Loading...

Wednesday, 22 June 2011

Syria 2206. Regime swimming in Pool of BLOOD, and still Defiant in His Speech.


The Regime, says, there are 64000 Terrorists, in Syria, is going to a Day Dream Reforms. The Reactions, all over the world's Leaders who are concerned, about the Revolts in Arab World, say, the Speech is Disappointing, and JUST repeating a previous Speech. The only, Difference, this time, Assad, mentioned 64000, Terrorists, he declared WAR on them, and certainly very serious to Wipe them out, but every, massacre was against the Peaceful People, killing, Torturing, and Arrests, for thousands, and Sure they are not Terrorists, as he like to NAME them. There is one direction, to Turn his NOSE, that he could breathe, is the Government of HIS FAITHFUL, ALLIES in Lebanon, because all the DOORS are Slammed Shut, at His FACE. But the Free Lebanese people, will turn him DOWN at the RIGHT TIME.
stormable-democracy

بان: الأسد لا يتمتع بأي مصداقية
الاربعاء 22 حزيران 2011
إعتبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أنَّ "الرئيس السوري بشار الأسد لا يتمتع بأي مصداقية"، وحض مجلس الأمن الدولي على "تجاوز إنقساماته حيال الأزمة السورية".

بي بي سي تلتقي في دمشق معارضين سوريين

آخر تحديث:  الأربعاء، 22 يونيو/ حزيران، 2011، 06:25 GM


Meeting the Activists, in Syria
"يجب أن تبقي الباب والستائر مسدلة "، هذا ما قيل لي بينما جرى اقتيادي الى شقة بغرفة نوم واحدة في إحدى ضواحي دمشق.
"يجب أن تمكثي هنا الى أن تصلك منا رسالة"، قالوا لي قبل أن يتركوني ويغادروا...أحسست بالجوع، فتحت الثلاجة ولكني لم أجد شيئا بداخلها.
"الثورة السورية ترحب بك" قلت لنفسي، ثم استلقيت على حشية على الأرض محاولة النوم.
وخلال الأيام القليلة الماضية نقلت الى ضواحي دمشق مترامية الأطراف لمقابلة نشطاء وقادة المعارضة، لأكتشف أن معظمهم كانوا مختفين من أجهزة الأمن.
مظاهرات للمعارضة في حمص
مظاهرات يوم الجمعة مشهد يتكرر في سورية
سورية مكان خطر خاصة للمطالبين بتغيير النظام، و في الطريق إلى دمشق، أسافر دون تصريح من السلطات للقاء المتظاهرين.
مصطفى، الناشط ذو الأربعين عاما، والذي يقول عن نفسه إنه "محام ثوري"، كان يقيم في ظروف مشابهة لظروفي، في غرفة مستأجرة، بعيدة عن منزله، حيث ستبحث عنه المخابرات هناك.
هو أيضا كان ينام على حشية على الأرض، وكانت لديه طاولة يضع عليها اللاب توب الذي يستخدمه لإرسال تقارير عن الانتهاكات، عدد القتلى والمعتقلين في احتجاجات أيام الجمعة، لمنظمات حقوق الإنسان خارج البلاد.
إخفاء الهوية
وهو لا يأكل بل يدخن بشراهة ككل الذين قابلتهم في سورية، ويداه ترتجفان بينما يشعل السيجارة من الأخرى، ويقول لي :"أهلا بك في بلاد العصاب".
أما عامر ذو السادسة والعشرين، الصحفي في التلفزيون، فقد كان محظوظا، حيث أعاره أحد أصدقائه شقته.يتذكر كيف كانت حياته مختلفة قبل بضعة أسابيع.
يقول عامر "كنت أعمل مع تلفزيون "العربية"، أعد تقريرا حول الخطاب الأول الذي وجهه الرئيس الى الشعب بعد بدء الانتفاضة. قلت في التقرير إن الاصلاحات التي اقترحها لن تكون كافية للناس. لم يعجبهم ذلك، جاؤوا إلى منزلي وحطموا اللاب توب واقتادوني الى السجن".
ويمضي عامر قائلا" بعد أن عذبوني وضعوني في زنزانة انفرادية.كانت صغيرة، وأجبرت على الوقوف فيها، حيث لم أستطع الجلوس. ضربوني بهراوات كهربائية. بصقوا علي وقالوا إنني صحفي غبي وانني دمرت مستقبلي المهني".
رياض سيف
رياض سيف
رياض سبف كان نائبا في البرلمان وهو الان من قيادات المعارضة
ويبدو أن الرئيس السوري في نظر المعارضةغير متقبل للنقد، فبعد أن تولى الحكم وهو في الرابعة والثلاثين من عمره عام ألفين طلب حينها النصح من نواب المعارضة حول سبل الإصلاح السياسي.
وعندما اقترح البعض إرساء ديمقراطية حقيقية "ألقي القبض عليهم فورا" كما يقولون.
رياض سيف أحد هؤلاء المعارضين يقول" سورية ملك للسوريين وليست ملكا لعائلة الأسد. كفانا تأبيدا لعائلة الأسد. لن يقبل السوريون هذا بعد اليوم".
وأضاف سيف "بشار الأسد قال لي إنه يريد أن يكون صديقي وطلب مني مساعدته في إجراء الإصلاح".
وأوضح أنه في ضوء ذلك بدأ الحوار وشكل تجمعا أطلق عليه المجلس الوطني السوري مضيفا" مئة منا كانوا يعقدون اجتماعاتهم في منزلي هذا".
نظرت حولي فوجدت انها شقة متوسطة الحجم يصعب تصور اجتماع هذا العدد الكبير بها لكن يبدو أن الحاجة كانت ملحة.
ويمضي سيف قائلا" وضعنا خطة لإجراء إصلاح سياسي وإنهاء الفساد ولكن بشار لم يعجبه ذلك، وسجنت لخمس سنوات، وفي عام 2006 سجنت مرة أخرى لعامين ونصف بسبب مطالبتي بالديمقراطية".
ورغم انه مصاب بسرطان البروستات فإن رياض سيف يحرص على مغاجرة منزلله كل جمعة للمشاركة في مظاهرات الاحتجاج ضد النظام.
مظاهرات الجمعة
باتت تظاهرات أيام الجمعة تخيم على الحياة في سورية- من سيخرج؟ من سيخاطر بالموت برصاص قناصة الجيش؟ وهل سيعودون سالمين إلى منازلهم؟
الناس هنا يقولون إن تجمعا حاشدا في دمشق لن ينتهي كما حدث في ميدان التحرير "بل ستكون مذبحة".
جندي سوري فر إلى لبنان شرح لنا أوامر الضباط له قائلا " أمرونا بإطلاق النار بكثافة على العزل. فوجئنا أنهم أمرونا بالإطلاق عشوائيا دون التمييز بين نساء أو أطفال أو رجال عزل أو مسلحين. قتل الكثيرون وكلهم مدنيون عزل"
هذا الأسبوع شهدت دمشق أكبر تظاهراتها حتى الآن، ليس كميدان التحرير في القاهرة, لكن المئات خرجوا للتعبير عن رفضهم لوعود الرئيس الأخيرة بالمصالحة.
وفي النهاية يقول الناس هنا إن حاجز الخوف قد كسر.

