك الحارس لمن يرسل مقاتلين لذبح الشعب السوري؟ وهل المطلوب ‏منهم ذبح اللاجئين السوريين لتبرئة ذممهم وإرضاءً لأتباع طاغية دمشق؟
      ‏ ثأركم يا آل جعفر ويا آل أمهز عند حسن نصرالله فلا تضيّعوا البوصلة واخرجوا من ‏حلقة التنويم المغنطيسي الجماعي الذي يمارسه عليكم مشعوذون يبذرون بذور الدم ‏بينكم وبين جيرانكم السوريين واللبنانيين على السواء، وإن لم تستفيقوا من حالة ‏التخدير الجماعي فسيكون الآتي أعظم.
      ولا ريب في أنّ كل قطرة دم تُهدر أو دمعة أم ‏تُزرف في هذا الصراع العبثي يبقى سببها الأوّل والأخير طيش أتباع الفقيه وغباء من يتبعهم. فلا تنساقوا يا ‏عشائر البقاع لمشيئة مشعوذ من هنا وعميل من هناك. البارحة عادوا من الجبهة السورية ‏بطفل مقتول إلى البزالية فمن أرسله؟ وما هو الدافع أن يمتشق طفل أو شاب من ‏البزالية أو اللبوة أو الضاحية سلاحاً لقتل السوريين؟ وهل من يُذبح في سوريا على ‏أيدي "مجاهدي" حسن نصرالله متروك ولن يطالب به أحد؟ فكّروا يا أهالي الضحايا ‏قبل اتهام الآخرين وقبل فوات الأوان.
      ورّطكم الشيخ حسن وثأركم عنده وليس عند ‏أحدٍ سواه!!

 بصمات "مجزرة وادي رافق" تدل على الفاعلين ومَن وراءَهم من محرّضين


أعلن عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نوار الساحلي أنَّ "مجزرة وادي رافق هي برسم الدولة، والشهداء الذين سقطوا هم شهداء كل الوطن وليس بعلبك ـ الهرمل فقط".

الساحلي، وفي حديث إلى صحيفة "الجمهورية"، قال: "إذا كان المخطط هو إدخال الفتنة إلى لبنان من بوابة بعلبك ـ الهرمل، فنحن لن ننجر إلى الفتنة، وسنبقى بالمرصاد لقتالها"، مؤكّداً "العمل على ضبط ردّات الفعل قدر الإمكان لاهالي شهداء هذه المجزرة المروّعة".

وإذ لفت الساحلي إلى "أنَّ بصمات الجريمة تدل على الفاعلين ومَن وراءَهم من محرّضين"، دعا "الأجهزة الأمنية وأهالي عرسال إلى تحديد هوية هؤلاء وتسليمهم بأسرع وقت منعاً لتفاقم ردّات الفعل على هذه المجزرة".

STORMY

Sahli is Right, all the Criminals, and those bringing Troubles to the Country, should be Handed to the State Lebanese Armed Forces as soon as possible. Let them start with those Hezbollah is protecting for years, for old Crimes and recent ones. The Justice will prevail and No Sunni Shia War would take place. Stop playing with the Lebanese Civilian Lives. You are criminals as much as those committed those Crimes, by protecting Criminals and Crimes in the Country. 

khaled-stormydemocracy

 الأجهزة الرسمية أثبتت للعائلات المصابة أن هوية القتلة سورية وليست من عرسال

نقلت صحيفة "المستقبل" عن مصادر أمنية، إشارتها إلى أن الأجهزة الرسمية "اشتغلت على تهدئة الوضع منذ اللحظات الأولى من جريمة جرد بعلبك وأثببت للعائلات المصابة أن هوية القتلة سورية وليست لبنانية من أهل عرسال"، وأن ذلك ساهم في تخفيف حدّة التوتر وسحب المسلحين من الشوارع.