سورية: تقارير عن سقوط قتلى واشتباكات في سكن طلاب جامعة دمشق

آخر تحديث:  الأربعاء، 22 يونيو/ حزيران، 2011، 01:24 GMT


Pro- Regime in Central Damascus.
أفادت الأنباء الواردة من سورية بأن سبعة محتجين على الأقل، بينهم صبي في الرابعة عشرة من عمره، قتلوا في مواجهات وقعت بين مؤيدي النظام الحاكم ومعارضيه في مدينتي حمص ودير الزور.وقال نشطاء إن قوات الأمن تدخلت ضد المعارضين

"لا معلومات عن تدخل لبناني في سوريا.. ولم نتدخل بتشكيل الحكومة اللبنانية"
المعلم: القافلة السورية ستسير مهما عَوت الكلاب.. وسننسى أنّ أوروبا على الخارطة
الاربعاء 22 حزيران 2011

This reminded us, what Qaddaffi, called the Libyan people protesters, as KALABAH, as astray Dogs.



Muaalim in Press Conference.
المعلم ينفي تلقي سورية دعما عسكريا من إيران أو حزب الله

آخر تحديث:  الأربعاء، 22 يونيو/ حزيران، 2011، 10:59 GMT
وليد المعلم
THE LIAR, المعلم: العقوبات الغربية على سورية بماثبة "حرب"
نفى وزير الخارجية السوري وليد المعلم نفيا قاطعا تلقي بلاده أي دعم عسكري من إيران أو حزب الله لمواجهة الاحتجاجات التي تشهدها، مشيرا إلى وجود "دعم سياسي" من جانبهما.
وقال المعلم خلال مؤتمر صحفي في دمشق إن هناك "دعما سياسيا من اجل تجاوز الازمة
ودعم للاصلاحات التي يقودها الاسد، لكن لا يوجد اي دعم عسكري على الارض".
وكانت صحيفة واشنطن بوست نقلت نهاية مايو/ أيار الماضي عن مسؤولين اميركيين لم تكشف هويتهم أن ايران ترسل مدربين ومستشارين الى سوريا لمساعدة السلطات على قمع التظاهرات التي تشهدها البلاد منذ منتصف مارس/ آذار الماضي.
ودعا وزير الخارجية السوري المعارضين إلى الاستجابة للدعوة التي اطلقها الأسد للمشاركة في "حوار وطني" يتم الترتيب له قريبا.
وطالب المعلم، خلال المؤتمر الصحفي الذي أتى بعد يومين من خطاب ألقاه الرئيس بشار الأسد بشأن موجة الاحتجاجات التي تشهدها البلاد، الدول الغربية بعدم التدخل في الشؤون الداخلية سورية.
الاحتجاجات في سورية
دعا المعلم المعارضين السوريين إلى الاستجابة للحوار الوطني الذي اعلنه الأسد
وتعليقا على ردود الفعل التي أثارها خطاب الأسد، خاطب المعلم الدول الغربية قائلا "كفوا عن التدخل في الشأن السوري، لا تثيروا الفوضى ولا الفتنة".
واعتبر المعلم العقوبات الغربية على سورية بمثابة "حرب".
وانتقد المعلم الدول الأوروبية، مشيرا إلى أن بلاده تدرس تعليق عضويتها في الاتحاد من أجل المتوسط.
واضاف "سننسى ان اوروبا على الخارطة وسأوصي قيادتي بتجميد عضويتنا في الاتحاد
من اجل المتوسط".
واشار وزير الخارجية السوري إلى فرنسا بصورة خاصة، داعيا باريس إلى التخلي بما سماه "سياستها الاستعمارية" تحت ستار حقوق الإنسان.
كما دعا المعلم تركيا إلى إعادة النظر في مواقفها بشان الأزمة التي تشهدها سورية.
وكان الرئيس التركي عبد الله غول قال الاثنين إن على الأسد أن يكون "أكثر وضوحا" فيما يتعلق بالتغيير الديمقراطي في سورية، وذلك في إشارة إلى الخطاب الذي القاه الرئيس السوري الذي أول أمس.
وقال المعلم "نحن حريصون على افضل العلاقات مع الجارة التركية"، مشيرا إلى وجود أكثر من 850 كلم من الحدود بين البلدين.
وأضاف "لا نريد ان نهدم سنوات من الجهد الذي قاده الرئيس الاسد لاقامة علاقة مميزة واستراتيجة مع تركيا".
وكرر قائلا "أرجو أن يعيدوا النظر في موقفهم".
The Regime is ungrateful, to  France, that, its President, has done all what he could, to UNTIE this LIAR's Regime from the International ISOLATION, it had for many years, even by giving Harriri the wrong ADVICE to talk to the Syrian Head Regime Assad, and visit Syria, which made the 14 March Forces's Political Policy, weak and jumble up. Now they turned on the French President, accusing him of Interfering in their Internal Affairs. Where were you, Mr Muaalim when, the French President, revolving his VISITS to Damascus.
stormable-democracyblows

عشرات العائلات السورية نزحت ليلاً من بلدة "عرب الشاطئ" إلى سهل عكار

الاربعاء 22 حزيران (يونيو) 2011

كبارة: شبيحة نظام الأسد استهدفوا باب التبانة قصفاً واعتداءً
الاربعاء 22 حزيران 2011
اعتبر عضو كتلة "المستقبل" النائب محمد كباره أن "أحداث طرابلس مرتبطة مباشرة بمسار الثورة السورية، لذلك حرف شبيحة نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد في لبنان مسار تظاهرة التضامن مع الشعب السوري يوم الجمعة إلى شارع سوريا في باب التبانة واستهدفوها قصفاً وناراً واعتداءً"، مطالباً بـ"تحقيق شفاف في الأحداث التي جرت بين منطقتي باب التبانة وجبل محسن"، مشدداً على " اعتقال المعتدين لوضع حد للفتن المتكررة".
كبارة، وفي تصريح أمام زواره في مكتبه في طرابلس، قال: "حقق شعبنا الأبي إنجازاً كبيراً يوم أمس، إذ تقرر في اجتماع مجلس الأمن المركزي سحب ملف عدد من المواطنين السوريين اللاجئين إلى لبنان من السلطات القضائية، وتم إطلاق سراحهم، مما أنقذهم من سوقهم إلى نظام الأسد لمواجهة التعذيب والإعدام". وتابع: "علينا أن نشكر دولة الرئيس نجيب ميقاتي على تجاوبه مع مساعينا ومتابعتنا لقضيتهم منذ توقيفهم تلبية لرغبة أبناء طرابلس الأبية واستكمالاً للجهود الصادقة التي بذلت برعاية وزير الداخلية مروان شربل لتأمين الحماية للمواطنين السوريين الهاربين إلى لبنان ومنع اضطهادهم".

السلطات السورية توسع حملتها الأمنية وتعتقل أكثر من مئة طالب في المدينة الجامعية بدمشق
الاربعاء 22 حزيران 2011

Syria forced people to attend pro-Assad rallies, activist claims

By the CNN Wire Staff
June 22, 2011 -- Updated 0939 GMT (1739 HKT)

Views on Protests Yesterday in Syria

(CNN) -- Syrian workers and students were forced to attend rallies in support of President Bashar al-Assad this week, a human rights campaigner from the country told CNN Wednesday.
Government workers were ordered to attend the rallies, said Ammar Qurabi, chairman of the National Organization for Human Rights in Syria.
Qurabi provided CNN with a copy of what he said were leaked official government documents saying that government workers who refused to attend would have their pay docked and would be considered absent from work for the day.
CNN could not independently confirm the authenticity of the document. Syria has not responded to Qurabi's allegations.
Assad lays blame for chaos in Syria
RELATED TOPICS
Qurabi, who is from Syria but is currently in Egypt, says his organization received complaints from dozens of college students across the country that were forced to attend the rallies or face losing academic credits for the year.
Executives of pro-Assad corporations such as Rami Makhlouf's SyriaTel also required employees to attend the rallies by threatening to dock pay, Qurabi charged.
Syria's official news agency SANA reported Tuesday that "millions of Syrian citizens gathered in the public squares in support of the comprehensive reform program under the leadership of President Bashar al-Assad."
State TV showed images Tuesday of thousands joining pro-regime rallies in Daraa, Aleppo and Homs. Some in the crowds chanted, "With our blood, with our souls, we will sacrifice for you, Bashar" and "God, Syria and Bashar only."
In addition to the pro-Assad demonstrations, fighting raged in a major Syrian city Tuesday, with at least two people killed and several others wounded, an activist group said.
Clashes erupted between protesters and security forces in Homs, according to the Local Coordination Committee in Syria, a network of activists that promotes and documents demonstrations across the country.
They occurred in al-Khalidiya neighborhood, and video said to be from the Homs unrest shows protesters running and throwing rocks and contains sounds of heavy gunfire. CNN cannot independently confirm the information.
Demonstrations critical of the government began in the southern city of Daraa months ago and were swiftly suppressed by security forces. Anti-government fervor caught on nationwide as more protests were met with tougher crackdowns.
After three months of protests, more than 1,100 have died and thousands more have been jailed, according to human rights activists.
Qurabi, the activist with the National Organization for Human Rights in Syria, said Tuesday that dozens of protesters were arrested the day before during peaceful anti-government demonstrations in the city of Aleppo.
The world's attention has been focused on the plight of Syrians displaced from their homes by violence.
At least 10,718 Syrian refugees, many of whom fled a military advance in and around the city of Jisr al-Shugur, have crossed the border into Turkey.
The U.N. refugee agency Tuesday said it participated in a government-sponsored mission to Jisr al-Shugur the day before, a trip that included diplomats, reporters and U.N. agencies.
"There was no evidence of people working in the fields. Jisr al-Shugur itself was almost deserted, with most shops shuttered and closed," the agency said, which "indicates significant displacement."
The agency said many people are "severely traumatized" by the ordeal.
"Syrian refugees spoke to our team about their fears and trauma. Many had lost family members, who they said were either killed, missing or in hiding. Our team heard accounts of murders, targeted assassinations, assaults, civilians getting killed in crossfire, torture and humiliation by the military," the agency said. "Most of these people had lost virtually all their belongings and property. In many cases their livestock were shot, fields were torched, and homes and businesses destroyed or confiscated."
On Monday, al-Assad offered vague promises of reform and called for refugees to go back home.


Comments on ASSAD EL WAHSH Speech.

Al-Assad said he was "working on getting the military back to their barracks as soon as possible" but also warned the government would "work on tracking down everyone who shed blood or plotted in shedding the blood of the Syrian people, and we will hold them accountable.
Rival protests held in Syria
Published 21 June 2011 20:38 302 Views
Tens of thousands of Syrians have taken to the streets in Damascus, supporting President Bashar al-Assad. Similar scenes played out in other major cities. But the pro-government fervour was not unanimous. Several people were reportedly killed in clashes between government supporters and opponents. Al Jazeera's Rula Amin reports from Beirut.

Security Forces shoot at the Protesters against the Regime, by support to Pro Regime.





وزير الخارجيّة الكندي: أمام الأسد خيار إما الاصلاحات وإما الرحيل
الثلاثاء 21 حزيران 2011
أعلنت كندا أنّ العفو الجديد الذي أعلنه الرئيس السوري بشار الاسد ودعوته إلى الحوار "لم يقنعاها"، بحسب ما ذكر وزير الخارجية الكندي جون بيرد، والذي أكّد أنّ على الرئيس السوري "أن يجري أصلاحات أو أن يرحل".
بيرد، وفي بيان، رأى أنّ "السوريين تعرضوا لجرائم فظيعة على يد نظامه (الأسد) وهم يطالبون بتغييرات حقيقية من الآن ولا يريدون وعودًا غير واضحة لن تُلبى إلا في موعد لاحق لم يحدد". ولفت إلى أنّ "كندا تنضم الى عدد من الحلفاء لتؤكد أنّ الرئيس السوري أمام خيار إما الاصلاحات وإما الرحيل، فالوضع القائم لم يعد مقبولاً".

"سانا": سفر بحث مع رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر جهود إعادة "المهجّرين السوريين في تركيا"
الثلاثاء 21 حزيران 2011
"سانا": ملايين المواطنين يحتشدون في المحافظات تأييداً لبرنامج الإصلاح الشامل بقيادة الأسد
الثلاثاء 21 حزيران 2011

ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" أن "الساحات العامة والمحاور الرئيسية في المحافظات السورية غصّت بالحشود الغفيرة التي تدفقت للمشاركة في المسيرات التي دعت إليها فعاليات أهلية وشبابية وشعبية تأييداً لبرنامج الإصلاح الشامل الذي يقوده الرئيس (السوري) بشار الأسد". وأضافت: "إن ملايين الأشخاص تدفقوا إلى الساحات الرئيسية حاملين الأعلام والرايات الوطنية وهم يردّدون الهتافات لسوريا ووحدتها الوطنية ويؤكدون العزم على مواصلة البناء والتطوير والسير بثبات في عملية الاصلاح التي يشارك فيها جميع ابناء الوطن".
ولفتت الوكالة إلى أن "أكثر من مليون شخص تدفقوا من أحياء مدينة دمشق وريفها والقنيطرة إلى ساحة الامويين في العاصمة دعماً لبرنامج الإصلاح الشامل"، كما ذكرت أن "الآلاف من أبناء محافظة درعا يتوافدون إلى ساحة دوار البريد للمشاركة بمسيرة حاشدة دعت إليها فعاليات أهلية وشعبية وشبابية".
وفي حمص، أوردت الوكالة عينها أن "حشوداً غفيرة من أبناء المحافظة تتجه إلى الساحة الرئيسية وسط المدينة للمشاركة في المسيرة كذلك الأمر في مدينة حلب حيث تجمّع حشوداً كبيرة من أبناء المحافظة في ساحة سعد الله الجابري". وأضافت أن "الآلاف تجمعوا في ساحة القصر العدلي في الحسكة وفي وسط مدينة دير الزور وفي ساحة سلطان باشا الأطراش في السويداء وفي ساحة بشار الأسد في الرقة وفي ساحة ابراهيم هنانو في إدلب".
وفي طرطوس "توافد مئات الآلاف الى الكورنيش البحري" وفق ما ذكرت "سانا" بينما "إحتشد أبناء محافظة اللاذقية وسط المدينة وتوافدوا من عدة محاور تأييداً لبرنامج الإصلاح".
Syrians react to Assad's speech
While some say the president's speech was a show of strength, others describe his reform pledges as empty words.
 Last Modified: 20 Jun 2011 22:06