STORMY

The same Symphony every time, crimes committed against the Civilians. All of them condemn, and ask the Citizens to endure the Tragedy, and be patient, and give the Security Forces the Chance to bring those committed the Crimes to Justice. Those condemn, are the cause of taking the Country to the disastrous Abyss. Have you ever heard that the Security Forces could find the Criminals, while they were known by names and where they are Protected and Hiding. There is a very large GAP between the People and their what we call Representatives, in Politics or Security. Greed, Selfishness and Betray, were their daily DISH. 

khaled-stormydemocracy

مختار سهلات الماء علي ياسين جعفر لـ"النهار": الذين قتلوا في مكمن نصبه مسلحون من عرسال، هم: محمد كرامة جعفر، وحسين علي جعفر واثنان من آل أمهز
ذكرت "الوكالة الوطنيّة للإعلام" أنّ الوضع الأمني في منطقة البقاع متوتر إثر مقتل أربعة أشخاص عثر عليهم في وادي راقف - جرود بلدة رأس بعلبك داخل سيارة نوع شيروكي وهم: علي كرامي جعفر، محمد علي احمد جعفر، علي عبدو الرشعيني وحسين شريف أمهز، والأخير من سكان بلدة اللبوة.

وأوضحت الوكالة أنّ الأسباب مجهولة، مشيرةً إلى أنّ محتجين من أقاربه أقاموا حاجزا على طريق اللبوة - عرسال حيث سمع إطلاق نار، فيما أقام آخرون حاجزا على التل الابيض - مدخل مدينة بعلبك الشمالي على اوتوستراد بعلبك - البقاع الشمالي.

هذا ويعمل الجيش على إزالة الحواجز.

 مقتل 3 أشخاص من آل جعفر وشخصاً من آل أمهز بعرسال إثر كمين

أفاد مندوب موقع "NOW" في البقاع أنّ مجهولين من عرسال نصبوا كميناً لسيارة رباعية الدفع من نوع "جيب"، ما أدّى إلى مقتل 3 أشخاص من آل جعفر و شخصاً من آل أمهز. 

يُشار إلى أنّ حالة توتر تسيطر على منقطة البقاع الشمالي، فيما ينفذ الجيش عمليّة إنتشار واسعة.