Supporters to Assad in Damascus
Bashar al-Assad, the Syrian president, has addressed the nation for the third time since uprising against his regime began in March.
While pledging political reform, he also repeated claims that "armed criminals" and religious extremists were stirring unrest in the country.
The speech was met with mixed reactions in Syria.
Kholoud, 21, student at Damascus University, originally from the Alawite coastal heartland
"I watched the speech with my colleagues at the university's coffee  shop. All of them were happy because he seemed a strong leader. We should stand with him to fight the radical Salafists and armed gangs who are agents for Turkey and Lebanon's March 14 group.
"After the speech I and all my colleagues demonstrated to support the president in the face of the conspiracy. We will stand with Assad until the end because it is a matter of life or death. Whatever the president says, the protesters will not like it."  
Hadi, 45, Baath Party member and employee in a state-run company, from Damascus
"President Assad has a deep vision on the situation in Syria and the world. Syria has a historical stance supporting the Palestinian, Iraqi and Lebanese resistance movements. So everyone who likes Israel will stand against Assad and his regime.
"We who love Syria's stability and security will gather tomorrow in the country's squares to show our big support and love for President Bashar."
Karam, 30, opposition activist from Homs
"The president gave a long analysis with no meaning. As president he should not deny everything. He should recognise the killing of 1,500 martyrs. I think Assad is now unable to come up with a political solution.
"The best thing he can do is to leave the power. He talks about dialogue just for the international community, not for a real dialogue. He wanted to market himself as a political leader who comes up with a solution. But he came up with nothing."
Abu Jwan, 50, Kurdish opposition activist from Qamishli in Syria's northwest
"The president's speech led Syria into a new era of bloodshed. From his words I understood that the coming days will be bloodier with even more security and military crackdown. I was gambling on a very small window of hope but now I can say there is no hope from the regime and no hope for Assad to make real reforms.
"The Syrian protesters will make history, not Assad who is finished. His speech was the mortal shot for the Assad family regime. For the last five decades we've heard the same language of 'we will do this', 'we will do that.'"
Khalil, 35, businessman from a wealthy Damascene family, formerly pro-Assad but recently supportive of the opposition
"Today President Assad gave his 'farewell  speech'. It is his third speech [since the crisis began] and he came up with nothing so he will follow his Tunisian and Egyptian counterparts. I liked the speech so much actually because it came with up with no solutions. That means we will be on the same track which will surely lead to democratic change.
"President Assad couldn't convince the protesters. Indeed he got new protesters against him and his regime. He shouldn't have made this speech because after each speech the number of protesters is increasing. So from now until Friday the number of protesters will be big, very big."

حردان: سوريا تجاوزت الخطر والأسد يستجيب للأولويات الوطنية
الثلاثاء 21 حزيران 2011
المقداد: المهجرون من سوريا إلى تركيا ضحية الابتزاز
الثلاثاء 21 حزيران 2011
أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين السوري فيصل المقداد، في كلمة ألقاها في المهرجان الذي أقامته المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في دمشق في "اليوم العالمي للاجئ"، أن "المهجرين من سوريا الى تركيا كانوا ضحية للابتزاز والدفع في اتجاه الابتعاد لكي تثار مشكلة".

وأشار المقداد إلى أن "سوريا، حكومة وشعبًا، تريد لأبنائها العودة فى أسرع وقت"، مؤكدًا "العمل على ضمان العودة الآمنة والسلمية لهم إلى الأراضي السورية من خلال توفير وسائط النقل المجانية". وختم بالقول: "سنتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الاحمر وكل منظمات الأمم المتحدة لضمان العودة المشرفة لهم".
عون: سنصدر لهم بطاقات "One Way In" لأن جناحًا بسجن روميةً يعاد تأهيله لكي يتسع للكثرين
الثلاثاء 21 حزيران2011
Aoun the Clown
عن الوضع في سوريا: تظاهرات اليوم المؤيّدة للنظام في سوريا كانت أكبر ممن خرج ضده والمطلوب من سوريا اصلاحات والرئيس الأسد قام ببرنامج طويل عريض.
-  هل المطلوب إعطاء إسرائيل ما تريده من خلال تقطيع جبهة الممانعة وهذا أساس المشكلة، نعم هناك مؤامرة على سوريا، لا احد نكر وجوب إجراء الاصلاحات، وبالامس دعا اصحاب العلاقة للبحث في موضوع الاصلاح عبر اسلوب علمي كي يحصل اكثرية تقر بالاصلاح، وبعدها تأتي النصوص ودراسات ولا شيء يأتي ارتجالي.

_ يريدون الاسد ديمقراطي وسلوكهم تعجيزي وما هي صفتهم للتدخل وبأي صفة يضربون ليبيا ويتفرجون في اليمن ويسكتون في البحرين وليسوا الأنموذج الذي تطمئن إليه، وبالتالي اذا كنت مع الاميركيين تكون مصلح واذا كنت ضدهم يقفون بوجهك.

Aoun is trying to cover on Assad, and the ONE who covers a criminal, in fact is a Criminal. Assad killed 1500, innocent people, and Aoun destroyed the Country, before he escaped to Paris, and took with him Millions of the  Lebanese Public Money, and because of Assad, he is not in PRISON. Why he has to interfere in the Syrian Affairs, against the Syrian people's Revolts, while, the Lebanese trying to stay away, and leave the Syrians sort out their problems by themselves. He is Supporting the Regime against its people, and this is conspiracy, Assad trying to push it, to the Lebanese, who support the People of Syria in their demands for Freedom, and Democracy, at least as we do in Lebanon.

stormable-democracyblows

"أ.ف.ب." عن ناشطين: مقتل أربعة مدنيين برصاص قوات الامن في سوريا
الثلاثاء 21 حزيران 2011
قتل أربعة مدنيين اثنان في حمص (وسط) واثنان في دير الزور (شرق) برصاص قوات الامن السورية، بحسب ما أفاد ناشطون سوريون.
ففي حمص، قال ناشط إنّ "مدنيين قتلا وأصيب ستة بجروح برصاص قوات الامن على متظاهرين كانوا يطالبون بالحرية"، موضحًا أنّ "القتيلين هما محمد الدروبي وشاطر سهلول"، ومشيرًا إلى أنّه "تم نقل ثلاثة جرحى الى الدرك وفي الطريق جرى ضربهم".
أما في دير الزور، فقد قتل مدنيان آخران برصاص قوات الامن في بلدة الميادين في تلك المحافظة، وأوضح مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن نقلاً عن سكان أنّ "قوات الامن اطلقت النار على متظاهرين مؤيدين ومناهضين للنظام اشتبكوا بالايدي".

"أ.ف.ب." عن ناشطين: السلطات اللبنانيّة تفرج عن "كافة الموقوفين" من السوريين النازحين
الثلاثاء 21 حزيران 2011

"أ.ف.ب.": إطلاق نار وانفجارات قرب الحدود السوريّة التركيّة
الثلاثاء 21 حزيران 2011

From: mohdzahidgol@hotmail.com
To: turkiye80@googlegroups.com
Subject: مجموعة أحباب تركيا Fw: هام وعاجل جمعة سوريا
Date: Mon, 20 Jun 2011 23:36:37 +0300

الإخوة الفضلاء حفظهم الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
لا يخفى عليكم ما يتعرض له الشعب السوري من قتل وتهجير وظلم بجميع صوره ، وقد تنادى العديد من العلماء ، والمفكرين ، والمثقفين ، والبرلمانيين في العالم الإسلامي والجمعيات والاتحادات والنقابات لجعل يوم الجمعة القادم 22/07/1432هـ الموافق 24/06/2011م يوماً للتضامن السلمي مع الشعب السوري وفقاً للصيغة المرفقة لذا نأمل التفاعل مع ذلك وفق ظروف كل بلد، ونشر هذا بكل وسيلة ممكنة، والتواصل الدائم مع القضية السورية.
وتقبلوا تحياتي،،،
د. عوض بن محمد القرني
= = = = = = = = = = = 
جمعة سوريا
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد
فإن الشعب السوري عاش نحو نصف قرن تحت حكم حزب البعث، وظلت سوريا طوال هذه العقود تحكم بهذا الحزب دون أن تتمتع بأي من الحريات المعروفة، فلا وجود لأحزاب سياسية، ولا سماح لجمعيات خيرية، ولا حضور لمؤسسات المجتمع المدني، فضلاً عن غياب المنابر والبرامج المستقلة ذات الطابع الديني والفكري والثقافي، وأبشع من ذلك وأشنع اعتماد النظام على الحلول الأمنية والعسكرية لأي رأي مخالف أو توجه معارض وشواهد ذلك كثيرة يأتي في مقدمتها مجازر حماة وتدمر وجسر الشغور التي قتل فيها النظام عشرات الآلاف من المواطنين السوريين في قسوة لا نظير لها، وبصورة تمثل - بكل المقاييس - جرائم إبادة إنسانية، مما أدى إلى تسرب مئات الآلاف من السوريين من سوريا إلى مختلف الدول هاربين من جحيم وطن يصادر حريتهم، ويمتهن كرامتهم، ويعتدي على حقوقهم.
وقد خرج الشعب السوري - كما خرجت الشعوب العربية الأخرى من قبله - ليعبر عن رأيه، ويطالب بالحرية والكرامة التي غيبها نظام الحكم طوال هذه العقود المتعاقبة، وكان المأمول من النظام الحاكم – وقد رأى عاقبة التجاهل لمطالب الشعوب في دول الجوار – أن يكون أكثر حكمة وعقلاً سيما وأن رأس النظام شاب درس وتخرج من الجامعات الغربية، وكان من المتوقع أن يدرك أن الزمان قد استدار، وأن الشعوب اليوم لم تعد كما كانت بالأمس، وأن مجازر القتل لا يمكن تكرارها في زمن الفضاء المفتوح، وكاميرات الهواتف الجوالة، وحملات الانترنت، وشبكات التواصل الاجتماعي.
وللأسف فإن النظام السوري جدد جرائمه، حيث شاهد العالم كله وحشية النظام، وإيثاره القتل على العقل، والدمار على الحوار، مما يدل على أن زبانية الظلم والإجرام لم يستوعبوا الدرس بعد، ولم يدركوا أن الخوف نزع من قلوب أبناء الشام الأحرار، وأن الشعوب إذا أرادت الحياة فلن يقف في وجهها قوات ولا جيوش.
واليوم تفاقمت أزمة الشعب السوري وصار نحو عشرة آلاف منه لاجئين خارج أرضهم، وصار لا بد من التضامن معهم والوقوف إلى جانبهم والعمل على تقديم ما يخفف عنهم المعاناة ومن هنا تنادى بعض الفضلاء الغيورين إلى  فكرة (جمعة سوريا) للتضامن مع الشعب السوري.
الفكرة
تنادى جمع من الفضلاء الغيورين إلى تسمية الجمعة القادمة الموافق 24/6/2011م (جمعة سوريا) لتكون مناسبة للتضامن الإسلامي الشعبي مع الشعب السوري.
الهدف
1.
التأييد والدعم المعنوي للشعب السوري وإظهار تعاطف إخوانه من العرب والمسلمين معه في معاناته الإنسانية.
2.
التأثير في الرأي العام العالمي لبيان معاناة الشعب السوري والجرائم المرتكبة بحقه.
3.
توعية الشعوب العربية والإسلامية بقضية الشعب السوري ومعاناته وأهمية التضامن معه.
الفعاليات
1.
تخصيص خطبة الجمعة لقضية الشعب السوري.
2.
إقامة مهرجانات خطابية للحديث عن معاناة الشعب السوري.
3.
إقامة معارض صغيرة تشتمل على صور المآسي والمعلومات الموثقة عن الجرائم المرتكبة في حق الشعب السوري.
4.
عمل مسيرات ورفع لافتات التأييد للمطالب السلمية المشروعة للشعب السوري والتنديد بالقمع العسكري الدموي ضده.
5.
الوقوف إمام السفارات السورية في الدول المختلفة للتعبير عن استنكار جرائم النظام السوري وتسليم السفراء خطابات احتجاج باسم الجماهير.
6.
إرسال خطابات احتجاج على جرائم النظام السوري والدعوة لحماية الشعب السوري من القمعوالإجرام وتوجيهها للمنظمات العربية والإسلامية والدولية.

American Ambassador at Turkish Borders with Syria.