حلب تقاوم العودة لـ«بيت الطاعة» بصواريخ «كونكورس»
«عاصفة الشمال» تتحول إلى «محرقة للآليات»
مقاتل من «الجيش الحر» يطلق قذيفة مورترز باتجاه مطار النيرب في حلب (رويترز)
حلب: وائل عصام
لم تعد أيام حلب تمضي كسالفاتها، إذ يصبح الثوار ويمسون في الأيام الأخيرة على متابعة الأخبار القائلة إن مدينتهم هي وجهة قوات نظام الرئيس بشار الأسد التالية بعدما تمكن من السيطرة على مدينة القصير الاستراتيجية وسط البلاد.«حي صلاح الدين (أول منطقة محررة في المدينة ومعقل الثوار) سيكون نقطة الانطلاق نحو استعادة حلب»، هذا ما تروج له مواقع التواصل الاجتماعي الموالية لنظام الأسد، التي تضع في بنك أهدافها أيضا مطار منغ العسكري وقريتي نبل والزهراء الشيعيتين، بالادعاء أن «مجاهدي حزب الله (اللبناني) سيفكون الحصار عن بلدتي نبل والزهراء (الشيعيتين في الريف الشمالي لحلب)».
وعلى الرغم من مرور أيام على الترويج لهذه الأهداف، فإن شيئا لم يتغير في حلب. لا تزال المعارك تجري في حي الصاخور، الذي يكتسب أهمية خاصة بالنسبة للنظام الساعي لعزل الأحياء المحررة عن بعضها في حلب. أما حي صلاح الدين فلا يزال، حتى كتابة التقرير، بيد الثوار.
يتوقع مقاتلو الجيش الحرّ أن يسعى الجيش النظامي إلى محاولة استعادة السيطرة على أحياء حلب الجنوبية بهدف تأمين طريق إمداد من مطار حلب إلى داخل المدينة. لكن فرصة عودة حلب، مدينة وريفا، إلى «بيت الطاعة» عسكريا تبدو محدودة مقارنة بالقصير، فالحاضنة السنية لقرى الريف الحلبي توفر دعما بشريا ولوجيستيا هائلا للمقاتلين بعكس القصير التي كانت محاطة بقرى شيعية وعلوية تعادي الثوار. كما أن القوى الإقليمية كالجارة تركيا لن تسمح بسقوط حلب بيد نظام قطعت كل خطوطها معه ليشكل خطرا استراتيجيا جديدا على حدودها الجنوبية المليئة بالتوترات، خاصة المتعلقة بالطائفة العلوية في أنطاكيا.
ويستدل بعض ضباط الجيش الحر على الموقف التركي بزيادة وتيرة دعم الثوار بأسلحة نوعية في الأيام الأخيرة. وقال عدد من ممثلي فصائل الجيش الحر في تركيا إنهم تلقوا قبل يومين صواريخ مضادة للطائرات، وقذائف مضادة للدروع بعد فترة تجاوزت الشهرين من قطع كامل لإمدادات السلاح، مما دفع بالثوار للاعتماد على مخزونهم من الأسلحة التي غنموها من مواقع النظام العسكرية.
ويؤكد «الحر» أن الصواريخ المضادة للدروع نجحت في الاختبار الأول، فقد دمرت عددا من مدرعات ودبابات النظام التي حاولت اقتحام ريف حلب الشمالي في اليومين الأخيرين. ويشن مقاتلو المعارضة المسلحة هجوما منظما على جيش النظام المتحصن في جبل معارة الأرتيق بريف حلب الشمالي. ويقول محمد بلو أحد ضباط لواء أحرار سوريا أن «قوات الأسد قامت بحملة قصف جنوني على بلدتي معارة الأرتيق وكفر حمرا، ولكن الجيش الحر واصل استهداف الجنود المحاصرين بالرشاشات الثقيلة وقذائف (آر بي جي) وسمعت أصواتهم يستنجدون».
وبعد أن حاول جيش النظام سحب جرحاه من المباني حاولت مدرعتان نقل الجرحي، لكن الثوار أطلقوا صاروخي كونكرس لتتحول المدرعات بمن فيها إلى كتلة لهب، وقُتل ضابط بارز من جيش النظام كان داخل إحدى المدرعتين. وبعدها مباشرة دمرت معظم الدبابات التي كانت تتمركز على جبل الشويحنة وجبل معارة الأرتيق، مما اضطر البقية للانسحاب بفضل صواريخ «كونكرس» المضادة للدروع لتتحول «عاصفة الشمال» إلى محرقة لآليات الجيش النظامي.