قانصو: لبنان سيقف ضد العقوبات على سوريا فنحن لم "نبلع" الحياد في العقوبات على إيران
الثلاثاء 21 حزيران 2011
اعتبر وزير الدولة علي قانصو أن "سياسة الحزم مطلوبة في سوريا، لان الاستقرار هو قاعدة مشروع الدولة"، متسائلاً: "هل يمكن أن تقوم الدولة في ظل أمن مضطرب، وفي ظل عصابات تستبيح مؤسات الدولة". وشدد على أن "مشروع الدولة يكون ناقصاً عندما لا تضبط السلطة الشارع بشكل يثبت الامن والإستقرار"، معرباً عن اعتقاده بأن "الرئيس (السوري) بشار الأسد سيتبع سياسة الامن والاستقرار بحزم أكثر بعد الخطاب" الذي أدلى به أمس.
قانصو وفي حديث عبر محطة "المنار" أكد أنه "لا يمكن إلا الاتكاء إلى الجيش في التعامل مع العصابات التخريبية المتصلة بالجماعات التكفيرية أو المطلوبين للعدالة الذين باتوا جيشاً، إذ أنهم يعادلون خمس فرق في الجيش"، لافتاً إلى أن "المشروع الذي تواجهه سوريا أساسه إسقاط مشروع الدولة". واضاف أن "المؤامرة تمتطي هذه العناصر لتحقيق غايتها، فمن غير المسموح (عند بعض الدول) أن تكون سوريا على تحالف استراتيجي مع إيران وأن تدعم المقاومة، والمطلوب تطويعها واخضاعها بالسياسات الاميركية، وهذا ما اكّد الرئيس الأسد على رفضه، وهو أنه سيبقى دولة مقاومة".
واعتبر قانصو أن "التركي متورط في ما يجري في سوريا، لأنه يطمح لأن يكون له موقع نفوذ هناك يستطيع من خلاله توسيع دائرة نفوذه في كل المنطقة"، معرباً عن اعتقاده أنه "ربما كان المشروع الأميركي الاوروبي الإسرائيلي ومن وراءه بعض العرب، هو تعويم بعض الحالات الإسلامية ودفعها إلى السلطة في هذه المنطقة تحت وهم أن يأخذ التركي مكان الدور الإيراني".
وتطرق إلى الوضع الداخلي، فاعتبر ان "ما حصل في طرابلس رسالة للحكومة، لا بل أنا اراها أبعد من ذلك، إذ أنها خطوة في سياق تقاطع هذه القوى مع الاحداث في سوريا، وإلا لماذا تحركت التظاهرات بشقها المذهبي في أكثر من مسجد تأييداً للشعب السوري". وإذ أعرب عن خشيته من "أن يتصاعد هذا الدور بهذا الاتجاه، وربما سيحاولون الدفع إلى إحياء مناخات الفتنة السنية ـ الشيعية في لبنان ليقال ان السنة يتعرضون في سوريا ولبنان للفتنة من أجل تسخين المرحلة أكثر"، دعا قانصو، و"حرصاً على الداخل اللبناني، لتفويت الفرصة على هؤلاء لإحداث فتنة، والرهان دائما على الجيش اللبناني"، موجهاً التحية للرئيس نجيب ميقاتي لانه "أعطى تعليمات صارمة للجيش اللبناني لتطويق الاحداث على الارض".
وحذر من أن "هؤلاء يريدون لبنان جزءاً من الحملة العالمية الأميركية الأوروبية للتآمر على سوريا"، لافتاً إلى أن "فريق المعارضة لن يوفر أي فرصة أو وسيلة ضد الحكومة إلا وسيستخدمها، لان المعادلة عنده هي التالية: إما أن يكون الحكم لنا أو فليَخرب البلد"، مشدداً على أن "هذه الحكومة لن تكون كيدية أو ثأرية"، ومشيراً إلى أن "أكثر من قطب في هذه الحكومة والاكثرية قد أعلن هذا الامر".
وشدد على أن "لبنان سيقف ضد العقوبات على سوريا، فنحن لم "نبلع" حتى الآن وقوفه على الحياد في فرض العقوبات على إيران، وسيكون هناك موقف حاسم واضح قاطع في مجلس الامن ضد العقوبات على سوريا، لانها عقوبات ظالمة ذات اهداف سياسية، ونحن نرفض هذه الضغوط على سوريا".
وأكد أن البيان الوزاري يجب أن يُنجز بشكل سريع، ويجب أن لا تستغرق عملية اعداده العشرة أيام"، لافتاً إلى أن "هناك اتفاقاً يسري على الجميع كي يكون البيان مختصراً، لان العبرة ليست فيه بل بالتنفيذ، وكل البيانات وما أكثرها معظمها بقي حبراً على الورق".
وتعليقا على المناورات الإسرائيلية، اعتبر قانصو أن "الاسرائيليين يعيشون كابوس صواريخ المقاومة، وهم يخشون سقوطها على تل أبيب، ولهذا يتحضرون لهذا الامر، وهذه يجب ان يقرأها الفريق الآخر"، مضيفاً أن "العدو يعيش اليوم هذا الكابوس، وهذا بفضل المقاومة، ولذلك، على القوى في لبنان أن تعيش العزة، وأن تستغل الفرصة وهي أن هناك اناساً يستشهدون من أجل كرامتهم بدلاً من التمسك بخيار نزع سلاح المقاومة"، وخاتماً بالقول: "لا خيار في المستقبل إلا خيار المقاومة".

في الإندبندنت: بشار الأسد "لاحول له ولا قوة"

آخر تحديث:  السبت، 11 يونيو/ حزيران، 2011، 05:12 GMT
رتل عسكري سوري قرب بلدة جسر الشغور (11/06/11)
الرئيس السوري لا يسيطر على الجيش لكن هذا لا يعفيه من المسؤولية (نكولاوس فن دام

صحف بريطانية: المعارضة في سورية تنظم نفسها

آخر تحديث:  الخميس، 16 يونيو/ حزيران، 2011، 04:39 GM

ويعتقد المعارضون السوريون أن الجامعة العربية وبلدانا مثل روسيا والصين قد خذلتهم، لهذا فإنهم رأوا من الضروري اللجوء إلى الوسائل الإعلامية والدبلوماسية لإقناع هذه الأطراف بأنها لن تخسر شيئا بدعمها المحتجين السوريين.
وعلى جبهة أخرى قرر النازحون قرب الحدود مع تركيا إقامة لجان شعبية مهمتها حماية النازحين من انتقام السلطات.
ويقول بعض أفراد هذه المليشيات إنهم تمكنوا حتى الآن من اعتراض سبيل عدد من القناصة الموالين للنظام.
وترى الصحيفة أن من شأن هذه التطورات زيادة مخاوف النظام السوري من انتقال المعارضة إلى الخارج من حيث يمكنها أن تستهدفه بفعالية أكبر.
وتنقل رولا خلف في الفاينانشال تايمز، تحليلا لأكاديميين سوريين يصب في هذا الاتجاه، ويرى أن المعارضة السورية تحاول كسر الحلقة المفرغة التي تشل روسيا والدول العربية لتخوفها من الفراغ الذي قد يُحدثه انهيار النظام في سورية.

التلغراف: خطاب الأسد لم يخيب آمالا، فهي لم تكن موجودة

آخر تحديث:  الثلاثاء، 21 يونيو/ حزيران، 2011، 03:50 GM

الأسد لسليمان: قد لا يكون باستطاعة وليد المعلم مغادرة دمشق قريباً!

الاحد 19 حزيران (يونيو) 2011


أشارت مصادر سياسية لبنانية الى ان أحد ابرز استعجال الإعلان عن التشكيلة الحكومية اللبنانية أمران يرتبطان بالشأن السوري اولا وبشأن الحزب الالهي ثانيا، حيث تقاطعت مصلحة الطرفين على ضرورة الخروج بالتشكيلة الحكومية الى العلن.
ففي الشأن السوري، وإضافة الى كل ما أشيع عن ان الرئيس السوري أراد إستخدام ورقة الساحة اللبنانية لاستدراج عروض دولية للتفاوض معه، فإن ما تسرب من قصر المهاجرين يشير الى ان الاسد يستشعر خطر إشتداد العقوبات الدولية من الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة على نظامه فضلا عن السعي الحثيث الى إستصدار قرار من مجلس الامن بإدانة الاسد ونظامه.
ونقلت معلومات من قصر المهاجرين ان الاسد اتصل برئيس الجمهورية اللبنانية وبرئيس المجلس النيابي يأمرهما بضرورة تشكيل الحكومة اللبنانية فورا ومن دون إبطاء ومما قاله إنه قد لا يكون بإمكان وزير خارجية سوريا مغادرة دمشق قريبا يجب الاسراع بتشكيل الحكومة اللبنانية للضرورات الاستراتيجية السورية.
اما الحزب الالهي فهاجسه الاول هو القرار الاتهامي بقضية إغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الشهيد رفيق الحريري وسائر قيادات ثورة الارز، حيث توفرت للألهيين ان القرار أصبح قاب قوسين أو أدني من الصدور، ورجحت مصادر الحزب ان منتصف شهر تموز يوليو المقبل ربما هو الحد الاقصى لصدور القرار.
وفي سياق متصل قالت مصادر ديبلوماسية في بيروت ان المحققين في المحكمة ذات الطابع الدولي راضون للغاية عن النتائج التي وصلت اليها تحقيقاتهم الامر الذي سيسمح حكما بصدور القرار في ضوء ما كان المدعي العام للمحكمة القاضي دانيال بلمار أعلن مرار عن أنه لن يصدر قرارا إتهاميا قابلا للتشكيك أو الطعن.
وتضيف المصادر أن أن المحققين توصلوا الى ما يربط جريمة إغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري الحريري بسائر جرائم الاغتيال التي سبقت وأعقبت جريمة الحريري.
ورجحت المصادر ان يسمي القرار أربعة متهمين إستنادا الى فحوصات الحمض الريبي النووي، أي أن إتهام هؤلاء بالتورط في الجريمة لا يرق اليه الشك.