و«كونكورس» هو صاروخ روسي مضاد للدبابات يعمل بتوجيه الأشعة تحت الحمراء، وقد ظهر لأول مرة عام 1977 خلال عرض عسكري بالساحة الحمراء بموسكو، حيث كان محمولا فوق عربات قتال وقد دخل الصاروخ وحدات الجيش السوفياتي كمقابل لصاروخ «تو» الأميركي.
وعلى الرغم من أن «كونكورس» صمم ليثبت على عربات القتال السوفياتية، فإن وزنه الخفيف (14 كيلوغراما)، يسمح بحمله وإطلاقه من الكتف. والصاروخ مخزن في أنبوب قاذف مصنوع من الألياف الزجاجية ويستخدم نظام قذف يعمل بالغاز ويطلق الصاروخ خارج القاذف بسرعة أولية 80 مترا في الثانية، لترتفع سرعة طيران الصاروخ مباشرة بعد ذلك إلى 200 متر في الثانية مباشرة بعد إشعال محرك الصاروخ الذي يعمل بالوقود الصلب. وعند انطلاق الصاروخ نحو هدفه يعتمد التصويب عبر الأشعة تحت الحمراء بحيث تقوم وحدة التوجيه باتباع أسلوب القيادة النصف أوتوماتيكية للصاروخ نحو الهدف، وذلك بتعقب منارة ضوئية تعمل بالأشعة تحت الحمراء توجد في مؤخرة للصاروخ.
ونشر الثوار عدة مشاهد فيديو تصور تدمير عدد من الدبابات من لحظة إطلاق الصاروخ حتى لحظة الإصابة. ويبدو النظام غير قادر على تحقيق أي تقدم يذكر في ريف حلب الشمالي بعد أيام من إعلان حملته «عاصفة الشمال» التي كانت قد بدأت بالفعل قبل أسبوع من الإعلان الرسمي من قبل إعلان النظام، إذ اقتحمت آليات النظام جبل الشويحنة، ولم تتمكن من التقدم أكثر في بلدتي كفر حمرة ومعارة الأرتيق ليطلق النظام 4 صواريخ «سكود» على البلدتين، مما أدى لدمار هائل في بلدة كفر حمرا، ومقتل نحو 40 شخصا.
لكن ما الذي يخطط له نظام الأسد في هجومه على الريف الشمالي؟
يريد النظام السيطرة على سلسلة مرتفعات جبلية تحيط بقرى الريف الشمالي من الغرب، بحيث تتمكن دباباته من السيطرة النارية من أعلى المرتفعات على بلدات كفر حمرا ومعارة الأرتيق وعندان، ومن ثم تصل سلسلة المرتفعات إلى بلدة الزيارة الكردية التي يسيطر عليها قوات تابعة لحزب العمال الكردستاني (بي كي كي) المتحالف مع النظام، التي ستصل قوات النظام ببلدتي نبل والزهراء الشيعيتين المجاورتين للبلدة الكردية. وهكذا تكون قوات النظام قد سيطرت على طريق يبدأ من شمال مدينة حلب حيث مدفعية الزهراء وحي الراشدين مرورا بمرتفعات الشويحنة والأرتيق، ثم مرتفعات جبلية تطل على عندان وكفر حمرا، وصولا إلى نبل والزهراء الشيعيتين.
ويقول الناشط الإعلامي من عندان أبو رائد الحلبي إن هذه الخطة ستفشل في حال حصل الجيش الحر على صواريخ مضادة للدروع تمكنهم من صد تقدم مدرعات النظام في تلك المناطق الخالية من السكان, ويبدو أن النظام اختار هذه المناطق الخالية تحاشيا لقتال شوارع سيكون فيه خاسرا أمام مقاتلي القرى في ريف حلب الشمالي، خاصة أن طريق الإمداد لهذه القرى مفتوح من ناحية الريف الشرقي والرقة، وكذلك الريف الغربي المتصل بريف إدلب، وشمالا نحو الحدود التركية التي تبقى متنفسا أساسيا لقوات المعارضة المسلحة.

تنوي تسليح المعارضة السورية بصواريخ مضادة للطائرا


أشارت مجلة "دير شبيغل" الألمانية إلى أن المملكة العربية السعودية تعتزم تزويد المعارضة السورية بصواريخ مضادة للطائرات لمواجهة مقاتلات نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وذكرت المجلّة الأسبوعية في مقال قالت إنه يستند إلى تقرير سرّي لجهاز الاستخبارات الأجنبية الألمانية والحكومة الألمانية الأسبوع الماضي، أن السعودية تدرس إرسال صواريخ "مانبادس مسترال" الأوروبية الصنع والتي تُعرف بإسم أنظمة الدفاع الجوي المحمولة.

وأشارت المجلّة إلى أن الصواريخ أرض-جو التي تُطلق من الكتف يُمكن أن تستهدف الطائرات التي تحلّق على ارتفاعات منخفضة ومن بينها المروحيات، والتي ساعدت المقاتلين الإسلاميين في أفغانستان في التغلّب على القوات السوفياتية في الثمانينات.

الولايات المتحدة ترسل أسلحة لـ«الجيش الحرّ» عبر قواعد سرية في تركيا والأردن

بعد اتهامها للمعارضة السورية بأنها مزيج فوضوي من عناصر علمانية وإسلامية


واشنطن: كريغ ميلر وجوبي واريك*
كشف مسؤولون أميركيون النقاب عن أن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية «سي آي إيه» تستعد لإرسال أسلحة للمعارضة السورية عبر قواعد سرية في تركيا والأردن، وهي القواعد التي كان قد تم توسعتها العام الماضي في محاولة لإيجاد طرق آمنة لإرسال أسلحة غير قتالية للمعارضة.ومن المتوقع أن تبدأ هذه القواعد في إرسال شحنات محدودة من الأسلحة والذخيرة إلى المعارضة السورية في غضون أسابيع، وهو ما يعد بمثابة تطور ملحوظ في الدور الأميركي في الصراع السوري الذي شهد تفوقا لقوات الرئيس بشار الأسد في الآونة الأخيرة.
وحذر خبراء سوريون من أن المعارضة السورية ما زالت تتشكل من مزيج فوضوي من عناصر علمانية وإسلامية، مشيرين إلى خطورة وقوع الأسلحة الأميركية في أيدي جهات غير مرغوب فيها. وقال مسؤولون أميركيون مشاركون في وضع السياسة الجديدة التي تهدف لزيادة الدعم العسكري والتي أعلنت عنها إدارة أوباما الخميس الماضي إن «سي آي إيه» قد أظهرت فهما أوضح لتشكيل قوات المعارضة، التي بدأت تلتحم مع بعضها البعض خلال الأشهر الأخيرة. وخلال العام الماضي، أنشأت «سي آي إيه» مكتبا جديدا في مقرها في لانغلي للإشراف على دورها العملياتي المتنامي في سوريا.
وخلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض أول من أمس، قال مستشار أوباما للأمن القومي بنيامين بن رودس: «لدينا علاقات اليوم في سوريا لم تكن موجودة قبل 6 أشهر»، مضيفا أن الولايات المتحدة قادرة على إرسال الأسلحة «ليس فقط لسوريا، ولكن أيضا للجهات التي نرغب في تسليحها».
وتتناقض الثقة التي أظهرها رودس في بيانه مع القلق الذي أعرب عنه مسؤولون في «سي آي إيه» العام الماضي من أن وكالة الاستخبارات المركزية وغيرها من وكالات الاستخبارات كانت لا تزال تكافح من أجل فهم العناصر التي تتشكل منها المعارضة السورية، وهو أحد الأسباب التي تم الإعلان عنها آنذاك لرفض إدارة أوباما تسليح المعارضة السورية.
وقال مسؤول أميركي مطلع على تقييمات وكالة الاستخبارات المركزية للصراع في سوريا، والذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته لأنه يناقش أمورا تتعلق بالتقييمات الاستخباراتية: «تم التركيز على اللغز السوري بصورة كبيرة خلال العام الماضي، ولا سيما تشكيل العديد من الجماعات المناهضة للنظام. لا تزال المعارضة تعاني من عدم الوحدة والتجانس، ولكنها شهدت بعض التحسن في الهياكل العسكرية وعمليات التنسيق».
وبالنسبة لـ«سي آي إيه» فإن تغيير السياسة المتعلقة بسوريا يمثل عودة إلى الدور السري الذي كان مألوفا لدى الوكالة خلال الصراعات التي ظهرت خلال الحرب الباردة، ولكنه سيفسح الطريق أمام عمليات قتالية مباشرة، في ظل تنامي قوة حملة الطائرات دون طيار التابعة للوكالة خلال السنوات التي أعقبت هجمات 11 من سبتمبر (أيلول) 2001.
وتنطوي مهمة وكالة الاستخبارات الأميركية في سوريا على مخاطر كبيرة، بما في ذلك الخوف من وقوع الأسلحة في أيدي المتطرفين الذين قد يسعون إلى فرض حكم إسلامي في سوريا أو تحويل تلك الأسلحة ضد أهداف في إسرائيل ودول غربية أخرى.
وتهدف شحنات الأسلحة التي ستقدمها «سي آي إيه» إلى تعزيز قدرات هيئة أركان الجيش السوري الحرّ التي يترأسها اللواء سليم إدريس وغيره من الضباط العسكريين السابقين الذين يفضلون تشكيل حكومة ديمقراطية، على الرغم من أن هذه المجموعة تضم جماعات إسلامية، مثل جبهة تحرير سوريا، وهي تحالف منفصل يسعى لتطبيق الحكم الإسلامي في سوريا، ولكن يتم النظر إليه على أنه كيان معتدل وبراغماتي.
ومن المتوقع أن يتم تجميع شحنات الأسلحة للخروج من تركيا والوصول إلى المعارضة في سوريا، غير أن مسؤولين أميركيين قد صرحوا بأنه من المحتمل أيضا أن تتدفق الأسلحة إلى جنوب سوريا عبر الأردن، حيث توجد علاقة راسخة بين أجهزة الاستخبارات الأردنية و«سي آي إيه».
وقال مسؤول أميركي آخر مطلع على شحنات الأسلحة: «بينما يتم تجميع المساعدات غير القتالية للمعارضة، فقد عرفت أجهزة الاستخبارات الأميركية الكثير والكثير عن هؤلاء الرجال، وأيهم جدير بالثقة». ومن غير الواضح حتى الآن مدى امتلاك «سي آي إيه» للوسائل التقنية التي تمكنها من رصد تدفق شحنات الأسلحة.
وفي محاولة لطمأنة الولايات المتحدة، قدم الحلفاء الإقليميون خطة في وقت سابق من العام الحالي يحصل بمقتضاها الثوار على عدد صغير من الصواريخ ثم يقومون بإعادة الأغلفة الفارغة لجميع الصواريخ قبل الحصول على شحنات جديدة، حسب تصريحات دبلوماسي شرق أوسطي مطلع على الخطة. وأضاف الدبلوماسي، الذي أصر على عدم الكشف عن هويته وهو يتحدث عن مناقشات خاصة مع الولايات المتحدة: «يرى العرب أنه يمكن تسليح المعارضة بأنظمة الدفاع الجوي المحمولة في ظل ظروف رقابية شديدة، وقالت الإدارة الأميركية إنها سوف تدرس الموضوع، ولكنها لم ترد مطلقا».