  • Digg
  •  
  • Del.icio.us
  •  
  • Facebook
  •  
  • Google
  •  
  • Live
  •  
  • MySpace
  •  
  • Wikio
  •  
  • Furl
  •  
  • Reddit
print article without comments
اطبع المقال
print article with comments
اطبع المقال مع التعليقات
Send to a friend
إبعث عبر البريد الإلكتروني

تعليقات القرّاء

عدد الردود: 1


  • الأسد لسليمان: قد لا يكون باستطاعة وليد المعلم مغادرة دمشق قريباً!

    khaled
    14:04
    20 حزيران (يونيو) 2011 - 

    Certainly Assad is not worried, if El Muaalim, can not leave Syria, because he is WANTED by the STL. Assad has a BETTER and more Professional, Foreign Secretary in Lebanon, and this ONE,can go any where in the World, but actually, not for LONG as well, while we are waiting for the INDICTMENT of Mr Bulmere.
    stormable-democracyblows

غول : فور إعلان الأسد أنّه سيقود المرحلة الإنتقالية في بلاده سنرى حينها أن الأمور ستتغير
الاثنين 20 حزيران 2011

رأى الرئيس التركي عبدالله غول أن على الرئيس السوري بشار الأسد أن "يكون أكثر وضوحاً بكثير في كلامه عن التغيير الديموقراطي في سوريا". ونقلت وكالة "الأناضول" التركية للأنباء عن غول قوله: "علينا أن نقرأ بين السطور في خطابه بينما المطلوب منه أن يقول بشكل واضح وعال أنّه سينتقل إلى نظام تعددي وسينظم إنتخابات ديموقراطية طبقاً للمعايير الدولية". وأضاف: "فور إعلان الرئيس السوري أنّه سيقود المرحلة الإنتقالية في بلاده سنرى حينها أن الأمور ستتغير".


عيد: ريفي يدير "جهازاً أمنياً عميلاً" ومرافقوه يوزعون السلاح في طرابلس
الاثنين 20 حزيران 2011
لفت مسؤول العلاقات السياسية في الحزب "العربي الديمقراطي" رفعت علي عيد إلى أنّ "من يعرف ويتابع الوضع في مدينة طرابلس يدرك أن قيادة جبل محسن لم تكن تدلي بأي تصاريح في الإعلام سعياً لعدم توتير الوضع في المنطقة". وقال: "نحن لا نريد أي نزاع مع أهالي التبانة"، متهماً المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي بإدارة "جهاز امني عميل" وبانّه أمر مرافقيه الشخصيين "بتوزيع الأسلحة في منطقة الزاهرية"، منتقداً "الحملة المغرضة التي يشنها "تيار المستقبل" على العلويين".
عيد، وفي حديث لمحطة "mtv"، قال: "لقد إجتمع (رئيس شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي العقيد) وسام الحسن مع الأمير بندر بن سلطان في عاصمة خليجية ووضعا خطة لفتنة مذهبية تبدأ من طرابلس وتنتقل إلى عكار ومنها إلى الأراضي السورية"، معتبراً أن "هناك من يحاول نقل الفتنة إلى طرابلس خصوصاً بعدما فشلها في سوريا". وسأل: "ما الذي سنجنيه نحن من إفتعال المشاكل خصوصاً أن خطنا السياسي هو من كسب في السياسة وألّف الحكومة كما ان وضعنا كأقلية لا يشجعنا على إقحام انفسنا في أي إشكال".
وختم عيد بالقول: "أنا ولائي للرئيس السوري بشار الأسد والرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد والامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وحركة المقاومة الإسلامية حماس وقضية فلسطين ولكن قبلهم كلهم انا ولائي للبنان".
رحمة: خطاب الأسد فيه تصميم وحزم.. وهو لن ينفذ الإصلاحات تحت ضغط المتآمرين
الاثنين 20 حزيران 2011
رأى عضو كتلة "لبنان الحر الموحد" النائب إميل رحمة أن ما سمعه من خطاب الرئيس السوري بشار الأسد اليوم (الإثنين) "فيه نقلة وتصميم على الإصلاح وحزم لأنّه لا يخضع لتنفيذ الإصلاحات تحت ضغط المتآمرين"، معتبراً أن "المعارضة السورية لا تريد الاصلاح والفريق الذي يريد إصلاح لا يفتش على مشروع "قم لأجلس مكانك".
رحمة، وفي حديث لمحطة "mtv"، قال: "الإضطرابات مستمرة بوتيرة أخف ولكن إذا إستمرت فستكون النتيجة كارثية"، مضيفاً إن "المطلوب من الرئيس الأسد ليس تعديل الدستور والاصلاحات بل مطلوب منه أشياء لم تقل في العلن"، واستطرد قائلاً: "يمكن أن المطلوب منه فك تحالفاته خصوصاً أن الأميركيين يتعاطون بازدواجية بالنسبة إلى تطبيق الديمقراطية".
وفي السياق عينه رأى رحمة أن "سوريا في المرحلة الوسطية بالنسبة إلى تراتبية الحاجة إلى التغيير"، مشيراً إلى أن "هذه المرحلة ستاخذ وقتاً لأن "الرئيس الاسد لا يمكنه إلغاء قوانين وعليه العودة إلى مجلس الشعب".

This  Member of Parliament, can not be in Lebanese Parliament, must be, A Member in the Syrian's People House, as he is talking about the Syrian Affairs, frankly and honesty. 

stormable-democracyblows

لجان التنسيق المحلية في سوريا: لا فائدة من Ben Ali and wife 'guilty of theft'


posted by null at AL JAZEERA ENGLISH (AJE) - 27 minutes ago

Ex-Tunisian president and his wife were sentenced to 35 years in prison in absentina for misappropriating public fundsحوار لا يهدف إلى طي صفحة النظام الحالي بصورة سلمية