شيعة لبنانيون يناشدون الخليج عدم تحميلهم تبعة أعمال "حزب الله"

16 حزيران 2013 الساعة 12:34
دعا عدد من الشخصيات الشيعية، "صنّاعَ القرار في الدول العربية، لا سيما دول الخليج منها"، إلى عدم تحميل "عموم اللبنانيينَ، ولا عموم المسلمين الشيعة، مسؤولية سياساتٍ حزبية لا شأن لهم برسمها"، لافتين إلى أن تدخّل "حزب الله" في سوريا ذو "طبيعةَ سياسية مصلحية"، و"يصدر عن الأجندة السياسية لحزب الله"، و"لا يعبّر عن مصلحة اللبنانيين عموماً، ولا المسلمين منهم، ولا المسلمين الشيعة على نحوٍ أخص". وإذ دان البيان قَتْل الشاب هاشم السلمان أمام السفارة الإيرانية في بيروت "على يد عناصر أمنية حزبية"، واصفاً إياه بأنه "استباحةٌ للدولة في أبسط امتيازاتها السيادية"، طالب القضاء اللبناني بـ"سوق المُرْتَكبين أمام العدالة".
ودانت الشخصيات الشيعية "كلّ أشكال التعرّض للحريات العامة"، وخصوصاً الإدانة متى ما يبلغ "التعرّض مَبْلَغَ القتل على يد عناصر أمنية حزبية، وهذا عَيْنُ الاستباحةِ للدولةِ في أبسط امتيازاتها السيادية"، لافتة إلى قتل هاشم السلمان والاعتداء على زملائه في وَضَح النهار، مطالبة القضاء اللبناني بأنْ يُبادر إلى القيامِ بواجبه في سوق المُرْتَكبين، "كائناً ما كانت الشعارات التي يتلطون وراءَها، أمام العدالة انتصافاً لدم السلمان، وانتصافاً لحق اللبنانيين العام، ورفضاً لتَسْفيهِ القتلِ بذريعة الانفعال أو سواه، ورفضاً مبرماً لمنطق الإفلات من العقاب".
وفي ما يتعلق بالاعتداءات الصاروخية التي استهدفت بعض مناطق الهرمل وأوقعت عدداً من الضحايا المدنيين، وما تشهده بعض المناطق البقاعية من توترات دموية تُنْذِرُ بالأسوأ، لفتت الشخصيات الشيعية الى أنه "لا تزر وازرة وزْرَ أخرى" وبأنه "لا يؤخذ المرء بجريرة غيره"، وأنّ التدخل العسكري لـ"حزب الله" في سوريا يصدر عن الأجندة السياسية لـ"حزب الله"، معتبرة إنّ هذا التّدخُلَ الذي يَستبيحُ الدولةَ في حقّها السيادي بالإمرة على سياستها الخارجية، سلماً وحرباً، والذي يضرب بعرض الحائط ما توافق عليه اللبنانيون في إعلان بعبدا من "تحييد لبنان عن سياسة المحاور والصراعات الإقليميّة".  
وفي رأي هذه الشخصيات إن الطبيعةَ السياسية المصلحية لتدخّل "حزب الله" في سوريا أمرٌ يجب أن يكون محلَّ إلتفاتٍ وتدبُّرٍ من كل القيادات السياسية والدينية على امتداد العالمين العربي والإسلامي؛ فهذا التدخل لا علاقة له بالتديّن أو بالتمذهُب، ومن أجْسَمِ الأخطاءِ أن يَشْتَبِهَ الأمرُ على البعض فيذهب إلى مقارعة هذا التدخل بإقحام العناوين المذهبية الفقهية، وإلى استعمالها للتأليب على جماعات بأسرها وعلى والتحريض عليها. ومن هنا يدعو الموقعون صنّاعَ القرار في الدول العربية، لا سيما دول الخليج منها، إلى إبقاء هذا البعد السياسي المصلحي ماثلاً أمام أنظارهم فلا يُحَمّل عمومُ اللبنانيينَ، ولا عموم المسلمين الشيعة مسؤولية سياساتٍ حزبية لا شأن لهم برسمها

دمشق: مرسي انضم لجوقة التآمر والتحريض التي تقودها واشنطن ضد سوريا واتخذ موقفا...

الاسعد حمل الامين العام لـ"حزب الله" مسؤولية مقتل سلمان داعياً لتظاهرة الاحد المقبل بنفس مكان الجريمة

16 حزيران 2013 الساعة 14:13
أعلن رئيس حزب الانتماء اللبناني أحمد الأسعد ان المعطيات التي يملكها تؤكد ان أحد الرجال من أصحاب "القمصان السود"هو من قتل هاشم السلمان أمام السفارة الايرانية، داعياً كل من يعرف هذا الشخص الاتصال بالحزب .
وتوجه الأسعد في ذكرى أسبوع على مقتل هاشم السلمان إلى الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله بالقول: "انت يا سيد نصرالله تتحمل مسؤولية اغتيال هاشم السلمان لأن القاتل هو عنصر في حزبك".
كما حمّل الأسعد الدولة بمؤسساتها الأمنية مسؤولية مقتل السلمان، وأشار إلى ان بيان قيادة الجيش بشأن الحادث اظهر ان الجيش أصبح تابعاً لـ"حزب الله" ويتلقى الأوامر منه، داعياً إلى التظاهر مجددا الاحد المقبل في المكان نفسه قرب السفارة الايرانية لتكون "تظاهرة الشهيد هاشم السلمان" .

 القوى الأمنية اكتفت بالتفرّج على قصفٍ شبيحة الأسد لمناطقنا

عضو كتلة "المستقبل" النائب معين المرعبي

طالب عضو كتلة "المستقبل" النائب معين المرعبي، "القائد الأعلى للقوات المسلحة وقائد الجيش ورئيس الحكومة، الكفّ عن التخاذل والتآمر على مناطقنا، وتركها لقمة سائغة للنظام الأسدي- الإيراني الذي يقوم بقصف هذه المناطق بشكلٍ يومي"، آسفاً "لأنّ القوى العسكرية والأمنية اللبنانية اكتفت بالتفرّج على واقع ما يقوم به شبيحة الأسد وكأن على رؤوسهم الطير، وحفاظاً على هيبتها قامت باعتقال أحد المواطنين اللبنانيين المعتدى عليهم، ممن أطلق عليهم النار من الجانب السوري حيث أحرقت محاصيله من القمح اليوم صباحاً".


وإذ جدّد المرعبي، في تصريحٍ، مطالبة "الجيش اللبناني بنشر اللواءين الموعودين على طول الحدود الشمالية والشرقية للبنان مع سوريا"، حمّل "قيادته المسؤولية عما يجري في المناطق الحدودية"، متمنياً على رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي "دفع التعويضات الواجبة للمتضريين في مناطق عكار وعرسال والهرمل".

وختم المرعبي بالقول: "لقد أصبحت المؤامرة من قبل السلطة التنفيذية وملحقاتها واضحة، حيث لم يتمّ التعويض على اي متضرر من اهالي المناطق المذكورة، وكل ذلك من أجل اجبارهم على النزوح، وبالتالي إخلاء هذه المناطق، وتركها مستباحة لعصابات الأسد وحسن نصرالله".

No comments:

Post a Comment