الاثنين 20 حزيران (يونيو) 2011


بيان لجان التنسيق المحلية في سورية حول خطاب الأسد
جاء خطاب الرئيس بعد غياب طويل لأي مسؤول سوري عن مخاطبة الشعب المنتفض، ليشكل فقط تكرارا للخطابات السابقة بما فيها من وعود لم تتحقق، وتهديدات مبطنة أو مباشرة واتهامات فارغة تحت مظلة مفردات المؤامرة والمتآمرين.
لم يقترب الخطاب حتى من كونه خطاب أزمة وطنية تعيشها البلاد منذ ثلاثة أشهر، وأصر على التعامي عن حقائق أصبحت جلية لمن يريد أن يرى. أهمها رغبة السوريين وإرادتهم من أجل الانتقال ببلدهم إلى نظام ديمقراطي حر تعددي.
لجان التنسيق المحلية في سورية ترى في الخطاب المذكور تكريسا للأزمة من قبل النظام الذي يتمترس وراء الإنكار والتعامي عن رؤية الواقع الجديد الذي فرضته ثورة السوريين المستمرة حتى تحقيق مطالبها. وفيه تجاهل كامل لجرائم الأجهزة الأمنية التابعة للنظام التي ارتكبت أعمال القتل والتمثيل بالجثث واعتقال الآلاف من المتظاهرين والنشطاء والذين لا يزال مصير معظمهم مجهولا حتى اللحظة.
وترى في دعوة الحوار المزعوم التي وردت في الخطاب مجرد محاولة لكسب الوقت على حساب دماء السوريين وتضحياتهم. لقد أعلنا سابقا، رفض أي حوار في ظل استمرار عمليات القتل والترويع وحصار المدن والاعتقالات التعسفية. ولا نرى فائدة من أي حوار لا يكون الهدف منه طي صفحة النظام الحالي بصورة سلمية، والتحول نحو سورية جديدة، دولة ديمقراطية حرة، ولمواطنيها كافة.
ولقد جاء الرد الحقيقي على الخطاب سريعا، حين تداعى السوريون، بعده بلحظات قليلة، إلى التظاهر في مختلف المدن والمحافظات.
ثورتنا مستمرة حتى تحقيق كامل أهدافها
الرحمة لشهدائنا الأبرار والنصر لثورتنا من أجل سورية حرة ديمقراطية
20-6-2011

جوبيه: الأسد بلغ "نقطة اللاعودة".. ولا يجوز قبول عنفه من دون أي رد 
فعل
الاثنين 20 حزيران 2011

The European Union on Monday condemned "in the strongest possible terms the worsening violence in Syria."
"The Syrian authorities must stop the violence, put an immediate end to arbitrary arrests and intimidations, release all those arrested in connection with protests, as well as other political prisoners who remain in detention despite the recent amnesty," it said.
French Foreign Minister Alain Juppe was unmoved by al-Assad's speech. "I believe he has reached the point of no return," Juppe said in Luxembourg, according to a ministry spokeswoman. "And in any case it is not the speech that was made today that is going to change the context."
Israeli Defense Minister Ehud Barak assessed the speech in similar terms: "It's my personal judgment that Bashar Assad crossed the point of no return towards his demise."
Shortly after the president's speech, Syria's state news agency announced the discovery of a mass grave in the restive border town of Jisr al-Shugur, where thousands of people have fled a Syrian military offensive.
آشتون : خطاب الأسد محبط.. والعمل مع تركيا مهم من أجل معالجة الوضع السوري
الاثنين 20 حزيران 2011

CNN in Fleeing Syrian's Camp in Turkey

Syria's Assad mixes threats and promises in speech to nation

By the CNN Wire Staff
June 20, 2011 -- Updated 1756 GMT (0156 HKT)

Calling People Germs. He chose the Security Forces Crush Solutions


(CNN) -- Syrian President Bashar al-Assad offered vague promises of reform and clear threats against protesters Monday as he addressed his nation, where months of protests that have left more than 1,100 dead, according to human rights activists.
But the extent of the carnage is not clear. U.S. Secretary of State Hillary Clinton said last week that nearly 1,300 Syrians had been killed since protests began and thousands more jailed.
The Syrian leader said he was "working on getting the military back to their barracks as soon as possible," but also warned that the government would "work on tracking down everyone who shed bloods or plotted in shedding the blood of the Syrian people, and we will hold them accountable."
He raised the possibility of amending the country's constitution and referred to the need for a "national dialogue" -- but made clear that his government would not engage in one-on-one talks with the opposition.
"It is not a dialogue of the opposition with the government ... but it should be a dialogue that will include all fabrics of the Syrian society," he said in the speech, his third to the country in three months.
Inside a refugee camp for Syrians
Syrian's Camps of Misery. In Turkey.


Obama admin. under pressure over Syria




Al-Assad blamed armed gangs and conspiracies for the violence that has gripped the country, saying the unrest has tarnished the country's image and weakened its security.


"There are some who are distorting the image of the Syrian nation abroad, and they wanted to open the gates 

and even called for foreign intervention. They tried to weaken the national political position," he said in the speech to an enthusiastic audience at Damascus University.
"There are those who are killing in the name of religion and want to spread chaos under the pretext of religion," he said, referring to conspiracies as "germs" that cannot be "exterminated."




Security Forces chased fleeing Citizens to Turkish Borders.

Medvedev said he felt "very sorry" for al-Assad and had urged him to move forward with reforms and enter into dialogue with all political forces. "But what I am not prepared to support is a resolution similar to Resolution 1973 on Libya," he said. "I am deeply convinced that a rather good resolution has been turned into a piece of paper which covers a senseless military operation.

The Russian President, felt Sorry for Assad, but he is NOT to the Thousands of Innocent people of Helpless Syrians, Murdered by Assad Security Gangs. It is amazing, how, the President of the Second powerful Country in the World denies the Rights and Freedom to the People of Syria. It is disgusting, and he turned to be an IDIOT, NOT a President.

stormable-democracyblows
وزير الخارجية الألماني: خطاب الأسد يعكس عدم القدرة على التعلّم
الاثنين 20 حزيران 2011
إنتقد وزير الخارجية الألماني غويدو فيسترفيلله بشدة ما ورد في خطاب الرئيس السوري بشار الاسد اليوم، وقال: "اعتقد ان هذا الخطاب للسيد الأسد يعكس عدم القدرة على التعلم وأنه على ما يبدو لم يفهم علامات الزمن".
فيسترفيلله، وعلى هامش اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في لوكسمبورغ، أضاف: "أعتقد أن هناك حاجة ملحة لنظام (الرئيس السوري بشار) الأسد في سوريا لكي يقوم بانعطافة مقدارها مائة وثمانين درجة، وأن يعود إلى الحوار".
واشنطن تعتبر خطاب الأسد "ليس سوى كلمات" وتطالبه ب"أفعال"
الاثنين 20 حزيران 2011
أعلنت الناطقة بإسم وزارة الخارحية الأميركية فيكتوريا نولاند أن "ما يهم الولايات المتحدة الآن (في شأن الوضع في سوريا) هو الأفعال وليس الأقوال". وفي تعليق للخارجية الأميركية على خطاب الرئيس السوري بشّار الأسد الذي وعد فيه بإجراء إصلاحات، أضافت نولاند: "هذا الخطاب ليس سوى كلمات".
مصادر معنية: التحقيقات مستمرة مع مجموعة حزب الله المتعاملة مع إسرائيل... ويبدو أنّ (م. ح.) على صلة باغتيال عماد مغنية
الاثنين 20 حزيران 2011
في إطار متابعة موضوع إلقاء الجهاز الأمني في "حزب الله" القبض على مجموعة من العناصر المنضوية في صفوف الحزب بتهمة العمالة لاستخبارات العدو الإسرائيلي، أفادت مصادر معنية موثوقة موقع “NOW Lebanon” أنّ "التحقيقات لا تزال مستمرة مع عناصر هذه المجموعة لتبيان كامل مفاصل هذا الخرق الأمني"، كاشفة في هذا السياق أنه "بحسب التحقيقات الأولية يبدو أنّ أحد العناصر الموقوفين المتعاملين مع العدو المدعو "م. ح." على صلة بعملية اغتيال القيادي في حزب الله الشهيد عماد مغنية في دمشق".
Will the Investigations, reach anywhere, why he was killed in Damascus in Particular. Hezbollah has to clear this Point to the Lebanese.
stormable-democracyblows

No comments:

Post a Comment